منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الفنية > منتدى الفن الغربي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 26-06-2009, 01:02 AM   #1
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
The Remains of the Day



بقايا النهار




- أقول يا ستيفنز, هل أنت بخير؟
- بخير يا سيدي, شكراً جزيلاً.
- هل أنت على ما يرام ؟
- نعم سيدي, شكراً !
- ألا تشعر بأي منغصات؟
- لا يا سيدي, على الإطلاق .. عن إذنك يا سيدي.
( أحسست بشيء ما يلمس مرفقي, فاستدرت لأجد أنه اللورد دارلنجتون )

- هل أنت بخير؟
- نعم يا سيدي, بكل خير.
- تبدو كأنك تبكي؟
( ابتسمت وأخرجت منديلاً مسحت به وجهي)
- معذرة يا سيدي, إنه إجهاد يوم عصيب !

إجهاد يوم عصيب ؟ بكل هذه السهولة؟ وفاة الأب تحت قيادة الإبن ويقول بكل هذه الأريحية إجهاد يوم عصيب؟ كنت أتمنى أن يخرج كل مكنونات نفسه لدقيقة واحدة فقط, أن يعطي نفسه ذرة من ذرات بقايا النهار, أن يكون سيد نفسه وصاحب إرادة وحرية وفكر, لكنها الكرامة .. إنها الكرامة بلا شك, وأي كرامة؟ كرامة رئيس الخدم ستيفنز!

الكرامة التي تحلى بها الأب وهو يقدم الخدمة كما يفرضها المنصب على جنرال هو المتسبب الرئيسي بقتل أحد أبنائه, هي الكرامة التي تحلى بها الإبن التالي الذي تسلم منصب كان الأب هو المسيطر الرئيسي عليه. الجوهر الحقيقي للكرامة التي يتحلى بها المهني أو رئيس الخدم حسب تصرفات رئيس الخدم ستيفنز هي القدرة على عدم التخلي عن الكيان المهني الذي يسكنك. بمعنى أن لا تتهرب من الواجبات المهنية المفروضة عليك وأنت تتعرض لتلك المواقف القادرة على هز الجبال. رؤساء الخدم الصغار أو الموظفين الصغار بإمكانهم أن يتخلوا عن حياتهم المهنية عند أقل المواقف شأناً. أن تكون رئيس خدم معناه: أن تقوم بدور تمثيلي صامت, دفعة خفيفة, أو زلة بسيطة ثم تنهار الواجهة لتكشف عن الممثل تحتها. رؤساء الخدم العظام عظماء لأنهم لأنهم قادرون على البقاء في دورهم المهني, الإقامة فية برسوخ, الأحداث الخارجية لا تهزهم حتى لو كانت مؤلمة. يرتدون مهنتهم كما يرتدي رجل أنيق حلته. لا يترك الظروف تخلعها عنه في العلن, سوف يتخلى عنها " هو " عندما يريد ذلك فقط, وذلك لن يحدث إلا عندما يكون بمفرده .. إنها مسألة كرامة !

مذا حدث؟ لم يخلع رداء المهنية حتى عندما يكون بمفرده. أتخيل لو أن الروائي البريطاني - الياباني كازوو إيشيغيرو لم يغفل مسألة أن يخلع ستيفنز رداء المهنية, في مكان مفرد معزول, حيث لا أحد معه في هذا القصر الذي دارت في ارجاءه صراعات القارة العجوز, يكشف عن نفسه ويتكلم, ليتكلم فقط ويقول أنا أحب السيدة كنتون .. لو قالها لزادت الشاعرية في هذه الرواية فوق شاعريتها الكثيفة, وحتى لو لم يقلها فلم تنقص الرواية شيء من ذلك. إن الميزة الرئيسية في هذه البقايا, بقايا النهار, هي في قدرة الروائي على بث مكنونات اللاشعور خارجاً دون وعي من المتكلم نفسه: حكاية الشغف بالعمل وتقديمه على كل شيء آخر: على جنازة الأب الذي يموت في الطابق العلوي من المنزل، فيما يستمر ابنه في ترتيب الأشياء وتأمين الحفل في الطابق الأسفل. تقديم العمل على الحب والافتتان. تقديم الإخلاص للعمل على المشاعر وحبسها وإلغاء فكرة الزواج من المرأة التي أحب من أجل التكرّس لتفاصيل النهار الذي لا يبقى منه في النهاية سوى البقايا.

