مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 18-10-2008, 10:27 PM   #1025
P e r T i N ~
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ P e r T i N ~
P e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحبP e r T i N ~ فوق  هام السحب
التغطية الكتآبيّه للحلقه الثآمنــه ..!


الحلقه الثآمنه}
بعد هوشة كريم و شهيره امس// بدت الحلقه بـ كريم و هو يفتح باب غرفة بنته زينب و لا لقاها , و قال لـ شهيره اذا كان صاير للبنت شي فـ لا تلومين الا نفسك!! وطلع يدوّرها ..
- في بيت الدكتور إيآد , حلى الى الان غايره من زينب بشكل موب طبيعي ! فـ دخلت ع اياد في غرفته ولقته نآيم .. أختنآ نآمت جنبه و صوّرت نفسهآ بـ كآم الجوال عشآن تورّيهآ أختها ( مرض ) و إيآد اللوح ما حس بـ شي يلعن آبو نومك يا شيخ !
- بمآ أن ليلى كآنت تبي تزور زينب أمس عشآنها تبي تدخل في حيآتها الخاصه و تشوف اذا تقدر تكمّل خطتها ولا زينب مرتبطه مع أحد !
في السيآره ليلى وآقفه تنتظر زينب عشآن تدلّها ع بيتهم و تجي زينب و تركب , شوي و يشوفون بنت في الشآرع ( حلقة أمس تهاوشوا شهيره و كريم ) و تصرخ زينب ذيك الصرخه تقول لليلى وقفي وقفي ! يوم وقفوا و تنزل زينب للبنت قالتلها وش فيك هنا لحالك ؟! قالت بنت كريم ان امي و ابوي تهاوشوا و طلعت من البيت كنت ابي اجي للروضه بس مادلّيت الطريق , ضمّتها زينب و قالت ليلى تدلين بيتها ذي يازينب؟ ( وآضح ع زينب انها توهّقت ) قالت ايه اعرفه , و راحوا يودّون البنت ..
يوم وصلوا و تفتح أم شهيره و معها شهيره اللي مرتااااااعه و تصيّح ماتدري وين بنتها , و تضم بنتها و تقعد تشكرفي ليلى و زينب , زينب شآفت شهيره و عرفت ان هذي اللي تركها كريم عشآنها .. شآفت وشلون قلب الأم اللي خايفه ع بنتها و ضمّتها بقوه يوم شافتها , صآحت .. تأثّرت مره كونها فاقده هالشي , و ركضت للسياره و لحقتها ليلى , وصلوا لبيت زينب و سألتها ليلى وش فيها تو تصيح؟! علّمتها زينب بكل شي ( و هذا اللي تبيه ليلى ) و عرفت ان زينب ما تجيب عيآل , تفآعلت ليلى ع اعترآف زينب , و اعترفت هي الثانيه بـ انها تبي تنفصل عن رجآ !!! ( تكذب ) و انها مالقت أحد تأمّنه ع بناتها كثر زينب , طبعاّ زينب يوم سمعت كلام ليلى انصرعت الا شوي .
- في بيت الدكتور اياد : أخيراً حسّ الآدمي و قآم من النوم و لقى حلى نايمه جمبه , و فزّ , قال انتي وش جآبك هنا؟ قالت وش جايبني يعني؟ نايمه معك بس! قال قومي أطلعي .. قالت بطلع بس هالصوره تثبت اللي صار امس .. ( و تطلّع جوالها و تورّيه الصوره ) انلفع ع وجهه اياد , قال ليش سويتي كذا انتي؟! قالت لأنك ابيك تصير لي لوحدي , و أي وحده تقرّب منك اذا شافت هالصوره ماعاد هي بـ بآغيتك و ممكن اني ارسلها لـ أختي بعد , قالأرسليها اصلاً مهيب مصدقه اني سويت كذا معك! , قالت اوكي! يوم جت ترسل و يهجم عليها و يآخذ الجوال و مسح الصوره ( بسيطه! ) , قعدت تصرّخ عليه و مسكها و رمآها برا البيت وقال اطلعي برآ !! ( ثاني طرده ) ..
- رجآ في البيت و قاعد يسوي قهوه الظاهر و الله ما أذكر المهم انه طيّح العلبه اللي فيها الشريط المسجّل حق إعترآف ليلى بـ مرضها .. خذه و شغّله لكن ما شآف الا ( مرحبآ يابنآت .. ) و الباقي لفّه الشريط ( المخرج مدري وش يحس به مع هالحركه! ) و قعد رجآ يعيد الشريط لكن مافيه فايده , رمآه ع الارض و عصّب انها مصوّره شي و مخبّيته عنه .
و لمّآ رجعت ليلى من زينب حط الشريط قدآمها و خاااااافت تحسب انه درآ .. قالت شفته؟! قال لا والله وقف الشريط في النص و ماأدري وش كنتي بتقولن لبناتك ! وش كان في الشريط قوليلي!
مسكينه ماعاد تدري وش تقول .. قالت تبي تعرف؟! قال ايه .. قالت ....... ( انا مادري متى الله بيآخذ أمانته , و ابي اخلي الشريط هذا لهم يناظرونه اذا متّ ) و رآحت .. قال رجآ بصوت وآطي ( تكذبين عليّ ) .
- كريم وصل لبيته ولقى بنته و سأل عن اللي جآبها قالت البنت اللي جابتني هي نفسها اللي ورّيتني اياها ذاك اليوم في الصوره , طنقرت شهيره قالت اي صوره؟! تكلّمي وين الصوره فيه؟! و البنت تصيّح , رآحت شهيره للمكتبه حقته و قعدت تفتّش الين لقتها و قعدت تصارخ و شقّتها و رمتها بوجهه وقالت انت ماتستحي يا وآطي يا يا يا ..! وهو سآكت! طلعت شهيره و قالت أمها لـ كريم ( صدق انك ماتستحي ) .
- ليلى لبست بجآمتها بتنآم و نزلت تحت للصاله تشوف وين رجآ .. لقته مسوّي عشآ رومنسي و كيييييذا و شمعآت و حااراااكااااات , جلست ع الكرسي و قالت لو كنت قايلّي بس عشان اغيّر البجاما ! قال موب لآزم .. ثم قال يله عاد قوليلي وش اللي انتي مخبيته عني ؟! فيك شي هاليومين! خل نكون صريحين في هالليله , صيّحت وقالت ( عن إذنك رجآ شوي ) و رآحت لـ الحمام ( و أنتم بكرآمه ) و تقعد تصيح تصيح , و تقول ( يعني انا ما أحبك يا رجآ ؟! أنا أموت فيك ) .

هنا إنتهت حلقة اليوم/ تآبعونآ
Opera ..!




 

 

P e r T i N ~ غير متواجد حالياً
Facebook Twitter