منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الإقلاعية والشعبية > منتدى مدونتي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 01-06-2019, 05:33 AM   #101
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني

.




على مقاعد الانتظار أحاديث مع الغرباء لا تنتهي إلى النسيان، تثريك، تقوّيك، تمنحك حياة.
حدثتني: على الإنسان أن يهذّب الخير في نفسه ليكون أصيلاً لا دخيلا عليه.
لتذكر ما قاله علي رضي الله عنه:
لا تعاشر نفسًا شبعت بعد جوع فإن الخير فيها دخيل
وعاشر نفسًا جاعت بعد شبعٍ فإن الخير فيها أصيل.




 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 8 اضافة رد مع اقتباس
قديم 04-06-2019, 02:14 AM   #102
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني

.

حديث العيد:



في كل عام أحملُ الأيام على أكتافي تاريخًا جديدا لحكايات في طياتها البشرى
وأخرى قد مسّها حكم القضاء متوكئة بالصبر على الألم
في كل عام أعود طوافًا في الحياة بقدر ما أُلقي عطاءً أَلقى أسى،
فإن مررتُ خفيفًا على دار ضُحى وجدتني ثقيلاً، كئيبا عند باب الثريا.
**
تخيل عناء أن أمرّ في هذا العالم على كل مَربعٍ وسقيفة دار
لألقي شيئا مني في نفس ساكنيها، ألا أبرح حتى أغذيها بما وكّلت به.!
تخيل أيضًا عناء اللحظة حينما يقابلني وجه موت حادّ
فأستروحُ منه ريحًا أخبتَ سطع الطيب في خبري.
لأصير كزهرة على حرف ثباتها، دقيقُة الحسّ تخاف سفع الريح إذا تنسّم.
كيفَ أمضي والرسالة جُرحت بأمر ضروس في لفافة وجع لا مناص منه؟
لو أن الأيام تتواضع قليلاً كما تواضعت أحلامهم.
لو أنها تراعي بسمعها استعبار صبر قبضه الخوف حتى ناح نشيجًا من فرط حُرقتهم.
لو أنها تستنفض ما في صدورهم عاج بالكتمان
لو أنها.. لو أنها...!
من الفجيعة هففت سحائبًا وضعتها بيدي،
من البكاء كظمت غناء طير نفض جناحيه بنغمٍ مَرّ على سمع السماء وعينه.
من الحزن أرعشني البقاء، فتركت في شقّ نوافذهم تعويذة ترعاهم
وضممت نفحي وابتعدت سارحا بالحال.



**
على قارعة الدقائق، أوازن ثقل حقائبي لأمنح المنتظرين ما جئتُ به إليهم،
تقف الدقيقة تسارقني النظر وقد تعلّقتْ بأطراف ثوبي ثوانيها
من بينها تهرول الحياة تعانق رقّتي بهمس كلامٍ نزع الغُمة من صدر الفضاء لتقرّ مكانه:
"جئتَ مبشراً بمجيء روحٍ لميلاد جديد".!
تحتفي بإتياني منارات الحيّ، هتاف الأطفال، فرحةُ المارّة
وهي تدندن بأغنياتٍ لها في الكلمات ما يُشبه دهشتي للتو
لا يرهقني إحياء أعراسٍ من النور ولا أجد في بعثها مشقّة
لأنثر في أرضها البهاء وأصطفي من اللآلئ حرسًا ما دمتُ فيها.

لصيقٌ أنا بالحياة، عالقٌ على أكتاف الموت
بين فرح ضاحك وحزن متلعثم كُتب لي بعدما أدّيت رسالتي أن أمضي من حيث أتيت.!
فكلَّ عام وجميعكم بخير.



 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 4 اضافة رد مع اقتباس
قديم 07-06-2019, 02:43 AM   #103
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني

.


شكرانك لأنك توهجني بأكثر ما فيّ من نور،
وتريدني أن أظل أمشي حتى أختفي في وهجي.

*أنسي الحاج



 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 2 اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-06-2019, 01:25 PM   #104
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني

.


https://www.youtube.com/watch?v=1EHf...ature=youtu.be

لُذنا إلى الظل منسيين، بهجتُنا
أن ينبت الظل في أرواحنا شجرا
أهدَت لنا أمّ موسى جمرَ لوعتها،
ولم نزل في ظنونٍ نتبعُ الخَضِرا
**
كنّا ولم يك نايٌ غيرُ حَنجرة
تثقّبت.. وحنـينٌ عبـرها عَبـرا ..
نحنُ اتزانٌ خفيـف كالحمام، فهل
يومًا تخيلتَ سربًا عاد منكسرا؟

*سلطان السبهان




 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 2 اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 11:54 AM   #105
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني

.



يرهقنا حدّ المنون، أنك مددت نحونا كفيك ظلاً لتحمينا..
فما وسعتك كفوف أيدينا لتحميك.




 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 3 اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-06-2019, 03:25 AM   #106
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني

.



قد تبدو بعض الحقائق مُرّة، خاصة تلك التي ترتبط بمن سكنوا قلبك يومًا
حتى انتشيت من ورد محبتهم وترامى الأمان في أحضان لياليهم
وانتثرتَ بأسمائهم، ضحكاتهم، عناقهم وفرحتهم بلقائك..
في الوقت الذي كان لابد أن تخضع كل تلك الأشياء لحكم المفاجأة واختبارهم.!
قبل أن تُخدع بصنوف الوِصال.
**
البعض لا يبقى على عهد معرفتنا به، وما من عذرٍ يجعلنا نسير معه في ثبات على خطى الغفران.!
حين تُطلق المواقف صرختها، لا يحق لهم البكاء على ما قد ضاع بـ "لو أننا فعلنا"
أيضًا لا يحق لنا شتم الذكريات بـ"كيفما صاروا وكنا".!
يستحيل الصواب في جيب أحد، الكل موعود بلقاء الخطأ.
بالتأكيد سنقع في خيبة عنيفة..
فمن الصعب، العسير تقبل زوال ما أحببناه أن يبقى رغم بقائنا على ما أحبه فينا.!
إلا أن لجة الحياة تكشف لنا عُرجتنا..
تعلّمنا دائمًا كيف نعيد النظر في علاقتنا مع الأشخاص والأشياء وأفكارنا.
لنكف عن أذية قلوبنا بشغف تحمِله أيدينا لاختيار سديد
لا انكسار فيه ليظهر، لا شعور حياله ليُهدر
ومن ثم فعلينا وعلى الثابتون السلام.

_ "هناك رغبة دائمة عند الناس للتغيير، وأنا إنسان أحترم علاقتي بالأشياء، ولا أستطيع أن أفرط فيها بسهولة،
فأنا أجلس على مكتب بيتي منذ أكثر من عشرين عامًا، وهناك علاقة طويلة بيننا،
وأصبح من الصعب جداً أن أستبدله بمكتب آخر، وليس معنى هذا أنني إنسان جامد لا أتغير
ولكنني أحترم كثيراً علاقتي بالأشياء، والذي يحترم علاقته بالأشياء لابد أن يحترم علاقته بالبشر
".
*فاروق جويدة



 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 5 اضافة رد مع اقتباس
قديم 16-06-2019, 02:04 AM   #107
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني





كلما نجمت روحي تستفيق على تذكرك مُصابة بحمى اكتراب
لتنهارَ في حصن الورق بعثرة الكلام ..
إيـه ما نفع الكلام .. قُل لي ما نفع الكلام.؟
ويداك آخر لغة باتت تخاطبني لأعرف إلى أي مدى في وجعِك لي تشتاق..
وعيني أول لُغة بالماء أرفعها، لتعرف كيفما أتعبتَها شوقًا وخوفًا ينهش عُرض الفؤاد.!
-نختار الوجوم فتلذعنا لوعة الكلام.. وما نفع ا ل ك ل ا م؟



 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 25-06-2019, 10:43 AM   #109
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني





ليتنا نستطيع أن نخبر أولئك الذين يتهدل الإشفاق من أعينهم
أن في نظرتهم ما هو أشدّ وطأة على النفس من ضمور الحال.
- لو جاز لنا فقأها لفعلنا والله..
دون أسف على ما اجترحته أيدينا في حقهم.!



 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 2 اضافة رد مع اقتباس
قديم 28-06-2019, 02:24 AM   #110
يَ عيني
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ يَ عيني
يَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحبيَ عيني فوق  هام السحب
رد : يَ عيني



ما زال الحنين يأخذنا بين فكّيه، يمتحن صبرَنا..
يُشعلنا ألمًا استغار فينا حتى طعن رغبتنا بالأشياء،
قوّض إحساسًا ناعمًا في طراوته وانهلّ فيضا من جانب الأحلام،
ألقى بنا فارغين كأن لم نتوسم فراهة وخفّة... نصون الإباء بالصمت
ونصنع من طينة الماضي وجهًا جسوراً لا يعرف كيف يبتسم من فمه الجواب..
يقاضي السائلين سؤالاً، يفتش عن صرّة حقيقة خبأها الوقت ساخراً في مهد الكلام.
حرّى صدورنا من قيظ الزمان والذكرى، حزينةٌ تلك العيون من فرط ما فيها من حنين.
كئيبة لوحة الأسماء..
صماء لا تنادينا الوجوه..
تُزهَق أسماؤنا ولا صوت يرفد بأسَنا فيحيها..
أواه، بات يتعبنا الشوقُ للأصوات، هتافها الحاني كان يطربنا سلامًا حين نسمعها..!
يا ليت شعري..!
لطالما تصفّحنا عين سمائهم وطاف بنا الكرى حتى ساخ في ليالينا أمانًا بأمانهم..
ظننا حينها أن السُهار خدعة الواهمين، وأن النجوم لا تعطي النصيب من الضياء لكل الناظرين..
ظننا أن الحياة أصدافُ مفازة بين أيدينا، لؤلؤها أملسُ كأيديهم، لطيفُ الشعور والنظر..
ظننا كفوف الخطْب هجرت أرضنا وأزهرت رخاءً غطى بقربهم غِلظة الخوف المقيت..
ظننا إلى أن شُفينا بالظنون..
وفي لحظة خرساء مرّت دونما إلماعة لاحت لنا...
مادت بها ريح الحياة فثار بنزعها شوق أصيل..
ناخ في أرواحنا حتى شب فيها ومنه احترق.!



 

 

يَ عيني غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:27 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017