PDA

عرض كامل الموضوع : || جِـداريّـة الـقـُراء ||


مكتبة الإقلاع
13-12-2009, 09:18 PM
*


*



http://1.bp.blogspot.com/_XsGfkm9aILk/R98n7ZhOhkI/AAAAAAAAAzw/rXie4Y6jqB8/s320/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%2B%D9%88%D9%82%D9%84%D9%8 5%2B%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9%2B%D8%AD% D8%A8%D8%B1.JPG



تنتشلنا رائحة الورقْ وتصحبُنا كغيمة في سماء الحرفْ أو كتصارع الأمواج وتحكمنا بالغرق أحياناً فلا نجد مجاديف غير السطور، هو الحبيبْ والصاحبْ و الرفيقْ ،
بين دفتيّ كتاب نجد الكثير من الأرواح
تنمو .. فتحيا .. لتموت،
هناك تتزاحم المعاني وتتطوّقنا الأفكار،
يتهامسون .. يبكون .. يفرحون .. يضيعون فلا منقذٌ سوى نحن،

هُـنا سنكتب مرئياتنا و مُلخصاتنا القصيره - التي لاتصل لموضوع قرائي كامل ومنفرد - عن كُتب قرأناها وغرقنا في بحرها ،


نأمل الإلتزام بالضوابط الآتيه لتنظيم المكان :

* الكتابه بالفُصحى.
* عدد الأسطر لا تقل عن الخمسة .
* المكان مُقتصر على " القراءات فقط " والردود في غير ذلك ستتعرض للحذف وستتخذ الإدارة الإجراء المُناسب حيال أي مُخالفة.


bp039

متعة العقل
13-12-2009, 09:39 PM
نهاية الأرب في فنون الأدب - النويري - المجاميع الكُبرى


- كِتابٌ في السماء وما فيها وآثاراها العلويّة والايام والشهور والسنون و وفي الأرض والجبال وطبائعِ البلاد ..، وفي الانسان وما يتعلقُ بهِ اشتقاقه وتسميته وتقلاباته وطبائعه منذُ خلق الله آدم حتى وقت النويري وفيه المدح والهجو والتهاني والمرافي والزُهد وفي الملك وما يشترط بهِ ..، وفي الحيوان ..، وفي النبات .. وفي التاريخ .. كتابٌ يوضع في رفِ المجاميع الكُبري بجانب الاغاني للاصفهاني ، والعقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي ، والحيوان للجاحظ .. وغيّرهم ..

يتنقلُ بك بينَ الأخبار ، وما قيل ومَا يُقال بأقرب خبرٍ للصدق .. وإن كان كلُ خبرٍ بينَ الصدق والكذب إلا أنهُ من باب المؤانسة والمُتعة والثقافة ، يُعرفُ بمرجعٍ للمؤرخين ، وللمُثقفين ، ولفتح المداركِ ..

ولهُ فصلٌ في العشقِ جَميلٌ جداً جداً ، وفيما يلحقُ بهِ ، وعلاماتهِ ، وذمَهِ ..
على شكلٍ من القصصِ المُدهشة ، فيهِ جزالةٌ تختلفُ عنِ الاغاني للاصفهاني والذي كانَ ينقلُ الغثَ والسمين .. يختلفُ بكونهُ كانَ يتخيّر أكثرَ من الاصفهاني في كتابه ..

كتابٌ لا يُمل ..
bp039

مكية
14-12-2009, 02:26 PM
قلب كان وطني_ منار الخضير
من الرواية:
( ذات صدفة مددت يدي إلى أحد الرفوف أعلى مني ، وكان يحوي كتباً صغيرة ارتأيت أن أزجي الوقت بقراءة أحدها حتى قدوم صوفيا ،
كنت أتصفح فهارس الكتب واحدا تلو الآخر .. إذ انسلت من بين صفحات الكتاب الذي أحمله ورقة طارت غير بعيد عني ..
وضعت الكتاب جانبا بينما كنت التقط الورقة فتحتها بأطراف أناملي لأقرأها. كان فيها ؛
هناك في جزيرة العذاب البعيدة وسط المحيط هناك يقبع قلب هولي وطن وهنا وطن نفوني إليه .. بعيدا عن عينيك .. عن قلبك عنك ياميلاد عنك ياوطن يا حباً تردد بين الحاء .. و الباء ( الحب أنت ياميلاد ) ..
ظلت الورقة متعلقة بين أنامل يدي اليمنى أمامي تأملتها طويلا تذكرت قول العذري أنا من قوم إذا أحبوا ماتوا ... )



رواية من الحجم الصغير..اشتريتها من أحد الأكشاش الصغيرة
وأرغمت نفسي على إكمالها!
الرواية عادية جدا..احداثها رتيبة..تدور حول نورة ولينا أختان فقدتا والدتهما واضطرتا لمواجهة الحياة لوحدهما..وهند "المربية" وهي الراوية
مابين لينا وزواجها ونورة ومشاعرها التي جمدتها وتحملها المسؤلية وهند المربية..وشهادتها ..واستجداء الدموع والحزن في أغلب المواقع..
تمر صفحات الرواية.. مباشرة جدا..ومملة جدا..

تمرُّد
14-12-2009, 05:11 PM
الموت يأخذ مقاساتنا - عبّاس بيضون

" إذا لم تجد أسمك في صفحة الموتى فقد تجد فقط إنذاراً " كان هذا الاقتباس كفيل بإثارة فضوليّ القرائيّ له
صُنف هذا الكتاب من ضمن الدواوين الشعريّة ولكنّي أجد أنها أقرب إلى المقالات النثريّة من كونها شعريّة,
و حمل أكثر من نص ابتدأ فيه ببعض النصوص التي أرى أنها رديئة جداً ك" فيلم قصير عن مي مغصوب" و
"حديقة من شجرتين" حيث بدو لي ك مسودات عاديّة لاتليق بالنشر وفي المقابل أتى بنصوصٍ خصبه وجميلة آخر
الديوان أولاها ذكراً؛ "المقص" ورثاءهُ والدته في "تزوير". ومن الجدير بالذكر أن الكاتب مررّ بعضَ الأراء السياسية
التي اختبئت على شكل استعارات وتشبيهات وتحدث عن الحروب وسقوط بغداد. كانت لغته سهلة ممتنعة؛ لايصعُب
فهم أهدافها ومليئة بالصور المعنويّة الجميلة.
بعض الإقباسات :

- وقفتُ عند رأسها في المستشفى وهي تسلّمني حياتي قطعةً قطعة, وحين أزلت عنها الزحارَ والقيء وجدت الأرغفة
التي أمتنعت عن أكلها لأجلي, وكل شيء أحمر أطعمتني إياه بالقوّة. وجدت الأساليب الغريبة التي اعتمدتها لتحرمني
من عيني أبي الزرقاوينِ وذقنه المربعةِ التي صارت في ما بعد أكربول حياتي .
-الموت يأخذ قياساتنا ولكن ايضاً قياسات نفوسنا وأولادنا, إذ النصرُ أيها الجنودُ الموتى يبكي أكثر من الهزيمة.
- الألم بتوسّخ بسرعةٍ, الهواءُ يحملُ إليه الكثير من الذباب, وكذلك الضمير.

مسائية
15-12-2009, 12:46 PM
قراءة لثنائية منذر القباني

بدأت أحداث الرواية بـ “حكومة الظل” وهي عبارة عن مشهد معاصر وهو نعيم الوزان ثم مشهد غائب تاريخي
ممثلاً في جده خليل الوزان والأحداث التي مر بها تحت فكرة قراءة الماضي لفهم الواقع المعاصر.
وعلاقة الدين ممثلاً بالعروة الوثقى بالسياسية ممثلة بمجلس المبعوثان في استانبول في عهد الدولة العثمانية.
تطرق للاحزاب اليهودية من خلال نظرتهم للأرض في فلسطين
وتطرق للماسونية والإسماعيلية وعرّج على الدين عندما يسيس.
وتطرق الى علم اللغات وتطوره من خلال اللغة الآرامية والعبرية واللغات الشرقية.
اتسع محيط الرواية المكاني حيث شملت السعودية ،الإمارات ،ولبنان،مصر ،الجزائر، تركيا، ماليزيا،بريطانيا ، أمريكا.
كما اتسع البعد الزماني من عام 1909 إلى عام 2009.
اسلوبه اعتمد على شفرات وإشارات يعتمها ثم يضيئها
يشابه لدان براون لغته سهلة بسيطة و يتنقل بين الأحداث ولايغرق في التفاصيل.
في نهاية الرواية يقول:
«إن الأمة العظيمة لا تُهزم من الخارج قبل أن يقضي عليها أبناؤها من الداخل».

The Twinkle
15-12-2009, 11:32 PM
كتاب ( العثمانية )
لأبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ
هذا الكتاب يعتبر من الكتبِ التي اختفت فترات طويلة في مسيرةِ تُراثنا العربي, وهو من الكتب التي لم تشتهر لأبي عثمان ككتبه ( البيان والتبيين , الحيوان , البرصان والعرجان والعميان والحولان , البخلاء ) بل هو من أقلها ذكراً , وقد بعثه من جديد وحققه تحقيقاً فريداً شيخ المحققين عبد السلام هارون - رحمه الله - وقد حققه بعد ن فرغ من كُتب الجاحظ المشهورة ككتاب الحيوان والبيان والتبيين .
*مادة الكتاب :
الكتاب يتحدث عن مشكلة نشأة بين أهل السنة والشيعة حيث أنهم تجادلوا أيهم أفضل أبو بكر الصديق أم علي بن أبي طالب , وقد نصب الجاحظ نفسه حكماً في هذا الباب , وقد ساق ذكر أفضال أبا بكر ثم أفضال علي , فالشيعة ينتصرون أن علي ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم , وقد أسلم قبل الصديق , بينما هناك من الأقوال تقول أن أبابكر أسلم قبل عليّ , ثم فرَّق الجاحظ بين إسلام الكبير المُميز العاقل وبين الصبي - حيث أسلم أبو بكر وعمره 38 بينما علي وعمره 7 سنوات - ثم قال أن إسلام الصديق هو إسلام عن قناعةٍ كبيرة ونظر , بينما علي عن دُربة وتلقين حيث أنه صبي لا يُميز ... وهكذا الكتاب يدور حول هذين الرجلين -رضي الله عنهما - في نفسٍ جدلي عجيب من الجاحظ حيث يعرض حجج الشيعة ثم يرد عليها .

الكتاب ممتع جداً خصوصاً مع بليغ هو أبلغ من كتب بالضاد . bp039

أشعار
16-12-2009, 04:23 AM
http://g5g5.net/upfiles/dg120364.jpg

إني ألفت الحزن حتى أنني *** لو غابَ عني ساءني التأخير

عائشة التيمورية

مثل هذا التشاؤم يستحق أن يشحذ الأدباء و الأطباء و المحللين و الفلاسفة عقولهم و أقلامهم و عواطفهم أيضاً ليكتبوا و يدرسوا و يؤلفوا عن السعادة , كيف تكون سعيداً ؟ ما السعادة ؟ كيف تختار أصدقاؤك لتكون سعيداً ؟ أين تضمن أنك إن ذهبت ستفتح السعادة لك الباب ؟

الشقاء الدنيوي يجعل من السعادة حلماً و أمنيةً أبدية . حتى الذين سخَّروا الخدم لراحتهم لديهم شقاؤهم الخاص . قد يكون فشلهم في إيجاد السعادة رغم توفير الراحة لهم , قد يكون الطريق الخاطئ الذي سلكوه ظانين أن السعادة تنتظرهم مثل شمعة عند خط نهايته ..

أما أولئك المتفائلون على ناصية الطريق العام , فهم ليسوا أكثر سعادةً أو أفضل حالاً من المتشائمين , لكنهم استطاعوا فهم جزء من الحياة , الجزء الذي يتكون من جزيئات مختلفة , ليست كلها بؤساً و ليست كلها فرحاً . لكن جزيئات الفرح منها وُجِدت لاستغلالها , لاستخدامها لأنها حق الإنسان على نفسه , و حقه على بقية الناس إن استطاع نشر السعادة لهم , أو إشعال المصباح ليشاهدوا ما أخفاه التشاؤم عنهم .

لا تستطيع أن تبث للناس سعادة لم تستخدمها أولاً . عليك أن تمتلك الشيء و تشعر به كي تستطيع إعطاءه للآخرين . فاقد الشيء لا يعطيه .

لذا قام المفكر " برتراند راسل " في كتابه اكتساب السعادة أو الفوز بالسعادة , بتناول موضوع " السعادة " كشعُور نفسي يُكتسب و يبث نفسه منعكساً على الحوادث و الظروف التي يمر بها الإنسان و تلك الأخرى التي يقوم بها بنفسه ولا يستطيع رؤية مزاياها التي تؤدي به إلى درجة من الرضا و إن لم يكن نجاح العمل مكتملاً .

كان " راسل " مرتباً و عبقرياً حين تكلم أولاً عن الحجاب الحاجز الذي يمنع وصول الحس إلى السعادة و هو المتعارف عليه بالـ " تعاسة / unhappy " ؛ أسبابه , أنواعه , طرق إزاحته ..
ثم حين تكلم ثانياً عن السعادة / happiness " , عطفاً على ما تحدث عنه من أسباب انحجابها عن النفس المتشائمة .

يقول في الجزء الأول من unhappy part بعنوان What makes people unhappy?

the causes of these various kinds of unhappiness lie partly in the social system, partly in individual psychology….Concerning the abolition of war, of economic exploitation, of education in cruelty and fear.

أن أسباب الشقاء و الشعور بالتعاسة يعود بعضها إلى المجتمع و طريقة تعامله مع الأفراد أولاً , لأن هنالك مجتمعات تهتم بالتعامل العملي فقط , التعامل الرسمي , المتعلق بما تحققه من منافع لأفراد المجتمع بصنع أيديهم من عمل في مختلف قطاعات التنمية .. تعليم , صناعة , إلخ ..
و هذا خاطئ . لأن صحة الفرد النفسية ليست من اهتمامات هذا المجتمع إلا في الجزء الخاص بالاستشفاء كالمستشفيات .


أما في قِسم الـ " Byronic Unhappiness / الشقاء البايروني " , يقول :

….We are at the present day passing through a somewhat confused period, when many people have thrown over the old standards without acquiring new ones. This leads them into various troubles, and as their unconscious usually still believes in the old standards, the troubles, when they come, produce despair, remorse, and cynicism.

….The cure lies not in lamentation and nostalgia for the past, but in a more courageous acceptance of the modern outlook and a determination to root out nominally discarded superstitions from all their obscure hiding places…..

أنَّ كثيراً من الناس اليوم تركوا معايير التوازن و التفكير القديمة دون أن يأخذوا بالمعايير الحديثة أو يستفيدوا من عِلمهم فيما يخص ترقية الجانب النفسي بهم . لكن عقلهم الباطن ما زال يحتفظ بالمعايير القديمة لأنها هي الأقدم أو البذرة الأولى التي رسخت في عقولهم الباطنة نتاج التربية . لذا يحدث ما يحدث من اضطراب و يأس و إحباط في الظروف غير المواتية لرغباتهم و راحتهم .

- يتحدث عن الحب , و أنه مصدر للسعادة مهما تكالبت الأحزان على الإنسان . لهذا فإن فقدان الحب أو خواء القلب منه مصدر للألم .

- Boredom and excitement , و كيف أنَ السأم البشري هو من العلامات الفارقة التي تميز الإنسان عن الحيوان . لكنه سببٌ لم يأخذ حقه من التحليل و العلاج ؛ رغم أنه كفيل بإيصال المرء إلى الانتحار إن تضاعف و اختلط باليأس ( لن أستطيع تغيير حياتي إلى أفضل من هذا / لن يحدث لي أمر جيد أبداً / حظي سيء و لن أحقق شيئاً من أحلامي يوماً ) . يقول راسل أن الرغبة في وجود إثارة ذاتية أو مكتسبة أو مأخوذة هي من صميم التكوين البشري لكنها قوية أكثر عند الرجل . هذه الإثارة علاج للسأم . لكنها مثل النطفة , بحاجة إلى تربية كي لا تتجه صوب ما يؤذي الآخرين فقط . لأنها تخرج حينها من الإثارة إلى الاعتداء .

- حين تكون على علاقة بأحد ما , أحد يهمك , تحبه , أو لا تحبه لكنك تحترم دوره في حياتك , حضوره فيها و موافقتك , حاجتك إلى هذا الحضور و هذا الاتصال , فإن من الإنسانية أن تحقق السعادة لكما معاً , لا أن تحصل عليها عن طريق الأخذ منه فقط . كما يفعل مثلاً الحاكم الذي يسعَد في التحكم بشعبه .. بما يأخذ منهم دون أن يعطيهم مستحقاتهم , و كما يفعل الآباء قديماً مع أبنائِهم في وقت التربية الشديدة بالعصا و التعذيب ! . كان تحقيق السعادة لكل الطرفين صعب في قديم الزمان , لكنه اليوم سهل و ميسور بأبسط البدائل و الطرق .

- the work
صحيحٌ أنَّ العمل شقاء . لكنه أفضل من البطالة ! . العمل هو الذي يجعلك تحقق ما تجعلك سعيداً دون أن تنتظره من الناس أو الأهل أو القدَر . كما أنه يبدد ساعات كثيرة من يومك دون أن تقع في حيرة what will do today ? , و السبب المهم الثالث و هو يقع في الدرجة الأولى لدى كثير ممن يحتملون بعض مشاكل العمل هو أنه وسيلة للحصول على المال . وسيلة مضمونة , سريعة كانت أم بطيئة بنظام الشهر . المهم أنها مضمونة , لن تعمل عند أحد بلا أجر . لكنك حين تنتظر من يحقق لك رغباتك لن يعطيك بالضرورة مالاً مع هذه الرغبة !
المال في حد ذاته عنصر أساس في تحقيق السعادة . لأن بعض من أمنيات المرء تُشترى بالمال , لا بالعاطفة .

الحياة جدول كما يقول راسل . و في فِهم هذا الجدول و التأقلم معه , معرفة مالمواد التي نحتاج إلى استخدامها منه .. نستطيع أن نصنع مباهجنا .

Happiness must be,…..an achievement rather than a gift of the gods, and in this achievement effort, both inward and outward, must play a great part

.

Rivers
16-12-2009, 07:43 AM
/
\
/

"لا أحد منا يستطيع تغيير ماضيه ,وَلكننا جميعا قادرون على تغيير مُستقبلنا "


لا أميل عادة إلى كتب تطوير الذات وماجاء على شاكلتها , وهذا يعود إلى أنني وصلت إلى حد الأكتفاء منها إثر إدماني عليها في فترة عمرية سابقة : )
لكن , أن تُعار كتابا-دون طلب منك - من قبل شخص لطيف ,أن يطلب رأيك فيه , أن تجد وقتا مقتضبا لقراءته , كل ذلك يصب في الحكمة التي تقول : لايرد الكريم إلا اللئيم , وَبالطبع !نكره اللؤم : )


بداية :
الكتاب لم يأتي بجديد , فهو يشبه أصدقائه :كتب تطوير الذات , قد يتميز بألوانه , اقتباساته الكثيرة ,خفته نسبيّا على الروح ,قد يستقيم أمر الكتاب كهدية لشخص تريد أن تجذبه إلى عالم القراءة , لكن لا أعتقد أن شخصا تشبَع بالكتب التطويرية سيجد فيه ضالته .

مما وجدت أنه يستحق التدوين وَ المُشاركة :
كثر الحديث عن فنون و طرق حل المشكلات , وَ قد غُفل عن أمر مهم وَ هو أن التعامل مع المُشكلات وَ مباشرة حلولها يأتي على أوجه , وَ هي :
1) ما يملك فيه الإنسان الحل وَ أدوات التغيير المُباشر , وَ هو ما يكون ضمن دائرة "التحكم المباشر", مثل :سرعة الغضب , وَ الإسراف , وَ مجاملة الآخرين .فالشخص بيده أن يُغير نفسه لو أراد دون الحاجة للآخرين ,

2)مالاتملك معه أي حل , كانهيار السوق أو أحوال جوية سيئة , أو وفاة , وَ ليس أمامنا معه سوى التسليم بأمر الله وحده على قضائه , وَ هنا يدخل في دائرة "عدم التحكم-أو التحكم الخارجي ", وَ هو مالانملك معه تغييره.
3)وَ هو ذلك النوع من المشكلات الذي يدخل ضمن دائرة "التحكم غير المباشر" وهي غالبا ما تتعلق بالآخرين وَ الغالب أن ثمّة علاقة تصلنا بهم , فهُنا يجب أن تخلص النوايا وَ يبذل الوقت .
:: :: ::
استراتيجية "إشارة المرور " لقهر الغضب ":
اللون الأحمر :
قف
لا تتكلم
عد من (1-20)
غير حالتك الجسدية
توضأ
تنفس بعمق
اللون البرتقالي :
اضغط على زر الحوار : ماذا سأكسب ؟ ماذا سأخسر ؟
حدَث نفسك بحديث إيجابي أنا أقوى عندما أتمالك نفسي (ليس الشديد بالصرعة )
تذكر عظم أجر كاظم الغيظ
اسأل نفسك : هل يستحق الأمر ؟
(ما من جُرعة أعظم عند الله من جرعة غيظ كظمها عبد ابتغاء مرضات الله )
ربّما هناك أمر لا أعلمه
اللون الأخضر :
ابتسم
قل: سامحك الله
ادع له :غفر الله لي ولك .
:: :: ::
قاعدة 18-40-60: (في التعامل مع النقد)
1)ينبغي عدم تجاهل الأمور الإيجابية في عموم الأشياء مُقابل التركيز على النقاط السلبيَة
2)ينبغي ألا يؤخذ النقد القاسي بمحمل شخصي بحت
3)قد يكون النقد في محله , وَقد ينتبه له شخص , وَيغفل عنه المئات ,وهنا ينبغي استدراكه وَ معالجته
4)ينبغي التأمل في الناقد وهل لديه الرؤية وَ الخبرة وَ الإطلاع ما يمكنه من تقمّص دور الناقد الواعي
5)تذكّر أن من انتقدك الآن قد استغرق في أحلامه, وَ أنت ساهر تسامر النجوم وتتقلب على الجمر , وَ تأكد أنك لست أكبر هم الناس
:: :: ::
الاستجابة لرغبات الآخرين على الدَوام وَ التفاعل معها هي وسيلة مضمونة لاستنزاف الطاقة وَ إهدار الجهد,وَحريٌ بنا أن نعرف أن الثمن لقول "نعم" لشيء هو قول "لا" لشيء آخر .
"نعم" لكلبات الآخرين سيرافقها :"لا" لنفسي , "لا" للجلوس مع عائلتي ,"لا"لمشاريعي , "لا" لصحتي .
وَلابد أن نعي أنه من أسباب احترام الأشخاص وَتقديرهم كونهم يملكون القدرة على صنع قراراتهم دون أي ضغط أو مؤثر خارجي .
لا بد من الوقوف على الحقيقة المرة وَ المغيّبة ,ألا وهي أن الذي يدفع الكثير على قول "نعم" باستمرار هو ضعف شخصيّاتهم يرافقه خوف من عدم القبول , أو الرفض أو إغضاب الناس ,وَهذا وصف لداء عظيم اسمه "داء إرضاء الآخرين"
وّالذي لايمكن إنكاره أن هؤلاء بعد موافقتهم للآخرين , يحسَون بامتعاض شديد وَألم داخلي وَقد يشعرون بكره وَحقد على من وافقوه, إذن ماقيمة مافعلوه ؟ّ!


أخيرا
شكرا لـ"مهاوي "bp039

مكية
16-12-2009, 01:58 PM
كنت دائما ما أشعر بضبابية حول ماحدث من فتنة بين الصحابة..
ومجرد التفكير فيها يجعلني استغفر الله العظيم ..واشغل نفسي بأمور أخرى أهم "كما هو موصى من قبل بعض المشفقين أو الأوصياء"

إلى أن قرأته
http://www.al-ilmiyah.com/Upload/2-7451-3752-2.jpg

التمهيد والبيان في مقتل الشهيد عثمان
يتحدث الكتاب عن عثمان رضي الله عنه وخلافته وبداية الخلاف..
ومواقف الصحابة وموقفه رضي الله عنه
والفتنة وماحدث..واجتهادات كل فريق
ثم مقتله..وهو الفصل الأكثر تأثيرا..أذكر أنني أغلقت الكتاب وبكيت..بكيت كثيرااا..رحمه الله وجمعني به وبصحابة الرسول عند الحبيب المصطفى

ثم يتحدث الكتاب عن الثأر من قتلته..والخلاف بعد ذلك..وحدود الخلاف
ثم الفصل الأخير هي ماقيل في رثائه
لا أبالغ أنني بعد قراءتي لهذا الكتاب أحببت أن أقرأ في التاريخ "عن تلك الفترة"
لأنني وثقت أن مخاوفي من القراءة ..ليست منطقية أو مبررة

من أكثر الكتب تاثيرا فيّ..

مما قيل في رثائه
قصيدة حسان بن مالك رضي الله عنه المبكية..

ضحوا بأشمط عنوان السجود به يقطع الليل تسبيحا وقرآنا
صبرا فدى لكم أمي وما ولدت قد ينفع الصبر في المكروه أحيانا
فقد رضينا بأرض الشام نافرة وبالأمير وبالإخوان إخوانا
إني لمنهم وإن غابوا وإن شهدوا ما دمت حيا وما سميت حسانا
لتسمعن وشيكا في ديارهم الله أكبر يا ثارات عثمانا

وهذه الأبيات التي نسبت لكعب بن مالك رضي الله عنه وأرضاه

فكف يديه ثم أغلق بابه وأيقن أن الله ليس بغافل

وقال لأهل الدار لا تقتلوهم عفا الله عن كل امرئ لم يقاتل

فكيف رأيت الله صب عليهم العداوة والبغضاء بعد التواصل

وكيف رأيت الخير أدبر بعده عن الناس إدبار النعام الجوافل

متعة العقل
16-12-2009, 07:16 PM
هُنا. هُنا بالضبط - واسيني الأعرج


- الشُرفات ، البحر ، الجمال ، العشق ، الطفولة ، الصداقة ، الفنّ ، اللوحات ، الذاكرة ، الصبابة ، الأصوات ، الحياة بكلٍ حُسنها تأتي عندَ " واسيني الأعرج" في رواية شُرفات بحر الشمال براعة دخول وحسنَ استهلال :

"أيّتها المهبولة ، في كُلّ الوجوه أنتِ ،
إغلّقي أولاً هذا الباب العاري ، سُدّي النوافذ القلقة ،
ثمّ .. قلّلي من خطايا الكلام واستمعي إليّ قليلاً .
لقد تعبت .
شكراً : لهبلكِ وغروركِ فقد منحاني شهوة لاتعوّض للكتابة
ووهماً جميلاً اسمهُ الحُب ..
مثلكِ اليوم أشتهي أن أكتبَ دَاخل الصمتِ والعُزلة ، لأشفى منكِ بأدني قدرٍ ممكن من الخسارة .."

عبقرية اللغة فيِ اللفظِ والمعنى والتجديد عندَ واسيني الأعرج تختلفُ اختلافاً ساطعاً عن غيرهِ من الروائيين على الأقل بالنسبةِ لذائقتي ، وبالنسبة لتفاعلي من أول خيوط السطوع التي يفعلها واسيني ، يمسك بيّ من كتفيّ ، ويدخلني مراسم الدهشةَ سطراً سطراً ، ومراسم الشاعريّة فاصلةً فاصلة .. خاصةً ما إذا علمتُ أنهُ ينتمي الى طبقةِ الأدباء الجزائريين والذين يمتلكون لغة من رحمِ العواطف التجريبيّة ، ويمتلكون ميزة في دقةِ المعنى عن جميعِ الأدباء في الوطنِ العربي .. كأمثال : مالك حداد ، أحلام مستغانمي ، كاتب ياسين ، محمد ذيب ، مولود فرعون ، مالك بن نبي .. والذين يشكلون بالنسبة لي منعطف خطير ، ومدهشاً في حياتي ، على صعيد الادب والفكر .. وربما وصلتُ معهم إلى حد عشق الأدب الفرنسي الرقيق ، والدقيق ، لأنها هكذا الدهشات حينَ تبدأ تأخذك في سلسلة صعبٌ أن تنتهي.


وربما لأني أؤمن أن الشيءَ الجميل لا يخرجُ من رحمِ الحياة إلا بعد حملّ طويل جداً مع المُعاناة ، والألم ، والتجربة العاطفية ، والحميّة العاطفية ، والمُتابعة العاطفية ، والاشعة العاطفية .

هكذا يُخيلُ إليّ ، وهكذا أُصدق ..
لأنها تأتي من سحرِ الصُدفة " سحر الصدفة أنّها دائما استثنائية ، أليستِ الحياة سوى سلسلة من الصُدف" ، وكلّ ماهو استثنائي ، جمالهُ استثنائي ، وابداعهُ أستثنائي ، ولغتهُ استثنائية ، ومعانية استثنائية فعلى سبيل الاستثناء :
" الكذبُ في بلادنا ليسَ استثناء ولكنهُ من فرط التكرار صار يشبهُ الحقيقة ! شهوة تستيقظُ فيّنا كُلَما شعرنا بالحاجة لراحةِ البال الوهيمية" ...
"صِرنا نكتفي بالأفراح الصغيرة لمواجهةِ الأوجاع التي تُحرقنا من الداخل كالحطب اليابس ..
من فرط إصرارنا على الحياة ما زلنا نتخيّل أنّنا نملك القُدرة على الحب وعندما يضيق القلب نوسعه قليلاً مثل حقيبةِ الغريب ولو أدّى بنا ذلك إلى تمزيقه بعض الشيء ليستوعبَ قدراً آخر ومزيداً من الأوهام.
عندما أسألكِ مثل الطفل : فتنة ، قولي لي أحبّك ، تقولين :
أتشكْ .. وأكرر : أريد فقط أن أسمعها ، تبتسمين وتتركين عبثكِ الطفوليّ وتعودين إلى ارتعاشات المحب.
- أنتَ هنا . هنا بالضبط .
ثم تأخذينَ أصابعي بنعومة وترسمين مكاناً في الصدر ، بينَ النهدين مع ميلٍ خفيف باتجاهِ القلب ثم تضغطين ، وتتمتمين في أذني .
- هنا . هنا بالضبط . حبيبي ،
من قال أنَ المرأة تُحب بقلبها فقط ؟ أنتَ رجلٌ تعشقهُ العين واللسان ورؤوس الأصابع والقلب لايعملُ في الأخير إلا على الاستسلام للدهشة الجميلة ، هنا أنت في مدافنِ الروح ، أنامُ فيكَ وعلى وجهك ولاتوقظني إلا موسيقى العُزلة والحنين إليكْ .."


في هذهِ المقاطع لم تكون كتابة ، ولا لغة ، ولا جمال ، كانت روح ، ومن خيّل لهُ أنّ يرى روح ..؟
ما فعلهُ الأعرج في هذه المقاطع فتنة الانثى بدلالها ، وعاطفتها ، وخضوع وصالها اللذيذ ، ورقةُ تأوهاتها ، وانحنائتها المُبحرةِ في كُل عروق الذات ، لتغلي في بوتقةٍ من العشق ، وهي على قدرها من الجمال ، والمنصب ، والوقار ، وفي الرجلِ وقفتهُ الشامخه ، وعزهُ العشقيّ ، وأنفتهُ الحانيةِ ، وخشونته الشهيّة ، وبينما همّ غارقون في الاندماج يُدخلُ سكرةَ اللمس ! وسكرةَ الموسيقىَ ..
ليجمعَ في كلماتهِ قوة السكراتِ الثلاث :
سكرة البدن : في اللمس ..
سكرة النفس : في الموسيقى ..
سكرة الروح : في العشقِ واندفاعِ نبضه ..
وهذهِ السكرات عندما تجتمع تشرّع نوافذها للبوح المدهش والذي لا يستأذن أحداً ، ولا يقرر كيف سيكون شكلَ الكلام ، أنها تجتمعُ من وحيِ الحواسِ الخمس كاملة ، لتخرجَ نبضةَ واحدةً ، في سطرٍ واحد ، شوقٍ واحد ، حبٍ واحد ، ألم واحد ، وجع واحد ، واحدٌ في واحدات !

ثُمّ إن ما آلت إليه نهايةُ الرواية شيءٌ لا بد أن يُسكتَ بعد نقطتهِ الأخيرة ، جبراً عشقياً لا تملكً تفسيرَ ما هيتهِ ، ولا فكَ أغوارهِ المختلطة كماءٍ معَ ماء ، فمنْ عشقَ فلهُ العشق ، ومن كرهَ فلهُ الكُره ..
يقول :
" المنفى هكذا .. يبدأُ بمزحة ، ثمّ بليلةٍ رومانسية نتذكرها طويلاً قبل أنّ تتهاوى كالورق اليابس في العُزلة التامة.
وأنا أغلقُ الباب للمرّة الأخيرة ، غامتِ الدُنيا في عينيّ المنكسرتين ، ارتعشت ساقايّ ولم اسمع إلا زليخة وهي تهمسُ في أذني بحنان مخافة إزعاجي :
- ياسِينْ ، يا خُويا العزيز :
لازم نتعلم ، عندما تُحب ، لا تُحب بكلك وإلا ستموتُ مغبوناً ، خلّ دايم شُوَية ليكْ حتى تقدر توقف على رجليكْ .














__________________________________________________ _
مابين علامة التنصيص"" مقتبس من كتاب شرفات بحر الشمال واسيني الاعرج

أشعار
16-12-2009, 07:30 PM
http://i384.photobucket.com/albums/oo285/ash3ar_photo/889.jpg
8
غلاف نسختي

أتذكر رسالة جدتي التي دونَتها لها خالتي . الرسالة الملحمَة , الطويلة جداً , المكونة من عشرات الأوراق . كانت تتكلم بصفتها ميّتة ترى ما يحدث لأحفادها فوق الأرض . ليس ما يحدث لأبنائِها و بناتها فهي تعرف أنهم ماتوا قبلها . حصل هذا حقاً .. خالتي الوحيدة التي ما تزال على قيد الحياة . تقول أن جدتي سجلَت لها رسائل مسموعة و لم تضمّ اسمها إلى مذكراتها و هي ميتة لأنها كانت تعرف أن ابنتها الوسطى هذه ستعمّر مثل شجرة بلوط .
كنت قرأت بعضها و لم تسمح لي خالتي بقراءة المزيد . تقول أن المذكرات حوَت استقراء للمستقبل تنبأت به جدتي قبل وفاتها و كتبتهُ بصفتها تراه يحدث بعد سنوات لأحفادها و مدينتها التي يعود أصلها إليها .. و أن ذلك الاستقراء قد تحقق بحذافيره . ليس كلّه .. لكن الذي تحقق منه كان كما تنبأَت به جدتي بالضبط .على سبيل المثال كانت تعرف أن إخوتي سيتزوجون بنساء من عائلة فلان . رغم أننا لم نكن نعرفهم أيام كتابتها للمذكرات . و كانت تتحدث عن مستقبلي الذي تحقق منه ربع ما تبنأَت به بالضبط . و الشيء الوحيد الذي لم يقلقني هو أن كل ما كتبَته كان جميلاً و نوهَت أنها ترى أحداثاً سيئة ستعترض سعادتي و توجعني زمناً لكنها لن تذكرها في الصفحات القريبة من المذكرات . ستذكرها في رسائل منفصلة و ستوصي ابنتها أن تسلمني إياها حين يحدث ما قالته . كانت تستقرئ حدوث هذا حين أبلغ السابعة عشر من العُمر . إنه الاستقراء الوحيد الذي أخطأَت فيه جدتي . أنا الآن في الثانية و العشرين و لم يحدث سوءً مما قالته , حصل سوءٌ آخر , لكنه ليس بقوة ما جاء في المذكرات .هكذا هي رواية التركي الحائز على جائزة نوبل للآداب 2006 أورهان باموق .
الرواية التي يتحدث فيها الموتى , تحتد العلاقة بين الشرق و الغرب . يعلو صوت الغرب و نهضة الفن في الغرب و يخفت صوت الشرق مثل عربيٌ أصيلٌ لكنه مغلوب . تأخذ الريشة دوراً في الكلام , و الألوان تقولُ لحناً ملوّناً صاخباً ملئ بلون الجريمة و الجنة في آن . هناك الحياة من وجهة نظر الكلب , ثم قرّة , زوج الخالة , بهزاد صاحب المنمنمات الخالدة , أورهان .. الذي لم يبتعد عن نفسه الحقيقيّة كثيراً . ثم شوكت شقيقه في الحياة و في الرواية . الدين , الشك , اليقين , التقليد الذي حصل على عقوبة الموت .. لأن الأصل يشبه العِرض .. و في مقام الشرف للفنانين و أصالة الحضارة عند الشرق .اسمي أحمر هي انعكاس لمتحف لوحات قديم . متحف لوحات النقاشين المسلمين في العصر السادس عشر و هي أجمل عصور ازدهر فيها فن المنمنمات الإسلامية التي كان أول ظهور عربي لها من خلال كتاب ” كليلة و دمنة ” الهندي الأصل ترجمة عبد الله بن المقفع .. و التي رغم سحرها الأخاذ .. ماتت اليوم عدا في العراق و فارس (إيران ) .
لا تستطيع أن تقرأ هذه الرواية دون الدخول سريعاً و دون عناء إلى بلاط العثمانيين و التجول مع كل لوحة من خلال التفاصيل المكتوبة بطريقة نقاش محترف أو صائغ مجوهرات لا يتغير لونها ولا تصدأ , أو حتى .. بطريقة شاعر قافيتهُ اللون و الريشة تقوم بدور إخراج القصيدة .يضعنا باموق في اسمه الأحمر أمام كل الأضداد و المترادفات الإنسانية و اللا إنسانية .. الحب و الكره , الفضيلة و الجريمة , الدين و الكفر , الشك و اليقين , الانطلاق في النقش و التقيّد بأوامر الأسياد .
و لم أتعجب حين قرأت في إحدى لقاءاته أنه تأثر بشاهنامه الفردوسي و نظامي الكنجوي فهي أفضل ما أنجبَته ” فارس ” من فن المنمنمات بأصابع ” بهزاد ” عميد المنمنمات الفارسية و زملاؤه من ذات العصر .

-

http://www.l44l.com/upfiles11/lqR68770.jpg

مِن كتاب ليلى و المجنون للنظامي

http://i384.photobucket.com/albums/oo285/ash3ar_photo/mOp69016.jpg

مِن كتاب اسكندر نامة

http://www.l44l.com/upfiles11/Q1J69110.jpg

الصفحة الأولى من الملحمة الإيرانية الكلاسيكية “شاهنامه ” للشاعر الفارسي الفردوسي .

-

quotes

I’m a dog, and because you humans are less rational beasts than i,you’re telling yourselves , “dogs don’t tal; ” . nevertheless, you seem to believe a story in which corpses speak and characters use words they couldn’t possibly know.
Dogs do speak , but only to those who know how to listen .
As i stare at people’s fases , i relize that many of them believe they’re innocent because they haven’t yet had the opportunity to snuff out a life . It’s hard to believe that most men are more moral or better than me simply on account of some minor twist of fat .

.

حياة المكتباتي
16-12-2009, 08:33 PM
http://www.myportail.com/Images_news/Machiavelli.jpg
.

ولد ماكفيللي سنة 1469 م في فلورنسيا بايطاليا . وضعه الاجتماعي اتاح له فرصة التعليم العاليم في عدة مجالات في الأدب والتاريخ والفلسفة

بدأ موظف بسيط وبعد أن احتل الفرنسيون فلورنسيا واطاحو بحكم عائله " مديتشي" سارع ماكفيللي لتأيد الحكومة الجديدة تدرج في عدة وظائف اخرها السكرتير الأول للحكومة استطاع خلال هذه الفتره الاطلاع على خبايا السياسة

في عام 15 12 م عادت اسرة مديتشي للحكم فنُفي ماكفييلي وطرد لمزرعته في اطراف فلورنسيا وعاش هناك حتى توفي سنة 1527 م

لماكفيللي 30 كتاب اشهرها الأمير

وكتاب " مقالات في العشر كتب الأولى لـ تيتوس ليفيوس " وكتاب" فن الحرب"



كتاب الأمير
كتااب قرأه هتلر والملك بودوان وستالين والعديد من كبار القادة السياسين .

اسلوب ماكفيللي في الكتاب بّين شغفه بالتاريخ

هذا الكتاب قدمه ماكفيللي كهديه للأمير لورنز العظيم نجل بيارو دي مديشي . حيث كتب في مقدمة الكتاب رسالة للامير " اقدم لكم هنا معرفتي وخبرتي في الأحداث المعاصرة ودراستي للتاريخ وتقصي أعمال العظماء .."

الكتاب عباره عن نصائح للأمير في كيفية احتلال الشعوب والسيطرة عليها وبيان انواع الحكومات ويضرب أمثلة على ذلك من التاريخ حيث يقارن بين الحكومات والقادة هنا جمال الكتاب ولكن سبب قِدم الكتاب فكانت الممالك والبلدان المذكوره قديمة .

تمنيت اعاده كتابة كتاب الامير بأمثلة من التاريخ الحديث
الفصل الأول :
أنواع الحكومات المختلفه والطريقه التي أنشئت بها .

_ الملكيات الوراثية

_الملكيات المختلطه

_ الأسباب التي حالت دون ثورة مملكة داريوس

_حكم المدن أو الممالك التي كانت قبل احتلالها تعيش في ظل قوانينها الخاصة .

_الممالك المحتله حديثاً بقوة السلاح الخاص , وبالقدرة والكفاءة .


_ الممالك التي يتم احتلالها بمساعدة الآخرين أو بمساعدة الحظ .

_أولئك الذين يصلون إلى الإمارة عن طريق النذاله .

الفصل الثاني
_الإمارات المدنية .

_كيف تقاس قوة الدول .

_الإمارات الكنسية

_الأشكال المختلفة للمتطوعيه وجنود المرتزقة .

_ القوات الأضافية والمختلطة والأصلية .

الفصل الثالث
_ واجبات الأمير تجاه المتطوعه

_الأمور التي يستحق عليها الأمراء المديح أو اللوم .

_ السخاء والبخل.

_ الرافه والقسوة : هل الأفضل أن تكون محبوباً أو مهابا ً

_كيف يتوجب على الأمير أن يحافظ على عهوده

_ كيف يعمل الأمير لأكتساب الشهرة .

_ وزراء الأمراء .

الفصل الرابع
_ كيفية الأعراض عن المنافقين

_ لماذا فقد امراء ايطاليا دولهم ؟

_ الحض على تحرير ايطاليا من البرابرة .



ما اعجبني في الكتاب انه بعيد عن المثاليه والكذب والادعاء

رغم دناءه المذهب الماكفيللي " الغاية تبرر الوسيلة "

يكفي انه لايكذب ولا يدعي المثالية

قراءه الكتاب تضيف الكثير لان فيها لمحات من التاريخ وتتعرف كيف يفكر الخبثاء والمتسلطين .

Rivers
17-12-2009, 10:21 AM
http://up3.up-images.com/up//uploads/images/images-5f4d2fe826.jpg (http://fashion.azyya.com). (http://uploadpics.a2a.cc). (http://www.a2a.cc)

"أنه عندما يكون الشيء مُضحكاً ابحث عن الحقيقة الكامنة وراءه"
برنارد شو

في هذا الكتاب الخفيف اللطيف الذي يقع في86 صفحة , انتهج الكاتب أسلوبا جديدا (على الأقل بالنسبة لي ), ابتكر أمثلة جديدة وساق قصصها و السياق الذي تُضرب فيه وطرّز النص بتحفة لغويّة فخمة ثم ختم قصة المثل بأبيات شعرية من إبداعه .
لاشك أنك سترى جُهد الكاتب واضح في خروج هذا الكتاب الذي زُينت نصوصه بتحفة لغوية فخمة جدًا (ستشعر أنّك تقرأ كتابا لأحد السَابقين ), ولم يخلو من الروح الحديثة , التي ستلحظها في سياقات الأمثلة إذ أنها تحكي عن العصر الحاضر .
وَ أنا هنا أحب أن لاأُغفل هذا المقطع الذي ذكره الكاتب في مقدمته :

"وآمل أن تؤدي محاولتي هذة أهدافها التي جعلتها نصب عيني قبل البدء وَ أثناءه ,وَعلى رأس أهدافي تلك تقريب متميزي الناشئة ,وَغير المتخصصين في حقول الأدب إلى جميل التراث , وَصالح المعاصرة ,بطريقة حكائية محببة تغري بسخريتها وَلذعها,إضافة إلى نقد بعض المظاهر الخاطئة التي تعم المجتمع العربي على وجه الخصوص "

أحد النصوص التي اخترتها لتشاركوني قراءتها :



«أَبْلاَهُ مُسْتَوْصَفٌ خُصُوْصِيّ»

وهوَ مَثَلٌ يُقَالُ في المُطْرِقِ السَّاهي، وقَدْ دَهَتْهُ مِنْ دُنْيَاهُ الدَّوَاهي، وصَارَ لِشِدَّةِ مَصَائبِه، يَنْتِفُ أَطْرَافَ شَوَارِبِه، وعَيْنَاهُ في المَدَى مُـحَمْلِقَـتَان، وعَلَى شَفَتِهِ يَتَدَلَّى اللِّسَان، والمُسْتَوْصَفُ الـخُصُوْصِيُّ مَصْيَدَة، ظَاهِرُهُ الرَّأْفَةُ وبَاطِنُهُ المَنْكَدَة، يَمْتَصُّ أَمْوَالَ المَسَاكِيْن، ويَقْطَعُ مِنْهُمْ بِسِكِّيْن، الدَّاخِلُ إلَيْهِ مَـخْدُوْع، والـخَارِجُ مِنْهُ مَفْجُوْع، يُظْهِرُ في الصَّحِيْحِ العِلَل، ويُدْنِي مِنَ العَلِيْلِ الأَجَل.

وأَصْلُ المَثَلِ أَنَّ رَجُلاً قَرَصَتْهُ نَمْلَة، ولَـمْ تُصِبْهُ مِنَ القَرْصَةِ أَيَّةُ عِلَّة، فوَسْوَسَ لَهُ أَصْحَابُهُ الـخَوَاصّ، بِمُرَاجَعَةِ المُسْتَوْصَفِ الـخَاصّ، وذَلِكَ لِسُرْعَتِهِ في إنْجَازِ المَهَامّ، ولِكَثْرَةِ ازْدِحَامِ المُسْتَوْصَفِ العَامّ، وأَوْصَوْهُ بِتَضْمِيْدِ مَكَانِ القَرْصَة، وأَلاّ يَتْرُكَ لِعَوْدَةِ الأَلَـمِ فُرْصَة، فوَثَبَ الرَّجُلُ إلى المَكَانِ المُشَارِ إلَيْه، ودَفَعَ أُجْرَةَ التَّضْمِيْدِ والكَشْفِ عَلَيْه، ثُمَّ أَشْخَصُوْهُ إلى طَبِيْبٍ أَقْرَع، لِلْفَهْلَوَةِ في وَجْهِهِ مَرْتَع، وعَلَيْهِ نَظَّارَةٌ سَمِيْكَة، والشَّهَادَاتُ تَـمْلأُ شَبَابِيْكَه، فلَـمَّا رَأَى القَرْصَةَ وَلْوَل، واسْتَدْعَى مُسَاعِدِيْهِ واسْتَعْجَل، وأَمَرَ بِنَقْلِهِ إلى غُرْفَةِ الإسْعَاف، وطَلَبَ مِنَ الرَّجُلِ بِطَاقَةَ الصَّرَّاف، ثُمَّ شَدَّ حِزَامَ البِنْطَال، واقْتَـرَبَ مِنْهُ وقَال:

لَقَدْ رَأَيْتُ وَرَبِّنا المَعْبُوْد، بِعَيْنِي التي سَيَأْكُلُها الدُّوْد، قَرْصَةً لَـمْ أَرَ مِثْلَهَا عَلَى الإطْلاق، ولا أَعْرِفُ أَخْطَرَ مِنْها عَلَيَّ الطَّلاق، ولِذا سَنُجْرِي لَكَ التَّحَالِيْلَ الفَوْرِيَّة، ونُخْضِعُكَ لِبَعْضِ الأَشِعَّةِ المَقْطَعِيَّة، فإنْ كَانَتِ النَّتِيْجَةُ كَمَا في البَال، فلا بُدَّ فَوْراً مِنَ الاسْتِئْصَال، وسَنَقُصُّ أَوَّلاً إصْبَعَكَ المَقْرُوْص، فإنِ انْتَقَلَتِ العَدْوَى مِنَ المَقْصُوْص، فوَالكَعْبَةِ الشَّرِيْفَةِ والمُصْحَف، لا بُدَّ مِنِ اسْتِئْصَالِ الكَفّ، وقَدْ نَسْتَأْصِلُ أَعَلَى السَّاعِد، والبِنْكِرْيَاسَ والكَبِدَ الزَّائد، ورُبَّمَـا اضْطُرِرْنا إلى بَتْرِ رِجْلَيْك، وقَدْ نَـنْـزِعُ إحْدَى كُلْيَتَيْك، فوَقِّعْ عَلَى وَرَقَةِ المُوَافَقَة، وهُنَا عَلَى الفَاتُوْرَةِ المُرَافِقَة، وبِحَقِّ ما أَكَلْنَاهُ مِنْ عَيْشٍ ومِلْح، إنَّ هَدَفَنا العِلاجُ ولَيْسَ الرِّبْح، فإنْ أَخَذَتْكَ بِالشَّكِّ لَـجَاجَة، فإنَّ الفُلُوْسَ آخِرُ حَاجَة، ومِثْلُكَ نَرْفَعُهُ عَلَى الرُّؤوْس، ونُعَالِـجُهُ مِنْ غَيْرِ فُلُوْس، ولَكِنَّهُ ثَمَنُ الدَّوَاءِ وغُرْفَةِ الإنْعَاش، وقِيْمَةُ ما سَنَـنْسَاهُ فِيْكَ مِنْ شَاش.

فوَقَّعَ المِسْكِيْنُ عَلَى الأَوْرَاق، وهوَ بَيْنَ الذُّهُوْلِ والإشْفَاق، فلَـمَّا أُجْرِيَتْ لَهُ العَمَلِيَّات، وأَفَاقَ مِنْ خَدَرِ الإغْمَاءات، شَخَصَ بِعَيْنِهِ اليُسْرَى، حَيْثُ لَـمْ يَـجِدِ الأُخْرَى، فَصَوَّبَ عَيْنَهُ الشَّاخِصَة، ووَجَدَ جُثَّـتَهُ نَاقِصَة، القُطْنُ يَمْلأُ كُوْعَه، وسَاقُهُ اليُمْنَى مَقْطُوْعَة، ورِجْلُهُ اليُسْرَى مَشْلُوْلَة، وإحْدَى أُذُنَيْهِ مَنْشُوْلَة، وضِرْسُهُ الصِّنَاعِيُّ مُنْتَـهَب، إذْ كَانَ مَصْنُوْعاً مِنْ ذَهَب، وشَعَـرَ أَنَّ بَطْنَهُ بَادِي الارْتِـخَاء، لِكَثْرَةِ ما سُلِبَ مِنْهُ مِنْ أَعْضَاء، وبَيْنَمَـا هُوَ يَفْحَصُ المَسَالِك، ويَتَحَقَّقُ مِنْ وُجُوْدِها هُنَالِك، إذْ دَخَلَ عَلَيْهِ الطَّبِيْبُ المُحْتَال، وبَارَكَ لَهُ عَلَى تَـحَسُّنِ الـحَال، ووَصَفَ لَهُ عِلاجَاتٍ وَافِرَة، ودَلَّهُ عَلَى الصَّيْدَلِيَّةِ المُجَاوِرَة، فأَخَذَ الرَّجُلُ يَبْكِي مِنَ البَلْوَى، ويَتَوَعَّدُ الطَّبِيْبَ بِالوَيْلِ والشَّكْوَى، فرَمَقَهُ الطَّبِيْبُ وابْتَسَم، ونَاوَلَهُ الوَرَقَةَ والقَلَم، وقَالَ: أُوْصِيْكَ بِحُسْنِ الصِّيَاغَة، ومُرَاعَاةِ قَوَاعِدِ النَّحْوِ والبَلاغَة، وإنْ شِئتَ التَّقْوِيْم، فأَنا مُدَرِّسٌ قَدِيْم.

فلَمْ يَمْلِكِ الرَّجُلُ إلاّ أَنِ اسْتَدْعَى ذَوِيْه، فأَخْرَجُوْهُ حَامِلِيْنَ ما بَقِيَ فِيْه، وتَأَمَّلَ مَرَّةً أُخْرَى أَوْصَالَه، فأَنْشَدَ وهوَ عَلَى النَّقَّالَة:
إلَيْكَ يَا خَالِقِي شَكَاةً *** مِنْ مُدِّعِي الطِّبِّ وَاللُّصُوْصِ

أَتَيْتُهُمْ طَالِباً ضَمَاداً *** فَعَوَّقُوْنِي عَنِ الـخُلُوْصِ

وَأَشْخَصُوْنِي إلى طَبِيْبٍ *** وَيْلاهُ مِنْهُ وَمِنْ شُخُوْصي

غَالَى بِإرْجَافِهِ فَـتَـبّاً *** لِشَارِبٍ مِنْ دَمِي مَصُوْصِ

وَكَانَ في رَأْسِهِ بَرِيْقٌ *** كَأَنَّهُ لَـمْعَةُ الفُصُوْصِ

مَنْ صَدَّقَ القُرْعَ فَهْوَ شَخْصٌ *** –لا شَكَّ– مِنْ أَحْمَقِ الشُّخُوْصِ

عَرَّى أَكَاذِيْبَهُمْ ثِقَاتٌ *** وَذَمَّهُمْ ثَابِتُ النُّصُوْصِ

وَحَذَّرَتْ مِنْهُمُ الوَصَايَا *** وَحَالَتِي بِالـحِذَارِ تُوْصي

قَدْ كُنْتُ مِنْ قَبْلُ مُسْتَصِحّاً *** وَالآنَ أَصْبَحْتُ عُوْدَ خُوْصِ

أَسْعَى بِنَقَّالَتِي حَثِيْثاً *** كَأَنَّنِي أَمْتَطِي قَلُوْصي

يَقُوْلُ مَنْ رَاعَهُ بَلائي: *** أَبْلاَهُ مُسْتَوْصَفٌ خُصُوْصي

لولو2003
18-12-2009, 06:24 AM
“بيروتيات - قصص شعبية” للدكتور محمد أمين فرشوخ.

http://www.nowlebanon.com/ContentPictures/main-122608074432.jpg

كتاب خفيف لطيف ممتع باللهجة العامية البيروتية .... تحدث فيه الكاتب عن فترة معينة من بيروت من خلال بعض القصص الشعبية التي أوردها .
أحببت فيه أنه نقلني إلى أجواء بيروت في بداية القرن العشرين ...حيث كانت بيروت في ذلك الوقت .... بيروت الأخلاق و العادات و التقاليد الإجتماعية المحافظة التي تسود البلاد !!! و ذلك من خلال قصص شعبية تحمل الكثير من المعاني و الأهداف النبيلة في طياتها .. و في نفس الوقت لا تخلو من المرح و اللطافة في أسلوب جميل في لهجة بيروتية عامية جميلة .. و بالرغم من وجود بعض المفردات العامية الصعبة على القارئ غير اللبناني إلا أنه أورد لنا فهرسا لشرح تلك المفردات و المصطلحات و الكلمات العامية .

من خلال بضعة عشر قصة قصيرة يقدّم لنا فرشوخ باقة من المختارات التراثية البيروتية عارضاً المناخ العام الذي ساد المجتمع البيروتي في النصف الأول من القرن العشرين، هذا الجو الذي نسجت خيوطه التقاليد، والعادات والقيم التي كانت تحكم العلاقات بين الناس في بيوتهم وأحيائهم وأسواقهم وسائر اماكن حياتهم الاجتماعية.

والدكتور فرشوخ إذ يكتب هذه القصص التي أخذ أكثرها عن الرواة، انما يفعل ذلك في محاولة للوصل بين الماضي والحاضر حيث التراث الجميل والقيم... هي حكايات تراثية شيّقة، أشخاصها حقيقيون، وأحداثها واقعية عن الضيافة والكرم والإيمان، والبيع والشراء، والحماة والكنّة، والقبضاي والوجيه والظريف، مشيراً في البداية الى نوع من "فهرست" (مسرد) بالمصطلحات والأقوال العامية والتي وردت في الكتاب مع شرحها (وفي ذلك طبعا فائدة توضيحية ولغوية).

"جسّد" الكتاب على الورق اشخاصاً من لحم ودم، وجدوا وعاشوا يوما... أخبرنا عنهم، عن حكاياتهم والتي تخاطب ابدا وجداننا. ويبقى الكتاب صفحة مجيدة من الادب الشعبي... فمن خلال "بيروتيات"، تطرّق فرشوخ الى تاريخ رجالات العاصمة بيروت، من خلال قصصهم، بالاضافة الى طرائف اجتماعية واقتصادية وسياسية وتربوية... ذكرها المؤلف بالتفصيل وبأسلوب راقٍ ومحبّبٍ وسلس.

التجربة الشخصية لفرشوخ - كبيروتي عتيق من عائلة عريقة تمتد جذورها في عمق تاريخ العاصمة - امر يدفع الى تصنيف كتابه ليس فقط في إطار الأدب الشعبي او القصص الشعبية (البيروتية) فحسب، بل الى تصنيف عمله كـ"بحث" في إطار التاريخ الاجتماعي والاقتصادي والتربوي البيروتي منذ العهد العثماني حتى يومنا هذا... ايضاً، وفّق فرشوخ في التمهيد للكتاب من خلال عرضه للمصطلحات الشعبية البيروتية، مصطلحات هي في طريقها إلى الزوال او لنقل يجهلها الجيل الجديد. فمن دونها، لوجد القارئ نفسه (باستثناء ربما كبار السن وذوي الاختصاص) أمام حكايات شعبية مليئة بالتعابير الغريبة الغير مفهومة... والتي لا تعنيه لا من قريب ولا من بعيد...يصعب العثور على معانيها في معظم القواميس والمراجع اللغوية. اذا، ومن خلال توضيح بعض الكلمات العتيقة التي لم نألفها نجح الكاتب في جذب اهتمام القارئ، الذي لا بدّ ان يسارع الى الحواشي او سرد المصطلحات لمعرفة معنى هذه الكلمة او تلك...ولكن بالاكثر، لاعادة "الوصل" العاطفي مع "تعابير" ومفردات Signifiants ازالت الغبار عنها وانتفضت.

من المصطلحات "العتيقة" التي وردت في الكتاب: اسكملة، برنيّة، السّطيلة، غنباز، الورديان، مشربيّة... وغيرها والتي ندعو القارئ للتمتع بمعانيها، ولما لا، لاعادة دمجها في لغته المحكية وفي تخاطبه اليومي.

يبقى ان نشير الى ان الدافع الاساسي ربما وراء تدوين وتجميع ذاكرة بيروت الشعبية هذه، بالاسلوب الذي اراده وكتب فيه فرشوخ : " التسجيل الوصفي" وعبر المحافظة على الصيغة الشفاهية في حالتها الاصلية – كما هي او كما كانت – انما ابتغى الى جانب انجاح عملية إنقاذ هذه الذاكرة من الضياع (الحكايات لم تعد متداولة)، الى ايفاء دينه تجاه ذاكرة طفولته مدفوعا بحنين الى زمن غادره لتوه (وربما لم يغادره بعد).

على صعيد اخر، افرد الكاتب فيما افرد، عدة قصص عن "القبضاي"...وقد رسم في المقدمات الاطار العام له ونوع في صفاته... وربما هي المرة الاولى التي تكتب فيها حكايات القبضاي كروايات موثقة عن هذا البطل او الظاهرة التي طبعت تاريخ سكان بيروت وذاكرتهم...وقد استحضر فرشوخ قبضايات زمن غابر حيث الشرف والكرم والنخوة والشجاعة وغيرها الكثير من الصفات الحميدة... (اوليست هذه بيروت؟ بيروت التي نعرف).

أشعار
18-12-2009, 06:37 PM
http://i384.photobucket.com/albums/oo285/ash3ar_photo/99ib.jpg


يحدث أن يكون الكلام خشبٌ يتمسح بالقلب , بالحقيقة , بالجزء المظلم من الحياة علَّهُ يُشعلُ شرراً فيضئ .
هل تعرف كيف تتغنى بالماضي إن كانَ قاسياً ؟ هل رأيتَ أحداً يتغنى بماضٍ مجروح ؟ الذين أعرفهم .. تغنُّوا بالماضي السعيد , أو ذلك العذب في مُرِّهِ و زحامه بالوجوه .

لفتني الأحسائي " ابراهيم الحسين " المولود و في فمه لسان من الشعر لثانِي مرة مِن قصيدة " كلما صهلت بأرواحهم الذكرى " . لم يكُن كلامٌ منظوم , كان حزنٌ مدهون . فاجعة تخفف على قلبك مظهرها بسيرة الورد و الرمل و صوتٌ صاهل الحلم كأنه يركض في البيداء .. يريد أن يتحرر , أن يتنفس الحاضر علّه يحدثُ أثراً يشبه أسطورة النسيان .


منذُ غادر الورد كفي
و الأصابعُ مشرعة
لعريِّها الواضح
لم تكُن مياه أعماقي كافية
ولا شمسها
اليوم فاجأتني
و هي تُبرعِمُ الحنين

يا نسيمَ الريح , قُل للرشا :
لم يعُد بيننا
و صخور أرواحنا
غير أن تفرَّ
مِن أكفنا الأحلام

يا نسيم الريح , قُل للرشا :
هل يأكلُ
رملُ الخيبةِ
الأقدام ؟

كلما مَرَّ الوردُ
تغصنَت الروح
تلك الروح التي
اشتعلَت بهِ يوماً
فلم تترُك
ظلاً لأحد .

ما مِن معنى
لنبتةٍ صغيرة
تضيءُ الأعماق
سوى , أنَّ الورد
على مسافةٍ
قريبة ..

الذينَ جاؤوكَ بالدم
على قميصي
أحلمُ أن أجيئكَ
بالوردِ
تائهينَ
فيه ..

في العُتمة العميقة لليل ..
يمرُ الغصن الذي يغوي
ورودَ أجسادنا
كأنَّ الوردَ
بهجةُ الغرقى
كأنَّ الليلَ
يقودُ إلى الليل
كأننا نبكي

نحنُ الذين أسكرتنا الأحلام ..
كم كُنا مقذوفينَ
في بُخارِها
ليسَ لنا مِن أيامنا
إلا الحواف
ليس لنا
مِن حقولنا
غير جذع الألم

فليَكُن الورد منارتنا
الوردُ الذي استيقظَ
قبلنا ..
ترك لنا رائحةً
و قمصان أسف
جاورَ الدمع الذي
عادَ سريراً
وجبةً نهيؤها
لقسوةِ الليل
و ليكُن الدفة
الرؤوم
تجاه موجٍ شرس
كُنا قد أشرعنا القلوب
و كانت أخطاؤنا
هي الضوء الوحيد .

كلما صهِلت بأرواحهم الذكرى


أما المرَّة الأولى التي وقعتُ فيها على هذا الشاعِر و صُدِمت بالنَّص , فهي مِن خلال نَص ( غيابها ) , مثل مقطوعة حزن . وجدتها وحيدة .. منفصلة , يتغنى بها رجلُ لم يعرف كيف يقول للعالَم أنه يعتصر لغياب حبيبته . و كان هذا قبل عام , وجدت بقايا مدونة الرجل نفسه قبل أيام , بقايا قليلة ليس نص الحسين منها , يبدو أن العثَّة أكلت الصفحات كي لا تترك لأسامة ( رجُل المدونة ) وقتاً أطول للألم .
بعثتُ له بريداً سألته فيه :
( ما أخبار الحبيبة التي قلت فيها ما قالهُ الحسيْن في " غيابها " .. غياب حبيبته , حبيبتك أيضاً )

ردَّ عليَّ اليوم .. قال :
( عادت و هي تبدو أكثر إشراقاً من أصلِ ملامحها الشاحبة التي أحببت , عادت و هي تبدو أكثر بياضاً و تقول أنَّ كلام الحسين حفر في قلبها فجوةً جعلتها تصدِّق حالي الميت دونها .. لملمَت خنوعها للأقدار و أقفلَت إلى بيتنا و هي تغني : للأبد .. للأبد . )

و هذا هو النص كاملاً :

غيابها

غيابها ليس أكثر من بقائك وحيدا، ليس أكثر من مكوث قدح الشاي في يدك طويلا، إصغاؤك إلى قطرة الماء التي تسقط، قفز خطوط السجاد إلى عينيك كما لو أن يدا خطّتْها للتوّ؛ فبدتْ أكثر بياضا، ذهابك في التفاتةٍ طويلة تَنْتَبِهُ إلى مبالغتك بها متأخرا ما يجعلك تدير وجهك إلى جهةٍ معاكسة - فقط - لتكون عادلا.

أنت لا تفكر فيها على الإطلاق، بل على العكس من ذلك تماما، فالفراغ الذي أحدثَهُ يقينُ عدم وجودها، كان كافيا لأخذ انتباهك من يدِّ كلِّ ما سواه، كافيا لأن تفكّر فقط أن الهواء الذي يمرّ لا يحمل رائحتها، أن عينك ترى كل شيءٍ فيما عداها، أنّ عينك تسقط على قاع الشيء وتجده خاليا منها.

غيابها لا يؤثّر فيك أبدا، حتى وإنْ كنتَ تمضي من حجرةٍ إلى أخرى دون أن تدري سببا لذلك، أو تشرب شايا أكثر من المعتاد، حتى وإنْ كانت سجائرك تنفد أسرع مما اعتدتَ أن تفعل، فذلك لا يعني أن غيابَ امرأةٍ قد أثّرَ فيك، أو خرج بالأمور عن طبيعتها.

ليس في وسعك القول إن غيابَها يشغلك، أو أنك تكترث لهذا الغياب. صحيحٌ إنك ترغب لو أنها قريبة منك، وتودّ لو تتحدّثان في أمورٍ وإن كانت تافهة، أو يَعْمُقُ صمتُكما حتى لتسمعَ صوتَ تنفّسِها.

غيابها لا يشغلك ولا يمكن أن يكون كذلك، كل ما في الأمر أنك لا تسمع صوتها، أنّ وجهها لم يعد مرئيا، أن يدك التي تمدّها لا تلمس غير غيابِها، وأنك تدرك عمق العبث بفكرة الشروع بمناداتها. تدرك أن غياب امرأةٍ لا يُعَدّ شاغلا للذي يؤمن مثلك بأن غيابَها يسيرٌ جدا، وأنه ليس أكثر من أن امرأةً غابتْ ولم تنسَ أن تأخذ معها صوتَها وصمتَها، رائحتها، ضحكتها، اضطرابَها وأشياءَ أخرى؛ تركتْ المكانَ عاريا ولم تدع لك حتى مجرّدَ قدرتك على التفكير فيها، لم تدع لك إمكانية أن تنشغلَ بها أو تكترث.

غيابها لن يكون أكثر من تفاقم وحدتك، تتأمل مكانا خاليا لا تدري ما تفعل به.

غيابها، أو سعيُكَ في المكان؛ تحسب، أو تملأ نفسك ذاتها بوهم الالتفاف حول ظرفِ غيبتها، تروح تفتح النوافذ استجلابا للهواء بعد أن اقتحمتْ مياهُ غيبتها رئتيك، فلا أحد يتحدث إليك ولا تتحدّث إلى أحد، ولا ترغب، لا تريد، أو لا تحسن التصرّفَ في المساء الخالي الذي يملأ يديك.

كلّ ما هناك أن الوقت يمرّ تحت عينيك، كما كان قبلَ غيابها، وأن ذلك الغياب لا يُعدّ عقبة تعترض طريقَه، وأن بشرتها ليستْ في مَطَال اليد، أن صوتها لا يقرع أذنك وأنك قلِقٌ قليلا حيال أمور غامضة لا تتعلّق بغيبتها التي تزمع فصلها عن جسدك، تفعل ذلك كأمرٍ بسيطٍ وغير مُقْلِقٍ، كأنك تنضو ثيابك التي تعلّقها فتتأرجح قليلا - فيما تبتعد أنت - ثم تهجع.

كلّ ما هناك أنّ وقتا قد مرَّ - يمكن أن يُعدّ طويلا - دون أن تقع عليها العين، أنها لفّتْكَ في خرقةِ صمتِك، ومضتْ.

تريد النهوضَ ولا تقوى عليه، لأنّ غيابا كاملا يضغط على كل جسدك، يهدم كل رغبة في الحركة لديك، يقطع طريق النهوض.

تنامُ وليس هناك ما يؤرقك أو تفكّر فيه.. كل ما هناك أنك نمتَ في مكانٍ هي في مكانٍ غيره، تتوسّد يقينَ أن عينها لن تسقط عليك طوال هذا النوم ولو بشكلٍ عابر، تتمسّك بالحياة وتستيقظ فتعرف أنك نمتَ في مكان هي في مكانٍ غيره وأنّ عينها لم تسقط عليك، وأذنها لم تأخذ غطيطَك.

كل ما هناك أنك بين غرفٍ خالية لستَ معنيا بها ولا بالضوء إذْ ينهلّ من النوافذ ويتهالك منتظرا في الممرات، يذبله عجزُه عن العثور عليها؛ فيهوي بعمقٍ في غيابِها .
الأحساء 1415
_

كانَ فرحاً شفافاً حين وجدت الديوان الذي ضمَّ سوار ( غيابها ) في معرض الناشر السعودي الذي تفردَت به وزارة الثقافة بجِدة رغم أنه صادر منذ عامين . إبراهيم الحسين شاعِر المخيِّلة . توقعت أن يكون فارساً لا يُبارى في مضمار الخيل و من هوايته تفتقت قريحته عن مخيلة مزجَت ألقَ الفروسية بتفاصيل الحياة .. فكانَ شِعراً تسمع بين عناوينه صوت صهيلٍ خفيض لكنك تقع بين الشك و اليقين و هنا جمال الحيرة , لأن الشعر يفسد إن وضَح .


حين زينوا رقبتك بالنسيان | مِن الديوان

أيها الوحيد , قد صار لمحبتكَ سنام .
أنتَ الوحيد , حتى يسيل الندم من عقيرتك ..
أنتَ الوحيد , مرُّوا على بابهِ ؛ فألفَوا طيوراً كثيرة .
ما مِن ريشة , إلا و تحفظُ لكَ نعومتها .
موَّهت وحدتك بالشجر , فبرزتَ رغم قسوةِ اخضرارك ,
أيها الوحيد .. ماذا ستقول لهم و قد قدوا قلبكَ مِن قُبُلٍ و دبُر ؟

أنتَ الضريرُ ,
حتى تصل إلى مياهِك
أنتَ الماءُ ,
كلما كفرَ بك المكان
سيظلُ غصنُكَ طافياً , تنكرهُ الأوشابُ و الطحالب
أنتَ الغريق , كبرت عليك يدُك , فلَم ترفعها
سيكونُ لقلبك , ما كان لشجرةٍ نخروا لها الفؤاد
أنتَ النائم , إلا عن جمرٍ زيَّنَ راحتيك .

ما مِن ورقةٍ إلا تعضُّ عليكَ بياض الندامة
أنتَ الحمامَة .. حينَ زيَّنوا رقبتكَ بالنسيان .
أنتَ الحمامَة .. حينَ سقطَت من أعلى هديلها .

S e n s e
18-12-2009, 11:22 PM
.

" من أنا ؟ وكيف صرت أنا أنا ؟ ماذا أُريد ؟ وأين أقف ؟ وإلى أين أتجه ؟ وأي الأوقات والأمكنة حملتني وسافرت بي حتى هذه اللحظة ،
التي أشرع فيها في حفر ملامحي بإزميل من صدق على هذه الأوراق ، التي لربما كان لها شأن ذات يوم ؟
للصدق وحده فهي تبدأ منيّ وتنتهي إليّ ، وقد لا يكون لها من شأن عند أحد غيري .
... أحب أن تبدأ الأشياء بالأسئلة ، وتنتهي بالأسئلة ، وما بين هذا الحشد من علامات الاستفهام ، في البدء والخاتمة ، يليق بالمرء أن يقول
أنه قد أنجز عملاً طيباً ، لأن أسئلته تلك قد أنجبت عالماً جديداً من الأسئلة الأعمق والأدق ،
فاللعنة على الإجابات وعلى كل الذين يجعلون إجاباتهم نهاياتنا! "


- هكذا يستهّل "زاهي" حديثه ، حديثهُ الموغل في الصدق ، و الشفافيّة ، الرقّة والسُخرية ، الغضب والفلسفة ، الجنون والشاعريّة،
في آن ، في آنٍ واحد ..
زاهي بطل حكاية "الإرهابي 20" للسعودي عبدالله ثابت ، أو لنقل بطل هذهِ الرواية ، أو بطل هذهِ السيرة الذاتيّة ، ذلكَ أن هذا الكتاب المكتوب مابين 1999 - 2005 لم يندرج تحت تصنيفٍ ما ، بل قال عنه عبدالله : "هذا كتابٌ إجتهدت ألا أُصنّفه!" ..

" يدمن المرء أشياء لا يعرف عنها سوى أنها تُريحه ، ولا يكترث حينها لماهيتها و لا موقعها من الصح و الخطأ ، فليس مُهماً أنْ نُصنف الأشياء
بين هذين الحدّين ، فقد تكون حاجتنا إلى الخطأ الذي لا يؤذي أحداً أحياناً أكثر من حاجتنا للصواب! "


- هل يتحدث - هذا الإرهابي المزعوم الساقط سهواً عن قائمة إرهابيون سبتمبر في امريكا - ، عن وطنه ، عن الجنوب الأخضر ، الرِحب ، الدافئ ، والرقيق مثلَ أُغنيّة .. هل يتحدث عن صدر أمّه ، وجبين أبيه ، وعمدة القرية ، وأصدقائه ، هل يتحدث عن نفسه ، عن الحب ، عن الحريّة ، عن الفكر ، عن الحياة ..
الإجابة نعم ، يمكن لهذا الكتاب الذي بلا تصنيف أن يكون رواية ، أو كتابٌ صغير للفلسفة ، أو سيرةٌ ذاتيّة "لكائن مهووس بذاته" ،
أو ديوانٌ شعريّ ..


" الشتيمة مهمّة جداً . فماذا لو أنَّ الله لم يخلق الشتائم .. الكثير سيموتون كمداً ، هذا مؤكد! "

" الآن يا أمّاه ، تلبسين الأقمشة الجديدة ، و تلونين الشيب الذي يعلو رأسك بالحنّاء ، والسبعون سنة تتمدد في تفاصيلك ، ونقمتك التي لايفهمها غيري تبصق على كل شيء .. ألا تباً لهذه السنين يا أمي ، ماكان ضرّها لو بقيتِ أحلى امرأةٍ في الدنيا ، حين كانوا كلهم يتحدثون أن فلاناً من أبناء القرية سيتزوجك ، وكلهم يقصون القصص عن كمالك ، كيف ستمنحينه كله في ليلة واحدة لهذا الشاب القوي العنيف ، أبي! "

- لغة عبدالله ثابت ، تُشبه الموج ، ترتفع وتنزل ، تغلو وتتطرّف ، حتى تيّارهُ الفكري والديني الذي بثّهُ في الرواية كان في أقصى غلوّه
حتى أقصى تطرّفه ..

" حقاً! ، مثيرٌ جداً حين أتذكرني تلك الأيام ، مثالاً للنسك والتصوّف والدروشة ، زوّاراً للمقابر ، مُتمدداً بين اللحود ، سجادّاً بين الشعاب والأودية ،
بكّاءً في الخلوات ، هائماً حاسر الرأس تحت الأمطار .. وألف ألف حمدٌ جادّ والله لتلك التجارب ، لقد ركزت في لاوعيي تداخلاً وشفافيةً وإحساساً عالياً بالكون والآخرين "



* هذهِ الرواية - كما صنفتّها دار المدى - الوحيدة لعبدالله ثابت ، بقيّة أعماله هيّ دواوين نثريّة و نصوص .


+ " إننّي أنا ، ابنٌ شرعيّ لهذهِ الحيرة ، رفضت كل التبعيّات وكرهت كُل من يؤذي الإنسان ، وبكيت كثيراً على قتلى الإجابات الحقيرة هناك في فلسطين وهناك في امريكا ، وهناك في افغانستان ، وهناك في العراق ، وبكيت أكثر وأكثر على قتلاها هُنا في بلدي ، في السعودية ، ولم أكتب حرفاً واحداً
إلا لأحتّج عليكم جميعاً كيفَ تقبلون بهذا ، ثمَّ إذا قبلتم به كيف تخمدون النار بالرصاص والقنابل والشرَ!

تباً ومليون تباً لكُلّ الذين يرددّون كلمات الله ليسرقوا بها حيوات الناس فيجيرونها لصالحهم مرةً ويُخرجونها من حقّها ، ويقتلونها مرّةً أخرى .
وتباً لِكُل الذين يصطرعون على الأنبياء الطيبين .. وسُحقاً ، ومليون سُحقاً لكلّ الذين يختصمون على التراب ويرفعون في وجوه بعضهم البنادق
لأجل الموتى .. واللعنة ، مليون لعنة على كل شيء يُمكن أن يسرق الإنسان من الإنسان ، اللعنة عليه في أرض أو في سماء .
إننّي مُتنازل عن جميع الأفكار والمبادئ التي تفرض حصاراً على الآخرين أو تضطّرهم لِما لايُريدونه ، وعلى البقيّة أن يتنازلوا عن أيّة مبادئ
وأفكار تهدف لإختلاسي منّي!

آخر مايعنيني في أحد هو أفكاره ، وأوّل مايعنيني في أيّ أحد هيَ إنسانّيته التي أقتسمها وإيّاه ،
بالرغم عنه .. وعنّي! "

.+Honey+.
20-12-2009, 05:55 PM
http://mod.eqla3.com//files/2/eqla3_1261318966.jpg


يعرفك هذا الكتاب كيفية تأليف كتاب ،
بدءاً باختيار فكرته و تطويرها و انتهاء بنشرة و تسويقه .
ما يحويه هذا الكتاب مختلف تماما عما يجده القارئ في كتب ( أدب الكاتب ) التراثية ،
تلك تركز على الصياغة اللغوية و البيانية ، بل لعلها تقتصر على ذلك .
أما هذا الكتاب فيتحدث عن أساليب التأليف و الكتابة و آلياتهما ،
و يطلع القارئ على طرائق كثير من المؤلفين في تأليفهم كتبهم .
و لا شك في أن القارئ العربي سيجد فيه شيئاً لم يعهده في أي كتاب عربي قرأه .

يقع الكتاب في سبعة فصول شيَقة , pb030
الأول ( تريد أن صبح مؤلفاً؟ ), يتحدث عن معوقات الكتابة من التسويف ,
الخوف و الناقد الداخلي. ويبيَن خرافات الكتابة السبع و أشهرها ” الكاتب يجب أن ينتظر الإلهام ليكتب” و ” الكاتب الجيد يكتب من أول مرة” .

الفصل الثاني ( أنواع التأليف ),
يستعرض أنواع الكتابة . فالكتابة تنقسم إلى قصصية وغير القصصية ,
ويختلف الأمر إن كنت تريد تأليف كتاب به مجموعة من مقالات أو كتاب عن تنمية الذات أو كتاب عن سيرة حياة .

الفصل الثالث ( الأفكار ), كيف تبدأ الفكرة؟
وكيف تجدها وتطورها. وكيف تستدل على أن الفكرة صالحة للكتابة عنها.

الفصل الرابع ( البحث ), يوضح مراحل البحث وتنظيم المعلومات..

الفصل الخامس ( كتابة المسوَدة الأولى ), يتحدث وضع مخطط للكتابة والشروع في الكتابة
, قد تواجه الكاتب صعوبة في الكتابة لذا من الأفضل أن يكتب ولا ينقد , ويكتب ولا يراجع.

الفصل السادس ( مراجعة الكتابة – التنقيح ),
الكتابة ليست إلا عملية إعادة كتابة أو تنقيح. وأن ما يكتبه المؤلف في المرة الأولى
ليس هو إلا البداية. فهناك أساليب للتنقيح والمراجعة والحذف والإضافة.

الفصل السابع والأخير ( لتسلك طريقك للنشر ),
لايكفي أن ينهي المؤلف كتابه, بل لابد أن يكمل مرحلة النشر
حتى يصبح الكتاب بين يدي القارئ ويصير الكاتب “مؤلفاً” .


محتوى الكتاب ممتع و مفيد , pb189
فقد أحسن مؤلفه انتقاء الفكرة , والتحدث عنها بسلاسة دون تعقيد .

تقييمي له : 5 من 5

S A M ~
20-12-2009, 08:20 PM
"لطالما فتَّشتُ عن الحجر الأسود الذي يُطَّهِر روح الموت! وعندما أقول لطالما, أتخيَّلُ بئراً لا قعر له, نفقاً حفرته بأصابعي, بأسناني. يحدوني الأملُ العنيد بأن أبصر, ولو لدقيقة ! .. لدقيقة متمادية خالدة, شُعاع نور, شرارةً من شأنها أن تنطبع في مأقِ عيني."

بداية كهذه في كتاب كفيلة بأن تحوز على إصرارك بأن تتابع!
بحجم مالهذه الرواية من برودة موحشة إلا أن كمية الوصف فيها دقيق جداً وحقيقي وهذا بالطبع لأن الأحداث والشخصيات واقعية وعايشت الوضع , بينما أنت تقرأ حتماً ستواجه صعوبة في التخيل والتقدير وهذا لا يعني عدم مقدرة الكاتب الرائعة بل هي كمية اللا إنسانية والإستنكار!!

"ما كان الليل يهبط كما يُقال! بل كان هناك, مكتنفاً طوال الوقت. وُليّ عذاباتنا يعرّضها لحساسيتنا إذا ما أفلحنا في أن نُبطل إحساسنا, كما كان يفعل بعضُ من عُذِّبوا إذ يغادرون أجسادهم بمقدارٍ فائقٍ من التركيز مايتيح لهم ألاَّ يشعروا بالألم"pb189pb189pb189pb189

أيّ العذابات قد يواجهها المسجون؟ إلى أي قدر سيتمنى مانتذمر منه نحن دائماً -الروتين- والعودة إلى الحياة الرتيبة ذاتها بقهوتها الصباحية وبرائحة السجائر و ضوء الشمس!
في هذه الرواية قد يتضح البعض ولكني مؤمنة بأن ماخفي من عبارات لم تخضع لوصف ولم تستطع الكلمات إدراكها, كان الأكثر إيلام وقسوة.

"آه من البطء !" بالنسبة لي هذا الإقتباس كفيل بقتلي.

أشعار
20-12-2009, 10:28 PM
http://i384.photobucket.com/albums/oo285/ash3ar_photo/no5.jpg

ماذا تعني السوسيولوجيا لمن يتعرَّف على المصطلح لأول مرة ؟

إن أردت فهم السوسيولوجيا ( تعريف / أسس ) عليك أن تعرف كيف نشأ عِلم الاجتماع . هو الذي ظهر متأخراً و نزع عن الفلسفة تصنيفها كأُمَّاً للعلوم . السوسيولوجيا ظهرت قبل علم الاجتماع حين أيَّد العلماء ضرورة فصل العلوم و تخصيصها , و هي التي أسَّست له . هدف السوسيولوجيا هو دراسة الظواهر الاجتماعية المُبهمة التي يقوم بها الأفراد بطريقة مفهومة ظاهرياً لكن أسبابها مبهمة و قابلة للتأويل . وهو يعتمد على الملاحظة المباشرة ( يسميها علماء السوسيولوجيا أبحاث ميدانية ) . أما في تعريف بيير بوريو يقول :
النظرية الاجتماعية تعتبر أنَّ الفاعلين الاجتماعيين لا يعرفون الأسباب الموضوعية التي تقودهم إلى ممارسة تلك الظاهرة . و المقصود سلوك اجتماعي لا بد أنه بدأ بفكرة مِن فرد و انتهى بتأييد مجموعة له ثم أصبحت المجموعة جماعات . مثل ظاهرة ( السينما , الثقافة من خلال إنشاء الأندية الأدبية و الفكرية , الأبواب المتخصصة في صناعة فنية أو ثقافية في المجلات .. إلخ )


في كتاب مجتمع النخبة لبرهان غليون البروفيسور السوري في علم الاجتماع السياسي و * دكتور دولة في العلوم الاجتماعية و الإنسانية من جامعة سوربون -ويكيبيديا- ؛ يبدأ الفصل الأول بعنوان
( في سوسيولوجية الثقافة )

يربط فيه غليون بين الغرب و الشرق باعتبارها جزء متين من دراسات الغرب الذي يعترف أنَّ دورها في التطور المادي و الاقتصادي عظيم جداً لأنها ذات تاريخ طويل يكاد يغطي على ملامح تاريخ الغرب و لهذا هو اليوم جزء أساس في الدراسات التاريخية للشعوب في الجامعات الغربية .

و رغم تغذية السياسة العربية للأحقاد بين الشعوب و الأقاليم و العشائر و الأقليات العربية , إلا أنَّ الجماعات العربية ما زالت تستند على وحدة فكرية تاريخية عميقة لا تنفصل مهما احتد الخلاف السياسي بين الجماهير الشعبية . هذا المقطع مهم :

" إنَّ إخضاع الشعوب للرأسمالية العالمية يقتضي اليوم بالدرجة الأولى إخضاع طبقاتها الشعبية المتماسكة للرأسمالية المحلية و للبرجوازية التابعة . و هذا الإخضاع كي يكون مطلقاً و نهائياً , لا يكتفي - كما كان في المرحلة السابقة - بالقمع السياسي . و حرمان الشعب من التنظيم أو العمل المستقل السياسي . و لكن أيضاً و أساساً بالقمع الفكري و التحطيم العقلي الذي تقوم به الدعاية الدائمة وحيدة الجانب , و احتكار الإعلام , و النخبة المثقفة التي باعت نفسها , كما يقوم به أدب غث منحط , و فن جنسي تجاري استلابي رخيص " .

يقول أيضاً _ و هو الجزء الأهم في نظري في باب سوسيولوجية الثقافة _ أن التجديد الثقافي العربي الذي أنتج تيارات جديدة كالعقلانية الليبرالية لم يستثمرها لتكون عقيدة فكرية تخدم المجتمع و الثقافة . لأن الناس ما زالت مقيدة بالقيود الإسلامية الفقهية رغم أن كثير منها قابل للُّيونة وفق متطلبات العصر و الحضارة . لذا كانت نتيجة هذه التيارات قطيعة للتيارات الأخرى و ليست ارتباط جديد .

هناك كلام أيضاً عن الصراع بين الدين و العِلم .
و تجييره بصياغة جديدة تتناسب و العصر الحديث إنما على قاعدة دينية . لكن لأن الناس مصابين برهاب الدين فقد ظهر خط العلم الحديث رديفاً للكفر !
لأنه اهتم بالفلسفة الإنسانية المجردة , تلك التي تقوم على الإيمان بالطبيعة و علاقة الإنسان بالإنسان بعيداً عن قيود الدين و الإيمان بالله . إن استطاع الإنسان أن يتقبل صديقه الإنسان مجرداً سيقدِر على تقبل اختلافه الديني عنه بعد ذلك .. و تفهم أن هذه إحدى حرياته الشخصية التي لا تسوغ حقاً سياسياً ولا ثقافياً ولا اجتماعياً لمحاربته و نبذه .

يقول غليون :

" أن تحديث المجتمع العربي يتوقف اليوم على النضال ضد الرأسمالية , .............
كذلك لا يُمكن عقلنة الفكر العربي إلا بالنضال ضد العلموية التي جاءت لتعكس أيديولوجية هيمنة طبقة أقلية على الشعب بدل توفير شروط التحرر العقلي للجميع "

هناك نقد للمثقف في هذا الباب . المثقف الذي ينظر إلى التاريخ على أنه تطور للثقافات , تطور للعلم و الوعي , و يقيس عليه تطور الثقافة . بينما ينسى أن الثقافة هي في الأصل ( علاقة اجتماعية )

إن أردت أن تكون ثقافتك حيوية ذات قيمة ملموسة , عليك أن تحتك بالمجتمع أو حتى تبتكر مواقف مع الآخرين لتحريكها , لتطبيقها , لتفعيلها ! لذا فالثقافة تختلف عن المعرفة . بإمكانك أن تتعلم كل شيء و تبقى في عزلتك وحيداً . أنت هنا ( عارِف ) , أو متعلم . لكنك لست مثقفاً إلا حين تختلط و تتعامل مع المجتمع .

" إعادة التواصل مع الشعب كمسبقة أولى سياسية تشرط و تتجاوز كل المسبقات الأخرى الفكرية التقليدية أو العصرية . و هذا هو شرط قيام ثقافة جديدة , شرط تحقيق الحداثة و إعادة الاعتبار للتقاليد في الوقت ذاته "

الأفراد الذين ينتقدون على المثقف ابتكار إبداعات جديدة للتفكير و التجربة بعيدة عن تقليد التاريخ و قيود الدين و أن كل ما خالف الموروث كُفر و عيب ! , هم يقتلون وظائف الإبداع في الثقافة . فتتحول حينئذٍ إلى غطاء لنزعات اجتماعية أصولها لا علاقة لها بالثقافة !
ينطبق هذا على الشيوخ الكبار الذين يخافون على فقدان هيبتهم إن أبدع المثقف و تسيد طبقة النخبة .

التحدي الثقافي
يلخصه سؤال كبير :

" هل هناك ثقافة إنسانية متطورة , مرتبطة بالوعي الإنساني ؟ أم هناك ثقافات لها طبائع و وظائف متميزة حسب تميز كل مجتمع ؟ "

الهوية التي يتحدث عنها غليون هي تميز المجتمعات بالثقافة . سواء كانت مستمدة من معطيات قديمة أو مبتكرة من أفكار و معطيات جديدة . الثقافة هي التي تميز المجتمعات المتطورة عن الأخرى البدائية . و لأن للثقافة تعريفات لا منتهية عند كل مجتمع بل أنَّ لكل مثقف تعريف خاص به للثقافة ! فيمكن القول بما يفيد البحث السوسيولوجي لفئة النخبة في المجتمع .. أن الثقافة نظام ( تمييزي ) . لذا هو يخدم المجتمعات كما أسلفنا و يصنفها .
يعرِّف " تايلور " الثقافة تعريفاً شافياً أكثر .. يقول أنها هذا الكل المعقد الذي يتضمن المعرفة ,و الاعتقاد , و الفن , و الحقوق , و الأخلاق , و العادات , و كل قدرات و أعراف أخرى اكتسبها الإنسان كفرد في مجتمع " .
و لأن الثقافة مستمدة أصلاً من العلاقات الاجتماعية كما أسلفت في قراءة الفصل الأول , فإنها أيَّاً كان تعريفها هي تساعد على الابتكار و استقبال المقولات و المعطيات من أفراد المجتمع و هذا ما يعمل على تدعيمه , لأنه يهذب و يطور الطبيعة الفطرية . عملية تشبه التربية الأبويَّة , لكنها هنا تربية ذاتية تدخل فيها عدة أدوات تسمى مجتمعة بالثقافة و هي ما تسمى عند العرب " أدب " و سماها كتَّاب القرن السادس عشر في أوروبا " تدريب العقل " , و فولتير " تكوين الروح " .

يجب أن يتم تحديد الوظيفة التي تقوم بها الثقافة , بما أنها تخدم المجتمع و تطوره . و لكي تكون مفهومة للأفراد بدلاً من شكلها السطحي ك ( كاتب يؤلف كتاباً ليقرأه الناس و يمدحوه !! )

إنَّ التحدي الثقافي يكمُن في الخروج بالثقافة عن المفاهيم التقليدية البدائية لكل شيء .. الحياة , الروح , النفس , الموت , الصداقة , القيَم ..
كلها تحتاج إلى من يعيد تعريفها و إفهام الناس بها بطريقة خالية من الفلسفة العليا و المقصود بها الدين . ليس هذا نبذاً للدين بل باباً لفهم ما جاء فيه دون أن تكون القاعدة هي التخويف ثم التخويف فقط !

يقول غليون :

" التوازن الثقافي القائم يقتضي دائماً - كي يستمر - إعادة صياغة منظومة القيم على ضوء التغيرات الحاصلة في القاعدة الاجتماعية "

الأيديولوجية العربية ,

هي الفصل الثالث من مجتمع النخبة و فيها يتحدث غليون عن نوعين من الأيديولوجيا هي : السائدة , و تطرح مسألة الفكر العربي الراهن أي الثقافة السائدة للنخبة . فتقول أن هناك طريقتان لفهمها هي أولاً :
مناقشة الفكر . و فيها يدخل تاريخ التطور الاجتماعي و الفكري + أدبيات الاستشراق + أشكال الفكر العربي الحديث و أنواعها مِن تيارات و حركات . ذُكر عبد الله العروي كأفضل من قام بها .
و ثانياً إنشاء مشروع متكامل للتغيير في إطار المجتمع العربي .

في جذور الأزمة الفكرية ,

الباب الرابع من مجتمع النخبة و يبحث عن إجابة سؤال عريض :
ولد مفهوم العقل كنقيض لمفهوم التقليد و الاتباع , ولد مفهوم العقل ليعني *الإيمان بقدرة الإنسان على أن يصل مِن تلقاء نفسه دون مساعدة خارجية إلى فهم الكون , فلمَ المجتمع العربي يقلب هذا المفهوم و نجد أن غالبه تقليد و اتباع للثقافة الغربية دون فهمها و الابتكار منها ؟

يدرس أيضاً مفهوم الطبيعة . الطبيعة التي لم تعد تعني الكون بما فيه من أشجار و جبال و أنهار ! بل تطورَت لتصبح هي النظام الذي يرتب فوضى الكون و يحدد كيفية استخدامه و العيش فيه . و هو نظام ثابت كأساس منه تولَد الأنظمة المتحركة القابلة للتطوير حسب وعي المجتمع وما يحتاجه من تحديث لأنظمة الثقافة الطبيعية فيه .

أشعار
20-12-2009, 10:31 PM
في الفصل الأخير , ما وراء الحداثة و التغيير ..

يتناول غليون ارتباط العقيدة بالسلطة , أو الأصح كما أرى لو كان سمِّي هكذا : ارتباط السلطة بالعقيدة " لأن العقيدة هي النظام و السلطة هي المحرِّك الأُم . و فيه يكشف لنا ما يعرفه جميع المثقفون من النخبة العامة أو طبقة السلطة .. بأنَّ الرهبة من قيود العقيدة و الخوف من ممارسة الحياة بالتحرر منها بما لا يفككها ( أي العقيدة ) أو يلغيها من الطبقة العامة للمجتمع , هو سبب فشل التطور الثقافي لدى المجتمعات العربية . عجزها عن استنباط أشكال و أنماط جديدة للثقافة . لأنهم معلقون بكلمة حرام , حرام ! من فئة التدين التي تشكل ضمير المجتمع الذي يجبره على مالا ترفضه العقيدة أحياناً لكنها كما أسلفنا .. هي الرهبة و التطرف .

يقول غليون أن النموذج الثقافي هو طريقة للحياة . الاستهلاك و الإنتاج مثلاً .
لذا من الواجب أن لا ترفض هذه الطريقة بل تُطوَّر .

هذا أهم مقطع واضح لا يحتاج إلى تفسير في هذا الباب :

" يقوم الفكر العربي السائد على التحديد القسري ولا يقبل تعدد المعاني أو الاحتمالات . ولا الاعتراف بالقصور أو بالنقص و المعرفة الجزئية . ولا الاعتراف بالتخصص في ميدان معين أو بإمكانية عدم الوصول إلى حلول ناجزة و سريعة و جاهزة لكل الأمور و القضايا . أي باختصار لا يقبل النقاش .
إنه يُملي ولا يحاور , يطلُب ولا يأخذ , يفرض ولا يتقبل . إنه يقبل بالجُملة أو يرفض بالجُملة و مراجعه ليست شيئاً آخر سوى قناعاته نفسها أو شعاراته . و إذا تعرض هذا الفكر للنقد طلب بديلاً متكاملاً . و البديل الذي يطلبه ليس نظرة أخرى مخالفة و لكن بديلاً مِن النوع ذاته !!
أي نموذجاً عقلياً قمعياً كاملاً . تأخذ نصاً عربياً سياسياً حديثاً فتدهش للتعليمات التي تُعطى للمناضل و للتعميمات و القسر و السرعة و الملاحظات " .

لكي تصنع مجتمعاً خلاقاً . يجب أن تتأكد أولاً أنكَ إنسانٌ حُر . يستطيع أن يستخدم عقله في الإنتاج , يستطيع أن يتحرر من الشعارات و يختلط و يبحث في كل ماله دور في إنشاء ثقافة . الفكر , السلوك , الممارسات , السلطة , الأنظمة , العقيدة , الفن " .
حين تفعل هذا , تكون قد أصبحت من مجتمع النخبة . و النخبة لا تعني كما يرتاب منها الوجلُون من العِلم و المعرفة و الابتكار أنها مالا يُفهم , أو أنها الطبقة المتعالية على البسطاء . بل هي تعني أن تطوِّر و تنمِّي وعيك لأنك إنسان تميز بالعقل و هذا هو الدور الطبيعي لعقلك . قلة استخدامه هي التي جعلت ممن نجحوا في الابتكار منه .. طبقة نخبة .

أشعار

ذات مسـاء
28-12-2009, 02:13 PM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/163/163960.gif


حقيبة حذر - عاطف البلوي

عن شبان جمعتهم الصداقة لكل منهم المه الذي يشاركه المجموعة وجعه (كريم) الذي رافقه حزنه على رحيل والديه بعد ان فتكا السرطان بهما لتلحقة لعنة المرض هو الاخير ويرفض العلاج مقرراً مواجهة الموت او الانتقام منه كما قال . (فارس) الذي يراى ان اسم قسمه ونصيب يليق به اكثر من فارس مشكلته الكبرى في حبه لإبنة عمه الكبرى ولانها الكبرى ستتزوج اخيه الاكبر لانه هو الاكبر ايضاً بلا رغبة منه ولا منها ( الكبار في عرفنا لايخطئون، ولا يناقشون. والخارج عن عرفهم كافر ملعون !) وتتوالى الحكايات للبقيه وفي كلاً منها الحان وجعً خاص بها . حول الحب والعلاقات الانسانيه والدين دارت والاهم الاهم بنظري انها ابتعدت عن الجنس pb131 . لغتها رائعه ورفيعه اقتبست كثيراً منها .
جميله بل جميلة جداً تستحق القراءه pb189

محـروت
06-01-2010, 01:48 AM
http://4.bp.blogspot.com/_uT33hNjfF6U/SngISHL9VII/AAAAAAAAEec/uhA02zWsods/s320/%D9%82%D8%B5%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%85% D8%A7%D9%86+%D8%A8%D9%8A%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%81% D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9+%D9%88+%D8%A7%D9%84%D8%B9% D9%84%D9%85+%D9%88+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7% D9%86.jpg


الأسئلة المُحيرة التي تطرأ على عقل الإنسان حول من خلق العالم , وكيف خُلق , ومما خُلق , ومن الخالق , ومن الذي خلقه , وغير ذلك من الأسئلة العقلية التي يطرحها العقل , وعندما لا يجد الشخص ما أجوبة سوف يبحث عنها , وإن لمْ يجدها سوف ينجرف نحو شيء يُسمى إنكار كُل شيء , أو ما يُسمى بالإلحاد ! , ولكن لطف اللهِ بعبادة أنه وضع تأملات ومعجزات في الطبيعة والحياة , لكي يعرف الشخص أن الذي أمامة من حياة الإنسان والحيوان والنبات , والجبال والبحار وتكوين الأشياء الداخلية الدقيقة , لمْ يُخلق بالصدفة البحتة , إنما خُلق من قِبل , قادر , جبّار , خلقت من قبل الرحمن الرحيم .

- القصة تدور حول شاب , حول حيران وهو أسم على مُسمى يطلب الأجوبة الفلسفية التي طرحها عُظماء الفلسفة , من الفلاسفة اليونانيون إلى غيرهم من الآخرين من الفلاسفة المسلمون , إلى التدرج في عالم الفلسفة ومعاجمها من أسماء لامعة في الفلسفة , وهو يقرأ الهوامش وغيرها من الأمور التي لا تُنير عقل إنسان , إنما تزيده حيرة , ولكن يتفاجئ عندما يخرج من أسئلته هذه ويُطرد من الجامعة بسبب هذه الاسئلة , ليجد كلاماً عند أبية قد قالة أحد مشائخه وهو :

- أن الفلسفة بحْر , على خلاف البحور , يَجدُ راكبُه الخطر والزيغ في سواحلة وشطآنة , والأمان والإيمان في لُجَجة واعماقة .

ومن هُنا تبدأ رحلة حيران للبحث عن الإيمان الموجود في الفلسفة ؟ وهل هُناك إيمان في الفلسفة , وهل هناك فلاسفة مؤمنون بوجود اللهِ ؟ أم كُلهم ملاحدة ينكرون وجود الخالق ؟

هنا يطرح الكِتاب بين طياته وأوراقة , الحل أو قد أسمية الطريق الصحيح المستقيم , للبدأ في عالم الفلسفة , هناك كُتب كثيرة في عالم الفلسفة منها عالم صوفي , وقصة الفلسفة , تتكلم عن الفلاسفة بأسمائهم وتواريخهم ومتى وفاتهم وعن أي النظريات تحدثوا ولكن لا تختص في هل هم مؤمنون بوجود الله أم لا , ولكن هذا الكتاب يبين لك هذه الأسئلة , وينور الدرب الصحيح للإنسان المُسلم ويدله على الجادة التي يرى بها نور الحق .
بداية ً الكتاب يحاكي العقل , ويجيب على أسئلة العقل , قبل أن يأتي لهِ بأدلة ( العلم ) وقبل أن يأتي بأدلة القرآن , يبين للإنسان الحيران , للشكّاك لأي شخص جوابه عن أسئلته بقوانينهم وردودهم , وكل أنواع المداخل العقلية إلى أن يثبت لهُ وجود الله وبعد ذلك , وبعد ذلك يثبت لك بالعلم اليقين , وبإختلاف أساليبة إلى ترى النور بأن العلم والقرآن والعقل جميعهم يصبون في مجرى واحد وهو مجرى الإيمان بوجود الله , وأثباته بصفاته وأسماءه , تعالى الله.

آمل أنني وضعت صورة بسيطة عن الكِتاب , لأني لا أُريد أن أكتب جميع شيئاً وجد داخل الكتاب أو بتفصيل لا أريد أن أضيع شهوة القراءة لدى القارئ , عسى أن يستفاد من هذا الكتاب الذي يجيب على كثير من الأسئلة التي تدور في أذهان أي شخص لدية عقل ويحاول أن يجاري نفسه بعقله ! .

محروت

مسائية
22-01-2010, 05:59 AM
http://www.rclub.ws/blogjet_files/212.jpg

السجينة/مليكة أوفقير

"السجينة" إنها قصة الألم الذي ينهش روح الإنسان قبل جسده ,قصة الحسرة والوجع الانساني
قصة الإرادة والتغلب على الواقع, قصة الحزن بفصوله و صوره.

معاناة عائلة الجنرال المغربي محمد أوفقير وحبسهم وحرمانهم وضياع عشرين عاماً من حياتهم
ترويها مليكة أوفقير في "السجينة" بدءاً طفولتها ثم اقامتها في قصر محمد الخامس
والأحداث التي عاصرتها ثم نكستهم الكبرى وتفاصيلها المعتمة ثم تعود الحياة إليهم تدريجياً.
تدور الأحداث متنقلة بين مدن المغرب في السبعينات الميلادية وتنتهي بأواخر التسعينات
الرواية من اصدار "دار الجديد" اللبنانية بترجمة من غادة موسى الحسيني

مريم
23-01-2010, 02:02 AM
http://www.dohaup.com/up/2010-01-23/dohaup_306334751.jpg (http://www.dohaup.com/)


سوناتا لأشباح القدس



من يقرأ العنوان لأول مره أو تسقط عينيه عليه يغرق في تفاصيل موسيقيه جميله ومن يبدأ بالروايه التي تتشكل بالنوتات و الأحرف الموسيقيه ... فالبدأ يظن بأنه سيغرق في تلك الخطوط و الدوائر الصغيره ... والسلم الموسيقي و مفتاح صول وتلك الخطوط المتوازيه بالتوالي ... ما أن يتجاوز الصفحات الأولى ... و يبدأ بالقرأه المتعمقه سيغلق الصفحات وعينيه ملطخه بالألوان و اسراب ( فراشات القدس ) ذاك اللون الذي أبتدعته ( مي ) بطلة الروايه و سيدتها و صار تيمتها الخاصه تزج به لوناً يوحدها مع أرضها المسلوبه ( فلسطين ) و القدس ( حيث كانت تفتش في جرحها عن لون لمدينتها المسروقه ) ( القدس خبز الله وماؤه مدينه تكفي الجميع قلبها واسع ) ( مي الحسيني ) الفنانه الفلسطينيه أو مريم كما أرادها واسيني

من الروايه


أؤمن بأن كل معرض هو تجربه خاصه ورحله في الألوان وأحساساً لا يتكرر أبداً...




كان أنشغالي دائماً وأنا طفله هو كيفية جعل الألوان تنطبق على أصوات الناس و روائحهم .....



كان كلما أمر برسم شيء أنجز شيئاً أخر و مخالفاَ لما يطلب منه و يرد بأن ( البلاده هي الأشكال اللي ما لأها طعمه و ما يحيط بنا ملئ بهذا النوع من الأشكال مخي ماعميطاوعني أردت بس أن أعبر بوسيلة الدوائر و المربعات )



كنت دائماً أشعر بنفسي مدينه كثيراً ( لطانت جينا ) التي علمتني مزج الألوان وأستنطاقها .... وليوسف الذي فتح عيني على التفاصيل التي لم افهمها ألا متاخره ....



سأظل ألون وألون بلا هواده حتى تجف عروق يدي لأشعر فقط بأنني مازلت حيه و أن الحياة تستحق أن نستمر في حبها ....


كنت دائماً أشعر أن هناك جاذبيه بيني وبين الألوان والأشياء الجميله التي لا تشبه إلا نفسها



هذا المشروع هو علاقتي الكبيره بالحياة ....



سأعود لها الفجر .... الفجر يمنحني طفوله دائمه وأصبح فجأه صغيره ..




فالألوان هي نفس الألهه و الأرواح الخفيه الطيبه


عندما تطلب من فنان أن ينضبط أنت تقتله كلياً
أيقتلكم ذلك ؟




أي معرض كيفما كان ، احتفالية للفرح و الدهشه



عفواً آن كانت أقتباساتي من الروايه لا تليق بالجمال الذي ستجدونة هناك

حياة المكتباتي
27-01-2010, 11:12 AM
.


http://www.doroob.com/wp-content/images/userimages/upload/2009/04/donma.jpg

.






يهود الدونمة اسم عرفته بعد قراءة رواية منذر قباني (حكومة الظل )
هي حركة عُرفت في أواخر العهد العثماني وكان لها دور كبير في الإطاحة بالخلافة العثمانية
باختصار هي فرقة يهودية أدعت الإسلام وأبطنت اليهودية
فضول بعد الانتهاء من الرواية لمعرفة هذه الفرقة التي لها دور كبير جداً في التاريخ و مع ذلك لم نسمع عنها وأسمها مُغيب .
.

بحثت عنها فكان كتاب جعفر هادي حسن كاتب عراقي متخصص في اللغات السامية الآرامية والعبرية والفينيقية
يشبه الكاتب عبدا لوهاب المسيري في تعمقه وموضوعيته في دراسة الفرق اليهودية
فهو يأخذ المعلومات من مصادرهم وأسفارهم ويعرضها كما هي.

.


للتعرف على الدونمة لابد من معرفة بعض معتقدات اليهودية بشكل عام .
هي فرقة باطنية أظهرت الإسلام وأبطنت اليهودية * أُنشئت قبل ثلاثة قرون على يد حاخام يهودي يدعى "شبتاي صبي "
أساسها نشأ من إيمان اليهود بفكرة ظهور المسيح المخلص فاليهود يؤمنون بأن هناك مخلص سيظهر ويجمع اليهود من بلاد العالم ويقودهم الى أورشليم ولكنهم يتحفظون عن موعد ظهوره ويذكرون له مواصفات معينة فلابد أن يكون من نسل داود ومعلماً للتوراة ولابد من علامات لظهوره منها ظهور نبي أسمه " الياهو " يبشر بظهوره وظهور مسيح آخر قبله يدعى المسيح ابن يوسف .
وعندما يأتي المسيح المخلص ستختفي المجاعات والصراعات والأمراض وتعم السعادة
وكما ذكرنا أن التلمود يمنع تحديد ظهور المسيح ولكن البعض من اليهود حاولوا معرفة التوقيت عن طريق التأويل "تحليل ماجاء في التلمود على أنها رموز " او عن طريق ارتكاب المعاصي للتعجيل بظهروه واللجوء "للقبلاة "
فرقة يهودية لها تأويلات وشفرات معينة تؤمن بها "
خلال تاريخ اليهودية أدعى الكثير بأنهم المسيح المخلص منهم يهود من فلسطين ومن كريت باليونان والكثير يسردهم الكتاب بالتفصيل
المضحك ودليل سذاجة اليهود أنه لما ادعى احدهم أنه المسيح كانوا يصعدون ليلاً إلى أسطح منازلهم ينتظرون ان يطير بهم المسيح إلى أورشليم وكان المسلمين يتعجبون منهم !!
.



بعد هذا التمهيد لفكر ومعتقدات اليهود نصل لمؤسس الدونمة "شبتاي صبي " (1626م) مواليد مدينة أزمير في تركيا درس في المدارس الدينية وأصبح حاخام وتعلم علم "القبلاة " وأصبح معلماً ولكن له تصرفات غريبة ويدعي أنه يرى رؤى وتنبؤات ثم صرح لطلابه بأنه هو المسيح المخلص تضايق منه حاخامات أزمير وطردوه فذهب إلى سالونيك ثم رجع لتركيا بالقسطنطينية وأستمر في ادعائه وتحريفه لبعض التوراة فحكم عليه حاخامات أزمير بأنه خارج عن اليهودية ولزم منزلة فاقترح عليه إخوته الذهاب لفلسطين فذهب واستقر هناك يتعلم القبلاة مستمراً في عاداته الغريبة ثم سافر لمصر لجمع تبرعات ليهود أورشليم وعند عودته لفلسطين لقي "المتنبئ ناثان " كان مشهور عند اليهود بتنبئة وصلاحه فلما رأى شبتاي خر ساجدا وقال له أنك المسيح المخلص واخذوا يدعون الناس ويذكرون معجزات شبتاي فصدق الكثير من الناس به واتبعوه
فأخذ الناس في العالم بيع بيوتهم وترك تجارتهم تهيأ للذهاب لأورشليم وأخذوا يعلنون التوبة حتى يرضى عنهم شبتاي .

.

ذهب شبتاي إلى القسطنطينية وكان الصدر الأعظم فاضل أحمد كوبرلو وزيرا فيها آنذاك علم بوصوله وما سببه من ضجة فأمر بسجنه وكان اتباعه يزورونه هناك بأعداد كبيرة .
ويحكى عن معجزات تحصل في السجن انه يخرج ليلاً من السجن في إرجاء المدينة متحرراً من الأصفاد ..
أمر السلطان التركي بإحضار شبتاي إلى القصر لمعرفة حقيقة أمره وكان هناك مجموعة من اليهود غير المصدقين به لمناقشته أمام السلطان
انتهى النقاش بأن أمر السلطان شبتاي بالتعري من ملابسه وضربه بالسهام فإذا نجا فأنه نبي ومخلص وإذا أصيب دليل على انه ليس له معجزات وانه كاذب فخاف شبتاي وأنكر أنه ادعى أنه المسيح وأنه مجرد حاخام فقير ولكن السلطان اصر على معاقبته لأثارته البلبلة في الحكومة العثمانية ولكن طبيب السلطان وكان يهودي الأصل أقترح على شبتاي أن يعلن أسلامه فوافق شبتاي ومن هنا ظهر الإسلام الظاهري مع إبطان اليهودية
أما أتباعه في الخارج فأكثرهم غضبوا منه وارتدوا عنه ورجعوا لليهودية وبعضهم برر أن شبتاي يحتال على السلطان واستمروا في اعتباره المسيح المخلص ومنهم ناثان الذي أمن به في البداية .
وأصبح شبتاي يرسل الرسائل لأتباعه يقنعهم بالدخول في الإسلام ظاهرياً فدخل الكثير من اليهود للإسلام ولكنهم استمروا في ممارسة طقوسهم في السر



كثرت المراسلات للحكومة ضد شبتاي وفضح معتقده وانه يدعي الإسلام فنفي لألبانيا .

.

يذكر أن يهود الدونمة يبلغ عددهم 40 ألف في تركيا
أسم الدونمة كلمة تركية تعني المتحولون واليهود يطلقون عليهم "مينيم" وتعني المنشقين بينما يطلق الدونمين على أنفسهم أسم " مئامنيم " وهي كلمة عبرية تعني المؤمنين .

بقي الدونمة 250 سنة يعيشون في السر وفي بداية القرن العشرين انكشفت فرقتهم بعد حصول الباحثين على بعض كتبهم التي تحتوي على معتقداتهم .
.


الدونمة وتركيا الحديثة

كانت الونمة ذات علاقة وثيقة بحزب الاتحاد و الترقي الذي قاد الى الانقلاب ضد السلطان
عبد الحميد الثاني
عند البحث في تاريخ جميعية الترقي نجد أن الكثير من أعضائها ينتمون للدونمة منهم "عمانويل كراسو" وهو الرئيس الأكبر للمحفل الماسوني وكن يقنع ضباط ورجال تركيا لاتباع الماسونية فكانت جمعية الاتحاد والترقي أشبة بفرقة يهودية أكثر من كونها ثورة تركية .
وبعد ذلك يبداً الكاتب بسرد الوثائق البريطانية والايطالية وغيرها التي تكشف يهود الدونمة ودورهم في القضاء على الخلافة والحرف العربي وغيرها ..
ومنهم وزراء مهمين في الدولة وممن ذكرهم الكاتب زوجة رئيس الوزراء السابق اجاويد بولند !

.

وبعد ذلك يتحدث عن يهود الدونمة في العصر الحديث وكيف ينفون انهم لازالوا يبطنون اليهودية ويظهرون الإسلام ويّدعون أنهم انخرطوا فعلاً في المجتمع التركي وأصبح الكثير منهم بلا ديانة فلا ينسبون أنفسهم لا إلى الاسلام ولا الى اليهودية .
.

التفاصيل في الكتاب كثيرة مثل معجزات شبتاي صبي وفروع الفرقة وأعيادها .
لكنه يظل ممتع لأنه تكلم عن بقعة مغيبة قل الحديث عنها .
.
الكتاب يقع في 188 صفحة من دار الوراق

* هناك شبة بين الدونمة والمرانوس من حيث ازدواجية العقيدة والمرانوس هم اليهود الذين أجبروا على اعتناق المسيحية وهؤلاء يظهرون ديناً ويمارسون اليهودية سراً
ولكن الاختلاف هنا أنهم مجبرون بينما لم يجبر أحد الدونمة على اعتناق الإسلام . والمرانوس اصبح كثير منهم مسيحيون حقيقيون بعكس الدونمة الذين ظلوا على ازدواجيتهم


.

لولو2003
08-02-2010, 04:20 AM
http://photo.goodreads.com/books/1251285330m/6761092.jpg

أنهيت يوم أمس قراءة كتاب ( زوايا منفرجة و أخرى حادة ) للكاتب السوداني الساخر جعفر عباس pb189 من أمتع و أجمل و أرقى الكتب الساخرة التي قرأتها ... قراءة هذا الكتاب متعة لا توصف ... فكثيرا لا أتمالك نفسي من الضحك و السخرية معه :D
الكتاب عبارة عن مقالات ساخرة للكاتب من مقالاته السابقة في عدد من الصحف و المجلات .

كنت أقرأ له الكثير من المقالات في الجرائد اليومية بالذات جريدة عكاظ و الوطن ... و لكن قراءة المقالات متتالية في كتاب أكثر إمتاعا من قراءة مقال واحد يوميا في جريدة .

و كما قال الدكتور غازي القصيبي pb189 عن كتابات جعفر فإنها تسبب الإدمان pb030 و هو بالمناسبة الذي قدم له الكتاب مقدمة بروعة أسلوب القصيبي الساخر :D

أيها الناس! كتابات جعفر عباس تصيب القاريء بالادمان، وها أنا أنذركم فأقرأوا أو افرنقعوا...! وقد أعذر من أنذر
غازي القصيبي

جعفر عباس ينصح بمنع الفتيات من اقتناء كتابه

مارست الكتابة «الساخرة» منذ أن صار لي أصدقاء أراسلهم ويراسلوننيالدمام: يوسف الحربي

«أحب غازي القصيبي حبا شريفا خاليا من الغرض، فلا يعنيني من أمره أنه وزير كذا أو سفير كذا، بل كونه كتلة هائلة من المرح البهيج الراقي» هكذا تحدث جعفر عباس عن الدكتور غازي القصيبي وتقديمه لكتابه «زوايا منفرجة وأخرى حادة» والذي يوقع اليوم السبت بفندق القصيبي بالخبر وهو من إصدار دار الكفاح للنشر والتوزيع.
وأضاف جعفر عباس في حديثه عن الدكتور غازي قائلاً نشأت صداقتي بهذا الرجل قبل أن نلتقي بسنوات، إذ لم ألتق به سوى مرتين ولمدة لم تتجاوز الساعات الثلاث..منذ أن قرأت له أعماله الأولى وأنا أعتبره أميز كاتب ساخر في العالم العربي المعاصر تسنده ثقافة رفيعة وذهن متفتح، ورغم أنه كتب عدة قصائد تشنيعية بحقي ونشرت «الوطن» ثلاثا منها في براويز إلا أنني كنت قد قررت منذ سنوات، أنه لو مد الله في أيامي وأيام غازي فلن يكتب غيره مقدمة كتابي «المرتقب».
وأضاف أن «الوطن» وحدها عرضت عنوان عمودي «زاوية منفرجة» أكثر من 1200 يوم متعاقب فصار الاسم ماركة مسجلة باسمي، وعندما كنت في لندن كنت أكتب في مجلة المشاهد السياسي ثم مجلة المجلة عمودا تحت عنوان «زاوية حادة» ولكن وبما أن عدد الزوايا المنفرجة يساوي عشرة أضعاف زواياي الحادة فقد جاء عنوان الكتاب «زوايا منفرجة وأخرى حادة».
وبما أن الكتاب «وفي التحليل الأخير»سكند هاند أي تجميع لمقالات قديمة فقد كانت الكلمات التي خاطبت بها القارئ هي آخر ما كتب فيه ومن ثم أسميتها المؤخرة «وغيري يسمونها المقدمة» وكل واحد حر في كتابه كانت هذه إجابة جعفر عباس لاسم الكتاب والمقدمة.
ويضم الإصدار أكثر من سبعين مقالا طويلا عريضا ولم أضمنه من مقالاتي التي نشرت في الوطن إلا 3 أو 4 لأنني أدخرها لكتاب خاص يضم عددا أكبر من المقالات دون أن يكون مترهلا، لأن مقالاتي في الوطن كانت في حدود 400 كلمة بينما معظم مقالات كتابي الجديد في حدود 800 - 1000 كلمة.
وعن بدايته في الكتابة بالأسلوب الساخر قال جعفر عباس إنني حسب رواة أثق بهم فإنني مارست الكتابة الخاصة «الساخرة» منذ أن صار لي أصدقاء وظللت أدهش لسنوات لأنهم ظلوا محتفظين برسائل بريدية كتبتها لهم في مراحل مختلفة من حياتي، ثم دفعوني وشجعوني على الكتابة الصحفية بنفس أسلوبي في الرسائل، ولكنني وطوال سنواتي الأولى في بلاط الصحافة ظللت كاتبا تقليديا أكتب المقالات والتحليلات السياسية، ولم أكن راضيا عن نفسي لأنه لم يكن متاحا لي التعبير عن قناعاتي السياسية والاجتماعية، فكان أن اشتققت لنفسي طريقا خاصا بعد هجر الصحافة المكتوبة كمهنة لأكل العيش وصرت كاتبا حرا «من المنزل» وليس في الأمر غرور عندما أقول إنني أكتب مقالاتي الصحفية بنفس الطريقة التي «أتونس وأسولف بها مع الناس»، مضيفاً أن معظم المقالات الجديدة قد تكون حاضرة في أذهان القراء ولهذا لم تدرج في الإصدار وأن المقالات التي نشرت في الوطن واليوم وأخبار الخليج البحرينية والصحف القطرية ستجد قريبا حظها من النشر «ولكن بعد أن تصبح قديمة نسبيا».
لكن لا يظن جعفر أن مقالاته قد سببت له إحراجا مع قراء أو أصدقاء فذكر أنه ليس بطعان ولا لعان وفاحش ولا بذيء، ولكن الحرج يأتي من سوء فهم وتأويل بعض القراء لما أكتب.. يعني يفهموني غلط.. إما لأنني لم أوفق في توصيل ما أريد توصيله أو لأن أنظمة الاستقبال عندهم بها خلل وخطأ. كما أجاب جعفر عباس عن سبب اختياره الدمام لطباعة كتابه رغم إقامته في قطر تحدث بقوله أنا سوداني ومقيم في قطر معظم سنوات عمري، ولكنني أحفظ جميل الصحافة السعودية علي فقد عرفني القارئ السعودي قبل أن يعرفني القارئ السوداني بنحو عشر سنوات، مجلة المجلة قدمتني إلى القراء في مختلف أنحاء العالم، ثم أوصلتني الوطن إلى كل ركن في السعودية على مدى نحو أربع سنوات لم يغب فيها اسمي يوما واحدا عن صفحاتها، وبعدها انتقلت إلى اليوم ثم عكاظ وكتبت في اليمامة وفواصل وهناك مطبوعات سعودية خيرية أسهم فيها بانتظام وعن تأخير إصداره أشار جعفر عباس إلى أنه سبق أن أصدر كتابا عام 1994 ولكن لم يتم توزيعه خارج دولة قطر، وكان بائسا من الناحية الفنية من باب ضغط المصروفات لأنني طبعته على نفقتي بعكس كتابي الجديد «زوايا منفرجة وأخرى حادة» الذي أصدرته دار الكفاح في الدمام في قالب فني رشيق وأنيق أجمل ما فيه الغلاف وأجمل ما على الغلاف صورتي «عيني باردة». ورغم أنني صاحب مصلحة في رواج الكتاب وبيع كميات كبيرة منه إلا أنني أنصح أولياء الأمور بمنع الفتيات من اقتنائه خوفا عليهن من الفتنة، ففي الكتاب مقال عنوانه «الفتنة والفتان» يتناول الوهم الذي زرعته في عقلي والدتي رحمها الله بأنني «مهند» زماني.

سبـــر
17-02-2010, 06:27 AM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/hard/88/88677.gif

كل الأدب المعاصر كل كتاب الروايات و المقالات يقفون كـ تلاميذ صغار تحت سماء هذا الرجل ويصرخون "مـدد يا رافعـي مدد" أية لغة رصينة و أية صور شعرية و أية ثقافة ضاربة في أعماق تاريخنا اعتصرها ذهن ذلك الرجل و استوعبها , بلغ الكأس المقدسة في اللغة العربية و وقف على سرها الأحلى و الأنقى لديه ذلك النوع من القدرة على بث الحياة في ألفاظه لم تعد نقرأ كلمات جامدة كأنها جثث هامدة بل تحولت الألفاظ إلى معاني مع الرافعي إلى معاني ترقص على الورق و عرس لغوي في زواج شرعي بين "الشعر" و "النثر" و يا بخت من وفق رأسين بالحلال ولا يجيء من الرافعي إلا كل حلال .. و كل حلال..!
كان رحلة ممتعة وعظيمة في بحر هذا الرجل الأصم الذي استوعب المكائد و الفخاخ التي تحيط بعصره فـ أنت لا تحتاج إلى إذن تسمع حتى تفهم ولكن تحتاج إلى عقل يعي حتى تفهم ..! وقف كـ راية لا يمزق خيوطها الريح الباردة و لا يحرق نسيجها الشمس الملتهبة على جبل اللغة العربية و دافع عنها بكل حرقة و جزالة ...
ليس الحديث هنا عن الرافعي و عن أهميته البالغة في القرن العشرين بل أريد الحديث عن "كتابه" الأشهر و الأجمل و الأقرب و الأيسر وهو "وحي القلم " رغم اللغة الصعبة التي يمتلكها الرافعي وجعلت فهم كلامه يصعب على الكثيرين وربما كان الرافعي نفسه رحمه الله يغرب في بعض الأحيان ويجيء بالصور البعيدة لكي يحلي لفظه و إن كان المعنى ليس بذاك وأيضاً قد يسهب ويطيل في الفكرة حتى تملها و تنسى أساسها لكنه في وحي القلم ابتعد عن كل هذه السلبيات أو قلل منها لدرجة كبيرة على الأقل و قدم نصوصا و مقالات سهلة والكل يستطيع فهمها واستيعابها وربما يرجع ذلك إلى أنه نشرها في مجلة الرسالة على شكل مقالات و كان من الطبيعي أن يتنازل عن بعض خصائصه الأدبية التي نحاها في كتبه الأخرى مثل كتاب المساكين و حديث القمر .
"وحي القلم" ليس مجرد كتاب يتألف من ثلاث مجلدات في كل مجلد ما يقارب الـ 300 صفحة فقط .. لا لم يكن مجرد كتاب آخر نقرأه هو موسوعة ضخمة تتمازج فيها اللغة بـ الأخلاق بـ التاريخ بـ الحياة المعاصرة و مشكلات العصر وكلها في صورة باهرة يعلقها الرافعي بكثير من الزهر في متحف القرن العشرين كـ واحد من أهم مؤلفاته .
إن كان هناك ملاحظة على هذا الكتاب فـ هي أمرين الأول أن الرافعي رحمه الله كان يكتب مقالات و كتابة المقالة الغالب فيها أن تكون مباشرة و الرافعي لا يبتعد عن هذه المباشرة بل و تكون فجة أحيانا و صورة مشوهة عن الأدب و تشعر في كثير من المقالات أنك طفل بعمر العشر السنوات والرافعي يملي عليك "هذا خطأ و هذا صح " النقطة الثانية إن غفرنا للرافعي مباشرته بحكم أنه كان يكتب مقالة فـ لا نغفر له أبدا أبدا أبدا عندما يكتب القصة و يجري رأيه على لسان بطله وأيضا شخصيته الأخرى التي من المفترض أن تكون مخالفة لكنك تتفاجأ في نصف المقالة أنها تؤيد الرافعي في رأيه بل وقد تقدم لنا حقائق كنا غفلنا عنها بشكل ساذج .. مثل ما حدث في مقالة الطائشة و الجمال البائس و المشكلة .
وعلى أية حال الكتاب عندما يتحدث عن الأخلاق فـ أنا لا أوافقه بل اختلف معه لكن الكتاب خرج في عصر ربما تكون فيه مثل تلك الأراء مقبولة أو لها مكانتها لكنها اليوم تعتبر نشازا . ولا أعتقد أن أحد يقول بها .

إقتباسات من الكتاب
((ومن ثمَ لا عصمة على المُحِب إلا إذا وجد بين إيمانين , أقواهما الإيمان بالحلال والحرام , و بين خوفين أشدهما الخوف من الله , وبين رغبتين أعظمهما الرغبة في السمو ))

((لقد قرأت يا بني كثيرا فلم أرى إلى الآن من أثار المجددين عندنا شيئا ذا قيمة , ما كان من هراء وتقليد فهو من عندهم و ما كان جيدا فهو كالنفائس في ملك اللص : لها اعتباران , إن كان أحد عند مقتنيها .. فـ الآخر عند القاضي ))

((لو نافق العالم الديني لكان كل منافق أشرف منه , فلطخة في الثوب الأبيض ليست كـ لطخة في الثوب الأسود والمنافق رجل مغطى في حياته ولكن عالم الدين رجل مكشوف في حياته لا مغطى , فهو للهداية لا للتلبيس و فيه معاني النور لا معاني الظلمة وذاك يتصل بالدين من ناحية العمل فإذا نافق فقد كذب , والعالم يتصل بالدين من ناحية العمل وناحية التبيين فإذا نافق فقد كذب وغش وخان ))

(( لو أقام الناس عشر سنين يتناظرون في معاني الفضائل ووسائلها ووضعوا في ذلك مائة كتاب ثم رأوا رجلا فاضلا بأصدق معاني الفضيلة وخالطوه وصاحبوه لكان الرجل وحده أكبر فائدة من تلك المناظرة وأجدى ))

((خلق الله المرأة من ضلعه فأول علامات الحب أن يشعر الرجل بالألم كأن المرأة التي أحبها كسرت له ضلعا ))

((قال المسكين : وهكذا كُتبت من أهل البؤس والهم فلم أتزوج إلا لتصنع لي حبيبتي دموعي ثم لم تمت إلا بعد أن تركت لي حبيبة أخرى ستظل زمنا طويلا تصنع لي دموعي !))
(( طفلة ولدت صارخة , لا صرخة الحياة ولكن صرخة النوح والندب على أمها , صرخة حزينة معناها : ضعوني مع أمي ولو في القبر ))

سبـــر
24-02-2010, 01:49 PM
علم الكلام والمجتمع في القرنين الثاني والثالث الهجري
للمستشرق الألماني جوزيف فان أس

القراءة في التاريخ الإسلامي بـ قلم المستشرقين أمر مثير جدا و أعتقد أنه مفيد أيضا ليس لأنه يقدم المعلومات الجديدة والموثقة بالدرجة الأولى وإنما لأنك سـ تقرأ تاريخك بـ أعين ثقافة مغايرة لـ ثقافتك و أدوات منهجية تختلف عن التي نشأت عليها و الأمر الآخر المفيد الذي ستخرج به من هذه القراءة هو سقوط الهالة القدسية التي يصبغها الكثير من المؤرخين على تاريخنا وربما الانتقائية في اختيار الأحداث والشخصيات , كل تلك الأمور ستضمحل عندما تقرأ لكاتب مستشرق وترى الكاتب لا يحاول أن يندفع و يدافع عن التاريخ أو يسووده . وهذا الشيء ملاحظ في علم الكلام والمجتمع في القرنين الثاني والثالث للهجرة الكتاب وكما جاء في مقدمته ((تخطر للفقهاء أفكار غريبة و في هذا تكمن جاذبيتهم حتى اليوم , ولا يُستثنى الفقهاء المسلمون من ذلك إلا أن المرحلة التي أتناولها تقدم ميزتين إضافيتين : أنهم وقفوا في انفتاح البداية وقد استخدم المجتمع الذي عاشوا فيه المصطلحات الفقهية في تفسير وجوده إلى حدٍ كبير . هيأتهم رحمة الولادة المبكرة لبدايات متنوعة وعدم الالتزام بالبديهيات كما لم يجر بلوغه فيما بعد . لم يضعهم استعداد المجتمع للاستماع إليهم في مركز تشكيل الحياة اليومية وحسب وإنما أيضا في محور السياسة الكبرى . سيتناول الكتاب الحديث فيما الخلفاء والكفرة و كذلك الايجارات والحياة الجنسية على السواء , فالفقة بمعناه الأوسع هو الحديث عن الواقع الذي يحدده الدين والذي يستهدي بالوحي حديث العهد))
ويبدو أن المستشرق الألماني جوزيف فان أس مخلص لهذه المقولة فـ قد طرح الكثير من الأسماء التي كان لها مكانتها في التاريخ الإسلامي وغالب مآل هؤلاء هو الإعدام للمخالفة السياسية , وطريقة تقسم الكاتب "جغرافي" وبدأ ببلاد الشام والحركات و الأشخاص الذين ظهروا في تلك البلاد ثم تكلم عن العراق والمثير للسخرية أن حديثه عن بلاد الشام لم يتجاوز ربما المية صفحة أما العراق فـ أخذ أربع مية صفحة وهذا يدل على التأثير الهائل والتغييرات الثقافية الكبيرة التي كانت تفور في العراق , أحد الأشياء الجميلة بالكتاب أنه بنهاية المذهب الذي يتحدث عنه يورد ملخص يوجزه فيه أهم الأفكار و الاستنتاجات وهذه تسهل كثيرا على القارئ فـ كثرة الأسماء الموجودة تشوش على الأفكار الرئيسية التي يدور حولها الكتاب , الأمر الذي ينبغي التنبه له أن المصادر التي نراها في غاية الثقة و الثبوت ربما ليست كذلك بالنسبة للكاتب فهو يشير مرة إلى العشرة المبشرين بالجنة و يقول ((سلسلة العشرة محفورة على لوحة من الجبس التي يفترض أن مصدرها قصر الوالي المعين من قبل هشام خالد القسري في إسكاف بني جنيد إلا أنه تظهر هناك ميزة غريبة : الأخير في القائمة هو معاوية )) .
الكتاب في العموم ضخم و فيه ملاحظات ذكية السنة الماضية نزل منه فقط الجزء الأول و نتمنى ينزل الجزء الثاني في هذه السنة .

قراءة القراءة
25-02-2010, 02:35 AM
http://www10.0zz0.com/2010/02/24/23/486872205.jpg (http://www.0zz0.com)

وفيق غريزي
كاتب وشاعر لبناني معجب بفلسفة شوبنهاور وحاول جاهدا في هذا الكتاب جمع وتبسيط آراء هذا الفيلسوف في العالم ,الأخلاق, الفن, واخيرا رأيه القاسي في المرأه ورأيه العجيب في الحب
مع نبذة عن حياته في بداية الكتاب وشزر من كلمات تنقد آرائه في آخر الكتاب

بعض توجهات شبنهاور في الأخلاق
((ومن الشفقة تبثق كل الفضائل الإجتماعية , ويبين أن الشفقة توحد بين الذات الآلمة والذات المشفقة , فنحن لا نتألم في أنفسنا بل فيه هو))
وفي الحب
((فإن الصفة الرئيسية للحب تقوم على بذل الشخص لذاته الى شخص من الجنس الآخر وفي التخلي عن شعوره المستقل ووجوده الذاتي الفردي وفي الوعي بالذات في داخل ومن خلال الوعي بشخص آخر هو من هذا الإعتبار))

قراءة القراءة
27-02-2010, 09:35 PM
الكتاب من الكتب التي تحكي لك التاريخ من خلال تفاصيل نمنمات لوحة فنية رسمها صاحبها المبدع بهدف تخليد الأحداث التاريخية حدثت في زمن ما
مؤلف الكتاب جمال قطب هو نفسه من مبدعين الفن التشكيلي
يتميز الكتاب باسلوبه السلس وعرض لوحات ساحرة تأسرك حتى تتخيل أنك جزءاً منها خصوصا بعد أن أخذ المؤلف بيدك ليشرح الحدث الذي رسم في اللوحة

يوفر لك الكتاب متعة التأمل في الجمال التشكيلي مع الإطلاع على معلومات تاريخية واضح من عنوان الكتاب أنها اقتصرت على الحروب
وجدت الكتاب في مكتبة للكتب المستعملة بحالة جيدة جدا
غلاف الكتاب

[]http://img682.imageshack.us/img682/3808/scan10005u.th.jpg (http://img682.imageshack.us/i/scan10005u.jpg/)
بعض ما احتوى من لوحات
[]http://img521.imageshack.us/img521/1552/scan10006yttrrr.th.jpg (http://img521.imageshack.us/i/scan10006yttrrr.jpg/)[/IMG]

[]http://img24.imageshack.us/img24/4994/81103870.th.jpg (http://img24.imageshack.us/i/81103870.jpg/)[]

.+Honey+.
28-02-2010, 04:16 PM
http://mod.eqla3.com//files/4/eqla3_1267361828.jpg



الموت يأخذ مقاساتنا- عباس بيضون

عباس بيضون ، يمنح القارئ فرصة التجول في الكواليس
والفناءات الخلفية لقصيدته،
وأن يتلمس العوالم والمكونات والخامات الأولية قبل أن تتحول إلى
قصائد عليها أن تُخفي في طياتها كل تلك المكونات

هو خلاصات ومآلات كل الابتكارات والاقتراحات التي تم تجريبها في سيرته الشعرية الطويلة.

في خمسة فصول صغيرة يحكي عباس بعشوائية
:

“ إذا لم تقرأ اسمك في صفحة الموتى فقد تجد فقط إنذاراً
قد يكون أمراً بالعودةِ وعليك أن تجتاز الليل بالمقلوب لتشفى بسرعة، عليك أن تجتاز الحياة بالعكس
أن تمر بسرعةٍ و مرارا على ظهر القطار العائد من الإعدام "


“ هذه المدينة صغيرة لدرجة أننا نستعيد أحجامنا فيها ونسمع خطانا بوضوح عائدةً في نهاية الليل.
إننا مرئيون للغاية هنا، لكنّنا قد نكون ضحايا خدعةٍٍ، إذ نجول غالباً طوالَ النهار بدون أن نخرج من مساحةٍ كالكفّ "

:

فصوله جائت كما يلي :

فيلم قصير عن مي غصوب
على سطح نفسي
تظاهرة
جورنال المواساة
رباعية بغدادية

:

حقيقةً هذا النوع من النصوص لايُعجبني :D
فهو يحتاج لذائقة مُعينة ; )
تقييمي له ١،٥ من ٥


Honey

قراءة القراءة
01-03-2010, 11:59 PM
نقرأ كثير من الرويات الرومانسية أو نشاهد افلاما رومانسية وبحسب الكاتب ورشاقة اسلوبه وقدرته على اضفاء الحياة على كلماته يكون وقوفنا على
على ما تستفيض به هذه النوعية من مشاعر انسانية وغرقنا تحت دفق الإنفعالات التي نجح الكاتب في تجسيدها بحروفه
كل هذا عملية مقصودة يتعمدها الكاتب ليتلقاها القارىء
لكن ماذا لو نقلت الينا تجارب الكاتب العاطفية من خلال رسائل كتبها لحبيبته دون أدنى نية مسبقة لعرضها في طيات كتاب ينشر؟!!
فلنا أن تنخيل عمق الصدق الذى صبه الكاتب في قالب رسائله لها ووقوفنا على افكار ومعتقدات اظهرها بكل وضوح دون تنقيح أو تصفية
كما يوفر لنا معرفة الظروف التى احاطت بالكاتب حينها وأثرت على طريقة تعبيره وتفكيره ويتيح لنا أن نعرف هؤلاؤء المبدعين كيف يعالجون الأمور كيف يتعاملون
مع الإعتياديين ممن يحيطون به وموقفهم من علاقة الرجل بالمرأة
]http://img59.imageshack.us/img59/8711/wvmmmmmm.gif (http://img59.imageshack.us/i/wvmmmmmm.gif/)

هذا ما أعجبني في كتاب حسن مطلك
الكاتب الذي قطف غرسه قبل أن يستوي على سوقه حيث قتله النظام العراقي في حكم صدام اثر مشاركته في ثورة ضد النظام
وقد تكفل أخوه بجمع ابداعه _على قلته_ لإيصال ابداع هذا الأديب للناس والكتاب الذي نحن بصدده هو عبارة عن رسائل كتبها في وقت مروره بتجربتي حب

نلاحظ أن حسن كان يقضي وقتا ليس بقليل في التأمل محالا أيجاد اجابة لسؤال : من أنا؟؟
لذلك نجد عباراته لا تخلو من الفلسفة
(( حين يمر زمن على تنازلاتنا تحس بأنها كانت نوعا من المكاسب))
((أحاول أن أفهم الجهد الذي بذلته لإجل اصلاح نفسي مقابل خسارة الآخرين))
ويقول محاولا تغيير حبيبته
(( تقولين : أنا هكذا لا أستطيع أن أكون غيرذلك
عجيب !!! كيف نرضى بأن نكون هكذا دائما؟!
هناك كلمة خاصة بالأنسان اسمها""التطلع" أننا بالإمكان أن نكون أفضل خاصة عندما نجد من يساعدنا ونضع يدنا في يده
من يسحبنا بقوة من وحل العاديّة من يخلصنا من يومياتنا المتشابهة))

(( إنك لا تدرين أبداً أن الموت أهون من أن نحس بأننا منسيين))0
أخيراً
ليست هناك قصة هناك رسائل بعثت من القلب إلى القلب وكلمات تشع اخلاصا ودفئا ووفاء

دلوئتي انادلوئه
03-03-2010, 08:15 AM
http://up.mn66.com/images/63_1578_1581_1605_1610_1_tn.jpg (http://up.mn66.com/view.php?filename=63_1578_1581_1605_1610_1.jpg). (http://forum.mn66.com)


اسمي أحمر | أورهان باموق


في هذه الرواية يعود المؤلف التركي أورهان باموق إلى الرواية التاريخية متناولاً موضوعاً مثيراً هو الفن التشكيلي الإسلامي،
إذ يستمد عنوانها من اللون الأحمر الأكثر استخداماً في الرسم الإسلامي، وتعتبر هذه الرواية الصادرة عام 1998
من أهم الروايات التي صدرت في العقد الأخير من القرن الماضي،
ورفعت عدد اللغات التي ترجم إليها أورهان باموق إلى تسع عشرة لغة ..
انتهيت منها قبل قليل ثاني قراءة لأورهان ولا اظن اني سأعيدها pb131
الكاتب جميل جداً يعيبه اهتمامه بالتفاصيل ممايحدث للقاريء الارباك والملل.
ربما لاني قراءت قبلها اسطنبول فما وجدت بينهما اختلاف يذكر أو ان الترجمة ليست بالمستوى المطلوب ,
أعتقد انها مناسبة لمحبي الأجواء العثمانية والحياة التركية
الرواية طويلة وتتحدث بإسهاب عن فن النقش وتاريخه..
أعطيها 6 /10

bp039|pb189

قراءة القراءة
16-03-2010, 08:55 PM
http://up.x333x.com/uploads/3d023c940c.gif (http://up.x333x.com)

الكتاب سيرة ذاتية إن كنتم قرأتوا من قبل رواية (( بنات إيران)) أو(( أرجوكم لا تسخروا مني))
فالرواية التي بصدد الحدديث عنها هي على نفس المنوال
مع الأختلاف في الأسلوب فأسلوب رواية الجوع يتسم بالقوة كما أن الكاتبة تجيد شرح الحالات النفسية وما يعتريها من مشاعر مختلفة
أثناء قراءتها ظللت أسئل نفسي أين القصة التي تقوم عليها الرواية ؟ ما الحدث المهم الذي قصدت الكاتبة ابرازه؟
لم أجد إجابة لكني لاحظت أن الكاتبة في بداية الرواية وفي نهايتها أرادت أن تعطي للعنوان مدلولاً من خلال شرحها للجوع الذي لا يقتصر على المعنى المعروف بل يتعدى في وجهة نظرها إلى أن الجوع الحقيقي هو جوع الرغبة والإرادة
((الجوع هو أن تريد، انه رغبة أشمل من الرغبة. ليس الارادة التي هي قوة، كما أنه ليس ضعفاً لأن الجوع لا يعرف الخنوع. فالجائع هو من يسعى، ذاك الجوع الذي يشق الصدر، ويفرغ النفس من جوهرها، هذا الجوع هو السلم المفضى الى الحب. ذلك أن كبار العشاق تدرجوا في مدرسة الجوع.))
الرواية لم تأسرني إنما لا تخلو من المتعة

بيوغرافيا الجوع //// جريدة الرياض

عمر عبدالرحمن أبوراس

اميلي نوثومب الكاتبة - العابرة للقارات بلجيكية ولدت في عام 1967م وتنقلت بحكم وظيفة والدها كسفير في عدة دول، وكانت حصيلة ذاك الانتقال بين "العوالم المختلفة" هذه الرواية المدهشة الصادرة عن المركز الثقافي العربي بالمغرب، والتي (اتحفنا) بها معرض الرياض الدولي للكتاب مؤخراً ضمن (الكنوز) الأخرى التي امتلأ بها. ورواية (بيوغرافيا الجوع) كما جاء في مقدمتها ليست مجرد سرد لرحلة الكاتبة وحياتها من اليابان الى الصين وأمريكا وبنغلاديش والهند وكمبوديا فقط رغم حرارة جاذبية السرد والرؤى الممتزجة بحرارة التحديات التي تصنع حياة المرء إلا أن الملاحظة الأهم أن ذلك البناء "السردي" يمضي موغلاً داخل النفس البشرية بصورة مدهشة تتماهى ما بين الرغبة في الطعام والقدرة الهائلة على تصوير ملامح الحياة وسط "ثقافات مختلفة" أنها رواية "كوكبية" بكافة المقاييس، ومنذ "ضربة البداية" تدهشنا المؤلفة في الحديث عن أرخبيل أوقياني يدعى "فانواتو" لم يعرف الجوع يوماً، وهذه الوفرة الغذائية - دونما انتاج - جعلت مكان تلك الجزر يصابون بالكدر والغمة، ولا يشعرون بالجوع ابدا!! لسبب بسيط فهم لم "يجربوا" الجوع في يوم من الأيام!!

وتؤكد المؤلفة بأن (انتفاء) الجوع مأساة لم يتطرق إليها أحد من قبل، وتصفه بأنه على غرار تلك (الأمراض اليتيمة) التي لا تحظى باهتمام الباحثين، حيث لا يثير (اللاجوع) أي قدر من الفضول بشأنه، فيما عدا (أهل فانواتو)، لا أحد يصاب به! حيث يأكل الناس من قبيل المراعاة واللباقة، ولا يتكبد الإنسان هناك منسقة ابتكار الحلوى عندما توفر له الغابة فاكهة لذيذة فاخرة إذا قارنا بها صنوف الكعك التي نبتدعها (ص15)!! وتشير المؤلفة الى أن من السهولة علينا أن نعين ما هو نقيض (فانواتو): كل الأماكن الأخرى، ذلك أن القاسم المشترك بين الشعوب قاطبة هو أنها شهدت المجاعة في فترة ما من تاريخها، فالمجاعة تولد الروابط والصلات، وهي مادة لحكايات تروى، وزعيمة البطون الخاوية من دون منازع هي العين فما فيها سلسلة متصلة من الكوارث الغذائية أسفرت عن أعداد لا تحصى من الموتى وأول ما يبادر به صيني صينياً آخر هو سؤاله: "هل أكلت؟" وكان على الصينيين أن يعتادوا أكل ما لا يؤكل،، لذلك تجد هذا القدر من رهافة الذوق في فن الطبخ لديهم. وتتساءل أميلي: هل من حضارة تفوق الحضارة الصينية تألقاً ومهارة؟

والمؤلفة كما تزعم ليست بمنأى عن الموضوع الذي تتحدث عنه، وبنقلة (فاتنة) تؤكد بأنها ترى في (فانواتو) التجسيد الجغرافي المثالي لنقيضها فهي تقول: الجوع هو أنا! ورغم أنها تنتمي الى بيئة موسرة وفي كنف عائلة لم تشعر يوماً بحاجتها إلى شيء لذلك تفهم - البطالة - الجوع بوصفة خصوصية فردية، وليس أمراً يمكن تفسيره اجتماعياً، وأنه هناك لا يؤخذ بمعناه الأشمل: فلو كان مجرد جوع الى الطعام لكان التعامل معه أيسر مثالاً. فهل يوجد جوع واحد فقط هو جوع البطن وليس مؤشراً على جوع أعم؟ فالجوع في نظرها يعني تلك الحاجة الفظيعة التي تمس الكائن كله، ذاك الفراغ الآسر، وذلك التوق لا إلى الامتلاء الطوباوي بل إلى تلك الحقيقة البسيطة: فحيث لا يوجد شيء، أتطلع لأن يكون ثمة شيء!!! وتقدم لنا أميلي نوثومب اسطراً من البهاء الكتابي في تعريف الجوع إذ ترى الجوع هو أن تريد، انه رغبة أشمل من الرغبة. ليس الارادة التي هي قوة، كما أنه ليس ضعفاً لأن الجوع لا يعرف الخنوع. فالجائع هو من يسعى، ذاك الجوع الذي يشق الصدر، ويفرغ النفس من جوهرها، هذا الجوع هو السلم المفضى الى الحب. ذلك أن كبار العشاق تدرجوا في مدرسة الجوع. والكائنات التي تؤلد شبعانة - وهي كثيرة - لن تعرف يوماً ذلك القلق الدائم، تلك العصبية، ذاك الشقاء الذي يورق ليل نهار!

وتصل بنا المؤلفة الى (قوانين) هامة حيث ترى بأن التعارض الشائع بين النوعية والكمية غالباً ما يتم عن حماقة عريقة. ذاك ان من يعاني جوعاً حارقاً لا تكون شهيته كبيرة ومتزايدة التطلب وحسب، بل تكون لديه شهيات أكثر صعوبة. ثمة مسلمة للقيم حيث الأكثر يولّد الأفضل: مشاهير العشاق يعلمون ذلك، ويعلم ذلك أيضاً الفنانون المهجوسون بفنهم. وذروة الرهافة هي خير حليف للوفرة.

وببراعة مذهلة تأخذنا المؤلفة عبر سرد آسر الى طفولتها وعلاقة أسرتها مع الطعام حيث تعتبر والدها "شهيداً غذائياً" وأنه شخص حقن بالجوع عنوة من قبل الآخرين، وأن أمها كانت مدبرة (عبوديته الغذائية) إذ كانت هي الممسكة بالسلطة الغذائية.

ثم توغل المؤلفة في وصف طفولتها في اليابان لتقدم لنا هنا لوحات اخرى من العذوبة في ذاك البلد الرائع الطبيعة والأزاهير بل واعتبرت انتقال العائلة الى الصين عام 1972م بمثابة الكارثة وانهيار لعالم جميل، وفي الصين اكتشفت المؤلفة الجوع الى الآخر بسبب "الثورة الثقافية" ومن الصين الى نيويورك حيث مباهج الحياة الطويلة التي لا تتكرر في زمن واحد ثم الى بنغلاديش حيث تصف المؤلفة الحياة هناك بأنها (في عام 1978م) كناية عن شارع مكتظ بأناس مشرفين على الموت (ص163) وتقول أيضاً: لم أر في حياتي شعباً يختزن طاقة كتلك التي يختزنها شعب بنغلاديش. في عيون الناس هناك جمرة السعى المتوقدة والجوع السيد يلهب دماء البنغلاديشيين ثم تتحدث المؤلفة عن الهند التي تصفها بأرض النعيم أو بالبلد الذي يقضي فيه المرء أوقاته متطلعاً الى السماء متأملاً القمم الشاهقة، وتنتقل بروقها الأنيقة الى بورما التي تصفها بأجمل بلدان العالم. ورغم (بلجيكية) المؤلفة الا أنها حينما تعود الى بلدها تقول بأن بلجيكا هي البلد الذي فهمته أقل من سواه! وبما أن اليابان لم تبارح مخيلة المؤلفة منذ الطفولة فقد عادت اليها بعد عشرين عاماً تقريباً لتقول: لم تكن اليابان التي عرفتها ومع ذلك كانت هي اليابان محتجبة بين شبكات الطرق السريعة والعجائز المرتديات الكيمونو.. كما أن اليابان هي التي أمدتها بالطاقة للكتابة.. ولم تعد الكتابة كما أشارت في الختام الى الاندفاعة القصوى والرغبة التي لا تنضب ابدا، والحاجة التي تمنح التشوه.

لم تعد
16-03-2010, 11:22 PM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/94/94405.gif


أن تصبح رقماً لا يعول إلى شيء في الحياة ، تسكن حيزاً من الظلام ، تتجرد من كلّ ماضيك وتصبح حائلاً إلى الموت ، أن تصادق الضيق والإختناق و ليس بإستطاعتك أن تستقيم في هذه الحياة ولو على سبيل الوقوف على إسمنتٍ صلب ، كل شيء يقول أنك ميت كل شيء يقول أنك ضمن المنسيين كل شيء يقول أنك تعقف فقراتك على السلم المؤدي الى الآخرة .

مي
17-03-2010, 02:50 AM
..
http://www.14october.com/files/issues/0a3e5a0a-73dd-4633-bc2e-3f4e39e3adae/rwaeah.jpg


الكرنك - نجيب محفوظ

الفصل الأول : القرنفلة
الفصل الثاني : إسماعيل الشيخ
الفصل الثالث : زينب دياب
الفصل الرابع : خالد صفوان

بشكل عام هذه الرواية تناقش صور الاعتقالات الظالمة والثورة وتفاصيل دقيقة ..
رواية سياسية تفصيلية برغم قلة صفحاتها وحجم المضمون الكبير ..
وكعادة نجيب في رواياتِه يستخدم أسلوب تسمية كل فصل باسم شخص يدور عنه الحديث من خلال فصل معين في الرواية ..
فى مقهى " الكرنك" الذي يجمع المصريين في فترة اللا سلم واللا حرب ..
كان يجمع الشخصيات هذا المقهى الذي يضُم حوارات عديدة رمزية ومُباشرة من خلال لقطات مُثيرة فعلاً ..
قرنفلة السيدة صاحبة مقهى الكرنك الذي تدور من خلاله أحداث الرواية ..
من خلال قرنفلة يحدث حوارات عديدة بين الراوي وصاحبة المقهى من خلالها ينقل صور الاختلاس الموجودة آنذاك في الشارع المصري , والمشاكل والقلاقل السياسية الموجودة
الشخصيات الموجودة في إطار هذا الفصل مثل زين العابدين الشخصية السوداء
او الجانب الأسود من العلاقات , الجاسوس , السلبي ..
يأتي على لسان قرنفلة :
إنهم أنواع يا عزيزي، منهم من يأخذ لضرورة العيش ولتقصير الحكومة في حقهم، ومنهم الطامحون، ومنهم من يأخذ إقتداء بالأخرين!. وبين هؤلاء وهؤلاء يجن الشباب المساكين ..
صور ثورة الطلاب الجامعيين وتكرارية اعتقالهم عدة مرات حتى يأتي قولهم الساخر للإعتقال الثالث لهم
هل نحزن لأمور تقع بانتظام مثل المشرق والمغرب؟
ومن بين المعتقلين يأتي الفصل الثاني من خلال شخصية اسماعيل الشيخ
وبحوارِه مع الراوي يحكي قصة حياته ومنشأة حتى وقت الإعتقالات، ويجعله تغيير الأحوال في مصر عقب الإنتكاسة السياسية يتحدث ببساطة عنها ..
اسماعيل الشخصية المعتقلة المؤمنة جداً بالاشتراكية المصرية لذلك لم يتغير رأيه حتى بعد الاعتقال
في اعتقال الأول اتهم بسبب لحيته- التي نمت في الفترة التي كان فيها بالسجن قبل التحقيق معه- فقط بالتواطئ مع تنظيم الإخوان ..
وفي الإعتقال الثاني يتهم بالشيوعية ..
وبعد براءته يرغمونه أن يكون جاسوسا لهم..
إلى أن أعتقل المرة الثالثة وبعدها بفترة بدأ يفكر في الإنضام إلى الفدائيين ..
سير خط الرواية مشوق جداً تستطيع من خلاله رسم مشاهد وصور عديدة ببساطة من خلال رواية مكونة من 100 صفحة فقط ..








..

متعة العقل
17-03-2010, 05:49 PM
-إلى التي زارتني مؤخراً ، بالصداقة ، والثقة ، والذائقة ، فحملتني براعة ذوقها ، وهيّ تعلمُ جيداً أن ذوقي بسيطٌ جداً يمكنني من إختيار أشياء بسيطة جداً تُعبرُ في النهاية عنّي .. فإليها أهُدي هذا الأختيار ..
------------------------










"أي صديقي: لقد حانت الساعة التي ينساب فيها شعاع الفجر الشاحب بين نجوم الشرق"

أي صديقي ..
هل كان يقصدني ..؟
الأكيد : نعم ،
حين أعلم أن .. أيّ .. خطاب مطلق في اللغة تعني أي كائن بشري مجهول يلتقي بهذهِ الكلمة فإنها تعنيه ..
لذلك كانَ اللقاء بيني وبين مالك بن نبي مجهولاً منذُ القراءة الاولى ، منذُ الصفحةِ الاولى ، منذُ الكلمةِ الاولى ..
والتي لم يحدث من خلالها أن تصافحنا في لقاء رتبهُ شوق .. سوى في مساحةِ الورق ..
وتلكِ هي الاجمل ، اللقاءات التي لا تحدثُ إلا خلسة وبطريقة مجهولة ، تشرّع ستائر العين للكلمةِ التي تتركُ اثرها في الروح عميقاً ..


وإنّ محاولة استقراء مالك بن نبي ..
كمحاولة ربط ظلين معاً .. شاء ت لهم الشمس الظهور ..
غيرَ أني أحاول .. وكلُ المحاولات هي في الحقيقة طرح اختيارات .. وأنا أطرحُ ذوقي للاهداء الاول ..
وحين أحملُُ براعة الاذواق في حقل قلبي ، علي أن أكون بستانيّ ماهر يقفُ على الحياد ..
يقفُ بين الوردة وغصنها ، بين الشجرة وخضرتها ، بين السنبلة وصفرتها ..
عليّ أن لا أحدد جمالاً معيناً كي لا أصاب بعطب في الثقة ..

لذلكِ وقع الاختيار على كتاب .. شروط النهضة .. من سلسلة مشكلات الحضارة .. للجزائري مالك بن نبي ..
يقول في بداية التعريف لنهضة أنها لا بد أن تقوم من الانسان ومن الثقافة .. لاتستطيع أن توجه شعب يصطحب معهُ جاهلية ثانية من الجاهلية الأولى ، وعادات عقيمة من الجاهلية الأولى ، وقيم مستعارة من الجاهلية الأولى ..
عليه أن ينضبط وفق المفهوم الشرعيّ الأخلاقي أولاً .. ثم يبدأ .. يقول مالك :
"إن المشروع الإصلاحي يبدأ بتغيير الإنسان ، ثم بتعليمه الإنخراط في الجماعة ثم بالتنظيم فالنقد البناء .
وتبدأ عملية التطور من الإنسان لأنه المخلوق الوحيد القادر على قيادة حركة البناء ، وتحقيق قفزات
نوعية ، تمهيداً لظهور الحضارة . أما المادة فمهما يكن من أمرها تكديساً وزيادة ، فإنها تبقى تجميع كمي لا يعطي معنى كيفياً نوعياً ، إلا بسلامة استخدام الإنسان له .
فلكي يتحقق التغير في محيطنا يجب أن يتحقق أولاً في أنفسنا وإلا فإن العربي لن يستطيع إنقاذ نفسه ولا إنقاذ الآخرين، ثم إذا كان منهج الرسالة يقتضي التغيير ، والتغيير يقتضي تغيير ما في النفوس أولاً ... لقوله تعالى "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" (سورة الرعد ، الآية : 11)
فالإنسان هو الهدف وهو نقطة البدء في التغيير والبناء ، ومهما جرت محاولات تحديثية بوساطة
الإستعارة ، أو الشراء للمصنوعات ومنتجات التقنية ، فإن هذه المحاولات ستكون عقيمة ، طالما أنها لم تبدأ من حيث يجب ، فالحل الوحيد منوط بتكوين الفرد الحامل لرسالته في التاريخ ، والغني بأفكاره على حساب اشيائه"

وهذهِ هي النقطة الصحيحة ، والمتفق معها جملةً وتفصيلاً ..
إذ يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :" ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب" .. وبهذا وصلاح الشعوب بصلاح قلب الفرد ، لا يصلح الشعب قبل الفردّ في أي منظمة كانت .. ولا في أيّ قيادةٍ كانت .. ولا يجب التغييرّ في الأحداث ، مالم يكن فيه تغيير على مستوى الفردّ ، الذي ينظمُ بدوره كل شيء ، من التغيير في الاشياء التي تستطيع ، والتسليم في الاشياء التي لا يستطيع .. ولعل بداية الرسالة المُحمّدية الدليل الأكبرّ على ذلك الحديث ، شعوب جاهلية ، لم تصلح جملة ، وإنما صلحت بصلاح الأفراد ، خطوةً خطوة ، وبعد ترسيخ قوي للمباديء والقيم والتصرفات الصحيحة ، ومن ثم خرجتّ لنا تلك العبقريات الفذّه والتي هي الآن أساسُ التطور الغربي ، والأوروبيّ المُدهش ، ولنبدأ من النهاية حيث الثورة التقنية والعلمية والتي إن عرفنا أصلها حيثُ كان من العلامة الاسلامي الخوارزمي ، عرفنا أنا فقدنا هذهِ الملكة المميزة والعبقرية في أفكارنا ، منذ فقدنا من ذائقتنا الفكرة الدينية الأصيلة ، والكلمة الأصيلة ، والثقافةِ الأصيلة ، إلى التهجين العشوائي في الفكرةِ والكلمة والثقافة .. لنصبح " متثيقفين إلى درجةِ عالية من العبثيّة والكتابات الهازلة" .. ويزيدُ مالك بقوله :




"إنه من الصعب أن يسمع شعب ثرثار الصوت الصامت لخطى الوقت الهارب"


"إن الزمن نهر قديم يعبر العالم ، ويروي في أربع وعشرين ساعة الرقعة التي يعيش فيها كل شعب ؛ والحقل الذي يعمل به وهذه الساعات التي تصبح تاريخاًً هنا و هناك .. قد تصير عدماً إذا مرت فوق رؤوس لا تسمع خريرها ، وإذا قسنا الزمن بمقياس الساعات التائهة فالقرون لا تساوي شيئاً ...
ولكنه نهر صامت حتى إننا ننساه أحياناً ، وتنسى الحضارات في ساعات الغفلة أو نشوة الحظ قيمته التي لا تعوض ، وحينما لا يكون الوقت من أجل الإثراء أو تحصيل النعم الفانية ، أي حينما يكون ضرورياً للمحافظة على البقاء ، أو لتحقيق الخلود والانتصار على الأخطار ، يسمع الناس فجأة صوت الساعات الهاربة ، ويدركون قيمتها التي لا تعوض ، ففي هذه الساعات لا تهم الناس الثروة أو السعادة أو الألم ، وإنما الساعات نفسها . فيتحدثون حينئذ عن (ساعات العمل) ، فهي العملة الوحيدة المصقلة التي لا تبطل ، ولا تسترد إذا ضاعت ، إن العملة الذهبية يمكن أن تضيع ، وأن يجدها المرء بعد ضياعها ، ولكن لا تستطيع أي قوة في العالم أن تحطم دقيقة ، ولا أن تستعيدها إذا مضت"


هذا الحوار الذي كانَ يدور أمامي ..
حوار الفكرة مع الفكرة ، حوار مالك مع .. أيّ مجهول ..
حوار الفكرة ، الثقافة ، الوقت ، التراب ، لم يكنّ مجرداً من الحلم ، والأمنيات ، والطموح ..
لم يكنّ مجرداً على أرفف المكتبات ، من عبق التاريخ ، وحضارة الشعوب ..
لم يكنّ إلا .. *حياة ،
كونه كان يرغب بايجاد النهجٍ الصحيح الذي يوافق العقل الحديث
فنحن - كما يقول مالك : " منذ وقتٍ طويل لم نعد نملك في أذواقنا عبقرية اللغة العربية ، ليمكننا أن نستنبط من موازنةٍ أدبية نتيجةً عادلة حكيمة ، ومنذ وقتٍ طويل تكتفي عقائدنا في هذا الباب بالتقليد الَّذي لا يتفق وعقول المتعلقين بالموضوعية " .
لذلكَ كانَ لابد أن يكون أمراً محسوماً بالنسبة لي ، أمراً لا يطرح خيارات متعددة ..
أن أجرح تاريخ مالك بن نبي بأصابعي ، ولو بحق الصداقة ، وأكتب عنه ..!
















___________________________________
ما بين علامات التنصيص من كلامات مالك بن نبي

مكية
19-03-2010, 06:23 PM
http://www.adabwafan.com/content/products/1/47726.jpg
رواية العمى..لجوزيه ساراماغو
انهيت قراءتها للتوّ..
رواية رائعة جدا..
تنقلك إلى عالم العمى..حيث ينتشر كوباء في إحدى المدن
بدون مقدمات..فجأة تشعر أنك سقطت في ضباب..أو في بحر حليبي..
حيث لاترى سوى البياااض..
الرواية تغوص في النفس البشرية..حيث يعزل من أصيب بالعمى لوحدهم خوفا من انتشار العدوى..
وتنتقل معهم زوجة أحدهم حيث تدعي العمى لترافق زوجها..و لتكون عينا لنا..لما يحدث معهم.
كيف يتعامل العمي مع بعضهم في محيط يخلو من مبصر..

الخوف!
الخوف هو الذي تدور حوله الرواية..
الخوف الذي قد يعمي أكثر من العمى نفسه
الخوف..الذي شعرت به طوال قراءتي للرواية..وبعدها
ترى أي وحش كامن في دواخلنا..ينتظر أن يظهر ذات يوم!

إقليما
21-03-2010, 02:11 PM
عن : دار أزمنة

http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/168/168789.gif

فصولها الأربع :
-إقليما
-سوق الملالي
-أودول كلاما
-ليلة القص

_________


وكأني أُصبت بحمى العراق , ليجذبني كل ما يحكي معاناتها , ويلاتها , ماضيها العريق حين تحكي لنا سيدوري السومرية سيّدة الكوخ لقائها بالرجل النخلة :d السومري العظيم أودول كلاما حفيد جلجامش الذي رحل من أوروك يحمل قضية الموت معه .
و حاضر العراق في حربها الثالثه حيث يأخذ الموت عصام , العمة وولدها , حنونه وأهلها , حبيب .. الكل في هذا البلد يموت إثر حرب , إثر مأساة , أثر انتقام !
"الموت هو الذي يحكي .. هو المنتصر الوحيد , ونحن الخاسر الأكبر .. أنا وأنت وجميع من حولنا , لسنا سوا أوثان , تسقط في أية لحظة على أضلاع هذا الوطن الجحيم فتتكسر ويتكسرون .. أما من قضوا فلهم الشهادة والرحمة"

جذبتني حين بدأت أول أوراق الرواية المأساة ../ بتنويه :

"إقليما" اسم لأحدى بنات حواء .. وبحسب روايات تاريخية - دينية , فإن سيدينا آدم عليه السلام لاينجب إلا التوائم .. وإقليما هي توأمة قابيل " .. يهيم الراعي هابيل بجمالها ويطلب الزواج منها , لكن الحسد يتحرك في قلب أخيه المزارع قابيل فيعترض .. يردعه أبوه المطرود من الفردوس بسبب امرأة أيضاً . يحرم عليه أن يرتكب المعصية , ويذكره بأن زواجه من توأمته إقليما محظور سماوي !
لكن قابيل يصر على أن ينفذ الجريمة الأولى في التاريخ .. يهوي على أخيه ويقتله , ويبقى مائة عام حاملا جثته على كتفيه , تتبعه الكواسر بانتظار لحظة ضعف منه لتنقض عليها .
المرأة إقليما وبحسب المصادر إياها كانت مثار صراع تأجج ما بين الأخوين , تقدم فيه قانون الخطية وتراجعت شريعة السلام , فكان دم هابيل أول دم تتلقفه الأرض في التاريخ .

اقتباسات :

- أرى شمس هناك صحبة عاشور تصور الرؤوس الثلاثة والجسد الناعم لصاحبة صالون الحلاقة, تلك المرأة التي ربطوها من رجلها بسيارة بيك أب , وسحلوها من صالونها بجوار المدرسة , حتى مكب النفايات الذي لا يبعد كثيرا عن المدرسة . بعد أن مزق أحد الخمسة ملابسها وعراها تماما بسكين براقة وذبحها كما تذبح الدجاجة , وقطع احدى يديها ورجليها دون أن يقترب منه أو يسأله أحد , كما لو أن المشهد تمثيل , لا حقيقة تلمع سكينها تحت الشمس !

- الفوضى الخلاقة مصطلح علمي جاءنا به المتوحشون الجدد ليبرمج المقدمات والنتائج وتكون المعادلة كالتالي : " إتخذ من الفوضى ثقافة , يكن التخريب واقعا مسلما به " وبين كليهما يصبح القانون مادة للنفايات , وكتاب الموت في أيدينا , لا نكاد نقرأ منه سوى "الصفعة" الأخيرة !

- الفنانون أكثر صدقا من السياسيين , وأسرع إلى قلوبنا من تصريحات وخطب , تلعلع وتهدم البيوت على رؤوسنا !

- إنها طقوس القراءة , وهي تحبها . أليست القراءة اكتشافا إنسانيا راقيا ؟ أليست متعة ذاتية محضة ؟ أليست سحرا يغزو حاسة الاستماع ويستغرقها ؟ وإلا فكيف تروض الكلمة انتباه الطفل فيلتصق بأمه أو جدته حتى يغفو على آخر الكلمات , مثلما تروض الجبابرة , فينصتون لحبيباتهم حتى الصباح ؟

دلوئتي انادلوئه
24-03-2010, 04:40 PM
http://www.dohaup.com/up/2010-03-24/dohaup_401476631.gif (http://www.dohaup.com/)
موظف عادي جداً
فنتشنزو تشرامي
تقع في (141) صفحة القطع المتوسط
حكاية صراع من أجل حياة أفضل، في مجتمع شديد التناقض,
تتحدث عن عالم الموظف في وزارة يقضي معظم حياته بتصريف معاملات الإحالة على التقاعد
بانتظار إن يجيء دوره كي يتقاعد هو أيضاً، وفي أثناء ذلك يحاول توظيف ابنه في الوزارة نفسها
وبمرتبة أعلى من مرتبته, يتوقع القارئ من قراءة رواية تروي قصة موظفين لا غير,
فتكون باهتة مملة قليلة الأحداث أو يتوقعها هازئة ساخرة من شخوصها,
لكن الرواية جاءت على غير ما نتوقعه فالأحداث فيها متتالية متسارعة مطبوعة بطابع
قصصي شيق تكشف من خلالها عيوب مؤسسات الدولة،
وفي مجملها تعطينا صورة حيّة عن المجتمع الإيطالي,فتصف للقارئ بالدرجة الأولى
رجل الشارع بمحاسنه ومساوئه وفضائله ونواقصه,كما وصف فيها مشهد طقوس الانتظام
في محفل ماسوني ومشاهد عنيفة جعلت من بطل القصة لبضعة أيام نجماً من نجوم الصحافة
التي تنقل أخبار الجريمة أو كما تسلسل الأحداث التي تؤدي بالبطل إلى أن ينتقم لنفسه
انتقاماً شنيعاً:(
لا أريد أن اطيل حتى لافسد أحداثها لمن لم يقرأها بعد : )
10/8bp039bp039
.

متعة العقل
24-03-2010, 04:56 PM
طوقُ الحب -





-" إليكِ أيتُها الصديقة : زينب ،
شكراً لكِ فقد منحني حبكِ وصبركِ فرصةً أخرى لأن أكون كما أشتهي في أصعب الضروف وأحلكها ..
وأنظر بعينٍ أُخرى للجنون والأقدار الصعبة التي كادت أن تعصف بنا في الصيفين الهمجيين من سنتي 1984 و 1994 حيث تواطأ ضدنا العميان والقتلة والمأزمون"


بدايات واسيني الاعرجّ في العشق ، والحب ، والصبابة ، والمراهقة القلبيّة ، مهبولةٌ جداً ..
تشدنيّ من أوردتي بدءً عجيباً ، لم يكن نصاً غريباً الاهداء ، ولم يكن لغة غير معروفة ، غير أنهُ معنى لايشبهُ أيّ معنى ، لم يدهشني إلا كلمة .. أُخرى .. إنها تعني أشياء كثيرة جداً ، إنها تعني حباً كثيراً جداً ، لو كان قال ".. فرصة أخيرة .." ماكنتُ لأتم القراءة أبداً ..

غيرَ أنّ ... أُخرى :
تعني أن الحب أعطاهُ شيئاً في الأول ..
وتعني أن الحبّ يعطيهِ شيئاً الآن ..
وتعني أن الحب سيعطيه شيئاً غداً ..
وتعني أ، الحب مستمراً جداً كالدم بالأمس تحرك ، والآن يتحرك ، وغداً سيتحرك ، وسيبقى يتحرك ..
سيكونُ موجوداً جهداً ، وجداً ، وتعباً ، وشوقاً ، وحنيناً ، وتذكرتاً ، وتعدداد يستمرُ حتى يصيدهُ الموت.

و ..

"لأنك كنتِ قريبه جدا ، ههنا تماما بين النبضةِ والنبضه في العمقِ اللامرئِي للقلب المتعب.." ، "البردُ وعزلة ُ المقابر وعشرون سنه من المحاولات اليائسه لنسيانكِ يا مريم .. انا لااعرفُ سوى الكتابه عن امرأةٍ لم يعرف قلبي المهبول سواها"

نعم ! نكتب ،
نكتب لأنّ الحب لابدّ أن يفيض ..
نكتب لأن الكتابة المكانّ الوحيد الذي يسمحُ لنا بأن نلتقي بمن نحب ، فننتظرهم ، ونشتاق إليهم ، ونحضنهم ، ونعاتبهم ، ونبكيهم ، ونشكيهم ، ونعيشُ حباً مفتوحاً ..
نكتب لان الكتابة المساحة الوحيدة التي تستوعب حباً يولد في سطر ، ويموت في سطر ، ويبعث من سطر ،
نكتب لأن الكتابة هي الفواصل الوحيدة التي تستوعب قلوبنا ، دون أن تعطي شيئاً ..
الكتابة تجعلك محترفاً للأسئلة ، محترفاً للإجابات ..
تهربكَ من داخل قلبك ، لقلب من تحب ، تخلق حياةً لابدّ أن تعيشها ..
تفرزكَ افرازاً كاذباً ، لكي تواريّ عن الناس ذلك العفنّ الذي يخرجُ من جثمانك العشقيّ ،
لكي تكرمَ مثواكَ الأخير مثواها ! وتدفنكَ في أعمق نقطة في جسدها ! وتشعل شموع الوجدّ ..


لذلك واسيني ، يكتب ، وحبه ، يكتب ، وأنا ، عنهُ أكتب ..
إننا في النهاية نكتبُ عنِ الأشياء التي نحبها لأنها أحبتنا بطريقتها السمعية ، وكل قراءة هي إقناع سمعي نقوم بهِ على أرواحنا ، وأجمل الكتاب هم الذين يستطيعون التمازج معك حد النخاع .. ويقنعونك حد التأثير ، هؤلاء تستطيع أن تكتب عنهم ، وتكتب لهم ، وتقرأهم ..

إنهم يخرجون من أرواحهم ..
ويدخلون بسلام إلى أرواحنا .. لذلك لا عجب أن تقرأه يقول:
"عندما نكتب نتقاسم مع الناس بعض اوهامنا وهزائمنا الصغيره ".. وكذلك تقاسمت مع طوق الياسمين قراءة ماطرة تكفي عمراً من العُشب ..





شكراً طوق الياسمين : مريم ، ورسائل الحنين والصبابة ،
شكراً : قلباً ينبض ،
شكراً : لك واسيني الأعرج ،
شكراً : لكم ، طوق الياسمين ، مريم ، واسيني الاعرج ،









___________________________________
مابين علامات التنصيص"" من كتاب طوق الياسمين

محـروت
25-03-2010, 01:35 AM
حياة في الإدارة - غازي القصيبي.

السيرة الذاتية الإدارة لغازي القصيبي في تولية عدّة مناصب وزارية في المملكة العربية السعودية,وكذلك بداية حياته مع الإدارة وكيفية إدارته لبعض الأمور في حياته وتدّخل الرشاوي,ومسألة القرارت التي أتخذها, والمشاريع التي أرّاد أن تتكون في عهده, يوجد بالسيرة الإدارية , نصائح هامة جداً للشخص الإداري الناشئ ,فهي رسالة لجيل الشباب الصاعد الذي لمْ يحضر حقبة غازي القصيبي , وحقبة التكنوقراطين الأوائل في المملكة, الذين قالت عنهم الجرائد والمجالات الأجنبية أن جيل شباب صاعد في منتصف الثلاثينيات هو وضع مجلس الوزارء السعودي, في ذلك الوقت, مع العكس تماماً الآن بأن المجلس - كُل - أعضاءه تعدّو الخمسين من العُمر! , يتكلم غازي عن أحداثه عندما درّس في مصر , وفي الولايات المتحده , وعندها أبتدأ التدريس في جامعة الملك سعود - كلية التجارة سابقاً - كلية العلوم الإدارية لاحقاً, تحدث بإسهاب عن العمادة وتوليها , وكذلك أول مُهمه رسمية يقوم بها , والتدّخل الإداري له, وزارة الكهرباء والصناعة , ووزارة الصحة , والسفير في البحرين , وعلاقته مع الأسرة المالكة , من الملك فهد - رحمة الله , والملك خالد - رحمه الله - ,والملك عُبدالله والأمير سلطان , والأمير نايف والأمير سلمان , والدّعم الذي وجدّه من الأُسرة , قلب وزارة الكهرباء رأساً على عقب , وكذلك وزارة الصحة.

يستحق أيّ إداري ناشيء أن يقرأ هذه المذكرة الإدارية السياسية لـ د.غازي عبدالرحمن القصيبي.

$ كاتب $
01-04-2010, 09:52 PM
السلامـ عليكمـ :)

هذا الرجل جعلني مشدوهًا بكم الخيال الهائل الذي تحويه الرواية ! بتلك الرؤية المستقبلية لحال البشرية في عالم ( 802701 ) بعد الميلاد ! ببساطة جعلني عاشقًا لكل ما يقبع تحت مظلة الخيال العلمي !

http://images.quickblogcast.com/94060-86797/the_time_machine.bmp

( رحالة الزمن ) بطل الرواية كما أسماه هربرت ومخترع آلة الزمن يخوض تجربة محفوفة بالمخاطر حيث قام بتجربة آلته التي أخذته بدورها إلى المستقبل وتحديدًا في عام ( 802701) بعد الميلاد !

وجد نفسه في عالم غريب ومحاطًا بكائنات صغيرة رقيقة لطيفة تدعى الإيلوي !
لحظتئذ قفزت في مخيلتي فكرةَ أن يكون هذا هو الجنس البشري متقزمًا كنحن مقارنةً بقوم عاد ! ويبدو أن تخميني كان صحيحًا !

يستأنِس ( رحالة الزمن ) هذا الكائنات الصغيرة ويتعرف على واحدة منهم تدعى ( وينا ) تلك الشخصية التي لطالما أحببتها ! ؛ لتصبح صديقته فيما بعد pb189

ويجول في عالمهم الغريب ومساكنهم البسيطة ويدهش بطيبة قلبهم الغامرة وعواطفهم الجياشة !

حتى يتعرف على جنس آخر يدعى ( المورلوك ) من العالم السفلي ! تلك الكائنات التي تعشق الظل و تختنق بالضوء والنور ! تلك الكائنات المتوحشة التي يخشاها الإيلوي كونها تهاجمهم في الليل الحالك إذا كانوا فٌرادى وخارج دائرة الضوء و الإجتماع !

تختفي آلة الزمن ! ويكتشف ( رحالة الزمن ) أن ( المورلوك ) وراء ذلك وتتوالى الأحداث حتى يصل الرحالة إلى حقبة أخرى ومن ثم يعود !

يتخلل تلك الأحداث ليالٍ وأيام ساحرة مع ( وينا ) الجميلة وتصوير لمظاهر حضارية وطبيعية في تلك الحقبة :)

رغم أن الرواية خيال محض ومستحيل التحقق إلا أنها سحرتني دونما مبالغة !

إلى خيال آخر يا رفاق pb189bp039


$ كاتب $

قراءة القراءة
03-04-2010, 07:40 PM
]http://www.3rbp.com/uplo//uploads/images/q8boys-com-7ed892db6d.jpg (http://www.3rbp.com/uplo//uploads/images/q8boys-com-7ed892db6d.jpg)[]


الرواية تصب في نقدالإتجاه التقليدي في تمجيد الرجل من حيث جنسه لا من حيث دوره في عمارة الأرض
وبالرغم اعتيادية الفكرة المبنية عليها الرواية الأ أن بثينة استطاعت بكل ابداع أن تقدمها بشكل مؤثر وناقد بشدة لعمل الرجل في تهميش الأنثى بل تسخيرها في كل مراحل حياته لتحقيق أهدافه ورغباته
نقد في اعتبار الرجل ذلك الكائن الخارق
واصفة اياه بانه شاعر بلا قصيدة وعالم بلا علم ومحارب بلا قصة
ادهشني حبكتها لأحداث الرواية طريقتها في الوصف من خلال كل شخوص الرواية
طريقتها في النقد لهذه العقلانية الجمعية للمجتمع العربي بشكل واعي وواقعي
ادهشني أن بالرغم أن النساء هم المتضررات من هذه العقلية إلا أنهن أشد تمسكا بها وتطبيقا على أرض الواقع حتى أن الرواية حدثت في بيت يغلب عليه العنصر النسوي ومع ذلك تم تهميش الأنثى بتواطؤ منهن جميعا
انتهيت من قراءتها في يوم واحد لم استطع ترك الكتاب حتى آتي على آخره

تقدم الكاتبة الكويتية بثينة العيسى عبر روايتها الجديدة تحت أقدام الأمهات نقداً مستفيضاً لواقع تسلط القطب الذكوري في المجتمعات الشرقية المغلقة مسلطة الأضواء على الدور الذي تلعبه المرأة العربية في دعم هذا الاتجاه وتعزيز تلك السلطة بمقتضى الولاء للعرف والتقليد على حساب العدالة بمفهومها الإنساني.
وتصور تحت أقدام الأمهات عالماً نسائياً عبر ثلاثة أجيال لعائلة واحدة كاشفة عن البعد الإجتماعي والنفسي والإنساني لحياة المرأة في المجتمع الخليجي وخاصة في المجتمعات الذكورية عموماً.
بينما يمثل فهاد بن علي بطل الرواية الشخصية المحورية في الرواية والتي تنقل الكاتبة من خلالها صورة الذكر المتقاعس والعازف عن تطوير نفسه مكتفياً بحيازته جملة من الامتيازات التي تمده بها التقاليد والقيم الدينية والمجتمعية واصفة اياه بانه شاعر بلا قصيدة وعالم بلا علم ومحارب بلا قصة.
وتختار بثينة معظم شخوص الرواية المتبقية من الأطفال لإيضاح التأثر السلبي لعالم البراءة بمعتقدات الكبار وأفكارهم التقليدية المضللة وهو ما تستنكره الروائية بلغة سردية ثائرة عبر خلق مفارقة أسلوبية لدى وصف كل من عالمي.. الطفولة البريئة المتجسدة بشخصية الطفلتين و..الكهولة المغرضة المتمثلة بصوت جدة البطل فهاد.
تقول الراوية.. حسنا حسنا.. أعترف لا أحد مثل فهاد ابن خالي علي لا أحد في هذه الدنيا قريباً ولو قليلاً من أن يشبهه والمشكلة أنه لا يوجد منه في هذا العالم إلا واحد لا يقبل القسمة على طفلتين مشحونتين بهاجس الزواج.
كما تصور العيسى هذا التأثر السلبي عبر وصفها لوقائع صراع طفلتين بريئتين تأكلان الشوكولاته جراء المنافسة على الذكر المحظي فهاد والذي ينوي الزواج بقريبتيه عندما يكبر بدعم من جدته التي تصفه برجل البيت والولد الوحيد ابن الولد الوحيد.. السليل الوحيد للنسل الشريف.. ملك الملوك وأمير الأمراء وشيخ الشيوخ وفارس الفرسان.
وتعتمد الكاتبة العديد من المفردات وصيغ التعبير العامية وفق اللهجة الخليجية لتعمق واقعية القضية التي تتبناها الرواية ولتحقق قدراً أكبر من تفاعل القارئ مع حوارات شخوصها.. في الطريق إلى الفصل تجاسرت فطوم وسألتني..مضاوي.. نعم..شتسوين لو قال فهادي إنه يحبني أكثر منك ..أتزوج واحد ثاني.
يشار إلى أن الرواية تقع في 278 صفحة من القطع المتوسط صدرت عن الدار العربية للعلوم 2009وهي الرواية الرابعة للمؤلفة بعد .. ارتطام لم يسمع له دوي.. عروس المطر.. سعار.

ناهدة عقل- دمشق-سانا

دلوئتي انادلوئه
06-04-2010, 07:11 PM
اللى ماتسجنش فى فترة عبد الناصر مش حيتسجن أبداً
و اللى ماتغناش فى فترة السادات مش حيتغنى ابداً
و اللى ما شحتش فى فترة مبارك مش حيشحت ابداً

:sm12:
http://www.dohaup.com/up/2010-04-06/dohaup_2115049154.jpg (http://www.dohaup.com/)

كتاب ممتع pb189
ويحتوي على 58 قصة مسلية من مواقف الكاتب وقصصة مع سائقي التاكسي
تعيش مع الكتاب وتعرف الحياة المصرية برؤيتهم احببت خفته وخلوة من التفاصيل المملة
واكتسابة الكثير من جماله لكونه يعكس المجمتع كما هو ، دون تصفية أو تنقية .ويحمل بين طياته الكثير من هموم الشارع المصري
واوضاعه السياسية والاقتصادية والاجتماعية :(pb189
..

علق علية د.عبدالوهاب المسيري رحمه الله pb189pb189
(هذا الكتاب ، الدراسة ، المنولوج يصعب تصنيفة......أقل مايوصف به أنه عمل ابداعي أصيل ومتعة فكرية حقيقية)

bp039bp039

دلوئتي انادلوئه
09-04-2010, 01:23 AM
-



دمعة في طريقها إلى التكور في عيني ،
أشيح عنك لم ترها أضع الطبق بعيدا ً،
أجتهد ليجيء صوتي صلبا ً
إذ أنا أسمر عيني ّ على نقوش السجادة الإيرانية التي نجلس فوقها :
- إنك تهينني ..
- رائع ! هل يعني ذلك أنك تشعرين بما أقوله؟ عودي إلى الكويت إذا ً لا يستحق الأمر كل هذا الوجع ، لأجل من ؟
لأجل امرأة تضعك في آخر اعتباراتها ؟
و كأنني نسيت أنك نسخة مصغرة من الوطن ، هو الآخر يضعني في آخر اعتباراته
أنا اتراجع عن كلامي يجب أن تعودي إلى الكويت و سأنسى أمرك ، و أعدك بأنني لن أنظر إليك و أنتِ تغيبين و لن ألوّح

قلت ذلك ثم نفضت كل شيء من يدك و نهضت واقفا ً هاما ً بالمغادرة لم أعد متجمدة لكني أردت أن أراك تحترق بدا لي
من الصعب إيقافك فرميت بالطبق على الأرض ، تكسر و أحدث دوياً مزعجا ً

تشيح عني و تهم بالمغادرة ، أتبعك خطوتين ، ألمٌ ينخر صدري تراني أظلمك ؟
- إنني لا أقصد إيلامك ، إنني حزينة لأجلك حقا ً .. أنا
- لا أحتاج حزنكِ
- أنت لاتحتاج إلى شيء

الدموع تطفر من عيني ، من عينيك ، الدموع تطفر في كل مكان العالم كله دمعة عملاقة رجراجة الجسد
أمد لك منديلا ً ورقيا ً ، تلقي به على الأرض تمسح دموعي بطرف إصبعك تحمل معطفك و تسبقني للخارج
إصبعك في فمك
:(pb189

http://www.dohaup.com/up/2010-04-09/dohaup_11827319.jpg (http://www.dohaup.com/)



لا اخفيكم حقيقةً
حاولت مرارا كتابة رائيي في هذه الرواية وفشلت لا لشيئ اكثر من انني خفت ان انقصها حقها.
هذه الرواية مترفة بالفن واللغة هنا جذابة
تمتلك بثينة نصاً روائياً قويا من خلال تصوير العلاقة بين شخصيتين في الرواية ربما هما الوحيدتين pb189
شخصية الفتاة الطموحة لرفع إسم بلدها عاليا من خلال مسابقة علمية وشخصية شاب من فئة
البدون التي اثارت مشاكلهم بكل حرفية من خلال "ضاري" !
حجم الرّوايَة الذي لا يتجاوز 127 صفحة
رواية تستحق الاحتفاء خاصّة أنّ كاتبتها شابّة في السّادسة والعشرين من عمرها
وتكتب ما ينمّ عن ثقافة عالية واعية جمييلة pb189pb189
تَكسي مكّة* لبثينة ولكم جميعاً -
pb189bp039




,

دلوئتي انادلوئه
10-04-2010, 06:13 PM
http://www.dohaup.com/up/2010-04-10/dohaup_1116028441.jpg (http://www.dohaup.com/)


قصص قصيرة للكاتب الأسترالي "ماركوس كلارك"
جميل وخفيف ظل ويحمل من خلال قصصه عبر كثيرة" تكتشف في النهاية
عكس ما تتوقع-
جميل جداً للمراهقين كان يجب ان يتضمن الكتاب القصة رقم 10 وهي بعنوان ترويض
الغجرية، وهي من القصص الرائعة، ورأى الناشر عدم إضافتها لأنها تنطوي على مضمون
جنسي غير لائق.
اعجبني منهاالذكريات وقول روب :
ان الايام الخوالي التي مازلت تتذكرها ليست بالجمال نفسة الذي لاتزال تتذكره بها :rolleyes: pb189

فاطمة العرجان
15-04-2010, 12:55 PM
http://img717.imageshack.us/img717/7381/24032010572.jpg


يعجبني فن القصة القصيرة , قرأتُ له نماذج متفرقة على الانترنت و في بعض الصحف والمجلات , أكثرها عاطفية رومانسية , ذات محتوى يكاد يكون موحداً وما يختلف فقط أسلوبها , وكانت لي محاولة بسيطة جداً أدرجت ضمن القصة القصيرة وإن عنت لي أنها خاطرة أكثر من قصة قصيرة وحقيقةً لم تخرج أيضاً عن نطاق الرومانسية : )..!
الديباجة أعلاه ليست إلا البداية التي جعلتني أقتني كتاب " القصة القصيرة.. دراسة ومختارات " للدكتور الطاهر أحمد مكي , كتاب كما هو واضح من العنوان شمل دراسة أخذت حيزاً مختصراً ولكنه في ذات الوقت شاملاً .. إذ أنها كانت في قرابة الـ 100 صفحة من كتابٍ يتكون من أكثر من 380 صفحة من القطع المتوسط .. تطرق الدكتور مكي في أول فصول دراسته ل" شيء من التاريخ " عرض فيها أصول القصة وجذورها الضاربة في الأدب الإنساني .. بدءاً بحضورها في الأدب العربي وانتهاءً بهجرتها إلى أوروبا , عرض في هذا الزخم الأدبي التاريخي أمثلة لكل مرحلة ومن الطبيعي جداً أن تحتل ألف ليلة وليلة موقعاً متميزاً في دراسة مكي للقصة العربية , هذه السلسلة الفارسية الأصل المنقولة إلى العربية والتي تركت بصمة واضحة في الأدب الأوروبي وخاصة في القرن الرابع عشر الميلادي وذلك من خلال الأديب الإيطالي بوكاشيو وكتابه " الديكاميرون " أو " الليالي العشر " نهج فيها منهج ألف ليلة وليلة من خلال عشرة أشخاص كان على كلٍ منهم أن يقص حكاية للبقية في كل ليلة لينسوا قسوة الريف ومرضه ..!
حدثتني الأوراق عن شكلٍ أدبي ظهر في القرن الرابع عشر الميلادي على يد رجل إيطالي يدعى بوتشيو , وذلك في مصنع الأكاذيب بقصر الفاتيكان , إذ كان المصنع عبارة عن حجرة تؤلف فيها القصص والنوادر التي شكلت آنذاك ما يعرف بالفاشيتيا .. ولم يغفل الكاتب عن ذكر مميزات القصة لكل القصاص في كل عصر ودولة .. مما يقرّب للقارئ صورة اختلاف مميزات القصة وتباينها وحتى سقوطها كجنس أدبي في القرن الثامن عشر الميلادي , ففي هذه المرحلة خبا نجم القصة وإن لم يأفل .. وربما هو قدر الأشكال الأدبية كلها , إذ يأتي على كلٍ منها زمان يتهاوى فيه نجمها ويبرز في سماء الأدب شكل أدبي بديل يأخذ فيه نصيبه من الشهرة والنمو والازدهار ثم يعود ليغدو طبيعياً مساوياً لسواه من الأجناس الأدبية ..!
تلا الفصل التاريخي للقصة , فصلُ عن القصة الجديدة وعودتها للظهور خصوصاً مع ظهور الصحافة إذ ارتبطت بها وانتشرت من خلالها وتنوعت موضوعات القصص بتنوع أهداف الصحيفة التي ستتولى نشرها , وربما كان ذلك سبب قرب القصة من العامة إذ أنها تتحدث بلسانهم وتحكي أحوالهم وتطول بالحرف ما قصرت عنه ألسنة المطالبين .. وكان القصص مترنحاً ما بين الرومانسية والواقعية في إسبانيا التي مثل مكي لأعظم روادها في هذا المجال وهما نيقولاي جوجول وأنطوان تشيخوف , كما أتى على ذكر الأمريكي إدغار آلان بو الذي ذُكِر لي بأن أحد الفرنسيين تعلم الإنجليزية فقط ليقرأ لهذا العبقري العظيم ..!
ولم يغفل المؤلف عن ذكر ممثل لفرنسا التي فجرت ثوراتها على البرجوازية والاستعمار عبر القصص القصيرة , وكان ممثله تلميذاً لفلوبير له نظرة مختلفة للحياة انتهت به إلى الجنون , ذلك هو السوداوي الساخر المتشائم جي دو موباسان ..!
وبعد السير المختصرة لرواد القصة القصيرة , توغل الكاتب في القصة القصيرة موضوع الدراسة كتعريف وخصائص فنية يمكن الخلوص إليها من خلال النماذج الملحقة بالدراسة والتي افتتحها بأول قصة قصيرة في الأدب العربي لمحمد تيمور .. كانت القصة في غاية البساطة واللطف والبراءة بلا حشو ولا زيادة .. وألحقها بنماذج عربية لإحسان عبدالقدوس ومحمود تيمور وغادة السمان ونجيب محفوظ وعدد من روادها العرب , وأخرى أجنبية لتشيخوف وموباسان وأجاثا كريستي وآخرون ..!
لم أتوقع أن يثريني هذا الكتاب ال اقتنصته فجأة كل هذا الثراء وأن يروقني إلى هذا الحد .. كانت رحلتي معه ماتعة وكعادتي مع كل كتاب بحثتُ أكثر حتى ظمئتُ تعباً وارتويتُ شغفا ..!

.+Honey+.
20-04-2010, 02:21 PM
http://img.skitch.com/20100420-fg1t2dxp9n9r78d8j67e8eq131.jpg

الإمام أحمد بن حنبل \ د.طارق السويدان
منذ صدور سلسلة الأئمة المصورة عن دار الإبداع الفكري حرصت أشد الحرص على اقتنائها

الحق يُقال ، أنني أجهل سِيَرهم ..http://vadrouilles.moto.free.fr/smileys/huhsmileyf.gif ولا أضع اللوم على مناهجنا التي لم نرى منها تقصيراً في هذه الناحية على الأقل (!)

ما أرغب بمعرفته فعلاً ، سبب الإختلاف في بعض الأحكام .. ، وعلى ماذا يعتمد كل مذهب من حيث المنهج ..

بدأت بإمام أهل السنة والجماعة أحمد بن حنبل .. رحمة الله عليه

إنسان تتعجب من قوة صبره وإيمانه بالله تعالى .. عاش للآخرة و زهد أشد الزهد في دنياه


منذ نشأته لازم العلماء لتلقي حديث النبي صلى الله عليه وسلم ، وحفظه و طلب آثار الرسول وفتاوى أصحابه وآثارهم العلمية .

وكان من فرط التقوى وشدة الخوف من الله تعالى، يدوّن كل مايسمع ، ولا يحدّث إلا من كتاب غير معتمد

على الحافظة وحدها ، مع أنه من أقوى الحُفّاظ في ذلك العصر.

كان صاحب نفس عزيزة وقلب طيّب مع الناس متواضعاً ، يحب الفقراء ويتفقدهم ويطيّب خاطرهم.

اتبع أحمد هدي النبي واتخذه قدوة له ، فكان الرفيق في قوله وفعله الحييّ المهيب ، المتواضع ، المعتز بالله العلي القدير .

من أبرز ما واجه أحمد بن حنبل في حياته هي محنة خلق القرآن


ارتبطت فتنة خلق القرآن برجلين مشهورين من رجالات هذه الأمة، الأول مشعلها وهو الخليفة المأمون ،

والثاني المكتوي بنارها الصابر على محنتها ، المطفئ لضلالها : الإمام أحمد بن حنبل




- لماذا قالوا بخلق القرآن ؟

المعتزلة قدموا العقل على النص فانحرفوا ، وأرادوا بعقولهم تنزيه الله تعالى،

فزين لهم المنطق أن الله تعالى لا يتكلم لأن الله عز وجل قديم لا يتجدد، والكلام أمر جديد يحدث وليس بقديم ، فمن أجل أن ينزهوا الله تعالى عن التجدد قالوا :

أن القرآن مخلوق من مخلوقات الله تعالى خلقه كما خلق السماوات والأرض، وليس بكلام الله عز و جل،

لأنه عندهم سبحانه لا يتكلم ومن قال إنه يتكلم فقد جعل لله تعالى جسداً فهو كافر.


- ما خطورة هذا القول ؟

خطورة هذا الأمر إلغاء صفة من صفات الله تعالى وهي الكلام، وبالتالي يمكن بعد ذلك تغيير الصفات الأخرى بالعقل..

وكذلك تعطيل القرآن ، فاضطروا أن يحرفوا القرآن في قوله تعالى: “ وكلّم الله موسى تكليماً ”

و كذلك كون القرآن مخلوق ، فالمخلوق معرض للنقص والفناء وبالتالي يسهل الطعن في القرآن الكريم ..

وغيرها من النتائج الخطيرة لهذا القول، والحقيقة أن المعتزلة شغلوا الأمة بهذا القول وبإقناعهم للخليفة بأن يجبر الناس
على هذا القول ..

ومن يعارض يعتبروه كافراً !

وهكذا استحوذ جماعة من المعتزلة على المأمون ، فأخذ عنهم علمهم، و فلسفتهم ، و عقائدهم،

.. فأزاغوه عن طريق الحق ، وبدأ المأمون بإشعال نار هذه الفتنة، و دعوة الناس وفي مقدمتهم العلماء والفقهاء و المحدّثون إلى اعتناق هذه الفكرة بقوة السلطان ، ومن لا يُجب فسيكون الجَلد، أو السجن، أو الموت مصيره .

فيُسجن أحمد بن حنبل بعد رفضه لإعتناق هذا المذهب ، ويعذب في السجن ..

وبعد موت الخليفة المأمون يتعاقب عليه الخلفاء من بعده بأشكال من التعذيب والجلد هو و أصحابه من العلماء

وذهبت أرواح العديد منهم ضحية هذه الفتنة ،

التي استمرت قرابة الستة عشر عاماً ٢١٨ هـ \ ٢٣٤هـ ، إلى أن وُلي الخليفة المتوكل الولاية فكان محباً لأهل السنة ولم يلبث إلا أن سعى في رفع المحنة وأمر أن لا يتكلم أحد في القول بخلق القرآن.

:

.، بقية الفصول بعدها تناولت عقيدة الإمام وآراؤه و توليه إمامة المسلمين، منهجيته العلمية كانت في الدقة في الحديث النبوي والتمسك بالنص وعدم التوسع في الإجتهاد، والتمسك بظاهر النص دون تأويل يلغي المعنى الظاهر.


من أبرز ما كتب ” المسند ” و هو مجموعة من الأحاديث التي رواها وابتدأ بجمعها طوال حياته.

و قصد أحمد في مسنده إلى جمع الأحاديث المشهورة كلها ، بغض النظر عن رتبتها صحة و ضعفاً،

فكان في مسنده القوي وغيره ، ويقول في ذلك ” لستُ أخالف ماضعف من الحديث إذا لم يكن في الباب شيءٌ يدفعه”

توفي إمام السنّة يوم الجمعة ١٢ ربيع الأول سنة ٢٤١هـ وله من العمر ٧٧ عاماً ،رحمه الله تعالى

:

هذا الكتاب أساسي في كل مكتبة ، طريقة إخراج الكتاب و بساطة المحتوى

يجعله مناسباً لجميع الأعمار pb189. تقييمي له ٥ من ٥

اشتريته من معرض الكتاب ، لا أعلم إن كان متوفراً في مكان آخر http://vadrouilles.moto.free.fr/smileys/wink2.gif

Honey

الفراشة زينة
21-04-2010, 06:12 AM
http://www7.0zz0.com/2010/04/21/01/676049493.jpg




الإهداء :
" إلى سهام
سيدة البحريات "
نسيجٌ مهلهل ذاك الذي تدلف إليه " بهيجة " ، من لبنات طين قاسية وذرات رمال لا تسكن ، وبشر جافّونّ ، يابسة جلودهم وحلوقهم ، قلوبهم لا ترحب بغريب ، ولا تآخي سوى النخل ...
خلافها هي ابنة البحر ، الفاقعة ،البيضاء ، الزاهية برائحة اللوز الأخضر وأزهار البرتقال ، رفيقة الياسمين والفُل ، العَطِرة الرطبة ..
كانت " بهيجة " ابنة بحر جاءت من الشام لترطب بيت آل معبل النجدي ، تزوجها الإبن البكر صالح وملكت شغاف قلبه بألوانها الفاقعة وروحها الشفيفة..
أما البحرية الأخرى " سعاد " الشامية الناعمة ، جاءت بزواج سعد منها أخ صالح الأصغر ، لتنجب أولاداً نجباء خدودهم حمراء ورائحتهم ليمون ...
البحرية الثالثة " رحاب " ، المعلمة الفلسطينية جاءت لتجلو عقول النجديات وتبعثر الجهل والرتابة ، بنظّارتها السميكة ورائحة زيتون وبحر ..
ثلاث بحريات جئن إلى الرياض في أواخر الستينيات الميلادية ، عاصرنّ نهضة النفط وزمن الطفرة ، تقلبن في نسيج بيت آل معبل النجدي ، وجعلتهن ذرات الصحراء نساءاً أُخريات .
رواية تعرض التاريخ بقالبٍ محكم ، رصين ، الرياض ببيوت الطين ومن ثم نهضة الإسمنت ، التغيرات السياسية في ذلك الزمن ، عالم النساء النجديات ندلف إليه من بيت آل معبل ، صراع البحريات معهن ومع الصحراء ومع ذواتهن المكرمشة .
تكونت الرواية من 268 صفحة وُ زعت على 23 فصلاً ، جاءت بلغة جميلة مفرداتها غاية في الدقة وعرضٍ كأنه الحقيقة بوصفٍ شاملٍ متقن ..
لم يعب الرواية سوى بعض الألفاظ المتجاوزة ، والتي لمْ تتجاوز أصابع اليد الواحدة .
لأجل أن تقرأ شيئاً من التاريخ النجدي أقرأ هذه الرواية ، لأجل أن تلج عالم البحريات إقرأها ولا تتردد ... الرواية من إصدار دار المدى .

.. .. ..
سطور دونتها :

".. كان الموت في تلك الأيام زائراً شبه دائم يأخذ في طريقه الشيوخ والصبايا والرضع ، كان يعلم أهل نجد بأنه يتربص بهم كذئبٍ خلف البوابة المجاورة ، فكانوا يحاولون مراوغته والأختباء عنه ، يموهون جميع ألوانهم اللامعة المزهوة ،جمالهم أو نضارتهم البراقة ... "
ص 8

".. ولاشيئ يشعرنا بإنهمار الزمن وتدفقه كالوجوه االمتبدلة التي يلبسها الأطفال في سنواتهم المختلفة، وأحذيتهم التي تضيق العام تلو الآخر ، ... "
ص 30

" .. واكتشفت أن صوته كان يطري النهارات ويزيل خشونتها ، ... وتحسه كأنه مختلف مغاير للجميع ، كأنه ربطة عنق ومعطف تويد ومظلة ، تحسه إفرنجيا متمدنا يملك أجنحة لا يملكها آخرون . "
ص 222

غيابك
21-04-2010, 07:17 AM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/141/141973.gif



من نيل و فرات :-
" نبذة الناشر:
تحمل هذه الرواية الكثير من التأويل والتكهنات. من هي الفنانة سلمى حسن التي تدور فصول الرواية جميعها حولها. هل يمكن أن تكون هي نفسها، الفنانة الراحلة سعاد حسني التي لا يزال لغز موتها محيراً ومدوّخاً.

لا تبوح الرواية بتفاصيل كثيرة عن نسب "سلمى حسن". ثمة أوجه شبه كثيرة بين سيرة "سلمى حسن" وسعاد حسني. ولكن الرواية تصرّ على إبقاء الاحتمالات كلها مفتوحة، وتبقي هويتها الأصلية عرضة لكثير من الجدل. وتكتفي فقط، بتقصي بوليسي عن لغز موتها. هل هي ماتت حقاً، أم انتحرت، أم ربما دفعت إلى موتٍ، ظل غامضاً بما يشبه حالةً غريبة بين موتٍ طبيعي وقتل غامض. ثم تستحضر الرواية، بأسلوب بوليسي مثير، شخصية أخرى تسميها Miss x. وهي شخصية غامضة أيضاً، وجدلية. ربما تكون صحافية. ولكنها تملك كثيراً من الخفايا والأسرار عن حياة الفنانة الغامضة "سلمى حسن" ربما تساعد على معرفة "لغز" موتها... كما لغز حياتها نفسها.

. انتهى .



تدور فصول الرواية عن الفنانة سلمى حسن - سالومي - سلمى وان , على هيئة ايميلات بين مُعد البرنامج الذي
يُناقش قضيتها و سيدة مجهولة أسمت نفسها Miss X و اللتي يتبيّن فيما بعد أنها سلمى ثري ابنة نوال أخت سلمى وان .
أما بالنسبة ل سلمى تو , فهي احدى معارف سلمى وان و قد كُتبت في مقاطع بسيطة .
نشأت بطلة الرزاية في بيروت , و عاشت طفولة بائسة بين أب سكّير يعمل في الكابريهات ,
و أخت سيئة السمعة و أم قاسية التعامل و فقر و أخ مختل عقليًا .
كان لأختها صوت ُ جميل , فتحاول سالومي فيما بعد كبتها و ابعادها عن الساحة الفنية إذ أنها لا تحمل جمال صوت أختها .
تلتحق سالومي بفرقة في المدرسة اللتي أدت مسرحية ( ناسية هيّ مسرحية أو شنو ) ثم بعد ذلك
تلتقي بمخرج آرمني في التلفزيون اللبناني ( أعتقد إنو غابي ) , اللذي يدفعها للتمثيل , أحداث و أحداث متفرقة
بين حبها لغابي و تعرفها على عصام جريدي اللذي كان يحبها , تنتقل للعيش في مصر بعد نشوء علاقتها مع كميل
المليونير اللبناني , هناك تلتقي شخصيات كبيرة و تحظر حفلات و اجتماعات لكبار الفنانين .
يتخلل الرواية مقاطع من أغاني الزمن الجميل .
و يحمل سمة الحياة اللبنانية القديمة اللتي سمعت بها مثيرًا و قرأت عنها ,
تأخذك الكاتبة بكل براعة إلى تلك الأجواء ما بين بيت سلمى و بيت الدامرجي .
لتشعر بالفارق اللذي شعرته به سلمى و خجلت منه .


http://vb.eqla3.com/images/icons/icon39.gif

~Abo0orah ~
29-04-2010, 07:57 AM
http://photo.goodreads.com/books/1213523581m/3438058.jpg



لماذا من حولك اغبياء ..؟


الدليل الافضل لتحصل على علاقات افضل وتواصل اكثر فعاليه
يتكون الكتاب من 15 فصل
كل فصل ملخص لـ كتاب واحد
كتاب غني ..
الفصل الاول يتكلم عن انماط التواصل
والتواصل الفعال .. وهل من حولك اغبياء حقا ..!
الفصل الثاني
كيفيه بدايه الخلافات .. لماذا لايفكر من حولي بطريقتي .. الاختلاف = خلاف
والتسامح + الواقع
الفصل الثالث يتكلم عن الاستماع ..
الرابع النيه والسلوك
الخامس معامله الناس من اختيارك
السادس كيف تحب من لاتستطيع حبهم
الفصل السادس ممتع
واهم مافيه قانون التركيز + التلاعب بالالفاظ
الفصل السابع ابتسم :)
يحتوي على قانون السبب والنتيجه
وانماط التفكيير
الفصل الثامن فشل العلاقات
يتكلم عن اهم اسباب الفشل
الفصل التاسع الرجل والمراه
الفصل العاشر .. كيف اقوول ما اريد ان اقوله
واهم مافيه .. كيف تخاطب العقل اللاواعي للاخرين ;)
الفصل الحادي عشر انماط الشخصيه
اسلوب الكاتب ممتع في تفصيلها
الفصل الثاني عشر القيادة
الفصل الثالث عشر لغة الجسد
الفصل الرابع عشر حقيقة العلاقه الناجحه
الفصل الخامس عشر كيف ترضي الناس


الكتاب لـ الدكتور شريف عرفة

فاطمة العرجان
03-05-2010, 11:13 PM
http://www.dohaup.com/up/2010-05-03/dohaup_2128914517.jpg (http://www.dohaup.com/)

من بين عاداتي الجديدة في القراءة وعندما أكون بصدد قراءة رواية , أنتقي كتاباً آخر منفصلاً شكلاً ومحتوى عن الرواية ليرافقني في حقيبتي لساعة انتظار .. أو طريق سفر .. أو جو لا يليق بقراءة رواية ولكنه يمنح متسعاً من الوقت لقراءة ماسواها مما خفّت قراءته ولايؤثر بك انقطاع وصله..!
يلذ لي تسمية هذا الكتاب ( كتاب الشنطة :) )
كنتُ قد بدأت في قراءة ( العطر لباتريك زوسكيند ) , ولكن لظروفٍ نفسية اجتاحتني , احتجتُ لقراءة ماأطبب به نفسي وأتقوى به على حياة .. فكان لي ذلك بعد اقتناء كتاب ( ريح بالك )-كتاب الشنطة لهذا الأسبوع :rolleyes:- للدكتور عبدالله الملحم والذي قدم له الدكتور طارق السويدان والدكتور إبراهيم الخليفي ,ال رسم به راحة البال غاية , وجعل من تحقيق السلام مع الذات هدف سامٍ يسعى له الفرد ليعيش في جو من هدوء وسكينة مع ذاته ومن ثم مع الآخرين ..!
فصل الكتاب الطريقة الصحيحة الموصلة لراحة البال بدءاً من علاقة الشخص بربه مروراً بنفسه وانتهاءً بعلاقاته العامة , وذلك بطريقة عرض مميزة وممتعة , تشعر أنها كُتِبت بقلب لذلك وصلته ولامسته بخفة ..مدعماً الكاتب مادته بآيات قرآنية وأحاديث نبوية وقَصَص معاصرة مما يخلق للقارئ جواً روحانياً هادئاً حال القراءة حتى وإن استغرقت ( ثوانٍ ) ..!
[ ريح بالك ] كتابٌ من ثلاثة أبواب في حوالي 215 صفحة من القطع الكبير , تنتهي كل جزئيةٍ منه بكراسة عملية تطبق فيها ماسبق أن قرأته نظرياً ..!

دلوئتي انادلوئه
07-05-2010, 02:35 PM
http://hadaeeq.nqeia.com/vb303/uploaded/11002_1260983675.jpg



الجنة بالنسبة ليست مجرد حقيقة قادمة فقط ..

إنها المواعيد للتي تم تأجيلها رغماً عني ..

والاماكن التي لا تستطيع الأرض منحي إياها ..

إنها الحب الذي بخلت به الدنيا ..

والفرح الذي لا تتسع له الأرض..

إنها الوجوه التي أشتاقها .. والوجوه التي حرمت منها..

إنها نهايات الحدود وبدايات إشراق الوعود..

إنها استقبال الفرح ووداع المعاناة والحرمان ..

الجنة زمن الحصول على الحريات .. وموت المحرمات ..

الجنة موت السلطات ..

الجنة موت الملل..موت التعب

موت اليأس..

موت الموت..!

مقدمة الكتاب جميللة جداً لكن محتواه ليس بالمطلوب .. لو تحدث الكاتب عن الجنة بالنصوص
والأحاديث القرآنيه وساقها بإسلوب قصصي رائع بعيداً عن خياله لكان افضل !
هذا لايعني ان الكتاب سيء باالعكس احتوى على حوارات وابيات جيدة ومقتطفات جميللة pb189
تقيمي 6/10
الكتاب يقع 275 من اصدرات العبيكان ..

دلوئتي انادلوئه
07-05-2010, 03:09 PM
http://photo.goodreads.com/books/1226160532m/5557442.jpg
محيطًا بلا نهاية
وحدى، أنا
سأبقى، وأصيرُ..
أفعى، عصيَّةً..
تحكى هذه الرواية تحولات صورة الأنثى في ثقافتنا. فهي تروى سيرورة الصورة، وصيرورتها من
أفق الأنثى المقدسة إلى دهاليز النسوة المدنسات. والرواية لا تقصد إلى الحطِّ والتهوين من شأن تلك
الثقافات المتعاقبة المسماة، زوراً وبهتانًا بالسامية بل تعرض للأنثى السامِيَة، من حيث دنستها
السامِيَّة. ولتحض على إعادة اكتشاف الذات وتصحيح مفهوم الإنسانية وصورة المرأة.
يوسف زيدان كاتب وباحث متخصص في التراث العربي والمخطوطات ولد بسوهاج بجنوب مصر عام
1958. له العديد من المؤلفات والأبحاث العلمية في الفكر الإسلامي، والتصوف، وتاريخ الطب والعلوم عند العرب، وفهرسة المكتبات قاربت الخمسين كتابا والثمانين بحثا، وهذه هي روايته الأولى.

اختار الكاتب أن تكون أحداث القصة في المستقبل؟ لو وضعها في الماضي أو الحاضر لما لاحظت أي
تغيير أو اختلاف خصوصاً ان محاولة تقديس الأنثى لاأعتقد انها ستكون باقية في المستقبل!
بداية في القسم الأول من الرواية لم يتعدى وصف العلاقة الزوجية بأدق تفاصيلها بين رجل
وزوجته... مال القاريء وهذه التفاصيل !
ثم تحاول الأم من خلال رسائل الى ابنتها لوي كل شيء في الوجود ليعضد نظريتها حول "تقديس
الأنثى" - لدرجة أنها تتطاول على القرآن و الأحاديث الشريفة -
لا أدري لماذا هناك نظريات كثيرة يحاول جاهدًا أن يقنع القارئ بها معظم الرواية لم ترق لي و لم
أتفق معها ..
لوقرئتها اولاً قطعاً لن اقراء عزازيل ..
تقع في 135 صفحة ..
تقيمي لها 5/10

الفراشة زينة
09-05-2010, 05:38 AM
( في حضرة الغياب ) _ نص لمحمود درويش

درويش يحاكي الغياب ، كشخصٍ حميمٍ يسامره ، يسأله :
ياغياب أين أبي ؟
أين أُمي ؟
أين الرفاق ؟؟
.. تستمر المسامرة كهيئة محاكمة ، يقسو درويش عليه ،يُلح في الأسئلة ، ويوغل في فلسفتها .. فيسأله أين الموت ؟
" .. أما الموت، فلا شيء يهينهُ كالغدر : اختصاصه المُجرب .. "
وتستمر لُعبة الأسئلة القاتلة : ما الزمن ؟
" الزمنُ نهرٌ سلس لمن لا ينتبه إليه، وحشيٌّ شرسٌ لمن يحدق إليه، فتخطفه الهاوية !! "
وتأتي الغاية كُلِها من اللعبة، لُعبة إستحضار الغياب . فيُفتش عنّ الوطنّ يبحث عنه بين ركام جيوبه ، ودواخل نفسه، يسأل الذاكرة والقلب ولا يجد .. " إنّ ثلاثة عقود من غياب الذات عن مكانها تجعل المكان ذاتاً يتيمة .. "
.. ويحكي عنَّهُ حين رأى غزة :
" ....وأخيراً سافرتَ إلى غزة. لم ترها من قبل. كتبتَ لها وعنها كما رَسَمَتْ هي صورتها : قلعة محاصرة بالبحر والنخيل والغزاة والجميز. قلعة لا تسقط. غزة هي العزة المستفزة، بلا انقطاع، من صمت العالم على حصارها الطويل . وعلى الطريق الطويلمن القاهرة، على رمال سيناء، لم تفلح في نقل أحاسيسك المتأرجحة إلى كلماتٍ واضحة. كان الكلام عصياً على الوصول من القلب إلى اللسان، كحرف اللام الروسي الذي يصعد من البطن ويقف عند سقف الحلق . "
الكتاب في الحقيقة خفيف الوزن لكنّه مجازياً مثقل بروح درويش الكثيفة، المعجونة بالألم، واالدموع المقهورة، حوى قدراً كبيراً من الإستعارات والتشبيهات المعقدة، لكنّها ضرورية لإيصال جميع أحاسيس الشاعر المنفي، والوطن المسلوب ...
سأختم هذهِ القراءة_ الغير منصفة أبداً_ بهذهِ السطور التي تحكي عن أمه، أمه صاحبة القهوة الأشهر حين غنّى بحنين :
أحنُ إلى خبز أمي
وقهوةِ أمي
ولمسةِ أمي ..

وتكبر فيَّ الطفولةُ
يوماً على صدر يومِ
و أعشق عمري لأني
إذا متُّ
أخجل من دمع أمي !

خذيني .. إذا عدتُ يوماً
وشاحاً لهدبكْ
وغطي عظامي بعشبٍ
تعمَّد من طهر كعبكْ
وشدِّي وثاقي..
بخصلة شعرٍ ..
بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبك..
عساني أصيرُ إلهًا
إلهًا أصير ..
إذا ما لمستُ قرارة قلبك !


ضعيني إذا مارجعتُ
وقودا بتنور ناركْ
وحبل غسيل على سطح داركْ
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاةِ نهاركْ

هرمتُ فردّي نجوم الطفولة
حتى اشاركْ
صغار العصافير ..
درب الرجوع ..
لعُشِّ إنتظارك !!

فيقول عنّها :
" أمك هي أمك وأنت ابنهاحين تكونان معاً. أما في حضرة الآخرين فإنها تلعب دور الشاهد. تبقيك ضيفاً خاصاً على أمومتها .. "
" ... في صباح اليوم التالي تشرب معها قهوتها ذائعة الصيت، بعدما انتشرت رائحتها في الأغنية التي كتبتها قبل أكثر من ثلالثة عقود من سجنك الثاني. تسألها: هل تعجبك الأغنية ؟ فتبتسم بحياء وتكتفي بالقول : الله يرضى عليك .. " .
ـــــــــــــــ
* مابين علامات التنصيص مقتبس من الكتاب

دلوئتي انادلوئه
10-05-2010, 09:57 PM
http://www.akherkhabar.net/images/thumbnails/Taqareer_Qasirah/haqeebet_hazar_ca34f4a3d97d383c619ef2c886a29152.jp g

كلمة دار النشر التي جاء فيها:

منذ السطور الأولى تجد نفسك خاضعاً لتأثير قوّة غريبة تدخلك إلى المناخ الذي تريده هي..
تسيِّرك في بيئةٍ لا تعرف إن كانت خيالية أو في مكان قريب جدّاً من هنا. تُعرِّفك بأبطالٍ غير عاديين
في لعبة زمنٍ ملعوبة أو ملعونة فتقف حائراً مندهشاً حزيناً أحياناً، لا تدرك ما حلّ: أهو لعنة الحبّ
أم لعنةُ الصداقة أم لعنة الحياة؟!
يوميات صداقة نادرة وحبِّين نادرين، تنفتح على حوارات حادَّة وقاسية حول الحب والعلاقات الإنسانية
والدين، وتنكشف عن بوح داخليٍّ قلَّما يخرج إلى العلن، يوقفك مراراً.. يجبرك على الاعتراف بما اقترفته وبما ستقترفه ذات جنحة.
شاعرية آخّاذة في مواقع، لغة رفيعة المستوى وعواطف دفّاقة لا بد من أن تجرف مشاعرك على
حين غرة وأنت منغمسٌ في القراءة مطمئنٌ إلى أن شيئاً من ذلك لن يحدث.
-
هذه الرواية تحمل حياة عددٍ من الأصدقاء ذوو شخصيات متناقضة تتحدث عن تفاصيل حياتهم
بألمها وأملها, ووجعها وبلسمها.
الكاتب لم يكتفي بلغة جميلة إنما ارسل اكثر من إشارة ..أكثـر من رسالة خلال حقيبته فلم يكتف
بتقديم ادبٍ جميل بل مارس التفكير بعمقٍ شديد..
روايه جميلة جداً تأخذك الى عالم سحري واسع!
تقع في 150 صفحة من القطع المتوسط
8/10pb189
bp039

حياة المكتباتي
12-05-2010, 01:12 AM
بما اني قررت ما أقرأ
وكالعاده اتخذ قرار وانفذ العكس:( ومكتبتي صارت كما الصيدلية ع حسب الألم الجسدي وضغوط العمل ومزاجي اختار كتاب
اخترت اخف كتاب عندي واقلهم عدد صفحات عشان ما تعب وانا شيله :(

فكان الاختيار على ""الأجنحة المتكسرة "جبران خليل جبران

كنت قرأت قبل 5 سنوات" النبي "وأحتل جبران مكانه عندي عالية بـ " الأجنحة المتكسرة " نزل كذا درجة لا بل أنه هوى ولكن بقي شيء من الود
كالعادة روح صوفية وفلسفية ورومانسية وحزن وكآبة وتقديس للروح ونبذ للجسد وملذاته
هذي التيمه المعهوده الموجوده بكل كتابات جبران
الجميل بالكتاب مع صغر حجمه " 142" ص
انه زاخر بالمعلومات بدايته كلام عن جبران ونقد لمؤلفاته
كالعاده ثناء ومدح بجبران . ولكن فيه نقد شد انتباهي هو اظهار سلبيات جبران
تقول نازك سابا يارpb189
كان طموحاً ومتأملاً ووحيداً لكنه كان أناني فحين توفي أخوه وأمه لم يبق بجانب أخته ماريانا بل تابع حياته الأجتماعية يرافق صديقاته و...وكان شديد الرغبة في الشهرة ولو عن طريق الإنتقاد , فقد سٌر بإنتقاد المنفلوطي لقصته " وردة وابتسامة"....

بعد المقدمة نقد لأقصوصة "ماعرف شسميها " الاجنحة المتكسرة بالتفصيل
قرأت القصة بعدين رجعت قرأت النقد وكل ما أقرأ سطر اقول والله يانازك انا كنت بقول كذا قبل ما شوفك كاتبته :Dpb036
العمل بما انه نزل تحت مسمى رواية فيجب أن ينتقد على اسس الرواية
الأحداث سريعة بنفس الصحفة وفي البداية كان الحب العاصف وكان الفراق pb036
ومن البداية محسسك إن النهاية حزينة .. هي فلسفة جبران ونصوصة النثرية نثرها على افواه شخصيات هشة غير مبنية بناء جامد أو مقنع مثل ما قالت نازك " شخصيات جبران كالدمى تنطق بكلام جبران"
لكن اتضح لي جلياً شيء في جبران وهو تحامله على الدين ورجال الدين , كنت أعتقد شطحاته وتجاوزته في الدين والخلق والوجود مجرد خيال فيلسوف وهيام عاشق ولكنه عن ترصد وكره للتقاليد وسطوة الدين ورجالاته على العقول يقول في الكتاب على لسان شخصية والد سلمى عندما كان يحتضر " لا تدعوا كاهناً إلى جانب فراشي لأن تعازيمة لا تكفر عن ذنوبي إن كنت خاطئاً..
* ذكرني بليو تولستويpb189
لكن بقي جبران وتمسك بآخر تقديري له
ففي الكتاب بعض المقاطع كتبت عندها جميل جداً يبو جبران

وشيء مميز في جبران يحصل معي كلماته ترن في اذني واظل ارددها ولو بعد سنوات

يصف لقاءه بمحبوبته

"ذهبت لها ونفسي جائعة الى الخبز العلوي الذي وضعته السماء بين يدي سلمى ذلك الخبز الذي نلتهمه بأفواه أفئدتنا فنزداد جوعاً , ذلك الخبز السحري الذي ذاق منه قيس العربي ودانتي الطلياني وسافو اليونانية فالتهبت أحشاؤهم وذابت قلوبهم"

........

من الوصف الي أعجبني بالكتاب والاحظ دائماً جبران يصف الحالة ولا يصف الشكل أبداً أتخيل ابطاله بلا ملامح
يصف وقوفه مع محبوبته
" فدنوت منها صامتاً وجلست بقربها جلوس مجوسي متهيب أمام النار المقدسة "
من الكلمات الـpb189

" أتعاند العين سهماً ولا تفقأ , أو تناضل اليد سيفاً ولا تٌقطع .؟"


.......

سلمى تشكي حال حبهم وموته عاجلاً

" لماذا تفرقنا الحياة
لم نخالف وصية ولم نذق ثمراً فكيف نخرج من هذه الجنة ؟ لم نتآمر فلماذا نهبط إلى الجحيم ! ."


.......


" قلب المرأة ينازع طويلاً ولكنه لا يموت "

.......


" الحب ضيفاً غريباً أتى به المساء وأبعده الصباح pb189"

.......


" لم أكن أرى من مواكب الأجيال سوى أشباحها السوداء ولا أسمع إلا النواح فسفر أيوب كان عندي أجمل من مزامير داود, ومراثي ارميا أحب ألي من نشيد سليمان ونكبة البرامكة أشد وقعاً على نفسي من عظمة العباسيين وقصيدة إبن زريق أكثر ثأثيراً من رباعيات الخيام ورواية هاملت أقرب الى قلبي من كل ما كتبه الفرنجة ."
+bp039

.......


" الجندي الذي رأى السيوف محتبكة فوق رأسة وسواقي الدماء تحت قدميه لا يحفل بالحجارة التي يرشقة بها صبيان الأزقة "pb189

.......

اخر جملة أعجتني لكن ايرادها حرق للأحداث اساساً ما فيه أحداث , بس قلت انوه:D

بعد موت سلمى وطفلها وفي المقبرة بعد ذهاب الجميع بقيت وحيداً التفت لحفار القبور
أين قبرتهم
فأشار : هناك
قلت له
وفي هذه الحفرة ايضاً دفنت قلبي أيها الرجل , فما أقوى ساعديك ..

ملاحظة

نمط كتابات جبران المستفيضة بالعواطف والحب والمشاعر والخيال
لا أحبها أبداً , بل أمقتها
اكره الناس الي عندها مشاكل عاطفية وتتصرف بحماقة وتزعج غيرها بالنواح والتشكي
لكن جبران ماعرف ليش له استثناء عندي
ويظل " النبي " أجمل ماكتب على ممايبدو لأن الجانب الفلسفي طغى على الرومنسية والحب والكلام الشاعري

* في هذا الكتاب استوقفني أسمين لم أكن أعرفهم بحثت عنهم

1- ارميا (ارميا (عاش نحو 650 إلى 585 ق.م) أحد أنبياء بنو إسرائيل. تنبّأ بسقوط أورشليم وينسب إليه سفر إرميا)
كنت احسب ارميا بنت pb093 طلع من أنبياء بني اسرائيل

2- ابن زريقpb189 حبيته pb030 , ( شاعر بغدادي له قصيدة يتيمة رائعة)
لا تعذليه فإن العذل يولعه = قد قلتِ حقا ولكن ليس يسمعه

جاوزت في لومه حدا أضر به = من حيث قدّرتِ أن اللوم ينفعه

فاستعملي الرفق في تأنيبه بدلاً =من عذله فهو مضنى القلب موجعه

قد كان مضطلعا بالخطب يحمله = فضيقت بخطوب الدهر أضلعه

يكفيه من لوعة التشتيت أن له =من النوى كل يوم ما يروعه





شكراً جبران حتى إن خذلتني في" الأجنحة المتكسرة "
تبقى ذو حصانه عندي فأنت من الأصدقاء القدامى pb189


لا شيء أجمل من الأصدقاء القدامى bp039 قالت حياة


الاجنحة المتكسرة- دار بحسون
ترجمة نازك سابا يار معرض الرياض الدولي للكتاب 2010
ومتوفر في مكتبة الشقري فرع مول البستان
bp039

جبين ِ لمى
14-05-2010, 06:53 PM
-


- طائر المئذنة .. عبدالله بن علي السعد pb030
جل أنواع الحكايا مزجت في هذه المجموعة القصصية ،
حيث تقرأ وتقرأ ، وتكتشف بأنك لست الوحيد الحزين
بل هنالك من هم غلبهم الحزن ، وطغت عليهم الغربة ..
هناك من فقدوا الحبيب ، وواستهم طيور المآذن
هناك الكثير الكثير من الأحاسيس pb189
والقليل القليل من الرتابة !!

-

- طائر المئذنة .. عبدالله بن علي السعد pb030
في مكتبة جرير .. بسعر : 18 ريال

لمن سألت عن مكانه bp039

عزبـآء
22-05-2010, 01:43 AM
الدين دين الفطره

.. هكذا بدأ الكاتب محمد الغزالي كتابه جدد حياتك ..

http://store0.up-00.com/May10/APj13608.jpg

الطبعه العشرون

نبذه صغيره عن الكاتب : ولد محمد الغزالي أحمد السقا في 5 ذي الحجة سنة 1335هـجرية, الموافق 22 من سبتمبر 1917 ميلادية, في قرية “نكلا العنب” التابعة لمحافظة البحيرة بمصر, وسمّاه والده بـ”محمد الغزالي” تيمنًا بالعالم الكبير أبو حامد الغزالي المتوفي في جمادى الاخرة 505 هـ .
.
.

مقدمته وحدها مفعمه بالفائده وجميله جداً pb032

المقدمه غالباً تحدد ان كان الكتاب شيق ام ممل بالنسبه للقارئ
فهي تلخص لك اسلوب الكاتب ومايحتويه الكتاب :sm5:

بعض من المقتطفات اللتي اعجبتني في المقدمه .. شيء من pb032

.. إن كلمة فطرة اذا اطلقت لا يصح ان يراد بها إلا الفطره السليمه , فأن كل خلل يلحق الطبيعه لأي سبب لايجوز ان يحسب منها , ولا ان يحسب عليها ..

.. ان نبي الإسلام لما قال للسائل عن البر : (( استَفتِ قلبَك )) لم يقدم هذا الجواب هدية لمجرم يستبيح الدماء ويغتال الحقوق ..

.. ماقيمة المنظار المقرب او المكبر لدى امرئ فقد بصره ؟!
ان فقدان البصيره الواعيه اللماحه حجاب طامس دون فهم الحق , بَله تفهيمه ..

.. قد رأيت رجالاً حظوظهم من تراث النبيين قليل , ومحفوظهم من توجيهات السماء لايذكر ,
ومع ذلك فقد كان صفاء فطرتهم هادياً لايضل في معرفة الله , ومايجب له ومايجب على الناس ان يصنعوه كي يحيوا على ارضه أبراراً اتقياء ..

.. العقل مهما سما لن يستغني عن النقل , كما ان الذكاء لايستغني عن قواعد العلوم وفنون المعرفه ..

.. تفاصيل الخير واساليب الانطباع به والمران عليه لا يُحسِن تصورها ولا تصويرها إلا رجال لهم في تربية انفسهم باع طويل او قصير , وجهد فاشل او ناجح ..

.. تخلف المسلمين سببه الاول تنكرهم لهذه الفطره السليمه , وتخاذلهم عن السير معها ..

يقول المؤلف في ماقبل الاخير :
ان الفطره السليمه سجلت وصاياها في هذا الكتاب بعد تجارب واختبارات ......
وسيرى القارئ مدى الصحة او الوهم في هذا القول الذي نقول .

وخطتي في هذا الكتاب ان اعرض الاسلام نفسه في حشدين متمايزين: الاول من نصوصه نفسها , والآخر من النقول التي تُظاهرها في كتابات وتجارب وشواهد الاستاذ الأمريكي ( ديل كارنيجي ) .

ختم مقدمته :

إن ما لا يُعجب الغي يجب ان يرتضيه الراشدون .
واذا استوحشت من صنوف الناس فإلى ربِ الناس المفزوع : ( ربّ هب لي حُكماً والحِقْني بالصّالحين واجْعل لي لسانَ صِدْقٍ في الآخرين ، واجْعلني من ورثةِ جنّةِ النّعيم ) ..
.
.

فصل كتابه الى 24 فصل .. لتسهل على القارئ استيعاب فكرته .. وشد انتباهه .. وجذبه إلى ماتميل له ذائقته ..

فكانت مسميات فصوله كالتالي :

1- جدد حياتك .. 2- عش في حدود يومك .. 3- الثبات والاناة والاحتيال .. 4- هموم وسموم .. 5- كيف نزيل اسباب القلق؟ .. 6- علم اثمره العمل .. 7- آفات الفراغ .. 8- لاتدع التوافه تغلبك على امرك .. 9- قضاء وقدر .. 10- بالحق انزلناه وبالحق نزل .. 11- لاتبك على فائت .. 12- حياتك من صنع افكارك .. 13- الثمن الباهظ للقصاص .. 14- لاتنتظر الشكر من احد .. 15- هل تستبدل مليون جنيه بما تملك؟ .. 16- انت نسيج وحدك .. 17- اصنع من الليمونه المالحه شراباً حلواً .. 18- العمل بين الاثره والايثار .. 19- نقاء السر والعلانيه .. 20- بين الايمان والالحاد .. 21- روحانية الرسول .. 22- بقدر قيمتك يكون النقد الموجه لك .. 23- كن عصياً على النقد .. 24- حاسب نفسك .

الكتاب بالنسبه لي ولغيري الكثير .. كان جميل بأسلوبه السلس :sm5: .. ومعانيه القيمه pb032

تقييمي له : 5 \ 5 pb032

انصح الكل بتصفحه pb032 pb032
موجود في جرير بقيمة 20 ريال ..

نسخه الكترونيه (http://www.saaid.net/book/7/1261.zip) bp039

مَاجد محَمد
28-05-2010, 03:36 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/1/15/GabrielGarciaMarquez_NoOneWritesToTheColonel.jpg/200px-GabrielGarciaMarquez_NoOneWritesToTheColonel.jpg

حين نذكر اسم الكولومبي غابريل غارسيا ماركيز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%84_%D8%BA% D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%A7_%D9%85%D8%A7%D8%B1%D 9%83%D9%8A%D8%B2)، فأنت حتماً ستتصور أمامك روايته الشهيرة مائة عام من العزلة والتي صدرت في عام 1967 م ، و لكن الحديث الآتي سيكون عن رواية صدرت قبل روايته الشهيرة بعشرة سنين تقريباً ، روايته أو قصته الطويلة كما صنفها البعض ( ليس لدى الكولونيل من يكاتبه ) هي عملٌ سلّط الضوء على كتابات ماركيز و هيأت له مقدمات الشهرة والتي قام باستغلالها تماماً حين أصدر روايته التالية – مائة عام من العزلة – و التي سُبقت برواية مميزة كان بطلها كولونيل فقير و زوجته اليائسة من ملامح الحياة .

في هذه الرواية ، يُجّسد ماركيز شخصيته الرئيسية بالكولونيل الفقير والذي عاش برفقة زوجته المريضة بالربو في كوخٍ صغير ، هذا الكولونيل الذي كرِه شهر أكتوبر ، و صنّفه من ضمن الشهور الرتيبة على قلبه ، هو ذاته الذي عاش الحياة الصعبة المليئة بالألم والجوع برفقة ديكٍ وَرثه من ابنه الميت أوجستن ، و عجوزٌ لا تملك حولاً ولا قوّة لأن تساعده على ظروف الحياة الصعبة التي يمرّان بها رغم ما تبذله من جُهد .

كان هذا الكولونيل محارباً قديماً بالجيش ، وحين شاخ وقام بتركه ، ظلَّ مُلازماً لمكتب البريد ليسأل كلّ يومٍ عن وصول طرد معاشه التقاعدي من عدمه ، ومع تكرار هذا السيناريو لأكثر من خمسة عشر عاماً ، لم ينل الكولونيل معاشه و الذي كان من الواجب صرفه في أوانه لرجلٍ يُعاني المرَّ ولا غيره في حياته الكئيبة .

و كان للديك محور آخر في الرواية ، حيث كان يعول عليه الكولونيل كثيراً بأن ينتصر في بطولة مصارعة الديوك الخاصة بقريته ليتمّكن من بيعه بثمنٍ يكفي لأن يصرف على نفسه و زوجته لثلاث سنين قادمة بدلاً من انتظار معاشه من حكومته ، هذا الديك الذي تغذّى من مُؤن العائلة و احتياجاتها في سبيل بقاءه حياً ، و كلّف هذا الأمر الكولونيل و زوجته ألام الجوع طِوال عدّة ليالي في سبيل بقاء هذا الديك حياً !

لم تكن هنالك أحداث كثيرة في الرواية ، و عدد الشخصيات كان محدوداً في إطار القرية و سُكانها البسطاء ، إذ أستطاع ماركيز أن يأخذ بالقارئ إلى نمط الحياة المتواضعة ، حيث الكنيسة التي تتوسط القرية ، و الصناعات اليدوية التي يُمارسها أهلها ليكسبوا لُقمة عيشهم ، و قناعة أهل القرى الجميلة و التي تُؤهلهم لأن يعيشوا حياة هادئة رغم صُعوبة ملامحها .

و هذا جُزء مُقتبس من الرواية ( ترجمة بسمة مصطفى ) :
أمسك الكولونيل بسكين و راح يقّطع بعضاً من ثمار الفاكهة ليقدمها للديك ، في حين لفحته موجة خفيفة من برد ديسمبر ، فأدرك أن الشتاء قد حلّ . و قبل أن تستيقظ زوجته ، في الساعة التاسعة تقريباً ، كان قد انتهى من ترتيب البيت و تنظيمه ، و مضى يتحدث مع الصبية الذين زحموا البيت.
( ملف تحميل الرواية (http://www.zshare.net/download/7657132016a9e84f/) )


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/4/42/Gabriel_Marquez_Signature.png/128px-Gabriel_Marquez_Signature.png

هـوآزنـ
29-05-2010, 04:09 AM
صبــآح / مسـآء الــخيــــر pb189pb189pb094



{ عبــآس محمـود العقـآد } pb189pb189


ربمـآ الكثير مـن زوآر هذآ المتصفح يعرف هذآ الـرجــل أمـآ من لآ يعرفــه فـآلرآئــع المجنـون "أنيـس منصور"
كتـب يوميـآته مع ذلكـ الرجـل وفي صـآلـونــه
قرأت الكتــآب فـأشعرنـي أنيــس بـإننـي فـي صـآلون العـقـآد ولـم يكتفـي بذلكـ بل أبحـر بـي " بـلآ مبـآلغه " فـي العديـد من الثقـآفـآت والشعـوب ولـم تخلـو صفحـآت هـذآ الكتـآب الـــرآآآآئـــع من المعلومــآت المشـوقه
ولـن أُخفيكم أننـي حيـن قرأت هـذآ الكتـآب تشـوووقـت لـرؤيـة أُم الدُنيـآ و القـآهـرهـ بنيلهـآ وحديقـة الأسمـآكـ والقهـوة التـي أجتمعـوا بهـآ مع العقـآد
أردت حقـاً أن أعيش في عصر العقــآد لدرجة أنني تمنيت أن أكون تلك المرأة التي عشقهـآ وخذلته حتى كرهـ النسـآء من بعدهـآ ومـآت ولـم يتزوج !!


: اقتبـآسـآت من الكتـآب pb189pb189

http://store2.up-00.com/May10/RBA91297.jpg

http://store2.up-00.com/May10/J0w91297.jpg

http://store2.up-00.com/May10/Za091297.jpg

http://store2.up-00.com/May10/rPo91375.jpg

http://store2.up-00.com/May10/rPo91375.jpg

http://store2.up-00.com/May10/rPo91375.jpg

http://store2.up-00.com/May10/w4Z91463.jpg

http://store2.up-00.com/May10/EY991463.jpg

http://store2.up-00.com/May10/00u91463.jpg

http://store2.up-00.com/May10/B7M91531.jpg

http://store2.up-00.com/May10/DP291531.jpg

http://store2.up-00.com/May10/DP291531.jpg

http://store2.up-00.com/May10/sNb91591.jpg

http://store2.up-00.com/May10/sNb91591.jpg

http://store2.up-00.com/May10/rJX91591.jpg

http://store2.up-00.com/May10/inb91645.jpg

http://store2.up-00.com/May10/uFR91645.jpg

download (http://www.4shared.com/document/55Nav7H0/__-______.htm)

أمجاد !!
29-05-2010, 01:06 PM
http://img37.imageshack.us/img37/2296/iran.gif

انهيت قبل أيام مع اصدقائي من اعضاء نادي القراءة رواية بنات ايران
تحكي ناهيد حياتها مع اهلها واختها باري
وكيف كانتا تحلمان بمستقبل كما افلام السينما بعيدا عن كل المعتقدات الايرانية الاجتماعية التي كانت تسحق المرأة
حتى تعاهدتا يوم على تحقيق ذاك الحلم
سقطت باري في شراك المجتمع الايراني ونفذت ناهيد الى امريكا لتكمل دراستها وتتزوج هناك


الكتاب مترجم من الفارسية
به كثير من الاخطاء البسيطة التي لم تقتل جمال القراءة
اعجبنتي تفاصيل الوصف التي اشعرتني بوجديتهم حولي
واكثر من ذاك
اعجبتني تلك الواقعية المتجرده من اي رتوش تخيلية

كتبت فيها ناهيد رشلان اكثر من رواية واقعية تحكي سيرتها الذاتية
كتبت عن ايران الشعب الذكوري بفكره الناقص حول المرأه ة وتررده مقابل الدين
كتبت عن ايران الحكومة وصراعاتها مع الشعب ابتداءا بالشاه حتى سقوط عهده وقيام الخميني
كتبت عن الشادور الايراني وكيف كان محور اساسي متغير في التحولات السياسية بين خلعه والازاميته
كتبت عن ايران حتى ما إن انهيت الكتاب احسست بروحي تعبق بماء الورد والزعفران الايراني بقدر ماكست تلك الاوراق جهلي بهذا البلد

كما قالت صديقتي "ناهيد مع انها كرهت كثير من العادات إلا أنها لم تجعلنا نكره بلدها :)"

أمجاد !!
30-05-2010, 12:01 PM
قرأت للروائي السعودي الدكتور منذر القباني ثنائيته ” حكومة الظل .. عودة غائب”
روايتين خلقتا من أجواء غامضة من التشويق والاثارة
تعتمدان على كثير من الاحداث التاريخية والرمزية والمعاني الفكرية والاسقاطات السياسية العربية
بلغة سردية بسيطة مباشرة وباسلوب متميز مشوق حتى خيل لي اني اقرأ لدان بروان العربي


حكومة الظل..
اعتمد الروائي فيها على خطين زمنيين منفصلين كان يسير بهما سويا طوال الرواية
الأول كان في عام 1908 في أواخر عهد السلطان العثماني عبدالحميد الثاني ،
والثاني بعده بقرن من الزمان في حاضر الكاتب من خلال رجل أعمال سعودي نعيم الوزان حفيد احد رجالات الدولة العثمانية يذهب في رحلة عمل إلى المغرب و مصر و في الأثناء تحدث له مجموعة من المواقف الغامضة
بمؤامرة كانت تحاك منذ ذاك الزمان حتى الآن وكان اول أهدافها سقوط الدوله العثمانية وأخرها السيطرة على العالم تحت حكم تلك الحكومة يبدا هذا الحفيد بالبحث والتحري من خلال دلالات رمزية وجماعات سرية

عودة الغائب..
ايضا تعتمد على خطين زمنيين الأول 1909 ويشهد اكتشاف نجم الدين غول لمغاره جعيتا في لبنان التي تضم من خلالها مجموعة سرية بطقوس غريبة تكتشفه وتكون سبب في قتله بعد ان يكتب رسالة اشبه بالرمزية لاتصل الا بعد 100 عام حيث يبتدئ الخط الزمني الاخر كما في حكومة الظل يقوم من خلالها نعيم الوزان باكمال كشف رمزيتها وماهية مدينة حداد !!
وتظهر في الرواية شخصيات جديدة تدور بهم الأحداث مابين بوسطن الى لندن وجدة والمدينة ودبي ولبنان وتركيا

اختتم منذر رائعته برسالة كتبها نعيم الى كل اصدقائه
قائلا:
قد يعود الغائب وقد لا يعود، ولكن تبقى حقيقة ثابته
إن الأمة العظيمة لا تهزم من الخارج
قبل أن يقضي عليها أبناؤها من الداخل ! pb189

أمجاد !!
31-05-2010, 12:06 PM
أن يكون للانسان وطن يسكنه ينعم به يجمعه بأهله ومن يحب
نعمة عظيمة جدا اشكر ربي عليها
حين يكون الوطن حلما!!
حين ينزع حق الإنتماء اليه!!
حين يتشتت الشمل ويسقط افراده موتا في المنافي وحيدين!!
بعيدا عن الوطن وترابه بعيدا عن عزاء اهله!!
حين يحرم الرجل حتى من بلاد العرب!!
ويحرم من ابنه ذو الثلاثه اشهر حتى اذ اصبح شابا يافعا!!
حين لايملك الانسان حق العوده الى بلده الى ارضه الا بشرط الهرم!!
بعد 30 سنه من حياة المنافي والتشرد يعود مريد الى رام الله
وتتساقط الذكريات بتلك العودة القصيرة
وتلك التأملات العميقة التي بروعتها استحق جائزة نجيب محفوظ للابداع الأدبي بعام 1997
رأيت رام الله
الكتاب .. القصيدة .. الرواية .. السيرة
صاغها جميعا مريد باسلوب أدبي يليق بحجم لقائه مع الوطن وذكرياته
بجمال يليق باخيه منيف وبغسان كنفاني وبناجي العلي
وكل فلسطيني حرم من العيش بوطنه
حرم من حراثة ارضه .. ومن حصاد اشجار الزيتون والتين فيها
وحرم حتى من القتل على ارضه


من الكتاب..

” الغربة لاتكون واحدة. إنها دائماً غُربات.
غربات تجتمع على صاحبها وتغلق عليه الدائرة يركض والدائرة تطوّقه عند الوقوع فيها يغترب المرء “في” أماكنه و”عن” أماكنه. أقصد في نفس الوقت.”

“أمر محير وغريب كل العودات تتم ليلا وكذلك الأعراس والهموم واللذة والإعتقالات والوفيات وأروع المباهج . الليل أطروحة النقائض !”

“ليس هناك ماهو موحش للمرء أكثر من أن يُنادى عليه بهذا النداء يا أخ .. ياأخ هي بالتحديد , العبارةُ التي تُلغي الأخوة ! “

“الغربة كلها شبه جملة ، الغربة شبه كل شىء !”


“الذاكرة ليست رقعة هندسية نرسمها بالمنقلة و الفرجار و القرارات الرياضية و الآلة الحاسبة، بقعة من مجد السعادة تجاورها بقعة الألم المحمول على الأكتاف”

تـّمردْ ذآتـََ,
08-06-2010, 11:03 PM
الكتاب/متعه الحديث
للكاتب /عبد الله بن محمد الداوود



كتاب رائع وممتع فيه أقوال تختصر كثيرا من التجربة في قليل من الألفاظ
تحكي خبرات طويلة تساعد في نضج التفكير واستدراك الأخطاء
وقد شدتني بعض مقتطفات هذا الكتاب منها :

1-من عله همته طال همه
2-لا تتحدى إنسانا ليس لديه شيئا يخسره
3-يقول كلير لونان :إن جابهك عدوك بالشر فجابهه بالحكمة
4-إذا ضربت فأوجع فأن الملامة واحده
5-إن الرجل لا يبكي إلا مره ولكن دموعه عندئذ من دم
6-الشاب يحتاج إلي من يَفَهَمهُ لا من يُفهِمه
7-يقول المثل الصيني :البيت الذي تمارس فيه الدجاجة عمل الديك يصير إلى الخراب
8-يقول شكسبير:لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً فإذا جاء طلبت منه كل شئ
9-يقول بارناردشو: تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجا ولا يقلق الرجل على
المستقبل إلا بعد إن يجد زوجه
10-يقول ابن عبد ربه:اختيار الكلام أصعب من تأليفه
11-السر في نظر المرأة نوعان .نوع تافه لا يستحق إن تحتفظ به ونوع مهم جدا بحيث لا تستطيع الاحتفاظ به
12-قد تلد المآسي عبقريا
يقول جون وليام:كلما زادت معرفتي ببعض الناس ازداد حبي لكلبي
13-يقول حكيم فارسي:ماشكوت من الزمان ولا برمت بحكم السماء إلا عندما حفيت قدماي ولم
استطع شراء حذاء فدخلت مسجد الكوفة وأنا ضايق الصدر فوجدت رجلا بلا رجلين
فحمدت الله وشكرت نعمته علي
14-يقول روسو :ثقافة المرء هي التي تحدد سلوكه
15-ليس المهم أن نولد أشرافا ولكن المهم أن نحيا أشرافا

وغيرها الكثير
كتاب لا استطيع أن اصف لكم كيف احبببته قراءته أكثر من أربع مرات
ممتع جدا أنصحكم بقراءته

>>الكتاب يتكون من جزئيين وشريط كاسيت ..


تمردْ ذاتـً

اعقل داشره
11-06-2010, 12:59 AM
تعتبر رواية " بنات إيران " للكاتبة أناهيد رشلان واقعية بل تعتبر سيرة ذاتية للكاتبة نفسها

حيث تحكي الكاتبة من خلال هذه الرواية حياة اسرة ايرانية تحتوي على 5 بنات وصبيان

حيث كانت اناهيد هي الابنة الثالثة لهذه الاسرة وقد تبنتها خالتها مريم التي لم ترزق بأطفال فقد اهدت والدة اناهيد ابنتها لاختها لتؤنس وحدتها وتسليها

كانت مريم ملتزمة بتعاليم الدين وعابدة جدا .. وقد كان اب اناهيد دائما مايردد على مسامع ابنته انه سوف ياخذها من خالتها التي تربت في حضنها .. وفي احد الايام حضر الاب الى مدرسة اناهيد واصطحبها معه الى منزله الذي يقع في مدينة اخرى غير التي عاشت فيها ..

قاومت اناهيد الحياة الجديدة بالصراخ وعدم طاعة امها وابيها وعدم الاكل والبكاء المستمر .. في حين ان امها لم تستقبلها جيدا ولم تتقبل بدورها وجودها في حياتهم .. حيث كان بين اناهيد واخواتها تنافر شديد ماعدا "باري " الاخت الكبرى لناهيد حيث عاشا المراهقة والاحلام سويا ..

الرواية تتحدث عن نهاية عصر الشاه ومارافقها من مضاهرات واحداث شغب في ايران وبطش الشرطة ضد ماهو ثوري والتناقض بين الحرية والانفتاح وبين التشديد والتقييد .

ولكون اناهيد قارئة وواعية العقل فقد استطاعت ان تقنع والدها ان تسافر الى اخويها خارج البلاد وسافرت الى امريكا حيث تزوجت هناك وانجبت ابنه واستطاعت ان تكمل دراستها كذلك ..

تتطور احداث الرواية بعد وفاة باري الاخت الكبرى لناهيد

الرواية سهلة القراءة ممتعة جدا ادخلتني الى عالم ايران القديم والحضارة الايرانية وتضاربه مع الحديث

والرواية موجودة في مكتبات جرير ..

اسم الرواية : بنات إيران

الكاتب : ناهيد رشلان

عدد الصفحات : 303

الناشر : دار الكتاب العربي

ترجمة : عمر الأيوبي

~Beyonce
11-06-2010, 01:36 AM
موضوع يستحق "تضييع الوقت"لـه!,,

جين آيير,,
بالنسبه لي الأسطوره,صُنِفت من اجمل الروايات التي سطرت المشاعر الإنسانيه بحيقيقه!,
بطلتها جين,تميزت بالنصيب القليل من الجمال!,بعكست الروايات الأخرى التي يكون فيها الجمال عاملاً رئيسيًا فيها!,
سطرت فيها حب طاهر,مع سيدها المطاع,الذي احبها حد الثماله:sm5:pb189
ولم تعلم هي ذلكpb189,
تدور احداث القصة حول حياة جين آيير المليئه باليئس والمواقف المحبطه,الحزينه,التائهه!,
سطرت بعنايةٍ بالغة!,
ليشعر القارئ أحيانًا انها جزءٌ من مذكراته بسبب صدق العاطفةpb189,,
تحتوي على 733ورقهpb189
انتهيت منها في قرابة الـ"ثلاثة اسابيع",,pb189
ولا اظن انني سأتركها في رف مكتبتيpb189
بل سأعيد قراءتها!!,,


شكرا لكمpb189pb189

أفنان الشاعري
12-06-2010, 08:47 PM
http://www.chickchatradio.com/ee/images/uploads/eat-pray-love_thumb.gif

بدأت الصحفية الأمريكية إليزابيث جيلبرت كتابها في تقسيم الفصول على طريقة مسبحة الـ " جابا مالاس " الهندية في مانترا تأملاتهم , حيث تحتوي المسبحة على 108 حبة كما أحبت أن تكون عدد قصصها في كتابها 108 قصة لـ ثلاثة فصول وكل فصل 36 حكاية كما أوردت .

بداية جيدة رأيتها من الكاتبة في ربطها أسلوب كتابتها بالمناطق التي قصدت السفر إليها للبحث عن ذاتها بدءاً بطعام إيطاليا مروراً بتعلم وممارسة اليوغا في الهند وانتهاءاً بالحب في إندونيسيا.

قررت ليزا بدء رحلة البحث عن الذات بعد تجربة زواج فاشلة تلتها تجربة حب قاسية علقت عليها كل آمالها في الخلاص والسعادة بيد أن لا شئ من ذلك حدث , تأنيب الضمير الذي يلاحقها بإنهاءها عقد زواجها بسبب عدم رغبتها بالإنجاب الذي بحسب رأيي الشخصي لم تراه ليزا مقنعاً في قرارة نفسها , مما زادها آسى وكآبة وظهور عشيقها ديفيد لم يكن سوى تشبث بآخر خيوط السعادة الممكنة لها .

من الأمور الرائعة التي خلفتها فجوة الحزن تلك أنها في غمرة حزنها ووحدتها بدأت بتعلم اللغة الإيطالية وممارسة التأملات الهندية وأخيراً تلقت دعوة من عراف كهل للسفر إلى إندونيسيا والعيش معه في صومعته .

فصلت الكاتبة موضوعاتها بأسلوب مدهش يرغمك على إتمام الفصول بلا توقف , رحلتها الشيقة لضرورات الحياة الثلاث تستحق التجربة بحق , أنهيت الكتاب في غضون أسبوع أو أقل وأجدني حزينة جداً لإنهاءه , عشت مع ليز تفاصيل تجربتها وكأني أحد أخوانها الثلاث الذين وصفهم لها العراف الباليني في آخر صفحات الكتاب .

تقول ليز :
" البشر ولدوا مع قدرتين متساويتين على الانقباض والتمدد , فمكونات الظلام والنور موجودة بشكل متساوٍ لدينا جميعاً , ويعود إلى المرء (أو العائلة أو المجتمع) القرار بغلبة أحدها على الآخر : الفضيلة أو الرذيلة . ومعظم الجنون الذي يسود هذا الكوكب ناتج عن صعوبة توصل الإنسان إلى توازن مع نفسه . فينتج عن ذلك الجنون (الجماعي والفردي على السواء) . "

" من الغريب والصحيح أيضا أن الانفعالات الحاده تجعلنا نستجيب الى الأخبار المزلزلة بعكس مايمليه علينا المنطق تلك هي القيمة المطلقة للعواطف البشرية , فتسجل الأحداث السعيدة أحياناً على مقياس ريختر على أنها صدمة خالصة , فيما تدفعنا الأحزان المروعة أحياناً إلى الإنفجار بالضحك . "

Snowdrops
13-06-2010, 11:03 PM
قصة حي بن يقظان :
روايه كتبها العالم المسلم ابن طفيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%B7%D9%81%D9%8A%D9%84) قبل اكثر من 850 سنه لخص فيها فكره عن الحكمة الإشراقية الصوفيه (http://www.arab-ency.com/index.php?module=pnEncyclopedia&func=display_term&id=1221) و يستعرض الطريق لمعرفة الله بالتفكر و التأمل و هذا ما شدني في القصة .

القصة تحكي حياة "حي بن يقظان" الذي تختلف الروايات حول كيفية ولادته فالبعض يحكي انه ولدته امه ثم القته في البحر و البعض الاخر يقول انه عباره عن تربه تكونت بفعل الظروف المناخيه و تعلقت بها روح من امر الله و بثت فيها الحياه .
المهم ان الطفل "حي" وصل الى جزيره تقع على خط الاستواء غير مأهوله بالسكان و تتكاتف الظروف التي تجعل الظبية تتبناه و ترضعه و تطعمه من فاكهة الغابة حتى يكبر .

الحدث الفاصل في حياته هو موت امه الظبية , عندها يكتشف ما هو الموت , يلاحظ ان اعضاء امه كلها سليمه الا ان شئ ما ينقصها و يسلب الحراره من جسمها حتى اصبحت باردة كالصخر . هنا تبدأ رحلته الشيقة في البحث عن الروح .

يتدرج في التفكير حتى يصنف الكائنات الى حيوانات و نباتات و جمادات و يكتشف حقيقة الروح التي يصورها بشكل جسم اثيري يسكن في القلب و استطاع ابن يقظان ان يلمسه و يحس بحرارته .
ينتقل بعدها للتفكر في السماء و النجوم و يتسائل هل هي ممتدة الى ما لانهايه ام منتهيه و يتوصل باثباتات منطقيه انها منتهيه بل يتوصل ايضا الى ان الكون مكور (على شكل كره) الامر الذي اثبته إينشتين لاحقا .
بعدها تساءل هل الكون ازلي ام أُوجد بعد العدم .. السؤال اللي طفش الفلاسفه pb034
جوابه وصله لحقيقة وجود الله

1- اذا كان العدم سبق الوجود فما الذي اوجده ؟؟
فلا بد للكون من فاعل يخرجه الى الوجود و ذلك الفاعل لا بد الا يكون جسم و الا يُحس بالحواس الخمس لانه لو ادرك بالحواس لكان جسم و اذا كان جسم فهو يحتاج الى مُحدث (سبب لوجوده) و اذا كانت السبب المحدث للجسم هو جسم ايضا فهو يحتاج الى مُحدث و هكذا ...و هذا باطل
اذن هذا الفاعل الذي اوجد العالم منزه عن اوصاف الاجسام من الطول و العرض و العمق و غيرها

2- لو قلنا ان العالم قديم و لم يسبقه العدم فان حركة العالم قديمه لانهايه لها و كل حركه لا بد له من محرك .
و لا يمكن ان يكون المحرك جسم , لانه اثبت سابقا ان كل الاجسام منتهيه (لها طول و عرض و عمق) و لا يمكن لجسم منتهي ان يقوم بحركه لا متناهيه . اذن هو ليس بجسم و لا يحس بالحواس الخمس

بهذه الطريقة العبقريه توصل الى حقيقة وجود الله و تفوق على كثير من الفلاسفه الذين تخبطوا عند هذه النقطه pb189

بدأ يتعرف ابن يقظان على صفات خالق الكون الظاهره من الرحمه و الحكمه ..
و بعدها تبدأ الشطحات الصوفيه بان حي بن يقظان بدأ يقلد الكواكب بالدوران حتى يغمى عليه و وصل لحالات الفناء و تحققت له المكاشفه و ما الى هذا القبيل

الروايه بشكل عام ممتازه و انصح بها كثيرا
مع ان لي مآخذ على افكار عديده تضمنتها الروايه مثل الحلوليه و الافكار الصوفيه

للروايه فيلم كرتون انتج عام 1992 حملته و شاهدته , موجه للاطفال لذلك فهو لم يستعرض الفلسفه في قصة بن يقظان لا انصح به pb093

bp039bp039

نازفه كالمطر
23-06-2010, 01:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


مدخل /

يقول لورانس بروان :
( اذا ارهبك سلاح عدوك فأفسد فكره ينتحر به ، ومن ثم تستعبده )


برب bp039

~

سأتحدث اليوم عن افضل كتاب بالنسبه لي في المذاهب الفكريه
وهو المذاهب الفكريه المعاصره ودورها في المجتمعات وموقف المسلم منها
لد0 غالب علي العواجي
تميز الكتاب بشموله في أغلب المذاهب وعرضها بشكل مترابط متسلسل
يشعر القاريء بالشغف والرغبه في الاستزاده ،
والأجمل من ذلك انه يضع للمسلم دليل ومسار ينتهج به
كي يستطيع التعامل مع تلك المذهب من خلال المصادر الآلهيه والبشريه
لمآذا تقرأ في المذاهب ؟

أرى أن القراءه في المذاهب والفرق سواءً كانت إسلامية أو غير إسلامية،
قديماً أو حديثاً، من آكثر الأمور أهمية ، خاصةً في هذا الزمان الذي تكـاثرت فيه
فرق الضلال، ونِحَل الابتداع فتعددت السبل، وكثرت المشتبهات،
ولعل هذا يؤكد ضرورة الدراسة الجادة لهذه الفرق والنحل،
ورضي الله عن عمر بن الخطاب الذي كان يقول:
"إنما تنقض عُرى الإسلام عــروةً عروةً، إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية". وكان حذيفة بـن اليمان يقول:
"كان الناس يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الخير،
وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني"
وقد ذكر الكاتب ( ان الأستعداد الفكري لايقل أهميه عن الأستعداد الفعلي
بل هو مثله أو اشد خصوصا في هذه العصور التي أصبحت الحرب فيها مقنعه )

أذآ يجب أن لانغفل عن تعلم أمر هذه المذاهب والتحذير من شرورها
وماجلبته من خراب للأخلاق والقيم كلها ومن استهانه بالدين الحنيف
الذي ارتضاه الله لعباده حتى اصبح حالنا كأنه يقول :
ان هذه المذاهب التي يعج بها العالم لاتعنيكم في شيء
مع انها انفجارات هائله وصلت شظاياها الى كل مكان والى كل بيت :(

هنا (http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3965) مايشمل عليه الكتاب ورابط تحميله bp039

*

مخرج
قال تعالى : ( وتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ )



bp039

حلم المدينه
23-06-2010, 06:27 PM
مرحبا نازفة
اشاطرك الميل في البحث بالفرق والاديان
كانت اول قراءه لي في الاديان الموسوعه الشهيره: الموسوعه الميسره في الاديان والمذاهب المعاصره/الندوة العالميه للشباب الاسلامي
تصفحت كتاب العواجي ويظهر لي انه يتحدث عن الاديان من وجهة نظر سلفيه
لفت نظري الباب الرابع :
الفكر التجريبي عند المسلمين
تمهيد:
الفصل الاول : معنى الفكر التجريبي
الفصل الثاني:موقف الاسلام والمسلمين من الفكر التجريبي
الفصل الثالث : الاستفادة من القران الكريم والسنة النبوية في العلوم التجريبية والمستكشفات
الفصل الرابع: موقف اهل اوروبا من العلم التجريبي
الفصل الخامس: موقف المستشرقين من دور المسلمين في العلم التجريبي
الفصل السادس: جهود علماء المسلمين في المجالات التجريبية
وسبق لي ان احتجت البحث في هذا المجال في احدى دراساتي
جاري تحميل الكتاب
سلمت يمناكbp039

cleopatra7
25-06-2010, 04:30 PM
pb189



إذا لم تقرأ الرواية بعد، فأنصحك بتجاوز هذه القراءة.


هل نحن عميان نرى ..؟!


ما لفت نظري في هذه الرواية:

- تبدأ الرواية بـ ثلاث كلمات (أنا أعمى: I am blind) ص 14، وتنتهي بـ كلمات ثلاث أيضا (أستطيع أن أرى) ص 378..
- محاولة تفسير ما حدث من زوجة الطبيب أعجبتني جدا، (لا أعرف لماذا عمينا، فربما نكتشف الجواب ذات يوم. أتريد أن أخبرك برأيي. نعم، أخبريني. لا أعتقد أننا عمينا، بل أعتقد أننا عميان، عميان يرون، بشر عميان يستطيعون أن يروا، لكنهم لا يرون) ص 379. وكأنها بذلك تشير إلى أن العمى عمى البصيرة، وليس عمى البصر.
- الجمل الطويلة في النص، الحوارات التي لا تفصل بين السائل والمجيب.. وقد يكون هذا الأسلوب صعبا في البداية على القارئ، ولكن يعتاد عليه القارئ مع الوقت ويألفه.. ويجده أسلوبا جميلا..
- هذه الرواية بلا أسماء أبدا، شخصيات النص، والمدينة أو الدولة، كل شيء مبهم.. ربما يريد أن يقول لنا: أن هذه حقيقة البشر جميعا في كل مكان، فهذا الشخص قد يكون أنا، أنت، وغيرنا،.. لم نكن نعرف أسمائهم نعرف فقط (الأعمى الأول، الطبيب، الفتاة ذات النظارة السوداء، زوجة الطبيب، الطفل الأحول، ...).
- ومثلما جاء المكان مبهما، كان النص مبهما أيضا.. لا تعرف متى حدثت هذه الرواية..
- اهتم المؤلف بالتفاصيل الصغيرة كـ الرائحة، والأصوات.. وجعلنا نشعر بالجو الفوضوي الذي يسود المدينة بعد أن فقدت كل من يمكنه التحكم فيها.
- الأمثال التي عرضها "جوزيه ساراماغو" في الرواية، أقرؤها وأعتقد بأني سمعتها من قبل، وبأنها تشبه أمثالا أعرفها.. أتساءل هل الترجمة هي من غيرت صياغة هذا المثل.. أم أن الكاتب اختار أن يعيد صياغة المثل برؤيته الخاصة. فهي تبدو مألوفة وغريبة في الوقت نفسه.. (عندما يحاول الأعمى أن يتجاوز نفسه فإنه ينجح في كسر أنفه) ص33.

رواية العمى، من تأليف الكاتب البرتغالي "جوزيه ساراماغو"، الذي ولد عام 1922 بمنطقة أريناغا (وسط البرتغال). والذي أصدر روايته الأولى "أرض الخطيئة" عام 1974، وتوقف عن الكتابة ما يقارب العشرين عاما، ليصدر ديوانه الشعري الأول "قصائد محتملة" عام 1966. وقد أصدر نحو عشرين كتابا، ويعتبره النقاد واحدا من أهم الكتاب في البرتغال. أشهر رواياته: وجيز الرسم والخط (1976)، ليفنتادو دوتشاو (1980)، الإله الأكتع (1982)، سنة موت ريكاردوريس (1984)، الطوف البحري (1986)، العمى (1995)، حصل على جائزة نوبل في تشرين الأول 1998.
والطبعة العربية الأولى لـ رواية العمى صدرت عام 2002، وهي من إصدارات دار المدى للثقافة والنشر في 379 صفحة من القطع المتوسط، وترجمة محمد الحبيب.

pb189

متعة العقل
27-06-2010, 12:57 AM
- اليومَ أجيء ..
أجيءُ من عبقِ المدى المُرصع بالحُزن ..
في صدري تجتمعُ كتب ، ومؤلفين ، وأنا مشوش عنِ التعيين ، عن التركيز في وجه كتاب يعنيني جداً في هذهِ اللحظةِ المُتهالكة ، والتي تستنفذُ أنفاسي كمن يقتادُ أيامهُ الأخيرة ..

كمنّ يتنفسُ الاحتضار ، والدُنيا تعودُ إلى عينيهِ كاملةً ..
أحياناً الذاكرة كما هو اسمها ذاكرة لصور التقطناها مسبقاً ، وصار وقت تحميضها .. صار وقت سطوعها وتمركزّ الألوان فيها ، وعلى كًل جزءٍ أن يأخذ لونهُ المناسب ، وأكثرُ الاجزاء دهشة ، تلك التي تستحوذُ اللون الأسود ، أشعرُ أنهُ اللون المناسب تماماً .


محروقٌ جداً ..
والفوضى تعبثُ في حواسي ، تناقضات تحتدمُ بشدة .. وتصيبني بعمق ..
ولساني تلسعني بحرارة ، متلهفة لمقابلة النور في خارج صدري ..
أشعرُ أن كُل الكتب مرتبة ، وكلها متقنة ، وأنجذب إلى كتابٍ واحد ..
كتاب تكرر كثيراً ، واشتهر كثيراً ، وكتب عنهُ كثيراً ، وقرأ كثيراً ، ونسخ كثيراً ..
غيرَ أنّ ما يعنيني شيءٌ واحدٌ أنهُ يناسبُ عواطفي في هذهِ الأيام ، يناسب مزاجيتي المعكّرة إلى حدّ السكوت ، إلى حدّ الصمت الذي يعود من فوهة فمي الى قعر قلبي يحرقني كنأر تأكلُ نفسها بشراسة ، والساعة تقفُ في ذهولٍ تتابع .


"ما أجمل الذي حدث بيننا ... ما أجمل الذي لم يحدث... ما أجمل الذي لن يحدث"
هذا هوَ الحبُ يأخذُ الذي قبل ، والآن ، والذي بعدّ ..يستحوذُ على كلُ شيءٍ بطريقةِ بهية ..وكان :
"كان لا بد ألا أكون رجلا لامرأة واحدة !"
وكان لا بد ألا أجتمع مع رواية تجمعُ :
الصباح ..
القهوة ..
الذاكرة ..
الحب ..
في مكانٍ واحدّ ، كونها أكثرُ الأشياء شهرةً في شخصيتي ، وأكثرُ الأشياء التي أمارسُ بها حياتي ..
أو على الأقل لم يبقى لي شيئاً سوها ، لأنها اختياراتي ، وذائقتي ، وأسوأ ما يقتلنا تلكَ الأشياء التي نختارها بكامل الرغبة ، إنها لا تلومَ أحداً ، ولا تدع لكَ مجالاً لأن تلومَ غيرك ، أو أن تسقط عليه احتمالاتكَ السيئة ، الضميرُ يعملُ حينها بأمانة لم يمارسها من قبل معنا !


ياللتناقضات !
وياللعجب لهذا الحب الذي لا يعيشُ سوى على جمعِ التناقضات ، وإدامتِ التفكير فيها ..
يحملُ الجزء الذي لا يودّ التصديق ، والجزء الذي يحملُ طعمَ التوهان حتى يتكمنّ ..


"ولا بد أن أعثر أخيراً على الكلمات التي سأنكتب بها, فمن حقي أن أختار اليوم كيف أنكتب. أنا الذي أختر تلك القصة . قصه كان يمكن أن لا تكون قصتي, لو لم يضعك القدر كل مره مصادفه, عند منعطفات فصولها"



من أينَ تجيء كلُ هذهِ المصادفات المفجعةِ ..
في رواية كتبتها انثى كانت تمارس هوايتها في الكتابه ، وكنتُ أنا المرتبك حين يقرأها ؟

كيف يمكن أن تقول :
"ففي النهاية, ليست الروايات سوى رسائل وبطاقات, نكتبها خارج المناسبات المعلنة.. لنعلن نشرتنا النفسية, لمن يهمهم أمرنا . ولذا أجملها, تلك التي تبدأ بجمله لم يتوقعها من عايش طقسنا وطقوسنا. وربما كان يوما سببا في كل تقلباتنا الجوية .

تتزاحم الجمل في ذهني . كل تلك التي لم تتوقعيها .
وتمطر الذاكرة فجأة ..
فأبتلع قهوتي على عجل. وأشرع نافذتي لأهرب منك إلى السماء الخريفية.. إلى الشجر والجسور والمارة. إلى مدينة أصبحت مدينتي مرة أخرى . بعدما أخذت لي موعدا معها لسبب آخر هذه المرة"


كيف يمكن أن تشرح كل تقلباتي النفسيةّ .. والجسدية .. في جمع من الأسطر البدائية ..
كيف يمكن أن تشرح كُل هذا بلباقة مجنونة ..
وكيف يمكن أن أقبل كُل هذا بسكوووت ..
وكيف يمكت أن أعلنّ كُل هذا .. بوضوح .. دون أن تردعني رجولتيّ ..




شكراً أحلام مستغانمي .. وذاكرةِ الجسد ..
لم أنتهي منكِ بعدّ ، صارتِ الحروف غصّة حنين للعودّ لكِ مرّة أُخرى .. بدءً من الذاكرة .
لم أنتهي منكِ بعدّ .. وسأعود حينَ أستعيدُ عافيتي الكتابيّة .. أو العشقيّة .. لأني أكرهُ الكتابة وهي تعريني .










_____________________________________________
مابينَ علامات التنصيص "" من كتاب ذاكرة الجسد أحلام مستغانمي

Heaven’s Water
01-07-2010, 03:03 AM
.
"بلدي" رسول حمزاتوف - الكتاب الأول-

المقدمة: "بدلاً من المقدمة و من المقدمات على العموم"
من أول سطر في هذا الكتاب أدركت أنني أقرأ شيئاً مميزاً جداً , أضاف لي الكثير ,
"بلدي" ليست رواية بالمعنى الحرفي للرواية , ولكن عبارة عن رواية لأفكار هذا الشاعر.
إذا أحسسنا داخلنا بولادة شاعر فنقرأ بلدي, خبرات حمزاتوف ثرية جداً بالفائدة, لفت إنتباهي الربط العجيب لأي حادثة يصادفها بأي فكرة يريد إصالها. عبقرية رائعة جداً .
شخصية أبو طالب و حمزة تسادا كانتا الشخصيتان -الحقيقيتان- المترئّستان لجميع فصول الكتاب الأول من بلدي .
يقول أبو طالب في المقدمة : "مقدمة الكتاب هي القشة التي تعض عليها امرأة جميلة مؤمنة بالخرافات, وهي ترفع معطف زوجها لأن الخرافة تقول إن المعطف يمكن أن يصبح كفناً لصاحبه إن لم تحفظ زوجه قشة من التبن بين أسنانها."

-كيف وُلد هذا الكتاب و أين كُتب-
" مرّ عصفور من عصافير الربيع فوق قرية موشحة بالربيع و فكّر أن يرتاح. تطلّع فرأى سطح بيت, سطحاً واسعاً, أملس نظيفاً. و على السطح محدلة من حجر, هبط العصفور من عليائه وحط على المحدلة يرتاح. اقتنصت العصفور جبلية رشيقة وحملته إلى البيت. رأى العصفور أن كل من في البيت يعامله معاملة حسنة, فبقي يعيش هنا. وبنى لنفسه على الحدود المدقوقة في العارضة السخماء القديمة.
أيست هذه حال كتابي أيضاً؟
كم مرة تطلعتُ من علياء شعري إلى تحت. إلى سهول الشعر , أبحث عن مكان أحطّ فيه , لأرتاح..."

" عندنا في الجبال ليس هناك ضيوف صغار أو كبار. هامّون وغير هامّين. أصغر ضيف هام بالنسبة لنا لأنه ضيف و حسب. و أصغر ضيف يصبح أجلّ من أكبر رب بيت. "

" الضيف في الجبال يظهر دائماً على غير توقّع. لكنه لا يفاجئنا أبداً, لا يباغتنا, لأننا ننتظره كل يوم, كل ساعة, كل دقيقة. و كالضيفِ في الجبال أتتني فكرة هذا الكتاب" !

دائماً ما أحب أن أكون في ضيافة أناسٍ كرماء , "بلدي" شوّقتني فعلاً لزيارة داغستان pb036!

آخر اقتباس من هذا الفصل ..
"يُقال : أين وُلدت أيها النسر ؟
- في مضيقٍ ضيّق
- و أين تحلق؟
- في السماءِ الرحبة" pb189

- في معنى هذا الكتاب و الغرض منه -

" لا تُخبّئ أفكارك. إذا خبّأتها فستنسى فيما بعد أين وضعتها. أليست هذه حال البخيل, ينسى أحياناً المخبأ الذي وضع فيه نقوده فيخسرها."

"إذا فكّرت فكأنك حملت. الطفل سيولد حتماً, عليك فقط أن تحمله, كما تحمل المرأة الجنين في أحشائها, ثم تلده بعرق جبينهاو بالآلام و أما الكتاب فولادته هي كتابته."

أحد أقوال أبو طالب: " لقد اشترى قُبّعة كقبعة لييف تولستوي, فأين له أن يشتري رأساً كرأسه؟!"
و يقال " الإسم جميل , و لكن أي إنسان سيكون "
الإقتباسين هذين ضربا على الوتر الحسّاس!


أكثر فصل أبهرني كان فصل اللغة , لأنه ضرب على الوتر الحساس كذلك. تكلّم عن لغته الأم وهي واحدة من لغات متعددة في داغستان, شخصياً لأول مرة أسمع بهذه اللغة.. لكنه قال عنها :
" ليقل الآخرون أن لغة شعبنا فقيرة. أما أنا فأستطيع أن أقول بلغتي كل ما أريده, ولست بحاجة إلى لغة أخرى كل أعبّر عن أفكاري و مشاعري."!
تطرّق لذكر لغة أخرى و هي اللاكية , أحد لغات داغستان. وهي لغة أبو طالب الذي صادف أنجليزياً في أحد شوارع موسكو, و اضطر لسؤاله عن موقع السوق فلم يفهم الإنجليزي أبا طالب,فأخذ يستفسر منه بعدّة لغات آوروبية. وحاول أبو طالب من جهته أن يتفاهم مع الإنجليزي بعدة لغات سوفييتية! إلى أن استصعب عليهما فهم بعضهما البعض, فافترقا. أحد الداغستانيين المثقفين جدا جدا, وكان يعرف كلمتين و نصف بالإنجليزية , قال لأبي طالب: هل رأيت ما قيمة الثقافة؟ لو كنت أكثر ثقافة لاستطعت أن تتحدث إلى الإنجليزي, أتفهم ؟

فأجاب أبو طالب إجابته القاضية :D :
" أفهم, ولكن لماذا يجب أن يحس الإنجليزي نفسه أكثر ثقافة مني؟ فهو بدوره لم يكن يعرف أية من اللغات التي حاولت أن أكلمه بها! "

هذا أبرز ماجاء في فصل اللغة , و لا يهون الباقي bp039

الرواية تتألف من كتابين , إلا أنني اتممت الأول في حالة تمزّق شديد لأوراق الكتاب, الطبعة سيئة للغاية و رديئة, صادرة من دار الفارابي "للتحذير:D" أجّلت إكمال قراءة بقية الكتاب إلى أن يتم إعادة تغليفه! فلست على استعداد لتجميع أوراقه المتساقطة على الأرض و إعادة ترتيبها في هذه النسخة السيئة pb036 .

أغنية
05-07-2010, 10:20 AM
فالس الوداع - ميلان كونديرا.

أيام خمسة بكل ما تتضمنه من معاناة و صراع داخلي لشخوص الرواية , كل شخصية تحمل منحى نفسي وفلسفي مليء بالتناقضات
ما بين فلسفة البقاء و الفناء و مابين شعور الأمومة والعشق المفرط .
كل مُعطيات الأيام الخمسة لا تُشير إلى طرف مُدرّب على شرٍّ محض
وآخر خيّر ينازع قوى الخراب , إنما هي لعبة القدر فحسب !
كأن تكون بلا اختيار أو اعتراض مشروع رصاصة تمضي لتدمير عوالم أخرى
كانت في طريقها نحوَ التكوين .. نحوَ الوجود .
هكذا هي شخصية المحلل النفسي الذي كان حضوره مُصادفةً إحداثاً لفوضى من نوع آخر
جعلت منه حدثاً مفصلياً في الرواية والذي تُبنى عليه أبعاداً لشخصيات أخرى .
-

" إن الشوق للنظام هو في نفس الوقت شوقٌ للموت , لأن الحياة تمزيقٌ متصل للنظام "
" إن غريبيّ الأطوار لا يحيون بشكل سيئ لو نجحوا في إقناع الناس باحترام غرابة أطوارهم "
" ماذا يحدث للناس الذين يبدؤون الحياة كل صباح بصدمة إزعاج صغيرة بشكل ملائم يُسمونه جرس منبه؟
في كل يوم يصيرونَ أشد تكيفاً مع العنف , ومعتادين بصورة أقل على البهجة
صدقني , إن مصير شخصيات الخلق يتحدد بصباحاتهم " .
-

القراءة الأولى لكونديرا , كانت رائعة وعميقة و تغري لقراءات أُخر .

Nodame
12-07-2010, 01:42 PM
مرحبا جميعا احببت ان اقدم لكم قرائتي للكتاب
http://www.b-books.ws/wp-content/uploads/2010/02/Box7.jpg

لنبدأ اولا بصاحبه الكتاب
هي أشعار الباشا ( ما كنت ادري ان اسمها كذا اعتقدت ان اسم السلسله للكتب هي اشعار الباشا)pb094
المهم هي كاتبه جديده و هذا اول اصدار لها
المعلومات عنها قليله فلم اجد سوى
انها كاتبة وأديبة سعودية تدرس الطب في بريطانيا...
لها العديد من النصوص الأدبية والمقالات ومصممة أغلفة كتب ومواقع متميزة
صدر لها كتاب عن النادي الأدبي بحائل و دار الانتشار العربي /الحياة صندوق 7
و هي من مواليد نوفمبر 1986 يعني اصغر مني بسنه pb094
و هذا موقعها
http://www.goodreads.com/author/show/3351613._
ليس به الكثير
و هذي ايضا

http://oozy8.eqla3.com/2009/09/16/ashaarboo/

نأتي الان للكتاب عباره عن نصوص في الحقيقه بالنسبه لي لا احب التحدث عن رمز معين و مجهول
لذا فهو مناسب لمن يحبون نصوص كهذه لا اقول سيئه و لكن اعتقد انه نوع جديد من الكتابه
و الرمز هنا هو الحب و الوفاء و العطاء
الكتاب رائع مليء بعبارات التي اقتبست منها الكثير:)

*راد ان يجعلنا نعرف كيف يكون الفشل عظيما حين يعتنى به

* اعتذر كثيرا حتى ان لم اخطئ لأنني مصابه بازمه الشعور بالاسف

* كيف ستكمل بقية حياتك و انت تضع للحب رتبه اعلى من الصدق؟ اعلى من المواجهه؟

* الظل دليل على وجود حياة تنتظر اتكمل طريقك في اتجاه اخر لتصلها.

* كوني فتاة رصينه .
ما الذي ينبغي علي الالتزام به امام ضيفك الماسنجري كي اكون رصينه؟
تحولي الى لوحة ابتسامات مطوره:)

* منظر الاشياء القصيره يشعرني ان وقتي في الحياة قزم الى اقصر حد.

و هناك الكثير ساضيفها بعد كل تعليق
اول موضوع اطرحه يهمني رايكم و توجيهااتكم

و القاكم مع كتاب اخر بحول الله bp039

أملي في الجنة
24-07-2010, 02:09 PM
إخوتي الافاضل..يوم في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم..هو ما سأتطرق له ..من خلال زياره لبيت اعظم رجل في الدنيا..واحب خلق الله الى الله

من خلال الحروف والكلمات .. نعود قروناً خلت وما أجملها من قرون..ونقلب صفحات مضت وما أروعها من صفحات..ندخل بيته ..ونرى حاله..نأنس بحديثه..ونستمتع بما غاب عن اعيننا..من حياة خير البريه صلى الله عليه وسلم (http://www.hikma.info/vb/showthread.php?t=4940) ..
وفي كل يوم بإذن لله..نعيش يوما ..في اجواء النبوة الرحبه ,ونفحاته الإيمانيه..
وان فاتنا في هذه الدنيا رؤية الحبيب صلى الله عليه وسلم..وتباعدت بيننا وبينه الأيام..فأدعوا الله عز وجل أن نكون ممن قال فيهم"وددت أنا قد رأينا إخواننا "قالوا:اولسنا إخوانك يارسول الله؟قال:أنتم اصحابي،وإخواننا الذين لم يأتوا بعد"فقالوا:كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يارسول الله؟فقال:"أرايت لو أن رجلاً له خيلٌ غرٌ محجلةٌ بين ظهري خيلٍ دُهم بُهم ألا يعرف خيله؟قالوا بلى يارسول الله،قال :فإنهم يأتون غُراً محجلين من الوضوء،وأنا فرطهم على الحوض..."رواه مسلم
ادعوا الله عز وجل ان يجعلنا ممن يتبع نهجه ويقتفي أثره .. ويجمعنا به في جنات النعيم ..

حمل من هنا
http://www.hikma.info/play-8605.html

فاطمة العرجان
04-08-2010, 05:07 AM
اقتراب | فوزي المطرفي
عن دار كيوان للطباعة والنشر والتوزيع
128 صفحة
ـــــــــ
جازفتُ كثيراً لاقتناء الرواية .. ليس مجاملة لكاتبها الزميل الأستاذ فوزي المطرفي وإنما لثقتي بإن هذا المطر يكتب بطريقة مختلفة وروحٍ كذلك ..!
تدور الرواية حول أحداث متعلقة بالشخصيات الرئيسية [ المسرحي جلال , حمدون والصحفي ] طبعاً هذا بحسب تصنيفي : ) .. الرواية عميقة أسلوب , دقيقة تصوير , كثيفة بالحكمة والأقوال الجديرة بالرسوخ في ذهن قارئها ..!
أكثر ما استوقفني فيها قصة حمدون وامرأة السر وكيف استطاع هذا المشرد أن يحتل موقعاً مهماً في حياة تلك المرأة الغامضة التي أحاطت نفسها بهالة من الخصوصية التي يصعب على الجميع اختراقها , باستثناء حمدون الذي حدد هدفه بالتقرب منها وبلغه .. نعم , قد يكون استخدم الحيلة في ذلك ولكنها حيلة أراها رائعة جداً .. فليس سهلاً على أيٍّ كان أن ينتقل من مصاف المشردين إلى ملم بالبيطرة بشكل عميق يجعلها تنطلي على غامضة مثل السر ..!

امتاز اقتراب المطرفي بالبعد عن السوقية والحشو والصور الجنسية وغيرها مما يكاد يكون طابعاً للروايات السائدة .. جاءت عباراته سبيكة سميكة ( لاإله إلا الله : ) ) .. عابها – بالنسبة لي - الأحداث المقتضبة وعلامات الترقيم التي غابت بشكل متعب للقارئ , فالعبارات مختلفة الفحوى تبدو وكأنها عبارة واحدة بمحتوى واحد في حين أن الحدث في طرفها الأول يختلف عنه في الأخير مما يدعو لإعادة القراءة من جديد لتفهم الحدث جيداً ..!

قراءة القراءة
07-08-2010, 08:39 PM
[http://www.almlf.com/get-8-2010-almlf_com_bnge2afc.jpg (http://www.almlf.com)]

عرفت ميلان كونديرا حينما قرأت تعليقا كتبته الأخت هديل وهي تقرأ رواية (( كائن لا تحتمل خفته )) وبما أنني أثق بذوقها القرائي اضفتها لقائمتى وإلى الآن لم أجد ارواية
ولا أدري من أين جاء اعتقادي بأن المؤلف روائية وليس روائي
حتى ذهبت لمكتبة وجدت فيها مؤلفات لميلان كونديرا بحث بينها عن الكتاب المذكور فلم أجد فآثرت أن آخذ أي من مؤلفاته بدلا من الخروج صفر اليدين
من خلال قرائتي علمت أنه روائي ذكر وليس انثى كما كنت اعتقد
لفت نظري عنوان الكتاب ورحت اتسائل كيف يجتمع الضحك مع النسيان مع اختلاف الباعث والنتيجة؟
كان العنوان محفزا جيد لإقتناء الرواية ، يوحي بكثير من الرؤى الفلسفية
ميلان كونديرا هذا المؤلف التشيكي الذي تحمس للشيوعية في شبابه وندم بعدها على هذا التحمس حتى أنه أراد أن يوضح شدة رغبته بمحو تلك الحقبة من حياته من خلال شخصياته في الرواية
حيث قال على لسانها(( أحس بذاته متضايقا من كل ماهو عبثي ومضحك وصبياني في رحلته، لم يكن تعليلا ما قاده إليها ، ولا حسابا ، بل رفبة لا تطاق ، ا
الرغبة في مد ذراعه بعيدا في الماضي والطرق على بابه بالقبضة الرغبة في تمزيق لوح شبابه بالسكين ،
رغبة متقدة يستطع إلى ضبطها سبيلا ولسوف تظل عصية على الإشباع))
والجدير بالذكر أنه تحول من مؤيد للشيوعية لمعادي لها ظهرت معاداته لها جلية من خلال الكتاب وكان أن سحبت منه الجنسية التشيكية كرد فعل من قبل بلاده
إن هذا الكتاب ليس رواية واحدة كاملة بل هو رواية على شكل وقفات مرتبطة بعضها ببعض وتخدم موضوعا واحدة وفكرة واحدة
بطريقة فلسفية لا تسطيع معها الإ الإعتراف بأن ميلان فيلسوفا قبل أن يكون روائيا
يروي أحداث الرواية معبرا من خلال شخصياته الخيالية كثيرا من ارائه ونظرته الشخصية في موضوعات مختلفة كالماضي والضحك والنسيان
الشعراء والملائكة والحب والجنس واختلاف اوجه النظر بين الناس يربط بين كل هذه الموضوعات فكرة واحدة أنها حالات انسانية يمر فيها كل فرد
يميزها أنها تدعو للتأمل وتتفرد أنها دوافع مبطنة أو ظاهرة لكثير من رغباتنا وقد تشتد وضوحا فتنقلب أهدافا عند بعضنا
كما أن الكتاب بشكل عام يحكي الوضع السياسي والإجتماعي للتشيك وهو مالم يرضي بلاده مما دفعها كرد فعل على كتابه هذا بسحب الجنسية التشيكية منه
ونلاحظ أن ميلان هنا يقحم كثيرا من تجاربه الواقعية في الرواية حتى ليختلط الواقع بالخيال والحقيقة بالوهم ،
كما يلفت النظر أنه يشبه الكاتب اروسي دستوفيسكي في سبر اغوار النفس والتحليل الدقيق للأمور وللفكرة ذاتها
ففي الوقت الذي ذكر في الفصل الأول على لسان شخصيته رغبته في النسيان للماضي والرغبة الملحة في محوه واقتصاصه قصا من كتاب حياته
أخذ ميلان يسبر غور هذه الرغبة ويفسرها بقوله على لسان شخصيته(( فالمستقبل لا يعدو كونه فراغا لا مباليا ، ولا يهم أحدا ، في حين أن الماضي
لا يلبث نابضا بالحياة ، ووجهه يغيظ ويدعو للثورة ،ويجرح أيضا بحيث نرغب في تدميره وإعادة طليه ...ولئن نحن رغبنا في أن نكون أسياد المستقبل
فلأن ذلك يجعلنا قادرين على تغيير الماضي ولا نزال نتقاتل حتى نبلغ المختبرات حيث يسعنا أن نرمم الصور ، ونعبد كتابة السير والتاريخ)

وعلى النقيض في الفصل الرابع حيث تجاهد تامينا في الحصول على رسائل تحمل ذكريات لزوجها المتوفي خوفا من النسيان وحينما يخبرنا ميلان
عن الدافع وراء رغبتها الملحة بالتمسك بتفاصيل الماضي يقول ((إذ كانت تامينا على غير هدى فوق طوف ، وتنظر إلى الوراء ، لا وجهة سوى الوراء
ولم يكن حجم كيانها إلا ما تره هنالك ، بعيدا خلفها وكلما كان ماضيها ينكمش ينحل ويذوب ، كانت تامينا تتقلص وتفقد حدودها ، وهي تريد أن تحصل على
دفاترها لكي يسع بنية الأحداث كما رتبتها في دفاترها ، أن تتخذ لها جدرانا وأن تصير المنزل الذي سيكون بإمكانها أن تسكنه لأنه لو انخسف بناء هذه الذكريات
المترنح ، كما تنخسف خيمة سيئة التركيز ، لما بقى شيء من تامينا إلا الحاضر هذه النقطة اللآمرئية ، هذا الفراغ الذي يتقدم ببطء نحو الموت ))
وبالرغم أن بدايات ميلان الأدبية كانت مع الشعر ، تجده في الكتاب ناقما على الشعراء واصفا مجتمعم بالفوضى ومعاملاتهم بالجفاف والإستعلاء غير المبرر
والحوارات الممجوجة والأقرب لتسفيه الرأى الآخر منها للموضوعية

وحول نظرته للأنثى يقول ميلان على لسان الشاعر غوته ((كم إنني أفهمك ، إنها بالتحديد هذه التفاصيل بالذات ، زينة اسيء اختيارها ، عيب ضئيل في الإسنان ،
سطحية في الذهن ساحرة ، تلك هي التي تجعل المرأة حية حقيقية أما نساء الدعايات أو مجلات الدرجة اللواتي تحاول غالبية النساء تقليدهن اليم فجمالهن ناقص لأنهن
غير حقيقيات ولأنهن لسن سوى قدر ضئيل من المعارف المجردة ، إنهن مولودا من آلة أتوماتيكية ولسن من جسد بشري !))

وفي الجنس اختلفت معه كثيرا ، إذ لا يعدو الجنس عند كونديرا من سطحية وآلية تتفق مع نظرته المادية للأشياء
وعن الضحك يحكي لنا ميلان قصة الفتاتين التي كانت في صغرهما تلعبان لعبة الضحك حيث يبدآن باصطناع الضحك إلى أن يتحول اإفتعال إلى ضحك
حقيقي تدمع له عيناهما ، ويري أن الضحك ينبع من السعادة التي لا تتحقق إلا بإيجاد معنى لكل شيء وبالأيمان بالحكمة الكامنة وراء الحياة

وصحيح أن العنوان شمل الضحك والنسيان مما يوحي باختلاط الفرح فيه بالمآسي غير أنه جاء بأحداث مؤلمة ومآسي أكثر منها مفرحة
أخيرا قراءة سيرة المؤلف تساعد كثيرا في اإحاطة الشاملة لما يكتب ..قراءة ممتعة لمن أحب أن يجرب ميلان كونديرا

# ورد #
10-08-2010, 05:28 PM
كمشاركة أولي لي في هذا المنتدى الغالي التي لطالما أطللت عليه كزائره لاعضوه أن أطلعكم علي رواية من الروايات المترجمه التي قرأتها والتي يطل علينا الكاتب ألكسندر مكول سميث فيها علي حياة بطلته الأفريقية صاحبة العقل المتقد فإذا كنت تعاني من مشكلة فعليك أن تتوجه الى "بريشس راموتسوي " التحرية الأولى والأفضل في مدينتها بتسوانا .
حيث قام الكاتب في هذه الرواية وعنوانها " وكالة التحريات النسائية الأولى " بطريقة غير تقليدية وأسلوب بوليسي رقيق لايماثل ماعهدناه من أساليب الروايات البوليسية بل هو أسلوب بسيط يشدك الى نهايتها ولاتزال تطلب المزيد حيث تختلط فيه الاثاره بخفة الظل والرومانسية الراقية كل ذلك في ظل من الواقع الذي يجعلك تتعايش مع الأحداث .
صدر من هذه السلسلة الكتاب الأول وهو " وكالة التحريات النسائية الأولى " وبعده " دموع الزرافه " ومن ثم " أخلاقيات الفتيات الجميلات " ولايقل أي منها عن سابقه في الأسلوب .
وفي النهاية أرجو أن يكون التقرير قد لقي اعجابكم وأن تعذروا ماتجدون فيه من أخطاء

Snowdrops
18-08-2010, 02:43 PM
قبل سنتين قمت بتلخيص كتاب خلق المسلم للامام محمد الغزالي و نشرتها و عدت اليها اليوم لاضيفها هنا عسى الله ان ينفع بها

خلق المسلم - محمد الغزالي
لقد حدد رسول الإسلام الغاية الأولى من بعثته ٬ والمنهاج المبين فى دعوته بقوله: “إنما بُعِثتُ لأتمم مكارم الأخلاق “.
ان العبادات التى شرعت فى الإسلام واعتبرت أركانا فى الإيمان به ليست طقوسا مبهمة من النوع الذى يربط الإنسان بالغيوب المجهولة ٬ ويكلفه بأداء أعمال غامضة وحركات لا معنى لها ٬ كلا فالفرائض التي ألزم الإسلام بها كل منتسب إليه ٬ هي تمارين متكررة لتعويد المرء أن يحيا بأخلاق صحيحة ٬ وأن يظل مستمسكا بهذه الأخلاق ٬ مهما تغيرت أمامه الظروف.. إنها أشبه بالتمارين الرياضية التي يُقبل الإنسان عليها بشغف ٬ ملتمسا من المداومة عليها عافية البدن وسلامة الحياة. والقرآن الكريم والسنة المطهرة ٬ يكشفان بوضوح عن هذه الحقائق. فالصلاة الواجبة عندما أمر الله بها أبان الحكمة من إقامتها ٬ فقال: “وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر”. فالإبعاد عن الرذائل ٬ والتطهير من سوء القول وسوء العمل ٬ هو حقيقة الصلاة ٬ وقد جاء فى حديث يرويه النبى عن ربه: “إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع بها لعظمتى ٬ ولم يستطل على خلقى ٬ ولم يبت مصرا على معصيتى ٬ وقطع النهار فى ذكرى ٬ ورحم المسكين وابن السبيل والأرملة ٬ ورحم المصاب”.

والزكاة المفروضة ليست ضريبة تؤخذ من الجيوب ٬ بل هى أولا : غرس لمشاعر الحنان والرأفة ٬ وتوطيد لعلاقات التعارف والألفة بين شتى الطبقات. وقد نص القرآن على الغاية من إخراج الزكاة بقوله: “خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها”. فتنظيف النفس من أدران النقص ٬ والتسامى بالمجتمع إلى مستوى أنبل هو الحكمة الأولى.

وكذلك شرع الإسلام الصوم ٬ فلم ينظر إليه على أنه حرمان مؤقت من بعض الأطعمة والأشربة ٬ بل اعتبره خطوة إلى حرمان النفس دائما من شهواتها المحظورة ونزواتها المنكورة. وإقرارا لهذا المعنى قال الرسول صلى الله عليه وسلم :“ من لم يدع قول الزور ٬ والعمل به فليس لله حاجة فى أن يدع طعامه وشرابه “.
وقد يحسب الإنسان أن السفر إلى البقاع المقدسة الذى كلف بها المستطيع واعتبر من فرائض الإسلام على بعض أتباعه يحسب الإنسان هذا السفر رحلة مجردة عن المعانى الخلقية ٬ ومثلا لما قد تحتويه الأديان أحيانا من تعبدات غيبية. وهذا خطأ ٬ إذ يقول الله تعالى فى الحديث عن هذه الشعيرة: “الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق و لا جدال في الحج و ما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب”. هذا العرض المجمل لبعض العبادات التى اشتهر بها الإسلام ٬ وعرفت على أنها أركانه الأصيلة ٬ نستبين منه متانة الأواصر التى تربط الدين بالخلق. إنها عبادات متباينة فى جوهرها ومظهرها ٬ ولكنها تلتقى عند الغاية التى رسمها الرسول صلى الله عليه وسلم فى قوله: “إنما بُعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق “.

فضل حسن الخلق

عن أنس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إن العبد ليبلغ بحسن خلقه عظيم درجات الآخرة ٬ وأشرف المنازل. وانه لضعيف العبادة ٬ وإنه ليبلغ بسوء خلق أسفل درجة فى جهنم”.
وعن عائشة رضى الله عنها قالت: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم “

وقد سئل الرسول من أحب عباد الله إلى الله تعالى؟ قال: “أحسنكم خلقا. وفى رواية: “ما خيرُ ما أُعطى الإنسان؟ قال: خلق حسن” .
وعن عبد الله بن عمرو: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ ألا أخبركم بأحبكم إلىَّ ٬ وأقربكم منى مجلسا يوم القيامة؟ فأعادها مرتين أو ثلاثا قالوا: نعم يا رسول الله. قال: أحسنكم خلقا “ .
وقال: “ما من شىء أثقل فى ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن ٬ إن الله يكره الفاحش البذىء. وإن صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة”.
وعن عائشة: قال رسول الله: “إن الله رفيق ٬ يحب الرفق ٬ ويعطى على الرفق ما لا يعطى على العنف ٬ وما لا يعطى على سواه" وفى رواية: “إن الرفق لا يكون فى شىء إلا زانه ٬ ولا ينزع من شىء إلا شانه”.
الصدق
إن الله خلق السموات والأرض بالحق ٬ وطلب إلى الناس أن يبنوا حياتهم على الحق ٬ فلا يقولوا إلا حقا ولا يعملوا إلا حقا.
عن عائشة أم المؤمنين قالت: “ما كان من خلق أبغض إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكذب ٬ ما اطلع على أحد من ذلك فيخرج من قلبه حتى يعلم أنه قد أحدث توبة”.
وقال: “لا يؤمن العبد الإيمان كله ٬ حتى يترك الكذب فى المُزاح والمراء ٬ وأن كان صادقا”
وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدس الكلمة التى يقول ٬ ويحترم الكلمة التى يسمع ٬ وكان ذلك شارة الرجولة الكاملة فيه ٬ حتى قبل أن يرسل إلى الناس. عن عبد الله بن أبى الحمساء قال: “بايعت رسول الله ببيع قبل أن يُبعث فبقيت له بقية ٬ فوعدته أن آتيه بها فى مكانه ٬ فنسيت ٬ ثم ذكرت بعد ثلاثة فجئتُ فإذا هو فى مكانه فقال: يا فتى لقد شققت علىَّ! أنا هاهنا منذ ثلاث أنتظرك .
ومهما هجس فى النفس من مخاوف إذا قيل الحق فالأجدر بالمسلم أن يتشجع ٬ وأن يتحرج من لوثاب الكذب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “تحروا الصدق وإن رأيتم أن الهلكة فيه ٬ فإن فيه النجاة “ ٬ وقال: “إذا كذب العبد تباعد الملك عنه ميلا من نَتنِ ما جاء به”. والصدق فى الأقوال يتأدى بصاحبه إلى الصدق فى الأعمال والصلاح فى الأحوال ٬ فإن حرص الإنسان على التزام الحق فيما ينبس به ٬ يجعل ضياء الحق يسطع على قلبه وعلى فكره ٬ ولذلك يقول الله عر وجل:
“يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما”

الامانه

وعن أنس قال : “ ما خطبنا رسول الله إلا قال : لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له”

ان من معانى الأمانة وضع كل شىء فى المكان الجدير به ٬ واللائق له ٬ فلا يسند منصب إلا لصاحبه الحقيق به ٬ ولا تملأ وظيفة إلا بالرجل الذى ترفعه كفايته إليها. واعتبار الولايات والأعمال العامة أمانات مسئولة ثابت من وجوه كثيرة : فقد قال رسول الله: “ من ولى من أمر المسلمين شيئا فأمر عليهم أحدا محاباة فعليه لعنة الله لا يقبل منه صرفا ولا عدلا حتى يدخله جهنم “

والأمة التى لا أمانة فيها ٬ هى الأمة التى تعبث فيها الشفاعات بالمصالح المقررة ٬ وتطيش بأقدار الرجال الأكفاء ٬ لتهملهم وتقدم من دونهم ٬ وقد أرشدت السنة إلى أن هذا من مظاهر الفساد ٬ الذى سوف يقع آخر الزمان.ومن الأمانة ألا يستغل الرجل منصبه الذى عين فيه ٬ لجر منفعة إلى شخصه وقرابته ٬ فإن التشبع من المال العام جريمة. والمعروف أن الحكومات أو الشركات تمنح مستخدميها أجورا معينة ٬ فمحاولة التزيد عليها بالطرق الملتوية هى اكتساب للسحت. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ من استعملناه على عمل فرزقناه رزقا ٬ فما أخذ بعد ذلك فهو غلول” لأنه اختلاس من مال الجماعة الذى ينفق فى حقوق الضعفاء والفقراء ٬ ويُرصد للمصالح الكبرى .

عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال :“القتل فى سبيل الله يُكفر الذنوب كلها إلا الأمانة ٬ قال: يُؤتي بالعبد يوم القيامة وإن قُتل فى سبيل الله فيُقال : أدِّ أمانتك! فيقول : أى رب ٬ كيف وقد ذهبت الدنيا؟ فيُقال : انطلقوا به إلى الهاوية ٬ وتُمثل له أمانته كهيئتها يوم دُفعت إليه ٬ فيراها فيعرفها ٬ فيهوى فى أثرها حتى يُدركها فيحملها على منكبيه ٬ حتى إذا ظنه أنه خارج زلت عن منكبيه ٬ فهو يهوى فى أثرها أبد الأبدين ٬ ثم قال : الصلاة أمانة ٬ والوضوء أمانة ٬ والوزن أمانة ٬ والكيل أمانة
٬ وأشياء عددها ٬ وأشد ذلك الودائع

Snowdrops
18-08-2010, 02:48 PM
القوة و العزة

جاء فى الحديث : “من أحب أن يكون أقوى الناس فليتوكل على الله “ . والتوكل الذى يقوى الإنسان به ضرب من الثقة بالله ? ينعش الإنسان عندما تكتنفه ظروفه محرجة.
و قال رسول الله: “لا يكن أحدكم إمعة. يقول: أنا مع الناس ? إن أحسن الناس أحسنت وإن أساءوا أسأت !! ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا ? وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم “ .
فالرجل الضعيف ? هو الذى يستعيده العرف الغالب ? وتتحكم فى أعماله التقاليد السائدة ? ولو كانت خطأ يجر معه متاعب الدنيا والآخرة. وقد أحدث الناس فى أفراحهم وأحزانهم بدعا شتى ? وتواضعوا على الاستمساك بها أشد من استمساكهم بحقائق الدين نفسها.
وقد حرم الإسلام على المسلم أن يهون ? أو يستذل ? أو يستضعف ? ورمى فى قلبه القلق والتبرم بكل وضع يخدش كرامته وجرح مكانته .
ففى الحديث: “ من جلس إلى غنى فتضعضع له ? لدنيا تصيبه ? ذهب ثلثا دينه ? ودخل النار “ . وهذا الحديث يستنكر الضراعة التى تظهر على بعض الناس حين يؤزمون ? فيبكون ما فقدوا من حطام .
وفى الحديث: “ من أعطى الذلة من نفسه طائعا غير مكره فليس منا" يعلمنا رسول الله ألا نستكين فى هذه الأمور وأن تبقى جباهنا عالية ونحن نسعى إلى ما نبغى فقال: “ اطلبوا الحوائج بعزة الأنفس فإن الأمور تجرى بالمقادير “ . وبين لنا أن البشر ولو اجتمعوا بأسرهم أذل من أن يمنعوا شيئا أعطاه الله ? وأقل من أن يعطوا شيئا منعه الله ? ومن ثم فعلى المسلم أن يرد مصاير الأمور إلى مدبرها الأعظم. وأن يجعل فيه الثقة وعليه المعول . وليكبر دينه فلا يذل به ? وليملك نفسه فلا يعطى فرصة لأحمق كيما يستعلى ويستكبر ? فإن قرارا ما لن يتم إلا إذا أمضاه الله .

الجود والكرم

من الواجب على المسلم أن يقتصد فى مطالب نفسه حتى لا تستنفذ ماله كله ? فإن عليه أن يشرك غيره فيما آتاه الله من فضله ? وأن يجعل فى ثروته متسعا يسعف به المنكوبين ويريح المتعبين .

وفى الحديث : “السخى قريب من الله ? قريب من الناس ? قريب من الجنة ? بعيد من النار ? والبخيل بعيد من الله ? بعيد من الناس ? بعيد من الجنة ? قريب من النار ? ولجاهل سخى أحب إلى الله تعالى من عابد بخيل “ .

جاء رجل إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ? أى الصدقة أعظم أجرا ؟ قال “أن تصدق وأنت صحيح شحيح ? تخشى الفقر وتأمل الغنى ? ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت : لفلان كذا ولفلان كذا وقد كان لفلان كذا . “

وفى الحديث: “لا يخرج رجل شيئا من الصدقة ? حتى يفك عنها لحى سبعين شيطانا ? كلهم ينهى عنها “ .
و في حديث قدسي: “يا ابن آدم أفرغ من كنزك وعندى لا حرق ? ولا غرق ولا سرق ? أوفيكه أحوج ما تكون إليه . “
وأقرباء المسلم أجدر الناس بالإفادة من فضول ماله ففى الحديث: “يا أمة محمد والذى بعثنى بالحق لا يقبل الله صدقة من رجل وله قرابة محتاجون إلى صلته ويصرفها إلى غيرهم ? والذى نفسى بيده لا ينظر الله إليه يوم القيامة “ .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ الصدقة على المسكين صدقة وعلى القريب صدقتان ?صدقة وصلة " .

الوفاء

إذا أبرم المسلم عقدا فيجب أن يحترمه ? وإذا أعطى عهدا فيجب أن يلتزمه. ومن الإيمان أن يكون المرأ عند كلمته التى قالها ? ينتهى إليها كما ينتهى الماء عن شئطآنه ؛ فيعرف بين الناس بأن كلمته موثق غليظ ? لا خوف من نقضها ولا مطمع فى اصطيادها. العهد لابد من الوفاء به ? كما أن اليمين لابد من البر بها ? ومناط الوفاء والبر أن يتعلق الأمر بالحق والخير وإلا فلا عهد فى عصيان ولا يمين فى مأثم.

والذكر المطرد اليقظ ? ضرورة لازمة للوفاء ? فمن أين لناسى العهد أن يفى به؟ لذلك ختمت آية العهد بعنصر التذكير: “وبعهد الله أوفوا ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون ”. فإذا ذكر المرء الموثق المأخوذ عليه ? يجب أن ينضم إلى هذا الذكر عزم مشدد على إنفاذه. عزم يذلل الأهواء الجامحة ? ويهون الصعاب العارضة ? عزم يمضى فى سبيل الوفاء مهما تجشم من مشاق ? وغرم من تضحيات. وأقدار الرجال تتفاوت تفاوتا شاسعا فى هذا المضمار .

وقد منح الإسلام عقد الزواج مزيدا من الرعاية فقال رسول الله: “ إن أحق ما وفيتم به من الشروط ما استحللتم به الفروج “.

الاخلاص

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “أخلص دينك يكفك العمل القليل” فأن تفاوت الأجور التى رُصدت للحسنات ? من عشرة أضعاف إلى سبعمائة ضعف ? إلى أضعاف كثيرة يعود إلى سر الإخلاص الكامن فى أطواء الصدور وهو ما لا يطلع عليه إلا عالم الغيب والشهادة . فعلى قدر نقاء السريرة ? وسعة النفع تكتب الأضعاف. وليس ظاهر الإنسان ? ولا ظاهر الحياة الدنيا ? هو الذى يمنحه الله رضوانه ? فإن الله تبارك وتعالى يقبل على عباده المخبتين المخلصين ? ويقبل منهم ما يتقربون به إليه ? أما ما عدا ذلك من زخارف الدنيا وتكلفات البشر فلا قيمة له ولا اكتراث به. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “اليسير من الرياء شرك ? ومن عادى أولياء الله فقد بارز الله بالمحاربة إن الله يحب الأبرار الأتقياء الأخفياء ? الذين إن غابوا لم يفتقدوا ? وإن حضروا لم يُعرفوا: قلوبهم مصابيح الهدى ? يخرجون من كل غبراء مظلمة”.

و الإسلام لا يعتد بالصدقة إلا إذا خلصت من شوائب النفس ? وتمخضت لله وحده على ما وصف القرآن الكريم:“إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا”.

إن ضعف الإخلاص عند كثير من ذوى المواهب ? جعل البلاد تشقى بمواهبهم وترجع القهقرى. ثم إن تلويث الفضيلة بأقذار الهوى عدوان على منزلتها ? ومحاولة متعمدة لإسقاط قيمتها. وهذا جرم آخر ? ينشأ عن فقدان الإخلاص ? والرجل الذى يقصد بعمله وجه الناس ? ويذهل عن وجه ربه ? رجل لا يدرى لسفاهته حطة ما يصنع بعمله. إنه ينصرف عن القوى الغنى ? ذى الجلال والإكرام إلى الضعاف الفقراء الذين لا حول لهم ولا طول ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إذا جمع الله الأولين والآخرين ليوم القيامة ? ليوم لا ريب فيه ? نادى مناد: من كان أشرك فى عمله لله أحدا ? فليطلب ثوابه من عنده ? فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك”

Snowdrops
18-08-2010, 02:59 PM
العِلمُ والعَقلُ

طبيعة الإسلام تفرض على الأمة التى تعتنقه أن تكون أمة متعلمة ترتفع فيها نسبة المثقفين ? وتهبط أو تنعدم نسبة الجاهلين . ذلك لأن حقائق هذا الدين من أصول أو فروع ليست طقوسا تنقل بالوراثة ? أو تعاويذ تشيع بالإيحاء ? وتنتشر بالإيهام. كلا. إنها حقائق تستخرج من كتاب حكيم ? ومن سنة واعية ! وسبيل استخراجها لا يتوقف على القراءة المجردة ? بل لابد من أمة تتوافر فيها الأفهام الذكية والأساليب العالية ? والآداب الكريمة.

وأنت إذا نظرت إلى الصلاة وهى العبادة الأولى فى الإسلام وجدت أداءها والأذان لها عملا عقليا بحتا فالدعوة إلى الصلاة كلمات تقرع العقل وتوقظ القلب ؛ تكبير لله ? وشهادة بتوحيده ? وحثا على الفلاح . وليست جرسا يرسل رنينه فى الفضاء ويخاطب المشاعر المبهمة ? والصلاة نفسها آيات تتلى من كتاب جامع لعزائم الخير ودلائل الرشد ? ومدى قبولها مقرون بصحو الفكر فى إقامتها وتدبر العقل لمعانيها .

و علوم الحياة مساوية لعلوم الآخرة فى خدمة الدين وتجلية حقائقه ? غاية ما هنالك أن علوم الطبيعة تحتاج دراسات أطول. أما العلم بالدين فميسور لمن أخلص له أياما معدودات.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :“يقول الله عز وجل للعلماء يوم القيامة ? إذا قعد على كرسيه للفصل بين العباد : إنى لم أجعل علمى وحلمى فيكم إلا وأنا أريد أن أغفر لكم على ما كان فيكم ولا أبالى “ .

إن المعرفة الجيدة أسبق عند الله من العمل المضطرب ? ومن العبادة الجافة المشوبة بالجهل والقصور : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ فضل العلم خير من فضل العبادة “ وقال: “ قليل العلم خير من كثير العبادة “ ..

وجهلة العبَّاد يستمسكون بالدين استمساكا شديدا ? ويتعصبون له تعصبا ظاهرا. ولكنهم فى ساعة رعونة وغباء يقفون منه الموقف الذى يلحق به الأذى والمعرة ? ويجر عليه المتاعب الجمَّة ? أما أولو العلم فإن بصيرتهم الذكية تحكم مسلكهم وتلهمهم الرشد ? فلو قل عملهم كثر ما يصحبه من سداد وبصر . ولذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد “ . ويقول: “ فضل العالم على العابد كفضلى على أدناكم رجلا “ .

وقال: “ إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض ?حتى النملة فى جحرها وحتى الحوت فى جوف البحر ليصلون على معلم الناس الخير “ .

قال عليه السلام " العالم والمتعلم شريكان فى الخير ? ولا خير فى سائر الناس".

أدب الحديث

لقد عُنى الإسلام عناية كبيرة ? بموضوع الكلام ? وأسلوب أدائه ? لأن الكلام الصادر عن إنسان ما ? يشير إلى حقيقة عقله وطبيعة خُلقه

ففي الحديث: “لا يستقيمُ إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ? ولا يستقيم قلبه ? حتى يستقيم لسانه” .

و من نصائح رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبى ذر: “عليك بطول الصمت فإنه مطردة للشيطان ? وعون لك على أمر دينك “وقد قيل: من كثر لغطه كثر غلطه
يقول رسول الله: “إنكم لن تسعوا بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق “ . بل إنه يرى الحرمان مع الأدب أفضل من العطاء مع البذاءة . “قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى والله غني حليم”

وهناك أناس أوتوا بسطة فى ألسنتهم ? تغريهم بالاشتباك مع العالم والجاهل ? وتجعل الكلام لديهم شهوة غالبة ? فهم لا يملونه أبدا . وهذا الصنف إذا سلط ذلاقته على شئون الناس أساء ? وإذا سلطها على حقائق الدين شوّه جمالها وأضاع هيبتها . وقد سخط الإسلام أشد السخط على هذا الفريق الثرثار المتقعّر. قال النبى صلى الله عليه وسلم : “إن أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم

“ . وقال: “ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل” .

ولقد حدث أن واحدا من أولئك الأغرار وفد إلى النبى صلى الله عليه وسلم “.. عليه شارة حسنة” فجعل النبى لا يتكلم بكلام إلا كلفته نفسه أن يأتى بكلام يعلو كلام النبى صلى الله عليه وسلم !! فلما انصرف ? قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إن الله لا يحب هذا وأضرابه ? يلوون ألسنتهم للناس لى البقر بلسانها المرعى ? كذلك يلوى الله تعالى ألسنتهم ووجوههم فى النار”. والجدال فى الدين ? والجدال فى السياسة ? والجدال فى العلوم والآداب ? عندما يتصدى له هذا النفر من الأدعياء البلغاء ? يفسد به الدين ? وتفسد السياسة والعلوم والآداب ? ولعل السبب فى الانهيار العمرانى ? والتحزب الفقهى ? والانقسام الطائفى ? وغير ذلك مما أصاب الأمة الإسلامية ? هو هذا الجدل الملعون فى حقائق الدين ? وشئون الحياة. والجدل أبعد شيء عن البحث النزيه والاستدلال الموفق.

وروى عن عدد من الصحابة ? قالوا : خرج علينا رسول الله يوما ونحن نتمارى فى شيء من أمور الدين . فغضب غضبا شديدا لم يغضب مثله ? ثم انتهرنا فقال: مهلا يا أمة محمد ? إنما هلك من كان قبلكم بهذا ? ذروا المراء لقلة خيره ? ذروا المراء فإن المؤمن لا يُمارى ? ذروا المراء فإن الممارى قد تمت خسارته ذروا المراء فكفى إثما ألا تزال مماريا. ذروا المراء فإن الممارى لا أشفع له يوم القيامة. ذروا المراء فأنا زعيم بثلاثة أبيات فى الجنة ? رياضا ? ووسطها ? وأعلاها لمن ترك المراء وهو صادق ? ذروا المراء ? فإن أول ما نهانى عنه ربى بعد عبادة الأوثان المراء” . و المراء هو الجدال .


الإخاء

قال الرسول الكريم : "من مشى فى حاجة أخيه ? وبلغ فيها كان خيرا له من اعتكاف عشر سنين ? ومن اعتكف يوما ابتغاء وجه الله تعالى جعل الله بينه وبين النار ثلاثة خنادق أبعد مما بين الخافقين"

وهذا الحديث يصور إعزاز الإسلام لعلائق الإخاء الجميل ? وتقديره العالى لضروب الخدمات العامة ? التى يحتاج إليها المجتمع لإرساء أركانه وصيانة بنيانه .

وقال عليه السلام : “ لا يقفن أحدكم موقفا يضرب فيه رجل ظلما ? فإن اللعنة تنزل على من حضره حين لم يدفعوا عنه “ . فإذا رأيت أن إساءة نزلت بأخيك أو مهانة وقعت عليه ? فأره من نفسك الاستعداد لمظاهرته. والسير معه حتى ينال بك الحق ويرد الظلم . روى عن النبى صلى الله عليه وسلم : “ من مشى مع مظلوم حتى يثبت له حقه ثبت الله قدميه على الصراط يوم تزل الأقدام. “

و روي عنه : “ إن لله عند أقوام نعما أقرها عندهم ما كانوا فى حوائج المسلمين ? ما لم يملوهم ? فإذا ملوهم نقلها إلى غيرهم “ .

فاطمة العرجان
20-08-2010, 03:15 PM
أن تقرأ لتنتهي مستمتعاً فتلك غاية تلمسها في كثير من الكتب , ولكن أن تنتهي وشعور داخلك بأنك للتو تخرجت من مدرسة فذلك الذي لا تجده إلا في النادر من الكتب ..!
بإلحاحٍ من الفضول والرغبة في الاستزادة في المجال الإداري , وبإيعازٍ من علمٍ بتميز واقتدار اسمٍ ك" غازي القصيبي " , وإشارةٍ من بعض المهتمين .. اقتنيتُ كتاب " حياة في الإدارة " الذي حوى السيرة العملية لرجلٍ حمل لواء التغيير في زمن التقليدية .. استطاع أن يكسر كل القواعد ويطوع كل عصيّ بقدر استطاعته ليجعل من البلد مكاناً أفضل ..!
كانت الكلمات عدسات مكبرة لمراحل متواترة عاصرها الكاتب رحمه الله , كما أن الأسلوب السردي الذي لم يقطعه انتقالٌ من فصل لآخر ولا عناوين جانبية كان شيقاً وماتعاً بشكل مستغرب , فلو كنتَ تقرأ كتاباً بهكذا سرد لتسلل إليك قليلٌ من ملل ولكن الأسلوب المختلف والاستطراد الذي يبدأ من حيث انتهى الحديث السابق وال ينتهي من حيث بدأ يربك الملل ويبدد الشعور بالروتينية في القراءة ..!
كنتُ قد كتبت عند بداية قراءتي : " تريد أن تختبر قدرتك على الإنصات ؟ إذاً اقرأ حياة في الإدارة لغازي القصيبي " .. صدقاً تشعر بأنه يتحدث إليك راوياً الأحداث بسلاسة .. والنصائح المضمنة كل جزئية بما يربط المحتوى بعنوان الكتاب .. والتلقائية في كثير من المواضع ومشاركة القارئ في بعضها الآخر .. فهو حين يتطرق لموضوع سبقت الإشارة إليه , يضيء لك بكلمة لتذكرك بالسابق وتفهم ماأنت بصدد قراءته حالاً ..!
تحدث الغازي عن دراسته بكل مراحلها .. عمله بعد ذلك .. قليلٌ عن حياته الشخصية وكثيرٌ من الفضل لزوجته .. تنقلاته وتدرجه من منصبٍ لآخر بدءاً بلصق الصور على استمارات الطلاب وانتهاءً بالسفارة السعودية في لندن .!
"حياة في الإدارة " عشتُ فيه مع القصيبي لحظةً بلحظة مما زاد من حجم فجيعتي برحيله ..
" حياة في الإدارة " تخرجُ منه بدرسٍ عن إدارة الحياة ..!

جوستين
22-08-2010, 09:38 PM
http://www13.0zz0.com/2010/08/22/18/991726841.jpg

مساءكم سكر أصدقاء الكتب
منذ زمن لم اقرأ سرد جميل ورائع يعيدنا لنكهة السرد المفقود إنتهيت قريباً من قراءة "هي من أتخذ القرار" مجموعة قصصية صادرة عن دار الفكر العربي للكاتبة السعودية زينب الهذال المجموعة بشكل عام تتحدث عن المرأة وطبيعة علاقتها مع الطرف الاّخر النصف المكمل لها بشكل مشوق ومتفرد اول قصص المجموعة كانت بعنوان( انهيار جبل جليدي ساخن )
وهي حكاية امرأة تكتشف بمحض الصدفة خيانة زوجها . فتتخذ المرأة قرارها من الرجل – الزوج –
بالهجر و التجاهل . حتى يعتذر الزوج في نهاية الأمر عن تلك الخيانة
القصة الثانية جاءت بعنوان ( أميرتي النائمة ) وهي تحكي قصة المرأة المريضة التي تتخذ قرارا بالموت وقصة بعنوان( هناك من له رأي آخر ) فتتناول المرأة الشكاكة التي تشك في أمانة زوجها ،
فتتخذ قرارا بالصد والهجر وقصة ( بعض الأحلام ثمنها باهظ ) قصة المرأة العاملة التي تقرر إن العمل أهم من الحياة الأسرية ، فتتخذ قرارا بالانفصال عن زوجها وأولادها ، وقصة ( من دنيا الأكابر ) وهي قصة المرأة التي تقرر الانفصال عن زوجها بسبب شذوذه الأخلاقي وفي ( حرب باردة ) تقرر الفتاة العانس الزواج رغم عدم موافقة إخوتها وقصة( العاطفة بمقياس مختلف ) فالفتاة المتعلمة تقرر العمل في إحدى الشركات الأوربية ، فرارا من البطالة ، حتى مع عدم موافقة والدتها على هذا العمل . المجموعة تتميز بطابع مدهش أتقنته أنامل أكثر من رائعة أنصحكم بقرأتها و من منكم إطلع عليها منكم يخبرنا مارأيه


bp039

حياة المكتباتي
27-08-2010, 04:18 AM
.


http://www.sabagate.com/uploads/images/saba-acfe7def1d.jpg

.

الطنطاوي
يملك ترمومتر في الكتابة
في كتاب "صور وخواطر" مجموعة مقالات
في مجالات شتى
يتحدث الطنطاوي عن تأملاته بلغة رائعة وجميلة ويبدأ بسرد النصائح كأب
لكن متى ما تبدأ بالملل يباغتك الطنطاوي بذكر قصة حدثت له
أو يستشهد من الأدب ببيت شعري
أو يمطر عليك سيل من الأمثلة التي تدعم فكرته فهو يستعرض حياة هذا الفيلسوف
أو يكتب عن حياة شاعر انجليزي ثم يعود بلغته البسيطة للحديث
وهكذا كلما تسلل لنفسك الملل كأن ألة الترمموتر تدق للطنطاوي فيغير الحديث ليبدأ استعراض قراءة في رائعة أدبية أو تحليل قصيدة
لغة الطنطاوي
سلسة جداً كلمات بسيطة كمرهم للروح
وأنا وسط القراءة اردد: رائع وبسيط كيف أن لا أحد سبق الطنطاوي لهذه العبارات فهي بسيطة لكن فيها حكمة وجمال وبلاغة

في أحد المقالاات بعنوان
"مجانين"
تحدث عن لحظات الجنون في حياة الكتاب والعباقرة بشكل رائع
تكلم ا عن ناتول فرانس حيث دعي لوليمة يوم الأحد لكنه ذهب يوم السبت ولبث ينتظر الوليمة ولم يرض أن يصدق أنه السبت
والجاحظ نسي كنيته مره وطفق يسأل عنها حتى جاءه ابن حلال بالبشارة قال أنت أبو عثمان
فهل كان عبقري الأدب العربي مجنوناً
أمبير عالم الفيزياء كانت تعرض له مسائل في الطريق لحلها فلا يجد قلم وورقة
فكان يأخذ فحم ويكتب على عربة واقفة
واخذ يكتب الرموز والأرقام فلما سارت العربة
أخذ يعدوا خلفها
هل كان معتوه
هنري بوانكارية دعى مجموعة أشخاص لوليمة في منزلة ولكنه نسي ولم يجلس معهم فأكلوا وأنصرفوا
قام أخر الليل ورأى الصحون فارغة فجعل يفكر هل أكل أم لا؟
فغلب ظنه أنه أكل فعاد إلى عمله
.....
في مقاله للطنطاوي عن الشعر
في حوار مُتخيل بينه وبيت أعرابي
كتب عن مقارنة بين حافظ وشوقي وختم الحديث بعبارة استوقفتني
" أن الناس كانوا يقاربون بينهم يوم كانا حيّين وللأحياء مقايس من صداقة أو عداوة ولهم صفات يحبون من أجلها أو يبغضون كخفة الروح وبسطة الكف فلما ماتا ولم يبق إلا موازين الأدب بدأ الناس يدركون أن بينهما
بوناً شاسعاً ."
طرأ في بالي سؤال هل فعلاً يختلف تقييم الأديب عندما يكون على قيد الحياة وبعد أن يفارقها
أعتقد أنه يُنصف بعد مماته لأننا العرب أحياناً نخاف مدح الكاتب
حتى لا " يكبر راسه " وبعد الموت لا نخاف فنعطي كل ميت حقه
........

حديث الطنطاوي عن الأدب رائع رائع
تكلم عن مجدولين
وهو يتحدث عن العشق والحب وكيف يهلك صاحبه
استشهد بستيفن مجنون مجدولين
عندما ذهب أخو ستيفن الى المعركة وخاف أن يسقط عن سرجه
بعث لستيفن يسأله ثمن سرج جديد
فلم يرد عليه لأنه يحتاج المال لينفقه فيما هو أهم يريد أن يستأجر مقعداً في المرقص ليرى وجه حبيبته
رغم أني قرأت الرواية من فترة بعيدة لكن أتذكر الصراع النفسي عند ستيفين بين أخيه في المعركة ومحبوبته مثير للشفقة ستيفن :( أكثر شخصية روائية بكيت من أجلها
فسقط أخوه عن سرجه ومات في المعركة
وقتل رجل وأخذه ماله من أجل أن يرضي مجدولين
وبكل حمق العشاق يذهب لزوج مجدولين ويطالب بها
ويقول أنها من حقه هو لان أسمه وأسمها مكتوب على شجرة زيزفون
....

تحدث عن الكتب التي تتحدث عن المشاهير
الذين أشتهروا بكتابات جميلة لكن حياتهم فيها الكثير من الرذيلة
وعاب على من يكتب سيرة حياتهم ويبجلها
فإنهم كتبوا كتابات جميلة لكن حياتهم ليست مثالية ومن الخطر عرض حياتهم بقبيحها وتبجيلهم
هذا خطر كبير للناشئة عند قراءة هذه الكتب

كتب عن كتاب " جبران" لميخائيل نعيمة وعتب على نعيمة تبجيل جبران مع تصويره صورة الكسول الذي تصرف عليه امرأة ثم يخونها ..

عبارة جميلة للطنطاوي في هذا السياق
" سيقول قومي أنت رجل رجعي جامد هذا هو الفن
يغتفر لصاحبه ما لا يغتفر لغيرة ولئن كنت رجعياً فالرجعية مشتقة من الرجوع وهي في الغرب سبّ
لأنها عودة إلى ظلام القرون الوسطى وجهالة الماضي , وهي عندنا مدح لأنها رجوع إلى مثل ما كان أجدادنا في عصور العلم والنور "
خاتمة

الكتاب الديني مختلف لدى الطنطاوي
فإذا كان كتاب المواعظ الدينية قبل الحديث عن أي موضوع يجردون كل فعل من جمالة ولذته لأقناعك بالإبتعاد عنه
على العكس الطنطاوي فمثلاً يتحدث عن جمال الحب وروعة لقاء الأحبة
حتى يصل بك للنهاية ثم يستعرض حب من نوع آخر أهم


المحرمات جميلة ومغرية ورغم جمالها لابد من تركها وإيجاد بديل لها


bp039

كتابة بسيطة ومستعجلة لكتاب صور وخواطر بنية تحريضكم على اقتناءه bp039

حلم المدينه
29-08-2010, 06:31 AM
ابو حيان التوحيدي هو ابو حيان علي بن محمد بن العباس البغدادي الصوفي فيلسوف الادباء واديب الفلاسفه من اولئك الذين يتكسبون من الادب واحترف الوراقة
كان حريصا على التقرب من خاصة الناس وعلية القوم .توفي بائساً معدماًسنةباحد احياء شيراز سنة400هـ وقيل سنة360هـ وقيل انه بلغ به الشؤم واليأس من شظف العيش على احراق كتبه.

عرفه صديقه ابو الوفاء على الوزير العارض من وزراء بني بويه فسامره اربعين ليلة دونها ابو حيان في كتاب اسماه الامتاع والمؤانسة
قسم الكتاب على غرار الف ليلة وليلة وتنوع مابين العلوم الفلسفية والروحية والفكاهية والسياسيه وكذلك علم الحيوان والمجون واخبار غانيات بغداد.
طريقته بأن يقترح الوزير موضوعا ويرد عليه ابو حيان وتظهر ثقافته الصوفيه واضحه في كتابه
وألطف الليالي واظرفها ماكان حديثها عن الحيوان وفيه يقول:

الذئب إذا رأى الإنسان مبطئاً خطوه وهو ساكنٌ سكت عنه، فإن رآه خاف وجبن اجترأ وحمل عليه وكبسه.
وليس كل ذئب يعدو، ولكن هو الذي يكون ضارياً؛ وفيه خلتان: إحداهما أن يكون منفرداً يمشي وحده، والأخرى حدة سمعه، إن خفي عليه مكان الغنم أتى مكاناً وعوى صوتين أو ثلاثة، ثم سكت منصتاً لأصوات الكلاب التي مع الغنم ونباحها حين سمعت عواءه، فإذا سمع نباح الكلاب شد مسرعاً نحوها، قاصداً إليها؛ فإذا قرب من الغنم مال إلى ناحية أخرى خالية من محرس الكلاب فاختطف ما أمكنه خطفه من الغنم.

الحمار في طبيعته معرفة صوت الإنسان الذي اعتاد استماعه وإيناسه، لا يضل عن طريق سلكه مرة ولا يخطئه، إذا ضل راكبه الطريق هداه وحمله على المحجةpb036

السرطان ينسلخ جلده في السنة سبع مرات، ويتخذ بجحره بابين: أحدهما شارعٌ إلى الماء، والآخر إلى اليبس؛ وإذا سلخ جلده سد عليه الشارع إلى الماء لكيلا يدخل السمك فيأكله؛ إلا أنه يدع الذي إلى اليبس مفتوحاً فتصيبه الريح وما ينفع لحمه ويعصمه، فإذا اشتد لحمه وعاد إلى حاله فتح ذلك المسدود وسلك في الماء وطلب طعمه وما يقيم حياته.


قال الوزير في بعض الليالي: قد والله ضاق صدري بالغيظ لما يبلغني عن العامة من خوضها في حديثنا، وذكرها أمورنا، وتتبعها لأسرارنا، وتنقيرها عن مكنون أحوالنا، ومكتوم شأننا، وما أدري ما أصنع بها، وإني لأهم في الوقت بعد الوقت بقطع ألسنةٍ وأيدٍ وأرجلٍ وتنكيلٍ شديدٍ، لعل ذلك يطرح الهيبة ويحسم المادة، ويقطع هذه العادة، لحاهم الله، ما لهم لا يقبلون على شؤونهم المهمة، ومعايشهم النافعة، وفرائضهم الواجبة? ولم ينقبون عما ليس لهم، ويرجفون بما لا يجدي عليهم، ولو حققوا ما يقولون ما كان لهم فيه عائدةٌ ولا فائدة؛ وإني لأعجب من لهجهم وشغفهم بهذا الخلق حتى كأنه من الفرائض المحتومة، والوظائف الملزومة؛ وقد تكرر منا الزجر، وشاع الوعيد، وفشا الإنكار بين الصغار والكبار، ولقد تعايى علي هذا الأمر وأغلق دوني بابه، وتكاثف علي حجابه، والله المستعان.
فقلت: أيها الوزير، عندي في هذا جوابان: أحدهما ما سمعت من شيخنا أبي سليمان، وهو من تفوق في الفضل والحكمة والتجربة ومحبة هذه الدولة والشفقة عليها من كل هبة ودبة؛ والآخر مما سمعته من شيخ صوفيٍ، والجوابين فائدتان عظيمتان، ولكن الجملة خشناء، وفيها بعض الغلظة، والحق مر، ومن توخى الحق احتمل مرارته.
قال: فاذكر الجوابين وإن كانا غليظين، فليس ينتفع بالدواء إلا بالصبر على بشاعته، وصدود الطبع عن كراهته.
قلت: أما أبو سليمان، فإنه قال في هذه الأيام: ليس ينبغي لمن كان الله عز وجل جعله سائس الناس: عامتهم وخاصتهم، وعالمهم وجاهلهم، وضعيفهم وقويهم، وراجحهم وشائلهم، أن يضجر مما يبلغه عنهم أو عن واحد منهم لأسباب كثيرة، منها: أن عقله فوق عقولهم، وحلمه أفضل من حلومهم، وصبره أتم من صبرهم؛ ومنها أنهم إنما جعلوا تحت قدرته، ونيطوا بتدبيره، واختبروا بتصريفهم على أمره ونهيه، ليقوم بحق الله تعالى فيهم، ويصبر على جهل جاهلهم، ويكون عماد حاله معهم الرفق بهم، والقيام بمصالحهم، ومنها أن العلاقة التي بين السلطان وبين الرعية قوية، لأنها إلهيةٌ، وهي أوشج من الرحم التي تكون بين الوالد والولد، والملك والدٌ كبير، كما أن الوالد ملكٌ صغير، وما يجب على الوالد في سياسة ولده من الرفق به، والحنو عليه، والرقة له، واجتلاب المنفعة إليه، أكثر مما يجب على الولد في طاعة والده، وذلك أن الولد غرٌ، وقريب العهد بالكون، وجاهلٌ بالحال، وعارٍ من التجربة، كذلك الرعية الشبيهة بالولد، وكذلك الملك الشبيه بالوالد؛ ومما يزيد هذا المعنى كشفاً، ويكسبه لطفاً، أن الملك لا يكون ملكاً إلا بالرعية، كما أن الرعية لا تكون رعيةً إلا بالملك، وهذا من الأحوال المتضايفة، والأسماء المتناصفة؛ وبسبب هذه العلاقة المحكمة والوصلة الوشيجة، ما لهجت العامة بتعرف حال سائسها، والناظر في أمرها، والمالك لزمامها، حتى تكون على بيانٍ من رفاهة عيشها، وطيب حياتها، ودرور مواردها، بالأمن الفاشي بينها، والعدل الفائض عليها، والخير المجلوب إليها، وهذا أمرٌ جارٍ على نظام الطبيعة، ومندوبٌ إليه أيضاً في أحكام الشريعة.
قال: ولو قالت الرعية لسلطانها: لم لا نخوض في حديثك، ولا نبحث عن غيب أمرك، ولم لا نسأل عن دينك ونحلتك وعادتك وسيرتك? ولم لا نقف على حقيقة حالك في ليلك ونهارك، ومصالحنا متعلقةٌ بك، وخيراتنا متوقعةٌ من جهتك، ومسرتنا ملحوظةٌ بتدبيرك، ومساءتنا مصروفة باهتماك، وتظلمنا مرفوعٌ بعزك، ورفاهيتنا حاصلةٌ بحسن نظرك وجميل اعتقادك، وشائع رحمتك، وبليغ اجتهادك، ما كان جواب سلطانها وسائسها? أما كان عليه أن يعلم أن الرعية مصيبةٌ في دعواها التي بها استطالت، بلى والله، الحق معترفٌ به وإن شغب الشاغب، وأعنت المعنت.
قال: ولو قالت الرعية أيضاً: ولم لا تبحث عن أمرك? ولم لا تسمع كل غثٍ وسمين منا! وقد ملكت نواصينا، وسكنت ديارنا، وصادرتنا على أموالنا، وحلت بيننا وبين ضياعنا، وقاسمتنا مواريثنا، وأنسيتنا رفاغة العيش، وطيب الحياة، وطمأنينة القلب، فطرقنا مخوفة، ومساكننا منزولة، وضياعنا مقطعة، ونعمنا مسلوبة، وحريمنا مستباح، ونقدنا زائف، وخراجنا مضاعف، ومعاملتنا سيئة، وجندينا متغطرس، وشرطينا منحرف، ومساجدنا خربة، ووفوفها منتهبة، ومارستاناتنا خاوية، وأعداؤنا مستكلبة، وعيوننا سخينة، وصدورنا مغيظة، وبليتنا متصلة، وفرحنا معدوم؛ ما كان الجواب أيضاً عما قالت وعما لم تقل، هيبةً لك، وخوفاً على أنفسها من سطوتك وصولتك?

يغلب على اسلوب ابي حيان الاسهاب والتطنيب مع وضوح المعاني وسلاسة الافكار ويظهر تأثره باستاذه الجاحظ يقول التلميذ عن استاذه :
"إنّ مذهبَ الجاحظ مُدَبَّرٌ بأشياء لا تلتقي عند كلِّ إنسان، ولا تجتمِعُ في صدر كلِّ أحد: بالطبع والمنشأ والعِلم والأصول والعادة والعُمر والفراغ والعِشق للكتابة والمنافسة والبلوغ،وهذه مفاتح قلَّما يملكُها واحدٌ، وسواها مغالق قلَّما ينفكُّ منها واحد


لتحميل الكتاب الإمتاع والمؤانسة (http://www.4shared.com/file/G10M8dN5/_2__alemta_wlmuansa.html)
bp039

فاطمة العرجان
31-08-2010, 03:15 AM
http://www.dohaup.com/up/2010-08-31/admin26311166.jpg

بعد غرقٍ لذيذ .. تنفستُ بريدا ..
هذه الرواية الممتعة ك أي عمل يحمل توقيع [ باولو كويلو ] ..!
بريدا .. الفتاة الإيرلندية الشغوفة بالحب والحياة والبحث والاكتشاف و... السحر ,
المغرمة بلورنس في الوقت الذي وجدت هالة النور على كتف المجوسي اليسرى ..
الهالة التي تعني في حكمة الشمس أنه توأم روحها ..!
تحكي الرواية بريدا الفتاة العشرينية المولعة بالسحر والعوالم الخفية ورحلة تعليمها
السحر على يد ويكا التي كانت مغرمةً بالمجوسي في حياة سابقة , لتصل إلى قدرها
بأن تكون ساحرة .. تشاهد فيها العثرات الأولى والانكسارات المتتابعة والخوف
وأحاديث النفس والأفكار ال قد تكون مزعجة, والإرادة والحب ال كانا قناديل أضاءت لها الدرب ..!
بقدر ماحملت الرواية من اعتقادات لايمكن أن تكون إلا في عالم ساحر كالذي تقرأه فيها إلا أن
الروحانية كانت متجلية بين السطور .. وتلك هي روح كويلو التي يعرفها كل من سبق أن قرأ له ,
إذ يحتل الدين والشعائر الدينية والأماكن المقدسة حيزاً كبيراً من مؤلفاته ..
لايعادل هذه الميزة في الأهمية إلا لغة البحث عن الذات والأساطير الشخصية لأبطاله , ففي الخيميائي
و11 دقيقة ( وهو ماقرأته كاملاً لكويلو ) نفس الدعوة لاكتشاف الذات وتمجيد الوصول إلى الأهداف وتقديس رحلات البحث التي قرأتها في [ بريدا ] .. هل يعدُّ ذلك ميزة أم عيب ؟!
لاأعلم .. ولكني أراها مزية جيدة تخلق نوعاً من الترابط والتسلسل الذهني بين مجموعة أعماله وتشكل بصمة وعلامة فارقة له ,ولكنها في الوقت ذاته قد تكون عيباً مؤدٍ إلى تكرار الفكرة
واستهلاك المضمون ..!
,
تتكون الرواية التي ترجمتها عزة طويل وانطوان باسيل لشركة المطبوعات للتوزيع والنشر في بيروت
من فصلين في كلٍ منهما فصلين , ففي الأول صيفٌ وخريف .. وفي الثاني شتاء وربيع ضمتهما 260
صفحة من القطع المتوسط ..!

رواية ممتعة تستحق القراءة bp039

فاطمة العرجان
01-09-2010, 03:39 AM
لم يكن كتيباً كما وصفته عزيزتي وعد .. إنه كنزٌ نُثِرَ على الورق .. مدرسةٌ صبرٍ وأملٍ اختصرت في ما ينيفُ على الـ 150 صفحة .. ذاك هو كتاب [ الفرجُ بعد الشدة ] للإمام الحافظ ابن أبي الدنيا الصادر عن المكتبة العصرية في بيروت , متولٍ دراسته وتحقيقه : مصطفى عبدالقادر عطا .!
من عنوان الكتاب يتضح محتواه وفحواه .. فهو في الصبر وعنه , والتوكل على الله في العسر واليسر , واللين والشدة .. احتوى على أحاديث للرسول صلى الله عليه وسلم وعنه في فضل الصبر وبركة الدعاء وأثره في تحقيق الفرج إثر الشدة .. كما شمِل أخرى في كل ماله بالفرج علاقة .. من مصيبة أو هم أو احتباس رزق أو سوى ذلك , ولم يقتصر الإمام ابن أبي الدنيا على أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما تعرض لقصص سابقيه من الأنبياء اللذين ورد ذكر شدائدهم وإفراجها في القرآن الكريم , ك حزن يعقوب وصبر يوسف وابتلاء يونس عليهم السلام جميعا..واشتملَ الكتاب على أدعيةٍ شتى ذُكِرَت فضائلها ضمن الأحداث والمواقف التي دعيت فيها .. تقرأُ بين سطوره صبراً وحكمة وتستشعرُ فضل الله وسعة رحمته تعالى ..!
الجزء الأول من الكتاب هو فرجُ ابن أبي الدنيا أما قسمه الثاني فهو اختصار الحافظ جلال الدين السيوطي له والذي سماه [ الأرج في الفرج ] ذاكراً فيه المزيد من القصص التي لم يوردها ابن أبي الدنيا في كتابه , لذلك جاءت القيمة لهذا الكتاب مضاعفة .. وأثرها زائداً على المتوقع ..!
كتاب قيم نافع .. سهل القراءة سريعها ..!

نيتروجين !
06-09-2010, 01:41 PM
,’

( نيو ليبرالي )

كتاب كثيراّ ماترددت في أخذه .. لكن لا أخفيكم سراّ بأن ( إسمه ) هو الذي ساعدني على اقتناء هذا الكتاب .. لاشباع رغبات فضولي ومايندرج تحت هذا المسمى !!!

كتاب أبدع الكاتب حقيقه في تسلسل الافكار وفي جذب القارئ في إنهاء قراءته في مده قصيره ..
عني انا فقرأته أكثر من مره .. وسأقرأه كثيرا

فكره الكتاب :
مجزأ الى عده اقسام كل قسم في بدايته يحتوي على اقتباسات من اقوال مشهوره.. وبعد ذلك يأتي دور الكاتب في سرد تعليقه حول هذا الموضوع ( عنوان القسم )

مقتبسات من الكتاب :

- المقدمه :
هي تجربه حياتيه قصيره بعمرها الفزيائي احسبها تجربه عميقه طويله بالقياس النفسي والفكري كان حافزي فيها تراكم السنين القصيره الماضيه بثقلها الذي اثقل ظهري وأعيى ضميري والعريضه بالامال والطموحاتأحببت أن اشارك الانسانيه برصيدها الحضاري والثقافي الضخم بشيء من نزر بسيط من حكايات وتأملات شاب من بيئه نفسيه وثقافيه مغايرهأحببت ايضا أن اعبر عن شي من حبي وغيرتي على وطني مما اقترفه بحقه ارهاب الارهاب وجراثيم الموت والخراب بخطاباته المتشجنهمن موضوع حريه الانسان :

أصبح ديننا الاسلامي الحنيف للاسف مطيه للبعض ممن يريدون تزييف وعي الناس وتخديرهم وصار الدين الذي ينادي بالعقل وتحرير الانسان ويحض على التفكير والتساؤل متدثرا بالخرافات واللاعقانيه وتحولت هذه العقيده المتفرده المرنه الى مجرد شكليات متصلبه ( يقاس ايمان وفسق المسلم من خلالهاومن موضوع العيش خارج التاريخ :

لا زلنا نعاني من اكراهات وسلطويه العادات والتقاليد ونحتكم اليها وكأنها كتاب مقدس لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفهموضوع تأملاتي في الحياه :

اثمن مايملك الانسان في الوجود هو حقه في التعبير عن رأيه , حقه المقدس في الحريه , حقه في العيش بسلام , فكل هذه الحقوق تكفلت بضمانها جميع الاديان السماويهلا تفخر بأجدادك وابائك الراحلين لان في ذلك اعترافا ضمنيا بأن الموتى من الاسره أفضل من الاحياءأفضل مافي الحياه أن تقضيها في عمل شي يعيش أطول من الحياه نفسها
لا أريد ان احرق عليكم متعة القراءه .. :)

نيو ليبرالي ( الطبعه الاولى ) لـ د . سعيد ال قانع .. دار الفكر للنشر والتوزيع
مكتبه جرير بـ 28 ريال !


قراءه ممتعه !

وتـيـن
13-09-2010, 10:00 AM
في الصفحات الأولى من هذا الكتاب ظننت أن قصة هذه المنبوذة سنتهي بنهاية مأسوية أليس كل المجرمين عانوا في طفولتهم ؟ خلال قرأتي لصفحات الكتاب 295 شعرت كأنني أشاهد فليم دراما حزينة نهايتها تبعث على التفاؤل معروف النهاية ولكنه ممتع pb189 جودي بلاندو كانت طفلة لأب كثير السفر و أم ربة منزل كانت تعيش طفولة عادية حتى عمر التاسعة حين تمسكت بمعتقد تؤمن به ولكن تفكيرها الناضج الذي زرعه والداها فيها كان سبب لسيل من النبذ و الإعتداء الجسدي و الأذى النفسي من أطفال كان يتفرض بهم أن يكونوا أصدقاءها ولكن هي كانت تتصرف كبالغة في نظرهم وهم مجرد أطفال لا يلقون بالاً لأي كلمة أو تصرف يصدر منهم .وجدت نفسها تتنقل من مدرسة لأخرى وفي كل عام جديد تتكرر الحكاية و بعد مرور عشرين سنة تجتمع مع من كانوا أقرب أي جلاديها من رفاق مدرسة . فتتصارع مع ماضيها في موقف الحفل خوفاً من أن يتكررالشريط نفسه الذي أرعبها قبل سنين . وحين ما تتغلب على مخاوفهاوتقابلهم علم أنها الأنجح بينهم ا
الرواية جاءت في أربعة عشر فصلاً من الدار العربية للعلوم من الحجم المتوسط.

نبذة الناشر:
فيما كان الأولاد الآخرون يحلمون بالحفلات الراقصة والقبلات الأولى والحياة الجامعية، كانت جودي بلانكو تحاول معرفة كيف تنتقل من الصف إلى قاعة المحاضرات بدون أن تتعرض للمضايقة بينما تعبر الأروقة.
تعرض هذه المذكرات القوية التي لا تنسى كيف تعرضت طفلة للسخرية وإساءة المعاملة جسدياً من قبل زملائها منذ المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية، هذا الكتاب يلقي الضوء على معنى النبذ وكيف أحياناً يفهم الأهل الأكثر تفهماً الأمر خطأ والسبب في أن المدرسة غالباً ما تعجز عن تجنب المشاكل وكيف أساءت جمعية الصحة العقلية فهم موضوع إساءة المعاملة وأساءت معالجته.
سوف تصدمون وتتأثرون وتستوحون من هذه الرواية حلولاً للتفوق على المشاكل التي يصعب التغلب عليها، ستفتح هذه الرواية المفعمة بالحيوية عيونكم على الحقائق القاسية والعواقب الطويلة المدى لإساءة المعاملة وكيف يمكننا جميعاً أن نحدث فرقاً في حياة المراهقين اليوم.

متعة العقل
15-09-2010, 07:16 AM
- العالمُ .. عشقٌ وحكمة .
وليسَ لمخلوقٍ أن يخرجَ منها إلا بقدرِ ما يأخذُ من الأثنتين واحدةٍ فيزيدُ فيها ..
فمن أخذ الحُبْ .. ذهبت عنهُ الحكمةَ .. ومن أخذَ الحكمةَ ذهبَ عنهُ الحُب .. أو هكذا خُيّل إليّ .
وهكذا أيضاً .. من طوقِ الحُبْ .. في الشبابِ
إلى مداوةِ النفوس .. في وقارِ الشيبِ .. وحكمةِ الشيوخ .. كانَ كتابُ العلامة ابن حزم : الأخلاق والسير في مداواة النفوس .

ويالهُ من عجبْ :
"كل أمل ظفرت به فعقباه حزن إما بذهابه عنك وإما بذهابك عنه ولا بد من أحد هذين الشيئين إلا العمل لله عز وجل فعقباه على كل حال سرور في عاجل وآجل أما العاجل فقلة الهم بما يهتم به الناس وإنك به معظم من الصديق والعدو وأما في الآجل فالجنة "

فوق الفسلفة أتى بفلسفةِ جديدةِ على طريقته وأتى بزوادةِ الآتي :
"اجتمعَ الناسُ على طردّ الهم " ، فأفصحَ عنِ القلوبْ بفصلها وكما يجبِ ، ولم يُدرِ القول إلى السعادة .
وإنما جزأ الباحثون في هذهِ الحياة إلى :
"اتفق جميع أنواع الإنسان الجاهل منهم والعالم والصالح والطالح على السعي له فلم أجدها إلا التوجه إلى الله عز وجل بالعمل للآخرة وإلا فإنما طلب المال طلابه ليطردوا به هم الفقر عن أنفسهم وإنما طلب الصوت من طلبه ليطرد به عن نفسه هم الاستعلاء عليها وإنما طلب اللذات من طلبها ليطرد بها عن نفسه هم فوتها وإنما طلب العلم من طلبه ليطرد به عن نفسه هم الجهل وإنها هش إلى سماع الأخبار ومحادثة الناس من يطلب ذلك ليطرد بها عن نفسه هم التوحد ومغيب أحوال العالم عنه وإنما أكل من أكل وشرب من شرب ونكح من نكح ولبس من لبس ولعب من لعب واكتن من اكتن وركب من ركب ومشى من مشى وتودع من تودع ليطردوا عن أنفسهم أضداد هذه الأفعال وسائر الهموم وفي كل ما ذكرنا لمن تدبره هموم حادثة لا بد لها من عوارض تعرض في خلالها وتعذر ما يتعذر منها وذهاب ما يوجد منها والعجز عنه لبعض الآفات الكائنة وايضا نتائج سوء تنتج بالحصول على ما حصل عليه من كل ذلك من خوف منافس أو طعن حاسد أو إختلاس راغب أو اقتناء عدو مع الذم والإثم وغير ذلك ووجدت للعمل للآخرة سالما من كل عيب خالصا من كل كدر موصلا إلى طرد الهم على الحقيقة "

وفيهِ مما سبقَ أعلاهُ أنها مطالبٌ خمس :
طالبُ الخير، وطالبُ الشرّ ، وطالبُ الصوت ، وطالبُ اللذات ، وطالبُ والمالّ .. وايضاً فوق التفصيل جاء بتفصيها أدقُ علماً ، وابحثُ جوهراً ، وأفضلُ كلاماً ، ودقيقُ جداً ، وحجةً لمن يُريدُ الحجة :
"طالب الآخرة ليفوز في الآخرة متشبه بالملائكة وطالب الشر متشبه بالشياطين وطالب الصوت والغلبة متشبه بالسباع وطالب اللذات متشبه بالبهائم وطالب المال لعين المال لا لينفقه في الواجبات والنوافل المحمودة أسقط وأرذل من أن يكون له في شيء من الحيوان شبه ولكنه يشبه الغدران التي في الكهوف في المواضع الوعرة لا ينتفع بها شيء من الحيوان فالعاقل لا يغتبط بصفة يفوقه فيها سبع أو بهيمة أو جماد وإنما يغتبط بتقدمه في الفضيلة التي أبانه الله تعالى بها عن السباع والبهائم والجمادات وهي التمييز الذي يشارك فيه الملائكة "

ويثبتّ الحُجة :
"فمن سر بشجاعته التي يضعها في غير موضعها لله عز وجل فليعلم أن النمر أجرأ منه وأن الأسد والذئب والفيل أشجع منه ومن سر بقوة جسمه فليعلم أن البغل والثور والفيل أقوى منه جسما ومن سر بحمله الأثقال فليعلم أن الحمار أحمل منه ومن سر بسرعة عدوه فليعلم أن الكلب والأرنب أسرع عدوا منه ومن سر بحسن صوته فليعلم أن كثيرا من الطير أحسن صوتا منه وأن أصوات المزامير ألذ وأطرب من صوته فأي فخر وأي سرور في ما تكون فيه هذه البهائم متقدمة عليه"

لأنَ الأصل ابن حزمٍ :
"لذة العاقل بتمييزه ولذة العالم بعلمه ولذة الحكيم بحكمته ولذة المجتهد لله عز وجل باجتهاده" ، وليسَ لنفسٍ أن تنًنفقَ في غيرِ ذاتِ الله .

وفيّ الكتابٍ زيادةٌ إلى ، العلمِ ، والأخلاقِ ، والأصدقاءِ ، والمحبةِ وأنواعها ، واقوالُ في المحبة ، وصباحةُ الأشكالِ وأنواعها - ولعلهُ فصلٌ رفيعُ الحكمةِ سيدَ الحلاوة بديعَ الدقةِ - ، والأخلاقُ الفاسدةِ ومداواتها - قلّ منّا من لا يجدُ في نفسهِ خُلقاً يُريدُ تعديلهَ بأعلى اختلافٍ في درجاتِ الروح ، وهكذاَ لا يتمً التغييرُ في ذاتٍ حتى تبتلعَ الروحُ القناعةَ بقوةِ الحجةِ وحسن الفهمِ والافهامٍ ، والبيانِ والتبيين ، وهو من جملةِ الكُتبِ التي لا تضيعُ عنها الحقيقة ، فقد قلّ أن تجدّ من يتكلمُ عن عيوبهُ وكيفَ داواها وعنّ نفسهُ وما يعتريها لذلك جاء ابن حزمٍ ظاهراً جليلاً في الصدقِ والنيّة ، فأبدعَ أيما ابداع - وخاصةً هذا قول أقولهُ عن جملةِ ذائقتيِ لا على سبيلِ العمومِ وقَدامةِ الكتابْ ، وإنما يكادُ هذا الكتاب لا يخلوا منيّ ولا أخلوا منه ، وأكثّر .














__________________________________________________ ______
مابين علاماتِ التنصيص"" من كتاب الاخلاق والسير في مداواة النفوس للعلامة ابن حزم

'fdf
21-09-2010, 01:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~


الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله نبينا محمد عليه من الله صلوات والتسليم ..~

مقدمة :

منذ 1430 سنة .. ومن نزول الوحي على نبينا محمد .. وإلى يومنا هذا .. قد ظهر أنواع وأشكال لتكذيب رسالته ونبوته والاستهزاء به وبمن حوله والاستهزاء بالدين وبمضمون وبأخلاق نبينا
وهذا ليس بغريب على من أصحاب العقائد الغريبة والتي تعرف الحق وتبتعد عنه و تعرف الباطل وتنشره بين الناس .
لاكن الغريب أن يعجب كاتب اسكتلندي بنبينا ويجعله المثل الأعلى له في كتابه ، ويجعله بطل من الأبطال مثل أرسطو وشكسبير وغيره من عدهم أبطال في كتاب آخر ايضا فقد إيمانه بالمسيحية، ..~






الكاتب : توماس كارلايل / Thomas Carlyle



http://www.shababonaizah.com/uploaded/17_1284988499.jpg





نشأته:


ولد توماس كارلايل في 4 ديسمبر 1795، من أب فقير، ولكن فقر هذا الاب لم يمنعه من ارسال ابنه إلى إحدى المدارس المعروفة عند الإنجليز بمدارس النحو، وقد ظهر تفوق هذا التلميذ النجيب منذ البداية، حتى إذا أكمل الخامسة عشرة، دخل الطالب الفقير جامعة إدنبرة وتخرج منها ليعمل مدرسا للرياضيات .
وفي عام 1819 م، عاد كارلايل إلى جامعة ادنبرة لدراسة القانون، ثم شرع بدراسة الأدب الألماني، وقد تأثر بفلسفةالمثالية ألالمانية أيما تأثر .
وفي عام [1826] تزوج من " جين ويلش الأديبة التي التقى بها في عام 1821 أثناء دارسته لفكر الالماني.
أقام شطرا كبير من حياته في مزرعة كريجنبوتك في أسكتلندا وكان ذلك في عام1832 . وحيث كتب العديد من أعماله و كما أنه ترجم جزء من حياته فيها.
كتب توماس كارليل في مزرعة كريجنبوتك بعضا من مقالاته المتميزة.
وفي عام1834 انتقل كارليل إلى جزء من شاليسا منطقة في لندن حيث عرف هناك بحكيم شاليسا و أصبح عضو في دائرة الادب التي كانت تضم العديد من كتاب المقالات ومنهم لي هنت و جون ستيوارت ميل.
في لندن, كتب كارليل عن الثورة الفرنسية كتاب تاريخ عبارةعن مجلدين يضم بين دفتيه دراسة تاريخية تهتم بأضطهاد الفقراء و قد حقق الكتاب نجاحا مبهرا.و كانت هذه بداية كتابته التي توالت من بعدها الاعمال العديد التي كتبها في لندن.



أشهر الكتب :

1- الثورة الفرنسية
2- الأبطال وعبادة البطل

وما يهمنى في هذا البحث هو كتاب الأبطال وعبادة البطل



نبذة عن الكتاب :


كتاب الابطال وكتاب ((الابطال)) دراسة ادبية وتاريخية رائعة للبطولة، اختار كارليل لعرضها وتحليلها ارقى النماذج الإنسانية الرائعة.. ضم الكتاب مجموعة من الأبطال من بينهم ..البطل معبودا في شخص (اودين)
والبطل نبيا في شخص نبينا الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم)..
والبطل شاعرا في شخص دانتي وشكسبير..
والبطل راهبا في شخص مارتن لوثر ـ زعيم الإصلاح الديني ـ ونوكس ـ زعيم المطهرين ـ..
والبطل كاتبا واديبا في شخص جونسون وروسو وبرنز..
والبطل ملكا وحاكما في شخص كرومويل ونابليون ـ الذي كان معاصر لكارليل ـ …
ويبدو من هذا العرض السريع لكتاب " الابطال " ان كارلايل لم يستطع ان يختار بطلا واحدا في مجال واحد، فقسم البطولة في ذلك المجال بين شخصين أو اكثر، باستثناء البطل الها اسطوريا : (اودين)، والبطل نبيا : محمد (صلى الله عليه وسلم).

يقول كارليل في النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "((زعم المتعصبون أن محمداً لم يكن يريد بقيامه إلا الشهرة الشخصية ومفاخر الجاه والسلطان . كلا وأيم الله ! لقد كان في فؤاد ذلك الرجل الكبير ابن القفار والفلوات ، المتورِّد المُقْلتين ، العظيم النفس المملوء رحمةً وخيراً وحناناً وبراً وحكمةً وحجى وإربةً ونهى، أفكار غير الطمع الدنيوي ، ونوايا خلاف طلب السلطة والجاه، وكيف لا وتلك نفس صافية ورجل من الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا مخلصين جادين ))" " والله إني لأحب محمداً لبراءة طبعه من الرياء والتصنٌّع " . " إنما محمد شهاب قد أضاء العالم ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ".
واذا ما علمنا ان الاله الأسطوري شخصية موهومة، لادركنا ان الشخص الوحيد الذي انفرد بالبطولة في مجال واحد، هو رسولنا العظيم محمد (صلى الله عليه وسلم)، وحتى في بقية فصول الكتاب التي يتحدث فيها عن ابطال اخرين.. تراه لايذكر خصلة من خصال العظمة لدى هذا البطل أو ذاك، الا وتراه يذكر نبينا العظيم (صلى الله عليه وسلم).. وفي هذا ما يدل ان محمد (صلى الله عليه وسلم) كان " بطل أبطال " كارليل، وهو محق في هذا كل الحق، ومنصف كل الانصاف.


حرصة على جلب النسخة المترجمة والتي تتحدث فقط عن النبي صلى الله عليه وسلم ..
وأهملة البقينه لعدم أهتمامي بها ..وحرص على ان قراء منتدانا الغالي الا تدداخل الافكار فيما بينها




للتحميل هنـــــــا (http://bablel.com/books/220100120122837.rar)



نسخة المثل الاعلى محمد



وفاته :


توفي في 5 فبراير 1881 في لندن و كانت أمنيته ان يدفن بين والديه في مقر رأسه اكلفيشن.





بالاخير اتمنى ان نال بحثي على استحسانكم ورضاكم ..
جميع ما كتب بالموضوع من تجميع وبحث لـ yzeed او هنا 'fdf وتعديله واختصاره : )


مصدر الكتاب : مكتبت بابل الالكترونيه bp039

مصدر المعلومات : تجميع من مواقع عده ;)

.+Honey+.
21-09-2010, 11:30 PM
مدنٌ تأكل العشب / عبده خال



http://mod.eqla3.com//files/9/eqla3_1284861190.jpgأنا لا أعرف جمال عبدالناصر وأنتم لاتعرفون جدتي.
جمال رفع شعار الوحدة العربية وفشل، وجدتي رفعت شعار إغاثة الملهوف وفشلت ، والإثنان أحمل لهما حقداً دفيناًوأحملهما مسؤولية ضياعي.


غربة الروح ، غربة الوطن ، غربة المشاعر ..الغربة ، كلها تتجسد في “يحى الغريب“

أرغمته جدته صغيراً على مرافقتها للحج، علّه يرجع رجُلاً يُعين والدته الأرملة “مريم” و يُخرج إخوته من الفاقه

.. والجدب اللذان لازما أهل قريتهم سنين طويلة

لم تكن تعلم أن بخروجه، ستُكتب له الغربة والتشرد مدى عمره حتى وإن عاد للقرية

آمالٌ وآلام تُبقيك معلقاً تنتظر تلك النهاية التي تتمناها لهم ، في جمع شملهم


وكعادة عبده خال يفاجئك ويترك لك النهاية لتتخيلها أنت

،

الرواية ألقت الضوء على زمن جمال عبدالناصر ،في الثورة العسكرية عام ١٩٦٢م \ ١٣٨١هـ و الحرب على اليمن

ضد الحكم الإمامي الملكي و ماذا خلفت من دمار للمدن وإزهاق لأرواح الأبرياء في سبيل “الوحدة العربية!”

،

عبده خال بارع في استنزاف الألم منك، أقرأ وأحاول جاهدة أن لا أضع نفسي في موقف “يحى” ووالدته

خوفاً من أصابتي باكتئاب يمتد أياماً

حملت الصفحات الكثير من المعاني والإسقاطات ، لايسعني ذكرها حتى لا تفسد عليكم الأحداث متعة القراءه

،

بعض الإقتباسات من الرواية:


* أناس كثيرون يظنون أن حياتهم مليئة بالعذابات وأنها لو كُتبت لتحولت إلى رواية عظيمة.

* هناك نساء يعلمنك الفضيلة، فالمرأة الكاملة تبعد غواية الشيطان عنك، وهناك نساء كالبصل المعطوب يدفعنك للرذيلة حتى ولو كنت عابداً ناسكاً، فقد تدفع بنفسك لطريق الغواية لتهرب منهن.

* و من يخرج الغربة من داخلي لقد سكنتني ولا فائدة من الرحيل.

* تسللت كلماته لداخلي وأخذت تعيثُ فساداً في روحي، ظللت أردد جملته كثيراً:

- لماذا يضيع الناس حياتهم بالفراق؟

* لماذا نحِنُّ للنساء إذا عصفت بنا الوحدة؟


* الناس تسخر من كل شيء، تريد أي شيء لتسخر منه، ليس عيباً أن تخطئ لكن العيب أن تستمر على هذا الخطأ

ولكي تتجنب الأخطاء لابد أن تتعلم.

* العظماء لاتغير طرقهم الألسن المعوجّة.



:




تقييمي : ٣\٥ ، أعجبتني فسوق أكثر

سعر الرواية ٤٠ ريال ، من معرض الكتاب

Literate
25-09-2010, 04:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

http://vb.eqla3.com/picture.php?albumid=5338&pictureid=45836

http://vb.eqla3.com/picture.php?albumid=5338&pictureid=45835

صدر عن نادي حائل الأدبي كتاب "البليهي في حوارات الفكر والثقافة" والذي أعده عبد الله المطيري
حيث جمع عبدالله فيه 11 حوارا فكريا وثقافيا تم اجرائها مع المفكر السعودي إبراهيم البليهي في عدد من الصحف والمجلات السعودية والعربية ومنتديات الإنترنت
من ابرزها جريدة الشرق الاوسط والرياض والقبس الكويتية وجريدة عمانية ومنتدى الشبكة الليبرالية.
يقع الكتاب في 417 صفحة من القطع المتوسط، ونشرته مؤسسة الانتشار العربي في لبنان.

يقول عبدالله المطيري "جامع هذه الحوارات" بأنه كان من الاهمية جمع وحفظ هذه الحوارات التي اجراها البليهي لكي تنتشر بين الناس ويتم تداولها.
كما وأن هذه الحوارات تمتاز عن باقي الكتب التقليدية بأنها تعرض اراء المفكر بطريقة تمتاز بشيء من الجاذبية والتشويق كونها تأخذ شكل المشاكسة

ويتبع المطيري بأن البليهي اعتمد على نفسه في الخروج من البيئة (الانعتاق من البرمجة الثقافية) وانه ليس مدين لأحد او معلم معين. بل اعتمد على القراءه ورفيق دربة الكتاب.pb189

ونظراً لأن الكتاب فيه حوارات كثيره ويقع في صفحات كثيره وانه ايضا غير متسلسل بل عبارة عن حوارات، فسوف اقوم بعرض بعض الاسئلة المثيرة بالنسبة إلي ووضعها هنا:

في سؤال عن اثر البيئة علينا واسبابها والتي انتجت بعض من ثقافتنا
يقول البليهي بأن الانسان العربي (والسعودي خاصة) ولد وترعرع في الصحراء حيث قلة الموارد والماء والاكل
وعليه كان القتال حتمياً في مثل هذه الامور
ومن هذا بدأت تظهر قيم القوة والسيطره وتختفي معالم الحرية والعدالة والمساواة نظرا لعدم تشكيلها اي اهمية

اما فيما يخص الفلسفة ولماذا ليس لها حظ او تأثير عندنا (طبعا يشير السائل الى الكندي وابن رشد وغيرهم ممن تمت محاربتهم وحرق كتبهم)
يقول البليهي بأن العربي تعلقه بالافكار محدود وهو متعلق اكثر بالاشخاص والاشياء وعليه فهم لم يعتادوا على ادراك هذه الافكار والتعلق بها. ناهيك عن انه لم يستمتعوا ابدا بالحرية ليعرفوا مذاقها
والفلسفة جهد عقلي محض يحتاج الى اعمال العقل والتفكير وهذا مالا يملكه العربي حيث انه يبحث عن الاجابات الجاهزة المرتجلة

فكرك يتصادم مع الثقافة السائدة فكيف تمكنت من تجاوز ذلك؟
هنا يجيب البليهي بأن الحياة جد لا هزل وأنها مليئة بالحقائق والعادات والاوهام وليس من العقل ان يترك الفرد الاخرين يبرمجونه بالاوهام والاباطيل
بل من حق نفسك عليك ان تراجع وتفحص وتتأكد وان تحمد الله انك وجدت نفسك في المسار الصحيح

هذه بعض الاسئلة. ولكني اريد الان ان انقل لكم بعض المقتطفات من اجابات البليهي

يقول البليهي بأن العرب ليس لهم فضل على الحضارة الغربية. بمعنى ان كل الافكار الفلسفية (من ابن رشد وسينا والفارابي) هي بضاعة اليونان اصلا وردت الى اوروبا عند بداية نهضتها
اما فيما يخص ابن الهيثم والخوارزمي وغيرهم من علماء الاسلام فهم كانوا يغردون خارج السرب الثقافي وتعلموا من نفهسم لا من النظام التعليمي العربي انذاك
ولم يلتفت لهم احد خلال تلك الفترة

يرى البليهي بأن مقياس الرقي والحضارة هي كرامة الانسان وحقوقه ومدى مشاركته في الشأن العام وليس بناطحات السحاب او الفتوحات الاسلامية سابقاً
وان تمجيد الماضي والبكاء عليه يعتبر "طفولة حضارية"

كما يضيف البليهي بأن علماء الدين اهملوا اهم ركائز الاسلام واهتموا بالفقه والمعاملات
وليس فيهم من كان يطالب بحقوق الانسان
وان اي اهتمام كان منهم بالعدل هو نابع عن اهتمام بالدين فقط وليس بالانسان

كما يستنكر البليهي هذا الهجوم على الليبرالية ويؤكد بأنها ليست بديلة عن الاسلام بل هي آلية ووسيلة
يقول بأن الليبرالية هي اداة وآليه وليست دين او عقيدة بديلة عن الاسلام. هي تجعل العقيدة تزدهر وتعمل في النور وتتنفس الهواء الطلق.
اليبرالية تقوم على اساس العدالة والمساواة بين الجميع وحرية الفكر والعقيدة (لا إكراه في الدين).

لا اريد ان اطيل
فالكتاب مليء بالافكار والمعارف التي لا بد للشخص مهتم بشأن النهضة والثقافة العربية وتكوينها وبعض المفاهيم المهمة ان يقرأه ويطلع عليه

Literate
30-09-2010, 03:33 AM
What security can be given for the Kingdom of Heaven?
أي ضمان ممكن ان يعطى للجنة الله؟*

http://vb.eqla3.com/picture.php?albumid=5338&pictureid=47488

قالها جون لوك 1632-1704 (John Locke) في رسالته/كتابه "رسالة تخص التسامح" (A Letter Concerning Toleration) إلى كل من يدعي ان مذهبه/دينه هو المنجي من عذاب الله او الموصل الى جنته.

يقول لوك إن الطريق الوحيد الموصل للجنة ليس بمعرفة رجال الدين او عن طريقهم. مثلهم مثل اي شخص من العامة فيما يخص خلاصي النهائي.

إن كان هناك شخص يهمه خلاصي فهو "أنا".

وعليه فأنا لا استطيع ان "اثق" بأي شخص يدعي انه سوف يخلصني من العذاب لأنه قد يكون مخطأ او جاهل فيما يدعيه او اقل إهتمام بخلاصي من إهتمامي أنا بنفسي.

ولنفرض جدلاً بأن رأي رجل الدين هو الصحيح فيما يخص دينه ولكن ... ولكن إذا لم اكن أنا شخصياً مقتنع تماماً سوف لن يكون هناك اذاً سلامة وخلاص في اتباعي له.
إستحالة أن اجد البركة والهدوء في مذهب/دين عكس ما يمليه ضميري وعقلي.
قد اكون غنياً بفن انا لم اقتنع به، قد اشفى بعلاج انا غير مؤمن فيه ولكني لن انجوا بدين/مذهب ان غير مقتنع فيه او عبادة اكرهها.

انه ليس من خصائص القانون او رجال الدين فرض ارائهم وتوجهاتهم على المجتمع المدني. اذا قرر شخص ان يكون يهودي/ملحد/مسيحي/مسلم فليس لأحد ان يتدخل في الامر.
إن افضل علاج للحق والحقيقة هي ان تترك لوحدها وهي من نفسها سوف تظهر.

هي لا تفرض بل تظهر.
هي لا تدرس من القانون ولا تفرض على عقول الرجال.

إن انقاذ وخلاص ونجاة كل شخص هو امر يخصه هو وحده دون غيره!



* جميع ماورد في هذا الموضوع يعود إلى الكتاب الذي تم الكشف عنه في الموضوع.
الكتاب باللغة الانجليزية ويقع في 36 صفحة فقط.
الرسالة اساساً موجهه لصديقه والذي نشرها بعد ذلك بدون علمه.
الرسالة مليئه بالحكم والاساسيات في التسامح بين الاديان
وحرية الانسان في تقرير مصيره
وماهي حدود رجال الدين والدولة.

بطة
02-10-2010, 05:52 PM
http://photo.goodreads.com/books/1237923768l/6356775.jpg
كتاب ممتع .. يبعث على الراحة و الاسترخاء ..
وفقني الله لاختياره في هذا الوقت : )
من الكتب التي تجبرك على المتابعة و لا عجب أن تنهيه في جلسة واحدة
أستطيع وضعه تحت تصنيف الأدب الساخر إلا أنه يمتاز عن غيره من ذات التصنيف تضمنه رقي الأسلوب و تفرّد الأفكار و خفة الدم العالية و كونه عمل (أدبي) بالدرجة الأولى يضج بالسخرية
أكثر ما أثار اعجابي الجزئية التي تناولت أبيات المتنبي بالإضافة إلى المقتطفات الشعرية الأخرى .. و أكثر ما أثار ضحكي تلك المتعلقة بأصناف المحرجين ..(( جبتها ))
رحمك الله يا غازي .. كنت قد قرأت له من قبل - من زماااان - عمل مقارب تحت عنوان " أبو شلاخ البرمائي " و أذكر أنه كان مدخلي لهذا النوع من الأدب .. تولّدت لدي الرغبة الآن في إعادة قراءته
بقي أن أقول .. قليلٌ من الكتّاب كغازي يفرضون الأريحيّة علينا كمتلقّين فنشعر أنّ حديثهم يكاد يخترق الأوراق عارفاً طريقه جيداً إلى قلوبنا دون أدنى جهد

سطله
10-10-2010, 01:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أول مشاركه لي في المنتدى الثقافي
إن شاء الله تكون المشاركة في مكانها الصحيح pb094

حبيت أشارككم رواية قرأتها من وقت قريب
و نقلت لكم موضوع تحميل الرواية نصاً و من الكاتبة مباشرة ;)

بالأول رأيي في الرواية:

في البداية ترددت في إكمالها لأن الأسماء الأجنبية صعبت علي الإندماج في الأحداث
لكن مع الوقت تحولت الأسماء إلى عربية :rolleyes:
و بعد قراءة كذا فصل بدأت أستمتع فعلاً و شعرت كأنها رحلة سياحيه

أجمل ما في الرواية الوصف الرائع
أسلوب الكاتبة الوصفي ينقلكم لمكان الحدث

واقعيه بعض الأحداث تأتي بشكل مفاجئ
أحياناً تصدم pb036

الغربة موضوع مكرر في رأيي
لكن الرواية تكلمت عن الغربة بشكل قريب لواقع كثير من الأشخاص
و كون بطلة الرواية في عمر قريب من عمري حسيت أنها واقعيه أكثر

و أحياناً أحس أن الرواية لها أكثر من بطل و بطلة
الكاتبة تناولت حياة كل فرد في الرواية بشكل كافي
أنا عن نفسي أفضل هذا الأسلوب عن التركيز على شخص أو أثنين :rolleyes:

الكاتبة/ سارة الجاسم


ملف الرواية بصيغه PDF
في آخر الصفحات يوجد عنوان بريدي للكاتبة و جميع مؤلفاتها

أتمنى لكم قراءة ممتعه bp039
و أترككم مع نص الموضوع

ملاحظه: إقلاع أبلود ما يفتح معاي pb036


سلام الله عليكم و رحمته


أتمنى أن يكون يومكم جميل كيفما كان
هذه روايتي أضعها اليوم بين أيديكم
ليست الأولى على وجه التحديد
و أتمنى أن لا تكون الأخيرة


:


http://up.bntnet.com/vb/uploads/september_2010/images-1285364236-656.png


:


أترككـم مع مقاطع من الرواية




فجأة سمعت حنين أسمها يتردد في كل مكان.
" الآنسة حنين صابر, لديك ِ مكالمة عاجلة. يرجى استقبالها من أقرب مكتب ".
تلفتت حنين في كل مكان و لكن والدها أمسك بمعصمها و هو يقول: - حنين, لا وقت لذلك الآن. يجب أن نغادر.

الرجل في الطرف الآخر ينادي: - سيدي سوف تفوتك الطائرة إن لم تتحرك الآن.
و حنين ضائعة بين الاثنين.

حنين: - أبي, ...
صابر: - حنين, فيما بعد.


============================


- أجل, لقد علِمَت بمخططك لسلبها حنين, نعم أنت معتاد على سلب أرواح الناس ثم تجعل الأمر يبدو كحادث تماما ً كما قتلتها ثم أدعيت أنها انتحرت.

ثارت أعصاب صابر و غلا دمه الشرقي في عروقه إذ لم يحتمل هذه التهم الموجه إليه, أحكم قبضته و تصلبت عضلات وجهه و صرخ بها بغضب: - أصمتي.
أمسك نفسه بصعوبة عن صفعها لتعود إلى أرض الواقع ثم أقترب منها قليلا ً و هو يمد يده ليأخذ أبنته بعيدا ً عنها و لكنها ابتعدت للخلف أكثر بسرعة و اقتربت من النافذة و هي تجر حنين معها.



============================


في الطرف الآخر تناهى الاسم إلى مسامعها, دارت بعينيها بين الوجوه أمامها بحذر, لا يعقل!
لم تلمحه عينيها لكن لماذا اعتقدت أنه هو؟
أقترب ببطء يخفي وجهه بقبعته و ما إن وصل بجانب والدته حتى أدار لها ظهره.
غصة عظيمة في قلبه كادت تخنقه و تقضي عليه.
يشعر بقلبه يدق باضطراب حتى خشي أن تسمعه, لا يفصله عنها شيء. لا شيء أبدا.

فقدت هي الأمل في أن يكون هو موجوداً هنا, إنه بعيد جداً في أيرلندا. كيف يعقل؟
هكذا أقنعت نفسها و تحركت ناحية خالتها.

مع حركتها لامس طرف فستانها أنامله و شعر بها اقرب له من أي وقتٍ مضى.
كان يستطيع أن يغلق قبضته على بقاياها, أن يمسك بها.
لكن لا, هي اختارت أن ترحل. هي اختارت أن تتركه خلفها.
لأنه يحبها يجب أن يحترم قرارها.

كانت أسوأ و أثقل 30 دقيقة عاشها في حياته.


============================



حتى نقلل من مرض النسخ و اللصق المنتشر بكثرة عافانا الله و إياكم
يمكنكم تحميل روايتي في المكان الوحيد الذي وضعتها فيه
كلي أمل في أن تقضوا معها أوقات ممتعه بحق



التحميل من هـنـــا

http://www.4shared.com/document/srf2IZ-Y/____.html

المصـدر

http://no0or.net/vb/showthread.php?p=5387#post5387

غايات بعيده
20-10-2010, 09:24 AM
http://2.bp.blogspot.com/_H6av9Gwvu2g/SzeTH7nlWBI/AAAAAAAAAEo/pJ6jAR0JwUQ/s400/20091227164.jpg


معلومات الكتاب :

( قيمة الزمن عند العلماء )
بقلم عبد الفتاح ابو غدة ، ولد سنة 1336 وتوفي سنة 1417 رحمه الله
الطبعة العاشرة
مكتبة المطبوعات الاسلامية

عدد صفحات الكتاب : 159 صفحة تتضمن الاضافات

سبحان الله الاسلام لم يترك جانب من جوانب الدنياء الا تكلم عنه وارشدنا الى الطريق الصحيح اليه ومنها ((الوقت))
الصلاه تتكرر الى الانسان المسلم خمس مرات فـإذا اداها في وقتها كما طلب منه غرس في سلوكه خُلق الحفاظ على الوقت والدقه في المواعيد
وقد رسم لنا الشرع :التوقيت في تكاليف كثيره غير الصلاه .فوقت في احكام الحج ,والزكاة والامساك في الصوم والافطار ...الخ
ويجب على المسلم ان ينتبه الى الوقت في حياته , والى تنفيذ عمل من اعماله في وقته المناسب
فالوقت من حيث هو معيار زمني:من اغلى ماهوب الله تعالى للانسان وهو في حياه العالم وطالب العلم رأس المال والربح جميعا.
إن نعم الله كثيره لاتحصى , ولايمكن للبشر ان يحصوها او يدركوها على حقيقتها ,وذلك لكثرتها واستمررها وييسرها ,ووتابع انعام الله بها,وتفاوت مدارك الناس بها
وإن للنعم أصول وفروع ,
ومن فروع النعم البسطه في العلم والجسم والمال والمحافظه على نوافل العبادات وذكر الله تعالى
وأما اصول النعم فكثيره ايضا لاتحصى , واول اصول النعم
الايمان بالله تعالى وبماء جاء من عنده والعمل بمقتضى ذلك على ما أوجبه الله تعالى
ومن اصول النعم:نعمه العلم , فهي نعمه كبرى يتوقف عليها رقي الانسانيه وسعادتها الدنيويه والاخرويه جميعا .فالعلم نعمه جلى كيفما كان فتحصيله نعمه والنفع به نعمه
ومن اصول النعم ايضا ,بل من اجل اصولها واغلاها
نعمه(الزمن) الذي جمعت هذه الكلمات للحديث عن قيمته
فالزمن هو عمر الحياه,وميدان وجود الانسان,وساحه ظله وبقائه ونفعه وانتفاعه
وامتن سبحانه وتعالى في جلائل نعمته بنعمه الليل والنهار وهما الزمن الذي نتحدث فيه ونتحدث عنه
ويمر به هذا العلم الكبير من اول بدايته الى نهايه نهايته
وقد قسم الله تعالى بالزمن لبيان اهميته وعظمته فأقسم بالليل ,والعصر, والضحى,والشفق ,والصبح
,والنهار ,والفجر



ثم تطرق الكتاب الى اهميه الزمن عند العلماء .. مستشهدا ذلك بمواقفهم مع العلم في الزمنpb189

-نقل عن عامر بن عبد قيس احد التابعين الزهاد أن رجلا قال له كلمني
فقال له عامر بن عبد قيس :امسك الشمس (يعني اوقف الشمس واحبسها عن المسير حتى اكلمك فالزمن متحرك دأب المضي لايعود بعد مروره فخسارته خساره لايمكن تعويضها واستدركها)


-قال الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه
ماندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه ,ونقص فيه اجلي ولم يزداد فيه عملي


-قال الحسن البصري رضي الله عنه:ياأبن آدم ,انما انت ايام,فإذا ذهب يومك ذهب بعضك
وقال ايضا :ادركت أقواما كانوا على اوقاتهم اشد منكم حرصا على دراهمكم ودنانيركم


ثم تطرق الكتاب الى اهم ماكتب من مقالات عن اهميه الوقت وخصوصا اوقات الفراغ


-مقوله الاستاذ احمد امين في حفظ الوقت وآثار ضياعه

بعنوان (اوقات الفراغ)

((من نتائج ضياع الزمن ضياع الكثير من منابع الثروه ,كان يمكن ان تستغل لولا اهمال الزمان والجهل بأستعماله
وان من نتيجه ضياع الزمن في عالمنا كساد الكتب وعدم قرأتها والرضا بالجهل فليس هناك نفوس تألم من الجهل
ولكن اجساد تخلد الى الراحه,والشأن في عالم المال كالشأن في عالم الكتب فهناك القناعه بالقليل والرضا بالميسور ,والنوم على الوظيفه والعمل الراتب الذي لايدعوا الى جهد ولا يبعث الى تفكير
ثم هناك الفكر المضنى ,وإفساح الطريق للإجنبي النشيط الذي يعرف كيف يستغل زمنه
وسلت اريد ان يملاء كله بالعمل , وان تكون الحياه كلها جهدا ودأبا ,لاراحه فيها ولا مرح

وانا اريد ان لا تكون اوقات الفراغ طاغيه على اوقات العمل , والاتكون اوقات الفراغ هي صميم الحياه
بل اريد اكثر من ذلك ان تكون اوقات الفراغ خاضعه لحكم العقل كاوقات العمل
فاننا نعمل في اوقات العمل لغايه ويجب ان نكون في اوقات الفراغ لغايه ايضا
واما ان تكون الغايه من اوقات الفراغ هي قتل الوقت فقتل الوقت هي قتل الحياه, اجعل شعارك ان تسئل نفسك (ماذا عملت في وقت فراغي؟)هل كسبت صحه ومالا او نفعا لي ولغيري؟ وانظر هل خضع وقت فراغك لعقلك؟فكان لك غايه محموده صرفت فيها زمنك
فان كان ذلك فقد نجحت و إلا حاول ذلك حتى تنجح..
))

فليس لك بعد هذا ايها القارىء الكريم ان تستغرب اذا قرات او سمعت ان للمؤلف الفلاني مئه كتاب
وأن تعليمه قد شارك في كل علم في اوفر نصيب ,, فإن مرد ذلك وسببه انهم حفظوا الوقت وتخلوا عن الفضول والغفله عن مضيء الزمان فبادروا اللحظات والدقائق والساعات

هذا ما استطعت ايجازه من هذا الكتاب
أسئل الله ان ينتفع به

حلم المدينه
21-10-2010, 03:40 AM
بعد ثلاثية غرناطه وليون الافريقي اصابتني الحمى الاندلسية :sm5:

بداخلي شغف لسبر اغوار امبراطورية دامت 7قرون وتزيد وكان سقوطها مخزيا ومريراً

http://up.3ros.net/get-10-2010-v3hs52rv.gif (http://up.3ros.net)


ليون الافريقي
امين معلوف
ترجمة د/عفيف دمشقية
دار الفارابي


امين معلوف يجيد الحبكة التاريخية باسلوب ادبي رفيع


الرواية تعتبر من السير الذاتية ولكن ارى انها اقرب الى ادب الرحلات


اسرتني شخصيات الرواية والد حسن ،سلمى ،سارة اليهودية ،استغفر الله، هارون وحتى الثانوية منها ،هبة ونور ،وهانز،
والقديس انجلو .

معلوف اجاد في تقديم الشخصيات الثانوية ووصفها بشكل عميق دون ان مط او تطويل في الاحداث

والد حسن الوزان
هل عرفت يوماً مرارة السقوط والذل وبعثرة الكرامة
والاختيار المر بين الرحيل او العيش تحت الاقدام

في مشهد لقاء وردة
محمد الوزان الوادع جداً وقد اصبح جموحاً جداً، لقد حدث لي ان اضعته في شبابي لاعثر عليه في ايام نضجي
عندما لم يعد من هذا العالم، وكان علي ان انتظر ظهور الشعرات البيضاء الاولى، وايام الاسف الاولى ،قبل الاقتناع بان من حق الرجال وابي منهم ان يضلوا الطريق اذا هم ظنوا انهم يسيرون وراء السعادة .ومذ ذاك اخذت احب ضلالاته مثلما ارجو ان تحب يابني ضلالاتي.بل ارجو ان تضل احيانا بدورك .وارجو ان تحب كما احب الى حد الطغيان ،وان تظل طويلا متهيئاً لأسمى مافي الحياة من اغراءات .


بطل الرواية
حسن الوزان شخصية مركبة لايمكن التنبؤ بتصرفاته ولاتستطيع ان تجزم هل هو محظوظ ام منحوس ؟
تتقلب ايامه بين عشية وضحاها من الغنى والجاه والمكانة الى الفقر والاسر والمهانه
تأخذه الاقدار ليكون شاهدا على سقوط غرناطة وسقوط القاهرة في ايدي العثمانيين وسقوط الرومان


لقد عرف معصماي على التوالي دغدغات الحرير ،واهانات الصوف ،ذهب الامراء ،واغلال العبيد ،وازاحت اصابعي الاف الحجب ،ولونت شفتاي بحمرة الخجل الاف العذارى ،وشاهدت عيناي احتضار المدن، وفناء امبراطوريات.
ولسوف تسمع في فمي العربية، والتركية، والقشتالية، والبربرية ،والعبرية ،واللاتينية، والعامية الايطالية ،لان جميع اللغات ،وكل الصلوات ملك يدي ،ولكني لا انتمي الى اي منها ،فأنا لله وللتراب واليهما راجع في وقت قريب.



قسمت الرواية لثلاث فصول :
1-كتاب فاس
2-كتاب القاهرة
3-كتاب روما

المفيد في الرواية الفصل الاخير الذي ساعدني على فهم واستيعاب بعض الاحداث والشخصيات الواردة في كتاب ميكافللي الامير .

bp039

.+Honey+.
21-10-2010, 06:34 PM
فنّ الذكر والدُعاء عند خاتَِم الأنبياء / محمد الغزالي


http://up.rabe7.com/get-10-2010-p7j26s2x.jpg

"غير أني انبهرت وتاهت مني نفسي، وأنا بين يدي النبيّ الخاتِم محمّد بنِ عبدِ الله صلى الله عليه وسلم ،وهو يدعو ويدعو.
لقد شعرتُ بأنّي أمام فنٍّ في الدعاء، ذاهبٍ في الطول والعرضِ، لم يؤثر مثله عن المصطفين الأخيار، على امتداد الأدهار. "




لا يخطر ببال أحدكم أن الكتاب مجرد نصائح عن الذكر وفضل الذكر مما اعتدنا سماعه وقرائته ، بل مايحتويه أعمق بكثير
أعمق لدرجة أن تشعر بقشعريرة تسري بجسدك حباً و خضوعاً وخشية ..
القلب الغافل سيصحو من سباته مسبحاً خاشعاً لخالقه سبحانه ،مصلّياً مسلماً على نبيه الحبيب .

” هل في تاريخ القارات الخمس بشرٌ أحبّ الله تبارك وتعالى بأحرّ من هذه العواطف؟
هل في تاريخ القارات الخمس عابدٌ ضرع إلى الله بأخلص من هذه العبارات؟
إنّنا نقول لمن يستغربون اتباعنا لمحمّد صلى الله عليه وسلم : هاتوا لنا بشراً مثله، له بالله أزكى من هذه العلاقة، ونحن نتبعه.
إنّنا نحنُ الذين نرثي لمن جهل محمّداً صلى الله عليه وسلم أو عاداه، ونستغرب العمى الذي حجبهم عنه. “


أسلوب محمد الغزالي قريب من القلب وكأنه يخاطبك ، يحكي لك عن ما وجد من الفن عند نبيّنا العابد المتضرع لله ، الخاشع له في كل حين ..


” و للكلام الإنساني درجة حرارةٍ معينة، يموت دونها فلا يترك أثراً، ولايبلغ هدفاً، وعندما يذكر محمد -صلى الله عليه وسلم- ربه عز وجل راغباً أو راهباً، يشتدُ النّبض في الكلماتِ المنسابة، وتحتد العاطفة في المشاعر الحارة، فلايملك قارئٌ أو سامع إلا أن يخشع ويستكين لله ربّ العالمين ”

،

كنت أقرأ الكتاب في الثلث الثاني من الليل حيث الهدوء والناس نيام .. و أشعر بنفسي تحلّق مع دعاء النبي عليه أفضل الصلوات والتسليم
سأضل أوصي بالكتاب و أهديه للكثيرين حتى يتذوقوا لذة مناجاة الله عز وجل

،

تقييمي :

٥ / ٥ ، ولو أنه من المفترض أن يكون ١٠ من ٥ ..
الكتاب موجود في جرير ، سعره ٢٠ ريال

سنا البدر
22-10-2010, 05:39 AM
القَارورة - يوسف المحيميد

http://aawsat.com/2004/07/30/images/art.247445.jpg

رواية جَريئة .. تكشف الكَثير منَ الواقع بِ مجتمعنَا
الرواية اجتماعية .. يختفي بينَ سطورهَا حسّ سياسي :D
كشفَ - المحيميد - الكثير منَ الخفايا التي نخجل من الأعترافَ بهَآ

منيرة السَاهي كانت البطله pb034
وهذا شيء من أعترافاتها : [ سأفتح عيني ذات صباح، وأبحث عن زوجي الستيني، وقد غاب عني قرابة أسبوع، دون أن أملك السؤال عنه في بيوته الثلاثة الأخرى. سأتجاهل الأمر، حتى أبحث عن القارورة، التي جمعت فيها ما صرت اسميه فضائحي التي كنت اسميها احزاني، فأقرر ان أتخلص منها، لكنني لا أجد للقارورة أي أثر. سأصرخ، لكنني لن أجد القارورة مطلقا، ولن يعود زوجي. سيقرأ سيرتي وهزائمي وخديعتي، وسيبكي وقوعه بدوره في الخديعة. قالت ذلك منيرة الساهي وهي تتخيل حياتها المقبلة، ثم اخمدت صوت الاستريو ]

رواية تستحق القراءة بأمتياز :D

فاطمة العرجان
23-10-2010, 05:53 PM
http://www.dohaup.com/up/2010-10-23/admin2074076420.jpg

إن كنت قد قرأت كتاب " شكراً أيها الأعداء " قبل مشاهدة حجر الزاوية لهذا العام , أعتقد أنك ستصل إلى شبيه بما توصلت له , وهو أن الاثنين يدوران في نفس الفلك ويناقشان ذات المهمة " التغيير " ..!
في أكثر من 40 مقالة موزعة على أكثر من 350 صفحة , استطاع الشيخ الدكتور سلمان العودة أن يؤسس قاعدة متينة للسلوك الإنساني والمعاملات الاجتماعية بين الأفراد على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات والتخصصات .. فقد ناقش قضايا الإنسان البسيط والمثقف والواعي والجاهل على حدٍ سواء .. وكلٌ بحسب مايتوافق وفكره , بلغة يسيرة .. افتتح كل مقالة بكلمة أو يجدر بي أن أقول حكمة , تتلخص فيها فكرة المقال الذي يليها ..!
تحدث كثيراً عن التغيير والنقد والتراجع عن الآراء وكأنه يرد على مخالفيه الذين يرون فيه أنموذجاً للنكوص – وحاشاه – وعاد لهذا الموضوع مراراً في مقالات الكتاب إجمالاً , تارةً بتصريح وأخرى بتلميح مستشهداً بأحداث وأحاديث في مشروعية التراجع عن القرارات والآراء إذا ثبت الخير في سواها , كما في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني والله إن شاءالله لاأحلف على يمين ثم أرى خيراً منها , إلا كفرتُ عن يميني وأتيتُ الذي هو خير " وفي هذا دعوة صريحة للتراجع إذا ثبت الخيرة في خلافها .. كما استشهد فضيلته على قبول النقد من الآخر والذي خصص له 3 مقالات بعنوان ( مقدمة في النقد 1/2/3 ) بحديث طويل عن عمر رضي الله عنه قال فيه :"فبينا أنا في أمر أأتمره , إذ قالت لي امرأتي : لو فعلتَ كذا وكذا . فقلتُ : مالكِ أنتِ ولما ها هنا , وماتكلفك في أمر أريده . فقالت : عجباً لك ياابن الخطاب ! ماتريد أن تراجع أنت , وإن ابنتك لتراجع رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!" كان العودة حريصاً على هذه النقطة وأهميتها في قبول الآخر والارتقاء بالمناقشات التي تحدث بين المختلفين ..!
أما المادة التي عنون بها كتابه " شكراً أيها الأعداء " فهي ليست عن النقد والتغيير وقبولهما ببعيدة .. إذ تحدث عن الثورة في الرد على المخالفين وإضاعة الوقت واستنفاذ الجهد في إقناعهم بصواب الرؤى وقوة الحجة في حين أن ذلك يعطله عن المضي فيما هو ماضٍ فيه , وإن كان سيجني شيئاً من هذا الرد وتلك الانفعالات المصاحبة لها فلن يجني إلا أعداء جدد يرصدون له الشاردة والواردة .. مشيراً إلى النظرة الإيجابية لهؤلاء الأعداء واعتبارهم أصدقاء بينهم وبين الآخر نقاط اتفاق واشتراك أكثر من تلك التي اختلفوا فيها , وأن وجودهم ربما كان مجهراً مكبراً لعيوبك يجعلك تفطن لها وتعمل على إصلاحها لذلك وجب بحسب العودة أن نقول : " شكراً أيها الأعداء " ..!
,
كتاب ممتع يحتضن المتعة من الغلاف إلى الغلاف

فاطمة العرجان
26-10-2010, 01:10 AM
http://www.dohaup.com/up/2010-10-25/admin2064962398.jpg

فسوق | عبده خال
للمرة الأولى أقرأ لهذا الاسم المثير للجدل وصاحب الشهرة غير العادية والحائز على البوكر العربية عن روايته " ترمي بشرر " .. قرأتُ عنه ورواياته وإثارته واختلافه ولكن لم أتوقع أن يكون بهذا القدر ..!
اختصر بين دفتي ( فسوق ) , هذا الاسم الذي خشيتُ أن يُرى بين يديّ أثناء عملي وأتهم على إثره اتهاماً جاهزاً يلقى على كل قارئ وقارئة , اختصر قضايا مجتمع ومشكلات أسر وأفكار شخوص ونفسياتهم .. بأسلوب سرد ربما أسرف في البلاغة والتصوير ورغم ذلك لم تفقد الرواية الروعة البلاغية والحبكة الدرامية المتقنة وإن أشكل عليّ تكرار بعض الصور في أكثر من موضع وبنفس المفردات , كمشهد تقزز زوجة خالد أثناء مضاجعة زوجها لها , ومشهد آخر هو مقتل جليلة الأولى والذي تكرر في بداية الرواية وعاد الروائي إلى ذكره مجدداً .. إضافة إلى مشهد من طفولة شفيق الناعم / داوود الميت وهو يزيل
" رشحاً هل من منخره بيده المتسخة , حتى إذا تلعبك ....." ( الصورة بقدر دقتها إلا أنها مقززة بعض الشيء ) .. وجدتُ تكرارها حشواً كانت لتستقيم الأحداث دونه ..!
استوقفتني بعض الحقائق المرعبة التي ورد أكثرها على لسان " فواز " أو " الفيلسوف " كما يطلق عليه زملاؤه ك:
" في زمن الأحلام المرة , لانتذكر إلا الماضي "
" في كل لحظة ثمة خيانة تحاك على هذه المعمورة "
" كلنا جرحى . ليس شرطاً أن تجد دماءك تسيل على جلدك , ثمة دماء غير مرئية "
أما الحقيقة المؤلمة , والتي استمدت ألمها من حقيقتها .. والتي وجدتها محوراً رئيسياً في الرواية , بل أحداثها تناقشها وتدور حولها فهي : " حين تخلق سجناً كبيراً , على الناس أن يتدبروا كيفية الهرب " .. فتعبد جليلة الثانية بعد أن قبضت عليها الهيئة برفقة حبيبها ماهو إلا هرباً تتوضأ به من نجس ألسنة الناس .. وعبث شفيق الليلي بجثة جليلة هرباً من قسوة حرمت عليه العيش بطبيعية كسواه من البشر .. وانطلاق أيمن نحو المحاماة ومحمود ناحية الجهاد .. والكثير من الأحداث إن لم تكن كلها تدور حول الهرب من قيود فرضها المجتمع أو تلك التي فرضتها طبيعة الحياة ..!
,
( فسوق ) والإبداع الذي ارتكبه عبده خال محرضاً لقراءته أكثر ..
سأبحثُ حتماً عن أقرب كتاب موقع باسمه لأستزيد ..!

فاطمة العرجان
29-10-2010, 04:03 PM
http://www.dohaup.com/up/2010-10-29/admin1769540660.jpg


أعظم سجين في التاريخ | عائض القرني

سورة يوسف من السور المكية , عدد آياتها 111 آية نزلت كاملة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..!
في كتاب تفسيري وتفصيلي يشرح السورة ويظهر تفاصيل القصة كاملة , مع ذكر اختلاف الروايات والإشارة إلى القريب من الصحة والبعيد عنه , فسر الدكتور عائض القرني جامعاً بين الصياغة السردية والأسلوب القصصي سورة يوسف عليه السلام بشرح ميسر ولغة تفهمها العقول على اختلاف درجاتها .. فسرها في 12 فصلاً , كل فصل يتناول جزءاً من الرواية العظيمة للطفل الذي بيع بثمنٍ بخس وأصبح بعد ذلك حاكماً لمصر .. وشتان بين المرحلتين , وهيهات أن يحتمل بشرٌ مااحتمله نبي الله يوسف من الأذى في الفترة الفاصلة بينهما .. فمن غيابة جب إلى كيد امرأة إلى سجن لقي في كل منهم صنوف الأذى والابتلاء .. لذلك أصبحت قصته من أعظم القصص المستشهد بها على الصبر , والوعد بالفرج مهما اشتدت على ابن آدم الكُرَب ..!
قصة يوسف عليه السلام تحكي قصة صبرين وفرجين , لنؤمن أكثر بأنه " لايغلب عسرٌ يسرين ".. فهناك صبر يوسف على مكر إخوته وكيد امرأة العزيز وسنواتٍ قضاها في السجن , والصبر الآخر .. صبر أبيه نبي الله يعقوب عليهما السلام , إذا صبر على فراق قرة عينه يوسف مايقرب العشرين عاماً ( على آكد الروايات ) وبعد ذلك فراق ابنه الآخر بنيامين , فاشتد الحزن وعظم البلاء وابيضت العين واحدودب الظهر .!
,
جاء عن الإمام الحافظ ابن أبي الدنيا في كتابه الفرج بعد الشدة :
" حدثنا المثنى بن عبدالكريم , ثنا زافر بن سليمان , عن يحيى بن سالم بلغه أن ملك الموت استأذن ربه أن يسلم على يعقوب , فأذن له , فأتاه فسلم عليه , فقال له : بالذي خلقك قبضت روح يوسف ؟ قال : لا . قال : أفلا أعلمك كلمات لاتسأل الله شيئاً إلا أعطاك . قال : بلى . قال : قل : ياذا المعروف الذي لاينقطع أبداً , ولايحصيه غيره . قال : فما طلع الفجر حتى أوتي بقميص يوسف "
,
وجاء في ذلك قصص كثير عن صبر يعقوب على ماابتلاه الله به من حزن على فراق ابنه ولجوئه إلى الله سبحانه وتعالى حتى منّ عليه باللقاء واجتماع الشمل , لذلك قيل عن سورة يوسف :" من أتته مصيبة فقرأ سورة يوسف وجد منها من الفرج والرزق ماالله به عليم "
في هذا الكتاب الثري على يسر قراءته , أورد القرني معلومات عظيمة وجوانب جميلة جداً من قصة يوسف عليه السلام , كان من بينها قول الشعبي : " يوسف قصته في القميص ، الآن القميص قدته ، وأتى إخوانه بقميصه ، وأتوا على قميصه بدم كذب ، وهناك شق قمصان ولما أصبح في مصر حاكمآ أرسل قميصه فهي ثلاثة قمصان ، هذا قميص التهمة وقميص الريبة وقميص النجاة والفلاح والنهاية والانتصار ، فقصته في قميصه عليه السلام " ..!
كانت خاتمة عائض القرني لكتابه " أعظم سجين في التاريخ " تسعون درساً وعبرة مستقاة / منتقاة من قصة يوسف عليه السلام .

,

الكتاب قيّم جداً .. لايفوتني أن أشكر " حياة المكتباتي " التي أرشدتني لقراءته ذات سؤال في مجلس مكتبة الإقلاع العامة (: bp039

ليث الفن 15
03-11-2010, 07:58 PM
تحيّة طيّبة لروّاد هذا القَسم المليء بكنوز العرب التي خُلفت لنا من قرون مضَت .. ونفتخر بالأوفياء لعروبتهم وتراثهم العريق ..
رغُم المتغيرات التي تطرأ من حولينا والمؤثرات السلبيّه التي أنجرف خلفها العرب والتأثر بالثقافه الغربيّه التي بدأت تغزو مكتباتنا ودور النشر ..
ويقابلها إهمال كبير بالتـراث العربي الأصيل .. ونادراً ما تجد المهتميّن بهذا المجـال من الجمهور والعامـه .!

من فتره وانا مُطلع على هذه القسم .. وأخذت من الكثير القيّم .. وكان لزاماً عليَّ ان أضع بصمه ذات قيمه .. فأقدم لكم كتاباً قيماً لن تندموا على قراءته .. وحاولت قدر المستطاع ان أقتبس بعض السطور من هذا الكتاب .. حتى تتضح صورة الكتاب ومعالمه .!
وسبق وان طرحت هذا الكتاب في منتدى آخر ..

- البطاقـه .
http://69.59.144.138/icon.aspx?m=blank
"الألفاظ الكتابيّة"
عبدالرحمن بن عيسى بن حمّاد الهمذاني
نُشر في عام 1931 م مكتبة المليجي - مصر
الكتاب يحتوى على قرابة 356 صفحة
لايوجد منه إلا نسخ نادرة .. وحالياً أجده متوفر وبشكل كبير على الشبكة العنكبوتيّة

- قيل عنه .
قال في فضله الصاحب بن عباد " أعني المؤلف ":
" لو أدركتُ عبد الرحمن بن عيسى مصنف كتاب الألفاظ لأمرت بقطع يده "
فعندما سئل عن السبب ، قال: جمع شذور العربية الجزلة في أوراق يسيرة فأضاعها في أفواه صبيان المكاتب، و رفع عن المتأدبين تعب الدروس و الحفظ الكثير و المطالعة الكثيرة الدائمة

- نبذه عن الكتاب .
الكتاب قائم على الصناعة اللفظية، و دورها في الحفاظ على العربية من الألفاظ الدخيلة و مساعدة طلاب الكتابة في التعرف على المتآلف من الجمل و العبارات و اختيار الألفاظ التي تتلاءم مع المعاني التي يقدمها الكاتب

- إقتباسات من الكتاب .


يقول في باب الحب
يقال :آحب فلان فلانآ من الحب , ووده.ووددته من الود.(فهو حبيبه ووديده .ووده .وودوده) وومقه من المقة,وخاله من الخلة
فهو خليله,وصافاه من الصفاء فهو صفيه ,وخالصه من الاخلاص
فهو خلصانه,وخادنه فهو خدينه.(ويقال)آقتضب الامير فلانآ,
واصطنعه.واصطفاه.وانتخبه.(0ويقال)الفه فهو اليفه,وآنسه فهو
انيسه,وخالطه فهو خليطه,وعاشره فهو عشيره,وقارنه فهو قرينه,وسامره فهو سميره,ولابسه.(والمثافن.والمحدث.والمؤنس.والمفاوض.وا حد)
.


باب في معنى صلح الشيء
اذا صلح الفاسد قلت: استقام المائل. و انشعب الصدع. وانجبر الوهي. وانحسم الداء. وارتتق الفتق. واعتدل الميل. واندمل الكلم.
تقول: اعوج الشيء. وأود. ومال. وزور (بكسر الواو). وزاغ وضلع. و صعر. وصور. كلها واحد. (والصعر في الخد خاصة. قال الله عز وجل: لا تصعر خدك للناس) والصور والصيد من ميل العنق من الكبر. والخيلاء والجنف ايضا. (و يقال ) تأود الشيء اي اعوج. و به ميل (متحرك الياء بالفتح)




باب العفو
تقول: عفوت عن فلان, وصفحت عنه, وتغمدت ذنبه, وتجاوزت عن ذنبه, ومهدت عذره, وتجافيت عنه, واغضيت عنه جفني. (ويقال) تغاضيت عنه اي تغافلت عنه, وتغابيت عن ذنبه, واقلته عثرته, وانهضته من كبوته, واشلته من صرعته. (ويقال) شال الرجل اذا ارتفع, وشلته انا اي رفعته. قال الاخطل:

واذا جعلت اباك في ميزانهم --- رجحوا عليك وشلت في الميزان

ويقال: نعشته (بتسكين الشين) من سقطته, وانهضته من ورطته, وسحبت على ما كان منه ذيلي, واغضيت عليه جفني, وعركته (بتسكين الكاف) بجنبي, وكظمت غيظي, وابقيت عليه, وارعيت عليه, وجعلته تحت قدمي, ولبست على قوله سمعي, وجعلته دبر اذني. (وتقول) اطرقت منه على شجى اي حزن, واغضيت منه على قذى. (وقال امير المؤمنين عليه السلام <يقصد عليا رض>:
فكم اغضي الجفون على القذى. واسحب ذيلي على الاذى. واقول لعل وعسى
.



باب في التقصير
ضجع (بتشديد الجيم) فلان في الامر, وعذر (بتشديد الذال), وغب (بتشديد الباء) وغبب (بتشديد الباء الاولى) ايضا اذا لم يبالغ فيه, ومرض (بتشديد الفتح على الراء), وفرط, وقصر, واقصر (بتسكين القاف). (وفي الامثال: ) اقصر لما ابصر, واقصر اذا نزع عنه, وهو يقدر عليه. ويقال ايضا: فتر (بتشديد التاء) وونى (بالفتح كله). والاسم الونية, وتراخى, وفشل (بفتح كله), وتهاون (من الهوينا). وثبط الامور, وريثها, وربثها (والتقصير, والتفريط, والتضجيع, والتغبيب, والتعذير, والتهاون, والتواني, والونية, والاغفال, والفتور, بمعنى واحد)
.

- صورة غلاف الكتاب .
http://www.wadod.org/uber/uploads/kitbala.jpg

وقريباً بإذن الله المزيد من كُتب التراث العربي .. حالياً الوقت لايسمح لي .!

دمتم بخير bp039

نونا بدليه
06-11-2010, 05:13 PM
http://www.raw3ah.net/attachment.php?attachmentid=9674&d=1285415831


يقف يعقوب العريان أمام بائعة العطور ليشتري زجاجة من عطر زوجته المفضل "إكسنتركس" . تسأله البائعة ماذا يريد ويحاول عبثاً تذكر الاسم. تحاول البائعة مساعدته على التذكر إلا أنه يعجز تماماً عن تذكر اسم العطر. عطر زوجته المفضل! بعد دقائق احمر فيها وجهه، و بدت عليه كل علامات الاضطراب. غادر المتجر و هو يعد البائعة التي تبتسم بعطف بأن يعود إليها و معه الاسم مكتوباً...


"يعقوب العريان" أخبره طبيبه بأنه مصاب بمرض ألزهايمر وهو في بدايات هذا المرض الجميل - كما يسميه رونالد ريغان الرئيس الأمريكي الشهير – فما كان من يعقوب إلا أن فضل الابتعاد عن زوجته و أولاده و فضل اللجوء لـ مصح في أمريكا على الجلوس مع عائلته والانهيار البطيء أمامهم.


يدخلنا غازي القصيبي في أقصوصته الرائعة إلى عالم مرضى ألزهايمر بما يحتويه من أفكار ومشاعر وحروب يخوضها المرضى مع النسيان الحتمي رغم عدم فائدة هذه الحرب إلا أنها نوع من المقاومة البسيطة من قبلهم ، فنرى رحلة العذاب مع الذكريات التي كانت قبل المرض أمر جميل ولكنها أًصبحت فيما بعد أكثر أمر متعب يقوم به الإنسان فاستدعاؤه لأبسط الأشياء إلى ذاكرته تقوده في متاهات وظلمات فيرى نفسه ينتقل من ذكرى لذكرى دون أن يجد ضالته فنرى ذكريات تهجم عليه فجأه بشكل غير مرغوب فيه وذكريات تهرب منه وهو في أمس الحاجة لتذكرها ، الذكريات .. أمور كانت هامشية أصبحت بالنسبة لمريض ألزهايمر أكثر أمر مهم يقوم به الآن .


فنرى يعقوب يقوم بإرسال رسائل لزوجته بشكل مستمر يخبرها فيها بمشاعره وآخر معاركه التي خاضها مع المدعو ألزهايمر والتي لا تخلو من بعض الإسقاطات السياسية و التاريخية والاجتماعية والتربوية وحتى الرومانسية المتمثلة في تعبير يعقوب عن خوفه من نسيان لقاءه الأول مع "نرمين" زوجته الثانية وتفاصيل حبهم حتى وصل به الأمر في آخر رسائله إلى نسيان من هي زوجته الثانية!! وبداية شكه في حقيقة وجود زواج ثاني من الأصل!


رسالة تتبعها رسالة كل واحدةٍ فيهم تتحدث عن موضوع مختلف برغم أن الموضوع الأساسي واحد! تبدأ الرسالة بحديثه مع تطور مرضه البطيء معه فيربطه بشكل ذكي مع موضوع في الحياة فتبدأ تلك الإسقاطات، ألزهايمر في هذا الكتاب يتشعب بشكل كبير فحديث يعقوب مع أصدقائه في ذلك المصح الذين غالبيتهم من المشاهير يدخلنا في حياة هؤلاء الأشخاص وبشكل خفي يدخلنا في متاهات المرض في مشاعر أصحابه كيف يبدأ بنسيان التفاصيل الصغيرة حتى ينتهي به الأمر كما يقول يعقوب "كومة بشرية" لا تستطيع القيام بأي شيء، أو كما يقول أيضاً يعقوب " خضروات بشرية" ...
فنرى مشاعر الخوف والألم والغضب من قبل يعقوب فكما يقول ما الفرق بينه وبين الحيوان سوى أن الحيوان عندما يقوم بقضاء حاجته يقوم بدفنها بعد الانتهاء، أما المبتلى بهذا المرض فيبدأ في مرحلة المرض الأخيرة بارتداء الحفائظ كما الطفل ..
كلمات يعقوب القاسية كان لها وقع كبير جداً على نفسه

لتأتي النهاية صادمة .....

كيف يقوم الإنسان باختيار طريقة ليعيش بها لآخر حياته وحتى لا يعذب من يحب معه ولكن الله سبحانه اختار طريقة أخرى له لتنتهي حياته وفقها هل لو علم يعقوب ما سيحصل له لاختار نفس الطريقة؟! تظهر هنا قلة حيلة الإنسان وتتجلى قدرة الله وعلمه كيف أننا نجتهد ونختار تلك الطرق البعيدة كي نسير حياتنا وفقها ولكن تأتي مشيئة الله فتكون لها الكلمة العليا .


كتاب لا يأخذنا فقط لمعرفة مرض ألزهايمر ومشاعر ومخاوف أصحابه بل يقودنا للتفكير فيما هو أبعد من ذلك ...



أكثر المقاطع المؤثرة في نفسي



كان المدير يتحدث وكانت العبارة الشهيرة المكتوبة على باب الجحيم في ملحمة دانتي الشهيرة تتراقص أمام عيني : يا من تدخلون هذا المكان اتركوا وراءكم أي أمل في الخروج

كما أعرف أن صديقي ألزهايمر لا يفرق بين شيء جيد و شيء سيئ، لا يفرق بين ذكرى القبلة الحالمة و ذكرى الطعنة القاتلة، لا يفرق بين ما فعله الأعداء وما فعله الأصدقاء يمحو كل شيء، ولعله يمحو الأشياء الطيبة قبل الأشياء الرديئة، وعندما يذهب كل شيء أي معنى يبقى للسعادة؟ ما هي السعادة؟ أليست السعادة في التحليل النهائي مجموع التجارب السعيدة؟ بلا ذاكرة لا توجد تجارب ... لا يوجد سوى الفراغ .. فراغ الموت


وماذا عن الأمم يا عزيزتي؟ الأمم! اقرئي ما ينتجه مفكرو الأمة العربية و أدباؤها وعلماؤها وستجدين النسبة نفسها 99% عن الماضي و 1% عن المستقبل. آه! كيف تستطيع أمة ٌ أن تصنع مستقبلها وهي في قبضة ماضيها يعصرها عصرا ًحتى يستنفد كل ذرة من طاقاتها؟ كيف نستطيع أن نقضي على التخلف إذا كنا نعتقد أن التخلف مفخرة لأننا اخترعنا الصفر ذات يوم " هذا إذا كنا حقا ً اخترعناه! " استعرضي الكتب العربية الجديدة و عندما تجدين في سنة من السنين أن عدد الكتب التي تتحدث عن المستقبل من المحيط إلى الخليج تجاوز خمسين كتابا ً تفاءلي بالخير و اعلمي أننا بدأنا نتحرر من شبكة الماضي العنكبوتية، حقيقة ً لا مجازا ً، ومع ذلك فأنا أعلن أن انتظارك سيطول .. و يطول !!



اقتباساً من غازي القصيبي - رحمه الله -

"هذا عمل يستحق أن يقرأ"

معقولة تنساني!!
07-11-2010, 11:10 PM
http://www.adabwafan.com/content/products/1/ezuher.JPG

بداية اسمحو لي ان اترك أول بصمة لي في هذا القسم القيم

*الزهير*
سعي إلى الحب يكشف قصة الحياة
كاتب شهير، تهجره زوجته ويبدأ رحلة البحث عنها
ويبدا رحلة التساؤلات.. لماذا هجرتني؟؟ وإلى أين ذهبت؟؟ وهل ستعود!!!!!
رواية فيها الكثير من فلسفة الحياة من وجهة نظري

وإليكم بعض السطور التي استوقفتنيpb189
* عندما يرحل أحدهم، فذلك لأن أحداً آخر على وشك الوصول.
* ليس الحرية غياب الالتزامات، إنما هي القدرة على اختيار ما هو أفضل لي وإلزام نفسي به.
* نحن البشر نعاني من مشكلتين كبريين، الأولى أن نعرف متى نبدأ، والثانية أن نعرف متى نتوقف.
* طاقة الحقد لن توصلك إلى مكان، لكن طاقة الصفح التي تتجلى في الحب ستحول حياتك بشكل ايجابي.
* بمجرد أن يقرر الناس مواجهة مشكلة يدركون أنهم ذوو مقدرة تفوق تصورهم.

bp039

DiDi89
22-11-2010, 10:58 AM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/9/9e/Alexis_Carrel_02.jpg/200px-Alexis_Carrel_02.jpghttp://quran-m.com/firas/ar_photo/11946146413109fkl9c0l._ss500_.jpg
نعيش في رخاء , نرتدي ثياب ناعمه , نأكل وجبات شهيه وطريه , نتنقل بالسيارة والطائرة , تجذبنا علوم المادة , تطورنا في التكنولوجيا , هل تخلينا عن حقيقتنا .. ام كان التطور على حساب ذواتنا ؟

نعم .. تطورت علوم الجماد على حساب معرفتنا بأنفسنا , بنينا حضارتنا بجهل في حقيقتنا ..

بنيناها فتقدمت الحضارة ولكنها هبطت بنا .. هبطت بنا أخلاقيا وبدنيا .. اصبحنا كآلات , كقطيع من الخراف , كلنا متشابهون كلنا لنا نفس الاحتياجات فكلنا نريد (الرخاء ).. كلنا نبحث عن كل ما هو مادة وتجاهلنا كل ماهو غير مادي مثل الروح ..

احساسنا الأدبي آخذ في الانحدار .. لأننا نحتقر كل ما هو طيب وصغير , ونعظم كل ما هو شرير وكبير ..

هذا ما ترسله افلام السينما السخيفه , حيث تطبع بلا وعي في عقول الاطفال , فنرى الاطفال حينا يمسكون المسدسات البلاستيكيه و يتخدون من اللص قدوة !



حقا .. الى اين تسير بنا حضارتنا .. انها تنحدر .. لأنها قائمه اساسا على جهل منا بذواتنا ..

انها قائمه وآخذة في الانحدار وستنهار كما تنهار الحضارات القديمه ..

اذن .. فإن معرفتنا بأنفسنا , بالإنسان .. وان نبني حضارة جديدة قائمه على فهم الانسان وعلى فهم احتياجاته لنتقدم لا لنتأخر وننحدر ..

وان نتقدم في علم الانسان .. فنحن الآن نملك كل ما يلزم .. نحن نملك العلم .. لماذا لا نسخرة لمصلحتنا ؟

لنتجنب الانهيار وتحلل الانسان وذوبانه بعيدا عن قيمه الحقيقيه ومبادئه علينا ان نتقدم في فهمه ..

في هذا الكتاب يشرح المؤلف في فصول , مدى تعقيد الانسان .. حقا ان الانسان كائن معقد , فجهازة العصبي و جهازة الهضمي وكل اجهزته تعمل ككتله واحدة .. لا يمكن التعامل مع جزء على اساس انه مستقل .. بل ان الانسان كتله واحدة معقدة ..

الجهاز الهضمي للإنسان مخلوق ليهضم كل ما هو قاسي و صلب , كالخبز اليابس واللحم القاسي .. جهاز الانسان العصبي دقيق في عمله و متين ..

ان الانسان مخلوق لظروف الحياه الغير منتظمه .. بل ان الروتين والرخاء الذي يعيشه الانسان المعاصر يلحق ضررا في جهازة العصبي ! ويقودة الى الجنون والى اظطرابات العقل والشخصيه .. وهذا ماتدل عليه اعداد الملتحقين في المستشفيات النفسيه …

“ان الفساد العقلي أكثر خطورة على الحضارة من الأمراض المعديه التي قصر علماء الصحه و الاطباء اهتمامهم عليها حتى الآن “

“فإن صحه العقل والحاسه الفعاله والنظام الأدبي والتطور الروحي تتساوى في اهميتها مع صحه الابدان ومنع الامراض المعديه “

ونكمل رحلتنا مع الانسان لنتحقق من الانسان ليس مكون من مادة فقط … يوجد جزء من الانسان غير مفهوم ..



“ولاينبغي ابدا تجاهل الحقائق الغير قابله للتفسير ..”

الانسان لديه وجوه نشاط عقليه مجهوله بالنسبه له , كالبصر المغناطيسي وهو قدرة الشخص على النظر الى امور تحدث على بعد سحيق منه , أو قدرته على رؤيه احداث ماضيه او مستقبليه , تجدر الاشارة هنا أن مؤلف هذا الكتاب كان يدرس الامور الميتافيزقيه ..



حسنا .. مالإنسان .؟ من نحن ؟

” اننا ذرات متناهيه الصغر , على سطح حبه تراب تسبح في الفضاء “

ان الانسان اطرى و أكثر مرونه من الحديد والفولاذ وهو يعمّر اكثر منهما .. الانسان موجود كما النبانات موجودة , موجود كما وجود الحيوانات الا انه ارقى .. ولديه شيء غير موجود في السابقتين الا وهو العقل ..

الانسان خلق ليتكيف مع البيئه , وظائفه التنسيقيه كلها تعمل بإنتظام , كل جزء بالانسان يعلم الماضي ويعلم الحاضر ويعلم الامستقبل , ان كل جزء في الانسان يعمل بدقه و يعمل بإنتظام شديد , كل جزء منه يعمل لمصلحه الانسان ..

فالجلد يمنع تسرب الماء والغازات منه واليه , الانسان مزود بجهاز مناعه وهو خط دفاع الانسان الأول ضد الفاتكات البكتيريا والفيروسات ..

كل خليه في جسم الانسان تعمل في وسط مخصص لها .. كلها تعمل بتعاون كلها من اجل وجود النسان , وبقاؤة حيّا ..

مالذي استفيدة من كل هذة الحقائق العلميه ؟ مالذي ينبغي فعله لبناء الانسان والارتقاء به ؟

هذة الحقائق العلميه هامه , اساسيه لتقدم علم الانسان لأنه هذا العلم هو اجدى من دراسه علوم المادة الاخرى , يجب توجيه الجهود لعدد قليل من العلماء للسير في هذ الاتجاه والارتقاء به .. وعلى اساسه يتم بناء حضارة جديدة تقوم لأجل ارتقاء الانسان و تقوم لأجل الانسان , لأنها ستكون حضارة تفهم الانسان فهما حقيقيا ..

ولعمل ذلك يجب اجراء التجارب طويله المدى , فكما هو معرف فإن عمر الانسان تافه اذا ماقورن بعمر الزمن ..

فعلينا ان نبذل جهدا لفهم انفسنا بدلا من حبس عقولنا في مملكه الجماد ..

ان من الاخطاء التي ارتكبتها حضارتنا الحاليه هي تجاهلنا كأفراد مختلفين , فأصبحنا كقطيع الخراف , تم تجاهل شخصيه الانسان ومعاملته كـفرد مستقل ومختلف عمن هو حوله .. اذن الحضارة الحاليه الغت مفهوم الشخصيه والتفرد كما يجب ان يفهم ..

” اننا لانستطيع تجديد انفسنا وبيئتنا قبل ان نغير عاداتنا في التفكير , لقد عانى المجتمع العصري من خطأ عقلي – خطأ مازال يتكرر بإستمرار منذ عصر النهضه , لقد كوّنت التكنولوجيا الانسان لا تبعا لروح العلم ولكن تبعا لآراء الميتافيزقيه , يجب ان نحطم الحواجز التي انشئت بين اجزاء المواد الصلبه وبين الجوانب المختلفه لأنفسنا “

$ كاتب $
22-11-2010, 08:29 PM
بسمـ الله الرحمن الرحيمـ } ~
http://www.hespress.com/_img/theroad.jpg
تلك الرواية التي تحمل رؤية استشرافية لمستقبل البشرية في ظل الاحتباس الحراري وما سيؤول إليه حالهم !
أب وابنه يشقان طريقهما عبر الدمار والرماد الذي تذروه الرياح في مغامرة محفوفة بالمخاطر !
ليس ثمة شيء يدافعان به عن نفسيهما سوى مسدس صغير وليس ثمة شيء يسكتان به جوعهما سوى عربة محملة بالفتات وبحث مضني عن بقايا طعام في المخازن والأبنية الذاوية على طول الطريق !
وجهتهما الشاطئ ! لا يعلمان ما الذي يكمن في انتظارهما هناك ولكنهما يٌمنيان النفس بأن تكون معجزة !
ويتخلل هذا كله بصق لمشاعر رمادية واستحضار لذكريات مريرة وكوابيس باعثة على الرعب وصراع مع أُناس انسلخوا من كونهم أٌناسًا !

لم يدر في خلدي قط حين اقتنيتها أن لها ذاك السحر الباعث على التماهي !

إنها بحق تستحق القراءة
||bp039

رِفق
25-11-2010, 03:52 AM
http://montada.rasoulallah.net/uploads/monthly_04_2009/post-15527-1240512816.gif


ابعث لكم تحية ومعها باقة ورد مخملية ..



السلامـ عليكمـ ورحمهـ اللهـ وبركاتهـ ..



مدخل ..
إن الحياة لا تصفو لإحد من البشر
فقد قال ربي سبحانه (( خلق الإنسان في كبد ))
لكن من يصبر ويرضى بهذا الكبد فله الرضى
ومن سخط فله السخط ..

أُحُب أنَ اُقدم لكُم اليَوم كِتاب منْ أَروع الكُتبِ التي قرأتُها
سلس ، جميل ، مسلي ، مفيد :)
مليء بورود الأمل ،، بعنفوان الحياة ،،
بعيداً عن الروتين في الكتابة ،، والإسهاب الملل

هذا الكتاب خلاصة جهد سنوات من البحث والاطلاع والتنقيب جُمع فيها مئات القصص والخلاصات
وتجارب الآخرين والتي تحوي على معانٍ عميقة وقيم راسخة وفوائد جمة اعتنى بصياغتها وتنقيحها ووضع عناوين مناسبة لها فخرجت بقالب مثير وأسلوب مشوق
قال عنه مؤلفه
(( كتاب لن يعلوه الغبار في مكتبتك )) وقد صدق ..


http://www.hellasmultimedia.com/webimages/baby/lines/shrtpinkribbon.gif


وهذه نبذه عن مؤلفه :
http://www.dr-km.com/profile/1.gif

الدكتور / خالد بن صالح المنيف

الشهادات والمؤهلات العلمية والعملية:-

- دكتوراه في علم النفس الإداري
- ماجستير في إدارة الأعمال(إدارة الموارد البشرية)
- شهادة البكالوريوس في العلوم الإدارية-تخصص محاسبة
- شهادة البكالوريوس -كلية الشريعة-تخصص شريعة
- مدرب معتمد في تطوير الذات وتنمية الشخصية من الأكاديمية البريطانية
- مدرب معتمد في تطوير الذات وتنمية الشخصية من أكاديمية ORBT
- مدرب معتمد في تطوير الذات وتنمية الشخصية من المركز الكندي
- استشاري الحوار الأسري من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني
- مدرب معتمد في الحوار من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني
- مدرب معتمد من جامعة الملك عبدالعزيز
- متخصص وباحث في الذكاء العاطفي
- مدرب معتمد في تحسين التفكير بالقبعات الست من مركز دي بونو
- مدرب معتمد في فن صناعة القرار من الأكاديمية البريطانية
- مدرب معتمد في إدارة الوقت من الأكاديمية البريطانية
- المشرف العام على صفحة (جدد حياتك) في جريدة الجزيرة المعنية بتطوير الشخصية وتتنمية الذات
- كاتب عمود أسبوعي في جريدة الجزيرة
- مستشار تربوي وأسري والمشرف على صفحة ورود الأمل في جريدة الجزيرة
- رئيس قسم الشؤون التدريبية في إدارة التدريب التربوي في مدينة الرياض


http://www.hellasmultimedia.com/webimages/baby/lines/shrtpinkribbon.gif


^^ نرجع للكتاب ^^
*الكتاب يحتوي على أكثر من 444 قصة ومشهد نابضة بالحياة pb189pb189

http://www.dr-km.com/infimages/myuppic/mo3d.jpg

*تحت كل قصة لقطة تتضمن حكمة أو مقولة يستفيد منها القارئ .;)
* الجميل في الكتاب انه مسلي للذين لا يحبون القراءة المتواصلة فبإمكانك فتح أي صفحة منه وقراءة القصة وإستخلاص العبرة منها .:)
* الكتاب أقرب للموسوعة سيجد فيه الكل بغيته سواء موعظة ، حكمة ، تطوير لذاتك .... اخ .pb189
* الكتاب مناسب لجميع الأعمار والمستويات أب ، أم ، معلم ، دكتور ، مهندس ، حتى عامل النظافة سيستفيد منه .pb013


http://www.hellasmultimedia.com/webimages/baby/lines/shrtpinkribbon.gif


شذرات من الكتاب /
* سئل أحد الحكماء :- ممن تعلمت الحكمة ؟ فقال : من الرجل الضرير لأنه لا يضع قدمه على الأرض إلا بعد أن يختبر الطريق بعصاه .

* سئل حكيم قد بلغ الثامنة والسبعين من العمر : هل عانى من القلق شيئاً ؟؟ أجاب : كلا : لأني أعتقد أن الله سبحانه وتعالى قدير على تصريف الأمور ، وأنه لا يحتاج نصيحة مني ، ولهذا فأنا أترك تصريف أموري بحكمته جل شأنه ! فعلام إذن يتولاني القلق !!

* إذا لم يكن لديك سوى مطرقة ، فإنك ستميل إلى رؤية كل مشكلة كمسمار " ابراهام ماسلو "

*إننا نلوم الآخرين ونشكو لهم ومنهم لأننا نرفض قبول حقيقة أننا مسؤولون عن كل شيء يحدث لنا .

* كان في أحد الموانيء مركب شراعي جميل جاثم في هدوء. كان آمناً مطمئناً ولكنه لم يذهب إلى أي مكان .

وهذا رابط لتصفح الكتاب
http://www.dr-km.com/infimages/myuppic/mo3d.pdf




http://www.hellasmultimedia.com/webimages/baby/lines/shrtpinkribbon.gif

مخرج ..
شكراً لكل من كان له فضل علينا ..pb189pb189
شكراً لكل من أدخل الفرحة في قلوبنا ..pb189pb189
شكراً لكل من ساهم في انتشالنا من الحزن واليأس ..pb189pb189
وفي الأول والأخير شكرا لك يارب فلقد وهبتني مالي احصي ولا أعد bp039pb189bp039pb189

Snowdrops
25-11-2010, 06:00 AM
يقول الرسول عليه الصلاة و السلام ( ألا أخبركم بأهل الجنة كل ضعيف متضاعف لو أقسم على الله لأبره ألا أخبركم بأهل النار كل عتل جواظ مستكبر )
و من دعاءه عليه السلام ان اللهم أحيني مسكينا وتوفني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين


يتكلم الرافعي في كتابه عن صنفين من الناس من يملك و من لا يملك .. لكن ما الذي يملكه ؟ و هل الاهم غنى اليد ام العين و القلب "ينبغي ان تقدر ثروة الانسان لا بامواله ومستغلاته بل بعدد الاشياء التى يستطيع ان يعيش غير محتاج اليها. الفيلسوف ديوجينيس"

اصطلحت تسمية الغني على من لديه المال مع ان "الانسان فقير بمعنى من معاني الفقر و ما البغض الا فقر المحبة و لا الحسد الا فقر من الثقه و لا الطمع الا فقر من العقل " و يكفي الغني من الفقر ان يفتقر لمعنى الحياة " إن حياة الغنى على هذا الوجه لا تكون إلاّ موتًا على طريقة الحياة فما الإسراف في جمع المال، والكَلَب عليه إلاّ طريقة دنيئة لإنفاق العمر "
يا لها من تجاره بائره ان تعطي اثمن ما تملك و هو الوقت وتحصل على مالٍ قل او كثر لن يمنع ان " يلقى اهله الاغنياء من هموم الدنيا و بأساء الحياة ما لو استطاعوا لافتدوا من عذابه كل ما في ايديهم"
ترى ما اوجة السعاده التي يستطيع البخيل شراؤها !! و هو بين الناس "ابغض الناس لهم و ابغضهم اليهم و ابغضهم فيه و ما اقبح هذا الرجل اخزاه الله ان يكون بغضا ثلاث مرات" و هو الذي يستطيع ان يكتب اسمه بفضل من الله و نعمه في واحدة من ثلاث "إما صفحة تكتبها الأعمال للتاريخ ، أو صفحة يُفردها الناس للأخلاق، أو صفحة ترفعها الملائكة إلي الله " لو شكر الله على نعمائه و انفق في سبل الخير المتنوعه .

جميعنا متساوون "من الذي وُلد وفي يده قطعة من الذهب ؟ ومن الذي مات وفي يده ( تحويل ٌ ) على الآخرة . ؟ , لقد وسعت الخرافات كل شيء إلا هذا ؛ الحالة العامة للناس تتحد في البدء والنهاية وتختلف في الوسط , كلنا بدأنا من طريق الله ونهايتنا في طريق الله , ولكن الوسط مدرجة بيوتنا ومصانعنا وحوانيتنا , وبكلمة واحدة هو طريق بعضنا إلى بعض " كأنما اكبر ابتلاءت بني البشر ببعضهم البعض طرف يكدح ليأكل الآخر و يستأثر الخير كله لنفسه و هو "لا يوقر ابداً الا من فوقه كانه لا يرى في الدنيا كلها اسفل من نفسه" :D

في السعادة و الشقاء
من الجهل و السخف ان تبهرنا الاسطح الجوفاء المزركشه و الاغلفه الجميله عن اساس الاشياء و قد يملك فقير المال من الاحباء و الاصدقاء و السكن ما هو حقيقي المعدن و يملك الغني اضعاف عددهم من المعادن الرخيصة و المزيفه مما يحرمه طعمها الحقيقي فـ "ليس أشقى ممن منع السعاده الا الذي أعطي السعاده ومنع اللذه منها "
"ما ظنك بسعاده اولها حب النفس و آخرها بغض الناس و من مقدماتها منازعة الفرد للمجموع و من نتائجها منازعة المجموع للفرد و من مبدئها درس الشر علما و من غايتها مزاولة الخبث عملا و لها اسم السعادة و فيها معنى الشقاء و من شروطها على صاحبها الا تمتعه الا بما يمله و لا تتبرج له الا فيما لا يناله "

في السعد و النحس

"ان في حوادث القدر اشياء لا نفهم وجه الحكمه فيها , و هي الحظوظ و الاقسام , فذلك صحيح في نفسه بمقدار ما هو خطأ في انفسنا و الشذوذ فيما يقع من حوادث الدنيا و فيما نشهد من تصاريف القدر امر معلوم , و لكن لماذا لا يكون قاعدة لاشياء نجهلها ما دمنا نجهل الغيب كله و لا نعرف عنه شيئا ؟
ما رأينا قط في تركيب هذا الكون المعجز شيئا خارجا عن موضعه و لا شيئا زائدا في موضعه فلم نظن مثل ذلك في الجهه التي بنا من حكمه , جهة السعد و النحس ؟ "
جرت الالسن على لفظة الحظ "و لكن يا هذا لم تخف وحشيتك المهذبه و تكاتم الغيظ و السخط و الحسد ثم تحتال على ان تخرج هذه المعاني الخشنه في الفاظ لينه و ان تعترض على القدر في شئ من التسليم و الرضا و تطرح بينك و بين الله لفظه ان لم يكن معناها مخاصمة القضاء فمحاسبته و الا فمعتبه عليه !! "

ثم زاد الرافعي فصولا عن الجمال و الحب كانت من اجمل ما قرأت pb189

راحتي بطاعة ربي
26-11-2010, 02:40 PM
السر ينكشف ..
بوب بروكتور فيلسوف , مؤلف , ومدرب شخصي
يمنحك " السر" أي شئ تريده : السعادة ,والصحة والثروة!!.

د. جوفيتال متخصص في علم ماوراء لطبيعه
يمكنك أن تملك ,وتفعل,وتكون اي شئ تريده
جون أسارف رجل اعمال وخبير استثمال
يمكننا ان نحظى بما نختار مهما كان.ولايهمني مدى ضخاآآمته .

ياترى مانوع المنزل الذي تريد أن تعيش فيه ؟ هل تريد أن تكون مليونيرا ؟ومانوع العمل الذي تريد أن تمارسه؟ هل تريد النجاح ؟ مالذي تريــده حقا

د.دينيس ويتلى عالم نفس ومدرب في مجال الامكانيات العقليه
فيما مضى ,اراد القادة والزعماء الذين كانو مطلعين على "السر" الاحتفاظ بالقوة وعدم مقاسمتها مع الاخرين , يؤدون وظائفهم ,ثم يعودون المنزل . كانو يدورون في دوائر مفرغه دون طاقة ,الأن "السر " كان قاصرا على قلة قليله .

ماهو السر؟؟
لعلك على الارجح تجلس هناك متسائلا :"ماهو السر ؟"وسوف اخبرك كيف توصلت الى فهمه .
اننا جميعا نعمل بطاقة لانهائيه واحدة ونقود انفسنا وفقا لقوانين نفسها.ان القوانين الطبيعيه للكون على قدر كبير من الدقة بالدرجة التي تجعلنا لانجد أية مشقه في بناء سفن فضاء ,وتمكننا من أرسال البشر الى القمر وضبط توقيت الهبوط بدقة الكسر من الثانيه.

حيثما كنت بالهند ,استراليا ,نيوزيلندا .ستوكولم ,لندن ,تورنتو,مونتريال ,أو نيويورك _يجب أن تعلم أننا جميعا نعمل وفقا لطاقة واحدة ,وقانون واحد ,وهو قانون الجذب!
"السر"هو قانون الجذب!
ان الاشخاص الذين جذبوا الثروة الى حياتهم استخدمو "السر" سواء بقصد منهم أم بدون بقصد , فهم يفكرون بالثراء والرخاء ,ولايسمحون لأية افكار مناقضه لهذا أن تضرب بجذورها في عقولهم ان الافكاء المسيطره على عقولهم تدور حول الثروة . انهم لا يعرفون اي شئ سوى الثرتء ولاشئ عداه يوجد في عقولهم . وسواء كانوا واعين بهذا ام لا فأن افكارهم المهيمنه حول الثروة هي ماتجلب لهم الثروه انه قانون الجذب في حيز التطبيق .
اليك مثال بسيط لعلك سمعت باشخاص كونو ثروة ثم فقدوها كلها ثم في فترة وجيزه كسبو ثروة ضخمه من جديد ماحدذ مع هؤلاء سواء علمو ام لا هو ان افكارهم المهيمنه تركزتحول الثروة الى ان صارت افكاء الخوف من فقدان الثروة تلك هي افكارهم المهيمنه لقد رجحوا كفة فقدان الثروة وبذلك فقدو الثروة كلهاا ولكنهم عندما فقدوا كل شئ اختفى داخلهم الخوف من فقدان الثروة وبذلك هيمنت افكار الثروة على عقولهم مرة اخرى وعادت اليهم الثروة

" يستجيب القانون لأفكارك بصرف النظر عن ماهيتها وطبيعتها"

نذبة بسيطة عن الكتاب اردت ان تشاركوني روعة هذا السرbp039

حلم المدينه
28-11-2010, 07:21 PM
http://up.3ros.net/get-11-2010-sefn9whl.gif (http://up.3ros.net)

الأم
مكسيم غوركي
دار الفارابي
ت/الاخوين فؤاد وسهيل ايوب



أن تعيش بين قوم يعزفون لحن الشقاء...
يقتتاون خبزاً مراً غمس بدم الذل والمهانة ...
يوم كأمسهم وامسهم كغدهم ...
الانصياع ديدنهم والخنوع مآلهم...
أجيال تمر ولاتحرك ساكنا ...
الضعيف فيها يسحق الاضعف ...
لكن هذا الاضعف مالبث ان ثار وتمرد ونذر حياته صوتاً للعداله ولم ماتبقى من كرامة مبعثرة
تلك هي الام في رواية مكسيم غوركي الخالدة الشخصية الاولى في الرواية وحاضنة الثورة

" لا تخافوا شيئاً مطلقاً. إذا لا يوجد شيء أشقى وأتعس من حياتكم التي تعيشونها طوال العمر."

"لاتبكي انت لاتستطيعين اختيار حياتك،ولكنك تدركين على الاقل مبلغ ماكانت عليه من فساد،ان آلاف الناس قادرون على العيش أفضل مما يعيشوا لو ارادوا ذلك،ولكنهم يستمرون يعيشون كالحيوانات،لابل يرضون بذلك ايضاً"

" لن تستطيعوا مهما فعلتم أن تقتلوا روحاً بعثت من جديد"

"الناس الذين يستحقون لقب الإنسان هم اولئك الذين نذروا انفسهم وحياتهم من اجل
تحطيم القيود التي تغل عقل الانسان"



أحببت الام في الرواية الام وهي الوطن والثورة على الظلم والوعي الذي تفجر متأخرأً وإيمانها بالقضية دون ان تعي ملابساتها وإيمانها بأن الحقيقة يجب ان تظهر مهما طال الزمن
فليس لديها ماتخسره.

تبدأ احداث الرواية في منزل احد العمال في احد الضواحي الروسية حيث يمارس سكره وعربدته ويصب جام سخطه وقلة حيلته على زوجته وابنه .
يموت الاب ويسير الابن على نهجه ومايلبث ان يغير مسار حياته وحياة والدته التي نذرت نفسها للقضية.




لمن أراد الإستزادة عن الكاتب ومؤلفاته
هذا موضوع سابق للزميل يوسف

سليل نوفجراد المُرّة
(http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=313078)
bp039

نًـوير
03-12-2010, 08:35 PM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/129/129513.gif



القـارورة pb189!
تأليف الكاتب السعودي / يوسف المحميد
النـاشر / دار الثقافه العربية ..


"القارورة" عنوان مثير للقراءة فـ قارورة المحميد تحمل ما يستحق القراءة ..
"القارورة" تتحدث عن المراه بكل طلاقه وأحتراف فتصفها بكل حالاتها الوجدانية والجسدية..

أستطع الكاتب أن يربط بين أحداث حرب الخليج وأحداث حرب البطله (منيرة الساهي)
الفتاة السعودية الثلاثنية التى تقع في حب (على الدحال) جندي مرسلاً قد أوهمها أنه يحمل رتبه الرائد
رغبهً في الانتقام من (صالح الساهي) الاخ الاكبر لـ منيرة
وأحداث أخـرى أتركها داخل القارورة http://www.fwasel.com/vb/images/icons/icon12.gif..

العاطفه والجسد والحب والحرب كلها تنحبس في قارورة ..
والرواية جداً ممتعه في لغتها التى كتبت بـ أحتراف وأتقان لكن في مضمونها أجدها لا تختلف كثير عن مواضيع الروايات السعودية الاخـرى,
ولم تخلو من بعض الواقع الممزوج بـ المرارة ..

ورغم الضجه والاصوات المعارضه لهذه الروايه التى وصفت با المبالغه في الاحداث
والتصوير الفاحش في بعض المشاهد الحميميه الا أن القارورة حملت جانب مشرق ..
رواية (القارورة) للروائي المحيميد جاءت في مائتين وثلاث وعشرين صفحة من القطع المتوسط، وبلوحة غلاف للفنان العالمي ماغريت pb189..

وبحكم اني قارئه لـ كل روايات يوسف ابتداء من فخاخ الرائحه
وصولاً الى الحمام لا يطير في بريدة ارى ان القارورة pb189
كانت الاجمل و الاعذب بينها ربمآ لانها تتمركز على عاطفه المرأه وجسدها :rolleyes:
لغه ممتازة و سرد قوي والمحميد يستحق ان يكون الروائي الاول لـ لغته الجيده
وتكمنه من ادوات الرواية وقد تعجبكم اللغه اكثر من المحتوى :rolleyes:

متوفرة في جرير و اسفي لم اجد لها رابط تحميل pb093

bp039

فاطمة العرجان
08-12-2010, 10:11 AM
غادة الكاميليا | إلكسندر دوما الابن
لم تكن هذه التحفة الأدبية لتبرير خطايا الغانيات أو تبرير غفرانهن ..
غادة الكاميليا لمنح الفرص والفسح للتغيير , والبحث في التفاصيل
قبل اتخاذ القرارات جزافاً ..
غادة الكاميليا لأن الحب حين يتكون في الروح لا يمكن أن يزرع
إلا السعادة للشريك وإن كانت على حساب الحب ..
لا يقدم إلا التضحيات وإن كانت ضريبتها الفراق ..!
كانت الرواية رغم عبث مرغريت جوتييه وشغف أرمان ديفال ,
رواية نبيلة وهي التي تدور أحداثها حول غانية تمنح جسدها
لمن يؤمن لها المال فتؤمن له في المقابل النشوة وأعلى درجات
الاشتهاء الذي يجعله رهن إشارةٍ منها وإن أبدت له علامات
رفضها له .. وأقول نبيلة لأنها لم تطرق للجنس باب ..!
غادة الكاميليا على كونها الرواية الأولى لإلكسندر دوما ولم تستغرق
كتابتها أكثر من أسبوع إلا أنها لم تكن لتكون أفضل من ذلك لو كتبها
بعد عقود من انطلاقه في عالم الأدب..!
,
من المقاطع الملهمة :
" المرأة قد تسمح للرجل الذي تحبه أن يخونها , ولكنها لاتسمح له قط أن يهين كبرياءها "

Serenity
23-12-2010, 04:54 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/7/78/Kafka_Starke_Verwandlung_1915.jpg/378px-Kafka_Starke_Verwandlung_1915.jpg






http://photo.goodreads.com/books/1279236673l/424055.jpg
*التحول/ فرانز كافكا
The Metamorphosis (http://www.goodreads.com/book/show/485894.The_Metamorphosis)



« ما إن أفاق غريغور سامسا ذات صباح من أحلامه المزعجة حتى وجد نفسه وقد تحوّل إلى حشرة ضخمة».. بهذه المقدمة الغرائبية الصادمة يعلن الكاتب التشيكي فرانز كافكا أن شخصيته الرئيسية قد تحولت ببساطة إلى حشرة كريهة. وهي مقدمة اعتبرها الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز أعظم افتتاحية يمكن تصورها لرواية، وبفضلها قرر ماركيز أن يصبح كاتباً روائياً.

لا يدري ماذا سيفعل ازاء هذا التحول الغريب وكيف سيواجه أهله بهيئته الجديده البشعة..
لا مجال للهرب..فوالداه وشقيقته ينتظرانه على مائدة الافطار ومايلبث أن يحضر
مدير عمله وعندما ينادوه عدة مرات لاستعجاله في النهوض وعندما يجيب ندائهم تبدأ فصول جديده
في حياة غريغور المتحول.من المعاقب هنا؟ هل هو غريغور المتحول ام أفراد عائلته الذين سيواجههم بهذه الهيئة؟


ماهي قيمة الانسان؟ كيف تتحدد هويته؟ هل هي بالعلاقات الاجتماعيه؟ الشكل الخارجي؟
السلطة ؟ام الروح الداخليه وماتحويها من مشاعر؟


لقد جمعت هذه القصه جميع اشكال الألم والمحن في أسوء درجاتها التي قد يمر الانسان بها:
التغير الجذري المفاجئ، التغير الشكلي ،الضغوط المادية
تخلي الجميع عنك في اوقات مِحنك بدلا من أن يمدوا يد المساعده
عدم تقبل أقرب الناس لك لشكلك المقزز حتى لو كنت ابنه
الالم النفسي
الألم الجسدي
الحياة الخاوية
الليالي المظلمه التي لا تنبئ بفجر قريب
الفكر الخالي من الاحلام والاعداد لها ،يكون مكتظا بحلم وحيد وهو الخلاص من الحياة-الموت.

أن تظل حبيس غرفتك التي تحولت الى منفى ليس انفرادي حيث تتشارك المكان مع صفيحة القمامه وصفيحة الرماد

أن تضور جوعا في منزلك بينما يسكن الغرباء فيه ويتناولون الذ الطعام



ظلمة الاغتراب الروحي حيث لا انتماء في عقر دارك .

AMEER
16-01-2011, 07:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

http://lh6.ggpht.com/_qviR0mACung/Sbp-wAW7_-I/AAAAAAAAcdM/ml_uasQjoTM/image_thumb.png?imgmax=800




" ... هل يصدق أحد الآن إذا قلت إن الدكتاتور المعتوه قرّر أن يدمر دولة إنتقاماً من سفيرها



الذي أخذ إمرأة منه , أو عنزاً كما سمّاها !



و أيهما المعتوه ؟



الزعيم الذي يحطّم دولة من أجل إمرأة ؟



أم السفير الذي يعتقد أن سبب الغزو علاقته بصديقة الزعيم ؟ ... "



د. غازي القصيبي




أول رواية قرأتها للأديب الكبير / غازي القصيبي - رحمه الله - , رائعة من روائع الروايات
التي قرأتها , تحمل في طياتها الكثير من الإسقاطات السياسية , التي لا يحتاج القارئ للكثير
من التمعّن أو الكثير من الذكاء لـ فهم مقصدها .


يقول القصيبي في التمهيد :

" للقارئ أن يصدّق أن في هذه الرواية الخيالية شيئاً من الواقع ,
إلاّ أنني لا أنصحه أن يصدّق أيّ شئ يسمعه من الدبلوماسيين "



يتحدث القصيبي عن سفير دولة الكوت لدى الدولة المجاورة " دولة النهروان " التي يحكمها
الدكتاتور / همّام بوسنين , الذي أعجب بالمرأة التي أعجب بها أيضاً السفير يوسف الفلكي.
و يعلم الطاغية أن يوسف يلتقي بحبيبته التي إختراها لنفسه , المطربة النهروانية السمراء " شهرزاد ".


فيقرر الإنتقام , و بعد ذلك ينجو السفير من حادث مروّع و تموت زوجته " ناهد " في الحادث
فيغادر السفير العاصمة " سعدباد " و هو واثق ان الحادث كان مدبّراً , و أنه كان المستهدف
و بعد شهر يغزو الطاغية الدولة المجاورة " الكوت " , و تزداد ثقة السفير بأن الغزو
كان إنتقاماً منه .


يوسف الفلكي الذي يعمل فيما بعد سفيراً في لندن , لا يدع وسيلة إلا و يجربها لدعم
إنقلاب في دولة النهروان , و يضع يده في يد المعارضة النهروانية في لندن .


و تأتي تقارير إستخباراتيه بأن همّام بوسنين يخطط لإغتيال السفير , و تصل التقارير للسفير .


السفير يوسف الفلكي " زير النساء " يتلقى تحذيرات من علاقاته النسائية , و أنها ربما تكون
وسيلة همّام لإغتيالة .


تبدأ احداث الرواية بالتصاعد إلى الصفحة الأخيرة .



أتمنى ان أكون وفقت .

تقبلوا تحياتي .

الفراشة زينة
28-01-2011, 07:11 AM
حين تهيأتُ لختمِ الرواية أحضرتُ مجموعة من الكتب التي تحمل الطابع الروائي ووضعتها بجانبي ،إنهاءُ كتابٍ ما يمنحك لذة الإنجاز وتلك لعمري لذةٌ لا تعادلها لذة !
بدأت الرواية وكدتُ ألا أكملها ، لفرط جزالة اللغة وكثافتها فحين أقرأ رواية ما يجذبني الحدث أكثر من اللغة المروية وفي " ميمونة " كان يقدم حكايا الأشخاص بلغة وافرة المفردات، فصيحها ، مستعيناً بكمٍ هائل من التشبيهات والإستعارات كادت أن تعوق قراءتي لولا حكاية : " ميمونة " .
الرائع في محمود تراوري إضافة إلى اللغة ، طريقة سرد الرواية ليس كما أعتدت حيث اعتدت على راوٍ يروي الحدث ،في ميمونة كل شخصية تقصُ عليك أيها القارئ الفاضل قصتها .. تحكي حكاية الترحال من عوالم إفريقيا إلى مكة البيضاء ، ومدينة الرسول الحبيب عليه الصلاة والسلام .. الحكايا التي تعبق بريح الند والصندل والحناء وأشجار المانغو والموز ، لتحط في رمال الجزيرة وتبدأ رحلة مؤلمة تنادي الإنسان وتقتل فيها العبودية والرق ..
ميمونة ، أمها ، أبيها ، خالتها ، عمر مسك ، قدس ، كلٌ روى الحكاية بطريقته .. وعشتها معه ..
محمود بدأ بإهداء الرواية إلى من اسماها " حواء " أم صدقة ، وأنهاها بهذه الجملة لقدس :
" ثم أسأل : هل أصبحنا كما نحلم أم أننا لم نحسن الحلم ؟
اسأل .. أسأل ..أسأل وأسأل .. وبس . "
الرواية فريدة جداً وذات محور مختلف يتناول تأثير العرق الإفريقي في نسيج الجزيرة العربية تقع في 145 صفحة من القطع المتوسط .


إقتباسات :

* فحكايتي رائحة، أقترح أن تشموها ، اصغوا إليها ، تسمعون أشياء تفتح عيونكم لتلعنوا ! ص10
* الغريب يتآخى مع غربته بالارتحال داخله والإنصات لذاته . ص11
* نحن كعرب نظن جازمين أن سوانا من غير العرب ليس لديهم أخلاق وقيم نبيلة ...
..كل شعوب الدنيا لديها قيم .. تعرف الكرم وعندها أخلاق ونبل وغيرة .. ولكنها تفعل وتمارس أكثر مماتتكلم وتخطب ! ص82
* وأخيراً أهزوجة حجازية جميلة : ص138

ويالله بنا ياحلوي نسمر
على نسمر
تحت ظل الياسمين
ونقطف الرمان من أمه
والعواذل نايمين
نايمين والله .

الفراشة زينة
30-01-2011, 05:03 AM
http://i51.tinypic.com/2cxdlpk_th.png (http://tinypic.com/view.php?pic=2cxdlpk&s=7)

أن تُسلم رأسك للمخدة وعينيك للرقاد وتحت وسادتك يقبع كتاب " المسخ "لكافكا لهو أمرٌ بالغ الصعوبة بل قد يصل حد الإستحالة !

فرانز كافكا الفتى التشيكي ذي الديانة اليهودية والنشأة الألمانية جعلني أفضل إكمال روايته على ان أستسلم للنوم وفي روايته بقايا صفحات غير مقرؤة ، مستحيل كيف يمكن أن أنام وانا لمّ أدرِ بعد بالذي حل بغريغور سامسا بعد تحوله الفظيع ؟

فجأة استقيظ الفتى المنهك في عملٍ كئيب مرهق ليجد نفسه حشرة ، صرصار ، خنفساء روث _ كما زعقت بذلك ذات مرة الخادمة العجوز _ استيقظ ليجد ظهره قاسياً محدباً بشكل مؤلم ، وبطنه مليء بحلقات بارزة سمراء وعدة أرجل قصيرة هشة ..
ياإلهي ! كل ما فكرت فيه كيف تحول هكذا بين ليلة وضحاها ، فيما كان هو " غريغور " يُعمل فكره في إيجاد عذرٍ لتخلفه عن رحلة العمل حتى يعود لطبيعته .. مسكين غريغور كل ما وثب لحظتها في دماغه العمل ، العمل الذي يعيله ويعيل أسرته ويجعلها تعيش الحياة بشكلٍ مريح .. حاول النهوض ، أصيب بأكثر من رضة ولكنه كان يقول لنفسه " حسناً سألحق قطار الثامنة " نسي أو تناسى أنه حشرة ، فيما كانت ردة فعل أبيه وامه وأخته ورئيس موظفيه أن تناسوا أن هذا المسخ كان إنساناً .. وبدءاً من اليوم عومل كحشرة بتقزز وإزدراء ، فيما عدا أخته التي بقي في قلبها قليل من حب وذكرى لأخيها فكانت تحرص على إطعامه ..

هل غريغور إنسان في جسد حشرة ؟
أم حشرة كان في يوم من الأيام إنساناً له عملٌ وعائلة ومحبوبة ؟وتلاشى كل هذا وأضحى لازماً ان يعيش بمنطق أي حشرة عاقلة ، يبحث عن أقذر بقايا الأكل والإختباء في الزوايا وتحت الأرائك ، والدوران على الجدران والتعلق على السقف والتأرجح حتى يقع في مرونة وخفة ، أوه لابد أن غرفته التي كانت عالمه يجب أن تُهيء له ، فلتبعد الخزانة والسرير والطاولة ولابأس من الأريكة ليستلذ بالإنحشار تحتها حين تدخل أخته " غريت " .. أخته هكذا فكرت ، وفي داخله سعد بأنها تفكر في راحته بهيئته الجديدة ، لولا أن بقايا إنسانيته أخذت تتأرجح أمام ناظريه ..البرواز الذي صنعه ذات يوم مُعلق على الجدار ، لا لا زلت غريغور وسأعود غريغور هكذا فكرت الحشرة التي صعدت الجدار والتصقت بالذكرى العزيزة لتوحى لغريت وأمها : "أني أنا غريغور ، لا تنسوا ذلك "

النفس البشرية لا يمكنك أن تفكر كيف تفكر أو تتوقع كيف تفكر ، هل تفكر بطريقة المبدأ الفيزيائي " لكل فعل ردة فعل مساوية له في المقدار معاكسة لها في الإتجاه " ؟
تشبث الحشرة غريغور بإنسانيته دفع العائلة للإنزعاج والعنف حتى أخته التي كانت حريصة على طعامه ، الأب الذي حاول اكثر من مرة سحقه ونسي غريغور الشاب الذي طحن نفسه في عملٍ كريه لأجل راحته ، فيما عدا أمه التي بقيت محايدة ، لمّ تنس انه غريغور .
نهاية غريغور حزينة إقرأو ا " المسخ " لتعرفوها .

إصدار دار العلم للملايين _ ترجمة منير البعلبكي

إِسْرَاء
13-03-2011, 10:36 AM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/188799_205391772810412_100000187737250_911431_6599 626_n.jpg



لأجلك .. ألف مرة أخرى


لم استطع التخلص من مشاعر هذه العبارة وترديدها حتى بعد ان انهيت ( عداء الطائرة الورقية ) لخالد حسيني , رواية ستكون عصية على النسيان طويلاً , أو كما قالت الكاتبة ايزابيل الليندي " هذه الرواية من القوة لحد أنه لوقت طويل سيبدو كل ما قرأته سطحياً " ..

خالد حسيني طبيب امريكي من أصل افغاني , يعيش في كالفورنيا ، قرر في سن الخامسة والثلاثين أن يكتب أولى رواياته التي تتحدث عن مسقط رأسه أفغانستان , وكانت روايته الجميلة ( عداء الطائرة الورقية ) , الرواية التي شدتني العبارات المكتوبة على اول اوراقها ( كتاب السنة ( سان فرانسيسكو كرونيكل ) - الكتاب الأول ( قائمة أفضل عشرة كتب ) - خيار السنة , تنويه المكتبة الأمريكية - جائزة الحياة من مؤسسة الثقافة المسرحية الأمريكية ) فعزمت على قرائتها

تبدأ الرواية بمكالمة من رحيم خان , صديق والد أمير لأمير المستقر بأمريكا , بعبارة “هناك وقت كي تكون جيدا من جديد” .. وعند هذه العبارة يتوقف أمير عن الهرب من ذنوبه ومحاولات النسيان فيعود ليواجه الماضي راغباً بأن يكون جيداً من جديد !

تتألف الرواية من خمسة و عشرين فصلا ، ثلاثمائة و سبعين صفحة ، قطع متوسط، تسرد حياة صديقين ، أمير و حسان (سلاطين كابول كما كانا يلعبان ) ، و تعرض بشكل موجز لمراحل أفغانستان السياسية على مدى ثلاثين عاما . (1970 - 2001)

تتعرض للصداقة والحرب والعلاقة بين الاب وابنه , للكذب الذي كان والد امير يعتبره سرقة " عندما تكذب فأنت تسرق حق شخص بالحقيقة " , ويكتشف امير بعد وفاة والده كم سرق حقه بالحقيقة ولم يكن لينتبه رغم كل الاشارات , تتحدث عن الحب , عن اغتصاب الطفولة , عن العادات والتقاليد الافغانية , عن افغانستان التي اصبحت لا تشبه شيئاً من ذكريات طفولة امير

لم اعرف افغانستان يوماً كما عرفتها من خالد حسيني , ولم اشعر بالفظائع التي ارتكبتها الحرب وطالبان كما شعرت بها معه , الفصل السابع عشر في الرواية مثل لي صدمة ولم استطع إلا ان انهيه بدمعة ..

“لأجلك .. ألف مرة أخرى ” هذه الجملة المكتنزة بالوفاء والتي يقولها حسان لأمير ولا ينساها أمير ولن ينساها احد ممن قرأ الرواية , لأجلك ألف مرة أخرى ..


احببت بها الكثير من التشبيهات الجميلة عندما يتحدث خالد بحميمية عن وطنه افغانستان .. احببت الرواية ..

واتمنى ان اشاهد الفلم المقتبس منها قريباً : )

* لم احب غلاف الرواية بترجمتها العربية والغلاف الاجنبي جميل لكن اروعهم واكثرهم تعبيراً بوستر الفلم وهوَ الذي اضعه .

ابتسم
14-03-2011, 07:29 PM
قراءة في كتاب تلك العتمة الباهره
الكتاب يتكلم عن معاناة مساجين وقد زجوا في سجن ظلما بل ليس سجنا هو قبر حقير. ويركز اكثر على البطل الذي تملئه الحياة والامل في ظل الاحداث المؤلمه التي تجري من امامه وحوله. رهيب هو امله ورغبته في العيش فاترى كيف يحاول البطل بان لا تؤثر الاحداث الحاليه في نفسه , فتارة تراه يحكي الحكايا الى صحبه وهويرى خيوط الامل تجري في اعينهم وتارة يؤلف القصص في مخيلته. الراويه اكثر ما شدني اليها هو تاكيدها على قدرة الانسان في خلق عالم بل عوالم اخر ان اراد . احببت نفس البطل وتحليقها في سماء اخرى .
*الرواية مقتبسة من قصة واقعيه .
تقييمي 8\10

فاطمة العرجان
24-03-2011, 02:14 AM
http://www.dohaup.com/up/2011-03-24/admin1575936463.jpg

لأول مرة أنال شرف القراءة لعظيم الأدب العربي " نجيب محفوظ " .. وكان من الجميل أن تكون بدايتي معه في " حديث الصباح والمساء " .. هذه الرواية المكتنزة إبداعاً على بساطة لغتها .. المرتبة ترتيباً خلاقاً رغم تداخل الشخوص وارتباط الأحداث .. من هنا تجلت لي عبقرية نجيب محفوظ في روايته .. فهو لم يأتِ بسبق في فكرة الرواية الرئيسية أو جاء مسرفاً في البلاغة والابهار والذهول .. ومع ذلك فقد منحني أكثر الأوقات متعة وأكثر الدروس دهشة لأنه استطاع ببساطة أن يحقق للقارئ كل ماينتظره من عمل أدبي ينتهي منه وهو ممتلئ به .!
سأبدأ من النهاية , من الشخصية الأخيرة في ترتيبه ( يزيد المصري ) حيث رتب محفوظ روايته أبجدياً وفق أبطالها .. استوقفني لدرجة أن ركنتُ الكتاب قليلاً وصفقتُ كثيراً لهكذا فكرة بسيطة ومبدعة في الوقت ذاته , وهي أنه بدأ الرواية ب " أحمد محمد إبراهيم " أصغر الشخصيات سناً وأسبقها إلى الموت في عائلة عرف عنها طول العمر , وختمها ب " يزيد المصري " الجد الأكبر أو لنقل .. الأصل لكل الفروع التي تناولها عبر 200 صفحة من القطع المتوسط .. عرض فيها كل شخصية بصفاتها الجسدية والشخصية .. نزعاتها ورغباتها .. نزواتها ومستوى تدينها .. الارتباط بين كل شخصية وأخرى مما يجعل ذهنك في حركة متواصلة طوال القراءة لتربط هذه بتلك .. أيضاً لم يغفل عن الثورات المتلاحقة في مصر والتوجه السياسي لبعض الشخصيات التي بدت معنية بالأمر .. كآل المراكيبي وآل داوود وعمرو وسرور والأبناء والأحفاد , ووقع تلك الأحداث السياسية وانعكاسها على حياتهم الشخصية والعملية ..!
الحارات القديمة .. سراي ميدان خيرت .. الحنطور .. غيبيات راضية .. عبث الشباب وشجرة البلخ ... وغيرها من الأماكن التي تقرأها وكأنك تراها ..!
,
مبدعة ومربكة bp039

حلم المدينه
03-04-2011, 11:10 PM
http://up.3ros.net/get-4-2011-z28bwhmm.png (http://up.3ros.net)


تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي
ميشيل فوكو
المركز الثقافي العربي
ترجمة سعيد بنكراد
الكتاب عبارة عن تأريخ للجنون وكيف تم التعامل معه واختلاف النظره له من العصور الوسطى الى القرن العشرين ويتوسع بشكل اكبر في العصرالكلاسيكي بإعتباره عصر التنوير والعقلانية والدفاع عن مبادئها.وكيف كان الجنون اسيرا للمعرفة وهيمنة السلطة.
في وصفه للجنون يستخدم فوكو لغتة خاصة
لغة مختلفة عن لغة العقلاء لغة متجاوزة ولاتتعرف حدود للمحظور ويفصل فيها العقل عن اللاعقل
يعرف فوكو الجنون بأنه الجانب الاخر للعقل ،الجانب المقصي والمهمش
ذلك العقل الذي عرفه ديكارت بأنه "قوة الإصابة في الحكم"، أي تمييز الحق من الباطل والخير من الشر والحسن من القبيح.
فوكو يبدي تعاطفا جليا ومحموما مع المجنون وهذا التعاطف سببه بالتاكيد خبرته وتجاربه*
هذا التعاطف انتقل بما يشبه العدوى لي كقارئة مبتدئة له
اجدني انبش في ذاكرتي عن تجارب قرأت عنها اوشاهدت لها لفئة من وصموا بالجنون في ردود افعالهم وجدانياتهم وتأملاتهم الياسئة والمحبطه لمن حولهم وكأنهم وحدهم من يمتلك الحقيقة.
او كما يصف دستوفسكي احباطه ويأسه في حلم رجل مضحك "شديد الحزن لأني أراهم يجهلونَ الحقيقة؛ بينما أعرفُها أنا، ما أصعَبَ الأمرَ على من يعرف الحقيقةَ وحده، إنهم لن يفهموا ذلك"
للدكتور عادل صادق مقولة رائعه وانسانية في كتابه في بيتنا مريض نفسي عن رأيه في مرضى الاكتئاب الذي وصفه بأنه مرض الاذكياء والعباقرة
"لعلي أحمل له فى قلبي كلا الإحساسين المتناقضين الحسد والإشفاق ،أحسده لأنه إقترب من فهم معنى الحياة "

عندما تقرأ في كتاب فوكو فأنت تحتاج الى مخيلة واسعة قادرة على تجاوز الحدود ورسم الوجه الآخر للعقل لتمكنك من فهم لغته، ذلك ان في القراءة الاولى لنص فوكو ستجد الاختلاف عنه في القراءة الثانية وربما الثالثة.
يستهل فوكو الفصل الاول من الجزء الاول بأسطورة سفينة الحمقى:
يصور فيه ميشيل فوكو واقع النبذ والاقصاء في العصور الوسطى عبر زج الحمقى على ظهر سفينه في نهر ريناني تاركا الامواج تتلاطم بهم في رحلة لاتنتهي
" لقد سلم المجنون المحتجز داخل مركب لا يستطيع فكاكا منه، أمره للنهر ذي الأذرع الكثيرة، وإلى الماء ذي السبل المتعددة - إنه يسلم نفسه إلى عالم اللايقين الرهيب الموجود خارج كل شيء. إنه مسجون ضمن السبل الأكثر حرية والأكثر انفتاحا: إنه موثق بشدة إلى الملتقيات اللانهائية. إنه بؤرة المرور بامتياز، أي أسير العبور. والأرض التي سيحط فيها تجهل عنه كل شيء، تماما كما لا تعرف اليابسة التي تطؤها أرجله من أي أرض هو آت. فلا حقيقة له ولا وطن إلا في ذلك الامتداد الخصب بين البراري التي لا يمكنه الانتماء إليها"


"ان روح المجانين ليست مجنونة"

في فصل تسامي الهذيان يناقش فوكو جدلية الروح وماديتها في العصر الكلاسيكي حيث طال مرض الجنون الروح واعتبرت مريضة


في الفصل الاخير من الجزء الثالث
الدائرة الانثر بولوجية:
يصور فوكو في هذا الفصل كيف يكون الجنون عظيما ويحق له ان يحاكم العقل الغربي ويقلب الطاوله عليه اذ ان اي تجربة في العالم لايمكن ان تضاهي جنون نيتشة وهولدرلين وفان كوخ
"فهذا العالم الذي كان يعتقد انه يعرف حجمه ويبرر وجوده من خلال السيكولوجيا،عليه ان يبرر وجوده امام الجنون ،ذلك انه في سعيه ونقاشاته يقيس حجمه بلامحدودية عمل كعمل نيتشه وفان كوخ او ارتو ولا شيء داخله وخاصة مايمكن ان يعرفه عن الجنون يضمن له ان اعمال الجنون هذه تبرره"

"ان جنون تاس، واكتئاب سويفت، وهذيان روسو، كل هذه الحالات معبر عنها في اعمالهم تماما كما ان هذه الاعمال مرتبطه باصحابها، فالعنف الذي يتكلم في نصوصهم وفي حياتهم هو من نفس الطبيعه اونفس الهم،رؤى تتحاور في ما بينها،اللغه والهذيان يتداخلان،بل هناك ماهو اكثر من هذا:لقد كان العمل والجنون في التجربة الكلاسيكيه مرتبطين ارتباطا عميقا على مستوى اخر هذا يضع حدا لذاك انها مفارقه، ذلك ان هناك منطقه يتمرد فيها الجنون على العقل ويختزله بشكل ساخر جاعلاً من مشهده المخيالي عالماً باتولوجياً من الاستيهامات، والعكس صحيح، لقد كان الهذيان ينفصل عن حقيقته الهزيلة كجنون ليثبت نفسه بوصفه عملاً"




*عانى ميشيل فوكو من اكتئاب حاد بلغ به محاولة الانتحار بسبب شذوذه وراجع المصحات النفسية والتي كانت سببا لدراسته وولعه بعلم النفس.

أغنية
06-04-2011, 10:05 AM
http://photo.goodreads.com/books/1259753271l/3071218.jpg

يحدث أن تشعر بانسجام خاص مع كاتب معيّن , انسجام لا يعتمد بالضرورة على
التوافق الفكري أو الحرفية العالية , إنما هو أشبه ما يكون بتقارب روحي بينَ قارئ وكاتب
يستطيع أن يتحسس أماكن مظلمة في ذاتك .. يستطيع أن يجعلك تقرأ و تتواطئ ضمنياً معه
بغض النظر عن رؤيتك الخاصة . هذا ما يحدث تماماً معي عندما أقرأ
أمين معلوف / علي الوردي / كونديرا.

القراءة لأمين معلوف لا تعتبر مجازفة بقدر ما تكون ثقة عالية بأنني سأقرأ ما هو عملاً روائياً حقيقياً
في " موانئ المشرق " يعتمد معلوف على السرد الروائي لجملة أحداث تاريخية تعرضت لها
آخر سلالة السلاطين العثمانية في الفترة ما بين الحربين العالميتين وجملة أحداث متزامنة
من حروب ضد النازيين والصراع الطائفي مابين العرب واليهود في فلسطين والأتراك والأرمن .
تبرز منها النزعة لدى معلوف نحو السلام وفهم الآخر من خلال حالة حب تربط البطل بمناضلة يهودية .
وصداقة متينة تربط أبيه التركي بمدرس العلوم الأرمني.

دائماً ما يعتمد معلوف على آلية الزمان و المكان من خلال حقب زمنية بعيدة وما شهدته من
أحداث تاريخية . إضافة إلى تلاقح النقيضين .. ثقافتين مختلفتين , وحضارة مشرقية عريقة
بحضارة غربية مختلفة , لكننا نقرأها هنا برؤية عربية .
وبتقنية روائية عالية في السرد وتماهي أدبي رائع ما بين أحداث حقيقية ومخيلة كاتب.
في منتصف القراءة شعرت أنني تسرعت في اختيار موانئ المشرق لأنها تعتمد
ولو بشكل جزئي على خلفية تاريخية جيّدة ربما لو سبقتها بقراءة
الحروب الصليبية كما رآها العرب لفهمتها أكثر .


" حاول أن تنكر بأنك بطل , وسوف ترى أن الناس لن يصدقونك بل سوف يعتبرون
إنكارك ضرباً من التواضع, وهو بالضبط من أرقى شيم الأبطال "

" يجب أن تعتبر الموت خشبة الخلاص الأخيرة , واعلم أن لا أحد يستطيع أن يمنعك
من اللجوء إلى الانتحار, ولكن وبما أنه في متناول يدك فاحتفظ به احتياطياً إلى أجل غير مسمى "

أغنية
09-04-2011, 10:26 PM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/155/155299.gif

الحارس في حقل الشوفان - سالنجر
ترجمة : غالب هلسا - دار المدى


الرواية بمجملها تأخذ شكل المونولوج الداخلي لأحداث عديدة يمر بها بطل الرواية
وهو مراهق في سن السادسة عشر عندما يتم طرده من المدرسة بعد حالات طرد
متكررة في السابق .
يظهر منها البطل ساخراً و متذمراً من المجتمع الخارجي والسلوك الإنساني العام من خلال
استعراض شخوص ثانوية وتفاصيل واقعية صغيرة يصطدم بها أثناء تجوله في المدينة.

تقوم الرواية على الناحية الوصفية العميقة لنفسية المراهق المرتبك
و حالة الضياع والتيه التي تعتريه حيال الذات والمستقبل
والثورة ضد كل ما يشبه البروتوكول العام في الحديث - السلوك - الزيّ
باعتياده على ارتداء قبعة حمراء بطريقة شاذة و بلا انسجام مع المظهر العام
يبرر هذا السلوك تعرضه لأزمة عصبية عند موت أخيه الأصغر .

بعض الأحاديث التي تتضمنها الرواية تحمل أفكار فادحة ومجنونة لكنه
" الجنون اللذيذ " الذي يعلق في الذاكرة .

" أضجر من هؤلاء الناس الذين يطلبون أن أتصرف بمستوى سني.
في أحيان كثيرة أقوم بأعمال أكبر من سني أقسم على هذا ولكن الناس
لا يلاحظون ذلك على الإطلاق إنهم لا يلاحظون أي شيء "


- الحياة لعبة يا بني نلعبها وفق قوانين معيّنة
- أجل يا سيدي , أعلم .
" لعبة .. طز ! أية لعبة إذا كنت تقف في الجانب القوي فهي لعبة بالتأكيد , أقر بهذا .
أما إذا كنت تقف بالجانب الآخر , الجانب الذي ليس فيه أقوياء فحول أي شيء تدور اللعبة !
لا شيء .. ولا لعبة ! "


" إن الكتب التي تثير اهتمامي بالفعل هي تلك التي عندما أنتهي من قراءتها أرغب أن يكون
المؤلف صديقاً عزيزاً لي وأستطيع أن أخابره بالتليفون في أي وقت شئت . ولكن ذلك لا يحدث لي كثيراً " .

فاطمة العرجان
17-04-2011, 05:03 PM
http://www.dohaup.com/up/2011-04-17/admin1092288728.jpg

الكتاب الأسود لمهارات الإقناع لرينتو باسو من إصدارات جرير القيمة والتي سعدت باقتنائها .. لاأذكر بالضبط أين قرأت عنوان الكتاب ولاأدري هل عملي الذي تسلمته حديثاً أو الموضوعات الشخصية التي خضتها مؤخراً كانت سبباً في وقوع عيني على هذا الكتاب .. وقلبي فيما بعد (:
يوضح مدرب البرمجة اللغوية العصبية رينتو باسو في كتابه الأسود مجموعة ثرية من التوجيهات اللغوية والحسية ال يجدر بها إقناع الشخص الذي أمامك بما تريده وتحويل اهتمامه إلى ماتريد منه أن يهتم به بطرق يسيرة .. فطنة , بها شيء من الحيلة وكثير من الذكاء .. الكتاب به كمية من المتعة أثناء القراءة التي لاتقل عن كمية الفائدة .. لأنك تقرأ عن الإقناع بطريقة مقنعة جداً تواصل بها القراءة .. أي أنك تقرأ وتتعلم في آن معاً إذ أن رينتو يكتب بالطريقة التي يريد منك استخدامها بعد أن تنتهي من كتابه .
أشار في فصوله أو لنسميها دروسه ؛ لأن الكتاب عبارة عن دورة تدريبية مكتوبة .. إلى مجموعة من
الأمثلة التي توضح الرؤية للقارئ وتقربه من الطريقة العملية لتنفيذ مابين يديه من كلمات .. وذلك في أكثر من مجال .. في المبيعات والعلاقات العاطفية .. في الحفلات وطلبات التوظيف .. كما أدرج في كثير من دروسه نماذج من رسائل إلكترونية مرسلة إليه حول تطبيق أحد المهارات التي تعلمها مرسلها من رينتو خلال دوراته التدريبية .. في هذا يجدر أن أشير إلى بادرة لطيفة من المؤلف وهي طلب مراسلته بتطبيقات عملية لما تعلمه القارئ منه بعد قراءة الكتاب من باب تدوير المنفعة كما أسميه , والمشاركة .

الأقحُوَان
30-04-2011, 01:07 PM
.



اسم الكتاب : بناء الدولة .. النظام العالمي ومشكلة الحكم و الإدارة في القرن الحادي والعشرين

المؤلف : فرانسيس فوكوياما

عدد الصفحات : 209 صفحة

الناشر: العبيكان





يجادل فوكوياما في كتابة بأن بناء الدولة يشكل احد أهم قضايا المجتمع العالمي وهو نقيض لما جاء في نظرية نهاية التاريخ قبل اقل من عقدين من الزمن بتقليص دور الدولة وعدم تدخلها في السوق واستبدالها بالمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية وهي التي جلبتها الليبرالية الجديدة التي بدأت تطبق فلسفتها في الحقبة " الثاتشرية و الريغانية " , ويشير إلى أن الدولة الضعيفة من اخطر مشاكل العالم وهذا ظهر جليا بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر , وكيف يمكن للمجتمع الدولي التدخل لنزع التهديد الأمني الذي ينتج من داخل هذه الدولة والذي يحلق أضرار بالولايات المتحدة والعالم المتحضر, ولا يقف دور المجتمع الدولي بوقف التهديد بل يجب بناء الدولة بسواعد أبنائها.

يتحدث فوكوياما عن نمط أخر من ضعف الدولة وان كان اقل حده من دولة مثل الصومال وأفغانستان وهو غياب الديمقراطية والتعددية والمشاركة الشعبية الفاعلة في الحياة السياسية في العالم العربي في ظل الأنظمة الدكتاتورية العربية وهو احد أسباب الفوضى التي تعم الشرق الأوسط , ويضيف إن الركود الاقتصادي والبطالة في العالم العربي هو احد أشكال ضعف الدولة متجاهلا الصراع العربي الصهيوني .

يقول المؤلف يجب على القوى الخارجية التدخل إذا ما قامت أنظمة الحكم الدكتاتورية في الدولة الضعيفة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وان مبدأ السيادة في هذه الحالة يسقط لأنها لا يمكنها الاختباء وراء هذا المبدأ ناهيك إذا ما قامت هذه الدولة بتهديد العالم المتحضر , ثم يعرج فوكوياما على بناء الأمة وبأنها مهمة ليست سهلة التطبيق وهي على ثلاثة أطوار وهو ما فشلت ادارة بوش في تنفيذه في كلا من العراق وأفغانستان.

أدت نهاية الحرب الباردة إلى ظهور حزام من الدولة الفاشلة يمتد من أوروبا إلى جنوب أسيا وهي تشكل تهديد للأمن العالمي وانتهاكات للحقوق الإنسان , يرى فوكوياما بان دعم الدول الضعيفة وتقويتها عبر مختلف الأشكال مهمة ضرورية لضمان الأمان العالمي.


لا عجب أن نرى هذا التناقض داخل صومعة الفكر الفوكويامي بين نهايـة التاريـخ و بنـاء الدولــة بين نشوة الخروج بانتصار كبير من الحرب الباردة الذي بشر فوكوياما بنهاية التاريخ و سقوط الشيوعية وانتصار الليبرالية وبين المأزق الذي تعيشه الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان في عالم يعج بالقضايا الشائكة والخطيرة بين قوى كولونيالية وشعوب تحت سطوة الأنظمة الدكتاتورية, ربما يكون فوكوياما لديه نوايا حسنة لمعالجة بعض قضايا الشعوب وتحسين معيشتها من خلال بناء الدولة/الأمة ولكن يشوبها الكثير والكثير من النظرة الكولونيالية الغربية , وإلا بماذا تفسر أن تغزو بلد مثل العراق لم يكن يشكل أي تهديد , صحيح انه لديه انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان ولكن الخطأ لا يصحح بخطأ اكبر منه, والغريب انه لم تكشف " أي جرائم صدام" عنها إلا بعد الاحتلال الأمريكي وهي كانت تحدث على مسمع من المجتمع الدولي و الولايات المتحدة , لا يفهم هذا بأنه دفاع عن صدام بل إنا ضد صدام جملة وتفصيلا.

ابتسم
04-05-2011, 02:07 PM
بسم الله
امس خلصت قراءة كتاب كيف تقول لا مترجم للكاتبه سوزان نيومان
الكتاب مفيد للي يخافون من قول لاء pb095 وانا منهم بصراحه ولاحظت الحمدالله اني بعد الله ثم الكتاب صرت اقول لاء بشكل اكثر الحمدالله , وصرت اهتم باحتياجاتي بشكل اكبر وطبعا ارتحت اكثر. المقدمة حقت الكتاب جدا رائعه , نبهتني على اشياء فيني ماكنت اعرفها . مثلا كانت تقول ان بعض الناس اللي تحاول دائما ترضي الاخرين وتخاف تقول لاء يكون عندها ترسبات وذكريات من الطفوله , يعني انتم تتذكرون كيف كنا وحنات صغار اذا قلتي لصديقتك ماراح اعطيك حلاو تزعل عليك pb027, . ايضا جلست تتكلم كيف انك اذا ماكنت تقدر تقول لاء راح تتعب اكثر وراح تضطر تكذب عشان تسحب نفسك من الورطه:D. امم الجميل في اللي بعد المقدمة انها جايبه250 سيناريو لطلبات وكيف الرد عليها وتحتها تنبيه او تعليق على الموقف . بس عندي ملاحظة انها احيانا بزياده يعني على كل شيء لاء pb036, خاصة لمن تكلمت على الاهل , يعني الكاتبه ماعندها مانع اذا امك اتصلت تبي تكلمك انك تقولين لاء حتى لو ماكان فيه عذر قوي وبس لحجة انك مالك خلق:(, يعني سبحان الله حسيتها استثنت اشياء جميله مثل الايثار , والمساعده اذا انت تقد واهمها البر بالوالدين الله لا يخلينا منهم يارب . الكتاب خفيف وتقيمي له هو 6\10

أكثر من بشر
05-05-2011, 02:40 PM
كقربان قدم لإله قُدمت نادية لولي نعمتهما،سيدها ،سيدهم نايف،لتكون زوجتهُ ويكون زوجها،"استلقت على السرير كذبيحةٍ لأسنانٍ مركبةٍ وذراعين شبه أعضبين*،هي بربيع العمر،لم تتجاوز عامها التاسع عشر،وهو الستيني صاحب القصر والأموال،أنشأ قصره ليعيش الحياة بعيداً عن الناس ،وحتى لا تنكشف أسراره التي يخفيها تحت جنح الليل،"من الليلة فصاعدا ابتلعي صمتك ودموعك"* كان هذه وصيته المبطنة بالتهديد لها في ليلتها الأولى،ثم سجنها في قصر كبير"لا تتنفس فيه الجدران إلا عِللها ،وتتثاءب فيه أفواه التماثيل الجامدة تنز صدأ عصورها المنصرمة"*،تمضي سنوات أربع من عمرها لم تخرج فيها من سجنها ،صنيعة طمع أهلها،،
حديقة القصر تلك الــ كانت لا تبعث في روحها سوى النفور أصبحت صديقتها،وعصفور شاركها السجن أيضاً،وعبد لسيدها أصبح صديق لسجنها هو الآخر "في الليل حين لفني الصمت تداعت لي صورة العبد الذي حتى اللحظة لا أعرف اسمه...بدأت أتخيل أسماء تليق به:مرجان، عنتر،مصباح، فرحان ،لكني فوجئت بعد أيام وفي اقترابي الثاني منه أن اسمه عطية"*،تدبرت أمرها بخطة وهربت إلى منزل ذويها،"أربع سنوات إلا شهوراً ثلاثة،لم تصافح عيناي شارعاً ولا مباني غير تلك التي أراها من نافذة القصر"*،ثار العجوز تبعها رفضت العودة معه، داهمته ذبحة صدرية بعد عودته لقصره ومات، تشاركت ومجموعة كبيرة من الأبناء من زواج سابق،الإرث الكبير الذي تركه زوجها ،وعطية كان لها أيضاً رغم أن سيده كان قد منحه صك حريته قبل أن يموت،أقبلت نادية على الحياة بنهم ،لتعوض أربع سنين عجاف عصفت بها،"تلك ليلتي الأولى في بيت أبي ،انطرحت على السرير البسيط،لا شراشف من حرير ،ولا وسائد الديباج التي تهرشني أحسست بالسرير باتساع حديقة حافلة بشتى الألوان والروائح "*، أتمت تعليمها الجامعي وفي سنتها الثالثة تعثرت بعلاقة حب استاذ لها"أحسست بسيقان زهوري تخضر،بالبراعم تنبت،صرت كالوردة التي تفتح وريقاتها كثغر مسته قبلة عاجلة،أشهرت له عواطفي،نثرت عليه ضياء شموعي ورفيف مشاعري بلا تردد ولاخوف،كان امتلائي بالحب يدفعني أن تخفف من ثقلي ،أتخلص من زفير صمتي وأترك لشهقة الحب في كل مكان"*وبالطبع خدعتها رومانسيته الجامحة في بدايتها، وصدمتها رغباته ذي الشهوات الحيوانية ، لتنفر من هكذا علاقة،ثم تسقط في لجة الشوق والحنين وتدخل في مرحلة العلاج من الحب إلى أن تشفى تماماً منه بمساعدة أمها الحنون والتي مافتئت تسعى منذ هروبها من القصر،لتعوضها عن ليالي الأسى التي ذاقتها بسبب طمعها هي"لم تتركني أمي أعاني وحدي،كانت مثل بستان زاهر تفوح أرجاءه للفراشة الصامتة،تمطرني بحنانها،تلون جناحي بعذب كلماتها المواسية،وتشتل في داخلي بذور القوة لأتجاوز ما أنا فيه من كروب"*

"سهل أن تغرينا بحيرة من العسل ،فنرتمي فيها،ننساب في سيلها الصافي،ننهل ما يفوق احتمالنا من الشهد متلذذين بطعمه حتى يبدأ السيل يتضاءل فيلوح القاع،عندها نسترد وعينا الغائب،ونخشى من الارتطام فتبدأ الحرب لنجذب أنفسنا من البحيرة الدبقة،نتصور أننا نجونا من شج الرأس واهتراس الجسد، لكننا نفاجأ ونحن مدهونون بالعسل بأن آلاف الحشرات،بكل أشكالها،تنجذب إلينا لتتغذى من بقايا عسلنا باللسع والعقص والحكاك،نبقى تحت رحمة هذه الحشرات النهمة مثابرين ومجاهدين كي نتخلص من الألم.ونكون قادرين على مداواة جلدنا وترقيع روحنا التي تمزقت من الجروح،هكذا عانيت لأخرج من بحيرة العسل"*لتلج بحر هائج ،متلاطم الأمواج وتقع في حب ،عبد سيدها العجوز الذي أصبح عبدها،"اندفعت إليه ألتصق بالجنة الفاردة شراعها وذراعاه كمجدافين حنونين يحيطاني ويرصان رأسي فأسمع دبيك قلبه مثل هرولة الموج في يوم عاصف،كنت مثل عصفورة يطير ريشها ويتعلق بفروع شجرته الرطبة،شهقت ولَهاً،بكيت فرحاً وشفتاه برقة تلعقان دموعي ولهاثي كصفير ناي مثقل بنغماته....."*ولأن طبقية المجتمع ،ترفض مثل هذا الزواج،ويعد عار وُأِد هذا الحب في مطلعه،ووُأِد قلب نادية معه برفض عطية لعرضها المجنون ليحميها من سخط أهلها ومجتمعها..."آآآآآآآه يا عطية ...كم أغبطك رغم ما أعانيه،فأنت الآن العبد السيد الحر الذي يتخذ قراره ببسالة الفرسان ،بينما أنا _العبدة الضعيفة أكمن في أسري،وأنتظر من يمنحني شهادة عتقي"*

صمت الفراشات /للأديبة الكويتية ليلى العثمان



.....ومثل دودة شبه مهروسة تعاني سكرة الموت،ظَلَلتُ على الأريكة عاجزة عن الحركة،كل شيء في الغرفة الفخمة يحاصرني بحبال غليظة،وأحسست بصمت مريب يهطل من السقف مثل بقايا رماد المواقد البائت ويتوزع في الغرفة سريعاً،وددت لو أفلت صوتي،أطلق ولو صرخة تدك القصر فأواجه الفضاء حتى وإن تهت فيه،لكن حنجرتي لم تسعفني..وتاه لساني حتى حسبتُ أنه قطعهُ قبل أن يغادر الغرفة،ظلت كلماته تطنُّ في أذني(عليك أن تعتادي الصمت)
كلهم كان يأمرني بالصمت .كانت أمي حين تختلف معي على شأن،حتى وإن كان يخصني ،تضغط سبابتها على شفتيها وتقول:"اصمتي واسمعيني".أبي له طريقته الخاصة في إصدار الأمر بالصمت .مجرد أن يلمح إشارة الاعتراض على وجهي،بصفق بكفيه،فأفهم أن علي ابتلاع الكلام وصوتي ،ولم يكن أخي أرحم.....ص16


قررت أن أكون وحدي من يمتلك المكان ،وحدي من يرتب سريري ويمسح الغبار.وحدي من يسقي النباتات،ويغسل الستائر والمفارش،كنت أنوي أن أقيم علاقة دائمة مع كل شيء يخصني،وأريد لكل الأشياء أن تعتاد لمستي ورائحتي وحناني،حتى إذا غبت تشتاقني، تتلهف علي،وإذا انشغلت عنها تراودني بأية طريقة كي أعود إليها،أتحسس روحها ونظافتها وأرتمي على أي أريكة أو سجادة أو كرسي دون أن يلسعني الإحساس بأن جسداً آخر اغتنم فرصة غيابي ودس رائحته إليها ،!!ص 111




ما بين الأقواس ،اقتباس من الرواية

مها

الفراشة زينة
06-05-2011, 04:18 AM
_ " ليلى العثمان " لها أسلوب سردي وقصصي مميز ، إلا أن " صمت الفراشات " كانت من وجهة نظري ومقارنة بنتاجاتها الأولى أقل مستوى ففكرتها مُستهلكة ( زواج الغني العجوز من الصغيرة الجميلة ) .. كتبتُ عن ليلى وعن روايتها هذهِ في موضوع سابق :

هل جربتم التوحد مع الكتاب ؟؟ أي أن تكون أنت والكتاب كياناً واحداً تغوص في صفحاته وتغدو إحدى شخوصه الحبرية ، تستطعم طعم الألم واللذة والبرد والقرّ وتكون كل حواسك بين يدي الكاتب وكتابه الحاضر بين يديك ..
في العام الفائت على شط البحر وبحضور نور القمر تآمر كتاب الكويتية : "ليلى العثمان : ( حالة حب مجنونة _قصص) ليصنعا لي ألذ قراءة وأجمل الذكريات ..
المصافحة الأولى كانت مع هذه المجموعة ، قصص قصيرة حاكتها الكاتبة بذكاء وألمٍ جلي ، لتُخرج لنا ثوباً جميلاً رغم قتامته . تلتقط اللحظة لتصنع منها قصة ، والهدف منها يبدو غامضاُ في البداية لكن لا تلبث القصة في النهاية أن تُحل عقدتها بذكاء وتذوب في العقل كحلوى السُكر .

http://www.awu-dam.org/dalil/14ain/images/O-777.jpg

ليلى العثمان أديبة وقاصة وصحفية كويتية ، صدر لها العديد من القصص والروايات تُرجم لها مجموعات وقصص قصيرة إلى اللغات الروسية الألمانية البولندية والتركية والإنجليزية لها جائزة أدبية بإسم جائزة ليلى العثمان الأدبية ..
للإستزادة هذا رابط صفحتها على الويكيبيديا :


كود:
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AB% D9%85%D8%A7%D9%86 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AB% D9%85%D8%A7%D9%86)


الذي شد إنتباهي في كتابات ليلى العثمان _ حين قرأت لها المزيد فيما بعد _ بساطتها .. بساطة الحكاية التي تحكيها وتطعمها بمفرداتٍ كويتية ..هي تحكي هم المرأة الخليجية والكويتية خاصة ، حكت عن هم الفتاة والضغوط التي تطوقها ،حكت عن الحب المكتوم الذي يدور بين الأروقة والحواري ويعيش فيها ولا يلبث ان ينفجر ليطير بالحبيبين عن مجتمع معقد او ينفجر ويفرق بينهما بقسوة كما حدث في روايتها " وسمية تخرج من البحر " .. لفت إنتباهي شيئان في كتاباتها :
* حديثها المتكرر عن هم الزوجة الأجنبية في الخليج وعذابات أبنائها وتضحيتهم ، مما أوحى لي بإفتراض أن الكاتبة ربما تكون مرت بهذه التجربة المريرة ، تكرر هذا في المجموعات القصصية التي قرأتها :حالة حب مجنونة ، الحب له صور ، إمراءة في إناء ، في روايتها " صمت الفراشات " كانت الأم الشامية إحدى الشخصيات المحورية المهمة ، وحدث زواج الأب بالأم الشامية كان له أثرٌ غير يسير في سير الرواية .

* الجرأة في النقد ، حين يكون نقد الكاتب إنتحارياً وصادقاً وذكياً يتولد لدي الحب والتقدير لهذا الكاتب ، ليلى كانت تعري المجتمع البرجوازي الخليجي ..كانت تمقته ، تلعن الدسائس والأخلاقيات السيئة التي تتخذ من هذه البرجوازية غطاءاً لها ، كانت تستخدم سياط القلم علها توقف تلك التجاوزات التي أفسدت المجتمع فكان جزاءها السجن والمنع ، فقد منعت روايتها " العصعص " من النشر ، وحكم عليها بالسجن شهرين عام 2000 م بتهمة ( نشر كتابين يتضمنان "عبارات مسيئة للدين وخادشة للحياء العام" حسب رأي المحكمة ) من ويكيبيديا .

ليلى قاصة رائعة بإمتياز ، فمن خلال قراءتي لمجموعاتها الثلاث :حالة حب مجنونة ، الحب له صور ، إمرأة في إناء اكتشفت حسها القصصي الساحر ، كان لها نظرة مختلفة للظواهر والأحداث تصنع من العادي لاعادياً ببساطة ورمزية ذكية ، هل تذكرون قصة ( لوحة ارنولفيني )في حكاية الصبي الذي رأ ى النوم ، قرأت قبلها قصة قصيرة بذات التقنية عند ليلى في قصة " عجوزان..لوحة و قطة " ضمن المجموعة حالة حب مجنونة الصادرة عام 1992، يبدو أن تقنية قراءة اللوحة وافتراض قصة لها من تقنيات القصة القصيرة والتي تُعطي للكاتب محتوى فريد وفكرة شقية لقصته التي يشرع في خلقها .
سطور من " قصة عجوزان..لوحة و قطة " :

( عيناها تسقطان على الجدار المقابل . تحضنان اللوحة القديمة التي يتشارك فيها عجوزان ابتسامة نابضة . ويسترخيان تحت شجرة خضراء مثمرة . شيخوخة سعيدة وقفت أمامها في أحد المعارض الفنية يوماً مشدودة ومشدوهة .. وسرحت في سنواتها المقبلة ، لم تصح من غيابها إلا حين مست كفه كتفها .. أحست به ورائها انتشلها من لحظة التأمل :
_ مالذي يغريكِ في هذه اللوحة ؟
خرج صوتها المفعمُ بالشباب :
_ الشيخوخة السعيدة
ارتفع حاجباه دهشة
_ لكنك لا تزالين شابة فكيف تفكرين بالشيخوخة ؟
_ إنها المجهول . لكن حلمي أن تكون شيخوختنا كهذين العجوزين . )


_ " وسمية تخرج من البحر " رواية الحب العذري البريء ،برعت في وصف الحب ومظاهر الحب على بطليها ( عبدالله) و ( وسمية ) .. تحكي الحب في زمن السبعينيات ايام بيوت الطين وقوافل الغوص الباحثة عن اللؤلؤ .. الكاتبة برعت في النهاية كانت نهاية الرواية فلسفية و مؤلمة لكنّها تتوازى مع الحب الصادق المجنون فكانت تضحية عبدالله بقدر حُب وسمية ..
_ " صمت الفراشات " من الروايات الحديثة التي صدرت لها ، لاحظت فيها إنخفاض الحبكة خلاف حبكتها في وسمية ، قصتها كانت مكرورة صحيح أن قصة حُب وسمية كانت مكرورة أيضاُ لكنّها كانت تضرب في العمق بفكرتها وأحاسيسها ، أحسست في "صمت الفراشات "بأنها تزج بين سطورها ببعض المشاهد بفظاظة ،فلا مناسبة لذكرها ..فكانت مجرد حشو للرواية ولزيادة عدد الصفحات لا أكثر ، لا أدري في الحقيقة إن كان حدسي صادقاً أم لا ولكن الرواية بدت لي مصطنعة وبلاستيكية بشكلٍ كبير ، لذا أرى أن أعمالها الأولى أفضل وأصدق مما صدر لها حديثاً رغم أنّي لمّ أقرأ لها حتى الآن آخر ما صدر لها " خُذها لا أريدها ".


رابط الموضوع الأصلي :
بحر وكتاب وقمر (http://www.vb.eqla3.com/showthread.php?t=662842)

مها :
كلُ الشكر لعرضك وإقتباساتكِ الجميلة التي ذكرتني بأجواء الرواية .. bp039bp039 ..

أكثر من بشر
06-05-2011, 04:28 AM
_ " ليلى العثمان " لها أسلوب سردي وقصصي مميز ، إلا أن " صمت الفراشات " كانت من وجهة نظري ومقارنة بنتاجاتها الأولى أقل مستوى ففكرتها مُستهلكة ( زواج الغني العجوز من الصغيرة الجميلة ) .. كتبتُ عن ليلى وعن روايتها هذهِ في موضوع سابق :



رابط الموضوع الأصلي :
بحر وكتاب وقمر (http://www.vb.eqla3.com/showthread.php?t=662842)

مها :
كلُ الشكر لعرضك وإقتباساتكِ الجميلة التي ذكرتني بأجواء الرواية .. bp039bp039 ..




بالضبط
لديها كتابات أقوى من هذه الرواية بكثير وموضوعها قديم كما ذكرتِ لكن معالجتها كانت مختلفة
لغتها الادبية جميلة،وهي التي جذبتني أكثر من موضوع وفكرة الرواية.
قرأت لها فتحية تختار موتها ،وقرأت لها أيام الدراسة الجامعية في مادة نصوص أدبية رواية وسمية تخرج من البحر ،والتي تحولت لمسلسل فيما بعد
قرأت لها الكثير لكن لا تحضرني الأسماء حالياً.


بالنسبة لتعليقكِ على صمت الفراشات نعم اتفق معك أنها زجت ببعض المواضيع لغاية في نفسها
كــ حديثها عن أهل اللحى والملتزمين وهو يبين وجهة نظر الكاتبة في هذه الفئة.



الفراشة زينة شكراً على هذه الإضافة ،واعذريني لم أنتبه لموضوعكِ هذا لأني جديدة تقريباً على المنتدى بشكل عام والمكتبة بشكل خاص.








شكراً على التقييم حسيته منجbp039

فاطمة العرجان
06-05-2011, 07:25 PM
http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin1652559457.jpg

كانت رحلة جميلة وماتعة , وإن أطلتها قليلاً مع المؤلف الفنان جمال قطب وكتابه الساحر الأنيق : روائع الفن العالمي الصادر عن دار مصر للطباعة .
يقع الكتاب في 146 صفحة من القطع الكبير , تضم نخبة من اللوحات العالمية لمشاهير الفن الذين أفرد المؤلف لبعضهم عدة صفحات حَوَتْ حياة الفنان الشخصية .. طباعه ومدرسته التي تأثر بها فكان من أتباعها , والمميز والفريد في هذا الكتاب الزاوية التاريخية التي لم يغفلها المؤلف وسلط عليها الضوء , متحدثاً عن الحقبة التاريخية التي شهدها كل فنان وانعكاساتها على لوحاته .. مما يجعل الكتاب تحفة فريدة وتصنيفاً غير مصنفاً في الكتب .. فهو فني بفكرته .. أدبي في صياغته .. توثيقي تاريخي في ملامحه ..!
تطرق قطب في حديثه عن بعض الفنانين إلى فن الباروك والروكوكو وتأثر فناني أوروبا بهما , فالروكوكو الذي ظهر في القرن الثامن عشر يعتمد على النقوش والزخارف والنساء الفاتنات والنزعة نحو الجمال المثالي ويعتبر امتداداً متطوراً لفن الباروك الذي اختصت به الطبقة الارستقراطية في نهايات القرن السادس عشر والسابع عشر وهو فن يميل إلى الدقة والتفصيل والأحداث ربما , إذ تجد في تفصيلاته مايوحي لك بالجو العام للوحة بشخوصها وألوانها وحالاتها بخلاف الروكوكو الذي يتجه نحو السلاسة والخفة والرقة في التفاصيل رغم توجهها المثالي .
وفي معرض حديثٍ عن الفنان الفرنسي إدوار مانيه , صديق الأديب الفرنسي إميل زولا وملهمه , ذكر المؤلف بداية المدرسة التأثيرية في الفن العالمي , وانطلاقها من مقهى جيربوا الذي كان ملتقى للأدباء والفنانين اللذين تخلوا عن مظاهر الحياة المترفة في سبيل الحرية , متخذين لهم شعاراً رأيته سامٍ جدا " لنبقَ نبلاء ونسعد بفقرنا " فهم في ذلك يعلنون البراءة من المظاهر الحسية للطبقات الرفيعة والأسر التي ينتمون إليها والتي ربما وجدوا فيها تضييقاً وتقييداً لحرياتهم إيماناً بأن النبل لاينبع من المال وإنما الروح منبعه .. فكان مانيه واحداً من أولئك المجددين فلاقى مايلاقوه من عدم الاعتراف بالمواهب والتقليل من شأن أعمالهم , ولكنه استطاع بجدارة أن يصنع له اسماً في عالم الفن ويحجز له موقعاً مميزاً في اللوفر ..!
,
في الكتاب وقفة لطيفة مع شخصية غريبة وربما غرابتها كانت منشأ إعجابي وتركيزي على الفنان الألماني هنريش كلاي , الفنان الذي عاش في عزلة وانطواء رغم نبوغه الفني المبكر وإجماع النقاد على نبؤة بأنه سيكون ذا تأثير في الحركة الفنية الألمانية .. كانت لكلاي رؤى خاصة بالحياة الجديدة والثورة الصناعية , فهي في نظره عامل بناء حضاري وهدم إنساني في الوقت عينه , فكان شغف الناس في القرن التاسع عشر الذي عاصره كلاي على الحضارة سبباً في انصرافهم عن القيم والتهذيب والسلوك .. رسوماته تحوي كماً هائلاً من الغرابة وشيئاً من الطرافة ولكنها تترك في نفسك أكثر مما تتصور من التفكير , يمكن أن تصل لذلك بنظرة خاطفة عليها ..!
المؤسف أن شخصية كهنريش كلاي , محفزة للبحث ومستفزة للوعي لاتجد عنها شيئاً من الأبحاث أو الدراسات أو حتى سيرة ذاتية , وذلك لميله الشخصي نحو الغموض والانطواء والعزلة لدرجة أن حتى تاريخ وفاته مختلف فيه ولم تجمع مصادر على تاريخ بعينه .!
كان للفن الإسلامي نصيب من هذا المؤلف النادر .. ففي بدايات الكتاب وفي فصل بعنوان : " شرقنا العربي في أثوابه الشاعرية " عرض لنا قطب مجموعة من لوحات المستشرقين التي صوروا فيها العالم العربي والإسلامي برؤاهم وريشاتهم مستلهمين في ماكتبوا ورسموا حياة البساطة والتراث والعادات الأصيلة , من أمثال شارل ويلدا وألبرت باسيني وغيرهم من الفنانين الذين صوروا الحياة العربية في لوحات خالدة .. ثم عرج المؤلِف في ختام الكتاب إلى الفن الأندلسي ومافيه من ملامح إسلامية أصيلة تمثلت في مختلف أنواع الفن من لوحات وهندسة ونحت وعمارة مشيراً إشارات ثرية لتاريخ تلك البلاد الفريدة والتاريخ الإسلامي فيها .. عندما تصل إلى هذا الفصل تشعر بأنك تحولتَ فجأة من كتاب يحكي روائع الفن العالمي إلى كتاب تاريخي يحكي أمجاد إسلامية أودعناها الأندلس وودعناها ..!
* الكتاب أكثر ثراء من قراءتي المتواضعة , ولكنه جهد المقل (:

صور من الكتاب

http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin739407513.jpg
فيرمير في مرسمه - لوحة رسمها لنفسه -

http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin1677521122.jpg
مذبحة شيوز لـ ديلاكروا

http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin1319128946.jpg
الأرجوحة لفراجونار

http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin1692416342.jpg
مدام مواتسييه لجان أوجست دومينيك آنجر

[ من أعمال هنريش كلاي ]
http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin1203130653.jpg

http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin450099395.jpg

http://www.dohaup.com/up/2011-05-06/admin582474172.jpg
نانا , لوحة مانيه التي استوحى منها إميلا زولا روايته التي سماها بنفس الاسم

و...
06-05-2011, 09:19 PM
^
الله ياظمى جميل هالكتاب . من فترة وأنا ابحث عن كتاب يحمل
موضوعات عن قصص اللوحات . بالنسبة لقصة لوحة " الرسم "
لفريمر شاهدت وثائقي عنها . هو رسمها أعتقد مش لنفسه
بقدر ماكانت اللوحة عرض لنوعية بضاعته الفنية . رسمها
لإبراز براعته ودقة تفاصيل رسمه و لكن اللوحة بمعناها الفني
لاتحمل إلا الاتقان ولا أي شيء من روح الفن . مع أن البعض
حاولوا إستخراج معاني ملامح السيدة لكن بشكل عام هي لوحة
استعراضية فقط .
مثل مايحصل في الشعر . كأن يكون معناه بسيط لكن الشاعر
يحاول إظهار براعته من كلمات وتشبيهات واستعارات وهلم جرا .
أو ان يصدح الفنان بموال يبين امكانيات صوته .

ودائماً اقول من عرفني على كتاب يستحق أن ينال مكانة كاتبه .
شكراً .

ـــ
أنا أحب هذا الموضوع . لي عودة لقراءة باقي الردود .

طلال ~
08-05-2011, 06:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حال الجيمع؟

بعد ما انتهيت من قرائت كتاب (موعد مع الحياه)للمؤلف الدكتور خالد بن صالح المنيف حبيت احط لكم نبذه بسيطه جدا عن الكاتب وعن الكتاب
(موعد مع الحياه)




اولا ناخذ نبذه بسيطه جداً عن الكاتب
الاسم : خالد بن صالح المنيف
السكن:الرياض
المولد:الرياض

الموقع الرسمي للمؤلف:www.dr-km.com
البريد الالكتروني:khalids225@hotmail.com


من مؤلفات الكاتب

*كتاب افتح النافذه ثمة ضوء
*كتاب انت الربيع..فاي شي اذا اذبلت
* رحلة الى الاعماق(البوم صوتي)
*كتاب لون حياتكـ
*كتاب شلالات من ورد

والحين انتهينا من الكاتب ونجي للكتاب موعد مع الحياه

فكرة الكتاب هي عبارة عن قصص عديده ومختلفه من كل جوانب الحياه وفيه فوائد جدا جميييله اولا يكتب القصصه ومن ثم يحط لك اقتباس والمراد من
القصه يعني الزبده


الحين نجي لكلمة الكاتب بداية الكتاب

*******************

الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات..والصلاة والسلام على حبيبنا خاتم الرسالات والرحمه المهداه أما بعد....
فقد يسر الله لي بعد رحله ممتعه وعلى مدار سنوات من البحث والاطلاع والتنقيب ان اجمع مئات القصص والخلاصات
وتجارب الاخرين والتي تحوي على معان قيمه وقيم راسخه وفوائد جمه اعتنيت بصياغتها وتنقيحها ووضع عنواوين
مناسبه لها
فخرجت بقالب مثير واسلوب مشوق وقد اشار علي احد الفضلاء ان اصدرها في كتاب يستفيد منها الجميع
فوافقت نصيحته.هوى في نفسي فعقدت العزم على التنفيذ,وقد تعذر جمع كل ما في جعبتي في كتاب
واحد وقد تجاوزت الـ700 قصه فاستعنت بالله وقررت اصدارها على اجزاء والذي بين يديك هو الجزء الاول
وستجد في هذا الكتاب قصصاً تشحنك بالقوة والاراده ومواقف تدعوك لطرد السلبيه ومشاهد توقظ طاقاتك
وتشعل حماسك,,سائلا المولى عز وجل ان ينفعنا بما علمنا وان يعلمنا ماينفعنا انه ولي ذلك والقادر عليه..
وصل الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين..
د.خالد المنيف
*********************************************

اقتباسات..

*انه فن تحويل الخسائر الى مكاسب والفشل الى نجاح والضعف الى قوة..ان من الكياسه والفطنه عدم الانهزام للظروف والانطراح على عتبات العقبات
بل مواجهتها ومحاولة مغالبتها بالاسئلة (الذهبيه)

*انا وانت نملك العديد من اعواد الثقاب دين..صحة..انجازات..موهبه..امن..اخلاق.فليبحث كل واحد منا عن عود ثقابه .عن الجانب المضيء في نفسه.
قبل ان تنطمس معالمنا تماماً وقبل ان يعبر قطار الحياه فوق اجسادنا


*ما اكثر الذين استغرقوا مع اوهام المستقبل واسترسلوا مع سود خيالات القادم وناموا في احضان اوهام الغد ! تفنن في توقع الكوارث واستقبال
حافل لمصائب لم تصل ! وثمرة هذا ان ضاقت بهم المذاهب واستكانت انفسهم للجزع فتوجوا انفسهم ملوكاً على عروش القلق!

*سارقوا الاحلام ومحطمو الطموح موجودن في حياتنا قد يسخرون منا وقد يبذل احدهم الجهد العظيم لبناء الحواجز امامنا وتراهم يتربصون بنا الدوائر
وينصبون لنا الحبائل فهم اعداء في اثواب اصدقاء فيجب الحذر منهم والتنبه لهم !

*اننا لانتختلف كثيرا عن القرده فكلما نتمسك باشياء تحول دون مضينا قدما في الحياة ولا نكف عن التبرير لانفسنا قائلين:اننا لانستطيع ان نفعل كذا وكذا
ببسسبب..)ومايتبع السبب هو تلك الاشياء التي تحول دون تقدمنا ان الناجحين لايبررون ومن النصائح السديدة للفشل:لاتفكر..لاتسال..ولا تنصت..
برر لنفسك فحسب.

*كم من احكام خاطئه نصدرها على الاخرين او على كثير من الامور بناء على استنتاجات او افتراضات ليست في مكانها !

*ليست الثوابت التي نملكها دائما صحيحه وليس راينا صائب في كل امر وفي كل ظرف ولكنها الحكمه والتعقل وبعد النظر وعدم تزمتُنا ببعض ارائنا
كل تلك الامور هي التي تقودنا نحو التصرف الصائب والامثل في حياتنا


*****************
قيل في الكتاب

(ان كنت تعتقد انه مجرد كتاب فقد خاب حدسكـ!)
(اكثر من 444قصه ومشهد ومواقف نابضه بالحياه)
(قصص ستجد بين سطورها سبر غور النفوس وادوات التفكير المنفتح وفي طياتها المعاني العظيمه والقيم الراسخه وعلى جنابتها دعوات حاره
لايقاظ القدرات النائمه)
(كتاب عامر بالطيوب والجنى ستحلق معه في عوالم من المتعه والفائده والتشويق)

سعر الكتاب 30 ريال سعودي من مكتبة جرير بالدمآم



وبكذا خلصصت موضوعي pb094pb189
وللتحميل الكتاب

http://www.4shared.com/document/-3tLisjC/___online.html


اذا كنت استحق التقيم قيموني:)
هذا اول موضوع لي وياليت انكم تنصحوني اذا كان في شي ناقص بالموضوع وكذا:D

!!..TURN ON
14-05-2011, 12:15 AM
كتاب العرب وجهة نظر يابانية

اكثر ما دفعني لقراءة الكتاب هو  انه من وجهة نظر  مختلفة عن المعتاد ثم
انني ارى انه من المهم معرفة وجهات النظر المختلفة لتدلنا على مواطن الخلل التي قد لا نستطيع رؤيتها بأنفسنا  
في هذا  الكتاب يتحدث الكاتب عن الشخصية والسلوكيات العربية و مشاكل العالم العربي ويركز على مشكله القمع وتأثيرها على المجتمع و يذكر العديد من المواقف التي واجهته في العالم العربي ويحاول تفسيرها بحيث يربطها بالاوضاع السياسية والاجتماعية .. و يجري بعض المقارنات بين المجتمع العربي والياباني ثم ينتقل للحديث وابداء ارائه في  بعض الكتّاب العرب  وفلسفاتهم مثل كنفاني  والكوني    
ارى ان الكتاب رائع خاصة ان الكاتب الذي تعرف على العرب مدة اربعين عام  يتحدث بكل صدق ومحبة وتعاطف في آن واحد الكاتب قارئ جيد للكتب العربيه وللعالم العربي 
من وجهة نظري كتاب يستحق القراءة ..
ارجو المعذره على التنسيق السيء ( لاني اكتب من الاي فون :(  )
 

أغنية
15-05-2011, 09:53 AM
متعب الهذال !
لا أعلم إن كانت هذهِ الرواية قصّة رجل أم رجل في قصة.
متعب الهذال بمثابة التوثيق التاريخي لحقبة زمنية بكل ما يتخللها من أحداث مفصلية .

الصفحات الأولى تأخذ خط رئيسي عريض في وصف البيئة الصحراوية البدائية وصفاً حيّاً يمتد لأبعد من أن يكون وصفاً لطبيعة الأرض
وحدودها الرملية و وادي العيون على وجه التحديد ليمتد إلى وصف الانعكاس البيئي على ملامح أهلها متمثلاً في
الحياة الاجتماعية بما فيها من هموم أولية لا تتجاوز البحث عن كفاف العيش
و تحرّي مواسم الهطول والجفاف و ترقب أثر القوافل المتعاقبة التى تربط هذا الجزء الصغير " وادي العيون " بالعالم وأخباره وحوادثه.

يبدأ الارتباك في حياة أهالي وادي العيون عندما تحمل لهم الأقدار مجيء ثلاثة أشخاص من الأجانب .. لأسباب مُبهمة
ظل أهل الوادي في قلق كبير وهم يحاولوا فك هذا اللغز الكبير الذي لم يكن عابراً كشأن القوافل والمسافرين الذي مروا على تاريخ الوادي خلال عقود طويلة
بل إنه نصب نفسه في معسكر على أرض الوادي يتساءل عن طبيعة الأرض ومواسم الهطول و يوثّق كل مشاهداته عن طبيعة الصخور والأتربة .
وفي الوقت الذي كان هذا اللغز يتلاشى في أذهان أهل وادي العيون عندما لم يستطيعوا التوصل إلى تبريرات كافية
كان يكبر ويتضخّم في رأس متعب الهذال الذي يشعر دائماً بأن ثمة خطر يتربص بأرضه وأهله
وأن هذا المرور وهذهِ الإقامة لن تكون قصيرة أبداً .. بل انها لن تخلّف وراءها إلا الهلاك .

من وادي العيون ينتقل منيف إلى منطقة أخرى توازي وادي العيون من حيث الأهمية , حران . منها بدأ الدور الاجنبي فعلياً .
منطقة حران تُعتبر ساحلية حيث كان يسهل من خلالها وصول كافة المعدات والتعرف على أدوات مرحلة جديدة بدأت بالتشكل في هذهِ البيئة القاحلة.
يصف منيف المعدات و تأثيرها على الأهالي ومقدار الرفض الشديد الذي بدأ يلين و يتحول في النهاية إلى قبول و مسايرة لإيقاع الحياة الجديدة .
و متعب الهذال الذي توارى في منتصف الجزء بدأ يطل على استحياء على هيئة هاجس خفي يؤرق حياة الأمريكان و الحكومة المكلفة بضمان وضع آمن للشركة والمنطقة عموماً.
وفيما كان متعب الهذال مجرد هاجس كان ابنه فواز حاضراً كعنصر فاعل ومؤثر من بين العمال .. كما أخيه شعلان الذي يعمل في وادي العيون .
لم يتعرض منيف كثيراً إلى الحديث عن نفسية فواز و تكيفه مع هذا المد الأجنبي إنما كان شخصية مفتوحة على احتمالات من بينها
أن يكون في يومٍ ما كـ متعب الهذال في الرغبة بالانتقام لكن بانتظار الفرصة الملائمة.

ومن جملة الاحداث المتراكمة على حياة حران من نزاعات و مصالح كانت هناك فكرة بارزة أراد أن يعبر عنها منيف بشكل واضح :
وهي أنه كلما زحفت المدنية والتطور على حياة منطقة ما فإن ذلك سيكون تدريجياً على حساب تراجع المبادئ والقيم . وأن اللغة المعمول بها
هي المصالح المادية و الاستقرار الأمني حتى لو كان على حساب العدالة أحياناً .

أحد أبرز أحداث الجزء الأول هو دخول بعض التقنيات الجديدة على حياة أهل حران , وذلك عن طريق تاجر متنقل يدعى حسن رضائي يهدي أمير المنطقة في كل زيارة لحران آلة جديدة
فتًقابل بالشغف من قبل الأمير و يبدأ بتعريفها لأعيان المنطقة .. كالمنظار والراديو . أيضاً التأثر بسلوك العيش لدى الاجانب في هذه البيئة الصحراوية الذي أخذ يغير ملامح الحياة والسكن
و يزيد من الحراك التجاري و يساهم في ازدياد الوفود والمسافرين إلى حران إما رغبة في العمل أو التجارة .
فأصبحت حران الخيام هي الآن حران البيوت الطينية و المقاهي والدكاكين و العيادات والصيدلية .
و كان أول إنجاز للشركة من خلال هذا الجزء هو مد خط أنابيب يمر بأربعة مناطق.

تشرينْ !
15-05-2011, 01:53 PM
" يوم غادرت قريتي لأول مرة في سفر , وضعت أمي على النافذة مصباحاً موقداً . كنت أسير
وألتفت , ثم أسير , لكن ضوء بيتنا كان يتلألأ خلال الضباب والظلام
ظل هذا النور في النافذة الصغيرة يضيء لي سنوات طويلة كنت فيها أجوب العالم
ولما عدت إلى بيت والدي ونظرت من هذه النافذة من داخل البيت , رأيت كل العالم الواسع
الذي استطتأن أجوبه في حياتي "


http://www.pen-ar.com/File/upP/2008/12/dsc05159-copy-254x300.jpg

أنْ أقرأ في رواية لمدّة سنة, و أكثر ..
هذا يعني أنّ في هذا الكتاب شيئًا عظيمًا وكأنّ العالم يجمتع بين دفتيّه .
"بلدي", أشبه بحديث طويل للشاعر و الكاتب و الإنسان : رسول, الذي يجعلك رغمًا عنك تقرأ الكتاب وكأنكَ مواطنٌ داغستاني; سوف تحب الناس في داغستان ,سوف تحب لغة داغستان الأم وإن كنتَ لاتجيدها
سوف تشعر أنّكَ فردًا من عائلة داغستانية تعيش لأجل داغستان .
في رواية " بلدي " قضيتُ وقتًا طويلاً أحاول أنْ أحفظ بداخلي كلّ جملة أقرأها ,كان هذا الكتاب معي في كل مكان
في الجامعة, في البيت, في الإستراحة ,وقبل أنْ أنام .. لا أذكر أنيّ تعلقت بكتاب وجعلتُه رفيقًا مثلما حدث
وأنا أقرأ "بلديّ" .
حديث "رسول" عن كلّ الأشياء يجعلك تشعر أنّ العالم بين يديك,
يتحدث رسول عن الأم فيقول :

"يذكر الناس أمهاتهم بصور مختلفة
أما أنا , فأذكرها صبحاً وطهراً ومساءً
في الصباح تعود من النبع بجرتها المملوءة ماء
إنها تحمل الماء وكأنه أثمن ما في الوجود
ها هي ذي تصعد الدرجات الحجرية وتضع جرتها على الأرض , وتبدأ في إشعال النار في الموقد
تشعلها وكأنها أثمن ما في الوجود
توقدها وهي ترنو إليها في وجل أو انبهار , لا أدري
وإلى أن تشتعل النار كما يجب , تهز والدتي السرير
تهزه وكأنه أثمن ما في الوجود
تأخذ أمي الجرة الفارغة لتأتي بالماء من النبع . ثم تشعل النار , ثم تهز السرير
وفي المساء تجلب أمي الماء في الجرة , وتهز السرير وتشعل النار
هكذا كانت تفعل كل يوم من أيام الربيع والصيف والخريف والشتاء
كانت تفعلة في تؤدة ووقار وكأنه أثمن وألزم ما في الوجود
تجلب الماء تهز السرير . وتشعل النار
تشعل النار . تجلب الماء . تهز السرير
تهز السرير . تشعل النار . تجلب الماء
كانت تقول لي دائماً وهي ذاهبة لجلب الماء :
ــ " انتبه للنار "
وعندما كانت تهتم بالنار , كانت توصيني قائلة :
ــ " لا ترق الماء "
وكانت تقول لي أيضاً وهي تهدهدني :
ــ " أبو داغستان النار , وأمها الماء "
لكن أطيب نار وأدفأها تكمن في قلب الأم وفي موقد كل بيت ."


يتحدث عن الشِعر فيقول :

-"أبيات الشعر لا تشبه أزهارًا في منبت ورد, أو في حوض زهر, فهي كلها أمامك ولا حاجة إلى البحث
بل تشبه زهورًا في حقل, في مرج جبال الألب, حيث كلّ خطوة تعِدك بزهرة جديدة أكثر روعة "

-" الشعراء يشبهون أحيانًا ذلك الجبليّ الذي ظلّ يبحث طوال النهار عن قبعته, في حين كانت تستقر بهدوء على رأسه الرديء "

أمّا عن الأشياء التي ما فَتْأتُ أرددها مما قاله رسول :

-"ألاتعرف أنّه حتى لو أنفقت حياتك كلها في البحث, فإنه يلزمك على أيّ حال يوم واحد
لا بل لحظة واحدة, كي تجد كل ما تبحث عنه "
-"القلب لا يعرف قانونًا "
- " الشعب بدون كتاب كإنسانٍ يسير مغمض العينين "
-"أمس كنت أحسبني كبيراً راشداً , أشيب وحكيماً حتى آخر أيامي , وأتى الحب وابتسم في بساطة , فإذا أنا ولد صغير ."


أدهشني هذا الكتاب, للحدِّ الذي جعلني أقرأه كل مرّة وكأنها أول مرّة ..
أُحبّ هذه الكتب التي حينَ أنتهي منها أجدّ أنيّ عرفتُ أكثر ,و فهمت أكثر ,و استمعت جدًا بهذه المعرفة .

تشرينْ !
17-05-2011, 11:03 PM
http://www.e7twa.com/vb/uploaded/640_21283550035.jpg

هذه الرواية جعلتني أشعر بقيمة الضَوء,
جعلتني أشعر بقيمة الحياة من حولي, الشمس, الهواء الطعام, و حتى المـاء .
يحكي الطاهر بن جلوّن على لسان أحد سجناء سجن " تزمامارت " , ثمانية عشر عامًا من الظلام
ثمانية عشر عامًا من العتمة, من العفن , من القبر الذي يجعلونك تتعايش فيه وأنتَ على قيد الحياة ,
يتراءى لك هُناك كل أشكال الحياة التي كنت تراها بعينيك قبل أنْ يغيطها الظلام, تعود لك الذكريات
تعود لك الأصوات, تشعر فجأة أنّكَ أصمّ, و أبكم .. و عاجز حتى عن الحركة .
يصفّ الطاهر هذه المعاناة كما لو كان جزءًا منها, بل كما لو كان هو كل الأشياء فيها
سوف تشعر وكأنك معهم في هذا العذاب, وكأن الظلام بدأ يحيط بعينيك, سوف تنسى عالمك الخارجي
وكلّ ماحولك وأنتَ منهمك في هذه الرواية .
أُحبّ هذه الكتب التي تأخذنا رغمًا عنا لتدخلنا عالمها, أحبّ الكاتب الذي يعرف كيف يجعلك تعيش الحالة
التي يصفها لك, الطاهر كان مميزًا جدًا في روايته هذه , بداية من العنوان حتى السرد, حتى الصور
التي تجعلك تستوعب الأمر كاملاً ,
يخبرنا الطاهر على لسان الرواي " " كان الليل قد كف عن أن يكون هو الليل ,
فما عاد له نهار و لا نجوم و لا قمر و لا سماء . كنا نحن الليل "
" كان العفن ينال من أجسادنا عضوا تلو الآخر , و الشيء الوحيد الذي تمكنت من الحفاظ عليه هو
رأسي , عقلي , كنت أتخلى لهم عن أعضائي و رجائي ألا يتمكنوا من ذهني "

والأهم من هذا كلّه, أنّ الروايـة ستعلّمك كيف تحبّ الحياة بِنورها بِحقّ .

مسائية
22-05-2011, 05:12 PM
وهل سأكتب 
كان يسأل نفسه
وماذا ستكون الكتابة عند ذاكرة لم يعد الحرف يتسع لها*


*طفولة قلب /سلمان العودة

طفولة قلب سيرة حياة سلمان العودة في قريته ثم دراسته واصدقائه والاحداث التي مر بها
أحيانا تكون الاحداث مختصرة في بعض الاجزاء
كان العودة ايجابيا بين فصول السيرة أو فصول العمر
تعددت الاقتباسات وأكثرها من الشعر بين القديم والمعاصر
كان العمودي أو شعر التفعيلة أو النبطي

من الاقتباسات:
انزع حبيبي معطف السفر
وأبق معي حتى نهايات العمر
ماذا أنا لو كنت لاتحبني
ستصبح الأيام لاطعم لها
وتصبح الحقول لا لون لها
وتصبح الأشكال لا شكل لها
ابق بقربي دائما كي يورق الشجر
ابق بقربي دائما كي يهطل المطر
ابق بقربي دائما كي تطلع الوردة من قلب الحجر

الصورة الاخيرة في الشطر الاخير جعلتني ابحث عن الشاعر
وكان نزار قباني (اسألك الرحيلا)

AMEER
23-05-2011, 05:25 PM
http://www.adabwafan.com/content/products/1/26613.jpg


" الحياة ... مجرد الحياة يا صاحبي بطولة .
نعم الحياة بطولة , و لكـن دون ضجة . بطولة صـغيـرة
يمارسها الإنسان يـومياً مـن أجـل أن يظـل صــادقـاً
و شريفاً . أما الأفكار التي حلم بهـا منصور عـبدالسـلام
سنوات و سنوات , و تـمنى أن تتـحقق فـي حياته فـقد
تحققت بالفعل , و لكـن بشكل آخر , و النتائج التـي يراها
الآن تجعله حـزيناً إلـى درجة الجنون , لأنـه , فـي هذه
الأرض التـي يسميها وطنه , رأى أشياء لـم يكـن يتصوّر
أنها يمكن أن تقع ...
لقـد جـاع مـنصور وتغرّب وتـعب، وهـو الآن يركض
وراء لقمة الخبز. نعم وراء لقمة الخبر الـتي تـحوّلت إلى
شيء يشبه السراب، أما الذيـن توهم أنـه علق مشانقهم
فما زالوا في أماكنهم، يتطلعون إلـى القمر وهـم يتمطون
بـكسل، يداعبون شعـور النساء وعيونهم نصف مغمضة
وقد امتلأوا خدراً مـن النعـومة والويسكي! وفـي النهار
تفتح لهؤلاء أبـواب السيارات، ويدققـون الأرصدة مـثل
المرابين ليتأكدوا أن كل شيء يسير كما ينبغي! "

- عبدالرحمن منيف



إستمتعت بها كثيراً من أول الصفحات إلى آخر حرف , الخاتمة زادت من المتعة كثيراً , نهاية لم أكن أتوقعا أبداً , و لكنها زادت من جمالية الرواية .

تتحدث عن القمع و سلب الحريات في بلدان الشرق , و هي إسقاطات على بعض الدول العربية
تتحدث عن منصور عبدالسلام أستاذ التاريخ في جامعة ما , إلا أنه يسرّح من الخدمة لأسباب
سياسية , يتحدث منصور بلسان كل محروم , و تتحدث الرواية عن معاناة منصور بعد التسريح
و من ثم السفر الذي طال إنتظاره , حيث يلتقي بإلياس نخلة .

جزء إلياس نخلة في الرواية أعتبره الأفضل , يحكي إلياس لمنصور معاناته على مدى سنوات
و قصص كثيرة لا تشعر و أنت تقرأها إلا إذا أنهيتها ,

يفترقان ,

تبدأ حكاية أخرى لمنصور .

و إلى نهاية الرواية لم أشعر بالملل لحظة واحدة .

Unintelligible
29-05-2011, 05:46 AM
في هذا العصر اثرت وتؤثر الافلام والمسلسلات والروايات والقصص على تصورنا للحب وعلى تصورنا لما يجب ان تكون عليه العلاقه بين الرجل والمرأة , وللاسف ان الافلام والمسلسلات والروايات صعدت بما يجب ان تكون عليه العلاقة بين الرجل والمرأة الى عنان السماء , وابحرت بها في عالم الخيال والمثالية وجعلت من استمراريتها على ارض الواقع امرا مستحيلا . الكتاب يقدم حلا وخطوة اولى نحو الخروج من هذا الوهم الذي نعيشه ونتصوره حول مايجب ان تكون عليه العلاقة بين الطرفين .


لا املك اي رغبة في الكتابة , ولكن ما دفعني للكتابة هنا هو انني لم اجد من خلال بحثي
اي عربي يتحدث عن هذا الكتاب , واشعر ان هذا الجانب من حياتنا مشوه ويؤثر وبشكل
قوي وسلبي على حياتنا , ولا ادل على ذلك من نسبة حالات الطلاق المرتفعه في بلادنا ,
ولذلك فهو بحاجة الى مزيد من التحليل والتركيز والتوعيه بهدف تصحيحه وتقويمه .

هذا التقديم المختزل والمخل بالكتاب ,اتمنى ان يكون محفزا للبحث اكثر حول الكتاب وليس للحكم عليه .

باختصار :

اسم الكتاب :
Are You the One for Me?: Knowing Who's Right and Avoiding Who's Wrong
للكاتبه :
Barbara De Angelis

الكتاب يتحدث عن مفهومنا للعلاقة بين الرجل والمرأة ويفند المفاهيم او الاساطير الخاطئة ( كالحب من اول نظرة او اعتقاد البعض ان الحب وحده يكفي لتجاوز جميع المشاكل او ان شريكك سيملأ عليك حياتك ويجب ان يفهمك تماما ويلبي كل احتياجاتك ) ويتحدث عن اسباب فشل العلاقات وعن الصفات الاساسية التي بتوفرها في الطرفين من الممكن للعلاقه ان تستمر وتنجح وكيف من الممكن تقويتها .


الكتاب باللغة الانقليزية , سألت عنه قبل فتره في جرير وعلى حسب كلام الموظف
ان الكميه نفذت في جميع الفروع , بالامكان الحصول عليه من امازون عن طريق النسخة الالكترونية او الورقية .

حظا طيبا .

الملكه هايدي
02-06-2011, 10:58 AM
http://www.dm33.com/up/uploads/images/Dm33-com-14e0fea12d.jpg

طوق الطهارة حكاية حب حسان من غالية شخص وسيم منكسر داخلياً تحت العادي ك شخصيه تعرض للتحرش في طفولته سبب له ممارسات سيئه وافسد عليه مذاق الحب في الكبر ، تعلّق بـ فتاة ٍ مميزة ! مطلقة ولديها طفل !! عشقها وتعلق فيها !! لـ كسر الرذيلة بالطهارة !
قرأت له سقف الكفاية وطوق الطهاره اممم بكل الروايتيين يحاول اثبات وفاء الرجل بناء على تخاذل المرأه او انانيتها !! الروايتيين جميلات لغوياً امّا ك فكرة فيها تعدد علاقات وابتذال، اعجبتني اكثر من سقف الكفاية لأن فيها تحليل نفسي وعمق وادخال لنظريات فرويد ك نظرية " الجسد لاينسى " بما انه كان يتحاور مع طبيبه النفسي وزان ،
عموما اغلب الروايات اللي تحمل حكايات حب ك حكايات علوان تعتبر مجرد تغيير جو عن باقي الكتب pb036 ولاّ صراحه مافيها فائده تُذكر pb036

اكثر حوار لفت نظري حواره مع صاحبه أيمن من ناحية تحليله للحب ك توافق وانجذاب عقلي ! :
* النساء عظيمات، مميزات، خارقات، واستثنائيات فعلا، لا يمكن أن ترفض هذا، ولكن السؤال: هل المرأة الاستثناء، الأفضل، الأعظم، الأكثر تميزا هي الأفضل لك بالضرورة؟
لا، طبعا.
لأن امرأة كهذه سيقتلك تميزها أكثر مما سيمتعك، أولا لأنك ستحبها اقتناعاً بعقلك مثلما تحبها انجذاباً بقلبك، وهذه الازدواجية في الحب ستقسمك نصفين عند أول منعطف في علاقتكما ، اختلافك مع غالية هنا ليس اختلافاً عقلياً لأن كلاً منكما رأى رأياً مختلفاً ، بل لأن كل منكما يمتلك قدرة عقلية مضاهية للآخر، وهذا ما اعترفتما به منذ البدء، وعبرتما عنه بالحب، فلو لم يكن حبكما عقلياً، لاستطاع أيّ منكما أن يقنع الآخر. باختصار، لو لم يكن حبكما عقلياً، لأصبحتما تفكران بعقل واحد، عقلك أو عقلها، فتتفقان حتماً.
طيب وما الحل؟ ماذا كان يجب أن أفعل؟ هل أطفئ عقلها منذ البداية؟
لا،كان عليك أن تتجنبها منذ البداية. تهرب منها بالأحرى. دائما حاول أن تجعل المرأة المميزة، العظيمة، الاستثنائية صديقتك، وليس حبيبتك، ستستمع بصداقتها أكثر من حبها، تميّزها سيؤذيك، سيؤلمك، وفي المقابل، لا أريح، ولا أجمل من حب امرأة عادية، تجدها في كل مكان.
هناك أسباب أخرى لم تدعني أقولها، وهي أن المرأة المميزة صعبة التعويض إذا ما حيل بينك وبينها، وأخيرا حتى لو بقيت معك، فستكون امرأة متطلبة غالباً، وترهقك.
تعرف يا حسان أن كل امرأة مميزة يخلقها الله، يخلف معها أحزانا ومشاكل كثيرة، لأن تميزها هو خروج عن المألوف، وإلا ما كان تميّزا أصلاً، ولابد من خسائر إذن، هناك خسارة مرادفة يجب أن تحدث في مكان ما على الأرض، إما في قلب رجل، أو في أوراق كاتب، أو في مصير أسرة، أو حتى تاريخ دولة، إلى آخر فساد تنفثه في الأرض أنثى عظيمة ما.
رحمتك يا الله.
حتى هي نفسها يؤذيها تميزها. ولو أنها كانت عادية، لربما كانت آلامها أقل.
صحيح، البسيطات عادة لا يحزن كثيراً، سطحية التفكير كثيراً ما تتعارض مع عمق الهموم.
ولهذا أقول دائماً: اجعلهن عاديات يا إلهي، تصبح الأرض أكثر هدوءاً !!
، ولأنك تبالغ في وجوُمك ، مثلما تبالغ في فرحك . هذا يعني أنك تعيش قيد الحُب ،أو مابعده.
الحب لا يعلق على وجوُهنا لوحة الحُزن الثابتة كما نتوقع . كل مايفعله هو أن يزيد حرارتك درجة واحدة، تكفي لجعلك متذبذباً بين حالات مُختلفة ، إنتهى الحُب يا صديقي ! "

bp039





،

وبعدين ..؟
04-06-2011, 07:17 AM
أجل ليضربوني الآن , دعهم يضربوني ، أولئك الخنازير الجاحدين ! إنني أتوقع أن يضربني ترودوليوبوف أكثر من الجميع لأنه قويّ , أما فيرفشكين فسينهال علي من جانب واحد ويمسكني من شعري بالتأكيد ـ أجل , سيمسكني من شعري بالتأكيد . حسناً ليفعل ذلك فهذا هو كل ماأريده من ذهابي . سيضطر الحمقى أخيراً على إدراك المأساة حين يدفعونني إلى الباب , لأنني سأصرخ قائلاً لهم أنهم يساوون في الواقع خنصري . أسرع أيها الحوذيّ! ـ فيودور دوستوفسكي ـ


عبقري الروايه النفسيه فيودور .. الذي لاأستطيع منع نفسي من التساؤل في كل مره أقرأ فيها شيء له " كيف كتب هذا ؟ " , رواية الإنسان الصرصار أو رسائل من أعماق الأرض .. تبدو أشبه بمفكرة لرجل مضطرب أكثر منها روايه , لا أستطيع وصف كم أذهلتني قدرته على وصف مشاعر الرجل بطريقه " مجنونه " ! أجل مجنونه تماماً . كيف يتأرجح بين الثقه المبالغ فيها وبين الشعور بالدونيه , كيف ينتشي بما يعتقد أنها مكانته الحقيقيه ثم يعود لإحباطه المميت المليء بالكبرياء الكاذب . لاأمتلك قدره كبيره على الكتابه عن هذا .. ثمة أشياء نعرف كم هي رائعه ولكننا لانستطيع أن نفسر لما هي كذلك , لذا .. شكراً و" فرصه سعيده " ..

انا كل الطموح
04-06-2011, 03:41 PM
http://i54.tinypic.com/9r3yft.jpg

نحيا في وسط " الضوء "
لايخطر في بال أحدنا يوما أنه يوجد من يتنفس العتمه بينا
و بالاصح .. " تحتنا " !!
لاي مدى قد تصل قسوة الانسان بأخيه الانسان ؟!
ماذا ستقدم الحياة لهؤلا حتى يعودوا كما كانوا يوما ما ..؟!
حقا أعجوبة أن يبقى بين 23 اربعه فقط أحياء أو شبه أحياء
في معتقل كهذا .. في حفرة خصصت لها الأموال من ميزانية الدولة
حتى يأتي الموت بطيئا .. بطيئا جدا , ليموت المعتقلون ولا يموتون !!

تبا لكل ألم لا يشبه ألمهم
ولكل صبر لا يشابه صبرهم
وعذرا لكل روح حبست في " العتمه "
ولم ندرك ذلك , ولاحتى بمجرد شعور بـ الاسى " !!

الرواية اجمل وافظع من قدرتي على الكتابه عنها !!

 
 

النج ـلاء
09-06-2011, 08:41 PM
-ضيقة هي الدنيا. ضيقة مراكبنا ، للبحر وحده سنقول ، كم كنا غرباء في أعراس المدينة. تمنيت أن أعيش طويلاً لأحبك أكثر ولكن الأقدار منحتني فرصة الشهادة قبلك لتكون أنت المطالب بحبي وبتحمل غيابي .
-باب البدايات : أصعب الأشياء في الحياة هي البدايات. عليها تترتب كل الحماقات اللاحقة .
-لا أحد يعرف أننا كلما أغلقنا كتاباً كلما سددنا النوافذ وتركنا عالماً بكامله يموت اختناقاً.
-هناك الكثير من المآسي في الحياة تكفي لوحدها كجواب ، وأي اجتهاد بعد ذلك هو كلام زائد.
-العواطف شفافة مثل الزجاج، عندما تتشقق تنتهي ، كل محاولة لرتقها لن تزيد الشقوق إلا اتساعاً.
-ما معنى أن نفلسف الدنيا إذا كان كلما فتحنا باباً للأسئلة أغلقنا كل أبواب السعادة .
-تعاتبني ياحبيبي اليوم على قسوتي تجاه نفسي وتجاه الحياة وتجاهك ؟ تلومني على رغبتي في الزواج؟ أريد أن أرى أبنائي وأن أذهب وأنا شبعانه منهم ، هل هذا كثير علي؟ .
- أجمل شيء تشتهيه العصافير هو أن تموت وهي قادرة على الطيران.
* طوق الياسمين - واسيني الأعرج .

عالقة في هذه الرواية ! لا شيء يدفعني لإكمالها سوى فلسفة واسيني للأشياء بطريقة تصفعني بالحقائق الحزينة ، إضافةً للغتهِ الشفافة التي هي بحدّ ذاتها مُتعة . لكننّي كلما تذكرتُ الدهشة التي خلّفتها "سيدة المقام" داخلي ، أصاب بإحباط ممّا أقرأه الآن . طوق الياسمين جميلة لكن شيءٌ ما ينقصها أجهله ، وعلى كل حال سأكملها حتى لا تبقى مبتورة ..

Ambition33
10-06-2011, 04:36 AM
القوقعة : مصطفى خليفة
عدد الصفحات 384
رواية تسرد يوميّات شاب سوري مسيحي غادر فرنسا عائدا لخدمة بلده بعد أن أنهى دراسته
الجامعية في الإخراج السينمائي ليستقبل في المطار من رجال المخابرات ثم إلى السجن
ليقبع هناك أكثر من اثني عشر عاما بتهمة الانتماء للإخوان المسلمين !!
الرواية أصابتني بالغصة والحرقة والألم واللارغبة بشيء في هذه الدنيا، ودخلت بسببها في حالة سيئة حرمتني النوم والطعام ..
بسبب ما فيها من مظاهر القسوة والألم والتعذيب والظلم وإهانة الإنسان والحط بآدميته إلا ما دون مرتبة الحشرات ..
وأكثر ما آلمني فيها ما بعد الخروج من السجن حتى لكأنني أعيش عزلة "مصطفى" أتوسل الناس أن تدعني وشأني .. وكأني مع الآخر "نسيم" الذي غادر الدنيا منتحرا..
الحقيقة أن من يقرأ هذه الرواية سيغادرها وقد تحطم فيه شيء ما لا يدري كنهه...
ولذا قرأت بعدها الكتاب الآخر في أدب السجون
" خمس دقائق وحسب! تسع سنوات في سجون سورية" لهبة الدباغ
الذي لا يخلو الآخر مما يجرح الإنسانية ويؤذيها إلا أنه أخف في عرض مشاهد الإجرام في السجون السورية كما أنه يتحلى بعزة النفس والثقة بالله وروح المؤمن العالية ..

سنباي
10-06-2011, 01:18 PM
السلام عليكم ..

أحياناً نصادف كتاباً فنجعله صديقاً دائماً لنا .. نُبهر بحروفه لدرجة أننا نقراه كل مرة ولا نمل أبداً ..وَ أيضاً نجد كتباً أخرى عادية جداً يكفي أن نقرأها مرة أو مرتين !
كثيراً ماأجد نفسي عند كتاب واحد وَ ربما أخذني الإعجاب بأن لايفارقني لسنة كاملة (: دعوني أقتبس شيئاً مما قالته مؤلفة الكتاب
[على غير عاداتها , غادرت ذراتي الأعماق في جوله لها في عالمنا , عساها أن تجد ثميناً تضيفه إلى ما تستأثر به من كنوزونفائس تُخفيها بعيداً عني , وكم أجهد وأنا أروادها من حين لآخر لتمنحني بعضاً منها , وفي رحلتها هذه , وعلى غير ماتعارف عليه البشر من أن فاقد الشيء لايعطيه ، إذا بها تلقي بمن فقد شيئاً وهو ليس فقط لعيطيه ، بل لعله ، ومنذ زمنٍ قد منح كله , ولم يسأل حفظاً لحقوق النشر
فإذا هو ( واجد ) لشيء ، ولكن عند قمة الوفاء , الأخذ والعطاء فعلان يتحدان في كل لحضه , كل من حوله يراه عطاءً , أما هو، فلاتعلم شماله شماله ماأخذت يمينه ]
كتاب [ الكلام في المسموح ] لـ الأستاذة غادة أحمد [ ذرة ضوء ] تقدم بين يدينا مقالات جميلة حول النفس والحياة وَ الحب والوسطية والإبداع وَ الفن أيضاً .. تكلمت عن بيت العرسان الأكاديمي وَ همست للقوارير أيضاً روت لنا قصة حب .. كله بأسلوب مُختلف وَ جميل .. ولغة مُهذبة راقية .
الكتاب يقع في 95 صفحة ولكن المعاني التي توجد بداخله تفوق ذلك بكثير ..
الأستاذة غادة أحمد قلم مميز حقاً وهذا الكتاب أولى اصداراتها .. أيضاً هي من ضمن فريق عمل اعداد برنامج حجر الزاوية وَ الحياة كلمة .. ولها كتاب آخر يجمع مقالاتها .
الكتاب يُباع في جرير على حد علمي لأنها المكتبة الوحيدة التي أذهب إليها .


بعض الإقتباسات للكتاب .. وَ الحقيقة أني أعرت الكتاب لزميلة لي منذ سنة ونصف وَهذا آخر عهدي به:sm1:


" قصـة حب "

* لو أدركتِ قيمة الأنثى فيك ، لو أحببت ِ نفسك ، ما عشت الحب معايشة سلبية أبدا ً ..

نعم ... هكذا أراك ، لف ودوران ، وعشق وهيام ، ودموع وآهات ، وشعر وأبيات ، كل ذلك في فلك واحد ....

لا تغادريه ، ولا تفكري في التعرف على سر هذا الكون حولك ، وما حوى من أفلاك ومجرات أخرى ...

دوما تابعه له ، لا أقول كوني قائده ـ وستحتاجين ذلك يوما ً ما وإلا فما هي الأمومة ـ ولكن كوني ...

حاولي أن تكوني شريكة بخطوط متوازية .

* لحظات ضعفك قد .... قد تحدث ، ولكن لاينبغي لها أبداً أن تصمد ....
ألا ما أجمل أن يحتوي ( هو ) قلبك !... فهذا ما تحتاجين إلية ...
ألا ما أروع أن يتوقف ( هو ) عند عقلك !.... فهذا ما يحتاجه هو ....
واليد العليا خـير .
متى أراكِ تعيشين بين سطوره ، تحمين فكره ، تستدركين عليه؟ ....
ألا أقرا لك يوماً وجهاً أو تخريجاً ؟..
أكل إبداعك مداحا وثناء ؟
تقليد ..... أين التجديد ؟
لقد انطلق ليصنع الحياة .....
لن يتسع وقته طويلا ليقف عند أشعارك ودموعك ....
قد يمنحك دقائق .. ساعات .... أيام .....
عمره كله قد وهبه لهذه الحياة ليعيد صياغتها وفق ما يرى ، وما فيه النفع لكل البشر ....


*ولأننا لم نخلق عبثا ً ، فما دعوتك لذلك لتذهبي بلبه يمنة ويسره دون هدف ولاخوف من الله تعالى ...
وإنما لتثيري احترامه ورغبته أن تشاركيه صناعة هذه الحياة ، لتدعيه يبحث هو عنك ، ويتمناك ، ويحلم بك شريكة حياة بكل ما تعنية هذه الكلمة ، لا زوجة فقط ....
والفرق كبير لمن أدرك !
وإذا كان الحب لعبه ، فعلمي أنني أسررت لك بقانون من قوانينها .

* أفاضت ذرات حبي إليك ، وتسللت المعاني إلى قلبك الحنون ؟؟
أم أنني كنت أخاطب نفسي ؟
وما أحوجني !!

مروة !
11-06-2011, 01:30 PM
http://i-marwah.com/wp-content/uploads/2011/06/070832_0313_11.jpg

“… الذي يجبرنا على أن نزغرد في جنازات شهدائنا هو ذلك الذي قتلهم ، نزغرد حتى لا نجعله يحس لحظة أنه هزمنا و إن عشنا ، سأذكركِ أننا سنبكي كثيرا بعد أن نتحرر …”

كل الحكايات تنتهي إلا حكاية فلسطين ، بين دفتي هذه الرواية واقع مرير هو أبعد عن الخيال و أقرب من الواقع ، أعراس آمنة لإبراهيم نصر الله الواقعة في 143 صفحة هي جزء من ملهاته المكونة من ستة أجزاء إضافة لروايتنا السابقة ، تستقل كل منها بأحداثها و وقائعها .

