منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الفنية > منتدى الفن الغربي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 19-12-2008, 06:07 AM   #1
classico
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ classico
classico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحب
Frost/Nixon - 2008

!! FOUR HUNDRED MILLION PEOPLE .. Were Waiting for the Truth







? David Frost: Are you really saying the President can do something illegal


!! Richard Nixon: I'm saying that when the President does it, that means it's not illegal




بطولة :




فرانك لانجيلا

مايكل شيين

سام روكويل

كيفن باكون

أوليفر بلات





سيناريو وحوار :

بيتر مورغان





موسيقى :

هانز زيمر



إخراج :


رون هاورد






.
.
.




في الحادي عشر من يونيو عام 1972 تم القبض على خمسة أشخاص بتهمة الاقتحام والسرقة داخل مجمع المكاتب التابع لفندق " ووترقايت " والذي كانت مستأجرا لصالح الحزب الديموقراطي كـ مقر انتخابي .. وعند التحقيق مع هؤلاء الأشخاص تبين أنهم يعملون لصالح الحزب الجمهوري الذي كان يتزعمه آنذاك الرئيس الأمريكي ريتشارد نيسكون !


هذه التحقيقات أدت لاكتشاف عدة عمليات أخرى غير شرعية كانت فوائدها تعود لصالح عدة أشخاص يعملون تحت مظلة الرئيس نيكسون !


استغرقت المباحث الفيدرالية سنتين حتى تجمع كل الأدلة والبراهين التي تدين الأشخاص ذوي النفوذ في حكومة نيكسون .. والدليل الأكبر والذي كان كالقشة التي قصمت ظهر البعير هو شريط التسجيل الذي احتوى على عدة محادثات لنيكسون محاولا فيها التستر على هذه الفضائح وارسال اموال لعوائل الرجال المقبوض عليهم لتحريضهم على عدم افشاء أي مزيد من المعلومات !


في العام 1974 وتحديدا في شهر اغسطس تم تقديم الاشرطة كدليل للمحكمة العليا والتي حكمت بإدانة جميع الأشخاص المعنيين !



قدم ريتشارد نيكسون استقالته في الثامن من اغسطس !


الرئيس الجديد جيرالد فورد قام بإصدار عفو رئاسي يبرئ نيكسون من جميع التهم الموجهة إليه !









.
.





" ديفيد فروست " .. الوسيم البريطاني مقدم البرامج المنوعة .. والذي لاقى برنامجه نجاحا كبيرا في بريطانيا واستراليا .. ولكنه فشل في الولايات المتحدة .. وهذا ما أرقه كثيرا .. فكان دائما يقول أن النجاح في أمريكا لا يوازيه أي نجاح في أي مكان آخر !



لكي يخرج من تحت قبعة المهرج .. كان على فروست أن يجد إشارة ما .. إشارة تدعوه إلى ابتكار جديد .. خط سير أحداث جديد .. بعيدا عن خدع السحرة والمهرجين .. وفقرات المغنين والراقصين .. إشارة تأخذه إلى أرض الحرية !







عندما رأى تقاسيم وجه ذلك العجوز على الشاشة .. لم يستطع أن يبعد ناظريه عنها .. فالحزن البادي عليه .. والانهزامية التي ظهر عليها .. كانت كالصرخة التي تستنجد بـ اسم فروست .. كان عليه أن يحصل عليه .. كان عليه أن يحصل على ريتشارد نيكسون !


بوجه يملؤه التفاؤل والرضا .. عرض الفكرة على صديقه ومنتجه " جون بيرت " .. والذي رد عليه بضحكة عفوية تنبأ بسخافة ما اقترح عليه فروست .. " تريد ان تقابل ريتشارد نيكسون ؟ تريد أن تقابله وانت قابلت فريق The Beez نهار البارحة ؟ " !


النجاح في الولايات المتحدة .. هو كان كل ما يراه ديفيد فروست .. حتى أنها اعمته عن حقيقية ما سيفعله وانه سيقدم على مقابلة احد أكبر زعماء العالم واكثرهم غموضا !


تقدم فروست بطلبه رسميا لوكيل اعمال نيكسون !




.
.









من الجهة الأخرى .. نرى ريتشارد نيكسون في منزله الساحلي الجميل وقدم أثقل الهم جسده .. فلم يستطع على المشي .. فهو سجين الكرسي المتحرك .. لا لشيء سوى الألم النفسي .. فنظراته لغرق الشمس وراء المحيط كانت كالمرأة التي انعكست على ما آل إليه حاله !


ريتشارد نيكسون كأي رجل سياسي محنك .. من أهم ما يحتاج إليه قبل الماء والهواء هو أن يخلد التاريخ اسمه .. ولعل ما حصل بعد فضيحة ووترقايت لم يكن بالتاريخ المطلوب لدى نيكسون .. فمزبلة التاريخ لم تكن لترضي غروره .. رغم تخليدها ولكنه أراد ان يكون شيئا آخر .. إضافة إلى كونه أول رئيس " يستقيل " في تاريخ الولايات المتحدة !


لقد أراد فرصة أخرى .. فرصة أخيرة .. ليطّهر اسمه .. هذا كل ما أراده نيكسون !


كان على الطاولة عرض آخر .. عرض من شبكة CBS للمذيع " مايكل والاس " !


بعد حوار رائع مع مدير أعماله .. يحدد نيكسون أولوياته .. فهو لا يرغب بكتابة مذكراته .. رغم انه عرض عليه 2.3 مليون دولار مقابلها .. فهو أراد ان ينظر للشعب الامريكي وجها لوجه ليخبرهم بطرفه من القصة !



كـ احترافية ومصداقية كان من الافضل لـ نيكسون ان يذهب لمقابلة مايك والاس .. ولكن نيكسون لا يملك ذلك التريخ الناصع الذي يسمح له بمواجهة مخضرم وذكي كـ مايك والاس .. لذا كان الاخيار الاسلم مع البريطاني المغمور ديفيد فروست .. والذي حسب رأي نيكسون بأنه سيكون مسرورا فقط بالسلام علبه ويتناسى افعاله !




.
.








اللقاء الاول الذي جمع بين فروست ونيكسون !


في منزل نيكسون الساحلي كانت المحادثة الاولى .. كل منهم يري الثاني اوراقه .. ونيسكون بأسلوبه الذكي الساخر يخبر فروست عن قصة الرئيس الروسي الذي وقع بسبب تسجيل له .. فروست يضحك باستغراب .. فهو لا يعرف كيف يتعامل مع هذه النكتة !!


انتهت المقابلة الاولى سريعا .. ولعل اغرب ما حدث فيها عندما طلب وكيل اعمال نيكسون مبلغ " عربون " مقدم كثمن للمقابلة التي اتفق ان يكون ثمنها 600 ألف دولار !


عندما كتب فروست قيمة الشيك سأل وكيل اعمال نيكسون عن اسم المؤسسة التس سيسجلها باسمه .. وعندها صرخ نيكسون من الخلف باسمه .. " اكتب الشيك باسم ريتشارد نيكسون " !!





.
.










فريق ديفيد فروست للعمل جاهز !


ابتدأً من صديقه القادم من انجلترا " جون بريت " .. مرورا بموظف البرامج في قناة ABC " بوب زيلناك - بلات " .. ونهاية بالثائر والمناهض السياسي والذي كرس حياته وعلومه وأبحاثه لتبيين حقيقية نيكسون وأنه لا يستحق أي درجة من التعاطف " جيمس ريستون جونيور - روكويل " !


جيمس ريستون كان على عكس البقية .. لم يرى هذه المقابلة كوسيلة للنجاح والشهره .. او كسبق صحفي أو حصري .. او كفرصة اخرى لنيسكون كما رأها ريتشارد نفسه .. بل كل ما رأه بريستون هو ان هذه المقابلة ستكون هي المحاكمة التي لم يحض بها ريتشارد نيكسون .. وانه سيبذل كل جهده وابحاثه ليكرسها في خدمة المقابلة التي ستكون المسمار الاخير في نعش نيكسون !





.
.




تم تحديد خطة عمل المقابلات ..والتي تم تقسيمها لأربعة أقسام يتم تصويرها على مدار 12 يوم !

القسم الاول .. الشؤون الداخلية !

القسم الثاني .. السياسة الخارجية !

القسم الثالث .. نيكسون الإنـسـان !



القسم الرابع ... " ووترقايت " !





.
.