تحكي الرواية قصة رئيس الخدم الإنجليزي المحترف ستيفنز من وجهة نظره، وتتوزع بين ذكرياته عن أيام سيده السابق اللورد دارلنجتون، اللورد الإنجليزي صاحب التأثير الكبير في السياسة الإنجليزية، والذي أُقصي فيما بعد عن الحياة السياسية البريطانية، ومات مُجللاً بالعار، لدعمه النازيين خلال الحرب العالمية الثانية بحسن نية تام. وعمله الحالي عند سيده الجديد، المالك الجديد لدارة دارلنجتون الفاخرة، الأمريكي السيد فاراداي.

تبدأ الرواية والتي تم تجسيده لاحقاً في فيلم من بطولة أنتوني هوبكنز وأوما تومسون بوصول رسالة إلى ستيفنز من السيدة كنتون، مدبرة المنزل السابقة التي خدمت معه في دارة اللورد دارلنجتون في شبابهما، تحكي فيها عن حياتها، وتُلمح إلى أن حياتها الزوجية لا تسير على ما يرام، مما يجعل ستيفنز يأمل في إمكانية إعادة ضمها إلى طاقم مستخدمي دارة دارلنجتون بسبب النقص الشديد في عدد المستخدمين في الوقت الحاضر، بسبب تغير الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية.

يستعير ستيفنز سيارة السيد فاراداي الذي كان قد وعده بأن يعيره إياها ليذهب في رحلة إجازة في الريف أثناء سفر الأخير إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وخلال رحلته, يتذكر ستيفنز أحداث حياته التي قضاها في خدمة اللورد دارلنجتون، والحياة الأرستقراطية وقتها، يتذكر وفاة أبيه، وتصرفات الآنسة كنتون عندما كانت مدبرة المنزل.

أوما تومسون/ السيدة كنتون من الشخصيات التي أخرجت اللاشعور في ستيفنز, ولا يمكن لأي قارئ للرواية أن ينسى حوارات كنتون وستيفنز, رغم الشدة في أسلوب مس كنتون. شدة أسلوب كنتون لها سبب رئيسي, وهي أن يتخلى السيد ستيفنز عن منصبه لدقيقة واحدة ليكشف وجوده كإنسان يحب ويكره في قصر دارلنجتون. لكن ذلك لم ينجح. تحولت شخصية كنتون في نهاية الرواية إلى النقيض من ذلك. أصبحت هادئة ولا تهتم لإخراج اللاشعور عند ستيفنز, لأن الآوان قد فات. على الطرف الآخر السيد ستيفنز يتخلى عن رداء المهنية ويحاول ممارسة الدور الذي كانت تمارسه مس كنتون, كان يريد إخراج اللاشعور لديها؟ هل تحبه؟ لماذا تهرب من زوجها كما تقول في رسائلها؟ هل تريد العودة لدارلنجتون هول؟ لا يوجد تحولات درامية تعصف بالرواية أو الشخصيات. الرواية هادئة هدوء قاتل. قوتها وجمالها الكثيف يظهر في هذا الهدوء الذي يسكن القصر بعد رحيل سيده اللورد. وفي مهنية السيد ستيفنز, وفي إلحاح مس كنتون.

شاهدت الفيلم بالأمس بعد أن انتهيت من قراءة الرواية. من الأعمال القليلة التي تجعلك تؤمن أن هناك أعمال سينمائية بإمكانها إجادة عملية الترجمة الأنترسيميوطيقية بشكل محترف. أنطوني هوبكنز في هذا الفيلم, بسيمياء وجهه (العيون/ الفم) كان يتحدث ويخلق نص حواري آخر بعيداً عن الحوارات المشاهدة. في الفيلم لم يقل كلمة أحب ولا مرة, ولكنه كان ينطق بذلك من دون شعور: عند حادثة الكتاب و وفاة الأب, يصل النطق السيميائي إلى أقصاه في نهاية الفيلم, تحت زخات المطر.

