PDA

عرض كامل الموضوع : العراق .. صدام .. الاحداث اليومية


صفحة : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 [14] 15 16

اياد
22-11-2007, 05:32 PM
http://www.asharqalawsat.com/2007/11/22/images/daily1.446576.jpg

معرض لبقايا السيارات الملكية في العراق .. بينها مرسيدس أهداها هتلر للملك غازي

صادرها عدي من المتحف .. وسرق اللصوص بعضها
مجموعة من السيارات القديمة المعروضة حاليا في متنزه الزوراء وفي مقدمتها سيارة مرسيدس أهداها هتلر للملك غازي (أ.ف.ب ـ رويترز)

لندن: معد فياض
عرضت في متنزه الزوراء بجانب الرصافة من العاصمة العراقية بغداد مجموعة من السيارات القديمة، بينها ما تبقى من مجموعة السيارات الملكية التي كانت تستخدمها العائلة المالكة.
العرض اقيم بمناسبة ذكرى بناء بغداد من قبل الخليفة العباسي ابوجعفر المنصور على ضفاف نهر دجلة حيث ارادها ان تكون «مدينة الدنيا ودار السلام وقبلة العلم وجمال العمارة العربية الاسلامية»، فكان له ما اراد اذ تألقت العاصمة العباسية على مدى اكثر من اربعة قرون وازدهرت فيها العلوم والثقافة والفنون، وما تزال المدرسة المستنصرية قائمة على نهر دجلة باعتبارها اول جامعة عربية اسلامية متطورة، كما يقوم القصر العباسي على دجلة ليعكس جمال العمارة العباسية.

في مقدمة السيارات المعروضة والتي تبدو في اول الصورة المنشورة، سيارة مرسيدس اهداها الزعيم النازي ادولف هتلر للملك غازي، ثاني ملوك العراق والنجل الوحيد لأول ملوك العراق فيصل الاول.

وقد عرف عن الملك غازي ولعه بالسيارات، فكان يملك طاقما جميلا ومتنوعا من السيارات الالمانية، والمرسيدس خاصة، كذلك الاميركية والبريطانية.

ولإعجاب الملك غازي بالافكار القومية التي كان ينادي بها هتلر أهدى الزعيم النازي سيارة مرسيدس صنعت عام 1932 حيث تتوفر في مقدمتها مساحة لتثبيت كرسي كان يجلس عليه الملك غازي وهو يمارس هواية صيد الغزلان في جزيرة الموصل.

السيارة الثانية التي تظهر في الصورة، هي سيارة رولزرايس، كانت ضمن مجموعة السيارات الملكية ايضا، وعندما اعتلى عبد السلام عارف رئاسة الجمهورية عام 1963 لم يجد اية سيارة صالحة لاستقبال ضيوفه لهذا استخدم سيارة الرولز رايس هذه لاغراض استقبال الضيوف من نظرائه، وكان قد ثبت شعار الجمهورية، على بابيها الاماميتين ومن الجهتين اليمين واليسار ، وهو الصقر العربي بدلا من الشعار الملكي الذي كان عبارة عن تاج محاط بأسد وحصان وتحته ينساب نهري دجلة والفرات.

كان الملك غازي يستورد آخر طرز السيارات الرياضية وعرف انه كان يقود هذه السيارات بنفسه وليس من قبل سائق. وكان يقود سياراته بسرعة تقلق عائلته وشعبه.

وعندما توج غازي ملكا على العراق بعد وفاة والده وخرج الى الناس يحيهم، هبت اليه الجماهير وحملته مع سيارته على الاكتاف محبة به وتعبيرا عن اخلاصهم له. حتى ان الملك غازي عندما اغتيل اختير له ان يغتال بسيارة جديدة كان يقودها ضمن حدود قصر الزهور في منطقة ام العظام.

مجموعة السيارات الملكية كانت معروضة في متحف خاص بمتنزه الزوراء، وكان متاحا للزوار مشاهدة هذه السيارات والتصوير معها قبل ان يكبر عدي صدام حسين الذي كان عشقه كبيرا للسيارات فوقع نظره عليها وصادر جميع السيارات الملكية واغلق المتحف.

ويتذكر البغداديون مشاهد عدي عندما كان يقود متبخترا احدى السيارات الملكية النادرة وسط شوارع بغداد.

عندما دخلت القوات الاميركية الى بغداد في التاسع من ابريل (نيسان) عام 2003 هاجم الغوغائيون احدى قصور عدي وسرقوا بعض السيارات الملكية وشوهد احد الغوغائيين وهو يقود سيارة المانية من سيارات المجموعة الملكية وهو يصرخ فرحا.

اياد
22-11-2007, 05:32 PM
كردستان: فتوى تحرم استخدام تسجيلات قرآنية بدل رنات الجوال

السليمانية: «الشرق الأوسط»
اصدرت اللجنة العليا للفتاوى الدينية في اقليم كردستان فتوى تحرم استخدام الآيات القرآنية بدلا من رنات الهاتف الجوال. وقال اعضاء اللجنة في محافظة السليمانية، ان اللجنة العليا اكدت في فتواها ان حمل الهاتف الجوال الذي يضم آيات قرآنية بدون وضوء وطهارة يعتبر حراماً بموجب احكام الشريعة الاسلامية.
وقال الشيخ ماجد الحفيد، عضو اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان لـ«لشرق الاوسط» ان الفتوى تحرم فقط ادخال الآيات القرآنية الى الهواتف بدلا من رنات الجرس العادية، وذلك لعدم جواز تلاوة القرآن ولو بشكل مسجل في بعض الاماكن غير الطاهرة.

اياد
22-11-2007, 05:34 PM
اكد الطبيب الايراني، المشرف على الفريق الطبي الذي عالج رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عبد العزيز الحكيم، أمس ان الحكيم شفي تماما من سرطان الرئة. وقال محمد رضا مسجدي، خلال مؤتمر صحافي في طهران، «انني مسرور للاعلان بان الحكيم شفي تماما وعاد الى بغداد، ولم يعد هناك اي آثار للسرطان». وعاد عبد العزيز الحكيم الى العراق الاثنين بعد ان انهى كل مراحل العلاج وشفي تماما من سرطان الرئة. ونقل بيان للمجلس اوردته وكالة الصحافة الفرنسية، ان الاطباء اكدوا له انه «شفي تماما».
وقال مسجدي «تلقى علاجا قرره فريقنا ومركز اميركي متخصص في امراض السرطان»، مضيفا ان الحكيم تلقى علاجا كيماويا لسرطان الرئة وعلاجا وقائيا بالاشعة في الرأس. واوضح ان الحكيم المدمن على التدخين وضع تحت رقابة طبية في بغداد وطهران.

اياد
22-11-2007, 05:35 PM
بغداد تستعيد حياتها رويدا رويدا.. لكن الحذر يبقى

سكانها يجاهرون مجددا بأعراسهم ويتلذذون بسمكها «المسكوف» ويستمتعون بحدائقها
بغداد: داميان كيف وستيفن فارل وقيس مزهر واليسا روبن *
في مؤشر على تحسن الوضع الأمني، بدأت بغداد منذ أشهر قليلة باستعادة بعض من حياتها العادية رويدا رويدا. فالمتاجر ما عادت تغلق ابوابها عصرا، بل تبقى مفتوحة في بعض مناطق العاصمة حتى منتصف الليل، حالها حال المقاهي والكازينوهات والمطاعم. كذلك عاد الى الحدائق العامة مشهد العائلات العراقية، وهي تقضي في رحابها ساعات هنيئة، محاولة نسيان كابوس العنف الذي خيم على مدينتهم منذ الغزو عام 2003. مواكب الزفاف في الشوارع بعد غياب: عادت حفلات الزفاف مجددا الى الحياة العامة في العراق، وكذا مواكب الزفاف، التي تتقدمها سيارة مزينة تقل العروسين وسط اصوات ابواق السيارات. وظلت مناسبات الزفاف تجرى في الإطار الخاص، هذا اذا كانت هناك مناسبات زفاف بالفعل. اما الذين يعتمدون على دخلهم من مناسبات الزفاف، مثل علي محمد، 36 سنة، وهو عازف بوق وصاحب محل آلات موسيقية في شارع متفرع من شارع حيفا بالعاصمة في العاصمة بغداد، فقد ظلوا بلا عمل منتظم. يقول محمد انهم يعتمدون على مناسبات الأفراح، ولكن لم تكن هناك فرص للفرح، على حد تعليقه. مناسبات الزفاف عادت الى العراق مرة اخرى في العلن، كما ان محل علي محمد فتح أبوابه مجددا. وفي استديو للتصوير الفوتوغرافي في حي غرب بغداد، وصل ثلاثة عرسان وعروساتهم لأخذ صور بهذه المناسبة في موكب كبير، والتقطت الصور لهم أمام حدائق خضراء او في لحظات مغيب الشمس. وبدت البهجة واضحة على وجوه اقرباء العرسان، وأعلنت الطبول بدء الاحتفال. لم يكن هناك من هو اكثر فرحا من رفعت الحالجي، 32 سنة، وهو واحد من قادة الفرقة كان قد وصل مع عروس وعريس من حي علاوي المجاور. وقال الحالجي، ان عملهم بدأ يشهد نشاطا، عقب شهر رمضان، بعد ان توقف العمل على مدى سبعة أشهر تقريبا، وأضاف انهم الآن يقدمون خدماتهم لخمس مناسبات زفاف اسبوعيا. ولم تعد مناسبات الزفاف الى سابق عهدها بعد، ويقول الحالجي ان هناك الكثير من الأحياء السكنية التي لا يستطيعون دخولها، مثل الدورة والسيدية والغزالية والجهاد والشعلة، وأضاف مدينة الصدر ايضا، لكنه قالها هامسا خوفا من ان يكون هناك واحد من أفراد جيش المهدي. «المسكوف».. رائحته شوائه تملأ الأجواء مجددا: حتى في منطقة الحرب لا يكون طبق السمك المسكوف (المشوي) رخيصا. في مطعم هاشم جاسم يختار الشخص سمك الشبوط (ثمن الرطل حوالي 5 دولارات) الذي يريد من حوض السمك الموجود داخل المطعم ويشاهد عملية تنظيفه وشيه على النار. التوجه الى المطاعم ليس امرا سهلا في مدينة اعتادت على الموت، خصوصا عقب اندلاع النزاع الطائفي ومشاهد الجثث الطافية عبر النوافذ الخلفية لمطعم الفارس على الضفة الشرقية لنهر الفرات. وعلى الرغم من أعمال العنف لم يغلق مطعم جاسم ابوابه، إلا ان حركة البيع كانت بطيئة، وفي معظم الأيام ظل المطعم خاليا إلا من السمك. ويهرع الزبائن الى المطعم لشراء وجبة سمك ويختفون على عجل بغية الوصول الى منازلهم قبل مغيب الشمس. الوضع الآن افضل حالا، فالزبائن يأتون الى المطعم ابتداء من حوالي الساعة الرابعة عصرا وحتى 11 مساء. وعلى بعد بضع مئات من الياردات على شريط مغلق قبالة ضفة النهر، هناك اكثر من 10 مطاعم تستعد لإعادة فتح ابوابها عقب فترة إغلاق طويلة. وأجرى اصحاب هذه المطاعم عمليات الصيانة اللازمة بمساعدات مالية قدمت لإحياء شارع ابو نواس. ويشعر جاسم بالتفاؤل إزاء الوضع الأمني على الأقل، وقال في هذا السياق: «الحالة الأمنية الآن افضل مما كانت عليه في السابق. ربما تسير الأشياء نحو الأفضل، إن شاء الله».
إلا ان تفاؤل جاسم لا يخلو من حذر، فخلال الحديث كان يتفحص الشارع جيدا، خوفا من ظهور أي شخص مثير للشبهات او سيارة مفخخة. كما انه يشعر بقدر أقل من التفاؤل تجاه الأجزاء الاخرى من العاصمة بغداد. متنزه الزوراء يعاود استقبال عشاق الطبيعة: تشير اللافتة، التي ترحب بالاعداد المتزايدة من الزوار في كبر حدائق بغداد بجوار المنطقة الخضراء «الحدائق جنة الله على الارض». ويذكر علاء حسين علي، وهو شاب سني عاطل عن العمل، ان الموقف تحسن بدرجة تسمح له بإحضار اولاده للمتنزه، ولكن ليس للعودة الى المسكن الذي طرد منه قبل 12 شهرا تقريبا على يد ميليشيات جيش المهدي. وأوضح «الموقف اصبح جيدا. هذه هي المرة الاولى التي احضر فيها الى هنا منذ عام 2003». وهو مطمئن بسبب الاعداد الكبيرة من القوات الاميركية والعراقية في الشوارع، ولكنه يخشى انهيار الموقف، اذا ما رحل الاميركيون بدون القضاء على المسلحين الشيعة. وأوضح «اذا ما تمكنوا من تدمير الميليشيات قبل بداية خفض قواتهم، فإن الموقف سيصبح جيدا. وإذا لم يتمكنوا من ذلك ستشب حربا اهلية». .. ومسرحيات أيضا: حضرت الاسر ترتدي افضل ملابسها: بعض النساء يضعن الحجاب من الشيفون وبألوان فاتحة، والبعض الاخر بدون غطاء رأس، وتكشف التنورات التي تصل الى الكاحل عن كواحل جميلة واحذية فاخرة. ويرتدي العديد من الرجال الجاكيتات، بينما الاولاد يرتدون بنطلونات واسعة وتي شيرت من تلك التي يفضلها الشباب العراقي.

وكانت الساعة العاشرة صباحا يوم سبت في شهر اكتوبر (تشرين الاول) وقد تجمعوا لمشاهدة مسرحية. كان الوقت مبكرا لحضور مسرحية، ولكن العديد من الناس لا يزالون يعيشون تحت حظر تجول الذي يفرضه الناس على انفسهم، بحيث لا يخرجون من بيوتهم بعد غروب الشمس. وصمت الناس عندما بدأ الصبية الذين يشغلون الميكروفون في بث السلام الوطني العراقي الجديد ـ وهو في الواقع اغنية قديمة ترجع للستينات. ووقف كل من بالحجرة لغناء «بلادي بلادي بلادي»، ولم تكن هناك ستارة، ولا ديكورات، في ما عدا مقعدا وحبلا طويلا وعلما عراقيا.

اياد
22-11-2007, 05:36 PM
رياضيا عراقيا يفترشون أرض مطار القاهرة لتأخر طائرتهم


القاهرة ـ د ب أ: اضطر 58 لاعبا من أعضاء البعثة العراقية المشاركة في دورة الالعاب العربية الحادية عشرة في مصر، إلى افتراش أرض مطار القاهرة امس، بعد تأخر وصول طائرتهم التي ستقلهم إلى بغداد لأكثر من 20 ساعة. ولجأ بعض اللاعبين إلى شرطة السياحة، التي أجبرت شركة الطيران على نقلهم لأحد الفنادق، لكن معظمهم رفض وفضل البقاء بالمطار.

اياد
22-11-2007, 05:37 PM
جنرال أميركي يقر بـ«مساهمتها» في خفض العنف

بغداد: «الشرق الأوسط»
فيما اكدت ايران التزامها بأمن العراق، اعتبر قائد عسكري اميركي ان طهران «تساهم في خفض اعمال العنف في العراق»، من خلال ما وصفه بـ«ابطاء» تزويد المتمردين بالأسلحة. وقال سفير ايران لدى الامم المتحدة محمد خزاعي، ان قرار ايران الموافقة على اجراء محادثات جديدة مع الولايات المتحدة بشأن العراق، يعكس التزام طهران باستقرار العراق وأمنه. واوضح السفير الايراني للصحافيين «نعتبر ان استقرار المنطقة، لا سيما في العراق، فضلا عن افغانستان، مهم جدا لايران وللمنطقة». ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية الى المسؤول الايراني قوله، ان ايران مستعدة لمساعدة العراق على بناء «قدراته المؤسساتية»، وقد ارسلت لهذا الغرض وفودا من عدد من وزاراتها الى بغداد. واوضح ان ايران توفر مساعدة مالية الى جارتها، تشمل قروضا بقيمة مليار دولار، بنسب فائدة متدنية، لتمويل مشاريع في مجال الصحة والتربية والنقل واخرى في مجال البنى التحتية.
واعلنت ايران اول من امس، انها وافقت على اجراء جولة جديدة من المحادثات مع الولايات المتحدة حول العراق، رغم التوتر المتصاعد بينهما بشأن ملف ايران النووي. وقال وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي، ان واشنطن تقدمت بطلب اجراء المحادثات عبر السفارة السويسرية في طهران، التي ترعى المصالح الاميركية في ايران، في غياب علاقات دبلوماسية بين البلدين. وسيعلن عن الموعد المحدد لهذه الجولة الرابعة من المحادثات قريبا. وقال السفير الايراني ان الجولة المقبلة تشمل «محادثات ثلاثية» مع مشاركة العراق، وستركز على المسائل الامنية فقط. من جهة اخرى، قال الجنرال الاميركي جيمس دوبيك امس، ان ايران «تساهم في خفض اعمال العنف» في العراق بابطاء تزويد المتمردين العراقيين بالاسلحة. وقال هذا القائد الاميركي الكبير في العراق، في مؤتمر صحافي، «اننا نقدر لايران التزامها بخفض امداداتها بالاسلحة والذخيرة والتدريب (للمتمردين) في العراق».

اياد
22-11-2007, 05:38 PM
سنغافورة ـ د ب أ: قال وزير الخارجية الاسترالي الكسندر داونر أمس، إن سحب قوات بلاده المنتشرة في العراق بصورة مفاجئة، في ظل إحراز تقدم على صعيد الوضع الأمني سيكون «جنونا» و«غباء سياسيا». واضاف داونر، الموجود في سنغافورة لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، للصحافيين إنه «سيكون جنونا أن يتم تغيير المسار بشأن العراق بصورة دراماتيكية، في وقت نحرز فيه تقدما كبيرا».

اياد
22-11-2007, 05:41 PM
الجيش الأميركي يختبر بالنهروان استراتيجيته الجديدة القائمة على كسب ثقة السكان

يستذكر مقولة لورنس العرب «محاربة التمرد مثل تناول الحساء بالسكين»
النهروان ـ رويترز: كتب تي.اي لورنس أو «لورنس العرب» الاسطوري الذي قاتل مع الثورة العربية ضد الامبراطورية العثمانية قبل نحو مائة عام ان محاربة التمرد «عملية صعبة وبطيئة مثل تناول الحساء بالسكين». وهذا هو الدرس الذي تعلمه الجيش الاميركي بشكل مؤلم في العراق حيث تدور حرب تتسم بالفوضى دخلت عامها الخامس مع تزايد عدد القتلى من العراقيين والاميركيين. وبعد عدة انتكاسات عينت واشنطن هذا العام قائدا جديدا هو الجنرال ديفيد بترايوس للاشراف على اسلوب جديد لمكافحة المقاتلين.
والنهروان بلدة فقيرة يبلغ عدد سكانها مائة الف وهي معقل رجال الميليشيات الشيعية في المنطقة الريفية في جنوب شرق بغداد وهي من الاماكن التي تختبر فيها هذه الاستراتيجية. وعلى مسافة قصيرة من السوق تنقل الرافعات كتلا كبيرة من الخرسانة لبناء جدار واق لموقع أميركي في وسط البلدة ـ في تحول عن السياسة القديمة المتمثلة في ابقاء القوات في قواعد كبيرة بعيدة عن المراكز السكانية. ويعمل الجنود من الكتيبة الاولى من فرقة المدفعية الميدانية العاشرة مع المجلس المحلي وزعماء العشائر على دعم مشروعات اعادة البناء والمشروعات الانسانية وتجنيد سكان محليين لتولي نقاط التفتيش ومراقبة المنطقة.

وقال اللفتنانت ـ كولونيل مارك سوليفان قائد الكتيبة «يجب ان نكون قريبين من الناس وبينهم وان نكسب ثقتهم ونعمل معهم»، وأضاف «نحن نوفر غطاء أمنيا يمكن من تطوير الاقتصاد والخدمات».

وهذه الخطة تأتي مباشرة من كتيب جديد للجيش الاميركي عن مكافحة المقاتلين، أعده بترايوس مع عدد من الخبراء الاخرين. والرسالة الرئيسية التي يوجهها الكتيب هي ان الجيش يجب ان يوفر الامن للناس اذ ان «الناس تميل للتحالف مع الجماعات التي تضمن لها الامان». ويتعين اقامة روابط متبادلة بين الجيش والمبادرات الاقتصادية والسياسية.

ويقول الكتيب مرددا تحذير لورنس قبل مائة عام إن «التمردات تقوم على يد نسبة اثنين في المائة من قوة ضاربة ونسبة 98 في المائة من المتعاطفين السلبيين». ويضيف ان الحل هو تحويل مشاعر السكان المحليين ضد المقاتلين. وينصب التركيز على كسب الناس وليس القتل. ويضيف الكتيب «قتل جميع المقاتلين أمر مستحيل عادة».

والماضي القريب للنهروان يظهر الكثير من الاخطاء التي تعرض لها العراق، ومستقبلها قد يظهر ما اذا كانت الاستراتيجية العسكرية الاميركية الجديدة يمكن ان تنجح في تحقيق الاستقرار في البلاد. وأعاد الرئيس السابق صدام حسين توطين الاف الشيعة في هذه البلدة مما جعل النهروان جيبا شيعيا محاطا بمجتمعات سنية مسلمة صغيرة. وعندما فجر مقاتلو تنظيم القاعدة مزارا شيعيا في سامراء في فبراير (شباط) عام 2006 أصبحت النهروان ساحة قتال لعنف طائفي وحشي. وبعد بضع ساعات من الهجوم على المسجد اخرج مسلحون من السنة 47 شيعيا من قافلة مركبات وأطلقوا النار على رؤوسهم وألقوا بهم في قناة. وبعد أسبوع قتلوا 25 شيعيا في مصنع للطوب واربعة في محطة كهرباء قريبة.

وفي ظل غياب وجود عسكري أميركي دائم في المنطقة لجأ السكان الشيعة الى ميليشيات جيش المهدي بقيادة الزعيم الديني مقتدى الصدر الذي تتهمه الولايات المتحدة بشن حرب بالوكالة ضد القوات الاميركية نيابة عن ايران. وعندما بدأت القوات الاميركية في الوصول الى المنطقة هذا العام في اطار زيادة عدد القوات واجهت هجمات متوالية من جانب رجال الميليشيات الشيعية وتحولت النهروان الى منطقة شديدة الخطورة. وقال الميجر جنرال ريك لينش قائد الفرقة الثالثة مشاة «كان يسيطر عليها رجال الميليشيات الشيعية المتطرفة والمجرمون».

اياد
22-11-2007, 05:41 PM
هجوم انتحاري وسط الرمادي يوقع 10 قتلى وجرحى

اعتقال 40 مشتبها فيه خلال الساعات الـ24 الماضية في الديوانية
بغداد: «الشرق الأوسط»
قتل 4 اشخاص على الاقل واصيب ستة اخرون بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت حاجز تفتيش قرب محكمة وسط مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الانبار السنية غرب العراق، التي شهدت في الشهور الأخيرة هدوءا نسبيا. من جهة اخرى اعلنت مصادر امنية انجاز 80 في المائة من اهداف عملية «وثبة الأسد»، ضد عناصر «جيش المهدي» في الديوانية.
وقال المقدم مثنى هزاع من الشرطة العراقية، ان «انتحاريا يستقل سيارة مفخخة فجر نفسه داخل مرآب سيارات تابع للمحكمة في حي الورار وسط مدينة الرمادي، ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص، بينهم امرأة، واصابة ستة اخرين بجروح». ونسبت اليه وكالة الصحافة الفرنسية قوله، ان الانفجار «وقع عند الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي». واعلنت السلطات حظر التجول في المنطقة التي وقع فيها الانفجار واغلاق جميع مداخل مدينة الرمادي.

من جانبه، قال مسؤول محلي في الرمادي ان «قوات الشرطة رصدت شاحنة صغيرة تسير بصورة مسرعة تجاه حاجز للتفتيش، فاطلقوا النار عليها بصورة كثيفة وتمكنوا من اصابة سائقها». واضاف «انحرفت الشاحنة تجاه مرآب سيارات تابع للمحكمة وانفجرت داخله، ما اسفر عن سقوط ضحايا بين المدنيين». واتهم المسؤول عناصر تنظيم «القاعدة» بالوقوف وراء تنفيذ الهجوم. مؤكدا ان «هذا الهجوم لم يؤثر على أمن المدينة والامور تحت السيطرة وستتم ملاحقة الارهابيين». يذكر ان الهدوء عاد الى محافظة الانبار في الفترة الاخيرة، بعد نجاح مجلس صحوة الانبار في اخراج عناصر تنظيم «القاعدة» منها.

من ناحية ثانية، اعلن مصدر أمني عراقي رفيع المستوى في الديوانية (جنوب بغداد) الاربعاء، اعتقال 40 مشتبها فيه خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، في اطار عملية «وثبة الاسد». وقال المصدر الأمني الذي يعمل في محافظة القادسية، ومركزها مدينة الديوانية (180 كم جنوب بغداد)، مفضلا عدم كشف اسمه، ان «قوات الأمن العراقية المؤلفة من الجيش والشرطة، اعتقلت خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية 40 مشتبها فيه، في مناطق متفرقة من الديوانية». واضاف ان «قواتنا الأمنية فرضت سيطرتها على مناطق حي الوحدة وشارع سالم (وسط) وحي الصدر الثالث (شمال) والنهضة (جنوب)، التي كانت تعاني توترا امنيا كبيرا». وقامت القوات الأمنية بتشكيل نقاط تفتيش ومراكز أمنية ثابتة في هذه المناطق، وفقا للمصدر.

واكد المصدر «انسحاب قوات الشرطة الوطنية، التي يقدر عددها بنحو 3500 مقاتل، من الديوانية للتوجه الى محافظات اخرى في العراق، بعدما تم انجاز 80% من اهداف خطة (وثبة الاسد)». وشدد على ان «قوات الأمن ستواصل تنفيذ الخطة خلال الاشهر الثلاثة القادمة».

وكان حسين البديري رئيس اللجنة الأمنية في محافظة القادسية، قد اعلن الاثنين اعتقال 49 من عناصر التيار الصدري، الذي يتزعمه رجل الدين الشاب مقتدى الصدر، خلال عملية «وثبة الاسد» المنفذة منذ السبت، بمشاركة القوات الاميركية ونحو ثلاثة الاف جندي عراقي وقوات من الشرطة الوطنية والمحلية، لملاحقة عناصر ميليشيات وخارجين عن القانون في الديوانية.

ومنذ نحو عام، بدأت حدة التوترات تتصاعد بين ميليشيا «جيش المهدي» التابع لمقتدى الصدر و«منظمة بدر» التابعة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي، الذي يترأسه الزعيم السياسي الشيعي البارز عبد العزيز الحكيم. وأدى الصراع بين الفريقين الى تحول المدينة الى ساحة قتال خلال الاشهر الماضية، على الرغم من الاتفاق الذي ابرم بين التيار الصدري والمجلس الاعلى في اكتوبر (تشرين الاول) الماضي، لحقن الدم العراقي.

اياد
22-11-2007, 05:42 PM
وزير الداخلية العراقي: تهديد «القاعدة» تراجع.. لكنها تبقى الخطر الأول

البولاني حذر من أنواع جديدة من الجريمة المرتبطة بالإرهاب

المنامة – أ ف ب: اعلن وزير الداخلية العراقي جواد كاظم البولاني امس ان خطر تنظيم «القاعدة» في العراق تراجع، لكنه لا يزال يشكل التهديد الأمني الاول في العراق. وقال البولاني، في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية على هامش مشاركته في منتدى الأمن الداخلي والدولي في المنامة، ان «القاعدة فقدت عنصر المبادرة، بسبب الضربات الامنية التي تلقتها وقتل قيادييها الكبار وتفكيك شبكاتها اللوجستية وضرب مراكزها الاعلامية».
واضاف البولاني «القاعدة فقدت الحواضن والملاذات بسبب انتفاضة العشائر، خصوصا في محافظة الانبار (غرب) التي انطلقت منها الشرارة الاولى لمقاومة القاعدة (...)، هذا شكل عنصرا اساسيا في هزيمة القاعدة». واشار الى ان «القاعدة خرجت من المعادلة الامنية، لكنها لا تزال تشكل الخطر الاول على العراق».

وردا على سؤال حول تركز العمليات المنسوبة لـ«القاعدة» في العاصمة بغداد، قال البولاني ان «اهم عنصر في استراتيجية القاعدة انها تتحرك في العاصمة لاثبات انها موجودة»، مضيفا ان «الحضور الحكومي في العاصمة كبير وكثيف، لذلك يركز الارهابيون عملياتهم هناك لان صدى العمليات سيكون كبيرا ومضخما». واضاف «بغداد مدينة كبيرة ومفتوحة على ريف واسع وسكانها يزيدون على ستة ملايين نسمة، ومن الطبيعي ان تشهد عمليات ارهابية، مثل تلك التي شهدتها (...) لكن الوضع تحسن الان فيها كثيرا ومظاهر الحياة الطبيعية تتزايد في العاصمة والسكان باتوا يمارسون حياتهم اليومية بشكل طبيعي اكثر».

واعتبر البولاني ان «الخطر الثاني الذي يواجه العراق هو ظهور انواع واشكال جديدة من الجريمة المرتبطة بالارهاب، فقد يلجأ الارهابيون الان الى ابتكار اشكال جديدة من الشبكات ومصادر التمويل». واشار وزير الداخلية العراقي الى ان «مشكلة التسلل من الحدود خفت، بفضل الاجراءات التي اتخذتها الدول المجاورة للعراق»، مؤكدا ان «العراق المستقر والآمن من مصلحة الجيران بالتأكيد».

من جهة اخرى، قال الوزير العراقي ان «العراق ضد اي مواجهة عسكرية يمكن ان تنشب في المنطقة»، مضيفا «اننا ضد التصعيد والمنطقة لا تحتمل مثل هذه المواجهات، ونرى ان الحوار والتفاهم على ملفات كبيرة هو افضل وسيلة». واوضح ان «العراق مثل بقية الدول في المنطقة يحتاج الى تطمينات (...). على جيران العراق، خصوصا ايران ان يفهموا هذه المسألة (...) لا نريد ان تأتي تبعات الوضع الاقليمي على حساب العراق، فالضرر الناتج من اي مواجهة عسكرية في المنطقة سيتوزع وسينال العراق جزءا منه بالتأكيد».

اياد
22-11-2007, 05:43 PM
حذر الغرب من نسيان أفغانستان وطالب ببقاء مطول لقوات التحالف

لندن: مينا العريبي
أكد قائد القوات البريطانية المتقاعد الجنرال مايك جاكسون الذي قاد القوات البريطانية إلى الحرب في العراق ان الحل في العراق «سياسي وليس عسكرياً». وأضاف جاكسون في محاضرة في معهد «تشاثام هاوس» مساء أول من أمس ان الوجود العسكري مهم لدعم العملية السياسية التي تحمل الحل الوحيد في العراق، مقارناً الوضع بالأزمة في ايرلندا الشمالية والتي انتهت بعد اكثر من 3 عقود بعد التوصل الى حل سياسي. ودافع جاكسون عن شرعية قرار الحرب في العراق، قائلاً ان رفض الرئيس العراقي السابق صدام حسين الانصياع لقرارات مجلس الامن التي طالبته بالتعاون مع المفتشين الدوليين. وقال جاكسون الذي قاد القوات البريطانية في افغانستان عام 2001 وتقاعد عام 2006 ان «العمليات العسكرية لاطاحة نظام طالبان كانت ناجحة ولكن انظار الغرب ابتعدت عنها بسبب العراق» مما تسبب بمشاكل مستمرة حتى اليوم. وأضاف: المشكلة في افغانستان بعيدة الامد اكثر من العراق، فلدى العراق موارد وشعب مثقف مختلف عن الوضع في افغانستان. وتابع: علينا البقاء في افغانستان والاعتراف بالاهمية الاستراتيجية لاستقرار افغانستان على المدى البعيد.
وشدد جاكسون على ان هجمات 11 سبتمبر (ايلول) 2001 ضد الولايات المتحدة كانت «اعلان حرب واضحا من القاعدة ضد طريقة عيشنا وهويتنا، ولا يمكن الحوار مع مثل هذا الفكر». وعبر جاكسون عن تشاؤمه للفترة المقبلة على الساحة الدولية، موضحاً: «لقد اندفعنا بالقوة الى عالم لا يوجد فيه امر مؤكد ولا يمكن التطلع الى عالم آمن مستقبلاً». واضاف: «نعيش في عصر عولمة الاقتصادات في وقت تنقسم الثقافات وهذان الامران لا ينسجمان». ولفت جاكسون الى ان هجمات 11 سبتمبر معروفة في الولايات المتحدة بتاريخ «9 ـ 11»، اذ يذكر الاميركيون الشهر قبل اليوم، وهذا يصادف 9 نوفمبر (تشرين الثاني) بحسب الطريقة البريطانية للتاريخ بذكر اليوم اولاً. وأوضح ان يوم 9 نوفمبر يصادف ذكرى سقوط جدار برلين. وتحدث عن تأثير انتهاء الحرب الباردة على العالم ومن بعدها انتشار التطرف حول العالم. وتوقع جاكسون المزيد من الحروب المستقبلية على «المصادر التي باتت تتراجع مثل النفط والغاز واليورانيوم والمياه»، مؤكداً ان المستقبل يعتمد على الطاقة النووية مما سيجلب المزيد من المشاكل في ما يخص انتشار الاسلحة النووية. ولفت الجنرال الى اهمية مواصلة العمل الجماعي للتصدي الى هذه المشاكل، وعلى رأسها اعادة الاستقرار الى افغانستان والعراق.

اياد
22-11-2007, 05:47 PM
حزب العمال التركي لن يتخلى عن" الكفاح المسلح "وحكومة اقليم كردستان تجدد تحذيراتها
جميل بايك : قادرون على خلق الفوضى وزعزعة الاستقرار في المنطقة وعلى الولايات المتحدة وحزبي الطالباني والبرزاني ادراك الحقيقة جيدا



بالرغم من كل الضغوط السياسية والعسكرية التي يتعرض لها حزب العمال الكردستاني المناهض لتركيا من كل الاتجاهات ، الا انه جدد التاكيد ، بكونه سيقاوم كل المخططات التي تستهدف النيل منه والقضاء عليه ، وجاء هذا التاكيد على لسان " جميل بايك " نائب رئيس الهيئة القيادية للحزب الذي دعا ابناء الشعب الكردي في كل مكان الى مؤازرة حزبه في مقارعة تلك المخططات على حد قوله .

وحذر "بايك " الذي يعتبر الان الرجل الثاني في الحزب كلا من الحزبين الكرديين في اقليم كردستان العراق ، الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني والحزب الديمقراطي بزعامة مسعود البارزاني من مغبة الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة ضد مقاتلي حزبه او دعم القوات التركية في هجومها العسكري المرتقب على معاقل حزب العمال في جبال قنديل .

وقال " بايك " في تصريحات ادلى بها لوكالة " فرات نيوز " المقربة من حزبه ، اننا قادرون على خلق الفوضى وزعزعة الاستقرار في المنطقة وعلى الولايات المتحدة وكذلك حزبي الطالباني والبارزاني فهم وادراك هذه الحقيقة جيدا .

مؤكدا بان مقاتليه سوف لن يتخلوا عن الكفاح المسلح مهما طال الدرب وتعاظمت التضحيات واضاف " ان الذين يطالبوننا بالقاء السلاح والاستسلام لتركيا عليهم ان يفهموا جيدا بان نضال وكفاح حزب العمال سيتواصل لأن دعاة الحرية والانتعاق سوف لن يقبلوا بالاستسلام والرضوخ مطلقا عليه ادعو المقاتلين وجميع المواطنين الكرد الى حمل السلاح والانضمام الى خنادق القتال والمقاومة ، فاما تحقيق الانتصار التام او الموت الزوآم ،لأن الحرية لها ثمنها وان تحقيقها بالتضحيات سيجعل منها حرية خالدة ودائمة" على حد تعبيره .

وفي جانب آخر من حديثه شدد " بايك" على ان الولايات المتحدة وحليفاتها الاوروبيات ليست جادة في حل القضية الكردية ، الامر الذي يشجع تركيا على مواصلة سياسات ابادة الشعب الكردي ، وفيما يتعلق بعلاقات حزب العمال الكردستاني مع الحزبين الكرديين الحاكمين في اقليم كردستان العراق قال " بايك " لو استمر حزبا الطالباني والبرزاني سياسة المحافظة على مصالحهما الحزبية الضيقة وتجاهل المصالح القومية العليا للشعب الكردي ، فان حزب العمال سيتصدى لتلك المصالح الحزبية الضيقة ، خصوصا وانه قادر على زعزعة الوضع واثارة المخاوف في المنطقة ، منوها الى ان حزبه لطالما كافح من اجل المحافظة على الوضع القائم في اقليم كردستان ولولاه لما تمتع الاقليم باجواء الحرية والادارة الذاتية التي هو عليها الان على حد قوله .

ومن جانبها اعربت حكومة اقليم كردستان عن رفضها للتصريحات التي اطلقها جميل بايك والتي اتهم فيها الحزبين الكرديين الاتحاد والديمقراطي بالتواطؤ مع تركيا لضرب حزب العمال ، وشددت على انها سوف لن تسمح لأي حزب او جماعة مسلحة باستخدام اراضي اقليم كردستان العراق لشن عمليات وهجمات عسكرية على دول الجوار .

جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم حكومة الاقليم " جمال عبدالله " الذي قال في تصريحات صحفية ان حكومة الاقليم تتخذ موقفا واضحا وصريحا بشان ازمة حزب العمال مع تركيا ويقضي بعد السماح لأي حزب او جماعة باتخاذ اراضي اقليم كردستان منطلقا لشن عمليات عسكرية ضد دول الجوار ، وان حكومة الاقليم ليست مسؤولة عما اذا كانت تركيا والولايات المتحدة تخططان للنيل من حزب العمال كما يدعي "بايك " وليست على اطلاع على مثل تلك الامور ، مشيرا الى اهمية وضرورة انتهاج الاسلوب الدبلوماسي في حل الازمة الراهنة وقال ان حكومة الاقليم لا تؤيد الحل العسكري بل تطالب بحل الازمة بالوسائل السياسية والدبلوماسية وهي لم ولن تكون طرفا في الازمة القائمة ولن تتدخل مطلقا في الشؤون الداخلية لدول الجوار ، مؤكدا حكومة الاقليم مستعدة لأنتهاج كل السبل لحل الازمة باستثناء الحل العسكري الذي سيأزم الوضع اكثر فاكثر ، لاسيما وان الحل السلمي او الديلوماسي مفيد ومجد بالنسبة لتركيا وحزب العمال والمنطقة ايضا لذلك ينبغي الاحتكام اليه من قبل جميع الاطراف المعنية .

اياد
22-11-2007, 05:48 PM
على خلفية مقتل مدنيين ... رسالة اعتذار من القوات الاميركية إلى محافظ المثنى

قدم ممثلون عن القوات الاميركية والاسترالية الاعتذار والاسف لما حدث يوم الثامن عشر بأصابة عدد من المدنيين في محافظة المثنى جراء قيام تلك القوات بفتح النار عشوائياً.

وقدم رسالة الاعتذار لمحافظ المثنى العقيد باربربوزه قائد لواء الاسناد السابع خلال اجتماع حضره عدد من المسؤولين في المحافظة والقائد الاميركي لفريق الاعمار في المثنى وممثل عن الفرقه 82 الاميركية المتواجده في الناصرية وممثل عن القوات الاسترالية .

وجاء في الرسالة إن التحقيق مستمر مع الجنود الذين اطلقوا النار وستتخذ كافة التدابير القانونية اللازمة وسيتم تعويض المتضررين. وقال الضابط الاميركي : اننا نأسف لكل حادث يصاب فيه مدنييون ونقدم تعازينا لذوي الضحايا وامنياتنا بالشفاء للمصابين وسنعمل مع عوائل المصابين والمسؤولين في المحافظه للعمل على حل هذه المشكلة وان التعويضات لهم ستكون باسرع مايمكن وساقوم شخصيا بأتخاذ الاجراء المناسب .

وتساءل محافظ المثنى أحمد مرزوك عن الاسباب التي ادت إلى أطلاق النار من قبل القوات الاميركية التي ادت إلى اصابة رجل وامرأة واثنين من عناصر الشرطة على الطريق العام بين السماوة والرميثة يوم الاحد الماضي، لافتاً الى انه لم يكن هناك مؤشر بوجود خطر في المنطقة.

واضاف مخاطباً الاميركيين : لماذا خرقتم الاتفاق الموقع بين القوات متعددة الجنسيات والحكومة العراقية والذي تؤكد المادة السادسة الفقره ( أ ) بان تقوم قواتكم بالمرور فقط وبتنسيق مسبق مع الاجهزة الامنية في المحافظة، مشيراً الى عدم امتثال القوات لطلب الشرطة العراقية بالتوقف عن الرمي . بعدها تسلم المحافظ رسالة اعتذار خطيه من القائد الاميركي .

وكان مجلس محافظة المثنى قرر قبل يومين تعليق التعامل مع القوات المتعددة الجنسية في المحافظة على خلفية قيام قوة اميركية بإطلاق النار على رتل للسيارات المدينة،على الطريق العام شمالي مدينة السماوة.

وأعلن المجلس في اجتماع طارئ لبحث قضية حادثة إطلاق النار من قبل القوة الاميركية على رتل من السيارات المدنية، عن قرارات اتخذها أعضاء المجلس خلال الاجتماع ، من بينها "تعليق العمل مع القوات متعددة الجنسية بما فيها منظمة (grs) فيلق المهندسين الاميركي و (brt) فريق اعمار المثنى، لحين إجراء تحقيق فوري وشامل بالحادث ومحاسبة المتسبب به".

وطالب المجلس " الحكومة المركزية ومجلس النواب باتخاذ موقف صارم إزاء هذه الانتهاكات بحق المدنيين في المثنى" فضلا عن "مطالبة الجانب الاميركي بتقديم اعتذار صريح وواضح وتعهدا بعدم تكرار هذه الحادثة" .

ودان محافظ المثنى احمد مرزوك الصلال الحادث وعده "تدخلاً غير مسوغ بالشؤون الأمنية للمحافظة التي تسلمت ملفها الأمني كاملا منذ أكثر من عام"، وقال في كلمة له خلال الاجتماع "أطالب مجلس النواب ورئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء باتخاذ موقف جاد وحقيقي لرفع الحيف عن أهالي المثنى" . كما طالب الصلال بتعليق التعامل مع القوات متعددة الجنسية وتعويض أهالي الضحايا معنوياً ومادياً.

وصوت مجلس محافظة المثنى خلال الاجتماع الذي حضرته وسائل الإعلام على تخويل احمد مرزوك الصلال "بالتعامل مع كل قوة تخرج عن السياقات والبروتوكولات المعقودة بين الطرفين وتلحق ضرراً ماديا ومعنويا بالتعامل معها كقوة خارجة عن القانون واتخاذ الإجراءات المناسبة بحقها".

اياد
22-11-2007, 05:49 PM
جنرال أميركي: العدو مخادع وهو يتوق بلا رحمة للعثور على طريق جديد لإشعال الحرب الطائفية في العراق
واشنطن خائفة من انهيار جداري "الثورة السنية ضد القاعدة" وتعطل "مقاومة الميليشيات الشيعية"

على الرغم من ارتياح واشنطن واسترخائها لهبوط العنف في الشهور الأخيرة (وبما عدّته تحوّلاً إيجابياً في استراتيجية بوش الأمنية كما هي تصورات البيت الأبيض، ومراكز بحث إستراتيجية عديدة) فإنها طبقاً لمصادر أخرى ومنها وكالة الأسوشييتد برس تتخوف بشدة من انهيار جداري ما تسميها (الثورة العربية السنية ضد القاعدة في العرق) من جهة الغرب والوسط والشمال، وانهيار ما تسميها (المقاومة الشعبية الشيعية) من جهة الشمال والوسط والجنوب.

وبدا التصاعد الجديد لانفجارات السيارات المفخخة في مناطق عدة من العراق، وكذلك انفجارات قنابل الطريق كما لو أنه جزء من وسائل الضغط التي تسبق جولة ثالثة من المحادثات الإيرانية-الأميركية التي تتعلق بـ "كيفية الوصول الى وسائل جديدة لتطوير الظروف الحالية التي تظهر الأمن العراقي وهو في أحسن حالاته منذ خمسة شهور في الأقل". وعودته الى ما قبل تفجيرات سامراء التي أشعلت الحرب الطائفية طبقاً لرأي عدد من المحللين السياسيين.

ونقلت وكالة الأسوشييتد برس عن الجنرال (جيمس دوبيك) قوله: "إن العدو مخادع وتواق بلا رحمة للعثور على طريق جديدة لإعادة تفجير أحداث العنف الطائفي في العراق، وتدمير كل ما تحقق خلال الشهور الماضية من مكاسب الأمن" حسب تعبيره.

وقال الجنرال المسؤول عن تدريب القوات الأمنية العراقية وتجهيزها الأربعاء: "نعم إن حالة العراق أفضل مما كان عليه قبل شهور. هي بالتأكيد أفضل كثيراً مما كان عليه الحال في أوائل السنة الحالية. لكننا نواجه أعداء لا يرحمون".

وآخر سيارة مفخخة يقودها انتحاري، انفجرت (اليوم الأربعاء) عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية، تحرس مبنى المحاكم في محافظة الرمادي، فأدى الانفجار الى مقتل ستة أشخاص. ووصف الهجوم من قبل مصادر في الشرطة العراقية بأنه الأكبر في مركز محافظة الأنبار منذ شهور.

وأكد العقيد (جبير رشيد نايف) مدير شرطة المحافظة أن ثلاث نساء كن بين القتلى، فيما أسفر جريمة التفجير عن جرح 13 شخصاً آخرين. والأنبار التي تبعد 70 ميلاً غرب بغداد، كانت قاعدة للمتمردين السنة، ولكن بدت في ظروف أمنية متحسنة جداً منذ أن تعاهد العديد من زعماء العشائر السنية في المحافظة السنة الماضية مع القوات الأميركية في مقاتلة أتباع القاعدة وكل المتمردين الذين يوالونها وطردهم من المحافظة.

ومن جانب آخر قال الجيش الأميركي إن قنبلة طريق متطورة قتلت جندياً أميركياً، ومترجماً عراقياً وجرحت ثلاثة آخرين من الجنود خلال دورة كانوا يقومون بها الثلاثاء في منطقة تقع غربي بغداد.

وحسب مصادر الجيش الأميركي كان الجنود عائدين الى قاعدتهم بعد إنهاء مهمة "مصاحبة قوات أخرى"، حيث تعرضت سياراتهم المدرعة لانفجار قنبلة Dfp التي يشك بأنها إيرانية الصنع حسب مزاعم الجيش الأميركي، الذي سبق له أن أكد مرات عدة على "بزاقة نحاسية" يمكن أن تخترق درع السيارة من أسفلها ثم تنفجر داخلها. وهي طبقاً لبيان الجيش الأميركي ما تزال تشكل تهديداً حقيقياً للقوات الأميركية في العراق.

وكان من مؤشرات تأكد الأميركان أن قنابل الطريق هذه يجري تهريبها من إيران الى المتمردين أو الى الميليشيات، الانخفاض المثير في عدد حوادث انفجارات Efp بعد الاتفاق مع طهران على تقييد حركة تهريب الأسلحة الى العراق وتدفقها عبر الحدود.

وتذكر مصادر الجيش الأميركي أن 3874 من جنود الجيش الأميركي قتلوا منذ الغزو فيما كان عدد كبير جدا منهم قد لقي حتفه خلال انفجارات قنابل الطريق.

ويرى محللو الأخبار في الملف برس أن المواطنين العراقيين مبتهجون جداً للتطورات النسبية المحسوسة في الجانب الأمني ولاسيما في مدينة بغداد التي شهدت أعنف صفحات العنف الطائفي والصراع العسكري بين الميليشيات والقاعدة من جهة والقوات الأميركية والقوات الأمنية الحكومية من جهة ثانية.

لكنّ كثيراً من المواطنين العراقيين يعبرون عن خوفه مما يسمونه فعلاً "الهدوء الذي يسبق العاصفة". وقال محلل سياسي في بغداد للملف برس –رافضاً الكشف عن اسمه- إنّ الولايات المتحدة ترى في تهدئة اللعب مع إيران واستمرار الاتفاق مع العشائر العربية السنية، والضغط على جيش المهدي لالتزام الصمت وتعطيل كافة نشاطاته، دعائم أساسية لتواثب عناصر الوضع الأمني.

إلا أن القوات الأميركية تجد أن هذه الحال لا يمكن أن تدوم لفترة طويلة ما لم تعقبها حركة مصالحة سياسية على نطاق واسع. إضافة الى تعديل حكومي كبير، بهدف استئناف الخدمات وتحسين الوضع الاقتصادي الذي يمكن أن يشكل في المستقبل القريب "الدعامة الأكبر" للوضع الأمني.

اياد
22-11-2007, 05:50 PM
وسط تفاوت في الاراء الاميركية والعراقية بشأن الاستقرار الامني النسبي في بغداد
الولايات المتحدة تحث العراق على الايفاء بالالتزامات السياسية والاستفادة من انخفاض العنف قبل فوات الاوان


مع قيام الحكومة العراقية بتضخيم نتائج انخفاض العنف ووصف هذا التطور بانه مؤشر على ان الحرب الطائفية تتضاءل، حذر المسؤولون الاميركيون من انتكاسة في المكاسب المتحققة على الصعيد الامني اذا لم يستثمر القادة العراقيون الهدوء النسبي للتقدم في عملية المصالحة السياسية . وبعد يوم واحد من اعلان المسؤولين العسكريين الاميركيين بان عمليات تفجير القنابل وبقية الهجمات انخفضت بنسبة 55 % منذ شهر حزيران الماضي، فقد نشرت الحكومة العراقية ارقاما تشير الى انحدار كبير بمستوى العنف في العاصمة والمناطق المحيطة بها . واستنادا الى هذه الارقام، كان هناك 323 هجوما في العاصمة بغداد في الشهر الماضي مقارنة مع 1134 هجوما في شهر حزيران الماضي .

وتقول صحيفة لوس انجلوس تايمز ، ان العنف يبقى كبيرا ، ولكن المستوى الحالي هو افضل تحسن، وهو من النوع الذي دفع الناطق باسم الحكومة علي الدباغ اقرب الى الاصابة بالدوار وهو يتحدث الى قناة العربية يوم الاثنين الماضي . وقال الدباغ بان بغداد " قد دحرت قوى الظلام وعادت الى مجدها كمدينة جميلة لالف ليلة وليلة ". وقال الدباغ :" بالتأكيد لازال امامنا الكثير لعمله، ولكن لااحد يستطيع الانكار باننا قد عبرنا الحاجز الصعب في بغداد ، وهو الحاجز الذي تخوفنا جميعا من انه سينزلق بنا الى الحرب الاهلية ".

وبحسب الصحيفة الاميركية فقد ردد الدباغ صدى ما استشهد به المسؤولون الاميركيون بالعديد من العوامل التي تسببت بانخفاض العنف : تجنيد المتمردين السابقين للعمل بمعية القوات الاميركية والعراقية ، قرار العشائر السنية العربية بالعمل ضد المتمردين ، ونشر 30000 جندي اميركي اضافي في العراق بين شباط وحزيران من السنة الحالية ضمن الخطة الامنية الاميركية الجديدة .

لكن المسؤولين الحكوميين والعسكريين حذروا في بدء فترة فرض السيطرة الامنية ، بانها لن تستمر في النجاح مالم تدعم بالتقدم السياسي. وهي رسالة تم ترديدها باحساس جديد من الضرورة والاستعجال، اذ يرى المراقبون الغربيون ان القادة العراقيين الان لايستطيعون الاستمرار في القاء المسؤولية على تفجير القنابل والاختطاف الجماعي والقتال من شارع الى شارع كعذر للشلل السياسي .

ويتفق المحللون والمسؤولون بان الوقت الان هو الامثل لكي تخطو الحكومة العراقية التي يقودها الائتلاف العراقي الموحد بتقديم الخدمات الاساسية ، وانعاش المدارس والمستشفيات ، وتمرير القوانين لانهاء حالة عدم ثقة بين السنة والشيعة والاكراد .

وقال الجنرال ادريانو نائب الجنرال بيتريوس قائد القوات الاميركية في العراق :" الموضوع يتعلق ببناء مقاييس الثقة .ويجب المضي الى الامام ". واضاف الجنرال ادريانو، بان الحكومة العراقية لديها فرصة وربما الى الصيف المقبل لتعمل قبل ان تختفي المكاسب المتحققة، موضحاً ان " الامن افضل حالا ولذلك فان الوقت هو الان للوصول الى الاطراف الاخرى من الجماهير العراقية، وهو الوقت للنظر حقيقة لتقديم الخدمات للعراقيين جميعا في بغداد وعبر العراق ". ويتفق المسؤولون الاميركيون مع هذا الطرح ، ويقول الناطق باسم السفارة الاميركية فيليب ريكر :" هذه هي القضية بالكامل، وهذا هو الوقت الحقيقي للاستفادة من الايجابيات للفرصة التي اتيحت".

ويرصد المراقبون لمحات من المشهد اليومي لحياة المواطنين، اذ ان بعض الخدمات الاساسية، مثل الكهرباء تشهد تحسنا، حيث يحصل المواطنون على ساعات اكثر في اليوم مقارنة بشهور سابقة، ولكن ذلك قد يكون بسبب انخفاض الطلب على الطاقة بسبب نهاية الصيف وقلة استخدام المكيفات.

ان القوانين الاساسية التي اشار المسؤولون الاميركيون والعراقيون مطولا الى انها حاسمة لتحقيق السلام لم يتم تمريرها، وهناك اشارات قليلة الى ان ايا منها سيصادق عليه قريبا، ولم يطرح ايا من تلك القوانين على البرلمان حتى الان لتتم مناقشته. واهم القوانين هو قانون اجتثاث البعثيين الذين طردوا من وظائفهم وحرموا حتى من الرواتب التقاعدية وقانون تنظيم صناعة النفط في العراق وقاسم الثروات وقانون تقرير صلاحيات السلطات الاقليمية.

وربما يكون القانون الاكثر الحاحا هو قانون مجالس المحافظات، الذي يعتبر ضروريا قبل اجراء الانتخابات المحلية، ويقول المسؤولون في السفارة الاميركية في بغداد ، بانه ليست هناك تحركات بشأن هذا القانون منذ شهر تموز الماضي ، وبان المكونات المختلفة قد اخفقت بشأن مثل موضوعات فيما اذا كان رئيس الوزراء يملك السلطة لاقالة المحافظين، وهذا قد عطل جدولة الانتخابات المحلية، طالما ان أي طرف لايريد اجراءها مالم يعرفوا حدود سلطات المحافظات ، كما قال ذلك المسؤول الذي طلب بعدم ذكر اسمه . وقال الجنرال ادريانو ، ان الانتخابات المحلية هي مفتاح بناء مقاييس الثقة ، واضاف :" امل ان تجري في السنة المقبلة واعتقد انها جوهرية ".

وعبر مسؤولون كبار في البنتاغون بينهم وزير الدفاع روبرت غيتس عن الاحباط بان المصالحة الوطنية قد تخلفت وراء التقدم الذي احرزته القوات الاميركية. وفي احدى المراحل حذر غيتس بشكل حاد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بان القوات الاميركية تشتري له الوقت بدمائها. لكن احد المسؤولين العسكريين الاميركيين الكبار ذكر بان العديد من قادة الحكومة العراقية قد اختيروا بشكل محدد لانهم لايملكون القاعدة السياسية القوية وتركوهم بدون امن ولايميلون للتحرك سريعا وبشكل حاسم . وقال ذلك المسؤول :" لم يكونوا الاحصنة القوية في الساحة، وهناك قلق بشأن ان يطلق احدهم اللجام ويهرب بعيداً به ، بسبب عدم استقرارهم وضعف القاعدة السياسية التي يقفون عليها، وهم مترددون للقفز على المستوى العالي".

وبحسب لوس انجلوس تايمز فان حكومة المالكي منتصبة على صبر الولايات المتحدة وتتهم الكونغرس الاميركي بمحاولة دفع البرلمان العراقي لارضاء المطالب الاميركية، وهي بطيئة الاقتناع بفكرة الجيش الاميركي باستخدام المتمردين السنة السابقين في قوات الامن العراقية ، بسبب قلقها من ان مثل هؤلاء المجندين يمكن ان ينقلبوا ضد سلطة الشيعة بمجرد مغادرة القوات الاميركية . ولكن العديد من الزعماء المحليين قبل بالفكرة وابدى القادة الاميركيون والكثير من العراقيين املاً بان ذلك سيوجه الضغط على حكومة بغداد للقيام بالعمل الذي يقوي تلك المكاسب المتحققة .

ويتفق العديد من السياسيين العراقيين بانهم يحتاجون للعمل سريعا، بالرغم من ان الدباغ حاول تهدئة حماسته بالاعتراف بان بعض احياء بغداد مثل الدورة والسيدية بقيت متوترة ، وبان تهديد المتمردين بقي مستمرا ، لا ان النائب عمار وجيه عضو جبهة التوافق قال ان النواب يتعرضون للضغط لان هناك القليل من الوظائف والكثير من انحسار الخدمات البلدية . وقال وجيه :" يأمل الناس فيما سيكون القادم، والشتاء على الابواب ونأمل بان تستطيع المجاري ان تصرف الامطار ، والخدمات البلدية ، كل ما يقال عليه بانها في الحد الادنى ".

ولكن سامي العسكري مستشار المالكي يقول بانه واثق بان انخفاض العنف سيوجه التغييرات في المستوى السياسي ويسمح للمتعاقدين والشركات للعودة الى الشوارع لاصلاح اضرار البنية التحتية بسبب الحرب . وقال العسكري :" الان هو الوقت المناسب والفرصة لهم وللحكومة لكي يبدأوا ".

اياد
23-11-2007, 03:19 PM
...العثور على جثة استاذ جامعي مقطوعة الراس بالموصل

23/11/2007

نركال / واع/الموصل/سالم بشير/

اعلن مصدر في شرطة نينوى , انه عثر على جثة استاذ جامعي مساء امس الخميس في مدينة الموصل , واوضح المصدر ان جثة ( مصطفى خضر قاسم ) الاستاذ في جامعة تكريت-كلية التربية , عثر عليها مقطوعة الراس في المنطقة الملوثة غرب المدينة , مشيرا الى ان الضحية كان قد اختطف من قبل مجهولين اثناء عودته الى مدينته الموصل قادما من تكريت صباح اليوم ذاته , الى ذلك ارتفعت حصيلة الانفجار الانتحاري الذي تعرضت له دورية للشرطة غرب المدينة بعد ظهر الخميس الى قتيلين و اثنا عشر جريحا بينهم اثنان من الشرطة بحسب الحصيلة النهائية التي اعلنها مدير عمليات شرطة نينوى

اياد
23-11-2007, 03:20 PM
...نجاة مراسلي صحيفة الحياة اللندنية من محاولة اغتيال في الكرادة مساءيوم الخميس


بغداد المحتلة - واع - من اراس الناصري

23ت22007


علمت ( واع ) عن الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين ان الزميلان عبدالواحد طعمة وسؤدد الصالحي مراسلي صحيفة الحياة اللندنية في بغداد قد تعرضا لمحاولة اغتيال فاشلة مساء امس بعد ان اطلق مسلحون النار على السيارة التي كانوا يستقلونها في حي الكرادة ما ادى الى احداث اضرار في سيارتهما دون اصابات الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين اذ تدين وبشدة الاعتداءات والمضايقات التى يتعرض لها عموم الصحفيين في العراق و تطالب الحكومة العراقية على عدم اهمال تلك الجرائم التى تطال الصحفيين والايعاز بفتح تحقيق رسمى يتسم بالشفافية ,والوضوح في تلك الجرائم كما تحث الجمعية كافة المنظمات الدولية والاقليمية على ادانة تلك الجرائم وتقديم كل العون والمساعدة للصحفيين وعدم الاكتفاءبعقد المؤتمرات التى لم تقدم اى شى للصحفيين في العراق

اياد
23-11-2007, 03:21 PM
...الدنمارك لن تسمح للاجئين العراقيين المرفوضين بالعمل في البلاد
سوا

جدد رئيس الوزراء الدنماركي الليبرالي انديرس فوغ راسموسين الذي أعيد انتخابه في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، التأكيد الخميس على عدم السماح للاجئين العراقيين المرفوضين العمل في البلاد بالرغم من ضغوط عدة أحزاب.
وحسب برنامج الحكومة الليبرالية المحافظة الذي نشر الخميس، فإن بإمكان اللاجئين العراقيين الذين تقرر إعادتهم إلى بلادهم أن يقطنوا خارج مراكز اللجوء وبإمكان أطفالهم الذهاب إلى المدارس.
وكرر راسموسين اقتراحه الذي قدمه عشية الانتخابات التشريعية التي فاز فيها بفارق ضئيل ويرفض بموجبه السماح للاجئين المزمع ترحيلهم بالعمل في البلاد خلافا لما تطالب به المعارضة بالإضافة إلى حزب جديد من وسط اليمين وهو التحالف الجديد الصغير المقرب من الائتلاف البرلماني.
وأعرب عن أمله مع ذلك التوصل إلى اتفاق عريض في البرلمان بشأن سياسة اللجوء في البلاد.

اياد
23-11-2007, 03:25 PM
...التطورات الامنية في العراق يوم الجمعة

(رويترز) - فيما يلي التطورات الامنية التي أعلن عنها في العراق يوم الجمعة حتى الساعة 0830 بتوقيت جرينتش..

بغداد - قالت الشرطة العراقية ان قنبلة مخبأة في قفص للطيور انفجرت يوم الجمعة في سوق مزدحمة بوسط العاصمة العراقية بغداد وقتلت 13 على الاقل كما اصيب 57 في الانفجار الذي وقع في سوق الغزل للحيوانات الاليفة بالقرب من حي الشورجة ببغداد.

الكوت - قال مصدر في مستشفى ان ثماني جثث متحللة سلمت الى المستشفى الرئيسي في الكوت على بعد 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد خلال الثلاثة ايام الماضية.

اياد
23-11-2007, 03:25 PM
...مقتل 13 واصابة 57 في انفجار قنبلة بسوق للحيوانات الاليفة ببغداد

بغداد (رويترز) - قالت الشرطة العراقية إن قنبلة مخبأة في قفص للطيور قتلت 13 شخصا واصابت 57 اخرين في سوق شعبية للحيوانات الاليفة بوسط العاصمة العراقية بغداد يوم الجمعة.

واوضحت الشرطة ان اربعة من افرادها كانوا من بين الجرحى في الانفجار الذي وقع في سوق الغزل المزدحمة للحيوانات الاليفة.

وكان هذا واحدا من ادمى الهجمات التي وقعت في العاصمة العراقية خلال اسابيع وقد يقوض الثقة التي وجدت حديثا بين العراقيين بان الامن في العاصمة بدأ يتحسن.

وتراجعت مستويات العنف في شتى انحاء العراق خلال الشهرين المنصرمين مع اعلان الجيش الامريكي انخفاض الهجمات بنسبة 55 في المئة منذ اكتمال نشر القوات الامريكية الاضافية التي بلغ قوامها 30 الف جندي في منتصف يونيو حزيران.

وبدأت الحياة شبه الطبيعية تعود الى بغداد مع توقف اراقة الدماء. وعاد الاف العراقيين ايضا الى ديارهم بعد الهروب من اعمال العنف.

ويذهب العراقيون العاديون الى الاسواق والمطاعم ليلا وهو امر لم يكن يسمع عنه في ذروة اعمال العنف بعد ان ادى تفجير مزار شيعي مقدس في سامراء في فبراير شباط عام 2006 الى اندلاع موجات من القتل الطائفي .

واستهدف سوق الغزل عدة مرات في الماضي. وقتل سبعة اشخاص هناك في انفجار وقع في يناير كانون الثاني بعد شهر من مقتل ثلاثة اشخاص في هجوم اخر.

واستهدفت زيادة القوات الامريكية الميليشيات الشيعية ومقاتلي القاعدة الذين ينحى عليهم باللائمة في معظم التفجيرات الضخمة في العراق. ولكن القادة الامريكيين يحذرون من ان مستويات العنف بوجه عام في العراق مازالت مرتفعة .

وسقطت عشر قذائف مورتر على المنطقة الخضراء ببغداد وهي المجمع المحصن بقوة في وسط بغداد والذي يضم السفارة الامريكية والبرلمان العراقي في هجوم تزامن مع عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة.

وكانت هجمات المورتر والصواريخ حدثا شبه يومي في وقت سابق من العام الجاري ولكنها تراجعت بشكل كبير وكان الهجوم الذي وقع يوم الخميس الاعنف منذ اسابيع. وقالت الشرطة ان هناك قتلى وجرحى ولكنها لم تعط تفصيلات اخرى.

ونسب فضل القيام بدور في تراجع مستويات العنف الى تزايد استخدام وحدات شرطة الاحياء التي ينظمها مشايخ القبائل العربية السنية بشكل اساسي.

ولكن وحدات شرطة الاحياءالتي نظمتها "مجالس الصحوة" لمشايخ القبائل اصبحت ايضا هدفا للهجمات في الاسابيع الاخيرة.

وقالت الشرطة ان متشددين من تنظيم القاعدة قتلوا ثمانية على الأقل من أفراد دورية لشرطة الاحياء في منطقة هور رجب بجنوب بغداد يوم الخميس حيث امطروهم بنيران مدافع آلية ثقيلة من مركبة عسكرية عراقية مسروقة.

اياد
23-11-2007, 03:26 PM
...السنة والشيعة العرب يتحدون في كركوك

الدستور الأردنية

أعلنت جبهة كركوك العراقية والمجلس العربي الاستشاري وهو أكبر تجمع للعرب السنة والشيعة في كركوك أمس اتحادهم وذوبان كياناتهم في المجلس العراقي العربي في كركوك. وجاءت هذه الخطوة بعد الخلافات التي نشبت نتيجة إعلان المجموعة العربية بالمجلس المحلي لكركوك منذ عام تعليق اجتماعات المجلس بعد اتهامها بإهمال العرب والاضرار بهم من خلال اتهامهم بالارهاب واعتقالهم وإبعادهم ومنعهم من التعيين ومعارضة المجلس العربي لتطبيع اوضاع كركوك وفق المادة 140 من الدستور العراقي. وقال القيادي العربي البارز في كركوك والمنسق العام للمجلس العراقي إن الجبهة والمجلس في كركوك اتفقتا في اجتماع مشترك على التهيئة لعقد المؤتمر العربي العام الخامس في مطلع ,2008 وقال العبيدي أمين عام جبهة كركوك العراقية إن الكيان السياسي الجديد شدد خلال تجمعه أمس في كركوك بمشاركة 250 شخصية عربية سنية وشيعية على ثوابته في عراقية كركوك وعدم قبول ضمها لأي إقليم في إشارة لمطالب الاحزاب الكردستانية بضم كركوك إلى إقليم كردستان العراق. وقال إن توحدنا اليوم يأتي لتقوية العرب ودعمهم وثبات وجودهم تجاه المخاطر والتحديات وكي يكونوا ممثلين حقيقيين بعيدا عن الاملاءات والتدخلات. وأوضح أن المجتمعين طالبوا بالاجماع بإطلاق سراح الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي أمين عام التجمع العربي ومجلس العشائر والمجلس الاسشاري العربي الذي مضى على اعتقاله أكثر من عشرة أيام وهو رمز للعرب وابرز شيوخ العبيد في العراق

اياد
23-11-2007, 03:27 PM
...العامري يدعو لطرد مجاهدي خلق من العراق

الملف نت

قال قائد فيلق 9 بدر التابع لقوات الحرس الثوري الايراني في العراق هادي العامري ان منظمة مجاهدي خلق الايرانية منظمة ارهابية ويجب طردها من العراق ولا يجوز بقاء المنظمة في الاراضي العراقية. وتاتي هذه الدعوة بعد دعوات مماثلة اطلقها العامري الذي يقف وراء ممارسات النظام الايراني في العراق ونشرت بعض هذه الدعوات على موقع هابيليان التابع لوزارة المخابرات الايرانية. والمعروف عن هادي العامري ان اسمه الحقيقي هادي فرحان عبدالله العامري وتدور الشبهات حول مسؤوليته عن اختطاف عضوين لمجاهدي خلق وهما حسين بويان ومحمد علي زاهدي ونقلهما الى مقر وزارة الداخلية العراقية في اطار تنفيذ أوامر فيلق القدس التابع لملالي ايران. وتفيد المعلومات بان العامري نخرج من جامعة قوات الحرس وهو من بين متقاضي الرواتب من نظام الملالي ورقم حسابه المصرفي هو 3014 وبرمز 38.29.597 ويستلم رواتب قدرها مليونان و ستمائة ألف وألف و 783 ريال ايراني في الشهر أي ما يعادل راتب عميد في قوات الحرس. وكانت نشرة صبح صادق التي تصدرها قوات الحرس قد نقلت في عددها الصادر يوم 22 كانون الثاني 2007 اعتراف قائد الحرس الثوري الايراني السابق رحيم صفوي بتشكيل 9 بدر على أيدي قوات الحرس لنظام الملالي. وقال رحيم صفوي ان تأسيس وتشكيل لواء بدر الذي تحول فيما بعد الى فرقة ومن ثم الى فيلق بدر تم بواسطة اسماعيل دقيقي الذي قتل أثناء الحرب الايرانية العراقية.كما اكد الحرسي محسن رضايي وهو قائد اسبق لقوات الحرس الايراني في العدد نفسه لنشرة قوات الحرس: ان اسماعيل دقيقي أسس في البداية أفواج الشهيد الصدر ومن ثم لواء بدر واقترح في اليوم التاسع من شهر رمضان تغيير اسم لواء بدر الى 9 بدر». واعتبر ناطق باسم المكتب الاوربي لمجاهدي خلق في اوسلو قائد 9 بدر من أذيال فيلق القدس وقوات الحرس وطالبه بمغادرة الاراضي العراقية فوراً والمسارعة الى أحضان رؤساء شبكته في قم وطهران!وأكد الناطق باسم مجاهدي خلق ان فيلق 9 بدر لقوات الحرس الثوري الاسلامي الايراني في العراق وكذلك المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق تم تأسيسهما من قبل نظام خميني أثناء الحرب الايرانية العراقية.وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية في تعليق لها في نيسان الماضي نقلاً عن «جوست هيلترمن» محلل في الشؤون العراقية في المجموعة الدولية للازمة: ان المجلس الاعلى كان ولايزال غير مرحب به في العراق رغم أنه يعتبر أكبر كيان شيعي في العراق وذلك لسجله الاسود. وافاد التقرير بان المجلس لا يحظى بأي دعم شعبي فهو الكيان الذي تم تأسيسه من قبل الاجهزة الاستخبارية للنظام الايراني في الثمانينات. ولهذا السبب لم يحظ بأي دعم شعبي .

اياد
23-11-2007, 03:27 PM
صادر عن كبار علماء العراق
حول الأحداث الأخيرة المتعلقة بالمقر العام لهيئة علماء المسلمين

الحمد لله رب العالمين ، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
وبعد:
فان هيئة علماء المسلمين هيئة شرعية، تقف من الأحداث التي تجري في العراق الموقف الذي يتطلبه الدين منها، وهو إقرار مشروعية مقاومة المحتل بالطرق المتاحة، وهي لم تعد مجرد مقر، وإنما تعبر عن الضمير الديني للأمة.

ومن هنا فان الهجوم على مقرها أمر خاطئ مستنكر يستدعي الاعتذار عنه ، ولاسيما إذا جاء الهجوم من جهة موكول إليها رعاية أهل العلم، وخدمة شؤونهم.

إن الهجوم على مقر هيئة علماء المسلمين غير مبرر بالمرة، وان الرجوع عن الخطأ فضيلة، والمؤمل من كل الجهات التي تقف وراء هذا الخطأ أن تبادر إلى إصلاح خطئها، وتكون سببا في لم الشمل، لأن أي تماد فيه يؤدي إلى نتائج غير محمودة، لن يستفيد منها بالمحصلة سوى أعداء الوطن الذي يمر بمراحل حرجة تستدعي من المخلصين مواقف مسئولة من شأنها المحافظة على وحدته وتقديم العون لأبنائه لتجاوز محنتهم والعبور بهم إلى شاطئ الأمان.

وليعلم الجميع أن الرجال مواقف، فليقف كل منا الموقف اللائق به الذي يرتضيه لنفسه، ويرفع عنه المسؤولية أمام الله تعالى.
والحمد لله رب العالمين.

الموقعون:

أ.د عبد الكريم زيدان
استاذ الفقه الاسلامي المقارن أ.د سعدي الهاشمي
استاذ علوم القرن
أ.د عبد الملك عبد الرحمن السعدي
استاذ الفقه الاسلامي المقارن د . عبد الغني حميد الكبيسي
دكتواره في الحديث وعلومه
أ.د هاشم جميل عبدالله
استاذ الفقه الاسلامي المقارن د كاظم طليب النعيمي
دكتوراه في الفقه الاسلامي
أ.د مساعد مسلم آل جعفر
استاذ التفسير وعلوم القرآن د اسماعيل كاظم العيساوي
دكتوراه في القانون الدولي
.د عبدالله محمد الجبوري
استاذ الفقه الاسلامي المقارن د.احمد عواد جمعة
دكتواره في الحديث النبوي الشريف


أ.دعبد الحكيم عبد الرحمن السعدي
استاذ اصول الفقه الاسلامي
د. عمر حمدان رويجع
دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن
أ.دعيادة أيوب الكبيسي
استاذ التفسير وعلوم القرآن د. عمر عبد العزيز العاني
دكتوراه في الاقتصاد الاسلامي
أ.د منير حميد البياتي
استاذ الفقه الجنائي
أ.د حسام سعيد النعيمي
استاذ اللغة العربية
أ. د حسين خلف الجبوري
استاذ اصول الفقه الاسلامي
أ.دعبد القادرعبد الرحمن السعدي
استاذ اللغة العربية د.موفق عبد الرزاق الدليمي
دكتوراه في التفسير والتاريخ الاسلامي
د. عبد السميع الأنيس
دكتوراه في الحديث النبوي الشريف
د. عبد الحميد مجيد العاني
دكتواره في الحديث النبوي الشريف
الشيخ قاسم فيصل الابراهيمي
ماجستير في التفسير وعلوم القرآن

اياد
23-11-2007, 03:28 PM
...وفد من "المجلس السياسي للمقاومة العراقية" يزور القاهرة

الخليج الامارتية

زار وفد يمثل المجلس السياسي للمقاومة العراقية، العاصمة المصرية القاهرة حيث التقى عددا من المسؤولين المصريين لبحث سبل دعم وتفعيل الدور العربي في حل القضية العراقية.

ولم تذكر “وكالة أنباء الشرق الأوسط” المصرية أمس أي تفاصيل أخرى عن طبيعة المباحثات التي أجراها الوفد أو المسؤولين الذين التقاهم الوفد.

اياد
23-11-2007, 03:28 PM
...خبير استراتيجي: التمويل الأمريكي لـ"الصحوة" أنجح صفقة بتاريخ الحروب
رايس: جيفري وساترفيلد في بغداد لإقرار قانوني النفط ومجالس المحافظات
واشنطن - “الخليج”:

أشادت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس، بجهود العشائر العراقية في استتباب الأمن، وأكدت أن بلادها مصممة على مساعدة العراقيين لكي يفيدوا من تحسن الأوضاع الأمنية في البلاد، وأشارت إلى أن مستشارها ديفيد ساترفيلد يقوم في بغداد بجهود كبيرة مع العراقيين للتحاور حول مسألة صلاحيات مجالس المحافظات، كما أن نائبها للشؤون الاقتصادية روبن جيفري يقوم بجهوده لإقرار قانون النفط والغاز، ووصف خبير استراتيجي أمريكي تمويل بلاده للصحوة بأنه أنجح صفقة بتاريخ الحروب.

وقالت رايس في ندوة جمعت صحافيين في واشنطن، أمس الأول (الأربعاء)، إن هناك أربعة عوامل سياسية تشكل أهمية استثنائية في العراق على رأسها الجهود التي تقوم بها مجالس المحافظات للتنسيق مع الحكومة المركزية وفرق إعادة الإعمار للبدء بعملية التنمية.

وأضافت أن الأمر الايجابي الثاني هو التغير في مواقف شيوخ العشائر السنية بالوقوف مع القوات العسكرية الأمريكية والعراقية، لمطاردة عناصر القاعدة، مؤكدة أن نجاح مجالس الإنقاذ والصحوة في الأنبار هو الذي أدى إلى تحسن الوضع الأمني في العاصمة، وانتشار هذه التجربة إلى بقية المحافظات العراقية حتى وصلت إلى كربلاء التي يحاول شيوخها تأسيس مجلس للصحوة هناك، حسب قولها.

وأشارت رايس إلى أن العامل الثالث المهم، هو نجاح الحكومة ومجلس النواب في تمرير قوانين مهمة مثل الاستثمار والمساءلة والعدالة وإقرار الميزانية بما فيها الحصص المخصصة للمحافظات.

وشددت وزيرة الخارجية على أن الأمر الذي ستواصل الإدارة الأمريكية السعي من أجله هو تنفيذ مشروع المصالحة الوطنية، وقالت إن قوانين مثل النفط واستئصال البعث وصلاحيات مجالس المحافظات مسائل ليست هينة أبدا وتتطلب جهودا سياسية استثنائية.

وأشارت رايس إلى أن واشنطن تتشاور حول هذه المواضيع بشكل يومي وإن مستشارها ديفيد ساترفيلد يقوم في بغداد بجهود كبيرة مع العراقيين للتحاور حول مسألة صلاحيات مجالس المحافظات، كما أن نائبها للشؤون الاقتصادية روبن جيفري يقوم بجهوده لإقرار قانون النفط والغاز.

وفي السياق قال كبير الخبراء في السياسات الدفاعية في مجلس العلاقات الدولية الأمريكية، ستيفن بيدل، إن الوضع في العراق ما زال خطرا على الرغم من التحسن الأمني الذي يشهده البلد.

وعبر بيدل في مؤتمر صحافي أجري هاتفيا الثلاثاء عن اعتقاده بإمكانية الحفاظ على حالة التحسن الأمني إذا رافقته سياسة عسكرية أمريكية ملائمة.

غير أن بيدل، الذي عاد من العراق مؤخرا، حذر من التسرع في التفاؤل بسبب تحسن الأوضاع في العراق، لأن ذلك يعني سحب القوات الأمريكية بشكل مبكر، مشيرا إلى أنه من الممكن جدا انهيار ما وصفها بالهدنة؛ لأن العراق لم يستقر بشكل كامل حتى الآن.

وأشاد بيدل بمجالس الصحوة، مؤكدا أن الجيش الأمريكي يدفع رواتب المتطوعين في هذه المجالس الذين تصل مجموع أعدادهم إلى 72 ألف عنصر براتب شهري قدره 300 دولار شهريا.

وأضاف أن الجانب الأمريكي يحاول إقناع الحكومة العراقية بدفع رواتب عدد كبير منهم، معربا عن اعتقاده بأن احتمال انهيار ما وصفها بالهدنة ضعيف جدا، كما أن احتمال تحول أعضاء مجالس الصحوة من العرب السنة إلى العنف ضعيف أيضا ولاسيما إذا ما دمجوا في صفوف قوات الجيش والشرطة.

واتهم بيدل حكومة نوري المالكي بالتباطؤ في قبول مبدأ دفع رواتب أعضاء مجالس الصحوة، واصفا دفع الولايات المتحدة لتلك الرواتب بأنه أفضل الصفقات في تاريخ الحروب حيث نجحت في خفض مستوى العنف بشكل فاجأ القادة العسكريين الميدانيين.

اياد
23-11-2007, 03:29 PM
...قصف المنطقة الخضراء والقاعدة البريطانية في البصرة
15 قتيلاً في هجومين لـ "القاعدة" على قريتين عراقيتين


بغداد - “الخليج”:

شن عناصر من تنظيم “القاعدة”، أمس، هجومين منفصلين على قرية سنية جنوب بغداد أسفرت عن مقتل 13 شخصا وجرح 4 من عناصر الصحوة الذين يقاتلون القاعدة، وآخر على قرية شيعية أسفر عن مقتل 7 في صفوفهم، فيما تعرضت المنطقة الخضراء في بغداد والقاعدة البريطانية في البصرة للقصف.

وكانت عناصر “القاعدة” قد هاجمت حاجزا للجيش العراقي قرب “هور رجب” وقتلوا 3 جنود عراقيين وجرحوا 3 آخرين وتمكنوا من الاستيلاء على سيارة عسكرية من طراز “هامر”، ثم توجهت عناصر التنظيم لمهاجمة مقر صحوة “هور رجب” ووقعت مواجهات قتل على إثرها 8 من عناصر الصحوة.

إلى ذلك ،أعلنت الشرطة العراقية مقتل 7 من عناصر القاعدة واثنين آخرين من أفراد عشيرة العنبكية عندما هاجم عناصر القاعدة قريتها شمال بعقوبة.

وفي بغداد تمكنت قوات الأمن العراقية من إلقاء القبض على 8 من المطلوبين والمشتبه فيهم، وإبطال مفعول 25 عبوة ناسفة في إطار خطة فرض القانون في قاطعي الكرخ والرصافة، بينما اغتال مسلحون ضابطا في الشرطة في حي الشعب ، كما أصابوا اثنين من مرافقيه.

وفي ديالى بلغ عدد قتلى العملية العسكرية التي شنتها القوات الأمنية في قرية تابعة للمحافظة لتعقب مسلحي تنظيم القاعدة 19 مسلحا، فيما شنت قوة أخرى عملية عسكرية ضد عناصر القاعدة في بعقوبة.

وفي الموصل قتل شرطي قتل وأصيب آخر جراء انفجار عبوة ناسفة، فيما أصيب اثنان من الشرطة بهجوم انتحاري.

وسقطت قذيفتا مورتر على الأقل على المنطقة الخضراء في بغداد وأمكن رؤية دخان كثيف يتصاعد من المجمع شديد التحصين. ولم تكن هناك أي علامة فورية على سقوط ضحايا أو حدوث خسائر في المنطقة التي تضم السفارتين الأمريكية والبريطانية والبرلمان العراقي وكثيرا من الوزارات.

وقالت القوات البريطانية جنوبي العراق، إن هجوما بنيران غير مباشرة استهدف قاعدتها شمال غرب البصرة لم يخلف أي خسائر أو أضرار، بينما قتل مدني على أيدي مسلحين.

وكشفت صحيفة “الجارديان” أن رجلاً تطالب به بريطانيا لتورطه في ما يسمى ب”جرائم الشرف” جرى اعتقاله في شمال العراق وعرضت السلطات هناك تسليمه إلى لندن .

