منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الإقلاعية والشعبية > منتدى مدونتي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 11-12-2019, 04:30 PM   #1
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

بسم الرحمن الرحيم

والحمد لله العزيز الكريم احسانا وبرا وتقوى والصلاة والسلام على النبي الامين وقاىد الغر المحجلين عليه افضل الصلاة واتم التسليم

امابعد

اتمنى ان تكون مدونتي هذه موضع اقبال خصوصا وانها تتناول سير الذين كانو مع الرسول صلى الله عليه وسلم وارتوا من فيض احسانه وكرمة لذلك اتمنى ان تكون محل اعجاب لانها تعرف باناس قليل في هذا الزمن من يلم بمعرفتهم كيف وهم اهلنا وخاصتنا في هذه الدنيا ولاخير فينا ان لم نوفيهم حقهم

ساتناول في المدونه كل يوم بالتعريف بصحابي وصحابيه حتى يكون للجانب النساىي ايظا النصيب الاوفي

بسم الله ابدا



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-12-2019, 04:50 PM   #2
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

ابوبكر الصديق رضي الله عنه

اسمه– على الصحيح - :
عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي .
كنيته :
أبو بكر
لقبه :
عتيق ، والصدِّيق .
قيل لُقّب بـ " عتيق " لأنه :
= كان جميلاً
= لعتاقة وجهه
= قديم في الخير
= وقيل : كانت أم أبي بكر لا يعيش لها ولد ، فلما ولدته استقبلت به البيت ، فقالت : اللهم إن هذا عتيقك من الموت ، فهبه لي .
وقيل غير ذلك
ولُقّب بـ " الصدّيق " لأنه صدّق النبي صلى الله عليه وسلم ، وبالغ في تصديقه كما في صبيحة الإسراء وقد قيل له : إن صاحبك يزعم أنه أُسري به ، فقال : إن كان قال فقد صدق !
وقد سماه الله صديقا فقال سبحانه : ( وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ )

وكان أبو بكر رضي الله عنه يُسمى " الأوّاه " لرأفته
مولده :
ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر
صفته :
كان أبو بكر رضي الله عنه أبيض نحيفاً ، خفيف العارضين ، معروق الوجه ، ناتئ الجبهة ، وكان يخضب بالحناء والكَتَم .
وكان رجلاً اسيفاً أي رقيق القلب رحيماً .

فضائله :
ما حاز الفضائل رجل كما حازها أبو بكر رضي الله عنه

• فهو أفضل هذه الأمة بعد نبيها صلى الله عليه وسلم
قال ابن عمر رضي الله عنهما : كنا نخيّر بين الناس في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ، فنخيّر أبا بكر ، ثم عمر بن الخطاب ، ثم عثمان بن عفان رضي الله عنهم . رواه البخاري .

فقد سبق إلى الإيمان ، وصحب النبي صلى الله عليه وسلم وصدّقه ، واستمر معه في مكة طول إقامته رغم ما تعرّض له من الأذى ، ورافقه في الهجرة .

• وهو ثاني اثنين في الغار مع نبي الله صلى الله عليه وسلم
قال سبحانه وتعالى : ( ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا )


ولما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخل الغار دخل قبله لينظر في الغار لئلا يُصيب النبي صلى الله عليه وسلم شيء .
ولما سارا في طريق الهجرة كان يمشي حينا أمام النبي صلى الله عليه وسلم وحينا خلفه وحينا عن يمينه وحينا عن شماله .
.
• ولما هاجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ ماله كله في سبيل الله .
• وهو أول الخلفاء الراشدين
وقد أُمِرنا أن نقتدي بهم ، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ . رواه الإمام أحمد والترمذي وغيرهما ، وهو حديث صحيح بمجموع طرقه .
واستقر خليفة للمسلمين دون مُنازع ، ولقبه المسلمون بـ " خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم "
• وخلافته رضي الله عنه منصوص عليها
.
ولذا قال عمر رضي الله عنه : أفلا نرضى لدنيانا من رضيه رسول الله صلى الله عليه وسلم لديننا ؟!
وروى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه : ادعي لي أبا بكر وأخاك حتى اكتب كتابا ، فإني أخاف أن يتمنى متمنٍّ ويقول قائل : أنا أولى ، ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر .
وجاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فكلمته في شيء فأمرها بأمر ، فقالت : أرأيت يا رسول الله إن لم أجدك ؟ قال : إن لم تجديني فأتي أبا بكر . رواه البخاري ومسلم .
• وقد أُمرنا أن نقتدي به رضي الله عنه
قال عليه الصلاة والسلام : اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه ، وهو حديث صحيح .
• وكان أبو بكر ممن يُـفتي على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
ولذا بعثه النبي صلى الله عليه وسلم أميراً على الحج في الحجّة التي قبل حجة الوداع
.
وأبو بكر رضي الله عنه حامل راية النبي صلى الله عليه وسلم يوم تبوك

• وأنفق ماله كله لما حث النبي صلى الله عليه وسلم على النفقة
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتصدق ، فوافق ذلك مالاً فقلت : اليوم أسبق أبا بكر إن سبقته يوما . قال : فجئت بنصف مالي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أبقيت لأهلك ؟ قلت : مثله ، وأتى أبو بكر بكل ما عنده فقال : يا أبا بكر ما أبقيت لأهلك ؟ فقال : أبقيت لهم الله ورسوله ! قال عمر قلت : والله لا أسبقه إلى شيء أبدا . رواه الترمذي .

• ومن فضائله أنه أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال عمرو بن العاص لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة . قال : قلت : من الرجال ؟ قال : أبوها . رواه مسلم .

• ومن فضائله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم اتخذه أخـاً له .


• ومن فضائله رضي الله عنه أن الله زكّـاه
قال سبحانه وبحمده : ( وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى * الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى * وَمَا لأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى * إِلا ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الأَعْلَى * وَلَسَوْفَ يَرْضَى )
وهذه الآيات نزلت في ابي بكر رضي الله عنه .
وهو من السابقين الأولين بل هو أول السابقين
قال سبحانه : ( وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )

• وقد زكّـاه النبي صلى الله عليه وسلم
فلما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من جرّ ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة . قال أبو بكر : إن أحد شقي ثوبي يسترخي إلا أن أتعاهد ذلك منه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنك لست تصنع ذلك خيلاء . رواه البخاري في فضائل أبي بكر رضي الله عنه .

• ومن فضائله رضي الله عنه أنه يُدعى من أبواب الجنة كلها
.

• ومن فضائله أنه جمع خصال الخير في يوم واحد
روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أصبح منكم اليوم صائما ؟
قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا .
قال : فمن تبع منكم اليوم جنازة ؟
قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا .
قال : فمن أطعم منكم اليوم مسكينا ؟
قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا .
قال : فمن عاد منكم اليوم مريضا ؟
قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمعن في امرىء إلا دخل الجنة .

• ومن فضائله رضي الله عنه أن وصفه رجل المشركين بمثل ما وصفت خديجة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم .


• وكان عليّ رضي الله عنه يعرف لأبي بكر فضله
قال محمد بن الحنفية : قلت لأبي – علي بن أبي طالب رضي الله عنه - : أي الناس خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أبو بكر . قلت : ثم من ؟ قال : ثم عمر ، وخشيت أن يقول عثمان قلت : ثم أنت ؟ قال : ما أنا إلا رجل من المسلمين . رواه البخاري .


• ولم يكن هذا الأمر خاص بعلي رضي الله عنه بل كان هذا هو شأن بنِيـه
قال الإمام جعفر لصادق : أولدني أبو بكر مرتين .
وسبب قوله : أولدني أبو بكر مرتين ، أن أمَّه هي فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر ، وجدته هي أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر .
فهو يفتخر في جّـدِّه ثم يأتي من يدّعي اتِّباعه ويلعن جدَّ إمامه ؟
قال جعفر الصادق لسالم بن أبي حفصة وقد سأله عن أبي بكر وعمر ، فقال : يا سالم تولَّهُما ، وابرأ من عدوهما ، فإنهما كانا إمامي هدى ، ثم قال جعفر : يا سالم أيسُبُّ الرجل جده ؟ أبو بكر جدي ، لا نالتني شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة إن لم أكن أتولاهما وأبرأ من عدوهما .

ولما قدم قوم من العراق فجلسوا إلى زين العابدين ، فذكروا أبا بكر وعمر فسبوهما ، ثم ابتـركوا في عثمان ابتـراكا ، فشتمهم .
وابتركوا : يعني وقعوا فيه وقوعاً شديداً .
وما ذلك إلا لعلمهم بمكانة وزيري رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبمكانة صاحبه في الغار ، ولذا لما جاء رجل فسأل زين العابدين : كيف كانت منزلة أبي بكر وعمر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فأشار بيده إلى القبر ثم قال : لمنزلتهما منه الساعة .

قال بكر بن عبد الله المزني رحمه الله :
ما سبقهم أبو بكر بكثرة صلاة ولا صيام ، ولكن بشيء وَقَـرَ في قلبه .



• وجمع بيت أبي بكر وآل أبي بكر من الفضائل الجمة الشيء الكثير الذي لم يجمعه بيت في الإسلام
فقد كان بيت أبي بكر رضي الله عنه في خدمة النبي صلى الله عليه وسلم ، كما في الاستعداد للهجرة ، وما فعله عبد الله بن أبي بكر وأخته أسماء في نقل الطعام والأخبار لرسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الغار
وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم هي بنت أبي بكر رضي الله عنه وعنها

قال ابن الجوزي رحمه الله :
أربعة تناسلوا رأوا رسول الله صلى الله عليه وسلم :
أبو قحافة
وابنه أبو بكر
وابنه عبد الرحمن
وابنه محمد

أعماله :
من أعظم أعماله سبقه إلى الإسلام وهجرته مع النبي صلى الله عليه وسلم ، وثباته يوم موت النبي صلى الله عليه وسلم .
ومن أعماله قبل الهجرة أنه أعتق سبعة كلهم يُعذّب في الله ، وهم : بلال بن أبي رباح ، وعامر بن فهيرة ، وزنيرة ، والنهدية وابنتها ، وجارية بني المؤمل ، وأم عُبيس .
ومن أعظم أعماله التي قام بها بعد تولّيه الخلافة حرب المرتدين
فقد كان رجلا رحيما رقيقاً ولكنه في ذلك الموقف ، في موقف حرب المرتدين كان أصلب وأشدّ من عمر رضي الله عنه الذي عُرِف بالصلابة في الرأي والشدّة في ذات الله
روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما توفى النبي صلى الله عليه وسلم واستُخلف أبو بكر وكفر من كفر من العرب قال عمر : يا أبا بكر كيف تقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمِرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قال لا إله إلا الله عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله ؟ قال أبو بكر : والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ، فإن الزكاة حق المال ، والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها . قال عمر : فو الله ما هو إلا أن رأيت أن قد شرح الله صدر أبي بكر للقتال فعرفت أنه الحق .

لقد سُجِّل هذا الموقف الصلب القوي لأبي بكر رضي الله عنه حتى قيل : نصر الله الإسلام بأبي بكر يوم الردّة ، وبأحمد يوم الفتنة .
فحارب رضي الله عنه المرتدين ومانعي الزكاة ، وقتل الله مسيلمة الكذاب في زمانه .
ومع ذلك الموقف إلا أنه أنفذ جيش أسامة الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم أراد إنفاذه نحو الشام .

وفي عهده فُتِحت فتوحات الشام ، وفتوحات العراق

وفي عهده جُمع القرآن ، حيث أمر رضي الله عنه زيد بن ثابت أن يجمع القرآن

وكان عارفاً بالرجال ، ولذا لم يرضَ بعزل خالد بن الوليد ، وقال : والله لا أشيم سيفا سله الله على عدوه حتى يكون الله هو يشيمه . رواه الإمام أحمد وغيره .


وكان أبو بكر رضي الله عنه أنسب العرب ، أي أعرف العرب بالأنساب .

زهـده :
مات أبو بكر رضي الله عنه وما ترك درهما ولا دينارا

ة

ورعـه :
كان أبو بكر رضي الله عنه ورعاً زاهداً في الدنيا حتى لما تولى الخلافة خرج في طلب الرزق فردّه عمر واتفقوا على أن يُجروا له رزقا من بيت المال نظير ما يقوم به من أعباء الخلافة

قالت عائشة رضي الله عنها : كان لأبي بكر غلام يخرج له الخراج ، وكان أبو بكر يأكل من خراجه ، فجاء يوماً بشيء ، فأكل منه أبو بكر ، فقال له الغلام : تدري ما هذا ؟ فقال أبو بكر : وما هو ؟ قال : كنت تكهّنت لإنسان في الجاهلية وما أحسن الكهانة إلا أني خدعته ، فلقيني فأعطاني بذلك فهذا الذي أكلت منه ، فأدخل أبو بكر يده فقاء كل شيء في بطنه . رواه البخاري .

وفاته :
توفي في يوم الاثنين في جمادى الأولى سنة ثلاث عشرة من الهجرة ، وه ابن ثلاث وستين سنة .

فرضي الله عنه وأرضاه
وجمعنا به في دار كرامته

أعلم بأنني لم أوفِّ أبا بكر حقّـه

فقد أتعب من بعده حتى من ترجموا له ، فكيف بمن يقتطف مقتطفات من سيرته ؟



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-12-2019, 05:01 PM   #3
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

ام المؤمنين السيده خديجه بنت خويلد

أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها هي أولى زوجات النبي صلّ الله عليه وسلم ، وأم أبنائه وأول من آمن برسالته فمن هي السيدة خديجة ، هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب القرشية الأسدية ، ووالدتها هي فاطمة بنت زائدة من بني عامر بن لؤي .

