مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 15-11-2008, 03:12 AM   #1814
مسويه قوية
رياضي مميز
مسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحبمسويه قوية فوق  هام السحب

كريم : يحوس ويدور المفتاح وفجأه نطقت ام شهيره وقالت اكل ومرعى وقلة صنعا المهم قاموا يتناقرون وقام يهبل بها فجأه صاقت وقالت ابروح ابطلع من البيت شوي وشاف شهيره وهي تعطيها المفتاح
وعرف مكان المفتاح حاطته في صدرها



ليلى واسيل والمحاميه : في الأستديو يتحضرون عشان البرنامج قالت اسيل كان ودي احط في الجريدهـ قبل البرنامج بس محاميتك رفضت قالت المحاميه لا تنسين ان جلسه المحكمه قربت وهذي الطريقه افضل
قالت اسيل بس ترى مايحق لكم بعدين تسوون لقاءات مع غيري ترى هذا اتفاقنا قالت ايه طبعا قالت ليلى احس اني غرض ينباع في المزاد العلني وقالت ياليتنا ماجينا اخاف البنات يشوفوني قالت اذا انتبهوا قصدها زينب ورجا
ماراح يخلونهم يشوفون ريحي اعصابك ولا تتوترين

جابو عديله فتحت التلفزيون وقعدت بدأ البرنامج جاء رجا قال قصري للصوت ودخل مكتبته وفجأه عديله شافت ليلى ونادت رجا وقعد رجا يشوفها وقال لزينب وجت زينب وقعدت المهم قالت اسيل اعرفكم عليها الست ليلى هي الزوجه السابقه لللكاتب المشهور رجا ايدن انفصلوا من فتره وعندهم المحكمه الحين عشان حضانه الأطفال سالوا ليلى قالوا ياليت تقولين لنا الغريب في قصتك اللي يميزها عن باقي القصص
قالت الغريب اني تنازلت عن حضانه الاطفال لزوجي السابق والحين انا اطالب فيها قاطعتها المحاميه وقالت بي هذي مو الظروف اللي بتميز القصه قالت طيب انتي تركتي زوجك وبناتك بدون ماتصرحي بأي مبرر ومثل ماحكيتي لنا تنازلتي عن كل حقوقك في حضانه الاولاد لزوجك السابق وياليت تحكي لنا ليش صار كذا وليش تبين الحين ترجعين حضانه الأولاد لك قامت زينب وقال برأيي مانتابع هذا البرنامج وجت بتسكر التلفزيون ومسكها رجا وقال لا بتابع قالت ليلى انا كنت مريضه بدماغي يعني كان عندي ورم خبيث في دماغي انصدم رجا وانصدمت عديله كملت ليلى وقالت طبعا انا واصدقائي من الأطباء كنا متوقعين انو ماراح اشفى من المرض قالت اسيل
قصدك بالأطباء دكتور اياد قالت ايه نعم جابو اياد قاعد في غرفته ودخلت عليه ممرضه وقالت له افتح التلفزيون فيه ليلى مقابله لها اول مافتحه كانت ليلى تقول لولا الدكتور اياد كنت الحين من عداد الموتى وطبعا راح يكون صعب علي اني اشرح الحاله الطبيه للمشاهدين المرض الي كنت اعاني منه خطير وصعب انه يتعالج وانا كوني طبيبه اعرف نتائج مرض مثل هالمرض يعني صعب اي احد يطيب منه قالت انا ما اقول هالكلام عشاني دكتوره لا عشاني بعد فقدت امي بنفس هذا المرض قالت المذيعه وشفيتي منه قالت ايه جابو قاسم وزوجته نازلين لفاروق وام زينب ويقولون افتحوا التلفزيون فيه ليلى واول مافتحوه قالت المذيعه طبعا حضرتك ست ليلى كنتي تقدرين تقولين لأهلك عن مرضك عشان يساعدونك فليش اخترتي انك ماتقولين لهم وش سبب قرارك الي خلاك تتركين زوجك وبناتك بهالطريقه قالت ليلى انتي عندك اولاد قالت ايه قالت ليلى معناته بتفهمين علي وبعد اي ام تسمعني بتفهم وش اقول الشي اللي صار معي ابدا ما ابيه يصير قدام بناتي انا مثل اي ام احب بناتي كثير والحين اطلب من الكل يسمعوني الجنين اول مايتشكل في رحم امه يبدأ التواصل بين الأثنين وخاصه لما تحس بحركته هذا ماله اي تفسير طبي يعيشون الثنين بجسد واحد لما ينولد تسمع الام صرخته الاولى وتبتسم رغم الآلآم الولاده وكل الي عندهم اولاد يتذكرون هالأبتسامه ولما يمرض بتسهر عليه ليل نهار وقلبها يحترق من جوى بتشاركوا مراحل نموه باول خطوه مشاها بأول مره يقول فيها ماما و بابا ومن بين ميه ولد ولد الأم تعرف ريحة ولدها اي ام ياترى ممكن تتخلى عن اولادها بعد كل هالشي المهم هذا الي صار معي كنت اموت الموت ياللي كلنا نعرفه بس حنا نحسبه بعيد عنا وعن حياتنا وعن ايامنا بس اذا جاء يوم ودخل عندكم وقال لهون وبس جهزي حالك لأن خلص وقتنا ونبي نمشي ياترى احد منكم لمس هالاحساس مره من المرات بحياته حسيتوا بيدين مثلجين على جسمكم انا حسيت حسيت هالأحساس للمره الثانيه مثل ماقلت لكم قبل امي ماتت بنفس المرض شفتها تموت قدامي مثل الشمعه يوم بعد يوم كان فيني اهد جبال عشانها بس ماقدرت اسوي شي ضليت ابكي ليالي وصرت اسأل ليش امي انا قلت لنفسي فتره وتمر وان امي بتعيش وترجع لها ضحكتها وترجع تضمني على صدرها وتبوسني مثل قبل بس ماطابت وطل المرض ينخر في جسمها قدامي لين ماتت بين يديني انا بناتي صغار ومايعرفون الموت وما ابيهم يعيشون هالتجربه المره بهالعمر وصدقوني ما ابيهم يعرفون ويجيبون رجا وتنزل دموعه عشان كذا ماحبيت يشوفون امهم تموت بين عيونهم واعذبهم ماحبيت يواجهون الحياه بكرا وخاطرهم مكسور لاني اعرف منيح كيف يعيشون بدون ام وقالت يمكن انا غلطت بس وش هالغلطه الي تخلي الأام بعيده عن اولادها وتحرمهم منا طول العمر و انا طلبي الوحيد وامنيتي الوحيدهـ هي ان يرجعوا بناتي يعيشون معي وجابوا فاصل في البرنامج وصاق رجا بعدين جابو ام زينب تصيح خايفه ان ليلى تكسب القضيه وتاخذ البنات من زينب




يتبع ..!




 

 

مسويه قوية غير متواجد حالياً
Facebook Twitter