اياد
23-11-2007, 03:30 PM
...سانشيز يؤيد مسودة قرار تدعو إلى سحب القوات الأمريكية من العراق

اخبار الخليج البحرينية

واشنطن/ بغداد - وكالات الانباء:

اعرب قائد عسكري سابق للقوات الامريكية في العراق عن دعمه لمسودة قرار تمويل الحرب التي اقترحها الديموقراطيون وتدعو الى سحب معظم القوات الامريكية من البلد المضطرب بنهاية .2008 وقال الجنرال المتقاعد ريكاردو سانشيز في تصريحات سيتم بثها السبت في الكلمة الاذاعية الاسبوعية للديموقراطيين ان القادة العراقيين لا يقومون باتخاذ القرارات الحاسمة الضرورية لإحلال السلام في بلادهم. وقال سانشيز الذي قاد القوات الامريكية في العراق في الفترة من 2003 وحتى 2004 في مقتطفات من كلمته «ان اسس ضمان مستقبل العراق هو تبني دبلوماسية قوية في المنطقة، وتحقيق المصالحة السياسية

وتعزيز الامل على المستوى الاقتصادي«. واضاف «ومع ذلك وكما اشار قادتنا الحاليون في العراق مؤخرا، فإن التحسن في الوضع الامني نتيجة استبسال ودماء قواتنا لم يقابله استعداد من جانب القادة العراقيين لتبني خيارات صعبة ضرورية لإحلال السلام في بلادهم«. وتابع «لا يوجد دليل على ان العراقيين سيختارون القيام بذلك في المستقبل القريب او ان لدينا القدرة على اجبارهم على ذلك«. واعرب سانشيز، المنتقد الشديد للطريقة التي يدير بها الرئيس الامريكي جورج بوش الحرب على العراق، عن تأييده لمسودة قرار تمويل الحرب بمبلغ 50 مليار دولار والتي تدعو الى سحب معظم القوات القتالية بنهاية .2008 وتدعو المسودة التي تمت الموافقة عليها في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديموقراطيون الاسبوع الماضي، الى البدء في سحب معظم القوات خلال 30 يوما على ان تنتهي عملية الانسحاب بحلول 15 ديسمبر .2008 الا ان الجمهوريين حالت دون المصادقة على المسودة في مجلس الشيوخ. وقال سانشيز «ان مسودة التمويل التي تمت الموافقة عليها في مجلس النواب الاسبوع الماضي بتصويت من الحزبين، تجعل من وضع الاستعدادات الملائمة لنشر قواتنا اولوية وتتطلب تغييرات في مهمة تلك القوات تسمح بتخفيض عديدها بشكل كبير«. ويسعى بوش الذي هدد برفض المسودة واستخدام حقه في الفيتو لوقفها، الى الحصول على مبلغ 4.196 مليار دولار لتمويل الحرب من دون شروط مسبقة. كشف النائب عباس البياتي عضو الائتلاف العراقي الموحد أن رئيس الحكومة نوري المالكي أعطى جبهة التوافق مهلة يومين للعدول عن قرار بسحب وزرائها من الحكومة. وكان المالكي قد منح مؤخرا قيادات جبهة التوافق مهلة عشرة أيام لتحديد موقفهم بشكل نهائي من مسألة الانسحاب من الحكومة لكنها انتهت من دون التوصل إلى حل. من جانبه، ذكر النائب أحمد العلواني عضو جبهة التوافق بمجلس النواب للصحيفة «أن الجبهة مازالت متمسكة بمطالبها المقدمة إلى رئيس الوزراء وأنها منفتحة باتجاه إيجاد حل لهذه المسألة.. ما نزال نبحث الموقف من جميع جوانبه«. وكشف مستشار رئيس الوزراء ياسين مجيد أن رئيس الحكومة «سيقدم اسمي المرشحين لوزارتي الاتصالات والعدل إلى مجلس النواب خلال أيام«. وكانت الحكومة العراقية قد تعرضت خلال العام الحالي إلى جملة انسحابات شملت ست حقائب لوزراء من التيار الصدري إضافة إلى نائب رئيس الوزراء في جبهة التوافق وخمسة وزراء في القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي. ولم تتمكن الحكومة رغم مرور اشهر على هذه الانسحابات من ملء الفراغات إلا لحقيبتي الصحة والزراعة. ميدانيا أفادت مصادر أمنية عراقية امس بأن قوات عراقية وأخرى متعددة الجنسيات اعتقلت 40 شخصا للاشتباه بتورطهم في أعمال عنف في إطار عملية «وثبة الاسد« التي دخلت يومها السادس في مدينة الديوانية الواقعة على بعد 280 كيلومترا جنوب بغداد. وأوضحت المصادر أن قوات الجيش والشرطة العراقية وبدعم من القوات الامريكية فرضت سيطرة واضحة على عدد من أحياء الديوانية وخاصة تلك التي كانت تشهد أعمال عنف مثل أحياء الصدر والوحدة والنهضة. قال مسئول في الشرطة العراقية إن 19 مسلحا قتلوا في العملية التي شنتها القوات الأمنية صباح الخميس في قرية تابعة لمحافظة ديالى شمال شرق بغداد لتعقب مسلحي تنظيم القاعدة فيما شنت قوة أخرى عملية عسكرية ضد عناصر القاعدة في بعقوبة. وشن عناصر من تنظيم القاعدة امس هجومين منفصلين على قرية جنوب بغداد اسفرت عن مقتل 13 شخصا من عناصر الصحوة الذين يقاتلون القاعدة، وآخر على قرية اسفر عن مقتل سبعة في صفوفهم. واوضحت مصادر امنية ان «عناصر تنظيم القاعدة هاجموا حاجزا للجيش العراقي قرب هور رجب وقتلوا ثلاثة جنود وجرحوا ثلاثة اخرين وتمكنوا من الاستيلاء على سيارة عسكرية من طراز (هامر)«. واضافت «توجه عناصر التنظيم لمهاجمة مقر صحوة هور رجب ووقعت مواجهات قتل على اثرها ثمانية من عناصر الصحوة«. وقال احد عناصر الصحوة الذي كان برفقة الضحايا «ان عشرات من مسلحي القاعدة يرتدون زي الجيش العراقي دخلوا المنطقة واطلقوا النار على السكان عشوائيا«. وكان تنظيم القاعدة قد هدد في بيان وزعه عناصره في هور رجب خلسة الثلاثاء عناصر الصحوة من مغبة عدم ترك العمل مع القوات الامريكية. واعلنت الشرطة العراقية الخميس مقتل سبعة من عناصر القاعدة واثنين اخرين من افراد عشيرة العنبكية الشيعية عندما هاجم عناصر القاعدة القرية شمال بعقوبة. وقال المقدم ابراهيم عبد الله من الشرطة العراقية ان عناصر تنظيم القاعدة شنوا هجوما امس على قرية القليعة التابعة لمدينة دلي عباس واشتبكوا مع ابنائها الذين تمكنوا من قتل سبعة من القاعدة واسر ثلاثة اخرين. وقال مصدر امني ان القوات العراقية تمكنت من اعتقال حسين العجيلي القيادي البارز في تنظيم القاعدة بعد الحصول على معلومات استخباراتية مؤكدة من سكان محليين في قرية البو عجيل شرق مدينة تكريت مساء الاربعاء. واكد المصدر ان العجيلي ينتحل عدة اسماء بينها وليد العجيلي وحسين العجيلي وهو مسؤول عن التخطيط للهجوم الانتحاري الذي استهدف مديرية الطرق الخارجية في قيادة شرطة صلاح الدين قبل نحو شهرين والذي اسفر عن مقتل 17 من عناصر الشرطة واصابة العشرات. واضاف المصدر ان العجيلي اعترف خلال التحقيق الاولي معه في تورطه بارتكاب عشرات عمليات القتل والخطف في المحافظة. وقال مسؤولون في الجيش الامريكي في تقريرصحفي امس ان نحو 60 في المائة من المقاتلين الأجانب في العراق جاءوا من المملكة العربية السعودية وليبيا. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان المعلومات كانت ضمن وثائق عثر عليها خلال غارة أمريكية على معسكر للمسلحين بالقرب من سنجار شمال غرب العراق بالقرب من الحدود السورية في سبتمبر. واضافت الصحيفة ان الوثائق التي صودرت في المعسكر - الذي يعتقد انه تابع لخلية مسؤولة عن تهريب غالبية المقاتلين الاجانب الى العراق - تكشف عن الموطن الأصلي لأكثر من 700 مقاتل أجنبي دخلوا العراق منذ أغسطس .2006 وذكرت الصحيفة ان اجمالي 305 مقاتلين أجانب ادرجت اسماؤهم في الوثائق او41 بالمائة كانوا من السعودية. وكان 137 اخرون أو 18 بالمائة من ليبيا. وشكل اليمنيون ثالث أكبر مجموعة.

اياد
23-11-2007, 03:30 PM
...سانشيز يؤيد مسودة قرار تدعو إلى سحب القوات الأمريكية من العراق

اخبار الخليج البحرينية

واشنطن/ بغداد - وكالات الانباء:

اعرب قائد عسكري سابق للقوات الامريكية في العراق عن دعمه لمسودة قرار تمويل الحرب التي اقترحها الديموقراطيون وتدعو الى سحب معظم القوات الامريكية من البلد المضطرب بنهاية .2008 وقال الجنرال المتقاعد ريكاردو سانشيز في تصريحات سيتم بثها السبت في الكلمة الاذاعية الاسبوعية للديموقراطيين ان القادة العراقيين لا يقومون باتخاذ القرارات الحاسمة الضرورية لإحلال السلام في بلادهم. وقال سانشيز الذي قاد القوات الامريكية في العراق في الفترة من 2003 وحتى 2004 في مقتطفات من كلمته «ان اسس ضمان مستقبل العراق هو تبني دبلوماسية قوية في المنطقة، وتحقيق المصالحة السياسية

وتعزيز الامل على المستوى الاقتصادي«. واضاف «ومع ذلك وكما اشار قادتنا الحاليون في العراق مؤخرا، فإن التحسن في الوضع الامني نتيجة استبسال ودماء قواتنا لم يقابله استعداد من جانب القادة العراقيين لتبني خيارات صعبة ضرورية لإحلال السلام في بلادهم«. وتابع «لا يوجد دليل على ان العراقيين سيختارون القيام بذلك في المستقبل القريب او ان لدينا القدرة على اجبارهم على ذلك«. واعرب سانشيز، المنتقد الشديد للطريقة التي يدير بها الرئيس الامريكي جورج بوش الحرب على العراق، عن تأييده لمسودة قرار تمويل الحرب بمبلغ 50 مليار دولار والتي تدعو الى سحب معظم القوات القتالية بنهاية .2008 وتدعو المسودة التي تمت الموافقة عليها في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديموقراطيون الاسبوع الماضي، الى البدء في سحب معظم القوات خلال 30 يوما على ان تنتهي عملية الانسحاب بحلول 15 ديسمبر .2008 الا ان الجمهوريين حالت دون المصادقة على المسودة في مجلس الشيوخ. وقال سانشيز «ان مسودة التمويل التي تمت الموافقة عليها في مجلس النواب الاسبوع الماضي بتصويت من الحزبين، تجعل من وضع الاستعدادات الملائمة لنشر قواتنا اولوية وتتطلب تغييرات في مهمة تلك القوات تسمح بتخفيض عديدها بشكل كبير«. ويسعى بوش الذي هدد برفض المسودة واستخدام حقه في الفيتو لوقفها، الى الحصول على مبلغ 4.196 مليار دولار لتمويل الحرب من دون شروط مسبقة. كشف النائب عباس البياتي عضو الائتلاف العراقي الموحد أن رئيس الحكومة نوري المالكي أعطى جبهة التوافق مهلة يومين للعدول عن قرار بسحب وزرائها من الحكومة. وكان المالكي قد منح مؤخرا قيادات جبهة التوافق مهلة عشرة أيام لتحديد موقفهم بشكل نهائي من مسألة الانسحاب من الحكومة لكنها انتهت من دون التوصل إلى حل. من جانبه، ذكر النائب أحمد العلواني عضو جبهة التوافق بمجلس النواب للصحيفة «أن الجبهة مازالت متمسكة بمطالبها المقدمة إلى رئيس الوزراء وأنها منفتحة باتجاه إيجاد حل لهذه المسألة.. ما نزال نبحث الموقف من جميع جوانبه«. وكشف مستشار رئيس الوزراء ياسين مجيد أن رئيس الحكومة «سيقدم اسمي المرشحين لوزارتي الاتصالات والعدل إلى مجلس النواب خلال أيام«. وكانت الحكومة العراقية قد تعرضت خلال العام الحالي إلى جملة انسحابات شملت ست حقائب لوزراء من التيار الصدري إضافة إلى نائب رئيس الوزراء في جبهة التوافق وخمسة وزراء في القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي. ولم تتمكن الحكومة رغم مرور اشهر على هذه الانسحابات من ملء الفراغات إلا لحقيبتي الصحة والزراعة. ميدانيا أفادت مصادر أمنية عراقية امس بأن قوات عراقية وأخرى متعددة الجنسيات اعتقلت 40 شخصا للاشتباه بتورطهم في أعمال عنف في إطار عملية «وثبة الاسد« التي دخلت يومها السادس في مدينة الديوانية الواقعة على بعد 280 كيلومترا جنوب بغداد. وأوضحت المصادر أن قوات الجيش والشرطة العراقية وبدعم من القوات الامريكية فرضت سيطرة واضحة على عدد من أحياء الديوانية وخاصة تلك التي كانت تشهد أعمال عنف مثل أحياء الصدر والوحدة والنهضة. قال مسئول في الشرطة العراقية إن 19 مسلحا قتلوا في العملية التي شنتها القوات الأمنية صباح الخميس في قرية تابعة لمحافظة ديالى شمال شرق بغداد لتعقب مسلحي تنظيم القاعدة فيما شنت قوة أخرى عملية عسكرية ضد عناصر القاعدة في بعقوبة. وشن عناصر من تنظيم القاعدة امس هجومين منفصلين على قرية جنوب بغداد اسفرت عن مقتل 13 شخصا من عناصر الصحوة الذين يقاتلون القاعدة، وآخر على قرية اسفر عن مقتل سبعة في صفوفهم. واوضحت مصادر امنية ان «عناصر تنظيم القاعدة هاجموا حاجزا للجيش العراقي قرب هور رجب وقتلوا ثلاثة جنود وجرحوا ثلاثة اخرين وتمكنوا من الاستيلاء على سيارة عسكرية من طراز (هامر)«. واضافت «توجه عناصر التنظيم لمهاجمة مقر صحوة هور رجب ووقعت مواجهات قتل على اثرها ثمانية من عناصر الصحوة«. وقال احد عناصر الصحوة الذي كان برفقة الضحايا «ان عشرات من مسلحي القاعدة يرتدون زي الجيش العراقي دخلوا المنطقة واطلقوا النار على السكان عشوائيا«. وكان تنظيم القاعدة قد هدد في بيان وزعه عناصره في هور رجب خلسة الثلاثاء عناصر الصحوة من مغبة عدم ترك العمل مع القوات الامريكية. واعلنت الشرطة العراقية الخميس مقتل سبعة من عناصر القاعدة واثنين اخرين من افراد عشيرة العنبكية الشيعية عندما هاجم عناصر القاعدة القرية شمال بعقوبة. وقال المقدم ابراهيم عبد الله من الشرطة العراقية ان عناصر تنظيم القاعدة شنوا هجوما امس على قرية القليعة التابعة لمدينة دلي عباس واشتبكوا مع ابنائها الذين تمكنوا من قتل سبعة من القاعدة واسر ثلاثة اخرين. وقال مصدر امني ان القوات العراقية تمكنت من اعتقال حسين العجيلي القيادي البارز في تنظيم القاعدة بعد الحصول على معلومات استخباراتية مؤكدة من سكان محليين في قرية البو عجيل شرق مدينة تكريت مساء الاربعاء. واكد المصدر ان العجيلي ينتحل عدة اسماء بينها وليد العجيلي وحسين العجيلي وهو مسؤول عن التخطيط للهجوم الانتحاري الذي استهدف مديرية الطرق الخارجية في قيادة شرطة صلاح الدين قبل نحو شهرين والذي اسفر عن مقتل 17 من عناصر الشرطة واصابة العشرات. واضاف المصدر ان العجيلي اعترف خلال التحقيق الاولي معه في تورطه بارتكاب عشرات عمليات القتل والخطف في المحافظة. وقال مسؤولون في الجيش الامريكي في تقريرصحفي امس ان نحو 60 في المائة من المقاتلين الأجانب في العراق جاءوا من المملكة العربية السعودية وليبيا. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان المعلومات كانت ضمن وثائق عثر عليها خلال غارة أمريكية على معسكر للمسلحين بالقرب من سنجار شمال غرب العراق بالقرب من الحدود السورية في سبتمبر. واضافت الصحيفة ان الوثائق التي صودرت في المعسكر - الذي يعتقد انه تابع لخلية مسؤولة عن تهريب غالبية المقاتلين الاجانب الى العراق - تكشف عن الموطن الأصلي لأكثر من 700 مقاتل أجنبي دخلوا العراق منذ أغسطس .2006 وذكرت الصحيفة ان اجمالي 305 مقاتلين أجانب ادرجت اسماؤهم في الوثائق او41 بالمائة كانوا من السعودية. وكان 137 اخرون أو 18 بالمائة من ليبيا. وشكل اليمنيون ثالث أكبر مجموعة.

اياد
23-11-2007, 03:31 PM
...مقتل 22 شخصاً واعتقال 41 بينهم قيادي في القاعدة في هجمات متفرقة
دعاوى قضائية ضد مسؤولين في كربلاء بتهم اغتصاب فتيات عراقيات

الجزيرة السعودية


بغداد - الوكالات

كشف مسؤول أمني عراقي في تصريحات صحفية نشرت أمس أن أهالي 25 فتاة عراقية تقدموا بدعاوى قضائية إلى المحاكم بشأن اغتصاب بناتهم من قبل جماعات مسلحة مرتبطة بشخصيات لها ثقل في مدينة كربلاء.

ونقلت صحيفة (الصباح) الحكومية العراقية عن العميد رائد شاكر جودت مدير شرطة كربلاء قوله: (إن ذوي أكثر من 25 فتاة قدموا دعاوى قضائية بشأن الاغتصاب على يد الجماعات المسلحة في كربلاء، وإن المجاميع المسلحة التي كانت تنفذ أعمالها في المدينة مرتبطة بشخصيات لها ثقل في الدولة).

وأضاف: (تم خلال المدة الماضية اعتقال 97 مطلوباً للعدالة بارتكاب جرائم اختطاف وسلب واغتيالات منظمة ومتورطين كذلك بأحداث كربلاء فضلاً عن اعتقال أحد العناصر في وحدة الاتصالات التابعة إلى عمليات صحة كربلاء والمرتبط بالجماعات المسلحة).

وقال جودت: (إن مذكرات اعتقال رسمية صدرت بحق أعضاء في مجلس محافظة كربلاء بينهم نائب المحافظ وقد تمكنا من اعتقال أحدهم وهو رئيس مجلس قضاء الهندية حسن الأعرجي الذي تبلغ جرائمه المذكورة في ملف التحقيق أكثر من 13 صفحة منها جرائم مخلة بالشرف والاغتيال وانتهاك حقوق الإنسان وأن جرائمه امتدت إلى محافظات ديالى وبغداد والنجف والبصرة).

يذكر أن أعضاء مجلس محافظة كربلاء الذين صدرت بحقهم مذكرات اعتقال ينتمون إلى التيار الصدري الذي يتزعمه القيادي الشيعي الشاب مقتدى الصدر.

وعلى الصعيد الميداني أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية الخميس أن عناصر من تنظيم القاعدة يرتدون زي الجيش العراقي هاجموا منطقة هور رجب السنية جنوب بغداد وقتلوا 13 شخصاً هم عشرة من عناصر صحوة الذين يقاتلون القاعدة وثلاثة جنود.

وأوضحت مصادر أمنية أن (عناصر تنظيم القاعدة هاجموا حاجزاً للجيش العراقي قرب هور رجب وقتلوا ثلاثة جنود وجرحوا ثلاثة آخرين وتمكنوا من الاستيلاء على سيارة عسكرية من طراز هامر). وأضافت: (توجه عناصر التنظيم لمهاجمة مقر صحوة هور رجب ووقعت مواجهات قتل على إثرها ثمانية من عناصر الصحوة). بينما قتل سبعة من عناصر القاعدة واثنان آخران عندما هاجم عناصر القاعدة قرية شمال بعقوبة.

وقال المقدم إبراهيم عبد الله من الشرطة العراقية: (إن عناصر تنظيم القاعدة شنوا هجوماً صباح أمس (الخميس) على قرية القليعة التابعة لمدينة دلي عباس واشتبكوا مع أبنائها الذين تمكنوا من قتل سبعة من القاعدة وأسر ثلاثة آخرين). وأضاف أن (اثنين من أفراد القرية قتلوا وأصيب آخر بجروح).

في الوقت نفسه أعلن مصدر أمني عراقي الخميس أن القوات العراقية اعتقلت قيادياً بارزاً في تنظيم القاعدة مسؤولاً عن التخطيط لتفجير مديرية حماية الطرق الخارجية قبل نحو شهرين قرب مدينة تكريت.

وقال المصدر: (إن القوات العراقية تمكنت من اعتقال حسين العجيلي القيادي البارز في تنظيم القاعدة بعد الحصول على معلومات استخباراتية مؤكدة من سكان محليين في قرية البو عجيل شرق مدينة تكريت مساء الأربعاء).

وأكد المصدر أن (العجيلي ينتحل عدة أسماء بينها وليد العجيلي وحسين العجيلي وهو مسؤول عن التخطيط للهجوم الانتحاري الذي استهدف مديرية الطرق الخارجية في قيادة شرطة صلاح الدين قبل نحو شهرين والذي أسفر عن مقتل 17 من عناصر الشرطة وإصابة العشرات).

وأضاف المصدر أن (العجيلي اعترف خلال التحقيق الأولي معه في تورطه بارتكاب عشرات عمليات القتل والخطف في المحافظة).

من جهة أخرى أفادت مصادر أمنية عراقية بأن قوات عراقية وأخرى متعددة الجنسيات اعتقلت 40 شخصاً للاشتباه بتورطهم في أعمال عنف في إطار عملية (وثبة الأسد) التي دخلت يومها السادس في مدينة الديوانية الواقعة على بعد 280 كيلومترا جنوب بغداد.

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش والشرطة العراقية وبدعم من القوات الأمريكية فرضت سيطرة واضحة على عدد من أحياء الديوانية وبخاصة تلك التي كانت تشهد أعمال عنف مثل أحياء الصدر والوحدة والنهضة.

اياد
23-11-2007, 03:31 PM
العراق يحول 15 مليون دولار لسورية دعما للاجئيه

الشرق الاوسط

دمشق ـ د ب أ: وصل وزير المالية العراقي باقر جبر الزبيدي إلى دمشق بعد ظهر امس، في زيارة مدتها خمسة أيام على رأس وفد حكومي. واعلن الزبيدي، في مؤتمر صحافي عقب وصوله إلى دمشق، أن الحكومة العراقية أقرت دفع 15 مليون دولار للحكومة السورية في إطار دعم اللاجئين العراقيين في سورية، وأن تحويل المبلغ تم الأسبوع الماضي عن طريق وزارة الخارجية العراقية.

اياد
23-11-2007, 03:32 PM
...قريبا 3 ملايين زائر إيراني يدخلون العراق


بغداد ـ «الشرق الاوسط»: اكد السفير الايراني حسن كاظمي قمي ان 500 ألف زائر ايراني يزورون العتبات المقدسة في العراق سنويا، مقابل مليون عراقي يزورون العتبات المقدسة في ايران. وتوقع قمي، خلال لقائه وزير الدولة للسياحة والاثار العراقي محمد عباس العريبي امس، ان يصل عدد الزوار للعراق الى ثلاثة ملايين زائر ايراني سنوياً، مؤكدا سعي بلاده الى تطوير الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، التي كانت تقضي بدخول 1500 زائر ايراني يومياً الى العراق والسعي لزيادة هذا الرقم الى 2500 زائر يومياً.

اياد
23-11-2007, 03:32 PM
...قريبا 3 ملايين زائر إيراني يدخلون العراق


بغداد ـ «الشرق الاوسط»: اكد السفير الايراني حسن كاظمي قمي ان 500 ألف زائر ايراني يزورون العتبات المقدسة في العراق سنويا، مقابل مليون عراقي يزورون العتبات المقدسة في ايران. وتوقع قمي، خلال لقائه وزير الدولة للسياحة والاثار العراقي محمد عباس العريبي امس، ان يصل عدد الزوار للعراق الى ثلاثة ملايين زائر ايراني سنوياً، مؤكدا سعي بلاده الى تطوير الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، التي كانت تقضي بدخول 1500 زائر ايراني يومياً الى العراق والسعي لزيادة هذا الرقم الى 2500 زائر يومياً.

اياد
23-11-2007, 03:32 PM
...قريبا 3 ملايين زائر إيراني يدخلون العراق


بغداد ـ «الشرق الاوسط»: اكد السفير الايراني حسن كاظمي قمي ان 500 ألف زائر ايراني يزورون العتبات المقدسة في العراق سنويا، مقابل مليون عراقي يزورون العتبات المقدسة في ايران. وتوقع قمي، خلال لقائه وزير الدولة للسياحة والاثار العراقي محمد عباس العريبي امس، ان يصل عدد الزوار للعراق الى ثلاثة ملايين زائر ايراني سنوياً، مؤكدا سعي بلاده الى تطوير الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، التي كانت تقضي بدخول 1500 زائر ايراني يومياً الى العراق والسعي لزيادة هذا الرقم الى 2500 زائر يومياً.

اياد
23-11-2007, 03:48 PM
خاص.و.أ.عراقيون-الموصل-(إنفجار سيارة مفخخة)

صرح مصدر في شرطة نينوى لمراسل وكالة أنباء عراقيون بانفجار سيارة مفخخة يقودها إنتحاري ظهر اليوم الجمعة 22/11على دورية تابعة للشرطة في تقاطع الميثاق شمالي غربي المدينة وأسفر الانفجار عن مقتل خمسة مدنيين بينهم شرطيين وإصابة سبعة مدنيين آخرين بجروح

اياد
23-11-2007, 03:49 PM
قال مصدر في شرطة ناحية الضلوعية بمحافظة صلاح الدين إن مفارز الشرطة والأهالي انتشلوا، الجمعة، ثلاث جثث مجهولة الهوية من (نهر دجلة) عند منطقة الجسر الخشبي شرقي المدينة.
وذكر المصدر للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن "مفارز الشرطة إنتشلت، صباح اليوم (الجمعة)، بمساعدة عدد من أهالي ناحية الضلوعية، ثلاث جثث مجهولة الهوية من مياه (نهر دجلة) عند منطقة الجسر الخشبي شرقي المدينة."
واصاف " الجثث الثلاث كانت مصابة بإطلاقات نارية في مختلف أجزاء الجسم، وبدت عليها آثار التعذيب... وقيد أصحابها من الأطراف."
وفيما له صلة بالموضوع نفسه، دعت هيئة علماء المسلمين في بلدة الضلوعية، عبر بيان وزع في المساجد قبيل (صلاة الجمعة) اليوم، جهاز الشرطة والأهالي إلى "معالجة وضعية ( الجسر الخشبي) الذي بسبب سقوطه في النهر تتجمع عنده، إسبوعيا، العديد من جثث الضحايا التي يجلبها النهر من مناطق: سامراء والمعتصم شمال الضلوعية."
وانتشلت شرطة المدينة والأهالي ثماني جثث، خلال أقل من إسبوع، جميعها لأشخاص مجهولي الهوية.
وتتبع ناحية الضلوعية محافظة صلاح الدين، وتقع على مسافة (90 كلم) إلى الشمال من العاصمة بغداد.

اياد
23-11-2007, 03:50 PM
قال مصدر في شرطة ناحية جلولاء التابعة لمحافظة ديالى إن مفرزة من الشرطة ألقت القبض، صباح الجمعة، على رجل وإمرأتين متلبسين بقتل حارس مدرسة وزوجته في الناحية، واتهمهم بأنهم من عناصر تنظيم القاعدة.
وذكر المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن مواطنا " أدلى ببلاغ عن جريمة قتل تحدث بالناحية، فسارعت مفرزة من الشرطة وألقت القبض على رجل وإمرأتين وهم متلبسون بذبح حارس المدرسة وزوجته."
ولم يذكر المصدر أي تفاصيل أخرى عن الحادث، لكنه أشار إلى أن المعتقلين الثلاثة "بينهم شقيقتان، وينتمون إلى تنظيم القاعدة." وتتبع بلدة جلولاء محافظة ديالى، وتقع على بعد (135كلم) إلى الشمال الشرقي من بغداد. فيما تقع مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى، على مسافة (57 كلم) إلى الشمال الشرقي من العاصمة العراقية.

اياد
23-11-2007, 03:50 PM
قال مدير شرطة تلعفر إن الشرطة اطلقت سراح عشرة معتقلين من سجونها بعد ثبوت براءتهم من أي تهم، وبتدخل من العشائر في تلعفر.

واضاف العميد إبراهيم الجبوري للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن شرطة تلعفر " اطلقت, صباح الجمعة, سراح عشرة معتقلين كانوا محتجزين لديها في سجون تلعفر، غرب مدينة الموصل."
وذكر الجبوري أن عملية اطلاق سراح المعتقلين "جاءت بخطوة من شيوخ العشائر في (تلعفر)، وبهدف تعزيز المصالحة الوطنية في المنطقة."
واوضح مدير شرطة تلعفر أن المفرج عنهم العشرة " تم استلامهم من القوات الأمريكية بعد مضى عامين على اعتقالهم في (سجن بوكا), وتم استلامهم من قبل شرطة تلعفر قبل إسبوعين"، لافتا إلى أن التحقيقات "برأتهم من أي تهم."
ويقع (سجن بوكا) على بعد كيلومترين غربي مدينة ( أم قصر) التي تقع على مسافة (60كلم) غرب مدينة البصرة جنوبي العراق، ويشرف على السجن القوات الأمريكية دون أي تدخل من الحكومة العراقية أو حتى القوات المتعددة الجنسيات.
ويضم السجن أكثر من عشرة آلاف معتقل، ووقعت فيه العديد من المواجهات بين المعتقلين وإدارة السجن سقط فيها العشرات من القتلى والجرحى.
ويتبع قضاء تلعفر محافظة نينوى، ويقع على بعد (60 كلم) غرب مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، التي تبعد مسافة (405 كلم) إلى الشمال من العاصمة بغداد.

اياد
23-11-2007, 03:51 PM
ذكر مصدر أمني في محافظة النجف أن مديرية مكافحة المتفجرات تمكنت، صباح الجمعة، من إبطال مفعول عبوة ناسفة كانت مزروعة في سوق شعبي جنوبي النجف .
وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق ) "استطاع منتسبو مديرية مكافحة المتفجرات في النجف صباح اليوم (الجمعة) من أبطال مفعول عبوة ناسفة زرعها مجهولون مع ثلاثة قذائف هاون في سوق شعبي يقع في حي الأنصار ( 2 كم جنوبي النجف ) وهو من الأسواق المكتظة بالمتسوقين خصوصاً يوم الجمعة."
وأضاف "بعد ورود معلومات عن وجود شئ غريب في سوق الأنصار تم استدعاء الشرطة مكافحة المتفجرات والذين فرضوا طوقاً أمني حول المنطقة وقاموا بتفكيك العبوة دون وقوع إصابات."
على صعيد متصل، أضاف المصدر أن "مديرية مكافحة المتفجرات تمكنت من رفع أربعة قذائف دبابة عثرت عليها مفارز المديرية في معمل الإطارات ( 35 شمال النجف)."
وتقع مدينة النجف على مسافة 160 كم جنوب غرب العاصمة بغداد.

اياد
23-11-2007, 03:52 PM
قال رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين، الجمعة، إن صحفيا عراقيا وزوجته الصحفية نجيا من محاولة اغتيال على أيدي مسلحين مجهولين، الليلة الماضية، في حي الكرادة وسط بغداد.

وذكر رئيس الجمعية إبراهيم السراجي للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق)، اليوم الجمعة، أن " الصحفيين العراقيين عبد الواحد طعمة وزوجته سؤدد الصالحي، اللذين يعملان مراسلين لصحيفة ( الحياة) اللندنية في بغداد، تعرضا مساء أمس (الخميس) إلى محاولة اغتيال، عندما اطلق مسلحون مجهولون النار عليهما أثناء استقلالها سيارتهما، في حي (الكرادة) وسط بغداد."
واضاف السراج أن " العيارات التي اطلقها المكسلحون على طعمة وزوجته لم تصب أيا منهما."
من جهته، قال عبد الواحد طعمة لـ( أصوات العراق)، الجمعة، إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة، فتحوا نيران اسلحتهم في اتجاه سيارته التي كان يستقلها هو وزوجته وابنته، مساء الخميس"، مشيرا إلى أن الرصاصات التي اطلقها المسلحون " أدت إلى حدوث أضرار في السيارة، دون إصابة أحد من أفراد العائلة، فيما لاذ المسلحون بالفرار."
واوضح طعمة أنه " لم يتلق أي تهديد من أي جهة" طيلة فترة عمله الإعلامي، مشددا على أنه لاينتمي "لأي جهه سياسية."
وجدد السراجي دعوته للحكومة العراقية "لاتخاذ إجراءات لحماية الصحفيين العراقيين من المخاطر التي يواجهونها أثناء تغطيتهم الصحفية، وتوفير الأجواء المناسبة لهم."
وتصنف منظمات دولية عدة، تعني بشؤون الصحفيين وحقوق الإنسان، العراق كأكثر مناطق العالم خطورة على عمل الصحفيين والإعلاميين.
وتشير إحصاءات مرصد الحريات الصحفية، وهو منظمة عراقية غير حكومية تعني بشؤون الصحفيين العراقيين... تأسست في العام ( 2003) بعد دخول القوات الأجنبية إلى العراق، إن (218) صحفيا عراقيا وأجنبيا ومن العاملين في المجال الإعلامي، من ضمنهم (122) صحفياً "قتلوا بسبب عملهم الصحفي، منذ العام ( 2003)... فيما لايزال (14) صحفيا مفقودين، ولا يعرف أي شيء عنهم"، بحسب المرصد.

اياد
23-11-2007, 03:53 PM
مقتل 13 واصابة 57 في انفجار قنبلة بسوق للحيوانات الاليفة ببغداد

بغداد (رويترز) - قالت الشرطة العراقية إن قنبلة مخبأة في قفص للطيور قتلت 13 شخصا واصابت 57 اخرين في سوق شعبية للحيوانات الاليفة بوسط العاصمة العراقية بغداد يوم الجمعة.

واوضحت الشرطة ان اربعة من افرادها كانوا من بين الجرحى في الانفجار الذي وقع في سوق الغزل المزدحمة للحيوانات الاليفة.

وكان هذا واحدا من ادمى الهجمات التي وقعت في العاصمة العراقية خلال اسابيع وقد يقوض الثقة التي وجدت حديثا بين العراقيين بان الامن في العاصمة بدأ يتحسن.

وتراجعت مستويات العنف في شتى انحاء العراق خلال الشهرين المنصرمين مع اعلان الجيش الامريكي انخفاض الهجمات بنسبة 55 في المئة منذ اكتمال نشر القوات الامريكية الاضافية التي بلغ قوامها 30 الف جندي في منتصف يونيو حزيران.

وبدأت الحياة شبه الطبيعية تعود الى بغداد مع توقف اراقة الدماء. وعاد الاف العراقيين ايضا الى ديارهم بعد الهروب من اعمال العنف.

ويذهب العراقيون العاديون الى الاسواق والمطاعم ليلا وهو امر لم يكن يسمع عنه في ذروة اعمال العنف بعد ان ادى تفجير مزار شيعي مقدس في سامراء في فبراير شباط عام 2006 الى اندلاع موجات من القتل الطائفي .

واستهدف سوق الغزل عدة مرات في الماضي. وقتل سبعة اشخاص هناك في انفجار وقع في يناير كانون الثاني بعد شهر من مقتل ثلاثة اشخاص في هجوم اخر.

واستهدفت زيادة القوات الامريكية الميليشيات الشيعية ومقاتلي القاعدة الذين ينحى عليهم باللائمة في معظم التفجيرات الضخمة في العراق. ولكن القادة الامريكيين يحذرون من ان مستويات العنف بوجه عام في العراق مازالت مرتفعة .

وسقطت عشر قذائف مورتر على المنطقة الخضراء ببغداد وهي المجمع المحصن بقوة في وسط بغداد والذي يضم السفارة الامريكية والبرلمان العراقي في هجوم تزامن مع عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة.

وكانت هجمات المورتر والصواريخ حدثا شبه يومي في وقت سابق من العام الجاري ولكنها تراجعت بشكل كبير وكان الهجوم الذي وقع يوم الخميس الاعنف منذ اسابيع. وقالت الشرطة ان هناك قتلى وجرحى ولكنها لم تعط تفصيلات اخرى.

ونسب فضل القيام بدور في تراجع مستويات العنف الى تزايد استخدام وحدات شرطة الاحياء التي ينظمها مشايخ القبائل العربية السنية بشكل اساسي.

ولكن وحدات شرطة الاحياءالتي نظمتها "مجالس الصحوة" لمشايخ القبائل اصبحت ايضا هدفا للهجمات في الاسابيع الاخيرة.

وقالت الشرطة ان متشددين من تنظيم القاعدة قتلوا ثمانية على الأقل من أفراد دورية لشرطة الاحياء في منطقة هور رجب بجنوب بغداد يوم الخميس حيث امطروهم بنيران مدافع آلية ثقيلة من مركبة عسكرية عراقية مسروقة.

اياد
23-11-2007, 03:53 PM
قتل عنصرين من أعضاء القاعدة في اعتداء شنته القاعدة ضد الجيش العراقي والمواطنين المعنيين المحليين

هور رجب ، العراق – قام جنود الجيش العراقي والمواطنين المعنيين المحليين في هور رجب بصد هجوم شنه نحو 15 عضوا من القاعده في العراق في 22 تشرين الثاني مما ادى الى مقتل اثنين من اعضاء القاعدة وجرح العديد منهم.

وفي وقت مبكر من صباح ذلك اليوم, بدأ عناصر القاعدة الهجوم مستخدمين الاسلحة الخفيفة والهاونات ضد نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي. واستمر اطلاق النار طوال الصباح ضد الجيش العراقي والمواطنين المعنيين المحليين في هور رجب.
وبدعم من المواطنين المعنيين المحليين قام الجيش العراقي بالاتصال مع فريق السلاح الجوي المكون من طائرات كيوا ووريورز لقتال مركبة تنقل اربعة عناصر من القاعدة ضالعة في الهجوم. بالاضافة الى ذلك, فأن المركبة كانت تنقل سلاح الدوشكة ونظام كامل لمدافع الهاون. وتم تأكيد مقتل اثنين من اعضاء القاعدة وجرح اثنين آخرين جراء هجوم الطائرات القتالية.
ودعت قوات التحالف القوات الجوية الامريكية الى استدعاء الطائرة المقاتلة النفاثة ف 16 والتى اسقطت 500 باوند من القنابل على المركبة ادى الى تدميرها بالكامل وتدمير جميع محتوياتها.
واثناء الدفاع عن نقطة التفتيش, قام الجيش العراقي والمواطنين المعنيين المحليين بالتصدي للاعتداء بالرغم من الخسائر البشرية مما ادى الى انسحاب القاعدة بعد فشلها في الاعتداء.

اياد
23-11-2007, 03:54 PM
مجهولون يقتلون مترجما يعمل مع القوات الأمريكية في الكوت

واسط - اصوات العراق
قال مصدر في شرطة محافظة واسط ، الجمعة، إن مترجماً يعمل مع القوات الأمريكية قتل على أيدي مسلحين مجهولين في مدينة الكوت، الليلة الماضية.
وذكر المصدر للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن المترجم "يعمل مع القوات الأمريكية، واغتيل مساء أمس (الخميس)، عندما هاجمه مسلحان يستقلان دراجة نارية بأسلحة رشاشة قرب منزله في (حي الدامواك) بضاحية الكوت الشمالية الشرقية، فأردياه قتيلاً في الحال."
واوضح المصدر أن الأسم الأول للمترجم هو "ستار" ورفض ذكر بقية الاسم، مكتفيا بالإشارة إلى أن الشرطة "فتحت تحقيقاً عاجلاً في الحادث."
وتبعد مدينة الكوت، مركز محافظة واسط ، مسافة (180كلم) إلى الجنوب الشرقي من العاصمة بغداد.

اياد
23-11-2007, 03:54 PM
قالت الشرطة العراقية إن حصيلة إنفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل صندوق في سوق الغزل وسط العاصمة بغداد، الجمعة، إرتفعت إلى ( 13) قتيلا و(57) جريحا بإصابات بعضها خطيرة، وبينهم عدد من رجال الشرطة.

واوضح مصدر في الشرطة للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن الإنفجار " تسببت به عبوة ناسفة كانت مخبأة في صندوق صغير للطيور (قفص)، ووقع في حدود الساعة التاسعة من صباح اليوم (الجمعة)، في شارع الجمهورية... وبالتحديد في (سوق الغزل) وسط بغداد."
واضاف المصدر أن حصيلة الإنفجار " ارتفعت إلى مقتل ( 13) شخصا وإصابة (57) آخرين بجروح، بعضها خطيرة"، مشيرا إلى أن من بين ضحايا الإنفجار "ما لايقل عن أربعة من رجال الشرطة."
ويعتبر (سوق الغزل) أحد الأماكن المعروفة في بغداد، حيث اعتاد هواة إقتناء وتربية الحيوانات الأليفة على التواجد في هذا السوق، خاصة في أيام الجمع، لعرض مالديهم من أنواع... قد تكون أحيانا نادرة وغير مألوفة من الحيوانات.
ويحتشد أصحاب هذه الحيوانات والزوار في أماكن مفتوحة من السوق، الذي يقع في (شارع الجمهورية) وسط مدينة بغداد، وبالقرب من منطقة ( الشورجة) التي تعد المركز التجاري العراقي الأهم.
وقال المصدر إن الإنفجار "وقع في وقت تشتد فيه الحركة وإقبال الناس على هذا السوق، الذي يزدحم يوم (الجمعة) تحديدا."
وتوقعت مصادر أخرى من الشرطة ارتفاع حصيلة الضحايا، .
وتعتبر الحصيلة هي الأكبر في بغداد منذ فترة طويلة، بعد أن شهدت المدينة هدوءاً نسبيا خلال الشهريين الماضيين.
وقال شاهد عيان من أهالي المنطقة لـ ( أصوات العراق) إنه رأى " أشلاء لجثث متطايرة" من شدة الإنفجار، مشيرا إلى أنه ساعد في حمل "مايقارب من (12) جثة، تم نقلها إلى مستشفى مدينة الطب" وسط بغداد.
واعيد افتتاح (سوق الغزل) منذ وقت قريب، بعد أن كان مقفلا بسبب حظر التجوال الذي كان يفرض كل يوم (جمعة) على العاصمة بغداد.
وتنفذ القوات العراقية والأمريكية، منذ منتصف شباط / فبراير الماضي، حملة لفرض وإعادة القانون في بغداد... حيث زادت القوات الأمريكية في العراق من عديدها بنحو (30) ألف جندي إضافي، وانتشرت معظم هذه القوات في مدينة بغداد.

اياد
23-11-2007, 04:25 PM
القوات العراقية والأميركية تقتل وتعتقل عشرات من عناصر القاعدة في عمليات منفصلة
أسفر هجوم شنه مسلحو تنظيم القاعدة على قرية القليعة التابعة لمدينة دلي عباس قرب بعقوبة عن مقتل سبعة من عناصر التنظيم واثنين من أفراد عشيرة العنبكية الذين تمكنوا من أسر ثلاثة من المسلحين.

وفي بغداد، أدى انفجار عبوة ناسفة إلى إصابة ثلاثة أشخاص بينهم شرطي بجروح وسط بغداد، في حين أسفر انفجار عبوة أخرى في حي الطالبية عن إصابة شخصين.

وفي بغداد أيضا،قالت الشرطة إن شرطيين أصيبا إثر انفجار عبوة ناسفة في منطقة جسر ديالى جنوب العاصمة.

وفي عملية منفصلة، قال اللواء عبد الكريم الربيعي قائد العمليات العسكرية العراقية في محافظة ديالى إن القوات العراقية والأميركية قتلت 19 شخصا من مسلحي القاعدة، كما قـُتل في العملية اثنان من عناصر مجلس الصحوة هناك وجرح ثلاثة.

وفي الرمادي عثرت الشرطة على 13 جثة متحللة بينها جثث ثلاث نساء وأربعة أطفال في مقبرة جماعية في المدينة.

وقد اعتقلت القوات العراقية في تكريت القيادي البارز في تنظيم القاعدة حسين العجيلي الذي خطط للهجوم الانتحاري الذي استهدف مديرية الطرق الخارجية في شرطة صلاح الدين قبل شهرين، مما أدى إلى مقتل 17 من عناصر الشرطة وجرح عشرات آخرين.

وفي الموصل أدى انفجار عبوة ناسفة إلى مقتل شرطي واصابة اخر.


وقد اندلعت مواجهات مسلحة عشائرية في محافظة الكوت إثر خلافات على أراض زراعية، مما تسبب بمقتل وجرح عدد من الأفراد.

المزيد في تقرير مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:


وفي الحلة، عثرت الشرطة على جثة رجل مصابة بأعيرة نارية بالقرب من المدينة، في حين عثرت شرطة كركوك على جثة رجل مقطوعة الرأس وتحمل آثار تعذيب في المدينة.

وفي كربلاء ألقت القوات العراقية القبض على 35 شخصا يشتبه بأنهم مسلحون، وألقت القبض على ثلاثة آخرين كانوا يزرعون متفجرات. وقد جرت مصادرة أسلحة تضم أكثر من سبعة آلاف بندقية و 102 من قذائف الصواريخ.

اياد
23-11-2007, 04:26 PM
تقرير أميركي: 60 في المائة من المقاتلين الأجانب في العراق قادمون من السعودية وليبيا
تحدث تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الخميس عن أن معظم المقاتلين الأجانب الذين يتسللون إلى العراق يأتون من دول حليفة للولايات المتحدة الأميركية وحربها ضد الإرهاب.

وأضاف التقرير الذي أعده مراسل الصحيفة في بغداد ريتشارد أوبل جي آر إلى أن كلا من المملكة العربية السعودية وليبيا تـُعدان من الدول المتحالفة مع واشنطن في مكافحة الإرهاب، غير أنهما المنبع الذي قدم منه 60 في المائة من المقاتلين الأجانب في السنة الماضية لتنفيذ هجمات إنتحارية، وتمويل بقية الهجمات، وفقا لضباط في الجيش الأميركي.

ولفت التقرير إلى أن قاعدة البيانات هذه جرى رصدها بعد عثور الجيش الأميركي في سبتمبر/ أيلول الماضي على مجموعة من الوثائق والحاسبات الإلكترونية في غارة شنها قرب منطقة سنجار قرب الحدود العراقية السورية، حيث استهدف مسلحاً يعتقد بمسؤوليته عن نقل غالبية المسلحين الأجانب إلى داخل العراق.

وذكر التقرير أن أهم ما كشفت عنه هذه الوثائق تمثل بالمعلومات الشخصية عن أكثر من 700 من المقاتلين الأجانب الذين تسللوا إلى العراق منذ أغسطس/ آب سنة 2006 حيث كشفت عن لوائح بأسمائهم والأماكن التي قدموا منها.

وفي الوقت الذي أوضح فيه تقرير نيويورك تايمز أن هذه الوثائق أظهرت كيف تسنى للتمرد أن يظل قويا في العراق فإنه نقل عن مسؤولين أميركيين أنهم قدروا مدى تدفق المسلحين الأجانب إلى العراق في النصف الأول من هذه السنة بأنه كان يتراوح بين 80 إلى 100 مسلح شهريا، في حين بلغ عددهم الصيف الماضي 60 مسلحاً يدخلون العراق كل شهر، وقد تقلص العدد ليبلغ الشهر الماضي 40 فقط.

وأكد تقرير الصحيفة الأميركية أن السعوديين احتلوا المرتبة الأولى في نسبة المقاتلين الأجانب المتسللين إلى العراق حيث وصلت نسبتهم إلى 41 في المائة، مشيراً إلى أن قاعدة البيانات التي توافرت لدى الإستخبارات الأميركية أظهرت أنه على الرغم من تزايد الجهود الحكومية السعودية للجم المتطرفين السعوديين فإن المقاتلين السعوديين ما زالوا يتدفقون منها لشن الهجمات الإنتحارية التي كانت منها هجمات الـ 11 من سبتمبر/ أيلول، حيث كان عدد السعوديين الإنتحاريين قد بلغ في هذه الهجمات 15 من أصل 19 مهاجما.

أما نسبة الليبيين فقد بلغت وفق التقرير 18 في المائة وفقاً لما ذكره ضابط كبير في الجيش الأميركي لم يفصح عن إسمه نظرا للطابع السري للقضية.

وأشار التقرير إلى أن نسبة المقاتلين الأجانب لا تتجاوز في مراكز الإعتقال الأميركية في العراق أكثر من 1.2 في المائة بواقع 290 معتقلا من أصل 25 ألف معتقل عراقي يشكل العرب السنة أربعة أخماسهم.

وأكد التقرير أن حدود العراق مع سوريا كانت المدخل الرئيس لعبور المقاتلين الأجانب إلى الأراضي العراقية، وفقا لمسؤولين أميركيين أوضحوا أن أكثر هؤلاء يأتون عبر محافظة الأنبار غربي البلاد.

ورأى تقرير نيويورك تايمز أن التمرد الذي أظهرته العشائر السنية في هذه المحافظة ضد المجاميع المسلحة المتطرفة دفع مقاتلي هذه المجاميع إلى تركيز جهودها في إستقطاب المقاتلين الأجانب من مناطق شمال نهر الفرات على طول الحدود السورية.

ونقل التقرير عن هؤلاء المسؤولين تأكيدهم بناءً على قاعدة البيانات التي حصلوا عليها في سنجار أن خلية سنجار، التي أغار عليها الجيش الأميركي كانت المسؤولة عن إستقطاب المقاتلين الأجانب إلى العراق على طول الحدود مع سوريا من منطقة القاسم في الأنبار، وإمتدادا إلى الشمال وصولا إلى تركيا في مساحة تصل إلى نحو 200 ميل.

وأشار التقرير إلى أن الجيش الأميركي ومسؤولين دبلوماسيين سبق أن ناقشوا تدفق المسلحين الأجانب إلى العراق من المملكة العربية السعودية كانوا حريصين على التفريق بين الحكومة السعودية وعدد من الأشخاص والمتبرعين الذين يشجعون الشباب السعوديين للقتال في العراق.

وأضاف التقرير أن السعودية قامت بعد أن مارس عليها المسؤولون الأميركيون ضغوطا الصيف الماضي باتخاذ بضع خطوات لكبح تدفق المقاتلين من مواطنيها إلى العراق.

وبرز التقرير اعتقاد القادة العسكريين الأميركيين بأن المواطنين السعوديين يمولون غالبية نشاط تنظيم القاعدة في العراق، ونقل التقرير عن مسؤول أميركي قوله إن السعوديين لا يرغبون في أن يروا الشيعة يأتون ليهيمنوا على الأمور في العراق، وفقا لتقرير الصحيفة.

وحسب ما يستقيه التقرير من وثائق سنجار فإن 39 في المائة من المقاتلين الأجانب جاؤوا من شمال أفريقيا، وهي نسبة أكبر بكثير من التقدير السابق الذي كان يقدر عددهم بنسبة تتراوح بين 10 بالمائة و 13 مؤكدا أن ليبيا تحتل الصدارة بين الدول الأفريقية في هذا المجال.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة كانت تعد ليبيا من الدول الراعية للإرهاب، غير أنها غيرت من نظرتها لها وأقامت السنة الماضية علاقات دبلوماسية كاملة معها.

وبينما كان الأميركيون يقدرون نسبة المقاتلين السوريين واللبنانيين في العراق بـ 20 في المائة فإن وثائق سنجار أظهرت أن نسبة المقاتلين السوريين لا تتجاوز الثمانية في المائة، في حين لم يكن أي لبناني مدرجاً في هذه الوثائق.

ولم تدل وثائق سنجار وفق تقرير الصحيفة الأميركية على وجود مقاتلين أجانب من إيران التي تدأب الولايات المتحدة على إتهامها بإرسال قنابل متطورة إلى العراق ودعم المليشيات الشيعية وتمويلها، وأشار التقرير في هذا المجال إلى أنه لا يوجد في سجون القوات الأميركية في العراق سوى 11 إيرانياً.

وذكر التقرير أن المسؤولين في الجيش الأميركي يعتقدون أن نصف المقاتلين الأجانب المتسللين إلى العراق يصبحون مهاجمين إنتحاريين، وأن 90 في المائة من الهجمات التي تستخدم فيها القنابل تحمل من خلال هولاء المقاتلين.

وأشار التقرير إلى قول أحد كبار الضباط الأميركيين العاملين في العراق إن الأميركيين قطعوا رأس القاعدة، ولكن الذيل ما زال موجوداً.

وأشار تقرير نيويورك تايمز إلى أن من البوادر المشجعة قيام مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ بإصدار فتوى الشهر الماضي أدانت الجماعات التي ترسل الشباب السعودي عبر الحدود للقيام بأعمال لا علاقة لها بالإسلام.

غير أن التقرير أشار إلى تأكيد أحد المسؤولين الأميركيين أنه ما زال على السعودية القيام بالكثير لقطع دابر تمويل المتطرفين القادم من داخل أراضيها.

اياد
23-11-2007, 04:26 PM
حزب الفضيلة يحذر الحكومة من استخدام القوى المفرطة ضد التيار الصدري
Radio Sawa
دعا حزب الفضيلة حكومة نوري المالكي إلى دعم التيار الصدري في تنفيذ قراره الخاص بتجميد نشاط جيش المهدي، محذراً من الإستخدام المفرط للقوة ضد عناصر التيار في محافظة الديوانية.

جاء ذلك في حديث لعضو مجلس النواب عن الحزب باسم شريف أدلى به لـ "راديو سوا" طالب فيه بـ :

"المزيد من الدعم من الحكومة، وجعلها عملية تدريجية، لأنه بالنتيجة التوجه بقوة وبشدة ضد التياري الصدري ربما يؤدي إلى ردة فعل".

كما دعا الشريف الحكومة إلى التوازن في تعاملها مع القوى السياسية بقوله:

"على الحكومة أن تقوم بالتوازن في تعاملها مع القوى السياسية وأن لا تقرّب قوة على حساب باقي القوى السياسية الأخرى".

وحول موقف حزب الفضيلة من دعوة رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري للإنضمام الى تياره الذي يعمل على إنشاءه قال الشريف:

"قمنا بحوارات مع الدكتور الجعفري ووجدنا أنه يتبنى مشروعا وطنيا الأمر لا يعدو عن كونه حوارات وإتفاق في وجهات نظر".

اياد
23-11-2007, 04:27 PM
مقتل 20 مسلحاً في الهجومين ... وتحذير من مخاطر تحول التنظيم الى العمل السري ... «القاعدة» تهاجم العشائر المناوئة لها في قريتين سنية وشيعية جنوب بغداد
بغداد - خلود العامري الحياة - 23/11/07//

شنت عناصر من تنظيم «القاعدة في بلاد الرافدين» هجومين منفصلين على قريتين سنية جنوب بغداد وأخرى شيعية أسفرا عن مقتل 20 شخصاً بينهم مقاتلون من عشائر مناوئة للتنظيم، وذلك في عملية محترفة استخدم منفذوها زي الجيش لاختراق المنطقة.

وأوضحت مصادر أمنية أن «عناصر تنظيم القاعدة هاجمت حاجزاً للجيش العراقي قرب هور رجب وقتلت ثلاثة جنود وجرحت ثلاثة آخرين وتمكنت من الاستيلاء على سيارة عسكرية من طراز همر». وأضافت أن «عناصر التنظيم توجهت لمهاجمة مقر صحوة هور رجب ووقعت مواجهات قُتل على أثرها ثمانية من عناصر الصحوة».

وقال مصدر في مستشفى اليرموك (غرب بغداد) إنها «تسلمت جثث عشرة من عناصر صحوة هور رجب وأربعة جرحى».
زوجة احد مقاتلي «الصحوة» امام جثمانه في هور رجب امس. (ا ب)


وأفاد أحد عناصر الصحوة الذي كان برفقة الضحايا «أن عشرات من مسلحي القاعدة يرتدون زي الجيش العراقي دخلوا المنطقة واطلقوا النار على السكان عشوائياً». وأضاف أن «حوالي مئة مقاتل من التنظيم يستقلون سيارات هاجموا منطقة من المناطق الجنوبية التي لا تزال تخضع إلى سيطرتهم صباح اليوم». وتابع أن «الجيش العراقي تدخل وعناصر الصحوة ووقعت مواجهات ضارية لا تزال مستمرة».

وكانت عشائر منطقة هور رجب شكلت «قوات الصحوة» لمقاتلة تنظيم «القاعدة» بدعم من الجيش الاميركي قبل حوالي شهر، وتمكنت من طرد التنظيم الى المناطق الزراعية القريبة. وسبق أن كانت منطقة هور رجب تعتبر المحور الجنوبي لقيادة «دولة العراق الاسلامية» بزعامة القاعدة حتى الشهر الماضي، وتحيط بها مناطق عرب جبور والبوعيثة التي لا تزال تقع تحت سيطرتها. وكان تنظيم القاعدة هدد في بيان وزعه عناصره في هور رجب خلسة الثلثاء الماضي عناصر «الصحوة» من مغبة عدم ترك العمل مع القوات الاميركية.

وجاء في بيان حصلت عليه وكالة «فرانس برس»: «ها نحن أقمنا عليكم الحد يا كلاب الصحوة (...) إن بيننا وبينكم وقائع تشيب لها الولدان». وأضاف البيان الذي وقعه المكتب الاعلامي «لدولة العراق الاسلامية ولاية الجنوب»: «والله لن نترك لكم بيتاً إلا فجرناه ولا حصناً إلا دككناه ولا رأساً إلا قطفناه».

ويأتي هذا الهجوم بعد مرور أسبوعين على إعلان تطهير المنطقة من «القاعدة» وعودة أكثر من أربعة آلاف عائلة مهجرة إليها، إذ توجهت غالبية العائلات الى المقبرة الجماعية التي اكتشفها «مجلس الصحوة» للاطلاع على جثث استخرجت وجرى التعرف على ذويهم بين الجثث المتعفنة. وكشفت التقارير الرسمية أن غالبية الجثث تعود الى أعضاء في «مجلس الصحوة» من شباب هور رجب الذين حاولوا صد «القاعدة» ومنعها من فرض سيطرتها على المنطقة في أيلول (سبتمبر) الماضي.

وكان وزير الداخلية العراقي جواد البولاني أعلن أول من أمس أن خطر تنظيم «القاعدة» في العراق تراجع لكنه لا يزال يشكل التهديد الأمني الأول في العراق. وقال البولاني في تصريح إلى وكالة «فرانس برس» على هامش مشاركته في منتدى الامن الداخلي والدولي في المنامة، إن «القاعدة فقدت عنصر المبادرة بسبب الضربات الامنية التي تلقتها ومقتل قيادييها الكبار وتفكيك شبكاتها اللوجستية وضرب مراكزها الاعلامية». وأضاف أن «القاعدة فقدت الحواضن والملاذات بسبب انتفاضة العشائر وخصوصاً في محافظة الانبار (غرب) التي انطلقت منها الشرارة الأولى لمقاومة القاعدة (...) وهذا شكل عنصراً أساسياً في هزيمة القاعدة». وكانت «قوات الصحوة» في محافظة الانبار التي شكلتها عشائر المحافظة النواة الاولى لهذه القوات قبل أن تنتشر في عدد من مناطق بغداد ومحافظات عراقية أخرى. يذكر أن مجموعة مسلحة سنية معتدلة سيطرت خلال الايام الماضية على حي الاعظمية شمال بغداد بعدما طردت منه مقاتلي «القاعدة» الذين هيمنوا عليه منذ أكثر من سنة.

وفي هجوم آخر، أعلنت الشرطة العراقية مقتل سبعة من عناصر «القاعدة» واثنين آخرين من أفراد عشيرة العنبكية الشيعية عندما هاجمت عناصر «القاعدة» القرية الشيعية شمال بعقوبة.

وقال المقدم في الشرطة ابراهيم عبدالله إن «عناصر تنظيم القاعدة شنت هجوماً صباح اليوم على قرية القليعة التابعة لمدينة دلي عباس (25 كلم شمال بعقوبة) واشتبكوا مع أبنائها الذين تمكنوا من قتل سبعة من القاعدة وأسر ثلاثة آخرين». وأضاف أن «اثنين من أفراد القرية قُتلا وأُصيب آخر»، مشيراً الى أن «الهجوم وقع بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة ودام حوالي الساعة». وأكد أن «سكان القرية كانوا أخذوا احتياطاتهم لهجوم من هذا القبيل».

ومعلوم أن قرية القليعة تقطنها عشيرة العنبكية الشيعية ويحيط بها عدد من القرى لا يزال ينشط فيها تنظيم «القاعدة». وأكد مصدر من مستشفى بعقوبة العام تسلم الجثث التسع.

وتمثل محافظة ديالى المضطربة، أكثر مناطق البلاد تعرضاً لأعمال عنف يومية على رغم تنفيذ قوات أميركية وعراقية عملية «السهم الخارق» التي انطلقت في 19 حزيران (يونيو) الماضي ضد معاقل «دولة العراق الاسلامية» التي أعلنها أنصار «القاعدة» في هذه المحافظة شرق بغداد.

وفي غضون ذلك، أكد قائد قوات حفظ الامن والنظام في وزارة الداخلية اللواء مهدي صبيح أن تحول «القاعدة» إلى العمل السري خلال الأشهر الماضية يتطلب مزيداً من الحذر. وقال إن العمل السري أخطر من العلني، لافتاً الى أن المرحلة المقبلة من مواجهة إرهاب القاعدة، تستدعي احتياطات امنية كبيرة للكشف عن طبيعة تحركات التنظيم داخل العراق بعد الثورة الواسعة التي اندلعت ضده، وأدت الى اسقاطه في كثير من المدن وعلى رأسها بغداد، معتبراً الهجوم الاخير بداية لتحركات مماثلة في هذا الجانب.

اياد
23-11-2007, 04:29 PM
ثلاثة ملفات أساسية وراء الخلاف بين الحكومة والأكراد: عقود النفط وقضية كركوك والموازنة السنوية
بغداد - جودت كاظم الحياة - 23/11/07//

حمل الاكراد الحكومة مسؤولية الخلاف في ثلاثة ملفات هي قضية كركوك والموازنة السنوية وعقود النفط، فيما اكدت الحكومة انها «جهة تنفيذية»، وان اللجان المشكلة للبحث في المسائل الخلافية لم ترفع توصياتها النهائية بعد.

وقال النائب الكردي محمود عثمان لـ «الحياة»: «يفترض ان تكون هناك حوارات مباشرة بين الأكراد والحكومة المركزية للبحث في ملفات عقود النفط وقضية كركوك والموازنة المركزية لعام 2008».

وأوضح ان «هذه الخلافات ذات طابع سياسي، ولا بد من حوار صريح بين الطرفين حولها»، مشيراً الى ان «الحكومة لا تبذل جهداً في ذلك كما انها لم تبد أي مرونة إزاء الاقتراحات التي قدمها الاكراد». وتابع أن «على الحكومة المركزية في بغداد ان تبدي حراكاً لتحقيق توافق سياسي بين كل الاطراف على خلفية تحسن الوضع الامني في البلاد».

وأضاف أن «قضية العقود النفطية مع الشركات الاجنبية من حق الأكراد التحكم بها وهو حق دستوري، ولكن لا مانع من عرض الأمر على المحكمة العليا للبت فيه اذا تمسكت الحكومة المركزية بمواقفها»، مؤكداً أن «كل مسائل الخلاف يمكن حلها بالتوافق».

الى ذلك اتهم ايدن أقصوا، عضو لجنة التطبيع في كركوك حكومة اقليم كردستان بخرقها بنود الدستور وتجاوزها البنود الأساسية لقانون الدولة، وقال لـ «الحياة» ان «انطلاق مرحلة التطبيع في كركوك خطأ كبير، فمن المفترض اجراء ترسيم حدودي لمحافظة كركوك قبل البدء بالتطبيع واذا لم ترسم الحدود يفترض بهيئة الرئاسة ان تختار محكماً لتحديد حدود المحافظة وفي حال عدم الوصول الى اختيار محكم حيادي تطلب هيئة الرئاسة من الامين العام للامم المتحدة اختيار محكم ومن ثم تبدأ عملية التطبيع». واضاف أن «هيئة الرئاسة في الاقليم هي المسؤول الأول عن هذه الخروقات».

الى ذلك، نفى ياسين مجيد، مستشار رئيس الوزراء «وجود خلافات كبيرة بين الحكومة المركزية والاكراد»، موضحاً أن «مسألة كركوك متوقفة على توصيات اللجنة المشرفة على تطبيع الاوضاع فيها». وزاد أن «قضية الموازنة المركزية ليست مشكلة حقيقية، ولكن ربما تكون هناك خلافات على بعض المسائل الجزئية». وشدد على ان «موقف الحكومة من مسألة العقود النفطية في اقليم كردستان هو ما طرحه وزير النفط حسين الشهرستاني».

يذكر ان حكومة اقليم كردستان أعربت عن «غضبها لأن الحكومة حددت حصة الاقليم في الموازنة من دون مشاركة ممثل كردي في المناقشات».

وكان رئيس ديوان رئيس إقليم كردستان قال في تصريحات صحافية: «لا نريد الرد على تصريحات وزير النفط حسين الشهرستاني الذي هدد شركات النفط المتعاقدة مع اقليم كردستان بمنعها من تصدير نفطها لأن هناك سياسة ثابتة ومعلنة»، وأضاف: «نحن ملتزمون بالدستور العراقي وبنوده وبقانون النفط في كردستان، لكن ليس هناك قانون نفط واحد في العراق». متسائلاً: «هل نتوقف لأنه ليس هناك قوانين، ام نستمر في العمل لمصلحة العراق أولاً وكردستان ثانياً».

اياد
23-11-2007, 04:29 PM
فرار عدد كبير من المسلحين إلى محافظات أخرى ... الديوانية: توزيع أقراص مدمجة فيها اعترافات لأنصار الصدر
الديوانية - فاضل رشاد الحياة - 23/11/07//

وزّعت قوات الأمن في مدينة الديوانية أقراصاً مدمجة على مواطنين في المحافظة، تحوي اعترافات عناصر في «جيش المهدي» بارتكاب أعمال قتل وخطف في المدينة. جاء ذلك فيما أكد مسؤول في المحافظة فرار أعداد كبيرة من المسلحين إلى محافظات أخرى لتجنب عملية أمنية واسعة تشنها القوات العراقية بمساندة من القوات المتعددة الجنسية.

وجدد الناطق الاعلامي باسم مكتب الصدر في الديوانية، الشيخ أبو زينب الكرعاوي اتهاماته لـ «المجلس الاسلامي الأعلى» بتشويه سمعة التيار من خلال نشر تلك الأقراص وإجبار المعتقلين على الادلاء باعترافات عبر أساليب تعذيب.

وقال «أبو زينب» لـ «الحياة» إن هنالك جهة سياسية متنفّذة في الحكومة المحلية (ملمحاً الى المجلس الاسلامي الاعلى) تحاول وبشتى الطرق تشويه سمعة التيار الصدري وجيش المهدي أمام الرأي العام لإفراغ الساحة أمامها في الانتخابات المقبلة.

وأضاف أن هذه الجهة وزّعت آلاف الأقراص التي تحوي اعترافات بعض المعتقلين الذين أجبروا على الادلاء بأقوالهم بطرق لا أخلاقية وبأبشع أنواع التعذيب الجسدي والترهيب النفسي والتهديد بالاغتصاب أيضاً، مشيراً الى أن الوقت حان لتلك الجهات للتوقف عن هذه الاعمال وعليهم أن يحذروا «من ثورة الحليم اذا غضب». وكانت حدة التوتر بدأت تتصاعد منذ حوالي عام بين ميليشيا «جيش المهدي» الموالي للزعيم الشيعي مقتدى الصدر و «منظمة بدر» الذراع العسكرية لـ «المجلس الاعلى الاسلامي العراقي» بزعامة عبدالعزيز الحكيم.

يذكر أن الصراع بين الفريقين أدى إلى تحوّل المدينة إلى ساحة قتال خلال الشهور الماضية على رغم اتفاق أُبرم بين التيار الصدري و «المجلس الأعلى» في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لـ «حقن الدم العراقي».

وقال قائد شرطة الديوانية العميد صفاء عكموش إن «لجنة مكلفة من وزير الداخلية وصلت إلى شرطة الديوانية للتحقيق في ما أثير من انتهاكات لحقوق الإنسان في السجون والمعتقلات في الديوانية». وأضاف أن هذه «اللجنة تعكف لليوم الثاني على التوالي على درس أوراق التحقيقات وأوامر الاعتقال التي صدرت في حق مشتبه بهم، والتقت عدداً منهم»، مشيراً إلى عدم ثبوت أي خرق للقانون حتى الآن في عموم أجهزة الشرطة في الديوانية.

وكشف عكموش أن «هناك أكثر من 15 قضية قضائية رفعها مواطنون فقدوا ذويهم على أيدي العصابات والمسلحين»، لافتاً الى أن غالبية «هؤلاء في قبضة الشرطة».

وأكد ضابط استخبارات منطقة الرميثة أحمد الحساني اعتقال عدد من المسلحين الذين فروا من الديوانية، مشيراً إلى اعتراف هؤلاء المسلحين بقتل أكثر من 20 منتسباً إلى الجيش والشرطة العراقيين خلال الفترة الماضية. وأضاف أن المسلحين الذين اعترفوا بانتمائهم إلى «جيش المهدي» كانت في حوزتهم بنادق «كلاشنيكوف» ومسدسات كاتمة للصوت.

ونقل بيان عسكري عن اللواء في الجيش عثمان علي فرهود أن الأخير عثر في المنطقة أيضاً على مخابئ أسلحة خلال عملية استمرت من السبت الى الاثنين الماضي في كبرى مدن محافظة القادسية. وتابع البيان أن «الاحياء الشمالية الشرقية للديوانية حيث جرت العملية كانت تخضع إلى سيطرة مجموعة من المجرمين والناشطين» في التيار الصدري، مشيراً الى أن القوات العراقية لم تتكبد أي خسائر. وأكد مسؤولون أمنيون أن ثلاثة آلاف جندي وشرطي تدعمهم قوات اميركية وبولندية شاركوا في العملية التي هدفت الى إعادة السلطة المحلية على الديوانية التي يقطنها حوالي مليون نسمة. وأفاد شاهد من المنطقة أن الطيران الأميركي ألقى رسائل تدعو السكان إلى التعاون مع السلطات.

وكان مصدر أمني في محافظة القادسية ذكر أن قوات الأمن «فرضت سيطرتها على مناطق حي الوحدة وشارع سالم (وسط) وحي الصدر الثالث (شمال) والنهضة (جنوب)، والتي كانت تعاني توتراً أمنياً كبيراً». وأكد هذا المصدر انسحاب قوات الشرطة التي يقدّر عددها بحوالي 3500 عنصر من الديوانية إلى محافظات أخرى بعد إنجاز 80 في المئة من أهداف خطة «وثبة الاسد». وكان رئيس اللجنة الأمنية في محافظة القادسية حسين البديري أعلن الاثنين الماضي اعتقال 49 من عناصر التيار الصدري خلال عملية «وثبة الاسد».

اياد
23-11-2007, 04:36 PM
العثور على حزام ناسف في قاعة لمؤتمر عشائر بعقوبة ... ديالى: القائد الجديد للقوات الأميركية يتعهد القضاء على «القاعدة» فيها
بعقوبة - محمد التميمي الحياة - 23/11/07//

تعهد قائد القوات الأميركية الجديد في محافظة ديالى الكولونيل جون لير القضاء على تنظيم «القاعدة في بلاد الرافدين» فيها، داعياً العشائر إلى دعم الادارة المحلية ومساندتها. جاء ذلك في حين حذرت مصادر أمنية من استهداف مزيد من شيوخ العشائر نتيجة اختراق عناصر «القاعدة» صفوف الأجهزة والمؤسسات الأمنية، وخصوصاً بعد العثور على حزام ناسف يزن 20 كيلوغراماً، في قاعة للمؤتمر العام لعشائر بعقوبة.

وحض الكولونيل لير خلال مؤتمر موسع لشيوخ ووجهاء العشائر في بعقوبة على دعم «الحكومة المحلية في ديالى كونها حكومة منتخبة شرعاً». واعتبر «دعمها واجباً وطنياً ضد الارهاب»، لافتاً إلى أن «تعاون الجميع سيعزز الأمن والاستقرار في المحافظة»، وتوعد في كلمة ألقاها في المناسبة بالقضاء على تنظيم «القاعدة» في ديالى.

واعتبر القائد السابق للقوات الأميركية الكولونيل ديفيد ساذرلاند أن الجيش سيواصل حربه ضد الارهاب وضرب معاقله أين ما وجد، فيما ستعمل الحكومة المحلية على مكافحة الفساد الإداري الذي اعتبره «داعماً للارهاب». وأشاد محافظ ديالى رعد جواد التميمي «بدور العشائر في الحملة الأمنية التي كان لها الدور الأبرز في بسط الامن والاستقرار، مشدداً على أن «الارهاب أصبح مهزوماً في ديالى».

الى ذلك، دعا شيوخ العشائر الى «إصدار عفو عام عن المغرر بهم من أبناء العشائر لإنجاح مشروع المصالحة الوطنية وكسب المتمردين بدلاً من معاداتهم». وقال أحد شيوخ عشائر ناحية الدوجمة لـ «الحياة» إن «الغرض من دعوتنا هو كسب المغرر بهم من أبنائنا، وخصوصاً ممّن لم تتلطخ أياديهم بدماء الابرياء، ولم يرتكبوا أي عمل اجرامي»، مشيراً الى أن «العفو عن هؤلاء سيسهم في بسط الأمن والاستقرار وإنجاح مشروع المصالحة».

وفي هذا السياق، حذرت مصادر أمنية من استهداف مزيد من شيوخ العشائر التي أعلنت «الحرب على الارهاب»، مشيرة الى أن «القاعدة» استهدفت المؤتمر العشائري الذي أنهى أعماله أخيراً. وأكد مصدر أمني لـ «الحياة» «العثور على حزام ناسف بزنة 20 كيلوغراماً في دورة المياه»، مشيراً الى خطة قضت بأن يدخل «أحد الانتحاريين الاجتماع وتفجير نفسه وسط المسؤولين ووجهاء وشيوخ العشائر الحاضرين».

اياد
23-11-2007, 04:37 PM
وزارة الداخلية اعترفت بـ9 آلاف وثيقة وهيئة النزاهة أحالت 40 شخصاً على المحاكمة ... موظفون كبار وضباط ومستشارون لدى المالكي شهاداتهم مزوّرة وبعضهم حاول تهريب المتهم
بغداد - عبدالواحد طعمة الحياة - 23/11/07//

أكدت مصادر رفيعة المستوى في وزارة الداخلية العراقية القبض على شخص زور شهادات ووثائق رسمية. وفيما اعترفت وزارة الداخلية بأن 9 آلاف من العناصر والضباط والموظفين في الوزارة، وفي رئاسة الحكومة، شهاداتهم مزورة، وأكدت مصادر في هيئة النزاهة إحالة 40 مسؤولاً حكومياً على المحاكم بتهمة التزوير. وعلمت «الحياة» أن المحققين سلموا المتهم الى القوات الأميركية بعد محاولة لتهريبه.

وأعلن مسؤول أمني، فضل عدم نشر اسمه في تصريح الى «الحياة» ان «المتهم (لم يسمه) اعترف بتزوير اكثر من 4 آلاف وثيقة باعها الى مسؤولين وموظفين في الوزارات المختلفة، وفي المحافظات، وتم القبض عليه الشهر الماضي». وقال المصدر الذي لقب المتهم بـ «مزور الكبار» إنه عثر في حوزته «على أعداد كبيرة من صور ووثائق لموظفين ومسؤولين كبار غالبيتهم في الوزارات الامنية والعسكرية وأكثر من مئة ختم للوزارات والجامعات ودوائر التربية كان يستخدمها في عمله».

الى ذلك، قال مطلعون على التحقيق في هذه القضية لـ «الحياة» إن المحققين «تعرضوا لضغوط إلا ان أحدهم صور اعترافات المتهم وتوقيعه لمنع اي تلاعب في الاعترافات، خصوصاً انها تدين اسماء مهمة في الحكومة والاحزاب المتنفذة». ولقطع الطريق امام محاولات مسؤولين كبار حاولوا تهريب المتهم أبلغت القوات الاميركية بالقضية فنقلت المتهم الى احدى قواعدها حيث يتم التحقيق معه.

وتحتوي قائمة الحاصلين على شهادات دراسية، ضبطت في حوزة المتهم، اسماء عدد من مستشاري مجلس الوزراء (تتحفظ الحياة عن ذكر اسمائهم) أحدهم شقيق قيادي بارز في «الائتلاف» الشيعي، ومستشارين لوزراء، بالإضافة الى وزيري دولة تم تعيينهما، من خلال «كوتة» المحاصصة الحزبية، في مناصب رفيعة داخل «الائتلاف». وذكرت المصادر «وزيري دولة لا يحملان شهادات جامعية».

لكن حسين الشمامي، مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي «لم ينف ولم يؤكد قصة المزور ودافع عن مستشارين»، قال لـ «الحياة» خلال اتصال هاتفي ان «اثارة تهمة تزوير الوثائق الدراسية هذه الايام جزء من حملة المزايدات والتهم الجاهزة لإسقاط الآخر». وأضاف ان «مستشاري رئيس الوزراء لا يشترط في تعيينهم الشهادة الدراسية او الدرجة العلمية وانما يتم اختيارهم من خلال ما يمتلكه كل منهم من امكانات في مجال تخصصه».

ولدى سؤاله عن شهادات من جامعات غير معترف بها، او غير معادلة لمثيلاتها في العراق، قال ان «بعض المسؤولين درس في جامعات مفتوحة وحرة تنتشر في أوروبا وحوزات علمية دينية في ايران وسورية والنجف. والمشكلة ان القانون العراقي ووزارة التعليم العالي لا تعترفان بهذه الجامعات، والخلل ان الوزارة العراقية غير منفتحة على هذه النظم من التعليم المتطور في الدول المتقدمة». وأوضح ان «الامتناع عن معادلة الشهادات اضطر بعض المسؤولين الى جلب شهادات معادلة بطريقة غير قانونية او البحث عن جامعات في الخارج لمعادلة شهادته وهي طريقة غير شرعية ايضا».

الى ذلك، قال الناطق باسم هيئة النزاهة سمير الشويلي ان «اجراءات قانونية اتخذت بحق عشرات الموظفين الكبار بتهم التزوير فأحيل 40 مسؤولاً حكومياً الى المحاكم المختصة، بعضهم يعمل في الحكومة المركزية في بغداد وآخرون في المحافظات».

وأوضح الشويلي في تصريح الى «الحياة» ان الهيئة «شكلت لجنة خاصة للتدقيق في الشهادات الدراسية الصادرة من جمهورية ايران لمعادلتها»، وأضاف أن «مهمة هيئة النزاهة التحقيق في قضايا الفساد وإحالة المتهمين على المحاكم المختصة». وأكد: «إحالة المدير السابق لدائرة الرقابة والشفافية على القضاء بعد ثبوت تزويره الشهادة الجامعية التي تم تعيينه بموجبها في وظيفته ونتابعه قانونيا لاسترداد الرواتب التي تقاضاها».

وكانت هذه القضية تفجرت عندما كُشف تزوير محافظ بابل ومسؤولين في محافظة كربلاء والناصرية شهاداتهم الدراسية. واعترفت وزارة الداخلية في بيان امس بأن 9 آلاف من عناصر الشرطة والضباط وموظفين كبار في الوزارة زوروا شهاداتهم. وقالت مصادر مقربة من مجلس الوزراء لـ «الحياة» إن «حوالي 1000 موظف في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي زوروا شهاداتهم ويعاملون على اساس الشهادات، ووفقا لسلم التدرج الوظيفي ويتقاضون الرواتب والامتيازات المالية بناء على ذلك لكننا بدأنا بملاحقتهم».

اياد
23-11-2007, 04:38 PM
دمشق ـ د ب أ: وصل وزير المالية العراقي باقر جبر الزبيدي إلى دمشق بعد ظهر امس، في زيارة مدتها خمسة أيام على رأس وفد حكومي. واعلن الزبيدي، في مؤتمر صحافي عقب وصوله إلى دمشق، أن الحكومة العراقية أقرت دفع 15 مليون دولار للحكومة السورية في إطار دعم اللاجئين العراقيين في سورية، وأن تحويل المبلغ تم الأسبوع الماضي عن طريق وزارة الخارجية العراقية

الشرق الاوسط

اياد
23-11-2007, 04:39 PM
البصرة ـ د ب أ: اقر مجلس محافظة البصرة جنوب العراق مسودة قانون الاستثمار لمحافظة البصرة، التي تمتلك الجزء الأكبر من احتياطات النفط والغاز الطبيعي في العراق. وقال رئيس المجلس امس، «لسنا على عجلة لتطبيق قانون استثمار النفط بالبصرة، التي تنتج حاليا حقولها نحو 2 مليون برميل يوميا، تصدر منه 75.1 مليون برميل من طرفنا، على غرار توقيع حكومة إقليم كردستان عقودا نفطية مع شركات اجنبية». وأضاف «نؤمن بأن النفط ثروة لعامة العراقيين، ولا نرغب بالحصول على مكاسب من وراء ذلك».

اياد
23-11-2007, 04:39 PM
الجنرال سانشيز: العراقيون لم يقابلوا دماء قواتنا بخيارات صعبة لتحقيق السلام
طفلة تبكي فيما يفتش جندي عراقي منزل أسرتها في ضواحي كربلاء أمس (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط»
اعرب الجنرال المتقاعد ريكاردو سانشيز، القائد العسكري السابق للقوات الاميركية في العراق، عن دعمه لمسودة قرار تمويل الحرب التي اقترحها الديمقراطيون وتدعو الى سحب معظم القوات الاميركية من البلد المضطرب بنهاية 2008.
وقال سانشيز في تصريحات سيتم بثها غدا في الكلمة الاذاعية الاسبوعية للديمقراطيين ان القادة العراقيين لا يقومون باتخاذ القرارات الحاسمة الضرورية لاحلال السلام في بلادهم، حسبما افادت به وكالة الصحافة الفرنسية. وقال سانشيز الذي قاد القوات الاميركية في العراق في الفترة من 2003 حتى 2004 في مقتطفات من كلمته «ان اسس ضمان مستقبل العراق هو تبني دبلوماسية قوية في المنطقة، وتحقيق المصالحة السياسية وتعزيز الامل على المستوى الاقتصادي»، واضاف «ومع ذلك وكما اشار قادتنا الحاليون في العراق مؤخرا، فان التحسن في الوضع الامني نتيجة استبسال ودماء قواتنا لم يقابله استعداد من جانب القادة العراقيين لتبني خيارات صعبة ضرورية لاحلال السلام في بلادهم»، وتابع «لا يوجد دليل على ان العراقيين سيختارون القيام بذلك في المستقبل القريب او ان لدينا القدرة على اجبارهم على ذلك».

واعرب سانشيز، المنتقد الشديد للطريقة التي يدير بها الرئيس الاميركي جورج بوش الحرب على العراق، عن تأييده لمسودة قرار تمويل الحرب بمبلغ 50 مليار دولار والتي تدعو الى سحب معظم القوات القتالية بنهاية 2008. وتدعو المسودة التي تمت الموافقة عليها في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون الاسبوع الماضي، الى البدء في سحب معظم القوات خلال 30 يوما على ان تنتهي عملية الانسحاب بحلول 15 ديسمبر (كانون الاول) 2008، الا ان الجمهوريين حالوا دون المصادقة على المسودة في مجلس الشيوخ.

اياد
23-11-2007, 04:40 PM
المالكي يطالب الأمم المتحدة بدور ينسجم مع تطلعات حكومته

دعا ممثل المنظمة الجديد إلى تكثيف الجهود لـ«ربط» العراق بالمجتمع الدولي

بغداد: حيدر نجم
تعهد رئيس وزراء العراق نوري المالكي بتقديم كل ما من شأنه ان يساعد على انجاح مهمة بعثة الامم المتحدة (يونامي) الجديدة العاملة في العراق، طالبا من البعثة الدولية تكثيف جهودها في ربط العراق بالمجتمع الدولي.
وقال المالكي خلال استقباله لممثل الامين العام الجديد في العراق ستيفان دي ميستورا الذي خلف الباكستاني اشرف قاضي بمكتبه في المنطقة الخضراء ببغداد «ان الحكومة العراقية ستقدم كل ما تستطيع من اجل انجاح مهمة بعثة الامم المتحدة الجديدة خصوصا وانها تزامنت مع ما تشهده الساحة العراقية من تطورات كبيرة في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية».

واكد رئيس الوزراء العراقي حرص حكومته على مواصلة التعاون مع الامم المتحدة وبعثتها في بغداد، واعطائها الدور المناسب الذي تستطيع من خلاله دعم العملية السياسية وجهود فرض الامن والسلم والاستقرار والاعمار في العراق. وطلب المالكي من البعثة الدولية بان تجعل عملها في المرحلة المقبلة منسجما مع تطلعات الحكومة العراقية وما يحتاجه ابناء الشعب العراقي، كذلك ان تعمل على خلق المناخات المناسبة التي تزيد من ترابط العراق مع المجتمع الدولي . ودعا المالكي رئيس البعثة السويدي الجنسية والذي كان يترأس لجنة حقوق الانسان في البعثة في وقت سابق، الى التعاون «من اجل اخراج العراق من البند السابع»، مؤكدا ان بلاده «تسعى الى تحقيق السيادة الكاملة على اراضيه واحترام علاقاته مع دول الجوار وبقية دول العالم، فضلا عن رفضه نهج الحروب»، مذكرا بان البند المذكور «جاء بسبب غزو النظام الصدامي لدولة الكويت الشقيقة».

من جانبه جدد ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق دعم منظمة الامم المتحدة للحكومة العراقية والوقوف الى جانبها لتحقيق طموحات وتطلعات الشعب العراقي .

الشرق الاوسط

اياد
23-11-2007, 04:42 PM
مصادر كردية: رئاسة إقليم كردستان قد تسمح برفع علم العراق خلال مؤتمر البرلمانيين العرب

مسؤول: للمشاركين في لقاء أربيل رفع ما يرونه مناسبا

السليمانية: هيوا عزيز
تحدثت اوساط سياسية واعلامية غير رسمية عن امكانية ان توافق رئاسة اقليم كردستان على رفع العلم العراقي الحالي فوق مبنى البرلمان الكردستاني، خلال استضافته مؤتمر اتحاد البرلمانيين العرب المزمع عقده في اربيل قريبا.
لكن سمكو انور، مسؤول الدائرة الاعلامية في رئاسة اقليم كردستان، نفى ان تكون رئاسة الاقليم قد وافقت رسميا على رفع العلم العراقي الحالي فوق المجلس الوطني الكردستاني (البرلمان)، وقال انها لم تصدر اي تعليمات بهذا الخصوص، باستثناء السماح للبرلمانيين العرب، الذين سيعقدون مؤتمرهم العاشر في مدينة اربيل قريبا، برفع اي علم يرونه مناسبا خلال فترة انعقاد المؤتمر.

واوضح انور في تصريح لـ«الشرق الاوسط»، ان موقف رئاسة اقليم كردستان حيال العلم الحالي الموروث من النظام السابق واضح، وقد اعلن عنه رسميا في وقت سابق، مشيرا الى ان مسألة العلم العراقي لم تحسم قانونيا بعد ومازالت تشكل معضلة قائمة بين اقليم كردستان والسلطات الاتحادية في بغداد.

يذكر ان الدستور العراقي الحالي يؤكد وجوب رسم علم جديد للعراق، يعبر عن ارادة ابناء الشعب العراقي بمختلف تلاوينهم، لكن تضارب المواقف السياسية لبعض الاطراف يحول دون ذلك. والمعروف ان السلطات في اقليم كردستان تمتنع عن رفع العلم الحالي للعراق فوق المؤسسات والدوائر الرسمية منذ تشكيل حكومة اقليم كردستان عام 1992، انطلاقا من كونه يعبر فقط عن توجهات النظام السابق وسياساته التي تجرع الكرد بسببها الكثير من المآسي.
الشرق الاوسط

اياد
23-11-2007, 04:42 PM
بعد عام على اختطافه مع 150 من موظفي وزارة التعليم العالي

بغداد: «الشرق الأوسط»
عثرت عائلة مسؤول حكومي عراقي اختطف من مقر عمله بوسط بغداد قبل ما يقرب من عام على جثته في احدى المقابر في جنوب العاصمة وأعادت دفنه في مقبرة العائلة بمدينة الرمادي بغرب البلاد.
وكان نحو 150 من موظفي دائرة البعثات الثقافية وهي احدى دوائر وزارة التعليم العالي قد اختطفوا من مقار عملهم بوسط بغداد في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي على ايدي جماعة مسلحة كان يرتدي افرادها زي قوات الامن العراقية. وقالت السلطات العراقية فيما بعد ان القوات الامنية تمكنت من تحرير العشرات منهم لكن وزارة التعليم العالي اعلنت ان عشرات اخرين مازالوا مفقودين. ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن الخطف، كما لم تعلن السلطات العراقية عن الجهة التي نفذت العملية.

وكان من بين المختطفين سلام سويدان مدير الدائرة الذي يحمل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية. ونسبت وكالة رويترز عن عدنان سويدان وهو شقيق سلام ان الاسرة «طرقت جميع الابواب للوصول اليه او الى معلومات تدل عليه.. لكن بدون فائدة». وأضاف «ذهبنا مرات عديدة الى وزارة الداخلية والى مكتب الهلال الاحمر في بغداد.. لكننا لم نحصل على اي شيء يدلنا عليه ان كان حيا او ميتا»، وتابع قائلا «رغم صعوبة وخطورة الوضع الامني خلال تلك الفترة .. ذهبنا مرات عديدة الى مستشفى الطب العدلي وكانوا في كل مرة يقولون لنا انه ليست لديهم اية معلومات عنه».

