منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الاكاديمية والثقافية > مكتبة الإقلاع العامة
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 27-08-2007, 01:55 PM   #1
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
أكاديمية الفلسفة .




جوستاين غاردر. كاتب نرويجي ولد في الثامن من شهر أغسطس سنة 1952، ويعمل أستاذاً في الفلسفة وتاريخ الفكر وهو يمارس الأدب والتعليم معاً. أشتهر بكتابته للأطفال بمنظور القصة داخل القصة. روايته سر الصبر هي التي جعلته معروفاً لدى الجمهور النرويجي. وحصل من وراءها على جائزة النقد الكبرى. لكن كتاب عالم صوفي هو الذي أخرجه للعالمية، حيث ترجم إلى أكثر من ثلاثة وخمسين لغة، وبيع منها أكثر من ثلاثين مليون نسخة ،وفي ألمانيا وحدها تعدت مبيعاتها المليون نسخة.وتم تحويل الرواية لفيلم سينمائي، وأيضا تم تحويلها للعبة فيديو، وحاليا يتم تقديم جائزة سنوية للأعمال المختصة بتطوير ودعم البيئة باسم (جائزة صوفي) مقدمة من غاردر و زوجته.


المعلومات - من موسوعة ويكيبيديا




 

 


اخر تعديل كان بواسطة » أنـوثـة للحظـات في يوم » 06-10-2007 عند الساعة » 11:58 PM. السبب: تغيير رابط الصورة.
يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 01:57 PM   #2
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


" الذي لا يعرف أن يتعلم دروس الثلاثة آلاف سنة الاخيرة
يبقى في العتمة "

غوته




عالم صوفي
رواية حول تاريخ الفلسفة لـ جوستاين غاردر
إصدار دار المنى - ترجمة حياة الحويك عطية


- تقديم -

في طريق العودة للمنزل بعد الخروج من المدرسة , توقفت صوفي امندسون عند بريد المنزل . ذلك البريد الممتلئ دائماً بإعلانات دعائية , ورسائل من والدها .. لم تجد فيها سوى رسالة واحدة معنونة ببساطة " صوفي امنديون - زقاق النفل " . لم يكن البريد يحمل إشارة عن المرسل , أو حتى طوابع . فتحت الرسالة صوفي في لحظة استغراب , ولم تجد في الرسالة الغريبة سوى كلمتين فقط , قادرة على خلق آلاف الأسئلة " من أنتِ " .. لا توجد في الرسالة أي عبارات ترحيب أو مخاطبة للمرسل إليه ! فقط من أنت ؟ من أنت ؟ هل أنا صوفي امندسون ؟ ولكن من هي صوفي ؟ ولو أطلقوا عليها اسم آخر , هل سيتغير شيء ؟ وقفت صوفي أمام المرآة , وطرحت السؤال الغريب ؟ من أنتِ ؟ من أنا ؟ لم تحصل على جواب , فالمخاطب والمخاطب إليه كلاهما واحد , فكيف ستكون الإجابة مختلفة . حتى لو تغير ترتيب الجملة ؟ لن يكون هناك جواب , بل إستغراب وحيرة وتفكير . من أنا ؟ لماذا أنا بشعة ؟ لماذا فُرض الشكل الخارجي بدون إرادتي ؟ نختار الأصدقاء , ولكن لا نستطيع إختيار انفسنا .. من هو الكائن البشري ؟ أسئلة تحمل في داخلها أسئلة , تقود إلى سلسلة لا متناهية من البحث والتفكير . حيث الوجود , والحياة , والموت , وما بعد الموت ! اتجهت صوفي للبريد مرة آخرى ,قادها إلى ذلك هذا السؤال " من أنا " .. ووجهت رسالة آخرى بنفس الصيغة " من أين جاء العالم " .. سؤال يستحق الطرح , يجب أن يكون الإنسان على علم بالأصول .. أحست صوفي بأن الحديقة المحيطة بالمنزل هي عالم قائم بحد ذاته . لكن من أين جاء هذا العالم . هل يمكن أن يكون الشيء موجوداً منذ الأزل ؟ هل يمكن أن يكون كل شيء له بداية ؟ وتلك البداية أليست لها بداية كذلك , مما يلغي السؤال ؟ أم أن كل شيء انبثق من العدم ! طرح مثل تلك الأسئلة يقود للإله ! هل كان قد خُلق هو الآخر انطلاقاً من لاشيء ؟ أم هو موجود منذ الازل ؟

تلك هي بداية المغامرة التي ستخوضها صوفيا في عالم الفلسفة مع أستاذ غامض لا يريد أن يفصح عن هويته. ولن يكون غموض هذا الأستاذ إلا لغزاً من ألغاز أخرى كثيرة ستقتحم عالم صوفيا. فلماذا تتلقى صوفيا باستمرار بطاقات بريدية موجهة إلى بنت أخرى اسمها هيلد؟ ومن هي هيلد هذه؟ بل ومن هي صوفيا ذاتها؟ تحاول صوفيا حل تلك الألغاز مستعينة بمعرفتها الوليدة بالفلسفة. لكن الحقيقة التي ستنتهي إلى اكتشافها أغرب من كل ما كان بوسعها تخيله.