ولدت السيدة خديجة رضي الله عنها قبل عام الفيل بخمسة عشر عامًا بمكة ، وتوفى والدها في حرب الفجار ، وتزوجت في الجاهلية مرتين قبل رسول الله صلّ الله عليه وسلم ، وكانت كنيتها أم هند وبعد أن تزوجت الرسول أصبحت كنيتها أم القاسم .

وكانت السيدة خديجة صاحبة حسب ونسب وكانت أيضًا من أثرياء مكة وكان لها تجارة ، وكانت تستأجر الرجال ليسافروا بتجارتها ، وكان الرسول صلّ الله عليه وسلم يعمل بالتجارة ، فسافر بتجارتها إلى الشام بصحبة غلامها ميسرة ، ولما عادت القافلة إلى مكة حكى لها ميسرة عما رآه من حسن خلق وأمانة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .

فرغبت أن يتزوجها الرسول صلّ الله عليه وسلم ، فأرسل محمد عليه الصلاة والسلام عمه حمزة بن عبد المطلب لخطبتها ، وتزوجت النبي صلّ الله عليه وسلم قبل البعثة بخمسة عشر عامًا ، وكان عمرها 40 عامًا وكان عمر سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام 25 عامًا .

وأنجبت السيدة خديجة أبناء سيدنا محمد صلّ الله عليه وسلم جميعًا ما عدا إبراهيم ، وهم السيدة زينب ، والسيدة رقية ، والسيدة أم كلثوم ، والسيدة فاطمة ، والقاسم ، وعبد الله .

لما نزل الوحى على رسول الله في غار حراء خاف الرسول وفزع فزعًا شديدًا وعاد إلى السيدة خديجة مسرعًا يرتعش ، فقامت السيدة خديجة رضي الله عنها وغطته من فورها ، ولما سمعت ما حدث قالت له : كلا والله لا يخزيك الله أبداً ، فوالله إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكلّ ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق [رواه البخاري] .

ثم أخذته لإبن عم لها يدعى ورقة ابن نوفل ، وكان يعبد الله وكان عنده علم من التورآة والإنجيل ، فبشر النبي صلّ الله عليه وسلم ، بأنه خاتم المرسلين ، فكانت أول من آمن بالرسالة ، وعملت على دعم الرسول عليه الصلاة والسلام ، وتحملت معه مصاعب الدعوة .

وعندما فرضت قريش الحصار على المسلمين في شعب بني هاشم رفضت السيدة خديجة أن تترك الرسول صلّ الله عليه وسلم ، وظلت معه في الشعب ثلاث سنوات تحملت فيها الجوع والتعب ، وبعد فك الحصار مرضت حتى توفاها الله قبل الهجرة بثلاث أعوام ، وقد بشر جبريل عليه السلام سيدنا محمد ببيت من قصب للسيدة خديجة رضي الله عنها في الجنة ، لا صخب فيه ولا نصب .

وظل الرسول عليه الصلاة والسلام يذكرها بعد وفاتها فكان يبر صديقاتها ، وكان دائمًا يذكرها ويقول عنها : آمنت بي إذ كفر بي الناس ، وصدقتني إذ كذبني الناس ، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ، ورزقني الله عزوجل ولدها إذ حرمني أولاد النساء رواه أحمد. فرضي الله عنها وأرضاها.



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 12-12-2019, 10:17 PM   #4
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه


كان الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- مستشاراً للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ومن الصحابة المقرَّبين إليه. يُعرف بأسماء وألقاب مثل: أمير المؤمنين، وأبي حفص، والعدوي، والقرشي، إلا أنه اشتُهر بلقبه "الفاروق"؛ ومعناه مَن يفرق بين الحق والباطل، وهو من العشرة المبشَّرين بالجنة، ومن الخلفاء الراشدين، وقد تزوج سيدُنا محمد -صلى الله عليه وسلم- بابنته السيدة حفصة رضي الله عنها. وكان الفاروق -رضي الله عنه- من الزهُّاد، واشتهر بعدله وقوَّتِه في الحق؛ حيث كان لا يخاف في الله لومة لائم. قتَلَه العبد فيروز أبو لؤلؤة المجوسي في السنة 23هـ، الموافق 7 نوفمبر 644 م.

خلافته وإسهاماته
كان الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه، وهو الخليفة الثاني بعد أبي بكر رضي الله عنهما- رائداً في الشؤون المدنية، وقد حقَّق إنجازاتٍ كثيرة؛ فعلى سبيل المثال كان أوَّل من طبَّق نظام الوزارة العامة؛ حيث تُحفَظ سجلاَّتُ المسؤولين والجنود، واحتفظ أيضاً بسجلٍّ يحتوي على الرسائل التي كان يبعثها إلى الحكَّام ورؤساء الدول، وكان أوَّلَ مَن عيَّن: صاحبُ الأحداث (رئيس الشرطة المسئولة عن الحِفاظ على النظام المدني)، وأوَّل مَن أدَّب المواطنين عندما بدأوا يُخلُّون بالنظام، وأول مَن وحَّد الناس في صلاة التراويح، وقام أيضاً بتوسيع مسجد النبي صلى الله عليه وسلم.

ابتَكر الفاروقُ عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- النظام البريدي، وأدخل منصب: الكاتب (كبير أمناء السِّر)، وكان أوَّل مَن عيَّن كاتب الديوان (أمين السرِّ العسكري)، وصاحب الخراج (جامع الإيرادات)، وفضلاً عن ذلك كان أوَّلَ مَن عيَّن مسؤولاً عن الخزانة وكبيرَ قضاة يَرأَسُ النظامَ القضائي.



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 12-12-2019, 10:32 PM   #5
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

ام المؤمنين السيدة عاىشه بنت ابي بكر الصديق

نسَب أمّ المؤمنين عائشة: هي أمُّ المؤمنين عائشة بنت الخليفة أبي بكر الصِّديق رضي الله عنهما، خليفة رسول الله الأوّل، وهو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تميم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التميميّ، وأمُّها هي أمُّ رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس بن عتاب بن أذينة الكنانيّة.[3] زواج السيدة عائشة بالنبيّ: خطب النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- السيّدة عائشة -رضي الله عنها- من أبيها أبي بكر الصِّديق -رضي الله عنه- بعد وفاة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وكان ذلك قبل الهجرة النبويّة بأشهُر، وقيل قبل الهجرة بسنتين، لكنَّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لم يدخل بعائشة -رضي الله عنها- إلّا بعد الهجرة، بعد سنتين من غزوة بدر، وقد كانت في التاسعة من عمرها وفق أرجح الرّوايات.[3] عِلم عائشة بنت أبي بكر: بلغت السيدة عائشة -رضي الله عنها- مرتبةً رفيعةً في العلم، فكانت من أفقه نساء المسلمين وأكثرهنَّ علماً، فقد كانت من المُكثرين لرواية الحديث، وروى عنها كذلك كثير من كبار التابعين.[3] جهاد عائشة رضي الله عنها: شاركت السيدة عائشة في بعض الغزوات كغيرها من أمّهات المؤمنين والصحابيّات رضي الله عنهنَّ، ففي غزوة أُحُد شاركت عائشة -رضي الله عنها- في ملء قِرَب الماء لجنود جيش المسلمين،[4] وقد حدَّث أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن ذلك، فقال: (ولقد رأيتُ عائشةَ بنتَ أبي بكرٍ وأمَّ سُلَيمٍ، وإنّهما لمُشَمِّرَتانِ، أرَى خَدَمَ سوقِهما، تُنْقِزَانِ القِرَبَ على مُتُونِهما، تُفرِغانِه في أفواهِ القومِ، ثمّ تَرجِعانِ فتَملآنِها، ثمّ تَجيئانِ فتُفرِغانِه في أفواهِ القومِ).[5]



