منتديات شبكة الإقلاع ®


 
الرئيسية جوال الإقلاع

تشات الإقلاع

قناة الإقلاع اختصار الروابط عضويات التميز سوق الإقلاع

انظمة الإقلاع

الأخبار البحث رفع الصور

شعبيات

بوابة الانباء اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الاكاديمية والثقافية > المنتدى الأدبي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 06-09-2012, 05:18 AM   #1
ما ابي ‘‘
من كبار القراء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ ما ابي ‘‘
ما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحب
23


by: Amanda Mabel
.
.
.
.

كانت الحياة الثالثة أو الرابعة لا أتذكر بالضبط، كُنت قد سرت فيها حتى الثانية و العشرين، و كُنت أنتظر أن تأتي الثالثة و العشرون.
كان كُل شيء جميلًا يسير في تؤدة و يعدُ بحياة حافلة.
و أقول أني أنتظر بفارغ الصبر خبر حصولي على وظيفة، ظنوا بأني متلهفٌ للبدء في العمل، مللا و سأمًا من البطالة. لكني كُنت أنتظر مجيئها،كُنت أتذكر أن أول من أُزف له البشرى هي.
قد فهمتُ أن الزمن يُعيد لي تفاصيل حياتي بملابساتٍ مُختلفة قليلًا. وحدها الخطوط العريضة كانت ثابتة.
و كانت هي الخط الأبرز.

*

مثل البطلة في فيلم أشاركُ فيه الصدارة هي، لا يوجد في الفيلم أثرٌ لتقاطع طريقينا، و كُل مرة يشي بوستر الفيلم بتقاطع حاسم مثل حادث كوني؛ و أنتظر.
تعلمتُ التأقلم مع الانتظار، مُنذ أبتلعني الزمن و تغصص بي أصبحتُ لا أنتمي لزمن معيّن، بل أنتمي لقدر واحد.
يرسمُ الزمن ملامح هذا القدر كُل مرة بتغيّر طفيف.. كُل مرة بذكاء يُشبهُ حبكة حُلوة.
و تعلمتُ، تعلمت كيف أحيك الصوف صبرًا كامرأة عجوز ، تعلمت كيف أتقاسم مع الملل يومي، و كيف أقاتله لئلا يُفرط في حثي على السخط.
آُكل حصته من الوقت و اعتدي عليها لكي يُحاصَرَ في زاوية قصيّة بعيدًا عني. بعيدًا عن قلبي المُتعب.
سنوات الطفولة هي الأسهل في تكرارها، تعلمت أن أُحلل تصرفاتي.. حفظتُ طفولتي و تفاصيلها فكانت إقامة مخبر تحليلي لتفسير نفسي لنفسي من النتائج الجميلة لهذا الخلل التقني الذي جعلني عالقًا في حنجرة الوقت.
سنوات المراهقة هي الأسوأ، و اعتقدُ أني كرهتها لأن تحليلها كان يُحرجني كثيًرا و يُخبرني ببساطة طفل و بفظاظة حقيقة أني لستُ فتىً صالحًا.








هذا النص مُهدى لذات الوشاح الأخضر نهى/ لليل أحبك



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » ما ابي ‘‘ في يوم » 06-09-2012 عند الساعة » 06:15 AM.
ما ابي ‘‘ غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 05:27 AM   #2
ما ابي ‘‘
من كبار القراء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ ما ابي ‘‘
ما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحبما ابي ‘‘ فوق  هام السحب
أُحبك



في ذاكرتي المعطوبة وحدها التفاصيل التي تكررت كان لها نصيب في الخلود، وحدها الكلمات التي حفرتْ قلبي بقت و صارت مثل ومضات متبعثرة في الذكرى .. تأتي من حيثُ لا تراها و لا تحتسبُ مجيئها. أُحبك واحدة منها. أُحبك تُصرّ على اتخاذ مقعد أمامي مثل طفل لجوج. ما أتذكرهُ منها يُشبه اللحظة التي تُبوح بها لي. تظهر في ذاكرتي كما تقولها لحظة امتلاء قلبها بها.. تقولها مُقاطعة حديثي و تسلسل أفكاري .. تأتي أحبك فتبعثرني في ذاكرتي و في ذكرياتي.
أتحدثُ بحماس و حميميّة كاشفًا عن مزاج غريب استبد بي، و في لحظتي الأغرب تقاطعني: أُحبك !
ذلك الشعور العذب، تلك اللحظة التي يترسخ فيها الاحساس المُدهش بأنك مقبول بكُل اطوارك .. محبوب حتى في أكثر حالاتك استعصاءًا و فرادة.

و هكذا تأتي هذه الكلمة و أنا أستعيد تفاصيل حياتي أو حيواتي. تأتي قبل أن أُكمل فكرتي، تُباغتني و تحاشر نفسها قبل الفكرة التالية التي تداعت إلي إثر أُختها. تقول لي كما تقول صاحبتها أن هذه القصة هي قصة حُب مبتدأً و مُنتهى. رحلة استكشاف للذات، رحلة استكشاف للعالم تبدأ بقلبك، و تنطلق نحو روحك.
أنت أيها الجالس أمامي: أنت أيها الساكن في روحي: أُحبك.