ويحتفظ مستشفى الطب العدلي بوسط بغداد بالجثث لوقت محدد قبل أن ينقلها في حالة عدم سؤال أحد عنها الى احدى المقابر الموجودة اما في محافظة كربلاء او محافظة النجف الجنوبيتين. وقال سويدان «قبل اسبوع اتصل بنا اصدقاء وقالوا لنا انهم رأوا صورة سلام في الطب العدلي عندما كانوا هم ايضا يبحثون عن جثة لفقيد لهم»، وتابع أن شهادة الوفاة بينت ان اخاه توفي بسبب الخنق بواسطة شريط لاصق وأن معلومات الطب العدلي دلت على ان الجثة دفنت في كربلاء في مقبرة خاصة لمجهولي الهوية. واضاف «وهنا بدأت مرحلة اخرى من الصعوبات... فنحن سنة والمنطقة التي دفن فيها سلام شيعية.. وتوسطنا لاصدقاء لنا شيعة ذهبوا الى المقبرة واخرجوا الجثة وجلبوها الى مدينة الرمادي قبل يومين حيث دفناها في مقبرة العائلة في مدينتنا».

اياد
23-11-2007, 04:46 PM
قتيلا في هجوم شنه عشرات من عناصر «القاعدة» على قوات «الصحوة» جنوب بغداد

اعتقال مسؤول عن تفجير مقر للشرطة في تكريت
بغداد: «الشرق الأوسط»
هاجم عناصر من تنظيم «القاعدة» يرتدون زي الجيش العراقي منطقة هور رجب السنية جنوب بغداد أمس وقتلوا 13 شخصا، هم عشرة من قوات «الصحوة» المحلية، التي تقاتل المجموعات المسلحة، وثلاثة جنود.
واوضحت مصادر أمنية ان «عناصر تنظيم القاعدة هاجموا حاجزا للجيش العراقي قرب هور رجب، وقتلوا ثلاثة جنود وجرحوا ثلاثة اخرين وتمكنوا من الاستيلاء على سيارة عسكرية من طراز (همر)». ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصادر قولها، «توجهت عناصر التنظيم لمهاجمة مقر صحوة هور رجب، ووقعت مواجهات قتل على اثرها ثمانية من عناصر الصحوة». من جانبه، قال مصدر في مستشفى اليرموك (غرب بغداد) ان «المستشفى استلم جثث عشرة من عناصر صحوة هور رجب، بالاضافة الى اربعة جرحى». وقال احد عناصر الصحوة، الذي كان برفقة الضحايا ان «عشرات من مسلحي القاعدة يرتدون زي الجيش العراقي دخلوا المنطقة واطلقوا النار على السكان عشوائيا». وتابع «تدخل الجيش العراقي وعناصر الصحوة ووقعت مواجهات ضارية»، مؤكدا ان «المواجهات لا تزال جارية».

وكانت العشائر في منطقة هور رجب قد شكلت قوات الصحوة لمقاتلة تنظيم «القاعدة» بدعم من الجيش الاميركي قبل قرابة الشهر، وتمكنوا من طرد القاعدة الى المناطق الزراعية القريبة.

وكانت منطقة هور رجب تعتبر القاطع الجنوبي لقيادة تنظيم «دولة العراق الاسلامية» المرتبط بـ«القاعدة» قبل شهر، وتحيطها مناطق عرب جبور والبوعيثة التي لاتزال تقع تحت سيطرته. وكان تنظيم «القاعدة» قد هدد في بيان وزعته عناصره في هور رجب اول من امس، قوات «الصحوة» من مغبة عدم ترك العمل مع القوات الاميركية. وقال البيان «ها نحن اقمنا عليكم الحد.. ان بيننا وبينكم وقائع تشيب لها الولدان». واضاف البيان «والله لن نترك لكم بيتا الا فجرناه ولا حصنا الا دككناه ولا رأسا الا قطفناه». من ناحية ثانية، اعلنت الشرطة العراقية مقتل سبعة من عناصر «القاعدة» واثنين اخرين من افراد عشيرة العنبكية الشيعية، عندما هاجمت عناصر «القاعدة» القرية الشيعية شمال بعقوبة. وقال المقدم ابراهيم عبد الله من الشرطة العراقية ان «عناصر تنظيم القاعدة شنوا هجوما صباح اليوم (امس) على قرية القليعة التابعة لمدينة دلي عباس (25 كلم شمال بعقوبة) واشتبكوا مع ابنائها الذين تمكنوا من قتل سبعة من القاعدة واسر ثلاثة اخرين». واضاف ان «اثنين من افراد القرية قتلوا واصيب اخر بجروح».

من ناحية ثانية، اعلن مصدر أمني ان القوات العراقية اعتقلت قياديا بارزا في تنظيم «القاعدة» مسؤولا عن التخطيط لتفجير مديرية حماية الطرق الخارجية قبل نحو شهرين قرب مدينة تكريت (180 كلم شمال بغداد). وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، ان «القوات العراقية تمكنت من اعتقال حسين العجيلي القيادي البارز في تنظيم القاعدة بعد الحصول على معلومات استخباراتية مؤكدة من سكان محليين في قرية البو عجيل شرق مدينة تكريت، مساء الاربعاء». واضاف المصدر ان «العجيلي اعترف خلال التحقيق الاولي معه بتورطه بارتكاب عشرات عمليات القتل والخطف في المحافظة».

اياد
23-11-2007, 04:46 PM
كربلاء: مذكرات اعتقال بحق 4 مسؤولين بتهم القتل والخطف والاغتصاب

مدير شرطة المحافظة لـ«الشرق الأوسط»: امرأة قالت إنها و25 أخريات اغتصبن

لندن: معد فياض
كشف مدير شرطة كربلاء، العميد رائد شاكر جودت، عن صدور «مذكرات اعتقال رسمية بحق اربعة أعضاء في مجلس محافظة المحافظة، بينهم نائب المحافظ لتورطهم في اعمال اختطاف وقتل واغتصاب وانتهاك حقوق الانسان».
واضاف جودت «تمكنا من اعتقال احدهم وهو رئيس مجلس قضاء الهندية (طويريج) حسن الاعرجي الذي تبلغ جرائمه المذكورة في ملف التحقيق أكثر من 13 صفحة، منها جرائم مخلة بالشرف والاغتيال وانتهاك حقوق الانسان وامتدت إلى محافظات ديالى وبغداد والنجف والبصرة».

وقال جودت لـ«الشرق الاوسط» عبر الهاتف من مكتبه في كربلاء امس، ان «اثنتين من النساء تقدمتا بشكاوى الى مديرية شرطة كربلاء، احداهما قالت انها تعرضت للاغتصاب وذكرت ايضا ان هناك 25 امرأة غيرها تعرضن للاغتصاب في نفس المكان الذي كانت فيه». واشار المسؤول الأمني الى ان «هذه الجرائم ارتكبت من قبل جماعات مسلحة خارجة عن القانون ادعت بانتمائها الى جيش المهدي (الذي يقوده مقتدى الصدر)، بينما تبرأ التيار الصدري من هؤلاء المجرمين وطالب بمعاقبتهم حسب القوانين المعمول بها».

واضاف مدير شرطة كربلاء انه «تم خلال المدة الماضية اعتقال 97 مطلوبا للعدالة بارتكاب جرائم اختطاف وسلب واغتيالات منظمة ومتورطين كذلك بأحداث كربلاء، فضلا عن اعتقال أحد العناصر في وحدة الاتصالات التابعة إلى عمليات صحة كربلاء والمرتبط بالجماعات المسلحة». وقال ان «الاوضاع الامنية في المحافظة مستقرة حاليا حيث لا توجد اعمال قتل وسلب واختطاف او تفجير عبوات ناسفة».

وفي هجوم هو الأول من حيث صراحته وشدة لهجته، اتهمت الشرطة العراقية امس «جيش المهدي» بـ«العبث فسادا في الأرض» وبتنفيذ المئات من عمليات الاغتيال والخطف في المدينة «تحت ذريعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».

وكانت قيادة شرطة كربلاء قد اتهمت في وقت سابق هذا الشهر «جيش المهدي» باغتيال المئات في المدينة. وقالت في بيان «ان جيش المهدي سبب فوضى وإرباكا أمنيا للمحافظة وانتهاكات لا مثيل لها في حقوق الانسان، وأراد ان يفرض على المواطنين نظاما يضاهي نظام طالبان». واضاف ان «هذه الجماعات عاثت فسادا واوغلت في غيِّها تحت ذريعة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر». كما اعلنت فصل 340 شرطيا لثبوت ارتباطهم بالميليشيات.

اياد
23-11-2007, 04:48 PM
ألف أصولي منهم 4 آلاف مستعدون للقيام بعمليات انتحارية إذا قامت الحرب في البوسنة

هلبروك يحذر من عودة الحرب ويدعو إلى إرسال قوات عسكرية إضافية إلى البوسنة

سراييفو: عبد الباقي خليفة
ذكر مسؤول شعبة محاربة الارهاب الدولي في وزارة داخلية صرب البوسنة ميكاييل ميتروفيتش أنه «يوجد في البوسنة 400 ألف أصولي مهيأون للقتال منهم 4 آلاف مستعدون للقيام بعمليات انتحارية إذا اندلعت الحرب في البوسنة مجددا»، وتابع في حديث لشبكة بريس آر اس، الصربية «يمكن أن يكون عدد المستعدين لعمليات انتحارية أكبر من ذلك»، وأشار ـ حسب زعمه ـ إلى أن «في البوسنة أكثر من مليوني مسلم ونصف المليون منهم 400 ألف أصولي يمكن أن يمثلوا خطرا إذا قامت الحرب». ولم يخف سعي صرب البوسنة وبلغراد «للتخويف منهم وتحريض الدول الغربية ضدهم بهذا الخصوص». من جهة أخرى، أكد شارلز انجلش السفير الأميركي في سراييفو، أن البوسنة تعيش أزمة سياسية عميقة بسبب الاصلاحات التي يرغب الاتحاد الاوروبي في تنفيذها لتأهيل البوسنة للشراكة الاوروأطلسية، وهي اصلاحات يرفض الصرب تنفيذها لأنها تضع السلطات في يد الحكومة المركزية، كما هو الحال في الدول الاوروبية الأخرى، بما في ذلك الدول المجاورة، والتي كانت مثل البوسنة جزءا من يوغسلافيا السابقة. وقال انجلش بمناسبة مرور 12 سنة على توقيع اتفاقية دايتون «هذه الوثيقة يجب أن تضمن الحد الأدنى من مركزية الدولة والتي من خلالها يمكن انضمام البوسنة للشراكة الاوروأطلسية»، وتابع «كل ما تم القيام به من خطوات خلال 12 سنة مهدد بحرب جديدة، وهذا ما يجب على الامم المتحدة والمجتمع الدولي عدم السماح به». وجدد السفير الاميركي انجلش، دعم حكومته للمبعوث الدولي ميروسلاف لاييتشاك وللقرار الذي اتخذه في 19 أكتوبر الماضي والقاضي بادخال تعديل على نظام التصويت داخل البرلمان بما يسمح بتمرير الاصلاحات الدستورية وغيرها.
من جهته قال ريتشارد هلبروك مهندس اتفاقية دايتون السفير الاسبق لدى الأمم المتحدة، لصحيفة سوديوتش زايتونغ الألمانية أمس «هناك خطر من إقدام صرب البوسنة على اتخاذ خطوات آحادية في حالة اعلان كوسوفو دولة مستقلة، واعتراف واشنطن وباريس وروما وبرلين ولندن وعواصم أوروبية أخرى بالدولة الجديدة» وتابع «الاتحاد الاوروبي سيكون مسؤولا عن الأمن في البوسنة، وآمل بأن يتم ارسال قوات إضافية حيث هناك خطر كبير من عودة الصراع، واعلان صرب البوسنة الانفصال»، ودعا ألمانيا للعب دور محوري في البلقان. وكان عضو مجلس الرئاسة البوسني نيكولا ردمانوفيتش ( عن الصرب ) قد وصف الأزمة السياسية في البوسنة حاليا بأنها «الأكثر حدة منذ توقيع اتفاقية دايتون» بينما لم يخف رئيس وزراء صرب البوسنة، ميلوراد دوديك مساعيه الانفصالية عندما قال إن «الأغلبية في روبيبليك صربسكا (جمهورية صرب البوسنة ) مع الانفصال عن البوسنة». كما هدد في وقت سابق بالانفصال إذا استقلت كوسوفو، وهو ما يعني عودة الحرب مجددا. ويشكك البعض في امكانية عودة الحرب، بسبب وجود القوات الدولية في البوسنة ( 6 آلاف جندي أوروبي حاليا ) لكن آخرين يؤكدون أن حرب التسعينات كانت قائمة لمدة 4 سنوات رغم وجود قوات الامم المتحدة. كما اتهمت قيادات سياسية ودينية جهات دولية بافتعال الأزمة، خاصة أنها جاءت في توقيت غير مناسب، حيث يخسر الصرب كوسوفو وامتيازات في البوسنة في وقت واحد، مما يهدد الاستقرار والأمن في البوسنة. لكن جهات دبلوماسية أكدت لـ«الشرق الأوسط» أن «الحرب لن تقوم في البوسنة إلا إذا كان ذلك برغبة من حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الاميركية».
الشرق الاوسط

اياد
23-11-2007, 04:49 PM
مقتل عضو في المجلس البلدي والعثور على جثة مقطوعة الرأس بكركوك

كركوك - اصوات العراق
قال مصدر من غرفة عمليات كركوك أن مسلحين مجهولين قتلوا، الخميس، عضو مجلس بلدية كركوك غرب المدينة في ثاني استهداف من نوعه لعضو مجلس بلدي بالمحافظة اليوم، فيما عثرت الشرطة على جثة مقطوعة الرأس جنوب غربي كركوك .
واوضح المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "مسلحين مجهولين قاموا بفتح نيران اسلحتهم على (خليل رضوان) عضو مجلس بلدية كركوك اثناء قيادته سيارته بين طريق ناحية الرياض وقضاء الحويجة (45 كم جنوب غرب كركوك)، وأردوه قتيلا في الحال."
ولم يشر المصدر الى التفاصيل، مكتفيا بالقول انه تم نقل الجثة الى الطب العدلي.
وكام مصدر أمني قال لـ (أصوات العراق) إن مجموعة مسلحة هاجمت، مساء الخميس، خميس رميض سليم العبيدي عضو المجلس البلدي في ناحية الرياض (60 كم جنوب غربي كركوك) وقتلته.
وعلى صعيد منفصل، قال مصدر أمني مسؤول في شرطة كركوك ان" قوة من شرطة قضاء الحويجة عثرت، الخميس، على جثة مقطوعة الراس مرمية على قارعة الطريق الرئيسي بين كركوك وقضاء الحويجة (70 كم جنوب غرب كركوك)."
وأشار الى انه بدا على الجثة آثار تعذيب وكانت مقطوعة الرأس وتم نقلها الى دائرة الطب العدلي في مستشفى الحويجة العام.
وتقع كركوك، مركز محافظة كركوك، على مسافة 250 كم شمال شرق بغداد.

اياد
23-11-2007, 05:20 PM
خمسة عشر عضوا من اعضاء مجلس محافظة بابل وقعوا اليوم بيانا لسحب الثقة من محافظ بابل سالم المسلماوي القيادي البارز في المجلس الاعلى الاسلامي متهمين اياه بالتزوير، بعد ان فشلت جميع جهودهم في الحصول على اجماع او اغلبية داخل مجلس المحافظة لاجبار المسلماوي على التنحي عن منصبه.

الموقعون على البيان الذي وجه اصلا الى اهالي محافظة بابل وارسلت نسخ منه الى 16 جهة حكومية ونيابية وقضائية غالبيتهم من المستقلين، فيما ياتي مرشحو التيار الصدري في المرتبة الثانية، بينما لم يوقع على البيان سوى عضو واحد يمثل حزب الدعوة الاسلامية، هو الدكتور نعمة جاسم نائب رئيس المجلس.

البيان المولف من صفحتين الذي تلقت وكالة ( الملف برس) نسخة منه نص على "انه وبعد ما اتضح ان محافظ بابل سالم المسلماوي لا يمتلك التحصيل الدراسي المطلوب لمنصبه الحالي، وبعد ما تبين ان محاولاته لايجاد هذا التحصيل غير قانونية وقد اتبع فيها اسلوب التزوير من خلال ما تاكد من الوثائق المقدمة الى هيئة التعليم التقني في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المتعلقة بمعادلة شهادته الدراسية الصادرة عن المركز العالي للدراسات الاسلامية في ايران، والتي هي الاخرى تحتاج الى شهادة الثانوية او ما يعادلها كونها شرطا من شروط القبول فيها، ما يعني عدم صحة هذه الشهادة ايضا، وكون هذا الواقع يمثل خرقا قانونيا خطيرا في مرحلة يعمل المخلصون فيها على ارساء قواعد دولة القانون ،السبيل الوحيد لخلق دولة يحكمها عقد اجتماعي وسياسي واقتصادي بما يضمن الامن والاستقرار والازدهار للعراق ،فان هذا الحال يفرض على جميع ابناء محافظة بابل وفي مقدمتهم اعضاء مجلس المحافظة العمل على تصحيح الخلل من خلال اقالة المسلماوي واحالته الى القضاء".

البيان تضمن ثلاثة مقررات رئيسة تمثلت بسحب الثقة من المسلماوي اسوة بغيره من اعضاء مجلس المحافظة الذين سبق ان قدموا وثائق دراسية مزورة، واحالته الى القضاء عن تهمة التزوير، والغاء جميع الصلاحيات الممنوحة له كونه فاقدا للشرعية وبالتالي فان تصرفاته الرسمية تعد فاقدة للمشروعية، محملين المحافظ جميع التبعات القانونية المترتبة على ذلك.

الى ذلك، قال المهندس قاسم حمود الجراح احد الموقعين على البيان "ان مجلس المحافظة لا يحتاج الى اجماع او اغلبية لاقالة المحافظ كون القانون واضح وصريح في هذه الخصوص ، وبما ان المسلماوي فقد شرطا من شروط العضوية في مجلس المحافظة بحسب ما تنص عليه المادة 31 الفقرة (ب) الشق السابع من قانون ادارة الدولة من وجوب ان تتوفر شهادة الدراسة الاعدادية كحد ادنى لدى من يشغل منصب عضو مجلس محافظة، فان المحافظ يعد بحكم هذه المادة غير مؤهل لاشغال منصبه الحالي ،من دون الحاجة الى قرار بذلك".

واضاف الجراح "ان على المحافظ مغادرة منصبه على الفور كون جميع التصرفات الحكومية التي سيقوم بها ستكون غير مشروعة ،كما ان المحافظ وبحسب كتاب هيئة النزاهة العامة المرقم 1236 في 25/9/2007 لا يستحق ان يصرف له راتبا من خزينة الدولة،كون الكتاب الذي عمم على جميع الدوائر يقضي بايقاف رواتب اعضاء مجلس النواب ومجالس المحافظات ورؤساء الوحدات الادارية والموظفين في الوزارت وإلهيات غير المرتبطة بوزارة ممن هم بدرجة مدير عام فما فوق ما لم يقدموا الى هيئة النزاهة ما يثبت صحة شهاداتهم خلال مدة اقصاها شهر واحد من تاريخ صدور الكتاب اعلاه".

واوضح "لا نعلم ما هي اجراءات النزاهة بهذا الخصوص، وما اذا كانت قد اوقفت راتب المسلماوي ام لا".

وكان عضو المجلس عن التيار الصدري الحقوقي مرتضى كامل اكد في تصريحات صحفية سابقة "ان محافظ بابل فشل في اثبات صحة ادعاءاته فيما يتعلق بشهادته الدراسية، اذ اثبتت جميع المخاطبات التي اجراها مجلس المحافظة مع وزارة التربية ومديرية تربية المحافظة بان الوثيقة المدرسية التي قدمها المحافظ الى المجلس والتي تشير الى انه اكمل دراسته الثانوية وتخرج من ثانوية دجلة للبنين غير صحيحة ،اذ لم يكن هناك أي وجود لهذه المدرسة في تاريخ صدور الوثيقة التي يتمسك بها المسلماوي"، مضيفا "ان هذه المخاطبات كافية لابعاد المسلماوي عن منصبه واحالته الى القضاء بتهمة التزوير".

وازاء هذه الاحداث والاتهامات التي يصر بعض من اعضاء مجلس المحافظة على توجيهها للمحافظ فان الاخير لا يملك الا ان يفند هذه الادعاءات، معتبرا انها تهدف الى الاطاحة به والانتقاص من النجاحات التي حققها على صعيد مشاريع الاعمار، وان الاتهامات اثيرت ضده بعد اعلان محافظته الاولى بين المحافظات في مجال المشاريع، الامر الذي يحاول اعضاء المجلس المناوئين للمسلماوي التقليل من اهميته، مؤكدين "ان حصول المحافظة على هذه المرتبة امر غير دقيق ومبالغ فيه، ثم انه لا يشفع للمحافظ اقدامه على تزوير وثائقه المدرسية من اجل الحصول على المنصب".

البيان الذي اعلن عنه اليوم ووزع على غالبية وسائل الاعلام، وصفه مراقبون "بانه قنبلة موقوتة ربما تفجر الاوضاع السياسية في محافظة بابل التي تحسب من ضمن المحافظات المستقرة في هذا الجانب، ما لم تتخذ الحكومة المركزية اجراءا سريعا لاحتواء الازمة التي هي بطبيعتها ازمة سياسية اكثر من كونها قانونية".

كما يشير المراقبون الى "ان حكومة المالكي امام اختبار عسير ،فهي اما ان تتمسك بالقانون وتتخذ الاجراء المناسب بحق محافظ بابل المتهم بالتزوير وتسحب يده من المحافظة تمهيدا لمقاضاته وتخسر بذلك مكونا سياسيا مهما، واما ان تفضل الجانب السياسي وما يتضمنه من مجاملات وتضرب بشعارات دولة القانون عرض الحائط".

يشار الى ان فضيحة تزوير الشهادات العلمية تفاقمت تداعياتها بعد القبض على من يطلق عليه ( مزور الكبار) الذي اعترف بتزوير 4000 وثيقة دراسية لمسؤولين حكوميين كبار بينهم وزيرا دولة ومحافظين ومستشارين لرئيس الوزراء نوري المالكي.

اياد
23-11-2007, 05:24 PM
بعد جولة ثانية لدراسة التطورات الميدانية ومشاهدة حقيقة التغييرات في الساحة العراقية
الباحث ستيفن بيدل : هناك تحسن ملموس في الجانبين السياسي والامني في العراق لكن الرهان يبقى معلقا على تحقيق المصالحة

http://www.almalafpress.net/archive/news/news1195819721.jpg

اكمل ستيفن بيدل الباحث البارز في شؤون العراق بمجلس العلاقات الخارجية في واشنطن، جولته الثانية في العراق لدراسة التطورات الميدانية ومشاهدة حقيقة التغييرات التي شهدتها الساحة العراقية.

وابدى عدة ملاحظات مهمة بعد عودته الى واشنطن، تابعتها وكالة ( الملف برس) كان ابرز مافيها تقبله لفكرة حدوث تغييرات بين زيارته الاولى قبل سنة مضت وفي الوقت الحاضر. وقال بيدل انه كان يرى منذ فترة طويلة بان العراق في مرحلة الحرب الاهلية، وبالتالي فان الطريق الوحيد لتحقيق أي نجاح هو تطبيق مستلزمات كيفية انهاء الحرب الاهلية، مضيفاً ان هناك اساسين مهمين لذلك : التفاوض على اتفاق لمشاركة السلطة الذي سينتج وقفا لاطلاق النار، ومن ثم ادخال صناع السلام الخارجيين للعمل على تكريس وقف اطلاق النار.

واشار الى ان الظروف الخاصة للعراق اوضحت انه ليس هناك شيء مستحيل ولكن كل ذلك بعيد الاحتمال وربما تنجح محاولة من ثلاثة محاولات كما لو كانت من مجموع عشرة محاولات في النجاح. واعتقد – يقول بيدل – بان الاحداث منذ الربيع الماضي هي بالقطع استثنائية، وان ماحدث هو اننا قمنا بشكل جوهري بالمحاولة الاولى من مجموع الثلاث محاولات ولكن المتصلة بالاثنتين الاخرتين، وكل ذلك مثل وقف اطلاق النار. ومايطلق بعض الافراد على " نموذج الانبار " او تلك الاجراءات على وقف اطلاق النار المحلي والتساكن بين المقاتلين السابقين وبعض التشكيلات من قبلنا – الاميركيين – والحكومة العراقية ، حقيقة قد اخذت الى خارج الانبار بطرق ساحرة ومدهشة.

والمتمردون السنة مع استثناءات صغيرة تركوا الميدان، ويقومون الان بتوفير الامن المحلي بضوء ترتيبات التفاوض وترك عدد كبير منهم ساحة القتال . ولكن التساؤل يبقى مطروحا : هل يعملون معنا، والاجابة بالطبع نعم ، والعديد من هؤلاء الاشخاص هم من المقاتلين السابقين وكنا نقاتلهم لغاية قبل اشهر معدودة ولذلك فانهم مسلحين بشكل مناسب وما قمنا به هو تزويدهم ليس بالسلاح ، بل بالملابس الموحدة وبعض مستويات التدريب وبالتحديد فنحن الذين ندفع رواتبهم، وننفذ الاتفاقات التي توصلنا اليها . وهذه التجهيزات قدمت لهم مقابل التزام بعدم مقاتلتنا باتفاقات رسمية او مقاتلة الحكومة، وبدلا من ذلك فانهم سيدافعون عن احياءهم ضد الاعداء المشتركين : القاعدة وميليشيا جيش المهدي . وهناك الان مامجموعه اكثر من 70 الف مقاتل تجمعوا لتكوين هذه الفرق الامنية خلال ستة اشهر وذلك يعتبر امرا استثنائيا في الزمن ومرة اخرى امرا مدهشا ـ ولم اشهد تكرارا للتجربة بمثل هذه السرعة والحجم خارج الانبار . ومن الملفت للنظر ان الصحافة قد افتقدت الاهتمام الكافي بهذه القصة الكبيرة ، واذا نظرنا الى التغطية الصحفية في الاسابيع القلية الماضية او حتى الشهور ، فقد نجد بعض التوصيفات الجيدة لهذا التطور . ولكن الطريقة التي انتهجتها الصحافة لوصف هذه الظاهرة هي : " لقد حققنا كل هذه التحسنات او غيرنا الموجة بشكل ظاهر ، ولكن هنا كل الطرق التي يمكن ان تسير بشكل خاطىء ..." .

ولكن التساؤل يبرز مرة اخرى امام الباحث بيدل: كيف تعزو كل هذه التغييرات على الارض؟ هل يمكن ان تكون بسبب زيادة القوات او الدبلوماسية الجيدة من قبل الجيش الاميركي او مجرد الحظ ؟

يقول بيدل ، ان كل هذه العوامل لها دور ولكني مع ذلك قد اضع " الحظ " باعتباره اكثر العوامل تاثيرا .

ولكن هل يمكن ان يكون نتيجة كل ذلك بسبب ضجر وسأم السنة من القاعدة ؟ ويقول بيدل ، نعم ذلك جزء كبير من السبب، واعتقد ان هناك ثلاثة او اربعة اسباب جوهرية تفسر هذه التطور . واحد العوامل الاساسية هو ان السنة خسروا معركة بغداد وفهموا انهم خسروها . ومن المهم ان معظم الافراد يسترجعون في النظر الى تفجير المرقد في سامراء في شباط 2006 والنتائج المتمثلة بالعنف الطائفي الكبير والذي تسبب بكارثة كبيرة . ولكن احدى المظاهر المثيرة للسخرية لكل ذلك هي ان العنف الطائفي انتج بشكل اساسي ركل السنة الى خارج بغداد .وقد خسروا – السنة – المعركة مع جيش المهدي في مدينة بغداد وانتهوا الى الاعتراف بانهم لن يربحوا اذا انتهت الحرب بشكل عام بخروج الولايات المتحدة من العراق ، وبالنتيجة فقد ادرك السنة بانه اذا استمر هذا العنف فانهم سيخسرون ولن يربحوا . والعامل الاساسي الثاني هو الطريقة التي تم بها تدوير القاعدة في العراق، ومن المناسب ان نعرف باننا – الولايات المتحدة – لسنا الناس الوحيدين الذين يدورون الاشياء في العراق .

والقاعدة جردت حلفاءها المحتملين من انسانيتهم ولاسيما العشائر السنية في الانبار، ولكن في مناطق اخرى من العراق ايضا، وفي توجه العمل في كل ذلك، فانهم جعلوا من انفسهم التهديد الاكبر للسكان السنة في العراق بدلا من اميركا وحتى بدلا من الحكومة العراقية الشيعية . والعامل الثالث هو التغيير الواضح في ادراك العراقيين في مدى ماسنبقى فيه في العراق .

وقد سمعت العديد من الناس في العراق يعرضون بانهم متحيزون الى شهادة الجنرال بيتريوس امام الكونغرس في شهر ايلول الماضي، ولكن ايضا كنتيجة لتغيير فحوى النقاش في الولايات المتحدة، فان العديد من المكونات العراقية قد انتقلوا من التوقع باننا سنبقى لفترة قصيرة وباننا سنرحل قريبا، ولهذا فانهم يحتاجون الى تهيئة ساحة القتال للنسخة الكبيرة من الحرب الاهلية التي ستندلع حينما نغادر، الى وجهة النظر بان الولايات المتحدة قد التصقت لتبقى الى سنوات . وهذا الادراك غير من امكاناتهم في تحمل المخاطرة ، وسابقا فان الشيء الاخير الذي كانوا مولعين بالقيام به هو أي شيء قد يقوي خصومهم الداخليين حتى باستخفاف. والان، من الجهة الاخرى فانهم يبدون انهم سيحاولون ذلك . وعلى سبيل المثال ، فان الحكومة العراقية اكثر رغبة في السماح بفكرة بان ينخرط اعداؤها السابقين في الشرطة المحلية، لانها اكثر ثقة بان الولايات المتحدة ستبقى في الساحة لتبقي هؤلاء الاشخاص صادقين .

والعامل الاخير هو تأثير زيادة القوات الذي يعمل سوية مع هذا التغيير في الادراك العراقي في تقدير المدة التي سنبقى فيها في العراق، وهناك معاناة اساسية بالنسبة للحكومة العراقية والمتمردين السنة سوية لتجربة نوع من المصالحة اذا اعتقدوا ان هناك احد – الولايات المتحدة – في دائرتهم يعمل على تحقيق الامن المحض. وقد قدمت زيادة القوات الاميركية وجودا فاعلا لخمسة الوية من القوات الاميركية في العراق وتغييرا كبيرا في المهمة حينما خرجت القوات الاميركية من قواعدها الموجودة فيها وانتقلت الى داخل المدن واصبحت بشكل مرئي قادرة على تحقيق استقرار الوضع.

ولكن بيدل يواجه ايضا بتساؤل مفاده ان ماقالته الصحافة عن نتائج زيادة القوات ، يرجع الى ان السنة قد تركوا بغداد، وبذلك لم يبق سبب للعنف الطائفي بعد ذلك في بغداد، ولذلك انخفضت اعداد الاصابات والضحايا؟

ويجيب بيدل ، دعوني اقول شيئاً حول مسألة التطهير الطائفي كسبب لانخفاض العنف ، فهذه وجهة نظر شائعة ، وبالرغم من انها ليست مستحيلة ، فمن غير المحتمل ان نكون مشاركين بشكل كبير في ذلك لمجموعتين من الاسباب : الاولى هي ان العنف في بغداد كان دوما على حدود جهود التطهير وبما ان المدينة خضعت بشكل متطور للتطهير، فان هذه الحدود قد زالت ولم تعد تبقى صغيرة ، بل انتقلت فقط الى الحي الاخر من احياء بغداد . ولكن الفكرة بانه اذا تم تطهير 10 % من المدينة فستكون اكثر عنفا، واذا تم التطهير بنسبة 90 % فستكون اقل من ذلك عنفا، فسيكون ذلك فهما خاطئا للتطهير، فكل ماحصل هو نقل العنف الى المحيط .

ولم يتم تخفيض العنف لغاية تحول المدينة برمتها الى مجموعة واحدة ، وحتى عند ذلك ، فلم ينته العنف في العراق برمته، لان لهؤلاء الاشخاص سيارات ، ويستطيعون التحرك وقد تحركوا قطعيا بعض الشيء من قرية الى قرية ومن منطقة الى اخرى . واذا تحولت كل بغداد بشكل موحد الى شيعية ، فان جهود التطهير ستتحول فقط الى ضواحي بغداد مثل ابو غريب واذا تم تطهير كل الضواحي ، فان التطهير سينتقل الى مدن اخرى ، والتطهير من غير المحتمل ان يعمل على تخفيض حاصل مجموع القتل والعنف، انه فقط يغير التوزيع الجغرافي. تقنيا فان بغداد لم يتم تطهيرها حقيقة كليا وقد تحولت بغداد من مدينة اغلبية سنية الى اغلبية سنية صغيرة، وقد خسر السنة المعركة، ولكن لازال هناك عدد مهم من السنة يمسكون باحياء في بغداد لم يتم تطهيرها بعد ، ومن السهولة تصور ان تتحول الى النقاط البؤرية للكثير من العنف اذا استمر تطور الاوضاع كما كان سائرا في السنوات السابقة .

ولكن هل يمكن ان يقال ان هناك نوعا من وقف اطلاق النار ضمن صيغة الامر الواقع في بغداد؟

ويرد بيدل نعم هناك لازال بعض العنف المستمر، ولكن النسبة الكبيرة من العنف الذي تسببت بها منظمات المتمردين الكبيرة مثل كتائب ثورة العشرين او بواسطة حلقات جيش المهدي الفاسدة،فقد توقف بشكل واسع. ويعتقد بيدل انه ذلك هو السبب بان جميع مؤشرات هذا العنف قد انخفضت، الاشخاص الذين كانوا يقاتلون ضد القوات الاميركية – يقول بيدل – تنحوا بشكل اساسي جانبا واصبحوا من الشرطة المحلية .

.

اياد
23-11-2007, 05:24 PM
2


ولكن التساؤل الاهم يعود ليفرض نفسه مرة اخرى، هل هناك أي مؤشر الان لاي مجهود سواء في المستويات العليا او حتى في المستويات الوسطية، لكلام عن المصالحة بين الشيعة والسنة ؟

ويجيب بيدل : الكثير من الكلام، ولكن ليس الكثير من التقدم التشريعي . واذا نظرنا الى التشريعات الخمسة الكبرى المبادر بها والتي نحاول السعي لتحقيقها، وعلى سبيل المثال ، فلم يتم التصديق على أي منها كقانون لحد الان، ولكن من المعتقد ان ما يجري، على هذه الجبهة هو شيء ممتع تماما . ولنأخذ على سبيل المثال قانون النفط وقانون اجتثاث البعث وهما اهم القوانين الخمسة . فلم يتم المصادقة على قوانين تعالج هذه المواضيع ، ولكن الحكومة – العراقية – توزع الان عوائد النفط الى المناطق السنية تبعا لعددهم ، وتضم الحكومة السنة قي قوات الامن العراقية . وسنجد ان هذا الوضع غريب جدا، فحتى مع عدم مصادقتهم على القوانين والتي نميل ان يصادقوا عليها بصعوبة ، فانهم – الحكومة العراقية – يتصرفون كما لو كانت هذه القوانين قد تم المصادقة عليها .

ويعتقد بيدل بان هذه الظاهرة المتمثلة بتصرف الحكومة وكأن هذه القوانين قد صودق عليها وهي ترفض المصادقة عليها بانه غريب وشاذ ولا اجابة كاملة عليه. ولكن دعونا – يقول بيدل – ندور خارج الفرضيات لما يمكن انه حدث، واحدى الفرضيات قد تكون ان الحكومة لازالت خائفة من موت السنة وهي مترددة في تشريع ضمانات محاطة بقوة للسنة الى الان . والذي تريد القيام به بدلا من ذلك هو نوع من غمس مقدمة القدم في الماء والقيام ببعض التجارب الاختبارية مع المصالحة . وعلى سبيل المثال ايضا فان الحكومة لاتريد تفويضا بانها قطعيا يجب ان تعطي السنة عوائد نفطية ، ولكنها قد تحاول اعطاؤهم شيئا قليلا طالما انها تمتلك الحق في التراجع اذا لم تنجح اهدافها . ولكن اذا نجحت، فان الحكومة قد تتخذ خطوة اخرى الى الامام ، واعتقد ان الكثير من هذا التطور مرة اخرى يمكن ان يحصل في اطار تغير ادراكها – الحكومة العراقية – للدور الاميركي في العراق. فاذا نظرت بان الاميركيين قد عملوا على استقرار الاوضاع ويرغبون في التنحي جانبا، فسيصبح من الامان التوسع اكثر في هذا الاختبار، أي في ظاهرة غمس مقدمة القدم في الماء، ولذلك فاذا سمحنا بالاستمرار فقد تثمر في اشياء اخرى .

ويثار التساؤل الاهم : اذن ما الذي تستطيع واشنطن القيام به بعد ذلك ؟

يعتقد بيدل ان المسألة الاساسية والمصدر الاكبر للتوتر لحد الان هو ان من المفترض بان هذه الاتفاقات المحلية غير مستقرة كثيرا في كل الطرق وبان الصحافة قد بدأت مؤخرا الكلام عن ذلك ، وبان الاطراف قد تتحرك بسهولة جانبا وتعود ادراجها مرة اخرى، ومن الاهمية بمكان ان نحتفظ بقوات كافية في العراق لابقاء هذه الاتفاقات مستقرة .والان سيكون هناك ضغط كبير اذا انخفضت مستويات العنف وبقيت كذلك لفترة قصيرة لكي يمكن عندها سحب القوات الاميركية الى الخارج . واذا قمنا بذلك حقيقة ، فاعتقد بانه سيكون هناك فرصة مهمة بان تنقلب كل هذه التوجهات وان تنهار كل هذه الاتفاقات

اياد
23-11-2007, 05:26 PM
قتلت القوات الاميركية اثنين من مسلحي القاعدة واصابت اثنين اخرين في منطقة هور رجب جنوبي العاصمة بغداد. بيان للجيش الاميركي ذكر "ان جنود من الجيش العراقي بالتعاون مع المواطنين في هور رجب تصدوا لهجوم شنه نحو 15 عضوا من تنظيم القاعدة مما ادى الى مقتل اثنين من اعضاء القاعدة وجرح اثنين اخرين".

واوضح البيان " انه وفي وقت مبكر بدأ عناصر القاعدة بالهجوم مستخدمين الاسلحة الخفيفة والهاونات ضد نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي، وقد استمر اطلاق النار طوال الصباح ضد الجيش العراقي في المنطقة، اذ اتصلت القوة العراقية بسلاح الجو الاميركي الذي تمكن من مطاردة مسلحي القاعدة واصابة المركبة التي كانوا يستقلونها مما اسفر عن تدميرها بالكامل ومقتل اثنين من ركابها واصابة اثنين اخرين".

اياد
23-11-2007, 05:27 PM
حمل الاكراد الحكومة مسؤولية الخلاف في ثلاثة ملفات اساسية بالنسبة لهم، هي قضية كركوك والموازنة السنوية وعقود النفط، فيما اكدت الحكومة انها "جهة تنفيذية"، وان اللجان المشكلة للبحث في المسائل الخلافية لم ترفع توصياتها النهائية بعد.

وقال النائب الكردي محمود عثمان لـ "الحياة": "يفترض ان تكون هناك حوارات مباشرة بين الأكراد والحكومة المركزية للبحث في ملفات عقود النفط وقضية كركوك والموازنة المركزية لعام 2008". وأوضح ان "هذه الخلافات ذات طابع سياسي، ولا بد من حوار صريح بين الطرفين حولها"، مشيراً الى ان "الحكومة لا تبذل جهداً في ذلك كما انها لم تبد أي مرونة إزاء الاقتراحات التي قدمها الاكراد".

وتابع أن "على الحكومة المركزية في بغداد ان تبدي حراكاً لتحقيق توافق سياسي بين كل الاطراف على خلفية تحسن الوضع الامني في البلاد". وأضاف أن "قضية العقود النفطية مع الشركات الاجنبية من حق الأكراد التحكم بها وهو حق دستوري، ولكن لا مانع من عرض الأمر على المحكمة العليا للبت فيه اذا تمسكت الحكومة المركزية بمواقفها"، مؤكداً أن "كل مسائل الخلاف يمكن حلها بالتوافق".

الى ذلك اتهم ايدن أقصوا، عضو لجنة التطبيع في كركوك حكومة اقليم كردستان بخرقها بنود الدستور وتجاوزها البنود الأساسية لقانون الدولة، وقال ان "انطلاق مرحلة التطبيع في كركوك خطأ كبير، فمن المفترض اجراء ترسيم حدودي لمحافظة كركوك قبل البدء بالتطبيع واذا لم ترسم الحدود يفترض بهيئة الرئاسة ان تختار محكماً لتحديد حدود المحافظة وفي حال عدم الوصول الى اختيار محكم حيادي تطلب هيئة الرئاسة من الامين العام للامم المتحدة اختيار محكم ومن ثم تبدأ عملية التطبيع". واضاف أن "هيئة الرئاسة في الاقليم هي المسؤول الأول عن هذه الخروقات".

من جانبه نفى ياسين مجيد، مستشار رئيس الوزراء "وجود خلافات كبيرة بين الحكومة المركزية والاكراد"، موضحاً أن "مسألة كركوك متوقفة على توصيات اللجنة المشرفة على تطبيع الاوضاع فيها". وزاد أن "قضية الموازنة المركزية ليست مشكلة حقيقية، ولكن ربما تكون هناك خلافات على بعض المسائل الجزئية". وشدد على ان "موقف الحكومة من مسألة العقود النفطية في اقليم كردستان هو ما طرحه وزير النفط حسين الشهرستاني".

يذكر ان حكومة اقليم كردستان أعربت عن "غضبها لأن الحكومة حددت حصة الاقليم في الموازنة من دون مشاركة ممثل كردي في المناقشات".

وكان رئيس ديوان رئيس إقليم كردستان قال في تصريحات صحفية: "لا نريد الرد على تصريحات وزير النفط حسين الشهرستاني الذي هدد شركات النفط المتعاقدة مع اقليم كردستان بمنعها من تصدير نفطها لأن هناك سياسة ثابتة ومعلنة"، وأضاف: "نحن ملتزمون بالدستور العراقي وبنوده وبقانون النفط في كردستان، لكن ليس هناك قانون نفط واحد في العراق". متسائلاً: "هل نتوقف لأنه ليس هناك قوانين، ام نستمر في العمل لمصلحة العراق أولاً وكردستان ثانياً".

اياد
23-11-2007, 05:28 PM
نفى رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان الدكتور فؤاد حسين بان يكون رئيس الاقليم مسعود بارزاني قد تعرض لعملية اغتيال. وكانت بعض وسائل الإعلام العراقية نشرت خبرا قالت فيه ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تعرض لعملية اغتيال وقد سافر الى الخارج بهدف العلاج. وقال الدكتور فؤاد حسين اليوم الجمعة في تصريح لموقع الاتحاد الوطني الكردستاني ان رئيس اقليم كردستان سافر الى خارج الاقليم بزيارة شخصية, وان زيارته لا علاقة لها بعملية اغتيال او بهدف العلاج, مؤكدا ان الخبر الذي نشر بعيد عن الصحة.

اياد
23-11-2007, 05:29 PM
نفذت أمانة بغداد حملة خدمية كبرى لتأهيل وتنظيف المدارس ورياض الأطفال في قواطع الأعظمية والكاظمية والرشيد بعد التحسن الأمني الذي تشهده هذه المناطق جراء تطبيق خطة فرض القانون .

وذكر المكتب الإعلامي لأمانة بغداد ان ملاكات دائرة بلدية الأعظمية بدأت بتقديم خدماتها لمدارس المنطقة والمتضمنة أعمال رفع النفايات والأنقاض المتراكمة وتنظيف وغسل محيط المدارس ورياض الأطفال وغسل الشوارع المؤدية اليها فضلاً عن تنظيف منهولات ومشبكات المجاري وخطوط تصريف مياه الصرف الصحي فيها إضافة الى غسل وتعقيم خزانات الماء للحفاظ على سلامة الطلبة ومدرسيهم وتوزيع أكياس النفايات على المدارس ونصب حاويات ثابتة صغيرة للمحافظة على نظافة ساحات وصفوف هذه الصروح العلمية .

واشار المكتب الى ان الحملة شملت مدارس (ثانوية الاعتدال ،العلامة الحلي الابتدائية ،الجاحظ الابتدائية ،الشعلة الابتدائية ،ثانوية الفوز للبنات ،الراوي الابتدائية ،الاعدادية المركزية التجارية للبنات) فضلاً عن جامعة الأمام (جعفر الصادق) عليه السلام .

واضاف المكتب ان بلدية الكاظمية قامت من جانبها بحملة تنظيف واسعة لمدارس (ثانوية العزة للبنات ،ثانوية سيف الدولة للبنين ،تماظر الابتدائية) ، وفي وفق السياق ذاته باشرت بلدية الرشيد بتنظيف وإدامة مدارس (العلم الابتدائية ،أربد ،حلب ،ابن يقظان ،أميمة ،ثانوية زبيدة ،ثانوية السجى ،العلم محلة (837) ،سبتة ،اعدادية البصرة ،الجزائر ،الشموس ،الحيرة ،ثورة الحجارة ،متوسطة العباس ،ثانوية الأصيل ،متوسطة الحمزة (سيد الشهداء) ، متوسطة الجواهري ،متوسطة أبن حيان ،الاخاء ،متوسطة غزة ،الماجدات ،نجمة الصباح ،الجنائن ،متوسطة الغسق ،عمر بن العاص ،الحيرة الابتدائية ،الشموس الابتدائية ،روضة قطر الندى) .

اياد
24-11-2007, 12:41 PM
...تفجير مروع لسوق الغزل في بغداد.. وهجمات مدمرة في الموصل
24/11/2007 بغداد - وكالات - قتل 13 عراقيا واصيب 58 في تفجير عبوتين ناسفتين داخل سوق مكتظ في قلب بغداد، كما لقي 14 شخصا حتفهم، بهجمات انتحارية في الموصل، وحيث تضرر احد الجسور الحيوية في المنطقة.
يأتي ذلك بعد النجاحات التي حققتها قوات الامن و'صحوة العشائر' في العديد من المناطق في مواجهة ارهابيي القاعدة والخارجين على القانون، وقيام القاعدة بهجمات على قرى ومواقع عدة قبل يومين.
سوق شعبي يدمره تفجير إرهابي
في بغداد، افيد امس ان عبوتين ناسفتين كانتا مخبأتين في علب كرتونية وضعتا في مركز 'سوق الغزل' احد اشهر اسواق العاصمة، وادى انفجارهما في وقت واحد الى مقتل 13 شخصا واصابة 58 بجروح.
ويقوم بائعو الطيور والحيوانات الاليفية او مشتروها بنقل حيواناتهم في علب كارتونية.
واكد مصدر طبي في مستشفى الكندري (وسط بغداد) ان المستشفى تسلم جثث تسعة اشخاص، وكذلك 45 جريحا ضمنهم اربعة من عناصر الشرطة.
كما تم نقل مصابين آخرين الى مستشفيي ابن النفيس ومدينة الطب.
ويشهد سوق الغزل، وهو من اقدم اسواق بغداد وتباع فيه الطيور والحيوانات الاليفة ازدحاما شديدا ايام الجمعة.
مشاهد مروعة
وتناثرت الاشلاء البشرية على الارض في الوقت الذي كدس فيه المارة الضحايا في عربات تدفع باليد ونقلوهم الى سيارات اسعاف.
وتلثم المارة واصحاب الاكشاك مغطين انوفهم بسبب الرائحة الكريهة عقب الهجوم وافاد محمد ابو سالم وهو صاحب كشك ان الشرطة اطلقت النار في الهواء.
وقال لرويترز 'توقعنا انفجارا آخر ولذلك جرينا كلنا ثم عدنا لاخلاء الجرحى، رأيت احدهم في كشك للشطائر وقد احترق بشكل كامل، وكان الدخان يتصاعد من جثته'، وفقد شخص آخر ساقيه'.
وقال شاهد آخر، ان القنبلة كانت مخبأة في صندوق يستخدم للاحتفاظ بالطيور المباعة في السوق، واوضح انه ساعد في نقل نحو 12 جثة.
وتفجيرات مدمرة وقاتلة في الموصل وجوارها
في الشمال، افيد امس عن مقتل 14 عراقيا واصابة 46 بهجمات متتالية في الموصل ومحيطها، ادت احداها الى انهيار جزئي في جسر الكيالة (جنوب المدينة) دون وقوع ضحايا.
واعلن مصدر امني عن مقتل سبعة اشخاص واصابة 23 آخرين بهجوم انتحاري بواسطة سيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة، وبين القتلى شرطيان بحسب العقيد عبدالكريم الجبوري، مشيرا الى ان الهجوم وقع في الثانية بعد الظهر في حي الميثاق.
كذلك، ذكر مصدر امني ان 'خمسة اشخاص قتلوا واصيب عشرة في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري بعد صلاة الجمعة استهدفت دورية للشرطة. والانفجار الحق اضرارا كبيرة بالدور السكنية والمحال وخمس سيارات كانت موجودة في الموقع.
وافيد ان عبوة ناسفة استهدفت نقطة تفتيش لضباط الشرطة في 'تقاطع البعث' جنوب شرقي المدينة ادت الى مصرع شرطيين واصابة 13 مدنيا.
11 جثة واغتيال طبيب
من جهة اخرى، قالت الشرطة انه تم انتشال ثلاث جثث فيها طلقات رصاص وآثار تعذيب من نهر دجلة في الضلوعية (70 كيلومترا شمال بغداد).
وذكرت الشرطة ان مسلحين يستقلان دراجة نارية قتلا طبيبا كان يعمل مع الجيش الاميركي في الكوت (170 كيلومترا جنوب شرق بغداد).
وفي المنطقة نفسها، افاد مصدر طبي ان ثماني جثث متحللة سلمت الى المستشفى الرئيسي في الكوت خلال ثلاثة ايام.
وذكر تقرير امني ان مسلحين خطفوا مدير شركة حبوب في محافظة ذي قار على الطريق بين الناصرية والبصرة.

اياد
24-11-2007, 12:42 PM
رئيس الوزراء البولندي الجديد: سننسحب من العراق بأسرع وقت

وارسو-سانا
اعلن رئيس الوزراء البولندى الجديد دونالد توسك ان حكومته الجديدة ستسحب القوة البولندية من العراق فى اسرع وقت ممكن تنفيذا للوعد الذى قطعه حزبه اثناء الحملة الانتخابية الاخيرة وبالاتفاق مع شريكه فى الائتلاف الحكومى الجديد الحزب الشعبى البولندى.
وقال توسك امام البرلمان البولندى فى بيانه الانتخابى الذى تقدمت به حكومته الى البرلمان لنيل الثقة ان سياسة حكومته الاقتصادية والاجتماعية ستكون الليبرالية الكاملة للقطاع الاقتصادى لتضامن ودعم الفئات الاقل ثراء فى المجتمع البولندى.
واوضح توسك ان هدف حكومته الاقتصادى العاجل هو تخفيض العجز فى ميزانية الدولة فى الاعوام القليلة المقبلة لتتمكن بولندا من الانضمام الى دول الاتحاد الاوروبى التى تستعمل اليورو بصفته العملة الموحدة لافتا الى ان بلاده ستعمل ايضا على اصلاح علاقاتها مع بقية دول الاتحاد الاوروبى وخاصة المانيا بالاضافة الى الاتحاد الاوروبى.

اياد
24-11-2007, 12:43 PM
عودة الهجمات الدامية في العراق

بغداد - وكالات
اعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية مقتل 13 شخصا على الاقل واصابة نحو 58 اخرين بجروح الجمعة في انفجار عبوتين ناسفتين في سوق الغزل وسط بغداد.

وقالت مصادر في وزارة الداخلية ان "عبوتين ناسفتين كانتا مخبأتين في علب كرتونية للطيور وضعتا في مركز السوق المكتظة وانفجرتا في وقت واحد".

واكد مصدر طبي في مستشفى الكندي ان المستشفى "تسلم جثث تسعة اشخاص", واضاف انه "تلقى ايضا 45 جريحا من ضمنهم اربعة من عناصر الشرطة اصيبوا بجروح في الانفجار".

وتشهد سوق الغزل, وهي من اقدم اسواق بغداد وتباع فيها الطيور والحيوانات الاليفة, ازدحاما شديدا ايام الجمع, وكانت تعرضت سابقا لاعمال عنف مماثلة ادت الى مقتل وجرح العشرات.

وهذا الانفجار هو الثاني في بغداد خلال اسبوع بالرغم من انخفاض مستوى العنف في البلاد بسبب زيادة عدد القوات الامريكية, وتعليق ميليشيات جيش المهدي بقيادة رجل الدين الشاب مقتدى الصدر لنشاطاته وقيام مجالس الصحوة بمقاتلة تنظيم القاعدة.

وفي الموصل, اعلن مصدر امني عراقي رفيع المستوى مقتل خمسة اشخاص واصابة سبعة اخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري امس استهدف دورية للشرطة في مدينة الموصل.

اياد
24-11-2007, 12:43 PM
...انسحاب الجيش التركي من موقعين عسكريين على الحدود العراقية
وكالات
قال مصدر مسؤول في مديرية قوات حرس الحدود في دهوك، الجمعة، ان الجيش التركي انسحب من موقعين عسكرين يبعدان 500 متر عن الحدود التركية العراقية.
وقال المصدر إن "معلومات استخبارية وردت الى قوات الحدود، تشير الى ان الجيش التركي انسحب من موقعين عسكريين يبعدان 500 متر من الحدود العراقية، في الساعة السابعة من صباح اليوم (الجمعة) وهما موقع كبكي القريب من قرية نزدور، وموقع كمر القريب من قرية كيستة التابعتين لناحيتي باتيفا وكاني ماسي."
واضاف المصدر ان عملية اخلاء بعض المواقع العسكرية للجيش التركي "غالبا ما تبدأ مع حلول فصل الشتاء وتساقط الثلوج، ويتم العودة الى المواقع ذاتها مطلع فصل الربيع."
واشار شاهد العيان خليل نزدوري ان "شاحنات عسكرية اخلت الجنود الاتراك من موقع كبكي، صباح الجمعة، وان عملية الاخلاء استمرت قرابة الثلاث ساعات."
فيما قال شاهد عيان اخر من اهالي ناحية كاني ماسي، ان "عملية الاخلاء التي تمت صباح اليوم (الجمعة) للمواقع التركية، تتكرر في بداية الشتاء من كل عام، بسبب تساقط الثلوج التي تصل احيانا الى ارتفاع خمسة امتار وتؤدي الى غلق الطرق الجبلية في المنطقة."
وتتبع ناحيتي باتيفا وكاني ماسي، قضائي زاخو والعمادية التابعتين لمحافظة دهوك.
وتقع مدينة دهوك، مركز محافظة دهوك، على مسافة 460 كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 12:44 PM
وكالات
قال الشيخ عبد الهادي المحمداوي خطيب وإمام مسجد الكوفة، نحن رقم صعب لايمكن إلغائه، وأن الذين جاءوا من وراء الحدود هم اليوم على المحك، فيما شدد بأنها الفرصة الأخيرة للحكومة العراقية لوقف الاعتقالات والمداهمات ضد الصدريين .
وأوضح المحمداوي في خطبة، الجمعة، " نحن رقم صعب لا يمكن تجاوزه أو إلغائه أو احتوائه، وأن أي جهة تريد أن تضعف التيار الصدري هي واهمة، ونقول بكل صراحة لمن جاءوا من وراء الحدود لا تكونوا أداة بيد المحتل لترويض الشعب، انتم اليوم على المحك وإنها فرصتكم الأخيرة لتكفوا عن قمع التيار الصدري، ووقف المداهمات والاعتقالات، فقد حاول غيركم ورأيتم العاقبة" مشيرا إلى أن لكل فعل ردة فعل تساويها في المقدار وتعاكسها في الاتجاه.
وأضاف "عندما كان جيش المهدي يتصدى للإرهاب ويوقف مده، كان يقال أن التيار الصدري أولادنا، و شهد بذلك اكبر مرجع في العراق، والحكومة قالت ذلك أيضا، وعندما بدأ الإرهاب بالانحسار إذا بالحكومة تتفرغ لقمع التيار الصدري، وتنفذ خطط المحتل لضربه وتقوم بهذه الهجمة البربرية الشرسة، والغريب إن كل ذلك يجري باسم القانون الذي لا يطبق إلاعلى عبد الهادي المحمداوي."
وتابع "أما إذا وصل القانون إلى قائد شرطة كربلاء، الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال من مجلس القضاء الأعلى، وهذه نسخة منها." ولوح المحمداوي بالنسخة أمام المصلين، وأستطرد "فأن "القانون لا يطبق"
وأشار إلى أن هذه الحكومة جاءت بأصوات الصدرين واليوم تنقلب عليهم.
وأكد المحمدواي على ضرورة تفعيل الاتفاقية المشتركة بين سماحة السيد عبد العزيز الحكيم و السيد مقتدى الصدر.
وقال مخاطبا أعضاء اللجنة من الطرفين "أرجو من إخواننا في اللجان التي شكلت لتفعيل الاتفاق الذي ابرم بين السيد مقتدى الصدر وبين السيد الحكيم أن لا يتملصوا من القيام بواجبهم."
وكان عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ومقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، وقعا في النجف في شهر رمضان الماضي، اتفاقية لتوطيد العلاقة بين التيارين الشيعيين وتشكيل لجنة مشتركة تعمل في محافظات العراق للسيطرة على المشاكل المحتملة الوقوع.
وتقع مدينة النجف، مركز محافظة النجف، على بعد 180 كم إلى الجنوب من العاصمة بغداد

اياد
24-11-2007, 12:44 PM
...كركوك - واع - اسماعيل حمدي

وكالات
...فرض حظر للتجوال في مدينة كركوك لاسباب أمنية

قال مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك، السبت، إن قوات الشرطة في المدينة فرضت حظرا للتجوال على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر لاسباب وصفها بـ"الأمنية".
وأضاف العميد سرحد أن "قوات الشرطة فرضت حظرا للتجوال في مدينة كركوك على المشاة والسيارات اعتبارا من منتصف الليلة الماضية وحتى اشعار آخر." مشيرا إلى ان الحظر يأتي ضمن خطة أمنية جديدة تطبق في عموم المدينة.
ولم يكشف قادر عن موعد بدء الخطة الأمنية أو تفاصيلها.
وتقع مدينة كركوك مركز محافظة كركوك على مسافة 250 كم شمال شرق بغداد.

اياد
24-11-2007, 12:45 PM
شركات تصنيع الدواء تشكو من ضعف الدعم
وكالات
اثبتت شركات تصنيع الادوية في العراق وهي من الشركات العامة (قطاع عام) قدرتها على المنافسة من خلال تبوّىء انتاجها مكانة متميزة بين منتجات شركات تصنيع الادوية الكثيرة التي انتشرت في المناطق المجاورة للعراق التي اعتبرت السوق العراقي هدفا لها لتسويق منتجاتها
وبرغم التحديات المعروفة التي واجهت معظم القطاعات الصناعية الاخرى تمكنت شركات تصنيع الادوية من تحقيق خطوات ملموسة على صعيد الاستمرار في الانتاج وتصنيع ادوية وعلاجات لامراض مستعصية مثل السرطانات لم تكن قد اقدمت على انتاجها سابقا .ثبات ونجاح هذا القطاع الحيوي اكد بما لا يقبل الشك ليس كل مشاريع القطاع فاشلة واوضح ان القطاعات التي تعتمد على خبرات وقدرات وامكانات جهازها الاداري والفني تستطيع تحقيق اهدافها بكل نجاح .
وما تحقق على هذا الصعيد يقودنا الى ضرورة التأكيد على استمرار وسائل الدعم المحتاج لها والعمل على تسهيل مهام الشركات المعنية لكي تتواصل وتسير بالاتجاه الذي يحافظ على سمعتها وتميز انتاجها اضافة الى تمكينها من مواكبة التطورات التي يشهدها العالم في مجال تصنيع الادوية .ولطالما بقيت على قيد الحياة بفضل كوادرها واخلاصهم لعملهم فان التركيز على تفعيل مراكز الابحاث فيها امر مهم وهو الكفيل بنقلها الى مصاف المؤسسات العالمية التي تتواصل مع الانتاج زمناً منظوراً حديثاً وسينمحها القدرة على ابتكار ادوية تتناسب والحاجات من حيث الكم وتتلاءم مع طبعية الامراض من حيث النوع .ان مشاريع الادوية القائمة في سامراء والموصل هي من ابرز المشاريع في المنطقة من حيث تذليل الخبرة والمعدات وعملية تذليل الصعاب التي تواجهها يصب في مصلحة المواطن ويوفر الكثير من الموارد المالية التي تصرف على شراء ادوية ليست بالمواصفات التي تتيح فيها ومنها اي من المعوقات اضافة الى ما اشرنا اليه هو تحديث مخازن الشركات وتحسين عمليات التسويق وتحسين اوضاع العاملين من الناحية المعيشية وهذه من المستلزمات الاساسية التي تصب ايضا في مصلحة الجميع حيث تسهم المخازن في المحافظة على الادوية اطول فترة ممكنة وهي صالحة للاستعمال وفعالة وستضفي عمليات التسويق الحديثة مميزات للادوية المنتجة إذ إن كثيرا ما تسهم عمليات التنقل في تلف الادوية او تعرضها للشمس ومن ثم انتهاء مفعولها .وتحسين اوضاع العاملين امر مطلوب لتعزيز حالات الابداع والتواصل في العمل وتحقيق معدلات انتاجية عالية تتناسب والحاجات الكبيرة لهذه المادة التي يمكن ان نقول ان العراق احد اكبر البلدان في استيرادها وتأمينها وباسعار مفروضة من قبل المنتجين. صحيح ان معظم الدول اتجهت نحو خصصة هذا القطاع وان معظم المصانع والمعامل الجديدة باتت تتعامل مع الدواء كسلعة تجارية وليست انسانية لكن هذا الامر بالنسبة لنا مختلف تماما لان الحاجات مرتفعة بسبب ثقافة الاستهلاك للدواء اولا ولان الاسعار المفروضة عالية جدا ولا يمكن ان تترك السوق العراقية نهباً للشركات الاهلية التي تتحكم بها فيما اذا انسحبت هذه الشركات لاي سبب.
لذلك ينبغي ان تحرص السلطات المعنية والمتخصصة لوضع خطط متكاملة وتفتح ابواب الاستثمار فيها بما يتلاءم ودورها المهم وان تدعمها لكي تتمكن من تلبيه احتياجات المواطن من هذه الماد ة .ولان الطلب مرتفع على الدواء فلا بد من وضع مشاريع الادوية ضمن الاولويات التي ستحظى بالتغطية المالية ضمن مشاريع منهاج عام 2008 والموازنة العامة ولابد من السير الحثيث باتجاه التحديث والهيكلة والاهتمام بمستلزمات الدعم المطلوبة لكي تحقق نسب نمو عالية وتتجاوز مصاعبها الحالية وتتضافر الجهود من منطلق ان هذا القطاع ليس كغيره بحكم الواقع المأساوي للوضع الصحي ولان حبة الدواء يحتاجها الطفل والكبير وكل الشرائح من دون استثناء .ولكي لا نضيف اعباء جديدة قد يجد المواطن صعوبة في تحملها خاصة اذا ما علمنا ان الاسعار تتصاعد وان الصيدليات
ومخازن البيع تضع الاسعار وفق رؤيتها واعتبارها الادوية سلعة تجارية لا انسانية كما اشرنا.

اياد
24-11-2007, 12:46 PM
رئاسة كردستان: البارزاني خارج الإقليم في زيارة خاصة
وكالات
قالت رئاسة اقليم كردستان ان الرئيس مسعود البارزاني يقوم حاليا بزيارة خاصة خارج الاقليم، نافية تعرضه الى محاولة اغتيال
وكانت بعض وسائل الإعلام قد تداولت خبرا قالت فيه ان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني تعرض لعملية اغتيال وقد سافر الى الخارج بهدف العلاج.وفند رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين بان يكون الرئيس البارزاني قد تعرض لعملية اغتيال.وقال حسين في تصريحات صحافية ان رئيس اقليم كردستان سافر الى خارج الاقليم بزيارة شخصية، وان زيارته لا علاقة لها بعملية اغتيال او بهدف العلاج, مؤكدا ان الخبر الذي نشر بعيد عن الصحة.

اياد
24-11-2007, 12:47 PM
عبد المهدي و وفدان حكومي وكردستاني يشاركون في تتويج دلي برتبة كاردينال في الفاتيكان اليوم
وكالات
تشارك اليوم عدة وفود تمثل رئاسة الجمهورية والحكومة واقليم كردستان في تتويج البطريرك عمانوئيل دلي الثالث برتبة الكاردينالية في الفاتيكان.ويمثل نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي الذي وصل روما امس على رأس وفد رئاسة الجمهورية في مراسيم حفل التنصيب فيما تشارك وزيرة حقوق الانسان وجدان ميخائيل ومستشارون في رئاسة الوزراء كممثلين عن الحكومة
فضلا عن مشاركة وفد يمثل حكومة اقليم كردستان.وكان بابا الفاتيكان بنديكتس السادس عشر منح عمانوئيل الثالث دلي رتبة كاردينال، مؤخرا، ليصبح أول عراقي ينال هذه الرتبة التي تعد ثاني أرفع رتبة كنسية بعد البابوية. وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء وعضو وفد الحكومة ياسين مجيد في تصريح صحفي من روما: إن تتويج الكاردينال عمانوئيل دلي الثالث اليوم يبعث برسالة باباوية للتأكيد على وحدة النسيج العراقي. وسيدخل دلي بموجب الرتبة الجديدة مجمع الكرادلة بالفاتيكان المؤلف من 72 كاردينالا يتولون مهام عدة اهمها اختيار بابا للفاتيكان وهو رأس الكنيسة الكاثوليكية بالعالم. ويشغل دلي علاوة على منصب الكاردينال، منصب بطريرك للكنيسة الكلدانية في العالم التي ينتمي اليها المسيحيون الكلدان في العراق والشرق الاوسط ودول المهجر وترتبط بالكنيسة الكاثوليكيةوكان البطريرك دلي الثالث قد رفض عمليات التهجير التي حصلت في العراق، حاثا المواطنين على عدم ترك منازلهم.

اياد
24-11-2007, 12:48 PM
15عضوا في مجلس بابل يسحبون الثقة عن المحافظ
وكالات
اعلن 15 عضوا من اعضاء مجلس محافظة بابل امس الجمعة سحب ثقتهم عن محافظ بابل سالم المسلماوي بسبب فقده احد شروط اشغال منصب المحافظ بعد ثبوت تزويره لوثيقة الدراسة الاعدادية فيما طالب الاعضاء مجلس المحافظة بتقديم المسلماوي الى القضاء عن تهمة التزوير
واكد الموقعون على انه اتضح بان محافظ بابل لا يمتلك التحصيل الدراسي المطلوب لمنصبه الحالي .واشار البيان الذي حمل توقيع خمسة عشر عضوا من اعضاء مجلس المحافظة انه بعد ما تبين ان محاولاته لتاكيد حصوله على التحصيل الدراسي المطلوب غير قانونية وقد اتبع فيها اسلوب التزوير من خلال ما تأكد من الوثائق المقدمة الى هيئة التعليم التقني في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المتعلقة بمعادلة شهادته الدراسية الصادرة عن المركز العالي للدراسات الاسلامية في ايران فانهم قرروا سحب الثقة عن المحافظ اسوة بغيره من اعضاء مجلس المحافظة الذين سبق ان قدموا وثائق دراسية مزورة كما قرروا احالة المحافظ الى القضاء عن تهمة التزوير والغاء جميع الصلاحيات الممنوحة له كونه فاقدا للشرعية وبالتالي فان تصرفاته الرسمية تعد فاقدة للمشروعية محملين المحافظ جميع التبعات القانونية المترتبة على ذلك.
وسبب الموقعون على البيان الذي وجه الى 16 جهة حكومية ونيابية وقضائية قراراتهم بانها متطابقة مع الخطوات المخلصة في ارساء دولة القانون في العراق الجديد ما يفرض على جميع ابناء المحافظة وفي مقدمتهم اعضاء مجلس المحافظة العمل على تصحيح الخلل من خلال اقالة المسلماوي واحالته الى القضاء.وكان المسلماوي انكر في اكثر من تصريح صحفي التهم المنسوبة اليه من مجلس المحافظة مؤكدا ان الشهادات والوثائق الدراسية التي قدمها صحيحة وانه يمتلك التحصيل الدراسي المطلوب لاشغال منصبه.
تجدر الاشارة الى ان المـادة 31 الفقرة (ب) الشـق السابع من قـانون ادارة الـدولة تنص عـلى ضرورة ان تتوفر شهـادة الدراسة الاعدادية كـحد ادنى لدى مـن يشـغل مـنصب عضو مجـلس محافظة.

اياد
24-11-2007, 12:48 PM
... القاء القبض على شخص قبل هروبه قام بتزوير اكثر من 4000 شهادة والداخلية تعترف بـوجود 9000 شهادة مزوره

المثقف


ما زالت فضيحة الشهادات المزورة تتفاقم منذ اتهام محافظ الحلة بتزوير شهادته الدراسية. وقد اتخذت الاحزاب السياسية مسالة الشهادات المزورة ذريعة للتشهير ببعض المسؤولين الحكوميين.
ولعل الشهادات الصادرة عن ايران تمثل النسبة الاكبر من بين الشهادات المتهمة بالتزوير، ويعود السبب كما صرحت بعض المصادر هو عدم اعتراف وزارة التعليم العالي العراقية بضوابط منح الشهادات الصادرة عن الحوزات العلمية والجامعات الحرة المنتشرة في العالم.
واخيرا أكدت مصادر رفيعة المستوى في وزارة الداخلية العراقية القبض على شخص زور شهادات ووثائق رسمية. وفيما اعترفت وزارة الداخلية بأن 9 آلاف من العناصر والضباط والموظفين في الوزارة، وفي رئاسة الحكومة، شهاداتهم مزورة، وأكدت مصادر في هيئة النزاهة إحالة 40 مسؤولاً حكومياً على المحاكم بتهمة التزوير. وقام المحققون بتسليمه الى القوات الأميركية بعد محاولة لتهريبه. وأعلن مسؤول أمني، فضل عدم نشر اسمه في تصريح الى صحيفة الحياة ان «المتهم (لم يسمه) اعترف بتزوير اكثر من 4 آلاف وثيقة باعها الى مسؤولين وموظفين في الوزارات المختلفة، وفي المحافظات، وتم القبض عليه الشهر الماضي». وقال المصدر الذي لقب المتهم بـ «مزور الكبار» إنه عثر في حوزته «على أعداد كبيرة من صور ووثائق لموظفين ومسؤولين كبار غالبيتهم في الوزارات الامنية والعسكرية وأكثر من مئة ختم للوزارات والجامعات ودوائر التربية كان يستخدمها في عمله». الى ذلك، قال مطلعون على التحقيق في هذه القضية إن المحققين «تعرضوا لضغوط إلا ان أحدهم صور اعترافات المتهم وتوقيعه لمنع اي تلاعب في الاعترافات، خصوصاً انها تدين اسماء مهمة في الحكومة والاحزاب المتنفذة». ولقطع الطريق امام محاولات مسؤولين كبار حاولوا تهريب المتهم أبلغت القوات الاميركية بالقضية فنقلت المتهم الى احدى قواعدها حيث يتم التحقيق معه. وتحتوي قائمة الحاصلين على شهادات دراسية، ضبطت في حوزة المتهم، اسماء عدد من مستشاري مجلس الوزراء (تتحفظ الحياة عن ذكر اسمائهم) أحدهم شقيق قيادي بارز في «الائتلاف» الشيعي، ومستشارين لوزراء، بالإضافة الى وزيري دولة تم تعيينهما، من خلال «كوتة» المحاصصة الحزبية، في مناصب رفيعة داخل «الائتلاف». وذكرت المصادر «وزيري دولة لا يحملان شهادات جامعية لكن حسين الشامي، مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي «لم ينف ولم يؤكد قصة المزور ودافع عن مستشارين»، قال لـ «الحياة» خلال اتصال هاتفي ان «اثارة تهمة تزوير الوثائق الدراسية هذه الايام جزء من حملة المزايدات والتهم الجاهزة لإسقاط الآخر». وأضاف ان «مستشاري رئيس الوزراء لا يشترط في تعيينهم الشهادة الدراسية او الدرجة العلمية وانما يتم اختيارهم من خلال ما يمتلكه كل منهم من امكانات في مجال تخصصه».ولدى سؤاله عن شهادات من جامعات غير معترف بها، او غير معادلة لمثيلاتها في العراق، قال ان «بعض المسؤولين درس في جامعات مفتوحة وحرة تنتشر في أوروبا وحوزات علمية دينية في ايران وسورية والنجف. والمشكلة ان القانون العراقي ووزارة التعليم العالي لا تعترفان بهذه الجامعات، والخلل ان الوزارة العراقية غير منفتحة على هذه النظم من التعليم المتطور في الدول المتقدمة». وأوضح ان «الامتناع عن معادلة الشهادات اضطر بعض المسؤولين الى جلب شهادات معادلة بطريقة غير قانونية او البحث عن جامعات في الخارج لمعادلة شهادته وهي طريقة غير شرعية ايضا».الى ذلك، قال الناطق باسم هيئة النزاهة سمير الشويلي ان «اجراءات قانونية اتخذت بحق عشرات الموظفين الكبار بتهم التزوير فأحيل 40 مسؤولاً حكومياً الى المحاكم المختصة، بعضهم يعمل في الحكومة المركزية في بغداد وآخرون في المحافظات».وأوضح الشويلي ان الهيئة «شكلت لجنة خاصة للتدقيق في الشهادات الدراسية الصادرة من جمهورية ايران لمعادلتها»، وأضاف أن «مهمة هيئة النزاهة التحقيق في قضايا الفساد وإحالة المتهمين على المحاكم المختصة». وأكد: «إحالة المدير السابق لدائرة الرقابة والشفافية على القضاء بعد ثبوت تزويره الشهادة الجامعية التي تم تعيينه بموجبها في وظيفته ونتابعه قانونيا لاسترداد الرواتب التي تقاضاها».وكانت هذه القضية تفجرت عندما كُشف تزوير محافظ بابل ومسؤولين في محافظة كربلاء والناصرية شهاداتهم الدراسية. واعترفت وزارة الداخلية في بيان امس بأن 9 آلاف من عناصر الشرطة والضباط وموظفين كبار في الوزارة زوروا شهاداتهم. وقالت مصادر مقربة من مجلس الوزراء لـ «الحياة» إن «حوالي 1000 موظف في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي زوروا شهاداتهم ويعاملون على اساس الشهادات، ووفقا لسلم التدرج الوظيفي ويتقاضون الرواتب والامتيازات المالية بناء على ذلك لكننا بدأنا بملاحقتهم».

اياد
24-11-2007, 12:50 PM
خلفيات قرار تقسيم العراق
تفيد ادبيات السياسة الامريكية بان الرئيس الاميريكي تيودور روزفلت وقع عام 1932 قراراً رئاسيا بتبني المؤسسات الامريكية عموماً، والمؤسسات السياسية والعسكرية والاقتصادية خصوصا خططا استراتيجية لقيام الامبراطورية الامريكية وانفرادها بالساحة الدولية، وهو ما تحقق لها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، ومنظومة الدول الاشتراكية الدائرة في فلكها عام 1990، حتى تحول العالم من ثنائية القطبية وتوازن القوى الى القطب الواحد، وحال انفراد الولايات المتحدة الامريكية بالعالم عمدت الى تنفيذ سياسة استعمارية قديمة تقوم على مبدأ " فرق تسد " لضمان هيمنتها على العالم فساهمت في تفكيك جمهوريات الاتحاد السوفياتي، وانحسارها الى جمهورية روسيا الاتحادية، ثم تفكيك جمهورية يوغسلافيا الاتحادية، وجمهورية جيكوسلفاكيا الى دولتين الجيك والسلوفاك....
لقد وفر صدام حسين للولايات المتحدة الامريكية فرصة تاريخية لقيادة العالم عمليا، عندما اقدم على غزو دولة الكويت واحتلالها في سابقة تاريخية لم يشهد لها التاريخ الحديث مثيلاً منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية لحد آب 1990 اتاح لها استصدار قرارات من مجلس الامن الدولي بادانة العدوان وتمكنت من حشد اكثر من ثلاثين دولة للمساهمة في تحرير الكويت من الاحتلال وهو ما تم لها في شباط 1991 .
من هنا اُتيح للولايات المتحدة الامريكية وبتحريض من الصهيونية العالمية من تبني تدمير القدرات العلمية والعسكرية والاقتصادية للعراق، ففرضت عليه حصاراً اقتصادا قاسيا، وعمليات تفتيش على ما أُدعي به زوراً اسلحة دمار شامل، وتدمير عدد لا يستهان به من امكانياته العسكرية ظلما وعدواناً، وبالوقت الذي تمتلك فيه اسرائيل ترسانه نووية تزيد على 200 قنبلة نووية إعمالاً صارخا للكيل بمكيالين... حتى بلغ العداء للعراق ذروته باصدر قانون تحرير العراق عام 1998 ، بتحريض عدد ما ادعوا انهم معارضة في الخارج الذين صوروا للادارة الامريكية توفر اسلحة دمار شامل لنظام صدام حسين، كما ان ملايين الرافضين للنظام سيستقبلون القوات الامريكية بالزهور والزغاريد فتوافقت طروحاتهم مع المساعي الصهيونية والاطماع الامريكية باحتلال العراق، تمهيداً لضمان امن اسرائيل والسيطرة على مواردة النفطية الهائلة، وتقسيمه الى ثلاث دويلات صغيرة وضعيفة ومتناحرة مع بعضها لتمهيد الطريق امام شرق اوسط جديد نادت به وزيرة الخارجية الامريكية كوندليزا رايس ابان الحرب الاسرائيلية على لبنان في تموز 2006 ، في صيغة منهجية لنفي الوطنية والعروبة وإلباس المنطقة عنوان الجغرافية بدل العروبة والاسلام...
لما تقدم فان قرار تقسيم العراق الذي وافق عليه مجلس الشيوخ الامريكي في 26/9/2007 لم يصدر من فراغ لانه بلغة القانون "قراراً كاشفاً وليس قراراً منشأً" وذلك لانه كانت له مقدماته في الفكر الاستراتيجي الامريكي حتى قبل الغزو وفقا للحقائق التالية:-
1. منذ عام 1952 ظهرت افكار في اسرائيل تسوق لفكرة تقسيم الكيانات الكبيرة في الوطن العربي الى كيانات صغيرة مثل مصر والعراق.. لانها ادركت ان هذه الكيانات لما يتوافر لها من موارد بشرية ومادية، تمثل خطرا حقيقيا على كيانها غير الشرعي المغروس في المنطقة العربية بارادات القوى الاستعمارية، وقد ايقنت ان معاهدة سايكس-بيكو لم تكن كافية لتجزاة الوطن العربي الى كيانات صغيرة، بهدف اضعاف قدراته تحاشيا لتهديد الكيان الصهيوني من قبل محيطه العربي الرافض لوجوده غاصباً لارضه ومشرداً لشعبه. وقد بدات تترشح عدد من الاطروحات السياسية مثل تقسيم العراق للايغال في تجزأة الدول العربية لتفتيت قوتها بما يكفل الهيمنة عليها واتقاء خطرها.
2. لقد كشف ديفيد اغنايتس احد كبار الصحفيين في الواشنطن بوست ان فكرة تقسيم العراق شيعيا وسنيا وكرديا قد ظهرت في نشرة "كيفونيم" التابعة لـ "المنظمة الصهيونية العالمية" وذلك سنة 1982، وعند البحث عن خلفيات الموضوع وجدنا ان جريدة " ها آرتس" (الارض) الاسرائيلية واسعة الانتشار كانت قد رددت الموضوع نفسه في عددها الصادر في 6 شباط 1982 ، حيث كتب مراسلها العسكري آنذاك دراسة وردت فيها خلاصة الاستراتيجية التالية (( ان افضل شيء يحدث لنا في العراق هو ان يجري تقسيمه الى دويلات سنيه وشيعية وكردية)) كما نجد هذا المعنى في مقالة نُشرت في جريدة الحزب الشيوعي الروسي الشهيرة – البرافدا – موقعها الناطق باللغة الانكليزية ليس في معرض الترويج أو التبني لهذا المشروع الاجرامي بل وفي موضع فضح المخططات الصهيونية، والعدد المذكور صدر بتاريخ 17/4/2003.
3. في 9/1/1991 ابلغ وزير خارجية امريكا جيمس بيكر وزير خارجية العراق طارق عزيز" سنحول العراق الى دولة ضعيفة ومتاخرة وسنعيدكم الى العصر قبل الصناعي" وقد اعلن جورج بوش الاب في حينه " سيكون العراق غير العراق" وقد كشفت السنوات اللاحقة عدا حجم الدمار الذي خلفه العدوان الامريكي عام 1991، فان التهديد الذي اطلقته الادارة الامريكية كان يقصد منه – تفتيت العراق وضرب وحدته الوطنية وتمزيقه الى دويلات صغيرة وضعيفة بهدف اخضاعه، وهو ما كشف عنه قرار مجلس الشيوخ الامريكي في 26/9/2007 .
4. لقد كانت مبادرة خط عرض 32 في جنوبي العراق ثم تمدد الى خط 33، وخط عرض 36 في شمالي العراق الذي فرضته الادارة الامريكية بعد عدوانها على العراق في كانون الثاني 1991 باعتبارها خطوط تُمنع فيها القوات الجوية العراقية من التحليق ضمن نطاقهما بذريعة حماية الاكراد في شمال العراق والشيعة في جنوب العراق، لقد كانت تلك الخطوط بداية عملية مبكرة على تقسيم العراق الى شمال وجنوب تحت الحماية الامريكية، ولم يبق في حينه سلطة حقيقية للحكومة المركزية الا على وسط العراق.

