مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 25-08-2017, 02:22 PM   #36603
Malak Ro7i
مشرفة منتدى الفن التركي

 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Malak Ro7i
Malak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحبMalak Ro7i فوق  هام السحب
SH
#3 MD - md  #8
رد : [ Cesur ve Güzel ] ● تغطية مسلسل جسور والجميلة ≈

إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Malak Ro7i »

Ep.10

سوهان:جسور جسور جسور، لقد ظننت أنه حصل شيء ما مت من الخوف
جسور: هههههه ،لا يعقل هل ظننت أنني غرقت؟
سوهان:لا تضحك
جسور: الى اين تخرجين لا تخرجي بما أنك أتيت ابقي في المسبح الماء ساخن جداً
اذا انت أيضا تقلقين علي، جميل هذا قد أعجبني كثيرا

الآن حان دور علاج جسور
سوهان: ماذا تفعل؟
جسور: اهدئي اتركي نفسك لي رجاء سلميني نفسك سلميني نفسك
سوهان: ماذا تفعل؟
جسور: استرخي اسمعي الموسيقى فقط اغلقي عينيك
اهدئي ومري كل عضلاتك التي في جسدك للترك نفسها للماء أيضا
نعم، بالظبط جميل الآن
جسور: ماذا حصل هل أنت بخير؟ أنا سأكون بجانبك دائما لا تقلقي حسنا ؟
مثل الحلم !
سوهان: نعم
جسور:هيا انت لا تبردي اخرجي الى الخارج

وبعد أن رضخت الجميلة لـ إلحاح الشجاع لقضاء يوم بمفردهما ، لم يكتمل اليوم كما اراد
حين حصل لهم حادثاً ف الطرق الزالقة جراء تساقط الثلوج ، ولكن صدمة الجميلة لم
تكن للحادث نفسه وإنما لإكتشافها أن أبيها من كان خلف هذا الحادث ليتخلص من
الشجاع ، إحتواها الشجاع من عتبات الانهيار من تلك الصدمة ، وذهب بها إلى فندق
قريب مصمماً على إكمال هذا اليوم برفقتها ولتهدئتها بعد فعلة أبيها وبين حديث هادئ
ومساجاً لإسترخاء الاعصاب ، همت الجميلة بالبحث عن الشجاع فاذا به تجده غارقاً ف
المسبح سارعت وهي تصرخ بإسمه لنجدته ليرفع رأسه مجيبا لها ، تغضب لتصرفه هذا
وتحاول المغادة ولم يكن الشجاع ليسمح لها
أين تذهبين ؟

فكان لسان حالها يقول
(ألهذا الحد أخاف فقدك ، كأن أن لا أفكر مرتين قبل أن أرمي نفسي لنجدتك
لا يجدر بي الاقتراب منك إلى هذا الحد ، لا يجب لكل الحواجز بيننا أن تزال )


جـاسيكـا : by


إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Malak Ro7i »
Ep.12

سوهان : هذه ليست بحرب ستنتصر في نهايتها كم قلت من
قبل ايضا انظر من حيث تشاء ستحترق روحي عاجلا ام اجلا
جسور : ليس روحك فقط
سوهان: ولكن لا اهمية للمشاعر الان . أنك محق ،سيتلخبط
الوسط اكثر الان انك محق ان استسلمت الان فسيكون ابي
محقا لن افعل هذا لن اسعده
جسور : اي انك لست ذاهبة
سوهان * نفت *
جسور : جميل
سوهان : رجاء لنبقي مرتبطين باسباب هذا الزواج كلانا
جسور: حسنا ليلة البارحة لن تتكرر مرة اخرى أعدك
* عادة الكهرباء *
جسور : انظري .. هذه اشارة للخير

وصدمة جديدة تسقط على رأس الجميلة ، حين علمت بدوافع الشجاع الخفية للزواج
منها لمعرفته بامتلاكها الكثير من إرث والدتها ، في حين مازال أبيها يهاجمها بما يملك
نموذه لتمردها عليه تنهار الجميلة محطمة كل ما تضع يدها عليه حتى أتى الشجاع ودار
بينهم شجار محتدم بين استبداد أبيها و خداع زوجها ، حاول الشجاع استطاعته لتهدئتها
ولتوضيح موقفه لها ، ف كانت بين خيارين احلاهما مُر بالنسبة إليها ، وهذه المرة ترك
لها الشجاع حق الأختيار.!
هل ستذهبين؟

فكان لسان حالها يقول
(إنني أتألم حد الموت ، أتألم منك وأتألم من أبي ، وأعلم أن هذا الألم سيتفاغم ولن يخف
ولكني أخترت البقاء ، لكونه أخف وطئة أن أبقى معك دون أن تجرحني ببقائي ، من أن
أذهب إلى أبي ليعيّر علي استسلامي وعودتي كسيرة إليه)


جـاسيكـا : by


إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Malak Ro7i »
Ep.12

جسور: ليكن حديثكما وفيرا
سوهان: شكرا
جسور: ارى ان نازلي قد وجدتك مجددا
سوهان: مؤسف المسكينة ايضا قد احتارت غير واضح اين ستعيش وهي اصبحت
مهاجرة مثلي
جسور: سكنك ومكانك واضح
سوهان: نعم، حاليا المرافعة الاولى في 16 من شباط
جسور:صحيح بعد يومين من عيد ميلادك
سوهان: لن اكون هنا
جسور:لماذا ؟
سوهان: تآتي صديقة لي من الجامعة باتريشيا من البرازيل سنقوم ببرنامج معها
جسور:اي انك ستقضين يوم عيد الحب وعيد ميلادك بدوني، أليس كذلك ؟
سوهان: لم أحتفل بعيد الحب في حياتي ابدا واحتفلنا بعيد ميلادي بالشكل نفسه
دائما في المائدة على الطعام عائلياً
جسور: اي لهذا السبب تهربين
سوهان: لا اهرب هكذا تصادف الامر باتريشيا متفرغة في تلك الايام
جسور: ونحن نستطيع الاحتفال عائليا
سوهان: شكرا ، عمل صعب جدا بانتظاري حتى اسبوع ١٤ شباط
يتوجب علي القيام بعمل كثير
جسور: حسنا، وأنا اساعدك بين الحين والآخر

شهدت الجميلة فرحة الشجاع وأمه بعودة إرثهم إليهم وتعليقها على الحائط حتى انسحبت
عنهم بعد أن ساقها شوقها لغرفة الشجاع ، لتكتشف الخاتم الذي كان يخبئه بغية وضعه
في إصبعها ، خبئت فرحتها وحماسها بداخلها ، وصبت جام تركيزها نحو مرافعة
اللوحات والارث العائد لعائلة حسن كارا اوغلوا وبعد ان أنقضى الأمر ، رأى الشجاع أن
الآوان قد حان لتقديم خاتمه إلا أن الجميلة وكونها تعلم بالأمر لم توافقه الرأي لتتخذ من
الجفاء أسلوبا لردعه ، وأكملتها حين أخبرته بأنها ستبتعد لقضاء بعض الوقت برفقة
صديقتها القادمة من بعيد .!
أين تذهبين؟

فكان لسان حالها يقول
(نعم إنني أتهرب منك لا أستطيع الذهاب معك إلى البعيد ، ف مابيننا لا يبدو وكأنه أمر
سيدوم للأبد بل أمر مؤقت ، لا يمكنني فيه صنع المزيد من الذكريات معك حتى يصعب
علي الانفصال عنك حين اريد)


جـاسيكـا : by


إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Malak Ro7i »
Ep.13

جسور: اعتذر منك افهم اعرف ما تشعرين به جيدا للغاية الآن
سوهان:لا لا ،لا تفهمني
جسور : سوهان سوهان لاتذهبي
سوهان : تحدثهم عنه وكأنه وحش أستصعبه جداً ربما
ستقول انه هكذا انه وحش بالنسبة اليك ايضاً ولكن هو أبي
هل تفهم ؟ أنه أبي حسنا ، اكره هذا الوضع ولكن هكذا
جسور: حسنا اركبي السيارة رجاء
سوهان: لا ساذهب الى المزرعة
جسور: سوهان ، انظري ، ربما ستغصبين علي ولكن السيد
شتين محق ، اي واثق من انه لم يحصل شيء هناك واثق من
ان كل هذا قد فعل باسم اثارة ضجة لي ، مردك رجاء هيا
تعالي واركبي السيارة
سوهان: اي تقول لا تدهني الزيت على خبز والدك
جسور: لا ، لا اريدك ان تحزني عبثاً ، من المحتمل انهم قد
قاموا باطفائه منذ زمن ، اي ان الحادثة قد اغلقت
رجاء ابقي بجانبي ، رجاء

أكتشفت الجميلة دليلا يثبت حق الشجاع في إرثه ويدعم أقواله وبعد زيارة ابيها التي لم
تكن نيتها صافية ، شجار آخر يحدث بينهما بعد أن زعزع أبيها بهجتهم ، يعد الشجاع
مأدبة عشاء ويدعو الجميلة لتناولها معه ومنها يضع الخاتم في يدها ، وفي وسط هذه
الاثناء يثار الشغب في وسط كورلوداغ ويقطع أمسيتهم ليلتحقوا بالاحداث يحاول الجميع
تهدئتها من جانب لتثور من جانب آخر قرب منزلها ، وبين تضارب الأخبار عن الفاعل
تقرر الجميلة الذهاب إلى منزلها والإطمئنان على عائلتها ، ولكن الشجاع أراد بقائها
بجانبه هذه الليلة .!
أين تذهبين ؟

وكان لسان حالها يقول
(لا أحتمل أن يكون أبي هو شرير الرواية التي يرويها الجميع بتواجدي ، يبقى أبي وبطل
رواياتي السابقة كلها لا أستطيع إحتمال البقاء بعيداً عن عائلتي حين يمكن أنهم بحاجتي
، إنني أعيش دوامة أين يتوجب بي أن أكون )


جـاسيكـا : by


إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Malak Ro7i »
Ep.13

جسور : أي انك تهربين ؟
سوهان : لا أهرب أذهب بشكل مخطط ومبرمج تماماً
انا بحاجة الى ان ابقى لوحدي قليلاً وافكر

قيل أنكما أعطيتما الصوره للنيابه
جسور : نعم
سوهان : أي أنّ العد التنازلي لأجل أبي قد بدأ والسيده ميهربان قد اشتكت على أبي
هي من قالت لاعلاقه لي أبداً
جسور : الى أين تذهبين ؟
سوهان : انا بحاجة الى ان ابقى لوحدي قليلاً
أن أبقى معزوله قليلاً

جسور : حسناً
سوهان : دمت سالماً


حين عاد الجميلة بدى التاثير ما تناقشته مع عائلتها واضحا عليها ، لدرجة أن تفترض
السؤال للشجاع إن كان يضحي بأي شيء لأجلها ، ولكن الشجاع آنذاك خيب أملها
وأخبرها أنه لا يحبها حقاً ، وبعد أن علمت الجميلة بشأن بضعة أمور أخرى بشأن
الشجاع لم تحتمل البقاء ، فقدم الشجاع إلى منزله فيما كانت تهم بالرحيل ، ولم يكن
بيده أن يفعل شيء لمنعها .!
أين تذهبين؟

فكان لسان حالها يقول
(يجب أن أبتعد عن الجميع أحتاج إلى الإختلاء بنفسي و لملمة شتاتي ، أحتاج تلك
المساحة عنك وعن أبي والجميع لأريح عقلي من التفكير ، أحتاج شيئا من الهدوء
والصفاء لا يخالطه ألماً لي من كل جانب)


جـاسيكـا : by

*

هذي المزيد من تحليلات جاسي الجميلة امس لما جيت انزل الردود ما لقيتها ويعطيها
العافية جاسي اعادت ارسالها لي قلت لازم انزلها وتستمتعوا بكلامتها الجميلة



 

 

Malak Ro7i متواجد حالياً
Facebook Twitter