اقترب موعد التصوير .. وابتدأت المشاكل تنهال على فروست !


أهم هذه المشاكل هو انه حتى الآن لم تقبل أي شبكة تلفزيونية أمريكية بنقل المقابلة !


فروست لم تكن تهمه المقابلة بقدر اهمية نقلها داخل الولايات المتحدة .. وسيفعل كل ما باستطاعته .. حتى لو كلف الامر ان يفتح قناته الخاصة !


قبل التصوير بساعات اكتشف ان غرفة الفندق الذي يجلس بها غير صالحة للتصوير .. فاضطر ان يستأجر منزل احد العائلات كموقع للتصوير .. والتي نصت تلك على العائلة على قائمة شروط كبيرة .. " لا تحركوا الاثاث .. لا تحركوا الاثاث " !!


كل هذه التفاصيل كبيرة او صغيرة كانت تؤرق مضجع فروست .. ولكنه كان يحاول جاهدا أن لا يظهر شيئا .. فهو دائم الابتسامة في وجه فريق عمله .. الذي وان اختلف اهدافهم في خوض تجربة هذه المقابلة ولكنهم يتفقون جميعا على اهميتها لكل منهم !




.
.









أحد أروع مشاهد الفيلم .. لحظة قدوم نيكسون لموقع التصوير لأول مره وسلامه على أعضاء فريق فروست !


" جيمس ريستون " المناهض السياسي الكبير والمعادي للرئيس نيكسون وسياسته والذي كرس كل حياته العلمية للكتابةو والبحث في شخص هذا المجر في وجهة نظره .. وعد وحنث عندما قال بأنه لن يتشرف بأن يضع يده في يد الرئيس نيكسون !


" مرحبا .. انا ريتشارد نيسكون " .. كطفل صغير يشاهد الرئيس على الطبيعة لأول مرة .. وقف جيمس ريستون مشدوها .. ليرفع يده بتثاقل .. تثاقل سببه هول الصدمة وليس الاحتقار .. ووضع يده في يد نيسكون .. " أهلا سيدي الرئيس " !


وهذا المشهد بالفعل برمزيته يفصل لنا عقلية الرجل المعارض .. حتى وان وقف خلف كل شعاراته و آرائه فإنه في النهاية يجب ان يصطدم بالواقع ويكون كأي مواطن مجهول يضع يده في يد شخص غني عن التعريف كرئيس الدولة !



 

 

classico غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 06:18 AM   #2
classico
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ classico
classico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحب




في أول جلسة تصوير .. وعند عد المخرج للعد التنازلي لبدء التصوير .. نظر نيكسون إلى حذاء فروست .. وسأله " ألا يبدو حذاؤك أنثوياً بعض الشيء ؟ " .. اثنين .. واحد .. كاميرا اثنين !


نظرة دهشة لثواني اعتلت وجه فروست .. فآخر ما سمعه كان تعليقا غريبا من الرئيس .. هل افكر بهذا التعليق ؟ .. هل اجيب عليه ؟ .. هل انظر للكاميرا اثنين ؟ .. هل انظر للورق امامي ؟ .. ماذا افعل ؟


في خضم معركة الأسألة في رأسه لم يجد سوى ان يعامل الهجوم بمثله .. فسأل نيكسون عن " ووترقايت " .. رغم انها كانت ضمن الجزء الرابع في آخر يوم للتصوير !


اندهش نيكسون ثم ابتسم .. وكأنه كان يعلم بأمر طعنة الغدر هذه ولكنه لم يكن يتوقعها من هذا البريطاني الخجول !



أجاب نيكسون على السؤال .. ولكنه استغرق 23 دقيقة !


كان نيسكون يدخل في متاهات ويسهب في الكلام رغبة منه في تشتيت افكار فروست ورفاقه من جهه .. وارهاق جيب فروست من جهة اخرى . لزيادة عدد اشرطة التسجيل وعدد الطاقم الفني !


خبث نيسكون كان في محله .. لقد مر اليوم الاول دون فائدة لفروست .. فهو الذي دفع العربون 200 الف دولار لنيكسون شخصيا " فلا أمل في عودتها " .. وهو الذي يدفع يوميا من اجل البحث والتحري واستجداء الاسأسالة والمعلومات واعدادات التصوير واجرة الموقع وطاقم العمل !