اياد
24-11-2007, 12:51 PM
2


5. ان فكرة تقسيم العراق كانت متداولة في الاسابيع الاولى للغزو الامريكي للعراق عام 2003، وكان "ليزلي جيلب" الرئيس الاسبق لمجلس العلاقات الخارجية في نيويورك، هو اول من طرح فكرة الحل النهائي للمسالة العراقية بتقسيم العراق الى ثلاثة كيانات " شيعية وسنية وكردية" وفي وقتها بدت تلك الدعوة صادمة ومفاجئة، لان الموقف الرسمي الامريكي كان يتحدث عن تحويل العراق كدولة مركزية موحدة الى منارة للديمقراطية تقتدي بها دول المنطقة.
6. في سنتي 2003-2004 كانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية هي المنبر الذي استمرت فيه اصوات امريكية من المحافظين الجدد تدعو وتدعم التوجه الى تقسيم العراق.
7. بعد اسقاط النظام عام 2003 عمد بول بريمر الحاكم المدني على العراق الى تشكيل مجلس الحكم على أسس طائفية وعرقية، لم يسبق لها مثيلاً في تاريخ الدولة العراقية الحديثة، فمثل غرساً للمسمار الخبيث والمسموم في الجسد العراقي الموحد منذ الاف السنين، كما اعاد بريمر ترسيخ هذا النهج العرقي والطائفي عند تشكيل الحكومة المؤقتة على أسس عرقية وطائفية لتحقيق اهداف دنيئة تخدم اعداء العراق والعروبة. وفي هذا الصدد يفيد محمد بحر العلوم (عضو مجلس الحكم السابق) " ان فكرة بايدن لم تكن جديدة اذ انها ظهرت منذ زمن لان السفير بول بريمر كان يعمل من اجل تجسيد ذلك وان لم يصرح بهذا المشروع لكن افكاره كانت تدل على ذلك"
8. في 28 كانون الثاني 2004 قدم الكاتب اريك ماركو ارديث دراسة عن تقسيم العراق، استعرض فيها الابعاد التاريخية الخاصة بتأسيس دولة العراق، مشيراً الى وجود مقدمات في الفكر الاستراتيجي الامريكي عقب الغزو العسكري الامريكي عام 2003 تفصح عن مخطط التقسيم بوقت مبكر...
9. ان مخطط تقسيم العراق كان جاهزاً قبل غزو العراق، واقدم على تجسيده منذ الايام الاولى للاحتلال عام 2003 عندما منحت الادارة الامريكية وبتشجيع من اعوانها القادمين معها المنطقة الكردية في شمالي العراق استقلالاً كاملاً عن الحكومة المركزية في بغداد، ثم وفرت الفرصة الكافية للاحزاب الطائفية في الجنوب على تشكيل المليشيات الطائفية التي هيمنت على جنوب العراق، وتحكمت باهله ومارست العنف الطائفي بحقهم وتقاسمت سرقة عائدات النفط، واكملت مشوارها بممارسة التطهير الطائفي باقامة الجدران العازله بهدف تفكيك نسيج التعايش الاجتماعي بين الناس، ثم اندفع الاحتلال لاكمال مشروع التقسيم باستدراج عشائر الانبار وديالي وصلاح الدين ونينوى من الطائفة السنية لاغرائهم بالمال والسلطة، وتشجيعهم على تشكيل مليشيات سنية بحجة ضرب القاعدة لترجمة التقسيم على ارض الواقع.
10. منذ عام 2004 كلفت الادارة الامريكية عدداً من المعاهد ومراكز البحوث المتخصصة لاعداد دراسات تطرح افكاراً لحل المعضلة- العراقية، وبناء على ذلك فقد نشر "كوردسمان" من مركز الداراسات الاستراتيجية والدولية و"تاوي" من مراكز دراسات "كارينغي" و "كراوتحامير" المحلل السياسي في صحيفة " واشنطن بوست" نشروا مقالات تزامنا مع مقالات مختلفة في صحف اخرى، والفكرة الرئيسية التى تمحورت مقالاتهم بشأنها هي "ان وقف تقسيم العراق امر مستحيل" وهذه الفكرة هي التي التقى عليها المحللون الامريكيون والاوربيون المحافظون في نظرتهم مع المحافظين الجدد، وعززوها بحملة اعلامية لتسويقها...
11. منذ عام 2005 تبنى جوزيف بايدن العضو البارز في مجلس الشيوخ الامريكي واحد المرشحين لرئاسة الجمهورية الامريكية عن الحزب الديمقراطي مشروع قرار تقسيم العراق رغم ان الفكرة كانت متداولة منذ الاسابيع الاولى للغزو الامريكي للعراق في اذار 2003، على خلفية ما كتبه الكاتب ليزلي جيليب بان حل المعضلة العراقية يكمن بتقسيم العراق الى ثلاثة كيانات " شيعية وسنية وكردية".
12. منذ مايس 2005 اطلقت الحكومة العراقية وقوات الاحتلال يد المليشيات بالتطهير العرقي والطائفي في بغداد والمحافظات، حتى بلغ عدد المهجرين للداخل اكثر من مليونين عراقي والى الخارج اكثر من ثلاثة ملايين، وزادت معدلات اعتقال الشباب لاسباب عرقية وطائفية حتى تجاوز عددهم 100 مئة الف معتقل، وزاد عدد القتل الطائفي على المليون قتيل وفقاً لاحصائيات منظمة اوكسفام الهولندية، بما فيها رمي الجثث في الشوارع والخطف على الهوية.
اسفرت تلك الجرائم البشعة مع ما رافقها من نشاط اجرامي للقاعدة عن فرز طائفي واضح في المحافظات والمناطق مثل تجسيداً واقعيا على طريق التقسيم، ممهدا الطريق امام قرار مجلس الشيوخ الامريكي سي الصيت.
13. منذ مايس 2005 وبدعم من القوات الامريكية والحكومية قامت المليشيات الطائفية بعملية تطهير طائفي فاستهدفت بالقتل والاعتقال والتهجير والخطف مناطق بغداد المتمثلة بالاعظمية والصليخ وراغبة خاتوق والفضل وشارع حيفا وزيونه والمنصور وحي الجامعة والعدل والعامرية والعامل والدورة والبياع والجهاد والغزالية، الهدف منها هو جعل نسبة سكان بغداد من الشيعة اكثر من السنة من اجل السيطرة عليها طائفياً... مع ما رافقه من تدمير وحرق اكثر من 200 مئتي مسجد وقتل ائمتها وحراسها في عملية ترويع للسكان لهجرة مساكنهم ومناطقهم...
14. في حزيران 2006 نشر " والف بيترس" مقالاً بعنوان " الحدود الدموية" "Blood Borders" في مجلة القوات المسلحة " Armed Forces Journal " تناول فيه فكرة تقسيم العراق الى ثلاث دويلات، وهو ما كانت تشير اليه الصحف الموالية لترويج مشروعات تقسيم البلاد وتغيير الحدود في المنطقة بغرض انضاج الرأي العام لقبول الفكرة.
15. في حزيران 2007 صدرت عن مركز "سابان" التابع لمعهد "بروكينغر" مديره السفير الامريكي الاسبق في اسرائيل مارتن انديك " دراسة تحليلية تحمل الرقم (12) موسومة بـ " حالة التقسيم الناعم للعراق" كتبها الاستاذان في المعهد المذكور " ادورد جوزيف- ضابط احتياط في الجيش الامريكي خدم في البلقان والبوسنه والهرسك وبغداد" و " ميكائيل اوهايلون – متخصص بسياسة الامن القومي الامريكي خدم في زائير وكتب عن العراق والتهديد الاستراتيجي الصيني" طرحا من خلال دراستهما فكرة التقسيم الناعم بدلاً من التقسيم الخشن الجاري على قدم وساق بالدم والدمار، ويستشهدان بالاستقرار في كردستان ليتوقعا اقتراب الوقت الذي يضحى فيه التقسيم الناعم للعراق الى ثلاثة اقاليم، الامل الوحيد لاستقرار البلاد، ويعترفا بان هذا التقسيم يحمل صعوبات ومخاطر كبيرة لكنها اقل بكثير من بدائل القتل والخطف على الهوية والتهجير الطائفي في بغداد والمحافظات خاصة عندما تنسحب القوات الامريكية وتفشل حكومة المالكي في تحقيق المصالحة الوطنية، فيكون التقسيم الناعم هو البديل الامثل عن حرب اهلية واقليمية، ويقضي على الارهاب، ويوفر السلم الاهلي والاقليمي.
وتصل وقاحة الدراسة عن عدم تحميل الادارة الامريكية المسؤولية عما حصل في العراق من تدمير كامل لمؤسسات الدولة العراقية وفي مقدمتها الجيش والاجهزة الامنية، ومن زرع لبذور الفتنة الطائفية والعرقية وتشجيع لتشكيل المليشيات الطائفية واطلاق يدها في التطهير الطائفي في بغداد والمحافظات بممارسة القتل والخطف والاعتقال والتهجير على الهوية، وترك الحدود سائبة لتسهيل دخول المتسللين والارهابيين والاسلحة والمخدرات من دول الجوار لتدمير العراق امنيا واجتماعيا واقتصاديا... فضلا عن مغالاة الدراسة التي تنتقد الرئيس جورج بوش وتقرير بيكر –هاملتون بسبب اصرارهما على وحدة العراق.
وحركة القوى الوطنية والقومية "حقوق" اذ تضع هذه الحقائق التاريخية امام انظار الشعب العراقي والكيانات السياسية المعنية بقيادة البلاد، لكي يكون الجميع على بصيرة من أمرهم من ان مشروع التقسيم لم يكن ردة فعل على التداعيات الامنية في العراق المتمثلة بالقتل والخطف والتهجير على الهوية لاعتبارات عرقية وطائفية، انما مشروع قديم حانت الفرصة التاريخية التي وفرها الاحتلال الى تسويقه، الامر الذي يستلزم ان لا ننخدع بغاياته الحقيقة الهادفة الى تفتيت وحدة العراق، والرد عليه بمزيد من الوعي والتلاحم ونبذ العرقية والطائفية التي اخفقت القوى الظلامية من غرسها وترسيخها في عقل ووجدان ابناء شعبنا الذي عاش الاف السنين على الاخوة والمحبة والتسامح ونسال الله التوفيق.
حركة القوى الوطنية والقومية "حقوق"
قسم الدراسات الاستراتيجية والامنية

اياد
24-11-2007, 12:53 PM
بغداد، العراق (cnn) -- لقي تسعة أشخاص مصرعهم في انفجار سيارة ملغومة الجمعة في دورية للشرطة في الموصل، مما أدى أيضا إلى جرح 21 آخرين.

وستة من القتلى من رجال الشرطة، وثمانية من الجرحى هم أيضا من نفس القوات، وفقا لمسؤول في الداخلية العراقية.

والهجوم هو الثاني في البلاد في نفس اليوم، حيث قُتل 13 شخصاً على الأقل، إثر انفجار قوي نجم عن عبوة ناسفة، استهدف أحد الأسواق الشعبية بوسط العاصمة العراقية بغداد صباح الجمعة، أسفر أيضاً عن سقوط ما يزيد على 58 جريحاً.

وأكد مسؤولون بوزارة الداخلية العراقية أن أربعة من أفراد الشرطة، إضافة إلى عشرة أطفال بين الجرحى، الذي سقطوا نتيجة الانفجار الذي وقع بسوق "الغزل" لبيع الطيور والحيوانات، والذي كان مزدحماً الجمعة.

من جانب آخر، أكدت مصادر عسكرية أمريكية وعراقية لـcnn، ان الجماعات المسلحة استهدفت المنطقة الخضراء، شديدة التحصينات بوسط بغداد، بوابل من قذائف المورتر مساء الخميس، بينما كان قادة الجيش الأمريكي يحتفلون بعطلة "عيد الشكر."

وأكد المتحدث باسم القوات الأمريكية، اللفتنانت جوستين كول، تصريحات سابقة أدلى بها مسؤولون بوزارة الداخلية العراقية، قائلاً إن "نيران غير مباشرة استهدفت المنطقة الخضراء مساء الخميس"، إلا أنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

ولم تتحدث أية تقارير عن سقوط ضحايا خلال الهجوم، فيما تصاعدت سحابة كثيفة من الدخان غطت السماء فوق المنطقة الخضراء، في أعقاب الهجوم الذي وقع في حوالي الخامسة من مساء الخميس (التاسعة صباحاً بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة).

وتضم المنطقة الخضراء مباني الحكومة والبرلمان العراقيين، والسفارتين الأمريكية والبريطانية، ومقر قيادة القوات الأمريكية، والشركات الأمنية العاملة معها، وتخضع لإجراءات أمنية وحماية مشددة من قبل الجيش الأمريكي.

جاء الهجوم بعد قليل من إعلان الجيش الأمريكي الخميس، أنه عثر على وثائق خاصة بتنظيم القاعدة في العراق، خلال حملات دهم في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أظهرت أن نسبة المقاتلين السعوديين والليبيين من بين المقاتلين الأجانب الذين دخلوا إلى العراق عبر الحدود السورية خلال عام 2006، تصل إلى نحو 60 في المائة.(التفاصيل)

وقال مسؤول عسكري أمريكي رفيع المستوى في تصريح لـcnn الخميس إن الوثائق التي تمت مصادرتها تبين هويات أكثر من 700 مقاتل أجنبي في العراق، وتعتقد الولايات المتحدة أنهم دخلوا إلى البلاد بعد شهر أغسطس/ آب 2006.

وفي وقت سابق، أكد مسؤول رفيع بالشرطة العراقية لشبكة Cnn، أن مجموعة كبيرة من مسلحي تنظيم القاعدة، تخفوا بلباس أعضاء مجلس من "مجالس الصحوة" السنيّة، وقاموا بمهاجمة المركز الرئيسي للهيئة في بغداد فجر الخميس، مما أدى إلى اندلاع معارك عنيفة مع حراس المجلس، خلفت 29 قتيلاً.(القصة كاملة)

ويعتبر مجلس هذه المنطقة، واحد من ضمن مجموعة تشكل ما يعرف باسم "مجالس الصحوة" السُنية، وهي تجمعات عشائرية تأسست في المقام الأول لمواجهة تنظيم القاعدة، وتتعاون هذه المجالس مع القوات العراقية والأمريكية لصد نفوذ القاعدة ومسلحيها الذين معظمهم من الأجانب.

اياد
24-11-2007, 12:54 PM
بغداد، العراق(CNN)-- في تطور أمني لافت، أكد متحدث باسم القوات الأمريكية في العراق الثلاثاء، إن الشرطة العراقية اعتقلت 43 موظفا في شركة مقاولات تعمل لدى وزارة الدفاع الأمريكية، بعد قيام عنصر في شركة أمن خاصة، كان ضمن ذات الموكب، بإطلاق النار، مما أدى إلى إصابة سيدة عراقية بجراح في أحد شوارع العاصمة بغداد الاثنين.

وأكد المتحدث أن الموظفين المعتقلين يحملون الجنسية الفيجية والهندية والعراقية والنيبالية والسريلانكية، ولا يوجد ضمنهم أمريكيون.

الموظفون المعتقلون يعملون لدى شركة "ALMCO" لمقاولات بناء الطرق، وفق ما أوضحه الرائد في الجيش الأمريكي، وينفيلد دانيلسن الثالث.

وأوضح دانيلسن أن الموظفين المعتقلين سيفرج عنهم قريبا، باستثناء العناصر الأمنية الخاصة المتورطة في حادث إطلاق النار.

وأشار إلى أن عناصر من الجيش الأمريكي رافقت الموظفين المعتقلين خلال تسليمهم من قبل الشرطة العراقية للجيش العراقي.

وأضاف أن أمر توجيه تهم جنائية للمتورطين مسألة منوطة بالحكومة العراقية.

من جهته، قال الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ، إن تصريحه الذي جاء في وقت سابق بتورط أمريكيين اثنين في الحادث كان خطأ.

وقال إن الاثنين الذين اشتبه بكونهما أمريكيين هما في الحقيقة من دولة فيجي، وإن كانوا يحملون بطاقات تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية.

وكان الدباغ قد صرح سابقا إن العناصر الأمنية الخاصة أطلقت نيران أسلحتها بشكل عشوائي خلال مرور موكب الموظفين الذين يقومون بحراسته، في أحد شوارع حي "الكرادة" وسط العاصمة بغداد، الاثنين.

وقال الدباغ، دون أن يسمي الشركة الأمنية وأخرى لمقاولات بناء الطرق المتورطتين في الحادث المزعوم، إن امرأة أصيبت بجراح.

وأوضح أن الموكب كان يقود على الجانب الخطأ من الشارع وقت وقوع حادث إطلاق النار الذي هو قيد التحقيق.

هذا، وتعيد الواقعة المزعومة إلى الأذهان حادثي "ساحة النسور" الذي أسفر عن مقتل 17 مدنياً و27 مصاباً و"حي الكرادة" الذي أسفر عن مقتل عراقيتين، وكانا وقعا في سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول الماضيين على التوالي، والمتورطة فيهما شركات تعهدات أمنية أجنبية خاصة.

يُذكر أن ALMCO هي شركة مقاولات للبناء والشؤون اللوجستية وليست شركة أمن خاصة، فيما جزء من عقدها يلزمها بتوفير حراسة أمنية لموظفيها خلال عمليات شحن المعدات ونقل الموظفين، فيما أشار موقعها على الشبكة الإلكتورنية إلى أنها تتخذ من إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة مركزا لها.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت في الثاني عشر من الشهر الجاري أنها تحقق في مقتل سائق مدني غير مسلّح في العاشر من نفس الشهر، على يد عنصر يعمل في شركة أمن خاصة في العراق.

وقالت مصادر في الحكومة العراقية والجيش الأمريكي إن شركة التعهدات الأمنية واللوجستية "داينكورب" DynCorp التي تتخذ من ولاية فيرجينيا الأمريكية مقرا لها، أجرت اتصالا معهم بشأن حادث إطلاق نار وقع في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في العاصمة بغداد، فيما يتحقق المسؤولون من التفاصيل وما إذا كان الحادث هو نفسه الذي أودى بحياة المدني العراقي.

يُذكر أن هذه الحوادث تتزامن مع محادثات قائمة على قدم وساق بين مسؤولين أمريكيين رفيعين وآخرين عراقيين في بغداد، إزاء خطوات أكثر فعالية لمراقبة الشركات الأمنية الخاصة بعد حادثي "ساحة النسور" و"حي الكرادة".

وكانت الحكومة العراقية أعربت عن قلقها إزاء تصرفات شركات التعهدات الأمنية الأجنبية التي تقوم بحماية الدبلوماسيين الأمريكيين في العراق، في أعقاب الحادثين اللذين أثارا موجة غضب شعبية عارمة، بالإضافة إلى دفع المشرعين العراقيين إلى التقدم بمشروع قرار يحرم شركات التعهدات الأمنية الأجنبية من الحصانة.

ويذكر أن تقريراً حديثاً للأمم المتحدة كان كشف مؤخرا أن صناعة الجيوش الخاصة، التي تدخل في إطار قالب جديد من أشكال الارتزاق، في تزايد مطرد، وأن حربي العراق وأفغانستان وراء تنامي هذه الظاهرة.

وقال الخبير الإسباني خوسيه لويز غوميز ديل برادو، رئيس اللجنة الأممية المكونة من خمسة خبراء، إن التقرير، الذي استغرق إعداده عامين، سيرفع إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. القصة كاملة.

اياد
24-11-2007, 12:55 PM
بغداد، العراق (cnn) -- مع التراجع الحاد في موجة العنف الدامي التي شهدتها بغداد مسبقاً، اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد أن ملف العنف الطائفي الذي طحن العاصمة في وقت سابق قد "اُغلق."

وأعلن المالكي أمام حشد من الصحفيين أن الهجمات الإرهابية، بما فيها التفجيرات بالسيارات المفخخة والهجمات الانتحارية، تراجعت بواقع 77 في المائة مقارنة بأعلى مستوياتها خلال العام الماضي، فيما اعتبره مؤشر على "إغلاق" العنف الطائفي بين السنة والشيعة.

وأضاف قائلاً في هذا الصدد: "بعد إنتهاء العنف الطائفي، لن أخاف مواجهة العصابات العاملة بين المحافظات"، في إشارة إلى تنظيم القاعدة المتشددين السنة الذين دحروا من بغداد، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وقال المالكي إن حكومته تنظر في برنامج عفو عن "الذين غُرر بهم لارتكاب بعض الجرائم" إلا أن العفو لن يتضمن المدانين بجرائم قتل أو تنفيذ تفجيرات.

وفي تحرك نحو المصالحة الوطنية، أشار رئيس لجنة اجتثاث حزب البعث، علي اللامي، إلى إعادة 70 "بعثياً" إلى وظائفهم عقب مشاركتهم في التصدي لتنظيم القاعدة في محافظة الأنبار.

وإلى ذلك، تتسق تلك التطورات مع تصريح العميد جوزيف فيل، من الجيش الأمريكي، الذي أشار الأسبوع الفائت إلى تراجع واضح في معدل الهجمات الدموية منذ ارتفاعها الحاد في يونيو/حزيران الماضي.

وأضاف: "إنها تواصل التراجع كل شهر."

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن الأحد عن إحراز "تقدم مهم" في عملياته ضد تنظيم القاعدة في أربع من محافظات العراقية الشمالية، منذ تدشين "عملية المطرقة الحديدية" التي تشترك فيها قوات عراقية بجانب أمريكية، الأسبوع الماضي.

وأعلن الجيش الأمريكي، في الأسبوع الأول من بدء العملية، اعتقال أكثر من 200 من المشتبهين بالتشدد، وثلاثة من نشطاء القاعدة المهمين، ومصادرة أكثر من طن من المتفجرات.

ويرجح عسكريون أمريكيون أن تبدأ القاعدة في إعادة تجميع صفوفها في المناطق الشمالية ذات الأغلبية السنية، وذلك بعد دحرهم من مراكزهم الحصينة في بغداد وديالى هذا العام.

اياد
24-11-2007, 12:55 PM
بغداد، العراق (cnn) -- لقي مدني واحد على الأقل مصرعه، وأصيب ثلاثة آخرين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلاً عسكرياً أمريكياً في حي البلدية الشيعي المتاخم لمدينة الصدر، شرقي بغداد.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم على تطورات أمنية وقعت خلال الأسبوع الماضي، لعل أعنفها الهجوم الذي استهدف زعماء عشائر في بلدة الخالص.

فقد قالت مصادر أمنية عراقية إن خمسة من زعماء العشائر قضوا في هجوم انتحاري استهدف اجتماعاً لرؤساء عشائر مجلس إنقاذ ديالى مساء الخميس في بلدة "الخالص."

وذكرت تلك المصادر أن من بين القتلى الشيخ السني النافذ فايز العبيد، رئيس المجلس في قضاء الخالص، ونائب رئيس مجلس إنقاذ ديالى.

ويقع قضاء الخالص على مسافة 51 كيلومتراً شمالي مدينة بعقوبة عاصمة محافظة ديالى، وتضم المحافظة خليطاً من الشيعة والاكراد والسنة.

من ناحية ثانية، أعلن الجيش الأمريكي السبت وفاة أحد جنوده متأثراً بجراح أصيب بها خلال انفجار في محافظة "ديالى" الجمعة.

ولم يدل الجيش الأمريكي بالمزيد من التفاصيل سوى أن الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة جنود آخرين تلقوا العلاج في مستشفى لقوات التحالف.

وبوفاة هذا الجندي، ترتفع حصيلة خسائر الجيش الأمريكي في العراق منذ مارس/آذار 2003 إلى 3858 جندياً، فيما ترتفع حصيلة الخسائر للعام 2007، الذي بات أكثر الأعوام دموية بالنسبة للأمريكيين إلى 856 قتيلاً.

اياد
24-11-2007, 12:56 PM
بغداد، العراق (cnn)-- أعلن الجيش الأمريكي السبت وفاة أحد جنوده متأثراً بجراح أصيب بها خلال انفجار في محافظة "ديالى" الجمعة.

ولم يدل الجيش الأمريكي بالمزيد من التفاصيل سوى أن الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة جنود آخرين تلقوا العلاج في مستشفى لقوات التحالف.

وبوفاة هذا الجندي، ترتفع حصيلة خسائر الجيش الأمريكي في العراق منذ مارس/آذار 2003 إلى 3858 جندياً، فيما ترتفع حصيلة الخسائر للعام 2007، الذي بات أكثر الأعوام دموية بالنسبة للأمريكيين إلى 856 قتيلاً.

ويتزامن ارتفاع الحصيلة مع تدفق المزيد من القوات الأمريكية على العراق، والتي بلغت 35 ألف جندياً أضافياً، فضلاً عن تصعيد العمليات العسكرية ضد العناصر المسلحة في العاصمة بغداد والمناطق المحيطة بها.

وبلغت حصيلة قتلى الجيش الأمريكي خلال العام الحالي، وحتى اللحظة، 856 جندياً ، لتفوق بذلك حصيلة خسائر عام 2004 عندما فقد الجيش الأمريكي 849 جندياً.

وشهد النصف الأول من العام 2007، ارتفاعاً في حصيلة القتلى الأمريكيين، سقط منهم: 83 قتيلاً في يناير/كانون الثاني، و81 في فبراير/شباط، و81 في مارس/آذار، و104 في أبريل/نيسان، و26 في مايو/أيار و101 في يونيو/حزيران.

وبدأ التراجع منذ شهر يوليو/تموز حيث بلغت محصلة خسائر الجيش الأمريكي البشرية 79 جندياً، و84 في أغسطس/آب، و65 في سبتمبر/أيلول، و40 في أكتوبر/تشرين الأول، وعشرة، حتى اللحظة في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأشارت السلطات الأمريكية والعراقية مراراً، خلال الشهور القليلة الماضية، إلى تراجع الهجمات، والخسائر البشرية بين صفوف الجيش الأمريكي والمدنيين العراقيين.

وسقط 486 جندياً أمريكياً قتيلاً عام 2003، منذ بدء الحرب في 19-20 مارس/آذار من ذاك العام.

ووقع غالبية قتلى عام 2004 في عمليات عسكرية كبرى، منها مواجهات الفلوجة في نوفمبر/تشرين الثاني والقتال ضد مليشيات شيعية في مدينة "النجف."

وبلغ عدد جنود الجيش الأمريكي الذين قتلوا عام 2005، 846 جندياً، و822 قتيلاً في عام 2006.

ويشار أن المحصلة الإجمالية لقتلى الجيش الأمريكي، ومنذ بدء الغزو عام 2003، تقف عند 3858 قتيلاً، حتى اللحظة.

اياد
24-11-2007, 12:56 PM
عودة الهجمات الدامية الى العراق

مقتل واصابة اكثر من ثمانين شخصا بانفجارات استهدفت سوقا مزدحمة ببغداد ودورية للشرطة في الموصل.

ميدل ايست اونلاين
بغداد - اعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية مقتل 13 شخصا على الاقل واصابة نحو 58 اخرين بجروح الجمعة في انفجار عبوتين ناسفتين في سوق الغزل وسط بغداد.


واعلنت مصادر في وزارة الدفاع ان حصيلة التفجير بلغت 13 قتيلا و58 جريحا.


وقالت مصادر في وزارة الداخلية ان "عبوتين ناسفتين كانتا مخبأتين في علب كرتونية للطيور وضعتا في مركز السوق المكتظة وانفجرتا في وقت واحد".


ويقوم بائعو الطيور والحيوانات الاليفة او مشتروها بنقل حيواناتهم في علب كارتونية.


واكد مصدر طبي في مستشفى الكندي (وسط بغداد) ان المستشفى "تسلم جثث تسعة اشخاص"، واضاف انه "تلقى ايضا 45 جريحا ضمنهم اربعة من عناصر الشرطة اصيبوا بجروح في الانفجار".


وقالت مصادر وزارة الدفاع انه تم نقل مصابين الى مستشفيي ابن النفيس ومدينة الطب ايضا.


وتشهد سوق الغزل، وهي من اقدم اسواق بغداد وتباع فيها الطيور والحيوانات الاليفة، ازدحاما شديدا ايام الجمع، وكانت تعرضت سابقا لاعمال عنف مماثلة ادت الى مقتل وجرح عشرات.


وهذا الانفجار هو الثاني في بغداد خلال اسبوع بالرغم من انخفاض مستوى العنف في البلاد بسبب زيادة عديد القوات الاميركية، وتعليق ميليشيات جيش المهدي بقيادة رجل الدين الشاب مقتدى الصدر لنشاطاته وقيام مجالس الصحوة لمقاتلة تنظيم القاعدة.


وفي الموصل، اعلن مصدر امني عراقي رفيع المستوى مقتل خمسة اشخاص واصابة سبعة اخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري الجمعة استهدف دورية للشرطة في مدينة الموصل (شمال بغداد).

وقال العميد عبد الكريم الجبوري من شرطة مدينة الموصل (370 كلم شمال بغداد)، ان "خمسة اشخاص بينهم اثنان من عناصر الشرطة قتلوا واصيب خمسة اخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة".

واوضح ان "الهجوم وقع حوالي الثانية بعد منتصف النهار (11:00 تغ) لدى مرور دورية للشرطة في حي الميثاق (جنوب الموصل)".

اياد
24-11-2007, 04:25 PM
فرض حظر للتجوال وبدء عملية عسكرية في سامراء
وكالات
قال مصدر مسؤول في شرطة مدينة سامراء إن قوة عراقية وأمريكية مشتركة فرضت حظرا للتجوال على المركبات اعتبارا من فجر السبت وحتى اشعار آخر بسبب بدء عملية عسكرية في المدينة.

وأضاف المصدر، أن "قوة عراقية وأمريكية مشتركة فرضت حظرا للتجوال على المركبات من الساعة السادسة من فجر السبت وحتى اشعار آخر بسبب العملية العسكرية التي شنتها القوة المشتركة في منطقتي الجلام والجزيرة في مدينة سامراء."
ولم يذكر المصدر فيما لو أسفرت العملية عن اعتقال عدد من الاشخاص أم لا.
وتتبع مدينة سامراء محافظة صلاح الدين وتقع على بعد 120 كم شمال بغداد، فيما تقع مدينة تكريت مركز المحافظة على مسافة 175 كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:26 PM
فرض حظر للتجوال وبدء عملية عسكرية في سامراء
وكالات
قال مصدر مسؤول في شرطة مدينة سامراء إن قوة عراقية وأمريكية مشتركة فرضت حظرا للتجوال على المركبات اعتبارا من فجر السبت وحتى اشعار آخر بسبب بدء عملية عسكرية في المدينة.

وأضاف المصدر، أن "قوة عراقية وأمريكية مشتركة فرضت حظرا للتجوال على المركبات من الساعة السادسة من فجر السبت وحتى اشعار آخر بسبب العملية العسكرية التي شنتها القوة المشتركة في منطقتي الجلام والجزيرة في مدينة سامراء."
ولم يذكر المصدر فيما لو أسفرت العملية عن اعتقال عدد من الاشخاص أم لا.
وتتبع مدينة سامراء محافظة صلاح الدين وتقع على بعد 120 كم شمال بغداد، فيما تقع مدينة تكريت مركز المحافظة على مسافة 175 كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:26 PM
قوات الأمن العراقية تعتقل 51 إرهابيا في محافظة كركوك والمناطق المحيطة بها.
راديو-سوا
أعلنت مصادر أمنية عراقية رفيعة المستوى في محافظة كركوك النفطية شمال بغداد السبت اعتقال 51 إرهابيا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وانطلاق عملية "النسر السائر" لاستهداف تنظيم القاعدة.
وقال اللواء جمال طاهر بكر قائد شرطة محافظة كركوك "اعتقلت قواتنا ستة إرهابيين مطلوبين ضمن عملية "النسر السائر" التي انطلقت منذ فجر اليوم في مدينة كركوك والمناطق القريبة منها".
وأضاف أن العملية التي تستهدف تنظيم القاعدة أسفرت عن اعتقال 26 مشتبها به وضبط 15 سيارة مسروقة يرجح استخدامها في أعمال عنف، وكميات من الأسلحة.
وكان اللواء تورهان يوسف معاون قائد شرطة محافظة كركوك، أعلن في وقت سابق إعتقال 45 ارهابيا من تنظيم القاعدة بينهم إثنان من المطلوبين للعدالة، خلال الساعات ال24 الماضية.
وأضاف أن عملية أمنية واسعة تنفذها قوات أمن عراقية من الشرطة والجيش انطلقت منذ فجر اليوم السبت لملاحقة تنظيم القاعدة والعناصر الإجرامية في مدينة كركوك والمناطق المحيطة بها.
وأكد مراسل الصحافة الفرنسية في كركوك، أن شوارع المدينة التي فرض فيها حظر للتجول قد خلت تماما من المارة وأغلقت المحال التجارية أبوابها وانتشرت فيها دوريات أمنية عراقية.
على الصعيد ذاته، أعلن العميد سرحد قادر من شرطة كركوك انطلاق عملية أمنية واسعة في مناطق متفرقة من محافظة كركوك، مع التركيز على منطقة الحويجة غرب كركوك لاستهداف تنظيم القاعدة.
وأوضح أن القوات العراقية والأميركية المشاركة في تنفيذ عملية انطلقت فجر أمس الجمعة، وتشكل امتدادا لعملية "المطرقة الحديدية" التي انطلقت في وقت سابق، قامت بتفتيش 25 قرية في مناطق متفرقة من محافظة كركوك. وتمكنت القوات العراقية من مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة وتفكيك سيارة مفخخة خلال تنفيذها لمهامها الأمنية، وفقا للمصادر.
وأكدت المصادر استمرار تنفيذ هذه العمليات.
من ناحية أخرى، ينفذ الجيش الأميركي وقوات عراقية بمشاركة نحو 90 ألف عسكري، عمليات أمنية متواصلة منذ منتصف أغسطس/آب لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة في العراق.
إطلاق سراح المعتقلين لإنجاح مشروع المصالحة الوطنية
على صعيد آخر، قال رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي إن على الحكومة العراقية إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء لإنجاح مشروع المصالحة الوطنية، داعيا العراقيين إلى التوحد والدفاع عن مناطقهم ضد تنظيم القاعدة والميليشيات،

اياد
24-11-2007, 04:29 PM
...الأدميرال سمث: العراق قد يشهد عنفا جديدا
ايلاف
قال الأدميرال غريغوري سميث نائب الناطق الرسمي بإسم القوات المتعددة الجنسية في العراق ورئيس قسم الإتصالات في لقاء خاص بان هناك مظاهر جديدة للعنف تستعد للظهور في العراق هدفها السيطرة على المواقع وحيازة المزيد من القوة داخل مؤسسات الدولة والإقتصاد. وإعتبر أن العدو الأول للقوات الأميركية والعراقية هو تنظيم القاعدة وأن سواه هم ليسوا سوى إفراد خارجين عن القانون وعن عهد الشرف الذي أقره مقتدى الصدر. وتوقع سميث أن تشكل القبائل الشيعية مجموعات صحوة شبيهة بتلك التي أقامتها القبائل السنية وسط وغرب العراق. وحذر سميث دول جوار العراق من مشاكل أمنية قد يسببها تسلل عناصر هاربة من تنظيم القاعدة الى دولهم من العراق. ويقول سميث "ان الحملة الأمنية الأخيرة كانت مشتركة بين القوات المتعددة الجنسية والقوات العراقية واللافت للنظر ان القوات العراقية قد قامت لوحدها بعدة عمليات عسكرية في بغداد وخارجها".

وهل الهدف هو القضاء على تنظيم القاعدة بالدرجة الاساس؟
نعم الهدف الاساس هو القاعدة لانهم الاكثر خطرا والاكثر قتلا للمدنيين.

وماذا بخصوص بقية الجماعات؟
لا يوجد جماعات غير تنظيم القاعدة ولكن يوجد افراد خارجين عن القانون الذين لم يؤدوا عهد الشرف الذي قام به السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري فيما يخص جيش المهدي، وهؤلاء الافراد الخارجين عن القانون مستهدفين من قبل قوات التحالف واجهزة الامن العراقية المختلفة الجيش والشرطة.

هل تستطيعون ان تضعوا نسبة محددة لعملياتكم تؤكد الدرجة التي استهدف بها تنظيم القاعدة؟
لا استطيع ان احدد نسبة معينة لكن مجمل العمليات هو استهداف تنظيم القاعدة بشكل كبير.

هل لا زال لدى تنظيم القاعدة اوكار ومعسكرات ام تحول الى خلايا مبعثرة ونائمة؟
- ان تنظيم القاعدة خسر مواقعه وقواعدة وقد هرب عناصره وفروا الى خارج مدينة بغداد والى شمال بغداد تحديدا والقرى والطرق الخارجية والبعض يختبئ بين الاهالي ويحتمون بهم لكن جميعهم متفرقون.

هل حققت عملية المطرقة الحديدية نتائج مرضية؟
ان عملية المطرقة الحديدية ليس لها حدود زمنية ولكنها ناجحة وقد تم اعتقال 200 عنصر والكشف عن عدد من مخازن الاسلحة وتحديدا في مناطق شمال بغداد، والمعتقلون هؤلاء من تنظيم القاعدة ولكننا سنقوم بالتحقيق معهم ايضا، وخلال العملية هذه قد اعتقلنا اكثر وقد اطلق سراح بعضهم بعد اكتشاف عدم تورطهم.

في السابق كانت التصورات تؤكد ان العراقيين غير منتمين لتنظيم القاعدة وان هذا التنظيم متكون من عناصر قادمة من خارج الحدود لكن الان نجد ان العراقيين لديهم حضور فاعل داخل هذا التنظيم ما هو السبب برايك؟
ان معظم المقاتلين في تنظيم القاعدة هم من العراقيين، ويشكلون ذات الارهاب على الشعب العراقي كما يشكله المقاتل الاجنبي، لكن الانتحارين في هذا التنظيم يشكلون نسبة 90% من المقاتلين الاجانب، وان القياديين في تنظيم القاعدة ايضا ليسوا عراقيين ومن جنسيات مختلفة لكن العناصر العادية فيهم عراقيون.

أي جنسية تحتل المرتبة الاولى من الانتحاريين في تنظيم القاعدة في العراق؟
ان النسبة الاكبر هم من المملكة العربية السعودية وياتي بعدهم من جنسيات شمال افريقيا من جمهورية مصر وليبيا وسوريا ولبنان وكذلك من وسط اوربا والغالبية ياتون عبر الحدود السورية العراقية.

في السابق لم يشهد العراق وجودا لتنظيم القاعدة فلماذا بدأ العراقيون بالانتماء الى هذا التنظيم بعد عملية حرية العراق؟
نعتقد ان القاعدة الاساسية للتنظيم والتي توجد في افغانستان وشمالها وجدوا فرصة سانحة بعد حرب العراق للانتقال له ويؤسسوا امارتهم او الخلافة الاسلامية الثانية.

اربعة اعوام وانتم تحاربون القاعدة وهم يتسللون الى العراق والان تؤكدون ان انتصارا قد وقع عليهم فهل سيبقى العراق ساحة لهم؟
ان العمليات العسكرية ضدهم كانت مؤثرة وانهم فقدوا سيطرتهم ومن المتوقع ان العراق بعد ان كان ارضا لهم ويتسللون اليه الان سوف يقومون بالهرب منه الى الدول المجاورة، ولهذا نحن نلاحقهم ونعتقلهم ونقتلهم في العراق، وكما نصح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دول الجوار بان تنظيم القاعدة يشكل خطرا على امن دول الجوار ويحصل فيها كما حصل في العراق، وطالبهم بالتعاون للقضاء عليه.

لم نشهد معارك حقيقية بين رجال الصحوة في الانبار وغيرها وتنظيم القاعدة وانتم تؤكدون بان لهم دورا في طرد القاعدة ما هو هذا الدور استخباري ام فعلا ميداني؟
ان العناصر المنخرطة في الصحوة شبيه بعمل الشرطة واقرب الى الحراسة والامن في مناطقهم ولا يلعبون دورا اساسيا او عسكريا مع قوات التحالف والجيش العراقي.

بعد مرور عدة اشهر على زيادة القوات الامريكية والخطط الامنية المشتركة كيف هي مؤشرات التحسن الامني؟
نعتقد ان الاعمال الجنائية الاجرامية مثل الاغتصاب والسرقة وتهريب الاموال والاختلاس هي عبارة عن عصابات داخل مؤسسات الدولة وهذه الاعمال مرتفعة وهي اشبه بالمافيات وقد شاهدنا جماعات شيعية تسيطر على مناطق وتريد ان تستحوذ على المناطق الاخرى وهذه المناطق الاخرى شيعية ايضا، ويوجد صراع على النفوذ والهيمنة داخل هذه المناطق ويوجد صراع على السيطرة على المؤسسات وهي السيطرة على المواقع كما تفعل المافيات ولهذا يوجد اغتيال وقتل واختطاف سببها السيطرة الاقتصادية فهو صراع ليس عقائدي وانما صراع على النفوذ.

هل نحن اذا حيال نوع جديد من اعمال العنف بعيدا عن افكار القاعدة والصراع العقائدي؟
على المدى البعيد سيكون هذا هو النوع من اعمال العنف اذا لم يسيطر عليه وان الحكومة العراقية تتفهم وتدرك هذا العنف الجديد.

بما انكم مدركون لهذا النوع من العنف الجديد هل فكرتم باجراءات استباقية قبل ان يتفاقم وينموا داخل الدولة؟
اعتقد ان الشيعة في العراق سيقومون بما قام به السنة في العراق وتكوين الصحوات التي قضت على القاعدة وسوف يشكلون جماعات لحفظ امنهم، ولكن عليهم ان يضعوا الثقة بالشرطة العراقية والجيش والحكومة ليستبقوا هذه الحالة.

لكن البعض يجد ان كفاءة الجيش والشرطة العراقية بسيطة ولا تمنح شعور بالثقة؟
في بعض مناطق العراق فان القوة الامنية العراقية تتمتع باداء جيد يمنحها الثقة لكن في غالبية المناطق لا، ولذلك تلعب الصحوات دورا جيدا لان تدريب الشرطة والجيش غير كاف.

اياد
24-11-2007, 04:33 PM
...معاناة مواطن عراقي

عبدالجبار محسن

ان تولد وحيداً، وان تعيش يتيما وحيداً، وان يأويك كوخ من السعف المهلهل لا يقي من هجير صيف ولا من قر الشتاء...
ان ياتي الامهات بالهدايا لابنائهن وليس لك ام، وان يمنح الاباء مصروف الجيب من النقود وليس لديك اب يعطيك، ان تأكل الناس اللحم والسمك والفواكه والخضار وطعامك انت قطعة خبز.
بل انت تتحسر على كل هذه وطعامك في الفطور والغذاء والعشاء مجرد كسرة خبز يابسة، وقشرات بصل، وقدح من الشاي. واحيانا يجود عليك القصاب ببضعة عظام باقية للكلاب فتغليها بالماء لتغمس فيها الخبز...
ان تذهب الى المدرسة ببنطلون قصير خفيف القوام (شورت) يندس فيه القميص المهلهل وحذاء ممزق، وصدر شبه عاري، وتتجمد حتى اصابع القدمين واليدين واطراف الانف والاذنين...
ان تموت امك وهي تنزف دما من التدرن في رئتيها، وان يموت ابوك بالتهاب المثانة وان تفقد اخاك بالجلطة القلبية، أهي صدفة أم تحالف بين المصائب ؟....
ان تعمل غسال لاقداح المثلجات في مطعم راق مقابل 120 فلساً لنهار كامل ثم ان تعمل في البناء لتنقل اناء الجص على راسك على مدار النهار وسط شتائم الاسطة وكلماته البذيئة...
وان تعيش كل هذا – فلن تصبح اسريا لانه لا اسرة اليك، ولا عشائريا لان عشيرتك فقراء يعيشون همومهم ولا وقت لديهم للالتفات لغيرهم، ولا مدينة لان المدينة للتجار والمرابين والنصابين ثم يحيط بها حزام من الفقر امثالك.
ان تكون كل هذا وتصر ان تكون من يرفع علم العراق كل خميس في المدرسة وتلقي كلمة ثم يلقون القبض عليك يوم السبت...
ان تعيش هكذا ولا تداعب آمالك ، الا الخلاص من معاهدة 1930 وكأن بريطانيا عقدتها معك لتستعبدك انت وحدك...
ولا يهمك إلا تأميم النفط وكأن النفط ملك ابيك دون سائر العراقيين...
وظلت فلسطين تعيش في قلبك كفراشة هائـمة ذات اجنحة خفاقة وطنين وكان همك حتى تتحرر ممن سرقوها...
ليس هذا فقط كنت تريد دولة العرب من المغرب الى الخليج أو لسنا امة واحدة؟ فلماذا لا نكون دولة واحدة ؟ عزيزة على اهلها، كريمة مع غيرها، بانية للخير، داحرة للشر، أمة تقوم على الفرسان اليعاريب...
كنت وانت الجائع العاري لا تبك على نفسك بل تذرف الدموع على تونس والجزائر وحتى البلدان التي ينتهك حرمتها العسكر في العالم الثالث...
كنت تتأمل اخطاء البعث، وخطاياه وكأنها اخطاؤك واخطاؤكم او لست من الذين انتمو اليه وانت في عز الصبا؟ وكنت تفخر بفصائل البعث وما كان اقلها قياساً على الفصائل...
واليوم يجلدنا ابن لادن وهو من المصابين بالسادية السياسية ...
واليوم يجلدنا الامريكان بين الرصافة والجسر ثقوب رصاص نقشت صفحة البدر
ان بقيت لنا فصائل وكأنها من صنع يدك....
عشنا الجوع...
وعشنا الداء...
وعشنا الاخفاق ...
وعشنا التشرد في الازقة الاسنة...
وعشنا في أقبية المعتقلات والسجون...
يجلدنا الشرطي ، على ظهورنا كما تفعل العصابات....
وكأن شعب العراق صار عدوا للجميع، وصار خصما للجميع، وصار مطمعا لاطماع الجميع بل صار خصما لنفسه....
اما الذين يتشدقون بالمبادئ حول موائد الويسكي في المطاعم الراقية فانهم المناضلون وفيهم الأمل اذا دارت الارض بالمقلوب...
رويدكم ايها السادة لا ياخذكم بالله الغرور، فالعشائر ستقاتل، والشيوخ، والعجائز، والحرار، والشباب والصبيان، وقد لا نشبع، ولا نعيش مثل جيراننا على الخليج، لكننا سنكون احراراً سعداء بكسرة الخبز وورقة البصل، وقدح الشاي...

اياد
24-11-2007, 04:34 PM
وكالة معونة طبية تحث على "تدفق انساني" في العراق

لندن (رويترز) - قالت مؤسسة خيرية طبية عالمية الجمعة انه ينبغي على وكالات الاغاثة استغلال تحسن في الاوضاع الامنية في العراق في الآونة الاخيرة لبدء" تدفق" في المساعدات الانسانية اللازمة لإعادة بناء البلدات التي مزقها العنف الطائفي.

وقال اجرون فيراتي مدير مؤسسة الفرق الطبية الدولية في العراق لرويترز في مقابلة "اذا كنا نريد ان يؤدي الامن الى استقرار طويل الامد فلابد حينئذ من حدوث تدفق انساني على الفور."

وقال انه يتعين على جماعات المعونة استغلال "الفرصة المتاحة لنا لجعل التغيير دائما واعادة الكرامة بشكل اساسي للعراقيين."

وعلى الرغم من حدوث تراجع كبير في اعمال العنف خلال الاشهر القليلة الماضية وذلك الى حد ما نتيجة "تدفق" قوات اضافية امريكية قوامها 30 الف فرد الى العراق تقدر الامم المتحدة انه مازال يوجد اكثر من 2.4 مليون مشرد داخل العراق.

ويوجد 2.2 مليون لاجيء في الدول المجاورة. وغادر كثيرون ديارهم مع تصاعد العنف الطائفي بعد تفجير مزار شيعي مقدس في سامراء في فبراير شباط عام 2006.

وقال فيراتي ان العراقيين بدأوا يعودون الى ديارهم في المدن الرئيسية خلال الاسابيع الستة المنصرمة مع تراجع اعمال العنف وان من المهم بالنسبة لوكالات الاغاثة ان تجعل العراقيين يشعرون بحدوث اختلاف في غضون العام المقبل من خلال تعزيز الجهود الرامية الى تحسين اوضاع المعيشة.

وقال ان "الامر وصل الى الحد الذي لا يمكن فيه للناس الحصول على الخدمات الاساسية ولا يجدون وظائف ومن ثم لا يستطيعون اعالة عائلاتهم.

"التغيير في الوضع الامني يعطينا بشكل حقيقي فرصة علينا ان نزيد فيها من مساعدتنا للعراقيين وسد الفجوة في الفراغ الحالي في الخدمات التي لا تستطيع الحكومة العراقية تقديمها."

ولكن فيراتي وهو من كوسوفو ويتخذ من بغداد مقرا له منذ مارس اذار عام 2003 قال ان الانقسامات الطائفية بدأت تصبح اقل اهمية.

وقال "لاحظنا خلال الشهرين الماضيين ان الخلافات الطائفية اصبحت فجأة قضية ثانوية..الوظائف والعائلة والوحدة تشكل اولوية للعراقيين .

"انها ليست مسألة انهم يريدوننا ان نساعدهم ولكن ليس امامهم خيارات اخرى في هذه المرحلة."

ودعت الفرق الطبية الدولية المجتمع الدولي الى زيادة دعمه الانساني للعراق ليس فقط من خلال تقديم مزيد من المساعدات المالية ولكن عن طريق الاسهام بالموارد البشرية والعمل على مستوى محلي لدمج المجتمعات.

اياد
24-11-2007, 04:34 PM
التطورات الامنية في العراق يوم السبت

(رويترز) - فيما يلي التطورات الامنية التي أعلن عنها في العراق يوم السبت حتى الساعة 0630 بتوقيت جرينتش..

بغداد - قالت الشرطة العراقية ان قنبلة مزروعة على الطريق أصابت عضوين في وحدة مكافحة الجريمة التابعة لوزارة الداخلية عندما استهدفت دوريتهما في وسط بغداد.

بغداد - قالت الشرطة انه تم العثور على ست جثث في أحياء متفرقة في بغداد يوم الجمعة.

بلد - أعلن الجيش الامريكي ان القوات العراقية والامريكية اعتقلت أربعة مسلحين بينهم "قائدان معروفان لسرية متطرفة" خلال عمليات الجمعة ضد جماعات اجرامية تعمل داخل العراق.

سامراء - ذكر الجيش الامريكي أن الشرطة العراقية بمساعدة القوات الخاصة الامريكية اعتقلت اثنين من المشتبه بهما خلال غارة أمس تهدف الى تعطيل "الهيكل القيادي لشبكة ارهابية" في مدينة سامراء الواقعة على بعد مئة كيلومتر شمالي بغداد.

بلد - قال الجيش الامريكي ان قذيفة مورتر قتلت مواطنا عراقيا وأصابت اثنين اخرين يوم الخميس عندما سقطت داخل القاعدة العسكرية للقوات المتحالفة في مدينة بلد الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:35 PM
...السلطات الامنية تفرض حظر التجوال في مدينة كركوك شمال العراق
اربيل - 24 - 11 (كونا) - اعلنت السلطات الامنية في محافظة كركوك شمال العراق فرض حظر للتجوال في المحافظة اليوم.
وقال بيان صادر من مركز التنسيق المشترك للشرطة العراقية في كركوك انه "تقرر فرض حالة منع تجوال اعتبارا من الساعة الخامسة صباحا من اليوم السبت الى الساعة الخامسة مساء نفس اليوم".
واضاف البيان انه "يمنع منعا باتا تجول المواطنين المشاة وكافة العجلات والمركبات في فترة حظر التجوال".
واوضح البيان انه في الحالات الاستثنائية اي الحالات المرضية الطارئة لدى المواطنين يرجى ابلاغ الاجهزة الامنية ليتم مساعدتهم في التنقل الى المستشفى.
واشار البيان الى ان الهدف من حالة منع التجوال هو حفظ النظام في المدينة وتحقيق الامن والاستقرار وتعزيز الثقة بين المواطن والاجهزة الامنية.

اياد
24-11-2007, 04:35 PM
...السلطات الامنية تفرض حظر التجوال في مدينة كركوك شمال العراق
اربيل - 24 - 11 (كونا) - اعلنت السلطات الامنية في محافظة كركوك شمال العراق فرض حظر للتجوال في المحافظة اليوم.
وقال بيان صادر من مركز التنسيق المشترك للشرطة العراقية في كركوك انه "تقرر فرض حالة منع تجوال اعتبارا من الساعة الخامسة صباحا من اليوم السبت الى الساعة الخامسة مساء نفس اليوم".
واضاف البيان انه "يمنع منعا باتا تجول المواطنين المشاة وكافة العجلات والمركبات في فترة حظر التجوال".
واوضح البيان انه في الحالات الاستثنائية اي الحالات المرضية الطارئة لدى المواطنين يرجى ابلاغ الاجهزة الامنية ليتم مساعدتهم في التنقل الى المستشفى.
واشار البيان الى ان الهدف من حالة منع التجوال هو حفظ النظام في المدينة وتحقيق الامن والاستقرار وتعزيز الثقة بين المواطن والاجهزة الامنية.

اياد
24-11-2007, 04:38 PM
حكومة كردستان العراق: تصريحات الشهرستاني اكبر من حجمه

اقليم كردستان يرفض إعلان وزير النفط العراقي الغاء العقود النفطية الموقعة مع شركات اجنبية.

ميدل ايست اونلاين
بغداد – من عمار كريم

احتدم الجدل السبت بين حكومة اقليم كردستان ووزير النفط العراقي حسين الشهرستاني الذي اعلن الجمعة الغاء العقود النفطية التي ابرمتها حكومة الاقليم مع شركات اجنبية لعدم قانونيتها.

وقال مسؤول حكومي عراقي ان "وزارة النفط العراقية لا تعترف بكل العقود التي وقعتها الشركات الاجنبية مع حكومة اقليم كردستان".

واضاف ان "وزير النفط (حسين الشهرستاني) حذر هذه الشركات عدة مرات من حرمانها من العقود النفطية مع العراق في حال قامت بتوقيع العقود مع الاقليم قبل اقرار قانون النفط والغاز من قبل البرلمان العراقي".

وكانت حكومة اقليم كردستان وقعت 15 عقدا للمشاركة في انتاج النفط مع عشرين شركة اجنبية على الرغم من معارضة الحكومة المركزية وقبل التصديق النهائي من قبل مجلس النواب على قانون النفط الجديد.

واعلن الشهرستاني الجمعة في لقاء مع اذاعة مونت كارلو الدولية الغاء العقود النفطية التي ابرمتها حكومة اقليم كردستان محملا اياها مسؤولية "عرقلة التوصل لقانون النفط والغاز".

وقال ان "حكومة كردستان هي التي تعرقل التوصل الى تبني قانون النفط والغاز في العراق"، مؤكدا في الوقت نفسه انه "تم الغاء كافة العقود التي وقعتها حكومة كردستان العراق مع الشركات النفطية الأجنبية".

واضاف ان "دول الجوار لن تسمح للأكراد بتصدير النفط وهناك تفاهم بين طهران وانقرة ودمشق وبغداد في هذا المجال".

ورفضت حكومة اقليم كردستان العراق السبت تصريحات الشهرستاني حول الغاء العقود النفطية التي ابرمتها حكومة الاقليم مع شركات اجنبية لعدم قانونيتها.

وقال جمال عبدالله المتحدث باسم حكومة الاقليم في تصريح نشر على موقع الحكومة انه "كان على الشهرستاني انتظار صدور قانون النفط والغاز ليعرف صلاحياته كوزير وعدم الاستمرار في مطالبة اقليم كردستان بالانتظار من جانب واحد فقط لصدور هذا القانون".

واضاف ان "حسين الشهرستاني والتصريحات التي يدلي بها اكبر من حجمه واكبر من صلاحياته (...) نستغرب انه يقول دائما ان حكومة اقليم كردستان لم تنتظر حتى صدور قانون النفط والغاز العراقي من البرلمان، لكن لماذا لا ينتظر هو حتى صدور هذا القانون كي يعرف صلاحياته كوزير".

واوضح عبدالله ان "اقليم كردستان ابرم هذه العقود وفقا لقانون برلمان الاقليم الذي يتطابق مع ما جاء في الدستور العراقي"، واضاف "قلنا دائما اننا ابرمنا هذه العقود استنادا الى القانون الصادر عن البرلمان الكردستاني والموقع عليه من قبل مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان".

واضاف "هذا القانون يتطابق تماما مع الدستور العراقي ومواده المتعلقة بكيفية التصرف بالثروات الطبيعية وخاصة منها النفط والغاز".

وتابع عبدالله ان على الشهرستاني "تقديم اعتراضاته وشكواه الى المحكمة الاتحادية المختصة بفض النزاعات بين الاقاليم والمركز وفقا للدستور".

لكن مسؤولين عراقيين اعتبروا العقود "غير قانونية" قبل اقرار القانون من قبل البرلمان العراقي.

وترى حكومة اقليم كردستان ان "المشاريع الجديدة ستوفر استثمارات دولية لعموم العراق والاكتشافات النفطية الجديدة ستجلب للبلاد عائدات مالية ضخمة يتقاسمها جميع العراقيين".

وتؤكد ان "الاموال التي ستستثمر في الاستكشاف الاولي لمشاريع الانتاج تبلغ 500 مليون دولار"، مضيفا ان "الاموال التي ستستثمر في مشروعي المصافي ستبلغ حوالي 300 مليون دولار".

وتعتبر مسودة قانون النفط والغاز التي صادق عليها مجلس الوزراء العراقي ويفترض ان تعرض على البرلمان خلال الايام المقبلة، احد اهم القوانين المثيرة للجدل اذ لاقت رفضا من عدد من الكتل السياسية.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي ارسل مسودة قانون النفط والغاز الى البرلمان العراقي بعدما صادق عليها مجلس الوزراء.

ومن المتوقع التصويت على مشروع القانون خلال هذا العام.

وانتقدت الولايات المتحدة المصادقة على هذه العقود في وقت يتوقع فيه ان يقر البرلمان العراقي قانونا جديدا حول تقاسم عائدات النفط.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية توم كايسي في واشنطن "لست واثقا من ان هذا الامر يساعد الشركات او الحكومة العراقية في توقيع عقود يمكن تعديل موادها (...) عبر قانون وطني".
--------------------------------------------------------------------------------

اياد
24-11-2007, 04:38 PM
الحكومة العراقية: عملية 'وثبة الأسد' تعيد سيطرة الحكومة على الديوانية

حوالي ثلاثة آلاف جندي عراقي تدعمهم قوات أميركية وبولندية تشارك في إحكام قبضة الحكومة على الديوانية.

ميدل ايست اونلاين
الديوانية (العراق) - اكد مصدر عسكري عراقي رفيع المستوى السبت ان عملية "وثبة الاسد" التي انطلقت منذ اسبوع اعادت السيطرة على جميع المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة المسلحين في الديوانية، وادت الى اعتقال 126 مشتبها به.


وقال اللواء عثمان علي فرهود قائد عمليات الديوانية ان "عملية 'وثبة الاسد' التي تنفذها قوات مشتركة احكمت السيطرة على كافة المناطق التي كانت تحت سيطرة المسلحين".


وكان الشيخ حسين الخالدي رئيس مجلس محافظة الديوانية اعلن مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الجاري ان "المناطق التي يسيطر عليها المسلحون منذ قرابة عام كامل تبلغ 50% من اراضي المحافظة".


واكد المسؤول الامني "اعتقال 126 مشتبها به خلال ايام العملية السبعة".


وستقوم قوات الامن العراقية بتوزيع مساعدات انسانية تشمل مواد غذائية ومياه للشرب ومفروشات في جميع المناطق التي سيطرت عليها، وفقا للمصدر.


واشار المسؤول الامني الى قيام القوات العراقية باقامة نقاط تفتيش ومراكز امنية ثابتة في معظم مناطق الديوانية.


وشارك نحو ثلاثة الاف جندي وشرطي عراقي تدعمهم قوات اميركية وبولندية في العملية، وفقا لمصادر امنية.


وهدفت العملية الى اعادة سلطة المسؤولين المحليين على الديوانية المدينة الشيعية التي تعد مليون نسمة والواقعة على بعد 180 كلم جنوب بغداد.


ومنذ نحو عام، بدأت حدة التوتر تتصاعد بين ميليشيا "جيش المهدي" التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر و"منظمة بدر" التابعة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي يترأسه الزعيم السياسي الشيعي البارز عبد العزيز الحكيم.


وادى الصراع بين الفريقين الى تحول المدينة الى ساحة قتال خلال الاشهر الماضية، على الرغم من الاتفاق الذي ابرم بين التيار الصدري والمجلس الاعلى في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، لحقن الدم العراقي.

اياد
24-11-2007, 04:48 PM
قالت مصادر الشرطة العراقية إن عبوة ناسفة إنفجرت بعد ظهر، السبت، جنوب بغداد في منطقة الجادرية مستهدفة دورية للجيش العراقي أدت إلى إصابة جندي بجروح بالإضافة إلى إثنين من المدنيين.
وقالت المصادر للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن عبوة كانت موضوعة على جانب الطريق لإنفجرت في منطقة الجادرية بعد ظهر السبت بالقرب من فندق بابل أدى انفجارها إلى إصابة جندي بجروح وإثنين من المدنيين ".
كانت منطقة السعدون وسط بغداد قد شهدت في وقت سابق اليوم إنفجار عبوة استهدفت دورية للشرطة أدت إلى إصابة شرطيين بجروح

اياد
24-11-2007, 04:49 PM
قال مدير مكتب حقوق الإنسان في الجنوب أنه تم العثور، السبت، على مقبرة جماعية غرب مدينة البصرة
وأوضح مهدي التميمي للوكالة المستقلة للأنباء(أصوات العراق) أنه " تم العثور، السبت، على مقبرة جماعية تضم سبع رفات دفنت بشكل جماعي في قضاء الزبير بالقرب من معمل الدواجن(30 كم غرب مدينة البصرة)."
وأضاف التميمي أن " الرفات تعود لسبعة جنود عراقيين، إذ عثر على أقراص التعريف الخاصة بهم في هذه المقبرة."
وأشار إلى أن مكتب حقوق الإنسان في الجنوب أخرج الرفات وسلمها إلى مركز استلام الشهداء في البصرة.
ورجح التميمي أن الرفات ربما تعود لزمن الحرب الإيرانية العراقية.
وتقع العديد من المعسكرات الخلفية للقوات العراقية أبان الحرب الإيرانية العراقية في هذه المنطقة، كما كانت هناك فرق إعدام تقوم بإعدام المتراجعين عن القتال أو الفارين من الخدمة العسكرية وقتها في هذه المعسكرات.
وتقع مدينة البصرة، مركز محافظة البصرة، على مسافة 590 كم إلى الجنوب من العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:49 PM
قال المتحدث الرسمي باسم خطة فرض القانون، السبت، إن قوات الأمن العراقية قتلت ثمانية مسلحين والقت القبض على (14) من المطلوبين والمشتبه بهم في قاطعي الكرخ والرصافة من بغداد خلال مطاردتهم للخارجين عن القانون، في إطار خطة أمن بغداد (فرض القانون) خلال الـ (48) ساعة الماضية.
واوضح قاسم عطا في إتصال هاتفي مع الوكالة المستقلة للانباء (أصوات العراق) أن "قوات الأمن العراقية تمكنت من تحرير مختطف وضبط عجلة في منطقة الكاظمية غربي بغداد، واعتقلت خمسة أشخاص من المشتبه بهم وبحوزتهم صهريجين يستخدمان لسرقة الوقود".
وأضاف أن "قوات الأمن القت القبض على مطلوب بحوزته (51) كتابا للتحريض على العنف الطائفي في منطقة الاعظمية غربي بغداد، كما ضبطت اسلحة واعتدة مختلفة في منطقة الكرادة".
وقال عطا إن " قوات الأمن قتلت ثمانية مسلحين، والقت القبض على (4) من المطلوبين، وضبطت مستودعا للاسلحة والاعتدة المختلفة في قضاء المحمودية جنوبي بغداد، كما القت القبض على (4) من المطلوبين، وضبطا مستودعا آخر للاسلحة والمتفجرات في ضاحية التاجي شمالي بغداد، وكذلك ابطلت مفعول عبوة ناسفة واحدة في ضاحية النهروان".
وآشار الى "مقتل ضابط من قوات الامن وثلاثة من المراتب وجرح 11 آخرين أثناء تأديتهم عدد من المهام القتالية".
وتنفذ الحكومة العراقية خطة عسكرية أمنية واسعة اطلقت عليها خطة (فرض القانون) منذ منتصف شباط فبراير الماضي في مدينة بغداد والمناطق المحيطة بها ، لتطهيرها من المسلحين.

اياد
24-11-2007, 04:50 PM
أعلن محافظ البصرة عن إطلاق سراح أربعة معتقلين لدى القوات البريطانية في البصرة، فيما قالت القوات البريطانية أن القاعدة البريطانية في مطار البصرة الدولي شمال غرب البصرة تعرضت لهجوم بنيران غير مباشرة، دون خسائر أو أضرار.
وأوضح محمد مصبح الوائلي محافظ البصرة، السبت، في حفل لتوزيع أراض سكنية على عوائل الشهداء.
أن " القوات البريطانية ستطلق، السبت، سراح أربعة من المعتقلين لديها بجهود متواصلة من الحكومة المحلية."
وأشار إلى أن سيكون لهؤلاء دور في إعادة أعمار البصرة واستقرارها.
من جهتها قالت القوات البريطانية أن" القوات البريطانية ستطلق، ظهر السبت، سراح أربعة من المحتجزين في معسكر المطار."
وأوضح الناطق الإعلامي للقوات المتعددة الجنسيات الميجر ماثيو بيرد للوكالة المستقلة للأنباء(أصوات العراق) أن" المحتجزين الذين سيتم إطلاق سراحهم، وقعوا اتفاقا يعدون فيه بعدم ممارستهم لنشاطات غير قانونية." لافتا أن هذه الخطوة هي خطوة ايجابية في الطريق إلى تحقيق استقرار وامن في البصرة.
وفي سياق آخر أضاف بيرد أن " القاعدة البريطانية في مطار البصرة الدولي(25 كم شمال غرب مدينة البصرة)، تعرضت، ليل الجمعة، لهجوم بنيران غير مباشرة، دون خسائر أو أضرار."
وتحتجز القوات البريطانية، حسب آخر بياناتها 88 معتقلا، أطلقت سراح 66 معتقلا منهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية ،على خمس وجبات.
وبإطلاق سراح هذه الوجبة سيكون مجموع من أطلق سراحهم 71 معتقلا، واغلب المعتقلين هم من عناصر التيار الصدري، ويقع المعتقل الذي تحتجز فيه القوات البريطانية من تلقي القبض عليهم خلال عمليات التفتيش والمداهمة والمواجهات، في القاعدة البريطانية بمطار البصرة الدولي ( 25 كم شمال غرب المدينة)
ويتركز وجود مجمل القوات المتعددة الجنسيات في هذه القاعدة، بعد خروجها من القصور الرئاسية (وسط المدينة).
وتحتفظ القوات البريطانية بقوة تقدر بنحو (5250) جنديا تعمل في إطار القوات المتعددة الجنسيات في العراق وهي تتواجد في محافظة البصرة، بعد أن سحبت بريطانيا (1600) جنديا آخرين خلال الأشهر الماضية.
وتعد بريطانيا الشريك الأكبر للولايات المتحدة الأمريكية في احتلال العراق في آذار مارس 2003، وكانت قواتها المشاركة في الحرب على العراق الثانية من حيث الحجم بعد الولايات المتحدة.
وتقع مدينة البصرة، مركز محافظة البصرة، على مسافة590 كم إلى الجنوب من بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:50 PM
قال مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك، السبت، ان مدير ناحية الرياض السابق نجا من محاولة اغتيال استهدفته جنوب غرب كركوك. فيما عثرت قوات الشرطة على جثة تعود لاحد رجال الشرطة في قضاء طوز خورماتو، وهي مصابة باطلاقات نارية في منطقتي الراس والصدر.
واوضح العميد سرحت قادر، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن "مسلحين مجهولين اطلقوا النار صباح السبت على مدير ناحية الرياض سابقا، احمد حسن، اثناء تواجده في ناحية الرياض (35 كم جنوب غرب كركوك) ما اسفر عن اصابته بجروح، وهروب المسلحين الى جهة مجهولة."
وعلى صعيد ذي صلة، قال مصدر امني في كركوك رفض الكشف عن اسمه، لـ (اصوات العراق) إن "جثة تعود لاحد رجال الشرطة، عثر عليها صباح اليوم (السبت) في قضاء طوز خورماتو (95 كم جنوب غرب كركوك) وهي مصابة باطلاقات نارية في منطقتي الصدر والراس."
ولم يذكر المصدر المزيد من التفاصيل، لكنه قال بان الجثة سلمت الى الطب العدلي في المدينة.
ويشار الى ان السلطات الامنية في كركوك، فرضت حظرا للتجوال اليوم السبت على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر لاسباب وصفتها بـ"الأمنية".
وتقع مدينة كركوك مركز محافظة كركوك، على مسافة 250 كم شمال شرق بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:51 PM
إطلاق سراح 30 من المعتقلين وإحالة 85 متهما للقضاء في الديوانية

الديوانية - اصوات العراق
قال قائد الفرقة الثامنة للجيش العراقي وقائد عملية (وثبة الأسد) لفرض القانون في الديوانية انه تم، السبت، إطلاق سراح 30 من المعتقلين، فيما تم إحالة أوراق 85 من المتهمين بجرائم قتل واغتيالات للقضاء في الديوانية.
وأوضح اللواء الركن عثمان الغانمي للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) "تم إطلاق سراح 30 من المعتقلين خلال عملية (وثبة الأسد) ممن لم تثبت إدانتهم بجرائم جنائية، فيما قدمت أوراق 85 للقضاء من الذين هم متورطين في جرائم قتل واغتيالات."
ولم يبين الغانمي الجهات التي ينتمي إليها الذين أطلق سراحهم أو من تم إحالة أوراقهم إلى القضاء.
وتابع الغانمي في السياق ذاته "سوف ننشئ 16 مركزا امنيا في قلب ووسط مدينة الديوانية لمسك الأرض التي باتت بيد الحكومة الآن، وتم إنشاء ستة منها لحد الآن،وستكون ثابتة لتقويض تحركات المجرمين."
يذكر أن مدينة الديوانية تشهد عملية أمنية واسعة أطلق عليها (وثبة الاسد) تنفذها قوات من الجيش والشرطة العراقية، من بينها قوات ساندة من وزارة الداخلية، منذ السادس عشر من الشهر الجاري لغرض بسط الأمن في المحافظة، وأسفرت عن اعتقال العشرات والعثور على كميات من الأسلحة والعتاد.
وتقع مدينة الديوانية، مركز محافظة الديوانية، على بعد 180 كيلو متر جنوب العاصمة بغداد

اياد
24-11-2007, 04:52 PM
قال مصدر مسؤول في شرطة مدينة سامراء إن قوة عراقية وأمريكية مشتركة فرضت حظرا للتجوال على المركبات اعتبارا من فجر السبت وحتى اشعار آخر بسبب بدء عملية عسكرية في المدينة.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "قوة عراقية وأمريكية مشتركة فرضت حظرا للتجوال على المركبات من الساعة السادسة من فجر السبت وحتى اشعار آخر بسبب العملية العسكرية التي شنتها القوة المشتركة في منطقتي الجلام والجزيرة في مدينة سامراء."
ولم يذكر المصدر فيما لو أسفرت العملية عن اعتقال عدد من الاشخاص أم لا.
وتتبع مدينة سامراء محافظة صلاح الدين وتقع على بعد 120 كم شمال بغداد، فيما تقع مدينة تكريت مركز المحافظة على مسافة 175 كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:53 PM
أعلن بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر، السبت، في حاضرة الفاتيكان، تنصيب البطريرك عمانؤيل ديلى رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، كاردينالا ليصبح أول عراقي ينال هذه الدرجة في التاريخ، فيما جدد التأكيد على دعمه للشعب العراقى الذى قال عنه إنه يمر بظروف سياسية صعبة.
وفي مراسم التنصيب التي شملت 23مرشحا للكردلة في كنيسة القديس بطرس، ونقلت متلفزة ، وبحضور وفود تمثل دول العالم, وعند ذكر اسم دلي ضمن المرشحين, لوح الوفد العراقي المشارك في المراسم بالعلم العراقي مع تصفيق حاد.
ويزور الفاتيكان بهذه المناسبة وفد عراقى حكومي برئاسة وزيرة حقوق الانسان وجدان ميخائيل، ومعه وفد يمثل نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي, ووفد يمثل حكومة اقليم كردستان ، وآخر يمثل برلمان العراق من ضمنهم ممثل المسيحيين يونادم كنا .
وفى كلمة بهذه المناسبة، جدد بابا الفاتيكان دعمه للشعب العراقي الذي قال انه" يمر بحالة سياسية صعبة".
وقال "نرصد الجماعة الكنسية الموجودة في العراق, في هذه المنطقة التي تمر بحالة سياسية صعبة، والذي يتألم لليوم ويقدم تضحيات للكنيسة ، اني احيي هذا البطريرك, وان محبتي وقربي الروحي من هذا الشعب ".
وتابع بنديكت السادس عشر" أؤكد من جديد أن اتحاد الكنيسة الجامعة (الكنيسة الكاثوليكية) مع هذا الشعب، وهذه الارض، ونؤكد على المصالحة والسلام".
ودخل دلي بموجب الرتبة الجديدة مجمع الكرادلة بالفاتيكان المؤلف من 72 كاردينالا يتولون مهام عدة اهمها اختيار بابا للفاتيكان وهو رأس الكنيسة الكاثوليكية بالعالم.
ويشغل دلي علاوة على منصب الكاردينال، منصب بطريرك للكنيسة الكلدانية في العالم التي ينتمي اليها المسيحيون الكلدان في العراق والشرق الاوسط ودول المهجر .
ودخلت المسيحية العراق في القرن الميلادي الاول، وتحديدا في النصف الثاني منه على يد احد الحوارنيين وهو (مار توما الرسول ) .
يذكر أن عدد المسيحيين في العراق كان قبيل تغيير النظام السابق في ابريل 2003 يصل الى مليون ونصف المليون نسمة، لكنه تناقص في السنوات التي تلت ذلك بسبب الاوضاع الامنية المتردية فى العراق.
يقدر عددهم اليوم بحسب احصاءات غير رسمية بحدود 750 الف نسمة.

اياد
24-11-2007, 04:54 PM
قال مصدر مسؤول في شرطة كركوك إن قوة عراقية وأمريكية مشتركة اعتقلت 30 من المشتبه بهم بينهم أربعة من المطلوبين للقوات الأمنية في حصيلة أولية بعملية عسكرية شنتها فجر السبت في المدينة اطلق عليها أسم النسر الثائر.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "قوة من الجيش والشرطة وبمساندة القوات المتعددة الجنسيات شنت فجر السبت عملية دهم وتفتيش واسعة في مدينة كركوك، أسفرت عن اعتقال 30 من المشتبه بهم بينهم أربعة من المطلوبين للقوات الأمنية في حصيلة أولية."
وأوضح "كما أسفرت العملية عن مصادرة سبع سيارات مشتبه بها.. فضلا عن كمية كبيرة من الاسلحة والاعتدة."
وأشار المصدر إلى ان العملية مستمرة حتى الساعة الخامسة من مساء اليوم، وسوف تستمر القوات المشتركة بتشميط عموم مدينة كركوك.
وكان مصدر مسؤول في شرطة كركوك قد قال في وقت سابق من اليوم لـ(أصوات العراق) إن قوة عراقية وأمريكية مشتركة شنت فجر السبت عملية دهم وتفتيش ضمن الخطة الأمنية في المدينة دون ان يحدد ما أسفرت عنها العملية، فيما استمر فرض حظر التجوال على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر.
وكان مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك قد قال لـ(أصوات العراق) في وقت سابق من اليوم إن قوات الشرطة في المدينة فرضت حظرا للتجوال على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر لاسباب وصفها بـ"الأمنية".
وتقع مدينة كركوك مركز محافظة كركوك على مسافة 250 كم شمال شرق بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:55 PM
أشارت صحيفة عراقية ، السبت، الى أوجه التشابه بين تجربتي العراق ولبنان في توافقات العملية السياسية، ومايمكن ان تؤول إليه تجربة العراق الديمقراطية من خلال نموذج التجربة اللبنانية، فيما طالبت صحيفة أخرى بإتفاق لتحديد العلاقة المستقبلة مع القوات المتعددة الجنسيات فى العراق.
وكتب فاتح عبدالسلام فى صحيفة الزمان ( يومية.. مستقلة) في عموده الصحفي (توقيع) تحت عنوان (توافقات اضطرارية) قائلا "لماذا يأتي العالم كله .. الى بقعة صغيرة هي لبنان ليتدخل ضغطا ومساعدة ونصحا من أجل الاتفاق على رئيس جمهورية جديد؟ لماذا لا يحدث هذا في أي بلد من العالم؟"
ويواصل متسائلا "هل ان (الديمقراطية) هي التي تعوق الاتفاق؟ أم أن عدم وجودها هو سبب المشاكل؟ ما أهمية وجود دستور أو مؤسسات حكم ذات استقلالية إذا كانت لا تنفع في توفير حل محلي للأزمة؟"
ويشدد عبد السلام بالقول "هذا الأمر سنحتاج النظر إليه بجدية في الملف العراقي خلال السنوات المقبلة. حيث (الديمقراطية) ولدت عرجاء ومزورة وبدعم حراب الميليشيات وتحت دبابات أمريكية وفي غياب شبه مطلق لديمقراطيين يحملون عبء هذه الديمقراطية الوليدة" مبينا أن " الولايات المتحدة جاءت لتحتل العراق في ظل الشرعية الدولية وتزرع فيه بذرة الديمقراطية غير انها سوف تضطر للانسحاب وتبقي تلك النبتة التي رعتها الأسلحة الفتاكة وحدها نهباً للعطش والتصحر والاندثار".
ويخلص للقول " هناك تجربتان في لبنان والعراق تحاولان اللعب علي وتر التوافقات، واحدة قريبة من الهواجس الامريكية، وأخري غارقة فيها ، لكنهما تجربتان محملتان بكل ما يناقض الديمقراطية جوهرا وشكلا برغم كل اللعب بالكلمات... والعالم مضطر ولا أدري لماذا .. أن ينساق وراءهما؟" .
صحيفة الاستقامة، يومية .. تصدر عن المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ، في افتتاحيتها (طريق الاستقامة) كتبت رئيس التحرير تحت عنوان (العراق.. متعددة الجنسيات..لابد من اتفاق لتحديد العلاقات المستقبلية وانهاء الانتداب) قائلا "المتابع للمشهد السياسي العراقي سيلحظ ان العراق يمشي برجل عرجاء، ليس منذ دخول قوات المتعددة الجنيسات واسقاط نظام صدام كما يتصور البعض ، انما العراق كذلك منذ صدور القرار الدولي الملزم (660)، أي الموضوع تحت البند السابع في عشية الثاني من اب 1990، أي بعد ساعات من احتلال النظام الصدامي للكويت" مضيفا "..وصلت ذروة الانتداب الدولي على العراقي مع قراري وقف اطلاق النار (687) في 2 اذار مارس 1991 االذي وقعه نظام صدام ببصمة رئيس الاركان انذاك الفريق سلطان هاشم في خيمة صفوان".
ويتابع "فيما كان القرار (986) او مايصطلح عليه بقرار النفط مقابل الغذاء مثل الضربة القاضية لما تبقى من سيادة العراق" ويواصل "لقد بات العراق الان وبعد ان تخطى مراحل تسييس دولة المؤسسات والقانون والشراكة والتداول السلمي للسلطة وبناء مؤسساته الامنية والعسكرية وامتلاكه للثروة وتلخيصه من مجمل الديون بحاجة الى تحرير قراره السياسي بالكامل من الوصايا الدولية والعمل على اخراجه من مطرقة البند السابع القوانين الدولية" مبينا ان "هذه المطالبة تأخذ اهميتها القوى مع قرب وصول مارثون التجديد الاخير للمتعددة الجنسيات في العراق خط النهاية".
صحيفة الاتحاد، يومية .. تصدر عن الاتحاد الوطني الكردستاني ، وعلى صفحاتها كتب (عبد المنعم الاعسم) تحت عنوان (ما لم يرتكبه هولاكو.. ارتكبناه) يقول فيه متسائلا "ماذا عملنا بانفسنا؟..وأية سمعة سنتركها الى الاجيال المقبلة؟....ماذا حل برؤوسنا؟..لقد اجتاح التتر العراق، باسم الوثنية، واحتلوه مئتي سنة، ولم يغتصبوا امرأة عراقية واحدة.." مواصلا "واجتحنا كربلاء سنتين، باسم الاسلام، فاغتصبنا خمس وعشرين فتاة عراقية، هي حصيلة رسمية اعلنها مسؤولو المحافظة".
وواصل الاعسم "لقد تعاقب على البصرة اربعمائة حكم جائر، لم يجرؤ واحد منهم ان يهين النساء، ويقتلهم، ويذل المسيحيين ويجليهم ، فحكمنا البصرة شهورا أهنّا خلالها النساء، وفرضنا عليهن ملازمة المنازل، ثم هجّرنا منها نصف سكانها المسيحيين" ويشير "هناك فتيانا منحدرين من صلبنا احترفوا مطاردة النساء ممن لم يلتزمن الزي الموحد (الكفن) كلباس شرعي، وتفننوا في التمثيل باجساد الضحايا منهن فروض مسميات عدة "وهي في الحقيقة عصابات إجرامية لم تشهدها مدينة البصرة من قبل".
أضاف قائلا "ما الذي – بعد كل ذلك - نعدّ للمستقبل من ولائم التنكيل ببعضنا، وحفلات الاغتصاب بحق فتياتنا، حيث نتبارى في تدمير الجسور التي نعبرها الى المستقبل، ونتنافس على البخشيش الذي يلقى به الينا من وراء الحدود؟". وتابع "..اي دفاع عن انفسنا سيكون حين تهب نساء العراق الى حساب طال امده، لتدفع ضريبة الجرائم التي نرتكبها بحقهن، وضريبة الصمت ازاء ما يعانين؟"

اياد
24-11-2007, 04:56 PM
قال مدير اعلام شرطة نينوى إن شرطيا قتل وأصيب خمسة آخرون بينهم طفل وامراءة في حوداث متفرقة وقعت صباح السبت في الموصل.
وأضاف العميد سعيد احمد عبد الله للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "شرطيا قتل وأصيب آخر بجروح صباح السبت في حادث سير اثر انقلاب سيارة الشرطة في تقاطع السكر شمالي الموصل."
وأوضح "كما انفجرت عبوة ناسفة صباح السبت على دورية للشرطة في منطقة الزنجلي غربي الموصل، اسفرت عن اصابة شرطي ومدني بجروح."
وأشار عبد الله إلى ان منطقة الزنجلي "تشهد توترا امنيا ووقوع العديد من العمليات المسلحة وتفجير العبوات الناسفة."
وتابع "كما أصيبت امراءة بنيران عشوائية في المنطقة ذاتها، وأصيب طفل يبلغ من العمر سنة واحدة بنيران مجهولة المصدر في منطقة حي الثورة غربي الموصل."
وتقع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى 402 كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 04:56 PM
مجلس النواب يناقش الأحد قانون المساءلة والعدالة وميزانية 2008

بغداد - اصوات العراق
قال مصدر إعلامي في مجلس النواب، السبت, إن المجلس سيباشر أعماله يوم غد, الأحد, لمناقشة بعض التشريعات والقوانين المهمة منها قانون المساءلة والعدالة وإقرار ميزانية 2008.
وأضاف المصدر للوكالة المستقلة للانباء (أصوات العراق) أن "مجلس النواب سيناقش أيضا بعض القوانين المنقوضة من مجلس الرئاسة".
من جهته، قال النائب البرلماني عن الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتى إن "جلسة الغد ستناقش قانون المساءلة والعدالة والموازنة المالية لعام 2008، بالإضافة إلى عدد من القوانين المنقوضة من هيئة الرئاسة" .
كان فلاح حسن شنشل، رئيس لجنة الاجتثاث في مجلس النواب قد اعلن ، الجمعة، أن الكتل السياسية إتفقت على 27 مادة من أصل 30 في قانون المساءلة والعدالة البديل عن قانون اجتثاث البعث ولم يتبق سوى ثلاث مواد موضع خلاف بين الكتل السياسية.
ومشروع قانون ( المساءلة والعدالة) هو البديل لقانون ( اجتثاث البعث) الذي تم تشريعه من قبل الحاكم المدني الأمريكي بول بريمر الذي رأس السلطة المدنية لقوات التحالف وحكم العراق بعد سقوط النظام السابق في نيسان أبريل من العام (2003). وإذا أجاز البرلمان العراقي هذا القانون فإنه سيسمح لكثير من البعثيين بالعودة إلى مناصبهم الوظيفية والحصول على حقوقهم التقاعدية.
وأضاف البياتي أنه" سيتم في جلسة الغد إستضافة وزير المالية لمناقشة حيثيات الموازنة المالية قبل إقرارها" موضحا أن مجلس النواب سيواصل العمل بدون انقطاع إلى حين التصويت على الموازنة المالية لعام 2008 .
وكان مجلس النواب بعد القراءة الأولى للميزانية الفيدرالية للعام المقبل (2008), قرر استضافة وزير المالية في جلسة (الأحد) ، لمناقشته حول الميزانية.
وأقرت الحكومة فى الثالث عشر من الشهر الجارى مسودة قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية الجديدة للعام المقبل (2008) بمبلغ اجمالي قدره (58) ألف مليار دينار (مايعادل 48.4 مليار دولار)، بزيادة نسبتها (18%) عن موازنة العام الجاري.
كان عدد من أعضاء مجلس النواب اعربوا عن قلقهم من تأخر تقديم موازنة 2008 الى البرلمان العراقي حيث كان من المفترض تقديمها منتصف تشرين الاول اكتوبر الماضي .

اياد
24-11-2007, 04:57 PM
قال مصدر مسؤول في شرطة كركوك إن قوة عراقية وأمريكية مشتركة شنت فجر السبت عملية دهم وتفتيش ضمن الخطة الأمنية في المدينة دون ان يحدد ما أسفرت عنها العملية، فيما استمر فرض حظر التجوال على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر.
وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "قوات الشرطة والجيش العراقي تساندها القوات المتعددة الجنسيات شنت فجر السبت عملية دهم وتفتيش واسعة في مدينة كركوك بحثا عن مسلحين واسلحة غير مرخصة." مشيرا إلى انه سوف يتم الاعلان عن نتائج العملية في الساعات المقبلة.
وأوضح المصدر انه تم تقسيم المدينة إلى ثماني مناطق، وان هناك تعاونا كبيرا من قبل المواطنين مع القوات الأمنية.
وكان مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك قد قال لـ(أصوات العراق) في وقت سابق من اليوم إن قوات الشرطة في المدينة فرضت حظرا للتجوال على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر لاسباب وصفها بـ"الأمنية".
وتقع مدينة كركوك مركز محافظة كركوك على مسافة 250 كم شمال شرق بغداد

اياد
24-11-2007, 04:57 PM
ذكر قائد قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية، السبت، أن قواته تمكنت من اعتقال المسؤول عن عمليات الاغتيالات في مدينة الديوانية خلال عملية نفذتها في إحدى مناطق بغداد الليلة الماضية.
وقال قائد قوات الرد السريع في مؤتمر صحفي عقد اليوم في مقر الفرقة الثامنة في الجيش العراقي في الديوانية "أن قوات الرد السريع ألقت ليلة أمس (الجمعة) القبض على( ماهر الاعضب) المسؤول عن عمليات الاغتيالات في الديوانية."
وأضاف إن "عملية الاعتقال جرت في ساحة ا الطيران في بغداد بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة." من دون أن يذكر تفاصيل أخرى.
يذكر أن مدينة الديوانية تشهد عملية أمنية واسعة أطلق عليا (وثبة الاسد) تنفذها قوات من الجيش والشرطة العراقية، من بينها قوات ساندة من وزارة الداخلية، منذ السادس عشر من الشهر الجاري لغرض بسط الأمن في المحافظة، وأسفرت عن اعتقال العشرات والعثور على كميات من الأسلحة والعتاد.
تقع الديوانية ، مركز محافظة الديوانية على بعد 180 كيلو متر جنوب العاصمة بغداد

اياد
24-11-2007, 04:58 PM
قال مصدر في الشرطة العراقية، إن إثنين من عناصر الشرطة العراقية أصيبا بجراح إثر انفجار عبوة ناسفة صباح، السبت، إستهدفت دوريتهم في ضاحية السعدون وسط بغداد.
واوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، في تصريح للوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) أن " عبوة ناسفة إنفجرت صباح السبت مستهدفة دورية تابعة للشرطة العراقية في منطقة السعدون وسط بغداد مما أدى إلى إصابة شخصين من افراد الدورية" .
أضاف المصدر أن الانفجار" الحق أضرارا مادية بإحدى آليات الدورية".
ولم يكشف المصدر مزيدا من التفاصيل بشأن الحادثة.

اياد
24-11-2007, 05:00 PM
سفارة جمهورية العراق في لاهاي – خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين

مساء يوم الجمعه المصادف 23|11|2007 أستقبل السيد سيامند بناء سفير جمهورية العراق في لاهاي في قاعة الأجتماعات الكبرى في بناية السفارة نخبة من الحجاج والعلماء المرشدين من أبناء الجالية العراقية في هولندا اللذين سوف يزورون بيت الله الحرام في المكة المكرمة لأداء فريضة الحج.

رحب السفير بالضيوف وعبر عن سعادته وفرحته بهذه المناسبة وأكد على أن مثل هذه اللقاءات هو ترسيخ للعلاقة بين السفارة وأبناء الجالية وفرصة لمناقشة السبل الكفيلة لتطوير أواصر الأخوة بين الجميع من أجل خلق الأسس الصحيحة في بناء جالية متكاملة ومتماسكة في هولندا أسوة بالجاليات الأخرى.

بعد ذلك تحدث نخبة من أبناء الجالية ، حيث شكر السيد رشاد الأنصاري السيد السفير على هذا اللقاء وتحدث عن واجبات ومراسيم أداء فريضة الحج ، وتحدث السيد خلف عبدالصمد خلف رئيس مؤسسة الشهيد عن برنامج واهداف وانجازات المؤسسة لذوي الشهداء ، كما تحدث السيد حسين الخطيب عن اوضاع البلد واخر التطورات، ثم بدء حوار أخوي بين الحاضرين حول تطوير عمل السفارة مع ابناء الجالية وكيفية التواصل .

