منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الاكاديمية والثقافية > مكتبة الإقلاع العامة
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 11-03-2014, 09:01 PM   #21
مِيلاد
من كبار القراء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ مِيلاد
مِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحبمِيلاد فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

تأبين نملة



منصور النقيدان
جدآ جدآ جميل شاركت شعور الكاتب حيال القعس حينما ندمت على قتل فراشة جميلة :"(
أعشق تلك المشاعر الموجه للبيئة التي حولنا أعشق كونه شخص يفكر بمن حوله وليس بنفسه فقط
أعشتق تلك المشاعر الطيبة بشده ..



 

 

مِيلاد غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 03-05-2014, 02:29 AM   #22
طُهر
قلم ادبي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ طُهر
طُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحبطُهر فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3



من اعمق المقالات التي لاتزال عالقه بذاكرتي

http://www.saudi-teachers.com/vb/showthread.php?t=76111




 

 

طُهر غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 03-05-2014, 02:03 PM   #23
Layan Pacino
مستجد
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Layan Pacino
Layan Pacino تقييمه فيه تقدم
رد : صندوق المقالات /3

هذا العالم ما ضميره؟..
الكل يتحدث عن السلام ولكن السلام في ظل 'المصلحة القومية' فقط، وهي مصلحة لا ترى إلا بعين واحدة، ومن خلال ثقب إبرة فقط، هو سلام قائم على التوازن المؤقت دائما.
بقلم تركي الحمد.
http://www.alarab.co.uk/?id=16659



 

 

Layan Pacino غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 20-05-2014, 09:33 PM   #24
strong.spirit
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ strong.spirit
strong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحبstrong.spirit فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

وشْ ودّك تدْرس؟
عبد العزيز المحمد الذكير




قيل إن سؤالاً كهذا كان (في الماضي) يُطرح لطالب الدراسة في الغرب، وأخص أمريكا، على أبناء الذوات والطبقات الثرية.
ورغم قِدم علم العلوم السياسية والعلاقات الدولية إلاّ أنه أخذ يتضاءل الآن بعد انتشار أفكار تتعلق بالاقتصاد فقط، ولاحظتْ عدة إحصائيات جامعية أن العلم الذي يسمى بالعلوم السياسية والعلاقات الدولية لم يعد ترفا أو رفاهية.
هذا من جانب ومن الجانب الآخر أن الكتب التي ألفها أصحابها ليُصار إلى تدريسها في العلوم السياسية لم تعد نافعة كمقررات جامعية يدرسها الطالب وينال فيها درجته العلمية، لأن ما بين البدء والدراسة تتغيّر النظريات أكثر من مرة، ولا سيما مع تعاظم وسائل التواصل بين العقول التي كانت لا تستطيع إيصال رأيها إلا بواسطة كتاب، مجلد بأناقة، ومُفهرس، وعليه بعض الصور.
قال من أشرفوا على التعليم الجامعي في أمريكا بالذات إن الذين يُسجلون في أقسام العلوم السياسية في الجامعات والشّعَب الدراسية كانوا من أولئك الذين يرون في أنفسهم القدرة الوحيدة على احتواء هذا العلم (الفن)، لأن السياسة بتعريفها المعاصر "فن الممكن"، فالهندسة وطب الأسنان وعلوم البحار والجراحة تتطلب الحضور المبكر والانتباه الدائم والمتابعة وتقصّي بداية التيرم ونهايته، وإجراء التجارب في المختبرات. أما العلوم السياسية فلا تحتاج إلى هذا الجهد، والقليل منه يؤدي الغرض.
من هنا رأينا إحصاءات ونداءات تطلب شطب أقسام العلوم السياسية، أو دمجها في مبان أخرى!
واحتكمت تلك الإحصائيات إلى كون ديمقراطية الغرب أمريكا بالذات تحتضن أناساً حمقى وأغبياء وجهلة، وأهليتهم أو كفاءتهم ليس لها صلة بأرسطو وافلاطون وروسو وديدروت وابن خلدون.
حتى بداية الستينيات من القرن الماضي كان الدخول إلى عالم السياسة يجري عن طريق الالتحاق والتخرج في كليات الحقوق في الوطن العربي. وشهدت بغداد ودمشق والقاهرة وعمّان الأعمال النقابية والعمالية لا ينظمها ولا يقودها إلاّ المحامون وطلبة الحقوق. وهم الشريحة التي كان القضاء يستدعيها للمثول وهم الذين يحددون المطالبات.
ورغم قدم علم العلوم السياسية والعلاقات الدولية إلاّ أنه أخذ يتضاءل الآن بعد انتشار أفكار تتعلق بالاقتصاد فقط، ولاحظت عدة إحصائيات جامعية أن العلم الذي يسمى بالعلوم السياسية والعلاقات الدولية لم يعد ترفا أو رفاهية.
ورأينا في الوطن العربي عقداء بمراتب سفراء،، وطيارين بوظائف مندوبين في الأمم المتحدة.
العلوم السياسية علم جامعي نعم. لكن الأهم منه هو كشف مفصل بما يختزنه المرء في ذهنه.



 

 

strong.spirit غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 02-06-2014, 01:07 PM   #25
K.R.O.O.M
رياضي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ K.R.O.O.M
K.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحبK.R.O.O.M فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

من جميل كتابات عبدالله المديفر

فـيتامين "ص"

من الفيتامينات المهمة التي تؤثر بشكل كبير ومباشر على حياتنا فيتامين الصبر، الذي نعاني في أوقات كثيرة من تدني معدلاته في أجسامنا، مما ينعكس سلباً على مزاجنا العام وقراراتنا وهدوئنا، وفي المقابل عندما يزيد منسوب فيتامين الصبر لدينا تزيد القدرة على التكيف وتقل حالات التوتر الغاضبة والنرفزة القلقة، ومن حسن حظنا أن هذا الفيتامين قابل للزيادة متى ما أردنا ذلك.

عندما تداهمنا الأخبار السيئة فجأة تنتابنا حالة من الهلع والذعر تصيب تفكيرنا بجزء من الشلل، وإذا كان فيتامين الصبر عالياً حينها سنتمكن من السيطرة على الأمور، وكان نبينا عليه السلام يقول: (إنما الصبر عند الصدمة الأولى)، ولذلك كا من أهم التدريبات التي يتلقاها الطيارون في اختبارات كفاءة الطائرات: عندما تصرخ أجهزة الإنذار لا تصب بالذعر واسأل نفسك (هل ما زالت الطائرة تطير أم لا)؟، ونحن في حياتنا نحتاج أن نتعلم هذه المهارة التي يتحلى بها الطيارون.
إن نقص فيتامين الصبر يصيب مشاريعنا بالكساح، والكثيرون منا يتحمسون لأفكار ومشاريع لا ترى النور لأنهم لم يكن عندهم الصبر الكافي لتحقيقها، ونسينا أن الثمار اللذيذة لم نكن نقطفها من البذور، ولكن صبرنا حتى تعملقت البذرة على هيئة شجرة مثمرة مرتوية بماء الصبر والأمل، وما أصدق جورج لويس عندما قال: (العبقرية ليست إلا قدرة عظيمة على الصبر)، ومن يتأمل تكرار أديسون محاولات كثيرة في اختراعه، وفي كل مرة يفشل فيها يقول: تعلمت أن هذه الطريقة ليست الطريق الصحيح، وما كان أديسون ليضيف للبشرية كل هذه المخترعات بدون هذه النسب المرتفعة من فيتامين الصبر.
ارتفاع معدلات فيتامين الصبر في أرواحنا يرفع من قدرتنا على السعادة، فهذا الفيتامين يجعل دواخلنا جميلة حتى لو كانت الأمور في الخارج قبيحة، ولذلك كان الإنجليزي شكسبير يقول: (ما أشقى من لا صبر لهم)، وإذا سارت الأمور على غير ما تشتهي كما هي سنة الحياة: (لقد خلقنا الإنسان في كبد) فلن تكون بحاجة لشيء كما تحتاج لفيتامين الصبر، وكان جبران خليل جبران يقول: (زرعت أوجاعي في حقل التجلد فنبتت أفراحاً).
عندما ينقص هذا الفيتامين عندك يسهل الضغط عليك بنقاط ضعفك، ولذلك تجدنا نتصرف بصورة لا تليق بنا عندما نفقد الصبر في طابور انتظار، وكلما عززنا من رفع المعدل الفيتاميني للصبر فإننا نُحيّد نقاط ضعفنا عن الاستغلال السلبي ضدنا.
إن رفع المعدل لفيتامين الصبر في حياتنا لن يتأتى إلا بتدريب ومصابرة على طريقة "الصبر على التصبر"، والتدريب المتوالي مع الإيمان العميق بأهمية الفيتامين ستوصلنا في النهاية، وتذكروا أن ربنا العظيم يقول: (إن الله مع الصابرين).

