مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 27-11-2011, 12:05 PM   #9
راي راشد
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ راي راشد
راي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحبراي راشد فوق  هام السحب
حياك الله أختي الكريمه ... وأسأل الله جلت قدرته أن يفرج همك ويزيل غمك وأن يرزقك حبك لزوجك .
أختي الله يوفقك الحياة الزوجية أفضل مايميزها أنها تحت عناية الله عزوجل ومرضاته وأن الإنسان يسعى الى تحصين نفسه وتحصين غيره فينال الأجرين معا .
الزواج متعة الحياة ... تفريغ للعاطفة ... تكوين أسرة صالحة ... العيش بطمأنينه بعيدا عن القلق النفسي والخوف من عواقب المعصية
أختي ... أظن أنه لاينقصك عقل ولاينقصك حسن تصرف ولاينقصك أيضا فهما لعواقب تصرفاتك التي تفكرين بها ...
أختي الكريمه أنا على علم بل أجزم بأنك تعلمين بأن بأن العلاقات في غير إطار الزواج محرمة شرعا ...
كما لايجهلك أختي أن الخيانة الزوجية خط أحمر لايمكن لأي عاقل أو عاقلة أن يرضاها لأحد فمابالك بأقرب الناس اليه... وأنا أربأ بك أن تسلكي هذا المسلك القذر وماطرحك لمشكلتك والبحث عن حل لها الا دليل على رجاحة عقلك أسأل الله ان يرشدك لحلها.
أختي حفظك الله ... أنا لاأشك أبدا بأن أهلك أجبروك على شخص سيئ أو شخص عديم الرجوله أو شخص معروف بالفساد ... بل سألوا عنه وتحرو الدقة في ذلك وأظن بأن الكثير من البنات يتمنون رجلا مثل زوجك لأن جميع ماذكرتي يمكن إصلاحه
أختي الكريمه أود أن أخبرك بأمر قد تكوني غفلتي عنه أو تغافلتي عنه لاأدري ..
بأن المشكلة ليست في زوجك تدرين لماذا لأنه يحبك وأختارك من بين البنات مع أن بإمكانه أن يخطب ماشاء ولكنه أختارك انتي فقط ليعيش معك بقية حياته في هناء وسعادة نعم أختي فهو سأل عنك وعن أخلاقك وأعجبه جمالك ورضي بأن تكوني أما لطفله الذي قد يقتل مستقبله تصرفاتك منك ... أتظنين بعد هذا أن يكون هو مجبر عليك لاأعتقد ذلك ...
وليست المشكلة في إتخاذ أهلك لقرار زواجك منه لأن أهلك يرون مصلحتك بعين العقل أما أنتي فترين مصلحتك بعين العاطفة فقط وهذه مشكلتك أن عاطفتك تغلب على عقلك
إذا أختي أتدرين أين تكمن المشكلة ...
المشكلة لديك أنتي أختي نعم المشكلة لديك وبيدك الحل ولايستطيع أحد أن يحل مشكلتك غيرك
... أختي لاأحد في هذه الدنيا معصوم من الخطأ وكل واحد منا مليئ بالذنوب والمعاصي ولكن الله جل في علاه أرشدنا الى التوبة والاستغفار مهما عظم الذنب (إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء) ونبيك صلى الله عليه وسلم يقول ( التائب من الذنب كمن لاذنب له) أنتي أرتكبتي ذنبا يحتاج الى توبة من الله عزوجل ولاتنسي أختي أن شؤم المعصية سيطول مع المرء اذا لم يتوب فيصبح يعاني من القلق ومن الهم والغم وضيق الصدر حتى يتوب الى الله عزوجل وبعد التوبة يفرج الله همه ويزيل غمه ولكن الله عزوجل يبتلي عبده ليعلم منه صدق توبته (أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لايفتنون)
أختي... ماتلاحظين ان الله عزوجل أنعم عليك بنعم كثيرة وحرم غيرك منها ...
أما تعلمين أن الله رزقك بزوج صالح نحسبه كذلك وماذكرتي فيه من نواقص لاتقلل منه كزوج
وحرم غيرك من البنات التي تتمنى مكانك..
الله عزوجل منحك الذرية في حين أنه حرم الكثير منها ..
أختي الله يحفظك ماذنب زوجك الذي أراد الاستقرار معك أن تفعلي به هكذا
ماذنب زوجك الذي ينتظر منك الحب والحنان والعاطفه
ماذنب زوجك الذي ينتظر منك أنتي أن توجيهه وتصلحي أموره وأن تنبهيه الى مايحتاج الى تنبيه
ماذنب زوجك الذي أراد أن يبني أسرة صالحة عن طريقك فهو الأب وانتي ألأم .
بل ياختي ماذنب ولدك فلذة كبدك أن تلده أم تريد إفساده وإفساد بيتها بحب غير شرعي
ماذنب ولدك الذي يحتاج لحنانك وعطفك ورحمتك فإذ به يفاجأ بأن أمه تبحث عن العاطفة والحنان والرحمة الزائفة من رجل غير أبيه ...
ماذنب أبنك أن يعيش وحيدا مع والده أو يعيش وحيدا مع والدته فيفقد التوجيه والاحترام من والده ويفقد الحنان والعاطفة منك
أسألك أختي وأجيبيني بصراحة فلامجال للمجاملة... أما يبكيك وضع زوجك أهملتيه أصبح قلقا من الجلوس معك متوترا يتضايق من زوجة تنفر منه تبحث عن عيوبه من لحظة دخوله للبيت وحتى يخرج مع أنه بالامكان ان تستصلحي الوضع
بل أما يبكيك وضع أبنك الذي يحتاج لكما مجتمعين
أما يبكيك وضعك أنتي قلبك يغرد خارج البيت مع شخص حقير يرضى لكي مالايرضى لأخته يحبك حبا زائفا مغلفا بعواطف كاذبه ولو سألناه هل يتزوج بك لقال بالفم المليان (ماأبيها اللي تكلمني تكلم غيري ... طيب ليش تكلمها ... يقول أتسلى بها بس ) والله ياأختي أن أغلب الشباب هذه نظرتهم للزوجه حتى ولو تزوج الشاب من البنت اللي بينهم علاقه قبل ماراح يرتاح لأن اللي خانت أهلها وتخلت عن مبادئها رايح تخونه عند أدنى مشكله أو تعيشي معه في دوامة الشك
وليس كل الشباب الذين يتلبسون بالرومانسية والحنان والعاطفة الجياشه على حقيقتهم بل أغلبهم يتصنعها بل الكثير منهم ولا يغرنك الشيطان وتقولي لا فلان غير ... لأنك لو سألتيه عن أخته لو كانت تكلم شباب وش بيرد عليك ؟؟؟؟!!!!!!
آسف على الإطالة ولكن حرصا على أن لاتهدمي حياتك بيدك لأنك لو تطلقتي مستحيل يتزوجك حبيبك الأول الزائف
أختي انتي تقولين (سأخبركم بصفات زوجي ، زوجي بخيل وهذا ما لاحظته عليه من أول شهر زواج ، زوجي لا يهتم بنظافته الشخصية ودائمًا أتضايق حينما يقبلني أو يطلبني لهذا السبب ، كذلك زوجي من النوع الذي يحب يفرض رأيه بالرغم من ضعف شخصيته ، يفشي أسراري الخاصة وأدق أمور حياتي إلى أهله ، ويصل به الأمر أحيانا أن يفتح الجوال على مكبر الصوت حتى يسمعون مكالمتي معه ، رسائلي مقروءه من أخواته تحديدا ، كلامي همساتي كلها تصل إليهم قبل أن يرتد إلي طرفي ، باختصار لا أشعر بالأمان معه ولا أستطيع ولو للحظة واحدة أن أحبه ، حاولت كثيرا أن أكذب على نفسي ، أن أتظاهر بأني أحبه ، أن أتجاوب معه بكلمات الحب ، وكنت أذهب إلى الحمام وأبكي حتى أتلاشى) أنتي أبرزتي جميع عيوب زوجك وأنت لاترين منه الا ذلك لأن قلبك ليش معه ولو أنك لم تسلكي طريق العلاقات المحرمه لأصبح زوجك ملك في عينك
وعين الرضا عن كل عيب كليلة ***** ولكن عين السخط تبدي المساويا
أختي أنتي حاطه مجهر على زوجك تتصيدين على أخطاءه وتجعلين من الحبه قبه بس أبطلب منك طلب وهو أنك تقلبين المجهر على نفسك شوي وتشوفين أخطاءك اللي انتي واقعه فيها وتصلحينها .
هذه الأمور تحصل في أغلب البيوت وعلاجها سهل جدا لكن أنتي ذكرتي سلبيات زوجك وأي عيب تكبرينه ولم تذكري إيجابية واحدة له ماتلاحظين أنك أجحفتي بحقه؟؟؟!!!
تدرين ليش قلتي هالكلام لأن شؤم المعصية مازال عندك لأنك ماتبتي لربك( من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه) أختي الجأي لربك وياليت تفكرين بعقلك وبمصلحتك وبمستقبلك
وبإمكانك أن تصلحي حال زوجك فهو بحاجتك أصلحي الخلل فيه
إذا كان في سوء نظافة فأنتي شريكة معه الستي بزوجته وتعلمين حاله ساعديه في تغيير شخصيته نبهيه على أخطاءه زوجك يحتاج الى توجيهك ولن ينفعك أحد بعد الله الا زوجك
أخيرا توبي الى ربك وخافي الله في زوجك وابنك ومافيه مشكله مالها حل لكن أن تكون المشكله الزوج ليس طرفا فيها هذا حلها بيدك ...
وفقك الله لما يحب ويرضى واذا علم الله منك صدق النيه والله ان تعيشين مع زوجك أحلى حياة



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » راي راشد في يوم » 27-11-2011 عند الساعة » 12:16 PM.
راي راشد غير متواجد حالياً
Facebook Twitter