اياد
24-11-2007, 05:01 PM
الحزب الشيوعي العراقي
مركز الإتصالات الإعلامية ( ماتع )
_________________________

خلال لقائه جمهورا من الجالية العراقية في هولندا

اللبان: بروز مؤشرات ايجابية وفرت امكانيات لاصلاح العملية السياسية

بدعوة من منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وعلى قاعة التجمع العراقي الثقافي والاجتماعي في مدينة دلفت التقى الرفيق محمد جاسم اللبان عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي جمهورا من الجالية العراقية .
بدءا تحدث الرفيق اللبان عن مستجدات الوضع العراقي مستعرضا الملامح الرئيسية المتمثلة ببروز مؤشرات ايجابية وفرت امكانيات افضل
من السابق لاصلاح العملية السياسية والتي يمكن ان تفضي الى انهاء حالة الاستعصاء التي تكتنف العملية السياسية لاخراج البلد من الازمات التي يعاني منها .
واشار الى ان التحسن النسبي في الوضع الامني ن والتطور الطفيف في مجال الخدمات كالكهرباء والوقود ، والحراك السياسي الايجابي والذي يمثل الائتلاف الرباعي اهم معالمه لأنه عقد على اساس حزبي وليس على اساس طائفي او قومي بالرغم من عدم شموله قوى ديموقراطية قدمت الشهداء من اجل عراق حر ديموقراطي ، وعودة نواب كتل برلمانية الى حضور جلسات البرلمان بعد ان قاطعتها ، والهدوء الذي اتسم به الخطاب السياسي للكتل السياسية في الفترة الاخيرة ، ولجنة ( ثلاثة + واحد ) كصيغة لتفعيل المشاركة في القرار السياسي ومناقشة القضايا الستراتيجية . كل تلك المؤشرات الايجابية وفرت الارضية لتفاؤل حذر بعد ان كان التشاؤم هو السائد .

ونبه الرفيق عضو المكتب السياسي الى ان تلك النجاحات لاتزال صغيرة ومحدودة وتحتاج الى تطوير بمزيد من الجهد والتعاون مع التخلي عن الغرور كما يمكن ان نستنتج على ضوئها امكانية اصلاح العملية السياسية من الداخل على عكس التصور الذي يدعو الى الرجوع الى المربع الاول .
كما سلط الضوء على الازمة السياسية في احدى تجلياتها المتمثلة باستعصاء تشكيل الوزارة ، ثم تطرق الى تعثر مشروع المصالحة الوطنية ، والفساد الاداري والمالي، والغلاء، وقلة مفردات البطاقة التموينيةوسوئها وكل ذلك ما يمكن ادراجه في قائمة المعضلات التي يتطلب حلها اشراك كل القوى والاحزاب العراقية المخلصة .
هذا و تميز اللقاء بالحيوية حيث طرح العديد من الحضور اسئلة واستفسارات اجاب عليها الرفيق اللبان بوضوح وعمق ، وقد استغرق اللقاء ثلاث ساعات .
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

اياد
24-11-2007, 05:01 PM
نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي يهنئ الباحث الأقتصادي العراقي وليد خدوري لنيله جائزة التميز الأولى في الصحافة البترولية
بغداد/ العدالة:
وجه نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي برقيه تهنئة الى الباحث الأقتصادي العراقي الدكتور وليد خدوري بمناسبة منحه جائزة التميز الأولى في الصحافة البتروليه التي منحها أياه جلاله الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية خلال الجلسة الأفتتاحية لمؤتمر قادة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض مؤخرآ. مثمنآ جهوده في تطوير العمل الأعلامي العربي في مجال بحوث النفط والطاقة طيلة خمسة وثلاثين عامآ في هذا المجال وتمنى له التوفيق والنجاح في حمل رسالته السامية في البحث العلمي الموثق والكلمة الرصينة والمساهمة في بناء جيل من الباحثين والأعلاميين في مجال الطاقة والأقتصاد.
/////////////////////////////////


نائب رئيس الحمهورية الدكتور عادل عبد المهدي يعزي عائلة النقيب

بغداد ـ العدالة:
وجه نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي برقية تعزية الى السيد فلاح النقيب وزير الداخلية السابق وعضو مجلس النواب والى عائلة النقيب الكريمة معزيآ بوفاة عميد العائلة المغفور له السيد حسن النقيب مشيدآ بدور الفقيد الجليل في خدمة الشعب العراقي ودوره المميز في صفوف المعارضة العراقية أيام مقارعتها النظام الدكتاتوري .
سائلآ الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والعزاء

اياد
24-11-2007, 05:02 PM
خبر : نائب رئيس الجمهورية يستقبل وفد الكونكرس الأمريكي

أستقبل فخامة نائب رئيس الجمهورية السيد عادل عبد المهدي مساء يوم الجمعة المصادف( 23-11-2007)وفد الكونكرس الأمريكي برئاسة السيناتور (سين جون مكين )
و تم مناقشة آخر التطورات السياسية والأمنية على الساحة العراقية والأقليمة،كما اشيرخلال اللقاء الى اهمية التسريع بأنجاز عدد من القوانين و التشريعات الاساسية التي لها اهمية قصوى في تحقيق المصالحة الوطنية و اعادة اعمار البلد و توفير الامن و الخدمات. و جرى التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود من اجل دفع العملية السياسية إلى الأمام و حل القضايا العالقة و المسائل الخلافية.بما يسهم في تعزيز العلاقات و تقوية أواصر التعاون المشترك بين البلدين .

اياد
24-11-2007, 05:02 PM
ابو كلل: غرفة عمليات الطاقة في النجف حققت نجاحا جيدا لاهالي المحافظة

النجف- المركز الخبري(المجلس الاعلى)
ذكر محافظ النجف الاشرف ان محافظة النجف الاشرف حققت اعلى نسبة صرف للمشاريع وتنفيذها وكذلك حصلت على ميزانية لسنة 2008 اعلى من ميزانية 2007وبهذا نسعى لخلق فرص العمل وارتفاع دخل الاسرة ورعاية الفقراء و توفير الخدمات لكافة المواطنين كما واشار الى العقد المبرم مع شركة روسية امريكية لانشاء مصفى جديد في النجف الاشرف بنسبة ارباح 51% لنا و49% للشركة الاجنبية حيث يوجد سته حقول نفط في النجف الاشرف وفي حال استثمارها تعود على المحافظة بمورد مالي قدره مليون دولار سنويا.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده محافظ النجف الاشرف اسعد سلطان ابو كلل لغرفة عمليات الطاقة في المحافظة بحضور اعضاء اللجنة المتمثلين بقائم مقام النجف الاشرف ومدير توزيع كهرباء ومدير المنتجات النفطية وخبراء ومهندسين متخصصين في مجال الكهرباء والوقود.
وفي تصريح خاص للمركز الخبري(المجلس الاعلى) فقد اكد مدير فرع المنتجات النفطية في النجف الاشرف حصول المحافظة على 11 صهريج للوقود وتم فصل موضوع الحسابات عن محافظة بابل واصبحت حسابات محافظة النجف الاشرف مستقلة، كما تم تعميم شروط فتح وكالات النفط والغاز للمواطنين في الاحياء السكنية للقضاء على ازمة النفط والغاز وهنالك فكر تجهيز المواطنين بالغاز عن طريق الهاتف بسعر سبعة الاف دينار للاسطوانة الواحدة .
واشار مدير توزيع الكهرباء النجف الاشرف الى عدم تنفيذ وزراة الكهرباء لوعودها كما وان العمل في محطة الكهرباء الايرانية في النجف الاشرف متوقف حاليا لحين تعويض اصحاب المزارع التي يمر المشروع من خلالها، كما باشرت مديرية الكهرباء بمد قابولات معلقة ونصب الاعمدة في احياء الثورة والصحة والشرطة ورفع الشبكة القديمة ومد قابولات الضغط العالي لمحطة تقوية ماء مركز المدينة واحياء الحنانة والسعد والحسين ورفع الشبكة الهوائية القديمة وانارة شارع نجف /كوفة ورفع عوارض خطوط (33كي في) التي تعترض انشاء المحطة الغازية الجديدة ومد قابلو (33 كي في) لتغذية معمل السمنت من المحطة الغازية .

اياد
24-11-2007, 05:03 PM
مديرية تربية النجف الاشرف تعقد الاجتماع السنوي للاشراف الاختصاصي

النجف- المركز الخبري(المجلس الاعلى)

عقدت مديرية النجف الاشرف الاجتماع السنوي لقسم الاشراف الاختصاصي، حيث ناقش الاجتماع موضوع التنسيبات من المدارس الريفية الى مدارس الخضر والاجراءات الادارية لعملية التنسيب، حيث تم الاتفاق على مجموعة من الاجراءات التي تسهل تلك العملية وتمنع حدوث أي سلبيات او فراغات في بعض المدارس وبالتالي تقوم المدارس بسد الشاغر وتعديل الفائض.
وبحسب منودب المركز الخبري(المجلس الاعلى) فقد تم مناقشة بعض المشاكل الادارية التي تعيق موضوع التنسيب منها ان بعض مدراء المدارس لايعطي الانفكاك للمدراس بعد ان يصلة الامر الاداري الصادر من مديرية التربية، كما ان اغلب المعينين الجدد تكون مدراسهم في المناطق النائية والبعيدة في اقضية ونواحي المدينة، لذلك يلجا المشرفين الى التنسيب لمركز المدينة لسد الشاغر في مدارس المركز.
هذا وقد تم الاتفاق على عقد اقامة ندوة عامة لمدراء المدارس في المحافظة كافة والمشرف المتابع الاختصاصي، وذلك لتلافي السهو والهفوات التي حصلت على عملية التنسيبات من اجل الوصول الى حل لعملية سد الشاغر والفائض للمدرسين.
كما اكدت مديرية التربية على عدم تسييس المدارس وعدم توجيه أي ممارسة نحو أي توجه سياسي، وطالب بضرورة ان تبقى العملية التعليمية في اجواء هادئة بعيدة عن التعقيدات السياسية من اجل توفير اجواء ملائمة للطالب لتحقيق النتائج المتميزة.

اياد
24-11-2007, 05:04 PM
تداول محافظ النجف الاشرف الاستاذ اسعد سلطان ابو كلل الوضع العام في النجف الاشرف مع الدكتور الشيخ خالد العطية نائب رئيس مجلس النواب العراقي والوفد المرافق له بحضور السيد نائب محافظ النجف الاشرف عبد الحسين عبطان.
كان ذلك خلال الزيارة السريعة التي اجراها نائب رئيس البرلمان العراقي للمحافظة والتقى خلالها بالمراجع العظام.
وبحسب مندوب المركز الخبري(المجلس الاعلى) فقد تفقد محافظ النجف الاشرف اسعد سلطان ابو كلل المستشفى البيطري في الكوفة وكان في استقبالة مدير بيطرة النجف الاشرف ومدير المستشفى البيطري واطلع المحافظ على الاجهزة الطبية الحديثة واقسام المستشفى وحضر الدورة الصحية التثقيفية على الاجهزة الحديثة .

اياد
24-11-2007, 05:04 PM
استقبل وزير النفط ومحافظ ميسان وزعيمي مجلس صحوة الدورة
السيد الحكيم يؤكد على ضرورة بذل الجهود لتوفير الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات للمواطنين

بغداد المركز الخبري(المجلس الأعلى)
اكد سماحة السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي وزعيم الائتلاف العراقي الموحد على ضرورة بذل الجهود من قبل الجميع من اجل تجاوز المعوقات والمصاعب وتوفير الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات للمواطنين.
جاء ذلك خلال استقباله لعدد من السادة المسؤولين الذين قدموا التهنئة لسماحته بمناسبة عودته الى ارض الوطن بعد إتمام المرحلة النهائية من العلاج.
فقد استقبل السيد الحكيم في مكتبه الخاص ببغداد وزير النفط الدكتور حسين الشهرستاني ،الذي قدم تهانيه الى سماحة السيد الحكيم بمناسبة عودته الى ارض الوطن. وتم في اللقاء مناقشة آخر مستجدات الوضع الذي تمر به الساحة العراقية والمسائل ذات الصلة.
من جانبه شكر سماحة السيد الحكيم الوزير الضيف على مشاعره الصادقة داعيا الله تعالى ان يوفقه ويسدد خطاه.
كما استقبل سماحته استقبل السيد عادل مهودر محافظ ميسان ،وقدم السيد المحافظ تهانيه وتهاني أبناء محافظة ميسان بمناسبة عودته إلى ارض الوطن ، كما قدم شرحاً للأوضاع في المحافظة والمشاكل التي تعترض عملية البناء والأعمار.
من جهته شكر سماحته السيد المحافظ وأبناء محافظة ميسان على تهانيهم ومشاعرهم النبيلة
على صعيد متصل استقبل السيد الحكيم في مكتبه الخاص ببغداد الشيخ أياد التيماري الأشوري رئيس مجلس صحوة الدورة والشيخ يحيى سلمان العيثاوي نائب رئيس مجلس الصحوة.
وقدم السادة الضيوف تهانيهم وتبريكاتهم لسماحته بمناسبة العودة الميمونة والشفاء التام، معبرين عن فرحتهم بقدوم سماحته للنهوض بالعملية السياسية وتقدمها والاستفادة من توجيهاته السديدة في خدمة العراقيين وتحقيق تطلعاتهم، كما أعربوا عن مدى التلاحم والوحدة والترابط التي تجمع عرى الأخوة بين مكونات الشعب العراقي.
من جانبه شكر سماحته السادة الضيوف معبراً عن الثقة في تجاوز الصعاب وتحقيق آمال وأهداف الشعب وتعميق أواصر المحبة والأخوة بين جميع العراقيين بكل قومياتهم وأديانهم ومذاهبهم . كما جرى الحديث حول الأوضاع السياسية العامة في البلاد.

اياد
24-11-2007, 05:05 PM
حارث العبيدي: على هيئة علماء المسلمين ان تقدم شيء للشعب العراقي قبل انتقاد الاخرين

بغداد-المركز الخبري(المجلس الاعلى)
اكد الدكتور حارث العبيدي عضو مجلس النواب عن جبهة التوافق العراقية والقيادي في الحزب الاسلامي العراقي على ان من ساهم في العملية السياسية جاء من اجل الشعب العراقي وان من يتهمهم بعدم تقديم شيء له عليه ان يبادر هو الى تقديم شيء للشعب العراقي.
وشدد العبيدي في تصريح خاص بالمركز الخبري(المجلس الاعلى) ردا على التصريحات التي ادلى بها المتحدث بأسم هيئة علماء المسلمين بشار الفيضي التي اتهم فيها الذين دخلوا في العمليه السياسيه بعدم تقديم اي شيء للعراق، على ان من يكون خارج ا لعمليه السياسيه لايدرك حقيقة مايجري على الساحة العراقيه وان الايام اثبتت ضرورة مشاركة الجميع في هذه العمليه، مشيرا الى "ان على كل انسان وطني يعيش على ارض هذا البلد وله ثقله في الساحة ان يعمل على انقاذه من محنته سواء كان في مؤسسه دينيه او سياسية".
واشارالقيادي في الحزب الاسلامي العراقي الى:"ان ظروف العراق استثنائية وليست طبيعيه واننا نعمل في خضم هذه الظروف ولانعد الناس ببناء مدن الاحلام، ولكن حصلت طفرات ايجابيه من خلال عملنا السياسي والبرلماني" واضاف العبيدي:"اذا كان من هو خارج العمليه السياسية يقول ماذا انجزتم نحن نقول له وماذا انجزتم انتم للشعب العراقي من خلال ابتعادكم عنها" مشيرا الى "ان من يتهم الاخرين عليه ان يراجع نفسه ويرى ماذا قدم هو افضل منهم".مؤكدا انه لا احد في العراق يقبل ان يكون بلده محتلا ولكن التخلص من الاحتلال والحصول على الاستقلال يجب ان يتم وفق برمجه وضوابط عمليه وليس بالشعارات.
وتابع عضو البرلمان عن جبهة التوافق العراقيه "لاينبغي لاية جهة ان تبتعد وتنأى بنفسها عن الساحة اذا كانت تريد مصلحة ابناء شعبها لان الابتعاد سيؤدي بها الى التقصير بأتجاهه وان من يريد مصلحة شعبه ووطنه عليه ان يكون في الساحة لا خارجها".
واكد العبيدي ان الجميع يتفقون على ان الساحة العراقيه وساحة العاصمة بغداد على وجه التحديد تشهد وبجهود الخيرين من ابناء هذا الوطن وبالتنسيق والتعاون مع المعنيين والسياسين في الدوله تحسنا كبيرا وملموسا على مختلف الصعد والمستويات.
يذكر ان المتحدث بأسم هيئة علماء المسلمين اتهم العرب السنه من الذين دخلوا العمليه السياسية بخذلان الشعب وعدم تقديم اي شيء له وان موقف الهيئه احرج هؤلاء السياسين مما حدا بهم الى محاربتها ومحاولة تشويه مواقفها على حسب زعمه.

اياد
24-11-2007, 05:06 PM
المرجع اليعقوبي يؤكد على أهمية تظافر الجهود وازدياد الشعور بالمسؤولية لمكافحة الفساد الإداري والمالي الذي انتشر في جسد الدولة العراقية

رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب يزور المرجع اليعقوبي

زار النائب الشيخ صباح الساعدي رئيس لجنة النزاهة في البرلمان المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي دام ظله الوارف بمكتبه بالنجف الاشرف ،وتندرج هذه الزيارة ضمن تواصل المسؤولين مع المرجعية الرشيدة للاسترشاد بنصائحها وتوجيهاتها .

استمع الشيخ صباح الساعدي الى توصيات سماحة المرجع اليعقوبي والتي تضمنت التوجيه بمتابعة قضايا الفساد المالي وسوء استخدام المنصب التي يمارسها الكثير من المسؤولين مستغلين نفوذهم الحكومي من دون استثناء وذلك لما تسببه هذه الممارسات من تخريب لبناء الدولة ومؤسساتها وضياع المال العام وذهابه الى جيوب المنتفعين بدلاً من استخدامه في إعادة بناء البنى التحتية وتطوير ما بقي منها .

و أكد سماحة المرجع اليعقوبي على أهمية تظافر الجهود وازدياد الشعور بالمسؤولية لمكافحة هذا الوباء الخطير الذي انتشر في جسد الدولة العراقية والذي هو اشد خطراُ من التحديات التي تواجه العراق الجديد بما فيها الإرهاب .

كما أشار سماحته الى ضرورة التعامل مع القضايا بمهنية و موضوعية بعيدا ً عن المساومات والتنافس الحزبي الضيق.

اياد
24-11-2007, 05:06 PM
خاص-و.أ.عراقيون- الموصل(انفجار عبوة ناسفة على دورية للقوات الأمريكية)

انفجرت عبوة ناسفة صباح اليوم السبت 24 ت2 2007 على دورية للقوات الأمريكية في تقاطع الجسر الرابع بالجانب الأيسر من مدينة الموصل ،ولم يسفر الحادث عن وقوع أية إصابات تذكر.

اياد
24-11-2007, 05:07 PM
بغداد (رويترز) - قال الجيش الامريكي يوم السبت ان تفجيرين نفذهما متشددون من تنظيم القاعدة في مدينة الموصل بشمال العراق يوم الجمعة أسفرا عن سقوط 21 قتيلا.

وكانت الشرطة العراقية قالت في وقت سابق ان الهجومين أسفرا عن سقوط تسعة قتلى.

وقال الاميرال جريجوري سميث المتحدث باسم الجيش الامريكي في مؤتمر صحفي "قتلت القاعدة 21 عراقيا بريئا."

ونجم أحد التفجيرين عن هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدفت نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية في الموصل.

اياد
24-11-2007, 05:07 PM
رويترز) - فيما يلي التطورات الامنية التي أعلن عنها في العراق يوم السبت حتى الساعة 0630 بتوقيت جرينتش..

بغداد - قالت الشرطة العراقية ان قنبلة مزروعة على الطريق أصابت عضوين في وحدة مكافحة الجريمة التابعة لوزارة الداخلية عندما استهدفت دوريتهما في وسط بغداد.

بغداد - قالت الشرطة انه تم العثور على ست جثث في أحياء متفرقة في بغداد يوم الجمعة.

بلد - أعلن الجيش الامريكي ان القوات العراقية والامريكية اعتقلت أربعة مسلحين بينهم "قائدان معروفان لسرية متطرفة" خلال عمليات الجمعة ضد جماعات اجرامية تعمل داخل العراق.

سامراء - ذكر الجيش الامريكي أن الشرطة العراقية بمساعدة القوات الخاصة الامريكية اعتقلت اثنين من المشتبه بهما خلال غارة أمس تهدف الى تعطيل "الهيكل القيادي لشبكة ارهابية" في مدينة سامراء الواقعة على بعد مئة كيلومتر شمالي بغداد.

بلد - قال الجيش الامريكي ان قذيفة مورتر قتلت مواطنا عراقيا وأصابت اثنين اخرين يوم الخميس عندما سقطت داخل القاعدة العسكرية للقوات المتحالفة في مدينة بلد الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد

اياد
24-11-2007, 05:08 PM
مصدر حكومي : للشهرستاني صلاحية الغاء العقود النفطية المبرمة مع كردستان

بغداد - اصوات العراق
قال مصدر مخول في وزارة النفط السبت إن لوزير النفط العراقي حسين الشهرستاني صلاحية الغاء العقود النفطية المبرمة بين الشركات الاجنبية وحكومة اقليم كردستان لحين صدور قانون النفط الجديد.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "وزارة النفط مخولة بإدارة القطاع النفطي إلى حين صدور قانون النفط الجديد.. والتالي من حقها إلغاء أي عقد تجده غير قانوني."
وكان وزير النفط حسين الشهرستاني قد أعلن أمس في حديثه لـ "راديو مونتي كارلو" إلغاء العقود النفطية التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان، محملا إياها مسؤولية عرقلة التوصل لقانون النفط والغاز.
وأوضح المصدر "عند إصدار قانون النفط الجديد سيكون هناك تحديد للمسؤوليات بين المركز والإقليم، أما الآن فان وزارة النفط مخولة بشكل تام لإدارة القطاع النفطي في جميع أنحاء العراق بما فيها إقليم كردستان."
وكانت حكومة إقليم كردستان قد وقعت 15 عقداً للمشاركة في إنتاج النفط مع 20 شركة أجنبية، بالرغم من معارضة الحكومة المركزية، وقبل التصديق النهائي من قبل مجلس النواب على قانون النفط الجديد.
وأشار إلى ان وزارة النفط لها دور مهم في وضع الخطط لتطوير وادارة الثروة النفطية في البلد. مبينا أن "الثروة النفطية وفق الدستور العراقي لجميع العراقيين ولا يحق لجهة التصرف بها."
وتابع المصدر أن "العراق ارض موحدة ويجب أن تخضع لقانون واحد، وان الوزير الشهرستاني سبق وان حذر الشركات التي تبرم عقودا نفطية مع إقليم كردستان."
وخلص إلى القول أن "الشهرستاني ليس لديه موقف شخصي ضد حكومة إقليم كردستان وإنما تصريحاته جاءت وفق منطلقات وطنية."
وكانت حكومة إقليم كردستان قد وصفت التصريحات التي أدلى بها وزير النفط حسين الشهرستاني بشأن إلغائه العقود النفطية التي وقعها الاقليم مع شركات أجنبية، بأنها تصريحات تفوق "حجمه وصلاحياته".
وكان المتحدث بإسم حكومة إقليم كردستان جمال عبدالله قد قال في تصريحات نشرت صباح السبت على الموقع الالكتروني لحكومة اقليم كردستان، أنه كان على "الشهرستاني إنتظار صدور قانون النفط والغاز ليعرف صلاحياته كوزير، وعدم الإستمرار في مطالبة إقليم كردستان بالإنتظار من جانب واحد فقط لصدور هذا القانون."

اياد
24-11-2007, 05:09 PM
تجدد المطالبة بإقالة محافظ بابل بسبب التزوير والمسلماوي ينفي التهمة
أعلن 15عضوا من مجلس محافظة بابل الجمعة أنهم قرروا حجب الثقة عن محافظ بابل سالم المسلماوي، وإحالته إلى القضاء بسبب ما وصفوه بتزوير شهادته الدراسية، لكي يتمكن من الترشح لمنصب محافظ بابل في حين نفى المحافظ هذا الاتهام بشكل قاطع.
وجاء في بيان الأعضاء الذي تلاه على الصحافيين والإعلاميين عضو مجلس المحافظة باسم الجنابي، في قاعة مجلس المحافظة:


"إلى أهلنا أبناء محافظة بابل الكرام بعدما أتضح أن محافظ بابل السيد سالم صالح المسلماوي لا يمتلك التحصيل الدراسي المطلوب لمنصبه الحالي، وبعدما تبين أن محاولته لإيجاد هذا التحصيل غير قانونية، متبعا فيها سبيل التزوير، والذي تأكد لنا من خلال وثائقه المقدمة إلى هيئة التعليم التقني التابعة لوزارة التعليم العالي، من أجل معادلته شهادة الدورة الدراسية في المركز العالي للدراسات الإسلامية في إيران والتي هي الأخرى تحتاج إلى شهادة الثانوية أو ما يعادلها كأحد شروط القبول فيها وهذا يعني عدم صحة هذه الشهادة فيها، وهذا يعني عدم صحة هذه الشهادة أيضا".

وأضاف الجنابي قائلا:

"وكون هذا الواقع خرق قانوني خطير في مرحلة يعمل المخلصون فيها على إرساء قواعد دولة القانون، لذا قرر أعضاء مجلس محافظة بابل الموقعون أدناه ما يلي: سحب الثقة من محافظ بابل سالم المسلماوي إسوة بغيره ممن سلكوا نفس السلوك، إحالته إلى القضاء بتهمته التزوير، تعتبر صلاحياته كمحافظ ملغاة، كونه فاقدا للشرعية وبالتالي تكون تصرفاته فاقدة الرسمية للمشروعية وخلاف ذلك يتحمل التبعات القانونية كافة ".

وقرأ الجنابي أسماء أعضاء المحافظة الموقعين على هذا البيان:

"الدكتور نعمة جاسم نائب رئيس المجلس، الدكتور إسامة عبد الحسن، المهندس قاسم حمود جراح، الأستاذ حسان محرز طوفان، الأستاذ باسم الجنابي، الأستاذ فاضل مسلم، الحقوقي مرتضى كامل، السيدة جنان كامل بدر، السيدة حنان هاشم مطلوب، السيدة رباب حلب فاخر. عدد أعضاء مجلس محافظة بابل الذين أعلنوا سحب الثقة هم 15 عضوا".

وقال عضو مجلس المحافظة مرتضى كامل:

"الحقيقة البعد القانوني لهذا الإجراء هو أولا بالنسبة للأعضاء الموقعين على هذا البيان من الآن فصاعدا هم يعلنون عدم اعترافهم بالسيد سالم المسلماوي محافظا لبابل بكل ما تحمله هذه العبارة من معنى. إن السيد سالم بالنسبة للأعضاء الموقعين هو ليس محافظا لبابل، وهو يشغل هذا المنصب بشكل غير مشروع، أما بالنسبة لبقية أعضاء المجلس وكل المسؤولين بهذه الدولة فإن هذا (الموقف) إلقاء حجة على المتبقين من أعضاء مجلس المحافظة وعلى المسؤولين في هذه الدولة، وعلى القضاء العراقي، وعلى الحكومة المركزية بالذات عليهم أن يتحملوا مسؤولياتهم بأن حجة عدم المعرفة بهذه القضية بهذه المخالفة أصبحت حجة ساقطة الآن، والكل سيعلمون بهذا الموضوع ومن يستمر بالسكوت على هذه القضية سيتحمل المسؤولية أمام هذا الشعب، وأعتقد أن مسؤولية الحكومة المركزية بالدرجة الأساس هي وقف هذه المخالفات وإحالة هكذا مسؤولين إلى القضاء".

وفي المقابل، نفى محافظ بابل سالم المسلماوي هذه التهمة جملة وتفصيلا، وقال مدير مكتبه عبد الحسين العبيدي في حديث لـ"راديو سوا":

"السيد المحافظ لديه شهادة من خارج العراق، ومعادلة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والكتب الرسمية موجودة، ولديه معادلة من وزارة التربية أيضا، والآن هو مؤهل للدراسة المسائية في الجامعات".

وأشار العبيدي إلى وجود دوافع سياسية لدى أعضاء مجلس محافظة بابل الذين اتهموا المحافظ بتزوير شهادته، موضحا بالقول:

"ألم يكن من الممكن عرض الموضوع على المحاكم والمحاكم تيت بهذا الأمر؟! إذن نحن نرى بأن وراء الأكمة ما وراءها، وأن هناك أهدافا سياسية وإعلامية يراد توظيف هذه القضية من أجلها. لدينا وسائل كثيرة لدينا حكومة لدينا برلمان لدينا هيئة نزاهة، أما أن يجري اللجوء مباشرة إلى التشهير والاتهامات التي لا تستند إلى الواقع فهذا ما نرى ضرورة الوقوف عنده قليلا".

وأشار عبد الحسين العبيدي مدير مكتب محافظ بابل سالم المسلماوي إلى أن المحافظ لا يكترث كثيرا لهذه التهم، لانشغاله في إعمار المحافظة، حسب قوله، وأضاف:

"الكادر الحكومي الموجود في المحافظة من مدراء الدوائر وغيرهم، مشغولون بقضية الإعمار واستباب الأمن. تعلم أن محافظة بابل من المحافظات التي تتمتع بإستراتيجية أمنية حساسة ومهمة بين محافظات العراق. هذا أولا، وثانيا، مكانها وسط العراق يمتلك أهمية جغرافية واقتصادية. فاستباب الأمن فيها ونمو المشاريع في شكل أصبح المواطن يلمسه يوميا وعلى كل صعيد، هذا لم يأت من فراغ".

اياد
24-11-2007, 05:09 PM
عمانوئيل دلي عشية تنصيبه كاردينالا: سأخدم بلدي المعذب لآخر قطرة في دمي
قال البطريرك المار عمانوئيل دلي الثالث رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم إن تنصيبه كاردينالا ليس تكريماً شخصياً له حسب بل هو تكريم لكل العراقيين داخل البلاد وخارجها.

وقال البطريرك عشية تنصيبه في روما السبت من البابا بنديكت السادس عشر إن هذا المنصب الديني الرفيع في العالم الذي يتولاه لأول مرة أحد أبناء وادي الرافدين هو وسام على صدر جميع العراقيين.

وأضاف عمانوئيل البالغ من العمر 80 عاماً أنه سيواصل جهوده من أجل توحيد صفوف أبناء بلاده بمختلف أديانهم وطوائفهم وأطيافهم، وخدمة بلاده المعذبة حتى آخر قطرة من دمه.

ونقل البطريرك عن البابا قوله إن تنصيبه في روما السبت كاردينالا من ضمن 23 كاردينالا في عموم العالم هو رسالة لتحقيق المصالحة الوطنية بين المسيحيين والمسلمين من جهة، وبين المسلمين سنة وشيعة من أجل نشر روح التسامح بينهم لوضع حدٍّ للعنف.


ولد عمانؤيل الثالث دلّي "عمّانؤيل كريم دلّي" في السادس من شهر أكتوبر/ تشرين الأول سنة 1927، وأصبح كاهناً لأول مرة سنة 1952، ثم عين أسقفاً سنة 1962، وأصبح بطريركاً للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في الثالث من شهر ديسمبر/ كانون الأول سنة 2003 خلفاً للبطريرك مار روفائيل الأول بيداوييد.

اياد
24-11-2007, 05:10 PM
مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لـ"راديو سوا": لا ننصح بعودة اللاجئين للعراق حاليا
قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن ثلاثة عوامل تقف وراء عودة اللاجئين العراقيين من سوريا والأردن إلى بلادهم هي: إجراءات الإقامة المشددة، ونفاذ المدخرات المالي ثم تحسن الوضع الأمني، مشددا على أنها لا تشجع حالياً على هذه العودة الطوعية، لأن الأمن يمكن أن يتدهور في أية لحظة وفق المفوضية.
وأوضحت المتحدثة بإسم مكتب المفوضية في العراق عبير عطيفة في حديث مع "راديو سوا" أن كثيراً من اللاجئين العراقيين ولا سيما في سوريا عبروا عن رغبتهم في العودة الطوعية لبلادهم مؤخراً، وأضافت:

"بعثنا بفريق للحديث مع اللاجئين العراقيين الذين ينوون العودة إلى العراق. تبين لنا أن هناك ثلاثة عوامل تدفع العراقيين إلى العودة. العامل الأول، هو نظام التأشيرات، الذي تم تطبيقه في سوريا، والذي فرَّق الكثير من العائلات، لأنه تم تطبيقه بصورة مفاجئة، ولأن هناك عائلات مستقرة في سوريا، لكن الأب أو الأم يتنقلان بين البلدين طلبا للرزق أو العمل. وبعد تطبيق نظام التأشيرات بصورة مفاجئة أصبح الأب موجوداً في العراق والعائلة في سوريا. بالتالي الكثير من العائلات مضطرة الآن إلى العودة للـّم شمل الأسرة. العامل الثاني يتمثل في أن بعض العائلات أصبح عندها قلق بشأن تجديد إقامتها، لأن مواردها المالية بدأت تنضب. معظم العراقيين في سوريا عاشوا على مدخراتهم، وهذه بدأت تنفذ. وأخيراً بعض العراقيين يشعرون أن هناك تحسناً نسبياً في الأوضاع الأمنية، ربما يساعدهم على العودة".


وأكدت عطيفة أن المفوضية لا تشجع حالياً على هذه العودة الطوعية. وعودة أي لاجىء عند اكتمال إستقرار الحالة الأمنية هو الحل الأفضل لإنهاء حالة اللجوء، لكن في الوقت الحالي لا نستطيع تشجيع عودة أي عراقي إلى العراق، حسب قولها.
ومضت المسؤولة عن شؤون اللاجئين قائلة إن المفوضية تتمنى أن يكون الوضع واقعياً وحقيقياً ودائماً بالشكل الذي يمكـِّن العراقيين من التفكير في العودة بصورة نهائية، ولكن لا توجد تقارير تفيد بأن الهدوء النسبي، واستقرار الحالة الأمنية سيستمران لمدة طويلة، "وبالتالي لا نستطيع تشجيع هذه العودة".
ويأتي موقف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين هذا في وقت توجه فيه وفد حكومي عراقي إلى دمشق برئاسة وزير المالية العراقية باقر جبر صولاغ لتقديم مساعدة مالية بقيمة 15 مليون دولار إلى الحكومة السورية، لدعم جهودها في رعاية مئات الآلاف من اللاجئين العراقيين على أراضيها.

اياد
24-11-2007, 05:10 PM
تقرير للواشنطن بوست يقول إن عدد العراقيين العائدين من دول الجوار ما زال قليلا
سلط تقرير لصحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الجمعة، الضوء على أوضاع مئات العراقيين العائدين إلى البلاد يوميا من دول الجوار بعد أن شجعهم على ذلك انخفاض وتيرة العنف في الأسابيع الأخيرة فضلا عن فرض تأشيرة الدخول عليهم في هذه الدول ونفاد مدخراتهم التي اعتاشوا عليها خلال العامين الماضيين.

وأوضح التقرير أن هؤلاء العائدين لا يشكلون سوى نسبة ضئيلة جدا من مجموع مليونين و 200 ألف شخص فروا من العراق منذ عام 2003.

وحسب تقرير الصحيفة الأميركية فإن أهم المعوقات التي تعترض العائدين، أن بيوتهم التي تركوها أو هجروا منها عنوة سكنها آخرون، كما هو الحال مع أسرة الشابة ملال الزبيدي العائدة من دمشق، حيث اضطرت إلى تأجير شقة صغيرة في منطقة المشتل بعد أن منعها الخوف من أن تطالب السكان الجدد لدارها الواسعة في منطقة الدورة، بالخروج منها.

وأشارت ملال لمراسل الصحيفة الأميركية في بغداد، إلى أن الأمن تحسن نسبيا ولكن الخوف ما زال معششا في دواخلهم.

وفي الوقت الذي يقدر فيه مسؤولون من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عدد العائدين من سوريا الشهر الماضي بـ 45 ألفا، فإن المسؤولين العراقيين يقولون إن ألف عراقي يدخلون البلاد من الحدود السورية يوميا.

ويشير التقرير إلى أن العائدين وجدوا حرية أكبر في الحركة والتنقل في بغداد، حيث تفتح المحال التجارية أبوابها لساعات متأخرة في كثير من أحياء العاصمة، فضلا عن تقليص ساعات حظر التجوال.

اياد
24-11-2007, 05:11 PM
إمام جمعة النجف يأمل أن تنعكس محادثات طهران وواشنطن إيجابا على الوضع في العراق
أعرب السيد ياسين الموسوي القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي وإمام جمعة النجف عن أمله في إن تسهم الجولة الرابعة من المباحثات الأميركية الإيرانية عن ترتيب الأوضاع الأمنية في العراق.

واتهم الموسوي في خطبة الجمعة بالحسينية الفاطمية الكبرى اليوم المسؤولين عن تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار بالفساد وضعف الشعور بالانتماء الوطني، على حد قوله.


هذا ودعا إمام جمعة النجف أعضاء مجلس النواب العراقي إلى الاسراع في مناقشة قوانين النفط وتقسيم الثروات وقانون المسائلة والعدالة وتشكيل الاقاليم الفيدرالية.

اياد
24-11-2007, 05:11 PM
اجتماع التحالف الرباعي لبحث آليات الخروج من جمود العملية السياسية

اجتمع عدد من قادة التحالف الرباعي وممثليه لبحث تطور العملية السياسية وسبل دفعها إلى الأمام إلى جانب إيجاد آليات مناسبة للخروج من الأزمة السياسية الراهنة.

وقالت وكالة أنباء آكي الإيطالية للأنباء إن الاجتماع حضره رئيس الجمهورية جلال الطالباني، ورئيس الوزراء نوري المالكي، ورئيس كتلة الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم، وممثل رئيس إقليم كردستان روز نوري شاويس، لبحث السبل الكفيلة بتوسيع مشاركة الكتل السياسية الأخرى في هذا التحالف.

ونقل بيان رئاسي صدر الجمعة عن الطالباني قوله إن الاجتماع ناقش جميع القضايا التي تهم البلاد، مؤكدا تواصل الاجتماعات لمدة قادمة.

وقد أكد الحكيم أن الاجتماع بحث في قضايا مثل استيعاب الجماعات التي ما زالت خارج العملية السياسية، وإيجاد آليات مناسبة للتواصل معها، وتوسيع التحالف الرباعي في حين أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن التحالف الرباعي يعمل من أجل إحتواء جميع الذين يؤمنون بالعملية السياسية، وأن اجتماع الجمعة بحث تفعيل دور التكتل الرباعي في مجلس النواب، وتفعيل مجلس الوزراء لدعم العملية السياسية.

اياد
24-11-2007, 05:12 PM
حكومة إقليم كردستان ترفض تصريحات الشهرستاني وتصفها بأنها تفوق حجمه وصلاحياته
وصفت حكومة إقليم كردستان التصريحات التي أدلى بها وزير النفط حسين الشهرستاني، بشأن إلغائه العقود النفطية التي وقعها إقليم كردستان مع شركات أجنبية، بأنها تصريحات تفوق حجمه وصلاحياته.

وأضاف المتحدث بإسم حكومة إقليم كردستان جمال عبدالله أنه كان على الشهرستاني إنتظار صدور قانون النفط والغاز ليعرف صلاحياته كوزير، وعدم الإستمرار في مطالبة إقليم كردستان بالإنتظار من جانب واحد فقط لصدور هذا القانون حسب قوله،

وأضاف في حديث لـ "راديو سوا":

"السيد حسين الشهرستاني والتصريحات التي يدلي بها أكبر من حجمه وأكبر من صلاحياته. نستغرب أنه يقول دائماً إن حكومة إقليم كردستان لم تنتظر حتى صدور قانون النفط والغاز العراقي من البرلمان، لكن لماذا لا ينتظر هو حتى صدور هذا القانون كي يعرف صلاحياته كوزير".

وأوضح عبدالله أن إقليم كردستان أبرم هذه العقود وفقاً لقانون برلمان الإقليم، الذي يتطابق مع ما جاء في الدستور العراقي حسب رأيه، وقال:

" قلنا دائماً إننا أبرمنا هذه العقود، إستناداً إلى القانون الصادر عن البرلمان الكردستاني، والموقع عليه من قبل السيد مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان. وهذا القانون يتطابق تماماً مع الدستور العراقي، ومواده المتعلقة بكيفية التصرف بالثروات الطبيعية وخاصة منها النفط والغاز".

وبيّن عبدالله أن على الشهرستاني تقديم إعتراضاته وشكواه إلى المحكمة الاتحادية، المختصة بفض النزاعات بين الأقاليم والمركز وفقاً للدستور، وأضاف:

"قلنا إن من لديه شكوى أو إعتراض على العقود التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان مع الشركات الأجنبية أن يتقدم بشكواه وإعتراضاته الى المحكمة الإتحادية العليا، بإعتبارها الجهة الوحيدة المختصة بفض وحسم النزاعات والخلافات، التي تحصل بين الحكومة الإتحادية وحكومات الأقاليم، وفقا للمادة 93 من الدستور".

وفي تعليقه على تصريحات الوزير الشهرستاني، التي أشار فيها إلى وجود إتفاق بين بغداد وأنقرة وطهران ودمشق يقضي بمنع إقليم كردستان من تصدير النفط، قال عبدالله إن الإقليم في مرحلة التنقيب والإستكشاف، ولن يتم التصدير دون الإتفاق مع بغداد، وأوضح قائلا:

"من قال إننا نقوم بتصدير النفط؟. السيد الشهرستاني يردُّ على من؟. من قال في حكومة إقليم كردستان إننا نقوم بتصدير النفط ؟. كنا نقول إننا أبرمنا العقود النفطية لإستكشاف وإنتاج النفط. نحن نعرف أنه لابد من الإتفاق مع الحكومة الإتحادية في شأن تصدير النفط، وأنه لابد أن تتكفل الحكومة الإتحادية في بغداد بهذا الأمر".


ووصف المتحدث باسم إقليم كردستان تصريحات وزير النفط حسين الشهرستاني التي أدلى بها الى "راديو مونتي كارلو" الجمعة، بالقديمة والقريبة من التصريحات البعثية، بقوله:

"هذه تصريحات قديمة، وباليه من حيث المحتوى. حتى العقلية التي تنتج مثل هذه الأنواع من التصريحات، هي عقلية ما قبل التاسع من نيسان/أبريل عام 2003. للأسف الشديد أن نسمع هذه التصريحات التي هي قريبة من التصريحات البعثية".


وأكد عبدالله أن تصريحات الوزير الشهرستاني لن تؤثر على الشركات الأجنبية المتعاقدة مع الإقليم، وقال:

"هذه التصريحات ليس لها قيمة عملية في إقليم كردستان. هذه الشركات تعمل وفق العقد المبرم معها من قبل حكومة إقليم كردستان".
هذا وكان وزير النفط حسين الشهرستاني قد أعلن في حديثه لـ "راديو مونتي كارلو" إلغاء العقود النفطية التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان، محملا إياها مسؤولية عرقلة التوصل لقانون النفط والغاز.

وكانت حكومة إقليم كردستان وقعت 15 عقداً للمشاركة في إنتاج النفط مع 20 شركة أجنبية، بالرغم من معارضة الحكومة المركزية، وقبل التصديق النهائي من قبل مجلس النواب على قانون النفط الجديد.

كما أكد وزير النفط أن دول الجوار لن تسمح للأكراد بتصدير النفط، وهناك تفاهم بين طهران وأنقرة ودمشق وبغداد بهذا الشأن.

اياد
24-11-2007, 05:13 PM
كشف محمد ساجت مدير مكتب المفتش العام للجنسية والجوازات والإقامة نية مديرية السفر والجنسية فتح مكاتب لإصدار الجوازات في المحافظات الأخرى، معلنا إحالة أكثر من 80 قضية لموظفين في مديرية السفر والجنسية إلى التحقيق والقضاء.

وقال ساجت في حديث مع "راديو سوا":

"تمت إحالة أكثر من 80 ملفا للتحقيق، بعضها تم تحويله إلى مجلس تحقيقي وبعضها إلى التحقيق الإداري والآخر تم تحويله مباشرة إلى القضاء".

وأعلن ساجت أن المديرية ستصدر المزيد من الجوازات نوع G حيث سيتم إصدار 4500 جواز سفر يوميا.

وتشهد مكاتب الجوازات إقبالا كثيفا من المواطنين للحصول على الجواز نوع G ولا سيما بعد قرار أغلب دول العالم عدم اعتماد الجواز العراقي نوع S.

اياد
24-11-2007, 05:13 PM
مركز أبحاث النخيل بالبصرة يكثف دراساته وسط نقص في الخبرات والمعدات

بدأ مركز أبحاث النخيل في جامعة البصرة بدراسات علمية لإكثار الأنواع النادرة من النخيل وسط شكوى المركز من نقص حاد في الخبرات والأجهزة المختبرية.

ويسعى المركز إلى أن يكون مصدرا لإنتاج الأنواع الجيدة من النخيل العراقي بتنشيط البحوث التي يجريها طلبة الدراسات العليا في جامعة البصرة.

وقال أسامة نظيم جعفر مدير المركز في حديث مع "راديو سوا" إن العاملين يسعون إلى تحويله إلى مركز للبحث والإنتاج أيضا، لكي يسهم في عودة النخيل العراقي لما كان عليه سابقا.

وعن أهم المستلزمات التي يحتاجها المركز لكي يباشر بعمله هذا قال جعفر:

"يسبب انقطاع التيار الكهربائي مشكلة كبيرة لنا، لأن انقطاع التيار لمدة يومين قد يؤدي إلى موت أغلب الأنسجة، كما أننا بحاجة لتطوير قدراتنا في مجال التسويق، لأن لدينا الخبرات العلمية الكافية، ولكن إذا أردنا التحول إلى الانتاج التجاري المربح، فنحن بحاجة إلى دعم مادي كبير".

وأشار جعفر إلى أن الحروب المستمرة منذ ثلاثة عقود والتلوث البيئي لم يبق في نخيل البصرة أكثر من مليوني نخلة بعد أن كانت أعدادها تتجاوز سبعة ملايين نخلة، مشيراً إلى أن المركز إذا عمل بشكل صحيح سيعيد الازدهار للنخيل العراقي في مدة قصيرة.

اياد
24-11-2007, 05:14 PM
المالكي يجدد مطالبته بإخراج العراق من البند السابع لمجلس الأمن الدولي
جدد رئيس الوزراء نوري المالكي لوفدين مثلا مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين استقبلهما ببغداد الجمعة مطالبته بإخراج العراق من البند السابع من قرارات مجلس الأمن الدولي.

ولفت المالكي إلى أن سياسة النظام السابق هي التي أدخلت العراق في هذا البند الذي يجيز لمجلس الأمن استخدام القوة ضد أية دولة لا تلتزم بقراراته.

ووفقا لبيان صدر عن مكتب المالكي فإنه أبلغ الوفدين الذين استقبلهما كلا على حدة أن الأيام القادمة ستشهد الإعلان عن وزراء جدد لشغل المناصب الوزراية الشاغرة.

وأضاف البيان أن المالكي أكد في اللقائين أن الحكومة العراقية أصبح لديها الآن، وبعد ما وصفه بالنجاح الأمني الكبير، توجها نحو انعاش الاقتصاد وإقامة مشاريع ضخمة في مجالات الصناعة والزراعة والتعليم، لتحقيق أفضل المستويات التي تنعكس إيجابا على حياة المواطن وتشعره بالرفاهية والاطمئنان.

وحسب البيان فإن المالكي شدد على أن نجاح مشروع المصالحة الوطنية سيؤثر في موقف الكتل السياسية ويجعلها أكثر حرصا على مجريات العملية السياسية ويدفعها بالاتجاهات التي تصب في خدمة العراق والعراقيين، حسب قوله.

ونقل البيان عن وفدي مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين تأكيدهما دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية والوقوف إلى جانبها في القضاء على الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار في عموم البلاد، على حد تعبير البيان.

اياد
24-11-2007, 05:17 PM
تمكنت مفارز مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية في محافظة ميسان، من ضبط مجموعة من الآثار، في منطقة البتيرة إلى الغرب من مدينة العمارة، كانت معدة للتهريب خارج المحافظة.

أكد ذلك مصدر مسؤل في مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية التابعة لشرطة المحافظة وقال إن الآثار التي تم ضبطها، تضمنت جرّة تراثية واحدة، ومحبرتين قديمتين، مع 10 قطعا فخارية قديمة مختلفة، ومثلها نقدية قديمة، ونصف قطعة أثرية، فضلا عن قطعتين أثريتن معدنيتين، وصحن معدني، وقطعة معدنية واحدة.
وأشار المصدر إلى أن ضبط الآثار جاء بعد تلقي معلومات استخبارية تفيد بمحاولة مجموعة من الأشخاص في منطقة البتيرة تهريب الآثار، حيث انتقلت مفارز الشرطة إلى المكان المحدد.

إلى ذلك تسلم وزير السياحة والآثار وكالة ،محمد عباس العريبي، 108 قطعة أثرية، من قائد شرطة ميسان اللواء حسين عزيز، والتي تم ضبطها من قبل مفارز مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية، التابعة إلى قيادة شرطة ميسان.

وأشار مصدر أمني في شرطة المحافظة إلى أن الآثار تضمنت عدداً من التماثيل النحاسية، والأواني الفخارية ،ومسكوكات، وأحجار، وعملات نقدية يعود تاريخها إلى عصور مختلفة من حضارة ميسان، حيث من المؤمل أن يتم إيداع هذه الآثار لدى المتحف العراقي في بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:17 PM
أكرم الحكيم يشيد بانضمام مجاميع مسلحة إلى مجالس الصحوة
أشاد وزير الدولة لشؤون الحوار الوطني أكرم الحكيم بانضمام عدد من المجاميع المسلحة إلى مجالس الصحوة، ومقاتلة تنظيم القاعدة، مؤكداً أن هذه الخطوة أسهمت في إستقرار الأمن في عدد من مناطق بغداد.

وفي تصريح لـ "راديو سوا" أفاد بقوله:

"هناك في الواقع الكثير من المجموعات بدأت، أنا أسميها الآن هي في مرحلة إنتقالية، كانت ترفع شعار رفع السلاح بشكل مطلق، الآن بدأت تضع ضوابط لرفع السلاح، بدأت تنسق ربما بشكل مباشر أو غير مباشر مع أطراف حكومية ومع أطراف تمثل القوات المتعددة الجنسيات، هذه في قناعتي لو تخلصنا من بعض المخاوف، هذا إتجاه صحيح، إتجاه بدأ يعطي ثمار عملية في وضع بغداد وربما في مناطق أكثر سخونة".

وأكد الحكيم على أن الحكومة منفتحة في حواراتها على جميع الأطراف، نافياً علمه بإجراء حوارات مع عناصر من حزب البعث المحظور، وأضاف:

"الحكومة العراقية كجزء من حرصها على نجاح عملية المصالحة لم تستبعد طرفاً من الأطراف الموجودة في الساحة. هناك أطراف هي بحد ذاتها تطرح شروطا تعجيزية للحوار أو تطرح تفسيرات وتوصيفات للعملية السياسية القائمة لا تشجع الآخرين على بدء حوار. ليست لدي معلومات عن حوارات مباشرة مع الجهة التي أشرت اليها في السؤال".

وكانت تقارير عسكرية أميركية أشارت إلى أن أكثر من 70 ألف من عناصر الصحوة قد تطوعوا في مختلف أنحاء العراق، ما أثار حفيظة ومخاوف عدد من الجهات من إحتمالية تشكيل ميليشيات جديدة.

اياد
24-11-2007, 05:18 PM
التيار الصدري يمنح الحكومة "فرصة أخيرة" للكف عن ملاحقة أتباعه ويهددها برد قوي
Radio Sawa

حذر الشيخ عبد الهادي المحمداوي مدير مكتب الصدر في كربلاء وخطيب جمعة مسجد الكوفة الكبير الحكومة العراقية من ما وصفه بعمليات الدهم والإعتقال التي تطال أتباع التيار الصدري.

وهدد الشيخ في خطبته الحكومة برد قوي، دون تحديد شكله، في حال رفضت الفرصة الأخيرة، التي منحها التيار لوقف ممارسته ضد أتباعه، وقال:

"أنتم اليوم على المحك. نحن طالبنا بإيقاف هذه المداهمات والإعتقالات لأبنائنا. نقول لكم إنها فرصتكم الأخيرة أن تكفوا عن مطاردة أبنائنا وقمعهم ومحاولة إضعاف التيار الصدري".

ودعا المحمداوي اللجان المشكلة من التيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي إلى عدم التملص من أداء واجباتها على حد قوله.

وندد إمام جمعة الكوفة بعمليات الإعتقال التي طالت أتباع التيار الصدري في كربلاء، ملوحا أمام جموع المصلين بمذكرة إعتقال صادرة عن مجلس القضاء الأعلى بحق مدير شرطة كربلاء وأحد كبار الضباط.

وأشار المحمداوي إلى أن من الخطأ الإعتقاد بأن حكومة العراق حكومة شيعية، ناقلا عن أحد المراجع الكبار قوله إن هذه الحكومة جاءت بفتوى، وتحتاج الى فتوى للخلاص منها.

ودعا خطيب مسجد الكوفة من وصفهم بالقادمين من خارج الحدود إلى أن لا يكونوا أداة بيد المحتل، على حد تعبيره، واصفا التيار الصدري بالرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه.

اياد
24-11-2007, 05:19 PM
قال مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك، السبت، إن قوات الشرطة في المدينة فرضت حظرا للتجوال على المشاة والسيارات إلى اشعار آخر لاسباب وصفها بـ"الأمنية".

وأضاف العميد سرحد قادر للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "قوات الشرطة فرضت حظرا للتجوال في مدينة كركوك على المشاة والسيارات اعتبارا من منتصف الليلة الماضية وحتى اشعار آخر." مشيرا إلى ان الحظر يأتي ضمن خطة أمنية جديدة تطبق في عموم المدينة.
ولم يكشف قادر عن موعد بدء الخطة الأمنية أو تفاصيلها.
وتقع مدينة كركوك مركز محافظة كركوك على مسافة 250 كم شمال شرق بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:19 PM
تجدد المطالبة بإقالة محافظ بابل بسبب التزوير والمسلماوي ينفي التهمة
أعلن 15عضوا من مجلس محافظة بابل الجمعة أنهم قرروا حجب الثقة عن محافظ بابل سالم المسلماوي، وإحالته إلى القضاء بسبب ما وصفوه بتزوير شهادته الدراسية، لكي يتمكن من الترشح لمنصب محافظ بابل في حين نفى المحافظ هذا الاتهام بشكل قاطع.
وجاء في بيان الأعضاء الذي تلاه على الصحافيين والإعلاميين عضو مجلس المحافظة باسم الجنابي، في قاعة مجلس المحافظة:


"إلى أهلنا أبناء محافظة بابل الكرام بعدما أتضح أن محافظ بابل السيد سالم صالح المسلماوي لا يمتلك التحصيل الدراسي المطلوب لمنصبه الحالي، وبعدما تبين أن محاولته لإيجاد هذا التحصيل غير قانونية، متبعا فيها سبيل التزوير، والذي تأكد لنا من خلال وثائقه المقدمة إلى هيئة التعليم التقني التابعة لوزارة التعليم العالي، من أجل معادلته شهادة الدورة الدراسية في المركز العالي للدراسات الإسلامية في إيران والتي هي الأخرى تحتاج إلى شهادة الثانوية أو ما يعادلها كأحد شروط القبول فيها وهذا يعني عدم صحة هذه الشهادة فيها، وهذا يعني عدم صحة هذه الشهادة أيضا".

وأضاف الجنابي قائلا:

"وكون هذا الواقع خرق قانوني خطير في مرحلة يعمل المخلصون فيها على إرساء قواعد دولة القانون، لذا قرر أعضاء مجلس محافظة بابل الموقعون أدناه ما يلي: سحب الثقة من محافظ بابل سالم المسلماوي إسوة بغيره ممن سلكوا نفس السلوك، إحالته إلى القضاء بتهمته التزوير، تعتبر صلاحياته كمحافظ ملغاة، كونه فاقدا للشرعية وبالتالي تكون تصرفاته فاقدة الرسمية للمشروعية وخلاف ذلك يتحمل التبعات القانونية كافة ".

وقرأ الجنابي أسماء أعضاء المحافظة الموقعين على هذا البيان:

"الدكتور نعمة جاسم نائب رئيس المجلس، الدكتور إسامة عبد الحسن، المهندس قاسم حمود جراح، الأستاذ حسان محرز طوفان، الأستاذ باسم الجنابي، الأستاذ فاضل مسلم، الحقوقي مرتضى كامل، السيدة جنان كامل بدر، السيدة حنان هاشم مطلوب، السيدة رباب حلب فاخر. عدد أعضاء مجلس محافظة بابل الذين أعلنوا سحب الثقة هم 15 عضوا".

وقال عضو مجلس المحافظة مرتضى كامل:

"الحقيقة البعد القانوني لهذا الإجراء هو أولا بالنسبة للأعضاء الموقعين على هذا البيان من الآن فصاعدا هم يعلنون عدم اعترافهم بالسيد سالم المسلماوي محافظا لبابل بكل ما تحمله هذه العبارة من معنى. إن السيد سالم بالنسبة للأعضاء الموقعين هو ليس محافظا لبابل، وهو يشغل هذا المنصب بشكل غير مشروع، أما بالنسبة لبقية أعضاء المجلس وكل المسؤولين بهذه الدولة فإن هذا (الموقف) إلقاء حجة على المتبقين من أعضاء مجلس المحافظة وعلى المسؤولين في هذه الدولة، وعلى القضاء العراقي، وعلى الحكومة المركزية بالذات عليهم أن يتحملوا مسؤولياتهم بأن حجة عدم المعرفة بهذه القضية بهذه المخالفة أصبحت حجة ساقطة الآن، والكل سيعلمون بهذا الموضوع ومن يستمر بالسكوت على هذه القضية سيتحمل المسؤولية أمام هذا الشعب، وأعتقد أن مسؤولية الحكومة المركزية بالدرجة الأساس هي وقف هذه المخالفات وإحالة هكذا مسؤولين إلى القضاء".
سوا

اياد
24-11-2007, 05:20 PM
نجاة زميلين في «الحياة» في بغداد بعد إصابة سيارتهما بإطلاق نار
بغداد، لندن الحياة - 24/11/07//

نجا الزميلان عبدالواحد طعمة وسؤدد الصالحي من مكتب «الحياة» في بغداد، بعد إصابة سيارتهما بإطلاق نار في العاصمة العراقية. وكان الزميلان متوجهين، مع طفلتهما، في سيارتهما الخاصة الى عيادة طبيب في منطقة العرصات، في الكرادة، عندما اعترضت طريقهما سيارتان. وأطلق مسلحون في داخلهما وابلاً من الرصاص في اتجاه سيارة الزميلين، أدى الى تهشم الزجاج من دون اصابة أي من أفراد العائلة.

وتعد منطقة الكرادة، خصوصاً حي العرصات، بين أكثر المناطق أمنا في بغداد وتنتشر فيها نقاط تفتيش للجيش العراقي والشرطة، وفيها أيضاً مقر الزعيم الشيعي عبدالعزيز الحكيم ومنازل عشرات القياديين العراقيين وسفارات. ودان صحافيون عراقيون ومنظمات دولية في العراق، أمس، الحادث. وحمّل الجميع الحكومة والقوات الاميركية مسؤولية حماية الصحافيين وكشف الجماعات التي تحاول استهدافهم.

ونقلت الوكالة المستقلة للأنباء «أصوات العراق»، عن رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحافيين إبراهيم السراجي قوله امس، إن «الصحافيين العراقيين عبدالواحد طعمة وزوجته سؤدد الصالحي، تعرضا مساء الخميس لمحاولة اغتيال، عندما اطلق مسلحون مجهولون النار عليهما خلال استقلالها سيارتهما، في حي الكرادة وسط بغداد». وأضاف السراج أن «العيارات التي اطلقها المسلحون على طعمة وزوجته لم تصب أياً منهما». وجدد دعوته الحكومة الى «اتخاذ إجراءات لحماية الصحافيين العراقيين من المخاطر التي يواجهونها خلال عملهم، وتوفير الأجواء المناسبة لهم». وتلقى مكتبا «الحياة» في بغداد ولندن اتصالات من صحافيين عراقيين ومنظمات صحافية للتنديد بالحادث، ومطالبة الحكومة العراقية والقوات الاميركية بكشف ملابساته وتقديم الجناة الى العدالة.

و «الحياة» تستنكر الحادث الذي تعرض له الزميلان بأشد العبارات، وتطالب الحكومة العراقية والقوات الاميركية بكشف الجناة وحماية جميع الصحافيين العاملين في العراق.

اياد
24-11-2007, 05:21 PM
خطباء الجمعة يدعون لعودة المهجرين «لكسر شوكة التعصّب الطائفي» ... التيار الصدري يحذّر من استهدافه: حن رقم صعب يصعب تجاوزه إلغاؤه
بغداد، بعقوبة، كربلاء الحياة - 24/11/07//

حذّر عضو بارز في التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشاب مقتدى الصدر الجمعة حكومة نوري المالكي من مواصلة استهدافها التيار، ملوحاً بالرد على عمليات الاعتقال التي طالت كوادره وعناصره أخيراً.

وقال خطيب صلاة الجمعة في مسجد الكوفة الشيخ عبد الهادي المحمداوي أحد كبار مساعدي مقتدى الصدر، مخاطباً حكومة المالكي «إنها فرصتكم الاخيرة لتكفوا عن قمع التيار الصدري وتوقفوا المداهمات والاعتقالات (...) إن لكل فعل، ردة فعل تساويه بالمقدار، وتعاكسه بالاتجاه».

وأضاف المحمداوي أمام مئات المصلين «نحن رقم صعب لا يمكن تجاوزه أو إلغاؤه أو احتواؤه أو إضعافه». وتابع: «نقول بكل صراحة لمن جاؤوا من وراء الحدود، لا تكونوا أداة بيد المحتل لترويض الشعب، أنتم اليوم على المحك». ومنذ حوالي عام، بدأت حدة التوتر تتصاعد بين ميليشيا «جيش المهدي» الموالي لمقتدى الصدر و «منظمة بدر» التابعة لـ «المجلس الاعلى الاسلامي العراقي» بزعامة عبدالعزيز الحكيم. إلا أن الفريقين توصلا الى اتفاق في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، على «حقن الدم العراقي». ومع استمرار التوتر، اتّخذت الحكومة اجراءات أمنية صارمة، تمثل آخرها باعتقال أكثر من 80 عنصراً من التيار الصدري في الديوانية ضمن خطة «وثبة الأسد» الامنية، وفقاً لمصادر امنية.

وناشد المحمداوي الحكومة العراقية الالتفات إلى التيار، قائلاً: «هل نظرتهم الينا على اننا شريحة أساسية من المجتمع؟ نحن لا نُجتث في سهولة». كما انتقد استهداف الحكومة التيار، قائلاً إن «الحكومة جاءت بأصوات الصدريين، واليوم تنقلب عليهم».

وفي سياق خطب الجمعة أمس، دعا ممثل المرجعية الشيعية في النجف الى الاسراع في اقرار الموازنة السنوية وتجنب تأخير العام الماضي فيما طالب إمام وخطيب جامع سعاد النقيب في بغداد بعودة المهجرين إلى ديارهم لكسر شوكة التعصب الطائفي. وأقام مصلون سنة وشيعة صلاة موحدة في بعقوبة.

وشدّد الشيخ علي الحسين خطيب وإمام سعاد النقيب في الغزالية على ضرورة أن يعود الاهالي الى حياتهم الطبيعية بعد تحقيق الاستقرار النسبي في المنطقة، وطالب أصحاب المحلات التجارية والاسواق بالعودة الى أعمالهم بعدما نجح فوج الغزالية في بسط الامن داخل المنطقة، وإعادة الحياة اليها مجدداً. كما طالب الأهالي بتوفير المساعدة اللازمة لعودة اخوانهم المهجرين الذين تركوا منازلهم تحت وطأة التهديد، لأن هذه العودة ستساعد في كسر «شوكة التعصب الطائفي في البلاد».

وأوضح معتمد المرجعية الدينية العليا في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي «مجموعة عوامل وأسباب لو توفرت لتصاعدت وتيرة الإعمار وتنفيذ الأعمال والمشاريع الكفيلة بالتعويض عن سنوات الظلم والتأخر والهدم». وأضاف أن «من هذه العوامل كفاءة ونزاهة وإخلاص المسؤول وشعوره بالمسؤولية، الأمر الذي ينعكس على أدائه، خصوصاً أننا في طور اقرار الموازنة الاتحادية للبلاد العام المقبل، والتي تحتاج الى الاسراع في المصادقة عليها لتسريع عملية صرف الاموال اللازمة لتنفيذ ما خططته الدولة للنهوض بالبلاد».

وركز الشيخ الكربلائي على موضوع الموازنة، موضحاً: «إننا لو نظرنا إلى التعقيدات والاجراءات القانونية الاصولية التي يجب أن تمر بها عملية اقرار الموازنة من قبيل مناقشتها في مجلس الوزراء واقرارها، ثم مناقشتها في مجلس النواب والمصادقة عليها ورفعها إلى مجلس الرئاسة وإقرارها، فضلاً عن تحويل المبلغ إلى الوزارة المعنية، لوجدنا بأن الاسراع في أي مفصل من تلك المفاصل سيعطي فسحة من الوقت لوضع الموازنة موضع التنفيذ».

وطالب مجلس النواب بـ «الإسراع في مناقشة موازنة عام 2008، وإقرارها تفادياً للتأخير الذي حصل العام الماضي». وفي خصوص مسألة نقص مواد البطاقة التموينية، تساءل الشيخ الكربلائي: «هل هناك نقص في الأموال اللازمة لتمويل البطاقة التموينية؟ أم أن هناك مشاكل في إجراء العقود وآليات الاستيراد أو مشاكل في تأمين الطرق لإيصال هذه المواد الى المدن؟».

ودعا خطباء الجمعة في مدينة بعقوبة إلى إيجاد حلول عاجلة لانتشار الميليشيا المسلحة في عدد من المناطق والاقضية التابعة للمدينة واطلاق الابرياء من السجون، وأقام وجهاء في قضاء المقدادية صلاة موحدة للسنة والشيعة، تأكيداً على مشروع المصالحة الوطنية بين العشائر ونبذ العنف الطائفي الذي يجتاح عدداً من الأقضية والنواحي.

وشدد خطيب جامع الخلفاء الاربعة في قضاء هبهب على ضرورة «حل الميليشيا الطائفية المنتشرة في بعقوبة، باعتبارها سبباً في اثارة العنف الطائفي». واعتبر «الصمت على الانتهاكات وعمليات التهجير التي لا تزال متواصلة من خلال تهديد العائلات الآمنة في كنعان وبهرز والخالص». وكان مصلون أقاموا صلاة موحدة في جامع المقدادية لإنجاح مشروع المصالحة الوطنية بين عشائر ديالى ونبذ العنف الطائفي في الأقضية والنواحي التي تشهد توتراً طائفياً هناك.

وقال الخطيب عبد الستار التميمي لـ «الحياة» إن «الهدف من إقامة الصلاة هو التأكيد على هويتنا الاسلامية جميعاً، وأن الاسلام واحد لا يتجزأ»، مشيراً الى أن «عدداً من خطباء الجمعة عازمون على إقامة صلاة مماثلة، خصوصاً في مناطق تشهد توتراً طائفياً. ونتمنى من الجهات المسؤولة الدعوة الى تعميم هذه الخطوة للوقوف ضد كل المؤامرات الداعية الى ابقاء الوضع على ما هو عليه من سوء في ديالى».

وطالب الشيخ علي الجبوري خطيب وامام المدرسة الخالصية الحكومة بإغاثة أهالي القرى في محافظة ديالى، وقال إن القوى التكفيرية بدأت حملة هجوم على القرى في المحافظة، مشيراً الى أن أحداً لا يغيثهم فيما لا يستطيع الاهالي الدفاع عن أنفسهم بسبب عدم امتلاكهم الاسلحة. وشدّد على ضرورة توفير الامان لأهالي تلك القرى التي تتعرّض لهجوم التكفيريين باستمرار. ودعا الدول العربية والاسلامية الى مزيد من الوعي في مواجهة أعداء الأمة.

وناشد الشيخ «أبو علي» خطيب وامام جامع المهاجرين حكومة المالكي إطلاق جميع المعتقلين الذين لم تثبت ادانتهم. وقال إن هناك آلاف المعتقلين في سجون الداخلية لا يزالون في انتظار تحويلهم الى التحقيق للبت في قضاياهم، معتبراً هذه الخطوة أمراً أساسياً لتعميق المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب العراقي الواحد.

اياد
24-11-2007, 05:31 PM
بغداد: الكتل البرلمانية تخفق في التوافق على قانون بديل لـ «اجتثاث البعث»
بغداد - خلود العامري الحياة - 24/11/07//

اخفقت الكتل السياسية العراقية في الاتفاق على صيغة نهائية لقانون العدالة والمساءلة الذي صادقت عليه رئاسة الوزراء قبل أيام بدلاً من قانون اجتثاث البعث.

وأكد النائب محمد تقي المولى من «الائتلاف» «الحاجة الى محادثات أوسع للاتفاق على النقاط العالقة التي تعترض عليها الكتل الرئيسة في البرلمان». وقال: «هناك ثلاث نقاط خلافية لم يتم حلها: الاولى تتعلق بالمادة 28 التي تنص على إحلال هيئة العدالة والمساءلة محل هيئة اجتثاث البعث وتمتعها بالصلاحيات ذاتها الممنوحة لهيئة الاجتثاث في الدستور. والثانية تتعلق بالمادة السادسة التي منحت البعثيين حق العودة الى الوظائف او التقاعد من دون قيد او شرط، فمن شأن هذا البند ان يثير أزمة سياسية واجتماعية كبيرة لأنه سيمنح المجرمين وغير المجرمين من البعثيين حقوقاً متساوية من دون التمييز بينهم»، لافتاً الى ان هذه المادة «واجهت اعتراضاً واسعاً من الكتل الرئيسية في البرلمان وتغييرها بات امراً حتمياً لتمرير القانون». وزاد ان «القانون الجديد وصف حزب البعث بانه حزب مرتكب لجرائم ضد الشعب العراقي وهو وصف يتعارض مع قرار البرلمان باعتباره حزباً ارهابياً محظوراً».

من جانبه لفت عبدالخالق زنكنة، النائب عن كتلة «التحالف الكردستاني» الى ان «المادة 11 من قانون العدالة والمساءلة تتعارض كلياً مع القرار الذي صوت عليه مجلس النواب باعتبار البعث حزباً ارهابياً محظــوراً فكراً وشخوصاً».

وقال ان «هناك فجوات كبيرة وواضحة بين القانون الجديد الذي صوت عليه مجلس الوزراء والاقتراحات التي قدمتها الكتل البرلمانية لإجراء تعديلات على بعض البنود التي تتعارض مع مفهوم المصالحة الوطنية ما يفرض ايجاد صيغة ملائمة للتوصل الى اتفاق».

واوضح مفيد الجزائري، النائب عن الكتلة «العراقية» ان نواب الكتلة «اعترضوا على بعض جزئيات القانون لا سيما تلك التي تتعلق بإعادة البعثيين الى الخدمة او احالتهم على التقاعد من دون قيد او شرط»، مؤكداً ان «العراقية كانت قدمت اقتراحاً سابقاً بإحالة المجرمين من البعثيين على القضاء واعادة من لم يرتكب جرائم بحق الشعب العراقي الى الخدمة او احالته على التقاعد»، معتبراً ان هذا الاقتراح «يجب ان يكون النقطة الاساسية التي تنطلق منها المادة المعترض عليها وان لا يتساوى المجرمون والبريئون في قانون العدالة والمساءلة».

وقال ان «المشاورات بين الكتل ما زالت في منتصف الطريق على رغم الاتفاق على أكثر من 20 مادة في القانون المذكور.

اياد
24-11-2007, 05:31 PM
الجثة بـ200 دولار و5 آلاف تنتظر في مركز الزبير ... البصرة: تجار يبيعون إلى الإيرانيين بقايا قبور الصابئة مدعين أنها رفات جنود
البصرة - ياسين محمد صدقي الحياة - 24/11/07//

لم يكن فيصل زهرون يعلم يوم غادر العراق، بسبب تردي الأوضاع الأمنية، أن طريقه من عمان إلى البصرة ستكون سالكة قبل أن يفكر جاداً بزيارة قبر والدته في مقبرة الصابئة، قرب حي شعبي شيعي شمال المدينة. إلا ان زهرون الذي تبددت مخاوفه من احتمال تعرضه للمضايقة أو الملاحقة، بعد رؤيته بعض أصدقائه في البصرة ممن تركهم قبل عام، فوجئ بالقطع المتناثرة من شاهد قبر أمه، فراح يجمعها من هنا وهناك، محاولاً ترتيب أحرف اسمها المكتوب باللغة المندائية القديمة (إحدى لغات العراق القديم)، ليتأكد منه بعيداً عن أعين أصحاب المحلات الصناعية التي أقيمت عشوائياً على قبور أبناء الطائفة.

لولا حزنه لجمع الكثير من نثار شواهد قبور أهله التي تتقاذفها أقدام الداخلين والخارجين من الحي الصناعي.

وما هي إلا لحظات حتى عاودته مخاوفه. بعد رؤيته مشهد المقبرة، خيل اليه أن أحدهم سيمسك به ويدخله قبرا يقام عليه بعد يومين من دفنه دكان حداد أو ورشة لإصلاح السيارات.

استجمع شتاته ليخرج كأي متبضع يدخل المكان للمرة الأولى، وهو يسترجع الأيام الجميلة التي قضاها طفلا في محلة الصابئة في حي الجمهورية، وعلاقاته مع الأصدقاء المسلمين والمسيحيين او اولئك الساكنين في محلة العبيد من الذين شردوا من المحمرة بعد مقتل شيخها خزعل الكعبي مطلع القرن العشرين، مستعيدا الوئام كاملا ومسترجعا أيام النضال معهم ضد الحكام والانخراط في العمل السياسي. وعلى حلم غامض أسلم عينيه للنوم، تلك الليلة، في بيت صديق طفولته المسلم يوسف.

في الصباح قص عليه يوسف حكاية المقبرة كاملة: نبش بعض الملثمين قبوراً كثيرة هنا وجمعوا رفات الموتى في أكياس وباعوها الى الإيرانيين على أنها رفات جنودهم ممن قتلوا في الحرب. أوهموا الايرانيين أن هؤلاء هم أبناؤهم الذين سقطوا خلال الحرب في الشلامجة ونهر جاسم وبحيرة الأسماك (حيث سقط آلاف الإيرانيين). واضاف يوسف، معرباً عن اعتقاده بأن رفات أم زهرون قد تكون أصبحت خارج الحدود أيضاً.

وكان العديد من سكان المناطق الحدودية، من الذين أرهقهم حصار السنوات العشر، في طل الحكم السابق، امتهنوا البحث عن رفات الجنود الإيرانيين، وبيعها الى الحكومة الإيرانية مقابل 200 دولار للجثة الواحدة. وهكذا تم نبش مناطق شاسعة على الحدود بين الدولتين، وحيث اوجت الألغام بحياة عشرات الآلاف. وما زال مركز تسليم الشهداء في منطقة الزبير (30 كلم عن البصرة) يحتفظ بأكثر من 5 آلاف رفات لم يتم التعرف اليها من العراقيين والإيرانيين.

هناك أكثر من مقبرة لأكثر من طائفة ودين في البصرة، وقبل أن تصبح مقبرة الصابئة في منطقة خمسة ميل، حياً صناعياً، كانت مقبرة اليهود في البصرة القديمة (5 كلم عن مركز المدينة) تحولت هي الاخرى إلى سوق لبيع الأبقار والخيول، قبل أن تصبح حياً سكنياً، هو اليوم أحد أفضل أحياء المدينة. وقبلها تحولت مقبرة جنود الحرب العظمى (مقبرة الانكليز)، الواقعة في محلة الحكيمية، إلى مرمى للنفايات تحيط بها محلات الباعة والمساكن العشوائية بعدما كانت حديقة تغطي قبورها الزهور وتديرها وزراة الخارجية.

اياد
24-11-2007, 05:32 PM
24/11/2007 السليمانية - أ. ف. ب - تظاهر حوالي 1500 شخص في كردستان العراق للمطالبة بتنفيذ حكم الاعدام الذي صدر في يونيو بحق ثلاثة مسؤولين من نظام صدام حسين بسبب المجازر ضد الاكراد.
وذكر مراسل فرانس برس ان المتظاهرين من رجال ونساء واطفال تجمعوا في ريزغاري (140 كلم جنوبي مدينة السليمانية)، وطالبوا بإعدام علي حسن المجيد 'علي الكيماوي' ووزير الدفاع السابق سلطان هاشم الطائي ومدير العمليات العسكرية السابق حسين رشيد التكريتي

اياد
24-11-2007, 05:33 PM
الكويت حجر الأساس في سياسة الولايات المتحدة الخليجية (6)
العمالة الوافدة ضعف عدد المواطنين ولكنها تخضع للقانون
السؤال اليوم: هل تصمد الكويت أمام الأحداث الدراماتيكية في العراق؟
ترجمة وإعداد: محمد أمين
من التطورات الجديرة بالانتباه في المجتمع الكويتي هو التصويت في مجلس الامة عام 2005 على منح المرأة حقوقها السياسية، ومع ذلك فان هذا هو الاستثناء الذي يثبت القاعدة في النهج التعطيلي لمجلس الامة.
وكانت هذه الخطوة الدراماتيكية التي تحظى بدعم العائلة الحاكمة ومنظمات غير حكومية مهمة، معطلة منذ عام 1991 بسبب رفض البرلمان المحافظ لها، ولكن لم تتمكن اي امرأة من الفوز بمقعد في البرلمان في انتخابات 2006، وفي الواقع عزز الاسلاميون مواقعهم في المجلس وفازوا بسبعة عشر مقعدا بدلا من اربعة عشر مقعدا كانوا يسيطرون عليها في المجلس السابق، وبدعم من النساء المحافظات.
من المخاطر المحتملة بالنسبة للكويتيين، وان ثبت حتى الان ان من السهل السيطرة عليها، هي وجود اكثر من مليوني وافد اجنبي في الكويت معظمهم من الرجال والذين يفوقون عدد الكويتيين بنسبة 2 الى 1.
ويتحدر معظم هؤلاء من جنوب شرق آسيا ومن الشرق الاوسط. ويدين نصف هؤلاء تقريبا بالاسلام، اضافة الى حوالي ثلاثمائة الف الى اربعمائة الف هندوسي ومثلهم من المسيحيين.
ومع ذلك، فمن النادر ان تتحدث تقارير عن حوادث احتجاج سياسي، ويشير سجل الكويت الى القدرة على ضبط وعزل او ابعاد من يشتبه في اثارتهم للاضطرابات.

الاتجار بالبشر
وفي الواقع، هناك رقابة اجتماعية وبوليسية، بل واحيانا تقع تجاوزات تتمثل بسوء المعاملة، لا سيما مع العمالة المنزلية من الاناث، في يونيو ،2007 اشار تقرير وزارة الخارجية الاميركية الى استمرار وجود ظاهرة 'الاتجار بالبشر' في الكويت، بعد ان اشار تقرير العام الماضي الى احراز الكويت تقدما على هذا الصعيد.
ومن دواعي المفارقة ان وزارة الخارجية الاميركية اضطرت للاعتراف في اغسطس 2007 ان بعض العمالة الذين جلبتهم الشركة الكويتية العامة للتجارة والمقاولات من اجل بناء السفارة الاميركية في بغداد، قد تعرض للتضليل بشأن الاجور وظروف العمل. ولكن مسؤولا في الحكومة وآخر في الشركة رفضا هذه الانتقادات، واشارا الى ان حكومتهما تبذل جهودا اكبر للتعامل مع هذه المشكلة.
وفي الواقع، وقعت الكويت في اوائل عام 2007 بروتوكولا رسميا مع الهند يهدف الى ضمان حقوق العمالة الهندية التي يصل تعدادها الى حوالي نصف مليون شخص ويمثلون الجالية الاكبر في البلاد، وعلى اي حال، آخر احتجاج جماعي للعمال، كان للعمال المصريين في عام ،1999 وتحدث اضرابات عمالية على نطاق اضيق في اماكن العمل بين الحين والآخر، كما فعل اكثر من مائتي عامل بنغالي في يونيو 2007.



26 ألف مهندس
وعلى الرغم من انها لا تعتبر مشكلة امنية خالصة، فإن اعتماد الاقتصاد الكويتي على العمالة الاجنبية يشمل كل القطاعات المهنية وتلك التي تتطلب المهارة العالية. وعلى سبيل المثال، فإن عدد المهندسين الاجانب في عام 2007 وصل الى 26.500 مهندس مقابل 6500 مهندس كويتي فقط. وبلغ عدد الاطباء والعاملين في الميادين العلمية الاجانب الى 9500 شخص مقابل ثلاثة آلاف كويتي فقط، وعدد الخبراء الاقتصاديين والمحامين، الى 36500 مقابل 9600 كويتي. اما رجال الاعمال الاجانب فعددهم 31500 مقارنة ب 2600 كويتي. وبالنظر الى قدرتها على عرض رواتب عالية، فليس امام الكويت اية مشاكل في استقدام الحرفيين الاجانب الذين تحتاجهم. ولكن من شأن حدوث ازمة امنية كبيرة ان يشل الاقتصاد الكويتي بسرعة، كما حدث خلال اسابيع قليلة عند وقوع الغزو العراقي عام 1990.
ضبط الحدود: الحدود العراقية مع الكويت هي الوحيدة المنضبطة من بين كل حدود العراق مع دول الجوار. فهذه الحدود التي يبلغ طولها 222 كيلومترا تخضع لرقابة صارمة وفعالة هي عبارة عن سياج ومجسات الكترونية وعمليات تفتيش وانتشار لقوات الامن على جانبي الحدود.



مشكلة أمنية
ومع ذلك، يمكن ان تقع مشكلة امنية نتيجة لانسحاب القوات البريطانية الجزئي من البصرة، الامر الذي سيجعل الحدود بين البلدين عرضة للعبور من قبل المهربين والارهابيين والمهاجرين. ولكن الحدود العراقية - الكويتية تتسم بالهدوء والاستقرار حاليا، وتعج بحركة العربات العسكرية والشاحنات، لكنها مغلقة امام المسافرين الآخرين.
ونتيجة لذلك، لا يوجد لاجئون عراقيون في الكويت، كما هو حال الاردن وسوريا اللتين تستضيف كل منهما حوالي مليون لاجئ عراقي او يزيد، لدرجة ان المسؤولين العراقيين يجدون صعوبة في الحصول على فيزا لدخول الكويت.
وليس مصادفة ان يجري تسفير العراقيين الذين تريد الولايات المتحدة تدريبهم في اراضيها، عبر الاراضي الاردنية او التركية او اللبنانية او مناطق اخرى وليس عبر الاراضي الكويتية الاقرب الى العراق.



أمن الكويت الخارجي
بعد وقوع الغزو العراقي للكويت عام 1990 اندفع احد الخبراء في المنطقة للقول إن هذا هو الطوفان الذي يسبق 'نهاية التاريخ، او ربما نهاية تاريخ الكويت' وثبت انه كان مبالغا كثيرا في ذلك، وفي الواقع، لم تصمد الكويت على الغزو الصدامي فحسب، بل شهدت انهيار ذلك النظام بأكمله، بل والتمتع بقدر اكبر من الاستقرار من عراق ما بعد صدام.
والسؤال اليوم، ليس ما اذا كان بوسع الكويت تحمل اية 'تبعات' للازمة العراقية المستمرة، بل كيف تمكنت الكويت من الصمود امام الاحداث الدراماتيكية التي تقع بالقرب منها، دون ان تتأثر فيها، ويبدأ السؤال بتجربة الكويت الفريدة مع العراق، لاسيما في عهد صدام، ومهما تكن الاوضاع غير مستقرة في العراق اليوم، الا انه اصبح اقل تهديدا للكويت مما كان عليه حين كان صدام لايزال في الحكم.
ولهذا السبب، كانت الكويت على العكس من الدول العربية الاخرى، سعيدة لسقوط صدام ولاتزال تشعر بالامتنان لذلك بعد اربع سنوات على 'سقوطه الذي لا يمثل ثأرا لاعتداءات صدام فقط، بل وضع حدا للاحساس بأن مثل ذلك العدوان قد يقع ثانية، واليوم، يرى 30 في المائة من العرب في الكويت ان العراق يمثل تهديدا خطيرا، وحين اعدم صدام في شهر ديسمبر 2006، كانت لدى الكويتيين 'من سنة وشيعة' مشاعر مختلفة ازاء الحدث، ومن النادر ان تسمع احدا، في الكويت - على العكس في السعودية - يتذمر من ان الغزو الاميركي للعراق - ارى - بقصد او من دون قصد - الى تعزيز الموقع الاقليمي لايران.
فخلال السنوات الاربع منذ اسقاط صدام وعلى مدى المستقبل المنظور، لا تخشى الكويت اي تهديد مباشر من العراق، كما حدث في عهد صدام او غيره من حكام العراق في الماضي.
وكما صرح رئيس جهاز الامن الوطني الشيخ احمد الفهد الصباح لاحدى الصحف العربية: 'نحن نشهد اليوم اكبر تقارب بين الكويت والعراق في التاريخ الحديث للعلاقات بين البلدين'.
ففي اوائل عام 2007، حدث بعض التقدم في مسألة رمزية لكنها عاطفية جدا وتتمثل في التعرف على هوية اكثر من 600 اسير كويتي مازالوا مفقودين منذ الغزو الصدامي لكويت ،1991/90 وكذلك حدث تقدم على صعيد التخطيط لمشروعات مشتركة للتنقيب وانتاج النفط في المناطق الحدودية.

اياد
24-11-2007, 05:33 PM
2


الخوف من الضعف
حتى منذ سقوط صدام، وبما يدعو الى المفارقة أن ضعف العراق، بدلا من قوته، هو الذي أصبح يثير مخاوف الكويت، لاسيما الفراغ الامني الهائل الذي يعود الى عاملين، الأول تفكيك الجيش العراقي، والثاني، تقويض مؤسسات الدولة، ويقول الشيخ الفهد: نحن نخشى ثلاثة امور في العراق: 'الأول، التقسيم، لأن الكويت تريد وحدة العراق، والثاني الحرب الأهلية، والثالث الحرب الطائفية'.
وينبع خوف الكويت من تقسيم العراق، من احتمال اندلاع حرب على حدودها وتدخل القوى الاقليمية فيها، ومواجهة الكويت للضغوط من اجل التدخل وتأثير ذلك على التركيبة الطائفية في البلاد. وان من شأن اندلاع حرب أهلية شاملة كخطوة باتجاه التقسيم، ان يثير مشاكل مماثلة. واندلاع حرب طائفية منفلتة العقال تحديدا قد يهدد موقف الكويت المحايد والقائم على الاجماع الاقليمي واستقرارها الداخلي وعلاقاتها الطيبة مع السعودية وايران، اللتين ستجدان اغراء للتدخل، المباشر أو بالوكالة، في العراق، وربما الضغط على الكويت للتدخل.
ومع ذلك، فطوال السنوات الاربع ونصف السنة الماضية، وعلى مدى المستقبل المنظور، وطالما ظل الوجود العسكري الاميركي في الكويت، فلا يتوقع ان تكون هناك تأثيرات امنية مباشرة للوضع في العراق، على البلاد، وحتى دون انزلاق العراق الى حرب اهلية شاملة، فإن تدهور الاوضاع هناك يثير اسئلة مختلفة حول قدرات ايران العسكرية واحتمال بروز نوايا معادية لها تجاه الكويت.



