مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 02-12-2009, 08:49 PM   #5
Last Rain
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Last Rain
Last Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحب


كانت الجماعة حتى العام 1396هـ - ,1976م تنشط في القرى وهجر البدو والأماكن النائية عن الحواضر والمدن، تدعو إلى اتباع الكتاب والسنة وتعظيم أحاديث الرسول، مع ذم لفقهاء أهل المذاهب الذين يقدمون أقوال أئمتهم على صحيح السنة. في ذم مبطن لـ’’كبار العلماء’’ السعوديين الذين يذكر جهيمان في إحدى رسائله أنهم صنفان: من لحق بالسلاطين، ومن لحق بالتجار.
و أصبح للجماعه فيه كل مدينه بيت لأجتماع و عقد دروس الجماعه فبعد بيت الحره الشرقيه بالمدينه أصبح لهم بيت الاخوان في مكه إلى أن عاد إلي نجد و تحديدا في الرياض كان و أساس لبيت للأخوان في حي منفوحة قرب سوق الذهب وكان إماما لمسجد يدعى هناك بجامع الرويل وكان صهره المدعي المهدي مؤذنا لهذا المسجد وكانوا يمرون على بيوت سكان الحي ويطلبون من أولياء أمور الشباب ان يضموهم لجماعتهم مدعين تعليمهم القرآن والسنة وهم يخفون نوايا خبيثة أنشأ بيت أخر بشارغ الغنم و كذلك في جده و في الطائف

الاعتقالات التي تمت للجماعه

الحركة تطورت بمعزل عن اشراف الشيخ ابن باز، وصولا إلى حادثة الاعتقال الأولى سنة 78م تقريبا وهي السنة التي شهدت موجة من الاعتقالات لأفراد الجماعة على خلفية الاعتقاد بتورطهم في جمع الأسلحة، فرّ جهيمان إلى الصحراء حينها وظل مختبئا، حتى ظهوره صبيحة القرن الهجري الجديد في الحرم المكي ومعه صاحبه وصهره محمد القحطاني، الذي أقنعه جهيمان بأنه المهدي المنتظر. ولهذا قصة أخرى.
-و يذكر الحزيمي أن عشرات من أعضاء الجماعة قد تعرضوا للإيقاف مرة واحدة العام 1978م بينما يؤكد حديث ولي العهد السعودي حينها ، الأمير فهد بن عبدالعزيز لمجلة " الوطن العربي " أنهم أوقفوا مرات كثيرة وأخذت التعهدات عليهم بعد طروء الانحراف على خطاب الجماعة التي أكد أنها كانت ( تحت الإشراف ) وأن هناك متابعة أمنية لها منذ ست سنوات من تاريخ احتلال الحرم) . وايضا كلام وزير الداخلية (بينما أشار وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز في ندوة له في وزارة " الداخلية " في شهر صفر 1400 هـ - 1980م - أنهم أوقفوا دون أن يذكر عدد المرات ، وان نشراتهم الأولى لم تكن تحوي أفكاراً خطرة تستدعي إيقافهم ، وإن كانت أفكارهم اتجهت نحو التشدد منذ ثلاث سنوات حسب قوله .
- و في مطلع1979 م اتهمت الحكومة السعودية مجموعه من الاشخاص بتحرير رسائل جهيمان المُوجهة ضد آل سعود، فقام الامن السعودي بالتحقيق معهم من ضمنهم مقبل بن هادي الوادعي ( شيخ يمني عالم حديث ) أتهم في كتابة رسائل جهيمان بحجة أن جهيمان لا يستطيع الكتابه فنفى ذلك
وقامت بسجنه شهرين، ثم أبعدتهُ إلى اليمن.
مقبل بن هادي الوادعي في سطور
يمني الجنسيه مكث فتره في نجران وبعد ذلك أنتقله إلى المدينه المنوره و ألتحق بالجامعه الاسلاميه و أكمل الماجستير في علم الحديث و في ذلك الوقت كان يدعو للحركة السلفية المحتسبة مع جهيمان العتيبى.
ثم تم أعتقاله بتهمت تحرير رسائل جهيمان الموجهه ضد آل سعود سجن شهرين ثم أبعد لبلده اليمن
فأسس معهد دار الحديث في بلده في قرية دماج و أصبح زعيم الحركه السلفيه في اليمن
ولكنه رجع إلى السعوديه بعد ثورة 26 سبتمبر ( ثورة علي عبد الغني في اليمن )
(توفي في أميركا 2001م – 1422هـ )

سيطرة قتاعه على وزارة الداخليه أن جهيمان لم يكتب هذه الرسائل بنفسه وهو ما أكده ولى العهد السعودي وقتها الامير فهد بن عبد العزيز في حوار في جريدة السفير اللبنانيه عندما قال أن جهيمان لم يكن سوا رجل عادي إلى درجه متناهيه و أنه متواضع لغويا و فكريا ، و إنه لا يمتلك من القدرات ما يمكنه من تأليف كتب
-وفي أحد المرات و قبل مداهمة الأجهزة الأمنية بساعات قليلة لبيت ‘’الحرة’’ كان جهيمان هارباً على متن ‘’وانيت’’ يشق طريقه في الصحراء شمال شرقي المدينة المنورة، مما دفعه إلى أن يضطر لاحقاً في رسالته الأخيرة أن يدافع عن موقفه ذلك، محتجاً بفرار موسى، وفرار إبراهيم النبي من قومه بعد إلقائه في النار، وباختفاء الرسول وصاحبه أبي بكر في الغار، متهماً بالجهل كل من يصفه بالجبن والذلة. كان ذلك امتحاناً عصيباً أمام قائد هارب والآخرون من أصحابه يقبعون في السجون، قائد كانت أفكاره حول البيعة وشروط الإمامة هي أكبر الأسباب في إيقاف أتباعه، بينما هو طليق - على رغم القلق الذي كان يأكله (أيام مع جهيمان/ الحزيمي ).
وتكشف تعليقاته في رساله ( مختصر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) عن مطالبة البعض له بأن يقتدي بالرسول في الصدع بأفكاره أمام المسؤولين وأصحاب القرار، وألا يلوذ بالفرار، فيدافع داعياً لهم بأن ينظروا إلى سيرة عمر وحمزة وجعفر، الذين لم يتهوروا ولم يدفعوا غيرهم إلى التهور.
وحينما تأتي المطالبة له بالعزلة والبعد عن الفتن كما فعل جماعات من السلف الصالح، يبرر ذلك بأن العزلة لا تكون إلا في مجتمعات كافرة وليس في مجتمعات مسلمة انحرفت عن الصواب.
بعد ذلك تم القبض على جهيمان وبعض من كانوا معه .. في سنة 1398هـ ثم استدعت الحكومة الشيخ بن باز رحمه الله من المدينة ليتفحص اقوالهم و بعد الاستماع لهم رفض ابن باز رحمه الله ان يعتبرهم
مارقين او خونة .. ثم اطلق سراحهم ..

حينما تأتي المطالبة له بالعزلة والبعد عن الفتن كما فعل جماعات من السلف الصالح، يبرر ذلك بأن العزلة لا تكون إلا في مجتمعات كافرة وليس في مجتمعات مسلمة انحرفت عن الصواب. وفي قصيدة ختم بها رسالته (الميزان في حياة الإنسان) يقول جهيمان:
ياعيد ماجيتو من السجن باخبار
من بعدهم يا عيد كثر اطلاشي

كما يقوم بتبرير فراره من خشية إيداعه السجن بأن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، في إشارة غير صريحة إلى أنه تعرض للإيقاف سابقاً، وكذلك أثر فيه استسلام سلطان بن بجاد العتيبي بعد هزيمة جيش الإخوان على يد عبدالعزيز في السبلة ,1929 فقد كان للإخوان سلطة روحية طاغية على جهيمان، ولهذا كان يتمثل سيرتهم ويستشهد بالوقائع التي كانت تحدث لهم، ويورد بعضاً من تفاصيل الخلاف بينهم وبين الملك عبدالعزيز، معتبراً نفسه امتداداً لهم وحامل إرثهم.

التعاون مع الكويت

في أواخر السبعينيات استقر في الرياض وأحدثت حركته انشقاقاً في الجسم السلفي سواء أكان ذلك في السعودية أم في الكويت، فكان طرحه جذرياً رافضاً للأنظمة القائمة أو التعامل معها، وأصبحت الكويت بما فيها من مرونة نسبية محطة مهمة لحركته، ولم يكن بالتالي مستغرباً ان كان من جملة الذين تم القبض عليهم عدد من الكويتيين قبيل وأثناء حصار مكة في نوفمبر 1979م، ويبدو أن الجناح الكويتي يلعب دوراً مهماً في طباعة الأدبيات والتهريب والتدريب، خصوصاً انه كان قد تم القبض عليه وعدد من أتباعه في الرياض عام 1978م عندما نظموا مظاهرة مناوئة للنظام، وقد تم الإفراج عنهم بعد أن «استتابهم» الشيخ عبدالعزيز بن باز، فلم تكن السعودية بالتالي الأفضل للتحرك المكشوف.
ومن المهم الإشارة إلى أن طباعة رسائل جهيمان و أهمها الرسائل السبع تمت في الكويت في مطابع دار الطليعة وكان يتم تهريبها عبر الحدود جنوباً من خلال مؤيديه، الذين كانوا يتنكرون في هيئة رعاة غنم ويخبئون تلك الكتب تحت الخبز اليابس.
حيث إن الشباب الأحداث الذين تبنوا طباعة الرسائل في مطابع الوطن بالكويت هم الذين تبنوا إدخالها مهربة للمملكة وهم الذين خزنوها في مزارع ومن ثم وزعوها في جميع أنحاء المملكة في وقت واحد
ففي الثلاثين من شهر يوليو/ تموز العام ,1979م الواقع في الخامس من شهر رمضان العام 1399هـ، ألقت قوات حرس الحدود السعودي القبض على ثماني سيارات قادمة من الكويت تسللت ليلاً، وأثناء التفتيش عثرت أجهزة الأمن على ما يقارب 14000 نسخة من كتيب صغير غلافه وردي اللون، مخبأة تحت أرتال من الأعلاف في سيارة ‘’وانيت’’. كانت تلك الشحنة المتعثرة واحدة من أخريات وجدت طريقها إلى العمق في الأراضي السعودية استقرت الحمولة الكبرى أخيراً في مكة المكرمة بعد أن توقفت لأيام في مزرعة في قرية ‘’العمار’’ غرب العاصمة الرياض،
و يقول ناصر الحزيمي ذهبت مع أحدهم إلى إحدى المزارع ودخلت غرفة من الغرف مساحتها تقريبا 4×6م ممتلئة إلى السقف رسائل جهيمان وقد عبئت باكياس حمراء يستعملها المزارعون في تعبئة البصل وقمنا بتحميل سيارة (جمس وانيت) و(طربلتها)، وقام السائق بأخذ إناء فيه طين راكب وطرطشه على اللوحات ومقدم ومؤخر السيارة للتمويه على من يتابع أرقام السيارة وسرنا بالوانيت وتحاشينا بشكل مباشر خطوط الإسفلت حتى وصلنا لمكة وكنا في رمضان أدخلنا السيارة إلى قرب باب العمارة التي استاجرناها مسبقا وفي آخر الليل أدخلنا الشحنة وخزناها في إحدى الغرف الفارغة علما أن هذه العمارة التي استأجرناها كاملة يسكنها الشباب بعوائلهم ولو حدث شيء فإن المسؤولية تعم الجميع وهذه إحدى مشاكل الشباب انهم لا يفكرون بالعواقب وجاءت الأوامر من جهيمان ألا توزع الرسائل إلا ليلة 27رمضان بعد صلاة القيام وفعلا هذا تحقق وواجهتنا مشكلة أن عدد الشباب الموجودين معنا في العمارة لا يكفي لاستيعاب جميع الحرم وجميع الكمية المخصصة فاستعنا بمعارفنا من طلاب معهد الحرم المكي وللمعلومة فإن الجميع لم يقرأوا الرسائل حتى أنا الذي أشرفت على توزيعها لم أقرأها أي إننا وزعنا منشورات لم نعلم ما فيها فقد أخذتنا الحماسة من دون علم بما تحويه تلك النشرة. وفي اللحظات نفسها جرى توزيع الكتيب في الرياض والقصيم وحائل ومدن سعودية أخرى بطريقة مشابهة.
وكان هذا الكتيب هو آخر رسالة ألفها جهيمان والذي كان قبل 30 سنة مضت
-كان جهيمان قد ألف رسالة (الإمارة والبيعة والطاعة) وهو مطارد من أجهزة الأمن السعودية لفترة قاربت السنة والنصف، حينها ضاعفت المباحث العامة حملتها لمطاردته في الشهور الأخيرة من ذلك العام، حيث واكب تحركاته المكثفة غير المعتادة، تشديد أمني في الداخل في المنطقة الوسطى والمدينة المنورة وعلى الحدود السعودية الكويتية، بعدما تأكدت الشكوك باجتياز عدد من المطلوبين للحدود الكويتية.


[/COLOR]



 

 


اخر تعديل كان بواسطة » عــامــر في يوم » 02-12-2009 عند الساعة » 10:33 PM.
Last Rain غير متواجد حالياً
Facebook Twitter