مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 25-05-2012, 01:46 PM   #2
القبطان زيدان
من كبار مميزين الإقلاعية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ القبطان زيدان
القبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحبالقبطان زيدان فوق  هام السحب
تابع


خروف برتبة ضابط :
ثالث الضحايا كان شخص مريض نفسياُ برتبة ضابط ,, وكان ذلك الشخص يقوم بأشغال الكاميرا حتى يريني نفسه وهو يلبس ملابسه العسكريه قبل ذهابه للدوام ,, ويقوم بأخباري عن جميع ما يفعله في الجنود الذين تحت أمرته .
أمضيت ما يقارب الثلاث ايام برفقة ذلك الضابط المغرور ,, وبعد ثلاث أيام قرر أن يشحن لي رصيدي ,, وفعلاُ شحن جوالي بمبلغ 100 ريال ,, بشرط أن أفتح له الكاميرا لكي يراني ويرى جسدي الفاتن .
جعلني أحلف بالله العظيم أنني سوف أفتح له الكاميرا ,, وحلفت له كما أراد ,, وعندما فتحت له الكاميرا وشاهد محياي جن جنونه ,, ضرب شاشة الكومبيوتر الذي امامه ,, ثم ما هي إلا لحظات حتى خرج من الماسنجر ,, بعد ان قام بإطفاء جهاز الكومبيوتر من محول الكهرباء مباشرة .
ذلك المسكين كان يتوقع أن يشاهد فتاة بيضاء رشيقة في قمة الجمال ,, ولكنه صعق بشاب أسود سمين للغاية يضحك أمامه في الشاشه ويقول له "خروفي خروفي ,, لابس بدله صوفي ,, له قرنين وأربع رجلين"
شاءت الصدف والاقدار أن ألتقي بذلك الضابط في استاد الملك فهد في الرياض بعد ذهابي لحضور مباراة بين نادي الهلال والوحدة الاماراتي في دوري ابطال اسيا ,, ولا أنسى أنه حضن صديقي الذي كان يجلس بجانبه من الفرحه ,, بعد أن أحرز طارق التايب هدف الهلال في تلك المباراة .
طبعاُ لم أعلمه عن هويتي حتى لا يأثر وينتقم مني ,, وبدأ لي ذلك اليوم بأنه أكثر هدوء من السابق ,, كان جداُ محترم


أبن العم :
احد الضحايا كان شاب من الظهران ,, والأمر الذي شده لمساعدتي هو أسم القبيلة التي كنت أضعه ,, والذي هو الآخر ينتمي أليها .
بعد تعرفي عليه بدقائق قام بوضع رقم بطاقة شحن ,, وقمت على الفور بشحن تلك البطاقة وإضافة ذلك الرصيد الى رصيدي .
أخبرته بعد انتهائي من الشحن بأنني شاب ,, فسألني أن كنت فعلاُ من نفس القبيلة ,, فأخبرته بأنني من نفس القبيلة الذي ينتمي اليها ,, فكانت ردة فعله أن ضحك كثيراُ ثم قال " حلال عليك يا ولد العم ,, تفداك دامك من نفس قبيلتي "
تطورت معرفتي فيه كثيراُ ,, وبعدها بيومين اتى الى منزلي وأخذني وذهبنا للعشاء في احد المطاعم ,, وكان برفقتنا أبن عمه .
كان ذلك اليوم يوم الضحك العالمي ,, ولطالما سخرت منه أنا وقريبه على سذاجته عندما قام بشحن هاتفي .
كان معرفتي بذلك الشاب الطيب أجمل ما كسبته خلال تلك المرحلة الطائشة .


الخروف الصغير :
مراهق لم يتجاوز الخامسة عشر ,, والده لديه سوبر ماركت ,, وكانت بطائق الشحن تملئ جيوبه .
وعدني ذلك المراهق بأنه سوف يشحن لي ب100 ريال في حال ان وصفت له جسمي بالتفصيل الممل ,, وقمت بالتخيل حينها ,, ووصفت له ,, وسئلني حينها ما يقارب 30 سؤال ,, قرر بعدها أن يعطيني بطاقة شحن من التي بجيبه .
المفاجأة كانت أنه شحن بعشرة ريال فقط ,, وهذا ما أغضبني وجعلني أقوم بالاتصال فيه لكي أتشمت فيه .
عندما علم أنني ولد ولست فتاة بكى على الهاتف ,, وأخبرني بأن والده سوف يغضب عندما يعلم أنه قام بأعطائي بطاقة شحن ,, وقد يطرده من المنزل في حال عدم تمكنه من إرجاع المبلغ .
أشفقت عليه كثيراُ ,, فعدت الى الشات وقمت بخرفنة شاب شحن لي ب 30 ريال ,, ثم عدت الى ذلك المراهق وقمت بتحويل مبلغ عشر ريال الى هاتفه المحمول ,, وأخبرته أن يخبر والده أنه شحن هاتفه بأحدى تلك البطائق التي لديه .


المؤمن ما ينلدغ من نفس الجحر مرتين :
في أحد الأيام استدرجت ضحية ,, وكانت الضحية تسألني بعض الأسئلة عن هويتي ,, فأجبتها من خلال إجاباتي المعتادة ,, تفاجأت عندما قال لي ذلك الضحية " أوووو,, أنتي نوره الفلانية اللي شحنت لك أمس وآخر شيء طلعت ولد وضحكت علي ,, ههههههههه وش سالفتك ياخي ما تشبع أنت ؟؟ بعدين تقول نفس القصة والمعلومات ,, غير قصتك ومعلوماتك ياخي والا ترى بتنكشف "


المشرفة :
في احد الايام تواجدت مشرفة في شات الود عندي في الخاص ,, ثم تحدثت عن تشويهي لأسم القبيلة باسمي المستعار ,, وبعد أن أنهت حديثها ,, قامت بوضع رقم بطاقة شحن .
توقعت أنها تمزح ,, ولكن بعدما جربت تفاجأت أن رصيدي زاد 100 ريال ,, ثم قامت بعد شحني لذلك المبلغ بطردي من الشات .
أنبني ضميري كثيراٌ ذلك المساء ,, وعدت في اليوم التالي لذلك الشات من جهاز شقيقي ,, وبحثت عن تلك المشرفة ,, وبعد أن وجدتها وأخبرتها بحقيقتي وبأنني شاب وليس فتاة مطلقه كما تعتقد ,, وبأنني أريد أعادة مبلغ الشحن اليها ,, رفضت ,, وطلبت مني أن لا أكرر هذا الامر مرة أخرى ,, وقامت بطردي للمرة الثانية من ذلك الموقع .


حبيب الحب :
تعرفت على ضحية وهو شاب من شمال المملكة ,, كنت أدردش معه في الايميل لمدة شهر تقريباُ وكان يشحن لي رصيدي كل ثلاثة ايام تقريباُ ,, المسكين احبني كثيراُ ,, وكان يثق في ويخبرني بكل تفاصيل حياته ,, كنت اعرف اسماء اشقائه وشقيقاته ,, وماذا يحدث في منزلهم ,, و كان يزعجني كثيراُ عندما كان يلح علي بموضوع الزواج ,, رغم أنه لم يسمع صوتي ولم يراني .
خشيت أن أخبره عن شخصيتي الحقيقة وأتسبب بسكتة قلبيه له ,, لذلك فضلت الانسحاب من حياته بصمت .


مدرس رياضيات سوري :
هذا الضحية شحن لي ب 20 ريال مقابل أنه يأتيني لمنزل جدتي ليسهر معي في غرفتي ,, أعطيته عنوان شقق وهميه خلف شرطة الحمراء ,, وفي اليوم التالي شتمني على الماسنجر لأنه ذهب ولم يجد العمارة التي وصفتها له .
هذا هو الشخص الوحيد الذي لم أندم على الضحك على دقنه ,, لأن نواياه كانت خبيثه للغاية ,, وكان يقول لي بأنه سوف يحضر معه عندما يقابلني "زقارة حشيش وبطل شراب" عشان تحلى السهره .


البداية دلع والنهاية ولع :
في البداية كان الأمر للضحك ولتضييع الوقت ,, ولكنه تحول مع مرور الأيام وكثرة الضحايا الى إدمان ,, والى وظيفة بنفس الوقت .
كنت أعتبرها مصدر دخل اساسي ,, وكنت لا أعتمد على مكافأة الكلية أطلاقاُ .
الشيء الوحيد الذي كان ينقصني حينها هو تقليد أصوات البنات ,, ولطالما أخبرت صديقي طلال تلك الأيام بأنني لو أمتلك صوت ناعم فأنني سوف أكون أنافس الوليد بن طلال في غضون سنتين .


مبادئ الخرفنه :
كانت لدي مبادئ في تلك الفترة ,, وأبرزها أنني لا أضع أي هلله من تلك الأموال في شيء يخص المنزل ,, حتى لو أراد مني أحد اشقائي مبلغ من المال فمبدئي يحتم علي عدم أعطاءه من ذلك المال مهما حدث .
والمبدئ الآخر أنني لا أحلف بالله كذباُ ,, فعندما كان الضحايا يطلبون مني الحلف أنني من القبيلة الفلانية فانني لا أحلف ,, الا عندما يرتبط الأمر بالقبيلة التي أنتمي اليها ,, لم أكن أحلف بالله حتى لو كلفني ذلك خسارة أحد ضحاياي .


النهاية :
كان آخر مره أتواجد فيها في أيميل نوره الذي كان يمتلئ بالضحايا هو عندما أخبرت الرجل الأربعيني بحقيقتي ,, وبأنني شاب ولست فتاة ,, وهو اليوم الذي حول لي مبلغ 400 ريال وقمت على أثره بتصليح "بريك" السيارة,, كانت ردة فعل ذلك الأربعيني عندما قال لي "الله يشلك وينتقم منك "
ضحكت عليه كثيراُ حينها قاصداُ نرفزته لا أكثر ولا أقل .
ولكنني في بعد ساعات من ذلك الدعاء ,, في صباح اليوم التالي تحديداُ تعرضت لحادث شنيع على طريق الكلية ,, نجوت منه بأعجوبه ,, وكان ذلك الحادث سبب في تعرضي لكدمات في اقدامي ,, وفي تلف سيارتي بالكامل ,, وذلك بعدما أعترض سيارة سائق أجنبي طريقي وحاولت أن أخفف من سرعتي ولكن للأسف لم تنفع محاولاتي "والله حسيت يومها كأني ما صلحت البريك ,, لأني كنت أمسك هواء ,, أدعس عليه بأقوى ما عندي ولكن ما فيه فايده "
بعد ما حدث مؤخراُ مع ذلك الاربعيني ودعاءه كان يجب علي التوقف من السير في ذلك الطريق .
كان يجب علي التوبة .
كان يجب كتابة هذا الموضوع حتى يستفيد منه البعض ,, وأقصد هنا الأشخاص الذين يتخرفنون ,, وبالأشخاص الذين يخرفنون .




أتمنى أن تكون رافعيات هذه الجمعه خفيفه ولطيفه على الجميع
وأتمنى منكم الدعاء لي بأن يغفر الله لي ما فعلته سابقاُ ,, والذي أنا في أشد الندم على فعله
وأتمنى من كل شخص كان ضحية في منتصف العام 2007 الى بداية العام 2008 من فتاة مطلقة "عنزية , شمرية , عتيبيه , مطيريه , قحطانية , دوسريه " وعندها ولد عمره خمس سنوات يعيش مع مطلقها في الخبر ,, أتمنى أنه يحللني ويبيحني




 

 


اخر تعديل كان بواسطة » القبطان زيدان في يوم » 25-05-2012 عند الساعة » 02:14 PM.
القبطان زيدان غير متواجد حالياً
Facebook Twitter اضافة رد مع اقتباس