إيران ونزعة المغامرة
هل يعني إضعاف العراق ان الكويت اصبحت الآن مكشوفة امام تهديد عسكري جديد ومباشر من إيران؟ الجواب قد يكون لا، لثلاثة أسباب:
أولا، لم تبد إيران اي نية لتهديد او مهاجمة الكويت عسكريا على مدى العشرين عاما الماضية منذ انتهاء الحرب الايرانية - العراقية. ثانيا، القوات المسلحة الكويتية - وفقا لبعض المحللين - تشكل رادعا مهما ضد اي مغامرة عسكرية ايرانية. وكما اشار مايكل نايتس، فإن الجيش الكويتي لديه قدرات فعالة، وان كان اصغر بكثير من الجيش الايراني، وشهد عملية تحديث 'محسوبة وناجحة' على مدى العقد المنصرم.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن عدم وجود ممر بري بين إيران ودول مجلس التعاون ووجود أجهزة الانذار المبكر، يجعل من الممكن التعاطي مع أي هجوم إيراني، وفقا لتقديرات نايتس. وتنقل دراسة أجريت عام 2005 عن عدد من الضباط الأميركيين قولهم ان الجيش الكويتي شهد بعض التحسن، لا سيما في مجال القوات الجوية.
وثالثا، تمتلك الكويت عددا من الخيارات لمواجهة أي تهديد إيراني. ومن الواضح ان الكويت يمكنها الاعتماد على الحماية الأميركية من أي تهديد عسكري خارجي، فمن الناحية القانونية، ترتبط الولايات المتحدة والكويت باتفاقية دفاعية لمدة عشر سنوات.



وضع الحليف الرئيسي
وبالإضافة الى المصلحة الاستراتيجية والالتزام التاريخي والموقع القانوني، تتمتع الكويت بوضع الحليف الرئيسي من خارج الناتو، للولايات المتحدة، هناك عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين المرابطين في الكويت أو يمرون عبرها على مدار العام، اضافة الى شبكة واسعة من المرافق والمعدات العسكرية.
وقد تجسدت هذه العلاقة الخاصة أخيرا، باستضافة الكويت اجتماع وزيرة الخارجية الأميركية كونداليسا رايس بوزراء خارجية دول مجلس التعاون، اضافة الى مصر والأردن في يناير ،2007 والذي أصدر بيانا يؤيد سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق، وتحذيرا ضمنيا ضد المخططات الإيرانية في المنطقة.
ثم عقد اجتماع مماثل في الكويت في يوليو 2007 بحضور وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين، وهو ما أكد عليه أيضا السفير الأميركي المنتهية ولايته في الكويت ريتشارد ليبارون، في مؤتمر صحفي عقده بهذه المناسبة، والذي قال فيه ان 'مشاوراتنا مع الكويت في القضايا العسكرية والسياسية تسارعت على مدى العام المنصرم، اقرارا بحقيقة ان الايرانيين ما انفكوا يطلقون التصريحات ويستخدمون خطابا معينا، ويتصرفون بناء على مواقف لا تبعث على الثقة لنا ولاصدقائنا في المنطقة'.

سيناريو الهجوم على إيران
ربما يكون احد السيناريوهات المستبعدة، ان تشن الولايات المتحدة أو اسرائيل هجوما ضد المنشآت النووية الإيرانية، وقيام ايران بالرد على مثل هذا الهجوم، بعمل عسكري مباشر أو هجمات ارهابية ضد أهداف أميركية أو غير أميركية ترابط في دول مجلس التعاون. وهذا خيار يجب توقعه في ظل استمرار الدعاية الايرانية بهذا المعنى.
وكان رئيس البرلمان الإيراني غلام علي حداد عادل قد أعلن أثناء زيارة له للكويت في يونيو ،2007 انه اذا استخدمت القوات الأميركية قواعد خليجية لمهاجمة ايران 'سوف نضطر للدفاع عن أنفسنا.. وسوف نهاجم هذه القواعد'. ورد عليه وزير الداخلية والدفاع الكويتي الشيخ جابر مبارك الحمد في اليوم التالي، بالقول ان 'الولايات المتحدة لم تطلب، وحتى لو طلبت، فإننا لن نسمح لأحد باستخدام أراضينا'.
وهكذا تجد الكويت ودول مجلس التعاون الأخرى نفسها في مأزق. فهي تخشى المفاعل النووي الإيراني، وتخشى كذلك من انعكاسات أي ضربة عسكرية لإيران. ولا يبدو ان هذا الوضع الصعب والغامض سينتهي في وقت قريب.

تأليف:ديفيد بولوك
زميل زائر في معهد واشنطن ومستشار سابق لشؤون الشرق الاوسط في وزارة الخارجية تقلد قبل ذلك العديد من المناصب الاستشارية في الوزارة منها خبير للتخطيط السياسي لمدة اربع سنوات.
حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة هارفارد، وعمل محاضرا فيها ثم استاذا مساعدا في جامعة جورج واشنطن.
من ابرز مؤلفاته دراسة لمصلحة معهد واشنطن بعنوان 'الشارع العربي: الرأي العام في العالم العربي' عام 1993.

اياد
24-11-2007, 05:34 PM
بغداد - )كونا): تلقت الحكومة العراقية الجمعة دعوة لحضور مؤتمر الشرق الاوسط للسلام الذي سينعقد بانابوليس في ولاية ماريلاند معربة عن أملها أن يتوصل المؤتمر الى حل للقضية الفلسطينية بما يسهم في اعادة الاستقرار الى المنطقة.
وقال وكيل وزير الخارجية العراقية للشؤون السياسية لبيد عباوي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان الخارجية العراقية تسلمت الدعوة الموجهة الى هوشيار زيباري من وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس للمشاركة في اجتماع انابوليس.
ولم يوضح عباوي صراحة ما اذا كان العراق سيشارك في المؤتمر أم لا لافتا الى أن «المشاركة العراقية اذا ما تمت فستكون مشاركة معنوية وسياسية وليس من أجل طرح أوراق عمل».
وقال ان موقف العراق واضح من القضية الفلسطينية «ونحن مع الحكومة الفلسطينية ومع دعم الرئاسة الفلسطينية في حواراتها من أجل قضية الشعب الفلسطيني«مؤكدا أن نتائج اجتماع انابوليس «ستنعكس على المنطقة بأكملها نظرا لما تشهده من ترابط في قضاياها السياسية والأمنية».
واضاف ان حل القضية الفلسطينية بوصفها قضية مركزية في منطقة الشرق الاوسط بالشكل الذي يرضي الشعب الفلسطيني «سيترك تأثيرا ايجابيا كبيرا على استقرار المنطقة»ويحفز الجميع لمعالجة ملفات أخرى قد لا تدرس واقتراح حلولها في هذا المؤتمر وربما تدرس في مناسبات أخرى.

اياد
24-11-2007, 05:35 PM
التحسن الأمني يغير مهمات القوات الأمريكية:
تدريب القوات العراقية.. والتدخل للإسناد في المواجهات الحاسمة
كتب محرر الشؤون العراقية:
يخطط القادة العسكريون الامريكيون لاعطاء القوات الامريكية العاملة في العراق دورا اكبر في دعم وتأهيل وتدريب القوات العراقية لتكون قادرة على مسك الارض وضبط الاوضاع الامنية، تزامنا مع انخفاض العمليات الارهابية وتحسن الوضع الامني من جهة، واقتراب مغادرة الالوية القتالية الامريكية العراق في شهر يوليو المقبل.
وكشفت صحيفة «نيويورك تايمز» الامريكية، يوم امس، نقلا عن مسؤولين ذوي علاقة بالمراجعة العسكرية السرية للمرحلة المقبلة من عمل القوات الامريكية، ان الخطة الجديدة، التي ما زالت في مراحل صياغتها الاولى.. ولم تكتمل بعد، تقضي بنقل المزيد من الاعباء الامنية الى كاهل القوات العراقية، بدون التخلي عن المكاسب التي حققتها القوات الامريكية خلال الاشهر الماضية، والتي ادت الى استعادة الهدوء في معظم المناطق الساخنة، والى اضعاف «التمرد السني» كما تصفه الصحيفة الامريكية.
وتختلف هذه الخطة جذريا عن مشاريع الخطط التي يقدمها السياسيون الامريكيون في واشنطن، وخاصة الديموقراطيين، والتي تستهدف جميعها الاسراع بسحب الالوية القتالية الامريكية من العراق بسرعة، حيث تقوم الخطة الجديدة بتوسيع مهام هذه القوات، وستلعب دورا مركزيا في عملية نقل السيطرة الامنية الى العراقيين.
وتهدف الخطة الى اكمال المحاولات الامريكية السابقة بتشكيل القوات العراقية، وتجهيزها بالمعدات، وتدريب عناصرها لتعزيز قدرتها على التعامل مع اخطار امنية منوعة، وتعكس الخطة ايضا رؤية القادة العسكريين الامريكيين للدور الجديد المتنامي للوحدات القتالية في ضوء خطة الرئيس بوش الاخيرة.
وبموجب هذه الخطة، سوف تقوم الوحدات التي ستبقى في العراق، بتكثيف قواتها القتالية، في مقابل توسيع الفرق التي تقوم بالاشراف على تطور القوات العراقية، ففي لواء مؤلف من 3000 عنصر، على سبيل المثال، سوف تقوم كتيبة واحدة أو كتيبتان بتدريب القوات العراقية، فيما سوف يتم الابقاء على القوة المتبقية كقوات تحرك سريع لمساعدة القوات العراقية في حال مواجهتها لمقاومة عنيفة.
وستتفاوت الترتيبات العسكرية طبقا لنوع التهديدات التي تتعرض لها القوات العراقية من جهة، ولمستوى كفاءة وقدرات هذه القوات، وسيترك لآمري الالوية تحديد الخيارات الافضل لمهمات عناصرهم، لكن التحول الى خيار التدريب سوف يكون تدريجيا، لكي يعكس ما يسميه القادة العسكريون «الدروس» التي تم تعلمها من حالات الفشل الاولى والتي نتجت عن المحاولات المتسرعة لنقل المسؤوليات الامنية الى السلطات العراقية، وقد ادت هذه المحاولات الى نتائج معاكسة في الكثير من الاحيان، كما حصل في محافظة ديالى على سبيل المثال، حيث اتضح ان القادة العسكريين العراقيين المحليين كانوا يتحركون بدوافع طائفية زادت من حدة الحرب الاهلية في هذه المحافظة المختلطة عرقيا ومذهبيا.
الوطن الكويتية

اياد
24-11-2007, 05:35 PM
أشار إلى «اتفاق» عراقي ـ تركي ـ إيراني ـ سوري

السليمانية: هيوا عزيز
اعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني عن الغاء العقود النفطية التي ابرمتها حكومة كردستان مع شركات اجنبية كما اتهمها بعرقلة قانون النفط والغاز. من جهته قال مسؤول كردي ان حكومته ماضية في تنفيذ العقود.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشهرستاني، في لقاء مع اذاعة «مونت كارلو» الدولية، قوله ان «حكومة كردستان هي التي تعرقل التوصل الى تبني قانون النفط والغاز في العراق».

وقال الشهرستاني ان «دول الجوار لن تسمح للأكراد بتصدير النفط، وهناك تفاهم بين طهران وانقرة ودمشق وبغداد في هذا المجال».

وكما قال الشهرستاني انه سيتم الغاء بعض الاتفاقيات الموقعة بين وزارة النفط العراقية وبعض الشركات المتعاقدة مع كردستان.

من جهة أخرى، قال جمال عبد الله الناطق الرسمي باسم حكومة الاقليم ان جميع العقود التي اعترض عليها وزير النفط «قانونية ومطابقة لمقررات قانون النفط والغاز في الاقليم والمصادق عليه من قبل البرلمان العراقي».

ووصف تصريحات الشهرستاني بضرورة مصادقة مجلس النواب العراقي على العقود قبل وضعها حيز التنفيذ بـ«غير المنطقية». واضاف ان الغاء العقود اجراء يفوق «طاقة وصلاحيات وزير النفط»، وان تلك التصريحات «اكبر من حجمه».

كما قلل عبد الله من تأثير الاجراء على اقتصاد الاقليم، واضاف بان المحكمة الاتحادية في بغداد ستكون الفيصل في حال حدوث ازمة مع حكومة بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:36 PM
الأمم المتحدة: نفاد المال أو التأشيرة وراء عودة العراقيين من سورية


جنيف: «الشرق الأوسط»
اعتبرت مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة، أمس، انه من السابق لأوانه تشجيع العراقيين على العودة الى وطنهم رغم ان اعدادا محدودة عادت من سورية بعدما نفدت اموالهم او انتهى اجل تأشيراتهم. واضافت ان حوالي 1500 لاجئ عراقي يعودون لبلدهم يوميا من سورية مقابل وصول 500 لاجئ جديد. وقالت المتحدثة جنيفر باجونيس للصحافيين في جنيف «نرحب بالتطورات في الظروف الامنية ونحن على استعداد لمساعدة من قرروا او سيقررون العودة طواعية. لكن المفوضية العليا للاجئين لا تعتقد ان الوقت حان للترويج لعمليات العودة او تنظيمها او تشجيعها». ونسبت اليها وكالة رويترز، قولها انه سيكون من الممكن تنظيم برنامج واسع للترحيل فقط حين تتوافر الظروف الملائمة بما فيها الدعم القانوني والمادي وسلامة اللاجئين.
وكشفت ان دراسة لمفوضية اللاجئين شملت 110 عائلات عراقية في سورية وجدت ان اغلبهم يقولون انهم سيعودون لوطنهم «بسبب نفاد الاموال والموارد او أحدهما ومواجهة ظروف معيشة صعبة، او لأن تأشيرات دخولهم انتهى اجلها».

اياد
24-11-2007, 05:37 PM
طالب «القادمين من وراء الحدود» بالكف عن استهداف عناصره

النجف: «الشرق الأوسط»
دعا التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر حكومة نوري المالكي أمس الى الكف عن استهداف عناصره وحذرها بالقول ان «لكل فعل ردة فعل تساويه».
وقال خطيب صلاة الجمعة في مسجد الكوفة (150 كلم جنوب بغداد) الشيخ عبد الهادي المحمداوي، وهو من كبار مساعدي مقتدى الصدر، مخاطبا حكومة المالكي «انها فرصتكم الاخيرة لتكفوا عن قمع التيار الصدري وتوقفوا المداهمات والاعتقالات (...) ان لكل فعل ردة فعل تساويه بالمقدار وتعاكسه بالاتجاه». ونقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية قوله امام مئات المصلين «نقول بكل صراحه لمن جاءوا من وراء الحدود لا تكونوا أداة بيد المحتل لترويض الشعب، انتم اليوم على المحك».

ومنذ نحو عام، بدأت حدة التوتر تتصاعد بين ميليشيا «جيش المهدي» التابع لمقتدى الصدر و«منظمة بدر» التابعة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي يترأسه الزعيم السياسي الشيعي البارز عبد العزيز الحكيم. وتوصل الفريقان الى اتفاق في اكتوبر (تشرين الاول) الماضي، لحقن الدم العراقي. ومع استمرار التوتر قامت الحكومة باتخاذ اجراءات امنية صارمة، تمثل اخرها باعتقال اكثر من ثمانين عنصرا من التيار الصدري في الديوانية ضمن خطة «وثبة الاسد» الامنية، وفقا لمصادر امنية.

وناشد المحمداوي الحكومة العراقية الالتفات للتيار قائلا «هل نظرتهم الينا على اننا شريحة اساسيه من المجتمع» مؤكدا «نحن لا نجتث بسهوله». وقال ان «الحكومة جاءت باصوات الصدريين واليوم تنقلب عليهم».

اياد
24-11-2007, 05:37 PM
بغداد: نصير العلي قدم الوفد العراقي المشارك في أعمال مؤتمر وزراء ثقافة الدول الإسلامية في طرابلس المنعقد تحت شعار «السياسات الثقافية في العالم الإسلامي أساسات الأمس لبناء الغد» للفترة من 21 الى 23 من الشهر الجاري، مقترحا لاختيار مدينة النجف العراقية عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية.
وبين رئيس الوفد العراقي وكيل وزير الثقافة جابر الجابري، أن الوفود الإسلامية أشادت بكلمة الوفد العراقي بما حملته من آراء وأفكار تخدم الحركة الثقافية للدول الإسلامية، ومن بينها اختيار النجف عاصمة للثقافة الإسلامية.
الشرق الاوسط

اياد
24-11-2007, 05:38 PM
وارسو ـ أ ف ب: صرح رئيس الوزراء البولندي الجديد دونالد تاسك، في كلمة امام البرلمان أمس، بان وارسو ستسحب قواتها البالغة 900 جندي من العراق خلال 2008.وقال تاسك، في اول خطاب لتحديد السياسة منذ هزيمة الحكومة البولندية المحافظة في الانتخابات المبكرة الشهر الماضي، «قررنا ان يكون عام 2008 هو العام الذي يبدأ وينتهي فيه انسحاب قواتنا من العراق».

اياد
24-11-2007, 05:38 PM
خطة عسكرية أميركية جديدة: سحب قوات وتكليف أخرى تدريب العراقيين

جهود لتوسيع دور القوات العراقية في حفظ الأمن.. وشكوك بطائفيتها

واشنطن: مايكل غوردون *
مع انخفاض معدلات العنف في العراق وتوقع مغادرة ربع الالوية الاميركية المقاتلة للعراق في شهر يوليو (تموز) المقبل، فإن قادة القوات ينوون توسيع دور باقي الالوية لتدريب ودعم القوات العراقية، طبقا للمسؤولين المشاركين في تقييم عسكري سري للمرحلة القادمة من انتشار القوات الاميركية.
وتنوي الخطة، التي لم تصل الى المرحلة النهائية، نقل مزيد من العبء الامني في العراق الى العراقيين من دون التخلي عن المكاسب التي حققتها القوات الاميركية في الشهور الاخيرة بتهدئة الاوضاع في اكثر المناطق عنفا وإضعاف التمرد السني.

والمنطلق يختلف اختلافا كبيرا عن الخطط التي كان العديد من السياسيين الاميركيين يدافعون عنها، بمن فيهم عدد من المرشحين الديمقراطيين لمنصب الرئاسة، الذين طالبوا بانسحاب سريع للالوية المقاتلة من العراق – وهي نفس الوحدات التي تلعب دورا رئيسيا في عملية نقل السلطة الى السيطرة العراقية، طبقا لإرادة القيادات الاميركية.

والخطوة تهدف الى دعم الجهود الاميركية طويلة المدى بتجنيد وتسليح وتقديم المشورة للقوات العراقية عن طريق تقوية قدرتهم على التعامل مع مجموعة متعددة من التهديدات. كما تعكس الخطة ايضا رؤية القيادات الاميركية للدور المتزايد للوحدات المقاتلة الاميركية بعدما تصل خطة الرئيس بوش بدعم القوات الى نهايتها في فصل الصيف القادم.

وطبق للمنطلق الجديد، فإن بعض الالوية الاميركية المقاتلة المقرر ان تبقى ستخفض قواتها المقاتلة وتزيد من حجم فرق مراقبة العراقيين. فمن بين لواء يضم 3 آلاف جندي، يمكن ان تتولى كتيبة او كتيبتان تدريب العراقيين بينما يتم الاحتفاظ بالباقي كقوات رد سريعة لدعم العراقيين اذا ما واجهوا مقاومة متشددة. وحتى بعدما ينتهى اجل خطة الرئيس بوش بزيادة القوات في منتصف شهر يوليو (تموز) المقبل وانخفاض عدد الالوية الى 15 لواء من المستوى الحالي الذي يصل الى 20 لواء، فإن الوحدات الاميركية في بعض المناطق المتنازع عليها ستستمر في دورها المقاتل. ويعتمد ذلك على التقييم القائل بأن الوضع في العراق غير مؤكد وان قوات الامن العراقية في عديد من المناطق ليست مستعدة لنقلة سريعة للمسؤوليات. والاقتراح بمزيج من القوات هو جزء من تقييم واسع النطاق للوضع العسكري الاميركي في العراق في مرحلة ستبدأ في النصف الثاني من العام المقبل. والقرارات النهائية ستعتمد على معدلات الخفض او تفاصيل تنفيذ الخطة. وكان الجنرال ديفيد بترايوس، قائد القوات الاميركية في العراق، قد ابلغ الكونغرس أنه لن يصدر توصيات جديدة حتى شهر مارس (آذار) المقبل بعد تقييم الظروف. إلا ان المنطلق الاساسي بدأ في الظهور.

والجدير بالذكر ان نقل مسؤوليات الامن للعراقيين كان جوهر الاستراتيجية الاميركية الاصلية في العراق. وعبر الجنرال جورج كيسي سلف الجنرال بترايوس عن تفاؤله في العام الماضي بأن القوات العسكرية وقوات الشرطة العراقية ربما امامها ما يتراوح بين 12 و 18 شهرا من تحمل المسؤولية الرئيسية.

غير ان مسؤولية نقل السلطة بسرعة تؤدي الى رد فعل عكسي عادة. ففي محافظة ديالى على سبيل المثال نفذ قادة الجيش العراقي اجندة طائفية، حيث اعتقلوا قيادات السنة التي كانت القيادات الاميركية تحاول اشراكها، وفشلوا في الحد من المكاسب التي حققتها «القاعدة» في العراق. ويؤكد المسؤولون العسكريون الاميركيون ان الموقف قد تغير، وهو ربما يجعل من السهل على القوات العراقية تحمل المزيد من المسؤوليات الامنية. فقد انخفض العنف في العراق جزئيا بسبب دعم القوات الاميركية واستراتيجية جديدة لمكافحة التمرد. وبالاضافة الى ذلك، فإن القوات العسكرية العراقية تتوسع؛ فقد شكلت ثلاث فرق جديدة، بما في ذلك الفرقة الحادية عشرة التي ستشكل في بغداد في الشهور القليلة المقبلة. وهذه الوحدة ستمكن 9 كتائب ارسلت للعاصمة بالعودة الى قواعدها.

ومن المتوقع زيادة عدد القوات العراقية من 200 الف جندي تقريبا بنهاية العام الحالي الى 255 الف جندي بنهاية العام المقبل. وفي الموصل توجد كتيبة واحدة من القوات الاميركية ـ بالاضافة الى مجموعة كبيرة من الجنود العراقيين وضباط الشرطة ـ تساعد على نشر الامن لأكثر من مليون شخص.

وبالرغم من ذلك فإن بعض الخبراء يتشككون في ان الجيش المكون من اغلبية شيعية والشرطة يمكنهما فرض السلام بطريقة عادلة اذا ما انسحبت القوات الاميركية بسرعة. وقال ستفن بيدل الخبير العسكري في مجلس العلاقات الخارجية، ان «العقبات الفعلية هي السياسات الطائفية».

ويعترف الضباط الاميركيون بالمشكلة، ولكنهم يؤكدون ان التقدم يمكن تحقيقه اذا لم تعجل الولايات المتحدة بالعملية. وتجري في الوقت الراهن مجموعة من الجهود لتحسين تدريب ومستوى القوات العراقية. فقد تم توسيع شبكة قومية من مراكز التدريب لتدريب الوحدات العراقية بالقرب من مناطق سكنهم. ولمواجهة النقص في ضباط الصف في الجيش، يجري ترقية 10 في المائة من افضل المجندين الى رتبة ضباط صف بينما تبذل الجهود لتشجيع الضباط السابقين على العودة للجيش. كما ان النقص الشديد سيؤثر في ضباط الشرطة العراقية، وهي ليست بالمشكلة البسيطة بما ان الضباط هم فقط الذين يملكون حق الضبطية. وقد تم تأسيس اكاديميتين جديدتين للشرطة. كما تم تخفيض فترة الدراسة بالنسبة لخريجي الجامعات. ويحاول الاميركيون ايضا تعديل التوازن الطائفي في الشرطة العراقية بالضغط على الحكومة العراقية لتجنيد المزيد من السنة، بالرغم من ان هذه الجهود قد فشلت.

وتعمل عدة فرق من المستشارين الاميركيين مع وزارتي الدفاع والداخلية العراقية في محاولة لتحسين قدرتهم على ادارة القوات.

غير ان الالوية الاميركية المقاتلة ستلعب دورا رئيسيا في دعم التدريب وتشجيع الوحدات العراقية في الميدان لتحمل مزيد من السلطات. ويقول المدافعون عن الخطة ان الالوية مناسبة تماما لمثل هذه المهمة.

وكان العديد من قادة الالوية الاميركية قد خدموا في العراق اكثر من مرة، وهو ما يمنحهم خبرة في التعامل مع القيادات المحلية والقوات العراقية وتنوع اعمال العنف. ويملك القادة مجموعة من القدرات يمكنهم الاستفادة منها. وتشرف الألوية على الفرق الاستشارية المكونة من عدد بسيط يتراوح ما بين 11 الى 15 شخصا. وستنسب فرق اعادة الاعمار في العراق التابعة لوزارة الخارجية، التي تقدم الاستشارة للعراقيين في المشاريع الاقتصادية ووسائل تحسين الحكومات المحلية الى الالوية المقاتلة.

وقال مسؤول اميركي انه سيسمح لكل قائد لواء بتحديد عدد الجنود الذين سيسمح لهم بالمشاركة في التدريب الموسع وجهود الاستشارة، ومتى ستنفذ القوات الاميركية عمليات عسكرية ومتى يجب عليها الابتعاد وترك القوات العراقية تتحمل المسؤولية.

وتجري تجربة تلك المحاولة في عدد من المناطق مثل الفلوجة، حيث اتخذت قوات المارينز مواقع في مراكز الشرطة بينما تم سحب قوات مقاتلة اخرى من المدينة. وفي بعض المناطق ربما يخصص القادة كتيبة بأكملها لدعم جهود التدريب. وفي منطقة اخرى يمكن تخصيص فصيلة او كتيبة للتدريب. وقد تتنوع انواع التدريب؛ فقد ذكر الجنرال نيكسون على سبيل المثال ان كتيبة من الكتائب يمكن ان تركز على التدريب: تدريب الفصائل والسرايا العراقية على القتال بفاعلية كوحدات. وذكر المسؤولون ان قادة الالوية هم في افضل وضع لتقييم التهديدات في مناطقهم، ومعرفة قدرات القوات العراقية التي يعملون معها والموقف السياسي المحلي. وكانت الجهود السابقة لنقل المسؤولية الى القوات العراقية قد توقفت لعدة اسباب من بينها ان الجهود كانت متأثرة بقرارات من مسؤولين اميركيين بعيدين عن ميدان المعركة.

كما انها مختلفة عن وجهات نظر بعض خبراء السياسة الخارجية الذين اقترحوا على الولايات المتحدة سحب قواتها بسرعة بينما تترك مجموعة محدودة من المدربين.

وقد تركز النقاش في الولايات المتحدة على برنامج سحب القوات. إلا ان خطط القيادة الأميركية تشير الى خلافات أقل علنية، ولكنها اساسية بخصوص البنية الاساسية التي يقول الجنرالات انها مطلوبة لإدارة نقل السلطة للسيطرة العراقية.

خدمة «نيويورك تايمز»
الشرق الاوسط

اياد
24-11-2007, 05:39 PM
منشق عن «القاعدة» لـ«الشرق الأوسط» : صرخات أهالي أنقذت ضحايا من سكيني

انضم أخيرا الى «مجالس الصحوة» جنوب بغداد

هور رجب: «الشرق الأوسط»
لم يكن بمقدور «عمر» ان يتحول بشكل مفاجئ من انتمائه لإحدى الجماعات المسلحة الى «مجلس الصحوة» في منطقته إلا بعد ان استشار مجموعة من المسلحين الذين سبقوه في التحول من التسلح غير القانوني الى القتال الى جانب قوات الشرطة والجيش لتطهير المناطق من المسلحين.
«عمر»، ذو الـ 24 عاما، انتمى لقوات «الصحوة» في منطقة هور رجب جنوب بغداد، وإصر وهو يتحدث لـ«الشرق الأوسط» على الإشارة اليه باسم «عمر» وليس اسمه الحقيقي، وقال ضاحكا قد «أتحول الى مسلح مرة اخرى».

قال الشاب انه طلب منه ان «يذبح» عددا من الاشخاص أمام اهالي منطقتهم ويتسلم عن كل شخص ألف دولار، لكنه كان يعرف عددا من ذوي الذين طلب منه ذبحهم. ويقول عمر «لقد كانت لحظات عصيبة؛ فهي المرة الاولى التي أمسك بها خنجرا حادا ويطلب مني ذبح هؤلاء الاشخاص، وفي لحظة ما أنقذني صراخ مجموعة من الاهالي داهمتهم قوة مسلحة مجهولة، تركنا الاشخاص الذين كنا قد قررنا تنفيذ حكم الاعدام بهم وهربنا الى داخل البساتين، ومنذ تلك اللحظة قررت ان انسلخ عن هذه الجماعة، ولكن الفرصة لم تتح أمامي فقد كنا نشن هجمات بالأسلحة على بعض المناطق وكان امير جماعتنا مازال حيا وفي اللحظة التي قتل فيها وتشتت افراد المجموعة قررت ان أنتمي لمجلس الصحوة». وأضاف «أقول لكل الذين غرر بهم ان ما حصل كان هدفا ضد كل العراق وليس جماعة او طائفة بعينها، فان كان المغرر بهم بسبب المادة فهناك طريق أشرف من القتل والاختطاف والذبح بوحشية، وإن كان بسبب المذهب او المبادئ فكل ما قاله الأمراء وأسيادهم كان كذبا فهم يتلقون دعما ماديا لقتل كل ما هو عراقي».

ولم يكن «عمر» الوحيد الذي صادفته «الصحوة» فجأة؛ فهناك وكما يقول هو العديد ممن تنبه بغض النظر عن الاسباب لما يقوم به وقرر ان يلتفت الى الوراء ويرى بشاعة ما حصل.

«سلام» شخص آخر انتمى للصحوة في نفس منطقة هور رجب، لكن رصاص «القاعدة» أرداه قتيلا عند احدى نقاط التفتيش مع 12 عنصرا آخر من عناصر الصحوة عندما داهمتهم قوة من افراد «القاعدة» يرتدون ملابس الجيش العراقي وقتلوا هؤلاء الاشخاص اول من امس. وتقول عائلة «سلام» المكونة من أم وأربعة من الاولاد، إن ابنها «كان قد تعرض لسرقة بيته وممتلكاته من قبل عناصر «القاعدة» قبل اكثر من شهرين فقرر هو وعدد من اهالي المنطقة الانتماء للصحوة». ونفى أحد أشقائه «صباح» ان شقيقه انتمى لـ«الصحوة» مدفوعا بالمال، مؤكدا انهم «من عائلة ميسورة ومعروفة». وكانت فكرة مجالس الصحوة قد انبثقت من محافظة الانبار وعممت الفكرة في ديالى وصلاح الدين وبدعم حكومي واميركي في الاستعانة بعشائر وسط وجنوب العراق لمطاردة الخارجين على القانون والحد من نشاط الميليشيات. وقال جناح حمود المنسق الاعلامي للقوات المتعددة الجنسيات في العراق نقلا عن الادميرال كريكوري سميث رئيس قسم الاتصالات في قوات التحالف، إن عدد متطوعي مجالس الصحوة بلغ حتى الآن 72 ألفا تم صرف 62 مليون دولار عليهم. وأضاف لـ«الشرق الاوسط» إن عدد المتطوعين في قوات الصحوة «بلغ 72 ألف رجل، يرغب 25 في المائة منهم بالانضمام إلى سلك الشرطة مستقبلا، أما الـ 75% الباقون فنأمل من الحكومة العراقية أن تستقطبهم لخدمة المجتمع المدني في المستقبل القريب».

اياد
24-11-2007, 05:40 PM
رئيس الوقف السني للعراقيين: دافعوا عن مناطقكم ضد «القاعدة» والميليشيات

السامرائي طالب الحكومة العراقية بإطلاق أبناء الأعظمية المعتقلين تحقيقا للمصالحة
بغداد: «الشرق الأوسط»
دعا رئيس الوقف السني احمد عبد الغفور السامرائي في خطبة الجمعة، امس، التي نقلها التلفزيون الحكومي من جامع ابي حنيفة النعمان من منطقة الاعظمية بوسط بغداد، العراقيين الى التوحد والدفاع عن مناطقهم ضد تنظيم القاعدة والميليشيات.
ونقلت قناة التلفزيون العراقية المملوكة للدولة وقائع صلاة الجمعة من جامع ابي حنيفة النعمان في منطقة الاعظمية في خطوة عكست حجم التطور الامني الذي شهدته هذه المنطقة التي كانت تعد منذ اسابيع قليلة احدى المناطق الاكثر سخونة في بغداد. وشكل اهالي الاعظمية مجلسا للصحوة منذ ما يقرب من شهرين تمكن ابناؤه من السيطرة على الوضع الامني في منطقتهم وطرد واعتقال أغلب العناصر المسلحة التي كانت تثير الرعب في المنطقة.

ونقلت وكالة رويترز عن السامرائي، قوله في خطبته في المسجد الذي يعتبر احد اهم المساجد السنية في عموم البلاد والذي اكتظ بالمصلين «لقد وقف أهالي الاعظمية امام المجرمين والمفسدين والمفتنين...امام الذين قتلوا بالظن وأعدموا بالشبهات وسفكوا الدماء بالشكوك...واسترخصوا دماء ابناء العراق». وأضاف «الحمد لله انتفض العراقيون بعد ان ادركوا المؤامرة وعرفوا الخطط... فانتفضت صحوة الرجال وشيوخ العشائر وأبناء المساجد وفصائل المقاومة.. فتغيرت الامور وتحقق نصر الله».

ودعا السامرائي الى دعم مجالس الصحوة التي شكلت مؤخرا والتي لعبت دورا مهما في تحقيق الاستقرار الامني والقتال ضد «القاعدة» والميليشيات وقال «عندما يتحرك العراقيون اليوم ويؤسسون الصحوات فهم يقاتلون ويحاربون في آن واحد القاعدة ويحمون اماكنهم ايضا عندما يصدون ويردون الميليشيات التي تأتي من أماكن بعيده الى ديارهم... فلا بد أن ندعمهم». ودعا السامرائي الحكومة العراقية الى اطلاق سراح المعتقلين «من أهل الاعظمية والمعتقلين من العراقيين عامة...الذين لم تثبت عليهم ادانة تحقيقا للمصالحة الوطنية ولخطوات ناجحة لتحقيق الاستقرار».

وهذه ليست المرة الاولى التي تقوم فيها قناة العراقية بنقل صلاة الجمعة من منطقة كانت تعتبر من المناطق الساخنة في بغداد؛ فقد قامت القناة قبل ثلاثة اسابيع بنقل صلاة الجمعة من جامع أم القرى الذي يقع في منطقة الغزالية غرب بغداد والتي كانت هي الاخرى تعتبر احدى المناطق التي كان يتخذ منها المسلحون مقرا لهم.

ويرأس السامرائي ديوان الوقف السني. وكان قد أمر قبل عشرة ايام بغلق مقر وإذاعة هيئة علماء المسلمين في العراق التي كانت تتخذ من جامع أم القرى مقرا لها. وقال السامرائي آنذاك انه امر بإغلاق مقر الهيئة التي تعتبر المرجع الديني للسنة العرب في العراق بسبب الاسلوب الذي باتت تنتهجه الهيئة «والذي لا يساعد على التهدئة». وانتقدت اطراف سياسية وبرلمانية موقف السامرائي وطالبت بإعادة فتح مقر الهيئة.

اياد
24-11-2007, 05:40 PM
لماذا لانتبرا جميعنا من القاعده وممن ينتصر لهم هل عاد الدم العراقي رخيصا لهذه الدرجة يا عراقيين

بغدد (رويترز) - قالت الشرطة العراقية يوم الجمعة إن ثلاثة أشخاص يشتبه أنهم من متشددي تنظيم القاعدة بينهم شقيقتان ذبحوا قريبا لهم وزوجته وأرغموا أطفالهما على مشاهدة والديهما أثناء ذبحهما.
وقال المتشددون لمحققي الشرطة بعد اعتقالهم في محافظة ديالي شمال غربي بغداد انهم يعتبرون حارس المدرسة يوسف الهيالي كافرا لانه لا يصلي ويرتدي سراويل على الطراز الغربي.
وقال قائد شرطة القرية النقيب أحمد خليفة إن الثلاثة أعدموا قريبهم وزوجته زينب كامل في مدرسة للصبية في جلاوله بمحافظة ديالي.
ولم يتوافر مزيد من التفاصيل.
وانقلب العراقيون من العرب السنة في أنحاء العراق ضد تنظيم القاعدة بسبب عمليات القتل بدون تمييز وتفسيره المتشدد للاسلام الذي يشمل حظر التدخين في العلن وإرغام فتيات المدارس على ارتداء الحجاب.

اياد
24-11-2007, 05:41 PM
انطلاقة ثقافية يبدؤها الديوان الثقافي في قلعة سكر .

ذي قار // وكالات

تنطلق اليوم السبت 24-11-2007 التظاهرة الثقافية لأول مرة في مدينة قلعة سكروا لتي يحضرها العديد من مثقفي المحافظة وشعرائها وأدبائها وتشكيليها وكذلك الفضائيات و وسائل الإعلام المختلفة لغرض المشاركة في انبثاق
" الديوان الثقافي في المدينة " وتعتبر هذه التظاهرة باكورة الديوان الأولى من اجل الأخذ بيد مثقفي المدينة نحو نواصي الفكر والأدب والشعر والفن وإشاعة الروح الثقافية الجديدة في المدينة ومد الجسور بين الشرائح المتعددة المشارب بغية التلاقح الحضاري والثقافي وتأسيس عوامل معرفية تخدم عموم المثقفين وتأخذ بالثقافة نحو فضاءات ملونة و واسعة وان عيون المثقفين شاخصة لهذا الصرح الثقافي الذي انتظروه كثيرا وألان أصبح حقيقة واضحة المعالم والبيان واليوم يحثون الخطى نحو ديوانهم الثقافي لينهلوا منه المعين المعرفي ويعطوا ما عندهم بالمقابل حيث الثقافة هي تبادل معرفي بين الأخذ والعطاء فنقول لأبناء المدينة شمروا سواعدكم الثقافية والإبداعية لرفد بما عندكم من الألوان الثقافة وستجدون القلوب عامرة بالمحبة والاحتضان والتلاقح الذي يفضي إلى حب الإنسان والإنسانية والذوبان في الجماعة والابتعاد عن الأنا والأنانية لأنها وسائل تؤدي إلى الشرذمة والتشظي والأخرى تدعو إلى الاعتصام بحبل الله وإظهار القوة في الجماعة والضعف في الفرد نقول لمثقفي القلعة انعموا بديوانكم الثقافي وتظاهرتكم الفريدة

اياد
24-11-2007, 05:42 PM
قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان الايام المقبلة ستشهد الاعلان عن وزراء جدد يشغلون المناصب في الوزارات الشاغرة، مشددا على ان الحكومة تسعى بكل جهدها لخدمة المواطنين وان تكون هذه الوزارات بالمستوى الذي يحقق طموحات وتطلعات ابناء الشعب العراقي.

واوضح بيان صدر عن رئاسة الوزراء، تلقت وكالة ( الملف برس) نسخة منه ان " المالكي طالب خلال استقباله بمكتبه الرسمي الجمعة وفدين من الكونغرس الاميركي الاول يمثل مجلس الشيوخ والثاني يمثل مجلس النواب الاميركيين، بتضافر الجهود لاخراج العراق من البند السابع واعادته الى وضعه الطبيعي بعد القضاء على النظام الصدامي الذي تسبب في البند المذكور".

وقال المالكي ان " الحكومة العراقية وبعد النجاحات الامنية الكبيرة التي تحققت اصبح الان لديها توجها نحو انعاش الاقتصاد العراقي واقامة العديد من المشاريع والاستثمارات في مجالات الصناعة والزراعة والتعليم لتحقيق افضل المستويات التي تنعكس ايجابا على واقع حياة المواطن العراقي وتشعره بالرفاهية والاطمئنان".

واشاد رئيس الوزراء بما عكسه مشروع المصالحة الوطنية من نتائج ايجابية في تقوية بنية العلاقات الاجتماعية بين ابناء الشعب العراقي،وقال ان " نجاح هذا المشروع سيؤثر على موقف الكتل السياسية وسيجعلها اكثر حرصا على مجريات العملية السياسية ودفعها بالاتجاهات التي تصب في خدمة العراق والعراقيين".

وأضاف البيان " من جهة أخرى جدد الوفدان دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية والوقوف الى جانبها في القضاء على الارهاب وتحقيق الامن والاستقرار والازدهار في عموم العراق".

اياد
24-11-2007, 05:43 PM
طارق الهاشمي: انسحاب القوات الأميركية الآن ليس من مصلحة العراق

القاهرة – الملف برس

أكد طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية رفضه انسحاب القوات الأميركية من العراق فى الوقت الحالى، مشيرا إلى أن خروج القوات الأجنبية يعد مطلبا وطنيا ولا يختلف بشأنه أحد لكن المشكلة تكمن فى التوقيت.

وقال الهاشمى في لقاء مع مجلة "الأهرام العربي" لعددها الصادر غدا السبت، إنه ليس من مصلحة البلاد خروج هذه القوات فى ظل التدهور الأمني الحالي، خصوصا مناطق الوسط والجنوب، مشددا على أنه لا يطالب ببقاء الاحتلال، حسب قوله.

وطالب الهاشمي العراقيين بالتركيز على البناء الداخلى والتوافق على مشروع سياسى يمهد لخروج القوات الأجنبية واستعادة السيادة وبناء الدولة، مؤكدا أن المشكلة لا تكمن فى وجود القوات الأجنبية فى العراق وإنما فى غياب المصالحة الوطنية.

وأشار الهاشمي لمجلة الاهرام العربى إلى أنه بالرغم من أن قوات الأمن والجيش يصل عددها إلى أكثر من 400 ألف فإنها لاتمتلك الجاهزية التى تؤهلها لتولى مسؤوليات الأمن كاملة فى البلاد، موضحا أن القوات العراقية تفتقر إلى المهنية العالية التى تمكنها من مواجهة أعباء العملية الأمنية ومازالت فى حاجة الى التدريب والتسلح والدعم اللوجستى.

وأعرب الهاشمى عن أسفه للزج بالميليشيات ضمن القوات المسلحة العراقية ووزارة الدفاع والداخلية ووزارة الدولة لشؤون الأمن الوطنى وجهاز المخابرات وذلك بموجب قرارات رسمية، معتبرا تلك القرارات بمثابة تدمير لمهنية القوات المسلحة.

وحول استعداد الولايات المتحدة لبناء 20 قاعدة عسكرية أميركية فى العراق ، أوضح الهاشمي أنه لا يمكن نفى وجود قواعد عسكرية أميركية فى العراق، مؤكدا أنه سيتم تسليمها للقوات العراقية بعد انسحاب هذه القوات من البلاد. وقال الهاشمي إن الاحتقان الطائفي وما أدى إليه من أعمال عنف في العراق بدأت تخف وتيرته عما كانت عليه سابقا.

اياد
24-11-2007, 05:43 PM
بصّرتْ مخططي الحرب في البنتاغون بـ (الأحزمة الأربعة) للسيطرة على مداخل بغداد والتحكم بالتموين والتمويل والسلاح
(خارطة الزرقاوي)..غنمتها القوات الأميركية بعد مقتله في (بيت آمن) فكانت مفتاح هزيمة القاعدة ببغداد

بغداد-واشنطن-الملف برس:

بات مؤكداً لدى الدوائر العسكرية في البنتاغون أنّ القوات الأميركية التي أرسلها (بوش) الى بغداد بداية السنة الحالية، لم تكن لتنجز عملياتها الأخيرة ضد المتمردين، والتي وصفت بأنها انتصارات، لولا ما أسمته الدوائر "مفتاح خريطة تطهير بغداد من الإرهاب".

ولم تتمكن القوات الأميركية من تشديد ضغطها على عناصر القاعدة وتجمعاتها وقواعدها السابقة وإجبارها على مغادرة بغداد، إلا بعد أن استولت على خريطة مرسومة من قبل (أبو مصعب الزرقاوي) الذي قتل في العراق في حزيران سنة 2006.

وأوضحت الدوائر العسكرية في البنتاغون أن نقطة التحوّل الحقيقية في القتال ضد القاعدة، كانت في شهر سبتمبر-أيلول أي بعد أن عثرت القوات الأميركية على الخريطة في أحد بيوت الزرقاوي "الآمنة" آنذاك.

ويعتقد خبراء عسكريون أميركيون أن "خريطة الزرقاوي" بصـّرت مخططي الحرب الأميركان بما كانت عليه أساليب شبكة الإرهاب التابعة للقاعدة وأساليبها ومحطاتها والكيفية التي تعمل بها آلياتها السرية جداً في نقل القنابل ومعدات التفجير، وكذلك في نقل المقاتلين من دول عربية وأجنبية الى العراق وطرق التمويل أو طرق الحصول على الأموال عند الحاجة إليها.

ويؤكد اللواء (بوب سكيلز) وهو أحد المسؤولين في البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) أن "خارطة الزرقاوي" كان لها الأثر الكبير والجوهري في الكيفية التي رسمت فيها خطط طرد مجاميع القاعدة من بغداد والسيطرة على ضواحيها بشكل كامل تقريباً.

وكشف المسؤول العسكري أن أتباع (أبو مصعب الزرقاوي) أنشأوا أربعة أحزمة تحيط بالعاصمة من كل أطرافها، وتستخدم هذه الأحزمة للسيطرة على مداخل المدينة للتحكم بالتعزيزات والأسلحة والمال من جهة ولضمان التحركات المضادة لهم من جهة أخرى".

و"خارطة الزرقاوي" ستبقى أحد الأسرار المهمة التي قادت المخططين العسكريين في البنتاغون وفي الميدان داخل العراق الى كيفية تقليل أهمية هذه الأحزمة مع الوقت ومن ثم القدرة على تمزيق أوصال القاعدة ومنعها من الدخول ثانية الى بغداد. أي أن القوات الأميركية لجأت الى "خطة الزرقاوي" نفسها في إقامة ما يمكن تسميته "أحزمة مضادة" في المداخل الأساسية لبغداد.

وحسب اللواء (سكيلز) فإنّ الخطة التي أنجزتها القوات الأميركية كانت تركز على منع مقاتلي القاعدة والميليشيات المتعاونة معها على إيجاد بديل آخر غير "مغادرة ملاذاتها في بغداد" وقبل بالتركيز على مسألة إجبارها على ترك "الأحزمة الأربعة" التي ضربتها نطاقها على العاصمة، وتحكمت بمداخلها بشكل حيوي جعلها تتصور في أشهر معينة أنها يمكن أن تعلن بغداد عاصمة لدولتها "الإسلامية" بدل "بعقوبة" مركز محافظة ديالى. ثم شرعت القوات الأميركية كمرحلة ثانية بمهاجمة الملاذات التي تراجعت إليها ولاسيما تلك التي كانت قاعدة الأوسع والأكبر في محافظة ديالى.

ومن جانب آخر تستمر هواجس القوات الأميركية فيما يمكن أن تخطط له القاعدة إذا ما أتيحت لها فرصة العودة الى بغداد من خلال منافذ ربما لا تخطر على بال الأميركان أو الحكومة العراقية في الوقت الحاضر.

وينظر محللون عديدون الى خطورة الهجمات الأخيرة التي تشنها القاعدة بين آن وآخر في بغداد، وأشاروا الى الضربة الأخيرة المفاجئة في جنوب بغداد والتي خلفت أكثر من عشرين قتيلاً. وحسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز هاجمت عناصر يعتقد بأنها تابعة للقاعدة موقعاً للقوات العراقية تساندها قوات محلية من العشائر، حيث دارت بين الطرفين معركة قاسية طبقاً لما قاله زعماء عشائريون سنة في المنطقة.

ونقلت الصحيفة عن (جهاد أبو علي) أحد زعماء العشائر في المنقطة قوله إنه شارك في بعض جوانب المعركة مشيراً الى أن أربعة من مقاتليه قتلوا الى جانب ثلاثة جنود عراقيين وفي الأقل خمسة من المدنيين. وأكد أن مقاتليه تمكنوا من قتل بين 15-20 متمرداً.

وأوضح (أبو علي) انه والقوات العشائرية التابعة له أو لزعماء عشائريين آخرين سيواصلون الكفاح –على حد تعبيره- مع الجيش العراقي ضد القاعدة. وأكد أنهم انضموا الى التحالف العسكري بين الجيش وقوات التحالف الأميركي ليهزموا القاعدة.

وشد الزعيم العشائري في حديثه لصحيفة لوس أنجلوس تايمز اليوم (الخميس) أن الحرب لم تنته بعد وحالة الأمن في بغداد والمدن العراقية الأخرى تحتاج الى عمل شاق وتضحيات إضافية.

وكان الجنرال (جيمس دوبيك) الذي يشرف على تدريب قوات الأمن العراقية وتجهيزها قد أكد الأربعاء في مؤتمر صحفي أن القوات العراقية والأميركية مازالت تواجه تحديات خطيرة وليس بوسعها الانتصار نهائياً على القاعدة بسهولة على الرغم من وجود مؤشرات أكيدة على تحسن الأمن في بغداد وفي مناطق أخرى من العراق.

ويقول محلل عسكري في بغداد –لم يرغب بالكشف عن هوياتهم للملف برس- إن المجابهة التي حدثت اليوم، لم تعرف تفاصيلها حتى الآن لكنها تشكل "مؤشراً على حقيقة أن القاعدة في بلاد الرافدين لم تنته من بغداد وأن خلايا النائمة يمكن أن تستيقظ في أية لحظة". وخمّن المحلل أن الذي استفز القاعدة في الأيام الأخيرة ركون الأميركان الى فكرة تحسن الحالة الأمنية وتواصل عودة بعض العوائل الى أحيائها السكنية التي غادرتها منذ تصاعد النزاع الطائفي.

وأكد المحلل العسكري أن "حافة بغداد الجنوبية" تشكل عقبة كبيرة وصعبة جدا أمام بسط القوات الأميركية هيمنتها الكاملة على الرغم من تواثب اعتمادها على التعاون مع الزعماء العشائريين.

ويرى المحلل العسكري أن هناك أعداداً كبيرة من المواطنين السنة في مدينة الدورة على وجه التحديد استطاعت القاعدة أن تؤسس لها موطئ قدم في أحيائهم السكنية وقال إن الأميركان يتخوّفون جدا من مناطق محددة يعرفونها جيداً في الدورة ويسمونها "حدائق الموت" لما يواجهون فيها من قتال عنيف كلما اقتربوا منها.

وكشف الزعيم العشائري (أبو علي) لصحيفة لوس أنجلوس تايمز أن 70 مقاتلاً من القاعدة شنوا هجوهم على منطقة هور رجب في جنوب بغداد واستعملوا قنابل تعمل بالدفع الصاروخي والرشاشات المختلفة والأسلحة الآلية.

اياد
24-11-2007, 05:44 PM
قالت مصادر في وزارة الداخلية ان مفارزها عثرت على ست جثث مجهولة الهوية في العاصمة بغداد خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.

واوضح مصدر في وزارة الداخلية ، طلب عدم ذكر اسمه ، للوكالة المستقلة للانباء ( اصوات العراق ) ان مفارز الشرطة العراقية عثرت على ست جثث مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من بغداد ثلاث منها عثر عليها في مناطق الكرخ حيث عثرت الشرطة على جثتين في حي الدورة وجثة واحدة في حي البياع.
وأضاف أنه تم العثور على الجثث الثلاث الاخرى في مناطق الرصافة موزعة جثتان منها في مدينة الصدر وجثة واحدة في حي الزعفرانية.
واشار المصدر الى ان الجثث وجدت مصابة باطلاقات نارية في مناطق مختلفة من الجسم اغلبها في منطقة الراس

اياد
24-11-2007, 05:44 PM
الكربلائي يطالب مجلس النواب بالمصادقة على الميزانية وينتقد أداء وزارة التجارة

كربلاء - اصوات العراق

طالب ممثل المرجع الديني الأعلى علي السيستاني في كربلاء أعضاء مجلس النواب بالمناقشة السريعة لميزانية 2008، فيما انتقد أداء وزارة التجارة لتقصيرها في توفير مفردات البطاقة التموينية.
وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة بالصحن الحسيني"أدعو مجلس النواب إلى الإسراع بالمصادقة على الميزانية الفيدرالية التي ناقشها منذ الشهر الثاني من العام الحالي، لأن عدم اكتمال النصاب يحول دون المصادقة على الموازنة المالية."
وأوضح أن"اغلب جلسات مجلس النواب لا يكتمل نصابها مايعرقل اتخاذ القرارات أو المصادقة عليها، لأن النواب في اغلب أيام السنة وربما كل أيام السنة خارج العراق، وكأنهم انتخبوا لمجلس في دولة أخرى غير العراق"
وأشار إلى أن حتى اللذين هم في الداخل، أما في إجازة مرضية أولا يبال بالحضور لأنه يعتقد إن لا قيمة للجلسات، وبالتالي لا قيمة لعملية الانتخابات التي أوصلته إلى المجلس.
ودعا الكر بلائي مجلس النواب إلى عقد الجلسات خلال موسم الحج لان بعض النواب سيذهب لأداء فريضة الحج وهذا أيضا سيؤدي إلى عدم اكتمال النصاب القانوني للتصديق.
ولفت إلى أن التأخير سيحول دون تنفيذ المشاريع في المدد المحدده.
وأنتقد الكربلائي أداء وزارة التجارة لتقصيرها الواضح في التلكؤ بتوزيع مفردات البطاقة التموينية على المواطنين وطالب باستدعاء وزير التجارة ليبين أسباب هذا القصور الكبير.
وقال "لماذا لم يتم توزيع كامل البطاقة التموينية، وماهو سبب عدم توفر المواد الأساسية لتطمين احتياجات المواطن."
وتساءل الكربلائي "هل هناك نقص في التمويل؟ والميزانية كبيرة لم يشهدها العراق طوال تاريخية، أم هناك مشكلة في الاستيراد ومعوقات في العقود..؟"
وتابع الكربلائي " أم السبب هو في عدم كفاءة مسؤولي وزارة التجارة وهو سبب مهم لاستدعاء وزير التجارة والتحقق من كفاءة موظفيه."
وشهدت البطاقة التموينية انخفاضا مطردا في مفرداتها وتأخرا في مواعيد استلامها، مما أدى الى ارتفاع حاد في أسعار المواد الغذائية بلغ ما نسبته 300% في بعض المواد كالرز والزيت والسكر والحليب ومساحيق الغسيل.
ع ن (خ)- م س

اياد
24-11-2007, 05:45 PM
اعتقال 126 مطلوبا وضبط عشرات الأطنان من الذخائر في في الديوانية

الديوانية - اصوات العراق

قال قائد الفرقة الثامنة للجيش العراقي وقائد عملية (وثبة الأسد) لفرض القانون في الديوانية، الجمعة، إن العمليات العسكرية لتنفيذ الحطة منذ بدايتها، السبت الماضي، أسفرت عن اعتقال 126 مطلوبا، وضبط عشرات الأطنان من العبوات الناسفة والمتفجرات.
وأوضح اللواء الركن عثمان الغانمي للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن"القوات المنفذة لعملية (وثبة الأسد) لفرض القانون في محافظة الديوانية، ألقت القبض على 126 مطلوبا وضبطت عشرات الأطنان من العبوات الناسفة والمتفجرات، فضلا عن كميات من الأسلحة."
وأضاف أن"التهديد الحقيقي الذي كان يواجه قطعاتنا هي العبوات الناسفة، التي طالت العديد من رجالنا، وقدمنا خلالها الكثير من التضحيات نتيجة فاعلية سلاح العدو(العبوات الناسفة)، ولكننا وبعد تزودنا بأجهزة لكشف العبوات عن بعد، تمكنا من تحقيق نتائج رائعة في إمكانية ضبط العبوات الناسفة ووقف تهديدها ."
ولم يكشف الغانمي عن حجم الخسائر بين صفوف قواته.
وتابع" كان من اخطر العبوات الناسفة التي تهددنا العبوات الإيرانية الصنع المعروفة باسم(efp)، والتي تسمى العبوات الناسفة "الإسلامية" الخارقة للدروع، إذ تم ضبط 24 منها وهي لاتزال موجودة بكثرة بين البيوت والأحياء السكنية." لافتا الى الحاجة إلى المزيد من الوقت لمعالجتها.
ودعا الغانمي الأهالي الإبلاغ عن إي مخبأ لتلك العبوات المدمرة.
وأشار الغانمي إلى أن في إطار عملية(وثبة الأسد) لملاحقة الخارجين عن القانون في المحافظات الأخرى، تم تنفيذ عملية ناجحة لملاحقتهم في محافظة بابل. وأن الخارجين عن القانون في اضعف حالاتهم نتيجة للعمليات العسكرية والحرب النفسية التي نشنها عليهم .
وتقع مدينة الديوانية، مركز محافظة الديوانية، على بعد180 كم جنوب العاصمة بغداد

اياد
24-11-2007, 05:45 PM
انسحاب الجيش التركي من موقعين عسكريين على الحدود العراقية

دهوك - اصوات العراق

قال مصدر مسؤول في مديرية قوات حرس الحدود في دهوك، الجمعة، ان الجيش التركي انسحب من موقعين عسكرين يبعدان 500 متر عن الحدود التركية العراقية.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن "معلومات استخبارية وردت الى قوات الحدود، تشير الى ان الجيش التركي انسحب من موقعين عسكريين يبعدان 500 متر من الحدود العراقية، في الساعة السابعة من صباح اليوم (الجمعة) وهما موقع كبكي القريب من قرية نزدور، وموقع كمر القريب من قرية كيستة التابعتين لناحيتي باتيفا وكاني ماسي."
واضاف المصدر ان عملية اخلاء بعض المواقع العسكرية للجيش التركي "غالبا ما تبدأ مع حلول فصل الشتاء وتساقط الثلوج، ويتم العودة الى المواقع ذاتها مطلع فصل الربيع."
واشار شاهد العيان خليل نزدوري لـ (اصوات العراق) ان "شاحنات عسكرية اخلت الجنود الاتراك من موقع كبكي، صباح الجمعة، وان عملية الاخلاء استمرت قرابة الثلاث ساعات."
فيما قال شاهد عيان اخر من اهالي ناحية كاني ماسي، ان "عملية الاخلاء التي تمت صباح اليوم (الجمعة) للمواقع التركية، تتكرر في بداية الشتاء من كل عام، بسبب تساقط الثلوج التي تصل احيانا الى ارتفاع خمسة امتار وتؤدي الى غلق الطرق الجبلية في المنطقة."
وتتبع ناحيتي باتيفا وكاني ماسي، قضائي زاخو والعمادية التابعتين لمحافظة دهوك.
وتقع مدينة دهوك، مركز محافظة دهوك، على مسافة 460 كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:46 PM
خبير إستراتيجي أميركي: التمويل الأميركي للصحوة أنجح صفقة بتأريخ الحروب
قال ستيفن بيدل كبير الخبراء في السياسات الدفاعية في مجلس العلاقات الدولية الأميركية Cfr إن الوضع في العراق ما زال خطراً، على الرغم من التحسن الأمني، الذي يشهده البلد، مشيراً إلى أن تلك هي طبيعة وقف إطلاق النار فيما أسماها بالحروب الأهلية.

وقال بيدل في مؤتمر صحافي:

"أعتقد أنه يمكن الحفاظ على نمط تحسن الوضع الأمني، إلا أن ذلك يحتاج إلى قدر من الحظ، وإلى سياسية عسكرية أميركية ملائمة، غير أن من المناسب الإعتقاد أن هذا النمط سيوصل العراق إلى نمط آخر، من الممكن أن نسميه وقفاً وطنياً لإطلاق النار".

غير أن بيدل الذي عاد من العراق مؤخراً حذر من الإستعجال في الإعتقاد أن الأوضاع في العراق على ما يرام، وأن ذلك يعني سحب القوات الأميركية بشكل مبكر، مشيراً إلى أنه من الممكن جداً أن تنهار الهدنة، لأن العراق غير مستقر بشكل عام. وأضاف الخبير الأميركي:

"أن وضعية وقف إطلاق النار في حرب أهلية كهذه، لا تراقب نفسها بنفسها تاريخيا، وإذا لم يكن هناك طرف خارجي لمعاقبة الخروقات وإقناع العامة بأن الوضع آمن، فإنه قد ينهار".

وأشاد بيدل بمجالس الصحوة التي تشكلت في العراق، واصفاً إياها بمصطلح "المواطنون المحليون المعنيون"، وقال إن الجيش الأميركي يدفع رواتب المتطوعين في هذه المجالس، وإن الراتب يبلغ 300 دولار شهرياً، مضيفاً:

"تدفع الولايات المتحدة حاليا لنحو 72 ألفا من أعضاء مجالس الصحوة، ونحاول قدر الإمكان إقناع الحكومة العراقية بدفع رواتب عدد كبير من هؤلاء. نحن نعتقد أن إحتمال إنهيار الهدنة ضعيف جداً في المستقبل، كما أن إحتمال تحول أعضاء مجالس الصحوة من السنة إلى العنف ضعيف، خاصة إذا تم منحهم حصة مالية من جانب الحكومة العراقية".

غير أنه قال إن حكومة نوري المالكي متباطئة في قبولها دفع رواتب أعضاء مجالس الصحوة، واصفاً دفع الولايات المتحدة لتلك الرواتب بأنها أفضل الصفقات في تاريخ الحروب، لأنها نجحت في تخفيض مستوى العنف بشكل فاجأ القادة العسكريين في أرض الميدان.

وردا على سؤال لـ"راديو سوا" حول إختراق عناصر من تنظيم القاعدة مجالس الصحوة قال بيدل:

"لا أعتقد أن هناك إختراقات بالمعنى الذي ذكرته، وإنما هناك أناس يغيرون وجهة إنتماءاتهم. وفيما يتعلق بالإختراقات السلبية، الإختراقات الخبيثة الواضحة بشكل لا لبس فيه لمجالس الصحوة من جانب بعض الأشخاص العدائيين، الذين يملكون أجندة مضادة، فإن الأمر يعتمد بشكل أساسي على النشاطات التي تقوم بها القوات الأميركية والحكومة العراقية لتعزيز الإلتزام بمبادىء المجالس وأجندتها".

وأشار الخبير الإستراتيجي الأميركي إلى أنه يتعين التعامل بحزم وشدة مع أي من الإختراقات، لا سيما إذا أدت إلى مقتل أبرياء لكي لا يعود العنف وينتشر من جديد.

وأوضح بيدل أنه حرصاً على مصداقية العناصر التي تريد الإنضمام إلى مجالس الصحوة فإنه يطلب منها تقديم بيانات حيوية كبصمة اليد، وتصوير شبكية العين، وتقديم إقرار بالأسماء والعناوين، ذات العلاقة بالعنصر الراغب بالإنضمام إلى المواطنين المحليين المعنيين ودفع راتب له".

وقال بيدل إن إنخفاض أعمال العنف في العراق لم ينتج عن تدمير الجماعات المسلحة والميليشيات، بل بسبب قرارها الدخول طوعاً في هدنة.

وفيما يتعلق بالدور الإيراني في العراق، وما أفادت به الأنباء بأن هناك إشارات تدل على أن التدخل الإيراني أنخفض مؤخراً قال بيدل:

"إن الولايات المتحدة لا تملك أي نفوذ على طهران لتقليل تدخلها في الشأن العراقي. حكومة العراق يمكنها ذلك، ولعدة أسباب، يبدو أن الإيرانيين يستجيبون بشكل أكبر لنوري المالكي أكثر من رايان كروكر. والمالكي طلب من الإيرانيين تهدئة الوضع نوعاً ما، ورفع يدهم فترة من الوقت، وإعطاء الحكومة العراقية فسحة للتنفس، لرؤية ما الذي يمكن أن يحصل في العراق. ومن الواضح أن الإيرانيين إستجابوا، وخفضوا من نسبة تهريب الأسلحة والمعدات عبر الحدود".

وأكد بيدل أن مجالس الصحوة تضم نحو 18 ألف شيعي، معرباً عن أمله في تشكيل مجالس صحوة مشابهة في شمال البلاد وجنوبها، وصولا إلى وقف لإطلاق النار.

وأعرب الخبير العسكري الأميركي عن رأيه فيما يتعلق بالبصرة بقوله:

"إحدى الإمكانيات لتحقيق تقدم في المحافظة، هو وضع قواتنا لمراقبة إتفاق أشبه بإتفاقات المافيا بين قوات بدر، وجيش المهدي، وحزب الفضيلة على توزيع معين لموارد النفط، وعملنا هو ضمان إلتزامهم بإتفاقهم وعدم تناحرهم".

وأعرب بيدل عن رأيه أنه يتعين اختبار رغبة العراقيين فيما يتعلق بالمصالحة الوطنية قبل سن تشريع خاص بها قائلا:

"ربما يكون اختبار رغبة العراقيين في المصالحة الوطنية أكثر أمناً من تشريع قانون خاص، ومن يعلم، فربما حققت هذه العملية تقدماً بدلا من التراجع، ووصل العراقيون إلى درجة الإقتناع بأن لا شيء سيء يمكن أن يحصل لهم، عندها تسن قوانين تتعلق بالمصالحة الوطنية".

غير أن بيدل قال إن القوات الأميركية عليها تحمل مسؤولياتها في إرساء دعائم المصالحة الوطنية من خلال حث العراقيين على الإبتعاد عن العنف والإلتفات إلى إعادة بناء بلدهم.

اياد
24-11-2007, 05:47 PM
رئيس ديوان الوقف السني: تنظيم القاعدة خطط لهدم مرقد الإمام الأعظم
كشف رئيس ديوان الوقف السني الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي أن تنظيم القاعدة كان يخطط لهدم مرقد الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان في منطقة الأعظمية ببغداد.

وأضاف السامرائي في خطبة الجمعة في مسجد الإمام الأعظم أنه حصل على وثائقَ تؤكد أن تنظيم القاعدة كان يخطط لهدم مرقد الإمام الأعظم، وأضاف:

"وصلتني مخططات لهدم هذا الضريح بحجة أنها بدعة. والحمد لله قبل سنة أو أقل من سنة أستطعنا أن نحصل على ذلك المخطط، لأن يعيدو الكـَّرة ويثيروا الفتن. فالحمد لله الذي سلِم سيدنا أبي حنيفة من الأيادي التي أرادت أن تعبث به سوءاً".

وعلى صعيد آخر، طالب الشيخ السامرائي بإطلاق سراح المعتقلين ممن لم تثبت إدانتهم، كخطوة نحو تحقيق المصالحة الوطنية في البلاد، وقال:

"أنادي وأطالب بإطلاق سراح المعتقلين من أهل الأعظمية، والمعتقلين من العراقيين عامة، ولا سيما الذين لم تثبت إدانتهم، وذلك تحقيقاً للمصالحة الوطنية، وكخطوات ناجحة لتحقيق الإستقرار".

وأوصى رئيس ديوان الوقف السني أهالي الأعظمية بالتمسك بوحدة الصف، لدرء خطر تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة الأخرى، داعياً إياهم الى البـدء من حيث أنتهى عثمان العبيدي، وهو السباح الذي أسهم في إنقاذ العديد من الشيعة الغرقى في حادثة جسر الأئمة الشهيرة قبل أن يقضي غرقاً مع المئات من الزائرين، في إشارة منه الى ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي

اياد
24-11-2007, 05:47 PM
قُتل اليوم حوالي عشرين شخصا وأُصيب العشرات في تفجيرين وقع الأول بسوق للحيوانات الأليفة ببغداد والثاني في مدينة الموصل الواقعة شمالي البلاد.

ففي بغداد، قالت الشرطة العراقية إن 13 شخصا على الأقل قتلوا وجرح العشرات في انفجار سيارة في سوق الغزل للحيوانات الأليفة الواقع وسط المدينة صباح اليوم الجمعة.

أما في الموصل فقد قُتل خمسة أشخاص، ضمنهم شرطيان، عندما قام شخص بتفجير سيارته المفخخة في دورية للشرطة في حي الميثاق في المدينة.

هجوم الموصل
وقال العميد عبد الكريم الجبوري من شرطة الموصل تعليقا على الهجوم: "لقد استهدف المفجر دورية للشرطة، فقتل خمسة أشخاص، بينهم شرطيان."

وقال مسؤولون أمنيون وطبيون إن أربعة من بين القتلى والمصابين في تفجير سوق الغزل ببغداد هم من عناصر الشرطة العراقية.

وأضافت الشرطة أن الانفجار وقع حوالي الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي حيث كان السوق، الذي يفتح أيام الجمعة فقط، مكتظا بالمتسوقين الذين ملأوا محلات بيع الطيور والحيوانات الأليفة الأخرى.

قنبلة في قفص
وذكرت أن القنبلة كانت مخبأة في قفص مملوء بالطيور كان موضوعا داخل السيارة التي تم تفجيرها. وأفاد مسؤول طبِّي في مستشفى الكندي بأن عشرات المصابين أسعفوا إلى المستشفى حيث قدمت لهم الإسعافات الطبية اللازمة.

يذكر أن سوق الغزل، الواقع في منطقة يقطنها خليط من كافة الطوائف، كان هدفا لهجوم بقنبلة أودى بحياة 15 شخصا في شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

أما هجوم اليوم فهو الأول الذي يتعرض له السوق المذكور منذ انطلاق الخطة الأمنية المشتركة بين الحكومة العراقية والجيش الأمريكي في شهر فبراير/شباط الماضي.

إنذارات متكررة
وقال المراقبون إن الهجومين جاءا تأكيدا على صحة الإنذارات المتكررة التي أطلقها مؤخرا كبار القادة العسكريين الأمريكيين بأن المتطرفين ما زالوا يشكلون خطرا وتهديدا على الوضع الأمني غير المستتب أصلا في العراق، على الرغم من الانخفاض الواضح في حوادث العنف في البلاد.

وقد انخفضت حدة العنف فعلا في العاصمة العراقية في أعقاب إعادة انتشار حوالي 30 ألف جندي أمريكي إضافي في المدينة ومحيطها منذ بداية العام الحالي حيث استهدف الجيش الأمريكي كلا من الميليشيا الشيعية ومسلحي القاعدة.

وقال جيم موير، مراسل بي بي سي في بغداد، إن الانفجارات كانت حدثا يوميا حتى الفترة الأخيرة، لكنها أصبحت الآن هي الاستثناء وليست القاعدة.

وأضاف موير أن الهجمات ما زالت تحدث، بما في ذلك قذائف المدفعية التي اُطلقت على المنطقة الخضراء يوم الخميس.

وقال موير إن هجوم سوق الغزل جاء ليذكِّر بأنه ما لم يتم الحفاظ على زخم الخطة الأمنية ويتم تعزيزها بإحراز تقدم سياسي واقتصادي، فإنه قد يكون هناك عودة إلى دائرة العنف بالجملة في البلاد.

اياد
24-11-2007, 05:48 PM
قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن أكثر من 40 بالمائة من المسلحين الأجانب الذين دخلوا للقتال في العراق العام الماضي هم مواطنون سعوديون.

وذكر ضابط أمريكي رفيع أن الوثائق وأجهزة الكمبيوتر التي عثر عليها الجيش الأمريكي تشير إلى أن ثاني أكبر مجموعة من المسلحين الأجانب في العراق هم ليبيون، حيث يشكلون 18 بالمائة.

ويعتقد المسؤولون العسكريون الأمريكيون أن 90 بالمئة من التفجيرات الانتحارية قد يكون المسؤولون عنها مسلحون أجانب دخلوا إلى العراق.

وثائق على الحدود
وذكر الأدميرال البحري جريجوري سميث، المتحدث باسم البحرية الأمريكية، أن الوثائق والمواد التي تم العثور عليها أثناء عملية اقتحام منطقة تقع على الحدود العراقية - السورية ألقت الضوء على كيفية عمل شبكات المسلحين.

وقال جريجوري: "لقد تم الاقتحام في أواسط شهر سبتمبر/ أيلول الماضي وكانت (المواد التي تم العثور عليها) كنزا من المعلومات الاستخبارية تسمح لنا بالنظر بشبكة كبيرة جدا تعمل داخل العراق صممتها القاعدة لاستقدام المسلحين الأجانب. وهي (القاعدة)، كما تعلمون، تنفذ تسعة من أصل كل عشرة تفجيرات انتحارية في العراق."

ويقول الأدميرال سميث إن 90 بالمئة من المسلحين الأجانب في العراق كانوا قد سافروا عبر سوريا.

مقابلات مع المسلحين
وأضاف أن المقابلات التي أُجريت مع المسلحين السعوديين المعتقلين، والذين أخفقوا بتنفيذ المهام الموكلة إليهم في العراق، أظهرت أن العديد منهم كانت قد جرت تهيئتهم في السعودية حيث كانوا خاضعين لنفوذ أشخاص يرغبون بتواصل القتال في العراق.

وقال جريجوري: "هم يخضعون لتأثير عوامل عدة للانخراط في الجهاد وهم يجَندون بالعادة، وفي كثير من الحالات بشكل غير مقصود، بغية الانضمام إلى المجاهدين."

وأضاف: "يتم تزويدهم ببطاقات أو بطريقة الدخول إلى سورية وهناك يتم نقلهم بين سلسلة من المتعاملين، وبذلك يجدون طريقهم إلى العراق."

وفي العراق، تابع جريجوري، يتم نقلهم أيضا إلى متعاملين جدد في العراق، وغالبا ما يتم توريطهم بتنفيذ عمليات في غضون الـ 30 يوما الأولى من وصولهم إما بطريقة ربط أحزمة ناسفة إلى أجسادهم أو من خلال قيادة سيارات مفخخة إلى داخل بعض المناطق المكتظة بالناس.

إجراءات سعودية
لكن جريجوري قال إن الحكومة السعودية اتخذت خطوات لمحاولة إيقاف الشباب السعوديين من الانخراط في صفوف المسلحين.

وقال إن قوات التحالف في العراق تعمل جاهدة لتفكيك شبكات المسلحين في البلاد.

وأضاف: "القضية الجوهرية بالنسبة لنا في هذا الجانب في العراق هو التعامل مع الشبكات التي تدعم تدفق المسلحين الأجانب. والأمر غاية في الصعوبة بالنسبة لنا أن نصل إلى سوريا وأقسام أخرى، يمكنني القول، في شمال أفريقيا لملاحقة مسلحين أجانب بشكل إفرادي ومتابعة تحركاتهم."

وقال: "القضية الجوهرية هي الشبكات وتمويلها، وهذا حقا يؤدي إلى قطع رأس الأفعى."

وكانت السعودية قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام بناء سور أمني على امتداد حدودها مع العراق، والبالغ طولها 900 كيلو متر، وذلك لمنع حركة المسلحين عبر الحدود.

وقال الأمير نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية السعودي، إن كلفة المشروع، بما فيها كلفة القواعد العسكرية ومعدات المراقبة والرصد، قد تصل إلى 12 مليار دولار أمريكي.

اياد
24-11-2007, 05:50 PM
قال مصدر امني مسؤول في محافظة ديالى ان تنظيم القاعدة استخدم سكان قرية قلعة القصاب كدروع بشرية بعد استعادة السيطرة عليها .

واوضح المصدر الأمني الامني الذي طلب عدم الكشف عن اسمه للوكالة المستقلة للانباء ( اصوات العراق ) اليوم الجمعة ان"مجاميع مسلحة تنتمي الى مايسمى بالدولة الاسلامية في العراق يقدر عددها بالعشرات هاجمت قرية قلعة القصاب التابعة لقضاء الخالص فجر اليوم الجمعة، واستعادت سيطرتها على القرية بعد انسحاب القوات الامنية منها."

واضاف "اسفر الهجوم الذي قامت به القاعدة عن اصابة خمسة مدنيين وتدمير ثلاثة دور سكنية مع حجز سكان القرية البالغ عددهم حوالي الف شخص واستخدامهم كدروع بشرية."

وكان قائد عمليات ديالى قد قال لـ(أصوات العراق) يوم امس الخميس، إن العملية العسكرية التي شنتها قوة مشتركة من الفرقة الخامسة للجيش العراقي وشرطة ناحية السلام العائدة لقضاء الخالص ( 15 كم شمال بعقوبة ) صباح الخميس، في قرية قلعة القصاب أسفرت عن مقتل 19 مسلحا من تنظيم القاعدة مع اثنين من سكان القرية واصابة ثلاثة اخرين.

وتقع مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى، على بعد 57 كم شمال شرق العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:51 PM
ذكر مصدرأمني مسؤول في شرطة نينوى،الجمعة، ان مسلحين مجهولين نسفوا جسرالقيارة الحديدي جنوب غرب الموصل.
وقال العميد محمد الوكاع مدير غرفة العمليات في شرطة نينوى للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) ان "مجهولين فجروا عصر( الجمعة) جسر القيارة ، ما ادى الى الحقاق اضرار كبيرة باحدى فضاءات الجسر." مشيرا الى ان المسلحين "قاموا بتفجيره بواسطة شاحنة سكانيا قاموا بايقافها وسط جسر القيارة الحديدي، ثم لاذوا بالفرار مع سائق الشاحنة بسيارة اخرى."
يشار الى ان الجسر يربط ناحية القيارة بقضاء مخمور ، ويقع على بعد (60 كم جنوب غرب الموصل) ويقدر طوله بـ (300) متر.
وكان مدير غرفة عمليات شرطة نينوى العميد عبد الكريم الجبوري قال في وقت سابق لـ (أصوات العراق) ان "انتحاريا حاول ان يفجر صهريجا محملا بكميات كبيرة من مادة التي ان تي الشديدة الانفجار على جسر القيارة نهاية الشهر الماضي، لكن قوات الشرطة اطلقت عليه النار قبل ان يترجل من الصهريج ويلوذ بالفرار."
وتقع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (405) كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:51 PM
قال مصدر امني مسؤول في شرطة الحويجة، ان قوات مشتركة عراقية - امريكية، شنت فجر اليوم الجمعة، عملية دهم وتفتيش في مركز قضاء الحويجة والمناطق المحيطة به، اسفرت عن اعتقال 22 مطلوبا و11 من المشتبهه بهم.

واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن "قوات مشتركة عراقية - امريكية، نفذت فجر اليوم (الجمعة) عملية دهم وتفتيش في قضاء الحويجة (70 كم جنوب غرب مدينة كركوك) والمناطق المحيطة بها، واسفرت عن اعتقال 22 مطلوبا و11 مشتبه به، ومصادرة كميات من الاسلحة المتنوعة التي كانت بحوزتهم."

وتقع مدينة كركوك، مركز محافظة كركوك، على بعد 250 كم شمال شرق بغداد

اياد
24-11-2007, 05:53 PM
استقبل الأستاذ طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية في مكتبه ظهر أمس الخميس الأستاذ صلاح الدين بهاء الدين الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني.

وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول الأوضاع السياسية الراهنة حيث أكد الطرفان رغبتهما المشتركة في دفع العملية السياسية إلى أمام انطلاقا من استجابة الحكومة لمطالب مشروعة كانت قد تقدمت بها جبهة التوافق العراقية.

إلى جانب ذلك رحب السيد نائب رئيس الجمهورية باستقرار الأوضاع على الحدود المشتركة مع الجارة تركيا وحث على المزيد من الإجراءات على الأرض من جانب حكومة إقليم كوردستان لمنع أية تجاوزات مستقبلية عبر الحدود والالتزام حرفيا بالدستور في هذا المجال.

اياد
24-11-2007, 05:54 PM
كشف الجنرال الأمريكي المتقاعد بوب سكيلز عن أن زعيم القاعدة في بلاد الرافدين الإرهابي الوهابي المقبور أبو مصعب الزرقاوي ترك خريطة لأماكن تواجد تجمعات فلول القاعدة وحاضناتها البعثية حول بغداد وللطرق التي ينبغي على إمدادات أتباعه من الأسلحة والأموال أن تسلكها حتى تصل إلى العاصمة العراقية بغداد.

وقال سكيلز الذي عاد تواً من العراق إن القوات الأمريكية عثرت على الخريطة في ديسمبر الماضي في أحد المنازل التي كانت القاعدة تستخدمها بالقرب من بغداد ومعها وثائق وصفها بأنها كانت "بالغة الأهمية" فيها اسماء لارهابيين سعوديين دخلوا للانتحار في الشوارع والأسواق والمساجد العراقية، مضيفاً أن العسكريين الأمريكيين استعانوا بالخريطة والوثائق لتحديد مواقع تمركز الارهابيين الاجانب من دول السعودية واليمن وليبيا والمغرب العربي والعراقيين ومسارات إمداد القاعدة بالأسلحة والارهابيين في العاصمة العراقية.

وقال سكيلز في تصريحات صحفية "تمكن العسكريون من الجانبين الأمريكي والعراقي من استخدام الخريطة والوثائق لخنق القاعدة الارهابية في بغداد عبر التحرك في دائرة بعد الأخرى، ووجهوا كثافة كبيرة من القوات لتطويق مواقع المتمردين والأحياء التي يتمركزون بها. وقررت القاعدة سحب أعضائها أو أغلبهم من بغداد إلى الصحراء مما جعلهم أكثر انكشافا".

على صعيد متصل نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا صحفيا مهما حول الموضوع ذاته واوردت فيه معلومات خطرة ومهمة تثبت ضلوع السعودية ودول عربية أخرى في تسلل الارهابيين الى داخل العراق ولايوقفون التحريض الذي يطلقه غالبية علمائهم باتجاه العمل على القضاء على الشيعة والاكراد والمسيحيين وكل الذين يقبلون بالعملية السياسية ويعدوهم خونة حتى من السنة الشرفاء، حسب قول الصحيفة.

هذا وقد أكد مسؤولون في الجيش الأمريكي في وقت سابق أن نحو 60 % من المقاتلين الإرهابيين الأجانب في العراق هم من السعودية. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان المعلومات كانت ضمن وثائق عثر عليها خلال غارة أمريكية على معسكر للارهابيين بالقرب من سنجار شمال غرب العراق بالقرب من الحدود السورية في سبتمبر/ايلول.

واضافت الصحيفة ان الوثائق التي صودرت في المعسكر تكشف عن الموطن الاصلي لأكثر من 700 ارهابي أجنبي دخلوا العراق منذ أغسطس/اب 2006 وقال مسؤولون في الجيش الامريكي في تقرير صحفي نشر يوم الخميس الفائت إن نحو 60 في المئة من الارهابيين الاجانب في العراق جاؤوا من المملكة العربية السعودية وليبيا، ومثل السوريون ثمانية بالمئة من الاسماء التي تضمنتها الوثائق.

اياد
24-11-2007, 05:55 PM
أهم ما تناولته خطبتي صلاة الجمعة المباركة من مسجد الكوفة المعظم ليوم 12 ذي القعدة 1428هـ بإمامة الشيخ عبد الهادي المحمداوي


اقيمت صلاة الجمعة المباركة في مسجد الكوفة المعظم اليوم 12 ذي القعدة 1428هـ بإمامة الشيخ عبد الهادي المحمداوي ...
نطالب بإسمكم جميعاً بأطلاق سراح المعتقلين من أبناءنا أبناء التيار الصدري المجاهد سواء كانوا في السجون الامريكية أو السجون العراقية..فنطالب بإطلاق سراحهم بالصلاة على محمد وال محمد..


الخطبة الاولى/

الخطبة المركزية للسيد الشهيد الصدر(قده) ..نتكلم الان في محاولة إقامة الحجة الشرعية على الغجر، كما هي مقامة على أي واحد من البشر، وبطبيعة الحال لا استطيع ان ادخل في هذه العجالة في التفاصيل على صحة الدين والمذهب في اصوله وفروعه ، فان هذا يحتاج الى مجلدات من الكلام ويمكن التنبيه الى عدة نقاط منها:
النقطة الاولى/
الالتفات الى الوجوب العقلي لتجنب الخطر والضرر فإنك اذا احتملت ان في هذا الطريق وحوشاً او لصوصاً لم تسلكه يقيناً وهذا ا يكفي في مجرد الاحتمال ولا حاجة فيه الى اليقين بالخطر فانه يكون اولى بوجوب التجنب اكيداً والخطر في عصيان التعاليم الدينيه موجود يقيناً وهو الحصول على غضب الله سبحانه وتعالى وعقابه في الاخره .

النقطة الثانية /
ان الله تعالى رزقكم العقل ،والتفكير والتأمل والرشد فاستعملوا قليلاً في إعادة النظر في تصرفاتكم واعمالكم واقوالكم فيتوجه السؤال اليكم نسألهم ماهو العدل والحق في نظركم من الناحية الانسانية والاجتماعية ؟ هل يمكن ان يتمثل العدل والحق بالتسيب والمعاصي والفواحش والاغاني والمراقص ،أو انه ضد ذلك كله كما هو واضح ،فاذا كان العدل في ترك ذلك فاتركوه ، فان الافضل لكل انسان هو اتباع طريق العدل والحق لا ان يتجنبه عن علم وعمد فيكون ممن ظلم نفسه ، ويكون في الآخرة من الخاسرين .
النقطة الثالثة/
الالتفات الى ماورد عن المعصومين (سيلام الله عليهم) يؤتي بالفرد العاصي يوم القيامة ، فيقال له لِمَ لَم تعمل ؟ فيقول لم اعلم ، فيقال له لِمَ لَم تتعلم؟ فينقطع –او تنقطع حجته ويؤمر به الى النار ) مضافاً الى الوجوب العقلي والانساني للتعلم والفحص عن الحقيقة ... ومن أراد الاستفادة أكثر مراجعة كتاب دستورالصدر/ الجمعة الخامسة والاربعون/ الخطبة الثانية.