في هذا القالب الروائي الشائق نطالع عرضاً مبسطاً لمسار الفلسفة الغربية منذ العصر اليوناني القديم حتى عصرنا الحاضر. والرواية تتبع مسار ذلك الفكر في ارتباطه بالسياق التاريخي الذي تطور داخله. فهي تعرض، مثلاً، الملامح العامة للثقافة اليونانية والملامح العامة لثقافة المسيحية وكيف تصادمتا من جهة وتفاعلتا من جهة أخرى. كما تعرض لعصر النهضة وعصر الباروك والعصر الرومانسي وما كان لهذه الفترات المختلفة من تأثيرات في مجالات العمارة والفن والموسيقى. وهي تعرض أيضاً لتطور النظريات العلمية التي تركت آثارها على عالم الفكر والفلسفة مثل التصورات العلمية لجاليليو وكوبرنيك ونيوتن وداروين. وتتطرق إلى أحدث المعارف المتعلقة بنشأة الحياة ونشأة الكون. كما تتناول، علاوة على ذلك، التصورات الحديثة عن نفس الإنسان. والكتاب إذن عرض لتاريخ الحضارة الغربية ككل.


- ملاحظة -
لم أنتهي من قراءة الرواية بعد , لازلت في المائة صفحة الأولى . وأقرأ الرواية حالياً بترتيب زمني أتمنى أن لا أتكاسل في السير وراءه . وبما أنا الرواية علمية أكثر منها للتسلية فقررت فتح هذا الموضوع لإضافة (( ملخصات - اقتباسات )) التي أكتبها على الورق , خوفاً عليها من الضياع , وللفائدة كذلك .
للقراءة أكثر عن الفسلفة
موضوع قصة الفلسفة للزميلة ميادة هنا
لقراءة وتحميل كتاب فصة الفلسفة لـ ويل ديورانت هنا
لقراءة وتحميل كتاب عالم صوفي لـ جوستاين غاردر هنا
لقراءة وتحميل كتاب تاريخ الفلسفة بنظرة عالمية لـ كارل ياسبرز هنا





 

 


اخر تعديل كان بواسطة » أنـوثـة للحظـات في يوم » 06-10-2007 عند الساعة » 11:59 PM. السبب: تغيير رابط الصورة.
يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 01:58 PM   #3
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


حديقة عدن


" في لحظة محددة كان لابد أن ينبثق شيء من العدم "

" إن الحياة والموت يلتصقان ظهراً لظهر "

" من المستحيل أن نشعر أننا أحياء إذا لم نفكر أيضاً بأننا سنموت يوماً , كما أننا لا نستطيع التفكير بموتنا , دون أن نحس , وفي اللحظة نفسها , بالمعجزة الغريبة , معجزة كوننا على قيد الحياة "



 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 01:59 PM   #4
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .

القبعة العالية



" إن الميزة الوحيدة اللازمة لكي يصبح الإنسان
فيسلوفاً جيداً ... هي قدرته على الدهشة "

من أنا ؟
من أين جاء العالم ؟
إن طرح هذه الأسئلة الأساسية في الحياة , والإهتمام بها يجعل الحياة صعبة جداً ؟ أسئلة تهز عمق الإنسان الذي لا يمتلك الجواب , فيضطر للبحث عن أجوبة تخفف من طرح هذه الأسئلة المفجعه ؟ الكثير من الناس يفضلون القراءة والبحث .. لكن كل شيء يتوقف على ماذا نقرأ ! ماهو الأهم ؟ ماهو الأهم في هذه الحياة ؟ الطعام , الأصدقاء . كلها يجيب عليها الفلاسفة بـ " نعم " , ولكن الرسالة الأخيرة لصوفي تقول أن الأهم هو أن نعرف من نحن ؟ ولماذا نعيش ؟ وكيف خُلق الكون , هل وراء كل مايحدث ارادة أم حس ؟ هل توجد حياة بعد الموت ؟ ودون أن ننسى هذا كله ؟ كيف نعيش ؟




 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 02:00 PM   #5
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