لقد بدأ فروست يسأل نفسه .. " فيما أوقعت نفسي ؟ " .. لقد حضر فروست بعدته وعتاده .. تجهز للقاء نيكسون .. ولكنه تجهز على الورق فقط .. فهو لم يقابل نيكسون سوى لدقائق .. وانهمك في الامور الفنية والتفاصيل الجانبية .. ونسي الموضوع الاساسي !


كان فروست يحاول جاهدا ان يختفي خلف ابتسامته .. محاولا شد آزر الفريق .. واقناعهم بأن الامور تسير على ما يرام .. وان المقابلة تجري كما هو مخطط لها تماما !



الكل كان يسير خلف فروست .. سوى جيمس ريستون .. فهو لم يشترك في هذا العمل لأجل ان يرى نيسكون يتباهى و ينظف سيرته .. لقد اراد ان ينتقم من نيكسون .. باسمه واسم الشعب الامريكي !



بدأت الايام بالمرور .. وفي كل يوم يحضر فيه نيكسون ليجد له الف مخرج من كل سؤال ويتملص من الاجابات للأسألة المغلفة عن أٍسألة العلاقات الداخلية واموره الحياتية !


أرارد فريق فروست ان يثقل كاهل السيد العجوز .. ففتح معه ملف الحروب الامريكية .. وتحديدا في كمبوديا !


شغلوا له شريطا لضحايا الحرب .. ضحايا الحرب التي لم يكن لها داعٍ من الأساس .. لماذا قتلنا هؤلاء الابرياء .. باسم ماذا ولحساب من ؟


الصدمة التي ارتسمت على وجه نيكسون وهو يرى تلك المشاهد الموحشة لويلات الحرب على كمبوديا كانت كشعاع الشمس في نهاية النفق المظلم لفروست وفريقه .. " هل تمكنّا منه ؟ " !



" الوطنية " .. تلك العبارة التي يتشدق بها كل رجل قتل وعذب وسجن وأفنى في اسم الوطن .. وما ان بدأ نيسكون بالحديث حتى تأكد فروست ان قضيتهم اليوم خاسرة أيضا .. فكلما ظننا اننا تقدما على العجوز بخطوة اكتشفنا بأنه سبقنا بـ ميل !


بعد مقابلة ذلك اليوم لم يبتسم فروست .. فالموضوع اصبح شبه منتهي بالنسبة له !


نظر له " ريستون " بعد المقابلة وقال له .. " إذا كان هذا ما استطاع فعله بـ فضائحه .. فتخيل ما سيمكنه فعله بانجازاته " !



.
.







على سريره جلس فروست .. يفكر بكل ما فعله .. يفكر بكل ما خسره .. هل كان نيكسون يستحق كل هذا ؟


لقد خسر برنامجه في استراليا .. وبرنامجه في انجلترا على وشك السقوط !

حتى طاولته المفضلة في مطعم سيرز لم تعد تحجز له !



رن جهاز الهاتف .. " إنها بالتأكيد كارولاين تسألني ماذا اريد على العشاء " !


بمجرد ان رفع سماعة الهاتف رد بقوله " تشيز برجر " .. على الطرف الاخر من الخط صوت ثقيل يرد " تشيز برجرز .. تبدو شهية .. لقد كنت احبها ولكن الطبيب منعني عنها " !







في منتصف الليل يتصل الرئيس نيكسون بصوت أثقله شرب المحول ليتخاطب مع فروست بكلام ليس له علاقة بمقابلاتهم .. تكلم معه عن خلفية كل منهما .. عن كونهما أتيا من خلفية عادية لم يحكمها ثراء فاحش ولا مناصب رفيعة .. لقد بنوا نفسهم بنفسهم !


قد يكون عقل نيكسون الباطن اخبره بالاتصال على فروست .. فربما يكون قد رأى نفسه فيه .. او ربما انه قد اراد ان يكون له صديق بعيد عن متاعب السياسة .. او صديقا بعيدا عن الشعب الامريكي الذي عامله كمجرم حرب !


كانت هذه المحادثة في الليلة التي تسبق المقابلة الاخيرة التي تشمل الجزء الاخير .. " ووتر قايت " !