الخطبة الثانية/
أيها الاخوة المؤمنون قال أمير المؤمنين(ع) في ليلة استشهاده وهو يوصي ولديه الحسن والحسين(عليهما السلام):( قولا للحق وأعملا لأجله وكونا للظالم خصما وللمظلوم عونا)..فعلى الانسان ان يقول الحق لا لمصلحة فيه لأنه سوف يكون لا قيمة لأيمانه ، فيجب على المؤمن أن يكون موضوعي كما قال الرسول الكريم(ص): (علي مع الحق والحق مع علي) حيثما دار الحق يدور علي(ع) كذلك قال(ع)(وأعملا للأجر) حيث على الإنسان حينما يعمل يجب ان يتوخى في طاعة الله لان الدنيا أجرها محدود ومملوءة بالمنغصات وزائلة، فعلى المؤمن أن يعقد نظره الى أجر الآخرة، الحسين(ع) لوكان توخى الدنيا كان قد سلك طريق آخر غير الشهادة ولكنه(ع) أختار الشهادة على الدنيا الفانية ،وكان محمد الصدر باستطاعته ان يمد يده الى البعثيين ولكنه اختار الشهادة ولم يستخدم الدجل والتزوير والغدر،محمد الصدر والحسين والأئمة تَعلّموا من جدهم أمير المؤمنين حينما قال(لولا الغدر لكنت أدهى الناس)(ماكان معاوية أدهى مني لكنه يغدر) فكل من ينتهز فرصة الغدر لا دين له،فعندئذ يكون فرق بينك وبين خصمك وفي الحسابات العاجلة يكون الرابح وفي الحسابات الاخروية تكون انت الرابح ، حَكمَ صدام بعد مقتل السيد الشهيد(قده) ولكن من الذي ربح(السيد الشهيد طبعاً) .
وبأسم الدين (حزب اسلامي )و(حزب ديني) وعندما مسك الحكم تحول الى شخص أخر بعيد عن الدين ..وأنا أقول شخصياً من قال أن هذه الحكومة شيعية فهو مخطئ ..حتى وصل الأمر ان أحد المراجع ان قال ان هذه الحكومة انتخبت بفتوى ،ويراد فتوى للبراء منها..كم نَصحَنا سماحة السيد ولقد جاء له الكثير من الشخصيات لغرض الانتخابات ولكنه لم يثني عليها والآن تنقلب علينا رأساً على عقب ونحن الذين وضعناهم على رقابنا.
هؤلاء الذين قُمعوا أيام صدام ،الآن يقمعون مرة أخرى ولكن بأسم الحكومة الشيعية .
أسئلوا من الذي وقف ومنع الحكومة ان تقع ووقف بوجه الإرهابيين والتكفيريين أليس هم جيش الامام المهدي(عج), حتى أن اكبر المراجع قال هم أبناءنا، وعندما وقفت الحكومة واستقرت تقوم بهذه الهجمة البربرية الوحشية ضد أبناءنا في المحافظات ،فهل أتكلم عن الطفلتين اللتا ذبحتا على ايدي الفوج الثالث في كربلاء والشيخ الكبير الذي عمره ثمانون عاماً يعذب على ايديهم وهناك بيوتاً هدمت واموال سرقت في الديوانية وكربلاء والسماوة والبصرة ولحد أمس لم تتوقف الاعتقالات في كربلاء .
أيها الإخوة هذه مذكرة القاء قبض بحق مدير شرطة كربلاء والرائد علي (وقدا شار لها الشيخ بيده) ولكنها لا تنفذ ، فقط تنفذ ضد أبناءنا أهذا هو القانون .نوجه كلامنا الى اللجان التي شكلت على أثر الاتفاقية التي جرت بين السيد مقتدى الصدر والسيد عبد العزيز الحكيم أن ينظروا بما يجرى على أبناءنا من ظلم وتعسف .
أخيراً نقول عليكم ان تنظروا الى هذه الشريحة العراقية والتي لا يمكن تجاوزها وأثبتت التجارب أننا لا نشتث بسهولة بل أننا أقوى ونحن ليس حزب وإنما نحن أمة ونحن شعب ندافع عن حقوقنا وعن وجودنا .
نقول لكم وبكل صراحة لمن جاءوا من وراء الحدود لا تكونوا أداة بيد المحتل لترويع الشعب العراقي ..انتم اليوم على المحك نحن طالبنا بإيقاف الاعتقالات ونقول لكم بأنها فرصتكم الأخيرة لمنع ذلك فصلوا على محمد وال محمد.. فقد حاول قبلكم قتل من قتل وأين ألان مصيره فلا تكونوا مثله .

اياد
24-11-2007, 05:55 PM
خاص.و.أ.عراقيون-الموصل-القيارة-(الحصيلة النهائية لتفجير السيارة المفخخة وتفجير جسر في القيارة)

إضافة إلى ما بثته وكالتنا عن إنفجار سيارة مفخخة في تقاطع الميثاق فقد أكد مصدر في شرطة نينوى لمراسل وكالة أنباء عراقيون بأن سيارتين مفخختين انفجرتا اليوم الجمعة 23/11 استهدفتا دورية للشرطة في تقاطع الميثاق والبعث وأضاف المصدر أن الحصيلة النهائية للانفجار مقتل تسعة مدنيين بينهم ستة عناصر من الشرطة وإصابة 21 أخرين بجروح بينهم ثمانية عناصر من الشرطة.

وعلى صعيد متصل علمت وكالة أنباء عراقيون من نفس المصدر بأن مسلحين مجهولين فجروا جسر القيارة اليوم الجمعة 23/11 الذي يربط القيارة بـمخمور وأربيل وأضاف المصدر أن المسلحين فجروا الجسر بواسطة شاحنة مفخخة دون وقوع إي إصابات.

اياد
24-11-2007, 05:56 PM
ذكر مصدر أمني في الموصل بان عبوة عبوة ناسفة تبعت انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري رفع عدد ضحايا الانفجارين الى 7 قتلى و21 حريحا.
وقال العميد محمد الوكاع مدير غرفة العمليات والتدريب في شرطة نينوى للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق)ان سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت بعد صلاة الجمعة،استهدفت دورية للشرطة تابعة للفوج الخامس في تقاطع الميثاق (جنوب شرقي الموصل) . واسفر الحادث عن مقتل خمسة اشخاص بينهم شرطيان واصابة (10) مدنيين بجروح. واوضح الوكاع ان "الانفجار الأول الحق اضرار مادية بالدور السكنية والمحلات فضلا عن احتراق خمسة سيارات مدنية كانت موجودة في موقع الانفجار."
واضاف ان انفجار السيارة المفخخة اعقبه بدقائق انفجار عبوة ناسفة استهدفت نقطة تفتيش لانضباط الشرطة في تقاطع البعث جنوب شرقي المدينة ادى الى مقتل شرطيين اثنين واصابة (11) مدني بجروح، مبينا بان العبوة انفجرت اثناء قيام الشرطة بتفتيش العجلات المدنية في المنطقة التي وقع فيها الانفجارالاول." وبذلك ارتفع عدد ضحايا الانفجارين الى 7قتلى و21 جريحا .
وتقع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (405) كم شمال العاصمة بغداد.
أ ح (خ) م أ ز

اياد
24-11-2007, 05:57 PM
دعا رئيس الوقف السني، أحمد عبد الغفور السامرائي في خطبة الجمعة ، العراقيين إلى التوحد والدفاع عن مناطقهم ضد تنيظم القاعدة والمليشيات، كما دعا الحكومة إلى إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء لإنجاح مشروع المصالحة الوطنية.
ونقلت قناة التلفزيون العراقية المملوكة من قبل الدولة وقائع صلاة الجمعة من جامع ابو حنيفة النعمان في منطقة الاعظمية وسط بغداد في خطوة عكست حجم التطور الامني الذي شهدته هذه المنطقة التي كانت تعد لاسابيع قليلة مضت إحدى المناطق الاكثر سخونة في بغداد.
وشكل اهالي الاعظمية مجلسا للصحوة قبل مايقارب الشهرين تمكن ابناؤه من السيطرة على الوضع الامني في منطقتهم وطرد واعتقال اغلب العناصر المسلحة التي كانت تثير الرعب في هذه المنطقة.
وقال السامرائي في خطبته فى مسجد ابوحنيفة الذي يعتبر احد اهم المساجد السنية في عموم البلاد والذي امتلأ بالمصلين " لقد وقف اهالي الاعظمية امام المجرمين والمفسدين والمفتنين.. امام الذين قتلوا بالظن واعدموا بالشبهات وسفكوا الدماء بالشكوك..واسترخصوا دماء ابناء العراق."
واضاف " الحمد لله.. انتفض العراقيون بعد أن أدركوا المؤامرة وعرفوا الخطط...فانتفضت صحوة الرجال وشيوخ العشائر وابناء المساجد وفصائل المقاومة..فتغيرت الامور وتحقق نصر الله."
ودعا السامرائي الى دعم مجلس الصحوة الذى شكل مؤخرا والذى لعب دورا مهما في تحقيق الاستقرار الامني وقتاله ضد القاعدة والمليشيات، وقال " وعندما يتحرك العراقيون اليوم ويؤسسون الصحوات فهم يقاتلون ويحاربون في آن واحد القاعدة ويحمون اماكنهم أيضا عندما يصدون ويردون الميليشيات التي تاتي من اماكن بعيده الى ديارهم... فلابد ان ندعمهم."
ودعا السامرائي الحكومة العراقية إلى إطلاق سراح المعتقلين "من اهل الاعظمية والمعتقلين من العراقيين عامة، سيما الذين لم تثبت عليهم ادانة تحقيقا للمصالحة الوطنية ولخطوات ناجحة لتحقيق الاستقرار."
وهذه ليست المرة الاولى التي تقوم بها قناة العراقية بنقل صلاة للجمعة من منطقة كانت تعتبر من المناطق الساخنة في بغداد، فقد قامت القناة قبل ثلاثة اسابيع بنقل صلاة الجمعة من جامع ام القرى الذي يقع في منطقة الغزالية غربى بغداد والتي كانت هي الاخرى تعتبر احدى المناطق التي كان يتخذ منها المسلحون مقرا لهم.
وهاجم السامرائي العناصر التي وصفها بـ " المجرمة" والتي كانت تستهدف الجميع بدون استثناء وقال " لقد قتلت هذه العناصر من العلماء من خيرة خطباء بغداد والعراق اكثر من 98 إماما وخطيبا.. وقد تشرد اكثر من 300 امام وخطيب... (بسبب) ان هؤلاء الخطباء دعوا الناس الى التطوع في صفوف الجيش والشرطة."
وأضاف " قتلوا اكثر من 50 شيخ عشيرة من شيوخ عشائر العراق وتشرد وفر اكثر من خمسمائة."
وتابع " اقسم بالله.. امكسنا مخططات لهدم هذا الضريح (ابو حنيفة) بحجة انها بدعة .. والحمد لله قبل اقل من سنة استطعنا ان نعثر على ذلك المخطط."
ويرأس السامرائي ديوان الوقف السني، وكان السامرائي امر قبل عشرة ايام بغلق مقر واذاعة هيئة علماء المسلمين في العراق التي كانت تتخذ من جامع ام القرى مقرا لها.
وقال السامرائي انذاك انه أمر باغلاق مقر الهيئة التي تعتبر المرجع الديني للسنة العرب في العراق بسبب الاسلوب التي باتت تنتهجه الهيئة " والذي لا يساعد على التهدئة."
وانتقدت اطراف سياسية وبرلمانية موقف السامرائي، وطالبت هذه الجهات بإعادة فتح مقر الهيئة.

اياد
24-11-2007, 05:57 PM
مقتل مدني وقانوني يعمل بالقنصلية الأمريكية والعثور على جثة مختطف في النجف

النجف - اصوات العراق
ذكر مصدر في شرطة النجف أن مسلحين قتلوا مدنيا، فيما تم العثور على جثة صبي مختطف في حادثين منفصلين،الجمعة، كما قتل مسلحون مجهولون المنسق القانوني في القنصلية الامريكية لمحافظات الفرات الأوسط ، فضلا عن نجاة ضابط شرطة من محاولة اغتيال الليلة الماضية.
وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء(أصوات العراق) ان مسلحين مجهولين قتلوا (عبد الوهاب جبر حالوب) أمام منزله، ظهر الجمعة، في قضاء الكوفة (10 كم شرقي النجف)."
وأضاف إن "القتيل كان عضوا سابقا في حزب البعث المنحل."
وتابع ان الشرطة عثرت اليوم الجمعة على جثة (امير ابراهيم حسن) البالغ من العمر 17 عاما والذي اختطفه مسلحون مجهولون قبل ثلاثة أيام وسط مدينة النجف."
وذكر المصدر ان مسلحين مجهولين قتلوا في الساعة الثامنة من مساء الخميس ( عبد الحسن كاظم عيدان) المنسق القانوني بين القنصلية الامريكية لمحافظات الفرات الاوسط والحكومة العراقية، عندما اطلقوا النار عليه امام منزله جنوب مدينة النجف واردوه قتيلا في الحال."
وفي حادث اخر، قال المصدر ان "ضابطا برتبة نقيب في شرطة مكافحة الارهاب نجا من محاولة اغتيال عندما اطلق مسلحون النار عليه، الليلة الماضية، امام منزله في قضاء الكوفة (32 كم جنوب النجف)."
وذكر ان "النقيب اصيب اصابة طفيفة في كتفه، فيما لاذ المسلحون بالفرار."
وتقع مدينة النجف على مسافة 160 كم جنوب غرب العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:58 PM
قالت النائبة المستقلة في البرلمان العراقي صفية السهيل، الجمعة، إن أزمة المدانين في قضية الأنفال وتنفيذ الأحكام فيهم " أصعب أزمة" تواجه البلاد حاليا، وتضع سلطة القانون في العراق "على المحك".

واعتبرت نائبة البرلمان، في تصريح للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) الجمعة، أن أزمة مداني الأنفال " أصعب أزمة تواجه العراق الجديد على الإطلاق... (حيث) تضع سلطة القانون على المحك، وتثير الجدل حول مفهوم دولة القانون، وهل سلطة القضاء في العراق مستقلة أم لا."
وصادقت الهيئة التمييزية في المحكمة الجنائية العراقية العليا، في أيلول/ سبتمبر الماضي، على الأحكام التي اصدرتها المحكمة المختصة بنظر (قضية الأنفال)، في حزيران/ يونيو الماضي، بالإعدام على ثلاثة من أركان نظام حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين، هم: على حسن المجيد ( إبن عم صدام.. والملقب بعلي الكيماوي)، وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق، وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش السابق.
وأدانت المحكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، أسفرت عن مقتل وتشريد آلاف الأكراد العراقيين فيما سمي بـ (عمليات الأنفال)، مابين عامي (1988- 1989). كما تضمنت الأحكام السجن مدى الحياة لكل من: صابر عبد العزيز الدوري مدير الإستخبارات العسكرية إبان حملات الأنفال، وفرحان مطلك الجبوري رئيس الإستخبارات في المنطقة الشمالية.
واضافت السهيل "من يدافع عن مداني الأنفال كان يجب أن يدافع عنهم قبل أن يدخلوا إلى المحكمة، وليس بعد صدور الحكم... الأمر الذي يسبب أزمة بين الجهة التنفيذية والقضائية من جهة، والرئاسة من جهة أخرى... وإيجاد أزمة قانونية ودستورية بهذا السبب."
ويدور جدل سياسي وقانوني، طيلة الأشهر الماضية، في الأوساط العراقية حول تنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين الثلاثة في (قضية الأنفال). ويرى ساسة عراقيون كبار، منهم رئيس الجمهورية جلال الطالباني ونائباه طارق الهاشمي وعادل عبد المهدي، إن تنفيذ أحكام الإعدام يجب أن يصادق عليه بقرار من الرئيس أو أحد نائبيه، وهو ما لم يحدث حتى الآن.
ورأت السهيل أن القضية المثارة حاليا " تعدت كونها حالة تخص ثلاثة أشخاص، وإنما هي أزمة توصيف نظام دولة."
ويجادل الطالباني والهاشمي بأنه لايجوز إعدام ضباط الجيش العراقي السابق، لأنهم كانوا يؤدون واجبهم العسكري... وينفذون أوامر صادرة من القائد الأعلى للقوات المسلحة وقتها (صدام حسين)، ولم يكن بإمكانهم عدم تلبيتها. كما وصف الطالباني، أكثر من مرة، وزير الدفاع الأسبق سلطان هاشم، بأنه "عسكري قدير... ولا يجوز إعدامه".
وقال الرئيس جلال الطالباني في تصريحات صحفية، الإسبوع الماضي، إن المرجع الشيعى الأعلى في العراق علي السيستاني دعا إلى "عدم تنفيذ حكم الإعدام بحق سلطان هاشم".
ونأت حكومة إقليم كردستان بنفسها عن الدخول فى الجدل الدائر حول إعدام المدانين الثلاثة في (قضية الأنفال)، وقال المتحدث الرسمي باسمها جمال عبد الله، الإسبوع الماضي، إن حكومة الاقليم "لن تتدخل في شؤون القضاء والأحكام الصادرة بحق المدانين في قضية الأنفال"، موضحا أن الكرد "مع الحكم القضائي الصادر بحق المتهمين، أيا كان الحكم... إعداما أو تخفيفا."
ويقول خبراء قانونيون ودستوريون إن المخرج القانوني الوحيد لحل معضلة عدم تنفيذ حكم الإعدام بالمدانين في (قضية الأنفال)، دون المس باستقلالية القضاء وسيادة القانون، هو أن يسن مجلس النواب العراقي قانونا يخفف أو يلغي العقوبة.

اياد
24-11-2007, 05:59 PM
قال مصدر امني في الموصل اليوم الجمعة ان سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت،مما ادى الى مقتل واصابة 11 شرطي ومدني.

وقال العميد محمد الوكاع مدير غرفة العمليات والتدريب في شرطة نينوى ان " السيارة انفجرت بعد صلاة الظهر مستهدفة دورية للفوج الخامس للشرطة العراقية.

وكانت الدورية مرابطة في تقاطع الميثاق جنوب شرقي الموصل."

وتابع الوكاع أدى الانفجار ادى الى مقتل اثنين من عناصر الشرطة و3 مدنيين و اصابة 6 مدنيين اخرين بجروح."

وتقع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (405) كم شمال العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 05:59 PM
صرح مصدر في شرطة نينوى لمراسل وكالة أنباء عراقيون بانفجار سيارة مفخخة يقودها إنتحاري ظهر اليوم الجمعة 22/11على دورية تابعة للشرطة في تقاطع الميثاق شمالي غربي المدينة وأسفر الانفجار عن مقتل خمسة مدنيين بينهم شرطيين وإصابة سبعة مدنيين آخرين بجروح

اياد
24-11-2007, 06:00 PM
قال مصدر في شرطة ناحية الضلوعية بمحافظة صلاح الدين إن مفارز الشرطة والأهالي انتشلوا، الجمعة، ثلاث جثث مجهولة الهوية من (نهر دجلة) عند منطقة الجسر الخشبي شرقي المدينة.
وذكر المصدر للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن "مفارز الشرطة إنتشلت، صباح اليوم (الجمعة)، بمساعدة عدد من أهالي ناحية الضلوعية، ثلاث جثث مجهولة الهوية من مياه (نهر دجلة) عند منطقة الجسر الخشبي شرقي المدينة."
واصاف " الجثث الثلاث كانت مصابة بإطلاقات نارية في مختلف أجزاء الجسم، وبدت عليها آثار التعذيب... وقيد أصحابها من الأطراف."
وفيما له صلة بالموضوع نفسه، دعت هيئة علماء المسلمين في بلدة الضلوعية، عبر بيان وزع في المساجد قبيل (صلاة الجمعة) اليوم، جهاز الشرطة والأهالي إلى "معالجة وضعية ( الجسر الخشبي) الذي بسبب سقوطه في النهر تتجمع عنده، إسبوعيا، العديد من جثث الضحايا التي يجلبها النهر من مناطق: سامراء والمعتصم شمال الضلوعية."
وانتشلت شرطة المدينة والأهالي ثماني جثث، خلال أقل من إسبوع، جميعها لأشخاص مجهولي الهوية.
وتتبع ناحية الضلوعية محافظة صلاح الدين، وتقع على مسافة (90 كلم) إلى الشمال من العاصمة بغداد.

اياد
24-11-2007, 06:01 PM
قال مصدر في شرطة ناحية جلولاء التابعة لمحافظة ديالى إن مفرزة من الشرطة ألقت القبض، صباح الجمعة، على رجل وإمرأتين متلبسين بقتل حارس مدرسة وزوجته في الناحية، واتهمهم بأنهم من عناصر تنظيم القاعدة.
وذكر المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أن مواطنا " أدلى ببلاغ عن جريمة قتل تحدث بالناحية، فسارعت مفرزة من الشرطة وألقت القبض على رجل وإمرأتين وهم متلبسون بذبح حارس المدرسة وزوجته."
ولم يذكر المصدر أي تفاصيل أخرى عن الحادث، لكنه أشار إلى أن المعتقلين الثلاثة "بينهم شقيقتان، وينتمون إلى تنظيم القاعدة." وتتبع بلدة جلولاء محافظة ديالى، وتقع على بعد (135كلم) إلى الشمال الشرقي من بغداد. فيما تقع مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى، على مسافة (57 كلم) إلى الشمال الشرقي من العاصمة العراقية.

اياد
24-11-2007, 06:08 PM
الجنرال (ريك لينج) ألد أعداء الصدريين يشدد على "اجتثاث" النفوذ الإيراني في العراق
الاستخبارات العسكرية الأميركية تتحرّى حقائق ومعلومات جديدة عن قرار لجيش المهدي بطرد الاحتلال من العراق"مدينة بعد مدينة"

يشعر القادة العسكريون والدبلوماسيون الأميركان في العراق أن ما يسمونها "الجيوب الشيعية التابعة لمقتدى الصدر" تشكل مصدر خطر أكبر (من خطر القاعدة الآن) خلال السنتين المقبلتين التي يفترض فيهما القادة الأميركان وحلفاء لهم من السياسيين العراقيين الحكوميين وغير الحكوميين التهيئة لمرحلة انتخابات جديدة يطبقون فيها "خطط الاستحقاق" طبقاً لوصف المراقبين السياسيين.

وعلمت الملف برس من مصدر عسكري عراقي –قال إن الكشف عن هويته قد يعرضه لمخاطر كثيرة- أن قادة الاستخبارات العسكرية الأميركية يجمّعون الآن معلومات تفصيلية وشهادات وكلاء "عراقيين" يعملون في أجهزتهم لمعرفة حقيقة "قرار طرد الأميركان من العراق مدينة بعد مدينة" الذي تناهى لأسماع الأميركان أن التيار الصدري اتخذه في العراق خلال احتفاء أتباعه في الثامن عشر من الشهر الحالي بذكرى استشهاد آية الله السيد (محمد صادق الصدر) ونجليه (مصطفى) و(مؤمل) أخوي (مقتدى الصدر).

وتفيد المعلومات التي استقاها القادة الاستخباريون في الجيش الأميركي -طبقاً للمصدر العسكري العراقي- أن قادة التيار الصدري يعيدون الآن بناء "تنظيمات جيش المهدي"، معتمدين في استراتيجيتهم الجديدة على "تنظيم الخلايا" بحيث يعرف بعضهم بعضاً وعن طريق مسؤولين مباشرين وبحسب تسلسل يشبه التسلسل الحزبي لكي لا يكون سهلاً على آخرين التسلل الى تنظيماتهم.

ويفيد المصدر العسكري أن الأميركان يعتقدون أن هذه السرية والتنظيم الحديدي الذي يستفيدون فيه من تجربة الأحزاب السياسية السرية السابقة والحالية في العراق، يوحيان بأن هناك مهمات كبيرة وصعبة ستوكل الى مقاتلي جيش المهدي التي تعطلت نشاطاتها الآن بقرار من مقتدى الصدر.

وقال المصدر العسكري لوكالة ( الملف برس) إن ألد أعداء الصدريين بين القادة العسكريين الأميركان هو الجنرال (ريك لينج) المسؤول عن منطقة واسعة من منطقة بغداد الجنوبية الشرقية حتى الحدود مع إيران. وأشار المصدر الى أن (لينج) هو أكثر الداعين الى اجتثاث التأثير الإيراني في العراق.

وذكر المصدر إن هناك عدداً من القادة العسكريين يخالفون توجهات الجنرال (ديفيد بيتريوس) القائد العسكري الكبير للقوات الأميركية –ومن هؤلاء لينج- إذ يجدون أن حالة التباطؤ التي تـُجابه بها عمليات التدخل الإيرانية في العراق لا موجب لها. وأن الظروف مهيأة الآن أمام القوات الأميركية لتوجيه ضربات قوية الى ما يسمونها الجيوب الشيعية التي تتلقى الدعم من إيران.

وقال المصدر إن الذي يجعل (بيتريوس) وقادة آخرين يتعاملون بهدوء مع التدخل الإيراني هو التراجع الكبير في أعداد عمليات قنابل الطريق التي جرت في الأشهر الماضية، والتي تشكل مصدر قلق كبير للقوات الأميركية وخاصة لجنود الدوريات والمخافر الأمامية.

ولم يجب المصدر العسكري عن طبيعة موقف الحكومة العراقية سواء بصدد ما يخطط له الصدريون أم الأميركان. واكتفى بالقول إن حكومة (نوري المالكي) لم تعد لها أية خيوط ارتباط أو علاقة ثقة بالصدريين الذين يستثيرون الشارع العراقي باعتبار (المالكي دكتاتوراً وعميلاً للأميركان) وهي التهمة الجاهزة الآن ليس بين الصدريين، إنما تتداولها أطراف عدة.

وأوضح قوله: إن مشكلة الصدريين أنهم يعتقدون أن (المالكي) خانهم وغدر بهم وهم الذين رفعوه الى السلطة ولولا تحالفهم معه لم يكن ليصبح رئيساً للوزراء وأنه صعد على أكتاف شهدائهم. وقال إن رئيس الحكومة العراقية من جانبه لا يمتلك أية وسيلة ضغط ضد الصدريين أو جيش المهدي في الوقت الحاضر سوى القوات الأميركية، أو الاستعانة بإيران للضغط على (مقتدى الصدر).

وأوضح أن مثل هذا الكلام يردده الصدريون أنفسهم. وتوقع المصدر العسكري أن تشهد الشهور المقبلة تفجرات جديدة قد تبدأ في مناطق بعيدة عن بغداد. وأوضح أنه لا يستطيع أن يكشف المزيد من المعلومات بهذا الخصوص.

اياد
24-11-2007, 06:09 PM
الجنرال (ريك لينج) ألد أعداء الصدريين يشدد على "اجتثاث" النفوذ الإيراني في العراق
الاستخبارات العسكرية الأميركية تتحرّى حقائق ومعلومات جديدة عن قرار لجيش المهدي بطرد الاحتلال من العراق"مدينة بعد مدينة"

يشعر القادة العسكريون والدبلوماسيون الأميركان في العراق أن ما يسمونها "الجيوب الشيعية التابعة لمقتدى الصدر" تشكل مصدر خطر أكبر (من خطر القاعدة الآن) خلال السنتين المقبلتين التي يفترض فيهما القادة الأميركان وحلفاء لهم من السياسيين العراقيين الحكوميين وغير الحكوميين التهيئة لمرحلة انتخابات جديدة يطبقون فيها "خطط الاستحقاق" طبقاً لوصف المراقبين السياسيين.

وعلمت الملف برس من مصدر عسكري عراقي –قال إن الكشف عن هويته قد يعرضه لمخاطر كثيرة- أن قادة الاستخبارات العسكرية الأميركية يجمّعون الآن معلومات تفصيلية وشهادات وكلاء "عراقيين" يعملون في أجهزتهم لمعرفة حقيقة "قرار طرد الأميركان من العراق مدينة بعد مدينة" الذي تناهى لأسماع الأميركان أن التيار الصدري اتخذه في العراق خلال احتفاء أتباعه في الثامن عشر من الشهر الحالي بذكرى استشهاد آية الله السيد (محمد صادق الصدر) ونجليه (مصطفى) و(مؤمل) أخوي (مقتدى الصدر).

وتفيد المعلومات التي استقاها القادة الاستخباريون في الجيش الأميركي -طبقاً للمصدر العسكري العراقي- أن قادة التيار الصدري يعيدون الآن بناء "تنظيمات جيش المهدي"، معتمدين في استراتيجيتهم الجديدة على "تنظيم الخلايا" بحيث يعرف بعضهم بعضاً وعن طريق مسؤولين مباشرين وبحسب تسلسل يشبه التسلسل الحزبي لكي لا يكون سهلاً على آخرين التسلل الى تنظيماتهم.

ويفيد المصدر العسكري أن الأميركان يعتقدون أن هذه السرية والتنظيم الحديدي الذي يستفيدون فيه من تجربة الأحزاب السياسية السرية السابقة والحالية في العراق، يوحيان بأن هناك مهمات كبيرة وصعبة ستوكل الى مقاتلي جيش المهدي التي تعطلت نشاطاتها الآن بقرار من مقتدى الصدر.

وقال المصدر العسكري لوكالة ( الملف برس) إن ألد أعداء الصدريين بين القادة العسكريين الأميركان هو الجنرال (ريك لينج) المسؤول عن منطقة واسعة من منطقة بغداد الجنوبية الشرقية حتى الحدود مع إيران. وأشار المصدر الى أن (لينج) هو أكثر الداعين الى اجتثاث التأثير الإيراني في العراق.

وذكر المصدر إن هناك عدداً من القادة العسكريين يخالفون توجهات الجنرال (ديفيد بيتريوس) القائد العسكري الكبير للقوات الأميركية –ومن هؤلاء لينج- إذ يجدون أن حالة التباطؤ التي تـُجابه بها عمليات التدخل الإيرانية في العراق لا موجب لها. وأن الظروف مهيأة الآن أمام القوات الأميركية لتوجيه ضربات قوية الى ما يسمونها الجيوب الشيعية التي تتلقى الدعم من إيران.

وقال المصدر إن الذي يجعل (بيتريوس) وقادة آخرين يتعاملون بهدوء مع التدخل الإيراني هو التراجع الكبير في أعداد عمليات قنابل الطريق التي جرت في الأشهر الماضية، والتي تشكل مصدر قلق كبير للقوات الأميركية وخاصة لجنود الدوريات والمخافر الأمامية.

ولم يجب المصدر العسكري عن طبيعة موقف الحكومة العراقية سواء بصدد ما يخطط له الصدريون أم الأميركان. واكتفى بالقول إن حكومة (نوري المالكي) لم تعد لها أية خيوط ارتباط أو علاقة ثقة بالصدريين الذين يستثيرون الشارع العراقي باعتبار (المالكي دكتاتوراً وعميلاً للأميركان) وهي التهمة الجاهزة الآن ليس بين الصدريين، إنما تتداولها أطراف عدة.

وأوضح قوله: إن مشكلة الصدريين أنهم يعتقدون أن (المالكي) خانهم وغدر بهم وهم الذين رفعوه الى السلطة ولولا تحالفهم معه لم يكن ليصبح رئيساً للوزراء وأنه صعد على أكتاف شهدائهم. وقال إن رئيس الحكومة العراقية من جانبه لا يمتلك أية وسيلة ضغط ضد الصدريين أو جيش المهدي في الوقت الحاضر سوى القوات الأميركية، أو الاستعانة بإيران للضغط على (مقتدى الصدر).

وأوضح أن مثل هذا الكلام يردده الصدريون أنفسهم. وتوقع المصدر العسكري أن تشهد الشهور المقبلة تفجرات جديدة قد تبدأ في مناطق بعيدة عن بغداد. وأوضح أنه لا يستطيع أن يكشف المزيد من المعلومات بهذا الخصوص.

اياد
24-11-2007, 06:11 PM
لم يبق سوى اسابيع قليلة لا تتجاوز عدد اصابع الكف الواحد لتسلم القوات الامنية مهمة الملف الامني في محافظة البصرة،بعد اتفاق الحكومة العراقية والحكومة البريطانية لتسلم الملف الامني في البصرة منتصف شهر كانون اول القادم .

البصرة تختلف من حيث الاهمية السياسية والاقتصادية والحضارية عن باقي محافظات ومدن العراق فهذه المدينة تشكل ثقلا مهما في العراق ورقما كبيرا وصعبا في المعادلة السياسية، تحدها ثلاث دول وساحل بحري وهي المدينة الوحيدة بالعالم المجاورة لثلاث دول، هذا الامر ساهم في تعكير الوضع الامني فيها لكثرة تدخل هذه الدول في الشوؤن الداخلية للعراق عموما وللبصرة خصوصا حسبما يقول اللواء الركن عبدالجليل خلف شويل المحمداوي قائد شرطة البصرة وهو الامر نفسه الذي اكده القاضي وائل عبداللطيف عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية عن محافظة البصرة ومحافظ المدينة الثاني بعد انهيار حكم صدام حسين .

وقال سياسيون التقتهم وكالة ( الملف برس) ان الوضع الامني في البصرة يحتاج الى مزيد من الحسم والضبط لما للبصرة من اهمية في حال استقرارها امنيا وتأثيره على باقي المدن العراقية، وبينما ابدى البعض ممانعة بتسليم الملف الامني في وقت مثل هذا رحب آخرون بالفكرة ودعوا للاسراع بها .

قائد شرطة المحافظة اللواء جليل خلف اكد ان قواته تحارب كيانات ودولا لا ميليشيات وهم مستعدون لاستلام الملف الامني في 15/12 بل ان لديهم بالتعاون مع قيادة عمليات البصرة التي يقودها الفريق اول الركن موحان حافظ الفريجي خططاً جديدة سوف تطبق مع بداية تسلم الملف الامني .

لكن لؤي البطاط نائب محافظ البصرة وعضو حزب الفضيلة الاسلامية في البصرة له رأي اخر حيث قال ان :"الاجهزة الامنية في البصرة غير جاهزة للسيطرة على الوضع الامني بالكامل في المحافظة بسبب النقص الكبير في العدد والتدريب والتجهيز اللازم" ، ودعا المواطنين للمساهمة في ضبط الامن بعد ان تم تحديد وقت لتسلم الملف الامني ولايمكن تغييره ، بل انه دعا الحكومة المركزية لان تكون لها سطوة امنية في المحافظة وخصوصاً في مجال السيطرة على الحدود المفتوحة بين البصرة وبين ايران والكويت والسعودية .

فيما رحّب الشيخ ستار البهادلي القيادي في مكتب الشهيد الصدر في البصرة بفكرة تسلم الملف الامني للقوات العراقية، لكنه ربط ترحيبه بشرط " ان يكون الملف الامني كاملا للعراقيين بما فيهم المعتقلين العراقيين المتواجدين في السجون البريطانية واولهم الذين هم من خارج التيار الصدري لاننا نفكر في مصير اخواننا العراقيين، نحن ندعو لاطلاق سراح المعتقلين بتحويل ملفاتهم للقضاء العراقي واطلاق سراح البريء ومعاقبة المذنب ،اذا كان هكذا فاننا سنقف مع تسليم الملف الامني اما اذا كان الامر ليس تسليما كاملا الهدف منه جلب المزيد من القوات العسكرية الى البصرة فلا اعتقد ان الامر ناجح ونحن مع جميع القادة العسكريين الميدانيين ونحث جميع العشائر والكيانات السياسية والدينية للوقوف معهم من اجل تسهيل السيطرة على الملف الامني" .

ولم يختلف رأي فرات الشرع القيادي في المجلس الاسلامي العراقي الاعلى في البصرة عن راي الشيخ البهادلي واضاف قائلا :" شهد الوضع الامني انخفاضا في الجريمة المنظمة الامر، واعتقد ان ذلك عائد الى قدرة رجال الشرطة والجيش والقادة الميدانين المعينيين من قبل الحكومة المركزية، نحن نرحب بفكرة تسلم الملف وكنا من الاوائل الذين دعوا الى تسلم الملف الامني في البصرة التي تشهد طوال السنوات الاربعة الماضية استقراراً شابه بعض الاضطرابات القليلة ،اما الخلاف بين مجلس المحافظة وبين قادة الجيش والشرطة فهو خلاف سلبي ولكني اعتقد ان بوادر الصلح والاتفاق ستكون قريبا حينما يعرف الطرفان ان مصير مليوني بصري مرهونة بهم ، والكل يعرف ان الوضع الامني بدأ يستقر في كل العراق ، وان كان بطيئاً، لكن ما تحتاجه القوات الامنية هو زيادة تسليحها وتدريبها" .

وقال خلف الشرع نائب رئيس مجلس المحافظة لشوؤن مجالس المحافظات ومسؤول حركة الوفاق الوطني في البصرة:" نحن كحركة وطنية مع تسلم الملف الامني وهذا راينا منذ فترة ليست قصيرة وسوف ندعم رجال الشرطة والجيش وسوفر نوفر لهم كل متطلبات الحفاظ على الوطع الامني، ولاشك ان كل الخلافات بعد 15/12 ستكون منسية او ملغية لان الصالح العام يتطلب منا الوقوف مع بعض ، ونأمل ان تكون البصرة عام 2008 بشكل مختلف" .

ويذكر ان غرفة عمليات البصرة كانت قد افتتحت الفرقة الرابعة عشرة قبل ايام من اجل المساهمة في السيطرة على الوضع الامني في البصرة بعد تسلم الملف الامني وهناك انباء عن قدوم قوات عسكرية جديدة مدعومة بالطائرات والدبابات للمساهمة في ضبط امن البصرة التي وصفها بعض القادة في الجيش والشرطة بانها الطريق لعراق جديد حقيقي يبنيه العراقيين انفسهم لا الدول المتحالفة التي اسقطت نظام صدام.

وفي خطوات استباقية تحاول قيادة شرطة البصرة الاسراع في تنظيف جهازها من بعض الاشخاص المشكوك بولائهم لجهاز الشرطة وهناك دورات سوف تقام لخريجي الكليات العام القادم لتطويعهم كضباط يمتلكون ناصية العلم والتدريب المتميز ..

وبالرغم من كل ذلك يبدو المواطن البصري متخوفاً بعض الشيء من تسليم الملف الامني، وهو خوف يراه المراقبون مشروعاً بسبب ارتباط البصرة بحود لحوالي 280كم مع الجارة ايران و18كم مع السعودية والكويت وحدود بحرية اخرى سيما وان هذه الحدود لايسيطر عليها احد، بالرغم من اوامر الحكومة المركزية بتسلج افواج للحماية الحدود جديدة من اجل ضمان استقرار البصرة والتي تساهم مانسبته 84% في ميزانية الدولة من خلال النفط المصدر من موانئها وحقولها النفطية .

اياد
24-11-2007, 06:12 PM
مصادر كردية لـ ( الملف برس): مسعود البرزاني في فيينا لاجراء فحوصات دورية




http://www.almalafpress.net/archive/news/news1195845076.jpg


كشفت مصادر كردية سياسية رفيعة المستوى عن وجود رئيس حكومة اقليم كردستان مسعود البرزاني في العاصمة النمساوية فيينا، لاجراء فحوصات دورية اعتاد على اجرائها سنوياً. وقالت المصادر التي فضلت عدم الاشارة اليها لوكالة ( الملف برس) ان الرئيس البرزاني بحالة صحية جيدة، ولا يشكو من شيء يذكر، وانما اعتاد منذ سنوات على اجراء فحوص شاملة سنوياً.

واكدت المصادر ان البرزاني لم يذهب للعلاج كما روجت بعض وسائل الاعلام التي قالت المصادر الرفيعة ان الخيال شطح بها الى حد القول بان البرزاني تعرض لمحاولة اغتيال. وكان رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان الدكتور فؤاد حسين قد نفى في وقت سابق ان يكون رئيس الاقليم مسعود بارزاني قد تعرض لعملية اغتيال.

وكانت بعض وسائل الإعلام العراقية نشرت خبرا قالت فيه ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تعرض لعملية اغتيال وقد سافر الى الخارج بهدف العلاج. وقال الدكتور فؤاد حسين الجمعة في تصريحات صحفية ان رئيس اقليم كردستان سافر الى خارج الاقليم بزيارة شخصية, وان زيارته لا علاقة لها بعملية اغتيال او بهدف العلاج, مؤكدا ان الخبر الذي نشر بعيد عن الصحة.

اياد
24-11-2007, 06:13 PM
يعتقد محللون في الغارديان البريطانية أن إيران كجارة للعراق مستمرة بالتدخل مهما كانت الضغوط الأميركية. ولهذا فإن الولايات المتحدة ستترك العراق ذات يوم ممزقاً ومقسماً وفي أحسن الأحوال سيكون الوضع فيه "نسخة عنيفة جداً للوضع في لبنان".

ويتوقع هؤلاء المحللون أن البلد سيقع تحت رحمة "لوردات الحرب" و"تجار السياسة" ومن "تموّلهم واشنطن للتسّيد في العراق" وأن المرحلة المقبلة (أي بعد رحيل القوات الأميركية) ستشهد ولادة قيادات محلية أشبه بعصابات المافيا. وقالت إنّ الحالة السياسية في العراق الان أشبه بـ "الطفل اللقيط".

وبرأي الغارديان البريطانية أنه على الرغم من أن القادة الأميركان والبريطانيين يشعرون كما لو أنهم "يهنئون أنفسهم" بما يسمونه "العراق الجديد" بعد متغيرات الحالة الأمنية، إلا أن الحقيقة هي أن هذه المتغيرات لا قيمة إستراتيجية لها حتى الآن ثم أن البلد برمته لا يبدو مختلفاً عما كان عليه في الأشهر السابقة.

وفي الأشهر الأخيرة تقول الصحيفة: انتقل العراق الى الصفحات الداخلية في تسلسل الأخبار في صحف العالم وفضائياته من دون أن تظهر أية شواهد ديمقراطية أو عسكرية في أفق البلد. وعلى الرغم من أن مستويات العنف قد انخفضت بشكل دراماتيكي، إلا أن الوضع الأمني أشبه بمريض يمر في حالة نقاهة.

وحسب محللين عسكريين وسياسيين في لندن فأن العراق يكاد يكون محاصراً حتى الآن بخطط الإرهاب وثمة زوايا كثيرة في كل مدينة عراقية ما يزال للإرهاب حضور فيها. أضف الى ذلك عجز الحكومة العراقية عن متابعة التطورات الجديدة ببرامج عمل تثبت أية حالة أمان تتحقق. ووصف المحللون حكومة (نوري المالكي) بأنها أشبه بالطير الذي فقد جناحيه وليس بيده إلا أنْ "ينتظر الحـَبَّ وقطرات المطر من سماء القادة العسكريين الأميركان بقيادة ديفيد بيتريوس".

ويشير هؤلاء المحللون الى اعترافهم بالانخفاض الحقيقي في عدد القتلى وعدد تفجيرات السيارات المفخخة والعمليات الانتحارية وحتى أعداد الجثث التي يعثر عليها في الشوارع أو في أماكن أخرى، وكذلك انحدار أعداد عمليات التطرف الطائفي، إضافة الى عودة الألوف من المهاجرين أو المهجّرين الى بيوتهم. لكن ذلك لم يستطع كما تقول الغارديان أن يدفع الجنرال (بيتريوس) أو السفير الأميركي في بغداد (رايان كروكر) الى ادعاء أن مستوى ما حققوه في الجانب الأمني العراقي يرقى الى "إستراتيجية نصر".

وبالتأكيد هناك شكوك إزاء ما أسمته الصحيفة "الصمت المخيف" الذي حل في أماكن عدة بديلاً لأصوات الانفجارات وتبادل إطلاق النار في أوقات مختلفة من الليل والنهار. وقالت إن الأميركيين يزعمون انخفاض عمليات التفجير في بغداد وفي الضواحي الخطرة التي تحيط بها من كل الجهات الى 55 بالمائة عما كانت عليه الحال في حزيران الماضي. وكانت الحكومة العراقية قد أصدرت بيانات تؤكد هذه التطورات في الوضع الأمني.

وسألت الغارديان البروفيسور (مايكل كلارك) الذي رأس حديثاً معهد (rusi) في المملكة المتحدة عما يحدث في العراق الآن وما هو الدور الذي يجب أن تلعبه بريطانيا والولايات المتحدة فيه على مدى السنين القليلة المقبلة، فقال: "كل الذي تريده بريطانيا والولايات المتحدة الآن هو مجرّد الانسحاب بشرف؛ أي أن يتركوا وراءهم نظاماً سياسياً، لكن نجاحه أو فشله لا تلام عليه إلا الفئات السياسية العراقية".

وبرأي المراقبين في واشنطن ولندن فإن الرئيس (جورج بوش) كان يصر من البداية على أن الفشل في العراق "غير مقبول" ولهذا فإن صناع السياسة والحرب في الولايات المتحدة عرفوا كيف يعيدون تعريف "النصر"، فما كان يعرف بأنه "هزيمة" في الأدبيات العسكرية والسياسة خلال أواخر عقود القرن الماضي، صار يعرف اليوم "الانسحاب المشرّف". ونموذجه كما تقول الغارديان الانسحاب التدريجي البريطاني من البصرة في جنوب العراق. لكنه الانسحاب الذي عدّه الأميركان قبل العراقيين انسحاباً مذلاً.

إن خيبات أمل العراقيين برأي المراقبين في لندن وفي واشنطن هي أن البريطانيين تركوا أربع محافظات جنوبية وخاصة "كعكة البصرة" الغنية بالنفط لما يمكن تسميتهم "لوردات الحرب" أو "أسياد الديمقراطية الجديدة"، ولصراعات وتنافسات الميليشيات الشيعية التي تتداخل إيران وإياها في مشاريع لا يمكن الكشف عن كل صفحاتها السرية، لكنها بالتأكيد تشكل خطراً جسيماً على العراق كدولة واقتصاد ومستقبل.

تقول الغارديان يجب الاعتراف بحقيقتين الأولى أن القادة العسكريين البريطانيين كانوا محقين عندما قرروا سحب قواتهم من البصرة والبقاء فقط في القصر الرئاسي الذي يعسكرون فيه هناك. لأن وجودهم كان سبب تزايد العمليات العسكرية التي تنفذها الميليشيات المدعومة من إيران. وبعد الانسحاب انخفضت الهجمات بمعدل 90 بالمائة. والحقيقة الثانية هي أن البصرة بعد هذا الإجراء سقطت بيد "أسياد الحرب" من دون أي احترام لحقوق الإنسان أو الديمقراطية التي تزعم الولايات المتحدة أنها أرست قواعدها في العراق. وقال الصحيفة "إن لوردات الحرب يستخدمون الاغتيالات وكل وسائل القتل لتقوية سلطتهم في محافظة تطفو على بحيرات نفطية هائلة".

ويؤكد المحللون البريطانيون أن طائرات القوات الأميركية هاجمت ولفترة طويلة مناطق عدة في محافظات الأنبار بطرق عنيفة، وسمحت لقواتها خوض معارك ضارية ضد سكانها في الفلوجة وفي حديثة وفي مناطق أخرى، ثم سمحت لقوات القاعدة أن تفرض هيمنتها على العشائر وبعد الدمار والقتل والتجارب المرة، عرضت على زعماء عشائريين الصلح والاتفاق والتعاهد بمقاتلة القاعدة، فوجدت انقيادهم سهلا أمام مغريات الأمن والهدوء والمال وسلامة أبنائهم وحماية بيوتهم وأنفسهم من بطش الميليشيات وأحيانا من بطش السلطة طبقاً لقول المحللين.

وسمّى المحللون هذه العملية بـ "الخدعة ذات الصفحات المتعددة" وقالوا إن فشل القوات الأميركية كان أمراً محتماً في العراق لكن "بيتريوس" وهو فعلا "ثعلب صحراء" عرف كيف يؤسس لاستراتيجية استمالة رؤساء عشائر كثيرة أسهمت في تغيير المواقف تماماً لكن لا أحد يعرف الى متى ستنجح هذه الإستراتيجية خاصة بعد أن ترحل إدارة بوش وتواجه القوات الأميركية نمطاُ آخر من الدعم السياسي لها في واشنطن.

اياد
24-11-2007, 06:14 PM
مقتل 26 وجرح العشرات في انفجار صندوق نقل حيوانات بسوق الغزل وسيارة مفخخة داهمت نقطة تفتيش بالموصل
القاعدة تخطط لمرحلة جديدة تعتمد إستراتيجية "القبور المفتوحة"لنسف "مسرّات" الأمن الهش؟

رفعت العمليات الانتحارية وتفجيرات السيارات المفخخة والهجمات المحدودة (والواسعة في الوقت نفسه) التي نفذتها مجاميع تابعة للقاعدة في بلاد الرافدين مستوى "الظنون" لدى أوساط المراقبين في العاصمتين العراقية والأميركية أن تنظيمات القاعدة (التي وجدت نفسها منكفئة في الأشهر الأخيرة) تخطط (أو أنها بدأت فعلاً) مرحلة جديدة مما وصفته صحيفة النيويورك تايمز بـ "العمل الإرهابي القادر على نسف الأمن الهش في بغداد وفي محافظات عدة".

ويعتقد محللو الأخبار في الملف برس أن القاعدة التي فقدت الكثير جداً من ملاذاتها أمام حجم الانتشار العسكري المشترك للقوات العراقية والأميركية، ستلجأ في المرحلة المقبلة الى خيار سمته بعض أطراف القاعدة السياسية "إستراتيجية القبور المفتوحة"، التي تعتمد على نظرية حرب العصابات في نصب الكمائن المميتة وفي الهجمات المباغتة وقتاً ومكاناً وفي توجيه ضربات نوعية سريعة والاختفاء عن الأنظار.

كما يرى محللون سياسيون في بغداد وفي واشنطن أن القاعدة ستعتمد بشكل أساس على تجربتها "الضخمة والدموية" في التفجيرات والعمليات الانتحارية والسيارات المفخخة. وكشف بعض المحللين عن استغلال القاعدة للخلافات بين زعماء العشائر السنية في العديد من المحافظات بشأن التعاون مع الأميركان، وقالوا إنها ستحاول من جديد إنشاء "جيوب سرية" تهدف بالأساس الى تنفيذ عمليات اغتيال جديدة ضد زعماء العشائر الذين دخلوا في عهد مع القوات الأميركية لقتالها.

وانفجرت قنبلة اليوم الجمعة في سوق الغزل بوسط بغداد، أسفرت عن مقتل 13 شخصاً وجرح العشرات. وطبقاً لتصريحات مسؤولين في الشرطة المحلية فإن هذه التفجيرات دمّرت "مسرات" الناس الذين ابتهجوا للتحسن الأمني في العاصمة وبدأوا يخرجون من بيوتهم لزيارة سوق الغزل المعروف على نطاق واسع بأنه سوق لغرائب الطيور والحيوانات والأشياء الأخرى بما فيها الأسلحة التي تباع في السر.

وبعد ساعات، انفجرت سيارة مفخخة في نقطة تفتيش في مدينة الموصل بشمال العراق، حيث قتل عشرة مدنيين وثلاثة من رجال الشرطة. وقال لواء الشرطة (محمد الوكاع) إن الانفجار الذي حدث الساعة الواحدة والنصف ظهراً من يوم الجمعة أسفر أيضاً عن تدمير 10 سيارات مدنية وأخرى تابعة للشرطة.

ووصفت وكالة الأسوشييتد برس التفجيرين في سوق الغزل والموصل بأنهما كانا من أشد الهجمات وأكثرها قتلاً والتي حدث خلال الأسابيع الماضية. وأشارت الى أن القادة الأميركان يعدون هذه التفجيرات مقلقلة جداً وهي سلسلة من التحذيرات القوية خلال هذا الشهر الأمر الذي يعني بالنسبة لهم أن المتطرفين والإرهابيين مازالوا يشكلون تهديداً صارخاً لـ "الأمن الهش" على الرغم مما تحقق فعلي لانخفاض نسبي كبير في أعمال العنف خلال الأشهر الخمسة الأخيرة.

وتشير معلومات الشرطة العراقية الى أن انفجار سوق الغزل حدث قبل الساعة التاسعة صباح اليوم الجمعة بقليل وهي الفترة التي يكون فيها السوق مزدحما حيث يتوافد عليه المئات من المواطنين من مناطق عدة بل من محافظات العراق الأخرى.

وأخبر شرطي لم يشأ ذكر اسمه وكالة الأسوشييتد أن المتفجرات كانت مخبأة في صندوق يستعمل بشكل اعتيادي لحمل الحيوانات الصغيرة. وأدى الانفجار الى مقتل 13 شخصاً وجرح ما يقرب من 60 آخرين بضمنهم 4 رجال شرطة كما دمر عدد من المحلات في السوق.

وكان آخر انفجار شهد سوق الغزل في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي حيث قتل 15 شخصاً. وكانت المتفجرات أيضا قد أخفيت في صندوق خاص بحمل الطيور.

وقال محللون سياسيون في بغداد إن التفجيرات التي شهدتها الأسابيع القليلة الماضية هزت شعور الناس بحقيقة الوضع الأمني بحيث صار يتبادلون مقولة "الهدوء الذي يسبق العاصفة" في هواتفهم الجوالة.

وكان القائد العسكري الأميركي اللواء (مارك هيرتلنج) قد حذر في وقت سابق من هذا الشهر أن شمال العراق أصبح عنفاً مشيراً بذلك الى الانفجار الذي حدث اليوم الجمعة في الموصل. وقال إن مقاتلي القاعدة والفدائيين ينشطون في المدن الشمالية وخاصة في الموصل ليؤثروا في مستوى العمليات التي تواجه بها قوات التحالف أتباع القاعدة في محافظات الوسط وخاصة بغداد.

اياد
24-11-2007, 06:15 PM
حكومة كردستان تعجّل جهودها –قبل رحيل بوش- لضمان استقلال القرار النفطي كركيزة لـ "دولة كردية غير معلنة رسمياً"
"نزاع شرير" يهدّد آمال العراقيين بزيادة صادرات النفط إلى مليوني برميل يومياً


بعد افتتاح خط أنبوب النفط المار عبر تركيا، سيستطيع العراق تعزيز صادراته النفطية الى ما يقرب من مليوني برميل يومياً. لكنّ هذه الآمال مهددة بشكل متزايد بنزاع "شرير" طبقاً لوصف صحيفة الفايننشال تايمز، بين وزارة النفط في الحكومة المركزية ببغداد وبين الحكومة الإقليمية في كردستان العراق.

وكان (فلاح العامري) مدير عام شركة تسويق النفط الحكومية، قد أخبر "منتدى الأمن الدولي" في البحرين أن الصادرات العراقية من النفط تبلغ الآن حوالي 1.8 إلى 1.9 مليون برميل يومياً، فيما كان الإنتاج 2.5 برميل يومياً (وهو الأعلى منذ سنة 2004).

وأشار (العامري) إلى أن الصادرات العراقية وصلت في شهر سبتمبر-أيلول الى 1.9 برميل يومياً. وقال إن التغييرات الجديدة في الإنتاج والتصدير، تبدو أكثر ثباتاً على عكس التغييرات السابقة.

إن السبب الرئيس للزيادة في الصادرات النفطية هي الـ 300 ألف برميل يومياً التي تتدفق الآن من كركوك الى ميناء جيحان التركي على ساحل البحر الأبيض المتوسط ، والذي افتتح في شهر آب من هذه السنة بعد أن تعرّض للشلل بسبب الهجمات الإرهابية على أنابيب النفط .

ويؤكد مدير عام شركة تسويق النفط العراقية أن الزيادة يمكن أن تصل الى 3 مليون برميل يومياً بحلول نهاية سنة 2008، والى 6 مليون برميل يومياً بعد ست سنوات.

ومن جانب آخر فإن التغييرات في العراق التي يـُعتقد أنها ستجلب الاستثمارات الأجنبية تعتمد بشكل كبير –حسب رأي خبراء الاقتصاد في الولايات المتحدة- على إصدار قانون تنظيم صناعة النفط، لكن فرص إصدار هذا القانون تتراجع مع تزايد الخلافات والاتهامات وزارة النفط في بغداد وبين المسؤولين الأكراد في حكومتهم المحلية بكردستان.

والطرفان حسب معلومات محللي الأخبار في الملف برس لم ينتهوا منذ سنة تقريباً من الاتفاق على التفاصيل التي يقترحها القانون الذي يفرض سيطرة الحكومة العراقية على الصناعة النفط في كامل أراضي البلد.

أما الآن فإن حكومة بغداد وحكومة إقليم كردستان يدخلان في اشتباكات (نوايا شريرة) طبقاً لوصف (ستيف نيكص) مراسل صحيفة الفايننشال تايمز الأميركية في بغداد، لتحديد الجهة المسؤولة عن عقد الصفقات الاستثمارية (التنقيب والتصدير) مع الشركات الأجنبية، فحكومة كردستان تصر على أنها يجب أن تتولى شؤون النفط الموجود على أراضيها بنفسها.

وتقول الحكومة الكردية إن الدستور العراقي يعطيها الحق في تطوير حقول نفط جديدة في إطار حدودها الإقليمية، وأعلن الأكراد الأسبوع الماضي عن خمس صفقات جديدة لاستكشاف النفط مع شركتين بريطانية وكورية جنوبية، إضافة الى شركات أخرى.

لكنّ تصريحات أدلى بها عضو برلمان عراقي شكلت "رداً عاصفاً" على هذا الإعلان الكردي، فقد قال (حسين الفلوجي) وهو من جبهة التوافق السنية إن البرلمان يتهيأ لإصدار قائمة سوداء بالشركات التي وقعت عقوداً على حكومة إقليم كردستان.

وكان وزير النفط العراقي الدكتور (حسين الشهرستاني) قد حذر الأسبوع الماضي من أن أية شركة توقع عقداً من غير مصدقة الحكومة الفيدرالية في بغداد "لن تحصل على فرصة استثمار أول عمل في المستقبل".

وتبدو أطراف عديدة في الأوساط السنية والشيعية الحاكمة أو الموجودة في البرلمان مصممة على كسر كل الجهود التي تسعى الحكومة الإقليمية في كردستان تصعيدها لخلق ما يسمّى "دولة مستقلة لكن غير معلنة رسمياً". وتعتقد هذه الأطراف أن العمود الفقري لهذه الجهود -التي يستقتل الأكراد من أجل ضمان نجاحها مادام الرئيس بوش يحكم في البيت الأبيض- هو النفط واستقلالية التعامل معه بعيداً عن سيطرة وإشراف الحكومة المركزية، لأن كل مشاريع "الاستقلال" الأخرى مرتبطة باستقلالية القرار النفطي.

وأكد (الشهرستاني) أيضا أنه يستخدم تشريعاً ساري المفعول لحد الآن منذ زمن الرئيس السابق صدام حسين لإسقاط أية مشروعية عن صفقات تبرمها حكومة كردستان مع شركات أجنبية.

وضمن تبادل الاتهامات بين الطرفين، أصدرت الحكومة الكردية بياناً اتهمت فيه الدكتور (حسين الشهرستاني) وزير النفط بأنه اختار الوقوف ضد كردستان متطابقاً مع العناصر السابقة في نظام صدم حسين. واتهمته أيضا بالعجز عن إدارة شؤون الوزارة النفطية.

وتنظر حكومة كردستان الى (الشهرستاني) بأنه أخفق في إنجاز أي مشروع مهم خلال تسلمه منصبه الوزاري. وتقول إنه لم يستطع صرف حتى ربع الميزانية السنوية المخصصة لوزارته. ولهذا فإنه يحاول الآن حسب زعم الحكومة الكردية منع الآخرين من تحقيق مكاسب أو إنجازات لـ "البلاد" حسب تعبير حكومة كردستان في بيان أصدرته بهذا الشأن.

وعلى الرغم من إصرار الحكومة الإقليمية الكردية على أنّ الدستور العراقي سيكون الى جانبها، إلا أن التوجهات التي تتمسك بها وزارة النفط في بغداد والموقف الذي يصر عليه أغلب أعضاء البرلمان، سيكون عامل تأثير قوي على امتناع الشركات الأجنبية الكبيرة التي تعمل في نفط الجنوب العراقي من أن تتعامل مع حكومة كردستان.

وبحسب تعبير واحد من مديري الشركات الأجنبية العاملة في العراق فإنّ اتفاقات حكومة كردستان النفطية تشكل "قبلة الموت" بالنسبة للحكومة العراقية. فهي أيضا تواجه صعوبات في كيفية التعامل مع الشركات التي تعاقدت على العمل في كردستان، طالما يتوقف النزاع على تفسيرات الدستور، الذي يعده البعض "كلاماً" قابلاً للتأويل وحسب "الظروف" و"التحالفات".

اياد
24-11-2007, 06:16 PM
محاولة (ترقيع العيوب ) دون ايجاد فرضيات الحل المطلوبة
مراقبون يحذرون من (انتكاسة الاوضاع الامنية) في حال فشل الحكومة الاستجابة لمتطلبات المصالحة الوطنية


http://www.almalafpress.net/archive/news/news1195647145.jpg


يتوقع المراقبون باحتمالات سوداوية انتكاس الوضع الامني في العراق ولاسيما في العاصمة بغداد، في حالة تمسك الاحزاب المهيمنة على السلطة بمعايير اجنداتها الحزبية، دون النظر الى اهمية اعادة تقييم شاملة لمنطلقاتها السياسية في التعامل مع العراق، كوطن للجميع، دون نقل هذه الاجندات الى حالة لنصرة ايران التي تتفق مع افكارها ، كما فعلت خلال الحرب العراقية - الايرانية، مما جعل العراق يحاصر في محيطه العربي، وينفتح كليا على ايران.

ويجد المراقبون في تحليلهم للمشهد السياسي العراقي، بان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ، توزع الوعود بالرفاهية والاستقرار، فيما المواطن العراقي البسيط يلوذ بالصمت ، غير قادر على تحمل اعباء المعيشة اليومية، فالتضخم الاقتصادي، وازدياد فجوة البطالة لتصل في بعض التقديرات الى 60% ، وفشل الخدمات البلدية العامة، فضلا عن تقديم الخدمات الصحية تجعل من الوعود الحكومية مجرد هباءا منثورا في صحراء قاحلة، لا تنفع معها كل التصريحات الرسمية عن موازنة عام 2008 ، بعد تزايد الشائعات عن انخفاض معدلات توزيع مواد البطاقة التموينية، التي ما زالت تسير ببطء السلحفاة، في واقع اداري متعثر، ابسط وصف له، زيادة معالم الفساد الادراي والمالي في مختلف فصائل الدولة، وعدم خضوع " الفاسدين" للمحاكمة وسلطة القانون، الا بعد خروجهم من الحكومة، ووصول حكومة جديدة فكل ما يجري الحديث عنه من تهم توجه بالفساد الى وزراء سابقين، وكأن الكوادر الوسطية، التي تعشعش في هذه الحكومة، ليست من ذات معيار المحاصصة الطائفية، التي وصلت في بعض الاحيان الى "فراش" الوزير، في هذه الوزارة او تلك.

وفي حين يجري الحديث عن التقدم في المجال الامني، فان مثالب هذا التقدم اكثر من ايجابياته، واولها ان الشعب وليس غيره من تحول الى عنصر مساند للعملية الامنية، قبل اجهزة الحكومة الامنية، التي تجري عليها اكثر من عملية تنقية وتصفية، اقل ما يمكن القول عليها، بانها محاولة " ترقيع العيوب " دون ايجاد فرضيات الحل المطلوبة، ومقابل هذا التحول لم تستطع اجهزة الدولة من ادراك كنه ومضمون الرغبة بالوصول الى الرفاهية التي كانت تعد بها الحكومة في مشروعها الذي صادق عليه البرلمان.

وفي هذا السياق مازالت عجلة الحكومة متعثرة بالانسحابات التي تعاني منها، ولم يستطع رئيس الوزراء من ايجاد البدائل الصحيحة، لاعادة تشكيل وزارته، فجبهة التوافق، مصممة على الاستجابة لمطالبها، بنقل الشراكة مع الكبار في حكومة "وحدة وطنية" الى شراكة صميمية، في صناعة القرار، وبدلاء وزراء الكتلة الصدرية، والعراقية، هم الاخرون، ما زالوا في علم غيب المساومات في كواليس مكاتب مستشاري المالكي، الذين يسعون لتشكيل "حكومة ظل " توظف كل شيء لمصالحها الحزبية الضيقة.

كل هذا الجمود الذي اصاب العملية السياسية، برغم النجاح الامني النسبي، يجده مراقبون عراقيون، تحدثت اليهم " الملف برس" يمكن ان يعرض هذا النجاح الامني الى انتكاسة حقيقية، تنتهي بالعراق الى اتون حرب اهلية، بعد ان نجحت القوات الاميركية بخلق كانتونات ، شيعية وسنية في مختلف مناطق بغداد، وليس ادل على ذلك ما صرحت به "صحوة الدورة " بان "صحوة الميكانيك" لا توافق على عودة الشيعة الى مناطقهم، وهذا دليل على ان تشكيل الصحوات في مختلف مناطق بغداد، انما هو ثمن سياسي" دفعته الاحزاب السنية ، للوصول الى معادلة واضحة في التفكير الاميركي لخلق الموازنة المطلوبة، في الاجهزة الامنية،عبر ما يعرف ب" الخلايا النائمة " التي ابتعدت عن المشهد الامني او انضمت الى تشكيلات الصحوة،وتملص الحكومة من دفع هذه الفاتورة، عبر تفعيل اليات المصالحة الوطنية واصدار عفو عام شامل وصريح، وفتح صفحة جديدة في الموازنات السياسية، تمكن الجميع من العبور الى الضفة الوطنية، بدلا من تطبيق وصفة "من دخل بيت ابي سفيان فهو امن " وتحميل القوى التي تحولت الى الرغبة بالعمل من داخل العملية السياسية، "اثام " كل ما وقع في السنوات القليلة الماضية بعد الغزو الاميركي للعراق، يمكن ان يحطم كل الجهود التي بذلت وتبذل من قبل قوى سياسية عراقية، ترى في المحاصصة الطائفية ،نوعا من " الاثم" الذي تحملته امام العراقيين، في تكرار الفشل لادارة دولة ، بعقلية "احزاب المعارضة " ومحاولة دمج اجندات خارجية، ابرزها الاجندة الايرانية، التي ترى في العراق، مجرد ساحة، تصدر اليها نظام " ولاية الفقيه " عبر الكثير من التشكيلات المليشاوية والسياسية، التي تفرض اليوم قبضتها على الحكومة العراقية، كهدف بعيد، ومنطقة تصفية حسابات مع الولايات المتحدة في مناقلة ستراتيجية، ما بين قبول ملفها النووي ، وبين اطفاء نار الحرب الاهلية في العراق .

وفي هذا السياق، يلاحظ المراقبون، ان مشروع الامن القومي العراقي، الذي قدمه الدكتور موفق الربيعي، لا يعدو عن كونه "تنظير على الورق" في سياق واقع عراقي يبدو من كتبه ، اما وضع رأسه في الرمل ، ولم يجد بعدا يتحدث عنه في ما يطبق اليوم من اجندات "الاحزاب توالي ايران" اكثر من ولاءها للعراق بكونه "الوطن "من باب مناصرة الجمهورية الاسلامية الايرانية، كما فعلت في الحرب العراقية الايرانية، عندما اعتبرت ان الحرب الى جانب ايران، وسيلة مقبولة للقضاء على نظام صدام حسين حينها ،او مجرد تسطير لافكار مقبولة اميركيا، لا غير ، من اجل ايجاد نافذة لتطبيقها في العراق، بعيدا عن النفوذ الايراني.

ويعتقد جمهور واسع من المراقبين، بان اسلوب " التقية " في المذهب الجعفري، قد حولته الاحزاب الاسلامية الشيعية الى محاكاة المبدأ المعروف " الغاية تبرر الوسيلة " من اجل التمسك بالسلطة، وتشير بهذا الصدد الى تقرير مجموعة الازمات الدولية، الذي اتهم الادارة الاميركية بمحاباة المجلس الاسلامي الاعلى على حساب التعامل مع التيار الصدري، في حين تلحظ على الارض مساعي واضحة لتصفية القواعد الشعبية للتيار الصدري. وقالت مصادر عراقية مطلعة، بان كل من التيار الصدري، والمجلس الاعلى، يتبعان ذات العقلية الاسلامية الشيعية الموالية لايران، كمصدر للفقه تحت عناوين مختلفة، ما بين نفوذ "الحجيتية " كاحد تيارات الاصلاحيين في ايران اليوم بزعامة الشيخ هاشمي رفسنجاني، وتيار المتشددين الذين يطلق عليهم في المدراس الايرانية، ب" المكتبين" والخلاف بين الاثنين، ينحصر في اسلوب تطبيق عملية تصدير الثورة، مابين اعتبار العنف وسيلة مقبولة، وسياسية بيع السجاد التي يعرف بها التجار في ايران، كنموذج للوصول الى الهدف.

وقال احد المراقبين " الملف برس" في تعليقه على تطبيق اسلوب تصدير الثورة الى العراق ومنه الى بقية دول الخليج " كان السياسي العراقي المعروف نوري السعيد يرى في الكويت تلك التفاحة التي ستسقط في حضن العراق دون الحاجة الى المطالبة بها كما كان يدعو بعض القوميين العراقيين، واليوم يبدو الشيخ رفسنجاني يطبق ذات المفهوم في سقوط التفاحة العراقية، التي تجرع المرحوم الخميني كأس السم لإيقاف الحرب العراقية الايرانية ، التي كانت تعبر النصر في العراق، نصرا لمفهوم ولاية الفقية في كل المنطقة، لتمارس ايران دورها الامبراطوري من جديد تحت هذا العنوان.

ويشير بعض المراقبين الى اهمية قراءة سياسية عراقية لكتاب المفكر الايراني المعروف " علي شريعي" الذي فصل ما بين التشيع العلوي والتشيع الصفوي، باعتبار ان ما يحصل اليوم من تطبيقات لاجندات الاحزاب الشيعية، لا يختلف كثيرا عن التشيع الصفوي، وهذا سؤال على هذه الاحزاب قبل غيرها ان تحاول الاجابة عليه بمراجعة شاملة لخطابها السياسي والاعلامي الذي لم يتختلف كثيرا عن ذلك الخطاب الذي كان اهل العراق يستمعون اليه من الاذاعات الموجه من ايران ايام الحرب العراقية الايرانية، لان اصل المصالحة، من وجهة نظره، ليس القبول بالاخر، قبل الاعتراف بالخطأ، المتمثل في نصرة الثورة الاسلامية الايرانية، وتساءلت " اذا كانت هذه الاحزاب تنصر ايران في حربها ضد العراق، فعلى من ستنصرها وهي اليوم في صلب الحكم؟؟".

اياد
24-11-2007, 06:17 PM
قتلت قوات التحالف أرهابي واحد واعتقلت تسعة من المشتبه بهم يوم الجمعة خلال عمليات نفذت لتعطيل شبكات تقدم التسهيلات للمقاتلين الاجانب وسط وشمال العراق .



وذكر بيان للقوات الاميركية ان قوات التحالف قتلت خلال عملية نفذت غرب سامراء أرهابي واحد وأعتقلت خمسة مشتبه بهم أثناء أستهداف مرافق مزعوم لمقدمي تسهيلات لمقاتلين أجانب . وقامت القوات البرية عند وصولها الى البناية المستهدفة بالطلب من السكان بالخروج . وخرج خمسة رجال وتم اعتقالهم حيث أشار احدهم الى وجود شخص أخر مشتبه به في الداخل . وقامت القوات البرية مرة ثانية بالطلب من الرجل بالخروج ولكنه بقى محصنا داخل البناية . قامت القوات البرية بالاشتباك مع المشتبه به داخل البناية والذي رفض الاذعان حيث قتلته .

كما ألقت قوات التحالف في بيجي القبض على شخص مطلوب يعتقد كونه مقدم تسهيلات لمقاتلين أجانب وله صلات مع عناصر بارزة للقاعدة تعمل خارج العراق . أشارت التقارير الى كون احد مرافقي المشتبه به هو مقدم تسهيلات ويسكن حاليا خارج العراق وحاول الاتصال مع قادة الارهاب في القطر .

وقادت التقارير الاستخباراتية المستقاة من عمليات سابقة قوات التحالف الى منطقة جنوب غرب كركوك حيث تم استهداف عضو مزعوم للقاعدة في العراق ومتورط في تقديم التسهيلات للمقاتلين الاجانب . أعتقلت القوات البرية ثلاثة من المشتبه بهم في الموقع .

اياد
24-11-2007, 06:17 PM
يوم عيد الشكر مناسبة للاحتفاء بالأنباء الواردة من العراق حول تراجع العنف وتحسن الوضع الامني. إلا ان الوقت قد حان ايضا كي نتحدث بأمانة حول دلالات هذه الأنباء.

المؤشرات على تحسن الوضع الأمني في العراق باتت تظهر اكثر وضوحا كل اسبوع. وتشير آخر الأرقام الى تراجع الهجمات بنسبة 55 بالمائة منذ تطبيق استراتيجية زيادة القوات الاميركية في العراق، بالإضافة الى تراجع الخسائر وسط المدنيين العراقيين بنسبة 60 بالمائة. يدل ذلك في مجمله على بداية عودة الحياة الطبيعية، فقد بدأ الناس يرتادون المطاعم ويقيمون حفلات الزفاف.

هذا الوضع يدخل الفرح في نفس أي شخص إلا من كانت قلوبهم من حجر. وعندما يتأمل الشخص المعاناة التي ظل يتحملها العراقيون، فإن اي قدر من التحسن مهما كان محدودا يستحق الاحتفاء فعلا. فالعراقيون ظلوا يعانون على مدى عقود من وحشية صدام حسين ثم سنوات العقوبات الاقتصادية ثم الغزو الاميركي والتمرد والنزاع الطائفي.

ولكن، ماذا تعني هذه التغييرات الايجابية؟ هذه هي القضية التي تحتم علينا التعامل بحذر. فما حدث ليس انتصارا اميركيا في مواجهة عدو واضح ومحدد، ذلك ان الحرب ليست من هذا النوع. كما ان العراقيين الآن لا يستقبلون محرريهم الاميركيين بالورود مثلما لم يحدث في ابريل عام 2003. هناك مجموعة من العوامل المعقدة الآن تستحق ان ننظر الى اثنين منها بعناية.

اولا، من الواضح ان تنظيم القاعدة في العراق يتعرض لخسارة، حتى اذا لم تحقق أميركا انتصارا بالفعل. في هذا السياق قال مسؤول بارز في الخارجية الاميركية كان في زيارة الى بغداد هذا الاسبوع ان تنظيم القاعدة في العراق في حالة فوضى وتراجع. كما ان تكتيكات التهديد التي يتبعها أفرزت نتائج عكسية سيئة وتسبب في ثورة وسط قادة العشائر السنية. هذه «الصحوة» بدأت تنتشر في المناطق السنية معتمدة على البعثيين السابقين وشيوخ العشائر.

ثانيا، المكاسب الأمنية التي تحققت في الآونة الاخيرة تعكس حقيقة ان ايران تراجعت في الوقت الراهن. فجيش المهدي، الذي تدعمه ايران، حد كثيرا من عملياته. كما ان قصف المنطقة الخضراء بواسطة الميليشيات المدعومة ايرانيا في مدينة الصدر توقف. يضاف الى ذلك ان عمليات إرسال العبوات الناسفة التي تزرع على جنبات الطرق من ايران قد تراجعت او توقفت، ولإضفاء صفة رسمية، اعلنت ايران يوم الثلاثاء انها ستستأنف مباحثاتها الأمنية في بغداد مع السفير الاميركي ريان كروكر.

اشك في ان تكون السياسة الايرانية الجديدة تحولا في التكتيك. فطهران لا تزال ترغب في ممارسة النفوذ على مستقبل العراق، لكنها توصلت الى ان افضل السبل الى ذلك يتمثل في العمل مع القوات الاميركية ـ وتسريع خروج قواتها من العراق ـ بدلا عن مواصلة سياسة المواجهة. ويمكن القول هنا ان أي تفاهم اميركي ـ ايراني بشأن استتباب الأمن في العراق سيكون تطورا مهما، ولكن يجب ان ننظر الى جوهر الأمر. بمعنى آخر، ايران ستحتوي القوى التي تعمل لصالحها بالوكالة في العراق لأن ذلك في مصلحتها.

ويبقى القول ان أخطاء القاعدة وتراجع ايران التكتيكي لا يقلل من اهمية الانجازات التي حققها الجنرال ديفيد بترايوس والقوات الاميركية. إلا ان المهمة الصعبة المتمثلة في إقامة دولة عراقية مستقرة لا تزال أمامنا. ادارة بوش في حاجة الى اغتنام هذه السانحة لتسريع عملية وضع الامور تحت سيطرة العراقيين. اذا كان مستوى القوات الاميركية في العراق قائم على اساس اوضاع محددة وهذه الأوضاع بدأت في التحسن، فيجب ان يعود المزيد من أفراد القوات الاميركية الى البلاد في عيد الشكر المقبل.

اياد
24-11-2007, 06:19 PM
عراقيو سوريا يتساءلون عن دوافع اغلاق مقر هيئة علماء المسلمين بايدي السنة


ترك قرار رئيس ديوان الوقف السني الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي بغلق مقر هيئة علماء المسلمين في جامع ام القرى ببغداد تساؤلات بين اوساط الجالية العراقية في سوريا لاسيما ابناء السنة منهم.

وكالة ( الملف برس ) استطلعت اراء بعض المواطنين هناك الذين رأوا ان المستغرب بالقرار هو الايدي التي تولت عملية اغلاق مقر لاهم هيئة للسنة ولومن الناحية الرمزية، فعلى امتداد السنوات الاربع الماضية وعلى الرغم من كل المشاكل التي حصلت سواء بين الهيئة وامينها العام الدكتور حارث الضاري وبين الحكومة العراقية والتي وصلت حد اصدار مذكرة تحقيق بحقه وكذلك الموقف مع القوات الاميركية حيث كان موقف الهيئة ولايزال داعما بشدة للعمليات المسلحة ضد الاميركان غير انه لم تتخذ لا الحكومة ولا الاميركان قرارا باغلاق مقر هيئة علماء المسلمين، ليس هذا فقط فحتى المداهمات التي حصلت فانها لم تطال المقر الرئيسي او اقتصرت على بعض الزوايا فقط .

من هنا جاء استغراب المواطنين الذين تساءلوا عن الابعاد الرمزية لهذه الخطوة التي جعلت السنة يقومون بغلق ما ظل طوال السنوات الماضية اهم موقع لمرجعيتهم بصرف النظر عن خلافاتهم السياسية او الحزبية . وتنظر الاغلبيه السنية الموجودة في دمشق باستهجان لهذا العمل وقسم منهم من طالب رئيس الوقف السني باسترجاع الجوامع التي استولت عليها المليشيات الشيعية، وتحريرها بدلا من الحجة التي ساقها بان الهيئة كانت استولت على المقر وهو يعود الى الوقف السني .

وقال البعض من العراقيين الذين فضلوا عدم الاشارة الى اسمائهم بان هذ الخطوة لم يستطيع الاميركان ولا الحكومة القيام بها وجاء تنفيذها بايدي سنيه من اجل التفرقة واحتمال الصدام بين من يؤيد الهيئة او من يؤيد الوقف السني علما ان الخلاف بين الهيئة والوقف كما يرى الكثيرون هو ليس اكثر من خلاف شخصي بين الضاري والسامرائي .

ويرى البعض ايضا بان من الاجدر برئيس الوقف السني ان يكون اكثر حكمة ولاينجر الى الاساليب التي تؤدي الى التفرقه والتي يراد من ورائها تحجيم دور الهيئه في الداخل والتاثير عليها لما لها من نفوذ بين مواقف جيدة بين العراقيين لاسيما في الخارج .

اياد
24-11-2007, 06:20 PM
عراقيو سوريا يتساءلون عن دوافع اغلاق مقر هيئة علماء المسلمين بايدي السنة


ترك قرار رئيس ديوان الوقف السني الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي بغلق مقر هيئة علماء المسلمين في جامع ام القرى ببغداد تساؤلات بين اوساط الجالية العراقية في سوريا لاسيما ابناء السنة منهم.

وكالة ( الملف برس ) استطلعت اراء بعض المواطنين هناك الذين رأوا ان المستغرب بالقرار هو الايدي التي تولت عملية اغلاق مقر لاهم هيئة للسنة ولومن الناحية الرمزية، فعلى امتداد السنوات الاربع الماضية وعلى الرغم من كل المشاكل التي حصلت سواء بين الهيئة وامينها العام الدكتور حارث الضاري وبين الحكومة العراقية والتي وصلت حد اصدار مذكرة تحقيق بحقه وكذلك الموقف مع القوات الاميركية حيث كان موقف الهيئة ولايزال داعما بشدة للعمليات المسلحة ضد الاميركان غير انه لم تتخذ لا الحكومة ولا الاميركان قرارا باغلاق مقر هيئة علماء المسلمين، ليس هذا فقط فحتى المداهمات التي حصلت فانها لم تطال المقر الرئيسي او اقتصرت على بعض الزوايا فقط .

من هنا جاء استغراب المواطنين الذين تساءلوا عن الابعاد الرمزية لهذه الخطوة التي جعلت السنة يقومون بغلق ما ظل طوال السنوات الماضية اهم موقع لمرجعيتهم بصرف النظر عن خلافاتهم السياسية او الحزبية . وتنظر الاغلبيه السنية الموجودة في دمشق باستهجان لهذا العمل وقسم منهم من طالب رئيس الوقف السني باسترجاع الجوامع التي استولت عليها المليشيات الشيعية، وتحريرها بدلا من الحجة التي ساقها بان الهيئة كانت استولت على المقر وهو يعود الى الوقف السني .

وقال البعض من العراقيين الذين فضلوا عدم الاشارة الى اسمائهم بان هذ الخطوة لم يستطيع الاميركان ولا الحكومة القيام بها وجاء تنفيذها بايدي سنيه من اجل التفرقة واحتمال الصدام بين من يؤيد الهيئة او من يؤيد الوقف السني علما ان الخلاف بين الهيئة والوقف كما يرى الكثيرون هو ليس اكثر من خلاف شخصي بين الضاري والسامرائي .

ويرى البعض ايضا بان من الاجدر برئيس الوقف السني ان يكون اكثر حكمة ولاينجر الى الاساليب التي تؤدي الى التفرقه والتي يراد من ورائها تحجيم دور الهيئه في الداخل والتاثير عليها لما لها من نفوذ بين مواقف جيدة بين العراقيين لاسيما في الخارج .

اياد
24-11-2007, 06:21 PM
ضمن النشاطات التي تجري في مدينة الفلوجة بعد تحسن الوضع الامني فيها أفتتحت يوم الاحد في مدينة الفلوجة اول اذاعة مستقلة في محافظة الانبار تعرف بأسم اذاعة :"فلوجة Fm . وقال محمد الدليمي المسؤول الفني عن الاذاعة لاحدى الوكلات المحلية ":اذاعة الفلوجة هي اذاعة مستقلة لاترتبط بالحكومة والكادر الاذاعي هو من ابناء المدينة.

واضاف ان سياسة الاذاعة تعتمد في اخبارها الاساسية على اشاعة روح المحبة والسلام بين مكونات العراق .

اياد
24-11-2007, 06:21 PM
وزّعت قوات الأمن في مدينة الديوانية أقراصاً مدمجة على مواطنين في المحافظة، تحوي اعترافات عناصر في «جيش المهدي» بارتكاب أعمال قتل وخطف في المدينة. جاء ذلك فيما أكد مسؤول في المحافظة فرار أعداد كبيرة من المسلحين إلى محافظات أخرى لتجنب عملية أمنية واسعة تشنها القوات العراقية بمساندة من القوات المتعددة الجنسية.

وجدد الناطق الاعلامي باسم مكتب الصدر في الديوانية، الشيخ أبو زينب الكرعاوي اتهاماته لـ «المجلس الاسلامي الأعلى» بتشويه سمعة التيار من خلال نشر تلك الأقراص وإجبار المعتقلين على الادلاء باعترافات عبر أساليب تعذيب.

وقال «أبو زينب» لـ «الحياة» إن هنالك جهة سياسية متنفّذة في الحكومة المحلية (ملمحاً الى المجلس الاسلامي الاعلى) تحاول وبشتى الطرق تشويه سمعة التيار الصدري وجيش المهدي أمام الرأي العام لإفراغ الساحة أمامها في الانتخابات المقبلة.

وأضاف أن هذه الجهة وزّعت آلاف الأقراص التي تحوي اعترافات بعض المعتقلين الذين أجبروا على الادلاء بأقوالهم بطرق لا أخلاقية وبأبشع أنواع التعذيب الجسدي والترهيب النفسي والتهديد بالاغتصاب أيضاً، مشيراً الى أن الوقت حان لتلك الجهات للتوقف عن هذه الاعمال وعليهم أن يحذروا «من ثورة الحليم اذا غضب». وكانت حدة التوتر بدأت تتصاعد منذ حوالي عام بين ميليشيا «جيش المهدي» الموالي للزعيم الشيعي مقتدى الصدر و «منظمة بدر» الذراع العسكرية لـ «المجلس الاعلى الاسلامي العراقي» بزعامة عبدالعزيز الحكيم.

يذكر أن الصراع بين الفريقين أدى إلى تحوّل المدينة إلى ساحة قتال خلال الشهور الماضية على رغم اتفاق أُبرم بين التيار الصدري و «المجلس الأعلى» في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لـ «حقن الدم العراقي».

وقال قائد شرطة الديوانية العميد صفاء عكموش إن «لجنة مكلفة من وزير الداخلية وصلت إلى شرطة الديوانية للتحقيق في ما أثير من انتهاكات لحقوق الإنسان في السجون والمعتقلات في الديوانية». وأضاف أن هذه «اللجنة تعكف لليوم الثاني على التوالي على درس أوراق التحقيقات وأوامر الاعتقال التي صدرت في حق مشتبه بهم، والتقت عدداً منهم»، مشيراً إلى عدم ثبوت أي خرق للقانون حتى الآن في عموم أجهزة الشرطة في الديوانية.

وكشف عكموش أن «هناك أكثر من 15 قضية قضائية رفعها مواطنون فقدوا ذويهم على أيدي العصابات والمسلحين»، لافتاً الى أن غالبية «هؤلاء في قبضة الشرطة».

وأكد ضابط استخبارات منطقة الرميثة أحمد الحساني اعتقال عدد من المسلحين الذين فروا من الديوانية، مشيراً إلى اعتراف هؤلاء المسلحين بقتل أكثر من 20 منتسباً إلى الجيش والشرطة العراقيين خلال الفترة الماضية. وأضاف أن المسلحين الذين اعترفوا بانتمائهم إلى «جيش المهدي» كانت في حوزتهم بنادق «كلاشنيكوف» ومسدسات كاتمة للصوت.

ونقل بيان عسكري عن اللواء في الجيش عثمان علي فرهود أن الأخير عثر في المنطقة أيضاً على مخابئ أسلحة خلال عملية استمرت من السبت الى الاثنين الماضي في كبرى مدن محافظة القادسية. وتابع البيان أن «الاحياء الشمالية الشرقية للديوانية حيث جرت العملية كانت تخضع إلى سيطرة مجموعة من المجرمين والناشطين» في التيار الصدري، مشيراً الى أن القوات العراقية لم تتكبد أي خسائر. وأكد مسؤولون أمنيون أن ثلاثة آلاف جندي وشرطي تدعمهم قوات اميركية وبولندية شاركوا في العملية التي هدفت الى إعادة السلطة المحلية على الديوانية التي يقطنها حوالي مليون نسمة. وأفاد شاهد من المنطقة أن الطيران الأميركي ألقى رسائل تدعو السكان إلى التعاون مع السلطات.

