مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 02-12-2009, 09:42 PM   #11
Last Rain
من كبار شخصيات الإقلاع
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ Last Rain
Last Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحبLast Rain فوق  هام السحب



مصرع المهدي المنتظر
أعلن وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز مصرع “محمد بن عبدالله القحطاني” الذي زعم أنه المهدي المنتظر على يد رجال الأمن أثناء اقتحام معاقل الزمرة الضالة في قبو المسجد الحرام حيث تم التعرف على جثته بين الموتى بواسطة عدد من أقاربه ومعارفه
وقد علم أفراد جماعة جهيمان بمقتل المهدي ولكنهم كابرو و أستمروا في القتال ، يوروي فيصل محمد فيصل اليامي لـ محمد الحزيمي في السجن : دخلت الحرم و حملت السلاح ( رشاش ) للدفاع عن المهدي و قد كنا نراه باليوم الاول والثاني ولكن باليوم الثالث أختفاء و ذكر لي أحد أفراد الجماعه أنه قتل ناحية المسعى
ولكن جهيمان منع الكلام في أن المهدي قتل حيث انه لا يمكن أنه يموت إلى أني يؤدس رسالته ، فلم يصدقوا أنه قتل ولما طالت المده أصبح تراودهم هلوسات ذهنيه بأنهم يسمعون أصوات إذاعه أن الجيش القادم من تبوك قد خسف به




يوم الاثنين
أعلن وزير الإعلام الدكتور محمد عبده يماني بيانا حول آخر التطورات في الحرم المكي مشيرا إلى أنه سبق لوزارة الداخلية إصدار بيان حول الحادثة وأنه سوف يتم توضيح الموقف في حال وجود أي من المستجدات، في حين أن آلية السيطرة على الوضع تفرض عدم التحدث خلال اليومين الماضيين “السبت والأحد” وفي اليوم نفسه أدى المسلمون في كافة مناطق المملكة ” صلاة الاستغاثة داعين المولى أن يحفظ أمن واستقرار المملكة


يوم الاربعاء
عرض التلفزيون السعودي برنامجا تلفزيونيا من داخل المسجد الحرام تضمن مشاهدات لبعض الطائفين والصحن والمطاف حول الكعبة

يوم الجمعه
وجه الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله كلمة لكافة المسلمين بين فيها حرص المملكة على إعلاء كلمة الله وتحكيم الشريعة الإسلامية وضرورة تكاتف الصف وشكر النعم والاعتراف بها وصرفها في رضا الله والعطف على المساكين والفقراء وتفقد أحوالهم وسد حاجتهم


يوم الاحد
عقد مجلس الوزراء جلسة طارئة برئاسة الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله وخصصت لمناقشة الاعتداء على المسجد الحرام من قبل الفئة الضالة الخارجة عن الدين وما قامت به من انتهاك لحرمة بيت الله وترويع المصلين الآمنين وسفك دماء الأبرياء وادعت من خلال موقفها أن المهدي المنتظر قد خرج وما دعت إليه من مبايعته وبين الملك خالد خلال الجلسة جميع الإجراءات التي اتخذت بناء على الفتوى الشرعية الصادرة من أصحاب الفضيلة العلماء، مؤكدا أن الحرص على المحافظة على بيت الله وأرواح المصلين كان الهدف الأساسي وأعلن الملك خالد خلال الجلسة تطويق الفتنة وتطهير المسجد الحرام من العصابة وأنه لم يتبق إلا مجموعة مازالت تختبئ في بعض أقبية الجزء السفلي من المسجد الحرام وأن رجال القوات المسلحة يحاصرونهم للقبض عليهم أحياء بعد أن كان التطرف والغلو سببا ودافعا لجريمتهم


يوم الثلاثاء
أعلن وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز أنه تم بعون الله وتوفيقه في الساعة الواحدة والنصف من فجر اليوم نفسه تطهير قبو المسجد الحرام من جميع أفراد الطغمة الفاسدة الخارجة عن الدين وأنه سيصدر بيان إلحاقي بالتفاصيل
وقد أعتمدو على خطة لإغراق أقبية الحرم بالمياه ثم توصيلها بالكهرباء لصعق كل من فيها ، وخصوصا من كانو يختبؤن في بئر زمزم .




يوم الاربعاء
بعد لحظات من صلاة الظهر سقط آخر خلايا الخوارج ” جهيمان العتيبي ” بعد اقتياده ضمن الأسرى بعد رصده في قبو كان يختفي فيه بعد أن تم تدمير خلايا المتمردين قبلها بساعات وملاحقة ” جهيمان ” في موقع منعزل كان يتخذه مع مساعديه كمقر قيادة لإدارة العملية الإجرامية





يوم الخميس
عاشت العاصمة المقدسة يوما مشهودا في تاريخها إذ تم إعادة فتح المسجد الحرام للمصلين وبحضور الملك خالد بن عبدالعزيز والذي تجول في الفترة المسائية في كافة أرجاء المسجد بعد أن طاف حول الكعبة يرافقه إخوانه فهد وعبدالله وسلطان ونايف وفواز وغيرهم

أمر سامٍ بصيانة وإصلاح المسجد الحرام
أصدر الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله توجيهاته لوزارة المالية والاقتصاد الوطني بسرعة البت في اتخاذ الأعمال الفورية لإصلاح وصيانة الحرم المكي الشريف بعد الأضرار التي تعرض لها نتيجة الأفعال الإجرامية للخوارج واعتماد المبالغ اللازمة لها كما أبلغ ولي العهد وقتها الأمير فهد بن عبدالعزيز باستبدال أرضيات المسجد بأرقى أنواع الرخام “المرمر” في العالم على نفقته الخاصة مساهمة منه بذلك

يوم الجمعه
أدى أكثر من 150 ألف مسلم أول صلاة للجمعة في المسجد الحرام بعد تطهيره وألقى خطبتي الصلاة الشيخ عبدالله خياط استنكر فيهما ما قامت به الفئة الضالة الخارجة عن الدين ودور الحكومة السعودية في قيادة وحل الأزمة بالطرق التي تكفل حرمة البيت وضمان وسلامة الأرواح فيما نقل التلفزيون والإذاعة السعودية خطبتي وصلاة الجمعة وبثها عدد كبير من تلفزيونات وإذاعات العالم وأجرت بعدها العديد من البرامج حول الانتصار الذي تحقق للإسلام والمسلمين









 

 


اخر تعديل كان بواسطة » Last Rain في يوم » 02-12-2009 عند الساعة » 11:32 PM.
Last Rain غير متواجد حالياً
Facebook Twitter