أخيراً, لا يوجد في الفيلم أحداث دراماتيكية عاصفة ولا قصة حب عنيفة ولا شيء من هذا القبيل. مجرد ذكريات وقصة هادئة لرئيس خدم دارلنغتون, السيد ستيفنز. جمال الفيلم والرواية ينبع من هذا الهدوء الذي يسكن الفيلم من البداية .. وحتى النهاية.

لا أنسى بالطبع الحوار الذي دار في بقايا ذلك اليوم, في غرفة رئيس الخدم ستيفنز, مع السيدة كنتون, اقتبس هذا الحوار مع التحية بالتأكيد لمن نشر وتحدث عن الرواية هنا من قبل, الأخ الموسيقار ساليري .



- أنا في حيرة يا سيد ستيفنز, ماذا يمكن أن تقرأ؟
- كتاب يا مس كنتون! .. كتاب!
- واضح, لكن أي نوع من الكتب, هذا ما أريد أن أعرفه؟
- بصراحة يا مس كنتون, لا بد أن تحترمي خصوصيتي!
- لكن, لماذا أنت خجل إلى هذه الدرجة؟ لا بد أن يكون شيئاً بذيئاً؟
- غير وارد بالمرة أن يكون هناك كتاب بذيئ في مكتبة اللورد!
- لقد سمعت أن كثير من الكتب الثقافية الهامة تحتوي على أجزاء بذيئة, وإن كنت لم أجرء على النظر إليها حتى الآن .. والآن, أرجوك يا سيد ستيفنز .. أرني الكتاب .. دعني أرى ما تقرأ؟
- أرجوك أنت تتركيني لوحدي يا مس كنتون. من المستحيل أن تثقلي عليّ هكذا في لحظات الفراغ الوحيدة المتاحة لي للإنفراد بنفسي!
- أرجوك .. أرني الكتاب الذي تمسك به يا سيد ستيفنز, وسوف أتركك تستمتع بقراءته .. ماذا يمكن أن يكون يا ترى ذلك الذي لا تريد أن تريني إياه؟

-لا يهمني على الإطلاق أن تكوني عرفت عنوان الكتاب أم لا يا مس كنتون! من ناحية المبدأ أنا اعترض على ظهورك هكذا فجأة واقتحام وقتي الخاص!
( تقدمت نحوي برقة, تحاول تخليص الكتاب من يدي, فكرت في أن أفضل ما يمكن أن أفعله هو أن انظر بعيداً, ولكنها كانت تقف أمامي مباشرة. أشحت عنها بوجهي فقط, وبزاوية غير طبيعية إلى حد ما. حاولت أن تاخذ الكتاب من يدي واستمر ذلك وقتاً, إلى أن سمعتها تقول )

- يا إلهي .. شيء لا يستحق الخجل منه أو الشعور بالعار. ليست سوى رواية عاطفية يا سيد ستيفنز!




 

 


اخر تعديل كان بواسطة » يوسف في يوم » 26-06-2009 عند الساعة » 01:45 AM.
يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 26-06-2009, 01:03 AM   #2
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب


تورنت + ترجمة

روابط مباشرة

CD1

كود الـ PHP:
http://rapidshare.com/files/49925987/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.001
http://rapidshare.com/files/49926111/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.002
http://rapidshare.com/files/49913489/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.003
http://rapidshare.com/files/49914243/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.004
http://rapidshare.com/files/49926082/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.005
http://rapidshare.com/files/49928965/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.006
http://rapidshare.com/files/49928764/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD1-rksmet.avi.007 
CD2
كود الـ PHP:
http://rapidshare.com/files/49948320/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.001
http://rapidshare.com/files/49947613/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.002
http://rapidshare.com/files/49948378/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.003 
http://rapidshare.com/files/49954130/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.004
http://rapidshare.com/files/49954757/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.005
http://rapidshare.com/files/49954299/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.006
http://rapidshare.com/files/49959512/The.Remains.Of.The.Day.1993.DVDRip.DivX.AC3.CD2-rksmet.avi.007 