"اليوم" 2014/06/01



 

 

K.R.O.O.M غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-06-2014, 02:53 PM   #26
HiLALi ANA
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ HiLALi ANA
HiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحبHiLALi ANA فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

  • عبدالله المزهر

سلامٌ أيها العادي ..
سلامٌ أيها الرقم الهامشي ..
الذي يموت في الحروب، وتقتله المجاعات، ويقتات على آلامه وأحلامه الساسة والعلماء والأدباء والفنانون والرياضيون والكتاب..
سلامٌ أيها الرقم الذي لولاه ما وجدت محطات الأخبار التي لا تذكر اسمه..
سلامٌ أيها الرقم الذي يغير في نتائج انتخاب من لا يعرفك..
أيها الرقم الذي تدخل في معادلة «دخل الفرد» ولا ينالك من نتيجتها إلا الحرمان..
أنت حسب نشرات الأخبار واحد من الخمسين الذين لقوا حتفهم، والمئة الذين أصيبوا، والألف الذين نزحوا، والمليون الذين بلا مأوى، والملايين الذين يلتحفون خط الفقر..
أنت المحتج وأنت المتظاهر، وأنت الذي تصنع الحشود، وأنت الذي تموت، وأنت الذي تعتقل، وأنت الذي لا يستفيد من كل أفعاله..
أنت واحد من جنود القائد الذين صنعوا الانتصار ثم لم تتسع كتب التاريخ إلا لاسم القائد..
أنت المجهول الذي يصنع قيمة «الأعلام»..
وأنت الذي بسببك تزداد ثروات الأغنياء، ويزيد أنصار القادة، وتزداد مبيعات الكتب، ولا أحد يشعر بوجودك، ولا برحيلك، لا أحد يهتم بغيابك ولا بحضورك..
حزنك مُلهم الشعراء، ووجعك مادة صناع الأفلام، وكتاب الروايات..
سلامٌ أيها العادي ..
الذي يعرفك الله!


المقال



 

 

HiLALi ANA غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-06-2014, 06:30 PM   #27
بهجه
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ بهجه
بهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحببهجه فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

مقال تأثير الفراشة !! لـ نورة اللحيدان

http://www.aleqt.com/2014/06/17/article_858327.html

مقال ممتع وسلس يصف أن لكل شيء أثر و تأثير في الحياة
ويشرح نظرية أثر الفراشة التي يقول العلماء في شرحها ببساطة :
"ترفرف الفراشة في طوكيو، فتحصل أعاصير في سان فرانسيسكو"



 

 

بهجه غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 30-06-2014, 06:22 AM   #28
بيجاسوس
Arts Award Winner
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ بيجاسوس
بيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحببيجاسوس فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

