الموضوع: A Wiki Of Game Of Thrones
مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 16-06-2014, 03:40 PM   #14
crixus
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ crixus
crixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحبcrixus فوق  هام السحب
رد : A Wiki Of Game Of Thrones

بالرد هذا بحاول أختصر تاريخ عائلة بولتون والباك قراوند لأهم شخصيتين فيه واللي هم روز بولتون وولده رمزي سنو إلى الأحداث المصاحبة لنهاية الموسم الثالث وبعض الاختلافات بين الكتاب والمسلسل

المسلسل ما تطرّق كثير لهم ولا لعائلتهم, لكن ممكن جداُ بالمواسم الجاية يسلطون الضوء عليهم مع ازدياد حضورهم ويذكرون شي من الأمور اللي موجودة بالرد هذا

طبعا مافيه أي تطرق للأحداث القامة يعني مافيه سبويلر لكن اللي يحب ينتظر وش يقررون كتّاب المسلسل إنهم يظهرونه بالشو يطمر الرد

,,,,,,,,,

Proceed with caution








هاوس بولتون مثل كل عوائل الشمال ينحدرون من أول سلالة بشرية جت لويستروس (الرجال الأوائل), باستثناء الماندرليز اللي ماسكين اهم منفذ بحري للشمال (وايت هاربر) اللي ينحدرون من سلالة الأندالز على ما اعتقد, يُعتبرون هاوس بولتون والستارك أكبر عوائل الشمال واكثرها نفوذ وسيطرة وكان بينهم وبين الستارك حروب على فترات زمنية متقطعة بس دامية واستمرت لمئات السنين ومن خلال حروبهم انتشر عنهم إنه يعذبون ضحاياهم ويسلخون جلودهم قبل ما يذبحونهم, ويُقال إنهم كانوا يعلقون جلد أي لورد من الستارك يمسكونه بقصورهم وبعض الأحيان يرتدون جلودهم في المعارك, كما إنه مشهور عنهم أيضا انهم عندهم سجون تحت الدريد فورت "قلعتهم" يُمارس فيها اشنع انواع العذاب اللي ممكن يتخيله الإنسان بالمساجين, شعارهم لونه وردي وفيه صورة رجل مصلوب من رجوله ومسلوخ جلده والموتو أو مقولة هاوس بولتون "Our Blades Are Sharp" واللي تعني شفراتنا حادّة, قبل تقريبا ألف سنة من بداية أحداث المسلسل (ماني متأكد من التاريخ) أحد ملوك الستارك هزمهم هزيمة ساحقة واضطروا يدخلون تحت حكم وينترفيل , ومن ذاك اليوم وهم موالين للستارك وتحت إمرتهم, واشترطوا الستارك عليهم انهم يتخلون عن السلخ والتعذيب ويوقفون قانون "الليلة الأولى" واللي يخوّل للورد حق الدريدفورت إنه ياخذ أي عروس يبيها بليلة دخلتها

ولكون هاوس بولتون ينتمون للشمال و موالين للستارك كانوا جزء مهم من جيش الستارك في الثورة اللي قام فيها ند ستارك وروبرت براثيون وجون آرين ضد الملك المجنون آيريس تارقاريان, وكانوا أول من استجاب لنداء وينترفل أيام ثورة القريجويز "عائلة ثيون" ضد حكم روبرت, وحتّى يوم ند ستارك ينسجن ويعلن روب الزحف على كنقز لاندنق لتحرير ند والإنتقام له كان لورد بولتون يطالب بقيادة الجيش وداخل معهم بكل قوّته. طبعا كل عوائل الشمال تقريبا عندها حميّة كبيرة واعتزاز بثقافتهم ومنطقتهم لكن الفرق بين البولتون وغيرهم من العوائل القوية في الشمال مثل الآمبرز والكارستارك(قبل ما يقطع روب راس اللورد حقهم بكبره) والمورمونتس إنهم يسوون هالشي من باب السياسة والمحافظة على مركزهم كعائلة كبيرة بعكس العوائل الثانية اللي تستشف منهم حب وولاء تام للستارك





روز بولتون هو لورد الدريد فورت, رجل قاسي جدا وغريب الأطوار بطريقة مخيفة لكنّه ذكي واستراتيجي من الطراز الأول و مهتم بالمحافظة على إسم عائلته, مشهور عنّه إنه يستخدم دودة العلقة الدارج إستخدامها قديما لإستخراج الدم الفاسد وتطهير الجسهم (لاحظ الثيم المحيط بها العائلة السايكو) وعشان كذا كانوا الناس يسمونه بلورد العلقة, من ورى ظهره طبعا

وصفه بالكتاب إنه أبيض إلى درجة الشحوب و طويل ومع إنه تجاوز الاربعين بكثير إلا إنه مو واضح عليه أبدا, أمرد ووجهه خالي من أي ملامح مميزة باستثناء عيونه الغريبة اللي أشبه ما تكون إنها كلها بيضة (كأنها قطعة ثلج) ودايم يتكلم بصوت منخفض أشبه بالهمس فكانوا الناس يسكتون لا تكلّم ويقربون منه عشان يسمعون وصعب إن المستمع له ياخذ أي انطباع عن شعور روز بولتون وهو يتكلم والجميع متفق على إن حضوره له هيبة

كان أخونا في الله مرة طالع يصيد و شاف وحدة أعجبته وكان زوجها طحّان من عامة الشعب, عاقبه روز بولتون بالشنق لأنه تزوّجها بدون مايقدمها له بليلة الدخلة (حق الليلة الأولى اللي ألغوه الستارك إستمروا البولتونز بممارسته بالإضافة للتعذيب والسلخ لكن بسريّة) وبعد ماشنقه على شجرة إغتصب زوجته تحت جثّته المعلّقة, بعد سنة جته زوجة الطحّان ومعها رضيع وقالت هذا ولدك, كان يبي يذبحهم الإثنين لكن فيه شي بالرضيع خلاه يتراجع, عيونه الغريبة والمشابهة تماما لعيون لورد بولتون, أعطاها فلوس وخادمة وأمرها بأنها ما تقول لأحد عن الباستارد ولدها أو يبي يذبحها ويذبحه




نجي للشاب اللطيف هذا واللي يعُتبر جوفري كيوت عنده, وصفه بالكتاب بأنه ضخم وقبيح وعنيف ومايشابه أبوه بأي شي غير عيونه, يوم وصل سن المراهقة أمه بلشت فيه وراحت لروز بولتون مرة ثانية وقالت له شف لي حل مع ولدك السايكو هذا, قام بولتون وأعطاها أحد اللي يشتغلون عنده بالقصر عشان يكون معه دايم ويساعدها بتربيته, الشخص هذا إسمه ريك واللي هي كلمة وصف لشيء ريحته شنيعة, ريك كان عنده مرض غريب من الولادة يخلي ريحته سيئة وما تطاق مع إنه كان يقضي أغلب اليوم بالاستحمام لدرجة إنه مرة شرب عطر عشان تروح الريحة وشارف على الموت, فكانوا ما يخلونه ينام الا بحظيرة الخنازير, المهم ريك ورمزي سنو (الاسم الاخير واللي يطلقه أهل الشمال على الباستاردز اللي آبائهم من عوائل كبيرة) صاروا ما يتفرقون ودايم مع بعض ولا يندرى من اللي خرّب الثاني

بعد فترة رمزي عرف بطريقة أو أخرى إن ابوه هو اللورد روز بولتون بكبره فاستغل هالشي وبدت تتوسع هواية الصيد الوحشيّة عنده واللي هي إنه يخطف بنات العامّة ويقول لهم أنا بطلقكم بغابة وبعطيكم يوم كامل عشان تهجون إذا كلابي مسكتكم فأنا بغتصبكم وأسلخ جلودكم, اللي تعطيني مطاردة حماسية بسلخ جلدها بعد ما اذبحها واللي تكون مطاردتها مملة بسلخها حيّة, وكان ريك يغتصبهم بعد لكن بعد ما يذبحهم رمزي

روز بولتون كان عنده ولد ثاني من صلبه وشكله كان تكانة, لكن الولد هذا حب يتعرف على رمزي سنو بعد ما عرف إنه أخوه ويبني معه علاقة أخوية لكن بعدها مات الولد بظروف غامضة وكثير شاكين إنه رمزي هو اللي ذبحه عشان يكون هو الوريث الوحيد لأبوه مع إنه باستارد

رمزي دايم يحيط نفسه بمجموعة من القتلة الساديين يسمونهم الناس الباستارد بويز, منهم اللي متخصص بالسلخ والإستجواب والتعذيب ومنهم اللي مسئول عن البنات المخطوفات وتدريب الكلاب اللي تلاحقهم ومن هالمهام الجميلة, أساميهم الكيوت تعطي فكرة عن شخصيّاتهم مثل Damon Dance-for-Me و Ben Bones و Skinner و Yellow Dick




نجي لأحداث المسلسل واللي كانت مختلفة عن الكتاب شوي خصوصا من ناحية رمزي

بعد ما انطلق روب بجيشه خلى الجو لرمزي وبدى يمارس هواياته خارج حدود الدريد فورت وسمع بوفاة احد لوردات الشمال بالحرب وراح لقلعته (هارن وود على ما اعتقد) وألزم زوجة اللورد على إنها توقع ورقة تثبت زواجهم وانه هو اللورد الجديد للقلعة وإغتصبها وحبسها لين لقوها ماكلة أصابعها من الجوع وميتة

أخباره وصلت لونترفيل المسئولة عن أمن الشمال واللي كان قايم بأمورها بما أن روب وند ماهم فيه سير رودريك كاسل (اللي راح مع كاتلين ستارك لقصر اختها واللي ذبحه ثيون بالمسلسل), أخذ رودريك كاسل كم جندي معه وراحوا عشان يمسكون رمزي بعد ما عثى بالعالم ووصلت علومه, ولقاه وهو يمارس هوايته لكن رمزي قبل ما يطبون عليهم رودريك وجنوده قال لريك بدل ملابسك معي عشان ما يعرفون من أنا, سير رودريك ذبح ريك ( اللي كان يحسبه رمزي) وأخذ رمزي (اللي كان يحسبه ريك) كسجين لونترفيل عشان يكون شاهد على جرائم رمزي قدام روب وابو رمزي روز بولتون,يوم كان رمزي مسجون بونترفيل صار اقتحام ثيون قريجوي واللي معه لونترفل وجابوا لثيون رمزي اللي متنكر على إنه ريك.

رمزي قدر يلعب على ثيون ويكسب ثقته وكان يعلمه وش يسوي وهو اللي اقترح عليه انه يذبح العيال الاثنين ويقول للناس ان هذولا بران وريكون, لكن بالمسلسل خلوا واحد من جنود ثيون هو اللي يعلمه وش يسوي, يوم ثيون يقتحم ونترفيل كان سير رودريك والجنود اللي بقّاهم روب بالقصر عشان يحمونه طالعين يتصدون لهجمة وهمية إختلقها ثيون(أذكى شي سوّاه ثيون) عشان يفضّي ونترفل من جنودها ويسهل إسقاطها,الزبدة سير رودريك عرف بسقوط ونترفيل ورجع بجيش صغير وحاصر ونترفيل عشان يرجّع القصر ويقبض على ثيون

ثيون كان بوضع يائس وشبه منتهي بسبب وجود جيش محاصره وهو ما معه إلا عدد ما يتجاوز العشرين من الآيرون بورن, إستغل رمزي (المتخفّي كريك) ضعفه وقال له أنا من الشمال واعرف مداخل سرية لونترفيل أقدر اروح للدرد فورت واجيب لك جنود, وبكل غباء مستفحل وافق ثيون وخلاه يروح, وفعلا رجع رمزي على راس جيش ويوم شافهم سير رودريك اللي كان معسكر خارج اسوار ونترفيل إعتقد إنهم جايين كمساندة لهم عشان يسترجعون ونترفيل بما إن الجيش كان رافع شعارات بولتون اللي هو حليفهم, ومد إيده عشان يسلم على رمزي اللي كان يعتقد إنه ذبحه (رمزي كان لابس درع كامل فما شاف وجهه) لكن رمزي قطعها بسيفه وقطع راسه وامر جنوده انهم يقضون على جنود سير رودريك الي كانوا متلخبطين وماهم دارين وش اللي صاير

ثيون كان يشوف اللي صار من فوق السور وقال لجنوده يفتحون الباب لرمزي على أساس إنه أثبت وفائه ورجع بجيش لمساعدته, طبعا أول ما دخل رمزي لونترفيل أظهر شخصيته الحقيقية لثيون واعتقله وذبح اللي معه وكل الرجال اللي بونترفيل وأخذ الحريم عشان يمارس عليهم هوايته قبل ما يحرق ونترفيل باللي فيها

بالنسبة لروز بولتون وسبب خيانته لروب فهي مثل ما وضّحوا بالمسلسل, روب إستمر بقراراته الغبيّة من السحبة على لورد فري وقطعه لراس لورد تحت يده نص جيشه وارساله لثيون لأبوه برغم تحذير أمه وروز بولتون له, روب كان خاسر الحرب, وروز بولتون أذكى من إنه يقاتل لطرف خاسر, وفوق هذا بحركته هذي خلى البولتون حماة للشمال وأكبر عائلة فيها بعد سنين من خضوعهم لحكم الستارك(أعدائهم القدامى) عليهم

ليش عاد كانت الخيانة دمويّة وبشعة؟ عاد هذا ستايل البولتونز, وكلنا نعرف أهمية المحافظة على العادات والتقاليد الأصيلة



الرد الاصلي :( هــــولاكــــو )




 

 

crixus غير متواجد حالياً
Facebook Twitter