في أعراس آمنة تدور أحداث الرواية على لساني آمنة و رندة ، آمنة أم لطفلين ـ نادية و صالح ـ و زوجة لمطلوب ـ جمال ـ الذي يطل كل عدة أشهر ، و رندة جارة آمنة و التي تحلم أن تكون صحفية في يوم من الأيام ، صخب الموت و صداه مسيطر بشكل عنيف ، الموت يسكن في البيوت و السطور ، ينام تحت الوسائد ، و يرنو للأحياء على موائدهم و في غدوهم و رواحهم ، يخالط يومهم أكثر من أحلامهم ، يفترش أرضهم و ينتظر و ربما لا ينتظر .

في غزة أحلام منثورة على شكل حجارة تًرجم ، و في هيئة زغرودة أطلقت في أعقاب شهيد ، و فيها أيضا عيون لامعة ترمق المحتل من علو سماء ، و هتاف طفل كَبر قبل الأوان ليحمل قصة و وطن في صدره الفتي ، يطلق للحرية جناحيه الأبيضين .

إبراهيم نصر الله شيد هذه الملهاة بعين مختلفة ، معتمدا على الموت و الشهادة ، على الأحزان الرتيمة المخبوءة خلف العيون ، مع مريد البرغوثي سجل واقعا هو أبعد عن رسم عقولنا و أقرب إلى الفلسطيني من حبله الوريدي .

لن أندم يوما أني ضممتها لمجموعتي الخاصة و لن أتردد في أن أجمع البقية من ملهاته ـ ملهاة فلسطين ـ .

بعض الاقتباسات و إن كنت أرى أن الرواية كاملة تصلح اقتباسا :

ــ قلت لهم : هناك أسطورة فلسطينية تقول إن الله يخلق الإنسان من ترابين ، تراب المكان الذي ولد فيه ، و تراب المكان الذي سيموت فيه ، لقد عرفت من زمان أننا خلقنا من هذا التراب وحده ، لأننا عليه ولدنا و عليه نموت ، و قد يكون تراب أخوتي هو الذي يناديهم ، تراب موتهم ، أما نحن ؛ فالذي ينادينا تراب حياتنا ، هكذا من الأول ، و من منا لا يستطيع أن يسمع نداء بهذا الوضوح ؟

ــ أحلامنا لم تكبر لأنها أحلام صغيرة منذ البداية . الأحلام كل الأحلام تولد صغيرة و تظل صغيرة ، و لذلك ليس غريبا أننا نحن من نرعاها طوال العمر ، لو كانت الأحلام كبيرة لقامت بنفسها لترعانا .

ــ أصبحتْ حزينة إلى ذلك الحد الذي لا يحتمل ، فقلت لها : لميس ، إذا أردتِ أن أكون أنا لميس ، يومين ، ثلاثة عشرة ، حتى تستريحي قليلا من أحزانك هذه ، فسأكون . و قالت لي : كنت أريد أن أقول لكِ الكلام نفسه ، فأنتِ تبدين أكثر حزنا منّي لأنكِ لا تبكين !

ــ هل تعرف ما مصير الحكايات التي لا نكتبها ؟ إنها تصبح مُلكا لأعدائنا .

ــ فيقول لي : و هل تعتقدين أنني ولد ؟

لا أنتَ لست و لدا ، أنت ابني ، أنتَ أكبر !

ــ أتعرفين لماذا تبكي الأمهات خوفا على أبنائهن طوال الوقت ؟ لأن عليهن أن يزغردن مرة واحدة ، و احدة فقط ، كي لا يخجلن من هذه الزغرودة التي يطالبهن العالم بها . تبكي الواحدة منا طوال الوقت لأنها تعرف أن هنالك لحظة آتية ، ستكون فيها مضطرة لأن تخون أحزانها ، حين يكون عليها أن تزغرد . pb189

ــ نحن نتناثر عبر أولادنا ، أتعرف لماذا ؟ لأننا نحرص حين يجيء الموت أن يكون جزء منا قد أفلت منه ، و لكنه يدركهم !

bp039bp039bp039

[ خواطر شوق ]
13-06-2011, 05:27 AM
http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079198781.png
http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079186471.png
قراءتي الأولى لـ (العقاد) ,, صعُبَ عليّ اسلوبه في البداية, ثم مالبثت أن استسغته
أخذ معي 11 يوم ,, ازددت فيه اعجاباً إلى اعجابي بالشخصية العمرية العادلة

http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079181071.png
* احس نظارتي صارت علامة تجارية لصوري http://www.b.almoso3h.com/images/smilies/81.gif

« يقول الكاتب في مقدمته »
" هذا الكتاب ليس بسيرة لعمر ولا بتاريخ لعصره على نمط التواريخ التي يقصد بها الحوادث والأنباء
ولكنه وصف له ودراسة لأطواره والوقوف على دلائل وخصائص عظمته "

« خرجت من الكتاب بعبارات جميلات للعقاد »
(لاينفعك عنده أنه يحبك ولايضرك عنده أنه يكرهك إذا وجب الحق و وضح القضاء)
(إن هذا الرجل العظيم أصعب من عرفت من عظماء الرجال نقداً و مؤاخذةً)
(كان النبيّ انساناً عظيماً وكان عمر رجلاً عظيماً)
(كان عمر يقول ويعني مايقول ويعمل بما يقول)
(هذا رجل لا يسهل نقده)

«أعجبني فيه»
تفنيد العقاد للحجج التي ادعاها من ادعاها ليقدح في سيرة عمر رضي الله عنه
فليس من السهل محاجة رجل قال عنه سيد البشرية -صلى الله عليه وسلم- : " إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه "
و عتبي الوحيد انه لم يذكر مراجعه في آخر الكتاب !
http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079187551.png
عنوانه: عبقريّة عُمر رضي الله عنه
لمؤلفه: عبّاس محمود العقّاد
الناشِر: المكتبة العصرية
الطبعة: الثالثة 2010
سعره: 15 ريالاً
عدد الصفحات: 223 صفحة = 12 فصل

http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079186483.png
لخصت الـ 222 صفحة في 3 صفحات
التلخيص بصيغة pdf (http://www.rofof.com/6grfyj13/Tlkhys_Abqryh_Amr.html)

http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079206041.png
أتمنى أكون شوقتكم للقراءة عن هذه الشخصية الفذة التي لن نلقى مثلها أبداً
http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079186482.png

http://www.b.almoso3h.com/up/uploads/13079199141.png

لولو2003
14-06-2011, 05:37 AM
http://i55.tinypic.com/2vdh5ps.jpg


http://1.bp.eqla3.com/_yvNo9vyd5_I/S3M3Be5qyEI/AAAAAAAABko/Lbn3jcY8hzE/s320/%D8%BA%D9%84%D8%A7%D9%81+%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A% D8%A9+%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7.bmp


رواية ( pb189 أميركا pb189 ) لربيع جابر >>> القلوب للرواية وليس لأميركا pb036 :D .

هذه الرواية التي ترشحت لجائزة البوكر رواية مذهلة بحق pb189 pb030

قسم ربيع جابر هذه الرواية إلى أربعة أجزاء في ما مجموعه 126 فصلا قصيرا . تحكي الرواية في موضوعها الأساسي عن الشابة السورية ( مرتا حداد ) التي هاجرت من قريتها الصغيرة ( بتاتر ) في بدايات القرن العشرين إلى أميركا لتبحث عن زوجها بعد أن انقطعت أخباره هناك ,
و وجدته لكنه كان .... pb093 :confused: :rolleyes: , و لكنها رغم ذلك لم ترجع إلى قريتها و بقيت في أميركا و رغم كل ما مر عليها من أحداث من الحرب العالمية الأولى و وباء الإنفلونزا مرورا بالكساد الإقتصادي و انتهاءً بالحرب العالمية الثانية إلا أن مرتا كافحت و عملت حتى نراها بعد ذلك بسنوات طوال بلغت 80 عاما محاطة بالأولاد و الأحفاد .

الرواية تعتبر رواية ملحمية صورت لنا 60 عاما من حياة المهاجرين السوريين إلى أميركا منذ بداية القرن العشرين تقريبا زمن الهجرة السورية إلى " العالم الجديد " فنرى المهاجرين كيف يعيشون في ( الحي السوري ) في قلب مدينة نيويورك و كيف نقلوا وطنهم معهم إلى العالم الجديد بلباسهم و طعامهم و لغتهم بل و حتى أفراحهم و أعراسهم pb030 و كفاحهم و عملهم في كل الظروف في هذا العالم الجديد الحلم بالنسبة لهم حلم الثراء و السعادة و الحلم بالعودة إلى الديار بعد النجاح , و لكن من يعود قلة ! فأميركا أصبحت الوطن التي يدافعون عنه حتى الموت و نشأ جيل جديد أميركي لم يعرف إلا القليل عن جذوره هناك في سوريا .

و على الرغم من أن ربيع جابر قال قبل أن يبدأ الرواية ...

"هذه الرواية من نسج الخيال، وأي شبه بين أحداثها وشخوصها وأماكنها مع أشخاص حقيقيين وأحداث وأماكن حقيقية هو محض مصادفة ومجرد عن أي قصد"

إلا أن الوثائق و المستندات و الأسماء الكثيرة التي يذكرها في هوامش الرواية تشير مع البحث إلى أن الرواية فيها الكثير من الحقائق التاريخية التي اعتمدها الكاتب و سردها في قالب روائي بديع pb030

أوَار
14-06-2011, 08:01 AM
^
pb030
لولو pb189 ، ممكن تخبريني عن لغة الكاتب أو الطابع العام للرواية من حيث اللغة ؟
ومكان الشراء ؟ - bp039bp039

تُونسْ
14-06-2011, 10:23 AM
^
pb030
لولو pb189 ، ممكن تخبريني عن لغة الكاتب أو الطابع العام للرواية من حيث اللغة ؟
ومكان الشراء ؟ - bp039bp039

يسلملي تومكpb030
نفس الي كنت ابي اعرفه pb030
لولو هل متوفره بجرير

لولو2003
15-06-2011, 04:57 AM
أوار pb189
تونس pb189

الرواية من جرير .
عدد صفحاتها 430 صفحة .
و سعرها 39 .

الرواية سردية تماما بنسبة 99 % تقريبا لا يوجد فيها حوارات إلا القليل جدا .
عندما قرأت تحليل للرواية ذكر النقاد أنها رواية سردية سينمائية .
لغة الكاتب اعتبرها ممتازة , كونها رواية يغلب عليها الطابع الملحمي التاريخي الواقعي اهتم الكاتب بالمحتوى أكثر من اللغة فلم يستخدم الكاتب اللغة الأدبية الراقية المنمقة كلغة أحلام مثلا .

لكن هذا لم يؤثر على الرواية و جمالها بالعكس - في رأيئ الشخصي - أنها مذهلة محتوىً pb030 و جيدة جدا لغة :) .

AMEER
15-06-2011, 02:16 PM
كتاب " معارك طاش ما طاش .. قراءة في ذهنية التحريم في المجتمع السعودي " للكاتبة بدرية البشر .



http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/8/85/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%83_%D8%B7%D8%A7%D8%B4_ %D9%85%D8%A7_%D8%B7%D8%A7%D8%B4.jpg




مقتطفات من الكتاب



" لم يكن مسلسل "طاش ما طاش" سوى حصاة صغيرة في بركة راكدة، وبمجرد رمي هذه الحصاة ظهر كم هو كبير عدد الناس الذين ما عادوا يطيقون هذا الركود المليء بما لا يرضى عنه مجتمع سليم.
لقد تفاعل الناس بشكل كبير، بل أكبر من كل التوقعات، مع المسلسل، سواء لجهة القالب الفني (الكوميدي) أو الموضوعات التي يثيرها ويطرحها. بل كانوا يضغطون على المسلسل في عملية دفع نحو حلقات أكثر وأكثر جرأة.
لقد أبرز هذا المسلسل المسكوت عنه في المجتمع السعودي، وصارت كل حلقة منه مدار نقاش في الشارع، وانقسم الناس بين منتقد ومتهم ومتحمس.

من هذا الموقع ولهذه الأسباب جاء هذا الكتاب ليبحث ليس فقط في تأثير المسلسل ودوره، بل ليبحث قضايا المجتمع السعودي الذي وبسبب ذهنية التحريم غاب عنه النقاش الحرب لقضاياه ومطالبه، وبسبب الخوف خضع لفئة نصبت نفسها سلطة على المجتمع، تحرم وتحلل وفق أهوائها ومصالحها .

"




من خلال قرائتي للكتاب أستطيع أن أقيمه بواقع 3.5 من 5




طبعاً الكتابة رائعة في الكثير من طرحها في هذا الكتاب , وضعت دراسة مبسطة و شبة شاملة لذهنية التحريم

و التكفير و التشدد في مجتمعنا قديماً و حديثاً .






إلا أنها شنت هجوماً غير مبرر على العلماء و المشائخ و المتدينين بشكل لم يعجبني , فطرحت فكرة غير حيادية عنهم

و إتهمتهم بأن هجومهم على المسلسل الشهير ما هو إلا إرادة منهم على السيطرة على الأضواء في المجتمع , و أنهم
لا يقبلون النقد , و أنهم لا يريدون أن يلمع نجم أحد مخالف لهم أو لا ينهج نهجهم , و إتهمتهم بالظلامية و التخلف
و بلا إستثناء ,







أنا أتفق مع الكاتبة المميزة بدرية بأن المسلسل يلامس الواقع كثيراً , و أننا بحاجة لمثل هذه الأعمال لتتحدث بلسان

الشعب , إلا أنني كنت أتمنى من الكاتبة أن تتحدث بحيادية في مسألة الخلاف بين التيار الديني و أبطال المسلسل
و أن تحترم رأيهم و تعتبره حرية رأي .








الكتاب أنصح بالفصل الأول منه فقط .




أما الثاني و الثالث فلا يضيفان للقارئ شيئاً .




تبقى وجهة نظري مجرد رأي , قابلة للخطأ كما هي قابلة للصواب .

عَبداللّه
27-06-2011, 09:35 PM
http://goo.gl/wfnXF


الحياة باعتبارها لغزاً، وباعتبارها اللغز. لغزاً بفكّه نحلّ اللغز. الحياة باعتبارها التفاصيل المجمدة فينا بالموت، يبعثها ضوء الحياة حين يُمرر عليها. في هذه النصوص المهبرة اُستعلمت الكتابة كأداة جراحية عبثية متقنة لتفتيت تلك التفاصيل. أقول مبهرة لأني لم اشعر حين قراءة هذه النصوص بأني أقرأ، والحق أن فعل القراءة هنا ساحر جداً لتلك الدرجة، كأني سُحرت بحيث لا أشعر إلا بمعاول التفيت تضرب لغزاً ما ، أو تُشرّح تفصيل حياتيّ ما . التفصيل في هذا الكتاب هو كل الحياة، والتفصيل هنا ليس سباحة عادية إنه غوص عميق يمتد بالقارئ فلا يشعر بضغط الماء المتزايد عليه إلا عند نهاية طلسم النص والإنتقال به إلى نصٍ آخر ليُفتت بعناية. هكذا كانت قراءتي الأولى للكتاب. واستطيع أن اكتب عن هذا الكتاب مرات عديدة، بل ربما لن اشعر بالراحة ما لم اكتب عنه مرات. أما هذه المرة فسأقرأ الكتاب باعتباره الرئيس، الحياة .. الحياة.. الأحجية. ص12 " الحياة وضعتنا قبالة بعض بشكل خاطئ. كان الصحيح أن تضع أمامه حياة أو أياً كان اسمها ". ص 18 " حلم حياتي أن أحصل على نجمة مقطوفة من السماء". ص 23 " الظل دليل على وجود حياة تنتظر أن تكمل طريقك في اتجاه آخر لتحصلها". ص 29 " اكتب لي كل شيء تريده من الحياة قبل أن تكتب كل ما تريده مني". ص 72 " إن كانت الحياة لقب لبالون الهواء..."، ص 77 " كانت الخلاصة أنني لم أحصل على ما احتجته من الحياة ، كما أنني لم أستطع تلبية احتياجات الحياة منّي". الحياة هنا هي الاختيار، هي القرين، وهي الحلم المجنون الذي تتمحور حوله حياتنا في الطفولة كما في الكبر، إنها أيضاً طبعة ظِلالنا في طريق تطابق أو توازي الظل بصورته، إنها الكتابة والرسالة ونصوص التعبير عنّا، وهي أيضاً البحث عن الحياة ، البحث عن فهمها.

ص 33 "
6
- يقول سيوران إن الذي يستخدمُ كلمة " حياة" كثيراً في كل موضع، مريض.
- تظنين أنكِ مريضة بالحياة ؟.
- بل مريضة باللاحياة. وأتكلم عن الحياة كثيراً لأنني أجهلها. لأنها ممنوعة ٌ. وكأي طفلٍ عاق، أنا أرغبُ الممنوع".
الحياة تحوي في لغزها الضد. البحث في الحياة يدفعنا للبحث عن اللاحياة. السؤال : هل اللاحياة هنا هي الموت ؟، إذا لما لم تكن الموت، فما هو ؟ هل هو الضد ، وما هو الضدّ ؟. عقل المنتحر يصل إلى تلك المرحلة من اللغز حين يندفع لاكتشاف اللاحياة، فيتورط بوجوده في حياة أخرى اسمها الموت، أما اللاحياة في هذا المقطع فهو اللغز المخبوء عنّا. في نص ( مشروع اختراع طريقة أخرى للتصفيف ) منظر الاشياء القزمة توحي بقصر الحياة وتظهر الاشياء بخلاف منظرها الطبيعي، إن قص الشعر على حقيقته لا يقبل أن نفسره بهذه الكيفية ولكنها الحياة اللغز تقبل أن نحيى كل لغز فيها كما تدوّره هذه المكينة في جماجمنا، ص 38 " أشعرُ أني قصصتُ من عمري معه. قصصتُ من فرص الحياة الكثيرة لي". إنه لغز قارئة الكف التي نؤمن بفكّها لألغازنا التي لا ندري عنها.
ص 47 "
هل حاولت يوماً أن تعلّق وجهكَ على مشجب ملابسك وتغادرهُ إلى الحياة؟ ، الحياة الشارع مثلاً ، أو الحياة العَمل، أو الحياة القبر أو حتى عنق القارورة ". الحياة المنبعثة والمنطلقة في كل آن. الحياة التي نعرفها كما هي، والحياة التي نجهل كيف تكون حياة، كالقبر، في هذا النص حديث عن الوجه باعتباره لغز ٌ حياتيّ يصعب كشفه وفكّ طلسمه. كما أن كل الأشياء هي حياة على طبيعتها، كما في نص ( قطعة السراميك ) هذا النص المبهر البسيط يثير في أذهاننا علاقتنا شبه الميتة مع الجمادات من حولنا، كأنها تراقبنا دون ضجيج وتلامسنا دون شعور وتبقى بين كل الحيوات المختلفة عنها دون استفزاز . إن الحياة أيضاً في هذا الكتاب هي الأثنى بذاتها ، الأنثى ممتلئة القصة ، ص 48 " سأكون مسروراً لو أنكم لاحظتم أنني أتكلم عن " حياة"، عن أنثى." ، وهي كذلك الأنثى المفرغة من الألوان والقصة ،ص12 " الحياة وضعتنا قبالة بعض بشكل خاطئ. كان الصحيح أن تضع أمامه حياة أو أياً كان اسمها ".
ص 52 "
" النقاط الأربعة في كلمَة حياة تمثل عدد جهات العالم "، أما الجهة الخامسة فهي الأحجية ، إنها البعد الغائب الذي نفتش عنه، وكل هذه الجهات لن تكفي لأن نعي اللغز تماماً، بل يحق لنا أن نفتش عن اللغز ونحن نعيش لغزاً، بمعنى أبسط أن نفتش عن الحياة ونحن نعيش حالة من حالاتها. حالة التفتيش هذه التي تحرق عقولنا وتجذبنا للغرق مرة وللطفو مرة ،للتحليق حيناً وللتجمْد حيناً، للابتسام في وضع جنوني كأننا نرغب بالخروج من هذا المصح العقلي الكبير الذي يضجّ برؤوسنا، حالة التفتيش للأسف لا تُهدْأنا أبداً ، بل تجعلنا نحكّ رؤوسنا أكثر، ونهرش أفكارنا في ديمومة لا ندري كيف تتوقف ، ص 58 " - الآن.. تبدُو لي الحياةُ مألوفةٌ أكثر.. لكنّها كانَت مَألوفة قبلَ هذا أيضاً، إلا أنّ رأسي لم يُشفَ مِن الأفكارِ السّامة كقملٍ أحْمَرْ سوى الآن ".
هذه التفاصيل المخبوءة في الحياة التي فينا ، وفي الحياة التي حولنا، لا نكشف عنها ولا نتلمسها حقاً إلا بمثل هذا النوع من التجريد في الكتابة، لقد وجدتُ الكثير مني في نص ( الرملة المُلتهبة )، التشابه الحياتي فيما بيننا هو ما سيجعلنا نفهم هذه النصوص وكأنها تستخرجنا من قواقعنا ، وتجتذبنا نحو التفكير البسيط الأشد عمقاً وشحذاً لحلحلة الأحاجي، وكأننا نضيف إلى هذا الهرش ، هرشاً مسخاً آخر لا ندري ماذا سيفكّ وماذا سيكشف!.
ص 65 "
ما فائدة أن تكون ألف معنى لألف سلوك أتعامل به مع الحياة لأجل المحافظة عليك ، لأجل حمايتك، لأجل أن لا تكون وحيداً في الوضع الذي يقول إنك حقاً وحيد مثلي..." يستمر هذا المقطع في معزوفة سببية بها مَسحة من الإنسان الذي ينشد الفوز والسعادة أخيراً، معزوفة لا يمكن للقارئ أن ينتشله من إيقاعها الخدر سوى الاستفهام والسؤال الذي يقبع في تفاصيل الاشياء، الذي هو الحركة البسيطة للفوز أو الخسارة ، الذي في إجابته نقبض على مُحددات النجاح والفوز في الحياة، ص 66 " أنا أعرف أنه لا يوجد فوز مكتمل في الحياة لكن لِمَ نختار أن لا نفوز على الإطلاق بدلاً من تجريب ذكائنا وقدرتنا على سبك الأمور أفضل منهم ؟ " .

ص74 "
أحتاج إلى أشياء كثيرة من الأشخاص الذين أحبهم في الحياة، أقول في الحياة ولم أقل من حولي لأن بعض الذين أحبهم متناثرون في العالم بعيدين كثيراً لكنهم كانوا قريبين ذات حلم "، هذه القوانين الخاصة بكل واحد منّا في هذه الحياة، قوانين مسبوكة ومنحوتة في بصمة لا تتماثل مع أي بصمة أخرى، قوانيننا التي نفهم بها علاقتنا بالإنسان والحيوان والماديات، قانون لكل حالة، قانون لكل شيء، قانون لكل وقت ، قوانين لا ترسمها سوى حياتنا لحياتنا، انظر إلى تلك القوانين كيف رسمت الأشياء التي تحب في هذا النص ص 77 " أمي ، الزهور ، مقاعد الشارع المغطاة بالثلج أو أيّاً كان ذلك الشيء الأبيض، أصدقائي الذين لم يظهروا في الصورة لأنهم كانوا يضاجعوا خيولهم في الإسطبل. وحبيبتي التي ماتت يوم ولدتني أمي لشدة ما فاجأتها وسامتي".

قراءة هذا الكتاب اجبرتني أن استعيد بعض المواقف الغريبة ، وأن اركن بهدوء إلى وشاحي الأسود وألتفّع به ، وأصافح تلك الريبة التي تعاودني قبل أن أنام، الريبة التي تكتنف الكون والحياة ونحن ، لقد مازجت هذه القراءة بين ذرات عقلي التي كانت منتشية بالحلم والصمت والسؤال، باتت تلك الذرات أكثر ثقلاً وإمعاناً وأقل هرشاً وضجةً، وعند قراءة الصفحة الأخيرة من الكتاب وكأنها شفرة الحلّ لتلك الأحجية الممتدة على طول النصوص ، وعنوان الكتاب أيضاً ، ستسترق بعض الوقت للعودة وقراءة بعض تلك الصفحات أكثر من مرة، ربما لفكّ لغزها، وربما لفكّ لغزك. إنني بشوق لالتقاف ما تنتجه هذه السيدة العظيمة، "أشعار ، فتاة اليوميّات التي لا تموت ولا تنام." باركها الله وحفظها.



الكتاب
الحياة صندوق 7 - نصوص.
الكاتبة : أشعار الباشا.
الدار: النادي الأدبي بحائل - الانتشار العربي.
الصفحات : 83 .

bp039

على المدونة
(http://goo.gl/gj3Vh)

فاطمة العرجان
28-06-2011, 03:05 PM
http://www.dohaup.com/up/2011-06-28/admin292067469.jpg

إلى عالمٍ من الروحانية انتقلت .. وفي فكرٍ برزخي سكنت .. كل صفحةٍ من كتاب ” الروح ” لابن القيم الجوزية تزيدني خوفاً وطمعاً .. كلما تقدمتُ في القراءة كلما أمعنتُ في داخلي ونفسي .. وفكرتُ إلى أي حالٍ أريد أن أنتهي ؟ وكيف لي أن أصل رحمي وأحبابي ممن انتهوا ؟

كثيراً ماأفاجأ أثناء القراءة بقطرات تبلل الورق .. تسقطُ عمداً وإن كانت الروح غارقة مع الكتاب في سهو .. ياالله .. لأول مرةٍ أحسد الرجال لكونهم رجالا .. رغم أن الكثيرات يفعلن ذلك إما لحرياتهم أو قيادتهم أو تغاضي المجتمع عن أخطائهم دون أسباب وعفوه عنهم دون حساب .. ولكن ماأحسدهم عليه مختلف جدا .. أحسدهم على حقهم الشرعي في زيارة القبور .. تولد ذلك عندما قرأت قصصاً وأحاديثاً أوردها ابن القيم حول إحساس أرواح الموتى بزائريهم وشعورهم بمايمارسونه من أفعال عند قبورهم .. وإن كنتُ أعلم بأني كامرأة حرمت عليها الزيارة أملك الكثير لأقدمه لمن أحب وإن كان تحت الثرى .. ولكن وقع الزيارة بعد ماقرأته مختلفٌ جدا ..!

كثيرٌ هذا الكتاب على روح من يقرأه .. يملؤه إيمانا ويزيده تثبيتا ويشعله شوقاً إلى الجنة .. لم يكن الحديث قصراً على الموت والبرزخ وزيارة القبور .. كان الكتاب عاماً شاملاً عن الاختلاف حول عدد من القضايا المتعلقة بالروح .. من وصول الثواب المهدى إليها وعدمه , وسكناها في النعيم أو العذاب , ومفارقتها للجسد وبقائها فيه .. وكثير من الفصول التي ضمنها ابن القيم في إحدى وعشرين مسألة ..!

عانيتُ من مشكلة أثناء القراءة .. مشكلة كبيرة حقيقة وهي وجود بعض الأخطاء في بعض الآيات الكريمة .. وكان من السهل سبحان الله العظيم أن تلمح الخطأ لأنك وأنت تقرأها تشعر بتعثر اللفظ الذي يستحيل أن تلمحه لمحاً في كلام الله جلّ وعز .. عدا ذلك .. الكتاب كان مشعاً ومضيئا لروحي ..!

تحالف
28-06-2011, 05:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله

"" الظل دليل على وجود حياة تنتظر أن تكمل طريقك في اتجاه آخر لتحصلها".

أين اتجاهنا الآخر؟
أين طريقنا ؟
أين نحن ؟

هل ولدنا وكُتبنامن السعداء ام من الأشقياء؟

هل سنسير وفقما نريد وحيثما نريد ؟
ماهو الأفضل الحاضر أم الماضي ام هو ذاك المستقبل الضبابي؟

تساؤلات وتساؤلات تدور في أفلاك أرواحنا يوميا ولانعلم هل لنا اجابات ؟


أخي عبدالله ،،،جزاك الله خيراً على هذا العرض الرائع للكتاب
حمستني:) ،،سأقتنيه بعد رمضان بإذن الله

طريتك
29-06-2011, 06:09 PM
كتاب الروح لابن قيم الجوزيهbp039

تمنيت كثيراً ان اقتنيه
ولم يحن الوقت بعدbp039

عزيزتي :هل الكتاب عن الموت والقبور.

فاطمة العرجان
30-06-2011, 01:34 AM
كتاب الروح لابن قيم الجوزيهbp039

تمنيت كثيراً ان اقتنيه
ولم يحن الوقت بعدbp039

عزيزتي :هل الكتاب عن الموت والقبور.

ليس تحديداً ..
هو عن الروح مستقرها بعد الموت وكيفيتها في البرزخ .. وكيف يكون لها النعيم والعذاب
عن الأعمال الصالحة التي يقدمها الأحياء للموتى وهل يصلهم أجرها أم لا
عن سلاسة خروج روح المؤمن وتعسرها على الكافر
عن لقاء أرواح الموتى في البرزخ ..
الكتاب ثري جداً يـ طريتك .. أكبر من أن أوجزه في قراءة يسيرة أو رأي عابر ولكن الأكيد
أني أنصح جداً بقراءته .
bp039
,
إقليما .. بخصوص سؤالك في التقييم فالكتاب استعرته من مكتبة خالي الخاصة ..
وهو من النوادر كماذكر , ووجدته فعلاً كذلك بعد أن قرأته pb189
أتمنى لو أستطيع إفادتك أكثر بشأن مكان الشراء ولكنه عند خالي من سنواااااااااات :rolleyes:
bp039

تفاصيل صغيرة
30-06-2011, 04:30 AM
أعتذر على التطفّل ..
ولكن بالنسبة لكتاب الروح فقد اقتنيته قبل 3 سنوات تقريبا من معرض الكتاب ..
وأعتقد بأنني رأيته قريبا في مكتبة جرير ..
أعتقد أنه متوفر ومن السهل الحصول عليه ..

تحالف
02-07-2011, 03:01 PM
- اليومَ أجيء ..
أجيءُ من عبقِ المدى المُرصع بالحُزن ..
في صدري تجتمعُ كتب ، ومؤلفين ، وأنا مشوش عنِ التعيين ، عن التركيز في وجه كتاب يعنيني جداً في هذهِ اللحظةِ المُتهالكة ، والتي تستنفذُ أنفاسي كمن يقتادُ أيامهُ الأخيرة ..

كمنّ يتنفسُ الاحتضار ، والدُنيا تعودُ إلى عينيهِ كاملةً ..
أحياناً الذاكرة كما هو اسمها ذاكرة لصور التقطناها مسبقاً ، وصار وقت تحميضها .. صار وقت سطوعها وتمركزّ الألوان فيها ، وعلى كًل جزءٍ أن يأخذ لونهُ المناسب ، وأكثرُ الاجزاء دهشة ، تلك التي تستحوذُ اللون الأسود ، أشعرُ أنهُ اللون المناسب تماماً .


محروقٌ جداً ..
والفوضى تعبثُ في حواسي ، تناقضات تحتدمُ بشدة .. وتصيبني بعمق ..
ولساني تلسعني بحرارة ، متلهفة لمقابلة النور في خارج صدري ..
أشعرُ أن كُل الكتب مرتبة ، وكلها متقنة ، وأنجذب إلى كتابٍ واحد ..
كتاب تكرر كثيراً ، واشتهر كثيراً ، وكتب عنهُ كثيراً ، وقرأ كثيراً ، ونسخ كثيراً ..
غيرَ أنّ ما يعنيني شيءٌ واحدٌ أنهُ يناسبُ عواطفي في هذهِ الأيام ، يناسب مزاجيتي المعكّرة إلى حدّ السكوت ، إلى حدّ الصمت الذي يعود من فوهة فمي الى قعر قلبي يحرقني كنأر تأكلُ نفسها بشراسة ، والساعة تقفُ في ذهولٍ تتابع .


"ما أجمل الذي حدث بيننا ... ما أجمل الذي لم يحدث... ما أجمل الذي لن يحدث"
هذا هوَ الحبُ يأخذُ الذي قبل ، والآن ، والذي بعدّ ..يستحوذُ على كلُ شيءٍ بطريقةِ بهية ..وكان :
"كان لا بد ألا أكون رجلا لامرأة واحدة !"
وكان لا بد ألا أجتمع مع رواية تجمعُ :
الصباح ..
القهوة ..
الذاكرة ..
الحب ..
في مكانٍ واحدّ ، كونها أكثرُ الأشياء شهرةً في شخصيتي ، وأكثرُ الأشياء التي أمارسُ بها حياتي ..
أو على الأقل لم يبقى لي شيئاً سوها ، لأنها اختياراتي ، وذائقتي ، وأسوأ ما يقتلنا تلكَ الأشياء التي نختارها بكامل الرغبة ، إنها لا تلومَ أحداً ، ولا تدع لكَ مجالاً لأن تلومَ غيرك ، أو أن تسقط عليه احتمالاتكَ السيئة ، الضميرُ يعملُ حينها بأمانة لم يمارسها من قبل معنا !


ياللتناقضات !
وياللعجب لهذا الحب الذي لا يعيشُ سوى على جمعِ التناقضات ، وإدامتِ التفكير فيها ..
يحملُ الجزء الذي لا يودّ التصديق ، والجزء الذي يحملُ طعمَ التوهان حتى يتكمنّ ..


"ولا بد أن أعثر أخيراً على الكلمات التي سأنكتب بها, فمن حقي أن أختار اليوم كيف أنكتب. أنا الذي أختر تلك القصة . قصه كان يمكن أن لا تكون قصتي, لو لم يضعك القدر كل مره مصادفه, عند منعطفات فصولها"



من أينَ تجيء كلُ هذهِ المصادفات المفجعةِ ..
في رواية كتبتها انثى كانت تمارس هوايتها في الكتابه ، وكنتُ أنا المرتبك حين يقرأها ؟

كيف يمكن أن تقول :
"ففي النهاية, ليست الروايات سوى رسائل وبطاقات, نكتبها خارج المناسبات المعلنة.. لنعلن نشرتنا النفسية, لمن يهمهم أمرنا . ولذا أجملها, تلك التي تبدأ بجمله لم يتوقعها من عايش طقسنا وطقوسنا. وربما كان يوما سببا في كل تقلباتنا الجوية .

تتزاحم الجمل في ذهني . كل تلك التي لم تتوقعيها .
وتمطر الذاكرة فجأة ..
فأبتلع قهوتي على عجل. وأشرع نافذتي لأهرب منك إلى السماء الخريفية.. إلى الشجر والجسور والمارة. إلى مدينة أصبحت مدينتي مرة أخرى . بعدما أخذت لي موعدا معها لسبب آخر هذه المرة"


كيف يمكن أن تشرح كل تقلباتي النفسيةّ .. والجسدية .. في جمع من الأسطر البدائية ..
كيف يمكن أن تشرح كُل هذا بلباقة مجنونة ..
وكيف يمكن أن أقبل كُل هذا بسكوووت ..
وكيف يمكت أن أعلنّ كُل هذا .. بوضوح .. دون أن تردعني رجولتيّ ..




شكراً أحلام مستغانمي .. وذاكرةِ الجسد ..
لم أنتهي منكِ بعدّ ، صارتِ الحروف غصّة حنين للعودّ لكِ مرّة أُخرى .. بدءً من الذاكرة .
لم أنتهي منكِ بعدّ .. وسأعود حينَ أستعيدُ عافيتي الكتابيّة .. أو العشقيّة .. لأني أكرهُ الكتابة وهي تعريني .










_____________________________________________
مابينَ علامات التنصيص "" من كتاب ذاكرة الجسد أحلام مستغانمي




قـــــادمتي بإذن الله كي أرتوي من فيض ساحرتي ومليكة قلمي ولب روحي "السيدة التي لانظير لها من النساء الكاتبات المبدعات / احلام مستغانمي "
لك كل التحايا يامن أمتعتنا بهذه المتعة العقلية العاطفية الروحية ،،، متعة العقل لك كل التحايا pb189pb189pb189

انا كل الطموح
02-07-2011, 06:15 PM
http://i53.tinypic.com/157zzh0.png

زاد المهاجر ( الرساله التبوكيه )
لـ ابن القيم ..
تحقيق : سيد إبراهيم ..
رساله عظيمه جدا وقيمه على صغر حجمها ..
فاتحة الرسالة كانت حديث عن البر والتقوى والعلم النافع والاثم والعدوان
- البر والتقوى
فـ البر : اسم جامع لجميع أنواع الخير والكمال والمطلوب من العبد .
أخبر سبحانه أن خصال البر هي الايمان بالله وبملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وهي أركان الايمان
وانها الشرائع الظاهره من صلاة وصيام وحج ... والاعمال القلبيه من حب وخشيه ودعا ورجاء وخوف ..
و التقوى : ان تجعل بينك وبين عذاب الله وقايه
قال طلق بن الحبيب ( إذا وقعت الفتنه فاطفئوها بالتقوى , قالوا : وما التقوى ؟ قال : أن تعسل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله ، وأت تترك المعصيه على نور من الله ، تخاف عقاب الله )
وهذا من حسن القول
- العلم النافع : فهم ألفاظ القران ودلالته ، ومعرفة حدود ما أنزل الله على رسوله ، فإنه هو العلم النافع
وقد ذم الله سبحانه من ليس له بحدوده علم
- الاثم والعدوان
فـ هي نظير لـ البر والتقوى
و الإثم : كلمه جامعه للشرور والعيوب التي يذم العبد عليها .
العدوان : هي تعدي حدود الله وحدود الله هي النهايات الفاصله بين الحلال والحرام
الفرق بين الاثم والعدوان :
فالاثم ما كان حراما لجنسه .
والعدوان ماحرم لزياده في قدره وتعدى ما أباح الله منه
فـ الزنا , السرقه ونحوها إثم
ونكاح زوجه خامسه ونحوه عدوان

فصل :
مابين العبد وربه
حالته بين فيما بينه وبين الله تعالى هو : إيثار طاعته ، وتجنب معصيته .
فصل :
الهجره إلى الله ورسوله
هي مطلوب الله ومراده من العباد .
انواع الهجره :
- هجره بالجسم من بلد ، وهذه أحكامها معلومة
- هجرة بالقلب إلى الله ورسوله وهي المقصوده وهي الاصل وهجرة الجسد تابعه لها
فصل :
الهجره إلى الرسول صلى الله عليه وسلم
الهجره النبوية شأنها شديد , وطريقها على غير المعتاد بعيد
بعيد على كسلان أو ذي ملالـة *** أمـا على المشـتـاق فـهـو قـريب
وهي هجرتان :
هذه الهجره فرض على كل مسلم وهي مقتضى ( شهادة ان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم )
كما ان الهجره الاولى ( شهادة ان لا اله الا الله ) وهي الهجره الى الله
وهاتين الهجرتين يسأل كل عبد عنها يوم القيامه وفي البرزخ
ويطالب بها في الدنيا ودار البرزخ ودار القرار
قـال قتادة : ( كلمتان يسأل عنهما كل الأولون والاخرون : ماذا كنتم تعبدون وماذا أجبتم المرسلين ؟ )
وهاتان الكلمتان مضمون الشهادتين
* الحجه الواجب اتباعها على الخلق كافة إنما هو قول المعصوم الذي لاينطق عن الهوى

لسى الكتاب ماكملته وصلت لـ حد نص هذا الفصل الهجره الى الرسول عليه الصلاة والسلام
كتاب ممتع وعظيم انصح الجميع بـ قراته ..


bp039

أداة استفهام
31-07-2011, 12:25 AM
العصفورية للدكتور غازي القصيبي.
رواية تقع في ثلاث وثلاثمائة صفحة.

_ اعتمد الكاتبُ في روايته على أسلوب الاسترجاع "الفلاش باك". بطل الرواية وهو البروفسور "بشار الغول" يروي للدكتور النفسي سمير ثابت ما واجهه في حياته من أحداث, وما مرّ به خلالها من مغامرات.
_ ركّز الكاتبُ على مشكلات الوطن العربي؛ فانتقد الديكتاتورية, والأصولية, وعلّقَ تقدم الأمة العربية وتخلصها من مشكلاتها على تطبيق الديموقراطية.
_ انتقد بشكل ساخر الكثير من سلبيّات الوطن العربي منها: البيروقراطيّة, تأخرالمَجْمع اللُغوي, تأخرالحياة الأكاديمية, الدبلوماسيين.. .
_ تتضح في هذي الرواية موسوعية/ جاحظية الكاتب, فهو ينتقل بقارئه من موضوعٍ إلى موضوع ويُنظّر ويُناقش في كلّ شيء, أيضًا اتضح ضلوعه ومعرفته العميقة بالأدب الإنجليزي وهذا يجعلنا نربط هذي المعرفة بحياته الدبلوماسيّة التي قضاها في لندن.
_ وعلى غِرار التوابع والزوابع ذهب "البروفسور" في رحلةٍ قابلَ فيها شياطين الشعراء المعاصرين, حيث التقى شيطان أدونيس ونزار وغيرهم.

بعض من فلسفات بطل الرواية "البروفسور":
_ (( لا يمكن الجمع بين التطرف وحسّ الدعابة... أنا أرفض اعتبار أي إنسان يضحك من نفسه متطرفا. المتطرفون _من كلّ جنس وملة ورنق_ لا يضحكون من أنفسهم أبدا! يضحكون من الآخرين ويهزؤون بهم, وينبزونهم بالألقاب, لكنهم لا يضحكون من أنفسهم. أبدا...))
_ (( أنا لا أكره النّقاد... أنا أنظر إليهم نظرتي إلى الحلَّاقين. النقاد والحلاقون يجمعهم حبّ الثرثرة, والارتزاق من رؤوس الآخرين...))
_ (( المدن لا تُحبّ ولا تكره إلَّا بسبب الذكريات. وحبّ الوطن قائم _أساسا_ على الذّكريات. بدليل أنَّ فاقدي الذاكرة لا يحبون أوطانهم...))
_ (( لا يوجد نظام أخلاقي بمعزلٍ عن الدّين... بدون دين لا يمكن أن توجد معايير أخلاقيّة))
_ (( الجميلات نادرًا ما يحببن الشعراء... والسبب الأوّل والأهم وهو: الشّكل... والسبب الثَّاني: أن الشعراء مشغولون بأنفسهم والمرأة تحتاج إلى من ينشغل بها... والسبب الثالث: يندر أن ترى شاعرًا طبيعيًّا. _ من الناحية النفسية_ الشعراء الكبار ددائما مهووسون على نحو أو آخر. والسبب الرابع: هو أنَّ معظم الشعراء بخلاء.))ِ !:eek::D

Condaliza
01-08-2011, 06:02 AM
http://photo.goodreads.com/books/1294954980l/10213111.jpg

فاصل لكتاب سياسي ، كتاب يتناول تاريخ المملكه العربيه السعوديه الحديث ، من الزاويه الاكثر
حياديه ( تقريبا ) ، فيه من الاحداث التي كنت اجهلها تماما والتي لا أعتقد أنني كنت سأعرف عنها
يوماً لولا هذا الكتاب.، تناول فيها صراع التيارات المختلفه في المملكه وطريقه تعاطي الاسره
المالكه معها ، ربما تكون بعض الاحداث غير دقيقه لكنه كتاب رائع ولم استطع ان افلته لروعه
اسلوب الكاتب والذي ادمنت عليه بعد قرأتي لكتابه الاول ( المملكه ) .

انا كل الطموح
01-09-2011, 11:55 PM
طوق الياسمين - واسيني الأعرج 


طوق الياسمين الرواية تحكي عن قصة حب واسيني ومريم وقصة حب عيد عشاب لسيلفيا من خلال سرد الأحداث بواسطة رسائل مريم لواسيني ورسائل ومذكرات صديقة عيد عشاب…

الرواية يغلب عليها الطابع الحزين والمعاناة ان كان بين واسيني و مريم او بين صديقة عيد وسليفيا النتيجة من خلال الرواية ان الكلمة الأخيرة دايما تكون للقدر

الرواية تستحق القراءة بشدة 

اقتباسات : 

- لماذا تركتني أذهب نحو الحماقة مفتوحة القلب والصدر؟ ألم يكن بامكان طولك وقامتك أن تسد في وجهي منحدرات الانزلاق؟ لماذا تركتني أذهب مغمضة العينين نحو حتفي؟ لماذا خَفَت سحرك عندما أخبرتك باني سأتزوج؟ ربما لانك كنت تريد ان تحل عقدة ضميرك نحوي وتتخلص مني وتقول: ما عليهش هذا خيارها وما علي ان أقبل به؟ كنت تكذب على نفسك وأنت تعرف ذلك.

- العواطف شفّافة مثل الزجاج, عندما تتشقق تنتهي, كل محاولة لرتقها لن تزيد الشقوق الا اتساعاً.

- عندما نكتب نتقاسم مع الناس بعض اوهامنا وهزائمنا الصغيرة.

- شيء ما في المدن العربية يجعلها حزينة دوما حتى وهي في اقصى لحظات الفرح. 

- الانسان العربي يولد ويموت في الهم. وكلما رأى شعاعاً صغيرا في الافق, شعر بتخمة في السعادة وعندا يقترب يصفعه السراب القاتل. الانسان العربي لا يعرف أنه كلما خطا خطوة الى الامام متحاشياً المزالق السابقة, وجد من يأخذ بيده ويزج به في نحو الحفر والمدافن. 

- من قال المُحب ذكي؟ لو كان كذلك لانتهت كل القصص الانسانية بشكل جميل وسعيد. ولأننا محملون بقدر كبير من الغباء, لا نرتاح الا اذا كسرنا أجمل الاشياء فينا…
 
-  فلسطين حتى وهي بعيدة تمنحنا الكثير من الدفء…
 

ألـقْ
02-09-2011, 07:05 PM
أعتذر على التطفّل ..
ولكن بالنسبة لكتاب الروح فقد اقتنيته قبل 3 سنوات تقريبا من معرض الكتاب ..
وأعتقد بأنني رأيته قريبا في مكتبة جرير ..
أعتقد أنه متوفر ومن السهل الحصول عليه ..

أنا اقتنيته ببداية رمضان

انا كل الطموح
05-09-2011, 02:58 AM
.


في صالون العقاد تذكرت العقاد والأيام الجميلة التي قضيتها في صالونه
استمتع بمواقفه وحرفة وفكره وطاقتة الفكرية الابوية لكل رواد صالونه
مع انه حرم نفسة الشعور الابوي الحقيقي بعدم زواجة
لكنة اتضح في اخر فصول الصالون
انه كان متزوجا زواجا عرفيا من سيدة ما وله طفلة منها انتحرت بعد وفاته !
هذه ربما تكون من الاشاعات الكاذبة وربما الصادقة التي لاتصدق !


اشكر الله كثيرا أنني ابتعته في ذلك اليوم
لم اطق صبرا بعدها وبدأت بقراءته
من اكثر المقاطع تاثير فيني عندما اضطرته قسوة الحياة الى بيع كتبة
عندما اغلق على نفسة وبدا يبكي مكتبته !


حتى انهيت فصلة الاخير في ذلك اليوم
الذي تجمدت عيناي وتصلبت اوصال قلبي و عقلي وشرايين فؤادي :d
بعد ان اختصر و أوجز أنيس وفاته - رحمة الله - في سطر !

( وجاء د . عليان بعد دقائق وتقدم الى الاستاذ .. ومد يده يجس نبضة
وخرج يبكي : البقاء لله ... مات الاستاذ ! )


تعلقت عيناي على العبارة و اغلقت الكتاب بهدء تام
منسحبة عن المكان الذي شعرت فيه بغصه غريبة
وتسللت للأسفل كالمسافر الذي يسارع الى الطائرة دون ان يلتفت الى اهله واصحابة
هو فقط لا يريد المزيد من الالم
فليس من اللطيف ان تقضي وقتا طويلا مع شخص
وتعرف تفاصيل حياته الجادة والمضحكة
ثم فجاءة ينتهي كل شي بجمله
لن اسامح أنيس على هكذا نهاية !
تمنيت حقا أن لا صفحه اخيره لهذا الكتاب !!

ابتسم
23-09-2011, 07:22 AM
الحمدالله انتهيت من قراءة رواية سقف الكفاية للمبدع محمد حسن علوان. الرواية اعجبتني من ناحية اختيار الالفاظ والكلمات فكانت كلمات الرواية كالسحر فعلا. انا اعتبر هذه الرواية جسدت جمال لغتنا العربية وقوة قدرتها على التعبير. ايضا اعجبتني الفلسفة الموجودة بين السطور. لم يعجبني غياب الأحداث التي تبعث الحماس في داخلي ودوران اغلب صفحات القصة على حدث واحد تقريبا. اعجبت كثيرا باادخال الكاتب شخصية ديار ذاك المهاجر العراقي المتمرد وكيفية وصف حزن واحزان الشعب العراقي العظيم. لقد اعطت قصة ديار هذه عظمة وعمقا لكتاب سقف الكفاية.

إيّنانا
23-09-2011, 11:57 AM
لي رأي مختلف بخصوص سقف الكفاية ، لا انكر اللغة الجميلة التي يكتب بها علوان ، ولكنِي لا اجد حدث بالروايه ، كما ان بكائيات البطل لا تروق لي أبداً ، اتفق معك ان اجمل ما في الرواية هو ديار ذاك العراقي المتمرد ..

وجوده اعطى بعد آخر للروايه ، لكنِ موضوع الرواية مكرر جداً ومتشابه لذلك لا اجد جديد ..

بطة
14-12-2011, 05:05 PM
الطفل و التربية الإسلامية - محمد توفيق المقداد


كتاب خفيف يمكن إنهاءه في جلسة واحدة من اصدار دار المرتضى
يعد كتاب تعريفي و مبسّط لفهم المنهج الإسلامي في التربية
بدأ مقدمته بكلمة للسيد محمد حسين فضل الله مُشيداً باتباع الطرق التربوية المنسجمة مع النظرة الإسلامية للإنسان في بناء شخصيته الفكرية و الروحية و العملية
و تطرق الكاتب لأهمية التربية بالنسبة للمستقبل حيث أن صلاح المنهج التربوي أو فساده يحدّد مصير الأبناء من النجاح أو الفشل في معترك الحياة في المستقبل
"الأمة التي لا تعرف لماذا تعيش و لا تعرف ماذا تريد هي أمة لا تستحق الحياة، بل هي أمة ميتة و إن كان أفرادها يأكلون و يشربون"
من النقاط التي أثارت إهتمامي
ماذكره من أنّ الإسلام يبيّن لنا الطريقة التي يجب علينا أن نتبعها في تربية أطفالنا و ذلك بأن نعمد إلى تربيتهم على غير التربية التي تقليناها نحن لأن الإنسانية في تطور مستمر فكرياً و حضارياً و اجتماعياً و لكل جيل مميزات و خواص تختلف عن الجيل الذي سبقه
" أدّبوا أولادكم بغير آدابكم فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم" الإمام علي عليه السلام
فاتباع نفس الطريقة التي تربينا عليها في تربية الأبناء دون أخذ التطورات التي تطرأ على المجتمع الإنساني بعين الإعتبار من تغير العادات و التقاليد العرفية يجلعهم يواجهون مجتمعاً بعيداً عن أجواءهم الفكرية و الاجتماعية و يصطدمون بحاجز فاصل بينهم و بينه لا يقدرون على تخطيه بسهولة مما يولد في نفوسهم عقد نفسية يصعب القضاء عليها إلا بعد تفهم طبيعة ذلك المجتمع
إلا أن هناك عناصر أساسية يجب أن لا تتأثر بالتطورات لأنها هي الأساس التربوي الذي تتفرع من المتغيرات الاجتماعية ألا و هي المبادئ الإيمانية و العقائدية و الأخلاقية و هي عماد التربية الفاضلة في كل عصر و جيل
ثم أشار الكاتب للوسائل الواجب اتباعها ليصل الوالدين بابنهما لبر الأمان و السلامة
الكتاب كما قلت خفيف و جميل من الجدير بكل والدين قراءته

goodreads
http://www.goodreads.com/review/show/246900276

مسلمية
17-12-2011, 01:20 AM
دليل العظمة_ روبين شارما
"هل سئمت من العيش على هامش الحياة ؟
هل تشعر بأنه كان من المفروض ان تصبح أكبر شأنا بكثير؟
خذ الخطوة اليوم ، وتعلم ماتفعله الصفوة لكي يصبحوا أفضل مما هم عليه ."

كتاب اختلف عن بقية الكتب فقد
قرأت الكثير من كتب تطوير الذات جميعها متشابهه جدا ، تشعرك بالملل وعدم الواقعية

-كتاب تلمس الصدق والواقعية في سطوره
- يجبرك على التغيير والتطور
-كتاب جمع بين التأمل والتطوير والتمتع بالحياة

ف كل صفحة من صفحاته تجبرك على التأمل والأقتباس والتدوين
من صفحاته
* "إذا لم تطلب ، فلن تحصل على أي شيء
اعتقد ان الطلب لا يضر ابدا . وهذا مبدأ أحاول أن اطبقه في حياتي بأستمرار ، وقد ساعدني كثيرا حتى الأن .كنت مهذبا في الطلب ، ولم أكن لحوحا .لقد طلبت ماكنت اريده فحسب.bp039pb094

* مما ذكر"قصة ل ببالو بيكاسو >>الرسام الشهير
في أحد الأيام ،رأته امرأه في السوق فجاء ته بقطعة من الورق وقالت له بسعادة وحماس :"سيد بيكاسو انا من أشد المعجبين بك ، فهل يمكن أن ترسم لي شيئا؟".فستجاب لها بيكاسو ورسم لها رسمه سريعة ،ثم ابتسم وهو يقدمها لها وقال :"ستساوي هذه مليون دولار ".
فردت المرأة بدهشة وأثارة : "ولكن سيد بيكاسو ’إنك لم تستغرق سوآ 30 ثانية فقط لترسم هذه التحفة الفنية الصغيرة " . فضحِِك وقال :"سيدتي الفاضلة ،لقد أحتجت إلى 30 عاما حتى أتمكن من رسم هذه اللوحة الفنية في30 ثانية" .pb189
التركيز زائد التحسن اليومي زائد الوقت يساوي العبقرية .تفهم هذه المعادلة جيدا ، ولن تصبح حياتك كما هي عليه الأن.

شكرا لجهودكم
وقلوبكم المعطاءةbp039pb189

T.AM
17-12-2011, 12:58 PM
http://photo.goodreads.com/books/1231706890l/6085241.jpg

خرافة التقدم والتأخر
د. جلال أمين

هذا واحد من الكتب التي تعبث بكل ثوابتك ومسلماتك
وتعيد طرح الأسئلة التي لم نعهدها وتشكك فيها، حتى تُنير لك طريق التفكير السليم
إن أسلوب المؤلف في مناقشة كل فكرة جميل
فهو لايرفض فكرة إلا لسبب، وبدل أن يعطينا حكمًا نهائيًا شخصيًا، يميل لطرح الأسئلة محاولا إقناع القارئ
ويضع نفسه والقارئ في نفس القالب المُتأثر بالضغوط الإعلامية والاجتماعية، مقويًا بذلك فكرته ومضيفًا عليها مزيدًا من الواقعية بعيدا عن تقديس الذات وادعاء المعرفة الكاملة
تحليله لتقارير التنمية منطقي ويحرض على التروي في إصدار الأحكام
وهو ما أنصح الجميع بقراءته، لأنه سيغير الرأي المعروف تجاه المقارنات المادية العددية بين الدول
والشيء ذاته في موضوع حقوق الإنسان، فكلا القضيتين وضعتا في قالب غربي ضيق يقمع كل القوالب التطبيقية الأخرى، جاعلا النموذج الغربي بكل مساوئه الحل مهما تعددت الحلول وتجاوزته

ثم يصل إلى ثورة المعلومات وتأثيرها الكبير في رسم الأحداث واستغلالها الأخلاقي لتضخيم بعض القضايا وبث الرعب في قلوب الناس واختراع مصطلحات ليس لها وجود كالإرهاب
لإضفاء الشرعية على جرائم الدول الغربية ضد الدول المُستعمَرَة

وفي كل أجزاء الكتاب يعيد النظر في فكرة التقدم
ويشدد على أنها مخترع ثقافي جديد، فالتاريخ حلقة دائرة نقطة بدايتها هي نقطة النهاية دون أن يوجد تقدم مستمر أو تراجع مستمر

لا أنسى أن الكتاب يحمل معلومات كثيرة وممتعة
لغة الكاتب سلسة، وأسلوبه جميل وقريب للقارئ


http://www.goodreads.com/review/show/202904440

عَبداللّه
27-12-2011, 05:17 PM
؛

http://goo.gl/wlnLE




عمل فني صغير الحجم مليء بالعظمة.

يحكي نجيب محفوظ قصة عائلة عاشت زمن هزائم معيشية، بين
محتشمي زايد الجد وبين حفيده علوان وخطيبته رندة يحكي كل واحد
أفكاره الخاصة، وخواطره المتقلبة.. بشأن الوظيفة وحلم الزواج
والاستقرار. يَبث نجيب بحرفية حكاية الزعيم الذي قُتل في يوم عيد
بمزيج من السخرية وبجرعات مطردة.. يسخر من جمال كما يسخر من السادات.
تنتهي القصة بمشاهدات كل شخص ليوم مقتل الزعيم، حين يتورط أحد الشخوص
في جريمة قتل أخرى لأحد شخوص الحكاية الثانويين. القتل واحد، الجريمة
واحدة. الفساد واحد، كل هذا مرتبط ببعضه، فالفساد سيقود لقتل الزعيم
كما سيقود ليقتل الناس أحلامهم بقتل من يرون فيهم أعدائهم .

أكثر من اضحكني في هذا العمل العظيم، وصفه منذ البداية لزمن السادات " بالانفتاح".
لا زال نجيب مؤمن بثورة سعد زغلول ولا يفتأ يتحدث عنها في هذا العمل وكافة أعماله، وكأن
مصر شهدت ثورة واحدة للنهوض ثورةالتخلص من الانجليز وهي الان بحاجة لنقلة أخرى في نوعية الثورات، تلك
الثورات التي تعطي لهؤلاء البشر حياتهم وتحقق لهم أحلامهم.

عظيمة هذه اللغة يا نجيب.. كيف طوعتها إلى هذا الحد الذي لا يشبه تطويع،
وهي متخمة بهذا التركيب العجيب البسيط الذي يستثير الشعور في النفوس ويرزقنا الحكمة
تلك الحكمة التي عرفتَها جيدا.

رحمك الله وغفر لك

الفراشة زينة
27-12-2011, 07:21 PM
http://i1109.photobucket.com/albums/h424/ftoo/th_25102011075.jpg?t=1325002425 http://i1109.photobucket.com/albums/h424/ftoo/th_25102011076.jpg?t=1324996496

مالذي يدفعنا للكتابة ؟ هل هو نقصنا المتخاذل عن الحكي والثرثرة مع الآخرين ؟ أم الرغبة بالإحتفاظ بمتعة مُغايرة لا يمارسها سوى عددٍ قليل من الناس ؟
لستُ أدري حقيقة عن الجواب .. فأنا أطرح السؤال أعلاه بعبثية وعجز حتى أجدَ اليوم مدخلاً للكتابة !
أُريدُ أن أحكي اليوم عن تجربة القراءة التي مررتُ بها مع عبده خال .. إنها " الموتُ يمرُ من هُنا " ..في قرية صغيرة تقعُ في جوف وادٍ ،غاصةٍ بالموت والفقر والعفن ، وكلُ الأشياء الزائلة التي نعرفها، عظيمها وأحقرها .. تغصُ بالسواد ، والشر المتخاذل ..ينمو جسد تلك الرواية كمضغةٍ في رحم ، فيجيدُ هذا ال " الخال " بناء شخصياته وخلقها . مثلاً : يمكنني الجزم بأن العجوز " نوار " ليست سوى أحدى جداته اللاتي عاشرهن في صباه أثناء ترعرعه في جازان .. عجوزٌ جنوبية قوية ، تقف أمام الكل بعنادٍ وقوة، تأبى عظامها البالية أن تستسلم لإنحناء الكهولة ، تُغذي روحها الصلبة بقول الحقيقة ،حتى تنبلج غيوم الموتِ والشر عن القرية . مطرُ القرية الأسود يستسقيه حاكمها الجبار " السوادي " .. السوادي شخصية أسطورية فانتازية جعلها خال إحدى أعمدة روايته الرئيسية ، ليخلق الصراع الممتد بأمد الجياة بين الخير والشر ..
مع كُلِ صفحة تنبثق الشخصيات ، فيطُل " درويش " الأهبل أو المتهابل علينا ليحكي حكايته الخاصة ، هوَ ربيبُ السوادي الباحث عن صدرِ إمرأة دافئ يلمُ يُتمه المجهول ، تنبذه نساء القرية العجفاوات ولا يحضنهُ سوى صدر العجوز نوار ، الذي يجد فيه بعضاً من دفئ يجعل دموعه اليابسة تتساقط لأول مرة وآخرها !
درويش حكايته خاصة ، أعتدنا من الروائيين الإستعانة بالعبطاء لتوظيفهم حتى يقولو مالم تقدر عليه بقية الشخصيات على قوله ، ليكون العبط والجنون تبريراً كافياً فلا نستغرب تلك القوة في الصراخ والإحتجاج و قولُ الحقيقة بتهكم ، إنهم يُشيرون إلى إنقيادنا المُذل وسلبية المجتمع الشرقي .. كُلهم صامتون ، يهشون الذباب عن وجه ظالمهم يطلبون منه بذل منحهم الحياة وهش الموت عن أرواحهم .. أعتقد أنّ تلك الرؤية السلبية غدت قديمة ،فما نُشاهده اليوم من أيام الربيع العربي وصحوة الشعوب يُبدلُ تلك النظرة بأخرى تُناقضها ، أخرى شابة فتية عفيفة ، لها مبادئها التي لا تُساوم عليها وتحمل للمستقبل مِنظاراً زاهراً .
السوادي ،درويش ، العجوز نوار ، خضرا وصالحة ، موتان وعبد الله الشاقي ، شبرينّ أبو عين ، جيلان وإمرأة القلعة ، النّور ( الغجر ) ونسائهم الفاتنات ، قرية السوداء التي ختمها عبده بنهاية مفتوحة تحملُ بُعداً تشاؤمياً لمّ أستسغه ..ولا أنسى أن أقول : أن حُلتها القشيبة من اللغة تجعلني أصفق لهذا الجنوبي الأسمر ابن الفُلّ والكادي . ولا من عتبٍ عليه سوى إسهابه المفرط ،ومطه للرواية .


" آه... ها نحن نقتسمك اليوم حزناً إضافياً .. نقتسمُ بُعدك .. وموتك وسيرتك.. هكذا فجأة انطفأت ابتسامتك ،وأصبحت جرحاً في قلوبنا ..كلما أطللت في أحاديثنا استرجعناك بأسى .. كيف ألقاك ، وتلك العصا ( السلمونية ) لاتقوى اليوم على إخفاء هذا الخوف الذي انبث في داخلي من مرقدك الأخير . ليتك تعلم يا عبد الله هذه المفارقة .. فففي جنازتك يسير درويش ضاحكاً ، والسوداي دفع إليك بكفنه مبدياً أسفه على رحيلك، وبعث معاونيه ليزرعوا جسدك الطري في بطون الديدان، والعدم ، وظل درويش يحكي بضحكته الرغدة لتلك الجماجم _ الناهضة احتفاء بمقدمك _ بأنك صديقه .. ألس غريباً ما يحدث .. هاأنت تموت غرقاً ، وانت سيد البرك ، حين كنت تنزل إلى عمق الآبار ، وتنسل مابين الطين ولا يمسك بك الماء ... هلّ حقاً اغتالك الوادي ؟! "
الرواية _ ص389

نخاع غارق
29-12-2011, 04:01 AM
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRjgmpZ-CjdwLlOaGv86TgkEa1FD2R6oC39ScNoeSjY0tZjD7oRa0B14Rq B

البوابة السوداء


لـ : أحمد رائف يقع تقريباً فيما يزيد عن 600 صفحة
يتحدث فيها الكاتب عن تجربة عشاها في سجون حقبة عبد الناصر ويصف ما جرى لجماعة
" الأخوان " من تعذيب وإجرام تفتق من العقلية الناصرية خرج من دائرة الإنسانية
والتعامل مع الإنسان_ بعيداً عن إسلام و أخوة تجمعهم _ ليصل لحضيض التعامل مع البهائم .

قرأت مليكة أوفقير وأصبت بحزن وكآبة على حالها وعندما قرأت تلك العتمة الباهرة قلت مليكة
في نعيــم عند سليم و لما قرأت البوابة السوداء قلت حمداً لله على هذا التمهيد والتدريج
من شديد إلى أشـد ..
قلوب متحجرة ، ضمائر ميته ، أحساسيس منعدمة ، مخلوقات مفترسة
لا يمكن ولا أستطيع أن أتصور أنها تعيش بيننا و تسن سنانها علينا
من الممكن أن أقول أمريكان ، يهود لكن من أبناء جلدتنا >> بريئة :rolleyes:
تعذيب سيادي ... إجرام متناهي .. لا يمكن أن يوصف ولا أن يصور
إلا بقراءة سطور من كتبها و عاشها أسـأل الله أن يكون ما أصابه في ميزان حسناته

الكتاب رائع جداً رغم حجم الألم الذي سيصيبك والقهر الذي سيعتريك


.
.

لكم ولـ جداركم الرائع bp039

زينة العابدين
29-12-2011, 10:43 AM
ثورة العبيد (سبارتاكوس)
للروائي الأمريكي هوارد فاست
هناك قبل ألفي سنة أو ما يزيد وتحت الأرض كانت تعيش كائنات غريبة , أشكالها كانت في ما مضى تشبه الإنس , كائنات أصابها الهزال والجفاف والتصحر . تتحرك تحت لذع السياط والخوف من العقوبة لتبحث عن كنوز الأرض من أجل نبلاء روما وسياسييها . هذه الكائنات حقيقة بشر سموُّا بالعبيد , عاشوا تحت القهر والتعذيب والهوان ومن بينهم عاش عبد تراقي يهودي يدعى سبارتاكوس . لا يملك من أسباب القوة شيئاً ولكنه استطاع أن يجمع حوله جيشاً من المقهورين والمضطهدين من جميع الأجناس .. وحَّدهم هدف واحد ألا وهو (الحرية) ....استطاع سبارتاكوس أن يقودهم للتمرد والثورة على القوة العظمى (روما) ...(روما) التي جمعتهم من جميع أمصار الأرض ونزعت منهم حقهم في العيش بكرامة ثم حولتهم بغناها وترفها وحضارتها اللاهية إلى جنس آخر يشبه البشر شكلاً ولكنه في الواقع أدنى منزلة من الحيوانات.
فشلت ثورة التراقي ضد (روما) وطغيانها ولكنها خلدت اسم سبارتاكوس في ذاكرة التاريخ وخلدت قصته من بين القصص الخالدة التي يرجع إليها المستعبدون في كل حين ليستلهموها فيمتلئوا بالأمل من جديد ......
هناك في قلب الظلم عاش سبارتاكوس وهناك ولَّد ثورته ضد الطغيان وهناك سطر أمجاده .


قفله:
تصدح السيدة فيروز في ملحمتها ( زنوبيا) :
انكسار بيمضى ....وانتصار بيمضى ....
وبكرة بالأيام ...تِدمُر اللي انكسرت ... وروما اللي انتصرت ...اتنيتهن حجار ....
لكن بكل زمان ومكان ...بدّا تطلع روما تطغي وتظلم ...وبدّا تطلع تِدمُر ترفض الظلم ....وبالآخر ....بتنتصر تِدمُر ...تِدمُر الحرية ...تِدمُر الصرخة اللي بقلب الإنسان ...
ولاعسكر روما .....ولاقوة روما .....بتكبل هالصوت .

مبارك الدوسري 1
16-01-2012, 10:16 PM
http://im21.gulfup.com/2012-01-16/1326740480451.jpg

* كتاب " الأمير " لميكافيللي .. كتاب سياسي .. عبارة عن مجموعة من الأفكار السّياسيَّة التي يقدّمها المؤلّف البعيدة عن المثاليَّات .. الكتاب كانَ صدمة كبيرة في عصر مؤلّفه لكثير من الفلاسفة والمفكّرين لأنّهُ لم يتحدَّث بمثاليَّة ولم يتحدَّث عن قيام مدينة فاضلة ولم يبحث عن المدينة الفاضلة .. كانَ يبحث عن الأهداف الشخصيَّة والمصالح بغضِّ النَّظر عن " كيْفَ يكونُ ذلك " .. المؤلِّف كانَ يتحدَّث عن: كيْفَ يُحافظ القائد أو الحاكم أو الأمير الذي يُريد أن يُحافظ على مركزه .. ويبيِّن الطُّرُق الصَّريحة لكيفيَّة المُحافظة بغضّ النّظر هل هيَ " إنسانيَّة أم لا " ..

* الكتاب كانَ إهداء من " ميكافيللي " إلى أميرٍ من الأمراء ..

* من الأمور الطَّريفة بأنَّهُ يُقال: أنَّ " هيتلر " كانَ يقرأ هذا الكتاب قبل نومِه ..

* بعض من أقوال المؤلِّف في الكتاب:
الكثير يعرف ويُردّد هذِهِ المقولة: " الغاية تبرّر الوسيلة " .. هذِهِ المقولة هيَ من أقوال " ميكافيللي " الموجودة في كتابِهِ " الأمير " ..
كذلكَ من أقوالِ المؤلّف في الكتاب: " إن الحظ يتبدل،أما الناّس فيبقون ثابتين على أساليبهم وهم ينجحون طالماأنَّ أساليبهم تتوافق مع الظروف،أماعندما تتعارض فإن الفشل سيكون من نصيبهم "

* الكتاب ممتع للغاية .. ويجعلك تعرف " خباثة " السّياسة .. وستشعر بتشابُهِ الماضي السّياسيّ بالحاضر السّياسيّ..وبأنَّ السّياسيّين ذو" لون واحد ..

* على الرُّغمِ من " شيطانيَّةِ " الأفكارِ الموجودة في الكتاب .. إلاّ أنَّ هنالكَ بعض النّقاط المُفيدة في صفة " القيادة " ..

* شخصيًّا مُستعدّ لقراءة الكتاب مرَّةً أُخرى ..

HiLALi ANA
21-01-2012, 08:32 PM
http://photo.goodreads.com/books/1203421912m/2854411.jpg

عاشق - عائض القرني

عاشق ، كتاب للشيخ الدكتور المعروف عائض القرني ، يتنقل الكتاب في عدة فصول لبيان فضل عشق القراءة ، وشغف العلم ، ويقدم مادة مفيدة للمهتم بالثقافة الدينية ، حيث يحاول الكتاب في فصوله الأخيرة ( والأكثر فائدة ) تقديم دليل لكل طالب للعلم الشرعي في فنونه المختلفة من تفاسير وكتب سيرة وأحاديث وشروحات وغيرها ، يستعرض أشهر الكتب في كل مكان ، يعلق على كل كتاب ، يبين ماله وماعليه ..

مشكلة الكتاب بالنسبة لي هي فصوله الأولى .. فكما يتضح من سياق الكتاب في مواضيعه الأولى ، أن هدف الكتاب هو الحثّ على القراءة وطلب العلم ، وهذا لايكون إلا لمبتدئ في هذا المجال ، لهذا فقد فشل الكتاب في رأيي بإيصال فكرته إلى الفئة المستهدفة ، فـ العبارة ثقيلة وصعبة على قارئ مبتدئ ، كماأن الكتاب بالغ في تصوير مثالب الجهل ، ومناقب العلم ، فرغم أن الجهل من الأمور المستقبحة لكن الكاتب بالغ كثيراً في وصفه للجهال ، ويعظم أثر هذه السلبية في أن الكتاب موجه بصورة أساسية لحديثي العهد بالقراءة - الشرعية على الأقل - فهم من يحتاج كتاباً موسوعياً كهذا ، فإذا زجرته فيبداية الكتاب وبالغت في زجره وتعنيفه ، فلربما أعرض عن إكمال الكتاب وتلاشت فوائده ، وذهب جهد الكاتب هباء منثورا ، فـ لابد من كل كاتب ( وخصوصاً في كتبٍ من هذه النوعية ) أن يلتزم بلين الجانب وعدم التقريع والزجر بالصورة التي حدثت في هذا الكتاب ..

كما أن الكتاب يحوي بضعة تناقضات ، منها حيث أعجب بقول الشيخ ( عبد الرزاق عفيفي ) الذي تمنى أن لا يكون إلا قرآن وسنة خاليتان من كلام الناس ،واقترح رمي كل كتاب غير الوحيين في البحر ، حيث يقول الكاتب أنه استهجن هذاالقول بادئ الأمر ، لكنه أعجب به بعد ان غامر في قراءة التفاسير والشروح والتعليقات والردود ، فبحديثه كان كالتي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثاً ..

عدا ذلك ، كان الكتاب مفيداً بالنسبة لي ، ودليلاً نافعاً سأستفيد منه بإذن الله ، ففصله الذي يتحدث فيه عن الكتب في كل فن ومجال ، ومحاسن كل كتاب وعيوبه ،غطّى على كل خلل وعيب في الكتاب ، ليته أٍسهب في هذا الباب ، واستفاض في تحليله وشرحه لكل كتاب ..

عموماً الكتاب مفيد كثيراً لكل راغب في طلب العلم الشرعي ، وزيادة ثقافته الدينية ، فقد أفادني كثيراً ووجهني لاقتناء المفيد من الكتاب الدينية في كل مجال .. وفن





عاشق - Goodreads (http://www.goodreads.com/book/show/2854411)

H a n e e n
25-01-2012, 09:07 AM
(يقول لي عادل الخالدي : اكتب .
أرد عليه بمداعبة : الكلمة الأصح : اقرأ .
يهز رأسه ويجيب : اكتب لكي يقرأوا .)
طالع العريفي

http://www.mod.eqla3.com//files/18/eqla3_1327470530.jpg

الآن .. هنا
أو شرق المتوسط مرة أخرى ..

كلما قرأت رواية في أدب السجون ظننتها آخر عهدي به وأنني اكتفيت ، لكن مادام هذا الوجع مستمراً ، فلا أجد طريقة للتضامن معه إلا أن اقرأ .
في (الآن .. هنا) يتحدث منيف عن طالع العريفي وعادل الخالدي الذان التقيا في مصحات براغ ، وبخلاف وجع الجسد الذي ألم بهم فإن وجعاً آخر بالروح من تجربة سجن سياسي مرا بها جمعهم وكان كافياً ليكونا صديقين ..

بقيت مايقارب الشهرين وأنا اقرأ هذا العمل وكأني أتجرع دواءً مراً في كل صفحة منه ، مالذي يجبرني على ذلك ؟!
يجبرني مامات لأجله طالع ، يجبرني صوته الذي يردد بذهني "آخ يايمه .. آخ يايمه" ، تجبرني سلمى وعادل ، ويجبرني أنه مازال يحدث الآن وهنا ..
بين كل "حفلة" أو "استقبال" كنت اسأل نفسي : كيف من الممكن أن يكون الإنسان بنظر أخيه رخيصاً إلى هذه الدرجة ، ثم كيف لهذه السلسلة من الانتهاكات رغم كل مافيها من جور أن لاتنتهي ؟ عادل الخالدي يعتقد لأننا لم نتعلم أن نقول كلمة واحدة هي "لا" لكن ما أظنه أن الصمت يبرر أخذ كل الحقوق إلا الحرية .

الآن ..هنا أرادها منيف شهادة ورسالة تنبيه ، قد يعيبها بنظر البعض الإسهاب لكن أجده مبرراً ، وبخلاف القصة أحببت من منيف تذكيره اياي بأسماء لم أعرفها إلا منه فموران والعوالي وشموخ "متعب الهذال وهو يعتلي ناقته ويمضي" كانت حاضرة في الآن هنا ، إضافة لذلك فمنيف لم ينسى تسليط ضوءه على الجانب الإنساني من الجلاد (أنا على يقين كامل أن عدداً كبيراً من الجلادين هم أيضاً ضحايا . لا أتحدث هنا عن المرضى ، والمعطوبين ، أو من لهم مصلحة ، ولكني أتحدث عن الإنسان الموجود في داخل كل جلاد ، وكيف استطاعت حالة القمع التي أريد لها أن تنتشر وتعمم ، جعلت هذا الإنسان الموجود في الداخل يغفو أو يصم أذنيه ، وبمرور الوقت خُدر أو أصبح عاجزاً عن المقاومة) .
أول مافعلته بعد انتهائي منها شكر مريم ، ولا أعرف كيف للشكر أن يفي كل الجمال الذي كان بين يداي .

الفراشة زينة
25-01-2012, 11:35 AM
ما أقسى أن يغدو الإنسان بلا ذاكرة
تنطقها الأم في لحظة وعي، تقولها بإستسلام وقلة حيلة، يبتلعها الطاهر في ذاكرة الكاتب ..يخبئها إلى أن تجيئه اللحظة التي يسكب فيها ذكرياته مع تلك الأم الضئيلة، كانت أمه كما يتذكرها في شبابها طفلا اما جميلة ناعمة، اضلاعها وعظامها اللينة تمنحها نعومة وجاذبية خاصة،بيضاء مثل فلة، رشيقة كغزالة ... هذه الأم تتكوم يوما بعد يوم،تتضاءل يوما تلو آخر، منذ أن استوطن مرض ألزهايمر خلاياها الرمادية وبنى فيها اعشاشا، يقتات على الذكريات .. فتموت موتا بطيئا.
الطاهر يقص، آخر أيام اللا فاطمة والدته وهي تعيشها مخرفة بلا ذاكرة، يقص علينا بلغته الحلوة واسترساله السلس، يقطع الحكاية بحوار مع امه او صديقه رولان وامه زيلي التي تكبر امه وتبلغ 90 سنة ويعقد بينهما مقارنة موجعة .. زيلي لا زالت تلعب البريدج وتمشي كل يوم صباحا، وتقرأ قبل النوم ، وتشاهد البرامج الثقافية مساءا ، لها صديقتها العمياء التي تتمشى معها وترافقها في الرحلات ورحلة العمر .
أما امه المتكومة في السرير برفقة الخادمة كلثوم الخبيثة ومساعدتها رحيمو ،تبتلع ادوية السكر وسلس البول وتزعق عليها كلثوم إن اعادت عليها ذات السؤال اربع مرات خلال ساعة ،يحتويهم بيت قديم وسط طنجة، يزورها ابناءها من حين لآخر، يسربون القهوة ويحسبون كم بقي لها لتموت، ثم يمضون !
أحببت هذه السيرة المختزلة في الأم العجوز، وهي تخلط الذكريات ببعض ويرتبها الطاهر في سيرة ذاكرة مترنحة بين ماض بعيد وحاضر لا ينتهي ، فتصحو احيانا وينساها الزهايمر بضع لحيظات فتبكي وتنعى ذكرياتها ونفسها وتقول بحرقة " أنا شيء جدير بالرثاء "
امنحها نجوما ثلاثة من اصل خمسة لإن الطاهر كان متفوقا في تلك العتمة الباهرة من وجهة نظري pb189

Al R007
27-01-2012, 06:14 AM
*


شكراً لإثرائكم المكان pb189
تم دمج ( أخبرنا ماذا تقرأ + جدارية القراء + جديدكم من الكتب + اقتباسات ) في .. جداريـّة القُــرَّاء .. (http://www.vb.eqla3.com/showthread.php?t=1051995)

bp039