وكان مصدر أمني في محافظة القادسية ذكر أن قوات الأمن «فرضت سيطرتها على مناطق حي الوحدة وشارع سالم (وسط) وحي الصدر الثالث (شمال) والنهضة (جنوب)، والتي كانت تعاني توتراً أمنياً كبيراً». وأكد هذا المصدر انسحاب قوات الشرطة التي يقدّر عددها بحوالي 3500 عنصر من الديوانية إلى محافظات أخرى بعد إنجاز 80 في المئة من أهداف خطة «وثبة الاسد». وكان رئيس اللجنة الأمنية في محافظة القادسية حسين البديري أعلن الاثنين الماضي اعتقال 49 من عناصر التيار الصدري خلال عملية «وثبة الاسد».
المصدر : الحياة

اياد
24-11-2007, 06:22 PM
كشفت تقارير إعلامية أن وفدا يمثل المجلس السياسي للمقاومة العراقية زار القاهرة في الأيام الأخيرة حيث التقي عددا من المسئولين المصريين لبحث سبل دعم وتفعيل الدور العربي في حل القضية العراقية.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن الوفد الذي يمثل المجلس السياسي للمقاومة العراقية التقي عددا من المسئولين المصريين ، لكنها لم تذكر أية تفاصيل أخري عن طبيعة المباحثات التي أجراها الوفد أو المسئولين الذين ألتقاهم .
وتزور مصر وفود عراقية من الجماعات السياسية والطائفية المختلفة إلا أنها المرة الأولي التي تعلن فيها مصر عن زيارة وفود من إطراف تشارك في العمل المسلح ضد القوات الأمريكية والعراقية.
يذكر أن المجلس شكل في العاشر من أكتوبر الماضي من تنظيمات سنية أهمها جبهة الجهاد والإصلاح، الجيش الإسلامي، جيش المجاهدين، جماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)، جيش الفاتحين، الجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية (جامع) وحركة المقاومة الإسلامية ( حماس ـ العراق) . وأعلن المجلس انه يسعي لتوحيد جهود القوي العراقية الوطنية المعارضة للاحتلال.

اياد
24-11-2007, 06:24 PM
صور انفجار سوق العزل :

http://d.yimg.com/us.yimg.com/p/nm/20071124/2007_11_23t115735_366x450_us_iraq.jpg?x=280&y=345&sig=PaW68l2h7rZnnP8ZKjg94g--

http://d.yimg.com/us.yimg.com/p/nm/20071124/2007_11_23t115643_450x321_us_iraq.jpg?x=380&y=271&sig=ud4mUDPiKNZ5xsdNTdyzeA--

http://d.yimg.com/us.yimg.com/p/nm/20071124/2007_11_23t030635_450x300_us_iraq.jpg?x=380&y=253&sig=NfmzHf5p4F0c40a6CEJzxg--

http://d.yimg.com/us.yimg.com/p/rids/20071123/i/r2330784703.jpg?x=380&y=253&sig=pfDR0jf_U2SkpGgYnl.Wdg--

اياد
25-11-2007, 02:09 AM
القوات الامريكيه تعتقل عناصر ايرانيه مهتمها تنفيذ اعمال عنف في العراق ..

الخبر عاجل في العربيه

اياد
25-11-2007, 02:11 AM
8
8

ذكرت مصادر عسكرية أمريكية في العراق السبت 24-11-2007 لقناة العربية أن خلايا سرية منشَقة عن جيش المهدي تـُنفذ عملياتٍ تخريبية في بغداد، كان آخرَها زرعُ قنبلة في سوق الغزل للحيوانات الأليفة بالقرب من الشورجة ببغداد، ما أدى إلى مقتل 13 شخصا على الأقل وإصابةِ أكثر من 50 آخرين بجروح. وقالت المصادر لـ"لعربية" إن هذه الخلايا غيرُ ملتزمةٍ بالقرار الذي أعلنه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والذي دعا بموجبه إلى وقف العمل العسكري.

كما كشف جورج سميث، المتحدث باسم الجيش الأمريكي بوجود ميليشيات إيرانية تنتمي إلى مجموعةٍ مسلحة تقوم بأعمال عنف في العراق، وأن هدف هذه المجموعة هو ترك الانطباع بأن القاعدة هي من تنفذ تلك الاعتداءات.



من جانب آخر، قالت السلطات الأمنية العراقية اليوم السبت أنها استطاعت إلقاء القبض على نحو 50 شخصا في عملية أمنية في مدينة كركوك شمالي العراق، وقال مصدر في الشرطة العراقية في كركوك لوكالة الأنباء الكويتية أن وحدات من الشرطة والجيش وبمساندة من القوات متعددة الجنسيات نفذت عملية أمنية واسعة، انطلقت في الساعات الأولى من صباح اليوم لملاحقة أعضاء تنظيم القاعدة في مدينة كركوك والمناطق المحيطة بها، وأضاف المصدر أن بين المعتقلين 6 من المطلوبين للعدالة.


إخفاق في الاتفاق على"اجتثاث البعث"

وعلى الصعيد السياسي، ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية اليوم السبت أن الكتل السياسية العراقية أخفقت في الاتفاق على صيغة نهائية لقانون العدالة والمساءلة، الذي صادقت عليه رئاسة الوزراء قبل أيام بدلا من قانون اجتثاث البعث.

وأكد النائب محمد تقي المولى من (الائتلاف) "الحاجة إلى محادثات أوسع للاتفاق على النقاط العالقة، التي تعترض عليها الكتل الرئيسة في البرلمان". وقال: "هناك ثلاث نقاط خلافية لم يتم حلها: الأولى تتعلق بالمادة 28، التي تنص على إحلال هيئة العدالة والمساءلة محل هيئة اجتثاث البعث، وتمتعها بالصلاحيات ذاتها الممنوحة لهيئة الاجتثاث في الدستور. والثانية تتعلق بالمادة السادسة، التي منحت البعثيين حق العودة إلى الوظائف أو التقاعد من دون قيد أو شرط، فمن شأن هذا البند أن يثير أزمة سياسية واجتماعية كبيرة؛ لأنه سيمنح المجرمين وغير المجرمين من البعثيين حقوقاً متساوية من دون التمييز بينهم".

ولفت المولى إلى أن هذه المادة "واجهت اعتراضا واسعا من الكتل الرئيسية في البرلمان وتغييرها بات أمرا حتميا لتمرير القانون". وزاد أن "القانون الجديد وصف حزب البعث بأنه حزب مرتكب لجرائم ضد الشعب العراقي، وهو وصف يتعارض مع قرار البرلمان باعتباره حزبا إرهابيا محظورا".

من جانبه لفت عبد الخالق زنكنة، النائب عن كتلة "التحالف الكردستاني"إلى أن المادة 11 من قانون العدالة والمساءلة تتعارض كليا مع القرار الذي صوت عليه مجلس النواب باعتبار البعث حزبا إرهابيا محظــورا فكرا وشخوصا على حد قوله، وقال إن "هناك فجوات كبيرة وواضحة بين القانون الجديد، الذي صوت عليه مجلس الوزراء والاقتراحات التي قدمتها الكتل البرلمانية لإجراء تعديلات على بعض البنود، التي تتعارض مع مفهوم المصالحة الوطنية، ما يفرض إيجاد صيغة ملائمة للتوصل لاتفاق".

اياد
29-11-2007, 05:58 PM
بغداد، العراق(cnn)-- قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إنّ مخاوفها زادت بشأن انتشار الكوليرا في بغداد، أين تعاني المياه ونظام الصرف الصحي من صعوبات جمة.

وجاءت تحذيرات اليونسيف فيما قالت تقارير إنّ طفلين توفيا بسبب إصابتهما بالكوليرا في دار الحنان لرعاية الأيتام.

وتتسبب المياه الآسنة وغير الصحية-والعراق يعاني من آفة انتشارها بكثرة في محافظاته، في الكوليرا لاسيما أنّ البنية التحتية تدهورت إلى حدّ كبير في البلاد التي يهزها العنف والحرب.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة كلير حجاج "إنّ مخاوفنا تزداد يوما بعد يوم بشأن انتشار الكوليرا."

وأوضحت في رسالة إلكترونية بعثت بها إلى Cnn أنّ العاصمة وحدها تعدّ 79 بالمائة من عدد الإصابات بالمرض الجديدة حيث تمّ حتى الآن إحصاء 101 إصابة أغلبها تمّ الإبلاغ عنها في غضون الأسابيع الثلاثة الماضية."

وتمّ اكتشاف بؤرة للكوليرا للمرة الأولى في كركوك، شمال العراق، في أغسطس/آب، وفقا لمنظمة الصحة العالمية التي أضافت أنّه تمّ الإبلاغ عن عدة إصابات في كركوك ومنطقة السليمانية.

وقالت وزارة الصحة العراقية إنّ عدد الإصابات يبلغ 24، مضيفة أنّ 14 منها في السليمانية وخمسة في تميم التي تقع فيها كركوك، وثلاثة في بغداد وإصابة واحدة في الأنبار وأخرى في نينوى.

ويأمل المسؤولون الأمريكيون والعراقيون أن يسهم التحسّن على مستوى الوضع الأمني في جلب مستوى من الاستقرار يسمح للسلطات بحلّ مشاكل البنية التحتية.

وأوضحت حجاج أنّ مناطق مدينة الصدر والمدائن والبلديات والرصافة والكرخ تعدّ من أكثر المناطق التي أصابها المرض في محافظة بغداد.

وأضافت أنّ اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية تحاولان وقف الانتشار في العاصمة من خلال توفير تطعيمات للمرضى لاسيما مع بدء موسم الأمطار في البلاد.

كما تقوم المنظمة بتوزيع أقراص لتنقية المياه وأملاح معدنية لمقاومة الجفاف من السوئل على العائلات وكذلك مياه نظيفة على أكثر المناطق المصابة، كما طلبت من الحكومة تنظيف خزانات المياه.

وقالت حجاج إنّ انتشار النرض في دار الحنان يثير المخاوف بشأن الوضع في مؤسسات رعاية الطفولة والمدارس في بغداد.

كما بدأت المنظمة حملة توعية في مختلف شوارع والأماكن العمومية في بغداد، وأنشأت مصحة في دار الحنان، وتمّ توزيع علب المياه النقية على المرضى.

وقالت حجاج إنّ ثلث أطفال العراق يتمتعون بمورد نقي للمياه لاسيما أنّ بغداد والمدن الجنوبية تعاني من انتشار المرض وتداعي البنية التحتية.

اياد
04-12-2007, 06:27 PM
أمر زعيم جماعة "دولة العراق الإسلامية" أبو عمر البغدادي، باستئناف التفجيرات التي تستهدف قوات الأمن العراقية، في حملة جديدة قال إنها ستستمر حتى أواخر شهر يناير 2008.

ودعا البغدادي، في تسجيل نشر الثلاثاء 4-12-2007، على موقع للانترنت، كل "جندي" في الجماعة إلى تفجير 3 قنابل على الأقل من الآن وحتى انتهاء الحملة.


وقال في التسجيل إن هذه الحملة هي "حملة تفجيرات"، ويجب أن تستهدف "المرتدين الذين يرتدون الزي العسكري وكل من يقاتل في صفوف المحتلين"، مطالباً أتباعه "بطلب الشهادة، لأنها الأشد فتكا بأعداء الله".

من جهة ثانية، أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية أن 3 من حراس منزل وزير الكهرباء كريم وحيد جرحوا، في هجوم استهدف منزله في بغداد.

وقالت مصادر أمنية إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارتين مدنيتين اطلقوا وابلا من الرصاص صباحا باتجاه منزل الوزير الواقع في منطقة زيونة (وسط بغداد), ما أدى إلى إصابة 3 من حراسه بجروح".

وكريم وحيد هو احد الوزراء الممثلين لقائمة الائتلاف العراقي الموحد الشيعي في الحكومة.

اياد
06-12-2007, 03:49 PM
عبر قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس عن ارتياحه ازاء التقدم الذي تحقق على الصعيد الامني في الاشهر الاخيرة في العراق لكنه اكد الخميس 6-12-2007 ان الجيش لا يزال بعيدا عن "الاحتفال بالنصر".

وجاءت تصريحات بترايوس خلال الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الدفاع الامريكي الى العراق الاربعاء والخميس، والذي أكد ان العنف انخفض الى مستويات غير معهودة منذ تفجير ضريح الامامين العسكريين في سامراء مما اطلق في 22فبراير/شباط 2006 شرارة عنف مذهبي استمر قرابة عامين، وقال غيتس ان انخفاض مستوى العنف يعني أن "هدف الوصول الى عراق آمن ومستقر وديموقراطي اصبح في متناول اليد".


وكان بترايوس أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي أمام الكونغرس اولى الخطوات الممكنة لانسحاب امريكي من العراق اكثر حذرا الخميس. وقال الخميس "شهدنا تحسنا متواصلا" منذ ذلك الحين، واضاف "نعمل بجد لتعزيز التقدم الذي تم احرازه"، لكنه اضاف "علينا الا نبالغ في الحديث عن النجاح".،وتابع "نشعر في بعض الايام ان الوضع على ما يرام لكن لا تزال هناك هجمات. لاحظنا تحسنا مطردا...لا يزال ينتظرنا عمل شاق ومسائل ستكون محل اهتمامنا"، وجاءت تصريحات بترايوس خلال زيارة لوزير الدفاع الاميركي الذي التقى في اول ايام زيارته الى العراق كبار المسؤولين وخصوصا رئيس الوزراء نوري المالكي.

وعزا بترايوس انخفاض العنف الى مجموعة من العوامل من بينها زيادة عديد قوات الأمن العراقية وتصدي العرب السنة لتنظيم القاعدة وزيادة الدعم من قبل دول الجوار مثل سوريا وتجميد نشاطات ميليشيات جيش المهدي ستة اشهر، واكد ان الجيش الامريكي يراقب ايران عن كثب, بعد تعهدها تقديم المساعدة للجم العنف بالعراق. وقال "لاحظنا انخفاض الهجمات (بالعبوات الخارقة للدروع) لكننا في وضع الانتظار والترقب لما سيحدث لاحقا".

ويتهم الجيش الاميركي بصورة متكررة الميليشيات الشيعية المدعومة من قبل ايران بتهريب العبوات الخارقة للدروع الى العراق, وهي متفجرات صغيرة بامكانها اختراق الدرع الصلب للمركبات العسكرية, لاستخدامها ضد القوات المتعددة الجنسيات. وكان غيتس ابلغ الصحافيين في واشنطن الشهر الماضي انه يعتقد ان طهران تعهدت لبغداد تقديم المساعدة للسيطرة على اعمال العنف. وقال "نأمل ان تحفظ ايران وعدها".

من جهة اخرى, اكد بترايوس ان الجيش مستمر بملاحقة مقاتلي القاعدة في العراق. وقال "الهدوء يؤكد لنا اننا اتخذنا الترتيبات الضرورية لملاحقتهم وضمان عدم اتخاذهم قواعد كتلك الموجودة في بعقوبة وغيرها", في اشارة الى كبرى مدن محافظة ديالى المضطربة (60 كلم شمال شرق بغداد) احد معاقل تنظيم القاعدة.

واكد بترايوس ايضا ان الجيش الاميركي مستمر في منح مزيد من المسؤوليات الى القوات العراقية ويتبنى طريقة "مرنة" كما هي الحال في الانبار (غرب). وانخفضت مستويات العنف في محافظة الانبار منذ العام الماضي نتيجة وقوف العشائر العربية السنية, التي حاربت الجيش الاميركي في السابق, الى جانب الجيش الاميركي في محاربة تنظيم القاعدة.

ويطلق الجيش الاميركي على العرب السنة الذين يحاربون القاعدة صفة "المواطنين المحليين المعنيين" الذين يؤمنون الحماية لمناطقهم بوجه تنظيم القاعدة وهجمات الميليشيات. وكما هي الحال مع غيتس, يدعو الجنرال بترايوس الى الحاق "المواطنين المحليين المعنيين" بالقوات الامنية.

اياد
06-12-2007, 03:58 PM
اتفقت وزارة الدفاع "البنتاجون" ووزارة الخارجية في الولايات المتحدة على إجراءات جديدة لتحسين المراقبة على شركات الأمن الخاصة العاملة في العراق.

وهذه هي المحاولة الأخيرة لتشديد الرقابة على الشركات الخاصة، بعد الحادث الذي وقع في أيلول/سبتمبر الماضي.

ويواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة تحقيقاته في الحادث الذي تورط فيه رجال أمن تابعون لشركة الامن الامريكية "بلاك ووتر".

وكان 17 مدنيا عراقيا قد قتلوا في بغداد في 16 أيلول/سبتمبر الماضي برصاص رجال أمن تابعين للشركة كانوا يوفرون الحماية لموظفين في وزارة الخارجية الامريكية.

وتوصل المكتب إلى أن مقتل 14 مدنيا عراقيا على الاقل برصاص حراس الامن التابعين لشركة بلاك ووتر الخاصة للامن لم يكن مبررا، ووقع بالمخالفة لقواعد الاشتباك الخاصة بالشركة.

فيما لا تزال الشركة تصر على أن متعاقديها تعرضوا لاطلاق نار قبل ردهم على مصدره.

وشددت وزارة الخارجية الأمريكية بالفعل القواعد التي تضعها لعمل هذه الشركات، ومن بين هذه القواعد تثبيت أجهزة تصوير داخل العربات التابعة لها.

غير ان وزارة الدفاع الأمريكية كانت تجادل بوجوب فرض قواعد أشد على الحراس العاملين في شركات الأمن الخاصة.

دور الجيش
ويخول الاتفاق الجديد القادة العسكريين دورا أكبر في تنسيق تحركات المتعاقدين لحراسة الدبلوماسيين الأمريكيين وليس العسكريين فقط.

كما يمنح الاتفاق رجال الأمن العاملين لدى شركات الأمن الخاصة الحق في استخدام القوة المميتة للدفاع عن انفسهم وعن غيرهم، إذا ما كان هناك ما يحملهم على الاعتقاد بأنهم يواجهون مباشرة خطر الموت أو التعرض للأذى الشديد.

اياد
07-12-2007, 02:49 AM
طالب سلام المالكي، القيادي في التيار الصدري والوزير السابق، قائد شرطة البصرة بكشف أسماء 40 أمراة قال إنهن قتلن وألقيت جثثهن في الشوارع في الأشهر الخمسة الماضية بسبب "السفور والتبرج".

واتهم المالكي -المقيم في البصرة حاليا- في حديث لـ"العربية.نت" شرطة المدينة بأنها تبالغ في أرقامها، لكنه لم ينف حصول عمليات قتل للنساء وأرجعها لـ"دوافع عشائرية وتجاوز نساء لبعض الضوابط الاجتماعية، إلا أنه أكد أن حركته لا تتدخل في لباس النساء في البصرة.


وكان قائد شرطة مدينة البصرة العراقية، اللواء عبد الجليل خلف، قال إن نساء المدينة يعشن في خوف بعد مقتل أكثر من 40 امرأة وإلقاء جثثهن في الشوارع في الأشهر الخمسة الماضية بسبب سلوكيات يعتبرها البعض غير إسلامية.


"التحذير الأحمر"

وكتب تحذير باللون الأحمر على جدار يحذر النساء من وضع مساحيق التجميل أو الظهور في مكان عام دون غطاء للرأس ويتوعدهن بعقاب شديد. ويقول التحذير "نحذر من السفور والتبرج ومن يخالف سوف يتعرض للقصاص. اللهم اشهد انا بلغنا"، وفق ما ذكرت تقاير صحفية من البصرة.

وقال اللواء عبد الجليل خلف قائد شرطة البصرة "بعض النساء قتلن مع أطفالهن. واحدة مع طفلها البالغ عمره ست سنوات وطفل آخر عمره 11 سنة".

فيما ذكرت "رويترز" إن شرطة البصرة أطلعتها على صور لنساء عثر على جثثهن وعليها مذكرات تتهمهن بالزنا وجرائم شرف أخرى. وتعتقد النساء في هذه المدينة الشيعية ان متشددين اسلاميين وراء عمليات القتل ويقلن انهن يخشين الخروج دون ارتداء الحجاب.



سياسي يطالب بكشف أسماء النساء

وفي تصريح لـ"العربية.نت"، استغرب سلام المالكي، القيادي في التيار الصدري ووزير النقل السابق، هذه الأرقام وقال إن الشرطة بالغت كثيرا.

وقال "نتمنى على قائد الشرطة كشف أسماء النساء المقتولات وتاريخ القتل وكل التفاصيل لأنه لا يوجد توضيحات من قبل الشرطة حول هذا الأمر... والهدف إظهار أن البصرة منفلتة أمنيا من أجل تنفيذ خطة أمنية لأهداف سياسية".

إلا أن المالكي أقرّ بوجود جرائم ضد النساء في البصرة، لافتا إلى أنه لم تقم أية جهة حتى الآن بإعلان مسؤوليتها عن هذه الجرائم.

وأضاف :"ربما تكون تنظيمات متطرفة ، أو ربما السبب قضايا عشائرية فعندما تخالف امرأة الضوابط الاجتماعية والاعراف تتعرض للقتل، أو ربما يتم قتل نساء عملن مع القوات البريطانية".



"لا نستهدف لباس النساء"

وأكد سلام المالكي لـ"العربية.نت" أن التيار الصدري يرفض قتل النساء. وأوضح "ما نعمل عليه هو أن نواجه الاحتلال، وأما التدخل في الشؤون الاجتماعية فقد تحصل تدخلات أحيانا من أطراف محسوبة على التيار الصدري لكنه التيار عموما يرفض ذلك بدليل أنه في جامعة البصرة توجد مسلمات و مسيحيات، وبعضهن بملابس غير مقبولة ولكن لا نقوم بأي شيء ضد النساء ولا نجبرهن على لبس الحجاب ".

وبخصوص اتهام الميلشيات الشيعية بهذه الجرائم، قال سلام المالكي:" هذا اتهام سياسي، ومحاولة من كل طرف أن يشوه الطرف الآخر، لكن توجد سلبيات للميلشيات".

يذكر أن اللواء عبد الجليل خلف أرسل الى البصرة ثاني أكبر مدينة عراقية في يونيو/حزيران الماضي لمكافحة الجريمة، إلا أنه يقول انه لا يعرف من وراء عمليات القتل لكنه تعهد بالامساك بهم.

وقال خلف "هذه الجرائم لم يبلغ عنها أي من ذويهن أو اقربائهن خوفا من الفضيحة ومن تهديد هؤلاء القتلة". وأضاف أن عمليات القتل التي تستهدف جماعات اخرى مثل اساتذة الجامعة تراجعت فلم يقتل سوى عدد محدود منهم لكنه أكد انه لن يقبل ولو بجريمة واحدة.

اياد
08-12-2007, 04:25 PM
http://www.alarabiya.net/files/image/large_66658_42653.jpg


أعلن مسؤول عراقي في محافظة صلاح الدين السبت 8-12-2007 أن نائب الرئيس الأسبق عزة الدوري تمكن من الإفلات من محاولة لاعتقاله في إحدى القرى المجاورة لتكريت، معقل الرئيس الراحل صدام حسين مساء الخميس الماضي.

وقال عبد الله جبارة نائب محافظ صلاح الدين "إن قوة من الشرطة وعناصر الإسناد في تكريت داهمت قرية السادة النعيم ليل الخميس بناء على معلومات استخباراتية تؤكد اختباء نائب الرئيس الأسبق عزة الدوري في أحد منازل القرية"، وأوضح "أن القوة لم تعثر على الدوري، لكنها ضبطت وثائق ومذكرات مهمة تؤكد علاقته بالتنظيمات المسلحة في المحافظات الشمالية".

وأشار إلى أن الوثائق هي كناية عن مذكرات أرسلها قادة التنظيمات إلى الدوري وتحمل تواريخ حديثة وتتضمن معلومات عن الفصائل وتشكيلاتها وطريقة عملها المسلح في المحافظات الشمالية.

وأكد نائب المحافظ أن القوة عثرت أيضا على النسخة الأصلية لمخطط الهجوم على سجن بادوش قرب الموصل في مارس/آذار الماضي.


وقد أعلن مسؤول أمني في الموصل مطلع مارس/آذار فرار نحو 150 معتقلا بينهم عرب وأجانب من سجن بادوش شمال غرب الموصل، بعد أن هاجمه مسلحون.

من جهته، قال مصدر أمني مطلع على العملية "إن القوة رصدت سيارة من طراز أوبل قرب أحد المنازل في القرية، وبعد تفتيشها عثرت بداخلها على جهاز كمبيوتر وأسلحة خفيفة ومناظير ليلية، إضافة إلى مبلغ 250 مليون دينار (200 ألف دولار)، وأضاف المصدر أن الكشف على جهاز الكمبيوتر أسفر عن العثور على وثائق تخص تنظيمات مسلحة تنشط في المحافظات الشمالية"، ولم يعطِ المصدر أي تفاصيل أخرى.

وكان عزة الدوري نائب رئيس مجلس قيادة الثورة الذراع اليمنى للرئيس الراحل صدام حسين، وأعلن الجيش الأمريكي في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 أنه يقدم مكافأة قيمتها عشرة ملايين دولار لمن يعطي معلومات تؤدي إلى اعتقال الرجل الثاني في النظام السابق.

يذكر أن تقارير صحافية عدة أشارت مرارا إلى وفاة الدوري.


مقتل 6 من عناصر الشرطة العراقية في هجوم انتحاري

ميدانيا، أعلنت مصادر أمنية عراقية السبت مقتل ستة من عناصر الشرطة وإصابة 16 آخرين بجروح في هجوم انتحاري نفذ بواسطة سيارة مفخخة استهدفت مقرا للشرطة وسط مدينة بيجي (200 كلم شمال بغداد).

وأوضح مصدر في مركز التنسيق المشترك "أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر سيارته ضد مقر لشرطة التدخل السريع في منطقة الدور السكنية وسط مدينة بيجي"، وأضاف "أن التفجير الذي وقع قرابة الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (السادسة تغ) أسفر عن مقتل ستة من عناصر الشرطة وإصابة 16 آخرين بجروح".

اياد
11-12-2007, 03:23 PM
تواجه سلطات إقليم كردستان العراق ملفا شائكا من قضايا جرائم الشرف التي تشهد ارتفاعا في معدلاتها خاصة خلال الشهور الأخيرة بدعوى ضلوع الفتيات في علاقات غير شرعية.

وأفاد مسؤول في حكومة الإقليم أن 27 امرأة كردية على الأقل تعرضن للقتل خلال الأربعة أشهر الماضية بتهم الضلوع في علاقات غير شرعية. وأوضح يوسف محمد عزيز، وزير حقوق الإنسان بالإقليم، الانتماء الجغرافي للضحايا بقوله: تتحدر عشر قتيلات من أربيل، وإحدى عشرة من دهوك وست من السليمانية، بالإضافة إلي محاولات الانتحار التي قامت بها 97 سيدة أخري خلال الأربعة أشهر الماضية، 60 منهن من أربيل و21 من دهوك و16 من السليمانية، بحسب تقرير أعده الصحافي ضياء السامرائي ونشرته صحيفة "القدس العربي" اللندنية الثلاثاء 11-12-2007.

وأضاف عزيز أن حكومة إقليم كردستان شكلت منذ بداية هذه السنة لجنةً لمعالجة كل أشكال العنف ضد النساء، وعلي رأسها جرائم الشرف، موضحاً أنه تم، منذ ذلك الحين، تنظيم حملات توعية وإدراج مادة حقوق الإنسان في المقرر التعليمي في المدارس بينما تولي الزعماء الإسلاميون التنديد بهذه الظاهرة باعتبارها منافيةً للتعاليم الإسلامية.


رفضن العادات العائلة وتقاليدها

وتسعي سلطات اقليم كردستان العراق الى مكافحة جرائم الشرف بحيث بات تعرض النساء الي القتل او الاضطهاد او العنف امرا يوميا من قبل ذويهن وخصوصا اللواتي يرفضن عادات العائلة وتقاليدها. وشكلت حكومة الاقليم في الاونة الاخيرة لجنة متابعة للحد من هذه الظاهرة بعد ان اخفق قانون اصدره مطلع الالفية الجديدة برلمان كردستان ويقضي بعدم تخفيف العقوبة في حالة غسل العار في كبح العنف ضد النساء.


حقوق المرأة

الى ذلك، قامت وزارة الاوقاف في كردستان بنشر التوعية حول مبادئ الدين الاسلامي بشأن المرأة اضافة لنشاطات وزارة حقوق الانسان لتوعية المواطنين حول حقوق المرأة علي ما اوضح الوزير.

من جانبها اكدت بخشان زنكنة عضو برلمان اقليم كردستان التي ترأس لجنة المرأة في البرلمان ان وتيرة اعمال العنف ضد المرأة قد اشتدت في مجتمع كردستان.

واعربت عن املها بحصول المرأة في الاقليم علي تقدير بعدما تطور وضعها في مجالات عديدة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والدراسي وباتت تساهم في اتخاذ القرار ولو بمستويات ليست عالية.

واكدت زنكنة انه يجري الآن كشف جميع الممارسات ضد المرأة بضمنها ما يحدث داخل العائلة ولم يكن يعلن عنها في الماضي. وشددت، الآن هناك حركة مناهضة للعنف ضد النساء في كردستان.

واشارت عضو البرلمان الى انه على صعيد برلمان كردستان قدمت تعديلات على قانون الاحوال الشخصية لتحقيق نوع من العدالة بين المرأة والرجل في المجتمع.


القتل بدافع غسل العار

وكان برلمان الاقليم قد اوقف في اغسطس/آب 2002 العمل بثلاث مواد من قانون العقوبات العراقي الصادر العام 1969 واهمها القانون الخاص بالقتل بدافع غسل العار او ما يعرف بجرائم الشرف.

وينص القانون على الحكم بالاعدام او السجن مدى الحياة لكل من يرتكب جريمة القتل العمد باستثناء القتل دفاعا عن الشرف حيث ينص علي السجن فترة لا تتجاوز ثلاث سنوات كما ان للقاضي حق اصدار العقوبة مع وقف التنفيذ.

وقد ألقت بعثة الأمم المتحدة لمساندة العراق (يونامي)، في تقريرها حول حقوق الإنسان في العراق، الضوء علي جرائم الشرف باعتبارها أهم مظهر من مظاهر انتهاك حقوق الإنسان في البلاد.

وطالبت البعثة النظام القضائي بإرسال رسائل واضحة حول عدم تسامحه مع عمليات قتل النساء بدعوى المحافظة على الشرف.


ارتفاع معدلات العنف

وجاء في التقرير الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساندة العراق في يونيو/حزيران 2007 أن عمليات العنف ضد النساء في كردستان ارتفعت بنسبة 18 بالمائة خلال الفترة من مارس/آذار إلى مايو/أيار 2006.

وأكدت يونامي، نقلاً عن الإحصاءات الرسمية الصادرة عن حكومة إقليم كردستان، حدوث 15 عملية قتل بأدوات غير حادة، و87 عملية قتل بإشعال النار و16 عملية قتل بالرصاص خلال الربع الأول من عام 2007. أما الربع الثاني من نفس العام فقد شهد ثماني حالات قتل بأدوات غير حادة، و108 عمليات إشعال نار و21 عملية إطلاق رصاص.

وأفاد تقرير صادر في 26 نوفمبر/تشرين الثاني عن وزارة حقوق الإنسان بكردستان أن عدد النساء اللواتي انتحرن بإشعال النار في أنفسهن ارتفع من 36 امرأة عام 2005 إلي 133 عام 2006، كما ارتفع عدد عمليات القتل التي تعرضت لها النساء من أربع عمليات عام 2005 إلى 17 عملية عام 2006.

وتعتبر جرائم الشرف، التي تنبع من الإيمان أن شرف الأسرة أهم من أي شيء آخر، تقليداً قديماً في المجتمع الكردي في العراق وإيران وتركيا بالإضافة إلي المناطق القبلية في باكستان وبعض المجتمعات العربية.


واقع المرأة الكردية

وفي ظل استفحال هذه الظاهرة الخطيرة اقيمت في اربيل اعمال المؤتمر الدولي للمرأة الكردية للسلام والمساواة لدراسة واقع المرأة الكردية في اقليم كردستان العراق والعمل على انهاء العنف ضدها.

وقال الدكتور سامان شالي رئيس منظمة المؤتمر القومي الكردي (منظمة كردية غير حكومية تأسست في الولايات المتحدة) ان المؤتمر هدف الي بناء جسور العلاقة بين المرأة في الغرب وفي كردستان وتحديد العراقيل التي تعوق تطور المرأة .

واضاف عملنا علي تحديد العراقيل التي تحول دون تطور المرأة وكيفية تفعيل دورها من الجوانب الاجتماعية والسياسية والثقافية واعداد دراسة حول العنف الذي تتعرض له المرأة. كما دعا إلى تشكيل منظمة باسم منظمة المرأة العالمية للحياة في اقليم كردستان واعلن عن دعم منظمته للجهة التي ستبادر إلى تشكيل منظمة وفق هذا النمط.

ومن جانبها اشارت الدكتورة جنان قاسم وزيرة حكومة اقليم كردستان لشؤون المرأة أن المؤتمر ناقش العديد من المحاور منها العنف ضد المرأة، ودور المرأة في المجتمع وفي قضايا السلام والمساواة ودورها مع الاديان وموقع المرأة في المجتمع الكردي.

واوضحت ان المؤتمر خرج بمجموعة توصيات سنعمل على إدراجها ضمن برنامج وزارتنا لتطبيقها والعمل على تنفيذها من قبل الحكومة.

يشار الى ان المنظمات والاتحادات النسوية الكردية حققت مكاسب للمرأة من خلال اجراء تعديلات على قانون العقوبات العراقية.

اياد
11-12-2007, 03:31 PM
القليل من العراقيين في الاردن يعودون إلى ديارهم

العراقيون في الاردن بوضع اقتصادي افضل من نظرائهم في سوريا ولا يرصدون ما يكفي من الامان للعودة.

ميدل ايست اونلاين
عمان - أوضح ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، عمران رضا، أن المفوضية لا تشجع العراقيين المقيمين في الأردن على العودة إلى بلادهم نظراً لهشاشة الوضع الأمني فيها، ولكنها بالرغم من ذلك تبقى على استعداد لتقديم المساعدة اللازمة للراغبين بالعودة.

وقال رضا: "لا زلنا بحاجة لإجراء تقييم شامل وعميق للوضع قبل أن نجزم بأمان العودة. وبالرغم من أننا لسنا في وضع يمكننا من تشجيع العراقيين على مغادرة الأردن، إلا أننا نبقى على استعداد لمساعدة أولئك الذين يرغبون بالعودة إلى ديارهم."

وأشار رضا أن عدد العراقيين العائدين إلى ديارهم من الأردن يبقى قليلاً جداً مقارنة بآلاف العراقيين الذين يغادرون سوريا يومياً.

ومنذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003، غادر أكثر من مليوني عراقي بلادهم إلى دول الجوار خصوصاً الأردن، التي تستضيف ما بين 500 الف و750 الف عراقي، وسوريا التي تستضيف ما بين 1.2 و1.4 مليون عراقي.

وكانت التقارير الصادرة مؤخراً عن مفوضية اللاجئين قد أوضحت أن عدد العراقيين المغادرين إلى سوريا (1,500 يومياً) أصبح أكثر بكثير من عدد العراقيين الذين يدخلون إليها. وتعزي الحكومة العراقية ذلك إلى تحسن الأوضاع الأمنية في بغداد وغيرها من المدن العراقية الأخرى، في حين ترى منظمات الإغاثة الإنسانية أن قوانين الهجرة الصارمة والأوضاع الاقتصادية الصعبة في الدول المضيفة هي الدافع الأساسي وراء قرار العودة.

ويعيش العراقيون في الأردن أحوالاً جيدة، إذ يملكون أعمالهم الخاصة في عمان وغيرها من المدن الرئيسية. كما تسمح الحكومة الأردنية لهم بالتملك والاستثمار في البورصة.

ووفقاً لأعضاء من المجتمع العراقي، فإن معظم اللاجئين العراقيين في الأردن هم من السنة مما يجعل مشروع العودة صعباً نوعاً ما بالنسبة لهم. وقال رجل الأعمال العراقي السني، الذي طلب التعريف عنه باسمه الأول فقط، سامر: "يبقى العنف الطائفي المشكلة الأكبر بالنسبة لنا، إذ يخبرنا أقاربنا في بغداد أن الميليشيات الشيعية لم تتوقف بعد عن قتل السنة."

من جهته، قال أحد وكلاء السفر، الذي يعمل وسط عمان حيث تعيش غالبية الطبقة الوسطى من العراقيين، ويقوم بتنظيم رحلات برية بين عمان وبغداد، أن وتيرة نشاطه لم تتغير.

وقال علي سالم، وهو سائق تاكسي يبلغ من العمر 42 عاماً يسافر بين عمان وبغداد منذ عشرة أعوام في رحلة طولها 700 كيلومتر عبر الصحراء: "لم نلحظ أي تغيير في وتيرة الرحلات من عمان إلى بغداد، إذ يأتي معنا مسافرون من بغداد أكثر ممن يذهبون من عمان إلى بغداد".

وأضاف سالم أن معظم سائقي سيارات الأجرة والحافلات يتوجهون إلى العاصمة العراقية مع عدد قليل من المسافرين على أمل أن يجنوا بعض الربح من رحلة العودة من هذا البلد الذي تمزقه الحروب.

من جهته، قال السفي العراقي في عمان سعد الحياني أنه ليست هناك أية بوادر لعودة جماعية مكثفة للعراقيين من الأردن. وأضاف قائلاً: "تعمل حكومتنا على تهدئة الأوضاع بالعراق، ولكننا لم نلحظ حالياً أي تحرك غير معتاد للناس من عمان إلى العراق"، مضيفاً أن معظم أولئك الذين يذهبون إلى العراق هم رجال أعمال يقومون برحلات متكررة بين البلدين. وأكد أن السفارة العراقية ستساعد أي أسرة ترغب في العودة من بغداد عن طريق تزويدها بتذاكر سفر مجانية وغيرها من التسهيلات. (ايرين)

اياد
11-12-2007, 03:31 PM
http://www.middle-east-online.com/pictures/biga/_55575_brown10-12-07.jpg

براون في العراق يعلن تسليم البصرة للعراقيين

رئيس وزراء بريطانيا يؤكد في زيارة خاطفة للبصرة التخلي عن مسؤولية الامن في آخر محافظة عراقية خاضعة لقواته.

ميدل ايست اونلاين
لندن - اعلن رئيس الحكومة البريطانية غوردن براون الاحد خلال زيارة خاطفة الى البصرة ان القوات البريطانية ستسلم السلطات العراقية مهمات الامن في كامل محافظة البصرة خلال اسبوعين، حسب ما نقلت رئاسة الحكومة البريطانية.

واعلن براون امام القوات البريطانية في البصرة ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اوصى "بنقل السيطرة الى السلطات في محافظة (البصرة) في الاسبوعين المقبلين".

وقال بحسب متحدث في لندن "تحدثت للتو مع رئيس الوزراء (نوري) المالكي وطلب مني ان انقل اليكم شكره لما انجزتموه من اجل اعادة بناء الديموقراطية في العراق".

وتابع "ان كل العمليات التي قمتم بها خلال الاشهر الماضية لم تحسن الظروف الامنية فحسب بل انه يوصي الان بنقل السيطرة في المحافظة الى السلطات العراقية خلال الاسبوعين المقبلين".

وكان الجنود البريطانيون غادروا في مطلع ايلول/سبتمبر اخر قاعدة لهم في مدينة البصرة. وفي الثاني من تشرين الاول/اكتوبر اعلن غوردن براون ان تسليم كامل محافظة البصرة للسلطات العراقية قد يتم خلال "الشهرين المقبلين".

وقال ناطق عسكري بريطاني في البصرة هو الكومندان مايك شيرر في اتصال هاتفي من بغداد ان براون "بقي هنا اقل من ساعتين ونصف وقد اراد ابداء امتنانه للجنود للعمل الذي انجزوه بتحضير العراقيين لاستعادة السيطرة" على المحافظة.

وتابع ان براون "اتصل خلال هذه الزيارة برئيس الوزراء المالكي واتفقا عن ان تعود السيطرة على البصرة الى السلطات المحلية العراقية خلال الاسبوعين المقبلين".

وذكر انه لم يتم تحديد اي موعد حتى الان، مشيرا الى ان عملية نقل السيطرة كانت مقررة منذ فترة طويلة في منتصف كانون الاول/ديسمبر وقال "ما زلنا ضمن المهل المحددة".

ونقلت الى السلطات العراقية حتى الان المهمات الامنية في ثلاث محافظات من اصل اربع تتولى بريطانيا مسؤولية الامن فيها، هي المثنى وذي قار وميسان.

وكان براون اعلن في تشرين الاول/اكتوبر في البرلمان انه يتوقع ان يكون عدد القوات البريطانية في العراق 2500 رجل فقط بحلول 2008 مقارنة بخمسة الاف حاليا.

ودعا براون الاحد قبيل التوجه الى العراق الى "الافراج الفوري" عن خمسة رهائن بريطانيين خطفوا في العراق في ايار/مايو رافضا الرضوخ لمطالب الخاطفين الذين يطالبون بانسحاب القوات البريطانية.

اياد
11-12-2007, 03:32 PM
http://www.middle-east-online.com/pictures/biga/_55626_us123.jpg

الربيعي: العراق يرفض وجود قواعد أميركية دائمة

مستشار الأمن القومي العراقي يؤكد أن منح قواعد لقوات أجنبية هو اخط احمر لا يمكن قبوله.

ميدل ايست اونلاين
بغداد - قال مستشار الامن القومي للحكومة العراقية إن العراق لن يسمح أبدا للولايات المتحد بالاحتفاظ بقواعد عسكرية دائمة على أراضيه.


وقال موفق الربيعي أن العراق يحتاج الى الولايات المتحدة في حربه ضد الارهاب ويحتاج اليها لحماية الحدود في بعض الاحيان ويحتاج اليها لدعمه اقتصاديا ويحتاج اليها لدعمه دبلوماسيا وسياسيا.


لكنه أضاف أن وجود قوات دائمة للولايات المتحدة أو منح قواعد في العراق لاي قوات اجنبية هو خط أحمر لا يمكن قبوله من جانب أي عراقي وطني.


وللولايات المتحدة قوات يبلغ قوامها نحو 160 الف جندي في العراق بموجب تفويض رسمي من الامم المتحدة صدر بعد الغزو الذي قادته في عام 2003 .


وطلب العراق رسميا من الامم المتحدة الاثنين تجديد التفويض لمدة عام حتى نهاية 2008 لكنه أوضح انه لن يمدده بعد العام القادم وقال انه يمكن الغاء التفويض قبل ذلك الموعد بناء على طلب العراق.


ووقع الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي " اعلان مباديء" في الشهر الماضي واتفقا على علاقات ودية في المدى الطويل لكن يجب التفاوض على ترتيبات بقاء القوات الاميركية بعد العام القادم.


وتراجع العنف في العراق في الاشهر الاخيرة بعد ان ارسلت الولايات المتحدة قوات اضافية قوامها 30 الف جندي الى البلاد. وتزمع واشنطن خفض قواتها بأكثر من 20 الف جندي بحلول يونيو/حزيران 2008 ويتوقع ان تقرر في مارس/اذار مستويات القوات بعد هذا التاريخ.


ويقول القادة الاميركيون ان متشددي تنظيم القاعدة مازال يمثل تهديدا خطيرا وخاصة في شمال البلاد. وفي الاسبوع الماضي هددت جماعة لها علاقة بالقاعدة بشن موجة هجمات جديدة.


وقالت الشرطة العراقية ان سيارة ملغومة انفجرت في هجوم انتحاري قرب منزلي سياسيين عراقيين بارزين في منطقة واقعة تحت حراسة مشددة في بغداد الثلاثاء مما أسفر عن سقوط قتيلين واصابة 12 اخرين.


وأضافت أن الانفجار ألحق أضرارا بمنزل رئيس الوزراء العراقي الشيعي المؤقت السابق اياد علاوي ومنزل صالح المطلك زعيم جبهة الحوار الوطني وهو حزب سني صغير.


ومعظم ضحايا الانفجار الذي وقع في غرب بغداد قرب المنطقة الخضراء المحصنة وهي مجمع يضم مكاتب دبلوماسية وحكومية كانوا من الشرطة والحراس عند نقطة تفتيش.


وقالت الشرطة ان مسلحين قتلوا مدير مستشفى للامراض النفسية في العاصمة بغداد في أحدث عملية اغتيال تسببت في فرار عدد كبير من ممارسي الطب من العراق.


وكان ابراهيم محمد عجيل عائدا الى منزله في حي البلديات في شرق بغداد في ساعة متأخرة من الاثنين حين قتله بالرصاص مسلحون يركبون دراجتين ناريتين.

سوا العجب
14-12-2007, 09:34 AM
كنت صديقا لصدام حسين في المعتقل .. خفايا عن حياة صدام أثناء الأعتقال يكشف عنها ضابط امريكي


http://www.alarabiya.net/files/image/the-terrorist-watch-book_221_9036.jpg


هذا الكتـاب الذي ألفـه المحقق الامريكي المسؤول عن استجواب صـدامـ ( رحمـة الله عليه )

ويذكـر في الكتاب التفاصيل التي قضاهـا مع صـدامـ في المعتقـل .

وهذا اهمـ ماجاء في الكتـاب


.

.

المحقق الامريكي يدعى بـ ( بيرو ) 36 عـامـا , ويشغل منصب رئيس لقسم مكافحة الارهاب في مكتب

التحقيقات الفيدرالي. وهو يتقن العربية، لكونه مولوداً في بيروت، قبل أن تهاجر عائلته إلى الولايات المتحدة، وهو

في الـ 12 من العمر.
.

.


ويصف بيرو صدام حسين بانه مهووس بالنظافة, مشيراً إلى أنه حاز ثقته بعدما مده بكميات كبيرة من فوط الاطفال الرطبة، لتنظيف يديه وبعض المأكولات مثل التفاح.

وكان يصلي 5 مرات في اليوم خلال اعتقاله , وكـان يحب السيجار الكـوبي.
.

.


كان صدام حسين مولعًا بمساحات الاطفال التي تستخدم في تنظيف جلد الاطفال لدى استبدال حفاظاتهم ، فان كانت لديه الكمية الكافية منها فانه يقوم بتنظيف الفواكه بها قبل ان يأكلها واعتقد بيرو ان هذا الامر كان يمكن ان يشكل طريقة جيدة للتحكم بالرئيس العراقي.
كانت من بين ملاحظات بيرو على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أن هذا الرئيس هو أفضل مستمع للناس "كان يفضل أن تقوم أنت بالكلام كله، لأن ذلك يمكنه من دراستك وايجاد الطريقة التي يتغلب فيها عليك، كان جيدًا جدًا في قراءة الناس"... هذا ما يقوله جورج بيرو في كتاب (ذي تيروريست وتش) للكاتب (رونليد كاسلر) والذي صدر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ويصور في جزء منه حياة الرئيس العراقي صدام حسين في المعتقل حيث كان بيرو مسؤولاً عن استجواب الرئيس الراحل في المعتقل...
.

.

( التحقيق مع صدامـ )


كان صدام يعتبر آنذاك سجين حرب، وقد اعطته السلطات العسكرية الاميركية نسخة من وثيقة جنيف لحقوق الأسرى مطبوعة باللغة العربية لتقدم له صورة عن حقوقه كافة وبعد فترة وجيزة علم صدام ان بيرو سيكون الرجل الذي سيقوم بالمقابلات معه، كان على الرجلين انتظار فترة اسبوع لكي تبدأ الحكاية من اجل ان يتسأل الرئيس العراقي لماذا لم يقابله اي شخص طوال تلك الفترة بين اعتقاله واول استجواب جرى له في 13 يناير 2004 حيث بدأ اللقاء الرسمي بالرئيس العراقي..

كان على بيرو تحضير غرفة الاستجواب ، حيث كان يريد من تلك الغرفة ان تبدو بسيطة ، كان هناك كرسي للرئيس المعتقل وكرسي لبيرو و كرسي لعميل اف بي اي ثاني في ما يعد استجواب تقليدي من الجهاز، كان على عميل الاف بي اي (تود اريناغا) اخذ الملاحظات عن الحديث الذي يدور .. في نفس الوقت كان هناك تصوير سري لعملية الاستجواب..

يقول بيرو "كنت اريد منه ان يعلم انه مهما كان في الماضي ، فالبنسبة إلى كان الرجل في عهدتي وانا مسؤول عنه، كنت اريج منه ان يعرف انني لست معنياً بما كان عليه حاله في السابق" ..

بيرو وضع كرسي صدام حسين بحيث يكون ظهره في مقابل الجدار فيما كان كرسي بيرو يضع ظهر الاخير في مواجهة الباب " رسالتي كانت انني انا من اقف بينه وبين الحرية!" ...

كان بيرو يعامل صدام حسين بكل احترام، "كانت المقابلة قد خصصت لاقامة علاقة من نوع ما بيني وبينه، انها طريقة اعتمدناها في الاف بي اي وهي الاكثر تأثيرًا خصوصًا في مثل هذه الحالات لان الوقت كان في صالحنا ولم يكن علينا ان نسرع كثيرًا ولم يخبرني احد ان لدي يوم واحد او شهر واحد او سنة واحدة لانتهي من عملي"..

في اليوم الاول من المقابلات كان امام بيرو هدف واحد هو ان يجعل صدام حسين راغباً في مقابلته للمرة الثانية .. في ذلك اليوم بالذات كان الرئيس العراقي يعاني من معدته حيث قضى بيرو معظم وقته يشرح للطبيب الاعراض التي يعاني منها الرئيس السابق حيث اكتشف بيرو ان طعام الجيش الامريكي يسبب مشاكل في معدته حيث كان بيرو نفسه يتحاشى اكل البيرغر المتبل..

بعد انتهاء الفحص، سال بيرو الرئيس العراقي عن رواياته الاربع وركز على الرواية الاولى التي حملت عنوان (زبية والملك) ، اكتشف بيرو ان الزبيبة وهي امرأة عراقية جميلة تمثل العراق تزوجت من رجل كان يبتزها وكان هذا الرجل هو الولايات المتحدة الاميركية .. كان صدام يجيب على اسئلة بيرو بينما بيرو كان يدرس ردود الرئيس العراقي والكيفية التي كانت تأتي بها.. كان بيرو يريد من وراء ذلك دراسة ردود افعال صدام على هذه الاسئلة ومقارنتها على ردود افعاله على اسئلة اكثر حساسية..

كان بيرو يريد استذكار ردود الافعال تلك، لكي يقارنها مع ردود افعال صدام على اسئلة لاحقة يمكنه معرفة ان كان يخادع في اجوبته " اذا اختلفت الطريقة التي يجيب من خلالها على اسئلتي عن تلك التي اجاب بها على اسئلتي حول الكتاب فان ذلك يعد مؤشرًا انه يخادعني"..
.

.


كان بيرو يعلم ان الرئيس العراقي كان يعتبر نفسه قائدًا عراقيًا عظيمًا وهو يعد امتداد للتاريخ العظيم للعراق والذي كان يدعى (بلاد ما بين النهرين) حيث عرفت تلك البقعة من الارض الحضارة بصورة مبكرة عن اي بقعة اخرى على وجه الارض حيث وجدت بلاد سومر واكد واشور وعرفت بقادتها العظام كحمورابي ونبوخذنصر .. كان صدام يعتبر نفسه من هذا الطراز من القادة اما بيرو فقد درس التاريخ العراقي حيث كان طالباً تخصص في ذلك وهو الامر الذي اعجب صدام..

"حينما عرف انني مطلع على التاريخ العراقي قال لي ارجو منك الرجوع لنتحدث مرة اخرى، اريد ان اتكلم معك.. بهذه الكلمات كنت اعلم انني قد حصلت على رضاه في اول مقابلة بيننا"


خلال الاشهر السبعة التالي كانت جسور الثقة تبنى بين بيرو والرئيس العراقي ، كان يجري المقابلات مع صدام حسين كل يوم تقريبًا، حيث كان يقضي الاثنان بين خمس الى سبع ساعات معًا، وحيث لم يكن هناك امام بيرو اي عطلة يستمتع بها كما كان يقوم في نفس الوقت باستجواب اركان النظام العراقي السابق الاخرين كعلي حسن المجيد المعروف بعلي كيمياوي ..
خلال الأشهر السبعة التي قضاها بيرو مع الرئيس العراقي وصل المحقق الأميركي من أصل لبناني إلى استنتاج أن الرئيس العراقي لن يكذب عليه بل سيتخذ طريقًا أخرى تتمثل في رفض الاجابة على السؤال " حينما يكون صادقًا يعطيك ادق التفاصيل ويمعن في الشرح" بهذه الكلمات يصف بيرو الرئيس العراقي على سبيل المثال .. امعن صدام في شرح تفاصيل محاولة اغتيال الرئيس العراقي الراحل عبد الكريم قاسم وكيف هرب من بغداد، على الرغم من إصابته في الساق اثناء العملية، واصفًا عملية الهرب بالـ "جريئة" حيث ركب الدراجة الهوائية من بغداد ثم انتقل على ظهر حصان وقطع نهر دجلة سباحة والسكينة في فمه " حينما كان يصل الى نقطة لا يريد الحديث عنها سرعان ما يلتفت يمينًا وشمالاً، حيث يعد ذلك أمرًا غريبًا على الثقافة العربية، او قد يبدأ في رفع اصابع يده الواحدة بالأخرى أو يهتم بملابسه والتي كانت الدشداشة العربية"..
.

.


( الصداقة مع صدامـ )


صدام حسين اخبر بيرو انه كان يخاف ان يقوم اي شبيه بقيادة انقلاب عليه لذلك كان قد قرر عدم استخدام اي شبيه له " لقد قال لي إن ما من شخص يستطيع ان يقلده" ...


يقول بيرو "كان صدام حسين يفخر انه ما يزال يحتفظ بشعره وان شعره لا يزال اسود " كما كان صدام حسين يتحدث عن النساء خصوصًا حينما كانت ممرضة اميركية تقوم بسحب عينات من دمه في كل مرة، وفي احدى المرات طلب من بيرو ان يقول للمرضة الاميركية انها "لطيفة" لكن بيرو رفض ذلك... وعلى الرغم من ذلك لم يبخل الرئيس العراقي في اعطاء النصائح حول العاطفة والعلاقات مع النساء...

في احدى المرات، قال الرئيس العراقي " يجب عليك الزواج في سن مبكر، النساء الاميركيات يتمتعن باستقلالية اكبر، يمكنهن العيش بدونك، اذا تزوجت امرأة عربية بين العشرين والثانية والعشرين فانك ستكون الاساس بالنسبة إليها امام المرأة الاميركية خصوصاً الاكبر سناً ..


وعلى الرغم من اختلافه مع السياسة الاميركية، الا ان الرئيس العراقي االراحل صدام حسين كان يحترم اميركا بحسب جورج بيرو في كتاب (ذ تيروريست وتش) للكاتب (رونليد كاسلر) والذي صدر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ويصور في جزء منه حياة الرئيس العراقي صدام حسين في المعتقل حيث كان بيرو مسؤولا عن استجواب الاخير في المعتقل... وعلى الرغم من كره للرئيس الاميركي جورج بوش ووالده، إلا انه كان يحترم الرئيس ريغان والرئيس كلينتون ..

سوا العجب
14-12-2007, 09:35 AM
http://up.eqla3.com/up/get-12-2007-4576nrcl.jpg (http://up.eqla3.com/up)

(2)

.

.


( احتفلنا سويا بعيد الميلاد . . ويحب الامريكان)





في واحدة من المرات وجه بيرو سؤالاً حول ابنيه عدي وقصي ، حيث كان عدي الابن الاكبر له معروفًا لدى الشعب العراقي باعتباره قاسيًا يقوم باغتصاب الفتيات الصغيرات في السن لدى خروجهن من المدارس في حال لم تخضع احداهن لرغباته اما الابن الاصغر قصين فإن صدام لم يشعر بالثقة نحوه حيث كان الاخير هو من سيخلفه في الحكم ، صدام اعترف لبيرو انه لم يكن عازمًا ان يدع قصي يصعد في هيكل الحكم بسرعة، لأن ذلك سيعني انه سيتحداه في محطة من المحطات لكن على الرغم من ذلك كان يتحاشى ان يعلق بسلبية مباشرة على ابنيه عدي وقصي صدام حسين ولكن عبر الحاح بيرو فقد رد صدام حسين قائلاً في واحدة من المرات "انظر، اتركني وشأني، ليس لك مجال ان تختار ابنائك، انت تتورط بسبب ما لديك ، وهذين الاثنين هما حظي من هذه الدنيا فلا اعتراض"...

.

.

كان الرئيس الراحل يحب الحديث عن الخيول "أفضل صورة بالنسبة إليها كانت تلك التي يركب فيها الفرس الأبيض ويفتتح خلالها ساحة الاحتفالات الكبرى في بغداد، فالأمر يعود إلى طفولته حيث كان يركب الخيول وخلال هروبه من العراق"...

خلال هذه المرحلة من الاستجوابات، كان هدف بيرو أن يجعل من صدام بحاجة إليه ولو عاطفيًا، حيث كان بيرو الرجل الوحيد الذي يملك القدرة على الوصول إلى صدام حسين إلى جانب اطبائه الاميركيين، ولم يكن يرافق صدام وبيرو اي رجل ثالث خلال هذه الفترة من المقابلات... كانت لديه مساحته الخاصة لكي يقوم بالتمرينات مرتين يوميًا، في بعض تلك المرات كنت اذهب لأطل عليه وكنا نستغرق في الحديث هناك عن مختلف الامور او قد ينتقلان الى زنزانته خارج الغرفة المخصصة للقاءات، حيث كنا نتحدث عن التاريخ والسياسة والفنون والرياضة"..
.

.

.

كان على الجيش الاميركي أن يقوم بنقل الرئيس العراقي صدام حسين بطائرة الهيلكوبتر الى المستشفى ليتم فحصه بين فترة وأخرى، وكان على بيرو مرافقته "كنا نطير قبيل منتصف الليل، في ذلك الوقت كان نقل صدام حسين بالطائرة تحديّا كبيرا بالنسبة إلينا" زود بيرو الرئيس العراقي بالعدة الخاصة بالنوم منها الحاجب الذي يوضع على العينين كان بيرو قد اخذها من احد الفنادق الكبرى في الولايات المتحدة "وضعتها على عينيه وقررت رفعها عن عينيه لاريه بغداد... في منتصف الليل، كانت تبدو كاي مدينة كبيرة في العالم ، بعد ذلك حينما كنا نجلس في المستشفى قال لي .. هل تعلم .. لقد كنت فعلاً اريد ان ارى بغداد ... لقد كنت تقرأ افكاري في تلك اللحظة"...


كان بيرو هو الذي أعطى الرئيس العراقي صدام حسين دفتر ملاحظات صغير ليدون فيه اشعاره، حيث كان الرئيس العراقي يكتب قصيدتين يوميًا، وكان يقرأ اشعاره على عملاء الاف بي اي " كانت اشعار الحب تمثل النسبة الاكبر مما يكتبه الرئيس العراقي .
.

.

كان الرئيس العراقي، بحسب بيرو، يكتب قصائده بلغة العشيرة التي ترعرع فيها، وبالتالي كان فهم بعضها صعبًا، لذلك كان يعمد الى شرح تلك القصائد... "كان صدام حسين رجلا ذكيًا... كان اكثر ذكاءً مما ظنه الغرب، كان يعرف جيدًا كيف يبقى على اتصال مع العراقيين، وسمح للعراقيين بالحديث إليه... كانت لديه مصادره الخاصة وشبكة اتصال اثناء وجوده في الحكم، فقد كان يسمح للعراقيين بالوصول إليه، كما اعتمد على شبكة من النساء اللواتي كان عليهن ايصال كل ما يجري إليه... وفي حديث للرئيس العراقي السابق، قال ان النساء هن افضل مصادر لما كان يجري في البلاد "يمكنهن ان يزودنك بافضل المعلومات، انهن قادرات على الحصول على معلومات اكثر من الرجال، ويمكنهن الحكم على هذه المعلومات بصورة افضل، وقد وجدهن الافضل بالنسبة إليه باعتبارهن اداة مفيدة".. كما يروي بيرو..
في محاولة منه لحماية نفسه من أي انقلاب كما روى لبيرو فان الرئيس العراقي، كان يعمد إلى تعريض مساعديه المخلصين لتجارب، من بينها ان يمكّن عددًا من الشبكات بالاتصال بهم واقناعهم بالانقلاب على الرئيس العراقي واي واحد منهم يفشل في التجربة كان مصيره الاعدام .. كان الرئيس العراقي يريد ان يعرف مساعدوه وقادته العسكريون انهم معرضون لمثل هذه الاختبارات بين فترة واخرى..
.

.

.

( عيد ميلاد صدامـ )

أعد بيرو احتفالية خاصة بعيد ميلاد الرئيس العراقي، حينما اوصى والدته في الولايات المتحدة بإعداد حلويات لبنانية خاصة ليشارك بها زميله الرئيس العراقي السابق صدام حسين"، لقد عرفت في تلك اللحظة أن لأمه مكانة خاصة في قلبه، كنت اركز في حديثي إليه عن والدته ووالدتي وفي يوم عيد ميلاده قررت أن اخطو خطوة اخرى باتجاهه حيث قامت امي بتقديم وجبة خاصة من الحلوى لهذه المناسبة أرسلتها من كاليفورنيا، وكان الشخص الوحيد الذي يحتفل بعيد ميلاد الرئيس العراقي هو أنا" كما يروي بيرو...


خلال هذه المرحلة كان صدام حسين يشعر انه يتعامل مع صديق وكانت امام بيرو الفرصة ليختبر هذه الصداقة بأسئلة اكثر حساسية حيث ناقش معه مسألة اسلحة الدمار الشامل... كان الرئيس العراقي يشرح مدى الفائدة التي جناها باعتبار ان البلد الذي ناصبه العداء هو الولايات المتحدة الاميركية..

يقول بيرو "ما استفاد منه هو ان يكون صديقنا المقرب او يكون عدونا اللدود، ولكن ان لا يكون شيء في وسط هذين الطرفين.. كان صدام حسين قد استفاد من كونه صديق لنا كما انه جنى فائدة من كونه عدو لنا ايضا... فباعتباره عدو لنا كان العالم العربي يراه باعتباره قائد عربي قوي ورجل قاوم أميركا" ..

كان الرئيس العراقي يرى حسب ما رواه الى بيرو ان صدام حسين كان فخوراً بدعمه للشعب الفلسطيني بصورة خالية من اية مصلحة بعكس القادة العرب الاخرين اللذين كانوا يساندون الفلسطينين متى ما كان ذلك الشعار يخدم مصالحهم الخاصة " لقد قال لي انه كان يدعم الفلسطينين بلا حدود وبصورة مستمرة بسبب اعتقادته العربية الخالصة والارث العراقي العتيد" في الجانب الاخر فان الرئيس العراقي المخلوع لم يحس بخطر اسرائيل الحقيقي على بلاده العراق .. كان يعتقد ان اسرائيل ما هي الا موضوع في ألسنة القادة العرب متى ما شعروا ان المشاكل بدأت تتعاظم في وجوههم ..

سوا العجب
14-12-2007, 10:05 AM
http://up.eqla3.com/up/get-12-2007-tuk9pnrz.jpg (http://up.eqla3.com/up)


(3)

.

.



( غزوت الكويت لمعاقبة أميرها )


ولم ينس بيرو ان يسأل الرئيس العراقي عن غزو للكويت فقال الاخير ان ذلك جاء بسبب قيام الكويت بسرقة نفط العراق من خلال الحفر بشكل مائل داخل الاراضي العراقية " لم يكن يتوقع ان يكون التدخل بهذه الصورة وبهذه السرعة، صدام قال لي انه كان يريد ان يعاقب امير الكويت فقط" ..

حينما انتقل الحديث الى الحرب التي تلت ذلك الغزو كان الرئيس العراقي يقول انه قد ارتكب خطأ تكتيكيًا، فقد كان يعرف ان القوة الجوية الاميركية لها اليد الطولى في الحرب كان قد بالغ في تقييم القدرات العراقية على الارض، لذلك كان يريد لقواته ان تشتبك مع القوات الاميركية بسرعة، ولكن لأسابيع كانت الولايات المتحدة الاميركية تقوم بالقصف الجوي، حيث كان تقطع خطوط الامداد للقوات العراقية وللشعب العراقي ايضاً حتى اوصلتها الى نقطة الاستسلام..

يقول بيرو "كانت تلك أول مرة يقول فيها صدام حسين طوال لقائه به انه قد اقترف خطأ، واعتقد أن ذلك من أصعب النقاط التي يمكن الحصول عليها من الرئيس العراقي" ...

بعد انتهاء عاصفة الصحراء... كان صدام حسين يعتبر نفسه في حالة حرب دائمة مع الولايات المتحدة الأميركية، ولكنه كما أخطأ مع الرئيس بوش الاب كان الرئيس العراقي قد اخطأ في الحكم على الرئيس جورج بوش الابن خصوصًا مع الظروف الجديدة التي احدثتها هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001... يقول بيرو "كان الرئيس العراقي يعتقد اننا لن نغزو العراق في 2003، كان يعتقد انها عملية اخرى على طريقة ثعلب الصحراء، التي جرت في عام 1998 والتي تضمنت قصف بغداد لأربعة ايام متتالية جوًا حينما قرر اخراج فرق التفتيش من العراق، لقد قال لي إنه يستطيع احتمال مثل تلك الضربة والاحتفاظ بالحكم في ان واحد" ..
.

.


الرئيس العراقي الراحل إعترف لبيرو انه لم يكن يملك اسلحة للدمار الشامل ولكنه تظاهر انه يمتلكها، يقول بيرو ان صدام حسين تظاهر بذلك لانه أراد إبعاد خطر إيران عن البلاد، حيث بقيت إيران العدو الأول والمهدد الرئيسي لحكمه، فإن كانت ايران تعرف انه لا يملك أسلحة دمار شامل لما امتنعت على شن حرب على العراق مرة ثانية... في الجانب الآخر، فإن صدام لو قال ان لديه أسلحة دمار شامل لما صدقته إيران .. ولكن لو قالت ذلك الولايات المتحدة، فإن ايران لن تقترب من العراق بتاتًا... لذلك قرر الرئيس العراقي انه مع مجيء لجان التفتيش في العراق كان يبنغي التظاهر ان الصورة التي خرجوا بها من العراق ليست واضحة بعد.. بسبب إيران..

.

.


كان صدام حسين يعتقد بقوة أن وجود المسؤولين والعلماء في العراق كاف ليعود العراق إلى مصاف الدول النووية، من دون الحاجة إلى الوئاثق او حتى الاسلحة التي تخلص منها على يد لجان التفتيش، وبالتالي كان هدفه الأساسي هو رفع الحصار على العراق لكي يعود الأخير إلى خططه وبرامجه العسكرية ايضًا. يقول بيرو "كان هدفه هو رفع الحصار المفروض على العراق.. وكان الرئيس يعتقد أن الحصار كان سيرفع بشكل مبكر لولا هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، وعلى الرغم من تغير الولايات المتحدة وسياستها بعد الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) أن صدام حسين كان يسير على الطريق الصحيح من أجل تحقيق هدفه... كانت خطته في التخلص من مبررات الحصار قد نجحت، لكنه إعترف لي أنه أخطأ في أن هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر قد يكون لها تأثيرات في تطويل فترة الحصار على العراق، كما أخطأ في الحكم على الرئيس بوش الإبن".. قبل أشهر من بدء الغزو سمح الرئيس العراقي السابق صدام حسين لفرق التفتيش في الدخول إلى جميع المواقع العراقية كتكتيك لتأخير أي هجوم أميركي، على الرغم من بقاء 8 مواقع رئاسية خارج سلطة التفتيش بموجب الإتفاق مع الأمم المتحدة وذلك اعتبارًا من أيلول/سبتمبر 2002.


يقول بيرو إنه حينما سأل الرئيس المخلوع أن كان يريد أن يعلن لأميركا انه بالفعل لا يمتلك أي اسلحة دمار الشامل، فإن الأخير لم يجب على السؤال"، ولكنني اقول انه ما كان سيقوم بذلك، لأن هذا كان سيضعفه، كانت لديه الفرصة للمغادرة والعيش في المملكة العربية السعودية معززًا مكرمًا، وأن يكون غنيًا هناك، حيث منحه السعوديون الخيار للانتقال الى هناك، ولكن ماذا كان سيترك للعراقيين فيما بعد من ارث حضاري يفتخرون به... وان قال انه سيلجأ الى هناك أو أنه ليس بالقوة التي تظاهر انه عليها فاين سيكون موقعه من تاريخ العراق..." صدام حسين لم يبدِ ندمًا على هذا الخيار، يقول بيرو "بعض قراراته نجحت.. وبعضها الاخر فشل، اما القرارات التي فشلت ، فإنه حاول ان يصدر قرارات اخرى لتصحيح الامر".
.

.


( ودعته فانهمرت دموعه )


مع توالي الايام، كان الوقت قد حان لوداع الرئيس العراقي... بعد ان امضى مع صديقه لمدة ثمانية اشهر، منها سبعة اشهر استغرقتها الاستجوابات... وتحضيرًا للوداع اشترى بيرو للرئيس العراقي قطعتين من السيجار مقابل 6 دولارات " كنا نجلس في الخارج، حيث قمنا بتدخين السيجار الكوبي معاً، وتحدثنا ، لقد ودعنا بعضنا على الطريقة العربية، قمنا بهز الايادي وقبلنا بعضنا على الخد الايمن ثم الايسر، ثم الايمن مرة اخرى".. وهذا ما جعل بيرو غير مرتاح.. بدأ صدام يرتجف وملئت عينيه الدموع.. " حينما قلت له وداعًا... بدأت دموع عينيه تنهمر".


حينما كان بيرو يشاهد فيديو الاعدام تذكر ان صدام قال له انه لم ينتحر باطلاق الرصاص على راسه حينما القي القبض عليه، على الرغم من امتلاكه للمسدس " لم يكن يريد لحفرة العنكبوت تلك ان تكون فصله الاخير في كتابه.. لقد شاهد ما حدث لأولاده... اللذين قتلا في معركة مع القوات الاميركية، قال لي انه يعلم انه سيعدم.. على الرغم من كل ما سيكون هناك من اقوال او دفاع قد يظهر لصالحه.. خصوصًا حينما علم ان المحكمة ستكون عراقية.. لم يكن الاعدام يهمه.. كان في السابعة والستين وقد عاش حسب رأيه اكثر مما يستحق في هذه الحياة من رجل عربي عاش ظروفه... كان الاعدام يخدم غرضه... حيث سيؤكد على ارثه وعلى مكانته في تاريخ العراقَ!"

يقول بيرو "اعتقد ان صدام كان يستعد لهذا اليوم منذ زمن طويل لذلك تراه مستعد في الفيديو الخاص باعدامه.. انه يظهر فخورًا بنفسه.. وشجاعًا... لقد رفض ارتداء القناع.. ولم يبدِ اي خوف.. لم يحتاج الى اي مساعدة وهو يسير نحو مصيره المحتوم,.. اسهمه في العالم العربي عادت الى الارتفاع كما كانت عليه قبل سقوطه.. وهذا ما اراده هو" ورغم ذلك يقول بيرو " اعتقد ان نهايته كانت عادلة للجميع .. لقد كان الرجل ساحرًا، كانت لديه شخصية فريدة.. كان مؤدبًا ومهذبًا، كان لديه حس الدعابة، ويتمتع بالكاريزما وحس الفكاهة. نعم, كان جديرا بأن يحب. وكان كل من يلتقيه يعجب به"..


حينما علمت والدة بيرو ان الكعك الذي ارسلته لابنها في 28 نيسان/ابريل كانت له مناسبة هو عيد ميلاد الرئيس العراقي ضربت ابنها بيرو ضربة خفيفة على راسه ربما لانها تعترف كما ابنها ان الولايات المتحدة قد احتضنتهم ومنحتهم الفرصة للوصول الى ما وصلوا اليه بعد ان كانوا لا يفقهون من الانجليزية كلمة واحدة!..

برغوشه
14-12-2007, 10:56 AM
مشكور bp039


اللهم اغفرل صدام حسين وتجاوز عنه وجميع المسلمين

حلا اهلي
14-12-2007, 11:37 AM
يقول بيرو إنه حينما سأل الرئيس المخلوع أن كان يريد أن يعلن لأميركا انه بالفعل لا يمتلك أي اسلحة دمار الشامل، فإن الأخير لم يجب على السؤال"، ولكنني اقول انه ما كان سيقوم بذلك، لأن هذا كان سيضعفه، كانت لديه الفرصة للمغادرة والعيش في المملكة العربية السعودية معززًا مكرمًا، وأن يكون غنيًا هناك، حيث منحه السعوديون الخيار للانتقال الى هناك، ولكن ماذا كان سيترك للعراقيين فيما بعد من ارث حضاري يفتخرون به..


pb189pb189 :(

يعطيك العافيه استمتعت جدا بقراءة اسطركـ

اللهم اغفر له وارحمهـ وتجاوز عنه ياارب العالمين :( pb189

عطيه جاكسون
14-12-2007, 06:19 PM
موضوع رائع اخي سوا العجب


سـ اكمل قراءة ماتبقى واعود

الخاندرو
14-12-2007, 06:49 PM
الله يرحمه ويسكنه الجنه

تسلم يمينك سوا

بو زنيفر
14-12-2007, 07:04 PM
الله يرحمه :(
لوسمحت اخوي الكتاب مترجم !!
وين يباع !!

سوا العجب bp039

المسورب
14-12-2007, 07:32 PM
لحدن يعايدني ترا خاطري شين
خلوني بحالي ونفسي بزعلها

في عيد الاضحي للبهايم مضحيين

وبوش يضحي للعروبة فحلها

راح الزعيم الي يهز السلاطين

وين المعزه عقب روحت بطلها

لا تحبسين الدمع اليوم يا عين

خلي علي خدي مواقع وبلها

--------------

لا تاسفن على غدر الزمان لطالمـــا

رقصت على جثث الاسود كــــلاب

لا تحسبن برقصها تعلو على اسيـادها

تبقى الاسود اسود و الكلاب كــلاب

--------------

نقل موفق bp039



- - - - - bp039 بالتوفيق bp039 - - - - -

لا رحـمـك الله يـاقــلـب عـلـى رأس أبــرقـــه
مشبعـك وقتك حزن وقلوب خلق الله جــيـــاع
واللي يعرف أن الغلى لـو أن الله مـا خـلـقــــه
ما كان لحظات التلاقي مثل لحـظات الـــوداع
ومن التجارب والسنين الماضيات المورقـــــه
كثر السقوط يعلمك وش كبر قدر الارتفــــــاع

سوا العجب
15-12-2007, 01:49 AM
http://www.alarabiya.net/files/image/large_66658_42653.jpg

والله بعيدين عنكـ ياابو احمـد . .

لو سقط هذا الرجل بـ ايدي الامريكان فهذه صفعه قوية بوجه المقاومة

الله يحميه ان شاء الله


تحياتي لكـ اياد على الجهود الجبارة bp039

حريـه
15-12-2007, 11:44 AM
نعرفه أكثر من سجانه ، رغم هذا نبحث عن رأيه فيه..
خصوصاً أن الرأي العام الأمريكي قارئ جيد
وربما كان له وقفه عند صدام رحمه الله ..
الموضوع ببساطه اشبه بإعاده قراءه للأسطوره

الله يرحمه :(
لوسمحت اخوي الكتاب مترجم !!
وين يباع !!


نفس السؤال الله يجزاك خير

ليتك تذكرني
15-12-2007, 12:47 PM
سوا العجب


هيضت المدامع ....

الدبلوماسي 1
15-12-2007, 01:01 PM
الله يرحم كل اموات المسلمين

من سبب الخيانه لصدام

هم المواطنين العراقين أنفسهم
من عهد علي بن ابي طالب وهم لا يلينون لحاكم بل الخيانه هي صفتهم



اني ارى رؤسا قد اينعت وحان قطافها
قالها الحجاج رحمه الله

prof.muneera
15-12-2007, 02:19 PM
لا تاسفن على غدر الزمان لطالمـــا رقصت على جثث الاسود كــــلاب
لا تحسبن برقصها تعلو على اسيـادها تبقى الاسود اسود و الكلاب كــلاب



يعطيك العافية سوا العجب ....

تحياتي

اياد
15-12-2007, 04:48 PM
http://www.alarabiya.net/files/image/large_66658_42653.jpg

والله بعيدين عنكـ ياابو احمـد . .

لو سقط هذا الرجل بـ ايدي الامريكان فهذه صفعه قوية بوجه المقاومة

الله يحميه ان شاء الله


تحياتي لكـ اياد على الجهود الجبارة bp039

العفو ياخوي واعذروني والله على التأخير ولكن والله وضعي الصحي موب طيب ..

اول ما اتحسن ان شاء الله ارجع لكم زي اول

والعذر والسموحه من الجميع

اياد
15-12-2007, 05:15 PM
الله يرحم ابوعدي ويسكنه الجنه

استمتعت اخوي والله

بارك الله فيك

واحد طفشان
15-12-2007, 06:48 PM
الله يرحمه

عهــــود
15-12-2007, 06:58 PM
عجبي لأمة تعشق تمجيد الطغاة !

` Q u e e n a
15-12-2007, 08:33 PM
الله يرحم الأسد صدام pb189
شي طيب نجد منهم بعض الإنصاف بحق شهيد الأمه pb189

سندس الجنة
15-12-2007, 08:39 PM
http://up.eqla3.com/up/get-12-2007-gyhe39wb.bmp
اللهم اغفر لعبدك صدام وتجاوز عنه واجعل مكانه مع النبيين والصديقين والشهداءpb189

صدام..، عاش قائداً بطلاً ومات شهيداً شامخاً..،
مات لكنه مازال حياً في قلوبنا..،

كان غصه في حلوق الروافض والانذال وسيبقى غصة حتى بعد موته..،

والله اكبر وليخسأ الخاسئون:)

سـفـيـر
15-12-2007, 08:43 PM
صدام حسين تظاهر بذلك لانه أراد إبعاد خطر إيران عن البلاد، حيث بقيت إيران العدو الأول والمهدد الرئيسي لحكمه، فإن كانت ايران تعرف انه لا يملك أسلحة دمار شامل لما امتنعت على شن حرب على العراق مرة ثانية... في الجانب الآخر، فإن صدام لو قال ان لديه أسلحة دمار شامل لما صدقته إيران .. ولكن لو قالت ذلك الولايات المتحدة، فإن ايران لن تقترب من العراق بتاتًا

والله إنها حكمة لم أجدها في اي قائد عربي غيره

بالفعل إيران هي العدو للمسلمين اجمع ليس العراق فقط

رحمك الله ياأبوعدي واسكنك فسيح جناته

تمنيت من الكاتب التطرق للجانب الديني في حياة ابوعدي

الامارات
15-12-2007, 09:22 PM
رحمك الله ياصدامpb189
واسكنك فسيح جناته
اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعفي عنه

عشت بطل ومت شامخ الرأس يا أسد العروبه
فلا نامت اعين الجبناء الروافض

سوا العجبbp039 تسلم على الموضوع والاختيار الموفق

guitara
15-12-2007, 09:55 PM
الله يرحم الرئيس الشهيد صدام ويغفر له

استمتعت جدا بقراء الموضوع ووقفت عند كل سطر فيه

ومثل ماقالو الاخوان اكو نسخه عربيه منه ؟؟؟

فراج اخوي الصغير
15-12-2007, 10:34 PM
http://up.eqla3.com/up/get-12-2007-gyhe39wb.bmp
اللهم اغفر لعبدك صدام وتجاوز عنه واجعل مكانه مع النبيين والصديقين والشهداءpb189

صدام..، عاش قائداً بطلاً ومات شهيداً شامخاً..،
مات لكنه مازال حياً في قلوبنا..،

كان غصه في حلوق الروافض والانذال وسيبقى غصة حتى بعد موته..،

والله اكبر وليخسأ الخاسئون:)



ولكم باكpb189


رحم الله سيدي الرئيس واسكنه فسيح جناته pb189

زمــرده
16-12-2007, 12:30 AM
الله يرحم صدام ويتقبله من الشهداء
عاش رجلاً ومات رجلا
الله يرحمه ويغفر ذنوبه

سوا العجب , شكرا عالموضوع الرائع

كمـال
16-12-2007, 03:50 AM
صدام كافر

حتى ولو نطق الشهادتين

الله يرحمك يا ابن باز

كنك عارف ان راح يطلع اغبياء يمجدون الطغاة

@Z4A
16-12-2007, 04:19 AM
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

لا تقول كافر بل قل كان بعثي حزبه قائم على العلمانيه والديكتاتوريه


ربك اعلم بما في الصدور :)

بطة نوم
16-12-2007, 06:41 AM
صدام كافر

حتى ولو نطق الشهادتين

الله يرحمك يا ابن باز

كنك عارف ان راح يطلع اغبياء يمجدون الطغاة


كمال لا تقعد تكفّر :@ .. مو انت الي تحدد وتحاسب
ربك اعلم

بطة نوم
16-12-2007, 07:11 AM
لقد ودعنا بعضنا على الطريقة العربية، قمنا بهز الايادي وقبلنا بعضنا على الخد الايمن ثم الايسر، ثم الايمن مرة اخرى".. وهذا ما جعل بيرو غير مرتاح.. بدأ صدام يرتجف وملئت عينيه الدموع.. " حينما قلت له وداعًا... بدأت دموع عينيه تنهمر".

خنقتني العبره قسم :( :sm1:

يا حلييله من جد مؤدب ومحترم وحبيّب .. اللله يررحمه :sm1:

كمـال
16-12-2007, 08:59 AM
@Z4A و بطة نوم

هاذي مشكلة الجاهل اذا جاء يدربي براسه

ومن قالكم انت وياها اني انا اللي كفرته ؟

الشيخ ابن باز رحمة الله عليه هو اللي كفره مو انا

وبعدين انتم مين عشان تجون تنتقدون عالم وشيخ جليل مثل الشيخ ابن باز ؟

شوف انت وياها الشيخ رحمة الله عليه وش يقول

احدهم سئل الشيخ قائلاً :_

هل حاكم العراق كافر وهل يجوز لعنه؟
هل يجوز لعن حاكم العراق؟ لأن بعض الناس يقولون: إنه ما دام ينطق بالشهادتين نتوقف في لعنه،
وهل يجزم بأنه كافر؟ وما رأي سماحتكم في رأي من يقول: بأنه كافر؟

جواب فضيلة الشيخ ابن باز رحمة الله عليه

وابيكم تركزون زين في جواب الشيخ

هو كافر وإن قال: لا إله إلا الله، حتى ولو صلى وصام، ما دام لم يتبرأ من مبادئ البعثية الإلحادية، ويعلن أنه تاب إلى الله منها وما تدعو إليه، ذلك أن البعثية كفر وضلال، فما لم يعلن هذا فهو كافر، كما أن عبد الله بن أبي كافر وهو يصلي مع النبي - صلى الله عليه وسلم-، ويقول: لا إله إلا الله ويشهد أن محمدا رسول الله وهو من أكفر الناس وما نفعه ذلك لكفره ونفاقه فالذين يقولون: لا إله إلا الله من أصحاب المعتقدات الكفرية كالبعثيين والشيوعيين وغيرهم ويصلون لمقاصد دنيوية، فهذا ما يخلصهم من كفرهم؛ لأنه نفاق منهم، ومعلوم عقاب المنافقين الشديد كما جاء في كتاب الله: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا[1]، وصدام بدعواه الإسلام ودعواه الجهاد أو قوله أنا مؤمن، كل هذا لا يغني عنه شيئا ولا يخرجه من النفاق، ولكي يعتبر من يدعي الإسلام مؤمنا حقيقيا فلا بد من التصريح بالتوبة مما كان يعتقده سابقا، ويؤكد هذا بالعمل، لقول الله تعالى: إِلا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا[2]، فالتوبة الكلامية، والإصلاح الفعلي، لا بد معه من بيان، وإلا فلا يكون المدعي صادقا، فإذا كان صادقا في التوبة فليتبرأ من البعثية وليخرج من الكويت ويرد المظالم على أهلها، ويعلن توبته من البعثية وأن مبادئها كفر وضلال، وأن على البعثيين أن يرجعوا إلى الله، ويتوبوا إليه، ويعتنقوا الإسلام ويتمسكوا بمبادئه قولا وعملا ظاهرا وباطنا، ويستقيموا على دين الله، ويؤمنوا بالله ورسوله، ويؤمنوا بالآخرة إن كانوا صادقين.
أما البهرج والنفاق فلا يصلح عند الله ولا عند المؤمنين، يقول سبحانه وتعالى: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ، ويقول جل وعلا: ومن الناس من يقول ءامنا بالله وباليوم الآخر وماهم بمؤمنين * يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ[3]، هذه حال صدام وأشباهه ممن يعلن الإسلام نفاقا وخداعا وهو يذيق المسلمين أنواع الأذى والظلم ويقيم على عقيدته الإلحادية البعثية.

هذا المصـدر

http://www.binbaz.org.sa/mat/259

اسمعوا زين وافهموا كلام الشيخ

لاحظوا معي اصرار الشيخ رحمة الله عليه بأن تكون التوبة معها بيان واعلان صريح بأنه ترك البعثية
اما كونه يحمل معه كتاب الله ويقول لا اله الا الله فهذا ليس دليل على انه عاد الى الاسلام .
ولاحظوا المثل الذي تم ضربه وهو عبدالله ابن ابي .

وصدام لم يعلن انه تاب وعدل عن الافكار البعثية الالحادية

فعلى اي اساس انتم تمجدونه ؟ وتعتبرونه شهيد الامه ؟

da KHALED
16-12-2007, 10:08 AM
صدام كان اسد الله يرحمه

guitara
16-12-2007, 02:23 PM
كمال لا انت ولا اي انسان يحق له يكفر صدام


عليه الصلاه والسلام قال:"من كان اخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنه"

ياواحشنا
16-12-2007, 02:37 PM
الله يرحمه وماقصرت اخوى

ma3shoooge
16-12-2007, 07:12 PM
مشكور اخوي على موضوعك الرائع وامتعتنا فيه

عجبي لأمة تعشق تمجيد الطغاة !

اختي الرجال وقت شنقته تشهد وسمعنا انه عاد إلى الله ومحافظ على الصلوات خلاص وش نبي اكثر من كذا

وإذا بخصوص ظلمه للشعب العراقي والكويتي فهذا بينه وبين ربه ولاننسى ان الشعب العراقي والكويتي ايضا ظلموه

برغوشه
16-12-2007, 07:55 PM
http://up.eqla3.com/up/get-12-2007-3b4whi9a.jpg (http://up.eqla3.com/up)

بخط يد ابو عــداي رحمه الله:sm1: