منتديات شبكة الإقلاع ®


الصفحة الرئيسية البحث انظمة شبكة الإقلاع سوق الاقلاع عضويات التميز (الذهبية والفضية والتجارية) جوال الإقلاع حمل صورك من هنا من خلال فتح موضوع خاص بك
بوابة الأنباء ieqla3 اختصر روابطك من هنا البرامج اعلن معنا حساب الشبكة في موقع تويتر اعلن معنا
العودة   منتديات شبكة الإقلاع ® > المنتديات الإقلاعية والشعبية > منتدى مدونتي
التسجيل التقويم التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 24-10-2017, 10:47 PM   #1
النبأ العظيم
موقوف على ذمة التحقيق
النبأ العظيم تقييمه فيه تقدم
وكذلك الشهداء زادهم بسطة في الجسم تكريماً لأجسادهم ..

وكذلك الشهداء زادهم بسطة في الجسم تكريماً لأجسادهم ..

الإمام ناصر محمد اليماني
03 - 10 - 1430 هـ
23 - 09 - 2009 مـ
01:14 صباحاً
ــــــــــــــــــــ

رابط البيان https://www.mahdi-alumma.com/showthr...%B0%D9%84%D9%8

بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخي الكريم، إن الأنبياء والأئمة الحقّ والشهداء قد زادهم الله بسطةً في الجسم على كافة المُسلمين والكافرين، فلا تكون أجسادهم من بعد موتهم جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً سواء كانوا في قبورهم أو على أسرتهم، فلا ولن تتغير أجسادهم شيئاً.

فانظر لجسد سليمان حين مات وهو على كرسيه، فلم يدّلهم على موته بعد زمن طويلٍ إلا دابة الأرض. وقال الله تعالى: {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ} صدق الله العظيم [سبأ:14].

ولماذا قال الله تعالى: {مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ}؟ أي إنه لم يتغير أو يضمُر أو يتأثر شيئاً جسدُه من بعد موته، وتلك كرامة لأجساد الأنبياء والأئمة الحقّ والشهداء. فانظر للإمام طالوت وقال لهم نبيهم: {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنْ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:247].

فأما بسطة العلم عليهم أي زاده على علماء بني إسرائيل بسطةً في العلم وذلك في حياته، وأما بسطة في الجسم فهي زيادة على أجسامهم فلا يكون جيفة قذرةً ولا عظاماً نخرة من بعد موته، وأجساد المُسلمين أو الكافرين تكون جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً من بعد موتهم إلا أنبياء البشر وأئمتهم الذين اصطفاهم الله على الناس فزادهم عليهم بسطةً في العلم وفي الجسم من بعد موتهم، فلا تكون أجسادهم من بعد موتهم جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً، وكذلك الشهداء زادهم بسطةً في الجسم تكريماً لأجسادهم فلا تكون جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرة، فيبعثه الله كهيئته يوم قُتل ولم يتغيروا شيئاً، سواء كانوا باطن الأرض في قبورهم أو ظاهرها أو على أسِرّتِهم في بيوتهم وعلى عروشهم فأجسادهم لن تتغير شيئاً، وليس ذلك دليل على وجود عذاب القبر ونعيمه؛ بل كما أفتينا بالحقّ أن الروح التي لا تحيطون بها علماً يختصُّ بها النّعيم في جنة النعيم أو الجحيم في نار الله الموقدة كما سبق التفصيل في بيان من قبل.

وسلامٌ على المرسلين ، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ



 

 

النبأ العظيم غير متواجد حالياً
Facebook Twitter 0 اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 07:23 AM.

الأن حمل تطبيق منتديات الإقلاع
 

تنبيه : كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبه ولا يمثل رأي إدارة الموقع

ترقية وتطوير » تحميل دوت كوم
Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©1999 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة منتديات الإقلاع - شبكة الإقلاع -1999-2017