 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 26-06-2009, 02:25 AM   #4
Mooj..!
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Mooj..!
Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..! Mooj..!
إقتباس »
أخيراً, لا يوجد في الفيلم أحداث دراماتيكية عاصفة ولا قصة حب عنيفة ولا شيء من هذا القبيل. مجرد ذكريات وقصة هادئة لرئيس خدم دارلنغتون, السيد ستيفنز. جمال الفيلم والرواية ينبع من هذا الهدوء الذي يسكن الفيلم من البداية .. وحتى النهاية.
فيلم جميل ورائه واهم بارت هو انه قصته جداً رئعه ومستساغه لايوجد فيها اي عثرات عاطفيه
او مفاجأت ..

الاجمل مافي الفيلم انه مشاهدته خفيفه على النفس

فيكفي وجود الرائع الممثل انتوني هوبكنز تقمص الدور وكأنه حقيقي

اكثر مالفت انتباهي بالفيلم حوارته الجميله

ايما واتسون ممثلهـ مدري وش تبي دورها جداً عادي ومافيه اي تأثير .( من رأيي الشخصي ) ..

مراجعه مذهله ورائعه لفيلم جميل

شاهدته قبل فتره على ام بي سي 2 ..

كل الشكر يوسف

ابداع الى مالانهايه



 

 

Mooj..! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 26-06-2009, 02:45 AM   #5
`N
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ `N
`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب






هنا ، ليه ماقال بصوت مسموع أحبك ؟ : (
أكثر شيء كانت تنتظره سيده كنتون من زيارته لها هالـ ( الكلمة ) !
مع انه لو قالها زي ماقلت كان ازدادت الشاعريّة بالروايّة ،
لكن بالفيلـم راح تنقص منه هالكلمة كثيررر ..!



الفيلم بالنسبة لي فـ هو ثاني أفضل الأفلام العاطفية ... شاهدته كثيررر
وفي كل مرّه استمتع بالحوارات بينهم في القصر .. خصوصاً في مشهد الرواية ..
ومشهدهم الأخير ..






قراءه جميلة زي ماعودتنا " يوسف " .
ألف شكــر لـكـ ..




 

 


اخر تعديل كان بواسطة » `N في يوم » 26-06-2009 عند الساعة » 02:56 AM.
`N غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 26-06-2009, 08:34 AM   #6
فيونة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ فيونة
فيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحبفيونة فوق  هام السحب
فلم له ذكريات جميله جدا معي
واعزه معزه شخصيه
اجواء الفلم رائعه واحب عادة الفلام اللي تحكي عن الخدم في القصور

مشاهد كثيره تعجبني في الفلم والاهم هو أداء أنثوني هوبكنز
بالنسبه لى فلم 9 من 10

اشكرك يوسف على هالموضوع وعلى تذكيري بهالفلم اللى من زمان ما تفرجته

::



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » فيونة في يوم » 26-06-2009 عند الساعة » 08:41 AM.
فيونة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 26-06-2009, 12:16 PM   #7
الشوق الصامت
منتوف ريشه
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الشوق الصامت
الشوق الصامت تقييمه فيه تقدم
انا ماشفته لكن ان شاء الله بشوفه يعطيك الف عافيه ع الفيلم



 

 

الشوق الصامت غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-06-2009, 02:01 PM   #8
Bridget
عضو فعال
Bridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحبBridget فوق  هام السحب
يعطيك العافية يوسف شغل رائع..بس عندي سؤال..

