منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الاكاديمية والثقافية > مكتبة الإقلاع العامة
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 19-06-2016, 03:29 AM   #1
غفران روح
عضو مقلع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ غفران روح
غفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحب
الرقائق " قراء المكتبة "



سجود المحراب , و استغفار الأسحار , ودموع المناجاة : سيماء يحتكرها المؤمنون.

كتاب الرقائق للكاتب محمد أحمد الراشد
عن دار الشهاب




الرقائق هو الكتاب الثالث لمحمد أحمد الراشد في سلسلة إحياء فقه الدعوة
و أبدأ كتعريف عن الكتاب باقتباس جزء من ماكتب على الغلاف الخلفي :
" مازالت هناك بقية من المؤمنين، كثير في الأقطار عددها ، مرشحة للعودة بالأمة الى اسلامها، اذا انتظمت، و تجردت و تقللت من الدنيا ، و بعدت عن الفتن، و صبرت في المحن ، و أجادت فن القيادة .
و لتربيتها تصدر هذه السلسلة ، تبث فيها الوعي ، و الحماسة ... "

في الوهلة الأولى عندما اطلعت على فهرس الكتاب و بعد قراءتي للمقدمة ظننت أنه من نوعية الكتب التي تحث على الجهاد و الجهر بالدعوة و الإنتماء الى الحركات الإسلامية .
و الحقيقة أني كنتُ سأعزف عن قرائته كون نوعية هذه الكتُب لا تروقني , ثم قررت التأني ومنح الكتاب فرصة و الحمد لله أني فعلت ولم أتسرع .
يتكون الكتاب من إثنى عشر فصل :

1- تسبيح يشد الملك
في هذا الفصل تذكير بأهمية المسجد و ضرورة انطلاق الدعوة منه و كيف أن المسجد ليس مجرد بناء قائم لتأدية الصلوات فقط ثم العودة للانغماس في ملذات الحياة .
" من أدام الاختلاف إلى المسجد اصاب ثماني خصال :
آية مستحكمة ، و أخا مستفادا ، و علما مستطرفا ، و رحمة منتظرة ، و كلمة تدله على الهدى ، أو تردعه عن ردى ، وترك الذنوب حياء ، أو خشية "
ألا ترون أن هذا مايحتاجه شبابنا بالضبط !
عندما انتهيت من قراءة هذا الفصل أدركت أن أكبر أسباب ضياع ديننا هو فقدان المسجد لمكانته التي كان عليها فالمسجد كان مجلس علم و مجلس تآخي و مجلس فتوى و كان يشمل كل جوانب حياة المؤمن , فلما جردناه من كل هذه المعاني و أصبح مكان للصلاة فقط ، تاه الشباب و لم يجدوا مايتمسكون به .

2- الدقائق الغالية
في هذا الفصل يُعيدنا الكاتب الى معاني الحياة و كيف تكون دقائقنا ذات قيمة مابين تسبيح و استغفار وذكر و مناجاة لله في الأسحار .
" و لئن توهم الدنيوي جناته في الدينار ، و النساء ، و القصر المنيف ، فإن : جنة المؤمن في محرابه . "

3- الإبتداء
يتناول هذا الفصل أهمية الخطوة الأولى للداعية في طريق الدعوة للاسلام ، و الحقيقة بغض النظر عن الحديث الموجه للداعية فإن الكلام معمم للجميع كمسلمين و جميعنا ندرك أهمية الخطوات الأولى نحو الدين و كيف أن المؤمن الذي لم يثبت أقدامه جيدا على طريق الايمان و لم يحسن بناء أسسه سيكون من السهل انحرافه عن غايته الحقيقية وهنا تكمن أهمية الابتداء , الابتداء بمبادئ ثابته وأسس سليمة لتقوية النفس و تثبيتها و تذكريها دائما بما خلقت لأجله .
“ما محنة الداعية إلا لهوه و غفلته و جلوسه فارغا , و ربما زاد فينفتح له باب من اللغو بعد اللهو”

4- نحو أفراح الآخرة
عن إشغال النفس بالهمم العالية و عدم ركونها إلى ملذات الحياة .
" فلا بد من الجد الدائم ، لأن خواطر الفكر دائمة ، و حركات الجوارح متصلة ، فإن لم يكن الجد معهن دائما : شغلهن ماهو دونه أو ضده ، فيكون الهبوط من بعد استعلاء . "

5- الأخوة شعار دعوتنا
كَم تفتقد أمتنا معنى الأخوة من أجل رفعة الدين وفي سبيل نشره .
" التسبيح في دقائق الأسحار الغالية ، و التعامل الأخوي الايماني : ركيزتان متلازمتان تقوم عليهما الجماعة المسلمة ، و عينان نضاحتان ، تسكبان خيرا للدعاة لا ينضب . "

6- أشجار الإيمان
فصل لطيف جدا عن أشجار مُختلفة , بَعضها من المَعاني وبَعضها شَجر يحمل تاريخا خالدا .

7- حصار الأمل
عن حالنا اليوم وغفلتنا المُحزنة .
" هذه الحياة ، بجوانبها العديدة ، و تبدلات المجتمعات التي تحياها ، قد لا يفهمها جيل المسلمين اليوم من دون الرجوع الى نظرة واقعية لها ، متسمة بالبساطة ، مستقرئة للمحسوس المشاهد منها ."

8- تلالنا الهامدة
9- مدارس الموت

الفصلين تذكير بالآخرة و بوجوب تذكر الموت وعدم الغرق في الغفلة .
" كم من مستقبل يوما لا يستكمله ، و منتظر غدا لا يبلغه ، لو تنظرون الى الأجل و مسيره ، لأبغضتم الأمل و غروره ."

10- لا .. ياقيود الأرض
" لا تتواروا و لا تنسحبوا ، بل سيروا مع الهمم العالية "

11- العبد الحر
" وهذا يعني قيام مفاصلة شعورية و فكرية في ضمير المسلم ، ينفصل فيها التحديد الإسلامي الواضح للمعاني الثلاثة المهمة المكونة لكل منهج ، و هي : معنى الوطن ، ومعنى الحاكم ، و معنى الدستور ، عن الاطلاقات الجاهلية في تفسيرها ، و عما بعد الاطلاق من اختلاف اجتهادات العقول . "

12- قصص من لهو الدعاة
هذا الفصل أكثر فصل أحببته لما فيه من قصص جميلة جدا و مؤثرة .
" حقا ان الهمم مراتب ، و لا تعلو همة في نهايتها و عند موتها الا اذا علت في بدايتها."

وهكذا ينهي الكاتب الكتاب بطلب أن نترقب اصدار كتاب آخر في السلسلة يكمل مابقي منها .

رأيي في الكتاب :
{كَما قلت البداية كنت مترددة حيال قراءته كونه في الظاهر موجه للدعاة و لتشجيع الدعوة الاسلامية فكان لسان حالي يقول : أيتها الفتاة المسكينة المعزولة عن العالم أخبريني كيف ستقومين بالدعوة للاسلام و أنت لاحول لك ولا قوة !
ثم قررت كتغيير لعاداتي القرائية أن أقرأه
ولدهشتي كان الكتاب شيء مختلف و لمن يتعمق في قراءته سيرى كم أنه خفيف و سهل باقتباساته الكثيرة و أبياته الشعرية و الأمثال و الحكم المتنوعة المصادر .
و ماخلصت اليه من الكتاب أنه إذ لم تكن لك حيلة في الدعوة الى الاسلام فكن أنت دعوة .
كن مثالا جيدا ، بصلاتك بأذكارك بتعاملك و بأخلاقك , لا تعش في غفلة وتذكر لما خُلقت ، ما الهدف من حياتك ، ألا تود اللحاق بالقوافل التي سبقتك !
أحببت الكتاب بشكل عام و راقتني لغته الأدبية .
}

من الإقتباسات التي أحببتها :

محنة الداعية المسلم لا تكمن في معارضة الكفر له , ولا في سجنه , وتعذيبه و تجويعه , بقدر ما تكمن في استرخاء همته و التذاذه بالراحة

فغاية فطرتك هي العبودية.
و العبودية أن تعلن عند باب رحمته قصورك ب "أستغفر الله " و "سبحان الله" و فقرك بـ" حسبنا الله " وبـ"الحمد لله " و بالسؤال
وعجزك بـ"لاحول ولا قوة إلا بالله" و بـالله أكبر" و باستمداد.
فتظهر بمراتب عبوديتك جمال ربوبيته.

هكذا كالخرفان تماما , يأكلون و ينامون , فيتغوطون , فيعودون الى الأكل , ولاشيء آخر .ـ
تعست حياتهم !!ـ

و ما اختار أحد الأماني تًقوده إلا كان أثقل ما يكون خطوا , ووجد ثَم السراب الخادع و عَدِم الماء وقت العطش

ان وجود القدوة الإسلامية يعني وجود شخص يدرك الناظر اليه أنه مستقل في فكرته و عقيدته

فطول الحياة نسبي.
هو طويل جدا , مخيف مظلم للجاهلي.
وهو قصير , هين منير للمصلي .
و حياة الجاهلي ركود مستمر
وحياة المصلي حركة , تزيد صوابا , أو تستدرك اعواجاجا .


فالوقفات سنة من سنن الحياة , وقدر مقدور على البشر , إلا أنها عند المؤمن لن تكون استرخاء و غفلة و تماديا أبدا , بل هي تعتري برهة , ثم تجليها محفزات كامنة , من رصيد ذاتي مجموع أو تراث حكمة مركوز.


تقييمي للكتاب : 5/4

كتاب من 177 صفحة زاخرة بالمعاني الجميلة و الرقائق التي تحيي القلب و تذكره بأهمية الحياة التي نعيشها .






 

 


اخر تعديل كان بواسطة » Alia في يوم » 20-06-2016 عند الساعة » 03:43 AM. السبب: اضافة الخلفية لتتزين بجمال مراجعتك
غفران روح غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:35 AM   #2
غفران روح
عضو مقلع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ غفران روح
غفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحب
رد : الرقائق " قراء المكتبة "



أول تجربة لي في مراجعة كتاب ، أتمنى أن أكون وفقت
أرجو أن تروقكم مراجعتي المتواضعة
حاولت أن أدعم كل فصل باقتباس منه لتوضيح محتواه أكثر
بالنسبة للاقتباسات فأود أن أشير الى فكرة صغيرة
قبل أن أبدا في القراءة اطلعت على صفحة الكتاب في القودريدرز
ورأيت أنه لا يوجد أي اقتباسات
فبدأت باضافتها تزامنا مع قراءتي أولا لكي تكون مرجع لي عندما أبدأ بكتابة الموضوع و ثانيا ليستفيد منها غيري للاطلاع عليها.
فنصيحة لقراء المكتبة بنشر المنفعة للجميع و اضافة اقتباساتهم للقودردرز أيضا لتعميم الفائدة
فكما ترون , كتبنا العربية لا تقارن المشاركات فيها بالكتب الأجنبية أبدا.
وأخيرا شكرا لأهل المجلس على التشجيع
دُمتم بخير و لكم كل الورد والورد .






 

 


اخر تعديل كان بواسطة » Alia في يوم » 20-06-2016 عند الساعة » 03:43 AM.
غفران روح غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 2 اضافة رد مع اقتباس
قديم 20-06-2016, 02:50 AM   #3
اميسا.حِمص
رئيسة قسم المنتديات الاكاديمية والثقافية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اميسا.حِمص
اميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحباميسا.حِمص فوق  هام السحب
رد : الرقائق " قراء المكتبة "




شكرا لكِ غفران

* أنا حقيقة اؤمن أننا كُلنا
كـمسلمون دعاة لله بطريقة او بآخرى

* و احببت الفصل الذي ذكر اهمية و دور المسجد في الإسلام ,
و هذا ما اؤمن به ايضا , بشكل عام اوافق ما جاء في الكتاب
فعلا كتاب سلس بسيط ..

* اختيارتك للإقتباسات رائع




 

 

اميسا.حِمص غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 20-06-2016, 10:04 PM   #4
قهوه بالحليب
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ قهوه بالحليب
قهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحبقهوه بالحليب فوق  هام السحب
رد : الرقائق " قراء المكتبة "

يالله .. اختيارك للكتاب جميل ..

فعلا شعرت بأن الكتاب عبارة عن رقائق خفيفة لكن ذات معنى عميق

الفصل الي ذكر فيه أهمية المساجد .. تذكرت كيف كان مسجد رسول الله منارة للهدى
لم يكن من أجل الصلاة فقط .. بل كان لأجل كل شيء .. كان هو النواة والمركز والأساس للحضارة الإسلامية ,, في حين اننا الان نهتم بالمسجد للصلاة فقط وزخرفته بالديكورات :\


إقتباس »
لا .. ياقيود الأرض
" لا تتواروا و لا تنسحبوا ، بل سيروا مع الهمم العالية
"


حبيت الفصل هذا .. يشد الهمم ويقوي العزيمة

بداية موفقة عزيزتي غفران واختيار ممتاز ..



 

 

قهوه بالحليب غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 22-06-2016, 01:36 AM   #5
غفران روح
عضو مقلع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ غفران روح
غفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحب
رد : الرقائق " قراء المكتبة "

إقتباس »
اميسا.حِمص

أهلا اميسا ،
كُل الشكر لك عزيزتي
مَعك حَق كُلنا دعاة للدين لذلك وجب أن نأخذ مسؤوليتنا على مَحمل الجد ولا ننساها .
الشُكر مرة أخرى على وُجودِك و مُروركِ الطيبْ .



إقتباس »
قهوه بالحليب

الجَميلة قَهوة ،
يَسرني أن الكتاب راقك ، وياليتَ مساجدنا تَعود كَما كانت عَامرة كُل وَقت و كُل حين
كُل الود لك والورد عزيزتي
دُمت بخير .




 

 


اخر تعديل كان بواسطة » غفران روح في يوم » 22-06-2016 عند الساعة » 01:38 AM.
غفران روح غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 23-06-2016, 06:48 PM   #6
طخ طيخ
مراقب عام
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ طخ طيخ
طخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحبطخ طيخ فوق  هام السحب
رد : الرقائق " قراء المكتبة "

اختيار جميل اختي
ورقائق رائعه

إقتباس »
“ ان وجود القدوة الإسلامية يعني وجود شخص يدرك الناظر اليه أنه مستقل في فكرته و عقيدته ”
مطبق مبهر غير مخالف لما تعلمه مخرج لما يعتقده غير مخفي له وهو ليس متسقل بل هو المستقبل للدعوه لتحقيقه ما عجز عنه الكثيرون
لاهنتي اختي وبالتوفيق لك




 

 

طخ طيخ غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 29-06-2016, 07:57 PM   #7
غفران روح
عضو مقلع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ غفران روح
غفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحبغفران روح فوق  هام السحب
رد : الرقائق " قراء المكتبة "

إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة طخ طيخ »
اختيار جميل اختي
ورقائق رائعه



مطبق مبهر غير مخالف لما تعلمه مخرج لما يعتقده غير مخفي له وهو ليس متسقل بل هو المستقبل للدعوه لتحقيقه ما عجز عنه الكثيرون
لاهنتي اختي وبالتوفيق لك

أهلا وسَهلا أخي الكريم ،
صدقت في وَصفك ، هو ذاك مايجب أن يكون عليه مستقبلنا المتجسد في رجال يَحملون صدق الدعوة .
شُكرا جَزيلا لحضورك ، و سعيدة أن الإختيار راق لك
كًل الوُد و الوردْ .




 

 

غفران روح غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:46 PM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017