*

لو لم أكُن انسانًا ربما كُنت قنديلًا أو قطة.. أو كما تقول هي أحيانا ربما أكون قصيدة، هي تعتقد أني عميقٌ كقصيدة
و أنا أعتقد أن الانتقال الأكبر في معرفتها، هو شعورنا المُباغت، اللحظة التي قبضنا على أنفسنا فيها نتمنى أن نتحوّل لأشياء !
تحوّل يُضمر في عمقه رغبة في البقاء معًا حاجة لأن نكون شيئًا،
و شيئًا واحدًا لا يُبعثره بعدئذٍ خوف الابتعاد أو الانفصال.

قُلت لها مرة لحظة كان تقدير الكلام فيها أُحبك، قُلتُ: أعتقد أن المسافة التي تفصل بيننا.. العينان اللتان هما أنت و أنا هما وجه يتمدد على المسافة يشُد قوس الابتسامة فيبتسمُ العالم كُله.

و الحق أن المسافة كانت دائمًا تُضمر ألمًا نداريه بالمُزاح أو الشاعرية، لكن قُبح البُعد كان يُصرّ على تشويه اللحظة.. و حينها كانت كلمة آآآآآه تُحاول باستماته ستر عورة الحاجة



* لم تكتمل



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » ما ابي ‘‘ في يوم » 06-09-2012 عند الساعة » 05:36 AM.
ما ابي ‘‘ غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 06:32 AM   #3
لليل أحبك
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ لليل أحبك
لليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحبلليل أحبك فوق  هام السحب
شكرا أبرار

.



وأحلق مرتين، مرة مع حرفك الفاتن - والعميق كقصيدة - وأخرى لأنه هدية لم يصلني أغلى منها.
وحتى أجد ما أقول:




.



 

 

لليل أحبك غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-09-2012, 03:34 PM   #4
متعة العقل
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ متعة العقل
متعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحبمتعة العقل فوق  هام السحب
مبدعة يا أبرار ..



- حينَ لا يجتمعُ للجمل كلماتّ .. ينبتُ الوردّ بينَ الشفاه ..




 

 

متعة العقل غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-09-2012, 09:49 PM   #5
راويـة
أديب متألق
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ راويـة
راويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحبراويـة فوق  هام السحب



يااااه أعدتِ لي شهقات الدهشة يا برو ، شكرًا نهى جعلتي من هذه الغيمة البنفسجية تهطل بعد عمرٍ من الجفاف



 

 

راويـة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-09-2012, 10:29 PM   #6
يُطارد ظله
من كبار مميزين الاكاديمية والثقافية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يُطارد ظله
يُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحبيُطارد ظله فوق  هام السحب
جميلة كما أنتِ دائماً ..

الأدبي راح يتمركز فيك ..

شكراً لك هذا الخيال الذي تركتني به ..

ووردة
.
.



 

 

يُطارد ظله غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 18-09-2012, 03:00 PM   #7
سماء..!
أديب متألق
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ سماء..!
سماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحبسماء..! فوق  هام السحب
لقد مر زمن طويل منذ أن راقبت فيه لهفتي وهي متشبثة بنصوص معلقة كقناديل مقدسة .

ما ابي :
نصوصك كما شرخ في جدار يطارد طريقه إلى السماء ، وأني أرى من ثقبهما نور رواية واسعة ، أردد من أقصاي : أكمليها ، أريد أن أرى لهفتي وهي تتسع بأفقك .



 

 

سماء..! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 19-09-2012, 01:31 AM   #8
L O O K A
رئيسة قسم المنتديات الفنية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ L O O K A
الصمت في حرم الجمال جمال
ابدعتي حبيبتي
شكرا لك



 

 

L O O K A غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 19-09-2012, 05:08 AM   #9
رُؤيا
أديب متألق
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ رُؤيا
رُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحبرُؤيا فوق  هام السحب
هو اسمكِ الجمال يا ابرار.





و في صدر النّص تميل قلوبنا لأن تغفو.






 

 

رُؤيا غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 20-09-2012, 11:30 AM   #10
أيمنَ بنَ عبد العزيزَ
من كبار مميزين تقنية الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أيمنَ بنَ عبد العزيزَ
أيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحبأيمنَ بنَ عبد العزيزَ فوق  هام السحب
مااروعك ، حلقتِ بنآ بين السطور ،

إقتباس »
في ذاكرتي المعطوبة وحدها التفاصيل التي تكررت كان لها نصيب في الخلود، وحدها الكلمات التي حفرتْ قلبي بقت و صارت مثل ومضات متبعثرة في الذكرى
اكآد اشعر ان كلماتك لآمست اعمآق قلبي

شكراً لك



 

 

أيمنَ بنَ عبد العزيزَ غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:51 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©1999 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع