منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الإجتماعية > منتدى الاسرة
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 20-12-2019, 03:25 AM   #1
كـمـيـkamelyـلـياء
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ كـمـيـkamelyـلـياء
كـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحب
قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

قصة من ملفات المستشارة الأسرية
أ/ حصه صالح المحيميد
(أم اليسر)

قبل عدة سنوات تواصل معي زوج يطلب الإستشارة
وكالعادة أطلب من المسترشد كتابة إستشارته بالتفاصيل الدقيقة
فقال:
تزوجت قبل 13 سنه وعندي أبناء أكبرهم في المرحلة المتوسطة
في بداية زواجي كانت زوجتي
تمام وتعاملها معي ممتاز وكانت حياتنا مستقرة ومع الوقت والأبناء
بدت تغير في التعامل معي
صارت عصبية ونفسيتها على مدار الوقت منزعجه ومتضايقه وترفع صوته على كل صغيرة وكبيرة
وكثير تزعل لداعي ولغير داعي
لدرجة مجرد ما تزعل اهجر البيت لأن مايصير لي نفس اجلس بالبيت وهي ما تكلمني الا رسمي او ترفع صوته وأحيانا تهملني وتهمل مشاعري وتهمل وجودي في البيت أحس إني مالي أي أهميه بالنسبه له,وأنا وصلت لمرحلة الملل
تعرفين وش اقصد بالملل يا إستاذة
يعني خلاص ما صار عندي شي أهتم فيه او يشغل تفكيري
صارت حياتي باهته مالها طعم
اقوم الصبح اوصل العيال للمدارس
اروح لدوامي وارجع بعد الظهر
وبعدها اروح اخذ ولدي الكبير
والباقي منهم يجون مع الباصات
ندخل البيت على وحده ونصف تقريباً
نتغدى جميع واروح انام الى العصر
اقوم اصلي العصر كنت أول ارجع للبيت بجلسة شاي واسولف لها عن يومي لكن الحين ما تجلس معي اساساً صرت ارجع واجلس على جهازي الى المغرب
اصلي المغرب واروح اتقهوى عند أمي يومياً والعشاء اذا هي تبي بعض الأغراض اخلصها او اخلص اشغالي أنا وعلى الساعة عشر اروح لاستراحتي
واجلس فيها مع اصدقائي الى وحده تقريباً وارجع للبيت وانام وهكذا

علاقتي مع زوجتي عادي ماهو الزعل اللي ما نكلم بعض لكن بديت أمل مافيه ذاك الشوق لها
مافيه ذيك اللهفة السابقة احس ببرود فضيع ما ادري ليه
والله يا استاذة إني فكرت جدياً بالزواج ولا تلوميني لأن هذي حيلتي كزوج لأنه لايمكن أفكر بعلاقات وتسليه لأني ادري اني العب على نفسي فقط بالشي هذا
وانا ما جيتك يا إستاذة الا بعد ما ضاقت فيني الدنيا ولا احب اتكلم مع أحد طبع فيني ما أحب هذي حياتي وخصوصيتي لكن الوضع ازعجني ما ادري وش صاير
ولا أدري وش السبب اللي وصلنا الى هذا الوضع
ولا ادري من وين الخطأ
ولا ليه تغيرت زوجتي
تتوقعين هي مثلي وصلت لمرحلة الملل...
هل فيه أحد يغير تفكيره تجاهي
هل تأثرت بالناس واللي حوله
ماعاد زوجتي هي زوجتي اللي بداية سنوات عمري معها
تكفين عطيني حل
دليني على الطريق لعل الله يجعل
الحل على يديك
ولك مني أني أبذل اللي اقدر عليه
وبحاول بكل الطرق إنه ترجع حياتي مثل أول خاصة إن بيننا حب من عرفنا الحياة لأن زوجتي قريبه لي وتربطني فيها صلة قرابة
لذلك ماقدرت اعزم بالتعدد لأن
ماحبيت اكون سبب لحزنه مهما كان أحبه ولها مكانه بقلبي
تكفين عطيني طوق نجاة



بعد أن سمعت منه مشكلته بالتفصيل
قلت له هل فكرت بالوضع اللي أنت فيه الأن كيف وصلت له
قال: لو أعرف ما طلبت مساعدتك
قلت : ينبغي على الإنسان عندما يكون في مشكله وتلقائياً يبحث عن الأسباب اللي وصلت الحال الى هذا الشيء وفي وضعك أنت أرى أن الأسباب واضحة جداً لو وسعت دائرة تفكيرك أكثر وجعلت مساحة نظرتك للأمور أوسع
لوجدت الاسباب
يعني تخيل إنك قريب جداً للوحة بالجدار وعيونك على اللوحة مباشرة
يعني مافيه مسافه بين عيونك واللوحه وهذا يصعب جداً تحدد شي تشوفه ويصعب كذلك إنك تقدر تعطي وجهة نظرك تجاه اللوحه ولا تقدر تحدد اساساً نوع الصوره او الرسمه ولا راح تقدر تبدي انطباع وشعور تجاه الرسمه لأنك أساساً ما تقدر تشوف اللوحه صح
لكن....
لو أبعدت شوي عن اللوحه تلقائي راح تكون مساحة الرؤية للمنظر أكبر
راح ترى المنظر من جميع الزوايا
راح تقدر تحدد نوع اللوحه هل هي صورة أو رسمه
راح تقدر تعطي انطباع كامل عن الرسمه او الصورة وتعبر بكل هدوء عن شعورك تجاه كل شي فيها
الهدف الالوان الحجم الفكره وهكذا
لأنك فقط وسعت الدائرة المحيطة
ونفس الوضع مع مشكلتك يا اخي الكريم انت ركزت نظرك على نفسك فقط
ركزت على تفكيرك وشعورك بإحساسك وبالملل اللي تحس فيه
وان زوجتك تغيرت لكن مافكرت ولا مره إنك توسع المساحه أكثر
حتى تتضح لك الصورة ولأنك ما تمكنت من ذلك لذا أنا بنفسي راح أبعد اللوحه عنك لمسافة أكبر عن عينك حتى تتضح لك معالمها أكثر
زوجتك مثلك تماماً تشعر بمثل شعورك وهي بلا شك تحبك لكن ترى انك ابتعدت وانشغلت عنها
ولاترى إنك مهتم فيها ولا مقدر تعبها
ولا تجد منك تعبير عن مشاعرك لها ولا عن اظهار تقديرك لتعبها وجهدها وهذا يجعلها منزعجه بإستمرار
أدري راح تقول هذا واجبها
وأنا معك بهذا وإن هذا دورها كزوجه وكأم مثلها مثل غيرها
لكن لو فكرت معي زين تجد حتى أنت كل ما قدمته واجبك تماماً ومع ذلك كنت تنتظر من زوجتك
اهتمام اكثر
حب أكثر
تقدير لك اكثر
رعاية اكثر
يعني كلكم مثل بعض كل واحد قدم واجبه وهذا شي جميل جداً بينكم
والحلقه المفقودة هي
(عطني أعطيك)
بعني أصح
عدم تقدير كل طرف لجهد الأخر وعدم اظهار الإهتمام بالطرف الإخر بالقول
والعمل بدون مقابل أو انتظار إن الطرف الأخر هو المفترض يبادر
لو فكرت معي تجد إن
زوجتك ماتغيرت وهي نفسها زوجتك اللي تحبك وتسعى لسعادتك وتبذل جهدها لأجلك لكن كثرت الأعباء عليها تدريجياً بيت أطفال زوج رعاية تربية اهتمام جهد ومشقة وتعب من تقوم الى أن تنام وهي بين طفل يحتاج رعاية وتغذية ومتابعة وللعلم أطفال أكبر ويحتاجون أكثر من توجيه للدروس ومتابعة معهم يومياً وبين أكلهم وشربهم وتوجيههم وتربيتهم وبيت يحتاج تنظيف وترتيب وتنظيم واهتمام أول بأول
وطبخ وغسيل اواني وغسيل ملابس
غير اوقات الضغط في الدوام وطلعتهم للمدارس وتجهيزهم بوقت واحد وغير جهدها في كذا اتجاه
من زوج يحتاج اكله وشربه ولبسه ونومه وبين ضغطها النفسي كأم وربة بيت نعم هذا طبيعي جداً لكل زوجة وأم
لكن إذا الزوجة إجتمع عليها التعب والجهد والتربية والرعاية والإهتمام بالبيت والأبناء مع فقدها لإهتمامك فيها كزوج يكون لكل هذا اثر سلبي عليها فتجد انها كلما صعدت الجبل
بمشقة وجهد ثم رفعت رأسها وجدت أنها لا تزال بالوسط ولم تصل للقمه
قاطعني وقال:
لكن يا إستاذتي ماقصرت معها ولا مع عيالي ولا بيتي بشي
قلت :ومن قال أنك مقصر
أنت نعم الأب والزوج ونعم الرجل
لكن الأمر ليس له علاقة بالتقصير مطلقاً ولا يمت له بصله
الأمر كما ذكرت لك كل طرف بحاجة إلى تفعيل
(أعطيك وعطني)
وليس
(عطني وأعطيك)
كل زوجين بحاجة الى ابقاء شعلة الحب متقده وبلا شك اذا انطفأت
سيتخبط كلاهما بالظلام
لكن لو بقيت شعلة الحب مشتعلة
فهي ستنير حياتهم وتجعل الإضاءة قوية تمكنهم من خلالها التنقل بكل ثقه وأمان
قال لي:
وكيف اوقد شعلة الحب لأني أنا من بحاجتها أكثر مما هي بحاجتها
قلت :
الحب هو الإهتمام والإهتمام هو الحب ويكون في إظهار مكانة وقدر واحترام كل طرف للأخر حتى وإن لم يجد من الطرف الأخر مقابل فالحب الذي تعيشه من حقك أنت وعليك أن تمارسه بنفسك
فحبك لزوجتك هي ما تبحث عنه
هي من تتلهف إليه منك
الحب ليس وردة حمراء
ولا شمعة مشتعله ولا رائحة عطر
الحب حفظك الله كما ذكرته لك
هو الإهتمام هو الإحترام
الحب أن ترى وتسمع منك زوجتك
الشكر والثناء والمدح والتشجيع لكل ماتبذله لك ولأبنائك وبيتك
الحب أن تثني على تربيتها وجهدها
تجاه اطفالك الذي لن يحمل الثناء عليهم الا أنت ولا الفخر بهم الا أنت
فإسمهم ينتهي بإسمك وبإسم أسرتك أنت
الحب أن تشجع زوجتك على ايجابياتها مهما صغرت وتدعمها نفسياً ومعنوياً ويكون تشجيعك لها مثالاً بدعوتها على كوب قهوه بأحد محلات القهوه أو حتى بالخروج معها للتمشية وشراء الايسكريم
الأمر بسيط جداً جداً
الحب يكون بقبلة منك على رأسها وأمام أطفالها بأنك نعم الأم والمربي
وتقول لإطفالك أنا فخور بأن أمكم فلانه فهي نعم الأم وهنيئاً لكم بها
الحب أن تحمل معك طبق أكلك الى المطبخ وتأمر اطفالك بالاقتداء بك
الحب أن تدخل لبيتك مبتسماً
وتسلم وترسل لها عبارة شوق ولهفه
كأن تقول
فقدتك
اشتقت لك
كلي يبيك
فديت الوجه
يخلي العيون
هي كلمه لكن يعلم الله كم لها من تأثير ايجابي قوي جداً
الحب أن تكون زوجتك في عقلك وأنت خارج البيت فتمارس الحب عملي ولو مرة في الاسبوع على الأقل بأن تجري اتصال لدقيقه
ومجرد أن تسمع صوتها تهمس لها بكلمة (حبيت اسمع صوتك بس)
صدقني هي أمور بسيطة جداً
ولن تكلفك اموالاً طائله
وأنت المستفيد أكثر منها لأنك ستجد لذة في العطاء ولذة مضاعفة بالأخذ الذي ستجده بالمقابل منها
لقد اعتاد الأزواج الأخذ ثم العطاء
وهذا يجعل الزوج مع الوقت يمل وتبرد مشاعره واحاسيسه تدريجياً
ولو بادر هو من البداية لوجد أثر ذلك عظيماً
سألته
هل تجد في كلامي مبالغة
هل ترى الحل صعباً
هل تعتقد أن تنفذ الحل عسيراً عليك

قال: لا يا استاذتنا كل اللي قلتي عين العقل لكن هل يعقل انه يكون هذا السبب اللي غير زوجتي

قلت : لك تطبيق الحل لمدة شهر
بشرط أن تطبق ما قلت لك بدقة وحب
وتدريجياً لا تنطلق باندفاع بل تمهل
وتدريجياً وبإذن الله تعالى تلقى السعادة اللي كنت تبحث عنها
قال: هل شهر يكفي إني اجد نتيجة مرضيه
قلت : عادة وفي الغالب التطبيق يحتاج من شهر الى ثلاث اشهر
لكن الأثر يتضح خلال الشهر الأول
قال: وإذا ما شفت نتيجة
قلت: هذا تقوله لي بعد شهر وراح أرد عليك وقتها بإذن الله

انتهت المحادثه بالاتفاق عاى التطبيق التدريجي للحل
وتزويدي بالنتيجه بعد شهر
ومع الايام مضى شهرين ونصف تقريباً لدرجة إني نسيت الحاله
رغم انه تم تسجيل رقمه تحت
حالة متابعة
وبعدها ارسل لي رساله طويله
يصف فيها سعادته وراحته النفسيه
ورجوع حياته للإستقرار النفسي والاجتماعي وانه يشعر بفارق كبير
بين حالته سابقاً وبعد تطبيقه على حد قوله نصف التوجيهات
دعوت الله لهما بالسعادة
وانتهت القصه

بقلم المستشارة الأسرية
والمدربة المعتمدة دولياً

أ/ حصة صالح المحيميد
(أم اليــسر)



#######################٪

تعقيبي على هذه المشكله الاسريه
— أن لا يتصف الطرفان بالأنانيه وعدم مراعاته الطرف الاخر
— كثر من المديح ( المراءه الذكيه اللي تستغل المدح والثناء والشكر للزوج مني راح يحوفه حوف )
في رجال لو مهما مدحتي ما يأثر تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي والنساء كذلك
— المراه لا تنتظر المديح والثناء من الزوج بعض الرجال خلقت طبيعته صامت لا يعرف التعبير فتعيره هو ان يلبي كل ماترغبين به من طلبات ونواقص


قصه صغيره من قريب لي



قريبه لي تحكي ان زوجها أبو 45 سنه شال خيشه رز ووداها للمستودع تقول ما دريت الا جاي يقول لها ليش ماتمدحينن اني شلت الكيس تراه كسر ظهري تقول أمير أمدحه مادريت الا رز الصدر والابتسامه شاقه الوجه طول اليوم >> دليل ان الرجل مهما كبر من العمر محتاج ثناء ومدح وكذلك النساء




 

 

كـمـيـkamelyـلـياء غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 22-12-2019, 07:01 AM   #2
كـمـيـkamelyـلـياء
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ كـمـيـkamelyـلـياء
كـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحب
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

قصه من استشاريه الأسريه
(أم اليسر )


من القصص التي مرت علي خلال عملي كمستشارة سوف أذكرها لكم بإذن الله



بداية الأمر وصلتني رسالة على الخاص على توتير من رجل يطلب رقم هاتفي للتواصل بعد تعريفه باسمه علماً أنني لا أطلب ذلك مطلقاً فالمهم لدي هي المشكلة فقط
فقمت بتزويده بالرقم وطلب حفظ رقمه حتى يسهل لي الوصول إليه ففعلت ذلك )استغربت تميز الرقم بدرجة عالية( بعد أيام وجدت له رسائل كثيرة على الواتس اب فتعجبت أنه رجل وكتب هذه المحادثات الكثيرة فعادة الرجل يختصر قرأت المحادثات التي أخذت وقت
:كتب فيها نشأت بأسرة راقية ومحافظة بين إخوة وأخوات أنا الأوسط بينهم تحت كنف والدين أطال الله
بأعمارهم كان الجميع يحظى بالإهتمام وقد يصل للدلال فكل ما نريده مجاب ولله الحمد
تعلمت ودرست الجامعة خارج السعودية ورجعت بعد حصولي شهادة الدكتوراه لم أفكر بالزواج خلال دراستي ولم أشغل تفكيري بذلك حتى لا أتأخر بدراستي أو أن يشتت ذلك تفكيري
بعد حصولي على الدكتوراه رجعت للرياض وقد تحقق حلمي ووصلت لهدفي العلمي بعدها بالفعل بدأت فكرة الزواج تراودني لكن ليس بصفة جدية فقد كان هدفي الحصول على وظيفة تليق بشهادتي
وبعد مرور أشهر وجدت وظيفة ممتازة وحكومية بإحدى مستشفيات الرياض بعدها بالفعل وضعت فكرة الزواج في تفكيري وانطلقت بالبحث عن الإنسانة التي تناسب لي
كشخصية وكمقام قمت بتوصية الوالدة والأخوات بالبحث بعد تزويدهم بالمواصفات التي أرغبها
ومرت الأيام وبين وقت وأخر يطرحون لي أهلي مجموعة من الفتيات ومواصفاتهن واستمريت بعدم قبول ما تم عرضه لأني لم أجد منهن من لها ارتياح كان عيد الفطر بعد أيام وبعد مرور العيد بيوم جلست مع والدتي واخواتي وتحدثت أختي عن إحدى قريباتي فقالت: وش رأيك فيها وهي تنظر لي نظرة غريبة لم أفهم تفسيراً لها
فقلت لها: ماهي مواصفاتها والله ثم والله يا أستاذة إني وأختي تتحدث عنها انساب في روحي شعور غريب
وانجذاب عجيب لدرجة أنني طالبت أختي بذكر أمور أخر وكأنني أريد سماع أي شيء عنها حتى قالت: إذا البنت أعجبك سألنا عنها أكثر قلت لها: يا ليت فتبسمت أختي وهي تنظر لي
ويبدو إن ابتسامة أختي بعد أن رأت شيئاً على ملامحي وانتهى الحديث عنها منذ تلك الليلة دخلت عالم أخر من التفكير والخيال الذي حلق بي في أجواء جميلة
بعد أيام وجدت لأختي محادثه على الواتس اب كتبت فيها
(البنت جميلة جداً وتعليمها ماستر وأستاذه بجامعة .....) وسألت عنها طالبتها والجميع أثنى )عليها وعلى رقي أخلاقها وأدبها واحترامها للجميع قمت بالرد على أختي توكلي على الله ويا ليت تدبرين لنا رقم والدها حتى أتواصل معه وبالفعل
حصلت على الرقم قمت بالاتصال بعد أن سألت الله الخيرة
وبفضل من الله تم تحديد موعد لزيارة أسرة ( نورة) الحمد لله تمت الزيارة المبدئة بصحبة والدي وإثنين من إخوتي الأكبر من وخرجنا بعد أن وعدنا والد نورة بالرد علينا قريباً منذ خرجت من بيتهم وأنا أشعر بشعور
غريب لم أجد له تفسير لدرجة إني شكيت أنه ينطبق علي (الأذن تعشق قبل العين أحياناً) اتجهت الى أحدى الكوفيات
وأخذت أحتسي القهوة وأفكر ولم أشعر بالوقت بعد تقريباً عشرين يوم وصلني اتصال من والد نوره كان لوجود رقمه على شاشة جهازي أثر
في خفقات قلبي
تلقيت منه السلام والقبول وأنه يتشرف بمصاهرتي وأنه لك الحق في الرؤية الشرعية التي عليها يفصل في الأمر وبالفعل تم تحديد موعد الزيارة
وأتى الموعد وتجهزت بمشاعري قبل مظهري واتجهت لبيتهم قام أبيها باستقبالي والترحيب بي وبعد وقت استئذان لمناداة نورة
تلك اللحظات حتى ساعتي هذه أذكرها بالتفصيل الدقيق فقد كانت لحظات غريبه وماهي إلا لحظات إلا وأقبلت نورة يالله
سبحان الخالق وكأن الله خبأها لي
وأنا أنظر إليها ذكرت الله بيني وبين نفسي دخلت بكل ثقة رافعة رأسها بنظرات كلها ثقة واعتزاز وثبات القت السلام وجلست
كنت أنظر إليها وكأني بعالم غير واقعي بادرتها بقولي كيف حالك يا نورة فقالت: تسرك (تعجبت من كلمتها) دار بيننا حديث قصير عن تخصصها
وطبيعة عملها ثم قامت بتوجيه بعض الاستفسارات عن طبيعة تخصصي وعملي كانت تملك ابتسامة سحرتني بها سحراً حلال لم املك الفكاك منه
انتهت اللقاء وخرجت بعد أن قلت لوالدها (أموري تمام يا خال) قلتها وأنا أبتسم :من الغد اتصل والد نورة وقال
مبروك يا فيصل نورة مرتاحة وأمورها تمام وماهي الا ايام وتم عقد النكاح وتحديد ليلة الزواج وبعد عقد النكاح كان لي مع نورة أول
جلسة بمفردنا فكان شعوري لا يوصف وسألتها عن شعورها فنظرت لعيني
وقالت: الا ترى ذلك في عيوني فقلت: اريد أن أسم خطاب عينيك تبسمت وقالت: تطمن نورة حبتك قبل تعقد عليها سبحان من قذف حبك من تلك النظرة بعدها وكأني احلق كالطائر من سعادتي
قمت بأخذ رقمها وخرجت منها خلال ثلاث أشهر تم تجهيز المسكن الذي يليق بأميرتي والاستعداد للفرح
مضت الأيام سريعة ولله الحمد بكل حب
تمت مراسم الفرح بكل يسر والتقيت بنورة وكنا قد رتبنا للسفر لقضاء شهر العسل والحمد لله كانت من أجمل أيام العمر لنا
عشت مع نوره حياة جميلة فقد كانت نعم الزوجة إنسانة راقية مثقفة وراعية بيت مضت السنة الأولى من زواجنا وكأنها أشهر فقد كنا عشاق رتبنا تعاملنا مع بعض وفق ما
.
.

(
يتبع )



 

 

كـمـيـkamelyـلـياء غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 22-12-2019, 07:01 AM   #3
كـمـيـkamelyـلـياء
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ كـمـيـkamelyـلـياء
كـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحب
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

يرضي الطرفين كتب الله لنورة الحمل رغم أننا لم نخطط لذلك ولم نفكر بهذا من قبل فقد كانت حياتنا لنا كإثنين
فقط فرحت كثيراً وجداً لأني عمري ليس بالصغير وكنت احلم بالأبوة كحلم وقد حققه الله لي فله الحمد انجبت نورة أول مولود لنا طفلة تملك من صفات نورة الكثيرة حتى عينيها أدخلت على حياتنا مزيد من السعادة
أثناء فترة ولادة نورة كان لدي دورة لمدة شهر خارج السعودية حكومية وكان تواصلي بنورة قليل نظراً لانشغالي
انتهت نورة من فترة الولادة وتبقى لي عشر أيام تقريباً بعدها رجعت للبلاد والتقيت بروحاً سكنت روحي وجسدي كان حب نوره لي بمثابة الوقود الذي يمدني بالطاقة للعمل
بعد أيام من عودتي من دورة العمل شعرت أن نورة تسرح كثيراً واجمة وكأن هناك شيئاً شغل تفكيرها وكلما اقتربت منها اظهرت انشغالها سألتها عدة مرات عن ما يكدرها فكانت ترد علي بكلمة (لا شيء) حينها قلت قد يكون هناك ما يخص أسرتها ولا ترغب بإخباري بذلك
بعد أيام ذهبت نورة لزيارة أهلها وبعد وصولها لبيت أهلها قامت بإرسال رسالة على الواتس اب رسالة تمنيت أني مت قبلها وكنت نسياً منسياً
كان محتواها (مرحبا أتمنى تنهي الآمور بأسرع ما يمكن بكل هدوء) وقامت بإرسال كذا صورة للمحادثات
لي مع موظفات المستشفى وزميلة معنا في دورتي الأخيرة نعم أنا وقعت بما يقع فيه اغلب الأزواج من علاقات ولكن أقسم لك بالله أنها مجرد علاقات ( )عابرة وسطحية مجرد دردشات وقتها يا أستاذة حياتي انقلبت 180 درجة من نعيم لجحيم من سعادة لشقاء من سعة لضيق من برد وسلام لحر وسموم طبعاً قامت نوره بعمل حظر لي على جميع برامج التواصل التي تجمعني بها مما ضيق علي
الخناق للوصول إليها فدخلت بحالة ضيق وحزن وصلت بي تقديم إجازة طبعاً مثلي مثل أي رجل تائه لا يعلم ماذا يفعل ولا كيف يتصرف وتعلمين جيدا أن الرجل لا يمكن أن يبوح بمشاكله ولا حتى لأقرب الناس له وهي أمه -مضى أيام وأنا أبحث عن طريقة للوصول إلى نورة ولم أفلح
طبعا تلقيت من أهلي كثيرا من الاستفسارات عن نوره وعن غيابها وكنت أتعذر لهم بأعذار واهيه
وصل بي الأمر أنني قمت بعمل حساب بتويتر بمعرف فتاة للوصول لها وكان حسابها عبارة عن نقطة تواصل مع طالبتها كتبت لها رسالة خاصة وقلت لها )نورة أنا فيصل تكفين عطين فرصة تسمعين مني( وما أن قرأت الرسالة قامت بحظر الحساب فدخلت بنوبة حزن شديدة وتقطعت بي السبل ولم أجد من يدلني أو ينقذ حياتي
مضى قرابة الشهر على بعد نورة وكأنها دهر حينها استغربت والدتي وأخواتي غياب نورة وعدم دخولها لقروب الأسرة
والدتي تسألني عن نورة فكنت كل مرة :اذكر لها عذراً حتى شكت بالأمر فقالت )وش صاير ياوليدي بينكم شي بسم الله عليكم الله يحفظكم من كل عين حاسد( قلت لوالدتي: تعرفين الأزواج يمه لابد من بعض السحاب الصيفي اللي يعدي
ضاقت بي الدنيا فلم أعد أشعر بطعم لها خاصة بعد أن علمت أن نورة قدمت على إجازة حينها علمت ان الحزن والضيق فوق قدرتها فبكيت عليها كثيراً ولمت نفسي كثيراً لدرجة إني حقرت نفسي على ذلك التصرف وكأني مراهق وندمت كثيراً على فعلي وكيف أقع بما لا يقع فيه الا السفهاء وسقط الرجال وبخت نفسي كثيراً فكيف بدكتور ذا شأن وذا مكانة أن يجاري النساء وكأنهن
صديقاته بكل سهولة
وكأنهن محارم لي وقفت مع نفسي وقفة حاسمة وعزمت على أن لا أتواصل مع أي امرأة على وجه الأرض
مهما حدث الا بخصوص العمل المهم لدي رجوع روحي وقرة عيني نورة
كان لدي مجموعة أصدقاء عادة أسهر معهم يوم إجازتي وهم زملاء واصدقاء كان أحدهم قد قدم لك يا أستاذتي خدمة في المستشفى وكان يتحدث عنك وعن طلبك
وأنه هل بالإمكان مساعدتها فهي كذا وكذا وتستحق اسداء المعروف لها لأنها صاحبة معروف على الجميع وكان منصبي يسمح لي بالتدخل وقتها وبمجرد إعطائي الموافقة يتم لك كل شيء حديث صديقي عنك كمستشارة إسرية وردت لي فكرة طلب مساعدتك سألت صديقي عنك فقال إنها مستشارة أسرية وزوجية وأنا اتابعها منذ زمن وقد غيرت حياة
الكثير وأصلحت بين الأزواج فوقعت كلمة (أصلحت) موقعها من عقلي فقلت لصديقي: أبشر بإذن الله نسهل أمره
لكن عطني حسابها بطلع عليه وكان هدفي الوصول لك أستاذتي
وبعد أن أخذت حسابك بحثت في قوقل عن معرفك فظهرت لي حساباتك مما اعطاني مجال أكثر لمعرفة المزيد عنك فعلمت أن الله أوصلني لضالتي وها أنا بين يديك
فما رأيك أستاذة؟
وبعد شرح مفصل من فيصل
قلت لفيصل: نورة تمر بصدمة وهذا يكون له ردة فعل ولكل فعل ردة فعل وتحتاج وقت حتى تهدأ نفسياً
لكن إذا رغبت برجوع نورة بإذن الله تعالى وحوله وقوته سبحانه عليك أن تلتزم معي بكل شيء وألا تفعل أي تصرف قبل أن رجوعك لي علماً أن أي تصرف منك دون علمي انسحب وأعتذر من إكمال الحل
قال فيصل: اتفقنا ولك اللي تأمرين فيه هناك خطة خاصة بي كمستشارة انهجها مع الطرف الذي يتواصل معي عبارة عن خطوات محدده مدروسة ينفذها المسترشد
وفق ما أطلبها منه لدرجة حتى حالة الواتس اب وصورة العرض تكون وفق ما ارسمه واخطط له لأن الطرف الأخر يراقب ولكن بطريقة غير مباشرة فتكون حالة الواتس اب عبارة
عن وسيلة لإيصال الرسائل المطلوبة كذلك الإنستقرام وتغريدات تويتر (استخدمت التقنية لعلاج وحل المشاكل) بفضل الله
وهذه تعتبر العتبة الأولى الموصلة للعتبة الثانية بإذن الله بين كل عتبة وعتبة أصلي صلاة تضرع لله أن يسددني أقصد بعلاج الحالات التي تطلب وقت
بعد وقت وصلت لمرحلة أن تصل نورة للتعبير بحالة الواتس اب عن شعورها وهذا بحد ذاته يعتبر تقدم كبير طبعاً كنت اضفت رقمها عندي واتابعها واصور حالتها لفيصل
كان يتلهف لذلك )لا تعتقدون أن الأمر بيوم وليلة هذا قد يستغرق أشهر(
بعد وقت وصلت نورة لبث شعورها وشوقها وهنا نكون وصلنا للمرحلة الثانية فالحب الحقيقي لا يتحمل البعد الطويل
وقتها وجهت فيصل لبث شعوره وشوقه على حالته بالواتس اب ليقيني بأن نورة تراقب فيصل ومن خلال ذلك بدأت الرسائل الغير مباشرة
وكنت أكتب العبارات لفيصل لأن لكل كلمة هدف محدد أسعى له وفق خطتي العلاجية دخل فيصل مرحلة تنفس الصعداء وكنت أبث فيه التعلق بالله وحسن الظن به سبحانه والتفاؤل فالله وحده هو من يملك ارجاع نورة له وليس أم اليسر ولا مليون مثلها يملكون تدبير أو تغيير شيء لم يأذن الله به
بعد قرابة شهرين من مرحلة العلاج الأولى والثانية وصلت لمرحلة العلاج الثالثة وهي التدخل المباشر مع نوره وقبل التواصل مع نورة صليت ركعتين كالعادة قبل الإقدام على أي خطوة وسألت الله أن يسددني بالقول المقنع وأن يلهمني الحكمة في القول والفعل توكلت على الله وسميت بالله
وكتبت رسالة ابتداء بالتعريف لها عن شخصي ومن أكون وكتابة رسالة أخاطب فيه قلبها لا عقلها
(هذا الخطاب استخدمه مع الجميع لمن هم مثل حالتها) ذيلت الرسالة بحساباتي على برامج التواصل ولها معرفة المزيد عن أم اليسر قبل كل شيء وبعدها أنتظرك بالرد
طبعاً ثقتي بالله كبيرة جداً جداً فلا أشك قدر أنملة أن لا يكون منها استجابة فيقيني بالله أن هدفي الإصلاح فقط يجعلني على ثقة بالله أني سأنجح
كنت أدخل لرقمها واجدها متصل الأن ..... وسعدت جداً بعد أن وصلتني اضافة على حسابي بتويتر باسم أ/ نورة كانت سعادتي لا توصف فحمدت الله (طبيعي تتحرى عن هذه الشخصية)
كانت هذه الأخبار تصل فيصل مباشرة فكان يسعد كثيراً ويتأمل كثيراً رغم أنه أحياناً ينتابه اليأس لطول الوقت وسوء معيشته
اليومية بدون نوره وابنته التي لم يراها منذ خروج نورة بها
ذات يوم وجدت محادثة من نورة على الواتس اب كرد على رسالتي السابقة مباشرة دخلت للمحادثة كتبت
مرحبا إستاذة )أنا في حال لا يعلم به الا الله أحتاج وقت طويل حتى أفكر بالرجوع لفيصل)
طبعاً أنا لي طريقتي الخاصة بفضل الله في استدراج المسترشد للحديث فانطلقت على بركة الله في محادثة طويلة استغرقت ساعة تقريبا انتهت بوعدها لي بالتفكير والرد وقمت بالطلب منها بمتابعة حسابي بالسناب شات
الحمد لله أن متابعتها لي على السناب شات جعلتها تجد قبولاً لي بعد إذن الله سبحانه

.
.
.
(يتبع)



 

 

كـمـيـkamelyـلـياء غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 25-12-2019, 08:19 PM   #4
كـمـيـkamelyـلـياء
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ كـمـيـkamelyـلـياء
كـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحب
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

ذلك الوقت كانت لي زيارة للرياض لحضور اجتماع أسرتي فوجدتها فرصة أن أعرض على نورة اللقاء والجلوس معها فالحديث المباشر لا يقارن مطلقاً بغيره من حيث التأثير القوي
والمباشر رحبت نورة بذلك فقد كانت تتمنى أن تلتقي بي للتعارف كانت فرحة فيصل لا توصف ولم يصدق في البداية لدرجة انه استحلفني بالله ومر أيام بعدها
ذهبت للرياض قبل موعد الاجتماع بيوم بعد أن رتبت مع نورة مكان اللقاء وهو بيت أهلها (رغم أني لا أذهب للبيوت مطلقاً) لكن بعد أن علمت من يكون والدها (رجل علم وين معروف) اطمأنت نفسي نوعاً ما فتوكلت
على الله وذهبت لبيت أهل نورة وكانت في استقبالي وأخيراً رأيت نورة (اللي هبلت بفيصل) تعجبت من سلامها علي حينها حيث قامت باحتضاني لثواني وكأنها تفرغ ما يضيق بأضلاعها وقتها قلت لها مازحة (بعذر فيصل) فتبسمت لي وأخذتني للمجلس كانت بيت والدها فخم جداً وكبير يوحي بمستواهم الاجتماعي ما شاء الله
جلست معها وقت استغرق سبع ساعات قلت لها أريد أن أسمع منك قبل أن تسمعين من
)هدفي بسماعها مسبقا هو الوصول لنقاط الدخول إليها فالمتحدث لا يشعر حينها( وبعدها أريد منك سماعي بشرط عدم مقاطعتي نهائياً وقلت لنوره تفضلي
في البداية كانت نورة تشعر بغصة في الحديث وتنتابها حشرجة البكاء وتصارعها جاهدة بالعض على شفتيها وخلال حديثها تارة تنظر للأمام وكأنها تتحدث مع نفسها وتارة تنظر لي
حرصت على مسك يدها لأن لهذا الحركة لغة جسد قوية تبث الأمان النفسي تحدثت بكل شيء تفاصيل صغيرة وكبيرة
وفي عدة أمور كانت بمثابة النقاط التي استطعت بفضل الله وحده أن تكون منفذاً أدخل فيه لنورة انتبهت أنها انسجمت بالحديث ولم تنتبه لضيافتي فتعذرت أنها لم تعيد صب القهوة لي فقلت لها دعينا من الضيافة فلم أتي للضيافة وقلت لها مازحه ولكسر لحظات الحزن التي خيمت عليها )ترى عندي قهوه وشاهي نفس هذولي( فتبسمت وأكملت حديثها حتى وصلت لمرحلة الاختناق من كتمها لدموعها انسالت من عينيها دموع تدحرجت بسرعة وسقطت مباشرة من وجنتها فهي لم تلامس وجنتيها وهذا النوع من الدموع يكون ذا علامة للكتمان والضيق والاختناق كنت وقتها أربت بيدي على كتفها بلطف فكان يخرج منها زفرات وتنهيد قطع نياط قلبي معها خاصة أنها تردد (وش ذنبي وش يدور) بين طيات حديثها بعد أن أنهت حديثها كانت أنفاسها متسارعة مليئة بالعتب واللوم الممزوج بالندم على كل
لحظة حب قدمتها لفيصل فهو لا يستحق ذلك فهو (خائن) وقتها قد تأخرنا بصلاة العشاء فطلبت منها سجادة لأداء الصلاة ولأخذ فاصل
استغرق حديثها قرابة ثلاث ساعات تقريباً بعد صلاتي قمت بالرد على فيصل الذي كان ينتظر على أحر من الجمر لنتيجة اللقاء والحمد لله أني أخبرته مسبقاً أنه عادة يطول الوقت فلا تقلق فقمت بالرد على رسائله بأن الأمور طيبه تفاءل خير وأحسن الظن بالله بعد أداء الصلاة رجعنا للجلوس مرة أخرى رغم أنها أصرت على ضيافتي على العشاء
الخفيف ليجمعني بها على قولها (عيش وملح) فوافقت حتى تجد راحة بعد تناول العشاء الخفيف لي ولها قلت لها مازحة (عاد جاء دوري) فضحكت وقد تغير وضعها النفسي بعد حديثها ولله الحمد وكأنها القت بحملها عن عاتقها فوجدت الراحة
والهدوء وكان هذا من اهدافي بترك مساحة أكثر من كافية لحديثها فهذا له دور قوي جداً لي شخصياً وللمسترشد
أخذت نفساً عميقاً وسميت بالله وتوكلت عليه وانطلقت بالحديث الذي استغرق قرابة اربع ساعات متتاليه بعد أن رتبت خطة محدده وفق نقاط معينة للوقوف عليها بالتفصيل وبدقة وبعض الأمور تحتاج للتفصيل والهدف من التفصيل الدقيق لبعض النقاط يكون بمثابة التصعيد
الغير المباشر للعقل من خلال التدرج بالتفاصيل والضرب على الأمور التي سجلتها منها مسبقا خلال حديثها وبعد حديث مطول كانت نورة تعيشه معي بروحها فقط كان شوقها لفيصل طاغياً
فدخلت من هذا الباب مدعوماً بالعقل وفق ما قدمه فيصل من جميع الجوانب (ذكر الإيجابيات بالتفصيل) ومن ندم وحسرة على ما بدر منه وعزمه على عدم تكراره وبالشروط التي
ترغبها وفي النهاية قلت لها لا تدفنين حب رباني قذف الله به بقلب فيصل منذ قبل خطبتك
ولا تهدمين مملكتك بسبب ذنب غيرك وها هو قد أعلن توبته وندمه وعزمه على نسيان كل
شيء ولك الرجوع بالشروط التي ترغبين بها كرد اعتبار لك مع أنه ينبغي أن تعطي فيصل فرصة لإثبات تغيره وندمه والله بجلالة قدرة يعفو فكيف لا نعقوا نحن البشر وأنه بشر وليس
ملاك معصوما من الخطأ والمعصية وبعد أن أنهيت حديثي طلبت منها أن تحكم عقلها وقلبها قلبك يقول لا تخسرين زوج وحبيب وليس له مثيل فهو رجل يجمع ايجابيات عالية وعقلك الذي يقول لك هذه مملكتك(أسرتك) ومن حقك المحافظة عليها والتمسك بها مهما
حدث وأن زوجك بندمه واعتذاره من حقه أن تقدمين له فرصة أخيره من باب الحب بينكم ومن حق ابنتك عليك أن تعطين لفيصل فرصة حتى يثبت لك أنه تغير بالفعل وبفضل الله تعالى استجابت وتقبلت حديثي ثم قالت: أبي ضمان قلت: اشرطي اللي تبين وأنا بوصل شروطك لفيصل قالت: ما عندي الا شرط واحد فقط يطلق بالثلاث إذا تواصل مع أي إنثى بغير العمل
ضحكت عليها وقلت لها تدرين فيصل له سبع ساعات ينتظر وقلت لنوره خلينا نضرب على الحديد وهو حار ودخلت على فيصل وقلت له اتصل واتصل وحولت الجوال سبيكر قلت لفيصل نورة هذا شرطها وهي تسمعك وش تقول مباشرة قال تحرم علي زوجتي نورة بالثلاث اذا تواصلت مع اي حرمه وهي يكاد يقفز من الفرحه )وقتها شعوري لا يوصف( خرجت من نورة بعد ان تم التواصل بينهم بالواتس اب ولله الحمد
اللي ذكرني بالقصة هو تبريك فيصل ونورة لي بدخول رمضان وبع أخذ الأذن منهم بنشر القصة ها هي القصة بين يديكم
بقلم المستشارة الأسرية والمدربة المعتمدة أ/ حصة صالح المحيميد (أم اليسر)


###############
تعقيبي


صدمه الزوجه واتخاذها لمثل هذا القرار شي طبيعي وخاصةً المراءه عموما تؤول مثل هذا ان الزوج مخادع ومنافق وكذوب

على الازواج والرجال عموما أن يخافوا الله بمثل هذه الامور فغدا لك بنات ولك اخوات لا تريد ان يقعن بمثل هذه المحضورات

على الزوجه في حال البعد عن زوجها ان تغدقه بمشاعر ورسائل - دون تحقيق طبعا- حتى لا يقرب الزوج للحرام



 

 

كـمـيـkamelyـلـياء غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 03-01-2020, 09:58 AM   #5
كـمـيـkamelyـلـياء
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ كـمـيـkamelyـلـياء
كـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحب
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

قصه بعنوان
)للبقاء(
قصتي اليوم ليس فيها مقدمات هي قصة لفتاة اسمها (مها) من القصيم
تعيش مع والديها بين أربع أخوات وهي الرابعة وبكر والديها وثلاث إخوة أكبرهم يبلغ الثالثة عشر
نشأت في اسرة فقيرة جدا والدها يملك سيارة أجرة ينقل عليها المسافرين من بريده إلى المحافظات والمدن القريبة عاش كثيرا من حياته على سيارته وبقائه في البيت قليل جدا بحكم هذه المهنة الشاقة عليه، والدتها امرأة لم تتلقى التعليم الكافي فهي تزوجت بعد بلوغها التاسعة عشر وانجبت اطفالها واحدا تلو الأخر كانت أولهم صاحبة القصة فهي ترعرعت في بيئة فقيرة جدا حتى
وصلت المستوى الجامعي وبعد دخولها لهذا العالم المختلف وجدته عالم مختلف تماما عن عالمها السابق وعهدها بالزي المدرسي الموحد والنظام الصارم للطالبات دخلت عالم الجامعة فدهشت بالعرض للأحذية والحقائب والقمصان وتسريح وقصات الشعر والعطور بأنواعها والتي تقول إني لم أكن أعلم أن هناك عدة روائح كنت أعتقد أن العطور رائحتها واحده لكن تختلف درجاتها ما أن دخلت عالم الجامعة إلا وهي تنتظر تلك المكافأة بفارغ الصبر والتي خططت ورسمت
لها خطط بحيث توزعها كما ينبغي وبعد مضي الفصل الأول وبنجاح باهر فهي متفوقة جدا كان أول تواصل لها معي برسالة نصيه لمديرة أعمالي حيث طلبت التواصل معي شخصيا للضرورة وبالفعل استقبلت
تواصلها برسالة نصيه وطلبها للتواصل الهاتفي (مكالمة) فقلت لها إذا كان لديك استشارة لك كتابتها أو تسجيلها صوتيا على الواتس اب وبإذن الله يتم الرد عليك قريبا
فقالت: أستاذتي ليس لدي استشارة فقط اريد الاتصال بك والحديث معك بأمر يخصني (رسالة نصية) قلت لها: وهو كذلك لك الاتصال بالوقت كذا وكذا وحددت معها وقت للاتصال
(رسالة نصية) وفي الوقت المحدد تلقيت اتصال منها بعد أن قمت بحفظ رقمها في قائمة جهات الاتصال ليتم الرد عليها استقبلت اتصالها وأنا لا أعرف من تكون ولا ماذا تريد ولا
إن كانت صغيرة أم كبيره أو فتاة أو متزوجة لا أعرف عنها سوى أنها ترغب بالاتصال لغرض شخصي هذا ما ألحت علي بالاتصال لأجله سمعت صوتها فعلمت أنها فتاة في
ريعان شبابها

قلت لها: حياك الله عزيزتي قالت: أستاذتي كنت أراك في جامعة القصيم في كلية الشريعة أثناء عملك كمستشارة في مركز أسرة قبل تركك للعمل المستوى الأول وأعرفك جيدا وكنت اتواجد في المركز لحضور ما تقدمينه للطالبات ومع بداية المستوى الثاني رغبت بالحضور اليك بالمركز فلم أجدك وعلمت أنك تركتي العمل فرغبت بالتواصل معك هاتفيا لعل الله يأذن لي بما فيه خير على
يديك قلت لها: تفضلي
قالت: أنا فتاة من بريده في المستوى الثاني الجامعي ووضع أسرتي بحاجة ماسة للمال وأنا الكبيرة من بين سبعة أبناء والدي يعمل سائق أجره ودخله المادي ضعيف جدا ولا يفي بسد حاجتنا وهو مريض ويحتاج للراحة لذلك أحتاج أن أعمل بأي وظيفة أيا كانت لعلي أتمكن من سد بعض الاحتياجات لوالدتي واخوتي الصغار وللبيت كنت أعتقد أنه بدخولي للجامعة ستكون المكافأة كافية لسد ذلك لكن يبدو ان 800 ريال لا تفعل شيئا في زماننا هذا رغم أنني لا أخذ منها ريالا واحدا فأنا سلمت بطاقتي البنكية التابعة للجامعة لوالدتي
مباشرة قلت لها: لكن يا عزيزتي أنا ليس لدي صلاحيات في توظيف أحد وكم أتمنى أن يكون لدي
صلاحيات في أمور كثيرة قالت: سألتك بالله أستاذة أن تأتي لبيتنا وتري بعينك أرجوك يا أستاذتي فالحال متعب لي نفسيا وتخرجي من الجامعة ليس بالقريب ووالدي لن تساعده صحته على العمل والله يا استاذتي اننا في حال لا يعلم عنه سوى الله حينها استدرت عاطفتي ورحمتي معا فقلت لها أعدك أن يكون لي زيارة قريبه لبيتكم بإذن الله ولم تغلق الهاتف حتى وعدتها ان احضر
لبيتهم وقلت لها لعلك ترسلين لي موقع البيت على الو اتس اب
فقالت: استاذتي عذرا لا أملك جهاز ذكي ولا املك المال الذي يوفر لي التواصل بالأنترنت وأنا أعاني من ذلك مع زميلاتي فجميع الطالبات يجمعهم قروب لمناقشة المواد والجداول والغياب
واعتذرت منهم بحجة أني لا احتاج لذلك
قلت لها: أعطيني العنوان عزيزتي وبإذن الله إذا اقتربت من البيت سوف اتصل عليك هاتفيا لاستكمال الوصف استبشرت بذلك كثيرا وأغلقت الاتصال معها
بعد أيام ذهبت لبيت (مها) وعندما اقتربت من حي الشماس الذي ضاقت شوارعه نوعا ما اتصلت بمها لأخذ الوصف الدقيق للبيت وبالفعل وصلت لباب البيت



 

 

كـمـيـkamelyـلـياء غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 03-01-2020, 09:59 AM   #6
كـمـيـkamelyـلـياء
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ كـمـيـkamelyـلـياء
كـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحبكـمـيـkamelyـلـياء فوق  هام السحب
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

ي
كان الباب مفتوح فطرقته بلطف مع مناداتي لمها فقالت تفضلي استاذه
دخلت ومع دخولي رحلت لعالم أخر لم يتبادر لي مطلقا أن يكون هناك أسره تعيش بمثل هذه الحال كنت أتأمل ملامح تلك النفس التي تسعى للعمل لأجل أن تعيش أسرتها بكل كرامة كنت أنظر لنظرات مها وتعجبت أنها تشعر بالعزة والقوة وهي تقول (يا لله إنك تحيي أم اليسر ببيتنا المتواضع) ثم أمسكت بيدي بعد سلامي عليها وقالت تعالي لتري بعينك ما دفعني أن اطلب العمل لعلك تحكمين بنفسك حينها أيقنت أن دعوتها لزيارة منزلهم كانت من باب الاستشهاد بصدق
حديثها وضرورة حاجتها
فأدخلتني مع باب صغير بدا لي أنه المطبخ الذي يحتوي على ثلاجه شبه فارغه الا من بعض الأواني وموقد نار على طاوله خشبيه ودولاب صغير يحمل بعض الأواني
ثم خرجت بي لغرفه أخرى فيها مجموعه حقائب سفر ودولاب متوسط وبعض الإسفنج المعد للنوم عليه ليلا وقالت هذه الغرفة نضع فيها (فرش النوم وملابسنا) ثم خرجت بي الى غرفة اخرى قالت انها غرفة والديها فيها سرير خشبي ودولاب
البيت شبه خالي من الاثاث فقط قطع متناثرة بين الزوايا وتسريحه من النجارة القديمة خشيت أن ترسم الدهشة علاماتها على ملامحي فكنت أحرص بين الفينة وأختها على التحكم بملامحي قدر ما أمكن وكانت مها سعيدة جدا بزيارتي لها ويبدو أن أم مها غير
موجودة قد اعدت مها القهوة وألحت علي بالجلوس فهي ترغب بالحديث معي على انفراد جلست معها وأخذت منها فنجال القهوة
فقالت مها: يا أستاذتي لعلك رايتي ما يجعلك تسعين لي بعمل مسائي أجد فيه ما يسد حاجتنا ويقضي أمورنا دون أن نمد أيدينا للخلق فالله أكرمني بالصحة والعافية والتفوق
ولن يكون لعملي تأثير على دراستي بإذن الله وكأنها ترسل لي رسالة توثيق بأن لا تعتلي هم التوفيق بين دراستي وعملي أردت معرفة بعض الأمور من مها حتى يكون لدي فكرة
عن شخصيتها فأنا لا أعرف عن شخصيتها أي شيء فقلت لها: كيف تقضين يومك بالجامعة لعلمي أنها لا تملك نقودا لتكون مع مجموعة من زميلاتها كما هو معتاد في اروقة الجامعة فكل مجموعة تضم عدد من الطالبات تكون لهم جلسة خاصة بهم مع الاستعداد اليومي بالقهوة ونوع من الحلويات والفطائر للإفطار وهذا معروف لدى الجميع فانتابني استفسار وتقصي لمعرفة كيفية قضاء مها يومها مع هذه
الطريقة المتعارف عليها
فقالت: استاذتي إنني لم التزم بأي مجموعة رغم عرض الكثير من زميلاتي للانضمام معهم رغبة منهم بتواجدي معهم وسبب عدم استجابتي لطلبهم هو أنني لا أستطيع أن اسير على نهجهم وطريقتهم
فأنا لا أملك المال مثلهم لمجاراتهم ولا أملك حتى جهاز ذكي للتواصل معهم وهذا يوقعني في الحرج وأنا بغنى عن كشف فقرنا للأخرين لذا فإني أعتذر من الجميع واكتفيت بطريقتي
الخاصة التي قد تضحكين علي بها ولكن أقسم لك بالله انها الحقيقة وطريقتي أنني اشتريت كوب خاص اضع فيه حبات من التمر بعد نزع النوى منها
فأتناولها من الكوب مباشرة مع دفعه بالماء بقروره ماء أقوم بتعبئتها من المنزل مسبقا أو من الماء البارد في الكلية
حينها سالت من عيني دمعة ساخنه لم أنتبه لها فقد خرجت وأنا أرى مها تتحدث عن ذلك
بعزة وأنفه قلت لها سبحان من كملك بالعقل
ثم بادرتها بسؤال فقلت لها وماذا تفعلين في فصل الشتاء والتدفئة بالملابس رغم أنك لا تملكين القدرة في تنويع اللباس
:فتبسمت وقالت أنا البس كذا قطعه تحت القميص مع جاكيت واحد ارتديه يوميا والله انه لا يهمني ولا يعني لي نظراتهم مطلقا لأني في صرح علم وهدفي الرئيسي هو العلم والتعلم للوصول لأمنيتي بإذن الله تعالى حينها انهالت على عقلي كثير من التعجب كيف يكون هناك على الواقع وأمام عيني ما كنت أقرأ عنه بالقصص أو أسمع عنه بالمسلسلات هل يعقل هذا كنت أردد بيني وبين نفسي (يا
لله) يا لله ما هذا
ا يعقل أن يكون هناك فتاة بهذا الشموخ والعزة والأنفة وفي زماننا هذا زمان المادة والريال والمظاهر وحب إظهار الذات وحب البهرجة زمن التقنية التي نقلت
العالم الى عالم التقليد واللهث خلف المشاهير على اختلاف جنسياتهم وعقولهم قطعت مها علي حبل أفكاري بقولها لا تخافي علي يا أستاذتي فأنا سأعجبك لأني وبفضل الله نلت إعجاب الجميع والله إنه ليس
غرور لكن لك سؤال الطالبات والأستاذات ثم تحدثت لي عن الطالبات وعن اعجابهم بها وبعقلها وذكائها وتميزها العلمي وعن اعجاب كادر التدريس بقسمها بها وأن هذا من فضل الله وهذا هو المهم والهدف الاساسي لطلب
العلم
اعجبتني كثيرا بل ادهشتني أكثر وأكثر كانت تتحدث لي وكنت أتأمل ملامحها وحركاتها التي توحي أن خلف هذا الكيان عقل يندر وجوده أوشكت على إنهاء زيارتي لها وقمت بالنهوض من
مكاني استعدادا للخروج كانت زيارتي لها ذات تأثير قوي علي (عرفت كيف تصل لهدفها) قبل خروجي من عند مها وعدتها بأني سوف اسعى بكل قدرتي لإيجاد وظيفة مناسبه تليق بعقلها المميز
خرجت منها بعد توديعها ووعدي لها بتكرار الزيارة قريبا خرجت منها وكأني أخرج من أحد المنامات بين الحقيقة والخيال والواقع تارة أندهش وتارة اتعجب وتارة أتألم وكثيرا
بعد أيام بدأت بالبحث لمها عن وظيفة مسائية مناسبه لها وتكون ذات مردود مالي جيد جدا
فقمت بالتواصل مع أحد المسؤولين الذي وعدني بالخدمة لي في أي وقت وكان رجل محب للخير وكثيرا
فقمت بإرسال رسالة له اوضح له رغبتي بالاتصال عليه للأهمية لأنه في الحقيقة الحديث يطول والهدف يحتاج للتواصل المباشر
وبعد أخذ موعد للاتصال قمت بالاتصال عليه وشرحت له حالة مها بالتفصيل الدقيق والشامل وسألته بالله أن يكون سببا لسد حاجتهم قدر استطاعته فوعدني خيرا وقال سوف أرد عليك قريبا
كان هذا الرجل يعمل بقطاع خاص (رجل أعمال) ولديه مستوصف أهلي خاص وله مكانة عالية حفظه الله وجزاها الله كل خير عني وعن مها
بعد أيام أرسل لي على الو اتس اب ان اطلب من مها تزوديهم بمعلومات معتادة للتوظيف فسألته ما نوع الوظيفة التي قد تكون فقال: موظفة بالمستوصف الذي أملكه براتب 2000
ريال يا لله كيف سخر هذا الرجل لتلك الأسرة الفقيرة ليرفعهم من الفقر بعد الله وهو ولم يدفع ريالا واحدا دعوت الله له كثيرا ولا زلت ادعوا الله له كلما تذكرته -بعد وقت ليس بالطويل
انخرطت مها بالعمل وكنت على تواصل مستمر معها وبعد أول راتب لها اشترت جوال ذكي وشريحة انترنت وبدأت تتواصل معي على الو اتس اب حتى استقرت وانتعشت حياتهم وتحسن مستوى المعيشة لديهم ولله الحمد والأن مها تخرجت من الجامعة وتم تثبيت عملها بأحد المراكز الطبية ببريده (موظفة استقبال براتب 3000 ريال علما ان
والدها توفي بسبب مرضه ولا يوجد لهم عائل بعد الله سوى (راتب مها) بعد تخرج مها تقدم لها شاب وأصرت والدتها على تزويجها فوافقت على مضض بشرط
واحد يسجل بعقد الزواج وهو
بقائها على قيد العمل وتقديم راتبها لوالدتها وكان الخاطب موافق حينها ولكن بعد زواجه من مها ظهرت حقيقته وانكشفت نيته ورفض رفض تام أن تعطي مها راتبها لوالدتها ولكن مها اصرت على التمسك بشرطها ومع عناد زوجها دخلت في مشاكل مع زوجها انتهت
بطلاقه لمها ورجوعها لبيت والدتها مطلقه وهي في ريعان شبابها ولاتزال مها عند والدتها وهي العائل الوحيد للأسرة حتى يومنا هذا ما أود أن أهمس به لكم أنه
كم هناك من الناس من لا يظهر عليه حاله ومعيشته وفقره أناس تحسبهم أغنياء من التعفف أين مها من بعض فتيات اليوم ومتطلباتهم أين مها من بعض فتيات اليوم وعزيمتهم وصلابتهم وتحديهم واصرارهم
أين مها من أبناء وبنات اليوم وكيفية صرفهم للمال وتقدير قيمته ومدى الحاجة له أين من يفكر بعقله ويحكمه ويسير عليه ...
أتمنى ممن يقرأ القصة أن يعطي أبنائه مجال لقرأتها فهي درس حقيقي وقفت عليه بنفسي أسأل الله الكريم رب العظيم ان يرزق مها بالزوج الصالح الذي يكون لها عونا
انتهى.
بقلم المستشارة الأسرية والمدربة المعتمدة دوليا
أ/ حصة صالح المحيميد )أم اليـــــسر(



 

 

كـمـيـkamelyـلـياء غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 07-01-2020, 11:09 AM   #7
تايد مع مبيض
حكيم عيادة الإقلاع

 
الصورة الرمزية الخاصة بـ تايد مع مبيض
تايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحبتايد مع مبيض فوق  هام السحب
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

قصص جميلة أختي كميلياء .. فيها من العبر و المواعظ الشيء الجميل ..
استمري بارك الله فيك



 

 

تايد مع مبيض غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 15-01-2020, 10:14 PM   #8
almaher web
مستجد
almaher web تقييمه فيه تقدم
رد : قصة من ملفات المستشارة الأسرية أ/ حصه

مشكوووووووووووووور



 

 

almaher web غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:37 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017