منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > قسم تقنية الإتصالات الحديثة > منتدى ملتميديا ومونتاج تقنية الإتصالات الحديثة
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 13-01-2018, 02:31 AM   #1481
حنين .
مشرفة منتدى مكتبة الاقلاع العامة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ حنين .
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

أليس الله بقريب؟
إذًا لاتيأسوا وارفعوا قلوبكم ثم اكفكم إليه وابشروا .





 

 

حنين . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 13-01-2018, 02:33 AM   #1482
حنين .
مشرفة منتدى مكتبة الاقلاع العامة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ حنين .
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

لابأس فالرزق بيد الله وحده، وهو صاحب الفضل والكرم، والأخذ والعطاء من الله وحده .






 

 

حنين . غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-01-2018, 04:20 PM   #1483
فهيمة محمود
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ فهيمة محمود
فهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحبفهيمة محمود فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

قال يحيى بن كثير :

( يفسد النمام في ساعة ما لا يفسد الساحر في شهر )
حقيقة للاسف مؤلمة جداً
كم من نمام فرق بين احبة ودمر بيوت وعوائل.
وهذا امر مشاهد معروف.

وكما قال ابن عبدالبر:
ابغض الخلق إلى الله المشاؤون بالنميمة.
اللهم أحفظ ألسنتنا من اللغو في أعراض الناس..



 

 

فهيمة محمود متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 05-02-2018, 01:50 AM   #1484
أسمآء !
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أسمآء !
أسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

-






(أعلمُ أنّ اللهَ على كُلّ شيءٍ قدِير)
علمك بأنّ الله قادر على قضاء حاجتك، وتحقيق أمنيتك، وتغيير حالك،
هو إيمان ثابت ويقين قوي لا يتزعزع، هو عبادة بذاته.
لأنّه يحثّك على كثرة طرق باب الكريم والإلحاح عليه، والدعاءُ هو العبادة.
هو إقرار قلبي جازم بمعية ربّك لك وتدبيره لأمرك،
وأنه هو وحده من يملك كشف ضرك وإعطائك ما تريد.



 

 

أسمآء ! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 05-02-2018, 01:55 AM   #1485
أسمآء !
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أسمآء !
أسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

-







من مظاهرِ الشوق إلى الله عز وجل أن تشتاق لسماعِ كلامه، ولتلاوته،
وتشتاق أن يُذكرك أحدهم بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم ..
وينقبضُ صدرك من الغناء ومن كل حديثٍ باطل لا يُحبه الله تعالى،
فقلبُك ملك له، محلّ نظره.
وكلما سمعت ما لا يُرضيه نُكتت في قلبك نكتة سوداء تُظلم حياتك على إثرها!
قد لا تشعر أحيانًا أنك في ظُلمة، ولكن إذا فقدتَ إحساس الشوق إلى الله
وتعرقلتَ محاولاتك في السير إليه، تأكد أنه ثمّة حاجزٌ أمامك !
لن تشتاقَ إليه حقًا حتى تعرفه، ولن تعرفه إلا إذا سمعتَ كلامه،
وتركت ما يُبغضه وعمِلت له، ثم فتّشتَ عمّن يُحدثك عنه.



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » أسمآء ! في يوم » 05-02-2018 عند الساعة » 02:30 AM.
أسمآء ! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 06-02-2018, 02:26 AM   #1486
أسمآء !
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أسمآء !
أسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

-






(أنتَ وليّي في الدنيا والآخرة) .
إن أوشكتَ على التّراجع والتوقف وبدأت تساوركَ الشكوك في إجابة الدعاء،
قل لنفسك الضعيفة التي بين جنبيك كم مرةً تولّاكِ الله وأعطاكِ؟
وكشف عنكِ الضرّ حين ضاقت عليكِ الأرض بما رحُبت.
الآن تكَلّينَ وتُدبرين؟والله مع الصابرين؟



 

 

أسمآء ! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 07-02-2018, 01:32 AM   #1487
أسمآء !
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أسمآء !
أسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

-






كيف يتعلق قلبي بالله عز وجل؟
نحن نتفق أن أهل الإيمان والتقوى يُجمعون على محبة الله تعالى ،
ولكن كيف نسمو بقلوبنا إلى منزلة عالية تجعلنا وإن قصّرنا وأخطأنا،
معلّقين القلوب بربّنا سبحانه وقريبين منه؟

هناك أعمال قولية وفعلية وقلبية، إذا حافظنا عليها بإذن الله تقرّبنا إلى الله،
وسنذكرها على شكل نقاط إن شاء الله:

١-المحافظة على الفرائض والإكثار من النوافل:
يقول تعالى في الحديث القدسي (وما تقرّب إلي عبدي بشيءٍ أحبّ إلي مما افترضته عليه)فأولى خطوات القرب ، المبادرة إلى الفرائض من صلاة وصيام وغيرها.
وذكر سبحانه درجة أعلى ووسام شرف يتقلّده المُسارع في رضوان ربه
(ولا يزال عبدي يتقرّب إلي بالنوافل حتى أحبه،فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به..الحديث)
الشاهد أنّ هناك فئة همّها وشغلها أن يحبها الله ويرضى عنها فتبادر إلى محابّه غير مكتفية بالفرائض بل تتعداها للنوافل المستحبة طمعًا بمحبة الله ومعيّته

٢-تلاوة القرآن:
من أعظم ما يقرّب المرء إلى ربه تلاوة كلامه وتدبره، ومن أحبّ الله أحبّ كلامه!
والقرآن ربيع القلب وسعادته، وجلاء للهمّ ووصفه الله تبارك وتعالى بأجمل الأوصاف فهو نور وبُشرى ورحمة وهدى،
وكل هذه المعاني تتحقق للعبد بقدر تعلق قلبه بالقرآن وتعظيمه لكلام ربه.وقد قيل: لن تصل إلى الله إلا بكلامِ الله.
وأذكر هُنا وصيّة غالية من أستاذتي: تقول لا بد أن يكون لك ورد حفظ، تحرصين على جمع كلام الله في صدرك،
وإن كان أحدنا خاتمًا فيخصص له ورد مراجعة، ومن لا يحفظ القرآن لا يفرّط في ورد التلاوة ولو عشر صفحات في اليوم، المهم أننا نسقي قلوبنا ونحييها بكلام ربنا.

٣-الذكر:يقول سبحانه (فاذكروني أذكركم)،
وذكر البخاري معلقًا حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إنّ الله تعالى يقول: أنا مع عبدي ما ذكرني وتحرّكت بي شفتاه).
فالشاهد أن كثرة ذكر العبد لله تعالى سببًا لذكر ربه له، وحظوته بمكانة عالية ومعية خاصة.
والإنسان بطبيعته إذا أحب شيئًا أو أحدًا أكثرَ من ذكره سواءً كان خاليًا أومجتمعًا بالناس، فمن أراد أن يتقرّب إلى ربه فليكثر من ذكره.

٤-متابعة سنة النبي صلى الله عليه وسلم: قال تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله).
فالنبي عليه الصلاة والسلام أحبّ الخلق إلى الله وأكرمهم عليه، ومن كمال إيمان المرء أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما.
فالذي يحرص على سنة النبي ويأخذ بها يزيد قدره عند ربه ويصير أكثر قربًا إليه ممن لا يكترث بتطبيق السنة.

٥-التقوى: المتقي هو الذي يراه الله حيث أمره، ولا يراه حيث نهاه.
فمن أراد القرب والمعية الربانية فليترك المعاصي وليلتمس رضا الله في كل شيء،
وتكون كلمة الله ورسوله مقدمة على كل شيء! إذا وقف على أمر لا يحبه الله ويحرمه، فتلقائيًا يمتثل تعبدًا وتقربًا.
ولا يغترّ بمن يتهاون بالمعاصي، ولو كان هو وحده فالله يكفيه ويؤيده (يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين)، فالله يكفي نبيه ويكفي عباده الصالحين.

٦-طلب العلم ومصاحبة الأخيار:
يقول تعالى مخاطبًا نبيه عليه الصلاة والسلام (واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه..)
فالتعلم عن الله وحضور مجالس الذكر والصحبة الصالحة من أعظم ما يقرب العبد لربه فهو يعرفه بكلامه وكلام نبيه وشرعه فيحصل له من الأُنس والانشراح واللذة ما لا يعلمه إلا الله،
والصحبة الخيّرة معينة على الثبات والمنافسة المحمودة ومداومة المسارعة في الخيرات، والموفق من وفقه الله تعالى.

٧-التفكّر:وهو عبادة عظيمة امتدح الله سبحانه أصحابها،ووصفهم بأنهم أولي النهى وأولي لألباب
(إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآياتٍ لأولي الألباب، الذين يذكرون الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبهم ويتفكّرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلًا سبحانك فقنا عذاب النار)،
ومن تأمّل صنع الله ذلّ قلبه وتواضع لعظمة هذا الرب وكمال قدرته وبديع خلقه.

٨-الدعاء: التوجه إلى الله تعالى ومناجاته في الأوقات الفاضلة وفي كل وقت،
وسؤاله أن يقربه إليه ويهديه إلى الحق ويرزقه التذلل والافتقار إلى ربه وهذه من أعظم وأولى الوسائل التي يجب أن نعتني بها ولا نتوقف عن الإلحاح بها.فوالله ما نُوفّق إلا بفضله وإعانته،
(ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزيّنه في قلوبكم وكرّه إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون، فضلًا من الله ونعمة والله عليمٌ حكيم).
ولنتأمل وصْف الله تعالى لأنبيائه عليهم الصلاة والسلام وهم أكمل الناس معرفةً به: (إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبًا ورهبًا وكانوا لنا خاشعين).
وقد قيل إذا فتح الله لك في كثرة الدعاء، فهو يريد أن يستجيب لك. اللهم افتح لنا في دعائك واليقين بإجابتك واستجب لنا يا مُجيب



 

 

أسمآء ! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-02-2018, 02:06 AM   #1488
أسمآء !
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أسمآء !
أسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪



خرج عليه السلام من بلده قاصداً بلداً آخر، وفي ليلةٍ باردةٍ ظلماء من ليالي سفره، وحين كان الظلام يلفّ حياته قبل المكان،
توقّف عليه السلام هو وامرأته، محاولاً اشعال جذوةً من النّار بقدحٍ كان يملكه، حاول فحاول ثمّ حاول، لكن لم تُفلح محاولاته.
أحاطت به الكُرُبات، ضاقت به السُّبل، هل كان طريقه صحيحاً؟
هل سينجو من هذا المكان وهو الذي لا يملك في هذه الحياة غير عصاً يهشُّ بها على غنمه؟

لكن كيف لإنسانٍ يفكّر بأنّ الله -بعد كل محاولاته البائسة- سيضيِّعُه؟
كيف يظنُّ بأنّ اللهَ سيتركُ عبداً (وقلبه مطمئنٌّ بالإيمان)؟
ذلك الإطمئنان الذي يجعلك تنام وسط فوضى وأنت موقنٌ بأنها ستنتهي.
أشعل الله ناراً نيّرةً من السّماء، فانتبه لها موسى عليه السلام ،
واستبشر بأنه سيجدُ خَلْقاً يأنسُ بهم ويستدلّ بهم على طريقه.
ذهب إلى ذلك النور وهو يَحْسَبُ أنّه نور مخلوق،
وإذْ بهِ (نور الله) الذي أضاء عتمة قلبه وحياته وأوصله بهذا النور إلى جِنان الخُلد..

هل ستيأس أنت بعد هذا؟
ثِق بربّك الكريم، قال الله -جلّ في عُلاه- (ومن يعتصم بالله فقد هُدِيَ إلى صراطٍ مستقيم)لن يُضيّعك الله أبداً.
اعتصم بالله وتوكّل عليه ثم قاوم الحياة بما اجتهدت، ناضِل بقلبك، وغلِّفهُ ما استطعت بتقوى الله ..

نعم ستحيطك ظلمات الحياة، سيُعتم قلبك بالابتلاءات،
ولكن هو تمحيصٌ من ربّ العالمين لتعلم عن نفسك هل هي صبورة، راضية بأقدار الله؟ أم تجزع وتتسخط؟

وبنهاية الأمر لا يفوز إلا المُخلص.



 

 

أسمآء ! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-02-2018, 04:55 AM   #1489
سامي الداخل
مستجد
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ سامي الداخل
سامي الداخل تقييمه فيه تقدم
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد
صلى الله عليه وسلم

يوم الجمعه



 

 

سامي الداخل غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 1 اضافة رد مع اقتباس
قديم 10-02-2018, 01:09 AM   #1490
أسمآء !
من كبار مميزين التقنية و الاتصالات الحديثة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أسمآء !
أسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحبأسمآء ! فوق  هام السحب
رد : ▪ || إقتباسات دينية [ طيب الله البقاء، عمّر الله الأثر ] || ▪

-








 

 

أسمآء ! غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:47 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017