منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الاكاديمية والثقافية > مكتبة الإقلاع العامة
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 08-03-2020, 12:01 PM   #1
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤





حين رأيتك للمرة الاولى كنت أبعدما يكون عن
تصور الرحلة التي تنتظرني
كان لقاء فوق العادة وما لحقه من أحداث
كانت تفوق خيال الطفلة البريئة التي كنت
حبي لك كان الدافع الرئيسي لاخوض التجربة
معك



ندى





 

 


اخر تعديل كان بواسطة » اميسا.حِمص في يوم » 08-03-2020 عند الساعة » 02:11 PM.
اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 5 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:02 PM   #2
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤






رواية من أجمل الرويات التي قرأت بل
وربما الأجمل
تغلغت الى صميم قلبي وأشعلته
تسللت إلى اعماق أفكاري وأشغلته
حقيقتآ تمنيت لو أنني لم انته من قرائتها
تمنيت لو تنمسح نهائيا من ذاكرتي
لأعود وأقرئها بذات الحماس
واللهفه والشغف
عشت بصفحات الرواية وكأني جزء منها
تمنيت لو أني بقيت عالقتآ بين صفحاتها ..
كنت اتأثر جدا مع ابطالها واتقمص شخصياتها
فتارتا كنت أحمد وتارتآ أخرى ندى وريما ..
هذه الرواية حملت بطياتها الكثير والكثير من
الحب
حب الوطن والدين وحب الحبيبة لحبيبها
.
.








 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 5 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:02 PM   #3
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤






اسم الرواية : في قلبي أنثى عبرية
اسم الكاتبة : خولة حمدي
عدد صفحات الرواية : 386
تاريخ النشر : 2012


الرواية مستوحاه من قصة حقيقية ..
حيث أن الكاتبة تعرفت على بطلة الرواية على
إحدى المواقع الالكترونية وكانت تحكي قصتها
واستطاعت الكاتبة التواصل معها لمعرفة المزيد
من التفاصيل تعرفت من
خلالها
عن المجتمع اليهودي المغلق وإلى من
يسمون باليهود العرب
وعن المقاومة في جنوب لبنان
والحب والحرب ..








 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 5 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:03 PM   #4
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤







ندى:


فتاة في الثامن عشر من عمرها تونسية
من إمٍ ٍيهودية وأبٍ مسلم
أخذتها إمها الى جنوب لبنان بعد انفصالها عن والدها
وورثت عن إمها عقيدتها لكنها كانت
كارها لأفعال الصهاينة في جنوب لبنان
و متمردة على أفكار امها
العدوانية والمتعصبة ضد للمسلمين
إلا أنها كانت ملتزمة أيضا بعقيدتها
يسوق لها القدر أحمد وريما لتبدأ رحلة
الحب والبحث والتغير


أحمد :


شاب لبناني مسلم في العشرينات من العمر
يدرس الهندسة الزراعية في صيدا
التحق مع مجموعة الشباب الثائر ضد
الاحتلال الصهيوني على جنوب لبنان
ليجعل جسده درعآ امام الصهاينه المحتل
لحماية ارضه وابناء وطنه ولدحدرت المحتل
عن أرضه


ريما :


طفلة تونسية مسلمة تربت بكنف رجل يهودي
تتعرضت لشتات والتنقل بين هذا وذاك
ورغم ذلك حافظت على اسلامها والتزمها وحجابها
وحملت بقلبها الامل والتفاؤل
لغد أجمل فهل يأتي هذا الغد !


جاكوب او يعقوب :


رجل يهودي تعهد بتربية ريما
بعد وفاة امها وابيها
فهل يفي بوعده لوالدتها أما يتخلى عنها
في أول عقبة تظهر له .


سونيا :


والدة ندى الكاره جدا للمسلمين بسبب زواجها
الفاشل سابقآ من رجل مسلم (والد ندى )


سماح :


أخت أحمد والداعمة الأكبر
لأحمد وندى وحلقة الوصل بينهما


حسان :


الصديق الاقرب وبمثابة الأخ لأحمد



الشخصيات الثانوية :

المسلمة : الحجة سعاد وأبو أحمد و إيهم وسالم
اليهودية : تانيا وسارا وباسكال وراشيل ودانا
المسيحية : جورج و ميشال وماري و
كريستينا وكابريال
















 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 5 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:06 PM   #5
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤






تدور أحداث الرواية بين جنوب تونس
وجنوب لبنان
ريما اليتيمة التي توفيت والدتها وأوصت جيكوب اليهودي الذي كانت تعمل عنده بالاهتمام بطفلتها
قبل وفاتها ..
حقيقتا جيكوب أحب ريما جدآ وإهتم بها
ورعاها ٨ سنين أعطاها الحب والحنان فقد
كان يعتبرها إبنته الكبرى
كان يأخذها كل جمعة لحضور دروس الدين فقد
وعد والدتها الحفاظ على دينها الاسلامي
إلا أن زوجته( تانيا)كانت معترضة عليها
وخصوصآ بعد ما ارتدت الحجاب
فخيرته إما هي وأطفاله (سارا و باسكال)
او ريما ..
دفع جيكوب ريما بعيدآ عنه فأرسلها إلى أخته
راشيل
التي كانت تسكن في جنوب لبنان
لكن راشيل سريعآ ما أرسلتها إلى
ابنت عمها سونيا
بسبب زوجها الذي كان يعنف ريما بإستمرار ،
سونيا إستقبلتها ليس حبآ بها إنما طمعآ
بالمال الذي ستحصل عليه من راشيل مقابل ريما
وعاملتها كخادمتآ بالمنزل
وهنا تتقابل ريما ببطلة روايتنا (ندى) ابنة سونيا
ندى أحبت ريما جدآ
وأعتبرتها وسيلة لتتقرب
من دين خطيبها المسلم فتعلمت منها
الوضوء والصلاة
تعرفت ندى على خطيبها أحمد بإحدى ليالي
صراع الشباب الثائر على
الصهاينة المحتل
أصيب أحمد إصابتآ بالغه
هرع به صديقه حسان بحثآ عن المساعدة فطرق الابواب لإيجاد من يساعدهم
وكانت ندى من فتحت لهم ذلك الباب
خبئتهما واحضرت الطبيب و هنا بدأت
شرارة الحب بين أحمد وندى
واصبح كل منهما يفكر بالآخر ..

أحمد أصر على خطبة ندى
تحدى جميع العقبات أمامه
(من عقيده وعادات وأعراف
ورفض اهل كلى الطرفين )
لأجل خطبتها
كان تواقآ لإخراجها من الضلال الى نور الإيمان
وبالمقابل هي أيضا كانت تواقه لشده لدينها
فكلا منهما ملتزم بدينه
فكثرت لقائتهم و منوارتهم ومنوشاتهم
من اجل الدين
كانت تلك اللقائات تزيد من حبهما
وقربهما لبعضهما

لكن أيام السعادة لاتدوم كثيرآ
استشهدت ريما بسبب القصف الهمجي
من الصهاينة على الجنوب اللبناني
واختفى أحمد يوم التحرير
وقبل زواجه بندى بستتِ أيام .

فما مصير ندى من بعدهما ؟
وهل سيعود أحمد يومآ ويلتقي
الحبيبان من جديد ؟
















 

 


اخر تعديل كان بواسطة » اول واخر مرة في يوم » 08-03-2020 عند الساعة » 12:12 PM.
اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 3 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:10 PM   #6
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤







- لحظة من فضلك
توقفت ندى والتفتت إليه في إهتمام
-آنستي... أنت يهودية، أليس كذلك؟
نظرت ندى على الفور إلى نجمة داود التي
كشفت أمرها منذ البداية ولم تعلق
-إذن.. لماذا تساعديننا؟



****


-لقد فعلها رغم كل الاختلافات التي
تفرق بينهما، فعلها رغم جهله
كل شيء عنها
وقصر لقائهما الوحيد إلا أنه فكر فيها ..
وجاء يطلبها من والدها تردد في ذهنها سؤاله
من جديد
"هل تقبلين بالزواج من رجل مسلم؟ "
الآن فقط عرفت الجواب ...
نعم أقبل .. إن كنت أنت هذا الرجل .

****

-قطع أفكارها صوته الهادئ وهو يقترب
من موقفها نظرت إليه في عدم
استيعاب فأضاف موضحآ :
-المكان .. آلا تجدينه رائعآ؟


****


-"إني أريد أن أعيش على خطى الحبيب ،
محمد ابن عبد الله(صلى الله عليه وسلم ) "



****


-كان يقول إنه يتمنى أن يأخذ الرسول
محمد (صلى الله عليه وسلم ) بين ذراعيه ،
أن يقبّله ويضمه
لكنه كان يخشى ألا يستطيع النظر في وجهه
حين يلقاه ،
لانه قصر في واجباته تجاهه وتجاه دينه ،
مجرد التفكير في ذلك كان يجعل
جسده يرتجف كالمحموم .

****


-لمع البرق فجأة ليمزق رداء السماء
ويفتتها إلى قطع هامشية الشكل ،
للحظات معدودة ،
قبل أن تستعيد امتدادها وتلملم فتاتها
كأن شيئآ لم يكن .
سرحت بنظراتها عبر النافذة للحظات
وابتسمت ..
ربما كانت حياتها مثل السماء
في ليلة عاصفة مهما شقتها
ضربات البرق ودوت ثناياها
زمجرة الرعد فإنها تستعيد توازنها
وتجمع شتاتها من جديد .


****

-هامت نظراتها بين وجوه المسافرين
المتناثرين على المقاعد
كأنها تحاول قراءة حكاية كل منهم
بين صفحات ملامحه ..
هل يمكن لأحدهم ياترى أن يقرأ تفاصيل
حكايتها على وجهها ؟
تراءت ابتسامة شاحبة على شفتيها
لاتعتقد ذلك ..
فحكايتها أشبه بكتاب حكايات !!


****

-هناك في حقيبة يدها تحت المفكرة
كانت ترقد صورة وحيدة في الظلام
صورة من الماضي
وكم الشفاء منها صعبة صعبة جدآ


****

-أفتقدك جدآ أيضا.. أكثر من أي وقت مضى
لذلك سأكتب إليك كل يوم
عسى أن تصلك رسائلي يوما ما .
أريد أن أشاركك كل لحظات
حياتي الجديدة
لاتقلق لن يفوتك منها شيء









 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 3 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:13 PM   #7
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤






لا تجعلي المسلمين ينفرونك من الإسلام
فتطبيقهم لتعاليمه متفاوت ..
لكن انظرى في خلق رسول الإسلام
وحده ضمن كل البشر خلقه القرآن

****


إني أختنق...
أموت في اليوم مائة مرة..
أريد أن أتنفس...
أريد أن أخرج من السجن الذي أنا فيه.
لم أعد أستطيع التحمل

****

يارب اعلم أن هذا امتحانك
لصبرى وثبات لكننى اسالك
الا تطفئ كل الشموع فى وجهى
ياالله اترك لى بصيص امل
اعيش به باقى ايامى
فاننى قد وهنت ...

****

ربّاه ! لاتنكر أنها تتشوق لرؤيته مجددا
بعد كل هذا الغياب
ذلك الرجل الذي ملك قلبها وعقلها
حتى وقت قريب كيف يبدو ؟

****

أصغى إلى ذلك الصوت بكل جوارحه
وكأن شيئاً مافي أعمق أعماقه استجاب
لتلك النوتة الخاصة التي نطق بها اسمه

****

أحست بالعبرات تتجمع في مقلتيها لتصبح
رؤيتها ضبابيه
مرت ثواني من الصمت لم تجرؤ
على قطعها

****

تكاد تجزم للحزن رائحة هي تلك
الرائحة الندية للغرفة المغلقة
التي لم تصلها أشعة الشمس
وللحزن لون هو لون طبقة الغبار
الرمادية التي غطت كل ركن وكل
مساحة

****

لايحق له الآن أن يبكي حبه القديم
حبه الأول والوحيد ..
لاعتقاده السخيف بأن الرجال
لايبكون من أجل الحب

****

لم أعد أخاف هذه الكلمة ولم أعد
أخاف مشاعري تجاهك تلك المشاعر
التي عذبتني وأرقتني في غيابك

****

كانت حكمة الله تعالى أن أتعلق بك
ونحن نختلف في كل شيء
وكانت حكمته أيضا أن أفقدك
وأنا في أشد الحاجة إليك
حرمني منك ليأخذني إليه

****

يحسب أنه يعرف كيف يسترضيها حين تعبس
ويرسم الإبتسامة على شفتيها ..
حدثته بتفاصيل يجهلها كل من
على هذه الأرض ..
كان معها في أدق لحظات حياتها
فضفضت إليه كأنها تحادث مرأتها
حتى بات يعلم خبايا نفسها ،
حتى المناطق الأظلم منها
أحاط بنقاط قوتها وضعفها
حفظ ردود أفعالها عن ظهر قلب ..
لعله يستطيع قراءة أفكارها حتى ..
هل يمكن بعد كل ذلك أن يقول إنه لايعرفها ؟
لكن تلك الذاكرة اللعينة تأبى أن تعيد إليه
ألبوماته الضائعة .
أطرق للحظات ثم تنهد في أسف
ذكرياتي لاتزال مفقودة ...








 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 4 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:14 PM   #8
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤






في هذه الفقرة سأتكلم عن ما أعجبني في
الرواية ولم يعجبني ..


ما أعجبي ..

اسلوب الكاتبة كان جدا جميل
لغة عربية فصيحة سلسة وسهلة
ممتعة جدا كان بإسلوب السرد
و يتخلله بعض الحوارت

عندما نشاهد مسلسل في التلفاز
ما يلفت نظرنا هو قدرت الممثل
على توصيل المشاعر
عن طريق حركة الجسد
من نظرات و ابتسامة الخ
فنتأثر معهم بكامل عواطفنا وجوارحنا
وهنا في هذه الرواية كانت الكاتبة
سخية جدا بالتعبير عن الاحاسيس
والمشاعر حتى حركة الجسد
وظفتها في الرواية فكنت
اتخيل المشهد أمامي واتأثر
وكأنني اشاهد المشهد على التلفاز ..
ضحكت وبكيت وتحمست و اخذتني الحميه
وهذا ابداع تشكر الدكتور خولة عليه كثيرآ

جدآ أعجبتني قصة الحب بين أحد وندى
بعيدة كل البعد عن التعابير المقززة
التي تصف الحب بطريقة مبتذل
انما كان حبهم تحت
ظل مبادئ الاسلام الطاهرة
فالحب بالاسلام ليس حراما
ولكن فيه حدود وانضباط
لذلك حقيقتا اغرمت جدا بحب ندى وأحمد
في ظل ما نشاهده في التلفاز من حب فاجر
وقح

وصفها للأماكن أحببته كثيرآ منزل
ندى و أحمد وباريس والجامع الكبير
حارات تونس طائر النورس .. الخ

تسلسل الاحداث جميل جدآ وطريقة ربك
الشخصيات ببعضها بقمة الروعة


ما لم يعجبني


القفزات الزمنية اكثر ما استفزني واحبطني
وصدمني جدا ففي اول قفزة لزمن توقفت
عن القراءة وفتحت آخر صفحة
للرواية وعندما أطمئننت
أكملت الرواية ..

تمنيت لو كان يوجد مشهد
ولو صغير بين أحمد وندى
قبل مشهد الاخير والرسالة الاخيرة








 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 4 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:17 PM   #9
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤






بعض الخواطر والأفكار التي خالجتني
وشغلت حيزآ من تفكيري ..

ولكن للتنويه فقط ان أردت قرأة الرواية
لا تقرأ هذه الفقرة ففيها حرقٌ للاحداث


جميع الاديان السماوية يستطيع افرادها التعايش
مع بعضهم البعض طالما الاحترام
متواجد بينهم ..


اذا اراد الله ان يهدي انسانا يسخر له كل
من في الارض لأجله

أحمد عَرِفَ كيف يوجه ندى للبحث
عن الدين الاسلامي بدايتآ
في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
فكما قال لها (خُلقه القرآن )
ثم صبره عليها وعلى اسئلتها
التي كانت في بدئ الامر
فقط للتحدي وللتعجيز
وتسجيل نقاط ضده
ومع ذلك لم يجزرها او يبادلها بنفس
إسلوب التحدي إنما كان يبحث
ويجيب على اسئلتها
بكل صدرٍ رحب
وكما وصفته ندى بالهدوئ والابتسامة
لاتفارق مبسمه واحتوائه لها ..
هذا ربما ما جعلها أكثر
بحثآ عن الدين الاسلامي
وتتقصى عنه حتى بعد اختفاء أحمد ..
المقصد من كلامي هنا هو الخُلق الحسن
وكما قال تعالى في كتابه العزيز
(وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ)
فكم من داعي كان شديد ومنفعل
أبعد الناس من حوله بإسلوبه الفظ
أحمد في الرواية كان مثال لداعي
الصحيح صاحب البال الطويل
والخُلِقِ الجميل ..

فكرة ان احمد فقد الذاكرة وتنصر
في فترة فقدانه لذاكرة ..
هذا الامر لم استهجنه كما استهجنه
كثير من القراء
فعقل أحمد وهو فاقد لذاكره
اشبه بعقل الطفل الصغير خالي
من اي شيء
يكتسب المعرفة من مراقبة
سلوك وتصرفات من حوله و
من والديه
فكم من طفل صغير قلد والديه
بحركات الصلاة من قيام وركوع وسجود
بدون أن يعلم ماهي الصلاة
وأيضا أحمد هنا وهو فقدٌ لذاكرته
اصبح عقله كالطفل الصغير خاوي تمام
فكتسب معرفته من ما حوله وقلد
العجوز النصراني الذي آواه واهتم به
هذا المشهد من الرواية جعلني اوقن تماما
اننا نحن الاباء علينا الحذر امام اطفالنا
لانهم يقلدونا
نحن من نملئ عقولهم
بسلوكنا وتصرفاتنا وكلامنا فعلينا
ان نملئها بالخير والصواب ..

فكرت عودة الذاكر لأحمد من بعد قرائته
سورة الفاتحة
فهو امر وارد وبشكل كبير
فكم من نماذج ونماذج رأينها
عن حافظي القرآن
و كيف ورغم امراضهم واسقامهم
وذاكرتهم الضعيفة
الا ان القرآن يبقى في الذاكرة
محفورآ فيها
لذاك فعلا اعجبني وبشدة رؤية
الكاتبة لعلاج الذاكرة بالقرآن ..

أكثر ما استفزني سالم والد ندى المسلم
الذي لم يهتم ببناته وتركهم لوالدتهم
فهودتهما هذا مثال المسلم الغير
مبالي نهائيا .. أمر مؤسف حقآ ..
لانه في واقعنا يوجد كثر من سالم

نأتي الآن الى من أتوق
إلى تنتيفه وعفسه ورفسه وسحقه
ههههههههههههه
اتوقع سيكون صعبآ علي في الفصحة
أن أتذمر وأفرغ غضبي عليه
ولكن لابئس
تخيلوني اتكلم بالسوري (العامية)
هههههههه
حسان حبيب قلبي وأخيرا وصلت اليك
لا ادري كيف اصف هذا الانسان ..
انسان انتهازي .. نعم وأكبر انتهازي
انتهز فرصة غياب صديقه عن الاجواء
وتوددالى من كانت على اسم صديقه
حتى لو كان بغرض انساني وبطريقة حلال
نعم انا اعلم جيدا انه لو تزوجة امرأة
من رجل وتوفى عنها تستطيع
ان تتزوج اخيه فما بالكم بصديقه
اعلم هذا حلال وليس حرم في الاسلام
لكن دعوني أتكلم عن المبدئ العاطفي
نتكلم عن شحص مفقود هنا ولم يموت
اي ان مازل الامل موجودآ
ولو بعد حين ..
ألم يفكر حسان بمشاعر صديقه عند عودته
وهو يرى من كانت خطيبته وحبيبته
متزوجة من صديقه أخوه في الجهاد ..
بمعايري انا اعتبر تصرف حسان خسيسه
فهو اعترف بنفسه لأحمد انه اعجب بها
في بادئ الامر
ولكن تراجع بعد خطبة احمد لها
اذآ كان لابد ان يبقى بعيدآ ايضا
حتى بعد اختفاء صديقه
ان كان ولابُد ان يفعل معروفآ لفتاه
اسلمت لتو وتائه كان يجب
ان يبحث عن صديقه جيدا
اوان يعثر لها على رجل ذو خلق ودين
ويرشحه لها
وليس ان يتقدم لخطبتها
لا اعلم ربما انا مخطئة بتفكير
ولكن وضعت نفسي مكان أحمد
وألمني جدا شعور الخيبة
صديقي مع من أُحب
على كل بيضها في نهاية الرواية
وانسحب بكل هدوء
فكما قالت ريما في الرواية
أحمد لندى وندى لأحمد








 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 4 اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 12:31 PM   #10
اول واخر مرة
مقلع فني مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ اول واخر مرة
اول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحباول واخر مرة فوق  هام السحب
رد : قراءة في قلبي أنثى عبرية ❤







في آخر المطاف لايسعني إلا أن أشكر
صديقتي العزيزة التي رشحت لي
قراءة هذه الرواية الجميلة
اميسا.حمص

وأيضا الشكر لصديقاتي
Malak Ro7i و s.y.m.o
لمساعدتهم لي بالتصميم والتدقيق

وأخيرآ صديقاتي في تويتر إلي صرعت
راسهم بالرواية فطوم وأسوم



والشكر الأكبر لدكتورة خولة حمدي
على إخراج هذه الرواية الرائعة











 

 

اول واخر مرة غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 6 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:00 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017