مخلوق غريب



" لو أن مولوداً صغيراً عرف أن يتكلم , لكان عبر بالتأكيد عن دهشته من الوقوع في عالم غريب , وحتى لو أنه لا يستطيع أن يتكلم فيكفي رؤيته يشير بإصبعيه إلى كل الأشياء ويمسك بفضول كل مايقع في يده .. ولكن قبل أن يصبح الطفل قادراً على التكلم بشكل صحيح , وقبل أن يتعلم التفكير بطريقة فلسفية , يكون الكون قد أصبح عادة ! "

هنا يشكل الفلاسفة استثناءً مشرفاً . فالفيسلوف هو إنسان لم يستطع يوماً أن يتعود على العالم , والعالم يظل بالنسبة له , شيئاً غير قابل للتفسير , شيئاً غريباً , لغزاً , وهكذا يمتلك الفلاسفة والأطفال صفة كبيرة مشتركة , ويمكننا القول أن الفلاسفة يحافظون طوال حياتهم على جلد رقيق , كجلد الاطفال "



 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 02:02 PM   #6
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


التصور- التمثل - الأسطوري للعالم


ماذا يعني مصطلح الفلسفة ؟
مصطلح الفلسفة يطلق على أسلوب في التفكير , رأى النور في اليونان قبل 600 ق.م . وكان جديداً بشكل جذري . قبل ذلك كانت عدة ديانات قد أخذت على عاتقها الإجابة عن كل الأسئلة التي يطرحها الإنسان . وكانت هذه التفاسير الميثولوجية تنتقل من جيل إلى جيل بصورة أساطير . فالأسطورة هي قصة موضوعها الآلهة , تحاول أن تفسر الظواهر الطبيعية والإنسانية . وطوال آلاف السنين , عرف العالم كله ازدهار التفسيرات الأسطورية للمسائل الفلسفية , إلى أن جاء الفلاسفة الأغريق , يحاولون البرهنة انه على البشر ألا يثقوا بهذه الأساطير . إن هدف الفلاسفة الإغريق الأوائل كان إيجاد أسباب طبيعية للظواهر الطبيعية !




أول نظرة ناقدة للأسطورة , نجدها عند الفيلسوف كزينوفان , الذي عاش عام 570 ق.م . وقال " لقد خلق الناس الآلهة على صورتهم وهم يعتقدون أن الآلهة ولدت بجسم يرتدي الملابس , وتتكلم مثلنا . الأثيوبيون يقولون أن آلهتهم ذات أنف أفطس , ولون أسمر بينما يقول التراكر -THRAKER - إن آلهتهم زرقاء العيون , حمراء الشعر , ولو أن الثيران والخيول والأسود عرفت أن ترسم لرسمت الآلهة على شكل عجل , حصان أو أسد ؟ "



 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 02:03 PM   #7
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


فلاسفة الطبيعة


أُطلق على فلاسفة الإغريق الأوائل تسمية فلاسفة الطبيعة لأنهم كانوا يهتمون بشكل أساسي بالطبيعة وظواهرها . وكانوا يصرون بالتحديد على أن " شيئاً ما " كان موجوداً منذ الأزل . ويعتقدون بوجود مادة أولية كامنة وراء كل شيء يتخلق في الطبيعة




فلاسفة ميلي الثلاثة



- أول فيسلوف هو طاليس . وأصله من ميلي التي كانت مستعمرة يونانية في آسيا الوسطى .يقال أنه قاس ارتفاع أحد أهرامات مصر بقياس ظله على الأرض . في لحظة معينة يتساوى فيها قياس الجسم وظله . وكذلك تنبأ بحصول خسوف في القمر عام 585ق.م . كان إعتقاد طاليس الأساسي بأن الماء أساس كل الكائنات . وينسب إليه تأكيده بأن كل شيء مليء بإله , وأن الأرض مليئة ببذور حياة صغيرة .

- ثاني فيسلوف هو اناكسيماندر , هو الآخر يعيش في ميلي . إعتقاده الأساسي يقوم على نظرية أن عالمنا ليس إلا واحداً من عوالم كثيرة . كان يرى أنها تظهر ثم تختفي فما يسميه بالمطلق , أي اللامحدود . وتوضيح للفكرة , كان يريد أن يعبر عن فكرة تقول إن كل شيء يُخلق يجب أن يختلف عن خالقه , لايستطيع المبدأ الأول إذن أن يكون ماء , بل شيء يصعب تحديده .

- ثالث فيسلوف اناكسيمانس , عاش عام 570ق.م. وكان يدعي أن الهواء والضباب هما أصل الأشياء , ويرى أن الماء هواء مركز .