رما كان نيكسون خائفا ويريد ان يتودد لفروست طلبا للرحمة .. ام انه كان يتحدى .. ام انه كان تحت تأثير المسكر وحسب .. ولكنه بالتأكيد اخبر فروست بأنه يجي ان يكون هناك فائز في الغد !



.
.




اليوم الاخير .. المقابلة الاخيرة .. كل شيء كان يقود الى هذا !



لقد اتخذ فروست وضعية جديدة .. فلم يعد لديه شيء يخشاه او شيء يخسره .. سيضع كل شي على الطاولة اليوم !



الاستراتيجة الهجومية لفروست كانت واضحة من البداية .. فلقد كان يجلد مستقيما طول الوقت بعيد عن وضعيته المعتادة عندما كان يسند ظهره للخلف !


كل ما كان يريده فروست هي غلطة .. كل ما اراده هي غلطة من نيكسون وقد حصل على مراده عندما نطق نيكسون وقال :


" I'm saying that when the President does it, that means it's not illegal "


اذا كان نيكسون قد أظهر غايته وخيانته في البيت الابيض .. فها هو قد بررها الآن !



" أنا أقول انه عندما يفعل الرئيس تلك الامور .. فهذا يعني انها ليست غير قانونية " !!!



لقد عادت ابتسامة فروست مجددا .. وانتصر " ريستون " !



.
.






بعد ان قال نيكسون تلك العبارة في حالة غضب حاول فروست استجدا المزيد من الاعترافات من نيكسون .. حاول ان يجعله يعتذر للشعب الامريكي .. ولكن عندها هجم " جاك برينن - باكون " مدير الطاقم الامني لنيسكون وساعده الايمن على موقع التصوير وطلب بايقاف التصوير !


نهض نيكسون الى غرفة مجاورة من المبنى الصغير المستأجر .. دخل بعده برينن وأقفل الباب .. " لا حاجة لنا بهذه المقابلة يا سيدي " !


نظر نيكسون مطولا عبر النافذه .. وكأنه يسترجع شريط ذكرياته .. كل ما فعله .. كل ما اقدم عليه .. هذه المقابلة .. هل هذا هو فعلا ما اريده لنفسي .. هل اريد ان انكسر امام الكاميرا .. هل هذا هو تكفيري !







وضع يده في يد برينن رجله المخلص .. " شكرا لك على كل ما فعلته " !




عاد نيكسون وجلس في كرسيه امام نظيره فروست ليستكمل المقابلة التي التزم بها بعقد وقبض ثمنها .. ولكن لم يكن هناك شيء ينفع .. فلقد فاضت عباراته الاخيرة بكل شيء وكل ما بعدها لن يكون له اهميه !



نظرات الانكسار على وجه نيكسون كانت مؤلمة .. حتى على الشخص الذي حلم بهذه اللحظة .. لقد كان " ريستون " ينظر لتلك المقابلة وهو لا يعرف بما يجي ان يحس .. هل يحس بانتصاره ام بخيبة الرجل الذي كان في يوم من الايام رئيسا له !



كان نيكسون يخرج كل يوم من موقع التصوير منتصرا وعلى وجهه ابتسامة يحي فيها الجمهور الذي احاط بالمنزل رغبة في رؤيته .. لكنه اليوم خرج خائبا منكسرا .. واتجه لامرأة تحمل كلبا حاول ان يمازحه ويلعب معه .. وكأن في نظراته حسدا لذلك الكلب الذي لم يذق ما ذاقه نيسكون !



مشهد نيسكون وهو يخرج من المنزل تم تصويره بشكل رائع من رون هاورد صاحبه موسيقى اجراميه من الالماني العبقري هانز زيمر .. اسمها بمقطوعة " نيكسون المهزوم " !




.
.

استعاد ديفيد فروست كل شيء .. برنامجه في انجلترا واستراليا .. وطاولته في مطعم سيرز .. وحصل على مراده .. لقد قابل مع نيكسون مقابلة اصبحت اشهر مقابلة واعلاها مشاهدة في تاريخ المقابلات التلفزيونية السياسية !


فروست قبل رحيله لانجلترا ذهب لزيارة نيكسون للمرة الاخيرة .. واعطاه هدية .. زوجا من الاحذية مطابقا لزوجة الاحذية الأنثوي الذي لبسه فروست في مقابلتهم الاولى !


" وداعاً سيدي الرئيس " !