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 13-12-2019, 07:10 PM   #6
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

عثمان ابن عفان رضي الله عنه


نسب عثمان بن عفان هو الصحابيّ الجليل عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أميّة بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كِلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب القرشيّ الأمويّ.[1] كُنية عثمان بن عفان ولقبه يُكنّى عثمان بن عفّان -رضي الله عنه- بأبي عبد الله وبأبي ليلى، وقد لُقّب بذي النّورين؛ لأنّه تزوّج بابنتي النبيّ عليه الصّلاة والسّلام، وهما: رقيّة وأمّ كلثوم.[1] مولد عثمان بن عفان وُلد عثمان بن عفان -رضي الله عنه- بعد عام الفيل بست سنوات.[1] إسلام عثمان بن عفان عندما أسلم أبو بكر الصّديق -رضي الله عنه- بدأ يدعو إلى الإسلام من كان يجلس في مجالسه، ومن وَثِق به من الرّجال، فكان ممّن استجاب لدعوته: عثمان بن عفان، والزبير بن العوّام، وطلحة بن عبيد الله رضي الله عنهم، حيث أتَوا إلى الرّسول صلّى الله عليه وسلّم فتلى عليهم القرآن، وعَرَضَ عليهم الإسلام فآمنوا، وكان عثمان بن عفان يقول: إنّي لرابع أربعة في الإسلام.[2] صفات عثمان بن عفان الخَلْقية كان عثمان بن عفان -رضي الله عنه- لا يتّصف بالطول ولا بالقصر، وكان أسمر اللون، وحَسَن الوجه، ورقيق البشرة، وكثير شعر الرأس، وعظيم اللحّية.[1] أعمال عثمان بن عفان من فضائل عثمان بن عفان -رضي الله عنه- وأعماله شراؤه لبئر رومة الذي كان يملكه رجل يهوديّ في المدينة المنوّرة، ولحاجة المسلمين إليه فقد جعله وقفاً للمسلمين بعد شرائه، كما قام بتوّسعة المسجد النبويّ، والمسجد الحرام، وقام بتجهيز جيش العُسّرة بتسعمئةٍ وأربعين بعيراً، وزاد عليها ستين فرساً، كما جاء بعشرة آلاف دينار فجعلها بين يدي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم،[3] كما كان رجلاً حييّاً تستحي منه الملائكة، شديد التعبّد لله تعالى، وكان صوّاماً وقوّاماً، يحبّ قراءة القرآن الكريم، وشديد الخوف من الله تعالى.[1] استشهاد عثمان بن عفان قُتِل عثمان بن عفان -رضي الله عنه- ظُلماً في اليوم الثامن عشر، من ذي الحِجّة، من السنة الخامسة والثلاثين للهجرة، وقد كان مقتله على يد جماعة مارقة اختلفت أغراضهم وأهواءهم، ولكنّهم اتّفقوا على عزل الخليفة وقتله



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 13-12-2019, 07:17 PM   #7
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

فاطمة الزهراء رضي الله عنها بنت الرسول صلى الله عليه وسلم

ولدت فاطمة -رضي الله عنها- سنة إحدى وأربعين من مولد النبي ، وأنكح رسول الله فاطمة -رضي الله عنها- علي بن أبي طالب بعد وقعة أُحد، وكان سنُّها يوم تزويجها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصفًا، وكان سنُّ عليٍّ إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر.

وكانت فاطمة -رضي الله عنها- أصغر بنات رسول الله ؛ إذ كانت زينب الأولى، ثم الثانية رقية، ثم الثالثة أم كلثوم، ثم الرابعة فاطمة الزهراء، وانقطع نسل رسول الله إلا منها؛ فإن الذكور من أولاده ماتوا صغارًا، وأما البنات فإن رقية -رضي الله عنها- ولدت عبد الله بن عثمان فتوفي صغيرًا، وأما أم كلثوم -رضي الله عنها- فلم تلد، وأما زينب -رضي الله عنها- فولدت عليًّا ومات صبيًّا، وولدت أمامة بنت أبي العاص فتزوجها عليّ ، ثم بعده المغيرة بن نوفل. قال الزبير : انقرض عقب زينب.

زواج فاطمة الزهراء من علي
وفي قصة زواجها يقول علي بن أبي طالب : خطبت فاطمة إلى رسول الله ، فقالت لي مولاة لي: هل علمت أن فاطمة خطبت إلى رسول الله ؟ قلت: لا. قالت: فقد خطبت، فما يمنعك أن تأتي رسول الله فيزوِّجك. فقلت: وعندي شيء أتزوج به؟! فقالت: إنك إن جئت رسول الله زوَّجك. فوالله ما زالت ترجِّيني حتى دخلت على رسول الله ، وكانت لرسول الله جلالة وهيبة، فلما قعدت بين يديه أفحمت، فوالله ما أستطيع أن أتكلم، فقال: “ما جاء بك، ألك حاجة؟” فسكتُ، فقال: “لعلك جئت تخطب فاطمة؟” قلت: نعم. قال: “وهل عندك من شيء تستحلها به؟” فقلت: لا -والله- يا رسول الله. فقال: “ما فعلت بالدرع التي سلحتكها”. فقلت: عندي والذي نفس عليٍّ بيده، إنها لحطمية ما ثمنها أربعمائة درهم. قال: “قد زوجتك، فابعث بها، فإن كانت لصداق فاطمة بنت رسول الله”.

وقد ولدت -رضي الله عنها- له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب، ولم يتزوج عليٌّ عليها غيرها حتى ماتت.

مواقف من حياة فاطمة الزهراء مع الرسول
كانت فاطمة -رضي الله عنها- من قلب رسول الله بمكان؛ إذ كانت من أحب الناس إليه، كيف لا وهي بنت مَن رزقه الله حبها، وهي خديجة رضي الله عنها، وكانت أشبه الناس بها، فلما ماتت كانت تقوم مقام أمها في تخفيف الآلام والأحزان عنه ، وتساعده في شئون حياته ومعيشته، حتى بعد زواجه وزواجها رضي الله عنها.

وكانت -رضي الله عنها- تستعين به وتستشيره في قضاء حوائجها، لعلمها بأنه سيخفف عنها ويدلها على الخير؛ وفي ذلك يروي زوجها علي فيقول: شكت فاطمة -رضي الله عنها- ما تلقى في يدها من الرَّحَى[1]، فأتت النبي تسأله خادمًا فلم تجده، فذكرت ذلك لعائشة، فلما جاء أخبرته.

قال علي : فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا، فذهبت أقوم فقال: “مكانك”. فجلس بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري، ثم قال: “ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما إلى فراشكما فكبرا ثلاثًا وثلاثين، وسبحا ثلاثًا وثلاثين، واحمدا ثلاثًا وثلاثين، فهذا خير لكما من خادم”.

وفي مشهده الأخير وهو على فراش الموت، كان لها هذا الموقف المؤثر، يقول أنس : لما تغشى رسول الله الكرب، كان رأسه في حجر فاطمة، فقالت فاطمة رضي الله عنها: واكرباه يا أبتاه! فرفع رأسه وقال: “لا كرب على أبيك بعد اليوم يا فاطمة”.

من مواقف فاطمة الزهراء مع الصديق أبي بكر
وذلك حين توفي رسول الله وجاءته تطلب إرثها؛ فعن أبي الطفيل قال: جاءت فاطمة -رضي الله عنها- إلى أبي بكر ، فقالت: يا خليفة رسول الله، أنت ورثت رسول الله أم أهله؟! قال: بل أهله. قالت: فما بال سهم رسول الله؟ قال: إني سمعت رسول الله يقول: “إذا أطعم الله نبيًّا طعمة ثم قبضه جعله للذي يقوم بعده”، فرأيتُ أن أردَّه على المسلمين. فقالت: أنت ورسول الله أعلم.

أثر الرسول في تربية فاطمة الزهراء
لقد كان لرسول الله المعلم والمربي تأثيرٌ كبيرٌ في شخص ابنته فاطمة رضي الله عنها، فمن يوم أن جاء جبريل بقوله تعالى: {وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ} [الشعراء: 214]، قام وقال: “يا معشر قريش، اشتروا أنفسكم، لا أغني عنكم من الله شيئًا، يا بني عبد مناف لا أغني عنكم من الله شيئًا، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئًا، ويا صفية عمة رسول الله لا أغني عنك من الله شيئًا، ويا فاطمة بنت محمد سليني ما شئت من مالي، لا أغني عنك من الله شيئًا”.

يروي ثوبان فيقول: دخل رسول الله على فاطمة -رضي الله تعالى عنها- وأنا معه، وقد أخذت من عنقها سلسلة من ذهب، فقالت: هذه أهداها إليَّ أبو حسن. فقال رسول الله : “يا فاطمة، أيسرك أن يقول الناس: فاطمة بنت محمد وفي يدك سلسلة من نار؟” ثم خرج ولم يقعد، فعمدت فاطمة إلى السلسلة فاشترت غلامًا فأعتقته. فبلغ ذلك النبي فقال: “الحمد لله الذي نجَّى فاطمة من النار”.

من ملامح شخصية فاطمة الزهراء
الأصدق لهجة
يُروى في ذلك عن عائشة -رضي الله عنها- أنها كانت إذا ذُكرت فاطمة بنت النبي ، قالت: “ما رأيت أحدًا كان أصدق لهجة منها إلا أن يكون الذي ولدها”.

والأشد حياء
إذا كان مربيها أشد حياءً من العذراء في خدرها، فكيف نتوقع أن تكون هي رضي الله عنها؟! فلقد بلغ من شدة حيائها -رضي الله عنها- أنها كانت تخشى أن يصفها الثوب بعد وفاتها، وأنها استقبحت ذلك كثيرًا حتى جعلت لها أسماء بنت عُمَيْس -رضي الله عنها- نعشًا، وهو أول ما كان النعش آنذاك. ثم الأكثر من ذلك أنها -رضي الله عنها- أمرت أسماء أن تغسّلها هي وزوجها فقط، وأن لا تُدخِل عليها أحدًا، فكانت -رضي الله عنها- أول من غُطِّي نعشها من النساء في الإسلام.

وترضى بأقل القليل
فهي رضي الله عنها -وإن كانت تعلم أنها بنت سيد المرسلين وخاتم النبيين وسيد ولد آدم- لم تطمع في الحياة، ولم تطمح نفسها إلى الخيال بالعيش الراغد والحياة الهنيئة، بل إنها قد ضُرب بها المثل في زواجها اليسير المهر، القليل المؤنة، فقد كان مهرها درعًا، وأساس متاعها ما هو إلا سرير مشروط، ووسادة من أَدَمٍ حَشْوُها ليفٌ، وقِرْبة.

وبعد زواجها -رضي الله عنها- عاشت حياة بسيطة متواضعة، فهي تطحن وتعجن خبزها بيديها مع إدارة كافة شئون بيتها الأخرى، إضافةً إلى واجبات زوجها عليها كما تعلمتها في بيت أبيها .

فضائل فاطمة الزهراء رضي الله عنها
لا يستغرب إذن على مثل هذه الشخصية العظيمة أن يورد في فضلها الكثير من الأحاديث والروايات التي تبرز مكانتها -رضي الله عنها- في هذه الأمة، وكان من هذا ما يلي:

(1) أحب أهل رسول الله إليه
فعن أسامة بن زيد قال: كنت في المسجد فأتاني العباس وعليّ فقالا لي: يا أسامة، استأذن لنا على رسول الله . فدخلت على النبي فاستأذنته فقلت له: إن العباس وعليًّا يستأذنان. قال: “هل تدري ما حاجتهما؟” قلت: لا والله ما أدري. قال: “لكني أدري، ائذن لهما”. فدخلا عليه فقالا: يا رسول الله، جئناك نسألك، أي أهلك أحب إليك؟ قال: “أحب أهلي إليَّ فاطمة بنت محمد”. فقالا: يا رسول الله، ليس نسألك عن فاطمة، قال: “فأسامة بن زيد الذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه”.

(2) شجنة من رسول الله
عن المسور بن مخرمة قال: قال رسول الله : “إنما فاطمة شجنة مني، يبسطني ما يبسطها، ويقبضني ما يقبضها”.

(3) من خير نساء العالمين
عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله : “خير نساء العالمين: مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، وآسية امرأة فرعون”.

من الأحاديث التي روتها فاطمة الزهراء
وكان مما روته فاطمة الزهراء -رضي الله عنها- عن أبيها أنها قالت: “كان رسول الله إذا دخل المسجد قال: باسم الله، والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك. وإذا خرج قال: باسم الله، والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب فضلك”.

وفاة فاطمة الزهراء
ماتت فاطمة -رضي الله عنها- بنت رسول الله لثلاث ليالٍ خلون من شهر رمضان، وهي ابنة تسع وعشرين سنة أو نحوها، وكانت أول أهله لحوقًا به، وصلى عليها زوجها علي بن أبي طالب بعد أن غسّلها هو وأسماء بنت عميس رضي الله عنها، وكانت أشارت عليه أن يدفنها ليلاً.



