مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 18-12-2009, 08:15 AM   #269
الـين الورد
مقلع tv متميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الـين الورد
الـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحب
التغطيه الكتابيه لحلقه 16



*عبدالله وأم أحمد بالسوق شرالها عده الطبخ.
*نور بالحديقه وطلبت من الممرضه تروح للغرفه وتجهز لها العلاج وهي بتلحقها وراحت وهي تمشي شافها عبدالله وقاعد يبعد عنها الاشياء وشافه أبوخالد وبغت تكرفع ومسكها عبدالله وعرفته وقعد يمدحه أبوخالد وطلب من الممرض يوديه لغرفته وقالها أنه كان قريب من البيت وخربت السياره وقعدت أدفها قالت بعها وأشتر غيرها قال لي فيها ذكريات ماتنسى وأبوخالد مستغرب ليه للحين عبدالله مادخل أكيد قاعد يسولف معها ونور تسأل عبدالله ليه تفارقتو اكيد لقت واحد غني قال أنتي فهمتي غلط أنا أقصد أمي وقال أنه يبي العم مبارك قالت رح له بالغرفه ولما قام قعدت تفكر فيه وهو راح يهمز أبوخالد ويسولف معه أنه يبي يسوي مشروع للعلاج الطبيعي وطلب منه تصميم المشروع ثم ونور قاعده تحكي للمرضه عن اللي صارلها مع عبدالله ولما طلع من الغرفه شاف نور وبغت تطيح ومسكها وعرفته قالت أبوي بغرفته قال هو نايم وانا استأذن قالت وين اللي بيقعد معي قال الظروف ماتساعد وأنا خطبتك من أبوك واذا وافقتو ذاك الوقت بحكيلك اللي بقلبي.
*أبومحمد بالمعهد يتعلم الكمبيوتر ولما طلع راح لأبوخالد وقال له السالفه كلها قاله دام رأسي يشم الهوا ماراح تسمع الا اللي يسرك ثم قاله عن المشروع اللي بيسويه.
*عبدالله مع أم أحمد وزوجها بالحوش وقاعد يخطط للمطبخ وقالهم أنه يبي نص المكسب ووافق عبدالله وأم أحمد موراضيه.
*نور دخلت على أبوها ولقته يصلي وقالت له أنها موافقه على الزواج أنه يعيش معها ببيت أبوها قالت ماأتوقع أنه يوافق قالت أنا ماأقدر أروح أسكن ببيتهم الصغير وأترك بيتنا وغرفتي واذا ماوافق معناها مافي بينا نصيب قال اللحين بخليه يجي وأقوله.
*عبدالله عند فاطمه ويقولها أنه خايف ماتوافق ثم أتصل عليه أبوخالد وقالت خلاص بأجيكم قالت بشر قال عندها شروط اذا أقتنعت بوافق واذا ماأقتنعت بنساها وأمري لله.
*نور ماسكتها الممرضه قالت ابيأروح لأبوي قالت أنه قاعد بالحديقه مع عبدالله قالت أجل ماله داعي وقعدت تفكر فيه وعبدالله قال لأبوخالد ماأقدر ترضاها لي الناس تقول راح يسكن عند أهل مرته ويعيش على خيرهم قال قدر ظروفها وأنا بحاجه لك ولنور قال ممكن أقعد مع نور بوجودك عشان أتفاهم معها قال أيه من حقكم وخلاهم ينادونها وقال طول بالك عليها وراع ظروفها قال أنا أبي أعرف سبب هالشروط .
*نور دلخت عليها الممرضه وقالت لها أنهم دخلو الصاله قالت يعني في أمل قالت أي أمل قالت صدق الحياه أحلى مافيها الأمل.

انتهى




 

 

الـين الورد غير متواجد حالياً
Facebook Twitter