مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 13-12-2009, 05:50 PM   #222
الـين الورد
مقلع tv متميز
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الـين الورد
الـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحبالـين الورد فوق  هام السحب
التغطيه الكتابيه لحلقه 12



*عبدالله وفوز وفهد ونجاه واقفين بالمستشفى قال وش فيكم أنا مستعد أبلغ العم مبارك بنفسي قاله فهد اللحين هو تعبان وأخاف مايتحمل قال أبوك مؤمن بالله ثم طلع بدر من الغرفه وقال أن العم مبارك يبي يروح يشوف نور وماعدت قادر عليه قال عبدالله أنا اللي بروح أكلمه بنفسي ودخل عنده وقاله أن نور ماعادت تشوف قال تحمد لله أنها ماصارت براسها وماتت وعطتك عمرها قال الحمدلله على كل حال حسافه يابنتي وقعد يذكر الله قال رحلها وطمنها خلها تسمع صوتك وترتاح وطلب يروح لنور وراح لنور ومعه عبدالله قالت منو قال أنا أبوك يابنتي ياخلف طوايفي قالت شفت وش صار فيني محتاجه لك وقف يبه قال ماعاد أقدر أوقف مثل أول قالت أنا السبب قال لا هذا القدر ومكتوب قالت شفت اللي صار اللي بعيش بالظلام قال قدر الله وماشاء فعل قالت خلك يمي لاتروح أنا خايفه من الظلما مالي غيرك بعد الله قال تصبري والنذل مصيره بياخذ جزاه قالت مين قال حسام قالت وش فيه يبه وش سوى قال عبدالله اللي سواه أذنك ماتستاهل تسمعه يسافر ويتركك بهالحاله قالت من أنت قال أبوها هذا عبدالله قالت عبدالله مين قال عبدالله أخوفوز هواللي جابني لك ووقف معنا وكان دايم جمبك ويطمني عنك الله يجزاه خير .
*قتيبه بالمطعم مع نهى ثم جا حسام وشاف نهى قالت لم قتيبه بصراحه حبيبي الواحد لاقعد معك ياكل واجد وقامت تغسل لحقها حسام وقال ليه ادق عليك وماترد علي قالت حنا بمكان عام مايصير اللي تسويه انا مره متزوجه قال بس أنا موواحد غريب أنا أحبك وضربته كف وقالت له لاعاد أشوفك وجا لهم قتيبه وشاف حسام ثم طلعو وقعد يهاوشها لحد ماوصلو للبيت وهم يصارخون قالت ترا مافيها شئ ولد خالي مو واحد غريب قال هذي الأشياء ماتمشي معي وتهاوشو وطلعت لبيت أمها.
*أبوخالد على السرير وحوله عياله يتحسر على عمره وعلى بنته قاله عبدالله اذكر الله ان شاء الله تطيب فيه أمل قال خالد على كيفك فيه أمل كل الدكاتره يقولون العكس قعد يهاوشه أبوه قالت نجاه حنا كلنا بنسافر ونعالجكم قال خالد تعالجينه ماله علاج بيظل عمره كله على الكرسي المتحرك قال عبدالله انا استأذن وقال لفهد قل لأخوك الزياره أنتهت وطلع وقعد خالد يكسر مجاديفه قال أبوه أطلع برا وان سمعت أحد يقول عن نور عميا بقص لسانه .
*عبدالله يفكر بنور كيف كانت وكيف صارت .
*قتيبه جالس بالصاله جاء أبوه وسأل عن نهى قال وديتها عند أمها تنام عندها قال مايصير كل شوي متزاعلين وقاله عن عبدالله وعناده وأنه لازم نعطي مساعد منصب زين قاله لا هالاشكال لاتعطيهم الا بالقطاره عشان تظمنهم قال لاتخاف يبه أنا ماسك أوراق عليهم قال مانبي مشاكل مع الناس.
*خالد يكلم ناديه وقاعدين يسولفون عن بعض وعن حياتهم.
*أبوخالد طلع من المستشفى ومعه فهد وخالد وقعد يوصي خالد على الشركه ثم وصلو البيت وكان نجاه والعيال ينتظرونه وتحمدوله بالسلامه وودوه لغرفته.
*نهى وأمها يحكون عن قتيبه قالت كيف أعيش مع واحد يشك فيني قالت البلا كله من حسام قالت مافيها شئ ولد خالي شافني وسلم علي قالت قتيبه هاللحين بيجي أتمنى يكون الحوار هادئ قالت يمه أنا أبي أكون أسره على الحب والثقه مو الشك ثم دخل قتيبه وسلم عليهم قال شكلي جيت بوقت غلط قالت لا البيت بيتك وترا نهى تحبك وتخاف عليك وقامت ثم قال قتيبه مثل ماوصتك أمك يانهى قالت أنا أجهلك ماوقادره أفهمك وماعمرك حاولت تحس فيني وتقرب مني قال وش فادوني اللي قربت منهم قالت أنت في حياتك أحد غيري قال لاأنا أقصدك قالت متى فكرت فيني ولاقربت مني قال الايام جايه وان الشغل ماخذ كل وقته قال حتى لوعلى حساب أغلى الناس قال ورانا شغل أنا لازم أحطم حسام قالت أصلا حسام محطم من طلق نور وتفاجأ من الموضوع قالت ليه مهتم قال لا مومهتم ولاشئ بس كان بينا صفقه تجاريه وماتمت وانها كانت شايفه نفسها قالت اللحين ماعادت تشوف أبدا صارت عميا قام استأذن قال وراي مشوار وطلع وراح لنور وكان عندها الممرضه فتحت الباب قالت نور مين قالت مدري واحد وسيم قالت نور حسام حبيبي.
*فهد نازل من الدرج وشافته أخته نجاه وسألته ليه قاعد يصيح قال أبوي اللي كان يهز المكان لا دخل موقادر يمشي ولا نور اللي ماتهنت بشبابها وش قاعد يصير ببيتنا يانجاه قالت اذكر الله حس أبوي بالدنيا يكفى أنه جالس معنا.

انتهى




 

 

الـين الورد غير متواجد حالياً
Facebook Twitter