إقتباس »
بالمناسبة، أنا أستعمل كلمة “قارئ” بشكل فضفاض جدًا. الغريب بما فيه الكفاية، أن الشخص لايستطيع قراءة كتاب، هو يستطيع فقط إعادة قراءته. القارئ الجيد، القارئ العظيم، القارئ النشط والخلاق هو قارئ يعيد مايقرأ، وأود أن أخبركم لماذا. عندما نقرأ كتابًا للمرة الأولى ونحن نحرك أعيننا بمشقة من اليسار لليمين، سطرًا إثر سطر وصفحة إثر صفحة، هذا العمل الجسماني المعقد على الكتاب، أن نتعلم في حدود الزمان والمكان ما الذي يدور حوله الكتاب، هذا الأمر يقف بيننا وبين التقدير الفني. عندما نطالع لوحة فنية نحن لانحتاج أن نحرك أعيننا بطريقة خاصة، حتى لو كانت مثل الكتاب في عمقه وبما ترمي إليه. عندما نقرأ كتابًا، نحن نحتاج وقتًا لنتآلف معه. لانملك عضوًا حسيًا (كالعين مع اللوحة) يمكن أن يأخذ النص بأكمله ويستمتع بتفاصيله. لكن عندما نقرأ للمرة الثانية، الثالثة، الرابعة، بشكل ما نحن نتعامل مع الكتاب كما لو كان لوحة. على كل حال، دعونا لانخلط بين العين المحسوسة، ذلك الانجاز المهول للتطور، مع العقل، ذلك الانجاز الأكثر تطورًا. الكتاب، مهما يكن، سواءً رواية أو كتاب علمي (الخط الفاصل بينهما ليس واضحًا كما يعتقد العامة)، أول ما تجذبه الرواية هو العقل. العقل، الدماغ، ماهو أعلى العمود الفقري، هو – أو يجب أن يكون – الأداة الوحيدة التي نتعامل بها مع الكتاب.

الكاتب العظيم هو دائمًا ساحرٌ عظيم

فلاديمير نابوكوف



 

 

بيجاسوس غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-07-2014, 01:37 PM   #29
دراز العود
قلم أسره مميَز
دراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحبدراز العود فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

::

السلام عليكم ورحمة الله

وكل عام وانتم بخير

وانا اتصفح موضوع عن الصلاة استوقفني هذا المقال للأستاذ الكاتب نجيب الزامل / حفظه الله / فأبهرني

واحببت ان اشرككم في قراءته

المقال بعنوان :


<< يوم تركت الصلاة >>

http://www.salah505.com/index.php?op...1-51&Itemid=22



 

 

دراز العود غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-07-2014, 10:06 PM   #30
شـــواق
مشرف البوم الإقلاع للصور والمقاطع الطريفة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ شـــواق
شـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحبشـــواق فوق  هام السحب
رد : صندوق المقالات /3

عبدالله بن بخيت - غزة


قضية غزة ليست مفصولة عن الصراع العربي - الصهيوني، وليست مفصولة عن طبيعتها الدينية والأخلاقية وليست مفصولة عن الحق الإنساني والأهم أن قضية غزة ليست طارئة مع العدوان الإسرائيلي المباشر على المدنيين هذه الأيام. تعودنا منذ اربع سنوات أن تنطلق بعض الصواريخ محلية الصنع من غزة فتنقض إسرائيل بكل ما تملك من أسلحة تقتل من تشاء وتترك من تشاء وكأن الأمر حفل صيد في برارٍ لا حاميَ لها.

لا أريد أن أتحدث عن فرق القوة. ففرق القوة ليس عذرا لأي شعب ينشد حقوقه فضلا عن حريته. كلمة مقاومة هي في الواقع لا تكون إلا بين طرفين غير متكافئين. إذا تكافأ الشعبان في القوة لم تعد مقاومة بل تعتبر حربا. ولم نعرف أن شعبا انتظر تحت الاحتلال حتى تتوفر لديه القوة الكافية التي تؤهله تحرير أرضه. وفي هذا لا يمكن استثناء الشعب الفلسطيني من حقه في المقاومة بما يملك حتى بسكاكين المطبخ. عندما نعود إلى صراعات التحرر منذ منتصف القرن العشرين لن نجد أن عدد القتلى في حروب التحرير متساو أو حتى قريب من بعضه. في حرب التحرير الفيتنامية قتل من الامريكان خمسين ألف وقتل من الفيتناميين حوالي مليونين. فعلت أمريكا كما تفعل إسرائيل الآن صبت جهنم قنابلها على المدنيين وهذا معروف في كل الحروب كجزء من الحرب النفسية لإضعاف معنويات المقاتلين من اجل حرية شعبهم. في حرب الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي قتل ما لا يقل عن مليون جزائري في مقابل بضعة ألوف من جيش المستعمر. إذاً عندما يموت مئة فلسطيني مقابل إسرائيلي واحد لا شك يعتبر نصرا للفلسطينيين. الشعب الرازح تحت الاحتلال عليه أن يدفع الثمن الأكبر بل والباهظ. في الوقت نفسه علينا أن نتذكر أن القوي لا يتنازل عن مكتسبات قوته إلا بالقوة سواء أكان على مستوى الدول أم حتى على مستوى الأفراد.

الإنسان هو أسوأ كائن حي، إذا امتلك القوة وفر له عقله وبسرعة التبرير الأخلاقي المزيف ولا حدود لطمعه. لا يوقظه على حقيقة جرائمه سوى القوة المضادة. وما نراه من تعقيدات في القضية الفلسطينية كأن نقول إن أمريكا والغرب يقفان إلى جانب إسرائيل، وإن اليهود يملكون المال الى آخر أسباب القوة التي تبدو (مطلقة) هي في الواقع كانت موجودة دائما في حالات الاستعمار عبر التاريخ كله ولكن بصور مختلفة ومع ذلك استطاعت الشعوب المستضعفة أن تنتصر في النهاية.

مع الأسف استثنى التاريخ الشعب الفلسطيني من حركات التحرر العالمية التي دارت رحاها في القرن العشرين وأدت إلى تحرر كل الشعوب تقريبا عدا الشعب الفلسطيني.

ما الذي حدث لكي يحدث هذا للشعب الفلسطيني البائس؟!

راجع تاريخ المنظمات الفلسطينية التي اشتغلت على تحرير فلسطين. كلها ولدت في رحم الحكومات العربية. تقاسمتها الدول العربية كما تتقاسم الدول النفوذ. منظمة فتح تحت إمرة دولة، والجبهة الشعبية تحت أمرة دولة أخرى وهكذا. أبسط دليل على انحراف المقاومة الفلسطينية أداء ياسر عرفات أثناء أزمة الاحتلال العراقي للكويت. زج هذا الرجل بفلسطين في صراع لا علاقة لبلاده أو شعبه به. كان هذا هو سلوك المقاومة الفلسطينية منذ أيام الشقيري مؤسس النضال الفلسطيني إلى يومنا هذا

هل اختلفت حماس عن سلوك المنظمات الفلسطينية السابقة؟

في الواقع هي منظمة تحرير أسوأ من السابقات. للأسباب التالية: طبيعة الأيدلوجيا التي ترفعها لا تمثل مكونات الشعب الفلسطيني (مسيحيون دروز علمانيون) ..الخ في الوقت نفسه هي رهينة لحزب عربي اسمه الإخوان المسلمون. اختلفنا مع الاخوان أو اتفقنا يبقى هذا الحزب جزءا من الصراعات العربية ويجر اتباعه إلى مشاكله. فحماس قبل أن تبدأ حربها على إسرائيل وجدت نفسها في حالة صراع مع بعض الدول العربية التي يفترض أن تكون سندا لها. أي مقاومة في التاريخ لا عدو لها سوى المحتل.

إذ حماس لم تستطع أن تكسب العرب فكيف تأمل أن تكسب الرأي العالمي الواقع تحت سيطرة عدوها؟

الشيء الآخر كيف يكون قائد مقاومة رئيس وزراء في ظل مستعمره وبمباركته؟
لا يمكن أن يكون هذا إلا زيفا. الشيء الأخير ان ما وقعت فيه المنظمات الفلسطينية العلمانية تقع فيه حماس اليوم. انتفخت المنظمات الفلسطينية العلمانية بأبواق المثقفين القوميين وتخويناتهم للمنتقدين وتضليل الشعوب العربية بالدموع والبكائيات والخطب الرنانة والشعر. وهو ما نسمعه اليوم من أبواق المتأسلمين الذين يخوّنون بل ويكفرون من يختلف معهم. التاريخ يعيد نفسه.



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » شـــواق في يوم » 14-07-2014 عند الساعة » 10:10 PM.
شـــواق غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:25 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017