منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الاكاديمية والثقافية > المنتدى الأدبي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 29-10-2012, 08:33 AM   #1
بسيط .
قلم ادبي
بسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحب
"أظّل متأخرًا!"

"أظّل متأخرًا!"

كل ما في الآمر, أنكِ لستِ كل شيءٍ أكتبه. لكنكِ في الحقيقة كل شيءٍ أحاول الكتابة عنه, أو إليه, أو له!
إن وصولي المتأخر, لم يكن سببًا كافيًا لتعثّري الغير مبرر من البداية. مكاني المحفوظ دائمًا في المقعدِ الآخير, لم يشفع لي حين طلبت من أستاذي أن يمنحني مكانًا أفضل لأني لا أرى بوضوح. حلمي الآخير أيضًا, كان متأخرًا جدًا. حتى أنه كان بدايةً سيئة وغير كافية للمواصلة, لذا جميعها سقطت في الفّخ, وأنا معهم. كنت متأخرًا بشكلٍ لا يليق, لم يتبقّى لديكِ من فيضِ الحبّ إلا شهرًا واحدًا وأيامًا معدودة, حتى أنكِ لم تكوني كريمةً حين جعلتها أجزاءًا مُجزئة, وابتعدتِ لوقتٍ طويل, حتى خسرتك! لم أخسركِ لأني أريد, ولا أعرف عنكِ إذا ما كنتِ تريدين. لكني منحتكِ الكثير من المحافظة, لأحظى بالقليل من الإهتمام, ثمّ الإهمال. الإهمال الذي كان جزءًا من الخُطّة, جزءًا من الوجع والحادثة الشنيعة. بعيدًا عن كل هذهِ التفاصيل: واللهِ أحبك! أحبكِ. لا أعرف من أين لي هذا الغباء, الغباء اللذيذ. أحبكِ ولا أعرف من منحني هذا الإصرار! أصبح ما تُعطينه لي, يعود إليكِ أضعافًا. ليس لأني أكرمُ منكِ, لكنكِ كنتِ فظيعة, كنتِ جميلةً بشكلٍ مؤلم. وكنتِ مؤلمة بشكلٍ جميل. كانت الأشياء كلها قليلةً في حقكِ. وكان العمر, كل العمر لا يوصلني إلى برّ الحب الذي طمحتُ إليه, وسّلم العمر كله, لم يمنحني جميع الدرجاتِ التي توصلني بسقفِ هذا الحب. سقف هذا العمر. حبكِ يملؤ الوقت دقائق, بل ساعات. ويملؤ الحزنَ بهجةً وفرحًا. يرسمُ خططه المستقبلية, ويتمنى له المزيد من الحياة. كانت أمنياته فوق حدود المستحيل, صحيحٌ أنها كانت لوقت. لكنها توقفتِ الآن, عاش الحب.. تنفسَّ الحياة! ماذا بعد ذلك؟ هل مات؟ هل تحبينني؟ هل خسرتكِ؟ كان يطير إلى حدودِ الدهشة, ويتجاوزها. لكن ليس بعد الآن! كان يمنحني الأعذار الكافية لأظّل متأخرًا دائمًا, لكن ليس بعد الآن! لم يعد كل شيءٍ على ما يرام, لا أنا أنتِ, ولا أنتِ أنا. لم نعد قلبين كما ذكرتِ, أصبح لكل منا قلب وهذا المُخيف. شكّلت ملامحي, إنكسارًا ضعيفًا وهشًّا. صوتي المرتعد ما عاد يغنّي. هذا الجسم النحيل ما عاد يجلسُ بإتزانٍ على كرسيّ. هذه الحياة لم تعد تتقلبني. أمي صارت تخاف عليّ أكثر من قبل. وأنا.. أنا في النهاية بقيت متأخرًا عنكِ. لا أعرف لمَ تبدو هذه الحياة كئيبة, حين نفقد أحدًا نحبّه. ألم تعِش الحياةَ عمرًا أطول منّا؟ ألم تتعوّد بعد على ذلك؟ لماذا تُشعرنا بهذا البؤس بعد خسارة أحد؟ لماذا تطرد الآخرين عنّا؟ بينما نحن نحتاج لكلمةٍ مهدئة, أو صوتٍ حاد. لماذا تتعمّد الصُراخ في وجهنا عندما لا تقدّم لنا حلًا؟ لماذا تُلقي اللوم علينا نحنُ؟ لماذا لا تحاول ولو لمرّة أن تكون لطيفةً معنا؟ لماذا تشبه هذه الحياة, الموت الذي نراه على شاشاتِ التلفاز؟ لماذا تشبه ملامح الكآبة على وجهِ أبٍ يفقد ابنه؟ لماذا لم تفكرّ مرةً أن تُشبه ملامح البراءة على وجهِ طفل؟ لماذا تساؤلاتي حول الحياة كثيرة؟ لماذا أخاطبها بهذا العنف؟ لماذا تبدو الآن مكسورةً ذليلة؟ لماذا أيضًا لا تبتسم! قبل أن أنسى, واتركي الحياة على الرّف: لماذا أنتِ جميلةٌ جدًا؟ المسافات طويلة, ولا أكفّ عن اللحاق بكِ. إن الأمر الذي يرمي الكرامةَ جانبًا, هو أن تلحق بأحدٍ لا يتوقف من أجلك!. سعدتِ بكِ فوق ما تتصورّين, وأنا أستعّد لأستقبلكِ في أول لقاء. كنت ألفّ هذا الحياء بالصمت. بحياءٍ غريب ومُفرِط! ولأني كنت صامتًا جدًا كنت أتحدّث مع نفسي. المشكلة ليست هنا, المشكلة هو أنني جاهلٌ في الحبّ. لم أدرس أولوياته, ولم يعلمني أحدٌ من أين أبدأ به. حاولت كثيرًا لأجل أن تنجح فرصتي الضئيلة, دعوت كثيرًا, بكيت كثيرًا, خفت من الإخفاق! وأخيرًا, كسبت الرهان. كنت أحبكِ بشكلٍ بعيد عن الحب الذي أعرفه, بطريقةٍ لم أتصورّها. أحببتكِ وأنا لا أعقِلُ شيئًا, وأنا نائمٌ عينين مفتوحتين. أحببتكِ بجنون, ولو حاولت لأجل أن أكون عاقلًا لفشلت فشلًا ذريعًا. يبدو الحب مجنونًا. بل يبدو أكثر من ذلك, إن الحب الذي نطوقّه, ونكسره بحدودٍ نضعها. لا يتعدّى العقل, وخلف العقل, لا يملك الآخرون حبًا. علمت أن الحب لا يُقيدّه شيء, لكنه في النهاية سيقيدك. يكسرك, ويجعلك مهشمًا, ولا تستطيع فعل أيّ شيء لأجل نفسك. هذه هي الحقيقة, والحقيقة موجعة في أحيانٍ كثيرة. ولكنكِ في النهاية, تكسرينني, أنتِ والحبّ معًا! مرّ عيدٌ وأنا أنتظر منكِ أن تقولي لي: "كل عام وأنا عيدك". ولا أسمع إلا صوت هاتفكِ المُغلق, وآهات نفسي الحائرة, ما بينكِ وبيني. ما بين هذا العيد الذي جاء أولًا, عكسي أنا! وبينكِ أنتِ, أنتِ القصيّة هناك, بعدكِ, كل الأشياء لا تستحق الإهتمام. كلها تُهمل, كلها تموت ولا تُدفن. هذا اليوم الذي جاء متنكرًا بزيّ العيد لينال مني. قبل أن أنال منها أنا. يا بعيدة, متى تأتين؟ متى! متى يمرّ في ذهنكِ:
"ما تقول لنا صاحب..
فينه زمان غايب..
نسأل عليه واجب..
وكان العشَم أكبر"



 

 

بسيط . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 29-10-2012, 01:06 PM   #2
D r a m a ~
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ D r a m a ~
D r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحبD r a m a ~ فوق  هام السحب
الغباء اللذيذ ،
اختصرت كثيراً من العشق والمكابرة .

بينما تلك الحياه من بعد الفقد
تبدو كئيبه جداً يابسيط ..و كأنها مِعطف مُعلق
قاتم اللون مُشبع بظُلمة السُحب وهدوء مدينه
بعد جو ماطر.



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » D r a m a ~ في يوم » 29-10-2012 عند الساعة » 01:08 PM.
D r a m a ~ غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 29-10-2012, 01:27 PM   #3
عصر الصبا
من كبار مميزين الإقلاعية
عصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحبعصر الصبا فوق  هام السحب


ككل نص لك يأتي هذا النص , ممزوج بالدهشة الموجعة ! ..

إقتباس »
عاش الحب.. تنفسَّ الحياة! ماذا بعد ذلك؟ هل مات؟ هل تحبينني؟ هل خسرتكِ؟
إقتباس »
لا أعرف من أين لي هذا الغباء, الغباء اللذيذ. أحبكِ ولا أعرف من منحني هذا الإصرار! كنتِ جميلةً بشكلٍ مؤلم. وكنتِ مؤلمة بشكلٍ جميل. كانت الأشياء كلها قليلةً في حقكِ.
إقتباس »
لم يعد كل شيءٍ على ما يرام, لا أنا أنتِ, ولا أنتِ أنا. أصبح لكل منا قلب وهذا المُخيف.
إقتباس »
لماذا أنتِ جميلةٌ جدًا؟
إقتباس »
إن الأمر الذي يرمي الكرامةَ جانبًا, هو أن تلحق بأحدٍ لا يتوقف من أجلك!. سعدتِ بكِ فوق ما تتصورّين, كنت ألفّ هذا الحياء بالصمت. بحياءٍ غريب ومُفرِط! ولأني كنت صامتًا جدًا كنت أتحدّث مع نفسي.
في كل سطر حكاية متأرجحة بين رغبة وانكسار والوجع هو العنصر الطاغي , شكرا لك يا بسيط .




 

 

عصر الصبا غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 29-10-2012, 04:33 PM   #4
بسيط .
قلم ادبي
بسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحب
إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة d r a m a ~ »
الغباء اللذيذ ،
اختصرت كثيراً من العشق والمكابرة .

بينما تلك الحياه من بعد الفقد
تبدو كئيبه جداً يابسيط ..و كأنها مِعطف مُعلق
قاتم اللون مُشبع بظُلمة السُحب وهدوء مدينه
بعد جو ماطر.
أهلًا بك يا دراما. عيدك مبارك.



 

 

بسيط . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 29-10-2012, 04:33 PM   #5
بسيط .
قلم ادبي
بسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحب
إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عصر الصبا »


ككل نص لك يأتي هذا النص , ممزوج بالدهشة الموجعة ! ..







في كل سطر حكاية متأرجحة بين رغبة وانكسار والوجع هو العنصر الطاغي , شكرا لك يا بسيط .

أهلًا يا عَصر, عيدك مبارك.



 

 

بسيط . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 29-10-2012, 07:37 PM   #6
Non.k
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Non.k
Non.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحبNon.k فوق  هام السحب
هذا النص لذيذِ جداَ بمرورةَ طعم الخيبةَ التيَ تكسوهُ !

بسيطَ ,
قلمكُ يزخُر بالجمالَ , شكُرا لكَ ولاتفيَ !



 

 

Non.k غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 30-10-2012, 11:33 PM   #7
بسيط .
قلم ادبي
بسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحب
إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة non.k »
هذا النص لذيذِ جداَ بمرورةَ طعم الخيبةَ التيَ تكسوهُ !

بسيطَ ,
قلمكُ يزخُر بالجمالَ , شكُرا لكَ ولاتفيَ !
شكرًا لإطراءك. ولك.



 

 

بسيط . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 31-10-2012, 12:10 AM   #8
فوضـويه
مميز التقنية والاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ فوضـويه
فوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحبفوضـويه فوق  هام السحب
بسيط أنت بسيط بكل شيئ
في هذه السطور كثير من الألم ، الوجع ، والشوق
الأجمل أنها أفصحت عمّا بداخلك لا بداخل الآخرين
سُررت بقراءة نص مرموق بين سطوره تفاؤل

دُمت بود



 

 

فوضـويه غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 01-11-2012, 08:39 PM   #9
بسيط .
قلم ادبي
بسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحببسيط . فوق  هام السحب
يا مرحبًا بالجميع.



 

 

بسيط . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:41 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017