 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 02:04 PM   #8
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


لاشيء يولد من لا شيء
- بارمينيدس -



حسب إعتقاد فلاسفة ميلي كان العالم يتكون من مادة أولية ,
لكن كيف يمكن لهذه المادة أن تتخذ هذا القدر من الأشكال المختلفة ؟

بارمينيدس (450-480) , يرى أن كل ماهو موجود , قد وجد منذ الأبد , فلا يولد شيء من لاشيء , وماليس موجوداً لا يمكن أن يصبح شيئاً ! لكن بارمينيدس مضى أبعد من ذلك بكثير . كان واعياً لكون الطبيعة تقدم أشكالاً تتغير باستمرار , وكانت أحاسيسه تلحظ تحول الأشياء لكن عقله يقدم له خطاباً آخر . وأمام اضطراره للاختبار بين الحواس والعقل , فضل الركون إلى عقله . فالحواس بالنسبة له لا تعطي إلا صورة كاذبة للعالم , لا تتفق مع العقل . وهكذا تركز عمله كفيسلوف على خيانة الحواس بكل أشكالها . هذا الإيمان بالعقل هو مايسمى اليوم بالعقلانية . والعقلاني هو الذي يؤمن بأن العقل هو مصدر كل معرفة في العالم !



 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 02:05 PM   #9
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


كل شيء يجري
- هيراقليطس -


هيراقليطس (540-480) يعود أصله لمدينة أفسس في آسيا الصغرى . كان هيراقليطس عكس بارمينيدس , مؤمناً بالحواس , ويرى أن كل شيء في الطبيعة تُغير شكلها باستمرار . كل شيء يجري حسب قوله . وكل شيء متحرك . وليس هناك ماهو أبدي . كذلك ركز هيراقليطس على التناقضات المتلازمة في العالم , أي إذا لم نصب بالمرض لانعرف معنى الصحة , وإذا لم نعاني من الجوع , فلن نعرف فرحة امتلاك الطعام , ولو لم تكن هناك حرب , فلن نعرف القيمة الحقيقة للسلام . بين هذه المتضادات لايعود للعالم وجود .

" الله هو النهار والليل , الصيف والشتاء , الحرب والسلم , الجوع والشبع " الله في قول هذا الفيلسوف لايعني آلهة الأساطير . بالنسبة له كلمة الله يشمل العالم كله , ويظهر في تحولات وتناقضات الطبيعة . وغالباً مايستعمل كلمة " لوغوس " بدلاً من مصطلح الله . ويعني هذا العقل . لا بد من وجود هذا العقل الكوني أو القانون الكوني حسب اعتقاد هيراقليطس , وعلى كل إنسان أن يحتكم إليه .




 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
قديم 27-08-2007, 02:06 PM   #10
يوسف
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
يوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحبيوسف فوق  هام السحب
رد : أكاديمية الفلسفة .


العقل والحواس بين بارمينيدس و هيراقليطس


كل فيسلوف من هؤلاء يطرح فرضية منطقية , لكن يرفضها الآخر محاولاً الدفاع عن الفكرة الآخرى . بارمينيدس يقول أن " لاشيء يستطيع أن يتحول , نتيجة لذلك فإن حواسنا خداعة " بينما هيراقليطس يرى " أن كل شيء يتحول , كل شيء يجري , لذلك حواسنا موثوقة " . أمام هذا الإشتباك الفلسفي ظهر الفيلسوف امفيدوكليس (494-434ق.م) ليخرج الفلسفة من هذا المأزق . كل من الاثنين كان يحمل نقطة صحيحة , وعلى خطأ في الثانية . كان امفيدوكليس متفقاً مع بارمينيدس حول نقطة لاشيء يستطيع أن يتغير . فالماء لا يمكن أن تتحول لفراشة مثلاً , ومتفقاً مع هيراقليطس حول نقطة الإيمان بالحواس , فالطبيعة في حالة تغير دائم , ويجب أن نصدق مانراه . من هنا توصل امفيدوكليس إلى اعتقاد يقول أن الطبيعة تمتلك أربع عناصر أساسية يطلق عليها " الجذور " وهي التراب والماء والهواء والنار . وكل تحول في الطبيعة عائد إلى اتحاد أو انفصال العناصر الأربعة . وأن هناك قوتين مختلفتين تعملان في الطبيعة , وهي الحب والكره ! ما يوحد الأشياء هو الحب , وما يفرق هو الكره .





 

 

يوسف غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0
إغلاق الموضوع

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب القسم المشاركات المشاركة الأخيرة
إقلاع بوكس كافيه Eqla3 Books Cafe مكتبة الإقلاع مكتبة الإقلاع العامة 1006 04-10-2007 08:17 PM
"قصة الفلسفة " ويل ديورانت ميادة مكتبة الإقلاع العامة 37 26-06-2007 06:50 PM
فلسفة اللافلسفة ماجد ناصر منتدى الاسرة 32 24-06-2007 06:24 PM


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:34 PM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©1999 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع