مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 14-06-2017, 12:27 PM   #252
الجموح
خبير إقلاعي مميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الجموح
الجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحبالجموح فوق  هام السحب
رد : عزيز, وَضيقوا خناقه *


اهلين .. ياصباح الخير . .


اليوم التاريخ 19 رمضان !
يالله بسرعة مر ! أحس كل مره رمضان يصير أسرع من الي قبله . .
الله يجعلنا فيه من المغفور لهم والمعتوقين من النار وجميع المُسلمين . .


ج و ع ا ن ة !
وراسي مصدع , الصداع هذاك الي يصير راسك ينبض ينبض ينبض
وخمول ومافيني نوم للحين . . احس راسي ينبض اسرع من قلبي


صار لي أسبوع بَس مغتلقة وضايق صدري مدري من ايش, الصدق انا اعرف من ايش بس اسوي نفسي واحاول اتجاهل هههه
وصدق حامت كبدي من الوضع مررررره لأ
صايرة طاقة سلبية مُتنقلة . . بس معصبة وبس أبي أجلس لوحدي والدمعة دايم على طريف
لو أحد قال لي كلمة جلست اصارخ واهاوش ثم ابكي لين انام .

المهم الساعة 9 قبل شوي, وسط التشتت اللي اعيشه اللحين .. حسيت صدق ابي اصير سعيدة !
طفشت مره مدري تعبت من الروتين والهدوء اللي اعيش فيه
احس اني ابي أحسّ فالحياة .. أبي أضحك من قلب .. أبي حب مايكون مشروط .. أبي نهاية اليوم انام وانا مبتسمة ..
مو نفس دايمًا اضحك مع الناس ومن أدخل جوا غرفتي أجلس ابكي لين انام . .
فتحت قوقل وكتبت " هل السعادة قرار " ؟


كل النتائج الي طلعتها كانت حشو كلام . . ومنتديات قديمة مره اللي طلعت لي .
تركت الجهاز وصرت أفكر, اذا قررت أصير سعيدة . . وتجاهلت عمدًا كل شيء ينغص حياتي ومسحت كل الذكريات الي توجع . . وحذفت كل النصوص الحزينة .. وجاهدت نفسي عشان أغير تفكيري . . بأنبسط ؟
حسيت وقتها طلعت ذيك اللمبة فوق راسي وجنبها علامة تعجب !
قلت خليني أجرب .. من اليوم ورايح أنا جموح السَعيدة . .



عاد اليوم الصباح وانا بالممشى كنت أسمع مقطع لوسِيم يوسف يقول في معنى كلامه يعني :
انو لما تدعي الله لاتدعي بشكل تقليدي تسجد وتقول يارب أرزقني وأسعدني ووو ...
تخيل لو كنت محتاج مال ورحت لتاجر . . هل بس بتقول له أنا محتاج مال وتطلع ؟ او بتجلس توصف له حالك انا تعبان نفسيًا واولادي متضررين ومحتاج الماال ومن جد أبيك تساعدني ؟
بالضبط من أداب الدُعاء أنك تشرح حالك لربّي ..


زكريا عليه السلام لما دعاء ربي وصف له حاله وأسباب اليأس . . ثم أتبعه بالدعاء

بِسم الله الرحمن الرحيم : "قال ربِّ إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبًا ولم أكن بدعائك ربِّ شقيًا"
سبحان الله كيف حُسن ظنه بالله . .
رغم اسباب اليأس اللي ذكرها قال بعدها "ولم أكن بدعائك ربِ شقيًا" ..
معنى شقيًا مادعوتك يومًا ولا رجوتك الا وكنت عند رجائي وحسن ظني فيك !
وبُشِّر باللي يتمناه .. " يازكريا إنا بشرناك بغلامٍ اسمه يحيى " . .


يا الله !
يارب لاتجعلني بدعائك شقيًا ياذا الجلال والإكرام . . وبشرني بالفرح كما بشرت زكريا بِـ يحيى . .


يلا عاد صدق نبدأ الحين رحلة السعادة ):

تنظيف الروح بالعبادة والصلاة والدُعاء . .
وبعدها الجوال بحذف كل الخرابيط الي فيه .
وآخر شيء بسوي ديتوكس ثلاث ايام .. وبستمر على الرياضة وبقرا كتب كثير وأكيد القُران !
أحس اني تحمست مره بقرار السعادة صح ؟ ههههه


المهم لو جيت بعد يومين ابكي بالمدونة صفقوني . .



 

 

الجموح غير متواجد حالياً
Facebook Twitter اضافة رد مع اقتباس