 

 

classico غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 06:25 AM   #3
classico
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ classico
classico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحبclassico فوق  هام السحب
أحد أفضل أفلام 2008 دراميا بلا شك .. وأحد أفضل الأفلام السياسية على مر السنين !


فرانك لانجيلا يتجلى في افضل ادواره واكثرها احترافية على الاطلاق .. يؤدي شخصية نيكسون وكأنه تملص تماما في جسد الرئيس الراحل .. هذا بما يختص بالأداء .. أما الصوت .. فـ لوحده حكاية !!


لانجيلا ما توقف عند تجسيد دور نيكسون .. لانجيلا تجرأ وأعطى للرئيس الراحل ابعاد مختلفة !


اتوقع كثار بيغيرون نظرتهم تجاه نيكسون بعد هالفيلم !


مايكل شيين .. يبدع في تقمص شخصية فروست الطموح ويقدم المطلوب منه بالحرف !

يعجبني كثيرا شيين بتنويع ادواره .. صحيح حتى الان ما قدم شيء قوي جدا يرتبط باسمه لكنه بالتأكيد ماشي على الطريق الصحيح!



كيفن باكون رغم صغر مساحة الدور لكن له لمسته السحرية .. تحس فعلا بوفائه وولائه لنيكسون .. خصوصا في محادثته لفروست وتهديده له لو تعرض بالسوء لنيسكون !

أيضا مشهده مع نييكسون في النهاية كان رائع .. لما حاول يحميه بأي شكل عشان ما يظهر بمظهر سيء امام الشعب .. كان أداء متقن وممتاز من باكون !



الحصان الاسود لهالفيلم والمفاجأة بصراحة كان " سام روكويل " واللي قام بشخصية جيمس ريستون جونيور .. اكثر شخص يكره نيسكون .. فعلا في اكثر من مشهد تحس انه تعمق في القضية لدرجة انها وصلت لمفهوم شخصي .. اضافة لطريقة وكلامه توحي لك ان فعلا بالسبعينات .. امتياز كبير من روكويل بهالدور !



بيتر مورغان .. كاتب سيناريو الفيلم واللي اقتبسه بالكامل عن مسرحية 2006 اللي أيضا هو كتبها بنفسه وحملت نفس الاسم ونفس الممثلين لانجيلا وشيين !


هوس مورغان بالاسلوب الملكي شي عجيب .. وتحس انه فعلا يدرسهم دراسة .. مثل ما شفنا بفيلم The Queen والآن نشوف في فروست نيكسون .. وخصوصا تحديده لمعالم شخصية نيكسون .. رسم كاريكتوري مدهش !



رون هاورد .. اكثر شخص كنت اتساءل عنه بالفيلم .. كنت دائما أسأل نفسي " مخرج بحجم رون هاورد .. وش اللي جذبه لهالعمل اللي بيقتصر بشكل كبير على استديو تلفزيوني من السبعينات " !


لكن لما شفت الفيلم فهمت بالضبط انجذاب هاورد للفيلم !


احيانا وفي عدة مشاهد راح تحسون انه ما فيه باللوكيشن الا نيكسون وفروست !


زوايا تصويره تأسر نظراتهم وحركاتهم وحتى دقات قلوبهم ونفحات تنفسهم !

واضح ان هاورد درس الشخصيات تماما مثل الكاتب بيتر مورغان واكثر .. لأنه كان معتمد على التصوير المقرب " زووم " بشكل كبير .. وكأنه حاب يقول شي عن طريق الككاميرا !


الاكيد ان الفيلم ما كان ممكن يكون بهالروعة الا بوجود رون هاورد اللي تحس انه اعطى الفيلم بعد رابع !


هانز زيمر .. النازي العبقري .. يبتعد عن الموسيقى الملحمية والحماسية ويدخل في نوتات البيانو ويتعمق في الفكر السياسي والخيانات وتصفية الحسابات !

احس انه كان حاط صورة نيكسون قدامه طول وقت عزفه للساوند تراك .. واللي بالمناسبة كان مجنون وممتزج مع الفيلم بشكل مذهل !




فيلم تكاملت فيه عناصر النجاح من شتى الفروع .. ورغم ان القصة تكاد تكون معروفة للجميع لكن فريق العمل استطاع بجداره انه يخلق عالم مختلف .. عالم ممكن يكون فيه الخاين بطل وممكن يكون فيه الحالم بطل !