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-12-2019, 05:24 PM   #8
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

علي بن ابي طالب رضي الله عنه

هو علي بن ابي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبدمناف ،و أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، فهو من أبوين هاشميين و من أشرف بطون قريش وأكرمها ،وهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهما من أبوين شقيقين ولادته ونشأته ولد علي بن أبي طالب رضي الله عنه قبل البعثة بعشر سنوات تقريباً ،و تربى في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة وبعدها، وسبب ذلك ما أصاب مكة من مجاعة حيث كان أبو طالب كثير العيال ، فقير الحال ، فأحب العباس أخوه-وكان موسراً أكثر منه-ورسول الله صلى الله عليه وسلم أن يساعداه ، و أن يتحملا عنه ، فأخذ كل واحد منهما ولداً من أولاده ، وكان نصيب علي رضي الله عنه أن يكون في ولاية الرسول صلى الله عليه وسلم زواجه تزوج علي بن أبي طالب رضي الله عنه فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنجبت له الحسن خامس الخلفاء ، والحسين ، وهما سيدا شباب أهل الجنة في الجنة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبهما حباً شديداً،يركبهما عل ظهره في الصغر ومن قبل يعق عنهما مع وجود أبويهما كنيته و للإمام علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه أكثر من كنية ،فهو يكنى أبا الحسن نسبة إلى أكبر ولده الحسن رضي الله تعالى عنه ، وهو يكنى أيضاً بأبي تراب ،وقد كناه رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك، لهذا فقد كان يحبها ويحب أن يكنى بها روى الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه بإسناده عن سهل بن سعد رضي الله تعالى عنه قال:ما كان لعلي رضي الله عنه اسم أحب إليه من أبي تراب ، وإن كان ليفرح إذا دعي بها،قال: جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت فاطمة رضي الله عنها فلم يجد علياً في البيتن فقال: أين ابن عمك؟قالت : كان بيني وبينه شيء فغاضبني، فخرج فلم يقل عندي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لإنسان : انظر أين هو ن فجاء فقال : يار رسول الله، هو في المسجد راقد ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع قد سقط رداؤه عن شق فأصابه تراب ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه ويقول : قم يا أبا تراب



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-12-2019, 05:29 PM   #9
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما

هي أسماء بنت عبدا لله بن أبي قحافة، وأمّها هي قُتيلة بنت عبد العزّى العامريّة، وزوجها هو الزّبير بن العوّام رضي الله عنه، وتُكنّى بأمّ عبد الله، وعبد الله هو أوّل من وُلد في المدينة المنوّرة بعد الهجرة، وأسماء -رضي الله عنها- هي أخت أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وتكبُرُها بعشرِ سنواتٍ، وكانت من السّابقين إلى الإسلام؛ حيث أسلمت بعد سبع عشر شخصاً آمن برسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ولُقّبت بذات النّطاقين؛ والنّطاق هو ما تشدّ المرأة به طرف ثوبها فترفعه عن الأرض حتى لا تتعثر به وهي تعمل، ولقّبت بذلك لأنّها كانت تحمل الطعام والسقاء للرّسول -صلى الله عليه وسلّم- ولأبيها في الهجرة، فحين همّ الرّسول وأبو بكر بالانطلاق مهاجرين لم يجدا ما يربطان به طعامهما وسقائهما، فقالت أسماء رضي الله عنها: (فقلت لأبي بكرٍ: واللهِ ما أجدُ شيئاً أربطُ به إلّا نِطاقِي، قال: فشقِّيهِ باثنيْن فاربِطِيه بواحدِ السقاءِ وبالآخرِ السُّفرةِ ففعلتُ، فلذلكَ سُمِّيتْ ذات النِّطاقيْن)،[1] وشهدت معركة اليرموك، وتوفّيت بعد ابنها عبد الله عام 73 للهجرة.[2][3] علم أسماء بنت أبي بكر كانت أسماء -رضي الله عنها- من رواة حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، حيث جمعها بالنبيّ أكثر من موقف، وكذلك نزل قرآن يتلى في أسماء رضي الله عنها، وفيما يأتي بيان بعض المواقف:[3] روى البخاريّ عن أسماء -رضي الله عنها- أنّها حملت بابنها عبد الله وهي في مكّة، ثمّ هاجرت إلى المدينة المنوّرة فوضعته في قباء، فكان أوّل مولود يُولد في المدينة المنوّرة، وفَرِح الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- والصحابة به كثيراً، إذ قيل إنّ اليهود سحروهم فلا يولد لهم، ففرحوا بمولد عبد الله بن الزّبير، وذهبت به أسماء -رضي الله عنها- إلى النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، روت أسماء: (فوضَعْتُه في حَجرِه، ثمّ دعا بتمرةٍ فمَضَغَها، ثمّ تَفَل في فيهِ، فكان أولَ شيءٍ دخَل جوفَه رِيقُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ثمّ حَنَّكَه بالتمرةِ، ثمّ دعا له وبرَّكَ عليه).[4] سألت أسماء -رضي الله عنها- الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- عن الصّدقة، إذْ أخبرته أنّها لا تملك إلّا ما يُدخله عليه زوجها الزّبير، فهل عليها أن تتصدّق، فأجابها الرّسول صلّى الله عليه وسلّم: (لا توكي فيوكَى عليكِ)،[5] أي لا تدّخري وتبخلي فينقطع عنك الرّزق. نزل في أسماء -رضي الله عنها- قُرآن يُتلى من الله تعالى، إذ نزل فيها قول الله تعالى: (لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)،[6] حيث إنّ أمّ أسماء -رضي الله عنها- كانت مُشركة فذهبت لتزور ابنتها جالبةً معها الهدايا لها، فلم تشأ أسماء -رضي الله عنها- أن تستقبل والدتها وتقبل هداياها حتى تستأذن من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فسألت عائشة -رضي الله عنها- هل يجوز لها أن تستقبل أمّها المشركة أم لا، فسألت عائشة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عن ذلك، وكانت أسماء راغبةً في برّ والدتها، فأنزل الله -تعالى- الآية السابقة إجابةً عن السؤال. روت أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ثمانيةً وخمسين حديثًا، اتّفق البخاريّ ومسلم على ثلاث عشرة حديث، وانفرد البخاري بخمسة أحاديث، وانفرد مسلم أيضاً بأربعة أحاديث. صفات أسماء بنت أبي بكر فيما يأتي بيان جانب من الصّفات الحسنة والأخلاق الرفيعة التي تحلّت بها أسماء رضي الله عنها:[7][3] أسماء زوجة صابرة؛ إذ تزوّجت أسماء -رضي الله عنها- الزبير بن العوّام وهو ابن عمّة الرّسول صلى الله عليه وسلّم، وكان الزّبير فقيراً لا يملك إلّا فرسه، فكانت صابرةً مُحتسبةً زاهدةً تعمل في البيت لتقضي حاجتها. أسماء أديبة عالمة؛ إذ كانت أديبةً بليغةً شاعرةً، وجرت الحِكمة على لسانها فكانت تعمل بها، كما أنّها كانت قويةً تُقنع جلسائها برأيها الصائب، وتفهم بأمور دينها وتروي الحديث عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. أسماء أُمّ مثاليّة؛ حيث ربّت أسماء ابنها عبد الله على الهمّة والثّبات على الحقّ مهما كانت الظّروف، ولم تجعل عاطفتها الحَكَم الوحيد حين مرّ ابنها عبد الله بظرفٍ عصيب جدّاً، حينها كانت أمّه أسماء قد بلغت مئة عام من عمرها، وقد كاد ابنها عبد الله أن يكون خليفةً للمسلمين لكنّ أصحابه وأتباعه تخلّوا عنه حين اقتحم الحجّاج الثقفي مكّة، فلم يكن أمامه سوى الاستسلام أو القتال، فشاور والدته أسماء بين الاستسلام أو القتال حتى الموت على المبدأ، فقالت له: (يا بنيّ إن كنت على الحقّ وإليه تدعو فامض عليه، لقد قتل خدمة دينهم وأمنهم، مهما تكن التضحيات والنتائج). أسماء كريمة منفقة في سبيل الله؛ حيث قال عنها زوجها الزّبير: (ما رأيت أحداً قطّ أجوَدَ من عائشة وأسماء)، فقد كانت أسماء لا تدّخر شيئاً لليوم التالي، وكانت تمرّض المريض. أسماء الورِعة؛ إذْ أرسل لها المنذر بن الزبير ثياب مروية رقاق عتاق بعد ما كفّ بصرها، فلمستها بيدها ولم يُعجبها، إذْ خشيت أن يكون يشف ما تحته، فقالوا لها إنّه لا يشفّ، فقالت لعلّه يصف. وفاة أسماء بنت أبي بكر بلغت أسماء -رضي الله عنهاع مئة عام ولم يسقط لها سِنّ ولم يذهب عقلها، بل بقيت على رجاحة عقلها وحِكمتها حتى آخر أيامها، وكانت أسماء آخر من توفّي من المهاجرين، إذْ توفّيت عام 73 للهجرة بعد قتل ولدها الزّبير بعدّة ليالٍ.[3]



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
قديم 15-12-2019, 01:04 PM   #10
الباحث9
خبير اقلاعي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الباحث9
الباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحبالباحث9 فوق  هام السحب
رد : كل يوم صحابي وكل يوم صحابيه

طلحة ابن عبيدالله رضي الله عنه


هو طلحة بن عبيد الله ابن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة القرشي التيمي المكي أبو محمد.

قال أبو عبد الله بن منده كان رجلا آدم كثير الشعر ليس بالجعد القطط ولا بالسبط حسن الوجه إذا مشى أسرع ولا يغير شعره. وعن موسى بن طلحة قال كان أبي أبيض يضرب إلى الحمرة مربوعا إلى القصر هو أقرب رحب الصدر بعيد ما بين المنكبين ضخم القدمين إذا التفت التفت جميعا.



مناقبه وفضائله

كان طلحة رضي الله عنه ممن سبق إلى الإسلام وأوذي في الله ثم هاجر فاتفق أنه غاب عن وقعة بدر في تجارة له بالشام وتألم لغيبته فضرب له رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بسهمه وأجره قال أبو القاسم بن عساكر الحافظ في ترجمته كان مع عمر لما قدم الجابية وجعله على المهاجرين وقال غيره كانت يده شلاء مما وقى بها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم أحد.

عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على رجليه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله"

وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان على حراء هو وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير فتحركت الصخرة فقال رسول الله إهدأ فما عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد.

قال ابن أبي خالد عن قيس قال رأيت يد طلحة التي وقى بها النبي (صلى الله عليه وسلم) يوم أحد شلاء (أخرجه البخاري)

له عدة أحاديث عن النبي (صلى الله عليه وسلم) وله في مسند بقي بن مخلد بالمكرر ثمانية وثلاثون حديثا، له حديثان متفق عليهما وانفرد له البخاري بحديثين ومسلم بثلاثة أحاديث حدث عنه بنوه يحيى وموسى وعيسى والسائب بن يزيد ومالك بن أوس بن الحدثان وأبو عثمان النهدي وقيس بن أبي حازم ومالك بن أبي عامر الأصبحي والأحنف بن قيس التميمي وأبو سلمة بن عبد الرحمن وآخرون

قال الترمذي حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو عبد الرحمن نضر بن منصور حدثنا عقبة بن علقمة اليشكري سمعت عليا يوم الجمل يقول سمعت من في رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول طلحة والزبير جاراي في الجنة

وروي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال لما كان يوم أحد سماه النبي (صلى الله عليه وسلم) طلحة الخير وفي غزوة ذي العشيرة طلحة الفياض ويوم خيبر طلحة الجود.

قال مجالد عن الشعبي عن قبيصة بن جابر قال صحبت طلحة فما رأيت أعطى لجزيل مال من غير مسألة منه.

وروي عن موسى بن طلحة أن معاوية سأله كم ترك أبو محمد من العين قال ترك ألفي ألف درهم ومائتي ألف درهم ومن الذهب مائتي ألف دينار فقال معاوية عاش حميدا سخيا شريفا وقتل فقيدا رحمه الله.

مواقف لا تنسى

أخرج النسائي عن جابر قال لما كان يوم أحد وولى الناس كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في ناحية في اثني عشر رجلا منهم طلحة فأدركهم المشركون فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) من للقوم قال طلحة: أنا قال كما أنت فقال رجل أنا قال أنت فقاتل حتى قتل ثم التفت فإذا المشركون فقال من لهم قال طلحة أنا قال كما أنت فقال رجل من الأنصار أنا قال أنت فقاتل حتى قتل فلم يزل كذلك حتى بقي مع نبي الله طلحة فقال من للقوم قال طلحة أنا فقاتل طلحة قتال الأحد عشر حتى قطعت أصابعه فقال فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لو قلت باسم الله لرفعتك الملائكة والناس ينظرون ثم رد الله المشركين.

روي عن موسى وعيسى ابني طلحة عن أبيهما أن أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قالوا لأعرابي جاء يسأله عمن قضى نحبه من هو وكانوا لا يجترئون على مسألته (صلى الله عليه وسلم) يوقرونه ويهابونه فسأله الأعرابي فأعرض عنه ثم سأله فأعرض عنه ثم إني اطلعت من باب المسجد وعلي ثياب خضر فلما رآني رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: أين السائل عمن قضى نحبه قال الأعرابي أنا قال: هذا ممن قضى نحبه.

وروي عن سلمة ابن الأكوع قال ابتاع طلحة بئرا بناحية الجبل ونحر جزورا فأطعم الناس فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "أنت طلحة الفياض"

عن موسى بن طلحة عن أبيه أنه أتاه مال من حضرموت سبع مائة ألف فبات ليلته يتململ فقالت له زوجته مالك قال تفكرت منذ الليلة فقلت ما ظن رجل بربه يبيت وهذا المال في بيته قالت فأين أنت عن بعض أخلائك فإذا أصبحت فادع بجفان وقصاع فقسمه فقال لها رحمك الله إنك موفقة بنت موفق وهي أم كلثوم بنت الصديق فلما أصبح دعا بجفان فقسمها بين المهاجرين والأنصار فبعث إلى علي منها بجفنة فقالت له زوجته أبا محمد أما كان لنا في هذا المال من نصيب قال فأين كنت منذ اليوم فشأنك بما بقي قالت فكانت صرة فيها نحو ألف درهم.

جاء أعرابي إلى طلحة يسأله فتقرب إليه برحم فقال إن هذه لرحم ما سألني بها أحد قبلك إن لي أرضا قد أعطاني بها عثمان ثلاث مائة ألف فاقبضها وإن شئت بعتها من عثمان ودفعت إليك الثمن فقال الثمن فأعطاه.

قال الأصمعي حدثنا ابن عمران قاضي المدينة أن طلحة فدى عشرة من أساري بدر بماله وسئل مرة برحم فقال قد بعت لي حائطا بسبع مائة ألف وأنا فيه بالخيار فإن شئت خذه وإن شئت ثمنه.

وروي عن عائشة وأم إسحاق بنتي طلحة قالتا جرح أبونا يوم أحد أربعا وعشرين جراحة وقع منها في رأسه شجة مربعة وقطع نساه يعني العرق وشلت إصبعه وكان سائر الجراح في جسده وغلبه الغشي (الإغماء) ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) مكسورة رباعيته مشجوج في وجهه قد علاه الغشي وطلحة محتمله يرجع به القهقرى كلما أدركه أحد من المشركين قاتل دونه حتى أسنده إلى الشعب.

عن مالك بن أبي عامر قال جاء رجل إلى طلحة فقال رأيتك هذا اليماني هو أعلم بحديث رسول الله منكم (يعني أبا هريرة) نسمع منه أشياء لا نسمعها منكم قال أما أنه قد سمع من رسول الله ما لم نسمع فلا أشك، وسأخبرك إنا كنا أهل بيوت، وكنا إنما نأتي رسول الله غدوة وعشية، وكان مسكينا لا مال له إنما هو على باب رسول الله فلا أشك أنه قد سمع ما لم نسمع وهل تجد أحدا فيه خير يقول على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ما لم يقل.

وروى مجالد عن الشعبي عن جابر أنه سمع عمر يقول لطلحة ما لي أراك شعثت واغبررت مذ توفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لعله أن ما بك إمارة ابن عمك يعني أبا بكر قال معاذ الله إني سمعته يقول إني لأعلم كلمة لا يقولها رجل يحضره الموت إلا وجد روحه لها روحا حين تخرج من جسده وكانت له نورا يوم القيامة فلم أسأل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عنها ولم يخبرني بها فذاك الذي دخلني قال عمر فأنا أعلمها قال فلله الحمد فما هي قال الكلمة التي قالها لعمه قال صدقت.

مقتله رضي الله عنه

روي عن علقمة بن وقاص الليثي قال: لما خرج طلحة والزبير وعائشة للطلب بدم عثمان عرجوا عن منصرفهم بذات عرق فاستصغروا عروة بن الزبير وأبا بكر بن عبد الرحمن فردوهما قال ورأيت طلحة وأحب المجالس إليه أخلاها وهو ضارب بلحيته على زوره فقلت يا أبا محمد إني أراك وأحب المجالس إليك أخلاها إن كنت تكره هذا الأمر فدعه فقال يا علقمة لا تلمني كنا أمس يدا واحدة على من سوانا فأصبحنا اليوم جبلين من حديد يزحف أحدنا إلى صاحبه ولكنه كان مني شيء في أمر عثمان مما لا أرى كفارته إلا سفك دمي وطلب دمه. قلت الذي كان منه في حق عثمان تأليب فعله باجتهاد ثم تغير عندما شاهد مصرع عثمان فندم على ترك نصرته رضي الله عنهما، وكان طلحة أول من بايع عليا أرهقه قتلة عثمان وأحضروه حتى بايع، قال البخاري حدثنا موسى بن أعين حدثنا أبو عوانة عن حصين في حديث عمرو بن جاوان قال التقى القوم يوم الجمل فقام كعب بن سور معه المصحف فنشره بين الفريقين وناشدهم الله والإسلام في دمائهم فما زال حتى قتل وكان طلحة أول قتيل وذهب الزبير ليلحق ببنيه فقتل.

وروي عن يحيى القطان عن عوف حدثني أبو رجاء قال رأيت طلحة على دابته وهو يقول أيها الناس أنصتوا فجعلوا يركبونه ولا ينصتون فقال أف فراش النار وذباب طمع.

قال ابن سعد أخبرني من سمع إسماعيل بن أبي خالد عن حكيم بن جابر قال: قال طلحة إنا داهنا في أمر عثمان فلا نجد اليوم أمثل من أن نبذل دماءنا فيه اللهم خذ لعثمان مني اليوم حتى ترضى.

وروي عن وكيع حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس قال رأيت مروان بن الحكم حين رمى طلحة يومئذ بسهم فوقع في ركبته فما زال ينسح حتى مات.

وروي عن عبد الله بن إدريس عن ليث عن طلحة بن مصرف أن عليا انتهى إلى طلحة وقد مات فنزل عن دابته وأجلسه ومسح الغبار عن وجهه ولحيته وهو يترحم عليه وقال ليتني مت قبل هذا اليوم بعشرين سنة.

وروى زيد بن أبي أنيسة عن محمد بن عبد الله من الأنصار عن أبيه أن عليا قال بشروا قاتل طلحة بالنار.

وروي عن عن أبي حبيبة مولى لطلحة قال دخلت على علي مع عمران بن طلحة بعد وقعة الجمل فرحب به وأدناه ثم قال إني لأرجو أن يجعلني الله وأباك ممن قال فيهم ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين (الحجر:15) فقال رجلان جالسان أحدهما الحارث الأعور الله أعدل من ذلك أن يقبلهم ويكونوا إخواننا في الجنة قال قوما أبعد أرض وأسحقها فمن هو إذا لم أكن أنا وطلحة يا ابن أخي إذا كانت لك حاجة فائتنا.

وروي عن اسحاق بن يحيى عن جدته سعدى بنت عوف قالت قتل طلحة وفي يد خازنه ألف ألف درهم ومائتا ألف درهم وقومت أصوله وعقاره ثلاثين ألف ألف درهم.

وكان قتله في سنة ست وثلاثين في جمادى الآخرة وقيل في رجب وهو ابن ثنتين وستين سنة أو نحوها وقبره بظاهر البصرة.

قال يحيى بن بكير وخليفة بن خياط وأبو نصر الكلاباذي إن الذي قتل طلحة مروان بن الحكم ولطلحة أولاد نجباء أفضلهم محمد السجاد كان شابا خيرا عابدا قانتا لله ولد في حياة النبي (صلى الله عليه وسلم) قتل يوم الجمل أيضا فحزن عليه علي وقال صرعه بره بأبيه.



 

 

الباحث9 غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:40 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017