أنا حملت الترجمة والتورنت اللي حاطهم في الموضوع..
التورنت..سي دي واحد ،، والترجمة لسيديين..
وغير كيذا النوت اللي فيها الترجمة فيها شخابيط موترجمة


وش الحل؟



 

 

Bridget غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-06-2009, 02:55 PM   #9
Salieri
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Salieri
Salieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحبSalieri فوق  هام السحب


" بقايا النهار "
بقايا نهار ستيفنز بقايا ذكريات ستيفنز " تتوزع هذي الذكريات بين ثلاث شخصيات " اللورد دارلنغتون , الأنسة كنتون , القصر " كل عنصر يمثل فترة من فترات حياة ستيفنز العابرة ماعدا القصر الذي لايزال أسيره , اللورد ويمثل الفترة السياسية وبالتحديد الحرب العالمية الثانية والأنسة كنتون تمثل الحالة العاطفية الباردة من طرف رئيس الخدم ستيفنز لن أقول الباردة بل المكتومة من أجل الكرامة , تبدأ موجة هذي الذكريات عندما يستلم رئيس الخدم ستيفنز رسالة من الأنسة كنتون وهي الاخرى رئيسة الخدم خلال فترة الحرب العالمية الثانية , أدهشني أسلوب الكاتب بالتعمق بشخصية ستيفنز وحالاته النفسية خلال هذي الفترات الثلاث القارئ / المشاهد يظل حائر بين الشفقة على مفهوم الكرامة عند ستيفنز وبين الحقد عليه بسبب هذا المفهوم , غلاف الفيلم وكذلك الرواية أكتسحها اللون الاسود الباهت لم أكن أعلم ماسر هذا السواد في الغلاف ولا سر تلك النظرات من ستيفنز تصميم الغلاف سواء غلاف الرواية أم الفيلم مناسب تماماً لعدم مبالاة ستيفنز الدائمة وأعني بدائماً دائماً , عندما أردت الحديث عن هذا العمل أنتابني خوف شديد وسبب هذا الخوف هو تكامل العمل من أعم عمومياته إلى ادق خصوصياته .

أبرز نقطة بالعمل الكرامة ومفاهيم الكرامة عند رؤساء الخدم , الكرامة وكأنها تمثل الصراط المستقيم عند رئيس الخدم ستيفنز أي زلة تسقط وتتحطم هل هذي الكرامة الحقيقية هل توجب عليك الكرامة الشعور بعدم اللامبالاة من أجل حفاظك عليها , أعتقد لولا وجود مس كنتون بحياة السيد ستفينز لما أكتشف السيد بأنه يشعر كبقية البشر بل قد تصبح مشاعره كـ أي تحفة بهذا القصر , والفيلم كما ذكرت أقتبس الرواية بشكل عظيم جداً وواحد من أفضل الاقتبسات على الاطلاق التجسيد الكامل للرواية مذهل جداً , بالمناسبة يا يوسف بالفيلم حقق المخرج رغبتك في زيادة الشاعرية في أستفتاحية الفيلم عند تخيل ستيفنز للأنسة كنتون

يوسف



 

 

Salieri غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 28-06-2009, 01:41 AM   #10
classico
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ classico
classico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحب
Stevens: Do you know what I am doing, Miss Kenton?
I am placing my mind elsewhere while you chatter away



رغم اني ناسي هالفيلم تماما لكن هالاقتباس ظل عالق بمخي طول هالسنوات !

فيلم رائع جدا وأتذكر انه كان فيه حرفية عالية جدا بأداء انتوني هوبكنز لدرجة انه بالنسبة لي اعتبره اوسكاره الغير متوج وثاني افضل ادواره بعد " صمت الحملان " !


اتمنى صراحة المشاركة بجوانب القصة والسيناريو وخبايا ما بين السطور لكني للأسف شايف الفيلم قبل عشر سنين تقريبا وناسيه تماما .. و ما بعد كلامك كلام يا يوسف !



 

 

classico غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
إغلاق الموضوع

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب القسم المشاركات المشاركة الأخيرة
This is my DAY ~ D.p Rooga منتدى مراسيل 45 30-03-2009 06:33 AM
Sick Day EM1 منتدى التصوير الضوئي 43 02-03-2009 01:30 AM
This day is the 3ed day in his life The Big Love منتدى التصوير الضوئي 14 28-02-2009 07:32 PM
OnE DaY ... SoMe DaY SQL .T.N معرض مصممين الإقلاع 4 17-02-2009 06:29 PM
™±§•£‡ Crazy On The Stage ‡£•§±™ الـ ع ـسكـريـه المنتدى الفني 45 17-03-2006 01:08 PM


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 07:11 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017