الفيلم ما فيه مشاهد خادشة للحياء ولا فيه اسقاطات دينية .. لكنه استطاع بشكل أو بآخر انه يكون للكبار فقط !







السنة الماضية أخذ " توني " أفضل ممثل مسرحي !

وهالسنة ان شاء الله بياخذ غولدن غلوب أفضل ممثل !

ويا ليت لو يعطونه الأوسكار من هالحين !



 

 

classico غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 05:16 PM   #4
`N
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ `N
`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب`N فوق  هام السحب

,،




 

 

`N غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 06:52 PM   #5
دوني براسكو
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ دوني براسكو
دوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحبدوني براسكو فوق  هام السحب
رائع بكل ماتعنيه الكلمه .
طريقة سردك للاحداث الحقيقيه بالفعل كانت مذهله..
ذكائك في اختيار اهم المشاهد والاحداث لنقلها في اسطر عذبه هنا ..
بانتظار مشاهدة الفلم ياعزيزي ..



 

 

دوني براسكو غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 07:27 PM   #6
Mc.Murphy
منتوف ريشه
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Mc.Murphy
Mc.Murphy تقييمه فيه تقدم
حضور أول , ولي عودة بعد مشاهدة الفلم
< مايحب يحرق على نفسه الفلم.



 

 

Mc.Murphy غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 08:06 PM   #7
star top
رياضي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ star top
star top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحبstar top فوق  هام السحب
خليهم يصلحون الكيبل الخربان
علشان نشوف الفلم


راجع لما يزين الكيبل وبعد التحميل
ثانكس



 

 

star top غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 19-12-2008, 08:13 PM   #8
مستهبله بكيفي
من كبار شخصيات الإقلاع
مستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحبمستهبله بكيفي فوق  هام السحب
،،


سمعت عن الفيلم .. شفت ترايلر له .. واعجبني
بس كنت مترددة احمله .. ما اداري كان فيه شي يمنعني
يعني ماكاان عندي ذاكـ الحماس ..يمكن لاني مااحب الافلام اللي تتكلم عن الشخصيات!!
بس بعد موضوع .. تحمست حدي

عموما ريتشارد نيسكون من اكثر الرؤساء الامريكيين اللي صار عليه جدل
وافلام كثيره .. جسدت شخصيه .. وبيجي بالمستقبل افلام ثانيه

يعطيك الف افيه كلاسيكو ع هالارفيو البسيط



 

 

مستهبله بكيفي غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 20-12-2008, 12:43 PM   #9
أخو هند
عضو مقلع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أخو هند
أخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحبأخو هند فوق  هام السحب




وش هالزين كله

ما شا الله عليك كفيت ووفيت ما خليت شي

بس عندي سؤال عن الموفي !

فيه لقطة قبل المقابلة الثانية الظاهر !!

نيكسون سأل سؤال : Did you have pleasant evening last night

بعد هالسؤال سأل سؤال ثاني وتلعثم فروست وتنح شوي

والسؤال اللي قاله او الكلام انذكر ببداية الموفي وبهالجزء وبنهاية الموفي !!

وش قال نيكسون !! حاولت القط الجملة بس ما قدرت

عوافي كلاسيكو




 

 

أخو هند غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 20-12-2008, 01:29 PM   #10
..bella..
من كبار مميزين الفني
..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب..bella.. فوق  هام السحب
اتمنى اشوف الموفي واحمله لكن الكيبل مو مضبوط

فعلا قريت عنه ..والفلم مقتبس من مسرحيه على مااظن


والصراحه من انجح افلام لحد الان للممثل مايكل شين (الي قد ادى دور توني بلير) في فلم The Queen

شكرا لك اخوي ع التغطيه الرائعه



 

 

..bella.. غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
إغلاق الموضوع

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب القسم المشاركات المشاركة الأخيرة
The 66th Golden Globe Awards `N منتدى الفن الغربي 695 15-01-2009 10:34 PM
التبسيط الوجيز ... لأشهر إختبارات الإنجليز (( Toefl )) عــطــش حرم الجامعات الاقلاعي 42 12-06-2008 02:18 PM


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 07:28 PM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017